Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2019 volume:25 issue:2

Article
Experimental Study on Double-Pass Solar Air Heater with and without using Phase Change Material
دراسة تجريبية لسخان الهواء الشمسي ثنائي المجرى في حالة استخدام و عدم استخدام المادة المتغيرة الطور

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, an experimental study was conducted to enhance the thermal performance of a double-pass solar air heater (SAH) using phase change material (PCM) for thermal storage at climatic conditions of Baghdad city - Iraq. The double-pass solar air heater integrated with thermal storage system was manufactured and tested to ensure that the air heating reserved after the absence of the sun. The rectangular cavity filled with paraffin wax was used as a latent heat storage and incorporated into the lower channel of solar air heater. Experiments were carried out to evaluate the charging and discharging characteristics of two similar designed solar air collectors with and without using phase change material at a constant air mass flow rate of (0.0375 kg/sec). The parameters that affect the thermal performance of the SAH with and without the PCMs presented by solar radiation, the difference in air temperature, outlet air temperature, instantaneous thermal efficiency, and daily efficiency are evaluated. The experimental results show that when using the PCM, the temperature of the outlet air was enhanced and increased over the ambient temperature by (1.5 - 6.5 °C) after sunset for 5 hours period. It was found that the instantaneous thermal efficiency of the heater using thermal storage exceeds 100% after sunset, this is due to a large amount of heat stored in the paraffin wax that has been released during the discharge process. Also, it was found that the daily efficiency of the double pass SAH integrated with and without thermal energy storage unit was (56, 47%) respectively. في هذا البحث تم اجراء دراسة تجريبية لتعزيز الاداء الحراري لسخان الهواء الشمسي ثنائي المجرى بأستخدام مادة متغيرة الطور للخزن الحراري في ظل الظروف المناخية لمدينة بغداد - العراق. تم تصنيع واختبار سخان هواء شمسي ثنائي المجرى متكاملا مع نظام تخزين حراري لضمان تسخين الهواء بعد غياب الشمس. تم استخدام تجويف مستطيل مملوء بشمع البارافين كخازن حرارة كامن ودمجها في القناة السفلية لسخان الهواء بالطاقة الشمسية. وأجريت التجارب لتقييم خصائص الشحن والتفريغ لمجموعتين متشابهتين لمجمع الهواء بالطاقة الشمسية مع وبدون المادة المتغيرة الطور عند معدل تدفق كتلة ثابت للهواء (0.0375 كغم / ثانية). تم تقييم المعلمات التي تؤثر على الأداء الحراري من سخان الهواء بالطاقة الشمسية مع وبدون المادة المتغيرة الطور والتي تتمثل ب: الإشعاع الشمسي، والفرق في درجة حرارة الهواء، ودرجة حرارة الهواء الخارجة، والكفاءة الحرارية اللحظية والكفاءة اليومية. وأظهرت النتائج التجريبية أنه عند استخدام المادة المتغيرة الطور تم تعزيز درجة حرارة الهواء الخارجة وزادت على درجة الحرارة المحيطة بمقدار (1.5 - 6.5 درجة سيليزية) بعد غروب الشمس لمدة 5 ساعات. وقد وجد أن الكفاءة الحرارية اللحظية للسخان مع استخدام التخزين الحراري تتجاوز 100٪ بعد غروب الشمس,و يرجع إلى ان كمية كبيرة من الحرارة المخزنة في شمع البارافين تم الافراج عنها أثناء عملية التفريغ. ايضا, وجد أن الكفاءة اليومية لسخان الهواء الشمسي ثنائي المجرى مع وبدون وحدة تخزين الطاقة الحرارية كانت (56٪, 47٪) على التوالي.


