Table of content

JOURNAL of ADMINISTRATIVE AND ECONOMICS

مجلة الإدارة والإقتصاد -جامعة كربلاء

ISSN: 57942221
Publisher: Kerbala University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

That this magazine published by the Faculty of Administration University of Kerbala and the economy since 2009 and published in four issues per year and has been released so far for 3 issues

Loading...
Contact info

adesj.iq@gmail.com
karbala university
economic and administration College

Table of content: 2018 volume:7 issue:28

Article
دور المهارات السياسية في بناء قدرات التجديد التنظيمي دراسة تحليلية لآراء عينة من المديرين في شركات الاتصالات (زين العراق – أسياسيل )

Loading...
Loading...
Abstract

The study dealt with the relation between the political skills and the organizational renewal capabilities. It aimed to identify the extent to which the companies managed the political skills and their role in enhancing organizational renewal capabilities. The study was based on a group of references and scientific sources that dealt with the subject. A sample of 130 managers from mobile telecom companies (Zain Iraq, Asia cell) was chosen. The aspects of the study focused on highlighting the importance and dimensions of political skills in developing the scientific capabilities of the managers of the surveyed companies by clarifying the main weaknesses and obstacles faced by managers (130) sample managers in the surveyed companies. The most prominent results are that the managers of the mobile telecom understand The findings show that the managers of mobile telecom understand their responsibilities accurately, which reflects the sustainability of the activities of other individuals They also recognize that politically skilled individuals are highly self-aware, have strong powers of discernment, are observant observers of others, and are strongly in tune with diverse social attitudes. They understand social interactions and interpret their behavior and behavior accurately in social settings. The researcher recommends that the management of the two telecommunications companies (Zain Iraq, Asia cell) should devote enough time to innovate new ideas by focusing more on winning customer loyalty and satisfaction, improving and developing customer service, which requires speed and flexibility in performance, Making the best use of the available time and making best use of it in developing the capabilities and skills of individuals and by organizing methods and methods of work in order to achieve the strategy of proactive sustainability. تناولت الدراسة العلاقة والأثر بين المهارات السياسية وقدرات التجديد التنظيمي، وهدفت إلى التعرف على مدى إدراك الشركات المبحوثة للمهارات السياسية ودورها في تعزيز قدرات التجديد التنظيمي ، واستندت الدراسة إلى مجموعة من المراجع والمصادر العلمية التي اهتمت بالموضوع . وتم اختيار عينة مقصودة (130 ) من المديرين في شركات الاتصالات المتنقلة (زين العراق ، أسياسيل) ، وقد تركزت جوانب الدراسة في ابراز اهمية وابعاد المهارات السياسية في تطوير القدرات العلمية لمدراء الشركات المبحوثة ، وذلك من خلال إيضاح ابرز نقاط الضعف والعوائق التي تواجه المدراء التي تحول دون تطبيق ابعاد المهارات السياسية أو قدرات التجديد التنظيمي، وكذلك تم استخدام استمارة الاستبانة وتوزيعها على (130) عينة من المديرين في شركتي الاتصالات المتنقلة (زين العراق ، اسياسيل) و تجسدت مشكلة الدراسة في ضعف ادراك شركتي (زين العراق ،اسياسيل ) للاتصالات المتنقلة لأهمية امتلاكها المهارات السياسية الملائمة التي تساهم في بناء قدرات التجديد التنظيمي ، وفي ضوء الاستنتاجات التي تم التوصل اليها تم طرح مجموعة من التوصيات.

Keywords


Article
مقدرات تكنولوجيا المعلومات ودورها في تعزيز سلوك المواطنة التنظيمية ) دراسة استطلاعية تحليلية لاراء عينة من العاملين في مصرف الرافدين في ذي قار (

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The current research aims to recognize on the capabilities of information technology and its role in enhancing the behavior of organizational citizenship among individuals and organizations. The survey was conducted in Rafidain Bank in Nasiriyah and a random sample of 105 employees. The survey questionnaire was used as a main tool for collecting data, which consisted of the first two axes of IT capabilities and the second of organizational citizenship behaviors. The data were analyzed through the program AMOS and SPSS, through a number of statistical methods of global empirical analysis, correlation coefficient, and path analysis. The research was based on a key hypothesis that the “relationship between the capabilities of information technology and the behavior of organizational citizenship” and the research reached a number of conclusions, includ-ing modern technologies of business intelligence, communication and cooperation sup-ports the promotion of voluntary behavior of employees contributes to the efficient per-formance of the organization , and provide them with competitive opportunities to en-courage and motivate them to work with IT in the manufacture and delivery of banking يهدف البحث الحالي إلى التعرف على مقدرات تكنولوجيا المعلومات ودورها في تعزيز سلوك المواطنة التنظيمية لدى العاملين والمنظمات. طبق البحث ميدانياً في مصرف الرافدين في ذي قار وعلى عينة عشوائية من العاملين في هذا المصرف والمكونة من (105) مفردة، واستخدمت استمارة الاستبيان كأداة رئيسة لجمع البيانات اذ تكونت من محورين الأول لمقدرات تكنولوجيا المعلومات والثاني لسلوكيات المواطنة التنظيمية ، وتم تحليل البيانات باستخدام البرنامج الاحصائي AMOS وبرنامج SPSS ، ومن خلال عدد من الأساليب الإحصائية المتمثلة بالتحليل العاملي التوكيدي ومعامل الارتباط، وتحليل المسار . اعتمد البحث على فرضية رئيسة مفادها "وجود علاقة واثر بين مقدرات تكنولوجيا المعلومات وسلوك المواطنة التنظيمية" وتوصل البحث إلى عدد من الاستنتاجات منها ان التقنيات الحديثة المتمثلة بذكاء الاعمال والاتصالات والتعاون تدعم تعزيز سلوك طوعي لدى العاملين مما يسهم في تحقيق الأداء الكفوء للمنظمة، وتوفير فرص تنافسية بينهم في سبيل تشجيعهم وخلق دافع لديهم للعمل بتكنولوجيا المعلومات في صنع وتقديم الخدمات المصرفية

Keywords


Article
توظيف مدخل الكلفة على اساس الانشطة الموجهة بالوقت TD-ABC في تحسين قيمة المنتج دراسة مقارنة بين مدخل ABC ومدخل TD-ABC بالتطبيق في معمل الصادق لخياطة الدشداشة في النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The importance of this study is that it deals with the introduction of costs based on TD-ABC time activities and its role in improving the value of the product and adding a competitive advantage to the economic units. This modern technology used to improve the value of the product through value chain analysis. Define the standard times required to implement these events and thus streamline the costs of activities by loading the product at standard times for activities that add value to it after excluding waste and waste in time and excluding the times of activities that do not add value and do not load the cost of the product. The study also showed that the research sample can improve the value of the product through several improvements, using either a lower cost leadership strategy or a differentiation strategy or both, which will have an impact on adding a strong competitive advantage to the laboratory The research sample and identify and strengthen the strengths and identify weaknesses and make proposals to address them and so the research methodology will be as follows تنبع أهمية هذه الدراسة في أنها تناولت مدخل التكاليف على أساس الأنشطة الموجهة بالوقت TD-ABC ودوره في تحسين قيمة المنتج وإضافة ميزة تنافسية للوحدات الإقتصادية حيث وِظفت هذه التقنية الحديثة تحسين قيمة المنتج من خلال تحليل سلسلة القيمة ,حيث تم تحليل الأنشطة وتحديد الأحداث داخل الأنشطة ثم تحديد الأوقات المعيارية اللازمة لتنفيذ هذه الأحداث وبالتالي ترشيق تكاليف الأنشطة من خلال تحميل المنتج بأوقات المعيارية للأنشطة التي تضيف قيمة اليه بعد إستبعاد الهدر والإسراف في الوقت وإستبعاد أوقات الأنشطة التي لا تضيف قيمة وعدم تحميلها على كلفة المنتج. ,وبينت الدراسة مقدار كلفة الطىاقة غير المستغلة وأوصت بإيجاد المعالجات لها ,وكما أظهرت الدراسة إمكانية المعمل عينة البحث في تحسين قيمة المنتج من خلال عدة تحسينات تضيفها باستخدام إما إستراتيجية قيادة الكلفة الأقل أو إستراتيجية التمايز أو كليهما التيسيكون لها تأثير على إضافة ميزة تنافسية قوية للمعمل عينة البحث والوقوف على نقاط القوة وتعزيزها وتحديد نقاط الضعف وتقديم المقترحات لمعالجتها وهكذا فإن منهجية البحث ستكون كما يلي :

Keywords


Article
دور أدوات إدارة التكلفة بتسعير المنتجات الحكومية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Developments that have occurred in the global economic status have covered all the economical, productive and service sectors, including the governmental sectors. as a result, the most up to date accounting tools had to be used to manage the production costs and to reduce it in order to obtain the accurate cost of the productions and services rendered, and to illustrate the reflection of using the positive managerial accounting tools on making the appropriate and correct managerial decisions in comparison with the traditional inputs used in Iraq especially the Iraqi governmental establishments Alnajaf Water Directorate as a case study. The study aimed to shed the lights on the effect of using the cost management tools and modern pricing inputs which depends on the costs to reduce the production costs and to obtain a precise costs data base to rationalize the pricing decisions in the governments establishments. Additionally, the study has attained many conclusions, the most important one is that using the cost tools helps to minimize the costs and to make pricing decisions lead to positive results for the governmental establishments especially for Alnajaf Water Directorate increasing the customer trust in the decisions of these establishments. Also, the study has recommended in the necessity of using the governmental establishments to the cost management tools which have a positive effect in cost reducing and pricing decisions ratio more over the study provides an accurate and wide range data base can be relied on by the government to put long term strategy plans الملخص شملت التطورات التي حصلت في الوضع الاقتصادي العالمي القطاعات الاقتصادية الإنتاجية والخدمية جميعها بما فيها الحكومية وهذا جعلها تستخدم أحدث الطرق والادوات المحاسبية لإدارة تكاليف الانتاج فيها وتخفيضها للوصول للتكلفة الدقيقة للمنتجات والخدمات التي تقوم هذه القطاعات بتقديمها و بيان مدى انعكاس استخدام ادوات المحاسبة الإدارية الإيجابي على اتخاذ القرارات الإدارية السليمة الملائمة مقارنة بالمداخل التقليدية المستخدمة في العراق ولاسيما المؤسسات الحكومية العراقية ومنها عينة البحث مديرية ماء محافظة النجف. فجاءت هذه الدراسة تهدف إلى بيان تأثير استخدام ادوات إدارة التكلفة ومداخل التسعير الحديثة المعتمدة على التكاليف في تخفيض تكاليف الانتاج والحصول على قاعدة بيانات كلفوية دقيقة لترشيد قرارات التسعير في المؤسسات الحكومية . في حين توصلت الدراسة إلى استنتاجات عدة أهمها ان استخدام ادوات إدارة التكلفة من شانه تخفيض التكاليف و يساعد هذا في اتخاذ قرارات تسعير التي تعود بصورة إيجابية على المؤسسات الحكومية وعلى مديرية ماء محافظة النجف بصورة خاصة مما يزيد من ثقة المستهلك بالقرارات التي تتخذها هذه المؤسسات. وقد اوصت الدراسة بضرورة استخدام المؤسسات الحكومية لأدوات إدارة التكلفة لما لها من اثر إيجابي في تخفيض التكاليف وترشيد قرارات التسعير فضلا عن ما توفره من قاعدة بيانات واسعة و دقيقة يمكن اعتمادها الدولة في لوضع خطط استراتيجية بعيدة المدى .

Keywords


Article
التنبؤ بالفشل المالي للمصارف التجارية باستخدام نموذج Sherrord بحث تطبيقي على عينة من المصارف المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية للمدة من (2011 – 2016)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :- The banking sector is an important economic sector, which plays a pivotal role in achieving progress and feeding the rest of the constituent sectors of any economy and motivating them to grow and compete. As they overlap with important work and relationships with other sectors. The banking sector is part of the financial sector, which in turn is an important part of the economies of both the great and developing countries, as it has a significant contribution to the size of the GDP and has a significant impact on employment and the movement of other economic sectors and the banking sector features different from other sectors It invests large capital and contracts vary in terms of specifications and time factor. The research deals with the evaluation process of a sample of commercial banks, in order to determine the ability of these banks to face any obstacles or difficulties that can be faced by fluctuations in the economic situation of the country, considering that the banking sector is the nerve and the cornerstone of the Iraqi economy and any cracks or stumbling In this sector, it is certain that its repercussions or results will be on other sectors. One of the models used in the evaluation process was the Sherrord model, which proved its worth through the results obtained through it. The most prominent results are: 1. Commercial Banks The research sample has strong financial centers that can make it a good position towards its customers without any financial difficulties or difficulties at least in the next 2-3 years. 2. Funding structures for banks The sample of the study is scientifically structured and tailored to suit the potential of each bank, which helps the departments to control and control tightly the movement of money. 3. The results showed that the Bank of Baghdad from commercial banks, which have a strong financial position in return for profits, give signals of reassurance and attraction to senior investors for the purpose of investment in it. الملخص يعد القطاع المصرفي من القطاعات الاقتصادية المهمة، والتي تلعب دوراً محورياً في تحقيق التقدم وتغذية باقي القطاعات المكونة لأي اقتصاد وتحفيزها على النمو والمنافسة. اذ أنها تتداخل بأعمال وعلاقات مهمة مع قطاعات أخرى. ويمثل قطاع المصارف جزءا من القطاع المالي , والذي يشكل بدوره حيزاً مهماً من اقتصاديات الدول العظمى و النامية على السواء اذ انه يمتلك مساهمة كبيرة في حجم الناتج المحلي وله اثر كبير في تشغيل العمالة وتحريك القطاعات الاقتصادية الأخرى ويتمتع قطاع المصارف بملامح يختلف بها عن القطاعات الاخرى فهو يستثمر رؤوس أموال كبيرة و تتنوع فيه العقود من حيث المواصفات وعامل الوقت كثيراً . اذ يتناول البحث عملية التنبؤ بفشل عينة من المصارف التجارية , وذلك من اجل الوقوف على مدى قدرة هذه المصارف على مواجهة اي عقبات او صعوبات من الممكن مواجهتها من جراء التقلبات في الوضع الاقتصادي للبلد , باعتبار ان القطاع المصرفي هو العصب والركيزة الاساسية للاقتصاد العراقي واي تصدعات او تعثر في هذا القطاع من المؤكد سوف تكون انعكاساته او نتائجه على باقي القطاعات . اذ تم استخدام احد النماذج المعتمدة في عملية التنبؤ وهو نموذج (Sherrord) الذي اثبت جدارته من خلال النتائج التي تم التوصل اليها من خلاله . ومن ابرز النتائج المستخلصة هي: 1. المصارف التجارية عينة البحث تمتلك مراكز مالية قوية من الممكن ان تجعلها بموقع جيد اتجاه زبائنها دون التعرض الى اي تعثر او عسر مالي على الاقل خلال 2-3 سنوات القادمة . 2. هياكل التمويل الخاص بالمصارف عينة البحث موضوعة بشكل علمي مدروس بما يتلاءم وامكانيات كل مصرف , مما يساعد الادارات على السيطرة والرقابة بشكل محكم على حركة سير الاموال . 3. اظهرت النتائج ان مصرف بغداد من المصارف التي تتمتع بمركز مالي قوي مقابل تحقيقه لأرباح تعطي اشارات اطمئنان وجذب لكبار المستثمرين لغرض الاستثمار فيه . ومن النتائج انطلق البحث ليدلي بعدد من التوصيات من اهمها: 1. إنشاء مراكز تحليل متخصصة في الجوانب المالية لغرض مساعدة المتعاملين والمستثمرين في حماية اموالهم من الدخول في استثمارات قد تقضي على هذه الاموال وضياعها. 2. لابد من قيام السلطات المالية والنقدية بالموازنة بين المنافع المتحققة والتأثيرات السلبية المحتملة للقرارات الاستثمارية المتخذة من قبل المصارف على حركة الاقتصاد ككل. 3. ضرورة الاستعانة بفرق من المحللين الماليين المحترفين لغرض تدريب وتطوير العاملين في المصارف المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية وذلك للاستفادة من خبراتهم في كيفية معالجة المشاكل التي من الممكن ان تؤثر على نشاط السوق , وكيفية التخفيف من شدة هذه المشاكل اذا كانت حتمية لا يمكن تجاوزها.

Keywords


Article
دراسة مسحية لبعض العوامل المؤثرة في تعثر القروض المصرفية من وجهة نظر مسؤولي مانحي الائتمان في المصارف التجارية الحكومية في محافظة الديوانية

Authors: م. قسمه صابر عوض
Pages: 155-177
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The research aims to study some of the factors affecting on emergence the bank loans, through a field study on Iraqi commercial banks in Diwaniyah province . In order to achieve the goal of the research, a questionnaire was prepared for the purpose of collecting data from the sample of 52 individuals included in the process . The study concluded that there is a statistically significant relationship between some factors, such as the nature of the credit decisions, the guarantee and the general conditions, except the organizational structure of the bank, and the results of the research showed that the most influencing factors in creating the loan defaults are those related to general conditions and the factors related to the nature of credit decisions. الملخص يهدف البحث إلى دراسة بعض العوامل المؤثرة في نشؤ تعثر القروض المصرفية من وجهة نظر مسؤولي مانحي الائتمان في المصارف التجارية الحكومية, من خلال دراسة ميدانية على المصارف التجارية الحكومية في محافظة الديوانية , ولتحقيق اهداف البحث تم اعداد استبيان لغرض جمع البيانات من افراد العينة المكونة من ( 52) فرد , شملت الاشخاص ذوي العلاقة في عملية منح الائتمان في المصارف المدروسة , وتم استخدام اساليب الاحصائية المناسبة لتحليل البيانات , وقد توصل البحث إلى ان هناك علاقة ذات دلالة احصائية بين بعض العوامل تمثلت بطبيعة قرارات الائتمان والضمانات والظروف العامة , ما عدا الهيكل التنظيمي للمصرف , كما اشارت نتائج البحث ان اكثر العوامل تأثيرا في خلق تعثر القروض هي العوامل المتعلقة بالظروف العامة وتليها العوامل المتعلقة بطبيعة القرارات الائتمانية .

Keywords


Article
السوق المالية أداة للتحول من القطاع العام إلى القطاع الخاص دراسة تطبيقية سوق مصر للأوراق المالية للمدة (2000-2015)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The transformation from the public sector to the private sector or the so-called privatization is one of the most important tools of economic reform adopted in developing and developed countries alike, and its methods and forms which had been differed, and with these methods, there had been a large number of criticisms of privatization itself, On the other hand, methods through the financial markets are one of the ways of transforming the less monopolistic property as it contributes to the expansion of popular property .To knowing the role of financial markets in privatization and to clarify the type of relationship between financial markets and privatization, the (ARDL) and the Gronger test were used to test the relationship between financial markets and privatization in Egypt for the duration(2015-2000). The results of the research indicated that there is a reason for the joint integration of indicators of financial markets and privatization in one direction. also There is a causal relationship between the indices of financial markets and privatization in Egypt, where the trend of the stock market to the private sector due to the development of financial markets in Egypt, it considers one of the most developed country in the Arab homeland الملخص يّعد التحول من القطاع العام إلى القطاع الخاص او ما يسمى بالخصخصة من أهم أدوات الاصلاح الاقتصادي المتبعة في الدول النامية والمتقدمة على حد سواء و قد اختلفت اساليب الخصخصة وأشكالها مع اختلاف هذه الاساليب كثرت الانتقادات الموجهة إلى الخصخصة بحد ذاتها هذا من جانب و إلى الطرق التي تتم بها من جانب اخر ويعدّ أسلوب الخصخصة من خلال اسواق المالية أحدى طرق تحول الملكية الاقل أنتقاداً على اعتبار انها تساهم في توسيع الملكية الشعبية. ولمعرفة دور الاسواق المالية في التحول من القطاع العام إلى القطاع الخاص (الخصخصة) وتوضيح نوع العلاقة بين الاسواق المالية والخصخصة ، وقد تم الاستعانة بانموذج الانحدار الذاتي للإبطاء الموزع (ARDL) واختبار السببية (كرانجر) لاختبار العلاقة بين الاسواق المالية والخصخصة في مصر للمدة (2000-2015). وتشير نتائج البحث على وجود متجة للتكامل المشترك بين مؤشرات الاسواق المالية والخصخصة بأتجاه واحد كما انه توجد علاقة سببية احادية الاتجاه بين مؤشرات الاسواق المالية والخصخصة في مصر، حيث تتجه من سوق الاوراق المالية إلى القطاع الخاص يعود ذلك لتطور الاسواق المالية في مصر فهي تعد اكثر الاسواق المالية تطورآ على مستوى الدول العربية.

Keywords


Article
أثر الإنفاق الحكومي في الإنفاق الخاص في العراق للمدة (1990-2016)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The evolution of the role of alimony with the development of the role of the state from the custodial state to the interventionist state. This development is accompanied by changes in the functions of the state until the intervention became a main feature of the countries in order to overcome the economic problems facing them and the fiscal policy became the interface of implementing the state plans through its tools. And through the images of spending of the state reflected directly and indirectly in the spending of private investment and consumer and this is the subject of our research , In addition, a review of the results of the standard models used in this study, such as the time series stability test, the Johansen, the Granger test, and the analysis of the Var model, were examined. The tests showed a positive correlation between the variables of government expenditure and expenditures for both investment and consumption expenditure. In order to verify the hypothesis of the research, the structure of the study was divided into three topics: The first topic dealt with the theoretical framework of government spending and the second section the theoretical framework of private spending, and the third, the impact of government spending on private spending. From above, the hypothesis of research has been proved that government spending affects the expenditure of both investment and consumer الملخص تطور دور النفقة مع تطور دور الدولة من الدولة الحارسة الى الدولة المتدخلة ويلازم هذا التطور تغيرات في وظائف الدولة حتى اصبح التدخل سمة اساسية للدول لأجل تغلبها على المشاكل الاقتصادية التي تواجهها واصبحت السياسة المالية واجهة تنفيذ خطط الدولة من خلال ادواتها وابرز اداة هي الإنفاق الحكومي موضوع الدراسة ومن خلال صور الانفاق للدولة تنعكس بشكل مباشر وغير مباشر في الانفاق الخاص بشقيه الاستثماري والاستهلاكي وهذا يمثل موضوع بحثنا ,فضلا عن ذلك استعراض نتائج النماذج القياسية المستخدمة في هذه الدارسة المتمثلة في اختبار استقرارية السلاسل الزمنية واختبار التكامل المشترك لجوهاسن واختبار لكر انجر وتحليل النموذج المقدر بأسلوب Var, ومن خلال الاختبارات تبين هناك علاقة طردية بين متغيرات الإنفاق الحكومي والإنفاق الخاص بشقيه الإنفاق الاستثماري والاستهلاكي . ومن أجل التحقق من فرضية البحث فإن هيكلة الدراسة قسمت على ثلاث مباحث : تناولت في المبحث الأول الاطار النظري للأنفاق الحكومي والمبحث الثاني الاطار النظري للإنفاق الخاص أما المبحث الثالث أثر الانفاق الحكومي على الانفاق الخاص . من خلال اعلاه تم اثبات فرضية البحث ان الانفاق الحكومي يؤثر على الانفاق الخاص بشقيه الاستثماري والاستهلاكي .

Keywords


Article
التباعد بين مخرجات التعليم وسوق العمل في الاقتصاد العراقي للمدة 2003-2015

Authors: م.م بيداء رزاق حسين
Pages: 231-253
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The problem of the gap between the outputs of education and the labor market in the Iraqi economy is one of the most important issues with economic and social repercussions in Iraq. This is due to the low quality internal efficiency of the educational institutions whose indicators are low cognitive achievement, specialized qualification and weak analytical, innovative and applied capacities,The decline is not in quantity but in quality, as it represents the graduation of "graduates in disciplines not needed by the labor market with a deficit and demand in other disciplines, so this research derives its importance from the fact that unemployment graduates are the most dangerous to face social and economic stability in Iraq, especially since this category has grown in very large numbers during the period (2003-2015). الملخص تمثل مشكلة التباعد بين مخرجات التعليم وسوق العمل في الاقتصاد العراقي من اهم القضايا ذات الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية في العراق , ويعود سبب ذلك الى انخفاض الكفاءة الداخلية النوعية لمؤسسات التعليم التي من مؤشراتها ( تدني التحصيل المعرفي والتأهيل التخصصي وضعف القدرات التحليلية والابتكارية والتطبيقية ) , ان الانخفاض ليس في الكمية بل في النوعية , اذ يمثل ذلك في تخريج افواج من الخريجين في تخصصات لا يحتاجها سوق العمل مع وجود عجز وطلب في تخصصات اخرى , لذا يستمد هذا البحث اهميته من حقيقة ان بطالة الخريجين من اخطر ما يواجه الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في العراق خاصة وان هذه الفئة قد نمت بأعداد هائلة جدا خلال المدة من ( 2003-2015 ) .

Keywords


Article
اثر تقلبات أسعار الصرف ومعدلات الفائدة على أسعار الأسهم في الأسواق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This study aimed to contribute knowledge in the field of finance and knowledge and analyze the relationship between fluctuations in exchange rates and interest rates and stock prices and the development of proposals that could contribute to avoidance of risk by investors. In the practical side, the coefficient of regression, coefficient of correlation, variance and standard deviation were used as methods to test hypotheses. The study reached a number of conclusions as the political, economic and security conditions have a clear impact on the overall economic activity in Iraq during more than 40 years and the prices of companies concerned with research were volatile depending on the economic, political and security conditions and the instability of exchange rates and interest rates are different depending on economic conditions And the most important recommendations were unusual circumstances, other investments should be sought to reduce the risks faced by companies in their various economic activities adoption of hedging to avoid risks, particularly in activities that deal with exchange rates and interest rates and the diversification of investments as a solution to diversification or avoidance of risks as diversification is one of the methods of reducing and avoiding risks. الملخص : هدفت هذه الدراسة إلى المساهمة المعرفية في الحقل المالي والمعرفي وتحليل العلاقة بين التقلبات في أسعار الصرف ومعدلات الفائدة وأسعار الأسهم ووضع المقترحات التي يمكن من شانها ان تسهم في تجنب المخاطرة المستثمرين. أما في الجانب العملي تم استخدام معامل الانحدار ومعامل الارتباط والتباين والانحراف المعياري كأساليب لاختبار فرضيات البحث وتوصلت الدراسة إلى مجموعه من الاستنتاجات من أهمها: ان الظروف السياسية و الاقتصادية والأمنية كان لها اثر واضح على مجمل النشاط الاقتصادي في العراق خلال ما يزيد على 40 عاما . كما كانت أسعار الأسهم للشركات المعنية بالبحث متقلبة تبعا للظروف الاقتصادية والسياسية والأمنية وبسبب ذلك ليس هناك استقرار في أسعار الصرف وأسعار الفائدة بآجالها المختلفة تبعا للظروف الاقتصادية إما أهم التوصيات فكانت في الظروف غير الاعتيادية يجب البحث عن استثمارات أخرى تسهم في تقليل المخاطر التي تواجه الشركات في أنشطتها الاقتصادية المختلفة و اعتماد التحوط لتجنب المخاطر ولا سيما في الأنشطة التي تعتمد التعامل بأسعار الصرف وأسعار الفائدة و تنويع الاستثمارات كحل لتنويع المخاطر أو تفاديها إذ إن التنويع هو احد أساليب تقليل وتفادي المخاطر .

Keywords

Table of content: volume: issue: