Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2018 volume:12 issue:2

Article
Study genetic diversity between trichophyton rubrum isolates using ISSR and RAPD markers
دراسة التغايرات الوراثيه بين عزلات الفطر Trichophyton rubrumبواسطه مؤشرات الـ ISSR و RAPD

Loading...
Loading...
Abstract

The present study included detection of genetic variability, and identification of genetic relationship and finding a fingerprint of the ten clinical isolates related to Trichophyton rubrum using RAPD and ISSR markers. The experiment was carried out and the results performed using six primer of the RAPD markers these primers showed 239 amplified band , out of these band 90 of them was considered as a main band, and 149 was Polymorphic band , the largest number of bands was 30 in the isolate TR6 and less number of bands in the isolate TR7. The results clear the value of genetic diversity based on RAPD analysis the lowest value of genetic diversity (0.13005) between the isolate TR3 and TR9while the highest genetic diversity (0.55941) was between the isolates TR5 and TR8. The analysis of the relationship shows that there are three main groups: the first group include isolate TR8, while the second group included three isolates are isolate TR2, isolate TR10 and isolates TR3, The third group included three subgroups included the first isolate TR1,isolates TR4 and second isolate TR3 and isolate TR9 and the third included the isolate TR5 and isolates TR6.The results of ISSR experiments: the use six a primers in the of the ISSR showed 192 bands, in the isolate of Trichophyton rubrum, two of these primers showed monomorphic bands (in number and location) and six primers showed monomorphic and polymorphic bands, while one showed only polymorphic bands among Trichophyton rubrum isolates. And the largest number of bands was 24 in the TR5 and less number of bands 16 in isolate TR3 and isolate TR8 were finding DNA fingerprint to isolate TR1, isolate TR5, and isolate TR3. The ISSR markers showed lowest genetic polymorphism was (0.05561) between the isolates TR2 and isolate TR7 and the largest genetic distance was (0.40501) between the isolate TR4 and isolate TR8. The analysis of the relationship of genetic showed that there are three groups key first included isolates and only one isolate TR8 and the second involving isolates TR2 and isolate TR7, isolate TR4 and isolate TR3, while the group included three sub-groups, the first included isolate TR1 and isolate TR6, and the second involving isolate TR5, isolate TR10 and isolate TR9. The results confirmed the efficiency markers of the RAPD and ISSR in contrast, find a genetic fingerprint to the isolates of Trichophyton rubrum, and these markers differ in mechanical detection contrast, and coverage is Genome. Therefore Complementary to each other, although the ISSR markers were more efficient in terms of the number of binding sites in each type of the isolates of Trichophyton rubrum and so can the initiator of the discovery of a much larger area from Genome. تم في هذه الدراسة تحديد العلاقة الوراثية ، تحديد البعد الوراثي، وإيجاد البصمة الوراثية لعشرة عزلات من الفطر Trichophyton rubrum باستخدام مؤشرات RAPD وISSR. حيث درست تفاعلات الـ RAPD باستخدام 6 بادئات واظهرت البادئات 239 حزمة، منها 90 حزمة رئيسيهmain band و 149 حزمة متباينة Polymorphic band , وكان اكبر عدد من مواقع الارتباط 30 موقع في العزله (6)، وأقل عدد من كان 20 موقع في العزله (7) . واستثمرت تلك النتائج لدراسة التباين الوراثي بين العزلات الداخلة في الدراسة.ظهر من خلال نتائج البعد الوراثي لتفاعلات الـ RAPD ان اقل قيمة كانت (0.13005) بين العزله (3) و (9) ،وأعلى قيمة كانت (0.55941) بين العزلات (5) و (8) .بينما اظهر تحليل العلاقة الوراثية ان هناك ثلاث مجاميع رئيسة ضمت الاولى العزله رقم (8) ،اما المجموعة الثانية فقد ضمت ثلاثة عزلات من الفطر هي (2) و(10) و(7)، وشملت المجموعة الثالثة ثلاث مجاميع فرعية ضمت الاولى العزله (1) و(4)، والثانية العزلات (3) و(9)،والثالثة العزلات (5) و (6) . اما نتائج تفاعلات الـ ISSR والتي استخدام فيها 6 بادئات أظهرت 192 حزمة، حزماً متماثلة في البادئين ISSR2وISSR9، واربع أظهرت حزم متباينة ومتماثلة، بينما اظهر البادئ ISSR10 حزما متباينة فقط بين انواع عزلات الفطرTrichophyton rubrum. واكبر عدد من الحزم ظهر كان 24 في العزله (5) واقل عدد من الحزم 16 في العزلتين (3) و (8) ، وتم ايجاد البصمة الوراثية لـلعزله (1) (5) و (8). وأظهرت مؤشرات الـ ISSR ان اقل بعد وراثي كان (0.05561) بين العزلتين (2) و (7)، واكبر بعد وراثي كان (0.40501) بين عزلتي الفطرTrichophyton rubrum(4) و (8) . اما تحليل العلاقة الوراثية فأظهر ان هناك ثلاث مجاميع رئيسة ، الاولى ضمت عزله واحده فقط هي (8) ، والثانية ضمت (2) و(7) و (4) و (3) بينما ضمت المجموعة الثالثة مجموعتين فرعيتين ، الأولى ضمت العزلتين (1) و(6)، والثانية ضمت (5) و(10) و(9). وقد اكدت النتائج كفاءة مؤشرات الـ RAPD و ISSR في ايجاد التباين والبصمة الوراثية لعزلات الفطرTrichophyton rubrum، وان هذه المؤشرات تختلف في ميكانيكية اكتشاف التباين، وتغطية المجين ، لذلك تعـتبر مكملة لبعضها، بالرغم من ان بعض بادئات مؤشر الـ ISSR كانت اكثر كفاءة من حيث عدد مواقع الارتباط المتباينة بين عزلات الفطر Trichophyton rubrum.


Article
Cytotoxic activity of Cardia draba leaves extracted on some cancer cell line
الفعالية الخلوية السمية لمستخلص نبات الجنيبرا على بعض خطوط الخلايا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

Cardaria draba is considered as one of the most fundamental plants that have wide diversity in medical uses, other researches had shown that this plant has a strong antioxidant activity for this reason the idea came to look for the cytotoxicity of this plant extract against different carcinogenic cell lines after subjection of this plant to methanolic extraction method.Result declared strong cytotoxicity against those carcinogenic cell line with a variable values of IC50 and the best effect was seen against HepG2 cell line, then we looked for the reason behind this reduction in viability of the cells via performing Caspase 9 assay which is used to check the induction of apoptosis and the expression of the TNF-α as a strong transcription factor which is activated in tumor cell lines. Interestingly, our finding suggested that the plant extract produced a positive effect in the induction of Caspase 9 which led to induce early apoptosis, regarding TNF-α expression; the result explained a significant reduction in expression of those genes which were correlated with induction of tumor. This meant that the reduction in cell viability resulted in the induction of apoptosis and reduction of TNF-α transcription genes. يعتبرنبات الجنيبرا من النباتات التي تستخدم بشكل واسع في المجال الطبي .اشارت البحوث ان هذا النبات له فعالية قوية مضادة للاكسدة وهذا ما شجع على اختبار فعالية المستخلص الخام للنبات ضد عدد من خطوط الخلايا السرطانية بعد استخلاصه بالميثانول.أوضحت النتائج سمية خلوية عالية للمستخلص النباتي ضد الخلايا السرطانية A375,Hep G2,MCF7 حيث خفضت عدد الخلايا الحية بنسبة تراوحت بين 40-60%,وأفضل تأثير ظهر على الخلايا السرطانية للكبد Hep G2 ب Ic50 53,2 مايكروغرام/مل .كما وتم دراسة الفعالية المضادة للسرطان من خلال دراسة Caspase9 الذي أستخدم لقياس تحفيز الموت المبرمج للخلايا حيث بينت النتائج ان 25 مايكروغرام/مل من المستخلص النباتي لها القدرة على تحفيز فعالية Caspase9.كما تبين ان هنالك انخفاض معنوي في التعبير الجيني ل TNF-α عند معامله المستخلص مع الخلايا .ِ


Article
First report of citrus bacterial canker caused by Xanthomonas axonopodis pv. citri in iraq
في العراق Xanthomonas axonopodis pv. Citri التسجيل الاول لتقرح الحمضيات المتسبب عن البكتريا

Loading...
Loading...
Abstract

Collected citrus leaves, with erumpent, callus – like lesions with a water-soaked margin of Tangerine (Citrus reticulate Blance), Mexican lemon (Citrus limon), and Sweet orang (Citrus sinensis Osbec) from different orchards in Diyala, Baghdad and Babylon Governorate of Iraq. Pathogenicity of different isolates was confirmed along with symptoms under laboratory condition on detached leaf using pin prick method, observed that 21 (60 %) isolate Xac. was highly virulent to initiate water soaked lesion and fully developed symptoms within 10 to15 days, 14 (40 %) isolate Xac. were less virulent. The results of morphological (shape, colony and color) and biochemical characteristic (gram reaction, starch hydrolysis, gelatein liquefaction, KOH test, Indole production, oxidase reaction, acid and gas production, catalase reaction, fluorescent pigmentation test and NaCl tolerant). Molecular identification was performed by PCR using specific primer J-pth1̸ J-pth2 amplicon 198 bp indicated the occurrence of CBC in Iraq. All isolates 35(100%) were harbor pthA gene. These represent the first report of CBC in Iraq. جمعت اوراق من اشجار الحمضيات (لالنكي Citus reticulate Blance ، الليمون الحامض Citrus limon و البرتقال Citrus sinensis Osbec) من عدة بساتين من محافظات بغداد، ديالى وبابل تظهر عليها اعراض بثرات مرتفعة فلينية المظهر ذات حواف مائية. اظهرت نتائج اختبار القدرة الامراضية للعزلات التي جمعت باستخدام طريقة وخز الدبوس (pin prick method) تحت ظروف المختبر ، ان 21 عزلة (60%) من العزلات كانت شديدة الضراوة واستغرقت فترة 10-15 يوم لتطور الاعراض بشكل كامل ، 14 عزلة (40%) من العزلات كانت ضعيفة الضراوة . كما واظهرت نتائج اختبار الصفات المظهرية، الكيمياء الحياتية مثل الشكل، شكل المستعمرة، تفاعل كرام، تحلل النشأ، سيولة الجيلاتين، اختبار هيدروكسيد البوتاسيوم، انتاج الاندول، تفاعل الاوكسيديز، انتاج الغاز والحامض، تفاعل الكتليز، انتاج صبغات لاصفة، تحمل الملوحة والاختبارات الجزيئية باستخدام تقنية (تفاعل البلمرة المتسلسل) باستخدام بادئات متخصصة J-pth1̸ J-pth2 (انتاج حزمة ذات 198 زوج قاعدي) وجود بكتريا تقرح الحمضيات. وان معظم العزلات 35 (100%) احتوت على الجين harbor pthA ويعد هذا التسجيل الاول لمرض التقرح البكتيري على الحمضيات في العراق.


Article
The effect of cell-free supernatant (CFS) of Escherichia coli on human sperm motility
تأثير الطاف الخالي من الخلايا البكتيريه للاشريكيه القولونيه على حركة الحيوانات المنويه البشريه

Loading...
Loading...
Abstract

Escherichia coli were isolated from vaginal and cervical samples during vaginal examination. Fifteen semen samples have been gathered through masturbation after three days of sexual abstinence. The Cell-Free Supernatant (CFS) of Escherichia has been collected by removing the cells from overnight broth cultures and filtered. The effect of (CFS) of Escherichia coli on spermatozoa motility was determined by using Earl’s balanced solution to prepare1:2 to 1:16 dilutions of CSF. Results conducted there was a significant difference in the count number of motile spermatozoa in 15 seminal fluid samples after being treated with CSF at the dilutions1:2 (p≤0.05) ,1:4 (p≤0.05) and 1:8(p≤0.05). The experiment showed a successive significant increase in the count number of motile sperms compatible with the lowering concentration of CSF until the count number of motile sperms reached the highest in the fourth dilution 1:16 ( P≥0.05) . This demonstrates the real effect of CSF on the vitality and activity of sperm. On the other hand, the study showed that the Escherichia Coli, causing genital tract infection, could have a bad effect on the motility and transportation of men’s spermatozoa and might be responsible for infertility. عزلت الإشريكية القولونية من عينات المهبل وعنق الرحم خلال الفحص المهبلي. فضلا عن جمع خمسة عشر عينة من السائل المنوي من خلال الاستمناء بعد ثلاثة أيام من الامتناع الجنسي. تم جمع السائل الخالى من الخلايا وذلك بفصل الخلايا البكتيريه بعد حضن الوسط الزرعى لمده 24ساعه وثم فلترته . تم ايجاد تاثير السائل الخالي من الاشريشيا كولاى على حركة الحيوانات المنوية باستخدام محلول إيرل المتوازن بتحضير تخافيف من 2:1الى 1:16 أظهرت النتائج وجود اختلاف معنوي في عدد الحيوانات المنوية المتحركة في 15 عينة من السائل المنوي بعد معالجتها بالـسائل الخالى من البكتريا حيث وجد عند التخفيف 1 : 2 (p≤ 0.05) ، 1: 4 (p ≤0.05) ، 1:8 (p≤0.05) أظهرت التجربة زيادة متواصلة في عدد الحيوانات المنوية المتحركه والتى تزامنت مع انخفاض تركيز السائل الخالى من الخلايا إلى أن وصل عدد الحيوانات المنوية المتحركة إلى أعلاه في التخفيف الرابع 1:16 (P≥ 0.05). وهذا يدل على التأثير الحقيقي لـلسائل الخالى من الخلايا على حيوية ونشاط الحيوانات المنوية. ومن ناحية أخرى ، أظهرت الدراسة أن الاشريشيا القولونيه التى تصيب الجهاز التناسلي ، يمكن أن يكون لها تأثير سيء على حركه وانتقال الحيوانات المنوية للرجال وربما تكون مسؤولة للعقم.


Article
In Vitro study for hesperidin nanoparticles effect on phagocytic activity against Staphylococcus aureus
دراسة تأثير دقائق الهزبردين النانوية على فعالية البلعمة في المختبر ضد بكتيريا المكورات العنقودية

Loading...
Loading...
Abstract

Hesperidin is one of the flavonoids from citrus peels and it recognized to possess various biological activities such as, anti-inflammatory, anti-carcinogenic, antioxidant and antimicrobial potentials. The present investigation studies the immunological adjuvant influence of hesperidin nanoparticles. Hesperidin nanoparticles were prepared by nano-precipitation technique by using Poly (D, L-lactic-co-glycolic acid) (PLGA) polymer and Poloxamer 407 was used as a stabilizer. This method was used because of their advantage of low setup cost and simplicity. Hesperidin nanoparticles were characterized by fourier transform infrared spectroscopy (FTIR), scanning electron microscopy (SEM), X-ray diffraction (XRD) and particle size analysis (PSA) analytical methods. The effect of hesperidin nanoparticles was higher than the effect of pure hesperidin, and there was an obvious increase in phagocytosis index (PI 82%) of hesperidin nanoparticles when compared with pure hesperidin (PI 56%) and in comparison with the control samples (PI 22%). In conclusion we need further studies about if nano-hesperidin has therapeutic effects. الهزبردين هو احد الفلاوفونيدات من قشور الحمضيات والمعروف بامتلاكه الكثير من الفعاليات البايولوجية مثل مضاد للالتهابات، مضاد للسرطان، مضاد للأكسدة ومضاد للمايكروبات. البحث الحالي يدرس التأثير المساعد المناعي لدقائق الهزبردين النانوية. حضرت دقائق الهزبردين النانوية باستخدام تقنية الترسيب النانوي باستخدام بوليمرPoly (D,L-lactic-co-glycolic acid (PLGA) و Poloxamer407 حيث تم استخدام بوليمر متوازن. واستخدمت هذه الطريقة نظرا لمميزاتها مثل انخفاض الكلفة و سهولتها. وقد تم توصيف دقائق الهزبردين النانوية باستخدام التقنيات التحليلية مثل التحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء، المجهر الاألكتروني الماسح، حيود الاشعة السينية وتحليل حجم الجزيئة. كان تأثير دقائق الهزبردين النانوية اعلى من تأثير الهزبردين النقي وقد كان هناك زيادة واضحة في فعالية البلعمة (مؤشر البلعمة 82 %) للهزبردين النانوي عند مقارنته مع الهزبردين النقي (مؤشر البلعمة 56 %) وبالمقارنة مع عينات السيطرة (مؤشر البلعمة 22%). نوصي بالمزيد من الدراسات حول الهزبردين النانوي فيما اذا كان يمتلك تأثيرات علاجية.


Article
RAPD and ISSR analyses of Saccharomyces cerevisiae isolates from different sources
تحليل RAPD وISSR ل Saccharomyces cerevisiae المعزولة من مصادر مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to isolate the Saccharomyces cerevisiae present on different fruits and performing RAPD and ISSR analyses to know the genetic interrelationship between different S. cerevisiae isolates. Some fruits namely apple, plum, dates, and peach were used as natural sources for S. cerevisiae isolation. The isolated S. cerevisiae was designated as SUC1, SUC2, SUC3, SUC4, SUC5 respectively. Amplicon fingerprints for the isolated species were obtained by RAPD assay using six different primers and ISSR assay using six different primers. RAPD assay showed the lowest genetic distance (0.1559) between SUC2 and SUC3 isolates whereas ISSR assay showed the lowest genetic distance (0.06899) between SUC4 and SUC5 isolates. Both genetic markers showed the highest genetic distance for SUC1 when compared to the other isolates.الغرض من هذه الدراسة هو استخدام التحليل الجزيئي RAPD وISSR لعزل الخمائر Saccharomyces cerevisiae الموجودة على ثمار مختلفة تمامًا وتحليل RAPD وISSR من أجل فهم العلاقة الجينية بين العزلات المختلفة. استخدمت بعض الفواكه وعلى وجه التحديد التفاح والبرقوق والتمر والخوخ كمصادر طبيعية لعزل S. cerevisiae بالإضافة الى خميرة الخبز. تم الحصول على بصمات وراثية للأنواع المعزولة بواسطة اختبار RAPD باستخدام ستة بادئات مختلفة تمامًا واجراء تحليل ISSR باستخدام ثمانية أنواع مختلفة من البادئات. تحليل ال RAPD اظهر ان العزلات المأخوذة من خميرة الخبز والتفاح لها اقل بعد وراثي 0.1559. تحليل ال ISSR اظهر ان العزلات المأخوذة من البرقوق والخوخ لها اقل بعد وراثي 0.06899. كلا المؤشرين اظهر ان العزلات المأخوذة من التمر لها اعلى بعد وراثي مع العزلات الأخرى.


Article
Evaluating some biochemical parameters after repeated orally administration of levofloxacin in male rats
تقييم بعض العوامل الكيموحياتية بعد التجريع المتكرر لعقار الليفوفلوكساسين في ذكور الجرذان المهقاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate some biochemical parameters of levofloxacin in male rats. It was carried out on fifty four of the albino male rats, they were divided into three main groups equally and orally dosed levofloxacin and assigned as, the first group was dosed with the therapeutic dose 7.5mg/kg/bw, the second group was dosed with the double therapeutic dose 15mg/kg/bw, the third group was dosed with distilled water (negative control). The three groups were divided into three subgroups equally according to dosing period of 2 weeks, 4 weeks, 1 week after discontinuation of dosing. The results showed, there were significant P<0.05 increases in creatine kinase myocardial band of group 1 after 4 weeks of treatment and 1 week of levofloxacin withdrawal in comparison with control group, also there were significant P<0.05 increases in troponin-t of group 2 after 1 week of levofloxacin withdrawal in comparison with control group. While aspartate aminotransferase, total plasma protein, and creatinine levels showed significant P<0.05 increases and significant P<0.05 decreases in total plasma bilirubin level, but within normal limits, between experimental groups and control group. Whereas, there were no significant P>0.05 changes in blood urea nitrogen levels between the experimental groups. We concluded that levofloxacin revealed minor toxic effects on organs tissue and most of these effects were reversible.أجريت هذه الدراسة لتقييم بعض العوامل الكيموحياتية لعقار الليفوفلوكساسين في ذكور الجرذان المهقاء.استخدم أربعة وخمسون ذكرا مقسمة الى ثلاث مجاميع رئيسية بالتساوي وجرعت فموياً بعقار الليفوفلوكساين وكما يلي، المجموعة الاولى جرعت بالجرعة العلاجية 7.5 ملغم/كغم/وزن الجسم، والمجموعة الثانية جرعت بالجرعة العلاجية المضاعفة 15ملغم/كغم/وزن الجسم، والمجموعة الثالثة جرعت بالماء المقطر وعدت مجموعة سيطرة، قسمت المجاميع الثلاثة المذكورة الى ثلاث مجاميع فرعية وبالتساوي وحسب فترات العلاج التي هي اسبوعين واربعة اسابيع وبعد اسبوع واحد من إيقاف العلاج. أظهرت النتائج أن هناك زيادة P<0.05 معنوية في الكرياتين كاينيز لعضلة القلب في المجموعة 1 بعد 4 أسابيع من العلاج وبعد إسبوع واحد من إيقاف تجريع عقار الليفوفلوكساسين بالمقارنة مع مجموعة السيطرة، كما كان هناك زيادةP<0.05 معنوية في التروبونين-t في المجموعة الثانية بعد إسبوع واحد من تجريع عقار الليفوفلوكساسين مقارنة مع مجموعة السيطرة. بينما أظهرت كل من ناقلة أمين الاسبارتيت، بروتين البلازما الكلي ومستويات الكرياتينين زيادة P<0.05 معنوية وانخفاض P<0.05 معنوي في مستوى البيليروبين البلازمي الكلي ولكن ضمن الحدود الطبيعية بين المجموعات العلاجية ومجموعة السيطرة. في حين لم تكن هناك تغيرات P>0.05 معنوية في مستويات نيتروجين اليوريا في الدم بين المجموعات المعالجة ومجموعة السيطرة. ومن ذلك نستنتح أن عقارالليفوفلوكساسين كشف عن تأثيرات سمية طفيفة على أنسجة أعضاء الجسم وأن معظم هذه التأثيرات كانت عكوسة.


Article
The effects of magnetic water treatment for improving germination of some medicinal plants
تأثير المياه المعالجة مغناطيسياً في تحسين إنبات بعض النباتات الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

Three magnetic fields (2000,3000 and 4000) guass were used to study the germination of five types of medicinal plant seed (Nigella sativa, Coriandrum sativum, Cuminum cyminum, Eruca sativa and Foenicutum. vulgare). The seeds were incubated in the dark and in certain moisture at three different temperature levels (10, 18 and 22)°C for 14 days. During the growth experiments, the best temperature of germination was found at 18°C, where it excelled three seed of five and gave a high percentage of germination to F. vulgare E. sativa C. sativum. Magnetic fields showed a differential effect in plant seed with different temperature. Where the seeds of F. vulgare and C. sativum gave the highest percentage of germination at 18°C.استخدمت ثلاثة مجالات مغناطيسية (2000 ، 3000 و 4000) غاوس لدراسة إنبات خمسة أنواع من بذور النباتات الطبية المتمثلة بـ (Nigella sativa, Coriandrum sativum, Cuminum cyminum, Eruca sativa and Foenicutum. vulgare). تم حضن البذور في الظلام وبعض الرطوبة وعند ثلاثة مستويات مختلفة للحرارة (10 ، 18 و 22) درجة مئوية لمدة 14 يومًا. خلال تجارب النمو ، كانت أفضل درجة حرارة للإنبات هي 18 درجة مئوية ، حيث برعت ثلاثة بذور من خمسة وأعطت نسبة عالية من الإنبات وهي F. vulgare, E. sativa, C. sativum . أظهرت قوة المجال المغناطيسي تأثيرا تفاضليا في انبات البذور مع اختلاف درجات حرارة. في حين أعطت بذور نباتي F. vulgare و C. sativum أعلى نسبة من الإنبات عند 18 درجة مئوية.


Article
The activity of extracts chara vulgaris against promastigotes of leishmania tropica
فعالية مستخلصات طحلب الكارا ضد الطور المسوط للشمانيا المدارية الجلدية

Loading...
Loading...
Abstract

Leishmaniasis is a widespread parasitic disease caused by Leishmania parasite, this disease considers as a major health problem worldwide. The available therapy is unsatisfactory expensive with a cytotoxic side effects. Studies of marine algae as a source of pharmacological active compounds have increased worldwide. This study was aimed to investigate the effect of a type of green algae (Chara vulgaris) on promastigotes of L. tropica, by using. various concentrations (500, 250, 125, 62.5, 31.25, 15.6 µg/mL) in vitro by MTT assay [3-(4.5-dimethylthiazol-2-yl)- 2.5-diphenyl tetrazolium bromide)], to investigate its effect on the proliferation of promastigotes, by three incubation periods (24, 48, 72 hr.) The results showed a significant (p< 0.05) decrease in survived of promastigotes in treatment groups with concentrations that ranged between 15 to 500 μg/ ml. This study revealed a major growth inhibition effect of the organic extract of C. vulgaris against L. tropica promastigotes, and the extract of ethyl acetate showed potential activity is better than the aqueous extract.داء الليشمانيا مرض طفيلي واسع الإنتشار يسببه طفيلي الليشمانيا، ويعتبر هذا المرض مشكلة صحية رئيسية بين جميع أنحاء العالم. العلاج المتاح غير مُرضٍ وباهظ الثمن مع تأثير جانبي سام للخلايا. مؤخراً إزدادت الدراسات حول الطحالب البحرية كمصدر للمركبات النشطة دوائياً في جميع أنحاء العالم. هدفت هذه الدراسة إلى التحقق من تأثير نوع من الطحالب الخضراء (Chara vulgaris) على الطور المسوط من اللشمانيا تركيزات مختلفة (500 ، 250 ، 125 ، 62.5 ، 31.25 ، 15.6 ميكروغرام/ مل) في المختبر بواسطة فحص MTT لدراسة تأثيره على إنتشار بروماستيجوتس على ثلاث فترات من الحضانة (24 ، 48 ، 72 ساعة). أظهرت النتائج انخفاضاً ملحوظاً (p< 0.05) في النجاة من الطور المسوط في المجموعات المعالجة ذات تراكيز تراوحت بين 15 و 500 ميكروغرام / مل . هذه الدراسة كشفت عن تأثير كبير للمستخلص العضوي C. الشائع ضد الطور المسوط للشمانيا ، حيث أظهرت خلاصة النتائج ان لمستخلص خلات الأثيل نشاط محتمل أفضل من المستخلص المائي.


Article
Effect of maca(Lepidium meyenii) aqueous extract on the epididymal sperms quality and the DNA normality of vasectomized mature mice:model for obstructive azoospermia in men
تاثير مستخلص مكة المائي (Lepidium meyenii) على نوعية النطف البربخية وطبيعة الدنا في الفئران مقطوعة الاسهر: موديل تجريبي للرجال المصابين باللا نطفية الانسدادية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to found out the effect of Maca extract on certain sperm function characters and sperm DNA normality in vasectomized and healthy adult mice as a model for men complaining from obstructive azoospermia. Twenty adult male mice were randomly divided into four groups (5males per each group).The first group(GI) was regarded as a negative control that treated with distilled water. Whereas group II was gavage maca extract daily with 1mg/100gm.GropIII,and IV were vasectomized . Mice in GIII were vasectomized without treatment while the mice in group GIV were vasectomized and orally administrated maca dose(1mg/100gm).At the last of experiment(35 days), all the mice were scarified for assessment of certain sperm function parameters . The results revealed that a significant (P<0.05)improvement of grade (A and B) of active sperm motility in mice treated orally with Maca extract was recorded compared with other groups, while grade (C) was significantly increase in vasectomized mice (GIIIgroup) as compared with other healthy mice . DNA fragmentation resulted from fertile mice gavages with maca were reduced compared to healthy non-treated group and other treated and non-treated vasectomized mice (GIII and GIVgroup).Orally administration of animals with Maca extract caused a significant (p<0.05) improvement in the percentage of morphologically normal sperm compared with vasectomized treated and non treated groups.It is concluded that oral administration of Maca extract caused a significant increment in certain sperm function parameters of vasectomized mice in turn this result can be utilized for obstructive azoospermic men. هدفت هذه الدراسة الى ايجاد تاثير مستخلص مكة على المعايير الوظيفية للنطف الرئيسية وطبيعة الدنا فيها للفئران مقطوعة الاسهر والفئران السليمة كموديل تجريبي للرجال المصابين بالانطفية الانسدادية . عشرون فار بالغ قسموا بشكل عشوائي الى اربعة مجاميع(خمسة فئران في كل مجموعة).المجموعة الاولى اعتبرت مجموعة سيطرة سالبة وتم اعطائها ماء مقطر فقط .في حين المجموعة الثانية جرعت بمستخلص مكة بشكل يومي 1ملغم/100غم من وزن الجسم .المجموعة الثالثة والرابعة استحدث فيها قطع الاسهر.الفئران في المجموعة الثالثة لم تعالج سوى بالماء المقطر في حين المجموعة الرابعة جرعت 1ملغم/100غم من وزن الجسم من مستخلص مكة.في نهاية التجربة بعد 35 يوم تم التضحية بالفئران لحساب معايير النطف البربخية الرئيسية.اظهرت النتائج وجود تحسن معنوي (P<0.05)في الحركة التقدمية درجة اي وبي للفئران السليمة المعالجة فمويا بمستخلص مكة بالمقارنة مع المجاميع الاخرى.في حين كان الحركة البطيئة نوع س قد بينت زيادة معنوية في الفئران مقطوعة الاسهر ودون معالجة بالمقارنة مع مجاميع الفئران السليمة الاخرى.كانت نتائج تحطم الدنا في الفئران الخصبة المعالجة بمستخلص مكة اقل بشكل معنوي عن الفئران السليمة غير المعالجة والمجاميع الاخرى مقطوعة الاسهر (المجموعة الثالثة والرابعة). الاعطاء الفموي لمستخلص مكة سبب تحسن معنوي في نسبة الشكلياء الطبيعية عند مقارنة الفئران مقطوعة الاسهر المعالجة وبين غير المعالجة .نستنتج من الدراسة بان التجريع الفموي لمستخلص مكة سبب زيادة معنوية في معايير النطف الرئيسية في الفئران مقطوعة الاسهر وهذه النتيجة يمكن الاستفادة منها في الرجال الذين يعانون من اللانطفية الانسدادية.


Article
Comparative study of antibiofilm activity of lime juice and lithium dioxide nanoparticles against Salmonella isolated from local cheese
دراسة مقارنة للنشاط المضاد للغشاء الحياتي لعصير الليمون وجسيمات ثاني أكسيد الليثيوم النانوية ضد السالمونيلا المعزولة من الجبن المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty specimens of fresh white cheeses, presented for sale in different markets at different cities of Iraq were analyzed microbiologically in this study. Isolates of Salmonella, included in the specimens collected from November 2017 to January 2018, were investigated. Capacity for biofilm producing was demonstrated by two method, Tissue culture plate method (TCP) and Congo red agar (CRA).After that the antibiofilm activity of lime extract and LiO2NPs was studied as each one of them alone and then the synergistic effect was done by TCP method. The results showed that all Salmonella isolates produce biofilm but in different degrees. The results also displayed that Lime extract and LiO2NPs had antibiofilm effect against Salmonella when used alone and when the combination done between each one of these materials. In conclusion, it was observed that the specimens of fresh white cheese included in this study contained microbial contamination at a health-threatening level but we can eliminate this contamination by using lime extract and LiO2NPs.اخذت ثلاثين عينة من الاجبان الطازجة البيضاء المعروضة للبيع في اسواق مختلفة لمدن عراقية متنوعة وتم تحليل البكتريا الموجودة فيها، تم فحص عزلات السالمونيلا ، المدرجة في العينات التي تم جمعها من تشرين الثاني 2017 الى كانون الثاني 2018. تم توضيح القدرة على إنتاج الأغشية الحياتية بطريقتين ، طريقة صفيحة الأنسجة (TCP) وطريقة الكونغو ريد(CRA) ، وبعد ذلك تمت دراسة النشاط المضاد للغشاء الحياتي لمستخلص الليمون وجزيئات اوكسيد الليثيوم متناهية الصغر كل على حده ومن ثم دراسة التأثير التآزري لكليهما معا بطريقة صفائح النسيج .(TCP) أظهرت النتائج أن جميع عزلات السالمونيلا تنتج غشاء حياتي ولكن بدرجات مختلفة وكذلك بينت أن مستخلص الليمون و جزيئات اوكسيد الليثيوم النانوية كان لهما تأثير مضاد للغشاء الحياتي عند استخدام كل منهما على حده وعند الجمع بينهما في النتيجة، لوحظ أن عينات الجبن الأبيض الطازج المدرجة في هذه الدراسة تحتوي على تلوث جرثومي بمستوى يهدد الصحة ولكن يمكننا القضاء على هذا التلوث باستخدام مستخلص الليمون وجزيئات اوكسيد الليثيوم النانوية.

Keywords

Biofilm --- LiO2NPs --- Lim juice --- Congo red --- Salmonella --- Cheese

Table of content: volume:12 issue:2