Table of content

journal of physical education

مجلة التربية الرياضية

ISSN: 20736452
Publisher: Baghdad University
Faculty: Athletic Eduction
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Physical Education Considered the first scientific journal specialized solid and all interested in sports science research,
The issue of the college parent (College of Physical Education - University of Baghdad)
Every three months at four issues per year

Loading...
Contact info

Phone No.:
00964-7901319459
00964-7705831422

E-mail:
jopebu@cope.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2018 volume:30 issue:3

Article
The Effect of Special Exercises According To Herman’s thinking Patterns On Learning Spiking In Volleyball For Second Year College of Physical Education and Sport Sciences’ Students
تأثير تمرينات خاصة وفقآ لبعض أنماط التفكير (هيرمان) في تعلم مهارة الضرب الساحق بالكرة الطائرة لطلاب المرحلة الثانية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the research lies in designing special exercises according to Herman’s thinking patterns for developing spiking in volleyball. The research aimed at identifying the effect of these exercises on learning spiking in volleyball. The problem of the research was in not paying attention to individual difference in teaching volleyball skills according to thinking patterns. The researchers hypothesized statistical differences between experimental and controlling groups in learning and retaining some artistic skills. They concluded that the program was effective in teaching spiking for the subjects understudy. In addition to that, the designed exercises were effective in learning spiking in the experimental group compared to the controlling group. Finally the researchers recommended using these exercises in learning spiking for sophomore students for learning and retaining spiking as well as benefiting from the current study in designing teaching programs according to thinking patterns. تكمن أهمية البحث في وضع تمارين مهارية خاصة لنمطي من أنماط التفكير (C،B) لغرض تعلم مهارة الضرب الساحق بالكرة الطائرة واختيار الأسلوب الأمثل الذي يساعد في ذلك فضلاً عن التعرف على تأثير هذه التمرينات المهارية الخاصة في عملية تعلم المهارة وبالتالي تحقيق اختصاراً للوقت والجهد في الحصول على افراد متعلمين يمتازون بالمستوى المهاري العالي والمتميز. اما مشكلة البحث: من خلال اَطلاع الباحثة على كثير من الدراسات والبحوث السابقة وأجراء مجموعة من المقابلات الشخصية ومتابعتها لدروس الكرة الطائرة في كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة وجدت أن الدروس التعليمية لا تأخذ بنظر الاعتبار مبدأ الفروق الفردية ولا تراعي نمط التفكير لدى المتعلم مما دعا الباحثة الى اعداد تمرينات مهارية خاصة وفقا لبعض انماط التفكير في تعلم مهارة الضرب الساحق بالكرة الطائرة، فظلا عن التعرف على تأثير هذه التمرينات في عملية التعلم. يهدف البحث: الى اعداد تمرينات مهارية خاصة على وفق بعض انماط التفكير لتعلم مهارة الضرب الساحق بالكرة الطائرة، التعرف على تأثير التمرينات المهارية الخاصة وفقاً لبعض انماط التفكير في تعلم مهارة الضرب الساحق بالكرة الطائرة، ومن الفروض التي افترضتها الباحثة هنالك فروق ذات دلالة احصائية بين المجاميع التجريبية والضابطة في تعلم واحتفاظ بعض المهارات الفنية لعينة البحث. وتوصلت الباحثة الى بعض الاستنتاجات اهمها: • ان التمرينات المهارية (وفق انماط هيرمان C، B) والمنهج المتبع في الكلية كانت فاعلة في تعلم مهارة الضرب الساحق قيد البحث وبفروق مختلفة. • ان التمرينات المهارية المعدة على (وفق انماط هيرمان C، B) للمجموعة التجريبية أثبت أهميتها وتأثيرها الفاعل تعلم مهارة الضرب الساحق قيد البحث وبشكل أفضل من المنهج المتبع في الكلية. وقد توصلت الباحثة الى بعض التوصيات: • استخدام التمرينات المهارية (وفق انماط هيرمان C، B) في تعلم مهارة الضرب الساحق قيد البحث لطلبة المرحلة الثانية في لما له من دور فاعل في تعلم واحتفاظ المهارات الفنية قيد البحث. • إمكانية الاستفادة من نتائج الدراسة الحالية في بناء برامج تعليمية وفق أنماط التفكير(لهيرمان) للارتقاء بمستوى الطلبة الجامعيين الى مستوى أفضل.


Article
Agility and its relationship with of scoring accuracy for young footballers aged (14-16) years
الرشاقة وعلاقتها بدقة التهديف للاعبي كرة القدم الناشئين بأعمار (14 – 16) سنة

Loading...
Loading...
Abstract

Agility is considered one of the most important motor abilities in sports in general and in soccer in particular. These two skills play an integral part in resolving match points. The problem of the study lies in the effect of agility on scoring for youth players. The researcher hypothesized a significant relationship between agility and scoring accuracy in the subjects understudy. The subjects were 20 players from soccer schools in Baghdad. The tests were selected and applied from 1/2/2018 – 6/3/2018. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researcher concluded that youth players have high level of agility and it is related to accuracy. Finally، he recommended the necessity of developing agility due to its great effect on developing scoring as well as making similar studies on the effect of each motor and physical ability on the other skills.تعد الرشاقة من القدرات الحركية الضرورية والمهمة في المجال الرياضي والالعاب المختلفة والفعاليات ومنها لعبة كرة القدم والتي تحتوي على العديد من المهارات الاساسية ومنها مهارة التهديف التي تعد من اهم مهارات هذه اللعبة التي دائما ما تكون حاسمة للنتائج في المباريات مما جعل من الضرورة امتلاك اللاعبين لهما وكيفية الاستفادة منهما أما مشكلة البحث هل قدرة الرشاقة مؤثرة على مهارة التهديف لدى الناشين. ويفترض الباحث وجود علاقة ارتباط معنوي بين مستوى الرشاقة ودقة التهديف لدى افراد عينة البحث وهم ناشئين مدرسة السلام الكروية البالغ عددهم 20 لاعب تم اختيارهم عمدياً حيث يمثلون (21%) من المجتمع الاصلي للمدارس الكروية المعتمدة في بغداد،وتم تحديد اختبارات الدراسة وتطبيقها واستمرت تطبيق البحث من المدة 1/2/2018 الى 6/3/2018 وتمت معالجة البيانات احصائياً ليستنتج الباحث ان هنالك علاقة للرشاقة بدقة التهديف لدى اللاعبين الناشئين حيث ان كلما تمتع الناشئ بقدر عالي من الرشاقة كلما زادت دقة تهديفه وسهولة اجراء المهارة بانسيابية واوصى الباحث بضرورة تطوير قدرة الرشاقة لما لها من مساهمة في تسهيل وتطوير مهارة التهديف كما اوصى بأجراء بحوث حول تأثير كل قدرة حركية او بدنية على باقي المهارات.


Article
The impact of special exercises in the development of the speed of mobility for the handling of football for the players of the training center for the preparatory stage in the second Karkh education in Baghdad province
تأثير تمرينات خاصة في تطوير السرعة الحركية للمناولة بكرة القدم للاعبي المركز التدريبي لمرحلة الاعدادية بتربية الكرخ الثانية في محافظة بغداد.

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research was to prepare special exercises to develop the speed of the football handling of the players of the training center for the preparatory stage in the education of Baghdad Karkh II. The researcher used the experimental method. The research community represented the 20 training centers of the Ministry of Education preparatory stage in Baghdad, Of the original society, which consists of (150) players, which reached the proportion of the community of research from the original community (13.33%), was divided by the random way by lottery in the manner of singles and doubles into two parts equally (10 players) for the experimental group and 10 players for the control group, After that Researcher concluded that the special exercises used on the experimental group have a significant effect on the development of the technically gifted side (speed motor for handling), and through that the researcher recommended that the emphasis on the use of exercises for by trained training centers to develop the skill aspects (speed motor handling).ارتكز هدف البحث على اعداد تمرينات خاصة لتطوير السرعة الحركية للمناولة بكرة القدم للاعبي المركز التدريبي لمرحلة الاعدادية في تربية بغداد الكرخ الثانية، وقام الباحث باستخدام المنهج التجريبي، اما مجتمع البحث فتمثل بلاعبي المراكز التدريبية لمرحلة الاعدادية التابعة لوزارة التربية في بغداد البالغ عددهم (20) لاعبا من مجتمع الاصلي المتكون من ست تربيات البالغ عددهم (150) لاعبا والتي بلغت نسبة مجتمع البحث من مجتمع الاصلي (13,33%)، قسمت بالطريقة العشوائية عن طريق القرعة بطريقة الفردي والزوجي الى قسمين بالتساوي (10 لاعبين) للمجموعة التجريبية و(10 لاعبين) للمجموعة الضابطة، وبعد ذلك استنتج الباحث الى ان التمرينات الخاصة المستخدمة على المجموعة التجريبية لها تأثير ايجابي في تطوير الجانب المهاري (السرعة الحركية للمناولة), ومن خلال ذلك اوصى الباحث على التأكيد على استخدام التمرينات الخاصة من قبل مدربين المراكز التدريبية لتطوير الجوانب المهارية (السرعة الحركية للمناولة).


