جدول المحتويات

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية:
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

1. أسم المجلة : مجلة البحوث التربوية و النفسية
2. اختصاص المجلة : علوم تربوية ونفسية
3. جهة الاصدار : مركز البحوث التربوية والنفسية
4. سنة الاصدار : 1979
5. نوع الاصدار : فصلي
6. انجازات المجلة : 53 عدد
7. الجوائز الحاصلة عليها المجلة : كتب شكر عديدة
8. الاهداف الموسومة من المجلة :
- تنشيط حركة البحث العلمي في مجالات العلوم التربوية والنفسية، من خلال نشر البحوث التي تتوفر فيها شروط البحث العلمي الرصين
- نشر الوعي في القضايا التربوية والنفسية في الوسط الجامعي ومؤسسات المجتمع الاخرى .
- متابعة ما يستجد من نتاج علمي في حقول التربية وعلم النفس وطنياً وعربياً .
9. لغة النشر : عربية – انكليزية
10. نطاق التوزيع : داخل وخارج العراق
11. طريقة التحكيم العلمي (تقييم البحوث ) : ترسل الى خبير علمي متخصص .
12. مصادر التمويل: تمويل ذاتي
13. سعر النسخة : 25.000 خمسة عشر الف دينار للنسخة
14. المستلات واعدادها : مستلان لكل بحث

Loading...
معلومات الاتصال

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

جدول المحتويات السنة: 2011 المجلد: العدد: 29

Article
أسباب عزوف الطلبة عن دخول أقسام الرياضيات في الجامعات

المؤلفون: جمعة سريسح منصور
الصفحات: 1-28
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
هدفت الدراسة الحالية معرفة أسباب عزوف الطلبة عن التقديم الى قسم الرياضيات في الجامعات العراقية .ولأجل تحقيق هدف الدراسة قام الباحثان بأعداد أداة مكونة من 4- محاور تضمنت 40-فقرة,موزعة كما يأتي :
-المحور الأول مجموعة الأسباب التي تتعلق بالطالب وعددها 14 فقرة.
- المحور الثاني يتضمن فقرات تخص مدرس المادة وعدد فقراته 9 فقرة.
- المحور الثالث فيتضمن فقرات تخص طبيعة المادة وهي الرياضيات وعدد فقراتها 11 فقرة.
- المحور الرابع التي تضمنت أسباب تخص زملاء الدراسة والمقربين وعدد فقراتها 6 فقرة.
وقد عرضت الاستبانة على مجموعة من المحكمين وتم تعديل بعض الفقرات وحصلت موافقة 85% من المحكمين على انتماء الفقرات للمجال الذي وضعت فيه.
استخدمت الخصائص السيكومترية من صدق وثبات وذلك باستخراج مؤشرات صدق البناء باعتماد معامل ارتباط الفقرة بالدرجة الكلية كما استخرج الثبات عن طريق أعادة الاختبار (test-retest) وكانت المؤشرات مقبولة وذات دلالة إحصائية عند مستوى 5% .
طبقت الاستبانة على عينة من التدريسيين بلغ عددهم 20 تدريسياً بواقع 10تدريسياً وتدريسية من جامعة بغداد و10 تدريسياً وتدريسية من الجامعة التكنولوجية وروعي في ذلك اختلاف الرتب العلمية من مدرس مساعد ,ومدرس ,أستاذ مساعد ,أستاذ.
كما تم اختيار عينة من الطلبة بعدد 60 طالبا وطالبة بواقع 30 طالبا وطالبة من جامعة بغداد و30 طالباً وطالبة الجامعة التكنولوجية وقد اختيروا عشوائياً من الطلبة الجدد ومن أقسام الرياضيات في كليات التربية والعلوم.
وأظهرت النتائج ان أكثر الأسباب حدة هي (شعور الطالب بجمود مادة الرياضيات وانقطاعها عن التطور),وان مادة الرياضيات تتعامل مع الموز بحيث تحتاج من الطالب التركيز وجهد عقلي كبير ,كما وضعت بعض التوصيات منها أعادة النظر بمقررات ومناهج الرياضيات ,وتوسيع فرص العمل أمام الخريجين ,وتطوير الكفاءة التدريسية للمدرسين.

الكلمات الدلالية


Article
Constructing The Psychological Tranquility Scale of the University of Baghdad Students
بناء مقياس الاطمئنان النفسي لدى طلبة جامعة بغداد

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
سعى البحث إلى :
1. بناء مقياس الاطمئنان النفسي لدى طلبة جامعة بغداد.
2. تحديد معيار الاطمئنان النفسي لاستجابات الطلبة على المقياس .
بلغت عينة البحث (414) طالبا وطالبة من طلبة جامعة بغداد للعام الدراسي 2008/2009، إذ تم بناء مقياس الاطمئنان النفسي عليهم بخصائص سيكومترية جيدة من صدق التحليل العاملي الذي بلغت تشبعات (50) فقرة من فقراته قيمة اكبر من معيار التشبع (0,30) لكايزر، كما تراوحت قيمة الثبات للمقياس بطريقة تحليل التباين/ألفا كرونباخ (0,913)، فضلا عن استخراج الخطأ المعياري للمقياس الذي بلغت قيمته (6,58)، ثم حدد معيار الاطمئنان النفسي لاستجابات الطلبة على المقياس الذي بلغت درجته (50) المعدلة التائية .
Constructing The Psychological Tranquility Scale of the University of Baghdad Students
The research aimed to :
- Constructing the Psychological Tranquility Scale of the University of Baghdad Students.
- Appointing the psychological content standard for the accepting Answer of student about the scale.
The research Sample was (414) boy and girl from Baghdad University Students for the Studying year (2008-2009), So the Scale of the Psychological Tranquility Scale was bilt on them in good psychometric properties from truth Factor analyzing which was its super saturation was reached to (50) item from its items a value more than the super sutution norm (0,30) for kaizer, also the firm value was Relaibility for the scale by the way of ANOVA analyzing, Alpha-kraunbach (o,913), also extracting the normative Wrong for the scale which its value reached to (6,58), then appointed the standard of psychological Tranquility for the Answers of student on the Scale which it dgree was (50) T-test was
determined.

الكلمات الدلالية


Article
نماذج الزي المدرسي المفضلة لدى تلميذات المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
يُعد الزي المدرسي ظاهرة تربوية دولية ، وانّ كل دولة من خلال نظامها التعليمي التربوي تفرض زياً ترتجي من خلاله اهدافاً ورؤى تكمل بها اطارها النظري ، لما له من اهمية بالغة تعود بالنفع على الادارة المدرسية واولياء الامور والتلاميذ اذ اجمعت البحوث المنجزة في مختلف انحاء العالم على اهميته ومنها : تحقيق المساواة بين التلاميذ وتقوية انتمائهم للمدرسة فضلاً عن الظهور بمظهر حسن ، وتقليل التنافس في الملبس و حفظ النظام داخل الصف والمدرسة كما ويزيد من جدية وتركيز التلاميذ للدراسة و يجعلهم معروفين داخل وخارج المدرسة و انتظام حضورهم للمدرسة دون تردد .
لذا كان من الضروري الاهتمام بالزي المدرسي ( تصاميمه واقمشته والوانه ) ذلك لما للملابس عامة والملابس المدرسية خاصة مـن خصوصية عند البنات في مرحلة الطفولة المتأخرة " لأنهن اوسع اهتماماً للازياء " فضلاً عن ميلهن الى الحظوة باستحسان الاخرين بهن وخاصة قريناتهن ، و سعيهن الى تأكيد ذاتهن عن طريق اهتمامهن بملابسهن وابداء رأيهن فيما يعجبهن وقدرتهن على المناقشة والحوار حول ما يفضلنه ، فتفضيلاتهن تتأثر بظروف و تقاليد المجتمع والبيئة التي يعشن فيها وطبيعة نشاطاتهن .
انّ التعرف على ما تفضله تلميذات المدارس الابتدائية من نماذج الزي المدرسي قد تساعد المصممين والمسؤولين في مصانع الالبسة الجاهزة من تصنيع زي مدرسي مريح يُفرح التلميذات ويُشعرهن انّ لهن الحق في ابداء رأيهن كما ان ذلك يسهل على الآباء توفير الزي . لذا فانّ هدف البحث الحالي هو التعرف على ( تصاميم واقمشة الزي المدرسي المفضلة لدى تلميذات المرحلة الابتدائية ) ، حيث اشتملت عينة البحث على ( 1260 ) تلميذة بعمر ( 9 – 12 ) سنة تم اختيارها من صفوف الرابع والخامس والسادس الابتدائي ومن ( 14 ) مدرسة واقعة في مركز محافظة بغـداد بواقع ( 8 ) مدارس في جانب الرصافة و ( 6 ) مدارس في جانب الكرخ .
نفذت الباحثة بنفسها النماذج كاملة بدقة حسب خطوات اسس الخياطة الصحيحة والتي تشمل ( اعداد القالب ، التفصيل ، التأشير ، الخياطة ، الانهاء ، الكي ) ، وذلك بعدد ( 5 ) نماذج للزي المدرسي أُلبست لخمس دمى متماثلة يمكن حملها ، ومن اهم النتائج التي توصل اليها البحث :-
- جاء النموذج رقم ( 2) ( ذو القميص باللون السمائي الفاتح والصدرية باللون الازرق المتوسط) في الاختيار الاول ، تلاه النموذج رقم ( 4 ) ( ذو القميص باللون الاصفـر والصدرية باللون الزيتي ) ثم النموذج رقم ( 3 ) ( ذو القميص باللون الكريمي والصدرية باللون البني ) يليـه النموذج رقم (5 ) ( ذو القميص باللون الوردي الفاتح والصدرية باللـون البنفسجي الغامق ) واخيراً النموذج رقم ( 1 ) ( ذو القميص باللون الرصاصي والصدرية باللون الماروني ) . وأخيراً قدمت الباحثة بعض توصياتها ومقترحاتها .

الكلمات الدلالية


Article
انموذج مقترح للتقويم التطويري المستمر للبرامج التربوية

المؤلفون: إيمان عبد الكريم ذيب
الصفحات: 111-167
Loading...
Loading...
الخلاصة

مستخلص البحث:
أستهدف البحث الحالي اقتراح أنموذج للتقويم التطويري المستمر للبرامج التربوية معتمدا على تحليل (61) دراسة تقويمية بإعداد معيار تحليل الدراسات التقويمية الذي أعدته الباحثة وأوجدت مؤشرات صدقت بتطبيق أسلوب دلفي.وقد تحقق هدف البحث بإعداد أنموذج يتكون من أربعة مراحل هي :
1- تقويم إطار البرنامج التربوي.
2- تقويم خطة البرنامج التربوي.
3- تقويم العمليات التنفيذية للبرنامج التربوي.
4- تقويم مخرجات البرنامج التربوي.
وقد تم وضع بعض التوصيات والمقترحات.
Abstract:
This research has targeted a prototype for the continuous development correction of the educational programs based on analyzing (61) evaluation studies through the correction study standard that prepared by the researcher, then she found indicators that approved by applying (Delphy) method.
The research aim has achieved through preparing a prototype which consists of four stages; they are:
1. Correcting the educational program framework
2. Correcting the educational program plan
3. Correcting the implementing processes of the educational program
4. Correcting the educational program outputs.
It has been developed some recommendations and proposals.

الكلمات الدلالية


Article
أثر التدريس بطريقة التنقيب الحواري في حفظ النصوص الأدبية لدى طلبة قسم اللغة الكردية

المؤلفون: مهاباد عبدالكريم أحمد
الصفحات: 168-202
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
يهدف البحث الحالي إلى معرفة اثر التدريس بطريقة التنقيب الحواري في حفظ النصوص الأدبية لدى طلبة قسم اللغة الكردية، اختارت الباحثة طلبة المرحلة الثانية في قسم اللغة الكردية بكلية التربية ابن رشد، للعام الدراسي
(2008-2009) ميدان لتطبيق تجربتها.
تألفت عينة الدراسة من (48) طالبا وطالبة، تم توزيعها عشوائيا إلى مجموعتين، مجموعة ضابطة (درست بالطريقة الاعتيادية) تألفت من (23) طالبا وطالبة ومجموعة تجريبية (درست بطريقة التنقيب الحواري) تألفت من (25) طالبا وطالبة، كافأت الباحثة بين مجموعتي البحث في متغيرات (العمر الزمني، اختبار القدرة اللغوية، الذكاء، درجات الاختبار القبلي في حفظ النصوص الأدبية).
أعدت الباحثة اختبارا تحصيليا موضوعيا مكونا من (50) فقرة من نوع الاختيار من متعدد والتكميل وقد اتسم بالصدق واستخرج ثباته بواسطة
(معادلة الفا – كرونباخ) وبلغ معامل الثبات (0,84) وعند تحليل النتائج احصائيا باستعمال الاختبار التائي تبين ان هناك فرقا ذا دلالة احصائية ولصالح المجموعة التجريبية التي درست بطريقة التنقيب الحواري وفي ضوء النتائج والاستنتاجات قدمت الباحثة جملة من التوصيات والمقترحات للاستفادة منها وتطبيقها بما يتناسب وأهميتها التعليمية والتربوية.

الكلمات الدلالية


Article
Satisfy of life and it's relationship; with the bige factors of character in the university student
الرضا عن الحياة وعلاقته بعوامل الشخصية الكبرى لدى طلبة الجامعة

المؤلفون: سهام كاظم نمر
الصفحات: 203-243
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث:-
يهدف البحث الحالي الى التعرف على الرضا عن الحياة لدى طلبة الجامعة والموازنة في الرضا عن الحياة وفقاً لمتغيرات الجنس والتخصص وايجاد نوع واتجاه العلاقة الارتباطية بين الرضا عن الحياة وعوامل الشخصية الكبرى، والتعرف على مدى مساهمة عوامل الشخصية الكبرى في متغير الرضا عن الحياة، تألفت عينة البحث من (401) طالب وطالبة ومن كلا التخصصين في جامعة بغداد، قامت الباحثة ببناء مقياس الرضا عن الحياة، وتبنت مقياس كوستا وماكري للعوامل الكبرى للشخصية، وأسفرت نتائج البحث: أن طلبة الجامعة لديهم مستوى منخفض من الرضا عن الحياة، ولا توجد فروق دالة احصائياً بين الذكور والأناث والتخصص (العلمي –الانساني) في الرضا عن الحياة، وان هناك علاقة موجبة و دالة بين الرضا عن الحياة وعوامل الشخصية الكبرى، كما أسهم عامل (العصابية-الانبساطية) بشكل اكبر في الرضا عن الحياة يليه عامل (الانفتاح على الخبرة) ثم عامل (حسن المعشر-يقظة الضمير).

الكلمات الدلالية


Article
أثر الاستماع الناقد عند تدريس القراءة فـي تنـمـيـة التفـكيـر النـاقـد لطلبة قسم اللغة الكردية

المؤلفون: ژیان عبد الكریم علي
الصفحات: 244-291
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
يعد اهمال الاستماع وعدم العناية به عند بعض الطلبة سببا من اسباب ضعفهم في القراءة وان الاهتمام بالتفكير الناقد يؤدي الى فهم عميق للمحتوى المعرفي الذي يتعلمونه فضلا عن خروج الطلبة بأفكار اكثر دقة وصحة .
ولان الاستماع عملية تسمح بالانتباه الى المتكلم وسؤاله ومناقشته فيما يقول والحكم عليه واتخاذ قرار بشأنه رأت الباحثة ان هناك حاجة لاجراء دراسة لمعرفة ( اثر الاستماع الناقد عند تدريس مادة القراءة في تنمية التفكير الناقد لطلبة قسم اللغة الكردية .
اختارت الباحثة طلبة المرحلة الثانية في قسم اللغة الكردية في كلية التربية – ابن رشد للعام الدراسي 2008 – 2009 ليكون ميدانا لتطبيق تجربتها .
بلغ حجم العينة (60) طالبا وطالبة بواقع (30) طالبا وطالبة في المجموعة التجريبية وبواقع (30) طالبا وطالبة في المجموعة الضابطة . كافأت الباحثة بين مجموعتي البحث في متغيرات ( العمر الزمني , الذكاء , درجات الطلبة النهائية للعام الدراسي السابق في مادة القراءة ) , استمرت التجربة فصلا دراسيا كاملا قامت خلالها مدرسة المادة بتدريس مجموعتي البحث , واعدت الباحثة اختبارا في التفكير الناقد مكونا من خمسة اختبارات ضم كل اختبار عدد من المواقف , وقد استعملت الباحثة الوسائل الاحصائية الاتية : الاختبار التائي ( t – test ) لعينتين مستقلتين , ومعامل ارتباط بيرسون , وبعد انتهاء التجربة طبق اختبار التفكير الناقد وبعد معالجة البيانات احصائيا ظهر فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى ( 0,05 ) لمصلحة المجموعة التجريبية التي درست وفق اسلوب الاستماع الناقد .

الكلمات الدلالية


Article
Personality traits of gifted students in the schools of the Hashemite Kingdom of Jordan
السمات الشخصية للطلبة الموهوبين في مدارس المملكة الأردنية الهاشمية

المؤلفون: سفيان صائب المعاضيدي
الصفحات: 292-310
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث :
يهدف البحث الحالي إلى معرفة السمات الشخصية للطلبة الموهوبين في المملكة الأردنية الهاشمية ، و قد تم إعداد أداة البحث من آراء عينة تكونت من (60) تدريسيا من مدرسي الموهوبين ، تكونت أداة البحث من (52) فقرة . و قد تم تطبيقها على العينة ، و بعد معاملة النتائج إحصائيا توصل البحث إلى نتائجه ، و قدم الباحث عددا من التوصيات أهمها :
التوصيات :
1. ضرورة تنمية و تأهيل الموهوبين نفسيا و بناء شخصياتهم بما يتماشى و قدراتهم العقلية و المعرفية .
2. إعداد برامج علمية نفسية و إرشادية لتنمية الشخصية للموهوبين.
3. العمل على تنظيم الأجواء النفسية المهيئة لهذه الفئة من الطلبة بما ينمي القدرات المعرفية و بناء الشخصية .
4. محاولة توجيه الموهوبين فكريا بما ينمي قابليتهم و قدراتهم على التفكير السليم في المواقف المختلفة.
و عدد من المقترحات كان من أهمها :
1. إجراء دراسة مماثلة للموهوبين العراقيين لمعرفة السمات الشخصية لهم.
2. إجراء دراسة مقارنة بين الطلبة الموهوبين في المنطقة العربية.
3. إعداد مقاييس علمية عربية لدراسة الموهوبين في كافة الميادين النفسية.
4. الأعداد لبرنامج طويل الأمد لتحسين نوعية البرامج التربوية المقدمة للموهوبين

الكلمات الدلالية


Article
اثر الانموذج المعملي في تصحيح المفاهيم الرياضية شائعة الخطأ لدى طلاب الصف الاول المتوسط

المؤلفون: رافد بحر احمد المعيوف --- نصير يونس غاوي
الصفحات: 311-341
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص الدراسة
سعت الدراسة تعرف اثراستعمال الأنموذج المعملي في تصحيح المفاهيم الرياضية شائعة الخطأ لدى طلاب الصف الأول المتوسط بالإجابة عن السؤال "ما اثر استعمال الأنموذج المعملي في تصحيح المفاهيم الرياضية شائعة الخطأ لدى طلاب الصف الأول المتوسط" ولتحقيق هدف الدراسة وضعت الفرضية الصفرية "لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسطي درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون المادة المقررة باستعمال الأنموذج المعملي وطلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون المادة نفسها باستعمال الطريقة الاعتيادية في اختبار تشخيص المفاهيم الرياضية شائعة الخطأ" واختيرت ثانوية النهضة للبنين من مركز محافظة القادسية عشوائياً ميداناً لإجراء التجربة ومنها اختيرت عشوائياً شعبتين من الشعب الثلاث للصف الأول ، لتكون شعبة (أ) المجموعة التجريبية وعدد طلابها (33) طالباً وتدرس باستعمال الأنموذج المعملي في حين اصبحت شعبة (ب) تمثل المجموعة الضابطة وعدد طلابها (31) طالباً وتدرس باستعمال الطريقة الاعتيادية ، وبعد استبعاد الطلاب الراسبين البالغ عددهم (4) في المجموعة التجريبية و(3) في المجموعة الضابطة بلغ عدد طلاب المجموعة التجريبية بصورتها النهائية (29) طالباً ، أما المجموعة الضابطة فاصبح عدد طلابها (28) طالباً ، وتم التحقق من التكافؤ بين مجموعتي الدراسة في متغيرات التحصيل السابق في مادة الرياضيات والتحصيل العام للصف السادس الابتدائي واختبار الذكاء والعمر الزمني ، وطبقت التجربة في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2009-2010 ، وفي نهاية الفصل الدراسي تم اختبار مجموعتي الدراسة باستعمال اختبار لتشخيص المفاهيم الرياضية شائعة الخطا لديهم بعد أن جرى التحقق من صدقه وثباته وحساب القوة التمييزية ومعامل الصعوبة وفعالية البدائل لفقراته ، ثم عولجت نتائج الاختبارإحصائيا باستعمال عدد من الوسائل الإحصائية مثل الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعادلة كيودور ريتشاردسون -20 فضلاً عن تحليل التغايرالمصاحب ، وأظهرت النتائج تفوق طلاب المجموعة التجريبية التي درست باستعمال الأنموذج المعملي على طلاب المجموعة الضابطة التي درست باستعمال الطريقة الاعتيادية في تصحيح المفاهيم الرياضية شائعة الخطأ لديهم ، والتوصية باستعمال الأنموذج المعملي في تدريس المفاهيم الرياضية في المرحلة المتوسطة وتدريب المدرسين على كيفية استعماله عن طريق الدورات التدريبية ، فضلاً عن بعض المقترحات مثل إجراء دراسات تتناول الانموذج المعملي في متغيرات ومراحل دراسية اخرى

الكلمات الدلالية


Article
اتجاهات مديرات الرياض نحو الاساليب التربوية المتبعة من قبل المعلمات مع اطفال الروضة

المؤلفون: زهراء زيد شفيق
الصفحات: 342-389
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
يهدف البحث الحالي الكشف عن اتجاهات مديرات الرياض نحو الأساليب التربوية المتبعة من قبل المعلمات مع أطفال الرياض و التعرف على الأساليب التربوية المتبعة من قبل المعلمات مع أطفالهن في الروضة كذلك التعرف على الفروق في اتجاهات المديرات نحو تلك الأساليب التربوية المتبعة من قبل المعلمات تبعا ً لمتغير الحالة الاجتماعية ( متزوجة – غير متزوجة ) و الفئات العمرية (30- 38) (39- 47) (48- 56) كذلك التعرف على العلاقة بين اتجاهات مديرات الرياض و الأساليب التربوية المتبعة من قبل المعلمات مع أطفال الرياض , حيث أن أهمية هذا البحث ظهرت من أهمية مرحلة رياض الأطفال وأهمية الإدارة في رياض الأطفال و نظرا ً لكون دور المديرة و المعلمة في مرحلة رياض الأطفال يمثل امتدادا ً لدور الأم التربوي في الأسرة . فأن الاتجاهات العالمية المعاصرة تشير إلى أن النجاح في هذه المهمة يرتبط بتوفير شروط أساسية في ملاك الروضة هي اختيار العناصر الصالحة ثم أعدادها بأسلوب علمي تضفي أليها النجاح في القيام بالمهام الموكلة أليها بكفاية و فعالية . و قد تلمست الباحثة مشكلة البحث من خلال دراسة استطلاعية قامت بها لعينة من مديرات و معلمات رياض الأطفال ومن خلال الخبرة الميدانية المتواضعة للباحثة التي اكتسبتها في أثناء عملها في هذا الميدان و بعد استخدام الوسائل الإحصائية للاختبار التائي لعينتين مستقلتين و معامل ارتباط بيرسون , و معادلة ألفا , و الاختبار التائي لعينة واحدة , و تحليل التباين الأحادي توصلت الباحثة إلى النتائج التالية :-
تتمتع مديرات الرياض باتجاهات ايجابية نحو الأساليب التربوية المتبعة من قبل المعلمات نحو أطفال الرياض , كذلك ليس هناك اثر دال إحصائيا ً للحالة الاجتماعية ( متزوجات – غير متزوجات ) في الاتجاهات لدى مديرات الرياض , و لكن يوجد اثر دال إحصـائيا ً للفئات العـمرية (30- 38) ( 39-47) (48- 56) و لصالح الفئة العمرية (30- 38) كما تستخدم معلمات الرياض أسلوب التسامح بصورة اكبر من غيرها من الأساليب التربوية مع أطفالم في الروضة , و تتميز اتجاهات مديرات الرياض بعلاقة قوية موجبة مع أسلوب المتسامح لدى معلمات الرياض . و من هنا توصلت الباحثة إلى بعض التوصيات و المقترحات التي تصب في فائدة البحث ومديرات ومعلمات رياض الأطفال و العمل على أتمام العملية التربوية داخل الرياض و بالتالي خدمة المجتمع ككل .

الكلمات الدلالية


Article
The use of the huband of violence against his wife who is a kindergarten teacher
استخدام الزوج للعنف ضد زوجته المعلمة في رياض الاطفال وعلاقته ببعض المتغيرات

المؤلفون: عبدالله محمد
الصفحات: 390-427
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
ان الزوجة بشكل عام والزوجة العاملة بشكل خاص قد تتعرض في بعض الاسرالى اشكال من العنف البدني او النفسي , من خلال جميع التدرجات سواء من الترهيب النفسي الى الشتم والاهانة والانتقاص من قيمتها الانسانية وقيام زوجها بالزواج بمراة اخرى او استخدام الاذى البدني ضدها , ويدخل في هذا الاطار ايضا الضرب والاعتداء الجنسي على الزوجة ومن الملاحظ ان سلوك الزوج العنيف قد يتخذ شكلا واحد او قد يتغير ويتبدل مع الوقت, اذ قد يؤدي الى ازدياد احتمال ظهور العنف عنده باشكال مختلفة (بسيوني,2003 : 460 )
لقد اكدت دراسات عديدة ان سوء اختيار الزوجة لشريك حياتها يؤدي بها الى اصابتها ببعض الاظطرابات الصحية وتتفاقم مشكلاتها الصحية هذه عند ممارسة الزوج للعنف ضدها (michelle, 2006; 4)
ان اهمية هذه الدراسة تبرز من الخطوة التي تنطوي عليها مشكلة استخدام الزوج للعنف ضد زوجته المعلمة في رياض الاطفال , باعتبار هذه المشكلة مؤشرا لحدوث كثير من الانقسامات والتناقضات والتوترات داخل نطاق الاسرة , ونظرا لما تلحقه هذه المشكلة من اثار مدمرة على افراد الاسرة خاصة الزوجة والاطفال
ويهدف البحث :
1) الكشف عن مستوى استخدام الازواج للعنف ضد زوجاتهم المعلمات في رياض الاطفال
2) الكشف عن مدى انتشار استخدام الازواج للعنف (اللفظي , البدني ) ضد زوجاتهم المعلمات في رياض الاطفال وفقا لمتغيرات:
أ‌- مستوى التعليم للزوج (ادنى من الزوجة –مشابه للزوجة او اعلى منها )
ب‌- عمل الزوج (موظف حكومي – كاسب )
ت‌- نوع الاطفال( بنات فقط – ذكور وبنات )
ث‌- سكن الزوجة (مع اسرة الزوج – بمفردها )
3) التعرف على علاقة استخدام الازواج للعنف ضد زوجاتهم بمتغيرات مستوى تعليم الزوج , عمل الزوج , نوع الاطفال , سكن الزوجة

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: