Table of content

journal of kerbala university

مجلة جامعة كربلاء

ISSN: 18130410
Publisher: Kerbala University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal of Kerbala University is a refereed scientific Journal which is quarterly issued for the purposes of scientific promotions. It covers various specialties.
It was first published in 2003 and gained the international ISSN-1813-0410. The journal annually receives 500 research papers so the number of the published papers amounts to 300 papers and the pending ones amount to 200 papers.
The research papers are subject to scientific evaluation by professional panelists and they are published in both Arabic and English languages.


The Journal is concerned with:
1- Receiving the professors' research papers to be published in the Journal.
2- Forwarding the research papers to the evaluating committee of panelists.
3- Providing the researchers with a letter of publication acceptance after receiving an approval of publication.
4- Setting up the research papers according to the criteria set by Journal.
5- Making 50 copies of the special issue of the Journal scientific issue Arabic+ Human studies+ scientific studies in English and Arabic.









Loading...
Contact info

phone Number :07814214835
E_mail :Journal@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2011 volume:9 issue:4

Article
علاقة الفيتامينات المضادة للأكسدة(A,E,C) مع مستوى الأنسولين وعنصر السيلينيوم في مرضى السكرمن النوع 2
Relation of Antioxidant Vitamins (A, E, C) with Insulin Level and Selenium in Diabetic Patients Type 2

Loading...
Loading...
Abstract

Free radicals have important role in the pathogenesis of diabetes mellitus. In diabetes, free radical production is increased whereas capacity of antioxidant system is reduced. In the present study we determined and evaluated changes in levels of selenium and antioxidant vitamins (A, E, C) in serum of patients with Diabetes Mellitus type 2. Total of 200 diabetic patients (110 male, 90 female) with mean age of 47.52±8.46 years were recruited into the study. Control group was composed of 150 healthy volunteers (102 male, 48 female) with mean age of 48.31±11.99 years. In addition to aforementioned parameters, levels of fasting blood glucose, hemoglobin A1c (HbA1C) levels were determined in diabetic patients and controls. There was a significant increase in insulin level, highly significant decrease in antioxidant vitamin level (A, E, C) and highly significant decrease in selenium level. On the other hand negative correlations (p<0.0001) were found between fasting serum insulin level and vitamin A and positive correlation between serum insulin level and vitamins C and E while there is highly positive correlation between serum selenium and vitamin A(p<0.01) and negative correlation between serum selenium level and antioxidant vitamins C and E (p<0.05). In conclusion supplementation of antioxidant vitamins into the daily diets of diabetic patients with type 2 will enhance power of non-enzymatic antioxidant defense systems. للجذور الحرة دور في الاصابة بمرض السكر , حيث ان انتاج الجذور الحرة يزداد عند مرضى السكر بينما تقل قابلية النظام المضاد للتاكسد . في هذه الدراسة تم حساب التغيرت في مستويات عنصر السيلينيوم والفيتامينات المضادة للتاكسد ( A,B and C) في مصل دم مرضى السكر من النوع 2 . وشملت الدراسة 200 مريضا مصاب بالسكرمن النوع 2 (110 ذكور , 48 اناث) بمعدل عمر8,64±47,52 سنة و 150 خصا كمجموعة سيطرة (102 ذكو و 48 اناث) بمعدل عمر 11,99±48,31 سنة. وبألاضافة للمتغيرا ت السابقة تم قياس مستويات السكرالصائم وهيموكلوبين السكر الصائم في مصل الدم عند المرضى ومجموعة السيطرة . وقد كان هناك ارتفاع ملحوظ في مستوى هرمون الانسولين ,انخاض ملحوظ ي مستوى الفيامينات المضادة للاكسدة (A,E and C) وانخفاض في ملحوظ في مستوى عنصر السيلينيوم عند مرضى السكر . ومن ناحية أخرى وجدت هناك علاق خطية مع ارتباط سالب بين مستوى الانسولين وفيتامين A ,علاقة خطية موجبة بين عنصر السيلينيوم وفيتامين A وعلاقة خطية سالبة بين عنص لسينيوم وفيتامين C,E. وبألنتيجة أضافة الفيتامينات المضادة للاكسدة للغذاء اليومي لمضى السكر من النوع 2 يحسن من قوة الانظمة الدفاعية الضادة للاكسدة غير الانزيمية .


Article
The economic & investment statusInIraq and Basra city

Authors: Hussam A.D.Zaki Binayan
Pages: 1-9
Loading...
Loading...
Abstract

Iraq tries heavily to get rid of the problems of the last economic regime ,which had a great effects on the economics route ,such as unemployment ,debts and destruction in every systems and industries .The wars deepen that destruction especially the last war that change the system. Iraq tries to bring up economic reforms and going toward the economic market and encourage the private sector . Of course that could be done by improving the basis or the infrastructure of its economy .That will need capitals and money to construct and reform the economy .Therefore ,it started with legislation of code of investment No.13 ,2006 and then made some amendment for that code in order to make it suitable with real life and attracts foreign investment .Also there was a try to spread the security and politics stability and try to put an end to smuggling and financial and managerial corruption .Therefore ,Iraq developed its security forces and concentrates to develop the economic sectors especially oil production ,industry , and agriculture showing the suitable opportunities in those sectors. All this to show the positive image for Iraq .Therefore there are investment commission established in every city of Iraq to carry out the investment affairs and show the suitable opportunities to invest .In field of labor force and human resources ,work is still going on to find jobs to people to get rid of unemployment .Therefore in the last budget of 2010 , more than thousands of jobs are devoted .Besides ,there are many centers for training people .All these a trying to improve the infrastructure of the country in order to attract the investment either they are local or foreign .I think that if Iraq could get rid of corruption ,make laws easy (one window) and spread security stability .That of course will lead to make investment possible and with natural resources that will make success of economy . تحاول الدول سواء كانت متقدمة ام نامية, ان تبذل جهودها من اجل تطوير اقتصاداتها وبمختلف الطرق الاقتصادية والاجتماعية والمالية. لذا فهي تضع نصب اعينها استغلال الفرص المناسبة من اجل الوصول الى ايجاد الاموال اللازمة لاجل تحقيق ذلك الهدف فالاستثمار الاجنبي او المحلي هو من اهم العوامل الاساسية التي تحاول تلك الدول تحقيقه والحصول عليه لاجل تنفيذ مشاريعها المختلفة وتحقيق التنمية. فالعراق عامة والبصرة خاصة تعمل من اجل جذب الاستثمارات اللازمة من اجل تحقيق التقدم المطلوب وخاصة بعد عملية التغيير السياسي والاقتصادي والتوجه نحو تحقيق الاصلاحات الاقتصادية المطلوبة اعتمادا على النظام الاقتصادي الحر الذي يديره القطاع الخاص مع تنشيط وتطوير القطاع العام وهذا لا يتم الا بأيجاد استثمارات تعمل على استغلال الفرص الاقتصادية المتاحة في العراق عامة والبصرة خاصة حيث نجد ان مدينة البصرة تعتبر امنيا جيدة نسبيا مقارنة بالمناطق الاخرى في العراق ما عدا كردستان. ومن هذا المنطلق يهدف البحث الحالي الى دراسة واقع التطور الاقتصادي الحالي والفرص الاستثمارية المختلفة سواء كانت خدمية او زراعية او صناعية او اثرية ومن ثم دراسة كيفية العمل على الاستفادة من تلك الفرص من اجل جذب الاستثمارات الاجنبية او المحلية والاستفادة منها. ان هذا لا يتم الا اذا تم اصدار القوانين اللازمة والقواعد و تشجيع الاستثمار وذلك عن طريق تذليل الصعوبات التي تواجه تلك العملية وايجاد بيئة مناسبة تعمل فعلا على تحفيز الاستثمارات وتحقيق الهدف منها . من هذا المنطلق فأن البحث يدرس الحالة الاقتصادية اولا في العراق والبصرة ومن ثم معرفة الفرص الاستثمارية اللازمة الزراعية والصناعية والخدمية ومن ثم طرح كيفية العمل على جذب الاستثمارات وايجاد المناخ الملائم لها لاجل الاستفادة منها في تطوير النشاط الاقتصادي وتحقيق الاصلاحات المطلوبة والقضاء على البطالة وايجاد فرص العمل الملائمة مع نجاح عملية جذب الاستثمارات الى العراق عامة والبصرة خاصة.

Keywords


Article
Preparation and characterization of new azo Ligand with matel ions [Mn+2,Fe+2, Co+2, Ni+2, Cu+2, Zn+2, Cd+2and Hg+2]
تحضير وتشخيص ليكاند أزو جديد مع الايونات الفلزية (Mn+2 وFe+2 وCo+2 وNi+2 وCu+2 وZn+2 وCd+2 وHg+2 )

Loading...
Loading...
Abstract

This study included the preparation of the new Ligand 2-[(3-Carboxy-4-hydroxy phenyl) azo]-4,5-diphenyl imidazole (CHPAI) by reacting adiazonium salt solution of amino compound 5- amino salicylic acide with 4,5-diphenyl imidazole in alkaline . eight complexes have been prepared by reacting this ligand with the following ions [Mn(II), Fe(II), Co(ІІ), Ni(ІІ), Cu(ІІ) ,Zn (ІІ),Cd(II) and Hg(II)] . Identify this ligand and complexes by C.H.N analysis to some of this complexes ,Uv-Visible spectra and infrared spectra. Uv-Visible spectra shows solution in ethanol red shift showed in Visible spectra of all complexes . The infrared spectra of them were also studied .They show obvious changes with the ligand spectrum . New bands have been appeared which are not existed in the ligand spectra this was due to the combination of the metal ions with the donating atoms in the ligand .On the other hand ,other bands showed changes in the shape; position and intensity which is an evidence that a process of coordination had happened between the studied metal ions and the ligand. The conductivity measurements have shown non ionic characters of all complexes in ethanol solution .The magnetic susceptibility of the metal ions was also measured showing that the complexes of the [Mn(II), Fe(II) , Co(ІІ), Ni(ІІ) and Cu(ІІ)] ions are paramagnetic while the [Zn(II), Cd(ІІ) and Hg(ІІ)] were diamagnetic. From the above observations, the geometrical structure of all complexes was octahedral تضمن البحث تحضير الليكاند الجديد 2-] (3- كاربوكسي -4- هيدروكسي فنيل ) آزو[ -5,4 - ثنائي فنيل اميدازول 2-[(3-Carboxy-4-hydroxyphenyl)azo]-4,5-diphenylimidazole (CHPAI) وذلك من ازدواج ملح الديازونيوم للمركب الأميني 5- امينو حامض السلسليك مع المركب 5,4- ثنائي فنيل اميدازول في المحيط القاعدي وتم تحضير ثمانية معقدات مخلبية جديدة لهذا الليكاند مع ايونات ((ІІ) Mn و (ІІ) Feو Co(ІІ) و( Ni(ІІو Cu(ІІ)و( Zn(ІІو Cd(ІІ)و Hg(ІІ) ) . شخص الليكاند والمعقدات المحضرة بواسطة تقنية التحليل الكمي الدقيق للعناصر(C.H.N) لبعض المعقدات و أطياف الأشعة تحت الحمراء وأطياف الأشعة فوق البنفسجية - المرئية .فقد أظهرت محاليل المعقدات في الٳيثانول إزاحة حمراء (نسبة لمحلول الليكاند) لوحظت في المنطقة المرئية ولجميع المعقدات المحضرة .أما دراسة أطياف الأشعة تحت الحمراء (FT-IR) للمعقدات وعند مقارنتها مع أطياف الليكاند أعطت تغيرات واضحة إذ أظهرت هذه الأطياف حزماً" جديدة لم تكن موجودة أصلاً في أطياف الليكاند تعزى إلى ارتباط الايونات الفلزية مع الذرات المانحة في الليكاند فيما عانت حُزم أخرى من تغييرات واضحة في الشكل والشدة والموقع ، الأمر الذي يدل على حصول عملية التناسق بين الايونات الفلزية موضوع الدراسة و الليكاند . أما دراسة التوصيلية المولارية فقد بينت انعدام الصفة الأيونية للمعقدات المحضرة في بحثنا هذا وأجريت قياسات الحساسية المغناطيسية للمعقدات الفلزية وقد تبين منها انعدام الصفة المغناطيسية لمعقدات ايونات الخارصين (II) الكادميوم (II) والزئبق (II) في حين أثبتت هذه القياسات وجود صفة البارامغناطيسية لمعقدات النحاس (II) والنيكل(II) و الكوبلت (II) والحديد (II) و المنغنيز (II) . ومن خلال النتائج التي تم التوصل إليها تم اقتراح الصيغ التركيبية للمعقدات المخلبية التي تبين من خلالها أن ليكاند الآزو يسلك كليكاند ثنائي السن إذ تم التناسق عن طريق ذرة نيتروجين الحلقة غير المتجانسة و نيتروجين مجموعة الآزو الجسرية البعيدة عن الحلقة المذكورة الأمر الذي أدى إلى تكوين معقدات مخلبية اتخذت الشكل ثماني السطوح في جميع المعقدات .

Keywords


Article
أحكام الحجز الاحتياطي في القانون العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Seizure is a means of forcing the debtor to pay . according to it execution is done by the public authority on the debtor's property which the law permits execution on to prevent him from doing any action that cause the damage to the debtor . we have divided this research in two subjects the first subject deals with the conditions and evidences of the provisional seizure and the procedures of it and the way of executing the decision of provisional seizure. The second part is allotted for discussing the situation of the third person and the discrediting the decision of the provisional seizure then we reached a number of conclusion and suggestions يعتبر الحجز الاحتياطي وسيلة لجبر المدين على الدفع . يلجا اليها الدائن لغرض تفويت الفرصة على المـدين في تهـريب أمـواله أو التصرف بـها إضـرارا بالـدائن ولغرض الإلمام بـهذا الموضوع تناولناه في مبحثين يختص المبحث الأول بشـروط الحجز الاحـتياطي واجراءات الحجـز الاحتياطي ومـيعاد تقديمه وكيفية تـنفيذ قـرار الحجـز وتـناولنا في المبحث الثاني مـوقف الشخص الثالث مـن الحجـز الاحـتياطي وكيفية الطعـن بـقرار الحجـز الاحتياطي ثـم عرضنا اهـم النتـائج والمقترحات التي توصلنا إليها من هذا البحث.

Keywords


Article
Synthesis and Characterisation of Schiff Base Macrocycle Ligand Contain the Nitrogen and Oxygen as Donor Atoms and Their Complexes with Some Metal Ions

Authors: Hiba Mushtaq
Pages: 7-14
Loading...
Loading...
Abstract

The macrocyclic type ligand contain the nitrogen and oxygen as donor atoms have been prepared via the template reaction in two steps with their complexes of some metal ions, the reaction of one equivalent 2,5-hexanedione and two equivalent of O-hydroxyaniline obtained the precursor which the used in the template reaction since the 1,3-dibromopropane and metal salts were added together as 1:1 ratio to the solution of precursor to form the complexes. The prepared compounds were characterised by FT-IR, UV-Vis, HNMR spectroscopies, solubility, conductivity, and magnetic susceptibility. The spectral and physical studies show the suggested geometry around the metals is distorted octahedral.حضر ليكند حلقة كبيرة حاوية على النيتروجين والاوكسجين كذرات مانحة من خلال تفاعل القالب ، حيث حضر الليكند ومعقداته بخطوتين تضمنت الخطوة الاولى تحضير المشتق من خلال تفاعل مكافئ واحد من 2،5-هكسان ثنائي كيتون مع مكافئين من اورثوهايدروكسي انلين. تم استخدام المشتق المحضر وبطريقة القالب لانتاج الليكند ومعقداته من خلال اصافة مكافئ واحد من كل من 1،3-ثنائي برومو بروبان وملح الفلز لينتج معقد الفلز المعني. شخصت المركبات المعنية بواسطة مطيافية الاشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية المرئية وطيف الرنين النووي المعناطيسي اضافة الى دراسة الذوبانية والتوصيلية والحساسية المغناطيسية. واوضحت الدراسات الطيفية والقياسات الفيزياوية ان الشكل المقترح لهذه المعقدات هو ثماني السطوح المشوه.

Keywords


Article
الاختبار القضائي (مراقبة السلوك) للأحداث الجانحين (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Judicial probation or probation is a penal system consisting equation aimed at rehabilitation and assume the restriction of liberty through the imposition of obligations categorize juvenile and submit to the supervision of somebody. Which means the essence of the probation system that is happening outside the walls of penal institutions and therefore should not deprive of freedom, but it is supposed to restrict it.Assumption implied penal probation is unstable; it is tests involving categorize any Mdi validity to it. If it is proven, rehabilitation is achieved from this way and contented. But if it proved unsuccessful, so that the subject needs to the styles that apply within the penal institutions and shall not be inevitable that rob the freedom to be achieved on this way rehabilitation. Therefore, the Probation categorize the two components:First - the restriction of liberty of what is involved in the supervision and control.Secondly - experiment, including its associated potential deprivation of liberty when it fails.Probation is from the remedial actions on the way juvenile resides in its natural environment among his family or surrogate family if his family is not valid, but would be during the observation period under the supervision and care of a representative of the juvenile court officer known as control or social worker. Was adopted by the Iraqi legislature taking the test in the judicial phase of the trial, which is in the resolution issued by the Court are placed under the control of adolescent behavior as a stand-alone rule. And juvenile is placed under probation in misdemeanors and Crimes only.So the legislator cited two limitations categorize cases where the juvenile under probation are:First - juvenile that commits a violation, if it is not permissible for the law and placed under surveillance, but the referee decided to warn him in the meeting not to repeat that or delivering him to his guardian or a relative to implement of the decisions of the Court of recommendations to ensure good behavior and education.Second - Exception misdemeanor crimes punishable by death or life imprisonment of the perpetrators put under probation, as it decides to rule them instead of the two penalties in the filing schools rehabilitation.أن الاختبار القضائي أو مراقبة السلوك هو نظام عقابي قوامه معادلة تستهدف التأهيل وتفترض تقييد الحرية عن طريق فرض التزامات على الحدث والخضوع لأشراف شخص.مما يعني أن جوهر الاختبار القضائي (مراقبة السلوك)أنه نظام عقابي يجري خارج أسوار المؤسسات العقابية ومن ثم فهو لا يفترض سلب للحرية ولكنه يفترض تقييد لها.فالفرضية العقابية التي يفترضها الاختبار القضائي(مراقبة السلوك)غير مستقرة،فهي تنطوي على عنصر الاختبار أي مدى الصلاحية لها.فإذا ثبت جدواها تحقق التأهيل عن طريقها وأكتفي بها.أما أذا ثبت فشلها،فمعنى ذلك أن الخاضع لها يحتاج الى الأساليب التي تطبق في داخل المؤسسات العقابية فلا يكون مفر من أن تسلب حريته ليتحقق عن هذا الطريق تأهليه.ولذلك فأن الاختبار القضائي (مراقبة السلوك)يقوم على عنصرين هما:أولا- تقييد الحرية بما ينطوي عليه من أشراف ورقابة. ثانيا- معنى التجربة بما يرتبط به من احتمال سلب الحرية عند فشلها. فالاختبار القضائي (مراقبة السلوك) من التدابير العلاجية يتواجد الحدث عن طريقه في بيئته الطبيعية بين أسرته أو في أسرة بديلة إذا كانت أسرته غير صالحة،ولكنه يكون خلال فترة المراقبة تحت أشراف ورعاية ممثل لمحكمة الأحداث يعرف بضابط المراقبة أو المشرف الاجتماعي.وقد أعتمد المشرع العراقي الأخذ بالاختبار القضائي(مراقبة السلوك)في مرحلة المحاكمة والتي تتمثل في القرار الذي تصدره المحكمة يوضع الحدث تحت مراقبة السلوك كتدبير مستقل بذاته غير تابع للحكم بعقوبة معينة.ويوضع الحدث تحت الاختبار القضائي(مراقبة السلوك)في جرائم الجنح والجنايات فقط،لذا أورد المشرع قيدين على الحالات التي يجوز فيها وضع الحدث تحت الاختبار القضائي(مراقبة السلوك)هما: أولا-الحدث الذي يرتكب مخالفة،إذ لم يجز القانون وضعه تحت المراقبة،وإنما قرر الحكم بإنذاره في الجلسة بعدم تكرار فعله غير المشروع أو تسليمه الى وليه أو أحد أقربائه ليقوم بتنفيذ ما تقرره المحكمة من توصيات لضمان حسن سلوكه وتربيته.ثانيا-استثناء جرائم الجنايات المعاقب عليها بالإعدام أو السجن المؤبد من وضع مرتكبيها تحت نظام مراقبة السلوك،إذ يقرر الحكم عليهم بدل هاتين العقوبتين الإيداع في أحدى مدارس التأهيل.

Keywords


Article
The Acaricidal Effect Study of Many Volatile Oils of Some Medicinal Plants Against Hyalomma Ticks.
دراسة التأثير القاتل لعدد من الزيوت الطيارة المستخلصة من بعض النباتات الطبية ضد طفيلي القراد جنس Hyalomma.

Loading...
Loading...
Abstract

Volatile oils of medicinal plants such as thyme(Thymus vulgare.L) , anise(Pimpinella anisum L) and sage(salvia officinalis) plant have anti microbial activity and used for treatment many diseases caused by different microorganisms. The aim of this study is evaluation and investigation the effect of volatile oil of anise, sage, and thyme plant against Hyalomma ticks. The treatments of this study were included six treatments are control (ivermectin), anise oil, salvia oil, thyme oil, mixture of volatile oil of these plant and cream which contain volatile oils of these plants. The result were showed active effect of salvia oil, mixture oils and volatile oils cream, compared with control during all time of experiment, the highest value of main acricidal effect was obtained at volatile oils cream during (48) and (72) hours, after treatment or application, also the salvia oil and mixture volatile oils were gave highest value with significant differences from control during all experiment time. The results showed no significant differences at anise and thyme oil and haven't effect activity against hyalomma during experiment. The value or main acaricidal percentage at mixture and volatiles cream are during (72) hours after application are (100, 100) respectively. تمتلك الزيوت الطيارة المستخلصة من نباتات المريمه والينسون والزعتر فعالية مايكروبايولوجية ضد الكثير من المسببات المرضية، مما يشجع استخدامها في علاج الكثير من الحالات المرضية. وقد هدفت هذه الدراسة إلى تقييم التأثير القاتل للزيوت الطيارة المستخلصة من هذه النباتات ضد قراد جنس Hyalomma، شملت هذه الدراسة ستة معاملات هي معاملات السيطرة (Ivermectin), زيت الينسون، زيت الزعتر، زيت المريمه، خليط من زيت المريمه، الزعتر، والينسون بالإضافة إلى كريم يحتوي على الزيوت الثلاثة أعلاه، ولثلاثة فترات زمنية هي: 24، 48، 72 ساعة بعد العلاج. أشارت نتائج الدراسة إلى فعالية كل من زيت المريمه وخليط الزيوت وكريم الزيوت الثلاثة ضد قراد جنس Hyalomma، وقد اختلفت معنويا عن معاملة السيطرة Ivermectin خلال الفترات الثلاثة (24, 48, 72 ساعة)، إن أعلى قيمة للتأثير القاتل كانت عند المعاملة بكريم الزيوت الثلاثة، وكانت (100%) مقارنة مع معاملة السيطرة، ولم يكن هناك اختلاف معنوي للمعاملات بزيت الينسون وزيت الزعتر.

Keywords


Article
حساب تكاملات أحاديه ذات مكاملات مستمرة ومعتلة المشتقة و معتلة بأستخدام الطريقة التعجيليه ايتكن على صيغ نيوتن- كوتس

Loading...
Loading...
Abstract

Our main aim of this paper is to compare between two different styles for method by Aitken's acceleration with (Newton – cotes formulas ((Trapezoidal , mid – point and simpson )) to get the best style for evaluating single integrals , its integrands either continuous or continuous but its derivatives have singularity or singular in its intervals , and to compare the results of these two styles with results of trapezoidal method , mid point method and simpson's method and we will show the preferability one of the two style over the other style through out the accuracy of the results ,acceleration of convergence to the real value for the integrals that we choose and the number of subintervals that interval of integral divide . the method of Aitken's delta square is used to accelerate the convergence of sequence and its for Alexander Aitken [8]. هدفنا الأساسي في هذا البحث هو المقارنة بين اسلوبين مختلفين لطريقة تعجيل ايتكن مع صيغ نيوتن – كوتس () شبه المنحرف , النقطة الوسطى , سمبسون )) بهدف الحصول على الاسلوب الأفضل لحساب تكاملات أحاديه single integrals مكاملاتها أما مستمرة أو معتلة المشتقة أو معتلة في فترات تكاملها ومقارنة نتائج هذين الاسلوبين مع نتائج طريقة شبه المنحرف Trapezoidal method ونتائج طريقة النقطة الوسطى Mid-point method وطريقة سمبسون Simpson method وسنبين مدى أفضليتها على الطرائق الثلاثة المذكورة ومدى أفضلية أحد الاسلوبين على الآخر من حيث الدقة في النتائج وسرعة التقارب إلى القيمة الحقيقية للتكاملات التي نستعرضها وعدد الفترات الجزئية التي تجزء إليها فترة التكامل . إن طريقة ايتكن دلتا التربيعية هي عملية تستخدم لتعجيل نسبة تقارب المتتابعة وترجع هذه الطريقة للعالم النيوزلندي الكسندر ايتكن (Alexander Aitken ) [8].

Keywords


Article
Mind and its influence in the Text Construction forthe rhetorists In the seventh Century of the Hegira
العقل وأثره في بناء النص عند البلاغيين في القرن السابع الهجري

Loading...
Loading...
Abstract

The Arabic Rhetoric in the seventh century of the Hegira included many directions . The more important ones are , the literary direction , the philosophical direction and the psychological direction as well as the inimitability of The Holy Koran . The Arabic rhetoric , therefore , was a rich source in this century for studying the mind influence and its role in the literary text construction to the rhetorists' thought . Concerning the study framework , it includes preface , three sections and conclusion The preface shows the mind importance in the text construction . The first section studies the mind construction level . The second section studies the mind and the imaginary level . The third section studies mind meaning . The conclusion includes the most significance results يعد العقل عاملاً اساس عند بناء النص الادبي فله دور في جعل المبدع في مأمن من الزيغ وابعاد النص عن الوهم والخرافة، فضلاً عن دوره في تأويل المعنى عند المتلقي؛ لذلك عد ّالعقل عند البلاغيين مرتكز الابداع لان بناء النص على وفق معطيات العقل يجعله اكثر مقربة من ان يوصف بالادبية فعنوا بدوره في ابراز وظيفته في تنظيم المعاني والصور داخل بناء النص . وستحاول هذه الدراسة ان تتفحص معطيات العقل في اراء البلاغيين العرب في القرن السابع الهجري ومنهم الرازي والسكاكي وابن الزملكاني وحازم القرطاجني وعلى وفق المنهج التكاملي . ولقد اشتمل هذا البحث على تمهيد وثلاثة مباحث وخاتمة اشتملت اهم النتائج التي توصل اليها البحث

Keywords


Article
A comparative study between the atomic absorption and spectrophotometric method in the assessment of the corrosion

Authors: Suhad.J.Hemed
Pages: 21-25
Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Atomic absorption method is the most accurate method in the assessment for the determination of corrosion of dental alloy. The spectrophotometric method with the use of chromogenic complex was used also in the assessment of the corrosion. The aim of this study was to compare between the two methods. Material and Methods: twenty amalgam specimens were used: each was stored in 5 ml of normal saline solution for 1 month. The specimens were randomly grouped into two groups (group A and group B). Then the assessment of the corrosion was done by measuring of the released mercury, for group A is done by the atomic absorption method and for group B by the spectrophotometric method. Result: there is no statistical significant difference between two methods. Conclusion: the spectrophotometric method was successful alternative method to the atomic absorption methods in the assessment of the corrosion. مقدمة :-تعتبر طريقة الامتصاص الذري الطيفي من أفضل الطرق وأدقها وأكثرها صحة في قياس مدى تآكل المعادن المستخدمة في طب الأسنان . قدمت الطريقة الطيفية مع استخدام مركبات معقدة ملونة وحساسة خاصة ايضا لقياس التاكل حيث انها طريقة اسرع واقل تعقيداَ . يهدف هذا البحث لاجراء مقارنة بين الطريقتين. المواد والطرق: اخذت عشرون عينة من كبسولات حشوات الاملغم ، وضعت بعد تحضيرها في 5مل من السائل الفسيولوجي الطبيعي وحفظت لمدة شهر في حاضنة بدرجة 37 درجة مئوية ، ثم قسمت عشوائيا الى قسمين : قسم أ وقسم ب تم قياس الزئبق المطروح في سائل الحفظ لعينات القسم أ بطريقة الامتصاص الذري اما القسم ب فقد تم القياس بطريقة الطيف مع المعقد الملون. النتيجة: لا فرق بين نتائج الطريقتين. الاستنتاج: طريقة القراءة الطيفية يمكن ان نعتبرها بديلا ناجحا لطريقة الامتصاص الذري في قراءة تآكل المعادن.


Article
Fuzzy Distance Function and its Applications on Cost Function

Loading...
Loading...
Abstract

This paper seek to determine the feasibility of using fuzzy distance function concepts which introduced by Lam and Cai to solve single machine scheduling multi objective functions subject to job dependents due dates and we compare and test different local search method (Threshold Accepted (TA), Tabu Search (TS) and Simulated Annealing (SA)) computational experience 1000 jobs with reasonable time.في هذا البحث نريد أن نبحث عن جدوى العمليةِ لاستعمال مفاهيمِ دالة المسافةِ الضبابيةِ التي قدّمتْ مِن قِبلLam و Cai لحَلّ مسائل جدولة الماكنة الواحدة والتي تكون ذات دوال متعددة الأهداف معتمدة على أزمان مثالية للأعمال مستقلة ونحن نُقارنُ ونَختبرُ طريقةَ بحثِ محليّةِ مختلفةِ(Threshold Accepted (TA), Tabu Search (TS) and Simulated Annealing (SA)) تجربة حسابية لـ 1000 عمل بالوقتِ المعقولِ.

Keywords


Article
أنماط المعاملة الوالدية وقلق المستقبل وعلاقتهما بالعنف الجامعيلدى طلبة جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims at : 1- Recognizing the violence degree and types of Parental Treatment and Anxiety Future of Babylon University Students . 2- Recognizing the differences in University violence and Types of Parental Treatment and Future Anxiety of the members of the sample according to sex . 3- Recognizing the relationship of the University violence with Types of Parental Treatment and Future Anxiety of University Students . The researchers have made use of the descriptive approach by means of survey and coefficient and comparative studies . The research is applied on a sample consisting of (560) male and female students randomly chosen of the fourth year of different colleges of Babylon University . The researchers have made a measurement for the University violence adopting the measurement of Ahmed Mubarak (2010) to measure types of Parental Treatment and the measurement of Al- Akayshi (2000) to measure Future anxiety . It is concluded that : 1- Violence is uncommon among Babylon University Students , but they suffer from Future anxiety . 2- Democracy and types of extra protection are the most common types of Parental Treatment with their sons and daughters who are students . 3- Male students practice violence more then the female students do . 4- There are no real differences in types of Parental Treatment according to sex ( male – female ) with the exception of types of extra protection of fathers in favour of the males . 5- There are no real differences in Future anxiety among the students according to sex ( male – female ) . 6- There is a real coefficient relationship between University violence and Types of Parental Treatment with the exception of types of extra protection father and mother . 7- There is a real coefficient relationship between Types of Parental Treatment and Future anxiety and University violence of Babylon University Students الخلاصــة :- يهدف الى 1- التعرف على أنماط المعاملة الوالدية وقلق المستقبل والعنف الجامعي لدى طلبة جامعة بابل. 2- التعرف على حقيقة الفروق في أنماط المعاملة الوالدية وقلق المستقبل والعنف الجامعي لدى أفراد العينة حسب متغير الجنس . 3- التعرف على علاقة أنماط المعاملة الوالدية وقلق المستقبل بالعنف الجامعي لدى طلبة الجامعة . استخدم الباحثون المنهج الوصفي بأسلوب المسح والدراسات الارتباطية والمقارنة . طبق البحث على عينة بلغت (560) طالب وطالبة من طلبة المرحلة الرابعة من مختلف كليات جامعة بابل تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية . أما أدوات البحث المستخدمة لقياس متغيرات البحث فقد بنا الباحثان مقياس للعنف الجامعي ، وتبنوا مقياس (احمد مبارك ، 2010) لأنماط المعاملة الوالدية ، ومقياس (العكايشي ، 2000) لقلق المستقبل . وقد خرج البحث بالاستنتاجات الاتية : 1- ممارسة العنف غير شائعة عند طلبة جامعة بابل ، ولكنهم يعانون من قلق المستقبل . 2- النمط الديمقراطي ونمط الحماية الزائدة من أكثر أنماط المعاملة شيوعا لدى الأبوين في تعاملهم مع أبنائهم الطلبة . 3- الطلبة الذكور أكثر ممارسة للعنف من الإناث . 4- لا توجد فروق حقيقية في أنماط المعاملة الوالدية حسب الجنس (ذكور ، إناث) باستثناء نمط الحماية الزائدة للأب ولصالح الذكور . 5- لا توجد فروق حقيقية في قلق المستقبل بين الطلبة حسب الجنس (ذكور ، إناث) . 6- توجد علاقة ارتباط حقيقية بين العنف الجامعي وأنماط المعاملة الوالدية باستثناء نمط الحماية الزائدة للأب والأم . 7- توجد علاقة ارتباط حقيقية لأنماط المعاملة الوالدية وقلق المستقبل بالعنف الجامعي.

Keywords


Article
Bond strength of acrylic teeth to heat cure acrylic resin and thermoplastic denture base materials

Loading...
Loading...
Abstract

Background: tooth debonding was one of the major reasons for denture repair. With the use of recently introduced thermoplastic denture base materials the problem of tooth debonding increased due to the nature of the bond between these materials and the acrylic teeth. This study was aimed to assess the bond of the acrylic teeth to conventional heat cure acrylic resin and to thermoplastic resin denture base material and methods to enhance it. Materials and methods: acrylic resin teeth were bonded to heat cure acrylic resin with and without wetting the ridge laps of the teeth with monomer and acrylic teeth with prefabricated retentive holes, unmodified and modified, in their ridge laps were processed with Valplast thermoplastic resin denture base material. The samples were subjected to tensile forces till failure. Results: In general the chemical bond strength of acrylic teeth and heat cure acrylic resin was greater than the mechanical bond strength of the teeth with the Valplast thermoplastic denture base material. Wetting the acrylic resin teeth with monomer enhanced the bond strength with heat cure acrylic resin by 88%. Modifying the prefabricated retentive means of the acrylic resin teeth enhanced the bond strength with the Valplast thermoplastic resin denture base material by 58% Conclusion: wetting the ridge laps of the teeth can increase the bond strength of acrylic teeth and the conventional heat cure resin. A partial solution for the debonding of teeth from Valplast thermoplastic resin dentures is by modifying the prefabricated retentive means for the acrylic teeth to increase the bond strength. نبذة عن الدراسة: ان انفصال الاسنان عن مادة الطقم تعتبر من المشاكل الرئيسية لأعادة تصليح الطقم . ومع استعمال المواد الحديثة لصناعة الاسنان وخاصة المواد البلاستيكية المعالجة حراريا ,بدأت تتزايد مشكلة انفصال الاسنان عن مادة الطقم بسبب طبيعة ترابط الأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك بمادة الطقم المصنوع من مادة البلاستك المعالج حراريا. هذه الدراسة تهدف الى معرفة وتقدير نسبة الترابط بين الأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك وبين مادة الطقم الأكريلك الحراري من جهة وبين مادة الطقم البلاستك المعالجة حراريا من جهة اخري وايجاد الطرق لزيادة وتحسين الترابط بينهم. المواد المستعملة وطريقة العمل: اسنان مصنوعة من مادة الاكريلك ترتبط بمادة الطقم الأكريلك الحراري بوجود او بدون ترطيب لقاعدة السن بالمادة السائلة للأكريلك الحراري, والأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك تحتوي على شقوق مصنعة مسبقا من قبل الشركة مطورة وغير مطورة في قاعدة الأسنان لتماسك الأسنان مع الطقم المصنوع من مادة البلاستك المعالج حراريا . النماذج المستعملة معرضة الى قوة الشد لحين الأنفصال. النتائج: بصورة عامة قوى التماسك الكميائي للأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك ومادة الطقم المصنوعة من الاكريلك الحراري هي اقوى من التماسك الميكانيكي الحاصل بين الأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك ومادة الطقم المصنوعة من البلاستك المعالج حراريا. ترطيب قاعدة الاسنان المصنوعة من مادة الأكريلك بالمادة السائلة للأكريلك الحراري يعزز قوة ترابط الأسنان مع مادة الطقم الأكريلك بنسبة 88%. تحوير وتعديل الشقوق المصنعة من قبل الشركة في قاعدة الاسنان يعزز قوة الترابط بين الأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك وبين مادة الطقم المصنوعة من البلاستك المعالج حراريا بنسبة 58%. الأستنتاج: ترطيب قاعدة الأسنان المصنوعة من مادة الأكريلك يزيد من قوة الترابط بين الأسنان و مادة الطقم الأكريلك الحراري . تحوير وتعديل الشقوق المصنعة من قبل الشركة في قاعدة الأسنان المصنوعة من مادة الكريلك تقلل نسبيا من مشكلة انفصال الأسنان عن مادة الطقم المصنوعة من البلاستك المعالج حراريا.

Keywords


Article
*تسجيل نوع جديد يعود للجنس Cypris O.F.Müller , 1776(CrustaceaOstracoda) من العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

The present study introduce record of a new species belongs to the genus Cypris O.F.Müller, 1776 class:Ostracoda(Podocopida: Cyprididae). The outside characteristics of the carapace(left and right valve),like size,structure and shape also the apearance characteristics for the appendages, were discussed and illustrate. locality,time and dates of collection were recorded also some ecological sides تناول البحث تسجيل نوع جديد يعود للجنس1776 Cypris O.F.Müller صنف الدرعيات (Podocopida: Cyprididae) من منطقة وسط العراق وقد تم تشخيص النوع اعتمادا على الصفات الخارجية للدرع المتكون من مصراعين ايمن وايسر من حيث الشكل والحجم والتركيب وكذلك بالنسبة للواحق الجسم ابتداءأً من اللامس الاول وانتهاءاً بالقدم الذنبي وقد تم تسجيل مكان وتاريخ الجمع وبعض الصفات البيئية.

Keywords


Article
Comparison of Antimicrobial Activity of Both Seeds and Leaves Extract of Two Type of Cucurbitapepo L. (Iraqi&Chinese)
مقارنة الفعالية الضد ميكروبية لمستخلصات بذور و اوراق نوعين من نبات اليقطين (العراقي و الصيني) .

Loading...
Loading...
Abstract

The seeds and leaves ethanol extracts have been prepared for Iraqi and Chinese cucurbita pepo (pumpkin) and the antimicrobial activity of these extracts were evaluated , all alcohol extracts were showed antimicrobial activity against Staphylococcus aureus , Pseudomonas aerugenosa , Escherichia coli and Candida albicans. Gram positive bacteria were more sensitive than other microorganisms, all microbial isolates had antibiotic multi resistance. The results were not showed differences between seeds and leaves extracts activity for each pumpkin types while Iraqi pumpkin extracts were more active than Chinese pumpkin extracts. The minimal inhibitory concentrations of Iraqi pumpkin seeds and leaves extracts and Chinese pumpkin seeds extract was 20 mg/ml against S.aureus while the highest concentrations were 70 mg /ml and 60mg /ml at Chinese leaves and seeds extracts against P.aerugenosa and C.albicans respectively . حضرت مستخلصات الكحول الاثيلي لبذور و اوراق اليقطين العراقي و الصيني وقدرت الفعالية البايولوجية لهذه المستخلصات وأظهرت جميع هذه المستخلصات فعالية ضد S.aureus وp. aerugenosa و E.coliوC.albicans, البكتريا الموجبة لصبغة كرام(S.aureus ) كانت هي الأكثر تأثر من بقية الأحياء المجهرية قيد البحث كما وجد أن جميعها متعددة المقاومة للمضادات الحيوية .أظهرت النتائج عدم وجود اختلافات في فعالية المستخلصات الكحولية للبذور والاوراق لكل نوع من اليقطين بينما كانت مستخلصات اليقطين العراقي أكثر فعالية بيولوجية من مستخلصات اليقطين الصيني(البذور و الاوراق) 0 كان التركيز المثبط الادنى لمستخلصات بذور واوراق اليقطين العراقي ومستخلص البذور الصيني هو 20mgml ضد بكترياS.aureus في حين كان اعلى تراكيز هي70mgmlو60mgml لمستخلصات الاوراق اليقطين الصيني التي كانت تراكيز مثبطة دنيا لبكتيريا P.aerugenosa وC.albicans على التوالي .


Article
Effect Some Environmental Factors and Vitamins on Growth of Aspergillus flavus and Production Efficiency of Aflatoxin B1 and B2
تأثير بعض العوامل البيئية والفيتامينات في نمو الفطر Aspergillus flavus وكفاءة إنتاجه سم الافلا B1 و B2 *

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory experiments were carried out in the postgraduate laboratories, Biology Department – College of Education / Kerbala University . The Study aimed to assess the effect of some environmental factors such as temperature, pH and relative humidity, and the vitamins A , E and C on the fungus A. flavus and production aflatoxin B1 and B2 . Results showed that, the rate of growth of fungus A. flavus was 4.83 cm at different temperatures, and 4.89 cm at different levels of pH and 5.88 cm at different levels of relative humidity . The temperature 55ºC at the pH equals to 6.5 and pH 3.5 at a temperature of 25ºC gave 100% of the inhibition of the fungus , while other levels of the three factors gave different rates of growth of the fungus. Aflatoxin B1 and B2 disappeared at the treatment of fungus at the temperatures 35 ºC and 55 ºC , while aflatoxin B2 disappeared at temperatures 25ºC and 45ºC , but both types of aflatoxin appeared at temperature 15ºC . Concerning pH , aflatoxin B1 and B2 appeared at pH ranged (5.6 to 5.9) , but at the level of pH 3.5 both types of aflatoxin disappeared when pH was equal to 5 , type B1 appeared with the temperature at all levels of 25 ºC . Concerning relative humidity, aflatoxin B1 appeared at RH equals to 20, 65 and 80, while both types disappeared at the level of RH equals to 50, but at the level of RH equals to 35, only type B2 appeared . Vitamins were used in concentrations (1, 2 and 3) mg / ml to study their impact on the growth of fungus A.flavus in the Potato Dextrose Agar (PDA) containing these vitamins. vitamin A showed an impaction on the other vitamins in the impact of inhibitory of growth of fungus A. flavus , the lowest growth of the fungus was 3.05 cm .vitamin E came in the second rank among the vitamins in the impact of inhibitory as it gave the growth rate of 4.52 cm , then vitamin C came in the last rank , which gave a growth rate of 5.48 cm. It was found that the increase concentrations of any type of vitamins increased the inhibition of fungus as the focus of 3 mg / ml of vitamin A inhibit fungus growth by 100% , while the other concentrations of vitamin A and other vitamins inhibited the growth of fungus, but to a lesser extent . Vitamin E exceeded the rest of the vitamins as it inhibited the production of aflatoxin B2 at all concentrations, while vitamin A inhibited the production of aflatoxin B2 at a concentration of (3 and 2) mg / ml , and vitamin C came in the last rank, as it inhibited the production of aflatoxin B2 at a concentration of 3 mg / ml . أجريت تجارب مختبريه في مختبر الدراسات العليا بكلية التربية – قسم علوم الحياة / جامعة كربلاء . لدراسة تأثير بعض العوامل البيئية مثل درجة الحرارة والأس الهيدروجيني و الرطوبة النسبية وكذلك كل من فيتامين A وE و C اتجاه الفطر A. flavus وإنتاجه سم الافلا B1 وB2. و قد أظهرت النتائج إن معدل نمو الفطر A. flavus بلغ 4.83 سم عند الدرجات الحرارية المختلفة ، و 4.89 سم عند مستويات pH المختلفة ، وبلغ 5.88 سم عند مستويات رطوبية مختلفة ، إن الدرجة الحرارية 55 ºم عند pH يساوي 6.5 وpH 3.5 عند درجة حرارة 25 ºم أعطى نسبة تثبيط 100% للفطر ، في حين المستويات الأخرى للعوامل الثلاثة أعطت معدلات نمو مختلفة للفطر . وانعدم ظهور سم الافلا B1 وB2 عند معاملة الفطر بمستوى حراري 35 ºم و55 ºم ، في حين انعدم ظهور سم الافلا B2 عند المستويين الحراريين 25 ºم و45 ºم ، لكن ظهر كلا النوعين من سم الافلا عند مستوى حراري 15 ºم ، وفيما يخص pH ظهر سم الافلا B1 وB2 عند مستوى pH يتراوح بين (6.5 – 9.5) ، لكن عند مستوى pHيساوي 3.5 انعدم ظهور كلا النوعين من سم الافلا ، إما pH يساوي 5 فقد ظهر النوع B1وكانت درجة الحرارة عند جميع المستويات 25 ºم ، إما الرطوبة النسبية فقد ظهر سم الافلا B1 عند مستوى RHيساوي 20 و65 و80 %، في حين انعدم النوعان عند مستوى RH يساوي 50 %، ولكن مستوى RH يساوي 35 % ظهر النوع B2 فقط . استعملت الفيتامينات بتراكيز (1 و2 و3) ملغم/مل لدراسة تأثيرها في نمو الفطر A.flavus في الوسط الزرعي آكار دكستروز البطاطا Potato Dextrose Agar (PDA) الحاوي على هذه الفيتامينات ، فقد اظهر فيتامين A تفوقاً على بقية الفيتامينات في تأثيره التثبيطي على نمو الفطر A. flavus ، فأعطى أقل معدل نمو للفطر و هو 3.05 سم ، و يأتي فيتامين E بالمرتبة الثانية بين الفيتامينات في تأثيره التثبيطي ﺇذ أعطى معدل نمو 4.52 سم ، و جاء فيتامين C بالمرتبة الأخيرة الذي أعطى معدل نمو 5.48 سم ، فوجد زيادة تركيز أي نوع من الفيتامينات يزيد من تثبيط الفطر ، إذ إن التركيز 3ملغم/مل من فيتامين A ثبط نمو الفطر بنسبة 100% ، إما التراكيز الأخرى لهذا الفيتامين والفيتامينات الأخرى ثبطت نمو الفطر لكن بدرجة اقل . و ظهر فيتامين E تفوقاً على باقي الفيتامينات إذ ثبط إنتاج سم الافلا B2 عند جميع التراكيز ، إما فيتامين A فقد ثبط إنتاج سم الافلا B2 عند تركيز (3 و2) ملغم/مل ، وجاء فيتامين C في المرتبة الأخيرة فقد ثبط إنتاج سم الافلا B2 عند تركيز 3ملغم/مل.

Keywords


Article
Synthesis , Characterzation and analytical study of polymer derive from extracted (Hibiscus Sabdariffa) leaves plant with 8-hydroxyquinoline
تحضير وتشخيص ودراسة تحليليه لبوليمرات مشتقة من مستخلص أوراق الكجرات مع هيدوكسي ـ كوينولين

Loading...
Loading...
Abstract

Commerical Hibiscus sabdariffa is known for delicacy and also for medicinal properties .The present paper deals to study the extraction in aqueous solution of leaves shows best results in which phenolics have been found to be present more in leaves , the extracting result was cured with different percentages of (8-hydroxyquinoline)(2%, 4% , 6%) , polymerization takesplace in presence of formaldehyde . The grinded resin was characterized by (IR),DSC and CHN analysis . The resin was used as a chelating polymer for the investigation of loading capacity (L.C) of [Bi+3 , Fe+3, Ni+2 ] from their diluted solution (100ppm) , The (L.C) of the resin was determined using (uv-v) spectrophotemetry as a function of both shaking time & pH . The metal ion solution optimum L.C. of the resin was found as following order . Bi3+ > Fe3+ > Ni2+ ورق شاي الكجرات يستخدم لاغراض تغذية وطبية . تم استخلاص المركبات الفينولية في محيط مائي المتواجدة بصورة كبيرة في أوراق النبتة عملت مع الفورمالديهايد مع نسب مختلفة من هيدروكسي كوينولين ( 6% ، 4% ، 2% ) . ثم بلمرت هذه المونيمرات على حمام زيتي بدرجة 70C . درست كفاءة هذا الراتنج بعد تشخيصه بتقنية I.R و CHN وDSCمع عدد من الايونات من محاليلها المخففة ( 100 ppm) بأتباع التقنية المطيافية UV-visible لتعيين طاقة التحميل الاستيعابية لكل من Ni2+ ، Fe3+ ، Bi3+ كدالة للزمن والدالة الحامضية فكانت النتائج كما يلي :- Bi3+ > Fe3+ سعة تحمل الراتنج Ni2+ كانت قليلة جداً تكاد تكون معدومة


Article
التجارة الصحراوية الأفريقية والمسألة الشرقية في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين

Loading...
Loading...
Abstract

This research will cover several aspects about caravan trade throw the African desert in nineteenth century and early of twentieth century rivalry took place between a great states particularly France and Britain to utilization from this trade to marketing its artificial products in Africa, specifically the tow states became Industrial states and with a great abundant industrial production, and for this the tow states entered the neocolonialism before anther states, and for this too conveyance their rivalry to desert to utilizing from the great promising economic advantage witch it, and 1n view of the fact that, the desert in south of Tripoli and Cyrenaica possessions Ottoman empire, which was strong present in this competition . The eastern issue promote the events into desert when France occupied Algeria in 1830.France tries to transfer the lines of the t trade from (Libyan) desert to Algerian desert and town and Tunisian after France occupation it. British interned this area under subject of prevention navy piracy and enslavement of the Christians, that the state of north Africa which lay on the bank of Mediterranean did it, particularly the navy of Tripoli, and prevent slave trade which was important clause provenance of interest of this trade .they did that consistency to replace the trade of industrial articles instead of it ,and intend in its rivalry with France on its good relationships with Ottoman Empire, which was prominent mark of its foreign policy during the nineteenth century ,before that anther states ,as the near Italy and Germany take their role in this area after 1870 , when send their deputies to the desert as the form of tourists and discoveries ,to carry their quit policy with observation this trade and annihilation ,to encounter Ottoman Empire to form Emperor(Hmayonian) decree to prevent it and pursuing its execution. Lately- the Sahara trade became form memory- after that the imperialism state share the large African desert and used the modern transportations instead of camels . يدور البحث حول تجارة القوافل في الصحراء الأفريقية الكبرى في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين ، وما وقع من تنافس بين الدول الكبرى ،لاسيما بين بريطانيا وفرنسا للإفادة من هذه التجارة وتصريف منتجاتهما الصناعية من خلالها في أفريقيا، لاسيما وأن هاتين الدولتين أصبحتا صناعيتين وتشهدان فائضين صناعيين كبيرين ومن أجل ذلك دخلتا الاستعمار الحديث قبل غيرهما من الدول ، ومن أجل ذلك أيضاَ نقلا تنافسهما إلى الصحراء للاستفادة مما تدره من فوائض اقتصادية كبيرة وواعدة، وبما أن الصحراء إلى الجنوب من طرابلس وبرقة من ممتلكات الدولة العثمانية فأنها كانت حاضرة في هذا التنافس بشدة . وانعكست تطورات المسالة الشرقية بحذافيرها على الأحداث في الصحراء بعد أن احتلت فرنسا الجزائر في عام 1830 وصارت تعمل على تحويل خطوط سير هذه التجارة من الصحراء الطرابلسية البرقاوية(ليبيا) إلى صحراء ومدن الجزائر وتونس فيما بعد. بيد أن بريطانيا دخلت هذه المنطقة قبل غيرها تحت واجهة محاربة القرصنة البحرية واسترقاق المسيحيين من قبل بحرية دول شمال أفريقيا المطلة على البحر المتوسط ، لاسيما بحرية ولاية طرابلس ، ومحاربة تجارة الرقيق وهي البند الأهم ومصدر الأرباح الأوضح في هذه التجارة ، وعملت من أجل ذلك بجد ونشاط لإحلال تجارة السلع الصناعية محلها واعتمدت في تنافسها مع فرنسا على علاقتها الطيبة مع الدولة العثمانية ، التي كانت سمة بارزة من سمات سياستها الخارجية طيلة القرن التاسع عشر، قبل أن تؤدي دول أخرى أدوارها في هذه المسألة مثل إيطاليا القريبة وألمانيا ،بعد عام 1870. لذا حرصت بريطانيا على إرسال مجموعة المبعوثين إلى الصحراء على شكل سياح ومكتشفين لتنفيذ سياستها الهادئة بمتابعة هذه التجارة والقضاء عليها بالضغط على الدولة العثمانية وإجبارها على إصدار مراسيم همايونية بمنعها ، ومتابعة تنفيذها بعد إصدارها . وأخيراً أفلت هذه التجارة وأصبحت تجارة الرقيق ذكرى من الماضي بعد تقاسمت الدول الاستعمارية الصحراء الكبرى ودخلت وسائل المواصلات الحديثة لتحل محل الجمال .

Keywords


Article
Isolation of Candida spp . locally from urine
عمليا من Candida spp . عزل انواع المبيضات ا لأدرار .

Authors: Maysaa Taqe Abdul hasan
Pages: 64-70
Loading...
Loading...
Abstract

In this study 226 isolates of Candida spp. from urine specimens were identified and their association with various clinical factors such as age , sex , antibiotic therapy , anemia , diabetes mellitus , indwelling catheter , pregnancy and burns were analysed . C. albicans (62.7%) , C. tropicalis (23.5%) and C. parapsilosis (7.1%) were most commonly isolated from urine specimens . There was a higher prevalence of Candida species in female (70.8%) than in male (29.2%) and in age group 30-39 about (24.0%) . Associated factors frequently encountered were antibiotic therapy (84.5%) , anemia (18.6%) and diabetes mellitus . (11.1%).في هذه الدراسة عزلت من عينات الادرار 226 عزلة من خميرة Candida و شخصت مختبرياً و درست علاقتها مع العديد من العوامل السريرية كالعمر ، الجنس ، العلاج بالمضادات الحياتية ، الحمل ، القسطرة ، الاصابة بفقر الدم ، داء السكري و الحروق . كانت C.albicans بنسبة (62.7%) و تليها C. tropicalis بنسبة (23.5%) و C. parapsilosis بنسبة (7.1%) من أكثر العزلات شيوعاُ في عينات الادرار. كما وجد انها اكثر انتشاراً لدى الاناث (70.8%) مقارنة بالذكور(29.2%) و عند المصابين من الفئة العمرية (30-39) و تمثل (24.0%) كما وجد ان من اكثر العوامل السريرية المساعدة لحدوث الاصابة هي العلاج بالمضادات الحياتية بنسبة (84.5%) و يليها فقر الدم (18.6%) و داء السكري بنسبة ((11.1%

Keywords


Article
Comparative study of parasitic infection in the external common carp (Cyprinus carpio) bred in monoculture and poly culture
دراسة مقارنة للإصابة بالطفيليات الخارجية في اسماك الكارب الاعتيادي Cyprinus Carpio المرباة في الزراعة الأحادية Monoculture والزراعة المتعددة Poly culture

Loading...
Loading...
Abstract

Examined a total of 178 common carp from Basins for fish farming in AL-Eskandriya sector, Babylon province, one follows the monoculture and the second follows the poly cultures were subjected for ectoparasitic survey during the period from April to September 2010. Parasites recorded included four species of protozoa Ichthyophthirius multifiliis, Trichodina cottidarum, Trichodina domerguei and Trichodina nigra, tow species of sporozoan Myxobolus pfeifferi and Myxobolus oviformis, five species of monogenetic trematodes Dactylogyrus minutus, Dactylogyrus arquatus, Dactylogyrus extensus, Dactylogyrus Cornu and Dactylogyrus Vastator. The percentage incidence of infection with the studied parasitic varied according to different months. The inspected results Showed the occurrence common carps The results showed normal wounded Carp bred in monoculture high infection rates of external parasites compared to fish reared in poly cultures. فحصت 178 سمكة كارب اعتيادي والتي جمعت من حوضين لتربية الأسماك في ناحية الإسكندرية محافظة بابل احدهما يتبع الزراعة الأحادية والثاني يتبع الزراعة المتعددة خلال المدة من نيسان 2010 ولغاية أيلول 2010 بحثا عن الطفيليات الخارجية اشتملت الطفيليات المسجلة على أربعة أنواع من الحيوانات الابتدائية هي Ichthyophthirius multifiliis ، Trichodina cottidarum، Trichodina domerguei و Trichodina nigra، ونوعين من البوغيات Myxobolus pfeifferi و Myxobolus oviformis وخمسة انواع من المخرمات أحادية المنشأ هي Dactylogyrus minutus، Dactylogyrus arquatus، Dactylogyrus extensus، Dactylogyrus cornu وvastator Dactylogyrus. تباينت نسبة الإصابة بالطفيليات قيد الدراسة بحسب الأشهر. أظهرت النتائج إصابة اسماك الكارب الاعتيادي المرباة في الزراعة الأحادية بنسبة إصابة عالية بالطفيليات الخارجية مقارنة بالأسماك المرباة في الزراعة المتعددة.

Keywords


Article
Analysis of bank credit in the Iraqi economy for the period (2003 - 2008)
تحليل الائتمان المصرفي في الاقتصاد العراقي للمدة ( 2003 – 2008 )

Authors: نصر حمود مزنان فهد
Pages: 69-86
Loading...
Loading...
Abstract

The credit of the most important events banking as a result of the effects of secreted on the overall national economic sectors that are interrelated and overlapping degree are complex and have an impact directly and indirectly in various macroeconomic variables, in addition to the revenue generated by the axis represents the main income of any bank, no matter how many and varied sources Bank credit is the most important events and the process of analysis of bank credit in Iraq find the necessities as a result of the nature of the economic reality that requires the active participation of the banking sector in the financing of economic sectors, especially after the great opening which was attended by the Iraqi economy after 2003 and the widening role of banks in the economic arena. Bank credit is the most important, if any, in order to develop the solutions necessary in order to take the credit granting process its required role in the intellectual process of economic development. Bank credit is the most important, if any, in order to develop the solutions necessary in order to take the credit granting process its required role in the intellectual process of economic development. The credit of the most important events banking as a result of the effects of secreted on the overall national economic sectors that are interrelated and overlapping degree are complex and have an impact directly and indirectly in various macroeconomic variables, in addition to the revenue generated by the axis represents the main income of any bank, no matter how many and varied sources يعد الائتمان المصرفي من أهم الفعاليات المصرفية نتيجة للآثار التي يفرزها على مجمل قطاعات الاقتصاد القومي والتي تكون متشابكة ومتداخلة بدرجة بالغة التعقيد ولها انعكاسات مباشرة وغير مباشرة في مختلف المتغيرات الاقتصادية الكلية ، إضافة إلى إن العائد المتولد عنه يمثل المحور الرئيسي لإيرادات أي مصرف مهما تعددت وتنوعت مصادر الإيرادات الأخرى ، وبدون الائتمان المصرفي تفقد المصارف وظيفتها الرئيسية كوسيط مالي في اقتصاد يسعى لتعبئة المدخرات بأشكالها المختلفة والعمل على توظيفها وفق ضوابط ومعايير معينة في إطار السياسة الاقتصادية العامـة . وان عملية تحليل الائتمان المصرفي في العراق تجد ضروراتها نتيجة لطبيعة الواقع الاقتصادي الذي يتطلب المساهمة الفعالة للقطاع المصرفي في تمويل القطاعات الاقتصادية خاصة بعد الانفتاح الكبير الذي شهده الاقتصاد العراقي بعد عام 2003 واتساع دور المصارف في الساحة الاقتصادية . وتتمثل أهمية البحث بالدور المهم الذي يقوم به الائتمان المصرفي في دعم عملية التنمية الاقتصادية ، في البلدان النامية عموما والعراق بشكل خاص ، من خـلال مساهمته الفاعلة في تمويل مختلف القطاعات والمشاريع الاقتصـادية ، وما يتطلبه ذلك مـن عملية تحليل لواقع الائتمان المصرفي تتضمن عملية مراجعة لمسيرة الائتمان المصرفي للوقوف على أوجــه القصور أو السلبيات ، إن وجدت ، كي يتسنى وضع الحلول اللازمة حتى تأخذ عملية منح الائتمان دورها المطلوب في رفد عملية التنمية الاقتصادية .

Keywords


Article
Thrombolytic therapy and indirect reperfusion signs in ST segment elevation myocardial infarction
دراسة علاج مذيب الخثرة والعلامات الغير مباشرة لإعادة الإرواء للشرايين القلبية في احتشاء العضلة القلبية المصاحب لارتفاع قطعة أس- تي

Authors: ahmed aubed sherhan --- alaa khatar mousa
Pages: 71-80
Loading...
Loading...
Abstract

OBJECTIVE: To study the value of some indirect reperfusion signs as markers of coronary artery patency in patients with acute myocardial infarction submitted for intravenous thrombolytic therapy. DESIGN: A cross sectional study, with analysis of the predictive value (PV) of four indirect reperfusion signs (IRS): 1-chest Pain 2-ST segment resolution in the first three hours; 2. Peak CK in 4-6 hours; 3. Cardiac arrhythmia in the first three hours.post thrombolytic therapy SETTING: Coronary Care Unit of the AL-Mawani Hospital in Basrah(south of Iraq) Methods : 200 Patients with ST segment elevation myocardial infarction (STEMI) were studied between June 2009 and August 2010, their ages ranged between 38-74 year(mean age 53.4+/- 10.6 years) 156 males and 44females , 122 with anterior infarction and 78 with inferior infarction. All patients received Intravenous thrombolytic agent, followed by oral 300 mg acetilsalicylic acid, and IV heparin therapy with continuous electrocardiographic monitoring. The indirect reperfusion signs were recorded which include ST segment reduction by 50% or more recorded at the start and 30, 60,90 minutes and 3 hours of thrombolytic therapy , reperfusion arrhythmia ,elevation of Cardiac enzyme the relief of chest pain , RESULTS: The response to thrombolytic therapy in STEMI was much better as the patients received the therapy in the early periods (0-6 hours) than the later periods (more than 6 hours). One or more of the IRS were present in 156( 78%) patients with STEMI; the relieve of chest pain and ECG ST segment decrement in elevation were more frequent than elevation of cardiac enzymes and reperfusion arrhythmia . there was no difference in response to thrombolytic therapy with regard to location of myocardial infarction whether anterior or inferior . CONCLUSIONS: patients with STEMI should receive thrombolytic therapy as early as possible in order to get better reperfusion to save the myocardium. The analysis of IRS are useful to assess the successful of thrombolytic therapy especially in areas where the coronary angiography is not available. تم دراسة قيمة العلامات الغير مباشرة لإعادة الإرواء كعلامة لانفتاح الشرايين القلبية في المرضى الذين يعانون من أحتشاء العضلة القلبية بعد الحقن الوريدي للادوية المذيبة للتخثر، حيث تم دراسة مائتان مريض يعانون من احتشاء العضلة القلبية المصاحب لارتفاع قطعة أس-تي مع تحديد العلامات الغير مباشرة لإعادة الإرواء لكل مريض والتي تشمل الام الصدر، أنخفاض قطعة أس-تي في الساعات الثلاث بعد العلاج، ارتفاع نسبة انزايم القلب سي-كي في الثلاث عشر ساعة بعد العلاج و عدم انتظام ضربات القلب في الساعات الثلاث بعد العلاج. جميع المرضى كانوا يرقدون في انعاش القلب لمستشفى الموانئ العام في البصرة جنوب العراق. تمت الدراسة للفترة من حزيران 2009 ولغاية آب 2010 ، تتراوح أعمار المرضى بين 38-74 ، 156 من الذكور و 44 من الاناث، 122 يعانون من أحتشاء العضلة القلبية الامامية و 78 من السفلية. كل المرضى استلموا العقار المذيب الخثرة مع الادوية المساعدة الضرورية. العلامات الغير مباشرة لإعادة الإرواء للشرايين القلبية سجلت أيجابا أو سلبا لكل مريض. أظهرت النتائج ان الاستجابة لمذيبات الخثرة كانت افضل عند المرضى اللذين وصلوا مبكرا الى المستشفى ، حيث أن واحد أو أكثر من العلامات الاروائية كانت موجودة في 156 مريض وخاصة أختفاء الام الصدر و تحسن تخطيط القلب أكثر من العوامل الاخرى.

Keywords


Article
دراسة المكونات الايضية والايونية في السائل الجريبي والدم للابقار المصابة بتكيس المبايض الجريبي

Loading...
Loading...
Abstract

Blood samples were collected from one handred cows and follicular fluid was aspirated from ovaries to same cows and follicular fluid was aspirated from follicles larg than 2.5 – 3 cm in diameter of the ovaries to same cows after removed , then analysed them by using clinical photometric and chemistry method to measured out the metabolites ( Glucose , Cholesterol and total protein as well as the Albumin and Globuline ) . And ions measure ( Sodium , Potassium , Calcium and the tras elemente , Zink ) . The study demonstrate that the metabolic constituent's . level were lower in follicular fluid than blood except the Albumine which exhibeted increasing in it's concentration in follicular fluid than blood . The result different significantly at level ( p < 0.05 ) , also the study demonstrate that both of sodium and Zink concentrations were lower in follicular fluid than blood wheras the concentration of Pottassium and Calcium were higher in follicular fluid than blood and the results different significantly at level of (p < 0.05 ) too . This explan that the metabolic and ionic changes in serum will be reflect on the follicular fluid and this will affect on the quality of oocyte , granulosa cell development and the occurans of ovnlation or not resulting in follicular cystic ovaries . جمعت عينات الدم والسائل الجريبي لمئة بقرة مذبوحة ازيلت مبايضها وسحب السائل الجريبي من الجريبات المبيضية التي يتجاوز قطرها (2.2_3سم) ثم استعملت الطرق السريرية والضوئية والكيمياوية لقياس المكونات الايضية ( الكلوكوز و الكوليسترول والبروتين الكلي والالبومين والكلوبيولين ) كذلك قياس المكونات الايونية ( الصوديوم و البوتاسيوم و الكالسيوم والعنصر النادر الزنك . وقد اظهرت الدراسة ان مستوى المكونات الايضية كان في السائل الجريبي اقل من مستواها في الدم ماعدا الالبومين الذي لوحظ زيادة تركيزه في الدم . وقد اظهرت القيم اختلافاً معنوياً ( P < 0.05 ) .كما بينت الدراسة ان تركيز كل من الصوديوم والزنك في السائل الجريبي اقل من تركيزها في الدم أما تركيز البوتاسيوم والكالسيوم في السائل الجريبي فهو اعلى من تركيزها في الدم وقد اظهرت القيم اختلافاً معنوياً (P < 0.05 ) ايضا . وهذا يوضح بان التغيرات الايونية والايضية في مصل الدم سوف تنعكس في السائل الجريبي وان ذلك سوف يؤثر على نوعية البويضة وتطورها ومن ثم حصول الاباضة أو فشلها مؤدية الى حالة التكيس المبيضي الجريبي .

Keywords


Article
Effect of Cultivar, Proline and Field Capacity on the Spike andYield Parameters of Wheat Plant .
تأثير الصنف ، البرولين والسعة الحقلية في مؤشرات السنبلةوالحاصل لنبات الحنطة *

Loading...
Loading...
Abstract

Pot experiment was conducted in a private field located on the main road of Kerbala–Babylon, 10 kms eastern of Kerbala during the season of 2010-2011. The aim of this study was to assess the effect of water stress and proline on the yield parameters of four wheat cultivars. The yield Paramet- -erswere spikes number. plant-1, spike’s length, spikes weight, spikelet number. spike-1, grain number . spike-1 , grain yield . plant-1 and weight of 1000 grains. Factorial experiment within completely randomized design with four replicates was applied . The experiment included four wheat cultivars( ie. Fateh , Adnania , IPA 99 and Sham 6 ) , three concentrations of proline ( ie. 0 , 20 and 40 ) mg . l-1 and three levels of field capacity ( i.e. 25 , 50 and 100% ) .The results could be summarized as follow : The effect of cultivars was significant on the previous mentioned traits,and proline at 20 mg . l-1 was more effective on all studied parameters compared with other concentrations ( ie. 0 and 40 ) mg . l-1 .and the field capacity of 100% was the best compared with 25% and 50% field capacities . The interaction between cultivars and the proline was significantly effective on the studied parameters where cultivars treated with 20 mg .l-1 proline gave the highest values compared with the control treatment ( ie. 0 mg . l-1 ) , and the interaction between cultivars and the field capacity was also effective on the studiedparameters . Cultivars grown with 100% field capacity gave higher values of the studiedparameters .On the other hand , those cultivars grown with 25% field capacity gave the lowest values of the previous mentioned parameters , and the interaction between the proline and field capacity was also significant on the studied parameters . The proline at 20 mg .l-1 and 100% field capacity treatment gave the highest values of studied parameters , whereas plants grown with 0 mg .l-1 and 25% field capacity gave the lowest values of studiedparameters . The interaction between cultivars , proline and field capacity was also significantly effective . Cultivars grown with 20 mg .l-1 proline and 100% field capacity gave the highest values .On the other hand, those cultivars grown without proline application , and 25% field capacity gave the lowest values of the previous mentioned parameters . أجريت هذه الدراسةباستعمالالأصص البلاستيكية في مزرعة خاصة واقعة على جانب طريق كربلاء – بابل (10 كم شرق مدينة كربلاء) لموسم النمو 2010 – 2011 بهدف دراسة تأثير الإجهاد المائي والرش بحامض البرولين في مؤشراتالحاصللأربعةأصناف منالحنطة، وكانت الصفات المدروسة (عدد السنابل ، نبات-1، طول السنبلة ، وزن السنابل ، عدد السنيبلات . سنبلة-1 ،عدد الحبوب . سنبلة-1 ، وزن 1000 حبة ، حاصل الحبوب . نبات-1). نفذت التجربة باستعمال التصميم تام التعشية Completely Randomized Design (CRD)كتجربة عامليه من ثلاثة عوامل وهي أربعةأصناف من الحنطة (فتح ، عدنانية ، اباء99 ، شام6) ، ثلاث تراكيز من حامض البرولين (0 ، 20 ، 40) ملغم.لتر-1 ، وثلاث مستويات من السعة الحقلية (25% ، 50% ، 100%) وبأربع مكررات ، بحيث تضمنت التجربة 144 أصيصاً (وحدة تجريبية) . وقد تم الحصول على النتائج التالية :- إن تأثير الأصناف الداخلة في الدراسة كان معنوياً في الصفات المدروسة ، وان الرش بالتركيز 20 ملغم . لتر-1حامض ألبرولين ذا تأثير معنوي في كل الصفات المدروسة مقارنة مع التركيزينالآخرين ( 0 و 40 ) ملغم لتر-1، وأن المستوى 100% سعة حقلية الأفضل في تأثيره في الصفات المدروسة مقارنة مع المستويين الآخرين 25% و50% من السعة الحقلية .

Keywords


Article
Evaluation of Lactate dehydrogenase and Amino-trasferase Activating for Victims of Terror Attack

Authors: Lamia, A.M. Al-Mashhedy
Pages: 80-83
Loading...
Loading...
Abstract

Victims of terror attacks was risen in Iraq in recent years. Victims of terror attacks, whether or not physically injured, sometimes suffer from traumatic symptoms, lead to generation of oxygen free radicals and reactive oxygen species which cause oxidative stress and different diseases related with stress such as psychosomatic diseases. The propose of this study is determined of Lactate dehydrogenase(LDH), Alanine aminotransferase (ALT) and Aspartate aminotransferase(AST) activities for victims of terror attacks compared with volunteers who are non affected in terror attacks and considers as a control group, to explain the effect of trauma on enzymes activity for these patients due to the terrorism attack. 35 victims of terror attacks aged 12-50 years compared with 20 donator as a control group, The victims are infected by in different terrorism attacks in Babylon city, the sample collected from patients after they attack terror. The study shown a significantly increased of LDH activity and no significant increase of AST and ALT for victims group compared with control group. ازداد عدد ضحايا الحوادث الإرهابية في السنوات الاخيره في العراق, سواء اكان هؤلاء الضحايا أصيبوا أثناء الهجوم ام تعرضوا للصدمات جراء هذه الحوادث الإرهابية حيث يتولد في أجسامهم جذور حرة تسبب لهم الكثير من المضاعفات والأمراض وخاصة الأمراض النفسجسمية مثل تهيج القولون,قرحة الاثني عشر، ارتفاع الضغط وأمراض القلب وغيرها. يهدف هذا البحث الى تقديرفعالية كل من اللاكتيت ديهيدروجينيز والألنين امينوترانسفيريز والأسبارتيت امينوترانسفيريز في مصل ضحايا العمليات الارهابية بعد الحادث وإيجاد العلاقة بين فعالية هذه الانزيمات وتأثير الصدمة والحالة النفسيه على هؤلاء الاشخاص وذلك لقلة البحوث في هذا الجانب. شملت الدراسة 35 شخص تعرضوا لحوادث ارهابية في محافظة بابل اصيبوا خلالها جسديا بأصابات مختلفه، حدثت في عام 2009 تتراوح اعمارهم بين 12-50 سنة، سحبت العينات بعد الحادث وتم قياس فعالية اللاكتيت ديهايدروجينيز والألنين امينوترانسفيريز والأسبارتيت امينوترانسفيريز ومقارنته بـ 20 شخص لم يتعرضوا لأي حادث إرهابي( كمجموعة السيطرة). حيث وجد ان فعالية انزيم LDH ترتفع ارتفاعا معنويا لدى الضحايا مقارنة بمحموعة السيطرة، بينما ترتفع فعالية كل من ALT و ASTارتفاعا غير معنويا.

Keywords


Article
STUDY AND DETERMINATION OF SAFETY FACTORS WHEN USING CO2 LASER

Authors: Firas Faeq Al-Araaji
Pages: 84-95
Loading...
Loading...
Abstract

The use of lasers by industry and by the academic community continues to increase. Many educational institutions are using a wide variety of lasers in many different ways. Traditional disciplines in universities, colleges and high schools, such as biology, chemistry, and physics, now recognize the laser as an essential teaching element. Unique environments associated with educational institutions (such as civil engineering, earth and planetary sciences, and biomedical research) have also incorporated lasers into their educational processes. The effects of CO2 laser hazard on different parts of human body (such as eye and skin) have been studied, where hazards are classified into direct and indirect exposure of laser radiation. The nominal hazard zone has been calculated; it was compared with power and the maximum permissible exposure and found that the nominal hazard zone was direct proportional to power and inverse proportional to maximum permissible exposure. The optical density has been calculated; it is also compared with maximum permissible exposure and found that the optical density was inverse proportional to the maximum permissible exposure. إن استخدام الليزر في الصناعة والأوساط الأكاديمية في تزايد مستمر.إذ أن الكثير من المؤسسات التعليمية تستخدم مجموعة متنوعة واسعة من الليزرات بطرق مختلفة. الكثير من التخصصات التقليدية في الجامعات والكليات والمدارس الثانوية، مثل علم الأحياء والكيمياء، والفيزياء، تستخدم الليزر كعنصر أساسي في التدريس. خلال هذا البحث تم دراسة آثار مخاطر شعاع الليزر (CO2) على أجزاء مختلفة من جسم الإنسان (مثل العين والجلد) ، حيث يتم تصنيف المخاطر لأشعة الليزر إلى تعرض مباشر وغير مباشر. وقد حسبت منطقة الخطر الاسمية؛ و تم مقارنتها مع القدرة والحد الأقصى المسموح به للتعرض ووجد أن منطقة الخطر المباشر الاسمية كانت متناسبة طرديا مع قدرة الليزر، وتتناسب عكسيا مع التعرض الأقصى المسموح به. وقد حسبت الكثافة البصرية، وتم مقارنتها مع التعرض الأقصى المسموح به ووجد أن الكثافة البصرية تتناسب عكسيا مع الحد الأقصى المسموح به للتعرض.

Keywords


Article
Ability to From marketing Customerization technology in business organizationsA Research in some Manual Carpet Centers in Erbil City
تبني تقنية الايصاء التسويقي في منظمات الأعمالدراسة تحليليةفي معامل السجاد اليدوي في اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Facing a lot of productive organizations in Iraq and the region with low sales and thus high production costs and low profitability, and due to the continuous changes in tastes and preferences of customers, as well as the absence of strategic thinking long-term which makes the manufacturing part of the overall success of the plant through harnessing the power plant and resources opportunities available in the surrounding environment, and the system is recommendatory individual Customerization that works better than traditional production systems in environments highly competitive to guide the capabilities of the lab and its capabilities towards the participation of the customer in the design process, production, marketing and delivery products at low prices and responsive to the needs and desires of the individual customer. This study is to address the problem faced by organizations researched for handicrafts, hand, and there are few sales, and low distinctiveness, and status and reputation in the market for the emergence of competing products and then lack of popularity of their products logistic, and may be the main reasons that are not and a clear strategy geared towards markets and customers because those organizations do not have the concept of recommendatory individual that determines the clarity of vision to those organizations to determine the appropriate products that fit the needs and desires of the market and target customers based on that for those men recommendatory individual customers. And select the study to a society based on (4) organizations working in the field of hand-woven carpets in the town of Irbil, with the reliability of achieving the objectives of the study to form Astana, which consisted of four main groups, devoted the first design information and manufacturing according to customer demands, and the second to the philosophy of design, production and Manufacturing according to the requests the customer individual third set of questions of the questionnaire devoted to the philosophy of marketing individual to individual and group IV was devoted to post-delivery, and has been the distribution of these forms, the principals exclusively in the laboratory researched and have experience, too. and distributed (97) form the sample researched and was full recovery of the questionnaires from organizations researched. The results indicate a set of conclusions and recommendations, and as it is in the body of research. تواجه الكثير من المنظمات الإنتاجية في العراق و الإقليم حالة انخفاض المبيعات و بالتالي ارتفاع كلف الإنتاج و انخفاض الربحية، و يعزى ذلك إلى التغيرات المستمرة في أذواق و تفضيلات الزبائن، فضلا عن غياب التفكير الإستراتيجي البعيد المدى الذي يجعل التصنيع جزء من النجاح الكلي للمعمل من خلال ربط قوة المعمل و مواردها بالفرص المتوفرة في البيئة المحيطة، و يتميز نظام الأيصائية الفردية Customerization بأنه يعمل على نحو أفضل من نظم الإنتاج التقليدية في البيئات عالية المنافسة لتوجيه قابليات المعمل و قدراته نحو مشاركة الزبون في عملية التصميم و الإنتاج و التسويق و التسليم المنتجات بأسعار منخفضة و التي تلبي حاجات و رغبات الفردية للزبون. تأتي هذه الدراسة لمعالجة مشكلة تعاني منها المنظمات المبحوثة للصناعات الحرفية اليدوية، إلا و هي قلة مبيعاتها، و انخفاض تميزها، و مكانتها، و سمعتها في السوق لظهور منتجات المنافسة و من ثم قلة رواج منتجاتها سوقيا، و قد تكون الأسباب الرئيسة في ذلك هي عدم وجود إستراتيجية واضحة موجهة تجاه الأسواق و الزبائن بسبب عدم امتلاك تلك المنظمات لمفهوم الايصائية الفردية التي تحدد وضوح الرؤى أمام تلك المنظمات في تحديد المنتجات المناسبة التي تلاءم حاجات و رغبات السوق و الزبائن المستهدفين استنادا إلى تلك الايصائية الفردية لهولاء الزبائن. و حدد مجال الدراسة لمجتمع قوامه (4) منظمات عاملة في مجال صناعة السجاد اليدوي في مدينة اربيل ، مع التعويل في بلوغ أهداف الدراسة على استمارة الأستانة التي تكونت من أربع مجموعات رئيسية، خصصت الأولى لمعلومات تصميم والتصنيع وفقا لطلبات الزبائن ،والثانية لفلسفة التصميم والإنتاج و التصنيع وفقا لطلبات الزبون الفردية أما المجموعة الثالثة من أسئلة الاستبيان خصصت لفلسفة التسويق فرد إلى الفرد والمجموعة الرابعة خصصت لبعد التسليم، و قد تم توزيع هذه الاستمارات على المدراء حصرا في المعامل المبحوثة و من لديهم خبرة أيضا.ووزعت (97) استمارة على العينة المبحوثة و تم استرداد كامل استمارات الاستبيان من المنظمات المبحوثة. وتوصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات وكما هي في متن البحث.

Keywords


Article
Effect of prey type on some reproductive aspects in crustacean zooplankton Macrocyclops albidus (Copepoda:cyclopoida)
تأثير نوع الفريسة في بعض المؤشرات التكاثرية للحيوان القشري Macrocyclops albidus (Copepoda:cyclopoida)

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted to investigate the effect of prey type (Artemia nauplii, mosquito larvae and paramecium) on some reproductive aspects in crustacean zooplankton M. albidus which included reproductive period, post-reproductive period, period spend to egg appearance and the period from appearance of egg to nauplii releasing. Results revealed that females fed on mosquito larvae had the highest mean of post-reproductive period and lowest mean of the period spend to egg appearance, which differed significantly (P < 0.05) compared with the means of females who fed on Artemia nauplii and paramecium on the other hand the differences were not significant in reproductive period and the period from appearance of egg to nauplii releasing. اجريت هذه الدراسة للتحري عن تأثير أفتراس يرقات الآرتيميا ، يرقات البعوض والبراميسيوم في بعض المؤشرات التكاثرية للحيوان القشري M. albidus والتي تضمنت المدة التكاثرية ، المدة بعد المدة التكاثرية ،المدة المستغرقة لظهور البيوض والمدة المستغرقة من ظهور البيوض الى طرح اليرقات. بينت النتائج ان الأناث المتغذية على يرقات البعوض كان لها اعلى معدل للمدة بعد المدة التكاثرية وادنى معدل للمدة المستغرقة لظهور البيوض وقد اختلفت معنويا ( P < 0.05) عن معدلات الأناث المتغذية على يرقات الآرتيميا والبراميسيوم ومن جهة اخرى كانت الاختلافات في المدة التكاثرية والمدة المستغرقة من ظهور البيوض الى طرح اليرقات غير معنوية. الكلمات المفتاحية: M. albidus ، الأداء التكاثري ، نوع الفريسة.


Article
Synthesis of Novel 1, 3 -Oxazepine Compounds from New Azo Schiff bases Containing Thiadiazole Moiety

Authors: Rahman T. Haiwal
Pages: 96-111
Loading...
Loading...
Abstract

In this work new Azo imines [3-4] and 1,3-oxazepine derivatives [5-10] were prepared starting from azoaldehyde derivative 2-Hydroxy-5-(5-thiole-[1,3,4] -thiadiazol-2-ylazo)-benzaldehyde [2]. Azoaldehyde derivative [2] was prepared via coupling reaction between phenoxide anion of o-Hydroxy benzaldehyde [1] and 5-thiole-1,3,4-thiadiazol-2-yl diazonium chloride.The new imines [3] and [4] were prepared by reaction of azoaldehyde derivative [2] with each primary amines 2-Amine-1,3,4-thiadiazole -5- thiol and 5-(Benzylthio)-1,3,4-thiadiazole-2- amine in presence of glacial acetic acid as catalyst in absolute ethanol , respectively. The new 1,3-oxazepine derivatives [5-10] were obtained from treatment of each new Schiff bases derivatives [4] and [5] with each maleic anhydride , phthalic anhydride and 3-Nitrophthalic anhydride ,respectively , in dry benzene.These new prepared compounds might have some biological activity. All new derivatives were characterized by (C.H.N.) elementary analysis and FT-IR spectra. تم في هذا البحث تحضير مشتقات ايمينات [3-4] و 1،3- اوكسازيبين [5-10] جديدة من مشتق الازوالديهايد 2-هيدروكسي -5-(5-مركبتو-[4,3,1]- ثايادايازول-2-يل ازو) - بنزالديهايد [2] .حضر مشتق الازوالديهايد [2] من خلال تفاعل الازدواج ما بين ايون الفينوكسايد لمركب o - هيدروكسي بنزالديهايد و 5 - مركبتو-4,3,1 - ثايا دايازول - 2- يل دايازونيوم كلورايد . حضرت قواعد شيف الجديدة [3] و[4] عن طريق تفاعل مشتق الازوالديهايد [2] مع كل من 2-امينو -4,3,1- ثايادايازول-5- ثايول و5-(بنزايل ثايو)- 4,3,1-ثايادايازول-2- امين .على التوالي ، بوجود حامض الخليك الثلجي كعامل مساعد في الايثانول المطلق.تم الحصول على مشتقات 1،3 – اوكسازيبين الجديدة [5-10] من معاملة كل من مشتقات قواعد شيف المحضرة [3] و [4] مع كل من انهدريد المالييك و انهدريد الفثاليك و 3-نترو انهدريد الفثاليك ،علي التوالي ،في البنزين الجاف. أن هذة المشتقات الجديدة قد تمتلك فعالية حيوية . شخصت جميع المشتقات الجديدة بوساطة التحليل الكمي الدقيق للعناصر (C.H.N.) واطياف الاشعة تحت الحمراء.

Keywords


Article
Effect of Sesame Oil on Kidney Function and some Biochemical parameters in adult male Rabbits
تأثير زيت السمسم في عمل الكليـة وبعض المعايير الكيموحيوية في ذكور الأرانب البالغـة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to find out the effect of (Sesame oil) on some biochemical parameter in blood plasma associated with kidney function in adult male rabbit by giving these animals sesame oil (1000mg/kg) B.W.which equal (1ml/kg) B.W. orally. Twenty adult male Rabbits were divided randomly into two equal groups: Control group (C) :each animal of this group given normal drinking water and diet, treatment Group (T) :each animal of this group given Sesame oil (1000mg/kg B.W.) orally for 6 weeks Blood samples were collected in 2, 4, 6 week of experimental period to measure (glucose, cholesterol, Triglyceride, urea and creatinin) in blood plasma. At the end of experiment three animals of both control group and treated group with sesame oil were sacrificed to examin the histological structure of the kidney, This study revealed that Sesame oil which was given orally caused significant decrease (P<0.05) in plasma (glucose, cholesterol and TG) while Sesame oil caused no significant decrease (P>0.05) in plasma urea and creatinin concentration,there was no histological changes in kidney tissue of the treated group in compared with control group. Results of this study have shown the potency of Sesame oil as indicated by its effect on animals and human health through lowering glucose, cholesterol,triglyceride,urea and creatinin level in plasma. صممت هذه الدراسة لمعرفة تأثير زيت السمسم في بعض المعايير الكيموحيويـة في بلازما الدم ذات العلاقـة بعمل الكليـة في ذكـور الأرانب البالغـة من خلال أعطائها زيت السمسم بجرعـة 1000 ملغم/كلغم ما يعادل 1مل/ كلغم من وزن الجسم يوميا عن طريق الفم. استخدمت (20) من ذكـور الأرانب البالغـة وقسمت عشوائياً إلى مجموعتين متساويتين:مجموعة السيطرة (C) أعطي كل حيوان فيها الماء الاعتيادي والعلف، ومجموعة المعامـلة(T) جرعت الحيوانات زيت السمسم بجرعـة 1000ملغم/ كلغم مـا يعـــادل 1مل / كلغم من وزن الجسم يوميا عن طريق الفم لمدة 6 أسابيع.تم أخذ عينات الدم من كلا المجموعتين في الأسابيع 2 , 4 , 6 من فترة التجربة لقياس تركيز: (الكلوكوز Glucose، الكولسترول cholesterol ، الكليسريدات الثلاثية Triglyceride، اليوريا urea، الكرياتينين (creatinin في بلازمـا الدم . عند انتهاء التجربة تم التضحية بثلاثة حيوانات من مجموعة السيطرة و المجموعة المعاملة بالزيت لاجراء الفحوصات النسيجية للكلية . أظهرت هـذه الدراسـة ان استعمال زيت السمسم بجرعـة 1000 ملغم / كلغم مـا يعـــادل 1مل /كلغم من وزن الجسم سبب انخفاض معنوي(P<0.05) في تركيز كل مـــن ) الكليسريدات الثلاثية Triglyceride والكولسترول cholesterol والكلوكوز Glucose ( بينما أدى إلى انخفاض غير معنوي (P>0.05) لكل من (الكرياتينين creatinin واليورياurea ) في بلازما الدم ,اظهرت الفحوصات النسيجية لحيوانات المعاملة ان زيت السمسم لم يسبب اي آفة ملحوظة في نسيج الكلية .اشارت نتائج هـذه الدراسـة الى ان فعالية زيت السمسم في صحـة الحيوان والانسان ظهرت عن طريق خفض تراكيز كل من الكلوكوز ،الكولستيرول،الكليسريدات الثلاثية،اليوريا والكرياتينين في بلازما الدم .

Keywords


Article
Statistical Quality Control To Test The Quality Of Using OfMarkethng Corn From Al- Latifyia To Al- Musayab FactoryOf (2006 – 2007) Season
استخدام السيطرة النوعية الاحصائية لاختبار جودة الذرة الصفراء المسوقة من اللطيفية إلى معمل المسيب للموسم (2006-2007)

Authors: ناجي صافي ناجي
Pages: 107-112
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to test the control efficiency of marketing corn from Al-Latifyia region to the factory of Al-Musyab by using ststistical quality control method (P- Chart) . The tabulation of research population data was achieved . The sample observations were 94 elements. The duration was three months . It began from November (2006) to January (2007). Nine subgroups were taken every unfollowing four days . They comprised all research population elements . therefore they had unequal size .The Levene test was achieved , the result showed homoscedasticity for these subgroups . The result showed the deviations from center line of( P-Chart) were happened because of chance causes , therefore the quality of corn is under control . The necessary suggestion is to use statistical quality control charts by the corn factory of Al-Musayab because this kind of quality control is never use in this factory to determine the marketing corn which is out of statistical quality control to treat the defect in case of finding it يهدف البحث إلى اختبار كفاءة الرقابة على تسويق الذرة الصفراء المنتجة من منطقة اللطيفية إلى معمل الذرة الصفراء في المسيب باستخدام طريقة السيطرة النوعية الاحصائية P-Chart)). تم تبويب البيانات الخاصة لمجتمع البحث الذي بلغ عدد أفراده 94 فرداً . فترة البحث ثلاثة أشهر تبدأ من تشرين الثاني (2006) وتنتهي في كانون ثاني (2007) ، حيث أخذت عينات فرعية في كل أربعة أيام غير متتابعة بلغ عددها تسعة عينات شملت جميع أفراد مجتمع البحث ، مما أدى إلى أن تكون هذه العينات غير متساوية الحجم، وتم ا نجازاختبار ليفين واظهرت النتيجة وجود تجانس التباين لهذة العينات الفرعية . إن النتيجة بينت إن الانحرافات عن خط الوسط لخارطة ( P-Chart ) نشأت بسبب عوامل الصدفة ، لذا فان جودة الذرة الصفراء تعد تحت السيطرة . المقترح الضروري هو استخدام خرائط السيطرة النوعية الاحصائية في معمل الذرة الصفراء – المسيب لعدم استخدام مثل هذا النوع من السيطرة لاختبار جودة المحصول لتحديد كميات الذرة المسوقة الخارجة عن السيطرة النوعية الاحصائية ومعالجة التالف إن وجد .

Keywords


Article
Preparation and Study the nitrate Selective Electrode based on Quaternary ammonium salts in PVC matrix membrane
تحضير ودراسة أقطاب النترات الانتقائية والمعتمدة على أملاح الأمونيوم الرباعية في مادة ال PVC

Loading...
Loading...
Abstract

Several nitrate electrodes were constructed based on PVC matrix membrane consist of alkyl quaternary ammonium cations [Tetra-n- Octyl Ammonium Chloride(TOA-CL),Tetran-n- heptyl ammonium chloride (THA-CL)].They were tested as sensor with various mediators such as [di-n-butyl phthate (DBPH),tri –n-butyl phosphate(TBP) and o-nitro phenyl octyl ether(NPOE). The parameters for these electrodes (slope, concentration range, detection limit, life time, PH and selectivity) were studied. Through this study, these electrodes have good parameters, which can depend on it for determination of nitrate ion in water and other various samples. The Nernestian slope for these electrodes were ranged from 57.5 to 60.1mV/decade ,linear concentration ranged from 4×10-5M to 10-1M and detection limit ranged from 4×10-6M to10-5M. Relative error (RE) for these electrode was calculated for synthetic solution and determined the nitrate concentration by direct method and standard addition methods تناول هذا البحث تحضير عدة أقطاب انتقائية سائلة حساسة لأيونات النترات والمتكونة من أغشية حاوية على أملاح الأمونيوم الرباعية الألكيل كمواد فعالة وهي رباعي اوكتيل كلوريد الأمونيوم (TOA-Cl) ورباعي هبتيل كلوريد الأمونيوم (THA-Cl) مذابة في عدة مذيبات ملدنة منها ثنائي بيوتيل فثاليت (DBPH)، ثلاثي بيوتيل فوسفيت (TBP) واروثو نايترو فنيل اوكتيل ايثر (NPOE). حيث تم دراسة بعض خواص هذه الأقطاب والتي شملت ,الانحدار النرنستي , مدى التركيز مدى التحسس, عمر القطب , الدالة الحامضية وكذلك تأثير تداخل الايونات الأحادية والثنائية على استجابة الأقطاب.من خلال هذه الدراسة وجد بان هذه الأقطاب تمتلك مواصفات جيدة يمكن الاعتماد عليها لتعيين ايون النترات في المياه وفي نماذج متنوعة أخرى. الانحدار المقاس لهذه الأقطاب تراوح من 57.5 mV /decade إلى 60.1mV /decade ومـدى التركيز من M 10-5×4 الىM 10-1 بالإضافة إلى مـدى تحسـس والذي تـراوح من 4 × M 10-6 الى .( M 10-5 فحصت الأقطاب في محاليل قياسية حيث تم حساب الخطأ النسبي (RE) للتأكد من صلاحية استجابة القطب وتم القياس بالطريقة المباشرة وطريقة الإضافات القياسية.

Keywords


Article
Effect of Aqueous Extracts and Alcohol of Turmeric, Thyme and Cardamom in Fungus Growth Aspergillus flavus and Production Efficiency of Aflatoxin B1 and B2
تأثير المستخلصات المائية والكحولية للكركم و الزعتر والهيل في نمو الفطر Aspergillus flavus وكفاءة إنتاجه لسم الافلا B1 و B2 *

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory experiments were carried out in the postgraduate laboratories, Biology Department – College of Education / Kerbala University .Studying the viability extracts of plant; aqueous and alcohol of the dried plants turmeric Curcuma longa , thyme Thymus vulgaris and cardamom Elettaria cardamomum ،in fungus grown Aspergillus flavus and production – aflatoxin B1 and B2 . Plant extracts had been used at concentrations (5, 10 and 15) mg / ml to study its impact on the growth of fungus A.flavus in Potato Dextrose Agar (PDA) containing these extracts, so it was found that, extracted alcohol of turmeric, thyme inhibit mold growth completely at all concentrations, except the concentration 5 mg / ml of alcohol extract of thyme, and alcoholic extracts of plants superior to the aqueous extract in inhibiting the growth of fungus, extracts inhibitory caused preventing the formation of spores as it appeared in a small white isolate. The fungus grown with concentrations of 5, 10 and 15 mg / ml of alcoholic extract of turmeric and aqueous of thyme showed the disappearance of aflatoxin B1 and B2. as well as , results showed that the treatment of fungus concentration of 15 and 10 mg / ml of aqueous extract of turmeric and alcohol of thyme did not show aflatoxin B1 and B2 , while the concentration 5 mg / ml showed the presence of aflatoxin B1 for both extracts. The aqueous extract and alcohol of the cardamom prevented the appearance of aflatoxin B1 and B2 at a concentration of 15 mg / ml, and concentration 10 mg / ml showed aflatoxin B1 , while the aflatoxin B1 and B2 appeared at a concentration of 5 mg / ml of the aqueous extract and the type B1 of alcohol extract appeared with the same concentration. Results showed that using several chemicals reagents as effective plant extracts contained many of the active compounds as preservatives, thyme alcohol extract contained all compounds that were previously mentioned except saponins , while the aqueous extract of thyme did not contain saponins , resins and flavonoids , while aqueous and alcohol extraction of the cardamom did not contain resins , flavonoids , phenols , fuocoumarins and triterpenoids , as well as the absence of alkaloids in the alcohol extract to the cardamom and saponins in the aqueous extract of the cardamom , and contained extract alcohol of turmeric on glycosides , resins, carbohydrates, phenols, and the disappearance of the alkaloids and tannins, resins and flavonoids and fuocoumarins and triterpenoids in the aqueous extract of turmeric . أجريت تجارب مختبريه في مختبر الدراسات العليا بكلية التربية – قسم علوم الحياة / جامعة كربلاء . لدراسة قابلية المستخلصات النباتية المائية والكحولية المجففة لكل من النباتات الكركم Curcuma longa والزعتر Thymus vulgaris و الهيل Elettaria cardamomum في نمو الفطر Aspergillus flavus وانتاجة سم الافلا B1 و . B2 استعملت المستخلصات النباتية للكركم Curcuma longa والزعتر Thymus vulgaris و الهيل Elettaria cardamomum وبنوعيها المائي والكحولي بتراكيز (5 و10 و15) ملغم/مل لدراسة تأثيرها في نمو الفطر A.flavus في الوسط الزرعي آكار دكستروز البطاطا Potato Dextrose Agar (PDA) الحاوي على هذه المستخلصات ، فوجد المستخلص الكحولي للكركم والزعتر تثبط نمو الفطر بنسبة 100 % عند جميع التراكيز ، ما عدا التركيز 5 ملغم/مل من المستخلص الكحولي للزعتر ، و أظهر المستخلص الكحولي للنباتات جميعها تفوقا على المستخلص المائي في تثبيط نمو الفطر ، وقد تسببت المستخلصات المثبطة من منع تكوين الابواغ إذ ظهرت بشكل عزلة صغيرة بيضاء . أظهرت معاملة الفطر بتركيز 5 و 10 و 15 ملغم/مل من مستخلص الكركم الكحولي والزعتر المائي في انعدام ظهور سم الافلا B1 و B2 . وكذلك بينت النتائج إن معاملة الفطر بتركيز 15 و 10 ملغم/مل من مستخلص الكركم المائي والزعتر الكحولي لم يظهر سم الافلا B1 و B2 ، في حين اظهر التركيز 5 ملغم/مل وجود سم الافلا B1 لكلا المستخلصين . أما المستخلص المائي والكحولي للهيل فقد منع ظهور سم الافلا B1 و B2 عند تركيز 15 ملغم/مل ، والتركيز 10ملغم/مل فقد ظهر فيه سم الافلا B1 ، في حين ظهر سم الافلا B1 و B2 عند تركيز 5 ملغم/مل للمستخلص المائي وظهر النوع B1 للمستخلص الكحولي عند نفس التركيز . و بينت النتائج باستعمال عدة كواشف كيميائية إذ أن المستخلصات النباتية المؤثرة حاوية على العديد من المركبات الفعالة كمواد حافظة ، فقد احتوى المستخلص الكحولي للزعترعلى جميع المركبات التي ذكرت ما عدا الصابونينات ، أما المستخلص المائي للزعتر فلم يحتوي على الصابونينات والراتنجات و الفلافونيدات ، في حين المستخلص المائي والكحولي للهيل لم يحتويان على والراتنجات والفلافونيدات والفينولات والفيوكيومارينات والترايتيربينويد وكذلك عدم وجود القلويدات في المستخلص الكحولي للهيل ولا الصابونينات في المستخلص المائي للهيل ، واحتوى المستخلص الكحولي للكركم على الكلايكوسيدات والراتنجات والكربوهيدرات والفينولات ، وانعدم وجود القلويدات والتانينات والراتنجات والفلافونيدات والفيوكيومارينات والترايتيربينويد في المستخلص المائي للكركم .

Keywords


Article
ضبط الجودة لتنفيذ أعمال الرصف للطرق الداخلية ذات التبليط المرن

Authors: دنيا صاحب علك
Pages: 131-146
Loading...
Loading...
Abstract

Transportation sector has great importance among other construction sectors. They are vital for the movement of people and goods and play an important role in integrating the country, facilitating economic growth, and ultimately reducing poverty. When transport systems are efficient, they provide economic and social opportunities and benefits that result in positive multipliers effects such as better accessibility to markets, employment and additional investments. Transport also carries an important social and environmental load, which cannot be neglected. Therefore, the implementation of these projects require an organized efforts, that will contribute their desired to success. To execute all this item of road construction works, must be under quality control to be achieved according to require schemes. In this research quality control system proposed based on database to control on each item of works to execute the road construction works. This database was collected form the study of contexts and research in this aspect and from the field studying which include open-questionnaire, with experts in this field and closed questionnaire for execute workers in this sector. Computer program have been designed to show the necessary information of quality control to execute any demand item يشكل قطاع النقل اهمية كبيرة بين القطاعات الأنشائية الأخرى لكونها تسيطر على الحركة في المدن وتشكل مقياساً لفعاليتها. من أهداف قطاع الطرق هو أقامة مشاريع تستجيب لمطامح أجتماعية محددة لذا يتطلب تنفيذها جهوداً منتظمة ومنسقة لتسهم أسهاماً جاداً في نجاح الغاية المرجوة منها، ولتحقيق ذلك يجب ضمان ضبط الجودة لجميع فقرات تنفيذ أعمال الطرق ليطابق وفق ماهو محدد بالمخططات. في هذا البحث تم أقتراح نظام لضبط الجودة لأعمال الطرق من خلال قاعدة معلومات للسيطرة على تنفيذ كل فقرة من فقرات العمل، وهذه المعلومات تم جمعها من دراسة الأدبيات والبحوث في هذا المجال والدراسة الميدانية التي تضمنت استبياناً مفتوحاً مع ذوي الخبرة في هذا المجال واستباناً مغلق للعاملين في التنفيذ في هذا القطاع، كما تم تصمم برنامج حاسوبي يقوم بعرض المعلومات اللازمة لضبط الجودة على تنفيذ أي فقرة يحددها المستخدم.

Keywords


Article
Study of the relationship between intestinal parasitic infection and the yeast infection with Candida in the digestive system of human in the Karbala Governorate
دراسة العلاقة بين الإصابات الطفيلية المعوية و الإصابة بخميرة الكانديدا في الجهاز الهضمي للإنسان في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

During the period of the present study ,during the period from April 2009 to April 2010 . We were tested 776 of fecal samples from pge from one day t0 70 years and from both sex , The results were showed infection with Candida spp and infection with parasites . We were found that presence of 172 infected patients with Candida spp , from which the number of males were 47 % and females 52.91% and infection of 127 patients with parasites Entamoeba histolytica and Giardia lamblia and Ascaris lumbricoides and Entamoeba coli and Hymenolepis nana that presence 20.745% for males and 21.74% for females . The results of this study were showed that elevation in the infection rates with yeast of Candida spp in the small age stage which extend from one day to 10 years in which reach to 62.25% comparison with oldest ages , while high rates of parasitic infections with Giardia lamblia reach to 16.67% and to 16.05% of the Entamoeba histolytica , and we seen similar changes to other parasites with less infection rates specially in large ages. تم خلال الفترة المحصورة مابين نيسان 2009 ونيسان 2010 فحص 776 عينة براز لمراجعين يعانون من إصابات معوية إلى مستشفى الحسين العام في محافظة كربلاء , وتراوحت أعمارهم من عمر يوم واحد ولغاية 70 عاما ومن كلا الجنسين . فحصت العينات للتعرف على إصابتها بخميرة الكانديدا Candida spp والطفيليات المعوية وتبين اصابة 172 مراجعا بخميرة الكانديدا إذ بلغت نسبة الإصابة للذكور 47.09% والإناث 52.91% وإصابة 127 مراجعا بالطفيليات المعوية Entamoeba histolytica و Giardia lamblia و Ascaris lumbricoides و Hymenolepis nana. و Entamoeba coli ونسبة إصابة الذكور 20.74% والإناث 21.74% . بينت نتائج الدراسة الحالية ارتفاع نسب الإصابات بخميرة الكانديدا في الفئة العمرية الصغيرة من يوم واحد – 10 سنوات إذ بلغت 62.25% مقارنة بالفئات العمرية الكبيرة , بينما بلغت أعلى نسبة للإصابة بطفيلي الجيارديا لامبليا 16.67% وبنسبة إصابة 16.05% بطفيلي المتحولة الأميبي ولوحظ وجود تغيرات متشابهة لباقي الطفيليات وبنسب قليلة وخاصة في الأعمار الكبيرة .

Keywords


Article
Using the Discriminate function to classify the death and survivors cases of premature infants
استخدام الدالة المميزة لتصنيف حالات الوفاة والبقاء عند الاطفال الخدج

Loading...
Loading...
Abstract

It is known that the discriminate function is used to classify items into one or more groups depending on discriminate variables. Each group has characteristics that are available in its items and differs from the others. In order to investigate whether there are significant differences between two groups (the death of premature infant) in relation to the independent variables , to specify these independent variables that play a significant role of differing the categories of the followed variable, to divide the cases among the followed variable depending on the value of independent variables, and to evaluating the accuracy of division (as a percentage) i.e testing the theoretical side in the light of the classification whether the expected is true or not we use the discriminate function. If the data that represent the death or survivors of the premature infant is the response variable, Sex (male, female), Hospital (kerbala, women), The way of delivery (normal, suzerain, other), The cause of admission (Least of weight, Shortage of pregnancy period, congenital pneumonias ,Meconium Aspiration syndrome ,Respiratory distress syndrome , Neonatal jaundice ,Hematological disorder of fetus , Septicemia , congenital anomalies ,Birth asphyxia ,Birth trauma ,other disorders) The age of the mother , the weight of the infant, the period of pregnancy as independent variables that affect on the baby’s staying alive. Through out the research, we found that the best variables of distinction were the period of pregnancy and the cause of admission. The relation factor between the discriminate function and the period of pregnancy was 0.72., the relation factor between the discriminate function and the cause of admission was 0.511. It is also found that the highest binary relation factor was between the period of pregnancy and the weight of the infant which is 0.716, followed by the binary relation factor between the type of delivery and the weight of the baby which is 0.327. It is also found that there are differences of significant reference between the group of dead and alive babies in relation to the independent variables. That was clear through noting the difference between the origins of the discriminate function. The independent variable (period of pregnancy) had the biggest effect in increasing the distinction between the two groups. This is why the function called with its name (period of pregnancy function) من المعلوم ان الدالة المميزة تستخدم في تصنيف المفردات الى واحد او أكثر من المجاميع بالاعتماد على متغيرات ذات صفات تمييزيه، وتمتاز هذه المجاميع بالتجانس بين مفرداتها ولكنها مختلفة بين مجموعة وأخرى. ولغرض فحص مدى وجود فروق ذات دلالة معنوية بين مجموعتين (وفاة وبقاء الطفل الخديج) بالنسبة للمتغيرات المستقلة وتحديد المتغيرات المستقلة التي تساهم بأكبر قدر من الاختلاف بين فئات المتغير التابع ولتقسيم الحالات بين فئات المتغير التابع بناء على قيم المتغيرات المستقلة وتقيم دقة التقسيم (كنسبة مئوية) أي اختبار الجانب النظري على ضوء التصنيف ان كان حسب المتوقع ام المتوقع غير صحيح نستخدم الدالة المميزة. اذ كانت البيانات التي تمثل وفاة او عدم وفاة الطفل الخديج هو متغير الاستجابة والجنس (ذكر ، أنثى) والمستشفى (كربلاء ، نسائية ) ونوع الولادة (طبيعية ، قيصرية ، اخرى) وسبب الرقود( نقص الوزن ، قصر مدة الحمل ، ذات الرئة الولادي ، متلازمة شفط السوائل الرحمية ، يرقان ولادي ، تشوهات خلقية ، متلازمة ضيق التنفس (عسر التنفس) ، اختناق ولادي ، تسمم الدم الجرثومي ، اضطرابات في دم الجنين ، إصابة أثناء الولادة ، أخرى) وعمر الأم ، وزن الطفل ، مدة حمل الطفل كمتغيرات مستقلة تؤثر في حياة الطفل. وعليه فقد توصل البحث الى ان المتغيرين الأفضلين في التمييز كانا مدة الحمل وسبب الرقود فقد كان معامل الارتباط بين الدالة المميزة ومدة الحمل 0.72 ومعامل الارتباط الدالة المميزة وسبب الرقود كان 0.511- ،وتبين ان اعلى معامل ارتباط ثنائي كان بين مدة الحمل ووزن الطفل وهو 0.716 يليه معامل الارتباط الثنائي بين نوع الولادة ووزن الطفل وهو0.327، والى وجود فروق ذات دلالة معنوية بين مجموعتي الوفيات والباقين على قيد الحياة بالنسبة للمتغيرات المستقلة فقد كان هذا واضحا من ملاحظة معنوية تباين الجذور المميزة للدالة المميزة وان المتغير المستقل مدة الحمل كان له الوزن الأكبر المؤثر في زيادة قوة التمييز بين المجموعتين لذا تم تسمية الدالة بأسمه وهي (دالة مدة الحمل)

Keywords


Article
The Role Of Gibberellic Acid And NPK Fertilizer On Some Growth Characteristics And Active Compound From Two Varieties Of Chamomile
دور حامض الجبرلين والسماد المركب NPK في بعض صفات النمو والمركبات الفعالة لصنفين من نبات البابونج Chamomile

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted with the use of two varieties of chamomile plant , Local variety Matricaria chamomilla L. and German variety Matricaria recutitia L. in the field of Biological Department , College of Education (Ibn Al-Haitham) University of Baghdad for growing season of 2009-2010, to study the effect of 6 concentration of Gibberellic acid(GA3)(0 , 25 ,50 , 75 , 100 and 125) ppm and 3 levels of NPK (17:17:17) fertilizer (0 , 50 and 100) Kg / d. and the interaction between them on some growth characteristics and active compounds according to the Randomized Complete Block Design (RCBD) with 3 replicates . Results showed that GA3 concentration and fertilizer level and their interaction had a significant effects on growth characteristics , plant height , number of branches and number of the inflorescence , percentage of oil and concentration of active compounds from the two varieties of chamomile especially at the concentration of 75 ppm from An experiment was conducted with the use of two varieties of chamomile plant , Local variety Matricaria chamomilla L. and German variety Matricaria recutitia L. in the field of Biological Department , College of Education (Ibn Al-Haitham) University of Baghdad for growing season of 2009-2010, to study the effect of 6 concentration of Gibberellic acid(GA3)(0 , 25 ,50 , 75 , 100 and 125) ppm and 3 levels of NPK (17:17:17) fertilizer (0 , 50 and 100) Kg / d. and the interaction between them on some growth characteristics and active compounds according to the Randomized Complete Block Design (RCBD) with 3 replicates . Results showed that GA3 concentration and fertilizer level and their interaction had a significant effects on growth characteristics , plant height , number of branches and number of the inflorescence , percentage of oil and concentration of active compounds from the two varieties of chamomile especially at the concentration of 75 ppm from GA3 and the level of 100 Kg / d. of NPK . Also, results showed , the Local variety surpassed the German variety in the number of branches , number of the inflorescence and percentage of oil, while German variety surpassed the Local variety in the height of plant. GA3 and the level of 100 Kg / d. of NPK . Also, results showed , the Local variety surpassed the German variety in the number of branches , number of the inflorescence and percentage of oil, while German variety surpassed the Local variety in the height of plant. نفذت التجربة باستخدام صنفين من نبات البابونج هما الصنف المحلي Matricaria chamomilla L. والصنف الألماني Matricaria recutitia L. في الحقل التابع للحديقة النباتية العائدة لقسم علوم الحياة في كلية التربية (ابن الهيثم) جامعة بغداد لموسم النمو 2009 – 2010 لدراسة تأثير ستة تراكيز من حامض الجبرلين (GA3 ) هي ( 0 ، 25 ، 50 ، 75 ، 100 ، 125 ) جزء من المليون مع ثلاثة مستويات من السماد المركب NPK (17:17:17) هي ( 0 ، 50 ، 100 ) كغم / دونم وتداخلاتها في بعض صفات النمو والمركبات الفعالة ، وبتصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاث مكررات . أظهرت النتائج إن تراكيز حامض الجبرلين ومستويات التسميد وتداخلاتها أثرت معنويا في ارتفاع النبات وعدد الأفرع الخضرية وعدد النورات الزهرية والنسبة المئوية للزيت الطيار وتركيز المركبات الفعالة في الزيت الطيار لصنفي نبات البابونج . كما أظهرت النتائج تفوق الصنف المحلي على الصنف الألماني في عدد الأفرع الخضرية وعدد النورات الزهرية والنسبة المئوية للزيت الطيار فيما تفوق الصنف الألماني في صفة ارتفاع النبات . وقد أعطى التداخل بين تركيز حامض الجبرلين 75 جزء من المليون مع مستوى السماد 100 كغم / دونم اعلى القيم للصفات المدروسة .

Keywords


Article
EFFECT OF VARIETY AND – FERTILIZER CONCENTRATION ON SAME VEGETATIVE GROWTH CHAR OF JUJUBE PLANT
تأثير الصنف وتركيز السماد الورقي في بعض صفات النمو الخضري لنبات السدر

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out at Abu- Graib research station ,Collage of Agriculture, Baghdad , during early spring 2004,in order to determine the effect different Urea (46%N) concentration (0.10.20 gm N/L) on transplants of five jujube cultivar is , in Randomized Complete Block Design(RCBD) with 3 replication. The results were summarized as below:- ** Cultivar Factor: the local cultivar (Al-Bathry) gave the heights number of leaves (88.66) while (Zaituni cv) gave biggest leaves area, leave length and width (12.5 cm, 5.93 cm, 3.3cm consequently, while (Tuffahy CV) shows the heights fresh & dry leaves weight (4.83 and 1.82 gm) consequently. **Nitrogen Concentration:- the result revealed that the seedlings treated with 20 gm N was significantly increased in all cultivars, in all parameters studied. ** Interaction factors (cv x N concentration): The results shows that the (Bathry) cultivars gave the height leaf number at 20 gm nitrogen ( 91.00 leaf plant) while (Zaituny cv).gave the biggest leaf area at the same treatment (14.91 cm)and the leaf length , width (7.8and 4.4 cm) consequently, but( Tuffahy cv.) gave the heights fresh and dry weight at the same treatment (5.3,2.3 gm ) consequently. اجري البحث في كلية الزراعة / أبو غريب خلال العام 2008 م لدراسة خمسة اصناف من السدر بعمر سنة واحدة وهي ( الزيتوني, التفاحي, البمباوي, الملاسي و البذري ) مع رشها بثلاثة تراكيز من السماد الورقي ( اليـــوريا ) وهي ( 0 , 10 , 20 غم N / لتر ) ونفذت كتجربة عاملية بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة RANDOMIZED COMPLEAT BLOCK DESIGN R.C.B.D وبثلاث مكررات وبينت النتائج :  عامل الصنف تفوق الصنف الزيتوني بامتلاكه اطول واعرض قياس للورقة الواحدة بلغتا 3,30و 5,93 سم على التوالي, في حين تفوق الصنف التفاحي بامتلاكه اكبر وزن رطب وجاف للأوراق بلغا ( 4,83و1,82 غم) على التوالي .  عامل التسميد كذلك تفوقت معاملة التسميد ( 20 غم N / لتر ) على باقي المعاملات في كافة أوجه المقارنة للأوراق (طول , عرض , وزن رطب ) ، عدى صفة الوزن الجاف للاوراق حيث لم يلاحظ وجود فرق معنوي وكانت النتائج للصفات الثلاثة الاولى كالاتي :- أطول ورقة 6,20 سم واعرض ورقة 3,72 سم وكان الوزن الرطب للأوراق 4,10 غم على التوالي .  عامل التداخل (الصنف × التركيز) تفوق الصنف الزيتوني عند معاملة التسميد 20 غم N/ لتر في صفة طول وعرض الورقة الواحدة اذ بلغا (4,40و 7,80 سم ),بينما كان اكبر وزنين رطب وجاف عند الصنف الاتفاحي وفي نفس مستوى التسميد (20 غم N/لتر) اذ بلغا (5,30 و 2,30 غم )

Keywords


Article
دراسة العلاقة بين تراكيز الأضداد النطفية وكل من الإجهاد التأكسدي ومضادات الأكسدة في البلازما المنوية للرجال غير الخصبين

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to determined the relationships among antisperm antibodies, lipid peroxidation and antioxidants in seminal plasma in some immune infertile male. The concentrations of antisperm antibodies(ASAs) in seminal plasma, the percent of ASA classes IgG, IgA on the surface of sperms, the concentrations of Malondialdehyde (MDA), vitamin C and vitamin E have been measured for 38 infertile patient, the sample of study were divided in to three groups, we also have taken 12 fertile men (they have children) as healthy subjects. The patient were attending to Institute of Embryo Research and Infertility Treatment, Al-Nahrain University, and in the laboratories of Karbala. During March to August 2010. The results of study were showed a significant positive correlation between the concentrations of ASA and Malondialdeyde in seminal plasma, and a significant negative correlation between the levels of ASA and vitamin C and E concentration in seminal plasma.تهدف الدراسة إلى توضيح العلاقة بين تراكيز الأضداد النطفية وكل من الإجهاد التأكسدي ومضادات الأكسدة في البلازما المنوية للرجال غير الخصبين. حيث تم قياس تراكيز الأضداد النطفيةASA)) Antisperm antibodies في البلازما المنوية والنسبة المئوية للأضداد النطفية صنفي IgG وIgA على سطح النطف, فضلاً عن قياس تركيز كل من المالونداي ألديهايد وفيتامين C وفيتامينE في البلازما المنوية ل(38) من مرضى عدم الخصوبة قسموا إلى ثلاث مجاميع, بالإضافة إلى12 رجلاً خصباً (متزوجين ولديهم أطفال) تم اعتبارهم كمجموعة سيطرة. وكان المرضى من المراجعين لمعهد أبحاث الأجنة وعلاج العقم في محافظة بغداد والمراجعين للعيادات الخارجية في محافظة كربلاء. للمدة من شهر آذار إلى شهر آب من عام .2010أظهرت نتائج الدراسة وجود علاقة طردية معنوية P<0.05)) بين مستويات الأضداد النطفية وتركيز المالونداي ألديهايد في البلازما المنوية؛ فيما لوحظ وجود علاقة عكسية معنوية P<0.05)) بين مستويات الأضداد النطفية وكل من فيتامين C و E في البلازما المنوية.

Keywords


Article
The effect of smoking, age and infection with Helicobacter pylori on immunoglobulin’s IgG,IgM
تأثير التدخين والعمر والإصابة ببكتريا Helicobacter pylori في مستويات الغلوبيولينات المناعية IgG وIgM *

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to shed more light on the change in the levels of immunoglobulin’s IgG, IgM to the peoples who infected with Helicobacter pylori as well as, knowledge of the relationship between infection and smoking and their impact on Immunoglobulin’s levels ,the current study included 45 people of gastric ulcers who have undergone screening endoscopy , as well as16 people (apparently healthy) and considered as a group to study the control of where the samples were collected from a hospital Al-Husseini education in the province of Karbala (unified theory) during the time period from 1/11/2010 until 1/4/2011. 1. The results showed the presence of a significant reduction (P <0.05) in the concentration of immunoglobulin IgG in the serum in the last three age groups (70-61) (60-51) (50-41) years with an average concentration 753.76 mg / d. L 559.01 mg / d. L 430.94 mg / d. L, respectively, compared with the control group, while the decline was not significant in age groups (40-31) (30-20) years compared with the control group. 2. The level of IgM is moral (P <0.05) for the age group I (30-20), reaching level of 125.54 mg / d. Liter, compared with the control group returned in the fall, while insignificant in the second age group (40-31) and takes the focus of IgM decline gradually with age is significant among the three age years (70-61) (60-51) (50-41) and between group control to reach 76.84 mg / d. liter and 44.55 mg / d. liter and 29.94 mg / d. liters. 3. The results of measuring the level of immunoglobulin IgG in sera of smokers a significant decrease in smokers low and middle-smoking and smoking as well as hard and who have reached the average concentration of 695.26 IgG mg / d. L and 662.33 mg / d. L and 745.44 mg / d. Liter, compared with the control group. sera were examined for the 45 peptic ulcer patients and 16 healthy control to detect IgG and IgM antibodies specific for the local solute of H. pylori by signal radical immune diffusion . 4. The results showed that the decline in the concentration of IgM was significantly in smokers are average and smoking heavily, which amounted to 78.20 mg / d. Liter and 76.33 mg / d. Liter while not noticed a significant difference in the levels of immunoglobulin IgM and among smokers low and the control group as was 109.74 mg / d. liter compared with the control group. 5.The results showed a significant decrease (P <0.05) in the levels of immunoglobulin’s supplements and immune serum in smokers and people living at the same time, compared with the control group(non infected-non smokers people) . من خلال هذه الدراسة تم تسليط مزيدا من الضوء لمعرفة التغير في مستويات الغلوبيولينات المناعية لدى المصابين ببكتريا Helicobacter pylori وكذلك معرفة العلاقة بين الإصابة والتدخين وتأثيرهما على تلك المستويات المناعية ، فقد تضمنت الدراسة الحالية 45 شخص من مرضى القرحة المعدية gastric ulcersالذين خضعوا لفحص التنظير، فضلا عن 16 شخص (أصحاء ظاهريا) واعتبروا كمجموعة سيطرة للدراسة حيث تم جمع تلك العينات من مستشفى الحسيني التعليمي في محافظة كربلاء (وحد التنظير) خلال الفترة الزمنية من1/11/2010 ولغاية 1/4/ 2011. فحصت أمصال 45 مريضا بالقرحة المعدية و 16 من الأصحاء (مجموعة السيطرة) للكشف عن وجود الأجسام المضادة IgG وIgM ضد العزلة المحلية باستخدام طريقة الانتشار المناعي المفرد Signal Radial Diffusion (RID). .1اظهرت النتائج عن وجود انخفاض معنوي (P< 0.05) في تركيز الغلوبيولين المناعي IgG في المصل لدى الفئات العمرية الثلاثة الأخيرة (70-61)(60-51)(50-41) سنة إذ بلغ معدل التركيز 753.76ملغم / د. لتر 559.01 ملغم / د. لتر 430.94 ملغم / د. لتر على التوالي مقارنة مع مجموعة السيطرة في حين كان الانخفاض غير معنوي لدى الفئتين العمريتين (40-31)(30-20) سنة مقارنة مع مجموعة السيطرة. .2ارتفع مستوى IgM بشكل معنوي (P< 0.05) للفئة العمرية الأولى (30-20) إذ بلغ 125.54 ملغم / د. لتر مقارنة مع مجـموعـة السيطرة بينما عـاد لينخفـض بشـكل غيـر معنـوي لـدى الفئـة العمريـة الثانـية (40-31) ويـأخـذ تركـيـزIgM بالانـخـفاض تـدريجـيا مـع العـمـر بـشكـل معـنـوي بـيـن الــفئـات الثـلاثـة العـمـريـة الأخيـرة (70-61)(60-51)(50-41) وبين مجموعة السيطرة ليبلغ 76.84 ملغم / د.لتر و 44.55ملغم / د.لتر و29.94 ملغم / د.لتر . .3بينت نتـائج قيـاس مستـوى الغلوبيـولـين المـناعـي IgG فـي أمصـال المـدخـنيـن عـن حدوث انخفاض معنوي (P< 0.05)لدى المدخنين بقلة ومتوسطي التدخين وكذلك المدخنين بشدة والذي بلغ لديهم معدل تركيز695.26 IgG ملغم / د. لتر و 662.33 ملغم / د. لتر و 745.44 ملغم / د. لتر مقارنة مع مجموعة السيطرة . .4 اظهرت النتائج إن الانخفاض في تركيز IgM كان معنويا (P< 0.05)لدى المدخنين بشكل متوسط والمدخنين بشدة والذي بلغ 78.20 ملغم / د.لتر و 76.33 ملغم / د.لتر في حين لم يلاحظ وجود فرق معنوي في مستويات الغلوبيولين المناعي IgMوبين المدخنين بقلة وبين مجموعة السيطرة إذ بلغ 109.74 ملغم / د.لتر مقارنة مع مجموعة السيطرة. .5 اظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي (P< 0.05) في مستويات الغلوبيولينات المناعية في أمصال الأشخاص المدخنين والمصابين في الوقت ذاته مقارنة مع مجموعة السيطرة (غير المدخنين غير المصابين)

Keywords


Article
Synthesis & Characterization of Fe+2, Co+2, Ni+2and Cu+2 for A new Ligand Type N2O2 and Stoichometric Study
تحضــير وتشـخيـص معقدات ايونات الحديد والكوبلت والنيكل والنحاس الثنائية لليكاند الجديد نوع N2O2 ودراسة تكافؤية المعقدات

Loading...
Loading...
Abstract

The work the synthesis and characterisation of the new Ligand from Schiff base type (N2O2) with general formula[(C18H18N2O2)]. All compounds have been characterised as needed using spectroscopic methods, such as[FTIR,UV-Vis.], micro analysis of elements C.H.N, and molar conductivity measurements. The FT IR spectra of prepared complexes showed some charges in the band shape and density compared with those of the free ligand, new bands have been also observed which may indicate that the coordination between the metal ions and ligand are exist. The C.H.N. result shows the corresponding between the actual and calculated values. From the above data the proposed geometry around (Fe+2,Co+2,Ni+2andCu+2)) ions with the ligand is square planner or tetrahedral. The supported studies by magnetic measurements the value of magnetic moments of Fe(II), Co(II), Ni(II), and Cu(II) complexes shows that they are paramagnetic, other complexes show diamagnetic properties. The stoichemetry of formed complexes were studies using the mole ratio method which showed that the ratio (M:L) is (1:1) for the all ion complexes. The degree of dissociation (α) and the stability constant (Ksta.) of the complexes were calculated. The conductivity measurements showed that, All complexes are electrolyte with (1:2). تضمن هذا البحث تحضير وتشخيص ليكاند جديد من قواعد شف نوع (N2O2) ذات الصيغة .(C18H18N2O2) كما تضمن هذا البحث تحضير وتشخيص معقدات الليكاند مع مجموعة من ايونات العناصر الانتقالية ذوات الصيغ العامة [M (C18H18N2O2)]Cl2,[M = Fe+2, Co+2, Ni+2and Cu+2] . شُخِصَ الليكاند والمعقدات ألمحضرة بوساطة اطياف الأشعة تحت الحمراء (FTIR)والأشعة فوق البنفسجية – المرئية (UV-Visible) والتحليل الكمي الدقيق للعناصر (C.H.N) كما تم قياس درجات الانصهار والتوصيلية المولارية (Molar Conductivity) للمعقدات المحضرة. أظهرت أطياف الأشعة تحت الحمراء للمعقدات الصلبة اختلافا في الموقع والشكل والشدة لبعض الحزم مقارنة بحزم الليكاند الحرة وظهرت حزم جديدة في أطياف المعقدات يخلو منها طيف الليكاند مما يدل على حصول تناسق بين الليكاند والفلزات المدروسة. كذلك تم حساب نسب العناصر(N. .H .C) لليكاند وبعض المعقدات المحضرة وقد لوحظ التوافق الكبير بين النسب النظرية والعملية. بينت الدراسات أعلاه أن الشكل الفراغي المتوقع لمعقدات ]الحديد (II),الكوبلت(II), النيكلII)) والنحاس(II)[ مع الليكاند هو مربع مستوي(Square Planar) أو رباعي السطوح (Tetrahedral) . كما بينت نتائج قياسات الحساسية المغناطيسية إن بعض المعقدات المحضرة تمتلك صفة الدايا مغناطيسية والبعض الأخر يمتلك صفة البارا مغناطيسية والذي بدوره يعزز الشكل المقترح. أما دراسة التوصيلية المولارية لمحاليل المعقدات فقد أثبتت أن جميع المعقدات المحضرة أيونية وبنسبة (2:1). كما تم دراسة تكافؤية المعقدات المحضرة من خلال إيجاد نسبة الايون إلى الليكاند(M:L) باستخدام طريقة النسبة المولية,بينت هذه الطريقة ان نسبة(M:L) هي نسبة (1:1) لكل المعقدات المحضرة حيث تم حساب درجة التفكك(α) وثابت الاستقرارية (Ksta) للمعقدات المتكونة فكانت قيمتها عالية مما يدل على الاستقرارية العالية للمعقدات.

Keywords


Article
Investgation of Fungi Companied With Some Foodstuff and Efficiency of Aspergillus flavus Fungus in Production of Aflatoxin B1 and B2
التحري عن الفطريات المصاحبة لبعض المواد الغذائية وكفاءة الفطر Aspergillus flavus في إنتاج سم الافلا B1 و B2 *

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory experiments were carried out in the postgraduate laboratories, Biology Department – College of Education / Kerbala University . The study aimed to determine contamination extent of some foodstuff like wheat Triticum aestivum , corn Zea mays , groundnut Arachis hypogaea , pistachio Pistacia vera , honey pumpkin grain Cucurbita moschata and sunflower grain Helianthus annus with fungi, particularly Aspergillus flavus and the collections of the General Company for Grain Trade / Branch of Karbala, Al-Dehan market , the wholesale and local markets . Also determination of isolates fungus A. flavus has been done which obtained from this study in the production of aflatoxin B1 and B2. The results showed that 547 fungal isolates were found included (Alternaria alternata , Aspergillus flavus , Aspergillus niger , Aspergillus terreus , Cladosporium cladosporsis ,Fusarium oxyporium ,Penicillium digitatum , Penicillium spinulosum , Penicillium spp and Rhizopus spp) More contaminated sites with fungal were Al-Dehan market with 216 isolates , and the wholesale market has the second highest location in contamination with 155 isolates, while the local market recorded 122 isolates, grain stores came in the last level among the sites with 54 isolate. These crops were not different in their content from genera and species , but they differed in quantity, where the corn reached the highest contamination of fungi with 123 isolates , the wheat had the lowest percentage of the wholesale number 54 isolates , while honey pumpkin grain recorded the second largest proportion reached to 110 isolates , followed by groundnut, sunflower grain and pistachio which recorded( 96, 90 and 74 ) isolates , respectively. The first fungus A. flavus that recorded 99 isolates at a percentage of 18.1% , while other fungi recorded lower rates. Eighteen isolates of the fungus A. flavus only 11 isolates can produce aflatoxin B1 and B2 at a rate of 61.2%, while 7 with 38.8%were non-produced aflatoxin B1 and B2. أجريت تجارب مختبريه في مختبر الدراسات العليا بكلية التربية – قسم علوم الحياة / جامعة كربلاء لتحديد مدى تلوث بعض المواد الغذائية كالحنطة Triticum aestivum والذرة Zea mays وفستق الحقل Arachis hypogaea وفستق الحلبي Pistacia vera وحب القرع العسلي Cucurbita moschata وحب عباد الشمس Helianthus annus بالفطريات لاسيما الفطرAspergillus flavus والتي تم الحصول عليها عشوائياً من الشركة العامة لتجارة الحبوب / فرع كربلاء وسوق الدهان وسوق الجملة والأسواق المحلية . كما تم تحديد قابلية عزلات الفطر A. flavus المستحصل عليها من هذه الدراسة في إنتاج سم الافلا B1 و B2. بينت النتائج إن هنالك 547 عزلة فطرية تمثلت بـ (Alternaria alternata و Aspergillus flavus و Aspergillus niger و Aspergillus terreus وCladosporium cladosporsis وFusarium oxyporium وPenicillium digitatum و Penicillium spinulosum و Penicillium spp و Rhizopus spp ) وان أكثر المواقع تلوثا بالفطريات هو سوق الدهان والذي سجل 216 عزلة ، إما سوق الجملة سجل ثاني أعلى موقع في التلوث الفطري إذ وصلت إعداد الفطريات إلى 155 عزلة ، في حين الأسواق المحلية سجلت122 عزلة ، وجاءت مخازن الحبوب في المركز الأخير من بين مواقع الجمع فسجلت اقل نسبة بالتلوث الفطري والتي بلغت 54 عزلة . ولم يختلف محتوى المواد الغذائية نسبياً من حيث الأنواع والأجناس المعزولة ، لكنها تختلف كماً فعينات الذرة الصفراء بلغت أعلى تلوث بالفطريات إذ كان العدد الكلي مساوياً إلى 123 عزلة ٬ أما عينات الحنطة سجلت اقل نسبة فقد وصل العدد الكلي إلى 54 عزلة ٬ في حين عينات حب القرع العسلي سجلت ثاني اكبر نسبة فقد وصلت إلى 110عزلة ٬ تلتها عينات فستق الحقل وحب عباد الشمس وفستق الحلبي إذ سجلت ) 96 و90 و74( عزلة وعلى التوالي ، إذ كان أكثر الفطريات سيادة لجميع عينات الدراسة فطر A. flavus والذي سجل 99 عزلة وبنسبة مئوية للتردد الكلي 18.1 % ، في حين الفطريات الأخرى سجلت نسبا اقل من ذلك . أظهرت نتيجة الفحص هذا لـ 18 عزلة للفطر A. flavus قابلية 11 عزلة فقط لإنتاج سم الافلا B1 وB2 أي بنسبة 61.2 % ٬ في حين 7 عزلات وبنسبة 38.8 % كانت غير منتجة لسم الافلا B1 و . B2

Keywords


Article
Growth and Proline Concentration of Some Wheat Cultivars as Influenced by Different Levels of Proline and Field Capacity
نمو وتركيز ألبرولين لبعض أصناف الحنطة بتأثير مستويات مختلفة من ألبرولين والسعة الحقلية *

Loading...
Loading...
Abstract

Pot experiment was conducted in a private field located on the main road of Kerbala – Babylon , 10 kms eastern of Kerbala during the season of 2010 - 2011 . The aim of this study was to assess the effect of water stress and proline concentration on the the growth and the proline concentration in the flag leaf of four wheat cultivars . Factorial experiment within completely randomized design with four replicates was applied . The experiment included four wheat cultivars ( ie. Fateh , Adnania , IPA 99 and Sham 6 ) , three concentrations of proline ( ie. 0 , 20 and 40 ) mg . l-1 and three levels of field capacity ( i.e. 25 , 50 and 100% ) . The results could be summarized as follow : The effect of cultivars was not significant on the shoot/root ratio, on the other hand , cultivars significantly affected proline concentration . Proline at 20 mg . l-1 was more effective on studied parameters compared with other concentrations ( ie. 0 and 40 ) mg . l-1 , and, the field capacity of 100% was the best compared with 25% and 50% field capacities . The interaction between cultivars and the proline concentrations was not significant on the shoot/root ratio, on the other hand , it was significantly effective on the proline concentration . The interaction between cultivars and the field capacity was also effective on the studied parameters , the interaction between the proline and field capacity was also significant on the studied parameters. No significant effect was found due to the interaction between studied parameters on the root/shoot ratio , whereas , they had a significant effect on the proline concentration . أجريت هذه الدراسة باستعمال الأصص البلاستيكية في مزرعة خاصة واقعة على جانب طريق كربلاء – بابل (10 كم شرق مدينة كربلاء) لموسم النمو 2010 – 2011 بهدف دراسة تأثير الإجهاد المائي والرش بحامض البرولين في نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري وتركيز البرولين لأربعة أصناف من الحنطة . نفذت التجربة باستعمـال التصميم تـــــام التعشية Completely Randomized Design (CRD) كتجربة عامليه من ثلاثة عوامل وهي أربعة أصناف من الحنطة (فتح ، عدنانية ، اباء99 ، شام6) ، ثلاث تراكيز من حامض البرولين (0 ، 20 ، 40) ملغم.لتر-1 وثلاث مستويات من السعة الحقلية (25% ، 50% ، 100%) وبأربع مكررات ، بحيث تضمنت التجربة 144 أصيصاً (وحدة تجريبية) . ومن نتائج التحليل الإحصائي تبين إن تأثير الأصناف الداخلة في الدراسة لم يكن معنوياً في نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري ، بينما كان معنوياً في تأثيره في تركيز البرولين ، أمّا بالنسبة لمعاملات الرش بحامض البرولين فقد كان التركيز 20 ملغم . لتر-1 ذا تأثير معنوي في كل الصفتين المدروستين مقارنة مع التركيزين الآخرين ( 0 و 40 ) ملغم لتر-1 ، وبينت النتائج أيضاً أن المستوى 100% سعة حقلية الأفضل في تأثيره في هاتين الصفتين مقارنة مع المستويين الآخرين 25% و50% من السعة الحقلية . أما بالنسبة لتأثير التداخل الثنائي بين الأصناف وتراكيز حامض البرولين فلم يكن تأثيره معنوياً في نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري ، بينما كان تأثيره معنوياً في تركيز ألبرولين ، أمّا التداخل الثنائي بين الأصناف ومستويات السعة الحقلية وتراكيز حامض ألبرولين والسعة الحقلية فقد كان تأثيره معنوياً في هاتين الصفتين . لم يكن للتداخل الثلاثي بين عوامل الدراسة تأثيراً معنوياً في نسبة المجموع الجذري إلى المجموع الخضري ، من جهة أخرى كان ذا تأثير معنوي في تركيز ألبرولين ، فقد أعطى التداخل بين الأصناف وتركيز البرولين 0 ملغم . لتر-1 وبسعة حقلية 100% أقل معدل لتركيز البرولين ، من جانب آخر أعطت الأصناف عند تركيز البرولين 20 ملغم . لتر-1 بسعة حقلية 25% اكبر معدل للصفة سابقة الذكر .

Keywords


Article
Effect of Lead acetate on the histological structure of liver , kidneys and spleen in white rats Rattus rattus
تأثير خلات الرصاص في التركيب النسجي للكبد والكلى والطحال في الجرذان البيض Rattus rattus

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 30 male rats Rattus rattus to study the effect of Lead acetate on the histological structure of liver , kidneys and spleen of treated animals . The results showed that the liver tissues were normal in the treated animals at the dose of 30 mg / kg . for a period of 50 days of oral intubation , whereas there was a clear degeneration of liver tissue in treated animals at the dose of 40 mg /kg for 50 days of oral intubation compared with control group . The kidneys of treated animal at a dose of 30 mg / kg for 50 days of oral intubation showed marked bleeding in the cortex whereas those treated with 40 mg / kg for 50 days of oral intubation showed bleeding and vascular congestion which were more marked in the cortex compared with the kidneys of the control group . As to the spleen of treated animals with 30 mg/kg for 50 days of oral intubation there was a slight increase in the size of white pulp, whereas those treated with 40 mg / kg for 50 days of oral intubation showed a clear increase in the size of white pulp and a degeneration compared with control group . أجريت الدراسة على 30 حيواناً ذكراّ من الجرذان البيض Rattus rattus لمعرفة تأثير خلات الرصاص في التركيب النسجي للكبد والكلى والطحال في الحيوانات المعاملة . أظهرت النتائج ظهور نسيج الكبد طبيعياً في الحيوانات المعاملة بالجرعة 30 ملغم / كغم ولمدة 50 يوماً من التجريع الفموي بخلات الرصاص في حين ظهر فيه انحلال Degeneration واضح في نسيج الكبد الحيوانات المعاملة بالجرعة 40 ملغم / كغم ولمدة 50 يوماً من التجريع الفموي مقارنةً مع نسيج الكبد لمجموعة السيطرة . أما نسيج الكلية في الحيوانات المعاملة بالجرعة 30 ملغم / كغم ولمدة 50 يوماً من التجريع الفموي بخلات الرصاص فقد حدث فيه نزف دموي Bleeding يكون أكثر وضوحاً في منطقة القشرة أما نسيج الكلية في الحيوانات المعاملة بالجرعة 40 ملغم / كغم ولمدة 50 يوماً من التجريع الفموي فقد ظهر فيه نزف دموي Bleeding مع احتقان وعائي Vascular congestion كانا أكثر وضوحاً في منطقة القشرة مقارنةً مع نسيج الكلية لمجموعة السيطـرة . كما أظهر نسيج الطحال في الحيوانات المعاملة بالجرعة 30 ملغم / كغم ولمدة 50 يوماً من التجريع الفموي بخلات الرصاص حدوث زيادة بسيطة في حجم اللب الأبيض White Pulp أما نسيج الطحال في الحيوانات المعاملة بالجرعة 40 ملغم / كغم ولمدة 50 يوماً من التجريع الفموي فقد أظهر زيادة واضحة في حجم اللب الأبيض White Pulp مع حصول انحلال Degeneration مقارنةً مع نسيج الطحال لمجموعة السيطرة .

Keywords


Article
Isolation and identification of aquatic fungi from Al-diwanya river and possibility to use as pollution indicaters
*عزل وتشخيص الفطريات المائية من مياه نهر الديوانية وامكانية استخدامها كدلائل لتلوث المياه

Loading...
Loading...
Abstract

The present study included isolation and identification of aquatic fungi from Al-diwanya river in three stations ,station 1(s1) located at the river iterance to the governorate ,station 2(s2) in the middle of the governorate and station 3(s3) near to the river exit from the governorate , the isolation applied by trapping method from the period January - July 2009, also the ecological parameters were done to the water samples including temperature ,pH ,turbidity, all kinds solid salts, electrical- conductivity , nutrients , dissolved O2 and percentage of saturated oxygen. The results of study showed that:- Many aquatic fungi were isolated included two families : Family:- Saprolegniacea (Achlya sp ، A. Americana ، A. ambisexualis ، A. flagellate ، A .klebsiana ، A. prolifera ، Calypetralegnia ripariensis ، Dictyuchus sp ، D. sterile ، Saprolegnia sp ، S. australis ، S. ferax ، S. parasitica) and family:- Pythiaceae(Pyhium) ,there were variable in the number and occurrence ratio of the isolated fungi from station to another s1 was the major rich in fungi (92)isolates then s2 (62) isolates then s3 (31)isolates, the fungus Saprolegnia ferax recorded the higher in its occurrence (15.67%) and the other fungi recorded the following ratios :- (11.89 , 9.72 , 9.18 , 8.10 , 6.48 , 6.48 ، 5.94 , 5.40 , 4.86 , 4.32 , 3.78 , 2.70) % for the fungi (Saprolegnia sp. ، S. sparasitica ، Dictyuchus sp. ، Achlya americana ، Achlya sp. ، Saprolegnia australis ، Achlya flagellate ، A. prolifera , Pythium sp. , Achlya ambisexualis ، A. klebsiana ، Dictyuchus sterile ، Calypeterlegnia ripariensis) respectively. Also the results showed that the winter months gave the higher total number and occurrence ratio of aquatic fungi in all stations but the s1 was the higher (92)isolate and s3 was the less (31) isolate and these is depend up on the pollution level in the stations. As for as ecological parameters ,the study showed a relationship between air and water temperature ,it was decrease in Winter months and increase in Summer ,temperature degreases were close in the studied stations because of the short distance among themes,the higher value of it was at July (31)cº and the less was at January(11.3)cº. The stream speed also was valued from station to another but it was the higher in January in the s1(51)m/mn. Light transparency ranged between (16.8)cm in January at s1 and (35)cm in May at s3,while the pH ranged between (7.1) in July and (8.3)in May in the first station ,in the second station ranged between (7.3) in January and (8.11) in May,while in the third station ranged between (7)in July and (8.3) in March.The medium of salts was(0.69 , 0.75 , 0.69)% in the three stations respectively the less value of salt was in s1 at April and the higher was in s3 at July. تضمنت الدراسة الحالية عزل وتشخيص الفطريات المائية المتواجدة في ثلاث مواقع من نهر الديوانية الاول عند دخول النهر للمدينة وفي منتصفها وعند مغادرته المدينة للفترة من كانون الثاني لغاية تموز 2009 باستخدام طريقة الطعوم وحددت النسبة المئوية لتردد العزلات في الماء ونسب تواجدها ، كما تم إجراء الفحوصات الفيزيائية والكيميائية لمياه النهر طيلة مدة الدراسة وقد كانت النتائج كما يأتي : - تم عزل العديد من الفطريات شملت عائلتين من الفطريات البيضية هما Family:- Saprolegniacea وضمت الاجناس:- (Achlya sp ، A. Americana ، A. ambisexualis ، A. flagellate ، A .klebsiana ، A. prolifera ، Calypetralegnia ripariensis ، Dictyuchus sp ، D. sterile ، Saprolegnia sp ، S. australis ، S. ferax ، S. parasitica) . أما العائلة الثانية فكانت Family:- Pythiaceae وضمت جنساً واحداً وهو Pythium sp. ،اظهرت النتائج ان هنالك تفاوتاً في أعداد هذه الفطريات من موقع إلى آخر ، تضمن الموقع الأول العدد الأكبر من العزلات (92) عزلة تلاه الموقع الثاني (62) عزلة والموقع الثالث (31) عزلة أمَّا بالنسبة للأنواع التي شكلت النسبة الأكبر فقد كان Saprolegnia ferax في المقدمة وبنسبة تردد (15.67) % ثم جاءت باقي الفطريات وحسب الترتيب الآتي (Saprolegnia sp. ، S. sparasitica ، Dictyuchus sp. ، Achlya americana ، Achlya sp. ، Saprolegnia australis ، Achlya flagellate ، A. prolifera , Pythium sp. , Achlya ambisexualis ، A. klebsiana ، Dictyuchus sterile ، Calypeterlegnia ripariensis) وبنسب مئوية للتردد بلغت (11.89 , 9.72 , 9.18 , 8.10 , 6.48 , 6.48 ، 5.94 , 5.40 , 4.86 , 4.32 , 3.78 , 2.70) % على التوالي. ظهر بأنَّ أعلى نمو وتواجد للفطريات المائية كان في أشهر الشتاء وبداية الربيع في جميع مواقع الدراسة , كما سجل الموقع الأول أكثر تواجد للفطريات البيضية إذ بلغ المجموع الكلي للعزلات (92) عزلة وسجل الموقع الثالث انخفاضاً في أعداد الفطريات (31) عزلة ويُعزى ذلك إلى كون منطقة النهر في الموقع الأول مفتوحة وفي بداية النهر وبعيدة عن مصادر التلوث إضافة إلى التركيز الملائم للأوكسجين الذائب ونسبة فوق الإشباع بالأوكسجين ، في حين كان الانخفاض في تواجد العزلات الفطرية ونموها في الموقع الثالث نتيجة لكونه يقع بعد محطة تصفية المياه وتدفق مياه الصرف الصحي من المناطق السكنية المحاذية للموقع . أشارت نتائج الدراسة إلى وجود علاقة وثيقة بين درجة حرارة الهواء والماء وكانت القيم المسجلة لهذه الدراسة لدرجة حرارة الهواء والماء مرتفعة في فصل الصيف ومنخفضة في فصل الشتاء وكانت القيم المسجلة لدرجات الحرارة متقاربة للمواقع المدروسة كانت اقل درجة حرارة للماء أثناء جمع العينات في مواقع الدراسة (11.3) مْ خلال كانون الثاني للموقع الأول وأعلى قيمة (31) مْ خلال تموز للموقع الثالث وبأقل معدل (20.98) مْ وأعلى معدل (23.64) مْ وعلى التوالي. تذبذبت قيم سرعة الجريان المسجلة خلال الدراسة وبلغت أقصى سرعة للجريان (51.4) م/د خلال شهر كانون الثاني في الموقع الأول. تراوحت قيم نفاذية الضوء في مواقع الدراسة بين أقل قيمة لها (16.8) سم خلال شهر كانون الثاني في الموقع الأول وأعلى قيمة لها (35) سم خلال شهر حزيران في الموقع الثالث على التوالي اما الاس الهيدروجيني ظهر بأنَّه هنالك تباين في نتائج القياس من شهر إلى آخر ومن موقع الى آخر إذ يلاحظ بأنَّ قيمة pH في الموقع الأول تراوحت ما بين (7.1) خلال شهر تموز إلى (8.3) خلال شهر مايس في حين تراوح في الموقع الثاني ما بين (7.3) خلال شهري كانون الثاني وتموز و (8.11) خلال شهر مايس . أمَّا في الموقع الثالث فتراوحت القيمة ما بين (7) في شهر تموز و (8.3) في شهر آذار. بلغت معدلات الملوحة المسجلة في هذه الدراسة (0.69 , 0.75 , 0.69) % للموقع الأول والثاني والثالث على التوالي وأوضحت التغيرات الشهرية في قيم الملوحة إنَّ اقل قيمة كانت (0.50)% في الموقع الأول خلال شهر نيسان وأعلى قيمة (1.24)% في الموقع الثاني خلال شهر تموز .

Keywords


Article
The protective role of grape seeds oil on damage induced by iron overload on thyroid gland in male rabbite
الدور الوقائي لزيت بذور العنب على التلف الناتج من فرط الحديد على الغدة الدرقية في ذكور الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to investigate the protective role of black grape seeds oil Vitisviniferaon thyroid damage induced by iron overload in male rabbits . Twenty five adult male rabbits were divided into five groups (5/group) , the first group was injected with 20 ml/kg distal water and served as control group (G1) . Rabbits in the second group were injected with 20 mg/kg iron dextran with one dose in the first week , two in the second week , three in the third week and four dose in the fourth week (G2). Rabbits in the third group (G3) were inject with 20 mg/kg iron dextran and intubated orally and daily with ED50 of black grape seeds oil which equal to 0.5 ml/kg, while the rabbits in the fourth group (G4) were injected 20 mg/kg iron dextran with SC injection 10 mg/kg desferrioxamine at one dose in the first week , two in the second week , three in the third week and four dose in the fourth week for each one . Rabbits of the last group were injected 20 mg/kg iron dextran, 10 mg/kg desferrioxamine and 0.5 ml/kg black seeds oil. Fasting blood samples were collected at pretreated , after two weeks and at the end of experiment to study the following parameters : the levels of T3, T4 and TSH hormones The results revealed intramuscular injection of iron dextran caused significant decrease (p<0.05) in levels of T3 and T4 hormones ,and significant increase (p<0.05) in levels of TSH hormone Comparative with control group . The group that treated with black grape seeds oil and exposure to iron overload by iron dextran revealed no significant difference was observed in T3, T4 and TSH hormones. The group that was exposed to injection with desferrioxamine revealedsignificant decrease (p<0.05) in T3 and T4 hormones , and significant increase (p<0.05) in concentrations of TSHhormone . Histological section revealed that iron overload caused significant decrease of colloid in thyroid gland, while the results showed normal feature of in thyroid tissue after oral gavages of grape seeds oil comparative with control group, and decrease of colloid after injection of desferrioxamine. In conclusion , results of this study confirm the protective role of black grape seeds oil against deleterious effect of iron overload in thyroid gland , and documented the prevalence of black grape seeds oil up on desferrioxamine تهدف هذه الدراسة معرفة الدور الوقائي لزيت بذور العنب الاسود Vitisvinifera والديسفروكسامين ضد التلف الحاصل في الغدة الدرقية والمستحث بفرط الحديد في ذكور الارانب . تم استخدام (25) من ذكور الأرانب البالغة والتي قسمت عشوائيا الى خمسة مجاميع متساوية (خمسة حيوانات / مجموعة) ، حقنت المجموعة الاولى G1)) 20 مل/ كغم من الماء المقطر وعدت كمجموعة سيطرة ،وحقنت المجموعة الثانية (G2) 20 ملغم /كغم من مادة دكستران الحديد بواقع جرعة واحدة في الاسبوع الاول ، جرعتان في الاسبوع الثاني ، ثلاث جرع في الاسبوع الثالث واربعة جرع في الاسبوع الرابع ، اما المجموعة الثالثة (G3) فقد حقنت 20 ملغم /كغم من دكستران الحديد و جرعت فمويا ويوميا ب 0.5 مل/كغم من زيت بذور العنب ، في حين حقنت حيوانات المجموعة الرابعة (G4) 20 ملغم / كغم من دكستران الحديد مع حقن تحت الجلد( SC) 10 ملغم / كغم من مادة الديسفروكسامين بواقع جرعة واحدة في الاسبوع الاول ، جرعتان في الاسبوع الثاني ، ثلاث جرع في الاسبوع الثالث واربعة جرع في الاسبوع الرابع لكل مادة . اما المجموعة الخامسة (G5) فقد حقنت 20 ملغم / كغم من دكستران الحديد مع حقن تحت الجلد( SC) 10 ملغم / كغم من مادة الديسفروكسامينو جرعت فمويا و يوميا ب 0.5 مل/كغم من زيت بذور العنب. جمعت عينات الدم بعد تجويع الحيوانات لفترة المساء وحتى الصباح في فترة ماقبل المعاملة وبعد مرور اسبوعين وحتى نهاية التجربة لدراسة المعايير التالي : قياس مستويات هرمون T3 ،هرمون الثايروكسين T4والهرمون المحفز للدرقية TSH . اظهرت نتائج هذه التجربة ان الحقن العضلي لدكستران الحديد أدى الى حدوث انخفاض معنوي (P<0.05) في تركيز هرمون T3 وهرمون الثايروكسين T4 وحدوث ارتفاع معنوي (P<0.05) في مستويات الهرمون المحفز للدرقية TSH مقارنة مع مجموعة السيطرة ، فيما اظهرت المجموعة المعاملة بزيت بذور العنب والمعرضة لفرط الحديد باستخدام مادة دكستران الحديد عدم وجود فروق معنوية في مستويات الهرمونات T3، T4 وTSH،اما المجموعة التي تعرضت للحقن بمادة الديسفروكسامين فقد سجلت انخفاض معنوي في مستوياتهرمون T3 وهرمون الثايروكسين T4وحدوث ارتفاع معنوي (P<0.05) في تركيز الهرمون المحفز للدرقية TSH. اظهرت نتائج التقطيع النسجي صغر حجم الجريبات الدرقية ونقصان ملحوظ في مستوى الغروان للغدة الدرقية بعد الحقن العضلي لدكستران الحديد Iron dextran ، اما بالنسبة للمجموعة التي حقنت بدكستران الحديد وجرعت فمويا بزيت بذور العنب فقد لوحظ المظهر الطبيعي لنسيج الغدة الدرقية مقارنة مع مجموعة السيطرة ، اما المجموعة التي تعرضت للحقن بمادة الديسفروكسامين فقداظهرت نقصان ملحوظ في مستوى الغروان للغدة الدرقية بعد الحقن بمادة الديسفروكسامين يستنتج من الدراسة الحالية الدور الوقائي لزيت بذور العنب الاسود Vitisvinifera ضد التاثير الضار لفرط الحديد في الغدة الدرقية وتؤكد افضليتهعلى مادة الديسفروكسامين .

Keywords


Article
Response of two varieties of fennel plants Foeniculum vulgare Mill. to methods of transplants production and planting and their effectiveness on growth, seed yield and volatile oil content
استجابة صنفي نبات الحبة الحلوة Foeniculum vulgare Mill. لطريقتي إنتاج الشتلات والزراعة وأثرها في النمو وحاصل البذور والزيت

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted during the Agricultural season of 2010-2011 in Agric. Coll. Fields Basrah University. The objective was to study the effect of methods of transplants production and planting of two varieties of fennel plants Foeniculum vulgare Mill. on growth, seed yield and its content of volatile oils. Experiment included 8 factorial treatments as Sum of all combinations of three factors represented by two fennel varieties " Syrian and Lebanon" , two sort of tries for transplants production " plastic of 205 cells 3.5× 3.5 × 6.0 cm. (vol. 74 cm3)and stearopore of 209 cells 2.5 × 2.5 × 7.5 cm. (vol. 47 cm3 )" and two planting methods " rows and furrows" . Factorial Experiment within Randomized Complete Block Design with three replicates was adapted, the means were compared according to the least Significant Difference Test at probability of 0.05. Results showed that Syrian variety gave a significant increases in number of lateral branches and reduced the day's number for anthesis inflorescences/plant, and number of inflorescences/plant, while Lebanon variety gave only a significant increase in plant height. Plastic tray plants gave a significant increases in volatile oil percentage only. Plants grown at rows gave a significant increases in plant height and volatile oil percentage. The interactions between two treatments of the experiment had significantly affected some parameters, while the interactions between each treatment of the experiment had significantly affected all parameters except volatile oil yield/plant. أجريت التجربة في الموسم الزراعي 2010 /2011 م في احد الحقول التابعة لكلية الزراعة/جامعة البصرة ، إذ تضمنت ثمان معاملات عامليه وهي عبارة عن التوافيق بين صنفي نبات الحبة الحلوة Foeniculum vulgare Mill. "محلي سوري " و " محلي لبناني " وطريقتي إنتاج الشتلات، إذ زرعت البذور في أطباق بلاستيكية ذات 205 عين بأبعاد3,5 × 3,5 × 6,0 سم وحجم 74 سم3 وفلينية ذات 209 عين بأبعاد 2,5 × 2,5 × 7,5 سم وحجم 47 سم3 و طريقتي زراعة الشتلات في المكان المستديم هي المروز والسطور داخل ألواح . وقد أظهرت النتائج تفوق الصنف السوري بعدد الأفرع الجانبية والتبكير في ظهور أول نوره زهرية وعدد النورات الزهرية/ نبات بينما تفوقت نباتات الصنف اللبناني معنويا" في ارتفاع النبات فقط، بينما تفوقت النباتات المنتجة بأطباق بلاستيك في النسبة المئوية للزيت الطيار فقط، وكان لطريقة الزراعة تأثير معنوي، إذ تفوقت النباتات المزروعة على مروز معنويا" في ارتفاع النبات و النسبة المئوية للزيت الطيار فقط. وكان للتداخلات الثنائية تأثير معنوي في بعض المؤشرات في حين كان لجميع التداخلات الثلاثية تأثير معنوي لجميع المؤشرات المدروسة باستثناء حاصل الزيت الطيار للنبات لم يكن له أي تأثير معنوي.

Keywords


Article
The inhibitory effect of Zingiber officinale extract against some pathogenic bacteria andmicrobial content of minced beaf
دراسة التاثير التثبيطي لمستخلص الزنجبيل Zingiber officinale في بعض الجراثيم المرضية ومحتوى اللحم البقري المفروم من الاحياء المجهرية.

Authors: زينب عبد علي حسن
Pages: 284-288
Loading...
Loading...
Abstract

The antimicrobial activity of the ethyl acetate and water extract of Zinger were studied against 6 pathogenic bacterial species such as Escherichia coli ,Proteus, Klebsiella ,Bacillus cereus, Staph.aureus and Pseudomonas by disc diffusion method . The results showed that the ethanol extract of Zinger revealed maximum zone of inhibition against all isolates, was also study the effect of water Zinger extract in microbial content of minced beaf including Total cont bacteria ,coliform , staphylococci count and molds & yeasts , The results showed that the percentage of inhibition increase with the extract concentration and on the type of microbe when it is stored for 10 days at 4°C . تمت دراسة اقطار مناطق تثبيط النموالجرثومي لمستخلص الزنجبيل المائي والكحولي في مزارع نقية لبعض الاحياء المجهرية المرضية Escherichia coli وKlebsiella و Staphylococcus aureusو Proteus و Bacillus cereusوPseudomonas. بينت النتائج انمستخلص الزنجبيل الكحولي ذات قابلية تثبيط عالية ضد جميع العزلات وبمعدل اقطار تثبيط اعلى من المستخلص المائي تراوحت بين 7-16 ملم ،كما تمت دراسة تاثير مستخلص الزنجبيل المائي في محتوى اللحم البقري المفروم من العدد الكلي للبكتريا واعداد كل من بكتريا القولون الكلية والمكورات العنقودية والاعفان والخمائر وقد كانت الفروق معنوية حيث لوحظ ان نسبة التثبيط تزداد بازدياد تركيز المستخلص وعلى نوع الميكروب عند تخزينه لمدة 10 ايام وبدرجة حرارة 4°م .

Keywords


Article
Monthly Variations of some physical and chemical characteristics and Concentrations of some Heavy elements in the water of AL-Husseiniya River- Karbala.
التغايرات الشهرية لبعض الخصائص الفيزيائية والكيميائية ومستويات بعض العناصر الثقيلة لمياه نهر الحسينية- كربلاء

Authors: طالب هاشم مطلوب
Pages: 289-298
Loading...
Loading...
Abstract

The physico-chemical characteristics of the AL-Husseiniya River's water in four sites along the river through 12 months starting from January 2007 to December 2007,and it was found that the water was (Olighahalin) extended between (400 – 1100) µs/ cm. Disssolved oxygen extended between (5-12) mg/l. The pH levels extended between ( 7.7 -8.6). The water was alkaline extended between (107– 380) mg/l, with dominant bicarbonate ions in all study period. The water of the river was account as very hard water. The total hardness was extended between (300 – 580)mg CaCO3/ l). Among the cations and anions measured in the study, Ca+2 was higher than Mg+2 and SO4-2 was clearly higher than Cl-1. Nitrate was the dominant inorganic nitrogen sources. The concentrations of NO3 , NO2 , PO4 was extended between (100-530) and (0.2-31) and (9-70) μg/l respectively. Seasonally Concentrations of four Heavy elements. (pb, Cr, Hg, Cd) determined in the study and extended (10.9-35.4) and (56.7-73.5) and (74.8-114.4) μg/l respectively. It was excess the limited Iraqi and international water Guidelinesدرست بعض الخصائص الفيزيائية والكيميائية لمياه نهر الحسينية في اربع مواقع على طول النهر خلال 12 شهرا ابتداءا من كانون ثاني 2007م ولغاية كانون اول2007م. ولوحظ أن المياه من نوع (Olighahalin) بمدى ( 910-1544 ) مايكروسيمنز/سم، بمدى لتركيز الاوكسجين المذاب (5–12) ملغم/لتر ،وتراوحت قيم الpH بين (7.7– 8.6). وعدت المياه قاعدية بتركيز (107– 380) ملغم /لتر سادت فيها ايونات البيكاربونات على طول فترة الدراسة. تراوحت قيم العسرة بين (300 – 580) ملغم /لتر وعدت المياه عسرة جدا. ووجد أن من بين الايونات الموجبة المقاسة فان تركيز الكالسيوم أعلى من تركيز المغنيسيوم أما الايونات السالبة فقد سجلت الكبريتات تغلبا واضحا على ايون الكلوريد. وكانت قيم المغذيات متذبذبة طيلة فترة الدراسة.سجلت النترات تغلبا واضحا من بين المصادر النايتروجينية اللاعضوية وبلغت التراكيز للنترات والنتريت والفوسفات (100 – 530) و (0.2 – 31) و (9 – 70) و مايكروغرام /لتر على التوالي. حدد في الدراسة تركيزات أربعة من العناصر الثقيلة (pb, Cr, Hg, Cd) فصليا كانت تركيزاتها (35.4-10.9) و (73.5-56.7) و(73.3-61.8) و (114.4-74.8) مايكروغرام/لترعلى التوالي. حيث تجاوزت المحددات العراقية والدولية المسموح بها للمياه .

Keywords


Article
The Selective Pressure Effect of Antiseptics on the Patterns of Resistance in Staphylococcus aureus
تأثير الضغط الانتخابي للمطهرات على نمط مقاومة بكتريا العنقوديات الذهبية للمضادات الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

Isolates of Staphylococcus aureus had been collected from Education hospital of college of medicine /Babylon University by taking a swabs from hospital environment and patient ,then bacteriological and biochemical tests were performed to identify the bacterial isolates . All isolates of S. aureus were submitted to antibacterial susceptibility test using Ampicillin (AM), Methicillin (ME), Neomycin (N), Oxacillin (OX),and Vancomycin (VA). Mithacillin sensitive S.aureus) MSSA) were exposured to two types of disinfectant which used ordinarily in serial dilution from stock concentration of Iodine 2% and Pottasium permanganate 1g/10 ml . The results showed a wide spreading of S.aureus in the environment of Education hospital of college of medicine /Babylon University at rate reached to 38.88% and all isolates both Methicilline resistance S.aureus (MRSA) and Methicillin sensitive S.aureus (MSSA)were resist to Vancomycin at rate 42.85% , while the rate resistance of all isolates towards Ampicillin the was 100% , and the resistance to Oxacilline was disappear to all isolates at rate reached to 75%, these results were matched with resistance Neomycin. Additionally, The results in this study were revealed the iodine disinfectant at dilution 10-1 of (from the stock concentration 20%) was sufficient to kill the Methicillin sensitive S.aureus while, the same dilution of Potassium permanganate was insufficient to kill the bacteria by it's ability to grow in this dilution . تم في هذا البحث جمع عينات لبكتريا المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus من المستشفى التعليمي / كلية الطب/ جامعة بابل عن طريق اخذ مسحات من بيئة المستشفى وبعض المرضى الراقدين والمراجعين للمستشفى ،ثم خضعت العزلات البكتيرية التي تم الحصول عليها الى الفحوصات البكتريولوجية والكيموحياتية لغرض تشخيصها . كذلك تم في هذا البحث اجراء فحص الحساسية لعزلات بكتريا S.aureus حيث استخدمت المضادات امبسلينAm ، ميثاسلين ME ،نيومايسين N، اوكسوسلين OX ، فنكومايسين VA .ثم عرضت عزلات S.aureus الحساسة للميثاسلين MSSA الى نوعين من المطهرات المستخدمة في مستشفى الحلة الجراحي وهما اليود بتركيز اصلي 20% وبرمنغنات البوتاسيوم بتركيز 1 غم / 10 مل ولمجموعة تخافيف تم تحضيرها بشكل متسلسل أظهرت النتائج انتشار بكتريا S.aureus في بيئة المستشفى التعليمي / كلية الطب / جامعة بابل حيث بلغت نسبتها 38.88% ،وكانت جميع عزلات S.aureus المقاومة والحساسة للميثيسلين كانت مقاومة للفنكومايسين بنسبة 42.85% ،اما مقاومتها لمضاد الامبيسلين فكانت جميع العزلات مقاومة أي بنسبة 100% في حين اختلفت المقاومة لمضاد الاوكسوسلين بلغت النسبة 75% التي تطابقت تماماً مع المقاومة لمضاد النيومايسين . ومن النتائج التي تم التوصل اليها في هذا البحث ان تخفيف 10-1 من مطهر اليود (المستخدم في المستشفى بتركيز اصلي 20%) كان كافياً لقتل البكتريا الحساسة للميثسيلين والتي هي قيد البحث في حين ان تخفيف (10-1) من المطهر الأخر وهو برمنغنات البوتاسيوم (المستخدم في المستشفى بتركيز اصلي 1 غم/10 مل ) لم يكن كافياً لإحداث نفس النتيجة حيث تم الحصول على النمو البكتيري في هذا التخفيف . اخيراً كانت نتائج المقاومة للعزلة الحساسة للميثسيلين MSSA بعد عملية التعريض للمطهرات سالفة الذكر هو تحول العزلة الحساسة للميثسيلين الى متوسطة الحساسية كذلك اختلفت مقاومتها لكل من الفنكومايسين والاوكسوسيلين أي حصول مقاومة متعددة بالنسبة للمطهر الاول (اليود) ، اما بالنسبة للمطهر الثاني (منغنات البوتاسيوم ) فبقيت عزلة MSSAحساسة

Keywords


Article
Effect of Lead acetate on the male reproductive cycle of white rats Rattus rattus
تأثير خلات الرصاص في الجهاز التناسلي الذكري في الجرذان البيض Rattus rattus

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 30 male rats Rattus rattus to investigate the effects of Lead acetate on the efficiency of the male reproductive system . The study included weight changes of some reproductive system organs , sperm parameters in testes and epididymis and histological changes in testes and epididymis. The results showed a decrease (P<0.05) in mean weight of testes , epididymis , prostate and seminal vesicle .A decrease (P<0.05) in the mean of sperm concentration in testes and epididymis and in the mean of sperm concentration / mg of the testes and also a decrease (P<0.05) in the mean of sperm activity of the percentage of viable sperm in epididymis cauda and an increase in the mean of abnormal sperms in cauda of epididymis. The histological study showed that there was necrosis in the spermiogenic tissue and a decrease in spermatogenesis and also in sperms stored in the epididymis . All these effects were more marked at the dose of 30 mg and 40 mg / kg. أجريت الدراسة على 30 حيواناً ذكراً من الجرذان البيض Rattus rattus لمعرفة تأثير خلات الرصاص في فعالية الجهاز التناسلي الذكري للحيوانات المعاملة .تضمنت الدراسة التغيرات الوزنية في بعض أعضاء الجهاز التناسلي الذكري ومعايير النطف في الخصى والبرابخ . والتغيرات النسجية للخصى والبرابخ . بينت النتائج حصول انخفاض معنوي عند مستوى احتمالية (P< 0.05) في معدل وزن الخصى والبرابخ والبروستات والحويصلة المنوية , وحصول انخفاض معنوي عند مستوى احتمالية (P< 0.05) في معدل تركيز النطف في الخصى والبرابخ ومعدل تركيز النطف في 1 ملغرام من الخصى وأيضا انخفاض معنوي عند مستوى احتمالية (P< 0.05) في معدل درجة نشاط النطف ومعدل النسبة المئوية للنطف المتحركة ومعدل النسبة المئوية للنطف الحية في ذيل البربخ وحصول زيادة معنوية في معدل النسبة المئوية للنطف المشوهة في ذيل البربخ . أما نتائج الدراسة النسجية فقد بينت حدوث تنخرNecrosis في النسيج المولد للنــــــــــــــــطف وانخفاض عملية تكوين النطف Spermatogenesis وأيضا حصول انخفاض في مخزون النطف في البربخ وكانت هذه التأثيرات أكثر وضوحا عند الجرع 30 ملغم/كغم و 40 ملغم/كغم .

Keywords


Article
AQualitative Evaluation of Al-Razzaza Water Drainage and Studying the Possibility of Its Use for Irrigation
التقييم النوعي لمياه مبزل الرزازة ودراسة امكانية استخدامها لغرض الري

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the city of Karbala for the purpose of determining the suitability of Al-Razzaza water drainage and studying the possibility of its use for irrigation. Twelve sites were selected along the course of the drainage to take samples of water. Chemical analyses were conducted for (96) samples of drainage water which collected monthly for all the sites during the period from June 2009 to January 2010. Chemical analysis for samples of water included evaluation of the total dissolved solids (TDS), the major positive elements (calcium, Ca+ +, magnesium Mg++, sodium Na+, potassium K+) and major negative elements (sulfates So4-, chloride Cl-) in addition to hydrochemical transactions (electrical conductivity EC, pH, sodium adsorption ratio SAR). The results showed that the value of electrical conductivity and total dissolved solids generally increase towards the end of the drainage. Also the results showed that the common type for the drainage water of various sites that have been identified in the period from June -2009 to January -2010 is the C2-S1 that is, brackish and low sodium water. Thus this water is suitable to irrigate most crops and it can be used for irrigation purposes in different kinds of soils, without affecting the hydraulic conductivity and the rates of water infiltration of the soil.اجريت هذه الدراسة في مدينة كربلاء لغرض تحديد مدى ملائمة مياه مبزل الرزازة لغرض الري.تم اختيار اثني عشر موقعا على طول مجرى المبزل لاخذ نماذج المياه.اجريت التحاليل الكيميائية لـ (96) نموذج من مياه المبزل والتي جمعت على اساس نموذج واحد شهريا من كل من المواقع الاثني عشر خلال الفترة من حزيران/2009 ولغاية كانون الثاني/2010. شملت التحاليل الكيميائية للنماذج المائية تقييم تراكيز المواد الذائبة الكلية(TDS) ، العناصر الرئيسة الموجبة (الكالسيوم Ca++، المغنيسيوم Mg++، الصوديوم Na+، البوتاسيوم K+) والعناصر الرئيسة السالبة (الكبريتات So4--، الكلوريدات Cl-) بالاضافة الى المعاملات الهيدروكيميائية (التوصيل الكهربائي EC، درجة التفاعل pH، نسبة امتزاز الصوديوم SAR).اظهرت النتائج ان قيم الايصالية الكهربائية وتركيز الاملاح الذائبة الكلية لمياه المبزل تزداد بشكل عام باتجاه نهايتة. بينت النتائج بان الصنف الشائع لمياه المبزل لمختلف المواقع التي تم تحديدها وللفترة من شهر حزيران-2009 ولغاية شهر كانون الاول-2010 هو C2-S1 وفقا لتصنيف مختبر الملوحة الامريكي،اي انها مياه متوسطة الملوحة وقليلة الصوديوم، ولذلك يمكن استخدام هذا الماء لري معظم الترب والمحاصيل دون ان يؤثر على الايصالية الهيدروليكية ومعدلات الترشيح للتربة.

Keywords

Table of content: volume: issue: