جدول المحتويات

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية:
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

1. أسم المجلة : مجلة البحوث التربوية و النفسية
2. اختصاص المجلة : علوم تربوية ونفسية
3. جهة الاصدار : مركز البحوث التربوية والنفسية
4. سنة الاصدار : 1979
5. نوع الاصدار : فصلي
6. انجازات المجلة : 53 عدد
7. الجوائز الحاصلة عليها المجلة : كتب شكر عديدة
8. الاهداف الموسومة من المجلة :
- تنشيط حركة البحث العلمي في مجالات العلوم التربوية والنفسية، من خلال نشر البحوث التي تتوفر فيها شروط البحث العلمي الرصين
- نشر الوعي في القضايا التربوية والنفسية في الوسط الجامعي ومؤسسات المجتمع الاخرى .
- متابعة ما يستجد من نتاج علمي في حقول التربية وعلم النفس وطنياً وعربياً .
9. لغة النشر : عربية – انكليزية
10. نطاق التوزيع : داخل وخارج العراق
11. طريقة التحكيم العلمي (تقييم البحوث ) : ترسل الى خبير علمي متخصص .
12. مصادر التمويل: تمويل ذاتي
13. سعر النسخة : 25.000 خمسة عشر الف دينار للنسخة
14. المستلات واعدادها : مستلان لكل بحث

Loading...
معلومات الاتصال

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

جدول المحتويات السنة: 2008 المجلد: العدد: 19

Article
الضغوط الصدمية وعلاقتها بالتحصيل الدراسيلدى تلامذة الصف الخامس الابتدائي

المؤلفون: اشواق سامي لموزة --- شاكر مبدر جاسم
الصفحات: 1-29
Loading...
Loading...
الخلاصة

مستخلص البحث

تعاني الطفولة العراقية منذ عدة سنوات نزاعات وحروب جعلت حياتهم رهينة ظروف استثنائية بأستمرار نتيجة تعرضهم للضغوط الصدمية والتي تؤدي الى ارتفاع مستوى التوتر . ومن هنا تبلورت مشكلة البحث الحالي من خلال الاجابة عن الأسئلة التالية :-
1. ما هي الضغوط الصدمية التي واجهها تلامذة الصف الخامس الابتدائي .
2. ما هي علاقة الضغوط الصدمية بالتحصيل الدراسي لدى تلامذة الصف الخامس الابتدائي .
ومن هنا تأتي اهمية البحث الحالي من خلال التعرف على الضغوط الصدمية ومعدل انتشارها بين تلامذة الصف الخامس الابتدائي .وهل تختلف درجة المعاناة من اضطرابات ما بعد الضغوط الصدمية لدى عينة البحث على وفق متغير الجنس (ذكور - اناث) وعلاقة ذلك بمستوى تحصيلهم الدراسي .
ويستهدف البحث الحالي ما يأتي :-
اولا ً: الكشف عن الضغوط الصدمية التي تعرض لها تلامذة الصف الخامس الابتدائي (العينة الكلية) اثناء الحرب وبعدها .
ثانيا ً: الكشف عن الضغوط الصدمية التي تعرض لها تلامذة الصف الخامس الابتدائي (العينة ) على وفق متغير الجنس (ذكور - اناث) .
ثالثا : ً قياس اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية لدى تلامذة الصف الخامس الابتدائي (عينة البحث).
رابعا ً: الكشف عن العلاقة بين الضغوط الصدمية والتحصيل الدراسي .

وقد استخدم (المنهج الوصفي التحليلي) في الكشف عن الضغوط الصدمية وعلاقتها بالتحصيل الدراسي . واشتملت عينة البحث (100) من الذكور و (100) من الاناث تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية . وتم اعداد مقياس اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية . وتكون مقياس الكشف عن الضغوط الصدمية (28) فقرة بصيغته النهائية . ومقياس اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية (40) فقرة بصيغته النهائية . وفي المعالجات الاحصائية استخدم الاختبار التائي لعينة ومجتمع البحث والاختبار التائي (t-test) للعينات المستقلة المتساوية العدد .والاختبار الزائي لأختبار دلالة الفرق بين معاملي ارتباط بيرسون في عينتين مستقلتين . ومعامل الارتباط الرتبي (سبيرمان).
وتوصلت الدراسة الى النتائج الآتية :-
1. ان العينة من الذكور والاناث يعانون من اضطراب ما بعد الضغوط الصدميةعلى وفق تقديرات افراد العينة .اذ ارتفع المتوسط الحسابي لدرجات العينة وكان اعلى من المتوسط الفرضي للمقياس وبمقدار انحراف معياري واحد تقريبا ً وكان متوسط الاناث اعلى .
2. هناك علاقة سالبة دالة احصائيا ً بين درجات اضطراب ما بعد الضغوط الصدمية ودرجات التحصيل الدراسي للعينة الكلية وكذلك لعينة الذكور وعينة الاناث .
وعلى ضوء هذه النتائج توصل البحث الى عدد من التوصيات والمقترحات .



الكلمات الدلالية


Article
المكانة الاجتماعية لطفل الروضة بين اقرانه وعلاقتها ببعض المتغيرات في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
الخلاصة

الخلاصة :
استهدف البحث الكشف عن المكانة الاجتماعية لطفل الروضة بين أقرانه ، ودلالة الفروق في المكانة الاجتماعية لاطفال عينة البحث التي تعزي الى بعض المتغيرات من خلال الاجابة عن الاسئلة الاتية :
اولاً : ما المكانة الاجتماعية لدى اطفال الروضة بين اقرانهم ؟
ثانياً : ما علاقة المكانة الاجتماعية لدى اطفال الروضة ببعض المتغيرات و ذلك من خلال اختبار الفرضيات الصفرية الآتية :
- لاتوجد فروق ذات دلالة احصائية في المكانة الاجتماعية لدى اطفال الروضة تبعاً للمتغيرات الآتية: ( الانسجام ، المستوى الاجتماعي ـ الاقتصادي ، الجنس ( ذكور،اناث).

وقد بلغ عدد اطفال عينة البحث (111) طفلاً وطفلة تراوحت اعمارهم بين ( 5-6 ) سنوات وعينة من الآباء والامهات بلغت (222) ام واب بواقع (111) ام و(111) اب ، وهم امهات وآباء اطفال عينة البحث .
استخدمت الباحثة اداة لقياس العلاقات الاجتماعية وهو ( المقياس السوسيومتري ) الخاص باطفال الروضة بعد ان اجرت عليه بعض التعديلات التي تتفق واطفال البيئة المحلية ، وقد تم التحقق من صدقه وثباته ، ثم استخدمت إضافة الى الاسئلة السوسيومترية اسلوب العرض الجماعي لصور الاطفال الشخصية في تطبيق المقياس السوسيومتري .




وللتحقق من نتائج البحث استخدمت الباحثة بعض الوسائل الاحصائية المناسبة لتحقيق اهداف بحثها ، وقد توصل البحث الى النتائج الآتية :
1- توجد علاقة بين المكانة الاجتماعية لدى اطفال الروضة تبعاً لمتغير الانسجام .
2- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في المكانة الاجتماعية لاطفال الروضة تبعاً لمتغير المستوى الاجتماعي ـ الاقتصادي .
3- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في المكانة الاجتماعية لاطفال الروضة تبعاً لمتغير الجـنس ( ذكور ، اناث ) .

واستناداً الى نتائج البحث الحالي اوصت الباحثة ببعض التوصيات المهمة اضافة الى مقترحات لدراسات اخرى .

الكلمات الدلالية


Article
الانتماء الاجتماعي وعلاقته بالاذعان لدى المسنين

المؤلفون: سهيلة عبد الرضا عسكر
الصفحات: 217-251
Loading...
Loading...
الخلاصة

مستخلص البحث :
لايمكن للفرد أن يعيش منعزلا عن الآخرين لأنه بحاجة إلى أن يتفاعل مع غيره لتسهيل مستلزمات معيشته ، لذا يعد الانتماء الاجتماعي احد الحاجات النفسية
الاجتماعية المهمة في حياة الفرد من خلال رغبة الفرد في أن ينتمي إلى الآخرين سواء كانوا أسرة أو أصدقاء أو مهنة أو وطن للوصول إلى الهدف الذي يريد أن يحققه و المتمثل في الوصول إلى حالة من الأمن النفسي للفرد و هي تبحث عن وسيلة إشباع من خلال العيش مع مجموعة من أفراد النوع أو في الإذعان للجماعة و التوافق معها أو في التقيد و قبول ما اصطلحت عليه الجماعة من معايير،ويعد الإذعان واحدا من المتغيرات الشخصية إذ ينطوي على تنازل عن الأحكام الشخصية في مواجهة الضغوط الخارجية وهي تأتي نتيجة لأمر صريح أو تعليمات من شخص يتمتع بسلطة أعلى تفرض التصرف بطريقة معينة والإذعان يتصل بحالة القبول الاجتماعي .وقد استهدف البحث الحالي ما يأتي:
1ـ تعرف مستوى الانتماء الاجتماعي لدى المسنين.
2ـ تعرف الفروق في الانتماء الاجتماعي بحسب متغير الجنس (ذكور/إناث)
3ـ تعرف مستوى الإذعان لدى المسنين
4ـ تعرف طبيعة العلاقة بين الإذعان و الانتماء الاجتماعي لدى المسنين
وتحدد البحث الحالي بالمسنين الساكنين في دور الدولة للمسنين الواقع في حي الرشاد غرب مدينة بغداد من الذكور و الإناث ودار المسنين هو الدار الوحيد ضمن العاصمة بغداد.وقد شملت عينة البحث (160)مسنا ومسنة ،ونظرا لعدم توافر مقياسين احدهما لقياس الانتماء الاجتماعي والأخر لقياس الإذعان للمسنين فقد قامت الباحثة ببناء المقياسين،إذ استخرجت القوة التمييزية لفقرات المقياسين وأيضا تم استخراج مؤشرات الصدق والثبات لهما ،وبعد تطبيق المقياسين على عينة البحث تمت معالجة البيانات باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة،وقد أظهرت النتائج ما يأتي:
1-تتسم عينة البحث وهم المسنين بالانتماء الاجتماعي .
2-ظهر إن هناك فرقا ذو دلالة إحصائية في الانتماء الاجتماعي بحسب متغير الجنس ولصالح الإناث.
3-إن عينة البحث تتسم بالإذعان .
4-وجود علاقة ايجابية بين الانتماء الاجتماعي والإذعان لدى المسنين.
وفي ضوء النتائج المتحققة أوصت الباحثة ببعض التوصيات والمقترحات.

الكلمات الدلالية


Article
العلاقــة بين المقرر الدراســي والتخصـص والتحصـيل العلمي في الكيميــاء والاتجــاه نحــو العـلوم لدى طلبــة كليــة التربيــة ابن الهيثــم / جامعــة بغــداد

المؤلفون: ظمياء سالم داود
الصفحات: 270-320
Loading...
Loading...
الخلاصة

الملخص:
تهدف هذه الدراسة إلى معرفة الفرق في التحصيل الدراسي في الكيمياء والاتجاه نحو العلوم بين طلاب التخصص العلمي وطلاب التخصص الصناعي الصف الأول كلية التربية ابن الهيثم، كذلك تهدف الدراسة إلى معرفة العلاقة بين التحصيل الدراسي في الكيمياء ودرجات اختبار نهاية الفصل في الكيمياء، والمعدل التراكمي بعد أخذ المقرر الدراسي والاتجاه نحو العلوم بالنسبة لطلاب التخصص العلمي وطلاب التخصص الصناعي.
لقد استخدمت الباحثة اختبار التحصيل في الكيمياء، وكذلك مقياس الاتجاه نحو العلوم لغرض هذه الدراسة، وقد تكونت عينة الدراسة من 36 طالباً من التخصص العلمي، وكذلك 36 طالباً من التخصص الصناعي.
وقد بيّنت نتائج الدراسة ما يلي:-
- هناك فرق دال إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05) بين طلاب التخصص العلمي وطلاب التخصص الصناعي في التحصيل الدراسي في الكيمياء لصالح طلاب التخصص الصناعي.
- ليس هناك فرق دال إحصائياً في الاتجاه نحو العلوم بين طلاب التخصص العلمي وطلاب التخصص الصناعي.
- هناك فرق دال إحصائياً عند مستوى دلالة (0.01) في درجات نهاية المقرر الدراسي في الكيمياء بين طلاب التخصص العلمي وطلاب التخصص الصناعي لصالح طلاب التخصص العلمي.
- هناك معامل ارتباط دال إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05) بين التحصيل في الكيمياء Gain Scores ودرجات اختبار نهاية المقرر الدراسي في الكيمياء بالنسبة لطلاب التخصص العلمي.
- هناك معامل ارتباط دال إحصائياً عند مستوى دلالة (0.01) بين درجات نهاية المقرر الدراسي والمعدل التراكمي بالنسبة لطلاب التخصص العلمي.
- هناك معامل ارتباط إحصائياً عند مستوى دلالة (0.01) بين المعدل التراكمي والاتجاه نحو العلوم بالنسبة لطلاب التخصص العلمي.
- ليس هناك علاقة ارتباطية بين التحصيل الدراسي في الكيمياء والاتجاه نحو العلوم لطلاب التخصص العلمي.
- ليس هناك أي علاقة ارتباطية بين التحصيل في الكيمياء ودرجات اختبار نهاية الفصل الدراسي والمعدل التراكمي والاتجاه نحو العلوم بالنسبة لطلاب التخصص الصناعي

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: