Table of content

journal of kerbala university

مجلة جامعة كربلاء

ISSN: 18130410
Publisher: Kerbala University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal of Kerbala University is a refereed scientific Journal which is quarterly issued for the purposes of scientific promotions. It covers various specialties.
It was first published in 2003 and gained the international ISSN-1813-0410. The journal annually receives 500 research papers so the number of the published papers amounts to 300 papers and the pending ones amount to 200 papers.
The research papers are subject to scientific evaluation by professional panelists and they are published in both Arabic and English languages.


The Journal is concerned with:
1- Receiving the professors' research papers to be published in the Journal.
2- Forwarding the research papers to the evaluating committee of panelists.
3- Providing the researchers with a letter of publication acceptance after receiving an approval of publication.
4- Setting up the research papers according to the criteria set by Journal.
5- Making 50 copies of the special issue of the Journal scientific issue Arabic+ Human studies+ scientific studies in English and Arabic.









Loading...
Contact info

phone Number :07814214835
E_mail :Journal@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2009 volume:7 issue:1

Article
The effect of Age & Sex on some serum electrolytes levels in patients with cardiovascular disease

Loading...
Loading...
Abstract

Serum electrolytes are considered one of the important markers for cardiovascular risk. Electrolyte abnormalities have been demonstrated to have an impact on the risk for Cardiovascular outcomes with onset and time of administration .Electrolyte balance has been regarded as an important factor to cardiovascular stability. Forty five events of myocardial infarction were collected from intensive care unite in AL-Husaini Hospital , they are classified into three age groups, A (30-45) , B (45-60), C(above 60). The aim of the present study is finding the influence of age & sex including the above groups on the levels of serum calcium , phosphorus , potassium and sodium within the maximum normal ranges in those patients, the study discussed the single effect of sex on that levels , results showed there were no any significant difference for sex on them (p>0.05) , and for the single age effect , there were significant differences (p≤0.01), while for calcium and potassium in the third age group (above 60) for both sexes comparing to the other younger age groups . Mainly, the study included the duple effect for age with sex on the studied parameters , and the results showed that there were no significant differences for serum sodium and phosphorus among all age groups (p>0.05) , but there were significant differences (p≤0.05) for calcium levels by the same magnitude in both sexes in the oldest age group(above 60 ) comparing to the younger age group (30-45)..Significant differences had been seen also (p≤0.05) for high normal levels for serum potassium in females with the oldest age group (above 60) comparing with the other age groups including the present study.تعد كهارل مصل الدم(الالكتروليتات) من عوامل الخطورة والمؤشرات المهمة قصور القلب الوعائية .. حيث شوهدت مستويات كهارل الدم الواقعة ضمن الحدود العليا للنسب الطبيعية كعوامل خطورة كان لها تأثيرا على نتائج الإصابات القلبية حال حدوثها .. ومن المعروف ان التوازن الالكتروليتي عامل مهم لاستقرار تلك الاصابات . جمعت العينات ( 45 عينة إصابة بالجلطة القلبية ) من وحدة العناية المركزة بمستشفى الحسيني بمحافظة كربلاء . صنفت العينات الى ثلاث فئات عمرية ,الاولى وتقع ضمن الاعمار (30-45) , الفئة الثانية وتقع اعمارها من ( 46 - 60 ) أما الثالثة فتشمل كل الاعمار(فوق الستين عاما) كان الهدف من الدراسة بيان تاثير العمر والجنس بشكل منفرد ومزدوج ضمن تلك الفئات على نسب آيونات الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم لدى المصابين بتلك الامراض حال ادخالهم وحدة العناية المركزة . فقد ناقشت الدراسة التاثير المنفرد للجنس بالنسبة للفئات بشكل عام على الحدود العليا للنسب الطبيعية للاكتروليتات المدروسة آنفة الذكر واتضح عدم وجود اي فروق معنوية تذكر ضمن مستويات المقارنة( 05∙0

Keywords


Article
المناظرات اللغوية في مجالس العلماء للزجاجي (ت 340 هـ) مفهومها وأسباب نشوئها ومميزاتها المنهجية

Loading...
Loading...
Abstract

The Linguistic Debates in the Courts Of Scholars by Abi Al – Qassim Abdul – Rahman Bin Al Zajaji (430 A.H.) A research where the notion of debate is studied and what bases it relies on and what prestige the scholars of debate were committed to. The research studied as well the reasons that were conductive to the emergence of linguistic debates and the most eminent methodological aspects. المناظرات اللغوية في مجالس العلماء لأبي القاسم عبد الرحمن بين اسحاق الزجاجي (ت430 هـ) بحث درست مفهوم المناظرة ، وما اعتمدت عليه من اركان ، وما التزم به علماء المناظرات من آداب: ودرس البحث ايضاً لأسباب التي ادت الى نشوء المناظرات اللغوية، وابرز مميزاتها المنهجية.

Keywords


Article
Structural and Linguistic Analysis of SMS Text Messages

Authors: Muayyad Omran Chiad
Pages: 1-13
Loading...
Loading...
Abstract

The most obvious way in which the communicative behavior has changed is reflected in virtual environments with its different modes of communication.These new modes provide a rich testing ground for theories of language change.In accordance with all the other media, the Mobile technology,in particular SMS,has brought along its own language and culture.The language of the SMS is asynchronous,a single-channel,text-based,technologically mediated discourse.It reflects the unpredictable, unrestricted new communication technology and it evolves at an incredible speed.The following study hopes to provide an understanding of SMS English by analysing interactions in these texts as constituting another form of Computer-Mediated Discourse.The analysis tackles such topics as speech acts, humor ,the dichotomy of speech and writing in relation to SMS texts,and orthography.Based on more than 164 texts messages collected from the Internet and Personal correspondences,the study finds out that correspondents of SMS create new language to suit the restrictions of the media.Expressive speech acts comprise the majority among other acts because personal opinions and emotional state are conveyed in text messages intended mainly to build social relations.Humor is significant in SMS texts messages used as an attempt from correspondents to achieve relational goals.They use the established norms of writing and speaking discourse, in addition to a non-standard orthography.

Keywords


Article
The effect of Age & Sex on some serum electrolytes levels in patients with cardiovascular disease

Loading...
Loading...
Abstract

Serum electrolytes are considered one of the important markers for cardiovascular risk. Electrolyte abnormalities have been demonstrated to have an impact on the risk for Cardiovascular outcomes with onset and time of administration .Electrolyte balance has been regarded as an important factor to cardiovascular stability. Forty five events of myocardial infarction were collected from intensive care unite in AL-Husaini Hospital , they are classified into three age groups, A (30-45) , B (45-60), C(above 60). The aim of the present study is finding the influence of age & sex including the above groups on the levels of serum calcium , phosphorus , potassium and sodium within the maximum normal ranges in those patients, the study discussed the single effect of sex on that levels , results showed there were no any significant difference for sex on them (p>0.05) , and for the single age effect , there were significant differences (p≤0.01), while for calcium and potassium in the third age group (above 60) for both sexes comparing to the other younger age groups . Mainly, the study included the duple effect for age with sex on the studied parameters , and the results showed that there were no significant differences for serum sodium and phosphorus among all age groups (p>0.05) , but there were significant differences (p≤0.05) for calcium levels by the same magnitude in both sexes in the oldest age group(above 60 ) comparing to the younger age group (30-45)..Significant differences had been seen also (p≤0.05) for high normal levels for serum potassium in females with the oldest age group (above 60) comparing with the other age groups including the present study. تعد كهارل مصل الدم(الالكتروليتات) من عوامل الخطورة والمؤشرات المهمة قصور القلب الوعائية .. حيث شوهدت مستويات كهارل الدم الواقعة ضمن الحدود العليا للنسب الطبيعية كعوامل خطورة كان لها تأثيرا على نتائج الإصابات القلبية حال حدوثها .. ومن المعروف ان التوازن الالكتروليتي عامل مهم لاستقرار تلك الاصابات . جمعت العينات ( 45 عينة إصابة بالجلطة القلبية ) من وحدة العناية المركزة بمستشفى الحسيني بمحافظة كربلاء . صنفت العينات الى ثلاث فئات عمرية ,الاولى وتقع ضمن الاعمار (30-45) , الفئة الثانية وتقع اعمارها من ( 46 - 60 ) أما الثالثة فتشمل كل الاعمار(فوق الستين عاما) كان الهدف من الدراسة بيان تاثير العمر والجنس بشكل منفرد ومزدوج ضمن تلك الفئات على نسب آيونات الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم لدى المصابين بتلك الامراض حال ادخالهم وحدة العناية المركزة . فقد ناقشت الدراسة التاثير المنفرد للجنس بالنسبة للفئات بشكل عام على الحدود العليا للنسب الطبيعية للاكتروليتات المدروسة آنفة الذكر واتضح عدم وجود اي فروق معنوية تذكر ضمن مستويات المقارنة( 05∙0

Keywords


Article
تأثير محلول الليكول المخفف والأوكسي تتراسايكلين في علاج حالات تكرار الصراف ( مع التأكيد على التهاب بطانة الرحم ) خلال الفترة المفتوحة على نسبة الخصوبة في الأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

This study examined (30) fresien cows about (3-6) years of age as Individual cases. Which had reproductive problems (retained placenta, metritis) and breeder more than three services during open period (120) days. Cows divided into three groups,(10)cows every one,1st group exposure for treatment by oxy tetracycline antibiotic(oxy) (20%),(10 ml,2 gm/cow I/m) and (50 ml,1gm/cow I/U) of diluted solution oxy tetracycline(DL-oxy) to (1000ml) with condition as first step after examination, after than at the 1st time of next heat , cows treated by(10) ml , oxy , I/M and (25) ML , 0.2gm/cow ( DL-oxy) , I/U after 1-2hr of service). 2nd group exposure for diluted lugol’s solution (1%) , (50 ml,0.5gm/cow, IU) and (25 ml, 0.25gm/cow IU) like 1st group rout. 3rd group (control) and exposure massage during clinical examination only. Repeated route of treatment during next heating period and services due to results.We conclusion from this study, the illness cow can returned for it’s fertility when we visited and treated it , where the results explained that pregnant ratio 100% from two services for logul’s solution and three services for antibiotic treatment, than 50% for controlأجريت الدراسة على (30) بقره فريزيان بعمر (6-3) سنوات كحالات فرديه ضمن العيادة الخارجية ,تعاني مشاكل تناسليه بعد الولادة ( احتباس مشيمة , التهابات رحميه )ولها أكثر من ثلاث تلقيحات خلال ألمده المفتوحة البالغة (120), (شخصت بجس المستقيم واعتماد تأريخ ألحاله) والتـاكيدعلى التهاب بطانة الرحم ألسريري ,تحت ألسريري وخلوا المبايض من التنكيسات ألمبيضيه . قسمت الأبقار إلى ثلاث مجاميع تضم كل منها(10) بقره , ألمجموعه الأولى خضعت للعلاج بالمضاد الحياتي الأوكسي تتراسايكلين (20%) حقن عضلي بجرعة(10)مل ,(2 غم/بقره) مع جرعة (50)مل داخل الرحم(1 غم/بقره) من محلول مخفف إلى (1000)مل منه مع المساج عند الفحص الأولي وترك الأبقار إلى الصراف التالي بعد العلاج حيث تكرر عملية العلاج ويتم الحقن العضلي عند التلقيح بنفس الجرعة أما الحقن الرحمي تم بعد التلقيح ب(2-1) ساعة بجرعة (25)مل ,(0.5غم/بقره), المجموعة الثانية خضعت للعلاج بمحلول الليكول المخفف (1%) , بجرعة (50) مل داخل الرحم (0.5غم/بقره) بنفس الطريقة وقد خفضت الجرعة إلى (25) مل, (0.25غم/بقره). ألمجموعة الثالثة , لم تخضع للعلاج. مع وجود المساج عند الفحص. كرر العلاج لثلاث تلقيحات,.نستنتج من النتائج إلى أمكانية استعادة الأبقار خصوبتها بمتابعتها وعلاجها حيث أوضحت النتائج إن نسبة الحمل 100% من تلقيحيتين لمحلول الليكول ومن ثلاث تلقيحات للمضاد الحياتي التتراسايكلين و50% من ثلاث تلقيحات لمجموعة السيطرة .

Keywords


Article
تأثير محلول الليكول المخفف والأوكسي تتراسايكلين في علاج حالات تكرار الصراف ( مع التأكيد على التهاب بطانة الرحم ) خلال الفترة المفتوحة على نسبة الخصوبة في الأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

This study examined (30) fresien cows about (3-6) years of age as Individual cases. Which had reproductive problems (retained placenta, metritis) and breeder more than three services during open period (120) days. Cows divided into three groups,(10)cows every one,1st group exposure for treatment by oxy tetracycline antibiotic(oxy) (20%),(10 ml,2 gm/cow I/m) and (50 ml,1gm/cow I/U) of diluted solution oxy tetracycline(DL-oxy) to (1000ml) with condition as first step after examination, after than at the 1st time of next heat , cows treated by(10) ml , oxy , I/M and (25) ML , 0.2gm/cow ( DL-oxy) , I/U after 1-2hr of service). 2nd group exposure for diluted lugol’s solution (1%) , (50 ml,0.5gm/cow, IU) and (25 ml, 0.25gm/cow IU) like 1st group rout. 3rd group (control) and exposure massage during clinical examination only. Repeated route of treatment during next heating period and services due to results.We conclusion from this study, the illness cow can returned for it’s fertility when we visited and treated it , where the results explained that pregnant ratio 100% from two services for logul’s solution and three services for antibiotic treatment, than 50% for control. أجريت الدراسة على (30) بقره فريزيان بعمر (6-3) سنوات كحالات فرديه ضمن العيادة الخارجية ,تعاني مشاكل تناسليه بعد الولادة ( احتباس مشيمة , التهابات رحميه )ولها أكثر من ثلاث تلقيحات خلال ألمده المفتوحة البالغة (120), (شخصت بجس المستقيم واعتماد تأريخ ألحاله) والتـاكيدعلى التهاب بطانة الرحم ألسريري ,تحت ألسريري وخلوا المبايض من التنكيسات ألمبيضيه . قسمت الأبقار إلى ثلاث مجاميع تضم كل منها(10) بقره , ألمجموعه الأولى خضعت للعلاج بالمضاد الحياتي الأوكسي تتراسايكلين (20%) حقن عضلي بجرعة(10)مل ,(2 غم/بقره) مع جرعة (50)مل داخل الرحم(1 غم/بقره) من محلول مخفف إلى (1000)مل منه مع المساج عند الفحص الأولي وترك الأبقار إلى الصراف التالي بعد العلاج حيث تكرر عملية العلاج ويتم الحقن العضلي عند التلقيح بنفس الجرعة أما الحقن الرحمي تم بعد التلقيح ب(2-1) ساعة بجرعة (25)مل ,(0.5غم/بقره), المجموعة الثانية خضعت للعلاج بمحلول الليكول المخفف (1%) , بجرعة (50) مل داخل الرحم (0.5غم/بقره) بنفس الطريقة وقد خفضت الجرعة إلى (25) مل, (0.25غم/بقره). ألمجموعة الثالثة , لم تخضع للعلاج. مع وجود المساج عند الفحص. كرر العلاج لثلاث تلقيحات,.نستنتج من النتائج إلى أمكانية استعادة الأبقار خصوبتها بمتابعتها وعلاجها حيث أوضحت النتائج إن نسبة الحمل 100% من تلقيحيتين لمحلول الليكول ومن ثلاث تلقيحات للمضاد الحياتي التتراسايكلين و50% من ثلاث تلقيحات لمجموعة السيطرة .

Keywords


Article
A new function of Aminophylline as antidermatophytic agent

Authors: Ali Abdul Hussain S. AL-Janabi
Pages: 7-15
Loading...
Loading...
Abstract

Aminophylline (theophylline derivative) is an important drug compound which is generally used to treat bronchoconstriction diseases for a long period of times. Dermatophytoses is the most common disease on human skin caused by many species of dermatophytes. Aminophylline was tested against three species with two variants of Trichophyton (one genus of dermatophytes) using two methods. Those species were Trichophyton mentagrophytes var. mentagrophytes, Trichophyton mentagrophytes var.interdigitale, Trichophyton rubrum and Trichophyton simii. Aminophylline was revealed a high activity against all species of dermatophytes at concentration of 5 mg/ml with a completely inhibited of colony growth on the bases of colony diameter and dry weight measurements. The efficiency of aminophylline to inhibit fungal growth was less than theophylline. Both of aminophylline and theophylline indicated no significant differences value (P<0.01) compared with griseofulvin (0.5 mg/ml). Minimal inhibitory concentration (MIC) of aminophylline was also determined in this study. The MIC value of aminophylline against two species of dermatophytes was observed in 4 mg/ml. يعتبر الامينوفيلين من المركبات الدوائية المهمة المستخدمة لفترة طويلة في علاج أمراض تضييق القصبات . ولكون أمراض الفطريات الجلدية Dermatophytoses من أكثر الأمراض شيوعا" على جلد الإنسان والتي تسببها مجموعة من الفطريات الجلديةDermatophytes , فقد فحصت قابلية الامينوفيلين باستخدام طريقتين لتثبيط ثلاثة أنواع (مع ضربين لاحدهما) التابعة للفطر Trichophyton (احد أجناس مجموعة Dermatophytes) وشملت الانواع: Trichophyton mentagrophytes var. mentagrophytes, Trichophyton mentagrophytes var.interdigitale, Trichophyton rubrum and Trichophyton simii. اظهر الامينوفيلين عند تطبيق طريقة قياس قطر المستعمرة ووزنها الجاف قابلية تثبيط كاملة لنمو جميع الفطريات المدروسة عند التركيز 5 ملغم/مل ولكن بكفاءة تثبيطية اقل من الثيوفيلين والكريزوفيولفين (0.5 ملغم /مل), وان اقل تركيز مثبط للامينوفيلين حدد عند التركيز 4 ملغم/مل.

Keywords


Article
تأثير الملوحة والأصل في محتوى أوراق شتلات الكمثرى المطعمة على الأصل البذري من العناصر الغذائية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out at the station of Horticulture and Forestry – Al-Mahaweel- Babil.During the period from 22-9-2006 till Oct .2007 to find out the effect of salinity and rootstock on growth and performance of young pear seedling, using seedling rootstock and Callareyana rootstock. RCBD with 3 replications was followed in afactorial experiment with two factors . Results emerged from this studies can be summarized as follow:- Soil salinity had a significant effect on leaf content of (N ,P and K). Minimum leaf content ( 1.35 ,0.06 and 0.50 % ) respectively was associated with the treatment where the soil salinity was ( 10 ds /m ) as compared with ( 2.70, 0.16 and 1.05 %) respectively with the treatment where soil salinity was(2ds /m) .Rootstock on the other hand had an noted impact on the above-mentioned parameter. The seedling rootstock , howere , resulted in means reached ( 2.16 ,0.10 and 0.81%) respectively whereas callarryna rootstock resulted in the lower values(2.04 , 0.09 and 0.73 % ) respectively . أجريت الدراسة في محطة البستنة والغابات في قضاء المحا ويل / محافظة بابل التابعة للشركة العامة للبستنه والغابات / وزارة الزراعة للفترة من 22 / 9 / 2006 حتى تشرين الأول 2007 بهدف دراسة تأثير ملوحة وسط الإكثار( 2 ،4 ،6 ،8 و 10 ) ديسيسيمنز/م والأصل ( البذري وكاليريانا) والتداخل بينهما في قوة نمو شتلات الكمثرى صنف ليكونت المطعمة على أصلي الكمثرى البذري وكمثرى كاليريانا وتحديد أي الأصلين أكثر تحملا لملوحة التربة . نفذت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD ) بتجربة عامليه تضمنت عاملين الأصل والملوحة بعشر معاملات وبثلاثة مكررات (خمس شتلات لكل وحدة تجريبية ) وتم اختبار الفروقات بين المتوسطات حسب اختبار أقل فرق معنوي L.S.D عند مستوى احتمالية 0.05. كان لملوحة التربة تأثيرا معنويا في محتوى الأوراق من العناصر الغذائية فقد أعطى المستوى الملحي ( 10 ديسيسيمنز/م) أقل المعدلات من محتوى الأوراق من النتروجين ، الفسفور والبوتاسيوم بلغت ( 1.35 ،0.06 و 0.50 %) على التوالي مقارنة بالمعاملة ( 2 ديسيسيمنز/م) التي أعطت معدلات وقد بلغت ( 2..70 ،0.16 و 1.05%) على التوالي . كما تبين أن للأصل تأثيرا معنويا في محتوى الأوراق من العناصر الغذائية وتفوقت الشتلات المطعمة على الأصل البذري وأعطت نسبة بلغت ( 2.16 ، 0.10 و 0.81 %) ،على التوالي متفوقة معنويا على الشتلات المطعمة على الأصل كاليريانا التي أعطت نسبة بلغـت ( 2.04 ، 0.09 و 0.73 %)على التوالي .

Keywords


Article
تأثير الملوحة والأصل في محتوى أوراق شتلات الكمثرى المطعمة على الأصل البذري من العناصر الغذائية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out at the station of Horticulture and Forestry – Al-Mahaweel- Babil.During the period from 22-9-2006 till Oct .2007 to find out the effect of salinity and rootstock on growth and performance of young pear seedling, using seedling rootstock and Callareyana rootstock. RCBD with 3 replications was followed in afactorial experiment with two factors . Results emerged from this studies can be summarized as follow:- Soil salinity had a significant effect on leaf content of (N ,P and K). Minimum leaf content ( 1.35 ,0.06 and 0.50 % ) respectively was associated with the treatment where the soil salinity was ( 10 ds /m ) as compared with ( 2.70, 0.16 and 1.05 %) respectively with the treatment where soil salinity was(2ds /m) .Rootstock on the other hand had an noted impact on the above-mentioned parameter. The seedling rootstock , howere , resulted in means reached ( 2.16 ,0.10 and 0.81%) respectively whereas callarryna rootstock resulted in the lower values(2.04 , 0.09 and 0.73 % ) respectively . أجريت الدراسة في محطة البستنة والغابات في قضاء المحا ويل / محافظة بابل التابعة للشركة العامة للبستنه والغابات / وزارة الزراعة للفترة من 22 / 9 / 2006 حتى تشرين الأول 2007 بهدف دراسة تأثير ملوحة وسط الإكثار( 2 ،4 ،6 ،8 و 10 ) ديسيسيمنز/م والأصل ( البذري وكاليريانا) والتداخل بينهما في قوة نمو شتلات الكمثرى صنف ليكونت المطعمة على أصلي الكمثرى البذري وكمثرى كاليريانا وتحديد أي الأصلين أكثر تحملا لملوحة التربة . نفذت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD ) بتجربة عامليه تضمنت عاملين الأصل والملوحة بعشر معاملات وبثلاثة مكررات (خمس شتلات لكل وحدة تجريبية ) وتم اختبار الفروقات بين المتوسطات حسب اختبار أقل فرق معنوي L.S.D عند مستوى احتمالية 0.05. كان لملوحة التربة تأثيرا معنويا في محتوى الأوراق من العناصر الغذائية فقد أعطى المستوى الملحي ( 10 ديسيسيمنز/م) أقل المعدلات من محتوى الأوراق من النتروجين ، الفسفور والبوتاسيوم بلغت ( 1.35 ،0.06 و 0.50 %) على التوالي مقارنة بالمعاملة ( 2 ديسيسيمنز/م) التي أعطت معدلات وقد بلغت ( 2..70 ،0.16 و 1.05%) على التوالي . كما تبين أن للأصل تأثيرا معنويا في محتوى الأوراق من العناصر الغذائية وتفوقت الشتلات المطعمة على الأصل البذري وأعطت نسبة بلغت ( 2.16 ، 0.10 و 0.81 %) ،على التوالي متفوقة معنويا على الشتلات المطعمة على الأصل كاليريانا التي أعطت نسبة بلغـت ( 2.04 ، 0.09 و 0.73 %)على التوالي .

Keywords


Article
دراسة في ديوان ( أعشاش الملائكة) للشاعر جاسم الصحيّح قصيدة ( رحلة في جرح الحسين) نموذجاً

Authors: سها صاحب القريشي
Pages: 11-22
Loading...
Loading...
Abstract

The saudain poet ( Jasim Al Sahaeh) illustrates a distinguished poetic voice that has its presence in the Arabic literature arena . this poetic voice is brought to light through his many published books of poetry and the prizes he has got . his poetic language and his objectives and his wonderful works . one of the most prominent aspects of his poetry is his fluent loyalty to the prophet and his house this appears in the elegizing and praise and commendation , for this reason , he deserves to be presented to the ideological and literary arena through an academic study as he is concerned an approach towards the one Arab nationيشكل الشاعر السعودي جاسم الصحيّح صوتاً شعرياً متميزاً له حضورهُ في الساحة الادبية العربية , تكشف عنه كثرة دواوينه المطبوعة والجوائز التي حصل عليها , كما تكشف عنه لغته الشعرية وابداعهُ في الاغراض التي تناولها , كما أن من ابرز سمات شعره ولاءه المتدفق للرسول الأكرم(ص) وآله الطاهرين ويظهر ذلك واضحاً في الرثاء والمديح لذا يستحق شعره ان يقدّم للساحة الأدبية والثقافية من خلال دراسة أكاديمية بوصفه مقاربة من مقاربات ابناء الامة الواحدة .

Keywords


Article
تأثير المستخلص الما ئي لطحين فول الصويا في بعض الصفات الفيزيائية والكيمياوية والبكتيرية للحم افخاذ الدجاج المخزونة في التبريد

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to evaluate the efficiency of water extract of soybean flower (WESBF ) as antioxidant material and study their effect on some physical , chemical and bacterial changes on leg chicken meat stored in colling for 5 days . Slice of leg meat after fat removed were treated with different concentrations of water extract soybean flower ( WESBF ) ( 5 , 10 , 15 and 20 % ) treated samples were stored after recoating for 5 days .The result indicated that treated chicken meat with different concentrations of WESBF 5 , 10 , 15 and 20 % reduced TBA value to 3.27 , 3.9 , 2.56 and 2.5 mg ,MDA/Kg meat respectively after 5n days storages as compared with control ( 7.44 mg, MDA/Kg meat ) . The results indicated increase in moisture content , protein and ash and fat % was reduced for those treated with in ESBF as compared with control . as a result of this treatment the reduction in water was shown during cooking . Also it was showed that the rediction in total nitrogen and number of total bacterial as result of treatment with WESBF . This can be increased the ability stored for 7 daysأستهدفت هذه الدراسة تقويم كفاءة المستخلص المائي لطحين الصويا كمادة مضادة للاكسدة ودراسة تأثيرها في بعض الصفات الفيزيائية والكيمياوية والبكتيرية للحم الدجاج المخزون في التبريد لمدة 5 ايام . تم معاملة شرائح افخاذ الدجاج بعد ازالة الدهن الخارجي منها مع تراكيز مختلفة من المستخلص المائي لفول الصويا بنسب 5 و 10 و 15 و 20 % وبعد المعاملة تم تغليفها باحكام وخزنت في التبريد لمدة 5 ايام . اشارت النتائج بأن معاملة لحم الدجاج مع مستخلص فول الصويا بتراكيز 5 و 10 و 15 و 20 % ادى الى انخفاض قيم Thiobarbituric acid (TBA) لهذه المعاملات الى 3.27 و 2.90 و 2.56 و 2.51 ملغم مالون الديهايد / كغم لحم بعد 5 ايام من الخزن في التبريد مقارنة مع معاملة المقارنة اذ بلغت قيمة TBA للحم الدجاج ( 7.44 ملغم مالون الديهايد / كغم لحم ) . وقد سجلت النتائج ارتفاع في نسبة الرطوبة وانخفاض نسبة الدهن وارتفاع نسبة البروتين والرماد في اللحم المعامل مع تراكيز 5 و 10 و 15 و 20 % من المستخلص المائي لفول الصويا مقارنة مع معاملة السيطرة, ولوحظ انخفاض في الفقدان اثناء الطبخ نتيجة هذه المعاملات . وأظهرت النتائج انخفاض في قيمة النتروجين الكلي المتطاير والعدد الكلي للبكتريا عند معاملة لحم الدجاج مع تراكيز 5 و 10 و 15 و 20 % من المستخلص المائي لفول الصويا بعد 5 ايام من الخزن في التبريد مما يؤشر بامكانية اطالة العمر الخزني للمنتوج لمدد خزنية اضافية قد تمتد الى 7 ايام من الخزن في التبريد

Keywords


Article
The Grammatical Categories of Literary Prose Texts: A Study in Corpus Linguistics

Authors: Chassib Fanukh Abbas Al-Jubouri
Pages: 14-27
Loading...
Loading...
Abstract

This study is one in corpus linguistics. It examines the frequency of the grammatical categories used in six prose texts .This aspect is studied through the variables of prose text type and writer's sex. The model used to analyze the corpus is adapted with modification from Ball (1993) and Burrows (1993). The study proves that the text type and the writer's sex, in addition to the text theme determine the grammatical category used. Thus, it accepts its alternative hypothesis.تعد هذة الدراسة من بين تلك الدراسات التي تقع في مجال علم لغة المحتوى. انها تدرس اقسام الكلام المستخدمة في نصوص نثرية ستة. ولغرض الدراسة فان النصوص المدروسة تم اختبارها لتكون لكاتب وكاتبة لكل نوع من انواع النصوص النثرية. ان هذا الجانب قد تمت دراستة عن طريق متغيرين وهما نوع النص وجنس الكاتب. ان النموذج المستخدم لتحليل النص هو دراستي بول(1993) وبروز (1993) بعد اجراء بعض التعديلات علية. لقد اثبتت هذة الدراسة ان قسم الكلام المستخدم في النصوص النثرية يتحدد من خلال نوع النص وجنس الكاتب اضافة الى موضوع النص. ولذلك فانها قبلت فرضيتها البديلة.

Keywords


Article
The Study Of Relation ship Between The Maturation Abnormalities Of Placenta And Late lntra uterine Fetal Death
دراسة العلاقة بين النمو غير الطبيعي للمشيمة وموت الاجنة المتآخر داخل الرحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was done on 60 pregnant women that have case intra uterine fetal death in kerbala city. We determined the placental abnormalities that lead to intra uterine fetal death through histopathological sections. The resulting shown six groups of cases with defective placental maturation .The first group of cases shown absence of syncytio-vascular membrane formation and the second group shown immaturity and hydropic degeneration of chorionic villi. The third group shownchronic villitis and the fourth shown fibrin depositions and loss of vessels in the villous stroma of placenta .The fifth group shown foetal thrombotic lesions which consist of large groups of vascular fibrotic villi as the result of vessel thrombosis .The last group shown umbilical cord abnormal coiling (over coiling) or under coiling . These groups of cases represent the most important causes of late intra utrine fetal death. أجريت هذه الدراسة على60 من النساء الحوامل اللواتي لديهن موت الاجنة او الاجهاض في مدينة كربلاء.تم تحديد الحالات المؤدية الى موت الاجنة داخل الرحم من خلال الفحص النسيجي المرضي للمشيمة. تم ملاحظة ستة مجاميع لحالات غير طبيعية في المشيمة حيث مثلت المجموعة الاولى غياب تكوين الغشاء الوعائي للمشيمة اما الثانية فكانت المشيمة تظهر تغيرات نسيجية مثل عدم النضج و تغيرات استسقائية للزغابات اللقانقية . بينما كانت المجموعة الثالثة التي لوحظت هي التهاب الزغابات المزمن. والمجموعة الرابعة التي ظهرت فكانت تمثل ترسب الفايبرين وفقدان الاوعية الدموية للمشيمة ,اما المجموعة الخامسة فهي افات التخثر الجنيني fetal thrombotic lesions حيث نلاحظ مجموعة كبيرة من الزغابات المتليفة الوعائية كنتيجة لوجود الخثرة الوعائية .والمجموعة الاخيرة وهي حالة تخص الحبل السري من جهة الطول الغير طبيعي أي طويل جدا او قصير جدا بالاضافة الى الالتواء الغير طبيعي وتعتبر هذه الحالات من اهم الاسباب لموت الاجنة المتأخر. .

Keywords


Article
The Study Of Relation ship Between The Maturation Abnormalities Of Placenta And Late lntra uterine Fetal Death
دراسة العلاقة بين النمو غير الطبيعي للمشيمة وموت الاجنة المتآخر داخل الرحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was done on 60 pregnant women that have case intra uterine fetal death in kerbala city. We determined the placental abnormalities that lead to intra uterine fetal death through histopathological sections. The resulting shown six groups of cases with defective placental maturation .The first group of cases shown absence of syncytio-vascular membrane formation and the second group shown immaturity and hydropic degeneration of chorionic villi. The third group shownchronic villitis and the fourth shown fibrin depositions and loss of vessels in the villous stroma of placenta .The fifth group shown foetal thrombotic lesions which consist of large groups of vascular fibrotic villi as the result of vessel thrombosis .The last group shown umbilical cord abnormal coiling (over coiling) or under coiling . These groups of cases represent the most important causes of late intra utrine fetal death. أجريت هذه الدراسة على60 من النساء الحوامل اللواتي لديهن موت الاجنة او الاجهاض في مدينة كربلاء.تم تحديد الحالات المؤدية الى موت الاجنة داخل الرحم من خلال الفحص النسيجي المرضي للمشيمة. تم ملاحظة ستة مجاميع لحالات غير طبيعية في المشيمة حيث مثلت المجموعة الاولى غياب تكوين الغشاء الوعائي للمشيمة اما الثانية فكانت المشيمة تظهر تغيرات نسيجية مثل عدم النضج و تغيرات استسقائية للزغابات اللقانقية . بينما كانت المجموعة الثالثة التي لوحظت هي التهاب الزغابات المزمن. والمجموعة الرابعة التي ظهرت فكانت تمثل ترسب الفايبرين وفقدان الاوعية الدموية للمشيمة ,اما المجموعة الخامسة فهي افات التخثر الجنيني fetal thrombotic lesions حيث نلاحظ مجموعة كبيرة من الزغابات المتليفة الوعائية كنتيجة لوجود الخثرة الوعائية .والمجموعة الاخيرة وهي حالة تخص الحبل السري من جهة الطول الغير طبيعي أي طويل جدا او قصير جدا بالاضافة الى الالتواء الغير طبيعي وتعتبر هذه الحالات من اهم الاسباب لموت الاجنة المتأخر.

Keywords


Article
دور بنزوات الصوديوم في تحسين القابلية الخزنية لثمار السدر صنف التفاحي

Loading...
Loading...
Abstract

Jujube fruits were treated with sodium benzoate on concentrations of 0.06%,0.12% (w/v) in addition to control treatment packed in cardboard boxes (1 kg. wt.) and stored at 5±2º c for five weeks . Results showed that treated fruits with the concentration of 0.12% led to decrease in the decay percentage of fruits ,loss in total soluble solid , total sugars .General features of treated fruits with sodium benzoate(0.12% ) after five weeks of storage was better in outer appearance and good in test as compared with other fruits. عوملت ثمار السدر صنف التفاحي بالمحاليل المائية لبنزوات الصوديوم وبالتركيزين 0.06% و0.12% اضافة الى ثمار المقارنة (بدون معاملة). وعبئت في عبوات كارتونية زنة 1كغم وخزنت بدرجة الحرارة 2±5 ºم في الثلاجة ولمدة خمسة أسابيع. وقد بينت النتائج ان الثمار المعاملة بالتركيز0.12% اعطت أقل نسبة مئوية للتلف وأعلى نسبة للمواد الصلبة الذائبة الكلية والسكريات الكلية وكان مظهرها الخارجي نهاية فترة الخزن جيد جدا وطعمها جيد مقارنة ببقية الثمار

Keywords


Article
Improvement of Durability of Reed in Cement Media
تحسين ديمومة القصب في الوسط السمنتي

Loading...
Loading...
Abstract

It is well-known that the durability of vegetable fibres, such as reed , in concrete media is very low because of high PH value of concrete.The improvement of the durability of reed in concrete media is investagated. Many coatings( namely epoxy paint,SBR,PVD, and liquid mastic) were used as wll as many types of salts ( soduim chloride,soduim sulfates and soduim nitrite).It is concluded that epoxy paint is the best coating in this respect. Soduim chloride is the best salt. It is,also, reported that no one of these measures is sufficiently effective in improvement of the durability of reed in concrete media.It seems that using reed with gysum plaster is more practical.تواجه المحاولات الساعيه لاستخدام القصب وغيره من المواد النباتيه في تسليح الخرسانه مشكلة تعفن هذه المواد بسبب السلوك القاعدي للخرسانه. تتضمن هذه الدراسه محاولة التغلب على هذه المشكله وذلك باستخدام طلاءات معينه للقصب وكذلك تغطيس القصب في محاليل ملحيه لمدة من الزمن قبل استخدامه. وقد تم اختبار الماستك السائل وصبغ الايبوكسي والمادة المعروفه تجاريا بـ ( S B R ) والمادة المعروفه تجاريا بـ ( PVA ) لطلاء الخرسانه. وكذلك تم استخدام اأملاح كلوريدات الصوديوم وأملاح كبريتات الصوديوم وأملاح نترات الصوديوم في تشبيع القصب.لقد توصل البحث الى ان استخدام ملح كلوريد الصوديوم هو افضل انواع الاملاح المستخدمه في هذا المجال أي في معاملة القصب لغرض تقليل التدهور في الاوساط القاعديه في اطار المواد المستخدمه في هذا البحث. وان اصباغ الايبوكسي هي افضل انواع الطلاءات المستخدمه في هذا البحث لغرض طلاء القصب لتقليل التدهور في الوسط القاعدي. لكنه لا توجد مؤشرات على ان الاجراءات المستخدمه لحماية القصب هي فعاله بما فيه الكفايه لتشجيع استخدام القصب في تسليح الخرسانه .وبذا يبقى استخدام القصب في تسليح المواد الجصيه هو الاستخدام الواعد لهذه الماده كمادة تسليح

Keywords


Article
Improvement of Durability of Reed in Cement Media
تحسين ديمومة القصب في الوسط السمنتي

Loading...
Loading...
Abstract

It is well-known that the durability of vegetable fibres, such as reed , in concrete media is very low because of high PH value of concrete.The improvement of the durability of reed in concrete media is investagated. Many coatings( namely epoxy paint,SBR,PVD, and liquid mastic) were used as wll as many types of salts ( soduim chloride,soduim sulfates and soduim nitrite).It is concluded that epoxy paint is the best coating in this respect. Soduim chloride is the best salt. It is,also, reported that no one of these measures is sufficiently effective in improvement of the durability of reed in concrete media.It seems that using reed with gysum plaster is more pracتواجه المحاولات الساعيه لاستخدام القصب وغيره من المواد النباتيه في تسليح الخرسانه مشكلة تعفن هذه المواد بسبب السلوك القاعدي للخرسانه. تتضمن هذه الدراسه محاولة التغلب على هذه المشكله وذلك باستخدام طلاءات معينه للقصب وكذلك تغطيس القصب في محاليل ملحيه لمدة من الزمن قبل استخدامه. وقد تم اختبار الماستك السائل وصبغ الايبوكسي والمادة المعروفه تجاريا بـ ( S B R ) والمادة المعروفه تجاريا بـ ( PVA ) لطلاء الخرسانه. وكذلك تم استخدام اأملاح كلوريدات الصوديوم وأملاح كبريتات الصوديوم وأملاح نترات الصوديوم في تشبيع القصب.لقد توصل البحث الى ان استخدام ملح كلوريد الصوديوم هو افضل انواع الاملاح المستخدمه في هذا المجال أي في معاملة القصب لغرض تقليل التدهور في الاوساط القاعديه في اطار المواد المستخدمه في هذا البحث. وان اصباغ الايبوكسي هي افضل انواع الطلاءات المستخدمه في هذا البحث لغرض طلاء القصب لتقليل التدهور في الوسط القاعدي. لكنه لا توجد مؤشرات على ان الاجراءات المستخدمه لحماية القصب هي فعاله بما فيه الكفايه لتشجيع استخدام القصب في تسليح الخرسانه .وبذا يبقى استخدام القصب في تسليح المواد الجصيه هو الاستخدام الواعد لهذه الماده كمادة تسليح

Keywords


Article
فكرة عقد المفاوضة

Loading...
Loading...
Abstract

لا شك في أهمية المفاوضات العقدية وما تلعبه من دور في تكوين العقد النهائي, إذ أن التطور التقني وما أفرزه من تأثيرات قانونية مهمة, أبرز وبصورة جلية أهمية المفاوضات التي تسبق إبرام العقد, بوصفها مرحلة توفق بين آراء المتفاوضين المتعارضة, وتوحد بينها على نحو محدد, لاسيما في العقود ذات الأهمية الاقتصادية المهمة كعقود نقل التكنولوجيا . ونحن في هذا المقام سنتناول جانب قانوني حديث ومهم من جوانب المفاوضات العقدية ألا وهو عقد المفاوضة إذ يتفق الطرفان ابتداءً على الدخول في مفاوضات تسبق إبرام العقد لمناقشة شروطه وتحديد صورته النهائية وذلك قبل إبرام العقد النهائي . There is no doubt the importance of negotiations Nodal and play a role in the formation of the final contract as technical development and created legal effects of the most important and obvious importance of negotiations preceding the conclusion of a contract as negotiators reconcile the conflicting views and unite them to a particular contract with Important economic importance such as contracts for the transfer of technology. We will take up in this regard by modern legal and important aspects of the negotiations, but the holding of Inclination bargaining as agreed by the parties as to engage in negotiations preceding the conclusion of the contract to discuss terms and determine the final version, before a final contract.

Keywords


Article
Approximation algorithms for minimizing the total weighted earliness on machines scheduling

Authors: Hussam A. Mohammed
Pages: 23-33
Loading...
Loading...
Abstract

Minimizing the total weighted earliness is not well-studied objective in scheduling theory, which is very little understood from the point of view of approximation algorithms. In an attempt to make progress, we study the approximability of minimum total weighted earliness with a modified objective which includes an additive the total weighted completion time. This ensures the existence of a positive lower bound for the minimum value. Moreover the new objective has a natural interpretation in Just-In-Time production systems. Keyword: Scheduling, Weighted Earliness, Approximation تقليل مجموع أهمية التبكير لم يدرس جيداً في نظرية الجدولة وذلك لأن عدد قليل من الباحثين تطرقوا إلى هذه المسألة من وجهة نظر خوارزميات التقريب. في محاولة لإحراز تقدم, ندرس التقريب لتقليل مجموع أهمية التبكير مع دالة هدف معدلة والذي يتضمن بإضافة مجموع أهمية زمن أتمام العمل. هذا يضمن وجود حد أدنى إيجابي لأقل قيمة. علاوة على ذلك دالة الهدف الجديدة لها تفسير طبيعي في أنظمة الإنتاج في وقت التمام

Keywords


Article
استعمال الكلايفوسيت والدلابون لمكافحة الادغال المعمرة في العراق

Authors: هاشم ربيع لذيذ
Pages: 29-35
Loading...
Loading...
Abstract

Control of johnsongrass ,Bermudagrass and Hairy – nodegrass by Glyphosate [N-(Phosphono methyl) glycine] and Delapon [2-2 dichloro proponic acid] in different concentrations ,time of application and their interaction ,were studied in the experimental field of college of Agriculture/ Abu-Ghuraib during the period between 1/4/2001 to 1/12/2002.to eliminate weeds like Johnsongrass ( Sorghum halepense L), Bermuda grass (Cynodon dactylon L.) and Hairy- nodegrass (Dicanthium annulatum). The results showed that there was asignificant diferences between treatments on grwoth of perennial weeds Thetreatment where glyphosate (1 kg a.i.e)/ ha plus dalpon (2 kg a.i.e) /ha was applied gave highest of weeds killing rates (94.7%,96.7%,98.3%) and ( 99.3%,100%,100%) after 2 and 4 months of third spray ,least weed dry weight (38),(23.5) ,(18.7) gm/m2 and the least number rate of new growthes (1),(0.7),(0.3), after 12 months of the first spray . It could be concluded that the application of mixed herbicides and seguency have different effects on weeds .The individual uses of the herbicides have less effects on weeds of other applications of Control treatments. تم تقييم فاعلية مبيدي الكلايفوسيت [glycine N- (Phosphono methyl)] والدلابـــون (2, 2-dichloro proponic acid) اذ تم استخدامهما بمعدلات وأوقات وتداخلات مختلفة لمكافحة أدغال السفرنـــــدة Johnsongrass (Sorghum halepense L. ) و الثيل Bermuda grass (Cynodon dactylon L. ) والزمزوم Hairy – nodegrass (Dicanthium annulatum ) . بأضافتهما على الادغال كلاً على انفراد أو مزجاً ورشهما في وقت واحد أو بالتعاقب بينهما بفترات زمنية مختلفة . أظهرت النتائج أختلافات عالية المعنوية بين تأثير المعاملات المختلفة في نمو كل من الادغال المعمرة ، تفوقت معاملة مزج مبيد الكلايفوسيت (1 كغم م.ف* / هـ*) مع مبيد الدلابون ( 2 كغم م.ف / هـ) ، اذ أعطت أفضل مكافحة بنسبه (94.7%) و(96.7%) و(98.3%) و(99.3%و100%و100%) بعد مرور شهرين واربعة اشهرمن الرشه الثالثه لادغال السفرندة والثيل والزمزوم على التوالي ،كذلك اعطت اقل وزن جاف للادغال ( 38)و(23.5)و(18.7) غم / م2 و اقل معدل لعدد النموات الجديدة لكل نبات (1و0.7و0.3) للادغال اعلاه على التوالي بعد 12 شهرا . ويستنتج من الدراسة ان مزج وتعاقب اضافة المبيدين كانت فعالة في مكافحة الادغال ولم تكن المعاملتان اضافة المبيدين كلا على انفراد ذات فعالية عالية في مكافحة الادغال المدروسة .


Article
أثر استخدام الامثلة الايجابية والسلبية في اكتسا ب المفاهيم العلمية في مادة العلوم

Loading...
Loading...
Abstract

نظرا التطور العلمي الذي ازدهر به العالم واتساع نطاق المعرفة وكثرة الحقائـق العلمية التي تم التوصل اليها, اصبح من الصعوبة تعليم الاطفال جميع هذه الحقائــق والبحث عــن بديل بالامكان ان يختزل هذا العدد الهائل من الحقائق وهذا البديل هـــو المفاهيـــم العلميــــة التي تعـــد اقل عددا واكثرترابطا من الحقائق العلميـــة وتمـــثل العمود الفقــري للمعرفة العلمية , وهذا ما يؤكده دوما علماء التربية . (3 :94) لقد والمختصون في طرائق تدريـــس المواد الدراسيــــة اتفق العلماء المختلفــــة على ان تعليم المفاهيم يلعب دورا مهما واساسيا في تحصــيل التلاميذ كما تمكنهم من فهم الحقائق والمعلوما ت التي يتعلمونها, فاستعما ل المفاهيم يساعد الانسان على وضع نظام لترتـيب كل الخبرات التي مرت به , حيث تشكــــل المفاهيم نظاما لحفــــظ المعاني ووضع المعلومات في مكانها المعرفي المناسب , فالمفاهيم مستوى اعلى من الحقائـــق والتعامل مــع الحقائق يؤدي الى تكوين المفاهيم . ( 4: 5—6 ) ان عملية بناء المفاهيم العلمية لدى التلاميذ من العوامل الاساسية التي تؤثر على فعالية التعلم فهي تمكن التلاميذ من التصرف بالمعرفة وتحويرها وتولــــــيد معرفـــة جديدة منها او استبصار علاقات جديدة بين عناصرها وبالتالي توظيـــف المعرفـــة الجديـــــدة في حـــــــــــل المشكلات ( 9: 43—44) وتساعد المفاهيم على التنبؤ وفي ضوء هذا التنبؤ سيختــار التلاميذ انماطا معينة من السلوك اضافة الى ان المفاهيم تساعد على تنظيم وتبويب الخبرات ( 12: 81 ) وتعد عملية تكوين المفاهيم من العمليات الطبيعية التي تبدا عند الاطفال قبل دخولهم المدرسةاذ يكتشف الاطفال المفاهيم في البيئة والمكان الذي يتواجدون فيه , حيث يستطيــــع الطفل التمييز بين كثير من الاشياء ويمكن من التفريق بين الكلب والخروف وبيـــــن السيارة والقطار ----- الخ وهذا يوضح لنا ان عملية تكوين المفاهيم لا تتم عن طريق التعلـــم المدرسي فقـــط وانما يمكن ان يتعلم الاطفال هذه المفاهيم في البيت دون الحاجة الى المدرسة . ( 8: 21 ) ان الاساس في عملية تكوين المفاهيم هو قــــــدرة التلاميذ على ادراك العلاقـــــــات الموجودة بين مجموعة كبيرة من الحقائق من خلال تشخيص نقاط التشابه والاختـــلاف بين هذه الحقائق او الاشياء او الاحداث (1: 82 – 85 ) وان تكوين المفاهيم لدى التلاميذ يتم عن طريق تعرضهم على البيئة التي يعيشون فيها عن طريق استخدامهم للحواس ثم عن طريق هــذه الحواس يستطيع الطفل ان يدرك العلاقات او الخواص بين الا شياء التي يتعامـــل بها في بــــيئته وبعد ذلك تتكون المفاهيم لدى التلاميذ من خلال ادراكهم الحسي للا شياء وبزيادة خبرات التلاميذ تبدا مرحلة الفهم والادراك العقلي التي يبدا بها التلاميذ بتصنيف الاشياء الى فئات او مجموعات وذلك عــن طريق تحديد الصفات المشتركة بين هذه الفئا ت والتعبير عنها بصورة لفظية . ( 18:21)(14: 27) ولتكوين ابسط مفهوم يلزم في الاقل وجود حقيقتين متشابهتين فضلا عن حقيقة مختلفة لا تدخل في التصنيف ، وتشمل عملية التكوين هذه ثلاث خطوات وهي التمييز والتعميم والقياس , ففي التمييز يستخلص الفرد نقاط التشابه والا ختلاف بين الاشياء والظواهر فمثلا عند تكوين مفهوم الطيور سيتعرف الفرد على النقاط التي تتشـــــابه فيها الطيور بعضهـــا مع بعض واما في التعميم فسوف يتوصل التلميذ الى ان للطيور صفات مشتركة ولكن هذه الصفات لا توجد في بقية الحيوانات الاخرى , واما في القياس فسوف يستطيع ان يحكم على ان الذي امامه هو مـن صنف الطيور ام انه ليس من هذا الصنف (8 : 21) ويرى ( Merrill—Tennyson1977 ) ان نشـــاط تعلم المفهـــوم ينطوي على عمليتــين رئيسيتين هما التمييز بين الاعضاء المنتمية للصنف ويقصد بها الامثلة الايجابية التي تنطبق على المفهوم والتي تحوي الصفات المميزة لذلك المفهوم والاعضاء غـــير المنتميــة والمتمثلة بالامثلة السلبية التي لا تنطبق عليها اعضاء المفهوم والتـــي لا تمتلك الصفــات المـــميزة لذلك المفـــهوم والتعميم الذي يعني تعميم الاستجابة او الرمز على جميع اعضاء الصنف ( 6 :72) ( ان توفر عدد كبير من الخيارات المتشابهه للمتعــــلم من جانب او اكـــثر يعتبر من العـوامل الرئيسة والمهمة في تكوين المفهوم حيث ان مجموعة هذه الجوانــب المتشابهــة تؤلــــف المفهوم وتندمج في خبرات المتعلم والخبرات التي يتمـــثل فيها المفهـــوم تعد امثلة منتميــة له اوما تسمى بالامثلة الايجابية اما الخبرات التي تتمثل فيها في امثلة غير منتمية تسمى بالا مثلة السلبية (12 : 158-- 159 ) وان قدرة التلاميذ على تمييز الا مثلة الايجابية التي تنطبق على المفهوم والامثلة السلبية التي لا تنطبق على المفهوم دليل على تعلم المفهوم وان هذين النوعين من الا مثلة يسهمان في تعلم المفهوم . ان استخدام المفاهيم في التدريس حــــدا بالبا حثين إلى دراســـة اساليب واستراتيجيات تدريس المفاهيم وقد حظيت هذه الدراسات باهتمام الباحثين , اذ ان تباين النتائــــج بين هذه الدراسات دعا بالباحثين لاجراء المزيد من الدراسات ومن هذه الدراسا ت التي تناولت استخدام الامثلة الايجابية والسلبية في التدريس .( دراســـة كلوزمايروفيلدمان 1975, ودراســـة Cook 1981, ودراسة Dunn 1983 , ودراسة Hunnical 1982 , ودراسة المهـــر 1983 , ودراسة عدنـان العقلة 1985 , ودراسة دينا عكور1985) , اذ ان تبايــن النتائـــج بين هـــذه الدراسا ت دعـا بالباحثين لاجراء المزيد من الدراسات والبحوث في ميــــدان التربية لغرض الوقوف على فعالــية كل منها ومعرفة اثر الامثلة الايجابية والسلبية في اكتســــاب المفاهيم العلميـــة , وقد اختــار الباحثان هذه الدراسة للتثبت تجريبيا لمعرفة الاسلوب الافضل المستخدم بالتدريس عن طريق الامثلة الايجابية والسلبية الذي يساعد التلاميذ في اكتســـابهم المفاهيم العلمــــية وتمكين المعلــم في هذه المهنة من الاستفادة من نتائج هذه الدراسة لتحقيق تدريس افضل . كما ان هذه الدراسة قد يكون لها فائدة في الاسهام بتطويرالعملية التعليمية فهي قد: 1- تساعد هذه الدراسة المعلمين في التعرف على استراتيجيات تدريس المفاهيم الحديثة التي تؤكد استخدام الامثلة الايجابية والامثلة السلبية في تدريس المفاهيم العلـــمية والاستفـادة منها في عملية اعداد المعام والتدريب عليها اثناء الخدمة من خلال الدورات التربوية . 2- يستفيد من هـــذه الدراسة المشرفين التربويــــون ومديروا المدارس الابتدائيـــة عند تقويهم معلمي العلوم . 3- تعد الدراسة الحالية الاولى من نوعهــــا في العراق في هــذه المرحلــة او المراحــل الدراسية الاخرى بحسب علم الباحث وسوف تمـــهد إلى القــيام ببحوث مكمـلة في هذا المجـــال , حيث لم تجرى أي دراسة بهذا الشكل في مواد العلوم في المرحلة الابتدائية والثانوية .

Keywords


Article
Inhibitory effects of Probiotic on growth and adhesion of some gram negative pathogenic bacteria

Authors: Ziad M. Al-Khozai
Pages: 34-39
Loading...
Loading...
Abstract

This work focused on three important human pathogens; Escherichia coli, Salmonella typhi and Klebsiella pneumonae. Results showed that there is several virulence factors in this bacteria such as capsule, enzymes, motility and fimbriae. Escherichia coli included fimbriae type I, II and III . Salmonella typhi contained only type II and III. While Klebsiella pneumonae included type I and III. Probiotic preparations from Lactobacillus acidophilus appeared to affect the bacterial growth and adhesion. Bacterial growth was inhibited by using stock lactic acid bacteria filtrate and 50:50 diluted filtrate. Higher inhibition zones were recorded during the use of stock filtrate of the probiotic on the pathogenic bacterial isolates. Bacterial adhesion to epithelial cells was inhibited also by using the probiotic. In the case of Escherichia coli, the adhesion was reduced from 59-61 to 24-21 and 33-30 bacterium/cell by using the stock and diluted probiotic respectively. In the case of Salmonella typhi reduction of bacterial adherence was also observed from 55-53 to 11-13 and 16-14bacterium/cell by using the stock and diluted probiotic respectively. While in the case of Klebsiella pneumonae from 44-46 to 8-9 and 14-10 bacterium/cell by using the stock and diluted probiotic respectively. This results explained that the bacterial adhesion is a crucial step in the colonization and pathogenesis of bacteria, which can be inhibited by using probiotic preparations.ركز هذا العمل على ثلاث أنواع بكتيرية مهمة ممرضة للإنسان . وهي Escherichia coli و Salmonella typhi و Klebsiella pneumonae. أوضحت النتائج احتواء هذه البكتيريا على العديد من عوامل الضراوة والاستيطان مثل المحفضة والإنزيمات والحركة والأهداب. أوضحت النتائج احتواء Escherichia coliعلى أهداب من النوع الأول والثاني والثالث, في حين احتوت Salmonella typhi على النوعين الثالث والثاني, أما Klebsiella pneumonae فقد احتوت على أهداب من النوع الأول والثالث فقط. كذلك بينت الدراسة بان probiotic المحضر من بكتريا Lactobacillus acidophilus قد اثر سلباً على نمو والتصاق البكتريا المرضية. إذ أن النمو البكتيري تم تثبيطه باستخدام راشح النمو البكتيري لهذا الجنس وأيضا لوحظت نتائج مشابهة عند استخدام الراشح المخفف 50:50, وقد كانت أكثر مناطق التثبيط لوحظت باستخدام راشح بكتريا حامض الحليب LAB غير المخفف على الأجناس المرضية المستخدمة في الدراسة. كذلك تم ملاحظة التثبيط الحاصل على قابلية التصاق البكتريا المرضية على الخلايا الطلائية باستخدام probiotic . ففي حلة بكتريا Escherichia coli انخفضت نسبة الخلايا الملتصقة من 59-61 بكتريا/خلية إلى 21-24 و 30-33 بكتريا /خلية عند استخدام المحلول المركز من الراشح( probiotic) والمحلول المخفف منه على التوالي. وفي حالة Salmonella typhi كان الانخفاض في أعداد الخلايا الملتصقة من 53-55 بكتريا/خلية إلى 13-11 و 14-16 بكتريا/خلية عند استخدام المحلول المركز من الراشح والمحلول المخفف منه على التوالي. وكذلك بالنسبة Klebsiella pneumonae فقد كان الانخفاض في أعداد الخلايا الملتصقة من 44-46 بكتريا/خلية إلى 8-9 و 10-14 بكتريا/خلية عند استخدام المحلول المركز من الراشح والمحلول المخفف منه على التوالي. هذه النتائج توضح أهمية التصاق البكتريا كخطوة أساسية في عملية الاستعمار والامراضية والتي يمكن أن تثبط باستخدام مستحضرات probiotic.

Keywords


Article
تأثير عدد السيقان وتغطية التربة في نمو وحاصل الطماطة Lycoperscon esculantum Mill صنف " نيوتن " المزروعة في البيوت البلاستيكية

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted during winter season of 2006 - 2007 in unheated plastic house at College of Agriculture – Basrah University . The objective of the experiment was to study the effect of stem numbers/plant(one and two.) and soil mulching (with or without black polyethylene). Randomized Complete Block Design was used with three replicates . Duncan's, Multiple Range Test was used at probability of 0.05 to compare mean variations . Results can be summarized as follows:- Plants growth with two stems gave significant increases in total leaf number/plant, fresh and dry weights of vegetative growth, flower number/inflorescence , flower number/plant and inflorescence number/plant ,early and total plant yields, production of plastic house and yield /donum, while plant grown with one stem gave significant increase in plant height.The soil mulching gave a significant increases in total leaf number/plant, fresh and dry weight of vegetative growth, flower number/inflorescence , flower number/plant , inflorescence number/plant and early plant yield. Whereas, soil mulching was not significantly influenced plant height, total yield /plant, total production of plastic house and donum production.Interaction between plant training and soil mulching gave a significant effects on all studied parameters. Key word: Tomato , Training, Mulching, Yield أجريت التجربة في الموسم الشتوي 2006 -2007 في أحد البيوت البلاستيكية التابع لحقل كلية الزراعة / جامعة البصرة . تضمنت التجربة دراسة تأثير عاملين هما عدد السيقان لكل نبات، إذ ربيت نباتات صنف الطماطة "نيوتن" على ساق رئيس واحد أو ساق رئيس وفرع واحد والعامل الثاني هو تغطية التربة بمادة البولي أثلين الأسود أو عدم التغطية .أستخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة لتجربة عاملية وبثلاث مكررات وأعتمد اختبار دنكن متعدد الحدود لمقارنة المتوسطات عند مستوى احتمال 5%. وأظهرت النتائج ما يلي :- أن لتربية النباتات تأثير معنوي في الصفات المدروسة، إذ تفوقت النباتات المرباة على ساق وفرع معنويا" في عدد الأوراق الكلي/نبات والوزنين الطري و الجاف للمجموع الخضري وعدد الأزهار الكلي/نبات وعدد النورات الزهرية/نبات وحاصلي النبات المبكر والكلي وإنتاجية البيت البلاستيكي وانتاجية الدونم، في حين تفوقت النباتات المرباة بساق واحد معنويا" في ارتفاع النبات. وتفوقت النباتات المزروعة في تربة مغطاة معنويا" في عدد الأوراق الكلي والوزنين الطري و الجاف للمجموع الخضري ومعدل عدد الأزهار في النورة الواحدة وعدد الأزهار الكلي/نبات وعدد النورات الزهرية/نبات وحاصل النبات المبكر، في حين لم يكن للتغطية تأثير معنوي في ارتفاع النبات وحاصل النبات الكلي وإنتاجية البيت البلاستيكي وإنتاجية الدونم الواحد . وكان التداخل ما بين عاملي التجربة تأثيرآ معنويآ في جميع الصفات المدروسة. كلمات دالة : طماطة، عدد السيقان ، تغطية ، حاصل

Keywords


Article
تأثير عدد السيقان وتغطية التربة في نمو وحاصل الطماطة Lycoperscon esculantum Mill صنف " نيوتن " المزروعة في البيوت البلاستيكية

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted during winter season of 2006 - 2007 in unheated plastic house at College of Agriculture – Basrah University . The objective of the experiment was to study the effect of stem numbers/plant(one and two.) and soil mulching (with or without black polyethylene). Randomized Complete Block Design was used with three replicates . Duncan's, Multiple Range Test was used at probability of 0.05 to compare mean variations . Results can be summarized as follows:- Plants growth with two stems gave significant increases in total leaf number/plant, fresh and dry weights of vegetative growth, flower number/inflorescence , flower number/plant and inflorescence number/plant ,early and total plant yields, production of plastic house and yield /donum, while plant grown with one stem gave significant increase in plant height.The soil mulching gave a significant increases in total leaf number/plant, fresh and dry weight of vegetative growth, flower number/inflorescence , flower number/plant , inflorescence number/plant and early plant yield. Whereas, soil mulching was not significantly influenced plant height, total yield /plant, total production of plastic house and donum production.Interaction between plant training and soil mulching gave a significant effects on all studied parameters. Key word: Tomato , Training, Mulching, Yield أجريت التجربة في الموسم الشتوي 2006 -2007 في أحد البيوت البلاستيكية التابع لحقل كلية الزراعة / جامعة البصرة . تضمنت التجربة دراسة تأثير عاملين هما عدد السيقان لكل نبات، إذ ربيت نباتات صنف الطماطة "نيوتن" على ساق رئيس واحد أو ساق رئيس وفرع واحد والعامل الثاني هو تغطية التربة بمادة البولي أثلين الأسود أو عدم التغطية .أستخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة لتجربة عاملية وبثلاث مكررات وأعتمد اختبار دنكن متعدد الحدود لمقارنة المتوسطات عند مستوى احتمال 5%. وأظهرت النتائج ما يلي :- أن لتربية النباتات تأثير معنوي في الصفات المدروسة، إذ تفوقت النباتات المرباة على ساق وفرع معنويا" في عدد الأوراق الكلي/نبات والوزنين الطري و الجاف للمجموع الخضري وعدد الأزهار الكلي/نبات وعدد النورات الزهرية/نبات وحاصلي النبات المبكر والكلي وإنتاجية البيت البلاستيكي وانتاجية الدونم، في حين تفوقت النباتات المرباة بساق واحد معنويا" في ارتفاع النبات. وتفوقت النباتات المزروعة في تربة مغطاة معنويا" في عدد الأوراق الكلي والوزنين الطري و الجاف للمجموع الخضري ومعدل عدد الأزهار في النورة الواحدة وعدد الأزهار الكلي/نبات وعدد النورات الزهرية/نبات وحاصل النبات المبكر، في حين لم يكن للتغطية تأثير معنوي في ارتفاع النبات وحاصل النبات الكلي وإنتاجية البيت البلاستيكي وإنتاجية الدونم الواحد . وكان التداخل ما بين عاملي التجربة تأثيرآ معنويآ في جميع الصفات المدروسة. كلمات دالة : طماطة، عدد السيقان ، تغطية ، حاصل

Keywords


Article
الحماية الدولية للممتلكات الثقافية في القانون الدولي الإنساني

Loading...
Loading...
Abstract

إن الأخطار التي تتعرض لها الممتلكات الثقافية تكون على درجة أشد في حالة النزاعات المسلحة منها في حالة السلم لذلك تسارعت الجهود لتوفير الحماية الكاملة لتلك الممتلكات أثناء النزاعات المسلحة فكانت اتفاقية لاهاي لسنة 1954 والتي تضمنت نصوصاً لحماية الممتلكات الثقافية أثناء النزاعات المسلحة .ولم يكن العراق لينأى بنفسه – وقد شهد نزاعات مسلحة عديدة – عن التعرض لمثل هذه الأضرار التي يمكن أن تنال من إرثه الحضاري الذي يمتد تقريباً على إقليم العراق بأسره في الشمال والجنوب والغرب والوسط وهي حضارات زاخرة بإرثها المجيد وبعدها الإنساني الذي يمتد إلى مسافة زمنية تقدر بستة آلاف سنة .لقد اتضح بشكل جلي أن جميع المواقع الأثرية في محافظة ذي قار تعرضت أما لعمليات تنقيب عشوائي تستخدم فيها آليات بدائية تحطم وتهشم ألاف القطع الاثرية بحثاً عن كنوز ذهبية أو حلي أو لارتفاع مناسيب المياه خصوصاً مياه الأهوار التي ارتفعت بشكل غير منظم ولا مدروس ليتيح الفرصة أمام المهتمين بوضع أساليب للوقاية من مخلفات هذه الزيادة ويبقى الخطر الأعظم هو اتخاذ تلك المواقع كثكنات عسكرية مما يعرضها لمخاطر سقوط الصواريخ التي أخذت تسقط عليها بشكل منتظم ناهيك عن عمليات جرف وحفر الخنادق والمواقع التي يستلزمها وجود القوات العسكرية . ولكي تكون الدراسة على مستوى منطقي ومعقول من الشمولية كان لازماُ أفراد المبحث الأول للتعرف على المفهوم القانوني للممتلكات الثقافية وأساليب الحماية الدولية لها في حين جاء المبحث الثاني ليسلط الضوء على ما تعرضت له آثار محافظة ذي قار من أضرار ومخاطر جسيمة وبشكل ميداني .

Keywords


Article
Noetherian Fuzzy Rings
حلقات ضبابية نوثيرينية

Authors: Areeg T. Abou –Dareb
Pages: 40-46
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper ,we have introduced the concept of Noetherian fuzzy rings as a generalization of the Noetherian rings .We have given several basic properties and theorems about this concept .في هذا البحث قدمنا مفهوم الحلقات الضبابية النوثيرينية كتعميم للحلقات النوثيرينية الاعتيادية وأوضحنا بعض الخواص الأساسية والمبرهنات حول هذا الموضوع

Keywords


Article
التأثير المشترك للجبرلين (GA3) والحرارة في نسبة الإنبات وتطور نمو الرويشة والجذير في نوعي الداتورة Datura innoxia Linnو Datura metel Mill

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted to study the effect of GA3 at concentration of 0.0, 500, 750 and 1000 ppm for germination percentage; length of plumule and length of radical, for two Datura species (Datura innoxia and Datura metel) that their seeds were sown in Petri dish that were covered inside by filter paper.Then, they watered by equal amount of GA3 concentration for 16th days.The experiment was adopted by (C.R.D) with three factors, concentration of GA3, temperature and plant species.Results showed that germination percentage for tested plant gave different response toward the GA3 concentration, temperature and the type of plant and the percentage of germination increase with increase the concentration of GA3 and the 750 ppm GA3 with 30 ºC gave superiority in seed germination compared with same concentration of GA3 in 20 ºC..Meanwhile, tested plants different significantly with temperature and the GA3 replaced the temperature for germination and length of emergence.اجريت الدراسة لمعرفة تأثير مادة الجبرلين GA3 بتراكيز (0، 500، 750، 1000) جزء بالمليون لكل منهما والحرارة (30، 20) ْم في النسبة المئوية لانبات البذور وطول الرويشة والجذير لنوعي الداتورة Datura innoxia Linn وDatura metel Mill النامية في اطباق بلاستيكية مغلفة من الداخل باوراق ترشيح وسقيت بالتراكيز اعلاه كلاً على حده بكميات متساوية لمدة 16 يوم وحضنت المزروعات في درجة حرارة 30 ºم باستخدام الحاضنة وبدرجة حرارة الغرفة 20 ºم. نفذت التجربة باستخدام التصميم العشوائي الكامل بثلاث عوامل هي تركيز مادة الجبرلين ودرجة الحرارة ونوع النبات. اظهرت النتائج اختلاف معنوياً في نسبة انبات البذور باختلاف تركيز الجبرلين ودرجة الحرارة ونوع النبات حيث كان افضل تركيز مستخدم من الجبرلين هو 750 ppm في ظروف حرارية قدرها 30 ºم. بينما كان استخدام التركيز نفسه من الجبرلين في ظروف حرارة 20 ºم اقل تأثيراً في نسبة الانبات ولنوعي الداتورة. حيث سجل نبات D.innoxia اعلى نسبة انبات في التركيز 750 ppm من الجبرلين وبلغت 25%، بينما سجل نبات D. metel اعلى نسبة انبات له في التركيز 1000 ppm وبلغت 20%. وتشير النتائج بان التراكيز المرتفعة من مادة الجبرلين وتحت نفس الظروف الحرارية ادت الى تقليل النسبة المئوية للانبات.

Keywords


Article
CORRELATION ENERGY OF THE (1s) 2 2s STATE OF THE Be+1AND B+2 IONS

Authors: Mohammed Abdulhussain Al-Kaabi
Pages: 47-53
Loading...
Loading...
Abstract

A configuration interaction method is used to calculate the correlation energy of (1s) 2 2s state for the Beryllium and Boron ions. The specific form of the configurations used for the systems studied here is linear combination of Slater determinants taken from Weiss with expansion lengths equal to (18). The difference between correlated energy and energy (correlation energy) was found to be (-0.01476 a.u) to Beryllium ion,(-0.00787a.u) to Boron ion. Our calculations were also made on the expectation values for the two above ions.تم استخدام الطريقة التقريبية (Configuration Interaction ) لحساب طاقة الترابط الفراغي لايونات البرليوم والبورون عند المستوى الارضي اعتمادا على الدالة الموجية المقدمة من قبل الباحث Weiss والمتضمنة 18 شكل من اشكال الدالة الموجية . لقد وجد ان قيمة طاقة الترابط المحسوبة من الفرق بين الطاقة المتضمنة للترابط الفراغي (Ecorr.) وطاقة هارتري فوك (HF) مساوية لـ -0.01476 و -0.00787بالوحدات الذرية لايوني البريليوم والبورون على التوالي . اضاف الى ذلك فقد عرضت القيم المتوقعة لكلا الايونين .

Keywords


Article
تأثير إضافة المعزز الحيوي( بروبايوتك العراق) في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted to investigate the effect of adding Iraqi probiotic to the broilers diet on the performance of broilers. the probiotic added at three levels 0, 3 and 6 gm kg ,using 225 day old chicks with three replicates 25 chicks randomly distributed each .The results showed that body weight were significantly increased (p<0.05) (2269.17, 2137.50 gm ( for 3 and 6 g per kg respectively compared with the control group 1951.67 gm . Mortality rate and feed conversion ratio were significantly decreased for2nd and third treatment compared with the control. There was significant improvement in production index . Adding 3 gm kg showed significant increase in feed consumption while there was no significant increase with 6 gm kg .أجريت التجربة الحالية لمعرفة تأثير إضافة المعزز الحيوي العراقي إلى علائق فروج اللحم في الأداء الإنتاجي للفروج اذ تم إضافته بثلاث مستويات 0، 3 و6 غم/ كغم علف إلى العلائق و استخدم في التجربة 225 فرخ بعمر يوم واحد ووزعت بشكل عشوائي على ثلاث مكررات لكل معاملة وبواقع 25 فرخ لكل مكرر. أشارت نتائج التجربة الى حدوث زيادة معنوية (p<0.05)بوزن الجسم الحي(2269.17 و2137.5 غم/طائر) للمستويين3 و6 غم / كغم على التوالي مقابل السيطرة( 1951.67غم ) . أدت إضافة المستحضر إلى انخفاض نسبة الهلاكات للمعاملات وتحسن كفاءة التحويل الغذائي مقارنة بالسيطرة . كما حسنت الإضافة الدليل الإنتاجي وبصورة معنوية (p<0.05) وادت الأضافة الى زيادة استهلاك العلف في المعاملة الثانية وبصورة معنوية (p<0.05) في حين لم تؤثر معنوياً في كمية العلف المستهلك للمعاملة الثالثة

Keywords


Article
أحكام فضاء العقار في القانون المدني (دراسة مقارنة بالفقه الإسلامي)

Loading...
Loading...
Abstract

لا يتصور أن يتمكن مالك العقار من التمتع بمزايا ملكه إلا إذا كان له الحق في استغلال واستعمال ما يعلو هذا العقار , لكن الأمر لا يقتصر عند هذا الحد فالقانون يعترف لذلك المالك بسلطات على فضاء عقاره , بحيث نصت المادة (1049/2) مدني عراقي على ( وملكية الأرض تشمل ما فوقها علواً ...) فالموضوع يبحث في مسألة شمولية ملكية العقار لما يعلوه من فضاء ,والذي يدخل ضمن فكرة نطاق حق الملكية. إن هذا الموضوع يثير العديد من التساؤلات والطروحات , فما تثيره فكرة الجوار مثلاً من مشاكل في إطار الملكية العقارية نجد مثيلاً لها في ملكية فضاء العقار , فهنالك صورة التعدي على فضاء الغير بالبناء أو غير ذلك , ثم ماهي طبيعة حق مالك العقار على الفضاء الذي يعلوه وماهي حدود هذا الحق والسلطات التي يخولها لصاحبه ؟ وهل يتصور أن يختلف مالك العقار عن مالك فضاء ذلك العقار ؟ هذه الطروحات يمكن تحديدها في الهدف من البحث على الشكل الآتي :

Keywords


Article
EFFECT Of SOME AMINO ACIDS, VITAMINS AND PLANT GROWTH REGULATORS ON MAINTENANCE AND LENGTH OF PLANTLETS DERIVED FROM IN VITRO CULTURE OF DATE PALM (Phoenix dactyliferaL.).CV.Barhee

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted at Date Palm tissue culture laboratory-Date Palm Research Center-Basrah University to study the effect of some amino acids, vitamins and plant growth regulators on maintenance and length of plantlets derived from tissue culture of date palm (Phoenix dactylifera L.)cv. Barhee. The obtained results showed that, MS medium that contained a combinations of amino acids (100mg/L glutamine,25mg/l proline,25mg/L asparagine and 50mg/L arginine) and vitamins at (2,2,3,1 and 1,2,2,2mg/L) from biotin, pyridoxine, c-Pantothenate and riboflavin in the presence 0.5 mg/L IBA and 0.4 mg/L BA was the best combinations in the maintenance and Length of date palms plantlets. The 3rd and 4th amino acids treatments whth2nd and3rd combination of vitamins in MS medium contains IBA+BA steadily increased the plantlets Length compared with other treatments. In addition, it was noticed that 1st and 2nd treatments of amino acids, gave the lowest values in plantlets Length in MS medium free of growth regulators regardless the combinations of vitamins. The plantlets were grown up best without circumvolution in MS medium supplemented with growth regulators, and ready to be taken for laboratory acclimatizing process.أُجريت هذه الدراسة في مختبر زراعة الأنسجة التابع لمركز أبحاث النخيل والتمور–جامعة البصرة-العراق.بهدف دراسة تأثير بعض الأحماض الأمينية والفيتامينات ومنظمات النمو في طول وإدامة النبيتات الناتجة من الزراعة النسيجية. بينت النتائج المتحصل عليها من هذه الدراسة أن توليفة الأحماض الأمينية (100ملغم/لتر جلوتامين و25 ملغم/لتر برولين و25 ملغم/لتر اسباراجين و50 ملغم/لتر أرجنين) وتوليفة الفيتامينات (2،2،3،1و1،2،2،2 ملغم/لتر) المكونة من البايوتين والبيريدوكسين والكالسيوم-بنتوثينيت والرايبو ڤلاڤين المضافة إلي الوسط الغذائي المزود بـ0.5 ملغم/لتر IBA و0.4 ملغم/لترBA كانت أفضل التوليفات تأثيرا في إطالة إدامة نبيتات نخيل التمر. أدت توليفات الأحماض الأمينية الثالثة والرابعة مع التوليفات الثانية و الثالثة من الفيتامينات في وسطMS المزود بـIBA وBA إلي زيادة مطرده في طول النبيتات مقارنة بالتوليفات الأخرى.وقد لوحظ أن التوليفات الأولى والثانية من الأحماض الأمينية في الوسط الغذائي الخالي من منظمات النمو قد أعطت اقل التأثيرات في طول النبيتات بغض النظرعن توليفات الفيتامينات. كان نمو النبتات جيداُ في الوسط الحاوي على منظمات النمو ولم تتأثر بظاهرة الالتفاف وبدت صالحة لعمليات الأقلمة المختبرية

Keywords


Article
EFFECT Of SOME AMINO ACIDS, VITAMINS AND PLANT GROWTH REGULATORS ON MAINTENANCE AND LENGTH OF PLANTLETS DERIVED FROM IN VITRO CULTURE OF DATE PALM (Phoenix dactyliferaL.).CV.Barhee

Authors: Ahmed Abdulla Saad --- Kadem Ibrahem Abbas
Pages: 54-59
Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted at Date Palm tissue culture laboratory-Date Palm Research Center-Basrah University to study the effect of some amino acids, vitamins and plant growth regulators on maintenance and length of plantlets derived from tissue culture of date palm (Phoenix dactylifera L.)cv. Barhee. The obtained results showed that, MS medium that contained a combinations of amino acids (100mg/L glutamine,25mg/l proline,25mg/L asparagine and 50mg/L arginine) and vitamins at (2,2,3,1 and 1,2,2,2mg/L) from biotin, pyridoxine, c-Pantothenate and riboflavin in the presence 0.5 mg/L IBA and 0.4 mg/L BA was the best combinations in the maintenance and Length of date palms plantlets. The 3rd and 4th amino acids treatments whth2nd and3rd combination of vitamins in MS medium contains IBA+BA steadily increased the plantlets Length compared with other treatments. In addition, it was noticed that 1st and 2nd treatments of amino acids, gave the lowest values in plantlets Length in MS medium free of growth regulators regardless the combinations of vitamins. The plantlets were grown up best without circumvolution in MS medium supplemented with growth regulators, and ready to be taken for laboratory acclimatizing process.أُجريت هذه الدراسة في مختبر زراعة الأنسجة التابع لمركز أبحاث النخيل والتمور–جامعة البصرة-العراق.بهدف دراسة تأثير بعض الأحماض الأمينية والفيتامينات ومنظمات النمو في طول وإدامة النبيتات الناتجة من الزراعة النسيجية. بينت النتائج المتحصل عليها من هذه الدراسة أن توليفة الأحماض الأمينية (100ملغم/لتر جلوتامين و25 ملغم/لتر برولين و25 ملغم/لتر اسباراجين و50 ملغم/لتر أرجنين) وتوليفة الفيتامينات (2،2،3،1و1،2،2،2 ملغم/لتر) المكونة من البايوتين والبيريدوكسين والكالسيوم-بنتوثينيت والرايبو ڤلاڤين المضافة إلي الوسط الغذائي المزود بـ0.5 ملغم/لتر IBA و0.4 ملغم/لترBA كانت أفضل التوليفات تأثيرا في إطالة إدامة نبيتات نخيل التمر. أدت توليفات الأحماض الأمينية الثالثة والرابعة مع التوليفات الثانية و الثالثة من الفيتامينات في وسطMS المزود بـIBA وBA إلي زيادة مطرده في طول النبيتات مقارنة بالتوليفات الأخرى.وقد لوحظ أن التوليفات الأولى والثانية من الأحماض الأمينية في الوسط الغذائي الخالي من منظمات النمو قد أعطت اقل التأثيرات في طول النبيتات بغض النظرعن توليفات الفيتامينات. كان نمو النبتات جيداُ في الوسط الحاوي على منظمات النمو ولم تتأثر بظاهرة الالتفاف وبدت صالحة لعمليات الأقلمة المختبرية

Keywords


Article
دراسة نسيجية – وظيفية لكبد وكلى الجرذان المعاملة بجرع مختلفة من كبريتات الصوديوم

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out for determine the toxification effected to sodium Sulfate in liver and kidneys albino rats.The expermintal animals were divided randomly into three groups,each group included(20)animals.the first group administrated sodium sulfate for(30)days at concentration (25)body weight,while the second group injected with sodium sulfate at concentratio(50)milligram/kilogram,while the third group(control group)injected with normal saline at the same prrieod,and the injection was every (48)hours.and the injection was tntraparitonial. The present study reveald: 1_A significant decrease(P<0.05)in the total body weight and in the organs weight at concentration (25) milligram/kilogram of sodium sulfate. 2_A significant increase in the total body weight,liver and kidneys((P<0.05)at concentration (50) milligram/kilogram of sodium sulfate. 3_The histological changes for treated with sodium sulfate at concentration (50) milligram /kilogram was harder than in liver and the medulla of kidney comparison with cortex.dilation in sunsoides of the liver and hypertrophy,conjestion of central vein,as well as degeneration and necrosis of hepatocytes.while the cortex of kidney treated with sodium sulfate at concentration (50) milligram/kilogram was lower than in medulla,graduated from conjestion in arteries and veins of kidneys,degeneration and necrosis in hepatocytes that coverd the distal and proximal tubules.and the histological changes was necrosis in cells coverd the tubuled of urine and dilation of kidneys artery and hemorrihage in medulla. أجريت هذه الدراسة بهدف تحديد التأثيرات السمية لمادة كبريتات الصوديوم في أكباد وكلى ذكور الجرذان . تم تقسيم (60) جرذ إلى ثلاثة مجاميع بواقع (20) حيوان لكل مجموعة , حقنت المجموعة الأولى بكبريتات الصوديوم لمدة (30) يوم وبتركيز (25) ملي غرام/كيلوغرام من وزن الجسم , أما المجموعة الثانية فحقنت بمادة كبريتات الصوديوم وبتركيز (50) ملغرام/كيلو غرام وحقنت المجموعة الثالثة (مجموعة السيطرة ) بمحلول الملح الفسيولوجي ولنفس المدة , وقد كان الحقن كل (48) ساعة وبطريقة الحقن في الصفاق . أظهرت المعاملات النتائج الآتية : 1- أنخفاضاً معنوياً في وزن الجسم واوزان الاعضاء (الكبد ,الكلى) وبمستوى( 0.05 > p ) بتركيز (25) ملغرام / كيلو غرام من وزن الجسم من كبريتات الصوديوم . 2- زيادة معنوية في وزن الجسم وأوزان الأعضاء (الكبد , الكلى ) وبمستوى (0,05 > p ) بتركيز (50) ملغرام / كيلو غرام من كبريتات الصوديوم . 3- كانت التغيرات النسجية من جراء المعاملة بكبريتات الصوديوم بتركيز (50)ملغرام /كيلوغرام من وزن الجسم أكثر شدة في الكبد ولب الكلية مقارنة مع القشرة أذ حصل توسع في الجيبانيات الكبدية وتضخم الخلايا الكبدية فضلاً عن احتقان في الوريد المركزي وتنخر وأضمحلال الخلايا الكبدية . اما قشرة الكلية لجرذان المعاملة بكبريتات الصوديوم وبالجرعة (50) ملغرام / كيلو غرام التغيرات أقل حدة مما هي علية في لب الكلية . وتدرجت التغيرات بحدوث أحتقان في الشرينات الكلوية والأوردة الكلوية وأضمحلال وتنخر في بعض الخلايا المبطنة للنبيبات الملتوية القاصية والدانية . وتمثلت التغيرات النسجية بحدوث تنخر شديد في الخلايا المبطنة للنبيبات الجامعة للبول مع حدوث توسع في بطانة الشريان الكلوي ونزف في الأوعية الدموية للب الكلية . لقد تناولت العديد من البحوث والدراسات الحديثة في المجالات الحيوية على الحيوانات المختبرية وعلى الانسان وخاصة فيما يتعلق بالتأثيرات الضارة للعديد من الملوثات تجعلنا نفكر بشكل جدي للاستفادة من نتائج هذه البحوث والولوج في دراسة تأثيراتها البايولوجية الضارة والتي بات بالامكان تشخيصها. ولأهمية دراسة مشاكل التلوث فقد تناولت دراسات عديدة تأثير مركبات مختلفة على صحة الانسان والحيوانات المختلفة. ويعد التلوث بالكبريت ومركباته من المواضيع التي نالت اهتماماً كبيراً كونها تنتشر بشكل واسع. يأتي العراق بالمرتبة الخامسة عالمياً من ناحية انتاجه للكبريت الذي يبلغ (1.7) مليون طن سنوياً حيث يظهر عل شكل ترسبات ظاهرة عل سطح الأرض كما في المشراق ويوجد في معظم المياه الجوفية ومياه الآبار والعيون ويتضمن التلوث بالكبريت هطول الأمطار الحامضية حيث يذكر انها ازدادت حامضيتها في السنوات الأخيرة, واذا عرفنا ان الصخور والترب في العرق وخصوصاً في شمال البلاد ليس لها القدرة على معادلة الحموضة فان ذلك سيرفع من نسبة الأضرار بالاحياء المائية (احمد واخرون, 1986 ؛ الاعرجي, 1988 ؛ ميليبني, 1994). ومما يلفت النظر هناك نتائج مختلفة في مجال اختبار تأثير المواد الملوثة في المختبر حيث ان الظرف التجريبي ونوعية الكائن الحي واختلاف المسارات الايضية واسلوب ومدة التعرض كلها عوامل متغيرة تؤثر على النتائج , ولكون الكبريت والصوديوم من المواد الواسعة الانتشار في العراق ولكون معظم الدراسات السابقة تناولت تأثير مثل هذه الملوثات على الفئران والجرذان والأرانب فاننا نجد من الضروري اجراء دراسة تتناول تأثير كبريتات الصوديوم على كبد وكلى الجرذان.

Keywords


Article
A STUDY OF NATURAL HEAT TRANSFER FROM HORIZONTAL AND INCLINED CYLINDERS

Authors: HADI KATHUM KHUTHAIR
Pages: 60-69
Loading...
Loading...
Abstract

Heat transfer by free convection occurs at any temperature differences. This mode of heat transfer was covered with thousands of researches to find the relations that related between the heat transfer coefficient and the parameters affected the heat transfer by natural convection. This paper including the simple study of heat transfer by free convection from cylinders heated at constant heat flux exposited to the ambient air at low Grashof number (>3x105). Heated cylinders with a constant heat flux were fixed horizontally and with inclination angles with the horizontal until 45o. Results showed the relation between Nussult number and (Gr.Pr). Empirical relations between these numbers were obtained to calculate the heat transfer coefficient depending on the range of (Gr.Pr). It was also shown that the heat transfer coefficient was decreased with angle of inclination. يحدث انتقال الحرارة بالحمل الحر عند أي فرق في درجات الحرارة. غطي هذا النوع من انتقال الحرارة بآلاف البحوث لإيجاد العلاقات التي تربط معامل انتقال الحرارة بالعوامل الأخرى التي تؤثر على انتقال الحرارة بواسطة الحمل الحراري الحر. يحتوي هذا البحث دراسة مبسطة لانتقال الحرارة بالحمل الطبيعي من اسطوانات مسخنة بثبوت الفيض الحراري معرضة إلى الهواء وعند عدد كرا شوف واطئ . الاسطوانات سخنت بثبوت الفيض الحراري أفقيا ومائلة بزوايا مع الأفق إلى حد 45ه . وضحت النتائج العلاقة بين عدد نسلت و حاصل ضرب عدد كرا شوف وبرا ندل (عدد رالي) . وقد تم إيجاد علاقات تجريبية لحساب انتقال الحرارة بالاعتماد على (Gr.Pr). وقد لوحظ بأن معدل انتقال الحرارة يقل مع زيادة زاوية الميل عن الأفق.

Keywords


Article
دراسة بعض المعايير الكيموحيوية لدى المدخنين المصابين بداء السكري في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study included two samples ,exemplify the first group was experimental sample (60)men smokers diabetes mellitus infected ,the second group included (15)men non smokers and non diabetes mellitus usd as control sample.Tow groups were classified according to the age to three groups , the first Was(28-38)years, the second was (39-49)years,and third was (up on50)years. The results showed a significant increasing (P<0.05)in total sugar estimation ,cholesterol ,triglycerides ,low density lipoprotein and very low density lipoprotein in experimental sample compared with control ,also a significant decrease (P<0.05) in high density lipoprotein in experimental sample compared with control when some hematological examine were done.The present study noticed an increasing (P<0.05) in the level of total sugar , cholesterol ,triglycerides ,low density lipoprotein and very low density lipoprotein and decrease (P<0.05) ) in high density lipoprotein in the both third group age and two group age compared with group age.اشتملت الدراسة على عينتين مثلت العينة الأولى التجريبية (60) مدخناً مصاباً بداء السكري والعينة الثانية السيطرة والتي تمثلت (15) فرداً من غير المدخنين وغير المصابين بهذا المرض . قسمت العينتان تبعاً إلى العمر إلى ثلاثة فئات عمرية تراوحت أعمار الفئة العمرية الأولى ما بين ( 28 – 38 ) سنة ، والفئة العمرية الثانية ( 39 – 49 ) ، والفئة العمرية الثالثة ( أكثر من 49 ) سنة . وعند إجراء بعض الاختبارات الكيموحيوية لوحظ وجود زيادة معنوية عند مستوى (P<0.05) في نسبة السكر Total Sugar , الكوليستيرول Cholesterol ,الدهون الثلاثية Triglycerides ,البروتينات الدهنية واطئة الكثافة Low density lipoprotein ,البروتينات الدهنية واطئة الكثافة جداً Very Low density Lipoprtein في عينة الذكور المصابين بداء السكري مقارنة مع عينة السيطرة الغير مصابة. كما لوحظ وجود انخفاض معنوي (P<0.05) في مستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة High Density Lipoprotein للمصابين بداء السكري مقارنة مع مجموعة السيطرة.كما لوحظ وجود زيادة معنوية عند مستوى (P<0.05) في نسبة السكر, كمية الكوليستيرول ,الدهون الثلاثية,البروتينات الدهنية واطئة الكثافة ,و البروتينات الدهنيةواطئة الكثافة جدا وانخفاض معنوي (P<0.05) في قيمة البروتينات الدهنية عالية الكثافة للفئة العمرية الثانية والثالثة مقارنة مع الفئة العمرية الأولى .

Keywords


Article
التراضي الالكتروني دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

أن ما تشهده الإنسانية في يومنا الحاضر من تقدم هائل لوسائل الاتصال وتقنية المعلومات، والتي يمكن من خلالها التقاء أكثر من شخص واتفاقهم عبر الأثير على أهم شروط وعناصر ابرم عقد أيا كان وصفه، جعل من العقد الالكتروني واحدا من أهم أدوات إبرام العديد من العقود المعروفة في العالم الواقعي خارج الشبكة الرقمية، الدراسة قد تطول في حال ما تحدثنا عن مراحل إبرام العقد وظهوره إلى حيز الوجود، إذ لا غرابة أن نجد التعاقد عبر الإنترنت لا يثير إشكالا في خضوع أغلب جوانبه للقواعد العامة و لذلك ما ينبغي أن نتناوله بشيء من التفصيل وقوفا عند أوجه الخصوصية للتعبير عن الإرادة ما لم تؤدي خصوصية هذا النوع من التصرفات القانونية إلى الحاجة لبعض القواعد الخاصة، ولا يبدو عندها أن الفقه قد ركز في تلك الخصوصية على ركن السبب أو محله إذ لا جديد بشأنهما في نطاق التعاقد عبر الانترنيت، فما تتضمنه القواعد العامة للعقد من أحكام كفيلة لحل ما ينشأ من مشاكل للمحل والسبب في هذا النمط الجديد من التعاقد، فليس ثمة حاجة لإيجاد قواعد خاصة بهما، بالقدر الذي ركز فيه على الإشكالات التي تطرحها البيئة الالكترونية سيما منها وجود الإرادة و شكل التعبير عنها بمعنى أدق التراضي واقتران الإيجاب بالقبول، سيما وان التعبير عنهما يتم من خلال تبادل عدد من الرسائل الالكترونية عبر شبكة الاتصال الدولية، والتي تؤدي فعلا عند التقائها إلى إحداث أثر قانوني معين، أي يجب و في حدود هذا الإطار أن يكون هناك إيجابا وهذا ما نبحثه في المبحث الأول، وإذا ما اقترن بقبول من الطرف أخر وهذا ما نتوقف عنده في المبحث الثاني ، فمتى استجمعنا هذين العنصرين انعقد العقد.

Keywords


Article
تأثير فيتامين E في مستوى الهرمونات الجنسية في دم الاكباش العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This trail was conduced in Animal Farm , College of Veterinary Medicine , Baghdad University 1/ 7 to 10 / 8 / 2004 to study the effect of vitamin E on some sexual hormones level (Testosterone , LH, FSH ) in plasma blood , twelve Awassi rams aged one years old were divided into two equal groups randomly as followed : control group were not given vitamin E and other group was supplemented group were given 400 mg / animal – vitamin E . The results showed that giving vitamin E increased significantly (P<0.05) Testosterone and LH level hormone in plasma blood during 2,3,4 and 5weeks of experiment in supplemented group as compared to control group , otherwise there was no significant differences between control and supplemented group in the first week of experiment .The FSH level in plasma blood increased significantly (P<0.05) in supplemented group during 3,4 and 5 weeks of experiment as compared to control ; otherwise there was no significant differences in 1st and 2nd weeks of experiment . In general , Vitamin E 400 mg / Animal caused increased of sexual hormones level Testosterone , LH , FSH in Awassi ram’s plasma blood , Which increased reproductive prolificacy in farm animals تم اجراء هذه التجربة في الحقل الحيواني لكلية الطب البيطري – جامعة بغـــــــداد ، ولمـــــــدة خمســــــة اسابيع من 1/ 7 الى 10 / 8 / 2004 لمعرفة تأثير فيتامين E في مستوى الهرمونات الجنسية (التستستيرون Testosterone والهرمون اللوتيني LH و الهرمون المحفز للجريبات FSH) في الدم . تم استخدام 12 كبشا ًعواسيا ًبعمر سنة واحدة ، وقسمت الحيوانات عشوائيا الى مجموعتين وكما يلي: المجموعة الاولى : مجموعة السيطرة (C) : لم يتم اعطائها فيتامين E والمجموعة الثانية هي مجموعة المعاملة (T) : تم اعطائها فيتامين E بمقدار 400 ملغم / حيوان . أظهرت النتائج ان اعطاء فيتامين E ادى الى ارتفاع معنوي (P<0.05) لمستوى هرمون التستستيرون (Testosterone) و الـهرمون اللوتيني (LH) في الدم اثناء الاسابيع 2 و 3 و 4 و 5 من التجربة مقارنة مع مجموعة السيطرة ، بينما لم تكن هناك فروق معنوية بين مجموعة المعاملة ومجموعة السيطرة اثناء الاسبوع الاول من التجربة . وان اعطاء فيتامين E قد رفع مستوى هرمون محفز الجريبات (FSH) معنويا (P<0.05) في الــدم لمجموعة المعاملة اثناء الاسابيع 3 و4 و5 من التجربة مقارنة مع مجموعة السيطرة ، بينما لم يلاحظ وجود فرق معنوي بين مجموعة السيطرة ومجموعة المعاملة اثناء الاسبوع 1 و 2 من التجربة. وبصورة عامة نستنتج من هذه التجربة ان اعطاء فيتامين E بتركيز 400 ملغم / حيوان يؤدي الى رفع مستويات الهرمونات الجنسية في دم الاكباش العواسية وبالتالي تحسين الكفاءة التناسلية للاكباش .

Keywords


Article
Preparation and Identification Complexes of Some Transition Metals with 4,4'-Bis(2-Hydroxy phenyl azo)- 3,3'-Dimethylbenzidine [BHADB] and Study of Itُs Biological Activity

Loading...
Loading...
Abstract

This study included synthesis of ligand 4,4'-Bis(2-Hydroxy phenyl azo)- 3,3'-Dimethylbenzidine (BHADB), the ligand was prepared from reaction 3,3'-Dimethylbenzidine with 2-hydroxy phenol. Metal complexes of this ligand were prepared by reaction of transition metal chloride salt of Ni(II), Co(II) and Cu(II) with prepared ligand in ethanol. Characterization of the ligand and its complexes were investigated by FT-IR and UV-visible spectroscopy in addition to conductivity measurement. The molar ratio of ligand-metal were found to be (1:1) for Ni(II) complex and Co(II) complex, and (1:2) for Cu(II) complex.The spectral studies showed the geometry around the Ni(II) and Co(II) ions are distorted tetrahedral, the Cu(II) ion is octahedral.. Also includes, the study of biological effect for these complexes on four deferent pathogenic species: (Streptococcus faecalies, Staphylococcus aureus) , (Escherichia coli, Klebsiella peneumonia) the first and second species are Gram positive while the others are Gram negative (by using agar well diffusion method). Finally, it was found that these compounds show different activity of inhibition on the growth of the bacteria.يتضمن هذا البحث تحضير ليكند (BHADB) من تفاعل 3,3'-Dimethylbenzidine مع 2-hydroxy phenol ٬ حضرت المعقدات الفلزية لهذا الليكند من تفاعل كلوريدات العناصر الانتقالية Ni(II)٬ Co(II) و Cu(II) في مذيب الايثانول٬ وتم تشخيص هذه المعقدات بواسطة تقنية مطيافية الاشعة تحت الحمراء ومطيافية الاشعة فوق البنفسجية - المرئية وقياسات التوصيلية المولارية. وبالاعتماد على طريقة النسب المولية تمت معرفة النسبة بين الليكند- فلز وكانت (1:1) لمعقد (Ni(II ومعقد Co(II), و(2:1) لمعقدCu(II) . ومن خلال الدراسات اعلاه اقترحت الاشكال الفراغية لمعقدي Ni(II) و Co(II) الرباعي السطوح المشوه , ومعقد Cu(II) ثماني السطوح. يتضمن البحث ايضاً دراسة بعض جوانب التأثير البايلوجي للمعقدات المحضرة في نمو اربع اجناس بكتيرية ممرضة الاولى والثانية منها موجبان لصبغة كرام وهما: (Streptococcus faecalies, Staphylococcus aureus) والاثنان الاخران سالبة لصبغة كرام وهما: Escherichia coli, Klebsiella peneumonia)) وباستخدام طريقة الحفر بالأكار وجد ان لهذه المركبات فعالية متباينة في تثبيط نمو البكتريا المدروسة.

Keywords


Article
دراسة مدى دقائق ألفا وبيتا في الكادميوم النقي والمطعم ڊ ـ ( Te , Se , S )

Loading...
Loading...
Abstract

IN THIS RESEARCHER, A THEORETICAL STUDY WAS APPLIED FOR THE SUBJECT OF NUCLEAR PARTICLES CROSSING THROUGH SEMICONDUCTOR MATERIALS WITH DIFFERENT VELOCITIES DEPENDING ON THE TYPE AND ENERGY OF THE RADIOACTIVE SOURCE USING THE BRANCH PROGRAM (ZRATIO) WHICH WAS WRITTEN THE MAIN PROGRAM IN FORTRAN LANGUAGE (77).THE RANG FOR CADMIUM HAS BEEN CALCULATED BY SEMIEMPRICAL FORMULA. IT HAS BEEN FOUND THAT DOPING WITH ELEMENTS FROM THE SIX GROUP ( S,Se, eT )OF THE PERIODICAL TABLE HAS REMARKABLE EFFECT ON THE EFFECTIVE RANGE OF ALPHA AND BETA PARTICLES. IT IS SHOWN THAT THE INCREASE OF PERCENTAGE WEIGHT ( 0.005, 0.05, 0.5 ) WT% OF EACH DOPANT ELEMENT CAUSES AN INCREASE OF THE EFFECTIVE RANGE FOR BOTH ALPHA AND BETA PARTICLES IN CADMIUM. ALSO, IT IS FOUND THAT THE RANGE OF ALPHA AND BETA PARTICLES INCREASES WITH THE INCREASE OF THEIR ENERGY.تم في هذا البحث دراسة نظرية لموضوع الجسيمات النووية المارة خلال المادة شبه الموصلة ،والتي تتحرك بسرع مختلفة حسب نوع وطاقة النظير المشع،من خلال الاعتماد على البرنامج الفرعي ( ZRATIO) الذي تمت كتابته من البرنامج الرئيسي المكتوب بلغة فورتران ( 77) . فقد تم حساب المدى لشبه الموصل ( الكادميوم ) النقي والمطعم بالعناصر سداسية التكافؤ (S,SE,TE) بالنسب الوزنية %WT (0.005, 0.05, 0.5) بعلاقة شبه تجريبية،وقد أظهرت النتائج إن التطعيم بالعناصر السداسية(S ,SE, TE) من الجدول الدوري يؤثر في المدى المؤثر ،ووجد إن الزيادة في النسب الوزنية في كل عنصر مطعم يسبب زيادة في المدى المؤثر لجسيمات ألفا وبيتا في الكادميوم ،كما بينت النتائج إن مدى جسيمات ألفا وبيتا يزداد بزيادة طاقتها.

Keywords


Article
المركز القانوني للمرشد البحري

Loading...
Loading...
Abstract

إن النقل البحري شريان الحياة بالنسبة للدول وذلك بسبب ميزات هذا النقل المتمثلة بسهولة نقل البضائع فضلاً عن رخصه مقارنة بأنواع النقل الأخرى , وبالطبع فإن الموانئ لها مركزها المهم في النقل البحري , وعادة ما يكون في مداخل هذه الموانئ من العوائق الطبيعية والصناعية ما قد يعرقل سير الملاحة كوجود الصخور أو الشعاب أو السفن الغارقة أو المنشآت الفنية التي تقيمها الدولة أو غيرها من الأشياء التي لا يكون الربان على إلمام كاف بها مما قد يعرض السفينة أولا والميناء ثانياً للأخطار المترتبة على احتمال اصطدام السفينة بتلك العوائق عند دخولها الميناء أو خروجها منه لذا فأن ضرورة المحافظة على سلامة الأرواح والبضائع والسفن والموانئ وأرصفتها هي التي أوجبت أن يقوم بالملاحة في الميناء شخص تكون له خبرة ودراية بتلك العوائق ليجنب السفينة المخاطر وليبقى طريق الملاحة مفتوحاً على الدوام وهذا الشخص هو المرشد البحري . إن للموضوع أهميته التي تحفز الباحث على دراسة مختلف المسائل والمشاكل والطروحات المتعلقة بالإرشاد البحري وتحديد المركز القانوني للمرشد , ذلك الشخص الذي يلعب دوراً حيوياً في الرسالة البحرية , وسيركز البحث في ذلك على تعليمات الموانئ رقم 1 لسنة 1998 , وسنعمل على وضع تعريف للمرشد البحري بعد مناقشة التعاريف المطروحة بهذا الشأن , ثم نحدد نطاق الإرشاد من حيث الزاميته والسفن الملزمة به والمعفاة منه , هذا في المبحث الأول أما في المبحثين الثاني والثالث فسنبحث العلاقة القانونية بين المرشد والمجهز أولا والمرشد والربان ثانياً وما ترتبه تلك العلاقة من حقوق والتزامات مبتدأين أولا بتحديد طبيعة ومصدر العلاقة التي تربط المرشد بالمجهز وهل هي علاقة قانونية أم عقدية ؟ والسؤال الثاني المطروح بهذا الشأن هو لمن تكون قيادة السفينة أثناء عملية الإرشاد هل هي للربان أم للمرشد ؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه مختتمين البحث بمبحث رابع مخصص للمسؤولية الناشئة عن الإرشاد , والتساؤل المطروح حول مدى تبعية المرشد للمجهز أثناء عملية الإرشاد ؟ وان كانت التبعية متحققة فهل تطبق بشأن مسؤولية المجهز الأحكام العامة في القانون المدني الخاصة بمسؤولية المتبوع عن أعمال تابعيه في القانون المدني ؟ أم أن للإرشاد أحكامه الخاصة التي تميزه عن ما هو موجود في القانون المدني ؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنة في هذه المباحث الأربعة .

Keywords


Article
Investigation of the Inhibitive Effect of Tobacco Leaves Extract on Corrosion of Alpha Brass in Acidic Solutions

Authors: Ali Hubi Haleem
Pages: 80-91
Loading...
Loading...
Abstract

This study was a trial to find an organic inhibitor that can to easily be prepared and applied , as well as non- toxic , cheep and available. In the present study an aqueous extract of tobacco leaves as corrosion inhibitor to protect α brass alloy in acid solutions (hydrochloric and nitric acid) at 1 M concentration, the inhibitor efficiency was evaluated using the weight loss method and microscopic test. Results obtained reveal that the extract of tobacco leaves plants at various concentration (0.5, 1.5, and 3) vol. % show significant corrosion inhibition during immersion of brass in acid solutions. The inhibition efficiency increased with increasing concentration of the inhibitor, but decrease with increase in exposure time. Inhibitor efficiency in 1M HCl and 1M HNO3 at ( 3%) concentration of inhibitor reached to 75.64% and 73.17% respectively. Microscopic examination test shows the clearness of the metals surface which is under the corrosion medium and which contains inhibitor, from any kind of corrosion that can be found on those surfaces, which are under mediums completely empty from inhibitor, and also shows the clearness of that protect layer on the surface. The data of corrosion rate show that the way of doing this organic inhibitor is adsorbing and the inhibitor molecules are adsorbed on the metal surface according to Langmuir adsorption isotherm. تمثل هذه الدراسة محاولة لإيجاد مثبط عضوي سهل التحضير والتطبيق , غير سام , رخيص الثمن ومتوفر بكثرة. تم استخدام مستخلص مائي من أوراق نبات التبغ في تثبيط تآكل سبيكة البراص α في محلول حامضي (محلول حامض الهيدروكلوريك ومحلول حامض النتريك) وبتركيز 1M. تم تقييم كفاءة المثبط باستخدام طريقة فقدان الوزن واختبار الفحص ألمجهري . أظهرت النتائج إن مستخلص أوراق نبات التبغ بتراكيز مختلفة (0.5, 1.5, 3 vol. %) يتمتع بقابلية جيدة على التثبيط لسبيكة البراص المغمورة في أوساط حامضية و تزداد كفاءة التثبيط مع زيادة تركيز المثبط وتقل مع زيادة فترة الغمر. وصلت كفاءة تثبيط تآكل سبيكة البراص α في محلول حامض الهيدروكلوريك و في محلول حامض النتريك إلى ( (75.64%و ( 73.17% ( على التوالي عند تركيز ( 3% ) من المثبط. اظهر اختبار الفحص ألمجهري خلو سطح سبيكة البراص المتعرض للمحلول الأكال الحاوي على المثبط من مظاهر التآكل المتواجدة على سطح النماذج المغمورة في الوسط الأكال الخالي من المثبط ووضوح طبقة الحماية الممتزة على السطح. بيانات معدلات التآكل بينت إن آلية عمل المثبط العضوي هي الامتزازAdsorbing)) وان جزيئات المثبط تمتز على سطح المعدن طبقا إلى علاقة لانكمير للأمتزازLangmuir Adsorption Isotherm) ).


Article
المتشابه والمحكم في القرآن الكريم (بحث في دلالة الألفاظ القرآنية)

Loading...
Loading...
Abstract

اعتمد الباحث رؤية منهجية جديدة سعى لتطبيقها في المجال البحث الدلالي في القرآن الكريم تستند هذه الرؤية على النظر الى القرآن الكريم بوصفه مدوّنة إلهية مستغنية عن غيرها في بيان معانيها، أو دلالة ألفاظها وذلك ما أبرزته طائفة من الآيات والأحاديث التي تدلّ على أنّ القرآن يفسّر بعضه بعضاً. وذهب بنا ذلك الى امكان تطبيق منهجية للقراءة والتحليل هي(غلق المدونة)ومحاولة السعي لوضع المنهج الذي عملنا على طرحه في بعض بحوثنا وهو:(منهج الدلالة القرآنية للألفاظ) موضع التطبيق؛وبخاصة في الكشف عن دلالة هذه الألفاظ(أعني:محكمات وأحكمت ومتشابه ومتشابهات)والتي شغل البحث عن دلالتها مساحة واسعة في كتب التفسير وكتب علوم القرآن. وقد توصل البحث إلى النتائج الآتية: 1) عمل البحث عبر المنهج الجديد، وغلق المدوّنة على اظهار الأثر المهم للجانب اللغوي، وبخاصة الجانب الدلالي للألفاظ .وإنّ للسياق اللفظي(اللغوي) أثرا فاعلاً في الكشف عن دلالة اللفظة؛إذ هو السياق الوحيد الذي يظهر في المدوّنة الإلهية(القرآن).ولا يمكن في ضوء ذلك الأخذ بسياق الحال والمقام(أسباب النزول)، إلاّ في سياق تعضد ما يتوصل إليه عبر السياق اللفظيّ. 2) كل ما استعمل من مادة (شبه) في القرآن الكريم جاء بدلالة المشابهة في الصورة والتكوين الخارجي ؛ولم يُستعمل بدلالة الالتباس. 3)الدلالة القرآنية للفظة (متشابه)هي:التشابه الكائن بين أقسام الشيء الواحد،أو بين مكوناته.وما وُصِف بهذه اللفظة فهو يشتمل على تعدّد في داخله، كما في وصف كتاب بـ(متشابه)، ووصف آيات بـ(متشابهات) .فإنّ هذا الكتاب ذو آيات يشبه بعضها بعضاً في لفظها،وصورتها الخارجية المدركة بالبصر.وكذا الحال في متشابهات. 4)لم يكن قسما الآيات: محكمات ومتشابهات في الآية(7) من آل عمران خاصا بآيات القرآن الكريم، بل يخصّ قسما من آيات (الكتاب)، وهوكتاب عنده تعالى ذكر فيه تفصيل كل شيء. وقد أطلَع الله تعالى نبيه الكريم(صلى الله عليه واله وسلم) على ما فيه. 5) إنّ تقسيم آيات الكتاب على القسمين الآنفي الذكر لا يشمل كل آيات الكتاب أو مكوناته؛ بل قسما منه ضمّ هذين النوعين من الآيات؛ لأنّ وجود (منه) دالّ في موضعه على وجود غيرها.وهو ما لم يلتف إليه المفسرون. 6) أشارت الآية (٢٢) من سورة الزمر إلى كتاب إلهيّ ذي نمط خاصّ؛ آياته يشبه بعضها بعضا لوصفه بـ(متشابه) وقد رتبت آياته على هيأة تجمّعات ثنائية لوصفه بـ(مثانٍ).وهذا الوصف الأخير يجعله ضمن الكتب أو الصحف السبعة التي ذكرت في الآية( وَلَقَدْ آَتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآَنَ الْعَظِيمَ)(الحجر87) .ومعلوم أنّ ذلك يخالف ما ذهب إليه المفسّرون من دلالة السبع المثاني التي اختلفوا فيها كثيرا. 7) تسلك المحكمات مسلك المفاتيح التي بها يمكن تغيير ما نزل من حوادث عامة أوخاصة. وتفرّد الله (عزوجل) بمعرفتها وكانت تسميتها بـ(أمّ الكتاب)لدلالة الهيمنة والتحكم ولا يدرك سرها،وماهيتها إلاّ هو قال تعالى:(يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ)(الرعد39)، وتظهر هذه الهيمنة والتحكم في استعمال آخرهو(أمّ القرى).أمّا المتشابهات فآيات الكتاب التي يتشابه بعضها مع بعض،و تبدو في النظم كأنها تختزل تفصيل كل الحوادث في هذا الكون منذ بدايته الى نهايته. ويظهر من ذلك ما جاء بقـوله تعالى:(الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ)(هود1). 8) كان سعيّ الباحث أنّ يتمسّك بما رسم لنفسه من منهج يفسّر القرآن بالقرآن؛وكان المدخل الى ذلك مرتكزا على ألفاظ القرآن؛ وماتكون من سياق لغويّ؛ ولذلك فإنّ ما أوردته من أحاديث أو أقوال لبعض العلماء والمتقدمين هو من باب الإستزادة والتعضيد ولم يكن من باب التأسيس.

Keywords


Article
حساب الانتقالات المغناطيسية الثنائية القطب لنظائر Ba(A=130-136) الزوجية-الزوجية بدلالة مركبتي النظير العددي والاتجاهي باستخدام (IBM-1)

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work the calculations of magnetic dipole transitions in terms of isoscalar and isovector for one body and two bodies for even-even Ba(A=130-136) isotopes were determined using IBM-1. Our results confirmed the maximum values of and B(M1)for one body and two bodies in Ba=130,132 and 134 were at , , while for Ba-136 was found at , , , for isoscalar only. There is no B(M1) appeared due to forbidden magnetic dipole transitions between them. لقد تم حساب احتمالية الانتقالات المغناطيسية ثنائية القطب بدلالة مركبتي كل من النظير العددي والنظير الاتجاهي لحدود الجسيم الواحد والجسيمين لنظائر Ba(A=130-136) الزوجية-زوجية باستخدام انموذج البوزونات المتفاعلة الاول (IBM-1). بينت حساباتنا الحالية النظرية قيم عناصر المصفوفة المختزلة لمؤثر الانتقال المغناطيسي ثنائي القطب واحتمالية الانتقالات المغناطيسية ثنائية القطب B(M1) للجسيم الواحد والجسيمين. ان اعلى قيمة لـ B(M1) كانت لنظائر الباريوم 130 و 132 و 134 عند الانتقالات و . اما بالنسبة لنظير الباريوم 136 فقد كانت عند مستويات الطاقة , , و للنظير العددي فقط وذلك بعد فصل البوزونات عن بعضها، ولم تظهر لدينا B(M1) وذلك لعدم وجود انتقالات مغناطيسية ثنائية القطب بين هذه المستويات.

Keywords


Article
التقييم الوراثي والمظهري لإنتاج الحليب الجزئي في ماشية الهولشتاين بوسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Statistical analysis was taken for 3660 , 3020 , 2735 and 2086 records which belong to partial milk yields in the production period of 60 , 120 , 180 and 270 days respectively, between 1997 to 2000 in AL-Nasar Dairy Cattle Station. This station contain a herd of Holstein cattle. General Linear Model within the SAS program was used to estimate fixed effects and to estimate variance component for random factors by using Restricted Maximum Likelihood (REML) for genetic parameters evaluation.Harvey program was also used to evaluate Best Linear Unbised Prediction (BLUP) for studied traits. Least – squares mean  SE for partial milk yields in 60 , 120 , 180 and 270 days were 1185.9  29.4 , 2311.0  26.0 , 3328.8  23.7 and 4559.3  21.6 kg respectively. Season and year of calving have a highly significant effect for all studied traits. And there are significant effect (p0.01) for parity in all triats studied.The highest milk yield in 60 , 120 , 180 and 270 days were 1151.8 , 2259.9 , 3247.5 and 4517.1 kg respectively in the 3 rd production season. The heritability estimates for the characters that mentioned before were 0.10 , 0.20 , 0.12 and 0.06 respectively. The highest value of the best linear unbiased prediction for sires for partial milk yield in 60 , 120, 180 and 270 days were 17.13 , 65.52 , 39.52 and 8.73 kg while the lowest were -16.52 , -42.90 , -58.44 and -10.29 kg respectively. شملت الدراسة 3660 و 3020 و 2735 و 2086 سجل لإنتاج الحليب الجزئي وذلك عند 60 و 120 و 180 و 270 يوماً على التولي وللمدة من 1997 ولغاية 2000 في محطة النصر التابعة للشركة المتحدة للثروة الحيوانية المحدودة في الصويره (50 كم جنوب مدينة بغداد) والتي تضم قطيع من أبقار الهولشتاين. تم تحليل البيانات باستعمال طريقة الأنموذج الخطي العام (General Linear Model-GLM) لغرض تقدير تأثيرات العوامل الثابتة وكذلك تم تقدير مكونات التباين للتأثيرات العشوائية بواسطة Maximum Likelihood Restricted (REML) لتقدير المعالم الوراثية ، كما استعمل برنامج Harvey في تقدير قيم أفضل تنبؤ خطي غير منحاز (Best Linear Unbiased Prediction -BLUP) للصفات المدروسة. بلغ متوسط المربعات الصغرى  الخطأ القياسي لانتاج الحليب في 60 و 120 و 180 و 270 يوماً 1185.9  29.4 ، 2311.0  26.0 ، 3328.8  23.7 و 4559.3  21.6 كغم على التوالي و اتضح إن لفصل وسنة الولادة تاثيراً عالي المعنوية في جميع الصفات المدروسة ، كذلك أظهرت نتائج الدراسة وجود تأثير معنوي ( 0.01 p) لتسلسل الدورة الإنتاجية في الصفات المشارة إليها أعلاه. كان أقصى إنتاج حليب عند 60 و 120 و 180 و 270 يوماً قد بلغ 1151.8 و 2259.9 و 3247.5 و 4517.1 كغم على التوالي للأبقار في دورتها الإنتاجية الثالثة. وقد بلغت تقديرات المكافئ الوراثي للصفات أعلاه 0.10 و 0.20 و 0.12 و 0.06 على التوالي . كذلك بلغت أعلى قيم أفضل تنبؤ خطي غير منحاز (القدرات الوراثية) المقدرة للثيران لصفة إنتاج الحليب في 60 و 120 و 180 و 270 يوماً 17.13 و 65.52 و 39.52 و 8.73 كغم وأدناها - 16.52 و - 42.90 و -58.44 و- 10.29 كغم على التوالي.

Keywords


Article
The Effect of Protective Coatings on Mirrors Reflectance of Nd-YAG Laser Resonator
طلاءات الحماية على انعكاسية مرايا أشعة ليزر النديميوم- ياك

Loading...
Loading...
Abstract

Optical coatings of dielectric materials of MgF2 and SiO2 have been used to reduce the effect electric field intensity of pulsed laser radiation and atmospheric conditions (oxidization) on metallic coatings (Ag and Au). The spectral characteristic of the reflectance curve for the preparation specimen in the visible and infrared regions in the range (400-1200)m were studied. The effect of incident radiation of Nd-YAG laser has been studied and the value of threshold was determined and equal (10-16J/cm2). The prepared reflectors and mirrors were used in construction of Q-switched Nd-YAG laser and to obtained the output pulses laser with energy(10-100mJ) and pulsed duration (30 ns).استخدمت الطلاءات البصرية للمواد العازلة(SiO2 , MgF2) لتقليل تأثير شدة المجال الكهربائي لأشعة الليزرالنبضية وكذلك الظروف الجوية (الأكسدة) على الطلاءات المعدنية (Au , Ag). تم دراسة درست الخصائص الطيفية لمنحنى الانعكاس للعينات المحضرة في منطقة الطيف المرئي وتحت الحمراء القريبة (400-1200)m. تم دراسة تأثير أشعة الليزر (Nd-YAG) الساقطة على هذه المكونات وحددت قيمة العتبة لتلف الحاصل بـ (10-16)J/cm2. استخدمت العواكس والمرايا المصنّعة في بناء فجوة ليزر (Nd-YAG) ذو التشغيل المفتاحي والحصول على نبضة ليزر خارجة بطاقة (10-100)mJ وأمد النبضة (30)ns..

Keywords


Article
The Effect of Protective Coatings on Mirrors Reflectance of Nd-YAG Laser Resonator
طلاءات الحماية على انعكاسية مرايا أشعة ليزر النديميوم- ياك

Loading...
Loading...
Abstract

Optical coatings of dielectric materials of MgF2 and SiO2 have been used to reduce the effect electric field intensity of pulsed laser radiation and atmospheric conditions (oxidization) on metallic coatings (Ag and Au). The spectral characteristic of the reflectance curve for the preparation specimen in the visible and infrared regions in the range (400-1200)m were studied. The effect of incident radiation of Nd-YAG laser has been studied and the value of threshold was determined and equal (10-16J/cm2). The prepared reflectors and mirrors were used in construction of Q-switched Nd-YAG laser and to obtained the output pulses laser with energy(10-100mJ) and pulsed duration (30 ns). استخدمت الطلاءات البصرية للمواد العازلة(SiO2 , MgF2) لتقليل تأثير شدة المجال الكهربائي لأشعة الليزرالنبضية وكذلك الظروف الجوية (الأكسدة) على الطلاءات المعدنية (Au , Ag). تم دراسة درست الخصائص الطيفية لمنحنى الانعكاس للعينات المحضرة في منطقة الطيف المرئي وتحت الحمراء القريبة (400-1200)m. تم دراسة تأثير أشعة الليزر (Nd-YAG) الساقطة على هذه المكونات وحددت قيمة العتبة لتلف الحاصل بـ (10-16)J/cm2. استخدمت العواكس والمرايا المصنّعة في بناء فجوة ليزر (Nd-YAG) ذو التشغيل المفتاحي والحصول على نبضة ليزر خارجة بطاقة (10-100)mJ وأمد النبضة (30)ns..

Keywords


Article
تحليل واقع الخصخصة في الاقتصاد العراقي

Authors: خالد حيدر
Pages: 92-106
Loading...
Loading...
Abstract

لقد اتسع نطاق تدخل الحكومة في النشاط الاقتصادي في مختف البلدان النامية وبشكل خاص تلك التي كانت محتلة من قبل بلدان اخرى ونالت استقلالها حيث بادت حكومات تلك البلدان ( المستقلة ) وكرد للدور الاستعماري وسعياً وراء الحصول على الاستقلال الاقتصادي بدات بتوسيع دورها في مختلف مجالات الحياة وبشكل خاص الاقتصادي منها من خلال تقييد وتنظيم أنشطة القطاع الخاص المحلية منها بشكل عام والاجنبية منها بشكل خاص ، وقد ادى ذلك الى اتساع حجم القطاع العام الى تجاوز المستوى المطلوب وشكل بذلك عبئا كبيراً على الموازنة العامة ومثل هدراً كبيراً للموارد المتاحة من خلال الانخفاض الملحوظ في مسوتى كفاءة الاداء فيه ، وكانت لكل اثار سلبية كبيرة على الاقتصاد والتي من الممكن ايجازها في النقاط الاتية :ـ 1- التضحية باعتبارات النتائج الاقتصادية الايجابية التي من الممكن أن تحقق في الأمد البعيد لحساب ترجيح اعتبارات الأمد القصير . 2- انخفاض الفائض الاقتصادي ( الفرق بين قيمة الانتاج والتكلفة )بسبب الهدر في المشريع القطاع العام وعدم ترشيد التكاليف . 3- تكريس مظاهر البطالة المقنعة التي تؤدي الى خلق نمط من السلوك المؤسسي يتمثل في تردي اداء العاملين وانخفاض مستويات الانتاجية. 4- عدم الاطمئنان الى الحكومة وما يؤدي اله ذلك من التخوف من التضخم النقدي وفرض الضرائب المبالغ فيها ونزع الملكية والانتقام السياسي وهروب راس المال او في الحد الادنى اكتناز الثروات والمضاربة في شراء الاراضي بدلاً من المشاريع المنتجة استنادا لكل ذلك كان لابد من اختيار طريقة اخرى لادارة الاقتصاد الاوهي التوجه نحو القطاع الخاص وذلك في غياب البديل الذي كان السبب الرئيس وراء توجه العديد من الدول ومن ضمنها تلك والتي كانت متشددة في مبادئها الاشتراكية مثل اوربا الشرقية ، نحو الانفتاح الاقتصادي واقتصاد السوق بخطي متسارعة والطريقة الجديدة هذه هي بحد ذاتها تعني معالجة النسبة الكبرى من السلبيات المذكورة وبتالي تحقيق التنمية المنشودة من قبل الحكومات المعنية .ان العملية المذكورة قد اعتمدت وكما اشرنا سابقا كجزء مهم من برامج الاصلاح الاقتصادي في العديد من البلدان مثل روسيا كنتيجة لانهيار الاتحاد السوفيتي ورومانيا والصين التي تتمتع بنظامين اقتصاديين .وينطبق التحليل السابق على الاقتصاد العراقي من حيث تبنية للعملية المذكورة ،حيث أصبحت الخصخصة من اهم المفردات المستخدمة في اصلاح الوضع الاقتصادي للبلد ، تزامنا مع المتغيرات الحديثة على الساحة العالمية وبشكل خاص الاقتصادي منها كالعولمة والاستثمار الاجنبي المباشر ، منه غير المباشر اضافة إلى الشفافية وحكومة الشركات..........الخ.لقد تناوب موقف الحكومة العراقية السابقة (قبل احداث 2003) بين رفض وقبول للخصخصة ، حيث كانت رافضة لها قبل عام 1987 ، ولكن بعد حدوث عجز مالي كبير في موازنتها بسبب التدني الكبير نسبيا في مواردها النفطية نتيجة لانخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية واستزاف الحرب العراقية – الايرانية لجزء هام من تلك الموارد ، اصبحت عملية بيع عدد ليس بالقليل من المشروعات العامة ، ضرورية لتامين قدر مقبول من الموارد المالية (نسبة الى ما كان يعانيه الاقتصاد العراقي من العجز المذكور )،وقد ارتكزت تلك العملية على اساسين :- الاول:- رفع القيود عن القطاع الخاص والسماح له بمزاولة العديد من النشطات الاقتصادية . الثاني :- تحويل ملكية عدد من المؤسسات العامة الى القطاع الخاص .

Keywords


Article
Spectrophotometric Determination of Trace Amounts of Copper (II) Using 5 - (phenyl azo) – 4,6 – dihydroxy -2- mercapto pyrimidine .

Loading...
Loading...
Abstract

A new , simple , sensitive and rapid spectrophatometric method is proposed for the determination of trace amounts of copper (II) . The method is based on the formation of a 1 : 2 complex with 5- (phenyl azo) – 4,6 – dihydroxy -2- mercapto pyrimidine (PDMP) as a new reagent is developed . The complex has a maximum absorption at 490 nm and εmax of 0.85 × 104 L . mol-1 cm-1 . A linear correlation (0.2-3 μg /ml) was found between absorbance at λmax and concentration . The accuracy and reproducibility of the determination method for various known amounts of copper (II) were tested . The results obtained are both precise (RSD was better than 0.50%) and accurate (relative error was better than 0.21%) the effect of diverse ions on the determination of copper (II) to investigate the selectivity of the method were also studied . The stability constant of the product under optimized conditions and at room temperature was 1.43×1010 l.mole-1 The method was applied to the determination of Cu (II) ion in some standard practical samples . Key Words : 5- (phenyl azo) – 4 , 6 –dihydroxy -2- mercapt pyrimidine , Copper (II) determination , Spectrophotometry تم تطوير طريقة طيفية جديدة وسريعة وحساسة في تقدير الكميات الضئيلة للنحاس الثنائي . اعتمدت الطريقة على أساس تكوين معقد 2:1 فلز كاشف مع الكاشف الجديد 5- (فينل ازو )- 4 , -6 تنائي هدروكسي 2 - مركبتو بيرميدين PMDP , يمتلك المعقد أعلى قمة امتصاص عند الطول ألموجي 490 نانوميتر ومعامل امتصاص مولا ري 0.85* 104 لتر . مول-1 . سم-1 . كانت العلاقة الخطية بين الامتصاص عند الطول ألموجي الأعظم والتركيزات تتراوح بين (0.2 - 3.0 ) جزء في المليون إما دقة وضبط الطريقة أعطت نتائج تراوحت بين أفضل من 0.50% بالنسبة إلى RSD و 0.21% بالنسبة إلى الخطأ النسبي . ولبيان انتقائية الطريقة تم دراسة تأثير عدد من الايونات السالبة والموجبة على الطريقة . كان ثابت الاستقرار للمعقد تحت الظروف الفضلى ودرجة حرارة الغرفة 1.43*1010 لتر. مول . تم تطبيق الطريقة في تقدير النحاس ( II) في عدد النماذج القياسية العملية .

Keywords


Article
التنبؤ بمكونات الحليب الرئيسة في ضوء تحليل صفات الخطوط الجلدية على المخطم لدى أبقار الهولشتاين

Authors: نصر نوري الانباري
Pages: 100-111
Loading...
Loading...
Abstract

At the Nasr Dairy Cattle Station, United Company for Animal Resources Ltd., Al-Soueira (50 km south of Baghdad), 70 Holstein cows were randomly picked out from the herd through 2007. The aim of this study was to recognize the dermatoglyphics on the muzzle, the photography and a special computer programs were used to analyse the dermatoglyphics, were Simple Arch, Fork, Enclosure, Islands , Short Ridges and Muzzle Width were recorded.A relationship prediction between dermatoglyphics and major milk contents (fat, protein, lactose) .The Statistical Analysis System program was used to study the estimation of regression coefficient. Regression coefficient of some productional and reproductional traits on dermatoglyphics, were important significantly (positive or negative). The linear equation estimates displayed a utmost importance for selection programs aiming at reducing and curtailing the dermatoglyphics parameters among dairy cows in early time.شملت الدراسة فحص 70 بقرة هولشتاين عائدة لمحطة النصر التابعة للشركة المتحدة للثروة الحيوانية المحدودة في الصويرة (50 كم جنوب بغداد) خلال عام 2007، تم خلالها تصوير المخطم لكل بقرة في عينة الأبقار المذكورة اعلاه باستعمال كاميرا فيديو ديجيتال لتحديد نوع الخطوط الجلدية على الأنف بعد نقل الصور الى الكومبيوتر وتحليلها بأستعمال برنامج Adobe photoshop لتثبيت كل نوع من أنواع الخطوط الجلدية، إذ تم تسجيل الصفات المتمثلة بالقوس البسيط، الشوكة ، الإنحباس ، الجزيرات، الخطوط الجلدية القصيرة وقياس عرض المخطم. تم دراسة العلاقة (التنبؤ) بين الخطوط الجلدية على المخطم ومكونات الحليب الرئيسة المتمثلة بالدهن والبروتين واللاكتوز. تم تقدير معامل انحدار مكونات الحليب المدروسة على كل صفة من صفات المخطم التي تم تسجيلها. بينت نتائج الدراسة ان هنالك العديد من معاملات الانحدار لمكونات الحليب المدروسة على صفات المخطم المختلفة، لذا يمكن أعتمادها في برامج الانتخاب بوقت مبكر (الانتخاب غير المباشر) لتحسين صفات الحليب عن طريق معالم المخطم المدروسة خصوصا وان النتائج جاءت بمعاملات تحديد من متوسطة الى مرتفعة.


Article
النحو في قراءة أبي السمّال العدوي

Authors: عباس علي إسماعيل
Pages: 107-120
Loading...
Loading...
Abstract

Abu al - Samal Al - adawi was Qa'nab ibn Hilal ibn Abi Qa'nab al Basri al –adawi,Some works that were written about him made errors about his nickname for they called him "Abi al - Samak. The information that reached us about him was very little and limited and was almost inadequate. The writer al - Thahubi was considered the best who wrote about him, for he mentioned information related with his life and was never mentioned before.He had a doctrine in reading the Quran. He did not follow other readers as abu Zaid al - Ansari narrated about him. They returned his method to the second calipha Omar ibn al Khatab. He lived during the period of brilliant names in the aspects of grammar and reading. He was well - aquainted with the frequent grammatical questions in his age. He died about 160 for al -hijra. His reading was identical with that of the public in prominent aspects as moulding, while the variation between them was in parsing.A quick glance in the two readings made clear to me that the variation was restricted in al Rafu' and al Nasb. I did not find for him Reading in al Kasr. There is only one word in Sura of al - Ahzab , read by Abu al Samal with al Kasr on the intention of Jazim, while it came with al Fath in the reading of most people.His variation in reading does not depend on the syntactical movements, nut his non confirming is represented in a prominent side in names, verbs and grammar words. The variation between both readings on two things: changing the method progressively and regressively and making what is a noun of the letter a verb.What includes in changing the verb in his reading some verbs in passive or active forms that differs from the reading of most people. This variation in reading led to three forms:confirming various words in the people's reading and sometimes by adding a further letters not included others writesاتجه البحث اللغوي الحديث إلى العناية بدراسة القراءات القرآنية ، لصلتها الوثيقة بدراسة اللهجات العربية القديمة، فهي عند المحدثين احدى الاسس التي تبنى عليها دراسة هذه اللهجات، نظراً لاشتمالها على خصائص صوتية ، واخرى نحوية وصرفية تعود إلى بعض القبائل العربية القديمة . ومن هنا يمكن القول : إن تعدد صور القراءة في بعض المفردات القرآنية إن هي إلاحالة عاكسة للصراع اللغوي بين هذه اللهجات في الجزيرة العربية قبل الاسلام وبعده .وهي فضلاً على ذلك دراسة لجانب شديد الصلة بكتاب العربية الأول ، والمعجزة الكبرى الخالدة على مر الزمان كتاب الله عز وجل ، فالعمل فيها عمل صالح تطيب به النفس، والجهد فيها هين على ثقله ، والمعاناة فيها محببة على أذاها . وللقراءات بشتى انواعها علاقة وثيقة بعلم النحو . ومن يتتبع ما ورد منها في كتب النحو، وما دار من كلام بين النحويين استدلالاً بها ، أو رفضاً لها ، أو جدلاً حولها يدرك أن اثرها في هذا العلم قد ظهر جلياً في اراء النحويين ومواقفهم من القواعد النحوية ، فتكونت بذلك ثروة ضخمة من الاراء ملأت كتب النحو والتفسير ، فضلاً على كتب معاني القرآن واعرابه . ثم إن القراءات بما اثارته من حوار وجدل ، قد شحذت الهمم والعقول للمناقشة والتحليل .وهذا البحث يتناول دراسة النحو في قراءة ابي السمال العدوي ، عبر دراسة اهم ظاهرة نحوية في قراءته واوضحها، هي الخلاف بين قراءته وقراءة الجمهور على الحركة الاعرابية .وحرص البحث ايضاً على دراسة ظاهرة نحوية أخرى ، ابرزتها قراءته ، ولكنها كانت أقل ظهوراً من الظاهرة الأولى ، وهي اختلاف قراءة الاسماء والافعال والادوات . وقد صدرت البحث بتمهيد ، عرضت فيه بايجاز ما يتصل بحياة ابي السمال ، ولا سيما أن ما يتصل بحياته من الاخبار كان قليلاً ومحدوداً ، ولا يكاد يشفي الغليل ، واجملت في الخاتمة النتائج التي تحصلت لي من دراستي لقراءته . وفقنا الله لخدمة كتاب الله العزيز ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

Keywords


Article
Modeling Computer Laboratories in University that Contains Eight Colleges by Using OPNET Software

Authors: Ahmed Abdul Hadi Ahmed
Pages: 108-123
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents the University Network Model with eight colleges, each college has a computer laboratory connected with each other, with university servers and also connected to the internet. The main applications that used in this model are web browsing by using Hypertext Transfer Protocol (HTTP), file transfer (FTP), electronic mail (E-mail), Remote Login and finally Messenger. According to the time of scholastic year in the university, three types of user profiles are defined. They are Exam Time, Weekdays and Weekends. By applying these profiles to the university model and using some main statistical to collect results, the best use of the network will get. This means that maximum throughputs with minimum time response and delay. The statistical that used in this model are delay time (response time) and throughputs.The university network model is modeled and simulated by using OPNET MODELER software package and all the results are collected from this simulator.Keywords: computer laboratory, HTTP, FTP, E-mail, Remote Login, Messenger, OPNET Modeler. هذا المشروع يبين نموذج لشبكة داخل جامعة تحوي ثمانية كليات, كل كلية تحوي مختبر للحاسبات. هذه المختبرات مرتبطة مع بعضها البعض ومع مجهز خدمة خاص بالجامعة وأيضا مع شبكة المعلومات الدولية. التطبيقات الرئيسية المستخدمة في هذه الشبكة هي خدمة تصفح الانترنيت, خدمة نقل الملفات, البريد الالكتروني, الدخول و التواصل عن بعد و كذلك خدمة التحدث. اعتمادا على السنة الدراسية في الجامعة, هنالك ثلاثة ملفات للمستخدمين سيتم تعريفها. هذه الملفات هي: وقت الامتحان و أيام الأسبوع و أيام نهاية الأسبوع. بتطبيق هذه الملفات و اعتمادا على بعض الإحصائيات (المتغيرات) لجمع النتائج, نستطيع ملاحظة الاستخدام الأفضل الشبكة, هذا يعني أعلى نتائج بأقل وقت تأخير و زمن الاستجابة. الإحصائيات المستخدمة في المشروع تشمل مقدار النواتج و زمن التأخير (زمن الاستجابة). نموذج الشبكة قد تم صياغته و إجراء المحاكاة عليه باستخدام برنامج الاوبنت حيث كل النتائج أخذت عن طريق هذا البرنامج

Keywords


Article
تاثير اضافة صبغة الكلوروفيل على الصلادة وخواص التخميد للمطاط الطبيعي وحمايتها من اشعة UV

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research to use extracted natural pigments which extracted plants such as chlorophyll as plasticizer and stabilizer material by simple method. The sample of rubber was prepared with adding different percent from chlorophyll pigment(0-25)pphr to study the effect of this material on properties of natural rubber. When we added chlorophyll pigment we fined chlorophyll act as plasticizer that interact between rubber chains and decrease interaction molecular forces that decrease hardness (from 37.5 to 31.5) IRHD, resilience (from 77.64 to 73.66) % and damping time (from 57.79 to 45.96) sec. This mean that chlorophyll pigment is act as lubricant material to facility the moving of molecules chain one anther and act as stabilizer that protect rubber from UV light because it absorbed UV light and transform it to no a harmful heat .Therefore this work exits with a good replacement for synthetics plasticizers and stabilizers materials avoiding their toxicity and their highly cost. ان الهدف من هذا البحث هواستخدام صبغات طبيعية مستخلصة من النباتات مثل الكلوروفيل كمادة مثبتة (Stabilizer) وملدنة (Plasticizer) وبطريقة مبسطة , وقد تم تحضير عينات مطاطية باضافة نسب مختلفة من صبغة الكلوروفيل pphr(0-25) لدراسة تاثير تلك الصبغة على خواص المطاط الطبيعي. الطبيعي, وتبين انه عند اضافة نسب مختلفة من صبغة الكلوروفيل نلاحظ انخفاض الصلادة IRHD(من 37.5 الى 31.5 ) والارتدادية %(من 77.64 الى 73.66) وزمن التخميدsec (من 57.79 الى 45.96) لكون الكلوروفيل يعمل كملدن اذ تتداخل جزيئاته بين جزيئات البوليمر وتضعف الترابط بينها ,وهذا يعني ان صبغة الكلوروفيل تعمل كمادة مزيتة تسهل حركة السلاسل الجزيئية الدقيقة على بعضها. كما تبين انه يعمل كمادة مثبتة اذ انه يحمي المطاط من اشعة UV وذلك لكونه يمتص اشعة UV ويحولها الى حرارة غير مؤذية. لذا يخرج البحث ببديل جيد للمثبتات والملدنات الصناعية والمستخدمة حاليا لتجنب سميتها وكلفتها المرتفعة.

Keywords


Article
تأثير اضافة نبات الكمون Cuminum cyminum على التوازن الجرثومي لأفراخ فروج اللحم

Authors: ابتسام جواد علي
Pages: 118-121
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the effect of the addition of different percent levels of cumin ,added to a standard diet on the microbial balance by determine total bacterial count, coliform bactereria, lactobacilli bacteria and fungal content in different region crop, jujinum and cecum . One hundred fifty day old broiler (Arbor-Acre) were divided into groups of 50 birds each and randomly assigned to the three treatments groups each treatment has two replicates. Experimental were as follow: first treatment (control group) with no cumin, second treatment with 0.5%cumin and third treatment with 1%cumin to the standard diet for 6 weeks .The data showed that the two additives 0.5 %and 1% cumin cause significant decrease (p<0.o5) in total bacterial count, coliform bacteria and fungal count also cause significant increase (p < 0.05) in lactobacilli count in intestinal content of broiler chicken this lead to used cumin as antimicrobial balance in intestinal tract of broiler chicken. نفذ البحث الحالي لغرض تحديد اثر اضافة نسب مختلفة من الكمون الى العلف على التوازن الجرثومي في القناة الهضمية لافراخ دجاج اللحم من خلال العد الجرثومي الكلي وحساب اعداد جراثيم ايشريشيا القولون E.coli والعصيات اللبنية واعداد الفطريات في مناطق الحوصلة , الصائم والاعورين . وقد استعمل 150 فرخ لحم نوع اربر ايكرز ((Arbor Acres وبعمر يوم واحد وقسمت الى ثلاثة معاملات (50 فرخ لكل معاملة ) وكل معاملة تحتوي غلى مكرريين (25 فرخ لكل مكرر واجريت التجربة كالاتي :- المعاملة الاولى وتمثل مجموعة السيطرة بدون اي اضافة للعلف , المعاملة الثانية: اضافة 0.5 % كمون الى العلف والمعاملة الثالثة اضافة 1% كمون الى العلف ولمدة 6 اسابيع وقد تبين من النتائج بان اضافة 0.5 % و1% كمون ادى الى حصول انخفاض معنوي (<0.05 P) في عدد الجراثيم الكلية وجراثيم القولون واعداد الفطريات اما جراثيم العصيات اللبنية فقد شهدت زيادة معنوية (<0.05 P) في محتويات امعاء فروج اللحم مقارنة بمعاملة السيطرة مما يشير الى اهمية استخدام نبات الكمون كمضادات جرثومية لاحداث التوازن الجرثومي في القناة الهضمية لافراخ دجاج اللحم

Keywords


Article
الأخلاق الإسلامية وأثرها في توحيد صف المسلمين

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمــــين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله نبي الهدى والرحمة أبي القاسم محمد (صلى الله علية وآله وسلم) . تناولت في صفحات هذا البحث موضوع الأخلاق الإسلامية ودورها في إيجاد الوحدة والإخوة بين المسلمين ، ولعل الدافع لاختيار هذا الموضوع هو الحاجة الماسة إلى الأخوة وجمع الكلمة ، ووحدة الصف بين أبناء المجتمع الإسلامي لما نلاحظه من التفكك والانحلال اللذين يسودان معظم الشعوب الإسلامية في هذا الزمان ، وعلية فان موضوع الأخلاق التي يوصي بها الإسلام تدعو إلى التسامح وجمع الكلمة ونبذ الفرقة والطائفية ، ومواجهة كل من يعمل على إيجاد الفتنة الطائفية بين المسلمين ومحاربة كل القوى التي تحاول النيل من الإسلام ووحدة المسلمين ، وخصوصا إذا ماعلمنا عمق المؤامرة التي تحوكها القوى الامبريالية والغربية في هذه الفترة ضد الدين الإسلامي والمسلمين ، فقد أحست الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية بمدى خطورة الدين الإسلامي على سياستها ، فعملت على نشر سياسة العنف في الأوساط الإسلامية بمساعدة عملائهم الذين يدعون الإسلام وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الدين الإسلامي ومعتقدات المسلمين الحقيقية ، فقد عملت الولايات المتحدة الأمريكية على غزو بعض الدول الإسلامية كأفغانستان والعراق وأخذت تبث الفرقة والنعرات الطائفية بين ابناءالشعوب السلامية وخاصة في العراق بعد أن كان العراقيون وعلى مدى قرون من الزمان يعيشون كشعب مسلم بعيد عن الطائفية والعنجهية ، وان مايحدث في بلادنا الآن ليس من حضارة العراقيين وآدابهم بكل طوائفهم ، بل هو دخيل عليهم جاء به الغزو الأجنبي وهذا مايثبته الوضع الحالي في العراق حيث أن القوات العراقية ألقت القبض على الكثير من العناصر الإرهابية غير العراقية ، وقد تسللت إلى العراق من أجل أثارة الفتن في بلادنا وتمزيق وحدة الصف بين العراقيين . ولمعالجة ذلك علينا جميعا أن نقف بكل مالدينا من القوة والحزم للتصدي لمثل هذة المؤامرات التي تستهدف أمن بلادنا وسلامة أطفالنا وعوائلنا . وذلك الموقف لايمكن الوصول إلية ألا عن طريق الوحدة والترابط والتآلف ونبذ الخلافات الطائفية فكلنا في بلادنا عراقيين نعبد تربة هذا الوطن ونقدم له كل مانملك لضمان أمنه واستقراره . وقد قسمت بحثي هذا إلى ثلاثة فصول تناولت في الفصل الأول منها معنى الأخلاق في اللغة والاصطلاح وأهمية التمسك بالأخلاق الإسلامية التي أوصى بها الله سبحانه وتعالى في محكم كتابة العزيز ، وهناك الكثير من الآيات القرآنية التي تحث المسلمين على التحلي بأفضل الأخلاق وأحسنها وكذلك ماورد عن النبي الكريم محمد(صلى الله عليه وآله وسلم)من أحاديث توصي المسلمين بحسن الخلق والتماسك وتقويم بعضهم البعض لأنهم خير امة أخرجت للناس0 أما الفصل الثاني فقد كان الحديث فيه عن حمية العرب قبل الإسلام وعصبيتهم فقد كان المجتمع العربي قبل الإسلام مجتمع قبلي تسود فيه روح الولاء للقبيلة فقط ولا يوجد قانون يجمع أبناء المجتمع جميعا ، ولكل قبيلة طبائعها وعاداتها وتقاليدها الخاصة بها تختلف عن الأخرى ،لذلك تجد إن الثار والقتال والاعتداء على حقوق الآخرين أمر منتشر في كل أرجاء الجزيرة العربية دون وجود قانون ينظم ذلك ويحكم المجتمع. أما الفصل الثالث فقد كان الحديث فيه عن أخلاق المجتمع المسلم وما جاء به الإسلام من تعاليم دينية تحرم القتل وسفك الدماء والاعتداء على الآخرين وسلب حقوقهم ، وتوصي هذه التعاليم بضرورة جمع الكلمة ووحدة الصف ونبذ الفرقة والطائفية والاحتكام في كل صغيرة وكبيرة إلى القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف ، إذ قال النبي محمد (صلى الله علية واله وسلم) إن أكرمكم عند الله اتقاكم. وقد اعتمدت على عدد من المصادر التاريخية واللغوية وكتب التفسير والحديث وعدد من المراجع الحديثة في كتابة وإعداد هذا البحث . كان من أهم الكتب التاريخية كتاب البيان والتبيين للجاحظ (ت:255هـ) وكتاب انساب الأشراف للبلاذري (ت:279هـ) وكتاب تاريخ الأمم والملوك للطبري (ت:310هـ) ، أما الكتب اللغوية فقد كان أهمها كتاب لسان العرب لأبن منظور (ت:711هـ) وكتاب القاموس المحيط للفيروز آبادي (ت: 817هـ) أما بالنسبة لكتب الحديث فقد كان أهمها كتاب الصحيح للبخاري (ت:256هـ) وكتاب مجمع الزوائد ومنبع الفوائد للهيثمي (ت:807هـ) أما كتب التفسير فقد استفدت من كتاب مجمع البيان في تفسير القرآن للطبرسي (ت:560هـ) . وقد كان للمراجع الحديثة نصيبها أيضا في رفد هذا البحث بالمعلومات وكان أهمها كتاب تاريخ العرب قبل الإسلام للأستاذ الدكتور رشيد عبد الله ألجميلي وكتاب أصول الدعوة لعبد الكريم زيدان وكتاب حديث التقريب للطريفي. نسأل الله عز وجل أن يمن على بلاد المسلمين بالأمن والاستقرار ووحدة الكلمة والصف والخزي والعار لأعداء الإسلام والذين يحاولون تشويه صورة هذا الدين الحنيف بغضا بأهله وحقدا عليهم.

Keywords


Article
تأثير كل من الفطرين Aspergillus niger و Rhizopus sp. في انبات ونمو بعض الانواع النباتية

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory experiments were carried out to assess the effect of two genera of fungi namely Aspergillus niger and Rhizopus sp. on the germination and growth of seeds of three plant species ( i.e.Peas( Pisum sativum),Cow pea( Vigna sinensis),Kidney bean( Phaseolus vulgaris)) in addition to the control treatment . Plants seeds were grown in a petri dish contained Subouraud dextrose agar . Accompanied fungi were separately identified, germention per cent , coefficient of germination and speed of seeds were calculated . Radicle and plumule length were also recorded. Results revealed that , there was a similarity in isolated fungi from seeds of these plant species in the control treatment . Fusarium sp. Fungus appeared with Aspergillus niger . Chetomum sp. was isolated from peas and cow pea in presence of Rhizopus sp. Seeds of plant species were different in terms of germination per cent and germination speed coefficient where Rhizopus sp. gave the lowest values of the above mentioned parameters . There was an interaction between plant species and fungi on the previous characteristics . The presence of Rhizopus sp. lowered the radicle length . The presence of two fungi inhibited the length of the plumule compared with the control . There was a significant increase in the fresh and the dry weight due to the presence of Rhizopus sp. and as a result of accompanied fungi presence. اجريت تجارب مختبرية لمعرفة تأثير جنسين من الفطريات هما Aspergillus niger و Rhizopus sp. في انبات ونمو ثلاثة انواع من البذور النباتية وهي البازاليا واللوبيا والفاصوليا اضافة الى عينة المقارنة المتمثلة بزراعة البذور النباتية بدون وجود الفطر في اطباق بتري تحوي على وسط Subouraud dextrose agar . تم تشخيص الفطريات المرافقة للبذور كل على حدة . كما تم حساب النسبة المئوية للانبات ومعامل سرعة الانبات وطول الجذير والرويشة للبادرات ، فضلا عن الوزن الجاف والرطب . اظهرت النتائج، ان هنالك تشابها في الفطريات المعزولة من البذور النباتية الثلاثة الموجودة في اطباق بتري غير الملقحة بالفطر ( المقارنة) ، كما ظهر فطر sp. Fusariumمع وجود فطر Aspergillus niger . كما عزل الفطر Chetomum sp. من كل من بذور البزاليا واللوبيا بوجود فطر Rhizopus sp. . ان البذور النباتية اختلفت فيما بينها بالنسبة المئوية للانبات ومعامل سرعة الانبات ، شكل الفطر Rhizopus sp. اوطأ نسبة مئوية للانبات ولمعامل سرعة الانبات ، كما ان هنالك تداخلا بين النوع النباتي والفطر في كل من النسبة المئوية للانبات ولمعامل سرعة الانبات . ان وجود فطر Rhizopus sp. قلل من معدل طول الجذير، كما ان وجود الفطرين ثبطا طول الرويشة مقارنة بغير الملقحة. كذلك هناك ارتفاعا معنويا في الوزن الرطب والجاف بوجود فطر Rhizopus sp. نتيجة وجود الفطريات المرافقة التي حسبت اوزانها مجتمعة الى وزن البادرة.

Keywords


Article
How to use Temimi Transformation for solving L.O.D.E without using any initial Conditions.

Authors: Noor Ali Hussein
Pages: 124-128
Loading...
Loading...
Abstract

Our aim is to apply Temimi transformations to solve linear ordinary differential equations(L.O.D.E) with variable coefficients without using any initial conditionsهدفنا استخدام تحويلات التميمي في حل المعادلات التفاضلية الخطية الاعتيادية ذات المعاملات المتغيرة وغير الخاضعة لشروط ابتدائية

Keywords


Article
تحضير وتشخيص ليكاندين ومعقداتها الكلابية الحلقية مع ايونات (Co, Ni, Cu) (II)

Loading...
Loading...
Abstract

This work is concerned with synthesis of two ligands from Schiff bases and its complexes with (Co, Ni, Cu) (II). First ligand: Hexan-2,5-di(2-hydroxy phenyl imine) (HHI). Second ligand: Phenyl-1,2-di(2-hydroxy phenyl imine) (PHI).The identifying of optimum conditions, mole ratio (ligand : metal) by using Job and mole ratio methods, all compounds with its complexes were characterized by using melting points and spectrophotometric methods (UV-visible), (FT.IR) spectra, from all the results observations we proposed geometrical structures for prepared complexes by dependent the same studies.تضمن هذا العمل تحضير ليكاندين من قواعد شف مع معقداتهما الحلقية لايونات (Co, Ni, Cu) (II) ، الليكاند الاول: هكسان2 ، 5-ثنائي (2-هيدروكسي فنيل امين) رمزنا لها بالرمز (HHI) للاختصار والسهولة ، اما الليكاند الثانية: فنيل- 1 ، 2-ثنائي (2-هيدروكسي ڤنيل ايمين) وحملت المختصر (PHI) للسهولة والاختصار ايضاً. بعدها تم تحديد الظروف المثلى للمركبات المحضرة ومعقداتها مع الايونات قيد البحث وتم تحديد نسبة (الليكاند:الفلز) بطريقتي جوب والنسبة المولية ، شخصت المركبات والمعقدات المحضرة بطيف الاشعة فوق البنفسجية-المرئية ، طيف الاشعة تحت الحمراء وسجلت درجات الانصهار لها,و بالاعتماد على النتائج المستحصلة وبالرجوع للدراسات المشابهة في نفس المجال تم اقتراح الاشكال الهندسية للمعقدات المحضرة

Keywords


Article
Oxidation of Ni – Al Electrodeposited Composite Coating of Inconel 600 Alloys

Loading...
Loading...
Abstract

The oxidation behavior of nickel matrix/ aluminum particle composite coatings in air at (600-800°C) for 25 hrs. was studied. The composite coatings were applied to Inconel 600 alloy by the electrodeposition technique and heat treated under argon atmosphere for three hours at 800 °C prior to oxidation testing. During heat treatment, coating morphological development was found to occur by the exothermic reaction Ni +Al = NiAl. For all samples, weight gain kinetics was obtained from furnace exposure and the composition and morphology of the oxidation products were examined using XRD analysis and light optical microscopy. An outer Al2O3 layer was formed on the composite coating surface. At test temperatures such as 800 °C, the coatings benefits from a small grain size that enhances Al diffusion to the surface to form the protective alumina layer.تم دراسة آلية التأكسد لسبيكة الانكونل 600 المكتسية بالطلاء المركب ألمنيوم –نيكل عند درجات حرارة (600-800 ºC ) ولفترة (25 hrs.) . تم إجراء عملية الطلاء بتقنية الترسيب الكهربائي والمتبوعة بمعالجة حرارية في جو من الآركون لفترة ( 3 hrs. ) عند (800 ºC ). حصل أثناء المعاملة الحرارية تفاعل باعث للحرارة (Ni + Al = NiAl). جرت اختبارات التأكسد لجميع النماذج وكذلك تم تحديد صفات ومكونات طبقة الأوكسيد باستخدام المجهر الضوئي وحيود الأشعة السينية, لوحظ عند درجة حرارة الاختبار( 800 ºC) إن الحجم الحبيبي الناعم للطلاء يعزز من انتشار الألمنيوم إلى السطح مكونا طبقة الألومينا الواقية.


Article
التباين المكاني للصناعات الصغيرة في العراق لسنة 2005

Authors: عدي فاضل عبد
Pages: 131-138
Loading...
Loading...
Abstract

Industry is considered one of important human activities, which achieved across multiplying and connected stages, it contained arious techniques for get natural and human resources crediting, at last to build big base of industries led to increase or distribute in national income increasing, for inceasing welfare level of society The industry is divided accrding to its volume large, medium, small, at this research, we took the small industry only. Appearing the residential differences of production values, numbers of workers, number of industrial instiutions throughout the data classification operation which available from official statistic appearing on annual statistical set, which entering to quantity classification stage t obtain on maps appear the residential differences of phenomena above to out with reslt of residential differences image of that phenomena, the considered method create new industrial collections began from small industries to crew up and magnifying . the research appear that, the governorates which considered big urban centre in Iraq like Baghada, Basrah, Ninaa have the big role in small industries which ceedited the large number of residents wich represented and the chances materials which hae the considerable addition n economical policies led by political governments inside of goernorates, Missan- AL- Muthana –Biblion appear on opposite of that which have less value of studying phenomena that the smll industries have wide connection with laws which took by state and limits the nature of that industries and the range of wildness and continuity.

Keywords


Article
تحضير ودراسة مركبي الاميدازول آزو والبنزوثيازول آزو ومعقديهما مع السلينيوم طيفياً

Loading...
Loading...
Abstract

This research is concerned with synthesis, chemical, biological identification of new compounds from imidazol and thiazol with their complexes with selenium ion by using (Uv-Visible), (I.R.) spectroscopy, melting point and optical microscope. This study involved effect of (DBAI), (BPA) and their complexes on Staphllococcus aurens bacteria and study of biological inhibition for these compounds. تم في هذا البحث تحضير مركبي الاميدازول والثيازول والتي تتمتع بفعالية عالية لدراستها في المجال الحيوي لأحد انواع البكتريا وحضرنا ايضاً معقديهما مع عنصر السلينيوم والذي يعد عنصراً مهماً ومجدياً في المجال الحياتي والذي لم يدرس سابقاً تأثيره في الفعالية الحيوية للبكتريا بصور خاصة ،ولهذا تركزت هذه الدراسة على تحضير مركبي الاميدازول والثيازول ومعقديهما واجراء مقارنة من الناحية البايولوجية بينهما ودراسة تأثير ارتباطهما بالسلينيوم على زيادة أو نقصان الفعالية البايولوجية لهذين المركبين ، وتم تشخيص المركبات المحضرة باستخدام تقنيات طيف الاشعة فوق البنفسجية المرئية ، تحت الحمراء ، درجات الانصهار ، المجهر الضوئي

Keywords


Article
شعر علي الفتَّال دراسة في أغراضه و لغته الشعرية

Loading...
Loading...
Abstract

زخر الشعر العربي المعاصر بشعراء عديدين من ذوي المشارب المتنوِّعة والاتِّجاهات المتباينة،والأساليب المختلفة،وهذا خير برهانٍ على كونه ذا سماتٍ طبعته بطابعها،ومن ثم غدا له مداره الذي يدور حوله،ولا غروَمن هذه الحقيقة،إذ إن لكل عنصر مقوِّماته التي يعتمد عليها،ومنابعه التي يمتاح منها،وهذا التصوُّر نعثر عليه في الشعر العراقي المعاصر،لكونه جزءًاً من الأدب العربي بخاصة والأدب العالمي بعامة. ومن دواعي الشعور بالغبطة أن يقف ناقد الأدب - أو من يروم الولوج إلى عالمه - على خواطر شعرية تضم أفكاراً ثريَّة الدلالات متنوِّعة الاتِّجاهات وخاصِّةً عندما تكون منبعثة من شاعر عرك الحياة وبلا تجاربها،ذلك أن من يخضْ في غمراتها وينجح في التغلُّب على لأوائها – بسموِّ همَّتهِ وقوَّة روحهِ – يغدو شاعراً يُشار إليه بالبنان،وسرعان ما يتألَّق نجمه،شريطة أن يتمكَّن من أدوات الشعر التي تُسعفه أيَّما إسعاف في مجال البيان عن عواطفه وسوقها إلى المتلقِّين. والشاعر المعاصر علي الفتَّال من بين الشعراء الذين لم ينفكُّوا عن تلك الرؤية،وراح – ولم يزل – ينظم من وحيِ أفكاره وعواطفه شعراً لا يفتقر كثير منه إلى القوة والجمال والإثارة، وفي ذلك دليلٌ على قلبه الفيّاَض بالحب وقلمه السيال بالفكر،لذا نجده غزير الشعر من منطلق إيمانه بأن الشعر حياة،وأنه نداء الروح،وأن على الشاعر الحق أن لا يتوقَّف معينه عن التدفُّق ما دام بين جوانحه فكرٌ متوثِّب وشعورٌ صادق،ومقدرة على الإفصاح،هذه الحقيقة متَّصلة تمام الاتِّصال بما يُعرَف عنه من خلقٍ حسن وإرادة صلبة وطموحِ شديد إلى نيل الآمال وطرق أبواب المستقبل.وخير برهان على ذلك شغفه بالعلم،فلم يُبالِ بتقادم عمره، وتوافد سنيه،واستمرَّ يعب من منهل العلم،توَّاقاً إلى الحصول على الشهادات العليا؛ليُعبِّر عن حقيقة كونه إنساناً محبَّاً لبني جلدته وساعياً إلى تقديم النفع لهم. ولما كان الشاعر الفتَّال يتمتَّع بقوَّة الشخصية واتِّساع الثقافة،وتعدد التجارب ووجود المقدرة الفنية على نقلها إلى الآخرين رغبنا في دراسة لغته الشعرية لِما فيها من مضامين حَرِيَّة بالاهتمام والمتابعة ولكون اللغة في الشعر من المقوِّمات الرئيسة التي يعتمد عليها بناؤه،واتَّبعنا في هذه الدراسة منهجاً يقوم على الاستقراء والتحليل بغية الظفر بالنتائج التي تكون موضع عناية القُرَّاء. ولا بدَّ من الإشارة إلى أن هناك عدداً من الدراسات والمقالات التي تناولت أدب الفتَّال وشخصيَّته،ولم تُركِّز على لغته الشعرية،من أهمِّها: 1- (علي الفتَّال في انعكاسات المرايا)/ثلاثة مجلَّدات- تأليف الدكتور عبود جودي الحلِّي. 2- السراج الخافر-تأليف الدكتور سالم هاشم أبو دلَّة. 3- مدارات الأسئلة – تأليف ناظم السعود. واقتضت منهجية البحث أن يقع في مبحثين وخاتمة. يتناول المبحث الأول فنَّه الشعري،وما يتطلَّبه ذلك من بيان وما يضمُّه من أغراض موثقا بشواهد من نتاجه الشعري المناسب . أما المبحث الثاني فيتناول لغته الشعرية،من خلال بيان مقوِّمات هذه اللغة وما تتسم به من صفات،وهو مدعومٌ أيضاً بالشواهد الشعرية المناسبة. نامل أن يكون البحث إضاءة لمحورٍ مهم من محاور شعر شاعرٍ يستأهل من قُرَّائه ومُحبِّيه كل إجلالٍ وتقديرفضلا عن إغناء ثقافة المتلقي بما يُفيده ويمتِّعه في هذا المجال.

Keywords


Article
الأغراض البلاغية للنداء في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله حمدا لايساويه حمد ، حمدا لاتدركه الأماني ولا تستوعبه الأواني ، حمدا يليق بكل بسملاته ومعجماته ومحكماته ومتشابهاته ومعوذاته . والثناء على الله الذي يهدي لنوره من يشاء الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ، والثناء على الله الذي نفخ من روحه في الحجارة وجعل من الطين وعاء لرحمته وشرف علمه . والذي جعل حروف ذكره سيوفا حية قاطعة تقتل كل شكوك الكافرين ، ودروعا صلدة تقي صدور المؤمنين . لقد أراد الله أن تكون لغة العرب دائمة الحياة بعيدة عن الضياع تعلو في مجدها كل معالي اللغات . فمن طاف فوق سطوح البحور حتى ينضب ماؤها فلن يجد فنا أجل من النداء فهو فن من فنون الإبداع في الفهم والتخاطب وقد شرف الله النداء عندما جعله واسطة بينه وبين أنبيائه ورسله وعباده الصالحين . فالوحي هو أعلى مراتب النداء ، قال رب العزة : [فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ] {الأعراف:22} ، وقال : ( [فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا] {مريم:24} ، [وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا] {مريم:52} وقال : [وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ] {الصَّفات:104} ، وقال : ( [فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى] {طه:11} ، وبالنداء نصر الله رسله وشد أزرهم لنشر الدين وإذكاء روح الفضيلة ، قال جل شأنه : ( [قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ] {الأنبياء:69} ، وقال : ( [وَلَقَدْ آَتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الحَدِيدَ] {سبأ:10} وبه ردع الله الطغاة والجبابرة ، قال تعالى : [قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ العَالِينَ] {ص:75} 0 فالنداء قديم أزلي ابتدأ بنداء آدم (عليه السلام) أول البشرية قال تعالى : [وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ] {البقرة:35} ، واستمر مع كافة الرسل والأديان ، ولجلالة قدر النداء وأهميته لاينتهي بانتهاء الحياة فيوم الحساب هو يوم التناد ، قال تعالى : [وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ] {غافر:32} ، ويستمر النداء ففي الحياة الآخرة يتنادى أصحاب الجنة وأصحاب النار ، قال تعالى : [وَنَادَى أَصْحَابُ الجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ] {الأعراف:44} ، وقال : [وَنَادَى أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ المَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللهُ قَالُوا إِنَّ اللهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الكَافِرِينَ] {الأعراف:50} هذه أهمية النداء في الذكر الحكيم،أما أهمية دراسة دلالته فتنبع هذه الأهمية من أن الموضوع لم يدرس على وفق القاعدة المنهجية التي لاتتعدى قواعد الصناعة النحوية التي تقسمه إلى حرف النداء ، والمنادى ، وتابع المنادى وألفاظ لازمت النداء وما إلى ذلك من نظر يلحظ القواعد ويتجنب أو ينسى الدلالة بينما حرصت على أن يصبح مراد الدرس النحوي القرآني كشف الدلالة وتوخي معاني النص ، لذلك فان دراسة النداء على وفق منهج يكشف عن دلالته تقتضي كشف معاني النحو وعلاقاته في النص وهو لايقتصر على التقسيم التعليمي لهذا النص – حرف النداء والمنادى وتابع المنادى – وإنما يستوفي النظم والتأليف ولا يقف إلا عند تمام المعنى والدلالة وربما استوجب اتصال المعنى والاتساع في النظم كشف معاني النحو وعلاقاته في جملة تابعة لجملة النداء في مفهومها التعليمي، من هنا اخترت موضوعي هذا (( الأغراض البلاغية للنداء في القرآن الكريم )) وقد قسمته على مبحثين تسبقهما مقدمة والتمهيد : - الأول : وضحت فيه أن الأداة (يا) وحدها المستعملة في التعبير القرآني ، ولقد بينت كيف أن القرآن قد تفنن في استعمالها على مختلف الأوجه (إثباتا وحذفا) ، وقد بينت في هذا المبحث أيضا مواطن تكرار النداء وقد أوضحت فيه أهمية تكرار النداء في القرآن أو سر الإعجاز القرآني فيه . الثاني : فكان في الغرض الأساسي من هذا البحث ألا وهو الأغراض البلاغية للنداء في القرآن الكريم . وقد اعتمدت في دراستي على التفاسير القرآنية كمادة أساسية للبحث ، ثم على أمهات كتب النحو ، كـ ( الكتاب لسيبويه ويسمى : قرآن النحو وألفية ابن مالك وشروحها كشرح ابن عقيل لها . وكتاب الامالي لابن الشجري وكتاب رصف المباني في حروف المعاني للمالقي وكتاب الكشاف للزمخشري وكتاب معاني النحو للدكتور فاضل صالح السامرائي ، مع كتب البلاغة وغيرها من أمهات الكتب في النحو والبلاغة وكذلك افادني كثيرا اطلاعي على رسالة ماجستير للسيد حسين علي هادي بعنوان دلالة النداء في القرآن الكريم .

Keywords


Article
Applied in Assignment Problem Solving

Loading...
Loading...
Abstract

This paper attempts to implement survival of fittest by several selection strategies to solve the assignment problems through genetic algorithm . The assignment problem is basically the “N men- N tasks” problem where a single job can be assigned to only one person in such a way that the overall cost of assignment is minimized . Diversity has been measured of each generation and analyzed for a number of popular selection algorithms(Rolette Well Selection , Random Selection,and Tournament Selection with 4,8 size).Partial Matched Crossover(PMX) with mutation have been used with experiment crossover probability Pc = 1 and mutation probability Pm = 0.5 . في هذا البحث نحاول تنفيذ مبدأ البقاء للأصلح بواسطة عدد من طرائق الانتقاء لحل مسالة الإحلال باستخدام الخوارزمية الجينية ، وبصورة أكثر تفصيل تعد مسالة الاحلال من المسائل المعروفة (N من المهام وN من الأشخاص ) حيث يتم إحلال مهمة واحدة فقط لشخص واحد أو تكليف شخص واحد فقط لانجاز مهمة واحدة بحيث أن كلفة الإحلال تكون بأقل مايمكن . أيضا يتم قياس مدى التنوع الحاصل لكل جيل وتحليل النتائج بالنسبة لكل طرائق الانتقاء المستخدمة حيث تم استخدام طريقة PMX للتزاوج وباحتمالية = 1، وطريقة الإبدال للطفرة واحتمالية = 0.5 .

Keywords


Article
حساب الخصائص الحرارية لجزيئة SeI باستخدام طريقة PM3 شبه التجريبية

Authors: نغم محي التميمي
Pages: 144-150
Loading...
Loading...
Abstract

In the present work some thermodynamic properties for the linear (SeI) molecule , have been studied in the Mid IR-region using the semi-empirical PM3 method under equilibrium condition. Also using range temperature from 100K to 1000K to investigat for this thermal properties, which including liquid and gas phases .تم في هذا البحث دراسة بعض الخصائص الحرارية لجزيئة يوديد السيلينيوم (SeI) الخطية في منطقة الاشعة تحت الحمراء المتوسطة باستخدام طريقة PM3 شبه التجريبية تحت شرط الحصول على التركيب المستقر للجزيئة الذي تحصل فيه الجزيئة على اقل قيمة للطاقة الكلية . وقد تراوح المدى لدرجات الحرارة التي حسبت ضمنها الخصائص الحرارية من (100-1000 k) والتي اشتملت على الطورين السائل والغازي .

Keywords


Article
العوامل المؤثرة على كفاءة الفلم الحساس الهولوكرافي

Authors: خوله جميل طاهر
Pages: 151-155
Loading...
Loading...
Abstract

Using silver halide which is mix of silver bromide AgBr and silver iodide AgI with gelatin to fabrication of Holographic sensitive film, using Nd-Yag laser, doubling frequency of wave length 532 nm and its powers of 20 mWatt.Also, the effect factors such as diffraction angel and laser power on the sensitive film efficiency have been studied, and the diffraction efficiency of 64% has been obtained. استخدمت هاليدات الفضة والتي هي مزيج من بروميد الفضة AgBr ويوديد الفضة AgI مع مادة الجلاتين لتصنيع فلم حساس هولوكرافي باستخدام ليزر ند يميموم – ياك مضاعف التردد بطول موجي nm 532 وقدرة 20 mWatt وتم دراسة اهم العوامل المؤثرة على كفاءة الفلم الحساس وهي زاوية الانحراف وقدرة الليزر وقد تم الحصول على كفاءة حيود 64% .

Keywords


Article
Synthesis and spectral studies of 2,6-diformyl-4- methylphenolsemicarbazone ligand and their binuclear metal complexes

Authors: Ashour Hamoad Dawood --- Mohamad J. Al-Jeboori
Pages: 153-162
Loading...
Loading...
Abstract

A new binuclear complexes of Ni+2, Pd+2, Zn+2, Cd+2 and Hg+2 ions with [H3L] {where H3L= 4-Methyl-2,6-bis(formyl semicarbazone) phenol} type (N2O3). The ligand was prepared from reaction two equivalent of semicarbazide hydrochloride with 2,6-diformyl-p-cresol and then reacted with metal ions to form the title complexes. The precursor, ligand and complexes were characterized by {IR, UV-Vis, 1H, 13C, 1H-13C NMR and mass spectroscopy}, molar conductivity, atomic absorption, the microanalysis of elements (C.H.N) and chlore contain. The spectral studies showed the geometry around the Ni+2 and Pd+2 ions are square planar and the Zn+2, Cd+2 and Hg+2 ions are distorted tetrahedralتضمن البحث تحضير الليكند خماسي السن من نوع (N2O3) و معقداته ثنائية النواة مع أيونات النيكل و البلاديوم و الخارصين والكادميوم والزئبق. حضر الليكند باستخدام مكافئين من semicarbazide hydrochloride ومكافئ واحد من 2,6-diformyl-p-cresol ، أما المعقدات فقد حضرت بالتفاعل المباشر بين الليكند وايونات الفلزات بنسبة 2:1 وبطريقة التصعيد العكسي باستخدام الميثانول كوسط للتفاعل . المشتق الليكند والمعقدات المحضرة شخصت بواسطة التحليل الكمي الدقيق للعناصر والتوصيلية المولارية والامتصاص الذري وقياس محتوى الكلور إضافة إلى الطرق الطيفية مثل {IR, UV-Vis, 1H, 13C, 1H-13C NMR and mass spectroscopy} . ومن خلال الدراسات اعلاه اقترحت الأشكال الفراغية لمعقدات Ni+2 و Pd+2 مربعة مستوية ولمعقدات Zn+2 و Cd+2 و Hg+2رباعية السطوح

Keywords


Article
المقدمات الطللية في المعلقات - قراءة في البنية اللغوية والآثار النفسية

Authors: رجاء عجيل
Pages: 153-160
Loading...
Loading...
Abstract

ان للادب معنى اخلاقياً ونفسياً يتأتى للمرء عن طريق التمرين والتلبس بمجموعة من العادات المتباينة سواء أكانت هذه العادات اجتماعية ام عقلية ام انفعالية....الخ ؛ لأن هذه العادات تشكل بطبيعة الحال اللبنات الاولى التي يقوم عليها بناء الشخصية برمته.. فقبل ان ينتج الشاعر شعره الجميل لابد ان يكون قد احرز مقومات شخصية معينة نتيجة لتربيته الاسرية فالشعر الجميل ماهو الا صدى للداخل أي صدى الشخصية الحية التي يعتمل الجمال والانسجام بدخيلتها . صحيح ان المختصين في الادب العربي قد وضعوا شروطاً موضوعية لا يكون النتاج الادبي جميلاً الا اذا توافرت فيه ولكن من المؤكد ان مثل تلك الشروط وحدها لا تكفي للحكم على الكلام بالجمال واهم تلك الخصائص الموضوعية هي تخيّر اللفظ الفصيح الرصين الجزل للمعنى الصحيح المصيب من اجل الملاءمة بين اللفظ و اللفظ والمعنى والمعنى. ولما كان المجتمع ليس خارج الافراد فحسب بل هو بالخارج والداخل معاً فاننا نخالط المجتمع بوصفه واقعاً خارجياً من جهة كما اننا نحيا بالمجتمع الذي يعيش في داخلنا من جهة اخرى فالادب اضحى صورة تعبّر عن المجتمع الذي تم تفاعله مع مقوماته المتباينة . ولا شك ان اداة التعبير الادبي-اعني اللغة المنطوقة واللغة المكتوبة- هي اداة اجتماعية اولاً وقبل كل شيء فلولا المجتمع الذي نشأ فيه لما كانت لنا لغة ولولا اللغة لما استطاع الانسان ان يبين عن افكاره وعواطفه وأكثر من هذا يجب ان لا ننظر الى لغة الادب على انها قوالب نفرغ فيها افكارنا وعواطفنا بل يجب ان ننظر اليها بوصفها مركباً رمزياً تتجسد فيه الافكار والعواطف من خلاله. وليس بخافٍ على المتتبع ان الاديب حينما يعبر عن افكاره ومشاعره فانه لايعبر عن تلك الافكار والمشاعر في عزلة ٍ عن الواقع الاجتماعي المحيط به بمعنى انه لايقدم تلك الافكار والمشاعر مجردة بل يقدمها في سياق اواحداث او مواقف او علاقات اجتماعية مهمة فرضت نفسها فالشاعر حينما يصف جمال حبيبته شاكياً الصعاب التي تحول بينه وبين مراده في الوصل لما يكشف عن عوائق اجتماعية او اقتصادية او دينية او طبقية او نزاعات اخرى كالقصاص الذي يؤلف قصة يصوّر فيها مجتمعاً معيناً وقد قام بانتقاء مواقف محددة لعيّنة يكشفها في قصته ومن هنا يمكن القول ان الادب هو رسالة متجددة للحياة على الرغم من تعاقب الازمان واختلاف الاماكن والبيئات والطبقات الاجتماعية والعادات والتقاليد الانسانية وهذه الرسالة انما هي رسالة منمقة في قالبٍ جميل الصياغة فالشاعر يجتهد ان يتخير افضل ما في اللغة من الفاظ وصيغ واساليب كما يعمد الى تخيّر أحسن المعاني وأدقها متحاشياً في الوقت نفسه المبتذل منها ومخاطباً الوجدان لسد حاجة نفسية او عقلية للاجيال على تعاقبها ومن هنا فان اختيار المعلقات انموذجاً لهذه المفاهيم يتأتى من اجماع أهل الادب على ان ابلغ شعر قيل في زمن الجاهلية كان "المعلقات" وقد اختلف في تسميتها بذلك فذهب الجمهور الى انها سميت بهذا الاسم لأن العرب اعجبوا بها او اكبروها فعلقوها على استار الكعبة. ويقول البغدادي :"ومعنى المعلقة ان العرب كانت في الجاهلية يقول الرجل فيهم الشعر في اقصى الارض فلا يعبأ به ولا ينشده أحد حتى يأتي مكة في موسم الحج فيعرضه على اندية قريش فان استحسنوه روي وكان فخراً لقائله وعلق على ركن من اركان الكعبة حتى ينظر اليه وان لم يستحسنوه طرح ولم يعبأ به وأول من علق شعره في الكعبة امرؤ القيس وبعده علقت الشعراء وعدد من علق شعره سبعة ثانيهم طرفة بن العبد ثالثهم زهير بن ابي سلمى رابعهم لبيد بن ربيعة خامسهم عنترة سادسهم الحارث بن حلزة سابعهم عمرو بن كلثوم التغلبي هذا هو المشهور"(1) وستكون المقدمات الطللية في هذه السبعة هي مدار البحث. فمع تباين الاراء بين العلماء في كون المعلقات سبع او عشر فقد اخترت رواية مَن قال انها سبع ثم ببساطة النظر ومن غير تكلف وبالاعجاب نفسه تجاه حلاوة قول هؤلاء الشعراء في عظمة انتاجهم صياغة ً ومضمونا ً تركت معلقة طرفة بن العبد لكونها معلقة خمرية وليست طللية ومعلقة الحارث لكونها معلقة غزلية .. واكتفيت بهذه المعلقات وهي معلقة امرئ القيس وطرفة بن العبد وزهير ولبيد وعنترة ، ولم أجعل هذه الدراسة مقسمة الى فصول او ابواب او غير هذا من التقسيمات المتعارف عليها ، بل اردت الابانة الادبية والنفسية في صناعة الكلام هذه اذا كان الشعر صناعة وضرب من النسج فجعلت دراستها مشابهة لما جاء به الزوزني من حيث ذكر البيت الشعري ثم تناوله بالشرح والتأمل والواقع ان الشاعر الخليق بالتقدير هو ذلك الذي يبدأ من حيث هو لامن حيث الاخرون فهؤلاء الشعراء قد افعموا بالثورة الدائمة في المجال الفني فهناك تخصيب للمعاني في رسم البيئة فهو ابن هذه البيئة وصائغها بما يستحدثه من نغمات كلامية في هذه المقدمات فهم لايلوكون كلاماً مستهلكا ً بل قدّموا زوايا جديدة في الموضوع المطروق وهو الطلل مما جعل أدبهم قسما ً بالجدة على الرغم من وجود خصائص عامة اشتركت فيها تلك المقدمات وهذا ما دعاني لاختيار هذا الموضوع.

Keywords


Article
دراسة تأثير مستخلص بذور نبات الحبة السوداء Nigella sativa في بعض البكتيريا المسببة لألتهاب المجاري البولية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to test in vitro the effect of active materials that extracted by cold water and Ethyl Alcohol for the blackish (Nigell sativa) on inhibition growth of the microorganism Escherichiacoli,staphylococcusaureus,Pseudomonas aureoginosa, Enterobacter, Proteus, klebsiella for its clinical importance due to the cause of neumerous disease. this experiment proved from the preliminary chemical (filteration) test that, the extracts of Nigell sativa contain Flavonids, alkaloids, thymoquinone and tannins. the experiment also showed that the highest inhibition effect against the growth of Enterobacter media with of inhibition diameter of (20)mm at the concentration of 200 mg/ml, while, the proteus was (6)mmتضمنت هذه التجربة القيام بأختبارات خارج الجسم الحي لدراسة تأثير المواد الفعالة المستخلصة بالماء البارد والكحول الأثيلي لنبات الحبة السوداء Nigella sativa في تثبيط نمو جراثيم Staphylloccus aureus و Eshcerichia coli و Enterobacter و Psedumonas aureuginosar Proteus و Klebsiella وذلك لأهميتها السريرية بصفتها مسببات لألتهاب المجاري البولية، وقد بنيت نتائج التجربة إن لهذه المستخلصات تأثير فعال في تثبيط نمو تلك الجراثيم على المستنبت الزرعي، كما بينت نتائج الكشف الأولي التمهيدي للمستخلص المائي والكحولي لنبات الحبة السوداء إنهما يحتويان على مواد فعالة تتمثل بالـFlavonids، Thymoquinone، Alkaloids و Tannins إذ بلغ أعلى معدل قطر للتثبيط بالنسبة لبكتريا Enterobacter (20 ملم) عند التركيز 200 ملغم/مل بينما بلغ أقل معدل قطر للتثبيط (6 ملم) عند التركيز 100 ملغم/مل لبكتريا الـProteus.

Keywords


Article
دراسة عن الإصابة بجرثومة البروسيلا Brucellosis في محافظة كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

This research has been done in holley Karbala governorate at year 2007 . Many areas have been chosen for surveillance of brucellosis . Blood samples were taken from people suspected to be infected with brucella . Rose Bengal test was applied on the blood samples and detected that (19) individuals were infected among the whole number of people in the study which was (610) .The infection distributed between rural and urban areas and between males and females and at different ages . The incidence in rural area was more than that in urban area. The males were more affected than females. The infection was mainly distributed among people whom in close contact with infected animals . Also it was found that Rose Bengal test has a good efficacy in primary diagnosis of brucellosis تم إجراء هذا البحث في محافظة كربلاء المقدسة لعام 2007 واختيرت بعض المناطق للتحري عن داء البروسيلا (Brucellosis ) ، جمعت عينات دم من مرضى مشتبه بإصابتهم بمرض البروسيلا وكان عدد مجموع الحالات(629) وتم الكشف عن الاصابة حسب اختبار الروز بنكال بلغ عدد المشتبه باصابتهم (610) شخص ، وعدد المصابين (19) مصاب توزعت الاصابة بين سكان الريف وسكان المدينة . كذلك وجدت الاصابات بين الذكور والاناث ولمختلف الاعمار . وكانت نسبة الاصابة في الريف أكثر من المدينة والذكور أكثر من الاناث . وان الاصابة منتشرة بصورة رئيسية بين الاشخاص الذين هم بتماس مع الحيوانات المصابة كذلك وجد ان اختبار الروز بنكال ذو كفاءة جيدة في الكشف الاولي عن الاصابة بداء البروسيلا

Keywords


Article
Single machine scheduling to minimizing sum penalty number of late jobs subject to minimize the sum weight of completion time

Loading...
Loading...
Abstract

This paper considers of scheduling ( ) jobs on single machine to minimize the sum penalty number of late jobs with minimum sum of weighted of completion time . To solve this lower bound and some dominance rule are derived and it is incorporated in a branch and bound (B&B) algorithm. We propose heuristic method to find near optimal solution. We also report on computational experience with the branch and bound. Also we develop compare and test different local search method (Threshold accepted (TA), Tabu search (TS) and Ant colony optimization (ACO) algorithm) for the problem. Computational experience is found that these local search algorithms solve problem to 5000 jobs with reasonable time. Keyword:- Scheduling Single machine, Bicriteria, Lexicographical optimization, Branch and bound, Local search methods )في هذا البحث دُرست مسألة جدولة الماكنة, أخذ بنظر الاعتبار مسألة جدولة ( من الأعمال على ماكنة واحدة. الهدف هو أيجاد الجدولة المثلى لتلك الأعمال لتصغير مسألة وقدمنا الصيغة الرياضية ووصفنا عدد من طرائق الحل لهذه المسألة. لحل هذه المسألة فقد اقترحنا قيد أدنى لاستخدامه في طريقة التفرع والتقيد (B&B) بالإضافة إلى عدد من قواعد الهيمنة برهنت لتحذف التفرعات في هذه الطريقة. أيضاً لحل المسألة ذات حجم كبير من الأعمال استخدمت طرائق البحث المحلي (TA, TS and ACO). طرائق البحث المحلي استخدمت لتصغير الزمن المستخدم لإيجاد الحل يصل إلى 5000 عمل في زمن معقول. عملنا هذا قدم مساهمة لمسائل جدولة الماكنة الواحدة.

Keywords


Article
دراسة وتشخيص الملوثات الكيميائية الناتجة من النشاطات الصناعية في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study involve in an estimation of some elements Concentration that high Toxic such as [chromium(Cr) ,lead(Pb), zinc(Zn), copper(Cu)] in the water of Tigris river that aronnd of industrial sites.Samples of air, soil are Collected from the same sites, anions such as [SO4 -2, PO4-3, CL-1and NO3-1] were also determined. The region of the industrial sites around of the Tigris river in Baghdad (AL-Karada/ AL-Jadria and Deala Brigh).were choose to made our study in Baghdad.The result appear that the water of the Tigris river was polluted with the cation anion under our study.تتضمن الدراسة تحديد تراكيز بعض العناصر ذات السمية العالية مثل الكروم،الرصاص،الزنك والنحاس في مياه نهر دجلة الملوثة من المخلفات الصناعية. كما أخذت نماذج تربة وهواء المنطقة الملوثة. حددت الأيونات السالبة مثل(الكبريتات، الفوسفات، الكلورايد والنترات) في النماذج قيد الدراسة. اختيرت المناطق الصناعية على جانبي نهر دجلة المار في مدينة بغداد (الكرادة،الجادرية ومنطقة جسر ديالى) بينت النتائج إن مياه نهر دجلة قرب المنشأت الصناعية ملوثة بالعناصر السامة والأيونات السالبة مما جعلها بحدود أعلى من الحدود المسموح بها في مياه الأنهار.

Keywords


Article
معالجة صور جهاز الصدى القلبي (Echocardiography) باستخدام مرشح فروست (FF)

Loading...
Loading...
Abstract

The noise that is associated with the imaging systems (of different types) is considered to be a very important problem that complicates the develop of these systems, because it makes the interpretation and analysis of images information very difficult process, the most common type of these images system especially in the medical field, is the ultrasound imaging systems. The main defect in the images that are produced by these devices , is the degrading by the speckle noise (coherent noise) where this noise is classified as a multiplicative noise. So that we deviated to study the Echocardiography images had been enhanced by using the digital filter (Frost's Filter) , by using the mathematical noise image models, we built an algorithm , contains the nois operator,s separation and estimates the statistical distribution from the image to remove the coherent noise from these images where this filter depend on local statistical feature in filtering the images. The image quality tests have been used to estimate the quantitative and visual qualities, where the quantitative measured were done by computing the means (μ) and the signal to noise ratio (SNR) to estimate the filtering process in the homogenous regions (dark, bright, and middle intensities), the results explain to estimate the filter for Echogardiography images processing to remove coherent noise effect. تعد الضوضاء المرافقة لأنظمة التصوير بمختلف أنواعها من أعقد المشاكل التي واجهت عملية تطور هذه الأجهزة لأنها تجعل عملية تفسير وتحليل الصور عملية صعبة وتقلل الفائدة المرجوة منها، ومن هذه الأنظمة الواسعة الاستعمال في التشخيص الطبي هي أنظمة التصوير بالموجات فوق الصوتية ومن أبرز عيوب هذه الصور هو تلطخها بالضوضاء التشاكهية ذات النمط الضربي. تم التوجه في هذا البحث إلى اعتماد المرشح الرقمي (فروست) لغرض تحسين صور جهاز الصدى القلبي (Echocardiography)، بأستخدام الموديلات الرياضيه للضوضاء, لقد قمنا ببناء خوارزميه تتضمن عملية فصل المؤثرات وايجاد التوزيع الاحصائي الموقعي لها عن طريق استقطاع ثلاث مناطق متجانسه مختلفه من الصوره لإزالة الضوضاء حيث تم اعتماد الخصائص الإحصائية الموضعية للصورة في عملية التحسين. كما تم استخدام معايير فحص الجودة العيانية والمعايير الكمية التي تضمنت حساب المعدل ونسبة الإشارة إلى الضوضاء لتخمين كفاءة المرشح المستخدم لمناطق متجانسة (عالية ومتوسطة وواطئة الإضاءة) مستقطعة من الصورة الأصلية، وقد أظهرت النتائج كفاءة المرشح المستخدم في تحسين صور جهاز الصدى القلبي لإزالة تأثير الضوضاء التشاكهية.

Keywords


Article
Synthesis and Evaluation of some new DDT resins and their IPNs

Loading...
Loading...
Abstract

Acrylate resin derived from tetramethylol DDT resin have been synthesized and characterized by IR, NMR and CHN. Several IPNs were prepared from the unsaturated resins and commercial unsaturated polyester (palatal).Also the amine resins was used as hardener for epoxy resins and resole.The new IPNs were curable at room temperature according their curing characteristics were investigated by DSC technique, several parameters were found; i.e. curing temp., rate of curing, curing energy and activation energy.The thermal stability and thermo-oxidative stability of new resins and their IPNs were studied by TGA technique in the presence of inert atmosphere. Several thermal stability parameters were calculated from TG thermograms. The obtained results confirmed the outstanding thermal stability of new IPN’s.حضرت راتنجات الاكريلات المشتقة من راتنجات (tetramethylol DDT) و شخصت بواسطة طيف الأشعة تحت الحمراء (IR) و طيف الرنين النووي المغناطيسي (H1-NMR) و تحليل العناصر (CHN). حضرت العديد من البوليمرات شبكية التداخل (IPN's) من راتنجات غير مشبعة و راتنجات البولي استر التجارية الغير مشبعة (palatal). و كذلك استخدمت راتنجات الامين كمواد تقسية لراتنجات الايبوكسي و الريسول. تم تقسية البوليمرات شبكية التداخل الجديدة (IPNs) بدرجة حرارة الغرفة. و تم تعيين خصائص التقسية بواسطة تقنية المسح التفاضلي المسعري (DSC)، وجدت العديد من المتغيرات مثل درجة حرارة التقسية، معدل التقسية، طاقة التقسية و طاقة التنشيط. درست الخواص الحرارية للراتنجات الجديدة و بوليمراتها الشبكية التداخل (IPN's) بواسطة تقنية التحليل الحراري الوزني (TGA) في جو خامل. تم حساب العديد من المتغيرات الحرارية من المنحنى الحراري الوزني. اظهرت النتائج الاستقرارية الحرارية الواضحة للبوليمرات شبكية التداخل الجديدة (IPN’s).

Keywords


Article
The In vivo And In vitro Effects of Eugenia Caryophllus, Quercus infectoria and Terminalia Extracts On Dermatophytes Infections

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 340 specimens were collected from skin or hair of patients suffering from dermatophytic infections, during a period of one year (July/2005 to july/2006) at AL-Hussein Hospital / Karbala And Mirjan Teaching Hospital / Babylon . Four species of dermatophytes belong to the genus Trichophyton were isolated in this study; - Trichophyton mentagrophytes var. mentagrophytes . - Trichophyton mentagrophytes var. interdigitale. - Trichophyton verrucosum. -Trichophyton rubrum. . The prevalent clinical type of tinea (T.) infections was Tinea corporis which accounted for 154 cases (45.25%), then Tinea pedis 79 cases (23.23%), Tinea cruris 61 cases (17.94%), Tinea capitis 25 cases (7.35%), and Tinea mannum 21 cases (6.17%). The response of these isolates toward; aqueous, alcoholic and acetonic extracts of three different medicinal plants; fruit of Quercus infectoria , fruit of Terminalia citrina and flower of Eugenia carryophyllus was investigated. The results of preliminary chemical analysis revealed that Quercus infectoria contained ;Glycosides , Tannins , Saponins , Flavonoids , Carbohydrates , Phenols , Fuocoumarins , Coumarins and Volatile oils , while Terminalia citrina contained; Glycosides , Tannins , Saponins , Resins , Flavonoids , Carbohydrates , Phenols , Fuocoumarins , Coumarins and Volatile oils , whares, Eugenia carryophyllus contained ; Tannins , Saponins , Resins , Flavonoids , Carbohydrates , Phenols , Fuocoumarins , Coumarins and Volatile oils. Phenols, Volatile oils of Quercus infectoria, Eugenia carryophyllus and Tannins of Terminalia citrina were extracted and studied their inhibition activity against the isolated fungi. The active components showed higher activity against fungal isolates than crude extracts. The results indicated that the effect of the active components (Phenols , Tannins and volatile oils) being extracted from the three plants in treatment of the laboratory infected skin of rat with Trichophyton mentagrophytes were highly as anti-inflammatory, antibacterial as well as antifungal. A prepared ointments from phenols extracted of Quercus infectoria, Tannins and volatile oils extracted of Terminalia citrina and Eugenia carryophyllus in the recovery period in mice infected by T.mentagrophytes were 13 days, 14 and 15 days respectively in compared with the recovery period of 16 days by using Clotrimazole جمعت 340 عينة من جلد و شعر مرضى مصابين بألخمج ألفطري ألجلدي , للمدة من تموز 2005 ولغاية تموز 2006 في مستشفى الحسين في كربلاء ومستشفى مرجان التعليمي في بابل. تم عزل وتشخيص 4 أنواع جلدية تعود إلى الجنس Trichophyton فطرية وهي:- - Trichophyton mentagrophytes var. mentagrophytes. - Trichophyton mentagrophytes var. interdigitale. - Trichophyton verrucosum. -Trichophyton rubrum. كذلك حددت إن أكثر ألأنواع ألسريريه من ألخمج ألفطري أنتشارا هو سعفه الجسم ونسبتها 154 حاله(45.25%), تليها سعفه القدم 79 حاله (23.23%), وسعفه المغبن 61 حاله (17.94%), سعفه الرأس 25 حاله (7.35%, و سعفه اليد 21 حاله (6.17%). استجابة هذه العزل تم اختبارها تجاه المحلول المائي, الكحولي والأسيتوني لمستخلص ألنباتات الطبية الثلاثة المختلفة: ثمار العفص, ثمار اهليلج, أزهار القرنفل النتيجة ألأوليه للتحليل الكيميائي أظهرت إن مستخلصات أزهار القرنفل احتوت على التانينات والصابونينات والراتنجات والفلافونيدات والفينولات والفيوكيومارينات والكيومارينات والزيوت الطيارة ثم استخلصت المركبات الفينولية والزيوت الطيارة من نباتي العفص والقرنفل والتانينات من نبات الأهليلج واختبرت فاعليتها تجاه العزلات الفطرية. وقـد أوضحت النتائج أنّ المركبات الفعالة أظهرت فاعلية تثبيطية عالية إزاء العزل الفطرية أعلى من المستخلصات الخام . تضمن اختبار كفاءة المركبات الفعالة (الفينولات والتانينات والزيوت الطيارة) المستخلصة من النباتات الثلاث في معالجة الأخماج الجلدية الفطرية المستحدثة في الحيوانات المختبرية وقد أظهرت فاعلية تثبيطية عالية باعتبارها مضادة للالتهابات والبكتريا إضافة لتضادها للفطريات . عند معالجة ألفئران ألمصابه بألخمج ألفطري مختبريا بالمرهم المحضر من الفينولات المستخلصة من ثمار العفص, والتانينات والزيوت الطيارة من نبات الأهليلج و القرنفل تم شفاءها بعد مرور 13 يوم , 14 يوم , 15 يوم على التعاقب مقارنةً بالشفاء للفتره 16 يوم باستعمال كلوترايمزول كريم

Keywords


Article
الأغراض البلاغية للنداء في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله حمدا لايساويه حمد ، حمدا لاتدركه الأماني ولا تستوعبه الأواني ، حمدا يليق بكل بسملاته ومعجماته ومحكماته ومتشابهاته ومعوذاته 0 والثناء على الله الذي يهدي لنوره من يشاء الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ، والثناء على الله الذي نفخ من روحه في الحجارة وجعل من الطين وعاء لرحمته وشرف علمه 0 والذي جعل حروف ذكره سيوفا حية قاطعة تقتل كل شكوك الكافرين ، ودروعا صلدة تقي صدور المؤمنين 0 لقد أراد الله أن تكون لغة العرب دائمة الحياة بعيدة عن الضياع تعلو في مجدها كل معالي اللغات 0 فمن طاف فوق سطوح البحور حتى ينضب ماؤها فلن يجد فنا أجل من النداء فهو فن من فنون الإبداع في الفهم والتخاطب وقد شرف الله النداء عندما جعله واسطة بينه وبين أنبيائه ورسله وعباده الصالحين 0 فالوحي هو أعلى مراتب النداء ، قال رب العزة : [فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ] {الأعراف:22} ، وقال : ( [فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا] {مريم:24} ، [وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا] {مريم:52} وقال : [وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ] {الصَّفات:104} ، وقال : ( [فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى] {طه:11} ، وبالنداء نصر الله رسله وشد أزرهم لنشر الدين وإذكاء روح الفضيلة ، قال جل شأنه : ( [قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ] {الأنبياء:69} ، وقال : ( [وَلَقَدْ آَتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الحَدِيدَ] {سبأ:10} وبه ردع الله الطغاة والجبابرة ، قال تعالى : [قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ العَالِينَ] {ص:75} 0 فالنداء قديم أزلي ابتدأ بنداء آدم (عليه السلام) أول البشرية قال تعالى : [وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ] {البقرة:35} ، واستمر مع كافة الرسل والأديان ، ولجلالة قدر النداء وأهميته لاينتهي بانتهاء الحياة فيوم الحساب هو يوم التناد ، قال تعالى : [وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ] {غافر:32} ، ويستمر النداء ففي الحياة الآخرة يتنادى أصحاب الجنة وأصحاب النار ، قال تعالى : [وَنَادَى أَصْحَابُ الجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ] {الأعراف:44} ، وقال : [وَنَادَى أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ المَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللهُ قَالُوا إِنَّ اللهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الكَافِرِينَ] {الأعراف:50} هذه أهمية النداء في الذكر الحكيم،أما أهمية دراسة دلالته فتنبع هذه الأهمية من أن الموضوع لم يدرس على وفق القاعدة المنهجية التي لاتتعدى قواعد الصناعة النحوية التي تقسمه إلى حرف النداء ، والمنادى ، وتابع المنادى وألفاظ لازمت النداء وما إلى ذلك من نظر يلحظ القواعد ويتجنب أو ينسى الدلالة بينما حرصت على أن يصبح مراد الدرس النحوي القرآني كشف الدلالة وتوخي معاني النص ، لذلك فان دراسة النداء على وفق منهج يكشف عن دلالته تقتضي كشف معاني النحو وعلاقاته في النص وهو لايقتصر على التقسيم التعليمي لهذا النص – حرف النداء والمنادى وتابع المنادى – وإنما يستوفي النظم والتأليف ولا يقف إلا عند تمام المعنى والدلالة وربما استوجب اتصال المعنى والاتساع في النظم كشف معاني النحو وعلاقاته في جملة تابعة لجملة النداء في مفهومها التعليمي، من هنا اخترت موضوعي هذا (( الأغراض البلاغية للنداء في القرآن الكريم )) وقد قسمته على مبحثين تسبقهما مقدمة والتمهيد : - الأول : وضحت فيه أن الأداة (يا) وحدها المستعملة في التعبير القرآني ، ولقد بينت كيف أن القرآن قد تفنن في استعمالها على مختلف الأوجه (إثباتا وحذفا) ، وقد بينت في هذا المبحث أيضا مواطن تكرار النداء وقد أوضحت فيه أهمية تكرار النداء في القرآن أو سر الإعجاز القرآني فيه 0 الثاني : فكان في الغرض الأساسي من هذا البحث ألا وهو الأغراض البلاغية للنداء في القرآن الكريم 0 وقد اعتمدت في دراستي على التفاسير القرآنية كمادة أساسية للبحث ، ثم على أمهات كتب النحو ، كـ ( الكتاب لسيبويه ويسمى : قرآن النحو وألفية ابن مالك وشروحها كشرح ابن عقيل لها 0 وكتاب الامالي لابن الشجري وكتاب رصف المباني في حروف المعاني للمالقي وكتاب الكشاف للزمخشري وكتاب معاني النحو للدكتور فاضل صالح السامرائي ، مع كتب البلاغة وغيرها من أمهات الكتب في النحو والبلاغة وكذلك افادني كثيرا اطلاعي على رسالة ماجستير للسيد حسين علي هادي بعنوان دلالة النداء في القرآن الكريم 0

Keywords


Article
Spectrophotometric study and Characterization of Aurintricarboxylic acid as analytical reagent for Manganese (II) determination

Authors: Ahmed Fadhil Kadhier
Pages: 190-197
Loading...
Loading...
Abstract

Aurintricarboxylic acid (ATA) has been synthesized , and prepared complex with Mn(II) was characterized by spectrophotometeric methods UV-Visible, FT-IR and molar conductivity measurement. The octahedral geometry around Mn(II) ion can be suggested. The ligand used as a reagent for the spectrophotometer determination of micrograms of manganese ions. The reaction between Mn2+ and ATA form a pink complex having a molar ratio of 2:1 (M: L) at pH 7 and the stability constant was found to be (1.62x1010 L2.mole2-). The molar absorptivity of the complex is 2.55x 104L.mole-1.cm-1 at max 552 nm. This method sensitive and the complex formed high stable which can used a reagent ATA to spectrophotometric determination of the manganese (II).تم تحضير الكاشف حامض أيرون ثلاثي الكاربوكسيل ( (ATA,حيث استخدم هذا الكاشف لتحضر معقد مع عنصر المنغنيز الثنائي, شخص المعقد بالطرق الطيفية مثل الاشعة مافوق البنفسجية واللأشعة تحت الحمراء اضافة الى التوصيلية المولارية ومن خلال تلك القياسات تم اقتراح الصيغة الهندسية للمعقد المحضر بالصيغة الثماني السطوح .كما استخدم هذا الكاشف لتقدير كميات قليلة من ايون المنغنيز الثنائي الشحنة بالطرق المطياف الضوئي .إن التفاعل السريع بين ايون الفلز و الكاشف يكون معقد ذو لون احمر غامق, وكانت نسبة (الليكند:فلز) هي (2:1) للمعقد المحضر عند الدالة الحامضية ,(7) معامل الامتصاص المولاري للمعقد (2.55x 104L.mol-1.cm-1) عند الطول الموجي الأعظم 552nm , وثابت استقرارية 1.62x1010 L2.mole2-. هذه الطريقة حساسة لتقدير Mn2+ كما إن المعقد المتكون ذو استقرارية عالية مما يسمح باستخدام الكاشف ATA في تقدير ايون المنغنيز الثنائي.

Keywords


Article
تقييم كفاءة فيتامين C واتحاده مع فيتامين E أومستخلص اوراق نبات السدر في تثبيط اكسدة الدهون ومحفزات ألاكسدة في لحم البقر المفروم المطبوخ خلال الخزن المبرد

Authors: حاتم حسون صالح
Pages: 193-200
Loading...
Loading...
Abstract

This investigation was carried out to evaluate the efficiency of vitamin C in the form of Ascorbic acid (AA) and its combination with either vitamin E in the from of α - Tocopherol (Toc + AA) or Zizyphus- spina christi extract (ZE+AA) and (ZE) alone in controlling the lipid oxidation , Warmed – over- flavor (WOF) development as well as inhibition of catalyzed oxidation of cooked ground beef meat during refrigerated storage at 4c˚ for 2,5,8 days. The obtained results showed that samples of meat treated with (ZE+AA) or ZE were high effective for inhibition of iron release from pigment of cooked beef meat after 8 days of cold storage at 4c˚ as compared with other treatments. The synergistic effect of treatments (Toc + AA) or (ZE+AA) had a good ability in reducing of lipid oxidation development , WOF and rancidity of cooked meat after 8 days of cold storage at 4c˚.Decreasing of Thiobarbituric acid (TBA) Values and inhibition of iron release from pigment meat are evident of the above synergistic effect. There was negative relationship between heme – iron content and TBA value of cooked meat (r = -0.81) .In concollusion, (ZE+AA) treatment showed high effective as antioxidant and metal chelators agents of cooked beef meat during cold storage at 4c˚. هدفت هذه الدراسة تقييم كفاءة فيتامين C في صورة حامض الاسكوربيك acid Ascorbic (AA) واتحاده مع فيتامين E في صورة الفا- توكوفيرول α-Tocopherol (Toc+AA) او مع مستخلص اوراق نبات السدر Zizyphus-spina Christi extract (ZE+AA) ومستخلص اوراق نبات السدر (ZE) في السيطرة على اكسدة الدهون و النكهات غير المرغوبة وتثبيط محفزات اكسدة الدهون في لحم البقر المفروم والمطبوخ خلال الخزن بالثلاجة في 4 م˚لمدد خزنية 2 ،5 ، 8 يوماً. اظهرت النتائج ان عينات اللحم المعاملة مع (ZE+ AA) و ZE ذات كفاءة عالية في تثبيط انطلاق الحديد من اللحم المطبوخ بعد 8 ايام من الخزن المبرد في 4 م˚ مقارنة مع بقية المعاملات .لوحظ بان الاثر التعاوني (Synergistic effect ) للمعاملات (Toc+AA) و (ZE+ AA) قد اظهرت قابلية جيدة في الحد من تطور اكسدة الدهون و النكهات غير المرغوبة والحد من زناخة اللحوم المطبوخة بعد 8 ايام من الخزن المبرد في 4 م˚ بدليل انخفاض قيم (TBA) Thiobarbituric acid وتثبيط انطلاق الحديد من صبغات اللحم. وجد هنالك علاقة سالبة بين تركيز الحديد المرتبط (heme- iron) وقيم TBA كمعيار لتطور اكسدة الدهون اذ بلغت (r = - 0.81) في لحم البقر المفروم والمطبوخ خلال الخزن المبرد في4 م˚ لمدة 8 ايام . يمكن الاستنتاج بان المعاملة ( AA + ZE) اظهرت كفاءة عالية كمادة مضادة للاكسدة ( Antioxidant) وكمادة مقيدة للايونات المعدنية ( Metal chelators agents) في لحم البقر المفروم المطبوخ خلال الخزن المبرد في 4 م˚ .

Keywords


Article
Survey study of Bacterial & Parasitic diarrhea in children under five year In Al-kufa (Barakia)
دراسة مسحية لنسب الأصابة بالأسهال البكتيري والطفيلي عند الأطفال دون سن الخامسة في قضاء الكوفة(منطقة البراكية)

Authors: Abdul Razzaq yaseen Abdullah
Pages: 198-201
Loading...
Loading...
Abstract

This survey study was carried out in the primary health care center of Muslim Ibn Akeel in al-Kufa town(Barakia) –Al –Najaf Al- ashraf governorate district to survey the risk of contaminated water and prophylactic measures for diarrhea (during 2005 and 2006) with (40254 population and the number of children under 5 years approximately 6600 child). In 2005 there were 340 children under 5 year suffering from diarrhea, but in 2006 there is a clear increase 670 cases. (Archive of PHC of Muslim Ibn Akeel) This work proposes to study some suggestions to reduce pediatric diarrhea in a low-income area by using filtration tools and new method for water sterilization (water pasteurization) and participation of organizations of civilization society for a large area with poor water, food hygiene, and sanitation are common in communities with high levels of diarrhea. Underlying conditions, such as malnutrition, which modify the risk of contracting diarrhea, are also common in such regions. These factors combine to facilitate the spread of enteropathogen including demographic, Precoded questionnaires with demographic details, clinical history, and physical signs were completed. 60 samples of water for chlorine test were negative and samples of stools that collected for routinely general stool examination there were showing high rates of G. lamblia, Ent.Histolytica, E. coli, motile monilia, motile bacteria, H.nana & others. Cultures of water samples were showed growth of E.coli on selective media such as (Mackonky agar). هذه الدراسةِ المسحيةِ نُفّذتْ في مركزِ الرعاية الصحيةِ الأولية لمسلمِ أبن عقيل في الكوفة (منطقة البراكية) محافظة النجف الأشرف لمَسْح خطرِ الماءِ الملوثِ والإجراءاتِ الوقائيةِ من الإسهالِ (خلال عامي 2005 و2006) , لمنطقة يبلغ عدد سكانها(40254) نسمة وعدد الأطفالِ تحت 5 سَنَواتِ تقريباً (6600 طفلِ). في 2005 كان هناك (340) طفلَ تحت 5 سَنَةِ عانوا مِنْ الإسهالِ، لكن في 2006 ارتفع إلى (670) حالةَ و هذا يُوضّحُ زيادةً واضحة في عدد الإصابات. (أرشيف المركز). اقترح هذا العملِ دِراسَة بَعْض الاقتراحات لتَخفيض إسهالِ الأطفال في منطقة ذات دخل واطئِ باستعمال أدواتِ ترشيحِ الماء والطريقةِ الجديدةِ لتعقيمِ الماءِ (بسترة الماءِ) واشراك منظماتِ المجتمعِ المدني لمنطقة كبيرة تعاني من شيوع عدم نظافة, الماءِ ، الغذاءِ، و سوء تصريف المجاري و ذات مستويات عاليةِ مِنْ الإسهالِ. الشروط التحتية، مثل سوءِ التغذية، الذي يُعدّلُ خطرَ تَقليص الإسهالِ، هو شائع أيضاً في مثل هذه المناطقِ,إن تَجْمعُ هذه العواملِ يسهل انتشار الإسهال . أعدت استمارة الاستفتاء التي تتضمن التفاصيلِ السكّانيةِ، التأريخ السريري، ومؤشرات. طبيعية قد أُكملتْ. 60 عينة مِنْ الماءِ فحصت لاختبار الكلورِ و كَانتْ سلبية وعيناتَ الغائط التي جَمعتْ لفحصِ الخروجِ العامِّ الروتيني أظهرت نِسَبِ عاليةِ من جيارديا lamblia، الانتميباHistolytica ، الاشرشيا القولونية، فطريات و بكتيريا متحرّكة، إتش. نانا و مسببات مرضية أخرى. زرع عيناتِ الماء أظهرت نمو الاشرشيا القولونية على الأوساط الزرعية الانتقائية مثل( وسط ماكونكي المثخّنة).

Keywords


Article
تأثير عنصري البورون والحديد ومبيد البينوميل والبلاتينيت والمبيد الحيوي باسلين في نمو وتجرثم الفطر الممرض Exserohilum rostratum .

Loading...
Loading...
Abstract

The study tested the impact of some chemical agents and vital to the growth and sporulation of fungus Exserohilum rostratum and of nutrients (element boron, iron) in addition to the impact of two types of chemical fungicides (benomyl and blattinate). The article sodium chloride in addition to the bacilli vital Exterminator. The study showed that the components used metal affects the growth of fungus and sporulation as iron effected in growth of E. rostratum The rate of diameter colony in concentration (60 PPM) about (7.5 cm) compared to control 9 cm and spore number had increased to 68000 spore / cm2 compared to control treatment of 23000 spore / cm2 , while there did not appear and there is no moral difference in the growth and sporulation when using element boron and all concentration used (15, 30, 60) p pm. The results also indicated efficiency Exterminator Binomial to discourage growth of fungus when used the concentration 0.25 and 0.5 and 1 g / liter as the percentage to discourage growth of the fungus tomography (27.8, 38.9 and 42.3)%, respectively, while the average number of spores 25000, 32000 and 35000 spore/ cm2 compared to control treatment of 23000 spore / cm2. While the results showed that the use of Blitinate in concentration 0.25 and 0.5 g / L did not affect the growth of the fungus radically and reduced the number spores formed by the fungus to 17000 and 15000 spore / cm2 compared to control treatment of 20000 spore / cm2. While the use of fungus focus 1 g / for lying and poorly impact on the growth of fungus as per Damping 11.2% rate was spores number 12000 spore / cm2. The results showed that the best-studied culture media for the growth and sporelation of fungus(P.D.A) at a rate of 9 cm colonies after 5 days of Cuddles. Also, the results showed that sodium chloride when use 1% and 3% did not affect the growth and the fungus began sensitive to substance sodium chloride at concentrations (5, 7 and 10)%, as the rate of diameter colonies (5, 4.5 and 0 cm). The results showed that the use of bacilli vital brave comrades showed high efficiency in inhibiting the growth of the fungus on P.D.A as the percentage of discouraging 100% . تضمنت الدراسة اختبار تأثير بعض العوامل الكيماوية والحيوية في نمو وتجرثم الفطر الممرض Exserohilum rostratum والمتمثلة في العناصر ألمغذيه ( عنصر البورون والحديد) بالإضافة إلى تأثير نوعين من المبيدات الكيميائية (Binomial Blitinate and) .ومادة كلوريد الصوديوم بـالاضافه إلى المبيد الحيوي باسلين.أظهرت الدراسة إن للعناصر المعدنية ألمستخدمه تأثيرا متباينا في نمو الفطر الممرض وتجرثمه إذ اثر عنصر الحديد في نمو الفطر E. rostratum إذ بلغ معدل قطر مستعمرة الفطر الممرض عند التركيز 60 جزء بالمليون (7.5) سنتمترآ مقارنة بمعاملة السيطرة البالغة 9 سنتمترآ وازدادت عدد الابواغ إلى( 68000 )بوغ / سنتمترآ مربعآ مقارنة بمعاملة السيطرة البالغة( 23000) بوغ / سنتمترآ مترآ , بينما لايوجد فرق معنوي في نمو الفطرالشعاعي وتجرثمه عند استعمال عنصر البورون وبجميع تراكيزه المستخدمة ( 15 و 30 و 60 ) جزء من المليون .كما بينت النتائج كفاءة المبيد Binomial في تثبيط نمو الفطر الممرض عند استعماله بتراكيز( 0.25 و 0.5 و1 )غرام /لتر إذ بلغت النسبة المئوية لتثبيط النمو ألشعاعي للفطر( 27.8 و 38.9 و 42.3) % على التتالي في حين كان معدل عدد الابواغ( 25000 و32000 و35000) بوغ/ سنتمترآ مترآ مقارنة بمعاملة السيطرة البالغة( 23000) بوغ / سنتمترآ مترآ . في حين أظهرت النتائج من إن استعمال المبيد Blitinate وبالتراكيز ( 0.25 و0.5 )غم / لتر لم يؤثر في النمو ألشعاعي للفطر و اختزلت عدد الابواغ التي يكونها الفطر إلى 17000 و15000 بوغ / سنتمترآ مترآ مقارنة بمعاملة السيطرة البالغة( 23000) بوغ / سنتمترآ مترآ . كما ان استعمال المبيد بتركيز( 1 )غم / لتر, قد اثر وبشكل ضعيف على نمو الفطر إذ بلغت نسبة التثبيط( 11.2%) وكان معدل عدد الابواغ التي كونها( 12000) بوغ / سنتمترآ مترآ.وبينت النتائج إن أفضل الأوساط الزرعية المدروسة لنمو الفطر وتجرثمه وسط مستخلص الديكستروز والبطاطا (Potato dextrose agar) إذ بلغ معدل مستعمرات الفطر( 9 )سنتمترآ بعد مرور( 5) أيام من الحضن .كما وأظهرت النتائج إن كلوريد الصوديوم عند التركيزين ( 1 و3 ) % لم يؤثرا على نمو الفطر الممرض وبدأ الفطر بالتاثر لمادة كلوريد الصوديوم NaCl عند التراكيز( 5 و7 و 10) % إذ بلغ معدل قطر مستعمرات الفطر (5 و 4.5 و0) سنتمترآ .وبينت النتائج إن استعمال المبيد الحيوي الباسلين أبدى كفاءة عالية في تثبيط نمو الفطر الممرض على الوسط ألزرعي Potato dextrose agar إذ بلغت النسبة المئوية للتثبيط (100 )%.

Keywords


Article
Possible Correlation between Helicobacter pylori and Duodenitis in Non-ulcer Dyspeptic Iraqi Patients.
إمكانية الترابط بين بكتريا Helicobacter pylori والتهاب الاثنا عشري في مرضى عسر الهضم غير المصاحب لقرحة في العراق

Authors: سهاد هادي محمد
Pages: 203-209
Loading...
Loading...
Abstract

In this study, we have attempted to show the relations between degrees of duodenal mucosal inflammation in biopsy specimens from non-ulcer dyspeptic (NUD) patients with the presence of anti–Helicobacter pylori (H.pylori) IgG. For this purpose, duodenal biopsies, taken during orogastroduodenoscopy, and sera were obtained from 42 consecutive NUD patients. Anti –H.pylori IgG levels in those patients were determined using ELISA and correlated with histopathological findings. Five cases (11.9%) have demonstrated normal mucosa without any sign of inflammation. Mild inflammation was shown in 26 patients (61.9%) while sever inflammation was shown in 11 cases (26.2%). A positive correlation was found between presence of anti- H.pylori IgG and degree of inflammation of the duodenal mucosa (r = 0.306, p= 0.049). However, no correlations could be found with either the histological changes of the duodenal villi and endocopical findings. These results may indicate a causal relationship between H.pylori and duodenitis in nonulcer dyspeptic patients and, moreover, may implicate duodenitis as an important etiological cause of NUD. لقد هدفت هذه الدراسة إلى محاولة إظهار العلاقة بين درجات التهاب الطبقة المخاطية للاثنا عشري مع تواجد الأجسام المضادة لبكتريا Helicobacter pylori في نماذج خزع ومصل أخذت من مرضى يعانون عسر هضم غير المصاحب بقرحة. اخذت خزع من الاثنا عشري خلال عملية التنظير الداخلي و مصول دم من 42 مريض تظهر عليهم اعراض عسر هضم غير مصاحب لقرحة. حددت كمية الأجسام المضادة لبكتريا H. pylori باستعمال تقنية مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالأنزيم (ELISA ( و قورنت نتائج قياس الاجسام المضادة مع نتائج فحص الهستوباثولوجيا (الفحص النسيجي المرضي). كانت الطبقة المخاطية للاثنا عشري طبيعية وبدون أي علامة التهاب في خمس حالات(11.9%) في حين وجد التهاب الطبقة المخاطية للاثنا عشري البسيط في 26 مريض(61.9%). أما التهاب الطبقة المخاطية للاثنا عشري الحاد فقد وجد في 11 مريض (26.2%). ولقد وجد ارتباط موجب وذي مغزى احصائي بين وجود الأجسام المضادة لبكتريا Helicobacter pylori مع درجة وخامة التهاب الطبقة المخاطية للاثنا عشري(r = 0.306, p= 0.049).. في حين لم يكن هناك ارتباط مع التغيرات النسيجية في زغابات الاثنا عشري أو فحص التنظير الداخلي.ربما تدل هذه النتائج على احتمال وجود علاقة سببية بين بكتريا Helicobacter pylori والتهاب الاثنا عشري في المرضى الذين يعانون عسر الهضم غير المصاحب لقرحة كما تشير النتائج الى احتمالية كون التهاب الاثنا عشري احد العوامل المسببة والمهمة في نشوء عسر الهضم غير المصاحب لقرحة.

Keywords


Article
Adsorption Study of Methylene Blue Dye on Rice Bran in Aqueous Solution
دراسة امتزاز صبغة ازرق المثيلين على نخالة الرز في المحلول المائي

Loading...
Loading...
Abstract

The extraction of certain pollutant substances from solution on solids is one of the cheapest and easiest separation methods. Furthermore, some of the extracted substances are economically important. In this work, an attempt was done to obtain cheap adsorbent, rice bran, for adsorption and extraction of methylene blue dye (MB) from aqueous solution. Study of some practical parameters affecting adsorption process such as initial dye concentration, acidity, and compute the thermodynamic parameters (ΔHº, ΔGº, ΔSº) for the adsorption process. The extent of the MB removal by rice bran increased with increase in the initial concentration of the dye and temperature. Thermodynamic parameters, such as ΔHº, ΔGº, and ΔSº have been calculated by using the thermodynamic equilibrium coefficient obtained at different temperatures and concentrations were: ΔHº=10.28KJ.mol-1, ΔGº=-5.08KJ.mol-1, ΔSº=52.39J.mol-1.ºK-1. It can be concluded from the results of the present study that the process of adsorption of MB on rice bran may be used effectively to remove the dye from aqueous medium as acidity is increased. The dye removal increased with increase in the initial concentration of the dye and temperature indicating that the process is endothermic and spontaneous. MB can be used to remove the dye even the solution is hot with good efficiency.Keywords: Rice bran, adsorption, methylene blue.يشكل استخلاص بعض المواد الملوثة من المحلول على سطح المواد الصلبة واحد من اسهل وابسط طرق الفصل كما ان بعض المواد المستخلصه تكون ذات اهمية اقتصادية . في هذا البحث اجريت محاولة للحصول على ماده مازة رخيصه ومتوفرة (نخالة الرز) لامتزاز واستخلاص صبغة ازرق المثلين من المحلول المائي. كما تم حساب بعض الدوال الثرموديناميكية (ΔHº, ΔGº, ΔSº )وتاثير تركيز الصبغه الابتدائي وحامضية المحلول على كمية الماده الممتزه او عمليه الامتزاز.ان سعة ازالة صبغة بواسطة نخالة الرز تزداد بزيادة التركيز الابتدائي للصبغة ودرجة الحرارة . تم حساب القيم الثرموديناميكية باستعمال ثابت التوازن المحسوب عنددرجات حرارية مختلفة وتراكيز مختلفة وكانت النتائج كالاتي :- ΔHº=10.28KJ.mol-1, ΔGº=-5.08KJ.mol-1, ΔSº=52.39J.mol-1.ºK-1. يستنتج من هذا البحث امكانية امتزاز صبغة (m.b) على نخالة الرز هي عملية كفوءة لازالة الصبغة من المحلول الحامضي عند زيادة الحامضية للمحلول،كما تزداد كمية المادة الممتزة بزيادة التركيز الاولي ودرجة الحرارة مشيرة الى كون العملية ماصة للحرارة وتلقائية .ان ازالة الصبغة من المحلول باستعمال نخالة الرز بالامكان اجراؤها في المحاليل الساخنة وبكفاءة عالية . مفاتيح الكلمات: نخالة الرز-ازرق المثيلين –الامتزاز.

Keywords


Article
تأثير عدد من العوامل الأدارية و الوراثية في بعض معايير الكفاءه التناسلية لدى أبقار الفريزيان والهولشتاين في العراق

Authors: مثنى صباح عزاوي
Pages: 210-214
Loading...
Loading...
Abstract

Records on Friesian and Holstein were used in this study belong to Ishaqi station. The records were collected during 1995-1999 which distributed to : 491 records for Gestation period (GP) Calving interval (CI), and 521 records for insemination numbers (IN). The General linear model was used in the analysis of data pertaining to the factors affecting Gestation period (GP), Calving interval (CI) and Insemination number (IN). The factors included parity, breed, season of calving, year, sex, of calve. Least square means for CI, GP, IN were 399.77, 279.77 days, 2.29 respectively. The factors had not significant Effects on GP but the CI were affected significantly (P< 0.05) by season of calving, year and higher significantly (P< 0.01) by parity and breed but it is not for the sex of calve. Result revealed that IN were affected significantly (P< 0.01) by season of calving and year. The regression of CI, GP, IN on the age at first calving was not significant. أستعملت في هذه الدراسة سجلات لأبقار فريزيان وهولشتاين تعود لمحطة أبقار الاسحاقي للمدة من 1995 – 1999 حيث بلغ عدد السجلات لصفتي طول الفترة بين ولادتين وطول مدة الحمل 491 سجل إما عدد السجلات لصفة عدد التلقيحات اللازمة للإخصاب فكانت 521 سجل. استعملت طريقة النموذج الخطي العام (General Linear Model) ضمن البرنامج الإحصائي SAS (2001) لتقدير اثر تسلسل الولادة والسلالة والموسم والسنة وجنس المولود في طول الفترة بين ولادتين وطول مدة الحمل وعدد التلقيحات اللازمة. بلغ المتوسط العام لطول الفترة بين ولادتين وطول مدة الحمل وعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب 399.77 و279.77 يوم و 2.29 تلقيحةعلى التوالي. أظهرت النتائج وجود تأثير معنوي لتسلسل الولادة والسلالة وموسم الولادة والسنة في طول الفترة بين ولادتين في حين لم تكن كذلك لجنس المولود. ولم يظهر أي تأثير معنوي للعوامل المذكورة في طول مدة الحمل في حين أظهرت النتائج وجود تأثير معنوي لكل من موسم وسنة الولادة في عدد التلقيحات اللازمة للإخصاب. كما لم يكن الانحدار معنويا لطول الفترة بين ولادتين وطول مدة الحمل وعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب على العمر عند الولادة الأولى.

Keywords


Article
تأثير الباراسيتيمول ( Paracetemol ) على نسيج الكبد في الفئران البيضاء المختبرية Mus-Musculus

Loading...
Loading...
Abstract

(21) samples of white mice of Lab type (Mus-Musculus) were studied which obtained from scientific college / Baghdad university they were divided into three groups and injected with paracetemol with dose (1gkg) from body weight for three times (15,30,45) days and respectively after end of period of injection for each groups, the mice were killed and surgical and taken samples from liver and make sectioning them and show the following : Increases of sizes of the hepatocytes ,as result from occurrence of cloudy swelling which die to disappear sinosious with formed vacuoles around some hepatic cell which provide agued for occur degeneration in animal groups (15) days But note congestion in blood vessels with aggregated inflammatory cells around center vein with Necrosis in the animal groups (30) days but the animal groups which injected for (45) days , there are (Central lobular hepatic necrosis) with bleeding in the hepatic tissues . درست (21) عينة من ذكور الفئران البيضاء المختبرية نوع(Mus- Musculus) تم الحصول عليها من البيت الحيواني في كلية العلوم / جامعة بغداد ، قسمت إلى ثلاثة مجاميع وحقنت بمادة (paracetemol) بجرعة مقدارها ( 1غم /كغم) من وزن الجسم ولثلاث فترات زمنية ((45,30,15 أيام على التوالي ، بعد انتهاء فترة الحقن لكل مجموعة تم قتلها وتشريحها وأخذ عينات من الكبد لعمل مقاطع نسيجية ، وبعد دراسة المقاطع لوحظ مايلي :- حدوث زيادة في حجم الخلايا الكبدية ، نتيجة لحدوث التورم الغيمي Cloudy swelling والذي أدى إلى اختفاء الجيبانيات (sinosious ) مع وجود فجوات حول بعض الخلايا الكبدية دلالة على حدوث التنكس ( degeneration) في الفئران المعاملة لمدة (15) يوم . في حين لوحظ احتقان الأوعية الدموية مع تجمع للخلايا الالتهابية حول الوريد المركزي (الوعاء الدموي) ، مع ملاحظة التنخر (Necrosis) في حيوانات ألمجموعه المعاملة لمدة (30) يوما. إما بالنسبة لحيوانات ألمجموعه المعاملة لمدة (45) يوم فلوحظ الموت المحوري لخلايا الكبد ( Central lobular hepatic necrosis ) الذي رافقه حدوث النزف في النسيج الكبدي .

Keywords


Article
Determination of Oxidative Stress and Antioxidant System in Chronic Obstructive Pulmonary Disease (COPD

Loading...
Loading...
Abstract

Airways are exposed to high levels of environmental oxidants, yet they also have enriched antioxidants. Airways disease such as chronic obstructive pulmonary disease (COPD) has evidence of increased oxidative stress and decreased antioxidants.The aim of this study was to examine oxidant/ antioxidant status in 45 patients with COPD (Age range: 30 to 50 years) and in (40) healthy subjects. The status of oxidants in serum as represented by malondialdehyde (MDA) levels increased significantly (p<0.01) in the conditions of chronic obstructive pulmonary disease (COPD), than their controls, also, non-enzymatic antioxidants (vitamin E, albumin and uric acid) which protects the lung from increased oxidative stress, were estimated in both of patients and controls groups. Vitamin E levels in patients with COPD were found to be significantly lower (p<0.01) as compared to control, On the other hand, low serum albumin (p<0.001) and uric acid levels were observed in the study group than controls. The changes in oxidant/ antioxidant status may be the effect of chronic obstructive pulmonary disease state.يتعرض مسلك الهواء( إلى الرئتين) إلى مستويات عالية من المؤكسدات البيئية, لكنه أيضا غني بمضادات الأكسدة . إن من أمراض المسلك الهوائي هو مرض الرئتين المعاق المزمن((COPD حيث وجد فيه زيادة شد الأكسدة ونقصان مضادات الأكسدة هدف هذه الدراسة هو اختبار مستوى الأكسدة / مضادات الأكسدة في 45 مريض ((COPD تتراوح أعمارهم( 30- 50 سنة) و40 من الأصحاء. وضعية المؤكسدات في البلازما والتي تتمثل بمستويات المالون داي الديهايد MDA) ) تزداد بشكل معنوي (p<0.01). في المرضى مقارنة بالأصحاء وكذلك تم قياس مستويات مضادات الأكسدة غير الإنزيمية (فيتامين E,الألبومين وحامض اليوريك) والتي تقوم بحماية الرئة من زيادة مستوى شد الأكسدة. لقد وجد نقصانا معنويا في مستوى فيتامين E (p<0.01) في المرضى المصابين ( (COPD مقارنة بمجموعة الأصحاء. من جهة أخرى لوحظ نقصانا في مستوى الألبومين (p<0.001) ومستوى حامض اليوريك في مجموعة المرضى مقارنة بالأصحاء. إن التغييرات في مستوى الأكسدة / مضادات الأكسدة من المحتمل أن يكون بتأثير الحالة المرضية المزمنة للرئتين.

Keywords


Article
للمصفوفات التعريف الجديد لعملية features of vec operation of matrices.

Loading...
Loading...
Abstract

In this project we took advantages of some mathematical definitions ,such as; the definitions of the kronecker products of Matrices and some features of this operations ,The Trace of a Matrix and some features of this operations .Also ,we have get the new definition of vec operation to prove some features of vec operation of matrices.في هذا البحث استفدنا من بعض التعاريف الرياضية منها:- تعريف ضرب كرونكر للمصفوفات مع بعض خواص هذه العملية ؛اثر المصفوفة وبعض خواص هذة العملية وكذلك التعريف الجديد لعملية vec لبرهنة بعض خواص عملية vec للمصفوفات

Keywords


Article
EVALUATIONS AND COMPARISON OF SOME MECHANICAL PROPERTIES OF THE SELF AND HOT – CURE – ACRYLIC DENTURE BASE MATERIALS UNDER DIFFERENT PRESSURES MODALITY

Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of this study were to evaluate and compare some mechanical properties (compressive strength, tensile strength, shear strength, impact strength and transverse strength) of the self and hot–cured acrylic denture base materials under different pressures modalities. 250 samples were constructed, 200 sample were divided into four groups (50 for each, 10 for each test), subjected to different pressure forces (25psi, 50psi, 75psi, 100psi) and compared with 50 samples of hot – cured acrylic resin (10 for each test processed in water bath according to the conventional method -temperature 74Co, pressure 1200psi and time was 8 hours- as a control group). The results showed that at 100psi (compressive strength, tensile strength, shears strength, and impact strength) were improved. At 75psi (transverse strength) was improved, at 50 psi (impact strength, shears strength and transverse strength) were deteriorated. While 25psi lowered the (compressive strength, tensile strength, shears strength, and transverse strength).Using 100 psi pressure improved most of self-cured acrylic resin properties compared with hot-cured acrylic while 75psi improved the transverse strength.Key words: self-cured acrylic, hot-cured acrylic, pressure modality.من الاستعمالات الاولية للاكريلك البارد هي بناء التعويضات الاصطناعية كقواعد الطقوم. لذلك نجد لها اهمية عالية في التطبيقات ( تعويضات الاسنان الاصطناعية , تقويم الأسنان , واحهة التيجان و الجسور , تعويضات الوجه والفكين , طبعة الفم , قالب السن , التيجان الأولية , الحشوات ). استعمال الضغوط أثناء طبخ الاكرليك له تاثير في غالبية التفاعلات الكيمياوية لللأكريلك لذلك فهو يحافظ على الأكريلك اثناء البلمرة و يؤثر في الصفات الفيزياوية و الميكانيكية في عملية الطبخ . في هذه الدراسة أجري تقييم و مقارنة لبعض الصفات الميكانيكية لللأكريلك البارد المطبوخ تحت مختلف الضغوط (psi25 , psi50 , psi75 ,(100 psi مع الاكرليك الحار 250 عينة لللأكريلك البارد و 50 عينة للحار وقد حضرت كما يلي: 1. 50 عينة 10 لكل فحص لللأكريلك الحار و عملية التحضير تجرى في جهاز الطبخ ( water bath ) استنادا الى الطريقة المتفق عليها ( درجة الحرارة Co74 , الضغط psi 1200 , الوقت 8 ساعات ). 2. 200 عينة 50 لكل مجموعة لللأكريلك البارد تتقسم الى 4 مجاميع و هذه موضوعة تحت ضغوطات مختلفة (psi25 , psi50 , psi75 ,(100 psi لوحظت النتائج للصفات الميكانيكية هي : psi100 هذا الضغط تحسنت فيه ( القوة الضاغطة, قوة الشد , قوة القص , قوة الصدمة ) و psi 75 تحسنت فيه (القوة المستعرضة ). نستطيع ان نستنتج بان عملية الطبخ لللأكريلك البارد تحت الضغط psi 100هو أكثر الضغوط التي تحسنت بها الصفات الميكانيكية مقارنة مع الأكريلك الحار بينما 75psi هو الضغط الذي تحسن فيه القوة المستعرضة.

Keywords


Article
دراسة مسحية لتلوث مياه الشرب في محافظة كربلاء المقدسة لعام 2007

Authors: زينب نزار جواد
Pages: 229-233
Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine the causes of drinking water contamination and to know which months of the year that have the higher incidence of the contamination.Sixty samples were taken from different areas of Karbala( Al- hur, Al- hindea, Hay Al- moathafeen, Hay Al- kadeer and Al- wand) and they were examined during January, Faberuary, March, April, May, and June in 2007. It was found that all these samples were contaminated with unaerobic bacteria (average number of bacteria was 200, 160, 120 for Al- hindea, Hay Al- kadeer and Al- hur) respectively . Coliform and E.coli were append in average number which varied from site to another , the highest of coliform and E.coli were 20 and 18 respectively.There was a significant difference in the incidence of water contamination between cold months (January, February and march) and hot months (April, May and June) at p value ≤0.01. There was 2 significant number of aerobic plate count (APC) total number, total coliform number and E.coli number in hot months in comparison to January.In addition, there was a high correlation coefficient between (APC) total number and total coliform number (r=0.85 at p value ≤0.01). This relationship was found also between (APC) total number and E.coli total number (r=0.86 at p value ≤0.01).Finaly, a strong correlation coefficient was found between total number of E.coli and coliform bacteria (r=0.86 at p value ≤0.01). استهدفت الدراسة معرفة أسباب تلوث مياه الشرب (ماء الحنفية) ومعرفة أكثر شهور السنة تلوثاً بالبكتريا ، تم فحص (60) عينة أخذت من مناطق مختلفة في محافظة كربلاء للاشهر (كانون الثاني ، شباط ، آذار ، نيسان ، آيار ، حزيران ) للعام 2007 . واتضح ان جميع هذه العينات كانت ملوثة بالبكتريا الهوائية حيث تراوح معدل العدد الكلي بين (200 ، 160 ،120) للمناطق (الهندية ، حي الغدير ، الحر) كذلك الحال فقد ظهر تلوث ببكتريا القالون (coliform) وبكتريا الاشريشيا القالونية ، فقد بلغ أعلى معدل تلوث ببكتريا القالون (20) ، وبعدها بالاشريشيا القالونية (E. coli) بلغ (18) . كما تبين وجود فروقات معنوية عند مستوى 0.01 بين الاشهر الباردة والتي هي ( كانون الثاني ، شباط ، آذار ) والاشهر الحارة والتي هي ( نيسان ، آيار ، حزيران) حيث كان هناك فرق معنوي عند مستوى 0.01 في معدلات العدد الكلي للبكتريا الهوائية Aerobic platecount (A.P.C.) ومعدلات بكتريا القالون (Total coliform) وبكتريا الاشريشيا القالونية بين شهر (كانون الثاني ) و أشهر ( نيسان وآيار وحزيران ) . واتضح ان هنالك علاقة ارتباط عالي المعنوية بين العدد الكلي للبكتريا الهوائية (A.P.C.) وبين العدد الكلي لبكتريا القالون ، حيث كانت قيمة معامل الارتباط (R) تساوي (0.85) عند مستوى 0.01 . وان نفس العلاقة وجدت بين العدد الكلي للبكتريا الهوائية (A.P.C.) وبين العدد الكلي لبكتريا الاشريشيا القالونية حيث بلغت قيمة معامل الارتباط بينهما (R تساوي 0.86( عند مستوى 0.01 . وظهرت علاقة ارتباط عالي المعنوية بين العدد الكلي لبكتريا القالون وبين العدد الكلي لبكتريا الاشريشيا القالونية حيث بلغت قيمة معامل الارتباط بينهما (R تساوي 0.86) عند مستوى 0.01.

Keywords


Article
دراسة جديدة حول استخلاص سائل – سائل الحديد الثنائي والثلاثي باستخدام مشتق الحامض الاميني N – أسيتايل – DL - تربتوفان

Authors: علاء فراك حسين
Pages: 234-248
Loading...
Loading...
Abstract

A study on Liquid – Liquid extraction of Iron (III) and Iron (II) with derivative amino acid N- Acetyl– DL – Tryptophane that refer by ( ActrpH) has been made. The effect of different parameters such as type of medium and time of equilibration, concentration of metal iron, type of organic solvent , effect of batch extraction , salting out, effect of cations and inions on distribution ratio and effect of temperature. The function of thermodynamic (ΔG , ΔS , ΔH) were calculated. The stoichiometry of the extract species is determined using three methods such as slope analysis and mole ration. The results indicated formation of [ Fe (III) – ActrpH] in the ration of ( 1:3) ,while the ratio of the formation [Fe(II) – ActrpH] is (1:2). The UV-Visible spectra was studied both to reagent (ActrPH) and extracted complexes. Other physical constant namely, melting point and specific conductivity of the two complexes also were measured.تناولت الدراسة أستخلاص سائل – سائل لايوني الحديد الثنائي والحديد الثلاثي بوساطة الكاشف N – أسيتايل – DL - تربتوفان المشار اليه اختصاراً (ActrPH)، تم دراسة تأثير مختلف العوامل التي تؤثر في قيم نسب التوزيع والاستخلاص . ممثلة بوسط الاستخلاص ، زمن الاتزان ، تركيز العنصر ، نوع المذيبات العضوية، تقنية الدفعات الصغيرة ، عملية التمليح ، تأثير المتداخلات الناتجة من الايونات الموجبة والسالبة وتـأثير درجة الحرارة وحسبت الدوال الثرموديناميكية (ΔG , ΔS , ΔH) كما تم دراسة تكافؤية الأجزاء المستخلصة بطرق تحليل الانحدار والنسب المولية وطريقة التحليل الكمي للمعقد الصلب وقد أثبتت جميع الطرق أن نسبة الكاشف إلى الفلز بنسبة ( 1:3) لمعقد الحديد الثلاثي و (1:2) لمعقد الحديد الثنائي وبالاستعانة بطريقة النسب المولية تم حساب ثابت إستقرارية المعقد المستخلص وتمت دراسة أطياف الأشعة المرئية – فوق البنفسجية لكل من الكاشف ActrPH والمعقدين المستخلصين كما تم دراسة بعض الخواص الفيزيائية للمعقدين المستخلصين مثل درجة الانصهار والتوصيلية.

Keywords


Article
A new colorimetric method for determination of procaine in pharmaceutical preparations via oxidative coupling organic reaction

Loading...
Loading...
Abstract

A new and sensitive colorimetric method for determination of procaine in pure and pharmaceutical preparations has been developed. It is based on coupling the nucleus of procaine molecule which is p-amino benzoic acid(PABA) with promathazine HCL in the presence of sodium periodate as oxidizing agent in an acidic medium.The product stable green-bluish coloured has a λ max=610nm.The calibration curve is liner over the range of (0.4-18 µg .ml-1)of p-amino benzoic acid with a molar aborpitivity of 1.718x104 l.mole-1.cm-1,a sandal sensitivity of 0.0079µg.cm-2,a relative error of(-1.15)-2.26% and a relative standard deviation of(0.24-1.45%) depending on the concentration of p-amino benzoic acid.The proposed method is applied satisfactorily to pharmaceutical preparations containing procaineيتضمن البحث الحالي تطوير طريقه لونيه حساسه لتقدير البروكائين بصيغته النقيه وفي المستحضرات الصيدلانيه.تعتمد الطريقه على ازدواج المركب بارا-امينوبنزويك(نواه دواء البروكائين)مع الكاشف اللوني بروميثازين هيدروكلورايد بوجود العامل المؤكسد بيرايودات الصوديوم في وسط حامضي حيث يتكون ناتج اخضر-مزرق مستقر يعطي اعلى امتصاص عند طول موجي610 نانوميتر .ويشير الرسم البياني الخطي للامتصاص مقابل التركيز بان حدود الخطيه ينطبق ضمن مدئ التركيز 0.4-18 مايكروغرام.مل-1,وكانت قيمه الامتصاصيه المولاريه مساويه الى 1.718x104لتر.مول-1.سم-1.وقيمه حساسيه ساندل 0.0079 مايكروغرام .سم -2 مع خطا نسبي مقداره (-1.15)%2.26- وانحراف قياسي نسبي %1.45-0.24 اعتمادا على مستوى تركيز بارا-امينوبنزويك.طبقت الطريقه بنجاح على المستحضرات الصيدلانيه الحاويه على البروكائين

Keywords


Article
Study the Properties of Microplasma Oxidation Coatings (MPO) Deposited on Aluminum Alloy under modified Conditions

Authors: H. A. Samir
Pages: 243-250
Loading...
Loading...
Abstract

Over the past years, great achievements have been made in the domain of existing many surface coating technologies for surface improvement of aluminum alloys. Despite these achievements, the domination in the market is strongly affected by ability of surface coating technology, by means of technical and economic considerations, to meet the increased demands for heavy tribological applications of aluminum alloys. The MPO technology has recently been studied as a novel and effective means to provide improved properties such as thick and hard ceramic coating with excellent load-bearing and wear resistance properties on aluminum alloys. The aim of the present research is to study the properties of MPO coatings deposited on aluminum alloys under modified conditions so as to improve the hardness of MPO coatings by reducing the porosity which is the most complex phenomenon can affect the distribution and measurements of hardness, and wear rates of the coatings. The results proved that the coatings produced by the modified conditions show significant improvement in porosity and hardness properties for thicker coatings. Key words: Micro plasma oxidation MPO; aluminum alloys; hardness; porosity ظهرت خلال السنوات الاخيرة تطورات بحثية وتقنيات كبيرة في مجال تحسين سطوح سبائك الالمنيوم بالطلاء. بالرغم من هذه التطورات ،تبقى التكنولوجيا المسيطرة في السوق هي تلك القادرة تكنولوجيا واقتصاديا على تلبية حاجات السوق المحلية المتزايدة لسطوح المنيوم ملائمة للاستخدام في الظروف الترايبولوجية القاسية جدا. اثبتت تكنولوجيا الاكسدة بالبلازما المايكروية MPO الحديثة تفوقها الاقتصادي والفني على باقي التقنيات في الترسيب السريع لطبقات سيراميكية سميكة ، صلدة جداً ،مقاومة للتأكل وملائمة لظروف التحميل الترايبولوجية الشديدة. هدف البحث هو ترسيب طبقة سيراميكة بواسطة MPO باستخدام ظروف تيار كهربائي محورة او معدلة ودراسة تاثير هذه الظروف على تقليل مسامية الطبقة السيراميكية التي تعتبر من اهم العوامل الموثرة على صلادة الطبقة ومعدل تاكلها . النتائج اثبتت كفاءة ظروف طريقة الترسيب بالظروف المعدلة في تقليل المسامية وتحسين صلادة الطبقة السيراميكية مقارنة بنتائج ظروف الترسيب غير المعدلة وبالخصوص للطبقات السيراميكية السميكة. دراسة مواصفات طلاء الاكسدة بالبلازما المايكروية MPO) ) على سطوح سبائك الالمنيوم باستخدام ظروف ترسيب معدلة

Keywords


Article
The effect of grading of fine aggregate on some properties of concrete

Authors: Adil .M. Abdul Latif --- Riadh S. Al-Rawi
Pages: 251-257
Loading...
Loading...
Abstract

In concrete construction, sands of good grading used in preparing concrete mixes is considered as one of the important problems in Iraq .The reason is that the quantities of sand conforming to the Iraqi specifications in grading are beginning to decrease .There are, however, large quantities of sand which can not be used in preparing concrete mixes because they are not conforming to the Iraqi specifications. During this research, many trials have been made to increase the range of grading of fine aggregate . 576 concrete cubes were cast using different concrete mixes designed according to the (ACI 211.1 1991) . Two types of cement are used with variable water cement ratios and different grading of fine aggregate . Most of these grading were out of Iraqi specifications. Slump test was made for all concrete mixes and compressive strength was made for all concrete cubes at ages of (7,28,56 and 90)days. The results obtained show the possibility of using different grading of fine aggregate with fineness modulus ranges from (1.4 to 3.7) which is much wider than the range of fineness modulus in (ACI 211.1 1991) ,noticing that these different grading of fine aggregate did not adversely affect the slump or compressive strength.تعد مشكلة الحصول على ركام جيد التدرج من المشاكل المهمه في صناعة الخرسانه في العراق. ويعود السبب في ذلك الى ان الركام المطابق للمواصفه العراقيه بدأ بالتناقص. لذلك فان كميات كبيره من الركام المتوفر حاليا لاتستخدم بسبب عدم مطابقتها للمواصفات العراقيه. في هذا البحث اجريت عدة محاولات لزيادة مدى تدرج الركام الناعم المستخدم. ولقد تم صب 576 نموذج خرساني باستخدام العديد من الخلطات الخرسانيه المصممه بموجب المدونه الامريكيه المرقمه 211.1 لسنة 1991. لقد تم استخدام تدرجات مختلفه للركام مع نوعين من السمنت ونسب ماء الى سمنت متغيره. ولقد كانت معظم تدرجات الركام المستخدمه خارج حدود المواصفه العراقيه .وقد تم اجراء فحص الهطول لجميع الخلطات وكذلك مقاومة الانضغاط في اعمار 7و28و56و90 يوم. لقد اثبتت النتاج امكانية استخدام تدرجات مختلفه من الركام تتراوح من معامل نعومه مقداره 1.4 الى 3.7 وهو مدى اوسع من المدى المعطى بموجب المدونه الامريكيه 211.1 لسنة 1991 دون التأثير بشكل سلبي على الهطول او مقاومة الانضغاط.

Keywords


Article
Synthesis and Characterization of Novel Macrocyclic ligand and its complexes with (Co(II),Ni(II),Cu(II),Zn(II), and Cd(II)) ions.

Loading...
Loading...
Abstract

A new Macrocyclic Schiff base ligand Bis[4-hydroxy(1,2-ethylene-dioxidebenzylidene) pheylenediamine] [H2L] and its complexes with (Co(II) , Ni(II) , Cu(II) , Zn(II) and Cd(II)) are reported . The ligand was prepared in two steps,in the first step a solution of (o-phenylene diamine) in methanol react under reflux with (2,4-dihydroxybenzylaldeyed) to give an (intermediatecompound) [Bis-1,2 (2,4-dihydroxybenzylediene)pheylinediamine] which react in the second step with (1,2- dichloro ethane) giving the mentioned ligand.Then the complexes were synthesis of adding of corresponding metal salts to the solution of the ligand in methanol under reflux with 1:1 metal to ligand ratio. On the basis of, molar conductance, I.R., UV-Vis, chloride content and atomic absorption the complexes may be formulated as [M(H2L)] [MII =Co,Ni,Cu,Zn and Cd] . The data of these measurements suggest a tetrahedral geometry to Co(II), Cu(II) , Zn(II) ,and Cd(II) complexes and a square planar to Ni(II) .تضمن البحث تحضير الليكند الجديد Bis[4-hydroxy(1,2-ethylene-dioxidebenzylidene)pheylenediamine] بخطوتين: (2,4-dihydroxybenzylaldeyed)مع (o-phenylene diamine) الخطوة الاولى مفاعلة [Bis-1,2 (2,4-dihydroxybenzylediene)pheylinediamine] وتكوين (1,2- dichloro ethane) مع [Bis-1,2 (2,4-dihydroxybenzylediene)pheylinediamine] والثانية مفاعلة Bis[4-hydroxy(1,2-ethylene-dioxidebenzylidene) pheylenediamine] و تكوين اليكند الحلقي الجديد ثم مفاعلته مع بعض العناصر الفلزية باستخدام الميثانول وسطا للتفاعل وبنسبة (1:1) حيث تكونت معقدات جديدة ذوات الصيغ العامة: [M(H2L)]Cl2حيث: M (II) = Co, Ni, Cu, Zn and Cd شخصت جميع المركبات بالطرق الطيفية التالية الأشعة تحت الحمراء ,الأشعة فوق البنفسجية – المرئية ,مطيافية الامتصاص الذري للعناصرو تم تعين محتوى الكلور ودرجات الانصهار , مع قياس التوصيلية المولارية الكهربائية . من النتائج أعلاه كان الشكل الفراغي المقترح لمعقد النيكل مربع مستوى بينما تتخذ معقدات الكوبلت والنحاس والخارصين والكادميوم شكل رباعي السطوح.

Keywords


Article
Histopathological study of nasal osteosarcoma in calf in Basrah

Loading...
Loading...
Abstract

Four cases growth tumor masses of osteosarcoma in nasal origin of calves which it was characterized by sold, limit, clear, closed end and projected surface mass tumor as well as it was adhesion with some part of skeleton bone. The type of nasal discharge is bloody purulent. On the cut surface there were highly vascular with marked hemorrhage. The weight measure of tumor mass about one kilogram. There were many pathological changes like congestion and odema, fibroplasia and periosteal new bone formation accompanied by different shape and size of neoplastic cells like pleomorphic cells as well as there were muscular atrophy. تم تسجيل ست حالات للورم العظمي Osteosarcoma في العجول تميز بنمو كتلة ورمية فوق الانف ملتصقة الى بعض اقسام الهيكل العظمي وذو طبيعة صلدة ومحددة بشكل واضح ومفلغة وذات شكل مسنن وعند القطع شوهد نزول الدك كما لوحظت افرازات انفية قيحية دموية، بلغ وزن الكتلة الورمية واحد كيلو غرام، اما التغيرات المرضية فهي عديدة من ضمنها الاحتقان والخزب وزيادة في تكوين الالياف fibroplasias وتكوين خلايا سرطانية مختلفة الاشكال pleomorphic cells وتكوين عظم سرطاني جديد periosteal new bone formation ترافق هذه الاعراض ضمور في العضلات المحاطة بالمنطقة muscular atrophy.

Keywords


Article
A Suggested Numerical Solution for the Master Equation of Nuclear ٍReaction

Loading...
Loading...
Abstract

Numerical solution for the master equation of the preequilibrium statistical model has been presented, assuming one-component Fermi gas model. This numerical method has been shown to give the same accuracy for the simple as well as the more advanced schemes. The present method showed fast convergence for a wide range of physical system parameters and it was applied for two reaction examples that include neutron and proton induced reactions with 54Fe nucleus at energies 20 and 80 MeV. Comparisons with standard earlier results indicated that the present method is proper for low reaction energies, but with worse accuracy at higher energies. The behavior of the present method was examined against the energy, exciton numbers, and time variation. في البحث الحالي نقترح طريقة عددية لحل المعادلة الأساسية لأنموذج التفاعلات النووية الإحصائي بافتراض أن النواة تتألف من غاز فيرمي متكون من نوع واحد من الجسيمات. باستخدام الطريقة الحالية وجدنا أن دقة النتائج مقبولة عند استخدام أنموذج حسابي بسيط وكذلك نفس الدقة قد وجدت عند تطبيق نموذج أكثر تعقيدا، مما يدل على كفاءة الطريقة المقترحة. أثبتت الطريقة الحالية أنها متقاربة (convergent) لمدى واسع من مواصفات النظام المدروس. تم تطبيق هذه الطريقة على مثالين للتفاعلات النووية المحرضة بواسطة النيوترون والبروتون (nucleon induced reactions) مع نواة الحديد 54Fe لطاقات 20 و 80 مليون إلكترون فولت. قورنت النتائج الحالية مع الطرق المعتمدة وتم التوصل إلى أن الطريقة الحالية تجمع كلا الدقة والبساطة مما يجعلها طريقة ملائمة للتطبيق في الحسابات العملية. بينت النتائج الحالية أن هذه الطريقة تمتاز بدقة مناسبة للأغراض الحسابية في الطاقات الواطئة، لكن الدقة تسوء عند الطاقات العالية. تم اختبار تصرف الطريقة الحالية مع الطاقة، عدد الجسيمات المؤقتة والزمن.

Keywords


Article
A STUDY ON THE ECHOCARDIOGRAPHY OF THE MITRAL VALVE IN NORMAL INDIVIDUALS AND PATIENTS WITH FUNCTIONAL MITRAL VALVE PROLAPSE

Authors: Ghazwa Hatem AL-Zubaydi
Pages: 283-296
Loading...
Loading...
Abstract

The patient with mitral valve prolapse suffers from changes which occur in the myocardium , especially the left side , due to the changes which occure in orifice of mitral valve during the period of systole of left ventricle.The research worker classify the causes of mitral valve prolapse to pathological heart causes , or congenital and others of unknown origin. Objective: the use of echocardiography instrument this study undertaken to evaluate the unnatural changes which occur on the left side of the heart , as a result of functional mitral valve prolapse , there are two test including: the functional mitral prolapse and the structural mitral prolapse.Setting: Marjan teaching hospital , echocardiography unit: The study included(78) individuals divided into two groups; the first is the standard group which included normal of (40) persons, the second is the group of functional mitral valve prolapse which included (38) patients.The study is done by the use of Ultrasound wave (Echocardiography instrument ) type ''Combison 530 D model Voluson 530D''. All the subjects were subjected to M-mode and Two- Dimensional and Doppler echocardiography techniques which were used to evaluate the left atrial parameters that include: internal transverse diameter and internal longitudinal diameter in diastole and systole and that to find atrium volum in both situations.As well as echocardiography techniques , which were used to evaluate the left ventric- ular structure parameter: ( Left ventricular internal diameter in diastol and systole (LVIDs, LVIDd), Inter ventricular septum thickness in diastole and systole (IVSTs,IVSTd), Posterior wall thickness of LV (cm) in diastole and systole(PWTs and PWTd). Evaluation of left ventricular structure by using specific formula of (Left ventricular mass (g) in diastole and systole (LVM), Left ventricular mass index (g/m2) (LVMI) and Relative wall thickness of LV in diastole and systole( RWT)).The results: The study showed hypertrophy of the left atrium in functional prolapse and the results illustrated that there are differences among left atrium measurement for control and patients group (P value < 0.01). Aswell as our observations indicated an increment correlation between body surface area and (LVM) among patients group (P < 0.01), so as the relation between body mass index and stroke volume were significant . There is no much change in the function of the heart as a result of age and body mass index ( Kg / m ² ). There is no much change in the heart including ages of those included in the study. Data are presented as means ± SD; two means were compared by paired student T test, and P value less than 0.05 was considered to be significant, P value less than 0.01 was considered to be high significant.Conclusions: Most of the measurements which were recorded left the atrial hypertrophy (recorded size) during contraction and the relaxation condition and this is what proved with what the previous researches pointed at the mitral valve prolapse.No significant effect of (BMI) that depends on body length and weight was noticed on the results of measurement, or on the nature of diseases.المريض بتدلي الصمام التاجي يعاني من تغيرات تطرأ على عضلة القلب وخصوصا" الجانب الأيسر منه نتيجة التغيرات التي تطرأ على فوهة الصمام التاجي خلال فترة الانقباض للبطين الأيسر . لقد صنف الباحثين أسباب تدلي الصمام التاجي إلى أسباب مرضية قلبية وأسباب ولاديه, وأخرى مجهولة المنشأ . الاهداف: باستخدام جهاز الصدى القلبي تم تكريس هذه الدراسة لتقييم التغيرات غير الطبيعية التي تطرأ على الجانب الأيسر من القلب نتيجة تدلي الصمام التاجي الوظيفي, حيث يوجد معيارين للتدلي التاجي هما التدلي التاجي الوظيفي والتدلي التاجي البنيوي . المكان: مستشفى مرجان التعليمي / شعبة الفحص بالموجات فوق الصوتيه (الايكو) : تضمنت الدراسة(78) شخصا" قسموا إلى مجموعتين المجموعة الأولى هي المجموعة القياسية التي تشمل الأصحاء (40) شخصا" والمجموعة الثانية هي مجموعة مرضى تدلي الصمام التاجي الوظيفي (38) مريض. أنجزت الدراسة باستخدام جهاز فحص القلب بالأمواج فوق الصوتية , نموذج ( 530 D ) وباستخدام طراز - الحركة , وطراز البعدين ودوبلر , وذلك لقياس متغيرات تابعة للأذين الأيسر شملت : قطر الأذين العرضي وقطر الأذين الطولي في حالتي الانقباض والانبساط وذلك لإيجاد حجم الأذين في كلتا الحالتين . كذلك باستخدام جهاز فحص القلب بالأمواج فوق الصوتية تم قياس قطر البطين الأيسر , وسمك الحاجز البطيني والجدار الخلفي للبطين الأيسر في حالتي الانقباض والانبساط . أما تحديد هيكلية البطين الأيسر فقد تم تحديدها باستخدام معادلات ( كتلة البطين الأيسر , كتلة البطين الأيسر المعتمدة على الوزن والطول وسمك جدار البطين الأيسر النسبي ) . النتائج: أظهرت النتائج تضخم الأذين الأيسر في التدلي التاجي الوظيفي, وان هناك فروق معنوية عالية بين قياسات الاذين الأيسر لمجاميع المرضى والأصحاء (الاحتمالية أقل من0.01) . كما اظهرت الدراسة وجود علاقة خطية بين كتلة البطين الأيسر ومساحة الجسم السطحية ( الاحتمالية أقل من 0.01 ) , كما ان العلاقه بين حجم الضربة وعامل كتلة الجسم (كغم /م2) (العامل الكتلي ) كانت ذات أهمية إحصائية . لا يوجد تغير كبير في وظيفة القلب بسبب العمر والعامل الكتلي للجسم (المعتمد على طول ووزن الجسم ) ,كما لم يلاحظ تغير كبير في القلب ضمن مدى أعمار المشمولين بالدراسة .تم التعبير عن النتائج بـ ( متوسط القيم ± أنحراف معياري ) كما قورن متوسط القيم عن طريق فحص ( Student’s T – test ) . وتعد النتائج ذات أهمية إحصائية إذا كانت الاحتمالية أقل من 0.05 وعالية الأهمية الاحصائية إذا كانت أقل من0.01. الاستنتاجات: اغلب النتائج سجلت تضخم الاذين الايسر خلال فترتي الانقباض والانبساط وهذا الذي اثبت ما توصلت البحوث السابقه في تدلي الصمام التاجي. ليس هناك تأثير هام للعامل الكتلي المعتمد على طول و وزن الجسم على نتائج القياسات او على طبيعة المرض.

Keywords


Article
Enhancing Adhesion between layers of Babylon tyre

Authors: محمد علي مطر
Pages: 317-322
Loading...
Loading...
Abstract

There are three types of adhesion difficulties faced by the Babylon Tyre manufactured: bonding the inner liner to the fabric cord, bonding the tread to the breaker bandage, and bonding the sidewall to the bead apex. We have investigated the adhesion between layers of tyre by using maleic anhydride (MA) in an elastomer while using phenolic resin, resorcinol, or novolak in another elastomer to understand the role of (MA) as an adhesion promoter. The cure rate slowed down when MA was added to the rubber compound, but changes in the physical properties were not significant. An improvement in adhesion was seen in presence of MA with phenolic resin (PH) and with (resorcinol) more than MA with novolak. Esterification reactions are the postulated mechanism for the observed promotion of adhesion.تواجه صناعة إطار بابل ثلاثة أنواع من الصعوبات وهي : أولا التصاق طبقة الكشن ( الطبقة الداخلية) للإطار بطبقة النسيج وثانيا التصاق طبقة الجزء الملامس للأرض بطبقة الباندج وثالثا التصاق طبقة الجدار الجانبي للإطار بطبقة البيد. لقد قمنا ببحث التلاصق بين طبقات الإطار من خلال استخدام حامض الماليك اللامائي في مطاط مرن بينما يستخدم الفينولك رزن والريسورسينول و النوفولاك في مطاط أخر لفهم دور حامض الماليك اللامائي كمحفز للالتصاق. حيث لوحظ أن سرعة الفلكنة قلت عند إضافة حامض الماليك اللامائي إلا أنة لم تلاحظ أية تأثيرات معنوية على الخواص الفيزياوية. وقد أمكن أحداث تحسين ملحوظ في التلاصق في حالة وجود حامض الماليك اللامائي مع الفينولك رزن ومع الريسورسينول أكثر من وجود حامض الماليك اللامائي مع النوفولاك. تعتبر تفاعلات الاسترة هي الميكانيكية السائدة للتحفيز الملا حظ للالتصاق.


Article
ON self –C-injective modules
حول المقاسات من النمط المغلق الشبه الاغماري

Loading...
Loading...
Abstract

Let R be a commutative ring with unity . In this paper we study R-modules which satisfy self-C - injective modules. لتكن R زمرة ابدالية ذات محايد . في هذا البحث ندرس المقاسات التي تحقق المقاس من النمط المغلق الشبه اغماري

Keywords


Article
“Kinetic and thermodynamic study on the adsorption of Para Anisidine compound by Sepiolite clay”

Authors: Aseal M.K --- Ayad F.Al-Kiam --- Sadiq J. Baqir
Pages: 331-345
Loading...
Loading...
Abstract

The removal of para anisidine (PA), with sepiolite clay have been performed investigating the effect of initial concentration, pH, temperature and contact time, on this process. The equilibrium concentration have been determined spectophotometrically using ultra violet - visible technique.The equilibrium data are fitted to the Langmuir and Freundlich isotherm equations. The rate constant and activation energy value for the adsorption process was calculated, and the equilibrium time, that’s equal to 70 minutes. The temperature thermodynamic parameters like , and have been calculated from the effect of temperature. Values of enthalpy showed that the adsorption process is exothermic. في هذه الدراسة تم ازالة مركب البارا انيسيديسن المستخدم في الصناعة بوساطة طين السبيولايت, حيث تم دراسة تأثير التركيز والدالة الحامضية و درجة الحرارة وزمن الاتزان على هذه العملية. وقد تم تحديد تركيز الاتزان طيفيا بوساطة تقنية الأشعة المرئية – الفوق البنفسجية, تم استخدام معادلتي لانكماير وفرندلج الايسوثرميتين على النتائج المستحصلة. وتم حساب ثابت سرعة التفاعل وطاقة التنشيط لعملية الامتزاز, وكذلك زمن الاتزان الذي وجد بأنه يصل الى 70 دقيقة. من خلال تاثير درجة الحرارة تم حساب الدوال الثرموديناميكية و و ومن خلال قيم الانثالبي وجد ان عملية الامتزاز هي عملية باعثة للحرارة.

Keywords


Article
Study of laser drilling mechanism parameters for a Ni-based superalloy

Authors: Methaq Mutter Mehdi Al-Sultany
Pages: 346-363
Loading...
Loading...
Abstract

The time of laser drilling process for Hastelloy-x by using hybrid Ti:sapphire/KrF excimer chain laser has been calculated at different values of each ( number of shots , distance of sample from lens focus , intensity as well as fluence ) according to the establishment results of drill depth .Many parameters of laser drilling process have been calculated as heating stage time ( th ) , drilling velocity ( ds/dt) , temperature gradient (dT/dZ) , temperature of metal surface ( T ) and energy flux absorbed by the surface ( φEa ) at different values of photons intensity and in many different positions;infront of the lens focus and behined it . The laser drilling parameters have been calculated also by variation of ambient temperature ( T◦ ) according to one dimensional model of laser drilling . We found that ambient temperature (T◦)was more efficient parameter than laser photons intensity in laser drilling velocity and the metal position in front of the lens focus or behind it was not affect on most drilling parameters. It can be concluded that small divergence laser beam is adequate in laser drilling of metalsحسب زمن عملية التثقيب الليزري لسبيكة Hastelloy-X باستخدام ليزر hybrid Ti:sapphire /KrF excimer chain عند قيم مختلفة لكل من عدد مرات القدح والبعد عن بؤرة العدسة والشدة بالإضافة إلى كثافة الفيض الفوتوني بالاعتماد على نتائج عمق الفجوة المنشورة . حسبت عدة معاملات لعملية التثقيب الليزري ومنها زمن مرحلة التسخين ( th ) وسرعة التثقيب (ds/dt) وانحدار درجة الحرارة (dT/dZ) ودرجة حرارة سطح المادة (T) بالإضافة إلى فيض الطاقة الممتص من قبل السطح (φEa) عند قيم مختلفة للشدة الفوتونية وعند عدة مواقع مختلفة أمام بؤرة العدسة وخلفها . حسبت المعاملات الليزرية مرة أخرى بتغيير درجة الحرارة الابتدائية ( T◦) بالاعتماد على نموذج التثقيب ذي البعد الواحد. وجد أن درجة الحرارة الابتدائية ( T◦ ) هي العامل الأكثر أهمية من شدة الفوتونات الليزرية في تحديد سرعة التثقيب الليزري وأن موقع المعدن أمام أو خلف بؤرة العدسة لا يؤثر على معظم معاملات التثقيب . لقد أمكن الاستنتاج أن الحزمة الليزرية ذات الانفراج الصغير هي الأكفأ في عملية التثقيب الليزري للمعادن .

Keywords

Table of content: volume:7 issue:1