Article
Biological Structure in Contemporary Architecture Work of Architect Caltrava a Model
الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة _اعمال المعمار كالاترافا انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Theoretical trends have appeared Which posed the concept of biological structures in contemporary architecture concept, Spread through the emergence of architectural production that reflect and indicate the nature of the construction structures based on the ideas and principles of biological structures in biological science: Despite the emergence of many architectural proposals that tried to explain the concept in the field of architecture, but it is not dealt with in depth and not given a comprehensive definition: So there was need to search for the concept and its beginning in the biological field as a general framework down to the field of architecture for the purpose of reducing the limits of their search framework Through cognitive survey for the appearance of biological structures in production architectural that led to find previous studies to discover the knowledge gap and identify research problem which states( the presence of cognitive deficiencies demonstrates nature of the biological structures in contemporary architecture in general and in the work of architecture caltrava specially) and was determined a goal of research ( Build a conceptual framework illustrates the nature of the biological structures in contemporary architecture in general and in the work of architecture caltrava specially ) and this need requests it theoretical framework has been drawn from asset of architectural studies. Two main vocabulary (simulated biological, biological structures properties,) and application this vocabulary on three projects for Caltrava then subtract search results and to reach final conclusions and recommendations. ظهرت بعض التوجهات النظرية التي طرحت الهياكل البايولوجية في العمارة كمفهوم معاصر، وانتشر من خلال تميز بعض النتاجات المعمارية التي تعكس وتشير الى طبيعة الهياكل الانشائية القائمة على افكار ومبادىء الهياكل البايولوجية في الطبيعة؛ ورغم ظهور عديد من الطروحات المعمارية التي حاولت توضيح المفهوم في حقل العمارة الا انها لم تتناوله بشكل عميق وتعطيه تعريفا شاملا؛ لذا برزت الحاجة للبحث عن المفهوم و بداياته في حقل البايولوجي كاطار عام وصولا الى كشف تميزه في حقل العمارة كاطار خاص، والذي قادنا الى تقصي مجموعة من الدراسات السابقة لاكتشاف الفجوة المعرفية فيها بحثا عن المشكلة البحثية التي نصت على (وجود قصور معرفي يوضح طبيعة الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة بصورة عامة وفي اعمال المعماركالاترافا بصورة خاصة) وتم تحديد هدف البحث ( بناء اطار مفاهيمي يوضح طبيعة الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة بصورة عامة وفي اعمال كالاترافا بصورة خاصة) وتطلب ذلك اطار نظري تم استخلاصه من مجموعة من الدراسات المعمارية و بلورة مفردات رئيسية تمثلت بـ(المحاكاة البايولوجية، خصائص الهياكل البايولوجية) في العمارة المعاصرة وتطبيق هذه المفردات على ثلاثة مشاريع من اعمال المعمار Caltrava واخيرا تم طرح نتائج البحث والتوصل الى الاستنتاجات النهائية.


Article
Thermal Simulation for Unconditioned Single Zoon with Modified Roof
محاكات حرارية لفضاء احادي غير محدد مع سقف محدث

Loading...
Loading...
Abstract

Roof in the Iraqi houses normally flattening by a concrete panel. This concrete panel has poor thermal properties. The usage of materials with low thermal conductivity and high specific heat gives a good improvements to the thermal properties of the concrete panel, thus, the indoor room temperature improves. A Mathcad program based on a mathematical model employing complex Fourier series built for a single room building. The model input data are the ambient temperature, solar radiation, and sol-air temperature, which have been treated as a periodic function of time. While, the room construction is constant due to their materials made of it, except the roof properties are taken as a variable generated practically from the improved mixing ratios.The result showed that using concrete panel with components (cement, sand, coarse aggregate, wood ash and Alabaster aggregates) with a ratio (1:1:2:1:1) and 3-plastic layer denoted by roof No.4, gives the best improvement of the thermal performance for the building. Where, the thermal conductivity is reduced by 42% and the specific heat increased by 41.2% compared to the traditional concrete panel mixing ratio denoted by roof No.1. Also, the mechanical properties are agreed with the Iraqi standards No. 1107 on 2002.تسطح سقوف المباني العراقية ببلاطه خرسانية التي تمتلك خصائص حرارية رديئه. ان استخدام مواد لها موصلية حرارية منخفضة وخزن حراري عالي يحسن من الخصائص الحاراية للبلاطة الخرسانية وبالتالي يحسن من درجة الحرارة داخل المبنىز برنامج الماثكاد تم اعداده اعتمادا على نموذج رياضي يستخدم سلسلة فورير المعقدة لبناء مبنى مكون من فضاء (غرفة) واحدة وقد تم اعتماد البيانات الداخلة للبرنامج من البيانات المدخله في النموذج الرياضي تتضمن درجة الحرارة الخارجية وشدة الاشعاع الشمسي ودرجة الحرارة sol-air temperature والتي تكون دالة للزمن .ان اجزاء الفرقة تعتبر ثابتة كلا حسب الخواص الحراريه للمواد المكون منها عدا السقف فقد اعتبر متغيرا نسبة الى افضل الخلطات التي تم اختيارها. النتائج اوضحت لوح الخرسانة مكون من (الاسمنت: الرمال: الركام الخشنة: رماد الخشب: مجاميع المرمر) وبنسبة (1: 1: 2: 1: 1) مع ثلاث طبقات من المشبك البلاستيكي التي رمزت بالسقف رقم 4 اعطت افضل تحسين اداء حراري للمبنى حيث ان الموصلية الحرارية قلت بنسبة 42٪ والخزن الحراري ازداد بنسبة 41.2٪ مقارنة بالسقف رقم 1 الذي يعتبر البلاط التقليدي. وأن الخواص الميكانيكية له مقبولة اعتمادا على المواصفة العراقية رقم 1107 لعام 2002