Article
Designing and Standardizing two Passing tests for the Initial selection of Individuals With Simple Mental Disabilities In Futsal
تصميم وتقنين اختبارين للمناولة للانتقاء الأولي لذوي الإعاقة العقلية البسيطة بخماسي كرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

Futsal for individuals with a simple mental disability has become very important in many sporting events. Therefore, the researcher considered that the basic skills tests should suite the level of the tested individuals in terms of their age and mental ability. The skill aspects were adopted as means for selecting players. The problem of research lies in designing and standardizing two tests of passing skills for this type of disability to be used for selection. The subjects were male simply mental disability aged 12 – 15, yet their mental age is 6 – 9 years from 12 institute as well as the Special Olympics. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researchers concluded that passing tests were applied for the first time in Iraq thus can be used for selecting special Olympic futsal league and standardizing the results of the tests by placing criteria for evaluation. Finally the researchers recommended using these two tests for selection and evaluation. أصبحت لعبة خماسي كرة القدم لذوي الإعاقة العقلية البسيطة تحظى بالاهتمام أسوة بالكثير من الفعاليات الرياضية الأخرى، لذا يرى الباحثان أن تتناسب اختبارات مهاراتها الأساسية مع مستوى الإفراد المختبرين، لا سيما من ناحية عاملي العمر والقدرة العقلية الخاصة بهم، عليه تم اعتماد الجوانب المهارية كوسيلة يتم من خلالها انتقاء ممن هم مؤهلين لممارسة هذه اللعبة بأبسط صورة، لذا تظهر أهمية مشكلة البحث من خلال تصميم وتقنين اختبارين لمهارة المناولة تخص أفراد هذه الفئة وتعتمد من قبل كوادرها التدريبية أثناء عملية الانتقاء. تحدد مجتمع البحث بذوي الإعاقة العقلية البسيطة فئة الذكور، التابعين لمعاهد العوق العقلي الحكومية والأهلية واتحاد الاولمبياد الخاص في محافظة بغداد وللموسم (2017-2018م)، ممن هم بأعمار (12-15) سنة للعمر الزمني و(6-9) سنة للعمر العقلي، والبالغ عددهم (97) فردأ يمثلون (12) معهداً، فضلاً عن اتحاد الاولمبياد الخاص وبعد الحصول على النتائج ومعالجتها إحصائياً توصل الباحثان إلى استنتاجين هما: إن اختباري مهارة المناولة تم تطبيقهما لأول مرة في البيئة العراقية مما يؤهلهما لاختيار لاعبي منتخب العراق الوطني بخماسي كرة القدم لذوي الإعاقة العقلية البسيطة التابع لاتحاد الاولمبياد الخاص، تقنيين نتائج الاختبارين بوضع المعايير لها لتكون فيما بعد محكاً يستفاد منه في التقويم والمقارنة. وأما توصيات البحث فتمحورت حول اعتماد اختباري مهارة المناولة في عملية التقويم المستمرة، واستخدام المعايير الخاصة بها عند عملية الانتقاء.


Article
Designing and Standardizing two Dribbling Tests for the Initial selection of Individuals With Simple Mental Disabilities In Futsal
تصميم وتقنين اختبارين للدحرجة للانتقاء الأولي لذوي الإعاقة العقلية البسيطة بخماسي كرة القدم.

Loading...
Loading...
Abstract

Futsal for individuals with a simple mental disability has become very important in many sporting events. Therefore, the researcher considered that the basic skills tests should suite the level of the tested individuals in terms of their age and mental ability. The skill aspects were adopted as means for selecting players. The problem of research lies in designing and standardizing two tests of dribbling skills for this type of disability to be used for selection. The subjects were male simply mental disability aged 12 – 15, yet their mental age is 6 – 9 years from 12 institute as well as the Special Olympics. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researchers concluded that dribbling tests were applied for the first time in Iraq thus can be used for selecting special Olympic futsal league and standardizing the results of the tests by placing criteria for evaluation. Finally the researchers recommended using these two tests for selection and evaluation. تعد لعبة كرة القدم من الألعاب الأكثر شعبية في العالم نظراً لجمالها في نفوس محبيها، انطلاقاً من هذه المكانة أصبحت لعبة خماسي كرة القدم لذوي الإعاقة العقلية البسيطة تحظى بالاهتمام أسوة بالكثير من الفعاليات الرياضية الأخرى، لذا يرى الباحثان أن تتناسب اختبارات مهاراتها الأساسية مع مستوى الإفراد المختبرين من ناحية عاملي العمر والقدرة العقلية الخاصة بهم، عليه تم اعتماد الجوانب المهارية كوسيلة يتم من خلالها انتقاء ممن هم مؤهلين لممارسة هذه اللعبة بأبسط صورة، لذا تجلت أهمية مشكلة البحث في تصميم وتقنين اختبارين لمهارة الدحرجة تخص أفراد هذه الفئة وتعتمد من قبل كوادرها التدريبية أثناء عملية الانتقاء. تحدد مجتمع البحث بذوي العوق العقلي البسيط التابعين للمعاهد الحكومية والأهلية واتحاد الاولمبياد الخاص في محافظة بغداد وللموسم (2017-2018م)، ممن هم بأعمار (12-15) سنة للعمر الزمني و(6-9) سنة للعمر العقلي، إذ بلغ عددهم (97) فردأ يمثلون (12) معهداً، فضلاً عن اتحاد الاولمبياد الخاص وبعد الحصول على النتائج ومعالجتها إحصائياً توصل الباحثان إلى استنتاجين هما: إن اختباري مهارة الدحرجة تم تطبيقهما لأول مرة في البيئة العراقية مما يؤهلهما لاختيار لاعبي فريق خماسي كرة القدم لذوي الإعاقة العقلية البسيطة التابع لاتحاد الاولمبياد الخاص، تقنيين نتائج الاختبارين بوضع المعايير لها لتكون فيما بعد محكاً يستفاد منه في التقويم والمقارنة. وأما توصيات البحث فتمحورت حول اعتماد اختباري مهارة الدحرجة في عملية التقويم المستمرة، واستخدام المعايير الخاصة بها عند عملية الانتقاء.


Article
Comparison of the sense of kinetics and some kinetic forms between males and females of Riyadh children at the age of (5) years
مقارنة في الادراك الحس حركي وبعض الاشكال الحركية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات.

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of research in games kinetic is one of the most important games that lead children to the spontaneity and freedom of movement and exploration, thinking and creativity to discharge their energies through play as well as the basic forms is a cornerstone in the school sports programs and as a basis to develop the skills of various sports activities. The basic movements of the child are not the basis for the development of the motor skills of different sports based on the area of the experience of mobility and diversity, which acquired in the early childhood. Hence the importance of research thinking, compared to the perception of motor sense and some forms of mobility between males and females of Riyadh children aged (5) years. The problem of research: Some kindergartens have become places for children in the absence of their mothers and their preoccupation with their work. Riyadh does not encourage children to develop thinking and creativity with the movement and to play kinetic games and did not care about their development. long time. Therefore, the researcher decided to perform in the sense of kinetics and some kinetic forms between males and females of the children of Riyadh at the age of (5) years The aim of the research is to identify the sense of kinetics and some kinetic forms between males and females of Riyadh children at the age of (5) years. As well as to identify differences in the perception of motor sense and some forms of mobility between males and females of Riyadh children aged (5) years. The hypotheses assumed by the researcher that there are differences of statistical significance in the sense of mobility between males and females of Riyadh children aged (5) years. There are differences of statistical significance in some forms of mobility between males and females of Riyadh children age (5) years. The researcher reached some conclusions, the most important of which are: • There were no significant differences between males and females of Riyadh children at the age of 5 years in the sense of movement (Dayton). • There are significant differences between males and females of Riyadh children aged 5 years in some forms of mobility (jogging, jumping, throwing, receiving) • The researcher reached some recommendations: • The need to pay attention to the motor education lesson in kindergartens and to work on diversifying the games and educational curricula in which they are used. • The need for studies similar to other capacities and different ages for other kindergartens. تكمن أهمية البحث: ان حركات الطفل الأساسية ماهي ألا قاعدة التطور المهاري الحركي لمختلف الألعاب الرياضية مساحتها تعتمد على مساحة الخبرة الحركية وتنوعها والتي اكتسبها في مرحلة طفولته المبكرة لذلك ان من اهم الأمور التي تقع على عاتق الباحثين هو معرفة بماذا يتميز الاناث عن الذكور وبالعكس فيما يخص الادراك الحس الحركي وبعض الاشكال الحركية لتكون أسباب لوضع المناهج والبرامج التعليمية الخاصة بكلا الجنسين. ومن هنا جاءت اهمية البحث بالتفكير مقارنة في الادراك الحس حركي وبعض الاشكال الحركية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات. اما مشكلة البحث: حيث إن بعض رياض الأطفال أصبحت أماكن أعدت لإيواء الأطفال في غياب أمهاتهم وانشغالهم في إعمالهم حيث لا تعمل الرياض على تشجيع الأطفال نحو تنمية التفكير والإبداع مع الحركة وممارسة الألعاب الحس-حركية ولم تهتم بتنميتها إضافة إلى إن برامج رياض الأطفال لم تتطور منذ فترة طويلة. لذلك فقد ارتأت الباحثة التعرف على الادراك الحس حركي وبعض الاشكال الحركية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات يهدف البحث: التعرف الى الادراك الحس حركي وبعض الاشكال الحركية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات. وكذلك التعرف الى الفروق في الادراك الحس حركي وبعض الاشكال الحركية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات. ومن الفروض: التي افترضتها الباحثة وجود فروق ذات دلالة احصائية في الادراك الحس حركي بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات. وجود فروق ذات دلالة احصائية في بعض الاشكال الحركية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر (5) سنوات. وتوصلت الباحثة الى بعض الاستنتاجات اهمها: • عدم وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر 5 سنوات في الإدراك الحس الحركي(دايتون). • وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الذكور والاناث لأطفال الرياض بعمر 5 سنوات في بعض الاشكال الحركية (الركض، الوثب، الرمي، الاستلام). • وقد توصلت الباحثة الى بعض التوصيات: • ضرورة الاهتمام بدرس التربية الحركية لدى رياض الأطفال والعمل على تنويع الألعاب والمناهج التعليمية التي تستخدم فيه. • ضرورة اجراء دراسات مشابهة لقدرات اخرى ولأعمار مختلفة لرياض اطفال اخرى.


Article
Visually Challenged International League Participations In World Championship 1990 – 2018
مشاركات المنتخب الوطني العراقي لذوي الاعاقة البصرية في البطولات العالمية لالعاب القوى 1990 – 2018.

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at identifying the participation of the international league for the visually challenged in World championships. In addition to that the researcher aimed at identifying the history of Iraqi Paralympic committee. The problem of the research lies in the lack of historical studies about visually challenged athletes. The researcher used the descriptive method. The results showed a great legacy of medals in athletics for visually challenged athletes. The researcher came up with the conclusions and recommendations. The research problem focused on asking the following question : What are the problem of the Iraqi national team for people with visual disabilities in world championships ? and what are the problems and difficulties that have been addressed to the players during the training and the competition? The aim of the research was to identify the emergence of the Iraqi Paralympic committee and to identify the results of the world championships of visually impaired people and after the historical narrative of the researcher concluded that research in the field of sports has moved away from the historical studies that resulted in fewer historical sources. She recommended concentrating on historical studies and providing efficient training means as well as developing a comprehensive diet plan for each player. تناول هذا البحث دراسة تاريخية لكيفية أنخراط ذوي الاعاقة البصرية في الرياضة والتطرق الى مشاركاتهم. ومن خلال الاطلاع على الاطاريح والكتب والبحوث لاحظت الباحثة وجود دراسات تاريخية محددة أتجاه المعاق ولايوجد بحث او دراسة تخص ذوي الاعاقة البصرية سواء كانت تاريخية أم غيرها من الدراسات لذا تعد هذه الدراسة أول شق في أتجاههم. ومن خلال المقابلات والاطلاع على ارشيف الاتحاد المعني وجدت الباحثة أشتراك هذه الفئة في بطولتين عالميتين ضمن الفترة المحددة ولاحظت وجود ميداليات عراقية في البطولات العالمية تخص ذوي الاعاقة البصرية في رياضة العاب القوى لذا شملت الدراسة التطور التاريخي لهذه الرياضة وتنتهي بالتعرف على المشاركات العراقية في البطولات العالمية وتحليلها ومن ثم معرفة بعض المشاكل التي واجهتهم في مسيرتهم الرياضية. تركزت مشكلة البحث في طرح التساؤلات التالية: • ماهي مشاركات المنتخب الوطني العراقي لذوي الاعاقة البصرية في البطولات العالمية؟وماهي المشاكل والصعوبات التي واجهت اللاعبين أثناء التدريب والمنافسة؟ وقد هدف البحث في التعرف على نشوء اللجنة البارالمبية العراقية والتعرف على نتائج البطولات العالمية الخاصة بذوي الاعاقة البصرية أما العيتة فقد شملت لاعبين المنتخب الوطني للمتقدمين من الرجال لذوي الاعاقة البصرية وبعد السرد التارخي الذي قامت به الباحثة ومعرفة النتائج المعنية فقد أستنتجت الباحثة ما يلي: 1. ابتعدت البحوث في المجال الرياضي عن الدراسات التاريخية مما جعل المصادر التاريخية قليلة. 2. عدم الاهتمام بالادوات المستعملة وعدم الالتزام ببرنامج غذائي متكامل من قبل اللاعبين وواوصت بما يلي: 1. الخوض في الدراسات التاريخية كونها اصل باقي انواع الدراسات. 2. توفير ادوات ذات مواصفات صحيحة للتدريب بصورة متكاملة اضافة الى وضع برنامج غذائي لكل لاعب حسب فعاليته وضرورة الالتزام به.


Article
Using Polar H10 for Analyzing pulse and calories and Comparing Positions Of Iraqi Soccer League 2017 – 2018
استخدام جهاز POLAR H10)) لتحليل النبض والسعرات الحرارية ومقارنتها بين مراكز اللعب للاعبي الدوري الممتاز العراقي بكرة القدم 2017 – 2018م.

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the study lies in studying each position in soccer using modern electronic devices through which one can identify heart rate, calories expenditure. The problem of the study lies in coaches using one training program for all players regardless of their positions' uniqueness and re physical and physiological requirements. The study aimed at identifying some physiological indicators using Polar H10 of Iraqi soccer premier positions as well as identifying differences among positions in some physiological indicators using Polar H10. The researcher hypothesized variances in pulse and calories for Iraqi soccer premier positions as well as statistical differences among positions in pulse and calorie in soccer. The researcher used the descriptive method. The subjects were selected randomly from Al Telaba, Al Nefet and Amana Baghdad clubs. Five matches were analyzed for each position and each club reaching a total of fifteen matches for each position using Polar H10 for physiological indicators. The results showed clear variations between the positions in the pulse and calories variables.تضمن البحث خمس أبواب احتوى الباب الأول على مقدمة البحث وأهميته وتم التطرق إلى أهمية تكمن أهمية البحث في دراسة خصوصية كل مركز من مراكز اللعب في كرة القدم باستخدام جهاز الكتروني، بواسطتها نستطيع التعرف على معدل ضربات القلب، وكمية السعرات الحرارية المستهلكة، أما مشكلة البحث فتكمن في أن أغلب المدربين يعتمدون على منهج تدريبي واحد للاعبي الفريق كافة، من دون الأخذ بنظر الاعتبار خصوصية كل مركز من مراكز اللعب، وما يتطلبه من إمكانات بدنية وفسيولوجية، فضلا عن عدم مراقبة التغيرات الحاصلة في الأجهزة الوظيفية وإجراء الاختبارات الضرورية لذلك. وقد هدفت الدراسة إلى: التعرف على بعض المؤشرات الفسيولوجية باستخدام جهاز polar H10)) لمراكز اللعب للاعبي الدوري الممتاز العراقي بكرة القدم، فضلا عن التعرف على الفروق بين مراكز اللعب في بعض المؤشرات الفسيولوجية باستخدام جهاز (Polar H10 (بكرة القدم. أما فرضيتا البحث فكانت: يوجد تباين في النبض والسعرات الحرارية لمراكز اللعب للاعبي الدوري الممتاز العراقي بكرة القدم، فضلا عن وجد فروق ذات دلالة إحصائية بين مراكز اللعب في النبض والسعرات الحرارية بكرة القدم. واستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المقارنة، واختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية، وهم: لاعبي فرق (الطلبة والنفط وامانة بغداد)، وحللت (5) مباريات كاملة لكل مركز من مراكز اللعب لكل فريق، وعليه أصبح العدد (15) مباراة لكل مركز، واستخدم الباحث جهاز (Polar H10) لقياس المؤشرات الفسيولوجية، وفي ضوء النتائج التي حصل عليها الباحث توصل الى استنتاجات كان من أهمها: هناك تباين واضح بين مراكز اللعب كافة في متغيري النبض والسعرات الحرارية المستهلكة.


Article
The Effect of Playing Exercises (Analytical – Holistic) On Tactical Performance of Young Soccer Players Aged 14 – 16 years old
تأثير تمرينات اللعب على وفق الأسلوب (التحليلي – الشمولي) في الأداء الخططي بكرة القدم للناشئين باعمار (14 – 16) سنة.

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at classifying the subject into four groups; two controlling groups and two experimental groups as follows, each of the two controlling groups consisted of (8) players used the traditional method. The two experimental groups also consisted of (8) for analytical cognitive style and (8) for holistic cognitive style designed by the researcher. The researcher used the experimental method. The subjects were (32) players from Al Shula sport club. The training program lasted for 12 weeks with three training sessions per week. The data was collected and treated using SPSS. The researcher concluded using playing exercises have a positive effect on improving tactical performance in the experimental group. Finally the researcher recommended the necessity of using playing exercises as well as making similar studies on other age groups in soccer (young, youth, advance, and women’s soccer).هدفت الدراسة إلى تصنيف عينة البحث إلى أربع مجموعات (مجموعتين ضابطة، ومجموعتين تجريبية)، إذ إن المجموعة الضابطة تتكون من (8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي (التحليلي)، و(8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي (الشمولي) فتأخذ المجموعة الضابطة المنهج التدريبي المتبع من قبل المدرب، إضافة إلى المجموعة التجريبية وكذلك تتكون من (8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي (التحليلي)، و(8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي(الشمولي) أما المجموعة التجريبية فتأخذ المنهج المعد من قبل الباحثان، وهو تمرينات اللعب ومدى تاثير تمرينات اللعب في الاداء الخططي واستخدم الباحثان المنهج التدريبي لملاءمته لطبيعة المشكلة، وتمثلت عينة البحث من لاعبي نادي الشعلة الرياضي والبالغ عددهم (32) لاعبين، واستمرت مدة تنفيذ المنهج (12) اسبوعا بواقع (3) وحدات تدريبية في الاسبوع، وبعد معالجة النتائج إحصائيا باستخدام الحقيبة الاحصائية (spss) توصل الباحثان إلى ان التدريب باستعمال تمرينات اللعب لها تاثير ايجابي في تحسن الاداء الخططي بكرة القدم للمجموعة التجريبية، ويوصي الباحثان بضرورة استخدام تمرينات اللعب مع إجراء دراسات للأساليب المعرفية (التحليلي – الشمولي) على الفئات العمرية الأخرى بكرة القدم (كاالأشبال والشباب والمتقدمين والفرق النسائية بكرة القدم).


Article
Constructing and Standardizing a Compound Test For Skill Performance and Transitional Speed For Selecting Young Fencers
بناء وتقنين اختبار مركب للأداء المهاري والسرعة الانتقالية الانتقاء الاعبين الناشئين برياضة المبارزة.

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at constructing a compound test for skill performance and transitional speed for selecting young fencers and standardizing it and finding criteria for this test. The subjects were 98 fencers from Iraq distributed as follows 20 fencers for pilot study, 64 fencers as construction sample, and 78 fencers for standardization. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researchers concluded that compound tests for physical abilities – skill showed a significant development in this ability. The researchers recommend using this test for selecting young fencers aged 14 – 16 years old as well as generalizing the compound test on all age groups in fencing. هدفت الدراسة الى بناء اختبار مركب للاداء المهاري والسرعة الانتقالية لانتقاء الناشئين بالمبارزة وتقنين وايجاد درجات ومستويات معيارية للاختبار المبني. ومن اجل تحقيق هذه الاهداف تم تحديد عينة البحث والمتضمنة اللاعبين الناشئين بعموم العراق والبالغ عددهم 98 لاعب ووزعوا على النحو الاتي (20 لاعبا عينة الاستطلاع , 64 لاعبا عينة البناء, 78 لاعبا عينة التقنين التي اجريت عليهم التجربة الرئيسة). وقام الباحثان ببناء اختبار والتي تم التأكد من صلاحيته وتحقيق معاملاتها العلمية (الصدق والثبات والموضوعية) فضلا عن قدرته على التمييز واجريت المعالجة الاحصائية المناسبة لذلك ليتم بعد ذلك تطبيقها على عينة التقنين ليتم ايجاد الدرجة المعيارية والمستوى المعياري ومقارنته بالمستوى التوزيع الطبيعي (كاوس), وقام الباحثان بعرض النتائج ومناقشتها احصائيا واستنتج, ادت الاختبار المركب الخاص بالقدرة البدنية - المهارية الى وجود تقدماً ملحوظا في هذه القدرة ويوصي الباحثان اعتماد اختبار البحث في عملية انتقاء الناشئين بأعمار (14-16)سنة برياضة المبارزة واعتماد المعايير التي تم التوصل اليها نتيجة البحث في عملية الانتقاء واعمام الاختبار المركب على كافة الفئات العمرية لرياضة المبارزة.


Article
Designing Teaching Aids and Their Effects on Learning and Retaining Diving and Cartwheel on Floor Exercises in Women’s’ Artistic Gymnastics
تصميم أدوات مساعدة وأثرها في التعلم والاحتفاظ بمهارتي الغطس والعجلة البشرية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني للطالبات.

Authors: سوزان سليم --- فاتن حسن عبد
Pages: 173-192
Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at designing teaching aids that develop and help retain diving and cartwheel for third year college of physical education and sport sciences students in women’s artistic gymnastics. In addition to that, the researchers aimed at identifying the effect of these aids on learning and retaining cartwheel and diving in floor exercises. The researchers used the experimental method. The subjects were (20) third year female students from the college of physical education and sport sciences/ university of Baghdad sections K and H. the main experiment lasted for (8) weeks with two sessions per week. The data was collected and treated using SPSS to conclude that the teaching aids designed by the researchers has a great effect on learning and retaining diving and cartwheel in floor exercises.تهدف الدراسة الى تصميم أدوات مساعدة في التعلم والاحتفاظ بمهارتي الغطس والعجلة البشرية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني لطالبات المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، وكذلك التعرف على أثر استخدام الأدوات المساعدة في التعلم والاحتفاظ بمهارتي الغطس والعجلة البشرية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني لدى عينة البحث. تم استخدم المنهج التجريبي بتصميم المجموعتين المتكافئتين ذات الاختبار القبلي والبعدي، وتم اختيار عينة البحث من طالبات المرحلة الثالثة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/جامعة بغداد/الجادرية/بطريقة عشوائية وعن طريق القرعة تم اختيار شعبة الثالث (ي) لتمثل المجموعة التجريبية، والثالث (ح) لتمثل المجموعة الضابطة وبواقع (10) طالبات لكل مجموعة، تم تنفيذ التجربة الرئيسة لمدة (8) أسابيع وبواقع وحدتين في الأسبوع وتم تخصيص (4) أسابيع بمعنى (8) وحدات تعليمية لكل مهارة من مهارتي البحث. وكان زمن الوحدة التعليمية (30) دقيقة شمل الجانب التعليمي (10) دقائق والجانب التطبيقي (20) دقيقة، وبعد الانتهاء من تنفيذ التجربة تم اجراء الاختبارات البعدية، واستخدمت الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) لمعالجة نتائج البحث، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها: ان للأدوات المساعدة المصممة من قبل الباحثتان والمطبقة على المجموعة التجريبية والأسلوب التقليدي المتبع والمطبق على المجموعة الضابطة والاثر الإيجابي في تعلم مهارتي الغطس والعجلة البشرية على بساط الحركات الأرضية غير ان هذا الأثر قد تباين في النتائج بين مجموعتي البحث.


Article
Analytical Study Of Applying Electronic Governance Program In Baghdad Tennis Confederation
دراسة تحليلية لواقع تطبيق برنامج الحوكمة الالكترونية لدى اتحاد بغداد الفرعي للتنس.

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the study lies in identifying the reality of the application of electronic governance in Tennis Federation as well as identifying the obstacles that prevented the implementation of this system. The research problem focused on asking the following questions: What is the reality of implementing e-governance in Tennis Federation? and What are the obstacles facing the implementation of electronic governance in Tennis Federation? The aim of the research was to identify the reality of the application of electronic governance in Tennis Federation, and to identify the obstacles that prevented its implementation. The sample of the research included (87) players, trainers and referees of this federation. The electronic governance measure was applied to the research sample. The data was collected and treated to conclude that the federation lacks the material and human resources, modern technologies and people with competence and experience in their field of specialization. Finally they recommended using electronic governance within the federation. العالم اليوم يتوجه نحو مرحلة جديدة تراجعت فيها الاساليب التقليدية المتبعة في الادارة لتحل محلها اساليب تتبع العمل التكنلوجي ونظام المعلومات في ادارة شؤونها المنطوي تحت مسمى (الحوكمة الالكترونية)، التي انتشرت في الفترة الاخيرة ودخلت مجال الاعمال بشكل كبير وواسع، اذ اصبحت من الضروريات المتحتم وجودها داخل اي منظمة، اذ تعمل على توفير مناخ اداري للمنظمة وجودة في الانتاج والاداء الجيد في العمل وتختصر الكثير من الوقت والجهد والتكاليف، مما يؤدي الى سهولة التعامل بين تلك المنظمة والوحدات المرتبطة بها بحيث تعمد الى انجاز مهامها مع تلك الوحدات عن طريق ما يسمى بالعمل الالكتروني او الادارة بلا اوراق (الحوكمة الالكترونية)، فظهرت اهمية الدراسة في التعرف على واقع تطبيق الحوكمة الالكترونية لدى اتحاد بغداد الفرعي للتنس، ومعرفة المعوقات التي حالت دون تطبيق هذا النظام. تركزت مشكلة البحث في طرح التساؤلات التالية: • ما هو واقع تطبيق الحوكمة الالكترونية لدى اتحاد بغداد الفرعي للتنس؟ وماهي المعوقات التي واجهت تطبيقه؟ وقد هدف البحث في التعرف على واقع تطبيق الحوكمة الالكترونية لدى اتحاد بغداد الفرعي للتنس، ومعرفة المعوقات التي حالت دون تطبيقه، اما عينة البحث فقد شملت اللاعبين والمدربين والحكام التابعين لهذا الاتحاد والذي كان عددهم (87) شخص، ممثلين مجتمع البحث الاصلي ككل، وقد تم تطبيق مقياس الحوكمة الالكترونية على عينة البحث، وبعد جمع البيانات والمعالجات الاحصائية استنتج الباحثة ما يلي: 1. ان الاتحاد يفتقر للإمكانات المادية والبشرية والتقنيات الحديثة واشخاص ذو كفاءة وخبرة في مجال تخصصهم. 2. غياب الحوكمة الالكترونية في الاتحاد تؤثر سلبا على تطلعات الاتحاد مستقبلا وكذلك على الفرق الرياضية. وقد اوصت الباحثة ما يلي: 1. العمل بالحوكمة الالكترونية داخل الاتحاد لان ذلك من شأنه تسهيل عمل الاتحاد بكافة جوانبه. 2. توفير مستلزمات او عناصر الحوكمة الالكترونية لكي يتم تطبيق هذا النظام داخل الاتحاد.


Article
Effect of Exercises Using Training Aids on the Development of Explosive Strength and Accuracy of Some Throwing Skills of Boccia players with Sever disabled Category (Bc1)
تأثير تمرينات باستخدام وسائل تدريبية مساعدة في تطوير القوة الانفجارية ودقة بعض مهارات الرمي الخاصة للاعبي البوتشيا (شديدي الاعاقة) فئة (BC1).

Loading...
Loading...
Abstract

The research indicates the importance of the players’ explosive power Boccia and how it affects the skill performance of the players. Explosive strength is considered one of the most important physical abilities. The game is based mainly on accuracy although some player suffer from reflexive movements that causes difficulty in controlling the ball, which in turn affect the performance of skills, through the presence of the researcher as a referee approved by the Federation of Boccia and the experience of the supervisor in the sport of disabled and after consulting with the coach of the team Boccia We noticed that there is weakness in physical abilities. The researcher used the experimental method. The subject were (5) selected in a deliberate manner and they are players of the national team for applicants with severe disabilities (cerebral palsy) participants in the 2017 Iraq, and the research community were (10) as the proportion of the sample (50%) of the research community. The researchers concluded that the physical exercises developed explosive strength and accuracy of the members of the research sample. Finally they recommended the need to focus on physical exercise using the special tools for different categories in the game of the Boccia for members of the research sample.يشير البحث الى أهمية القوة الانفجارية لدى للاعبي البوتشيا ومدى تأثيرها على الأداء المهاري للاعبين، اذ تعتبر القوة الانفجارية واحدة من اهم القدرات البدنية، ان لعبة البوتشيا تعتمد بشكل أساسي على الدقة بالإضافة الى بعض القدرات البدنية، اذ تشكل الدقة تحديا كبيرا على اللاعبين لأنهم يعانون من حركات ارتعاشيه تشنجية تسبب لهم صعوبة في التحكم بالكرة والتي بدورها تؤثر على الأداء المهاري، من خلال تواجد الباحث كحكم معتمد من قبل اتحاد البوتشيا، وبعد التشاور مع مدرب فريق البوتشيا لاحظنا ان هنالك ضعف في القوة الانفجارية والتي تؤثر على الأداء المهاري في الرميات المستخدمة بالفعالية. لقد استخدم الباحث المنهج التجريبي ذات المجموعة التجريبية الواحدة ذو الأختبارين القبلي والبعدي لملائمه طبيعة مشكلة البحث، وتم أختيار عينة البحث بالطريقة العمدية وهم لاعبي المنتخب الوطني للمتقدمين من ذوي الأعاقة الشديدة (الأصابات الشلل الدماغي) المشاركين في بطولة العراق (2017) الحائزين على المراكز (5-1) وعددهم (5)، وكان مجتمع البحث عددهم (10) اذ تشكل نسبة العينة (50%) من مجتمع البحث.


Article
The Effect Of Problem – Based Learning According to Cognitive Flexibility (spontaneous – adaptive) On Learning Arabian Handspring On Floor Exercises In Women’s Artistic Gymnastics
تأثير اسلوب التعيلم المتمركز حول المشكلة وفق المرونة العقلية (التلقائية - التكيفية) في تعلم مهارة القفزة العربية على جهاز بساط الحركات الارضية في الجمناستك الفني للنساء.

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at identifying the effect of problem – based learning according to cognitive flexibility (spontaneous – adaptive) on learning Arabian handspring on floor exercises in women’s artistic gymnastics. In addition to that, the research aimed at identifying the best four groups in learning some motor skills in learning Arabian handspring on floor exercises in women’s artistic gymnastics. The researcher used the experimental method. The subjects were (48) third year students sections (H and I) divided into two groups according to cognitive flexibility scale making four groups; two experimental (spontaneous and adaptive) and two controlling. The data was collected and treated using proper statistical operations. The researchers concluded that the best group in learning the Arabian handspring was spontaneous cognitive flexibility experimental group followed by adaptive cognitive flexibility experimental group, then spontaneous cognitive flexibility controlling group finally adaptive cognitive flexibility controlling group.هدف البحث في التعرف على تأثير اسلوب التعلم المتمركز حول المشكلة وفق المرونة العقلية (التلقائية- التكيفية) في تعليم مهارة القفزة العربية على بساط الحركات الارضية في الجمناستك الفني لدى عينة البحث،والتعرف على افضل المجاميع الاربع في تعلم بعض المهارات الحركية في تعلم مهارة القفزة العربية على بساط الحركات الارضية في الجمناستك الفني لدى عينة البحث، تم استخدام المنهج التجريبي بتصميم المجاميع الاربع ات الاختبار القبلي والبعدي على عينة من طالبات الصف الثالث شعبتي (ح، ط) البالغ عددهن (48) تم تقسيم كل مجموعة الى مجموعتين وفق مقياس المرونة العقلية وبها اصبح لدينا اربع مجاميع مجموعتان تجريبيتان(اصحاب المرونة العقلية التلقائية –التكيفية) ومجموعتان ضابطتان (اصحاب المرونة العقلية التلقائية –التكيفية) وبعد جمع اليانات ومعالجتها احصائياً تم التوصل الى ان افضل المجاميع تعلمت مهارة القفزة العربية المجموعة التجريبية اصحاب المرونة العقلية التلقائياً تلتها اصحاب المرونة العقليةالتكيفية ثم المجموعة الضابطة اصحاب المرونة العقلية التلقائياً تلتها اصحاب المرونة العقلية التكيفية.


Article
The Relationship Of Some Compound Skills With Soccer Fundamental Skill In Players Aged 15 – 16 years Old
علاقة بعض المهارات المركبة ببعض المهارات الاساسية للاعبي كرة القدم بأعمار (15 – 16) سنة.

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research lies in not knowing the relationship between compound skills and fundamental skill of soccer players aged 15 – 16 years old. The research aimed at finding the relationship between compound skills and fundamental skills in soccer players aged 15 – 16 years old. The researchers used the descriptive method. The subjects were (100) soccer players from the national center for gifted in soccer aged 15 – 16 years old. The data was collected and treated using proper statistical operations to conclude that there is a correlation relationship between compound skill and fundamental skills in soccer players aged 15 – 16 years old. Finally the researchers recommended paying attention to compound skills in training sessions due to their great importance in soccer as well as making similar studies on other age groups.تعد المهارات المركبة احدى اهم مهارات اللعبة التي تعمل على تطوير الجانب المهاري للاعب كرة القدم كونها مشابهة لواجب اللاعب في ظروف المنافسات وتجمع اكثر من مهارة في الوقت الواحد وتؤدى كذلك في مرحلة الاعداد المختلفة فضلا عن تنوعها الذي يساعد على زيادة عنصري الرغبة والتشويق عند ممارستها. وتتحدد مشكلة البحث في عدم معرفة العلاقة بين المهارات المركبة والمهارات الاساسية للاعبي كرة القدم بأعمار (15-16) سنة التي تتحدث عن مجموعة من الاختبارات المركبة والاساسية في الدراسات التي تتناول الاختبارات بوصفه وسيلة للوصول الى مجموعة من النتائج العلمية ويهدف البحث الى: • أيجاد العلاقة بين المهارات المركبة والمهارات الاساسية للاعبي كرة القدم بأعمار (15-16) سنة. وقد تناول الاطار النظري المهارات الاساسية والدحرجة والمناولة والتهديف والاخماد ومن ثم الدراسات السابقة. أما في اجراءات البحث فقد أستخدم الباحث المنهج الوصفي فيما تكونت عينة البحث من لاعبي المراكز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية لكرة القدم في العراق، بواقع (100) لاعب بأعمار (15-16) سنة. وتم استخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل الارتباط البسيط ومعامل الالتواء ومعامل الارتباط البسيط (بيرسون) كوسائل احصائية. اما اهم نتائج البحث فقد تمثلت بما يأتي: • هناك علاقة ارتباط بين بعض المهارات المركبة مع بعض المهارات الاساسية للاعبي كرة القدم بأعمار (15-16) سنة وقد قام الباحث بوضع العديد من التوصيات اهمهما: 1. الاهتمام بالمهارات المركبة من قبل مدربي المراكز الوطنية لرعاية الموهبة الرياضية في العراق خلال وحداتهم التدريبية لما لها من اهمية كبيرة في لعبة كرة القدم. 2. اجراء دراسة مشابهة على فئات عمرية مختلفة من الموهوبين.


Article
Unbalanced Strength Exercises Using Designed Tools and Their Effects on Some Biomechanical Variables in Young 110m Hurdles
تمرينات القوة اللامتزنة بأدوات مصممة وتأثيرها على بعض المتغيرات البايوميكانيكية في ركض 110م حواجز للناشئين.

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research lies in the low level of motor performance during passing the hurdle in young hurdlers. The research aimed at designing training divided for unbalanced strength as well as designing exercises for this type of strength to identify their effect on some biomechanical variables in young 110m hurdles. The subjects were ( 8) elite 110m hurdlers. The researchers conducted one test, 110m hurdles test, and calculated the biomechanical variables. The exercises were applied for ten weeks with three training sessions per week. The data was collected and treated using proper statistical operations to conclude that the exercises using designed tools have great effect on working muscles as well as on physical abilities and biomechanical variables. تعد تمرينات الاتزان من التمرينات الحديثة التي تستخدم في البرامج التدريبية لمختلف الفعاليات ويمكن استخدامها كقوة لامتزنة في تمرينات خاصة تؤثر مباشرة في العضلات العاملة التي لها دور كبير في الحفاظ على ثبات واتزان الرياضي، تظهر اهمية البحث في استخدام تمرينات القوة اللامتزنة وفق ادوات مختلفة تم تصميمها من قبل الباحثة والتي تسهل تدريب الاتزان التي تعمل على تطوير القوة للعضلات العاملة والتي بدورها تعمل على تحسين المسار الحركي لخطوة الاجتياز، وتطوير القدرات البدنية الخاصة وفق متغيرات بايوميكانيكية لاجتياز اللاعب والوصول الى افضل اداء بأسرع وقت ممكن وبأقل عدد من الاخطاء. تكمن مشكلة البحث في ان الاداء الحركي لحظة اجتياز الحاجز لدى اللاعبين الناشئين ليس بالمستوى المطلوب اذ ترى الباحثة ان حركات واوضاع الجسم لحظة الاجتياز لديهم بطيئة مقارنة بأداء المستويات العليا، والتي تؤثر على خطوة اجتياز الحاجز لذا ارتأت الباحثة اعداد تمرينات القوة اللامتزنة باستخدام ادوات مصممة. وقد هدف البحث الى تصميم ادوات لتمرينات القوة اللامتزنة، واعداد تمرينات القوة اللامتزنة بالأدوات المصممة للتعرف على تأثير تمرينات القوة اللامتزنة بأدوات مصممة على بعض والمتغيرات البايوميكانيكية في ركض 110م حواجز للناشئين. اما عينة البحث فقد اشتملت على مجموعة من عدائي النخبة في فعالية 110م حواجز ناشئين لعام 2017 -2018 البالغ عددهم (8) من اصل (12) لاعب والذي تم اختيارهم بالطريقة العمدية. وقد اجرت الباحثة اختبارا واحدا هو للفعالية هو ركض 110 متر حواجز، اذ تم حساب المتغيرات البايوميكانيكية للحاجز (1، 5، 10) من خلال برنامج التحليل الحركي وحساب زمن الاجتياز، الزخم قبل الحاجز (الاقتراب والدفع)، فرق الزخوم (للتعبير عن الاتزان)، العزوم قبل الحاجز (الاقتراب والدفع). وقد تم تطبيق التمرينات بواقع(3) وحدات تدريبية في الاسبوع ولمدة (10) اسابيع، أي بواقع (30) وحدة تدريبية تتضمن ادوات مختلفة تم تصميمها من قبل الباحثة ووسائل مساعدة للتوازن. وقد استنتجت الباحثة ان تمرينات القوة المستخدمة بأدوات مصممة لا متزنة ذات تأثير على العضلات العاملة حيث اتزان على الدرات البدنية والمتغيرات البايوميكانيكية، وان تغير كل من العزوم وزخوم الارتقاء اثر في متغيرات مرحلة العبور وحسب زمن الاجتياز وزاوية الميل وبالتالي زمن الانجاز.


Article
The Effect of (Think-Pair-Share) strategy on learning shot put In 8th grade students
تاثير استخدام استراتيجية (فكر – زاوج – شارك) في تعلم فعالية دفع الثقل لدى طلاب الصف الثاني المتوسط.

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research lies in turning physical education lesson into a recreational time only neglecting all its goals specially teaching sport skills. The research aimed at identifying the effect of using think, pair, and share strategy on learning shot put. The research hypotheses significant statistical differences between pre and posttests in the performance and the achievement of the experimental group. In addition to that, there are significant differences in the post tests of the experimental and control groups in shot put performance and achievement. The subject were (36) students. The researchers concluded that using think, pair and share strategy positively affects shot put performance. The researchers recommended that the strategy of "Think-Pair-Share" must be adopted as one of the most important strategies in learning motor skills in general. من خلال كون احد الباحثين مدرساً للتربية الرياضية في المدارس المتوسطة والاخر مشرفا على تطبيق طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في المدارس المتوسطة والاعدادية لاحظا وجود مشكلة كبيرة في درس التربية الرياضية، وهي تحوله الى فرصة للترويح والابتعاد به عن الجو الدراسي فقط، دون ان يحقق الاهداف المرجوه منه واهمها تعليم المهارات الرياضية المختلفة للطلاب، واكسابهم الجوانب الاخرى المتمثلة بتطوير القدرات البدنية والحركية، فضلا عن الجانب المعرفي والتحصيلي، هدف البحث الى التعرف على تاثير استخدام استراتيجية (فكر – زاوج – شارك) في تعلم فعالية دفع الثقل، اما فروض البحث فتمثلت بان هناك فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارات القبلية والبعدية في اداء فعالية دفع الثقل للمجموعة التجريبية، وان هناك فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارات البعدية للمجموعتين التجريبية والضابطة في تعلم فعالية دفع الثقل، تم اختيار(36) طالباً للمجموعة التجريبية و(36) طالبا للمجموعة الضابطة، واستنتج الباحثان ان استخدام استراتيجية (فكر – زاوج- شارك) يؤثر بشكل ايجابي على الاداء المهاري لفعالية دفع الثقل وان ملائمة استخدام استراتيجية (فكر – زاوج- شارك) في التعلم الحركي للفعاليات الرياضية لاسيما فعالية دفع الثقل. استخدام استراتيجية (فكر – زاوج- شارك) في تدريس فعاليات العاب القوى، واوصى الباحثان باعتماد استراتيجية (فكر – زاوج- شارك) كاحدى الاستراتيجيات المهمة في تعلم المهارات الحركية بصورة عامة، كما اوصى الباحثان تضمين دليل المدرس الصادر من وزارة التربية هذه الاستراتيجية بصورة مفصلة واعتمادها في تدريس مادة التربية الرياضية، وضرورة اعطاء دورات الى مدرس التربية الرياضية حول الاستراتيجيات الحديثة لاسيما استراتيجية (فكر – زاوج- شارك).


Article
A Comparative Study of two Educational Program for Competitive and Non-Competitive Games to Develop Some Motor Skills for Children with Autism Disorder
دراسة مقارنة لمنهجين تعليميين للألعاب التنافسية وغير التنافسية لتطوير بعض المهارات الحركية لأطفال المصابين باضطراب التوحد.

Authors: نجاة باقر مشكور
Pages: 288-310
Loading...
Loading...
Abstract

It is our duty to draw attention to all that brings confidence back to these children and educate them and integrate them with their peers in society. Sports has a great role in development and improvement of healthy individuals as well as individuals with diseases including the children of autism. Sports are crucial for the development of psychological, motor and mental skills. Therefore, the researcher decided to choose her problem by preparing two programs for autistic children in competitive and non-competitive games in a meaningful way that gives the opportunity to develop the processes of thinking and not running or jogging. Thus the research aimed at encouraging thinking, attention and cognition and learning skills through fitness. The subjects were (12) children with autism disorder from Al-Duha Institute for children with autism disorder. The program was applied then the data was collected and treated using proper statistical operations to conclude that the program has positive effects on the development of motor skills, especially competitive games. Finally the researcher recommended using competitive games for developing motor skills in children with autism.ان اطفال اضطراب التوحد الذين يميلون الى الانطواء والشرود الذهني وضعف اغلب العمليات العقلية ومن واجبنا لفت النظر الى كل ما يعيد الثقة الى هؤلاء الاطفال وتعليمهم ودمجهم مع اقرانهم في المجتمع اذ للرياضة دور كبير في الاصحاء والمصابين ومنهم اطفال التوحد في تنمية المهارات النفسية والحركية والعقلية لديهم.لذا ارتأت الباحثة اختيار مشكلتها باعداد منهجين تعليمين لاطفال اضطراب التوحد بالالعاب تنافسية وغير تنافسية وصيغة بطريقة هادفة تمنح الفرصة الى تطوير عمليات التفكير وليس عملية الجري او الركض دون معنى وهدف مع وضع عدد من البواعث والتشجيع اثناء ادائها مما يشجع تحسن عمليات التفكير والانتباه والادراك والتعلم للمهارت وتطوير اللياقة البدنية بشكل يرافق المرحلة العمرية. وقد شملت مجموعتين في معهد الضحى لمدينة بغداد في السيدية لعلاج اضطراب التوحد لدى الاطفال كما ضمت عينة البحث على (12) طفل مصاب باضطراب التوحد. وان اهم ما استنتجته الباحثة المنهج المعد من قبل الباحثة كانت له اثار ايجابية في تطوير المهارات الحركية لاسيما بالالعاب التنافسية وهم ما توصي به الباحثة التاكيد على استخدام المنهج المقترح من قبل الباحثة.


Article
A Proposed Training Program Using Cross – Training On The Development of Some Physical Traits In College of Physical Education And Sport Sciences Students
فعالية برنامج تدريبي مقترح باستخدام التدريبات المتقاطع في تطوير بعض الصفات البدنية الخاصة لطلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة.

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at identifying the effect of cross training on senior college students/ university of Mosel as well as designing cross – training exercises to identify their effect on special physical traits in senior college of physical education students. The subject were (128) forth year college of physical education and sport sciences/ university of Mosel (2017 – 2018). The researchers designed a training program using cross training for two months with three training sessions per week to develop special physical traits in students. The data was collected and treated using proper statistical operations to conclude that the experimental group significantly developed all special physical traits understudy. In addition to that, the controlling group did not develop compared to the experimental group in special physical traits.يهدف البحث الى: • التعرف على التدريبات المتقاطع التي تعطى لطلاب المرحلة الدراسية الرابعة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية بجامعة الموصل. • وضع تمرينات لتدريبات متقاطع لمعرفة تأثيرها على بعض الصفات البدنية الخاصة لدى طلاب المرحلة الدراسية الرابعة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية بجامعة الموصل. أشتمل مجتمع البحث الكلي على طلاب (المرحلة الدراسية الرابعة) في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة الموصل للعام الدراسي (2017 – 2018)، والبالغ عددهم (128) طالبا, وقام الباحثان بتصميم منهاج تدريبي مقترح باستخدام التدريبات المتقاطع مدته شهرين وبواقع (3) وحدات تدريبية بالأسبوع لتطوير بعض الصفات البدنية الخاصة للطلاب في فعاليات الساحة والميدان, وتم استخدام الحقيبة الإحصائية SPSS لمعالجات البيانات وايجاد نتائج البحث, وبعد تنفيذ الاختبارات القبلية البعدية توصل الباحثان الى الاستنتاجات التالية: • حققت المجموعة التجريبية تطورا معنويا في جميع الصفات البدنية الخاصة قيد البحث عند مقارنة نتائج الاختبارات البدنية القبلية والبعدية ولمصلحة الاختبارات البعدية. • حققت المجموعة الضابطة تطورا لم يرتقي لمستوى المعنوية في جميع الصفات البدنية الخاصة قيد البحث عند مقارنة نتائج الاختبارات البدنية القبلية والبعدية. • تحقق تطورا معنويا في جميع الصفات البدنية الخاصة قيد البحث عند مقارنة نتائج الاختبارات البدنية البعدية للمجموعة التجريبية مع الاختبارات البعدية للمجموعة الضابطة ولمصلحة الاختبارات البعدية للمجموعة التجريبية. الكلمات المفتاحية: برنامج تدريبي– التدريبات المتقاطع– الصفات البدنية الخاصة– الساحة والميدان.


Article
Historical Study On Air Sport In Nineveh Governorate from 1963 – 2003
دراسة تاريخية عن الرياضة الجوية في محافظة نينوى للفترة من 1963 م – 2003 م

Authors: محمد رمضان نجم
Pages: 327-345
Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at shedding the light on the history of air sport in Nineveh governorate and recording it as an important part of the Sports history of Nineveh Governorate for the historical period from 1963 to 2003. In addition to that, the researcher aimed at documenting the names of players, trainers and administrators participating in international and local competitions. The researcher used the historical approach. The data was collected and discussed based on historical facts and references. Finally the researcher came up with a set of conclusions and recommendations. هدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على تاريخ الرياضة الجوية في محافظة نينوى ومحاولة تدوينها باعتبارها جزء مهم من تاريخ محافظة نينوى الرياضي للفترة التاريخية من عام 1963 ولغاية عام 2003، وكذلك التعرف على أسماء اللاعبين والمدربين والإداريين المشاركين في البطولات والدورات واللقاءات الدولية والمحلية التي شاركت بها محافظة نينوى، وتم في هذه الدراسة استخدام المنهج التاريخي وكما تم التوصل إلى بعض الاستنتاجات والتوصيات التي تخدم المسيرة الرياضية في محافظة نينوى.


Article
The Effect of Compound Exercises (Tactical Skills) According to Cognitive Style On Skill Performance Of Young Soccer Players Aged 14 – 16 years old
تأثير تمرينات مركبة (مهارية خططية) على وفق الأسلوب المعرفي في الأداء المهاري بكرة القدم للناشئين بأعمار (14 – 16) سنة.

Authors: احمد حمد الله سالم
Pages: 346-364
Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at classifying the subject into four groups; two controlling groups and two experimental groups as follows, each of the two controlling groups consisted of (8) players used the traditional method. The two experimental groups also consisted of (8) for analytical cognitive style and (8) for holistic cognitive style designed by the researcher. The researcher used the experimental method. The subjects were (32) players from Al Tagi sport club. The training program lasted for 12 weeks with three training sessions per week. The data was collected and treated using SPSS. The researcher concluded using compound exercises have a positive effect on improving skill performance in the experimental group. Finally the researcher recommended the necessity of using compound exercises as well as making similar studies on other age groups in soccer (young, youth, advance, and women’s soccer).هدفت الدراسة إلى تصنيف عينة البحث إلى أربع مجموعات (مجموعتين ضابطة، ومجموعتين تجريبية)، إذ إن المجموعتان الضابطة تتكون من (8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي (التحليلي)، و(8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي (الشمولي) فتأخذ المجموعة الضابطة المنهج التدريبي المتبع من قبل المدرب، إضافة إلى المجموعتان التجريبية كذلك تتكون من (8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي (التحليلي)، و(8) لاعبين من أسلوب التفضيل المعرفي(الشمولي) أما المجموعة التجريبية فتأخذ المنهج المعد من قبل الباحث، وهو تمرينات مركبة ومدى تأثير التمرينات في الاداء المهاري واستخدم الباحث المنهج التدريبي لملاءمته لطبيعة المشكلة، وتمثلت عينة البحث من لاعبي نادي التاجي الرياضي والبالغ عددهم (32) لاعبين، واستمرت مدة تنفيذ المنهج (12) اسبوعا بواقع (3) وحدات تدريبية في الاسبوع، وبعد معالجة النتائج إحصائيا باستخدام الحقيبة الاحصائية (spss) توصل الباحث إلى ان التدريب باستعمال تمرينات مركبة (مهارية وخططية) لها تأثير ايجابي في تحسن الاداء المهاري بكرة القدم للمجموعة التجريبية، ويوصي الباحث بضرورة استخدام تمرينات المركبة مع إجراء دراسات للأساليب المعرفية (التحليلي – الشمولي) على الفئات العمرية الأخرى بكرة القدم (كالأشبال والشباب والمتقدمين والفرق النسائية بكرة القدم).


Article
The Effect of Hypertrophy Exercises in Free Weights - Special Instruments in the Maximum Strength and Muscle Size of Advanced Bodybuilders
تأثير تدريبات الهايبروتروفي بالأثقال الحرة -الأجهزة الخاصة في القوة القصوى والحجم العضلي للاعبي بناء الأجسام المتقدمين.

Authors: علي مطشر مظلف
Pages: 365-401
Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at identifying the effect of hypertrophy exercises with free weights and hypertrophy exercises with special devices and its effect on maximum strength and muscle size of bodybuilders. The researcher used the experimental method to suit the nature of the problem. The study was conducted on a sample of 16 players divided into two equal groups. The first experimental group carried out free weight training, while the second experimental group trained using special equipment. The two groups were subjected to a pre-test and a post-test maximum strength power and body girths. The training program lasted for (8) weeks with (3) training sessions per week. The data was collected and treated suing proper statistical operations to conclude that there were no significant statistical differences in both experimental groups in maximum strength and muscle size. Finally the researcher recommended that the use of hypertrophy training in training modules for bodybuilding players should be used for its positive effect on the development of maximum strength and increasing muscular size.هدفت الدراسة التعرف الى اثر استخدام تدريبات الهايبرتروفي بالأثقال الحرة وتدريبات الهايبرتروفي بالأجهزة الخاصة وتأثيرها على قدرة القوة القصوى والحجم العضلي للاعبي بناء الاجسام المتقدمين , واستخدم الباحث المنهج التجريبي لملائمته لطبيعة المشكلة, واجريت الدراسة على عينة من لاعبي القاعات الاهلية لبناء الاجسام والبالغ عددهم (16) لاعبا , قسموا الى مجموعتين متساويتين اذ قامت المجموعة الاولى التجريبية بالتدريب بالأثقال الحرة ,بينما قامت المجموعة الثانية التجريبية بالتدريب بالأجهزة الخاصة , وخضعت المجموعتين لاختبار قبلي واختبار بعدي في متغير قدرة القوة القصوى ومتغير قياس المحيطات الجسمية , واستمرت مدة تنفيذ المنهج (8) اسابيع بواقع (3) وحدات تدريبية في الاسبوع, وبعد معالجة النتائج احصائيا, توصل الباحث الى عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية لكلا المجموعتين التجريبيتين في قدرة القوة القصوى والحجم العضلي , فيما اظهرت المجموعة التجريبية والتي استخدمت تدريبات الهايبرتروفي بالأثقال الحرة تقدما وفاعلية اكبر اظهرتها نسب التطور لكلا المجموعتين التجريبيتين, ويوصي الباحث بضرورة استخدام تدريبات الهايبرتروفي في الوحدات التدريبية للاعبي بناء الاجسام لما له من تأثير ايجابي على تطوير القوة القصوى وزيادة الحجم العضلي.


Article
Effect of Exercises Using Rubber Bands On the Development of Special Strength In Young Volleyball Players
تأثير تمرينات باستعمال الحبال المطاطية في تطوير القوة الخاصة للاعبين الناشئين بكرة الطائرة.

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at identifying the effect of exercises using rubber bands on the development of explosive strength and power speed in volleyball. The researchers used the experimental group on (8) players from the national center for gifted in volleyball. Pretested were conducted followed by the exercises using rubber bands in (24) training sessions. The data was collected and treated using proper statistical operations to conclude that the training program using rubber bands have a positive effect on developing arms and legs explosive strength and strength defined by speed. Finally the researchers recommended using modern methods and styles in training for developing performance level as well as the necessity of benefiting from training methods due to their effects in developing special strength level. يهدف البحث الحالي الى التعرف على تأثير تمرينات باستعمال الحبال المطاطية في تطوير (القوة الخاصة) القوة الانفجارية، القوة المميزة بالسرعة بالكرة الطائرة،. واستخدم الباحثان المنهج التجريبي ذو المجموعة الواحدة لكونه المنهج الذي ينسجم مع المشكلة المراد البحث فيها وتم تحديد مجتمع البحث وهم اللاعبين الناشئين بالمدرسة التخصصية للكرة الطائرة ومن ثم تم سحب عينة منهم بطريقة عمدية اوبلغ عددهم (12) تم استبعاد (4) وطبقت التمرينات على (8) للاعبين واجرى اختبارات قبلية ومن ثم طبق ونفذ التمرينات باستعمال الحبال المطاطية على افراد العينة بواقع (24) وحدة تدريبية ومن ثم اجرى الاختبارات البعدية والمعالجة الإحصائية على نتائج الاختبارات وتوصل الباحثان الى الاستنتاج ان المنهج التدريبي المعد باستخدام تمارين الحبال المطاطية له اثار ايجابية في تطوير (القوة الانفجارية للذراعين والرجلين، القوة المميزة بالسرعة للذراعين والرجلين). وفي ضوء النتائج التي توصل إليها الباحثان ان التنوع في استعمال طرائق الحديثة واساليب التدريب المتنوعة وباتباع اساليب العلمية الحديثة لتطوير مستوى الاداء. ضرورة الافادة من الطرائق التدريبية الحديثة في كسر نمط التدريبات التقليدية المضاد عليها افراد العينة.استعمال الوسائل التدريبية المساعدة وخصوصاً (الحبال المطاطية) لما لها من أفضلية في تطوير مستوى القوة الخاصة.


Article
Standardizing Physiological Indicators’ Tests for High School Students In Baghdad
تقنين اختبارات لبعض المؤشرات الفسيولوجية لدى طلاب المدارس الاعدادية في بغداد.

Authors: بارق رحمان هاشم
Pages: 410-427
Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the researcher lies in the out of date criteria used by the ministry of education in high schools concerning physical education tests. The aim of the research is to standardize physiological indicators’ tests for high school students in Baghdad. The researcher sued the descriptive method. The subjects were (209) high school students aged 16 – 18 years old from (40) schools in Baghdad. The data was collected and treated using SPSS to conclude that the criteria and standards of this research can be used for selecting league players in different sports and events as well as the ability to divided students according levels based on their physiological indicators. Finally he recommended making similar studies on primary and secondary schools in Iraq and other governorates.تحظى الرياضة بمكانة مرموقة لدى مختلف الشعوب واهتمام واسع وكبير من لدن الدول والجمهور العريض الذي يعنى بالألعاب الرياضية كافة، وخطت الرياضة خطوات واسعة نحو الرقي والتقدم وعلى المستويات كافة وإن هذا التقدم جاء نتيجة اعتماد النهج العلمي وتسخير العلوم المرتبطة لخدمة الفعاليات الرياضية كافة وواحد من هذه العلوم هو الاختبارات والمقاييس الذي يعد من الوسائل العلمية الضرورية في مجال التربية الرياضية لما لها من دور بارز في عملية التخطيط السليم واستمرار التقدم، فالاختبار الموضوعي والقياس العلمي الدقيق لهما الدور الكبير في إعطاء المؤشر الحقيقي لما يمتلكه الطالب من قدرات. مشكلة البحث: كون الباحث احد مدرسي التربية الرياضية في المدارس الاعدادية لاحظ بأن المعايير المعتمد عليها من قبل وزارة التربية قديمة، وبعد اجراء المقابلات مع الأساتذة والمختصين في درس التربية الرياضية وجد بأن هذه المعايير الفسيولوجية تعود لتسعينات القرن الماضي ولا توجد معايير فسيولوجية حديثة، وهنا تكمن مشكلة البحث اذا ارتى الباحث الخوض في هذه المشكلة من خلال تقنين بعض المؤشرات الفسيولوجية لدى طلاب المدارس الإعدادية في محافظة بغداد. أهداف البحث: • تقنين اختبارات لبعض المؤشرات الفسيولوجية لدى طلاب المدارس الإعدادية في بغداد. مجالات البحث: المجال البشري: عينة من طلاب المدارس الإعدادية في محافظة بغداد بأعمار (16-18) سنة. المجال الزماني: للفترة من 1/2/2018 الى 1/6/2018. المجال المكاني: المدارس الإعدادية في محافظة بغداد. الباب الثالث (منهج البحث وإجراءاته الميدانية): أعتمد الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي كونه أكثر المناهج ملائمة لطبيعة البحث الحالي، وان اختيار المنهج الملائم لمشكلة البحث يعد من الامور المهمة التي يجب على الباحث مراعاتها وتم تحديد مجتمع البحث المتمثل بطلاب المدارس الإعدادية في محافظة بغداد والبالغ عددها (209) مدرسة إذ تم اختيار (40) مدرسة بالطريقة العشوائية ويمثلون نسبة (19،13%) من المجتمع الكلي. الباب الرابع (عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها): تم فيه عرض نتائج الاختبارات الوظيفية وتحليلها ومناقشتها باستخدام الحقيبة الاحصائية للمعلومات الاجتماعية(Spss). الباب الخامس (الاستنتاجات والتوصيات): الاستنتاجات: 1. ان المعايير والمستويات التي توصل اليها الباحث يمكن من خلالها اختيار اللاعبين الذين يمثلون المنتخبات الخاصة بالتدريبات وبمختلف الألعاب والفعاليات الرياضية. 2. من الممكن تقسيم الطلاب على مستويات مختلفة على ضوء المستوى الفسيولوجي. التوصيات: 1. اجراء دراسة مشابهة للمدارس الابتدائية والمتوسطة في محافظة بغداد والمحافظات الأخرى. 2. اجراء دراسة مشابهة للمدارس الإعدادية في باقي محافظات العراق.


Article
Sport Education In Administrative Bureau And Its Relationship With Disabled Clubs’ Performance from The Coaches’ and Players Point of View
الثقافة الرياضية لدى الهيئات الإدارية وعلاقتها بأداء الأندية التخصصية لذوي الإعاقة من وجهة نظر المدربين واللاعبين.

Authors: عمار عبد سلمان
Pages: 428-443
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to identify the physical education culture of administrative bureau and their level of performance in specialized clubs for disabled from the coaches’ and players’ point of view. The researcher used the descriptive method. The sample was (420) coaches and players and the subjects were 200 coaches and players. The researcher designed and applied a scale for sport education that consisted of 60 items distributed on 9 axes suitable for disabled clubs. The scale was applied on the subject then the performance was measured to according to a form designed by the ministry of sport and youth. The researcher concluded that the subject does not have necessary potentials in general relationships, leadership and achievement yet they have other potentials in organization, media, laws, technology and marketing. Finally the researcher recommended using the results of this research in evaluating clubs for disabled athletes as well as the necessity of paying attention to sport education for developing administrative bureau in clubs for disabled athlete. هدفت الدراسة الى التعرف على الثقافة الرياضية لأعضاء للهيئات الإدارية ومستوى ادائهم في الأندية التخصصية لذوي الاعاقة من وجهة نظر المدربين واللاعبين. أستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب الدراسة المسحية، تكون مجتمع البحث من (المدربين واللاعبين) والبالغ عددهم الكلي (420) مدرب ولاعب. وتمثل عينة البحث والبالغ عددهم (200) مدرب ولاعب بالتساوي في الأندية التخصصية للمعاقين. قام الباحث بعرض مجالات المقياس وفقراته على مجموعة من الخبراء لغرض التأكد من صدق توزيع فقرات المقياس. وقد اعتمد الباحث على نسبة أكثر من (70%(لاعتماد محاور وفقرات المقياس وبعد اجراء التعديلات وفقا لرأي الخبراء أصبح مقياس الثقافة الرياضية بصورته النهائية يتكون من (60) عبارة موزعة على (9) محاور ومناسبا للتطبيق على الأندية التخصصية للمعاقين. ثم تم تطبيق المقياس على افراد عينة البحث ثم قياس الأداء وفقا لاستمارة اعدت مسبقا من قبل وزارة الشباب والرياضة العراقية والذي يتكون من (1000) نقطة. واستنتج الباحث ان افراد عينة البحث لا يمتلكون الامكانية الكافية في محاور (العلاقات العامة، القيادة، الإنجاز) بل يمتلكون الامكانية في المحاور (التنظيم، الاعلام، الاحتراف، القوانين، التكنلوجيا، التسويق) وأوصى الباحث باستخدام نتائج هذا البحث في إعادة تقييم الأندية الخاصة بالمعاقين. وضرورة الاهتمام بالثقافة الرياضية في تطوير الهيئات الإدارية للأندية المعاقين.


Article
Psychological Security and Its Relationship with Physical Education Lesson In Preparatory School Students
الأمن النفسي وعلاقته بالاتجاه نحو درس التربية الرياضية لدى طلاب المرحلة الإعدادية.

Authors: لطيف غني نصيف
Pages: 444-463
Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research lies in differences in participating in class activity for many reasons one of them is psychological security. The research aimed at identifying the relationship between psychological security and attitude towards physical education class in high school students. The researcher used the descriptive method on (336) student. He also designed a psychological security scale and applied Wisam Qasem 2016 scale for psychological attitude. The data was collected and treated using SPSS. The results showed a significant relationship between psychological security and psychological attitude to physical education lesson in Baghdad high school students.تضمنت مقدمة البحث الحديث عن الجوانب النفسية المتعددة التي ترتبط مع بعضها وتؤثر بشكل مباشر في شخصية الطالب وبالأخص الاتجاه النفسي نحو المشاركة الحقيقية والفاعلة في الدرس اذ تلعب دوراً مباشراً وأساسياً في أداء المتعلم في الدرس. ومن خلال تجربة الباحث الميدانية، لاحظ تباين المشاركة للطلاب في نشاطات الدرس من طالب إلى آخر, وقد يكون انخفاض مستوى الأمن النفسي احد أهم الأسباب؛ ويهدف البحث إلى إعداد مقياس للأمن النفسي، والى التعرف على العلاقة مع الاتجاه النفسي نحو درس التربية الرياضية لدى طلاب المرحلة الإعدادية. واستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات المتبادلة وحالتها الارتباطية، وكانت عينة البحث مكونة من (336) طالبا، وقام الباحث ببناء مقياسي للأمن النفسي، واستعان الباحث بمقياس الاتجاه النفسي (وسام قاسم كاظم 2016). وبتطبيق المقياسين على عينة من مجتمع البحث بالطريقة العشوائية، وقد عولجت النتائج بالوسائل الإحصائية (الحقيبة الإحصائية SPSS) وقد تم عرض النتائج ضمن جداول ونقاط ومناقشتها. وتوصلت الدراسة إلى ان هناك علاقة ارتباط معنوية بين الأمن النفسي مع الاتجاه النفسي نحو درس التربية الرياضية لدى طلاب المرحلة الإعدادية في بغداد.

Table of content: volume:30 issue:3