Article
Heat Transfer Analysis of Conventional Round Tube and Microchannel Condensers in Automotive Air Conditioning System
تحليل انتقال حرارة لمكثف تقليدي دائري الانبوب ومكثف مايكروي في نظام تكييف هواء السيارات

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, an experimental analysis of conventional air-cooled and microchannel condensers in automotive vapor compression refrigeration cycle concerning heat transfer coefficient and en-ergy using R134a as a refrigerant was presented. The performance of two condensers and cycles tested regarding ambient temperature which it was varied from 40oC to 65oC, while the indoor temperature and load have been set to be 23oC and 2200 W respectively. Results showed that the microchannel condenser has 224 % and 77 % higher refrigerant side and air side heat transfer co-efficient respectively than the coefficients of the conventional condenser. Thus, the COP, in case of using the microchannel condenser, was found to be 20 % higher than that of the convention-al cycle. Also, the microchannel condenser has a 50 % smaller volume than the conventional. Therefore, it provides more space in the car engine container occupied with other components.في هذا البحث تم اجراء تحليل عملي لنوعين من المكثفات هما المكثف التقليدي ذو الانبوب الدائري والمكثف المايكروي في دورة تثليج انضغاطية خاصة بالسيارة تعمل بمائع R134a وتم اجراء التحليل بالنسبة للطاقة ومعامل انتقال الحرارة. تم اختبار اداء المكثفين والدورتين بالنسبة لتغير درجات الحرارة المحيطة بحيث تم تغييرها من 40 الى 65 درجة مثوية بينما تم تثبيت درجة حرارة المقصورة الداخلية للسيارة عند 23 درجة مئوية وكذلك حمل التبريد الداخلي 2200 واط. أظهرت النتائج المستحصلة ان المكثف المايكروي يمتلك معامل انتقال حرارة على جهة مائع التثليج وعلى جهة الهواء اعلى بـ 224% و 77 % مقارنة مع المكثف التقليدي. ولذلك، فقد وُجد ان معامل اداء الدورة الانضغاطية ذات المكثف المايكروي اعلى بـ 20 % من تلك التي تحتوي على المكثف التقليدي. اضافة الى ذلك، فان حجم المكثف المايكروي اصغر بـ 50 % من المكثف التقليدي. لذلك فإن استخدام المكثف المايكروي يوفر مساحة شاغرة اكبرفي السيارة ليتم استخدامها للاجزاء الاخرى من المحرك.


Article
Experimental Study of Solar Still Under Influence of Various Conditions
دراسة تجريبية لمقطر شمسي تحت تأثير شروط مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work, experimental tests was done to explain the effect of insulation and water level on the yield output. Linear basin, single slope solar still used to do this purpose. The test was done from May to August 2017 in Mosul City-Iraq (Latitude:35.866°N, Longitude:43.296°E, Elevation: 200 m, and 23° South-East face). Experimental results showed that the yield output of the still increased by 20.785% and 19.864% in case of using thermal insulation at 4cm and 5cm respectively, also the yield output decrease by 15.134% as the water level increase from 4 to 5cm, with the presence of insulation and 14.147% without it. It has been conclude that the insulation and water level play important role in the process of passive solar desalination, also the desalination process has significant value at night and cannot be ignored. يعرض هذا البحث اختبارات عملية لتوضيح تأثير كل من العزل الحراري ومستوى الماء داخل المقطر على الإنتاجية وكذلك اختبار عملية التقطير خلال الليل. مقطر شمسي أحادي الميل والحوض أستخدم في هذه الدراسة العملية. الاختبارات تم إجراءها في مدينة الموصل (خطوط الطول والعرض 43.296 و 35.866 درجة على التوالي وبارتفاع 200 متر عن سطح الأرض) خلال الفترة من شهر مايو إلى شهر أغسطس لعام 2017. النتائج العملية بينت أن الإنتاجية تزداد بمقدار 20.785% و 19.864% في حالة وجود العزل الحراري عندما يكون مستوى الماء داخل المقطر 4سم و 5سم على التوالي, كذلك فأن الإنتاجية تقل بمعدل 15.134% عند ازدياد مستوى الماء من 4سم إلى 5سم مع وجود العزل الحراري, وتقل بمقدار 14.147% بدون وجود العزل. يستنتج من ذلك ان العزل الحراري ومستوى الماء داخل المقطر تلعب دور مهم في عملية التقطير الطبيعي, كذلك بينت الدراسة ان عملية التقطير خلال المساء والليل لها قيم مؤثرة لا يمكن تجاهلها.


Article
Mechanical Properties Enhancement of Conventional Glass Ionomer Cement by Adding Zirconium Oxide Micro and Nanoparticles
تحسين الخواص الميكانيكية لمادة العزل المزججة الاسمنتية التقليدية باضافة دقائق اوكسيد الزركنيوم المايكروية والنانوية

Authors: Ali N. Alobiedy
Pages: 72-81
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this work is to enhance the mechanical properties of the glass ionomer cement GIC (dental materials) by adding Zirconium Oxide ZrO2 in both micro and nano particles. GIC were mixed with (3, 5 and 7) wt% of both ZrO2 micro and nanoparticles separately. Compressive strength (CS), biaxial flexural strength (BFS), Vickers Microhardness (VH) and wear rate losses (WR) were investigated. The maximum compression strength was 122.31 MPa with 5 wt. % ZrO2 micro particle, while 3wt% nanoparticles give highest Microhardness and biaxial flexural strength of 88.8 VHN and 35.79 MPa respectively. The minimum wear rate losses were 3.776µg/m with 7 wt. % ZrO2 nanoparticle. GIC-containing ZrO2 micro and nanoparticles is a promising restorative material with improved mechanical properties expect wear rate losses.ان الهدف من هذه الدراسة هو تحسين الخواص الميكانيكية لمادة العزل المزججة الاسمنتية (المستخدمة كحشوات للاسنان) من خلال اضافة دقائق اوكسيد الزركنيوم المايكروية و النانوية. تم خلط مادة الاسمنت الزجاجية مع دقائق اوكسيد الزركنيوم بالنسب (3 و5 و7)% وزنية ومن كل حجم على حدة. أجريت اختبارات قوة تحمل الضغط، قوة المرونة ثنائية محور الحمل، الصلادة السطحية المايكروية بالاضافة الى معدل تاكل المادة. اظهرت النتائج ان اعلى قيمة لقوة تحمل الضغط كانت 122.31 ميكاباسكال لنسبة ال 5% للحجم المايكروي بينما اعلى قيم لقوة المرونه ثنائية محور الحمل و الصلادة السطحية المايكروية 88.8 رقم صلادة فيكرز و 35.79 ميكاباسكال على التوالي للنسبة 3% النانوية. في حين ان اقل معدل للتاكل كان لنسبة ال 7% النانوية والتي كانت 3.776 مايكروغرام متر. هذه النتائج تبين ان استعمال مادة اوكسيد الزركنيوم حسنت من الخواص الميكانيكة للمادة الاساسية ماعدا نتائج اختبار معدل التاكل.


Article
Estimation of Cutoff Values by Using Regression Lines Method in Mishrif Reservoir/ Missan oil Fields
احتساب قيم الحد القاطع للخواص البتروفيزيائية لمكمن المشرف/ حقول محافظة ميسان النفطية بطريقة خطوط الانحدار

Loading...
Loading...
Abstract

Net pay is one of the most important parameters used in determining initial oil in place of a reservoir. It can be delineated through the using of limiting values of the petrophysical properties of the reservoir. Those limiting values are named as the cutoff. This paper provides an insight into the application of regression line method in estimating porosity, clay volume and water saturation cutoff values in Mishrif reservoir/ Missan oil fields. The study included 29 wells distributed in seven oilfields of Halfaya, Buzurgan, Dujaila, Noor, Fauqi, Amara and Kumait. This study is carried out by applying two types of linear regressions: Least square and Reduce Major Axis Regression. The Mishrif formation was divided into three main units. They are MA, MB, and MC. The methods were applied to each unit of Mishrif formation individually and as one unit. The division of Mishrif formation into subunits led to a great improvement in the accuracy of the porosity-permeability correlations. The Results indicated that the regression lines method of defining cutoffs gives unrealistic values with the common assumption of permeability cutoff = 0.1 md. Another assumption for permeability cutoff = 1 is made and it was chosen due to lithology and hydrocarbon type which are limestone and oil respectively. This assumption led to more realistic and higher porosity cutoff and smaller water saturation and clay volume cutoff values using the two types of regression lines.يعتبر السمك الصافي للعطاء احد اهم العوامل التي يحسب من خلالها الاحتياطي النفطي لاي مكمن. ولغرض احتساب هذا السمك يتم استخدام قيم محددة للصفات البتروفيزيائية للمكمن تسمى بالحد القاطع. يوفر هذا البحث نظرة شاملة حول تطبيق طريقة خطوط الانحدار الاحصائية لاحتساب قيم الحدود القاطعة للمسامية والتشبع المائي وحجم الطين لمكمن المشرف في حقول محافظة ميسان النفطية. حيث شملت الدراسة تسع وعشرون بئرا موزعة على سبعة حقول نفطية هي: حلفاية, بزركان, دجيلة, نور, فكة, عمارة وكميت. تم تطبيق نوعان من انواع خطوط الانحدار: Least square و Reduce Major Axis Regression. تم تقسيم مكمن المشرف الى ثلاث وحدات رئيسية هي : MA وMB و MCوايضا تم تطبيق الطريقة على مكمن المشرف باعتباره وحدة مكمنية واحدة. اظهرت النتائج زيادة دقة المضاهات بين الصفات البتروفيزيائية المختلفة للوحدات المكمنية بصورة منفردة عنها عند اعتبار مكمن المشرف كوحدة واحدة. بينت النتائج ايضا ان الفرضية الشائعة لقيمة الحد القاطع للنفاذية الذي يساوي 0.1 ملي دارسي بانه افتراض خاطيء لانه يعطي قيم حد قاطع غير واقعي للصفات البتروفيزيائية الاخرى. بينما الافتراض الذي يقضي بان قيمة الحد القاطع للنفاذية = 1 ملي دارسي (الذي حدد وفقا لنوع التكوين ونوع الهايدروكاربونات المتجمعة فيه, ولكون طبقة المشرف متكونة من الحجر الجيري ولاحتوائها على النفط) اعطى نتائج اكثر واقعية من الافتراض السابق.


Article
Enhancement in Lubricating, Rheological, and Filtration Properties of Unweighted Water-Based Mud Using XC Polymer NPs
تحسين خواص التزييت, الخواص الريولوجية, و خواص الترشيح لسائل الحفر ذو الاساس المائي الغير مثقل باستخدام جزيئات البوليمر النانوية

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, an enhancement in lubricating, rheological, and filtration properties of unweighted water-based mud is fundamentally investigated using XC polymer NPs with 0.2gm, 0.5gm, 1gm, 2gm, and 4gm concentrations. Bentonite, that had been used in the preparation of unweighted water-based mud, was characterized using XRF-1800 Sequential X-ray Fluorescence Spectrometer, XRD-6100/7000 X-ray Diffractometer, and Malvern Mastersizer 2000 particle size analyzer, respectively. Lubricating, rheology and filtration properties of unweighted water-based mud were measured at room temperature (35°C) using OFITE EP and Lubricity Tester, OFITE Model 900 Viscometer, and OFITE Low-Pressure Filter Press, respectively. XC Polymer NPs show a good enhancement in lubricating, rheology and filtration properties of unweighted water-based mud. The effect of XC Polymer NPs on lubricating properties was denoted at 4gm concentration, where the reduction percentage in COF was 30%. An increase in PV, YP, AV, gel strength of unweighted water-based mud was obtained due to the addition of XC Polymer NPs at concentrations up to 4gm. A reduction in filtrate volume and mud cake thickness of unweighted water-based mud was obtained due to the addition of XC Polymer NPs at 2gm and 4gm concentrations, the best result was obtained with using 4gm concentration, the reduction percentage of filtrate volume was 20.7% and mud cake thickness was 41%.في هذا البحث تم دراسة امكانية تحسين خواص التزييت والخواص الريولوجية ووخواص الترشيح لسائل الحفر ذو الاساس المائي الغير المثقل باستخدام جزيئات البوليمر النانوية بتراكيز 0.2gm, 0.5gm, 1gm, 2gm, and 4gm . تم قياس خواص البنتونايت الذي استخدم في تحظير سائل الحفر باستخدام الاجهزة المختبرية XRF-1800 Sequential X-ray Fluorescence Spectrometer, XRD-6100/7000 X-ray Diffractometer, and Malvern Mastersizer 2000 particle size analyzer. تم قياس كل من التزييت و الخواص الريولوجية والترشيح لسائل الحفر عند درجة حرارة الغرفة باستخدام الاجهزة المختبرية OFITE EP and Lubricity Tester, OFITE Model 900 Viscometer, and OFITE Low-Pressure Filter Press,على التعاقب. اضهرت جزيئات البوليمر النانوية تحسين في خواص التزييت, الخواص الريولوجية, وخواص الترشيح لسائل الحفر ذو الاساس المائي الغير المثقل. يمكن ملاحظة تاثير جزيئات البوليمر النانوية على خواص التزييت لسائل الحفر ذو الاساس المائي الغير المثقل عند تركيز 4gm حيث كانت نسبة انخفاض معامل الاحتكاك لسائل الحفر تساوي 30%. اضهرت النتائج زيادة في الخواص الريولوجية عند اضافة جزيئات البوليمر النانوية بمختلف تراكيزه المستخدمة. كما اضهرت النتائج انخفاض في حجم الراشح و سمك كعكة الطين عند اضافة جزيئات البوليمر النانوية بتراكيز 2gm و 4gm, ان افضل نتيجة تم الحصول عليها عند اضافة جزيئات البوليمر النانوية بتركيز 4gm, حيث كانت نسبة انخفاض حجم الراشح20.7% ونسبة انخفاض سمك كعكة الطين 41%.


Article
Design of New Hybrid Neural Structure for Modeling and Controlling Nonlinear Systems
تصميم هيكل عصبي هجين جديد لنمذجة والسيطرة المنظومات اللاخطية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper proposes a new structure of the hybrid neural controller based on the identification model for nonlinear systems. The goal of this work is to employ the structure of the Modified Elman Neural Network (MENN) model into the NARMA-L2 structure instead of Multi-Layer Perceptron (MLP) model in order to construct a new hybrid neural structure that can be used as an identifier model and a nonlinear controller for the SISO linear or nonlinear systems. Weight parameters of the hybrid neural structure with its serial-parallel configuration are adapted by using the Back propagation learning algorithm. The ability of the proposed hybrid neural structure for nonlinear system has achieved a fast learning with minimum number of epoch, minimum number of neurons in the hybrid network, high accuracy in the output without oscillation response as well as useful model for a one step ahead prediction controller for the nonlinear CSTR system that is used in the MATLAB simulation.أن هذا البحث يقترح هيكل جديد لمسيطر عصبي هجين مبنيا على أساس النموذج التعريفي للمنظومات اللاخطية. ان الهدف من هذا العمل هو توظيف هيكل النموذج الشبكة العصبية ايلمن المعدلةMENN في هيكل NARMA-L2 بدلا من نموذج تعدد الطبقات بيرسبترون MLP لكي يكون هيكل عصبي هجين جديد والذي يمكن استخدامه كنموذج معرف ومسيطر لاخطي للمنظومات الخطية و اللاخطية. ان أوزان العناصر لهيكل العصبي الهجين مع هيكل التوالي-التوازي قد تكيف باستخدام خوارزمية التعلم الانتشار العكسي. ان امكانية هذا الهيكل العصبية الهجين المقترح للمنظومات اللاخطية قد حقق سرعة تعلم مع اقل عدد من دورات التعلم وكذلك اقل عدد للعقد الشبكة العصبية الهجينة مع دقة عالية في الإخراج وبدون تذبذب الاستجابة إضافة الى ذلك استخدام النموذج كمسيطر تنبوئي لخطوة واحدة لنظام اللاخطية لخزان مفاعل مستمر الإثارة الذي استخدم في الحقيبة البرمجية ماتلاب. الكلمات الرئيسية: نموذج NARMA-L2, الشبكة العصبية MLP , الشبكة العصبية MENN , خوارزمية الانتشار


Article
CFD Application on Shell and Double Concentric Tube Heat Exchanger
تطبيق ديناميكا الموائع الحسابية على المبادل الحراري ذو القشرة والانابيب المتداخلة المتمركزة

Loading...
Loading...
Abstract

This work is concerned with the design and performance evaluation of a shell and double concentric tubes heat exchanger using Solid Works and ANSY (Computational Fluid Dynamics). Computational fluid dynamics technique which is a computer-based analysis is used to simulate the heat exchanger involving fluid flow, heat transfer. CFD resolve the entire heat exchanger in discrete elements to find: (1) the temperature gradients, (2) pressure distribution, and (3) velocity vectors. The RNG k-ε model of turbulence is used to determining the accurate results from CFD. The heat exchanger design for this work consisted of a shell and eight double concentric tubes. The number of inlets are three and that of outlets are also three for all the fluids that pass through the heat exchanger. A comparison was made for the numerical and experimental results and it was found that the percentage error for the hot oil outlet temperature was (6.8%) and the percentage error was (- 21%) for cold water outlet temperature.ان هذه الدراسة تعتمد على تصميم وتقييم اداء المبادل الحراري ذو القشرة والانابيب المتداخلة المتمركزة باستخدام Solid Works و ANSYS (ديناميكا الموائع الحسابية). الهدف الرئيسي من هذا المشروع البحثي هو التحقق من المبادل الحراري المصمم باستخدام طريقة(Kern) من خلال استخدام برامج ديناميكا الموائع الحسابية التجارية. تقنية ديناميكا الموائع الحسابية التي هي عبارة عن تحليل يستند الى الكمبيوتر يستخدم لمحاكاة المبادل الحراري التي تنطوي على تدفق الموائع, نقل الحرارة. ديناميكا الموائع الحسابية يحل كل المبادل الحراري في عناصر منفصلة للحصول على تدرجات درجة الحرارة ,توزيع الضغط, و ناقلات السرعة. يتم استخدام نموذج الاضطراب (RNG k-ε) للحصول على نتائج دقيقة من ديناميكا الموائع الحسابية. يتكون هيكل المبادل الحراري لهذا المشروع من قشرة وتضم داخلها ثمانية انابيب مزدوجة متحدة المركز. هناك ثلاث مداخل وثلاث منافذ لجميع السوائل. تم اجراء مقارنة للنتائج العددية والعملية وتبين ان نسبة الخطأ لدرجة حرارة الزيت الساخن الخارجة من المبادل كانت ((8.6% وكانت نسبة الخطأ (21%) بالنسبة لدرجة حرارة الماء البارد الخارج من المبادل.

Table of content: volume:25 issue:2