Table of content

Duhok Medical Journal

مجلة دهوك الطبية

ISSN: ISSN: 20717334 (online)/ ISSN: 20717326 (Print)
Publisher: University of Dohuk
Faculty: medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Duhok Medical Journal (DMJ) is a peer-reviewed, Open Access and non-profit journal published biannually by Duhok College of Medicine, University of Duhok, Kurdistan Region-Iraq.
DMJ is sponsored by the University of Duhok- College of Medicine is a signatory journal to the uniform requirement for manuscripts submitted to biomedical journals, February 2006 [updated 2017] (http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/index. It is a peer-reviewed journal that publishes original research and reviews articles in the aspects related to medical disciplines to ensure rapid and wide dissemination of the results of scientific researches to enhance the development of academic disciplines and serve the society. The Journal has obtained the International Standard Serial Number: ISSN 2071-7326 (print) and ISSN 2071-7334(Online). In addition, DMJ has obtained the Digital Object Identifier (DOI) from Crossref Organization which be identified via this link https://doi.org/10.31386/eissn.2071-7334.

To present your original work for should be submitted online in English together with Kurdish and Arabic abstracts should be submitted to DMJ online [http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/about/submissions#authorGuidelines]

Loading...
Contact info

Duhok Medical Journal,
Duhok College of Medicine,
Post address: Nakhoshkhana Road 9, 1014, AM, Duhok, Iraq.
Telephone no.: 00964-62-7224268 EXT 115
E-mail: dmj@uod.ac
souzan.eassa@uod.ac

Table of content: 2014 volume:8 issue:2

Article
CRISIS INTERVENTION PROGRAM FOR CHILDREN AND ADOLESCENTS (CIPCA) TO PREVENT POSTTRAUMATIC PSYCHOPATHOLOGY, PRELIMINARY REPORT
برامج تداخل الازمات الاطفال و الشباب , تقرير اولى

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives Despite devastating psychopathology after childhood trauma, no evidence-based prevention has been identified. After the Islamic State (IS) war in Iraq and Syria, a group intervention program is provided to the internally displaced and refugee children, in attempt to prevent posttraumatic psychopathology, and to identify children who need special care. Methods A Crisis Intervention Program for Children and Adolescents is developed by the author. Three instruments (Crisis Expression Guidelines, Crisis Screening Instrument, and Modified Family Map) are delivered through Training of Trainers (ToT) to help the displaced and refugee children (6-11 and 12-18 years) within a one-hour group session (10-30 children) express thoughts and emotions related to the war crises, and to screen for further care. Results In a pilot project, 37 professionals working with children applied to the ToT course and 300 IDP teachers completed training to provide CIPCA to the Internally Displaced People (IDP) and refugee children in the temporary camps in the region. In a pilot project, 315 children received the CIPCA, and a further 67500 school children are waiting for the intervention when the schools start in the IDP camps. Screening revealed 15.2% of the participating children need individual assessment. Conclusion CIPCA is applicable as a cost and time effective crisis intervention to IDP and refugee children of IS war. Further expansion of the program is planned. Follow-up will evaluate the preventive effect of CIPCA.راع


Article
SEASON OF BIRTH EFFECTS ON KURDISH AUTISTIC CHILDREN
تاثيرات موسم الولادة على الاطفال الكرد المصابين بالتوحد

Authors: TWANA A. RAHIM توانا رحيم
Pages: 12-19
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives Influence of season of birth has been predictable for different neuropsychiatric disorders including Autistic disorders. The objectives of the study is to examine the association between months as well as season of birth and the risk of Autistic Disorder. Methods The sample recruited all Kurdish autistic children (359) in Hawler who were diagnosed by Kurdistan Autism Committee from 2009 due to the end of 2012. The researcher collected necessary data throughout the four-year period of the study. Results Although January birth rates outnumbered the rest months, the study found no significant correlation between particular season of birth and the risk of Autistic Disorder. However, Kurdish autistic children’s birth rates were significantly more during colder half of a given year. Conclusion Findings of current report do not support the notion of seasonal pattern of birth in Autistic Disorder.خلفية وأهداف البحث: من الممكن التنبؤ بتأثي ا رت موسم الولادة على نسب ظهور مختلف الاضط ا ربات العصبية و النفسية. من جملة هذه الاضط ا ربات، اضط ا ربات التوحد لدى الاطفال هو د ا رسة العلاقة بين مختلف الأشهر وكذلك موسم الولادة مع خطر ظهور اضط ا ربات التوحد. طرق البحث: شملت العينة جميع الأطفال الكرد المصابين بالتوحد والبالغ عددهم ( ٣٥٩ ) في مدينة اربيل و الذين تم تشخيصهم من قبل لجنة تشخيص التوحد في المدينة و في الفترة الممتدة بين عام ٢٠٠٩ لغاية نهاية عام ٢٠١٢ . لقد قام الباحث بجمع البيانات اللازمة طيلة فترة الد ا رسة البالغة أربع سنوات. النتائج: على الرغم من أن معدلات الولادة في شهر كانون الثاني قد فاقت نظي ا رتها في بقية الأشهر، أثبتت الد ا رسة عدم وجود ت ا ربط مهم بين أي موسم معين من الولادة مع خطرظهور اضط ا ربات التوحد. ومع ذلك، لقد كانت معدلات ولادة الأطفال الكرد المصابين بالتوحد أكثر بشكل ملحوظ خلال النصف الاكثر برودة من السنة. الاستنتاج: نتائج التقرير الحالي لا تدعم مفهوم التأثير النمطي لموسم الولادة وانعكاسه على ظهور اضط ا ربات التوحد في تلك المواليد.

Keywords

Autism --- Seasonality --- Risk Factors


Article
A STUDY OF BLOOD CHOLESTEROL AND RELATED RISK FACTORS IN PRIMARY SCHOOL CHILDREN OF DUHOK GOVERNORATE, KURDISTAN REGION, IRAQ
دراسة الكوليسترول في دم مع عوامل الخطورة المرتبطة بها في اطفال المرحلة الابتدائة في محافظة دهوك , اقليم كوردستان , العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Objective: To determine blood cholesterol levels and related risk factors of hypercholesterolemia in a sample of primary school children from Duhok governorate. Methods: A cross sectional- study of 1136 primary school children (572 males, 564 females) aged 6-10 years; from December 2013 to May 2014 was conducted. A structured questionnaire was used to get information relating to animal fat intake, social status; and family history of diabetes mellitus, hypertension and hypercholesterolemia. The children were examined for height, weight, blood cholesterol levels and the body mass index (BMI) were calculated. Hypercholesterolemia defined according to the American Academy of Pediatrics (AAP) guidelines. A cutoff point of < 170 mg/dl of total cholesterol used to classify children as on desirable level, borderline 170-199 mg/dl and high > 200 mg/dl. Results: The mean blood cholesterol was 154.4±35.8 mg/dl with a range of 76-278 mg/dl. Desirable, borderline and high blood cholesterol levels were defined in 745(65.6%), 286(25.2%) and 105(9.2%) children, respectively. Of 1136 children, 50(4.4%) were overweight; mean blood cholesterol in overweight was 181.2 mg/dl compared to 153.8 mg/dl in not overweight children (P < 0.01). Mean blood cholesterol levels were not significantly different by age, gender, positive family history of children for diabetes mellitus, hypertension and hypercholesterolemia, animal fat intake/week and social status. Odds ratio of having high blood cholesterol levels in overweight children compared to not overweight children was 2.14 (95%Cl 1.21-3.78). Conclusions: A borderline or abnormal blood cholesterol level screened by the American Academy of Pediatrics guidelines (AAP) values defined in one third of primary school children. Overweight was the major risk factor for elevated blood cholesterol in primary school children from Duhok governorate.خلفية البحث والأهداف: لتحديد مستويات الكوليسترول في الدم مع عوامل الخطورة المرتبطة بأرتفاع الكوليسترول في عينة من اطفال المرحلة الابتدائية في محافظة دهوك. طرق البحث: أخذت الد ا رسة مقطعية، حيث تألفت من 1136 طالب من طلاب المرحلة الابتدائية ( 572 ذكر، 564 ١٠ سنوات؛ من الفترة ما بين كانون الاول 2013 لغاية أيار 2014 . استعمل اسيبيان منظم لجمع - إناث) من عمر 6 معلومات تتعلق بأخذ الدهون الحيوانيه, الحالة الاجتماعية, و تأريخ العائلة متضمنا ارتفاع ظغط الدم, مرض السكر,وأرتفاع الكويستيرول في الدم. تم فحص طول الاطفال, او ا زنهم, مستوى الكوليستيرول وكذلك تم قياس مؤشر كتلة الجسم تم تحديد أرتفاع الكوليستيرول في الدم حسب قيم ارشادات الاكاديمية الامريكية للأطفال. تم استعمال نقطة .(BMI) 199-170 واعتبارها mg/dl 170 كمستوى مرغوب فيه للكوليستيرول في الدم, على الحواف mg/dl الفصل اقل من .200 mg/dl عالي اذا كان يساوي أو أكثر من .76-278 mg/dl 154.4±35.8 مع مدى يت ا روح من mg/dl النتائج: معدل القيمة لمستوى الكوليستيرول في الدم كان 745 و (65.6%), 286( مستويات الكوليستيرول المرغوبة, والتي على الحواف والعالية عرفت في (% 25.2 50 كانوا ا زئدي الوزن; معدل القيمة لمستوى الكوليستيرول ( 105 طفل، على التوالي. من 1136 طفل, (% 4.4 (9.2%) معدل .(P < 153.8 في الاطفال الذين هم ليسوا ا زئدي الوزن ( 0.01 mg/dl 181.2 مقارنة ب mg/dl في الدم كان القيمة لمستوى الكوليستيرول في الدم لم يكن يختلف بشكل ملحوظ بالعمر, الجنس, ايجابية وجود مرض السكر في العائلة لوجود odds او ارتفاع ضغط الدم او ارتفاع الكوليستيرول في الدم او أخذ الدهون الحيوانيه والحالة الاجتماعية. نسبة ال 2.14 95%Cl ارتفاع الكوليستيرول في الدم في الاطفال ا زئدي الوزن مقارنة بالذين هم ليسوا ا زئدي الوزن كان - 1.21 3.78 الاستنتاج: ارتفاع الكوليستيرول في الدم او شذوذه والتي تم مسحها من قبل قيم ارشادات الاكاديمية الامريكية للأطفال عرفت في ثلث اطفال المرحلة الابتدائية. زيادة الاوزن كان عامل الخطورة الاساسي لزيادة الكوليستيرول في الدم لدى اطفال المرحلة الابتدائية في محافظة دهوك.


Article
EFFECT OF ZINC SUPPLEMENTATION ON PERIODONTAL STATUS
تاثير اعطاء الزنك على حالة اللثة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives A link between the occurrence of periodontitis and zinc deficiency has been suggested. The aim of this study was to evaluate the effect of zinc supplementation on periodontal status in patients with type 2 diabetes mellitus. Methods Three hundred diabetic patients with chronic periodontitis (age range 45-65 years old) were selected. The patients divided into three groups as I :zinc supplement; II: scaling and polishing; III: zinc plus scaling and polishing. At initial visit, the blood samples of all patients collected and analyzed for serum zinc and glucose. Periodontal status of the patients based on clinical attachment loss and probing pocket depth score was determined. The patients in group I and group III were assigned to receive 50 mg elemental zinc three times a day for six months period. Periodontal status reassessed after intervention following the same procedure. Results At initial, there were no significant differences in any parameter between the three groups. At the end of the 6 months period, the mean values of clinical attachment loss and probing pocket depth scores were significantly lower among group III as compared to group II (P<0.01). The percentage of change in clinical attachment loss and probing pocket depth were significantly higher in the group III as compared to group II ( p<0.05). Conclusion Zinc supplement for vulnerable population to low zinc status such as type 2 diabetes mellitus patients decreases the chance of the occurrence of severe periodontitis.خلفية واهداف البحث: عامل الريس وفصائل الدم المنتشرة تم د ا رستها بين الشعوب المختلفة ومع ذلك لا توجد معلومات متوفرة للناس الكورد الدين يعيشون في دهوك؛ الع ا رق. ولهذا السبب تمت الد ا رسة لتحديد العلاقة بين حدوث التهاب اللثة ونقصان الزنك. وكان الهدف من البحث لتحديد تاثير اعطاء الزنك على حالة اللثة في المرضى السكري النوع الثاني. ٦٥ سنة تم اختيارهم. المرضى تم - طرق البحث: ٣٠٠ مريض سكري مصابين التهاب اللثة المزمن معدل اعمارهم ٤٥ تقسيمهم الى ثلاث مجموعات: المجموعة الاولى تم اعطائهم الزنك والمجموعة الثانية تم لهم تنظيف اللثة والمجموعة االثالثة تم اعطائهم الزنك مع تنظيف اللثة ومن الزيارة الاولى تم سحب عينات الدم لجميع المرضى ليتم فحص الزنك والكلكوز في المصل. حالة اللثة للمرضى تم قياسها بمقياس المجموعة الاولى والثانية للمرضى وافقوا لتناول ٥٠ مليغ ا رم زنك ثلاث م ا رت في اليوم لمدة ستة اشهر .حالة اللثة تم قياسها مرة ثانية بعد المقابلة وبنفس الطريقة. النتائج: في البداية لا يوجد فروقات معنوية في اي مقياس بين المجاميع الثلاثة .في نهاية فترة الستة اشهر,معدل قيم فقدان الت ا ربط النسيجي السريري وعمق الجيوب اللثوية كان قليل معنويا في المجموعة الثالثةعندما تم مقارنتها بالجموعة الثانية. النسبة المئوية للتغيير في فقدان الت ا ربط النسيجي السريري وعمق الجيوب اللثوية كان كثير معنويا في المجموعة الثالثة عندما تم مقارنتها بالمجموعة الثانية الاستنتاج: اعطاء الزنك للناس المتطوعين وعندهم نقص بالزنك مثل مرضى السكري النوع الثاني يقلل فرصة حدوث التهاب اللثة الحاد.


Article
PREVALENCE OF IRON DEFICIENCY IN -THALASSEMIA TRAIT IN ERBIL GOVERNORATE
انتشار نقص الحديد بين حاملى مرض الثلاسيما من نوع بيتا فى محافظة اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives Anemia is a common clinical disorder that could be seen by clinician in Iraqi Kurdistan hospitals and private clinics, iron deficiency anemia perform the vast majority of such cases, and the prevalence of -thalassemia trait in our community is about 7.5-8%. We examined a consecutive cohort of patients with -thalassemia trait to detect the frequency of iron deficiency among them. Method A descriptive cross sectional study performed in Erbil-Rizgary teaching hospital, the study was conducted among 162 individuals with -thalassemia trait over a period extending from October 2013 to October 2014. The individuals had their diagnosis confirmed by a combination of blood counts and High Performance Liquid Chromatography. They were then investigated for Iron status by determining Transferrin saturation and Serum ferritin. Results Among the 162 individuals with -thalassemia minor enrolled, the prevalence of iron deficiency was 34.6%. There were no significant difference in the frequency of iron deficiency between adults and children (p = 0.99) or males and females (p= 0.477). The mean haemoglobin (Hb) and mean corpuscular volume (MCV) were significantly lower in those with concomitant iron deficiency (ID) than those without it (p= 0.009, p= 0.021 respectively) while mean red cell distribution width (RDW) was higher among those with ID than those without ID (p = 0.01). However, no significant differences were noted in the Hb A2 % in those with concomitant ID (p= 0.52). Conclusions Iron deficiency is frequent among our -thalassemia trait people, serum ferritin was low in only 16% of cases while the prevalence of ID counting on both serum ferritin and transferrin saturation (Tsat%) was 34.6%; so serum ferritin shuold not be the only ultimate tool for iron assessment among such people.الخلفية والأهداف: فقر الدم هو اضط ا رب سريري شائع التي يمكن أن يواجه الطبيب في المستشفيات والعيادات الخاصة في كوردستان الع ا رق ، وفقر الدم نتيجة نقص الحديد يشكل الغالبية العظمى من هذه الحالات، نسبة انتشا رحامل مرض ٨٪. قمنا بد ا رسة مجموعات متتالية من حاملي - الثلاسيما (الثلاسيميا الصغرى) من نوع بيتا في مجتمعنا حوالي ٧.٥ مرض الثلاسيما من نوع بيتا للكشف عن نسبة نقص الحديد بينهم. المرضى والطرق: د ا رسة وصفية مقطعية أجريت في مستشفى رزكاري التعليمي في اربيل. وقد أجريت الد ا رسة بين ١٦٢شخصا من حاملي مرض الثلاسيما نوع بيتا على مدى فترة امتدت من أكتوبر ٢٠١٣ إلى أكتوبر ٢٠١٤ . لقد تم تشخيص (HPLC) مرض الثلاسيما عند هؤلاء الاشخاص عن طريق تحليل الدم العام و تحليل السائل الكروماتوك ا رفي عالي الاداء بعد ذلك تم التحري عن نسبة الحديد بواسطة كل من نسبة الفيرتين في مصل الدم ونسبة تشبع الت ا رنسفيرين. النتائج: بين ١٦٢ شخصا من حاملي مرض الثلاسيما نوع بيتا الذين شملتهم الد ا رسة بلغت نسبة انتشار نقص الحديد معدل .(P= و بين كلا الجنسين ( ٠.٤٧٧ (P= ٣٤.٦ ٪، لم يكن هناك اختلاف بشكل ملحوظ بين الكبار والأطفال ( ٠.٩٩ كان أقل وبشكل ملحوظ بين حاملي مرض الثلاسيما نوع بيتا (MCV) نسبة خضاب الدم ومعدل حجم كريات الدم الحم ا رء على التوالي)، في حين معدل P= 0.021 ،P= من تلك دون نقص الحديد ( 0.009 (ID) المت ا زمن مع نقص الحديد على اية حال لم .(P=٠.٠١) ID من دون تلك (ID) كان أعلى بين ذوي نقص الحديد (RDW) توزيع خلايا الدم الحمراء عند حاملي مرض الثلاسيما نوع بيتا المت ا زمن مع نقص الحديد (HbA يلاحظ اي اختلاف ملحوظ في خضاب (% 2.(P= ٠.٥٢) الاستنتاج: نقص الحديد شائع و منتشر لدى الاشخاص الحاملين لمرض الثلاسيما نوع بيتا، نسبة الفيرتين كان اقل من الحد الطبيعي عند % 16 فقط من مجموع ١٦٢ شخصا اجريت عليهم الد ا رسة بينما بلغت نسبة انتشار نقص الحديد ٣٤.٦ ٪ معتمدا على كل من نسبة الفيرتين في مصل الدم ونسبة تشبع الت ا رنسفيرين، لذلك فان قياس نسبة الفيرتين في مصل الدم لا يمكن ان تكون الفحص الاساسي الوحيد لتقييم نسبة الحديد بين هؤلاء الشخاص.


Article
EXTRACORPOREAL SHOCK WAVE THERAPY VERSUS LOCAL INJECTION OF STEROID IN TREATMENT OF PLANTAR FASCIITIS: AN INTERVENTIONAL STUDY
العلاج الخارجي بالموجود عالية التردد مقابل الزرق الموضعي للكورتيزم في علاج التهاب غشاء بطانة القدم : دراسة تدخلية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives Plantar fasciitis is a damage and / or inflammation of the fascia of the plantar surface of the foot usually at its calcaneal attachment causing painful heel. The first line treatment is conservative. For refractory cases two other methods may be tried before surgery namely local injection of steroid and Extracorporeal Shock Wave Therapy. Aim is to compare the results of local injection of steroid and extracorporeal shock Wave therapy. Methods This study was conducted at Duhok Center for Rheumatic Disorders during the period from April 2013 till February 2014. It included those patients with chronic plantar fasciitis whose symptoms extended for more than 3 months. The study sample which comprised 119 cases (with 132 painful heels) was subdivided into two groups: Group 1 (51 patients with 55 painful heels) was treated by local injection of steroid and Group 2 (68 patients with 77 painful heels)was treated by Extracorporeal Shock Wave Therapy (6 sessions with 2 session per week). Results The mean body mass index was 33.6 kg/m2. According to the 10 points visual analog scale for pain, the mean pain severity level dropped from 7.9 to 2.3 after 3 months in Group1, while in group 2 the pain level dropped from 8 to 2.9. The result of treatment of each group was statistically significant, but the difference between both modalities of treatment did not achieve statistical significance. Conclusions Both local injection of steroid and Extracorporeal Shock Wave Therapy are effective ways for treatment of chronic plantar fasciitis with the latter being non-invasive and safer.الخلفية وأهداف البحث التهاب غشاء بطانة القدم هو تضرر مع التهاب تفاعلي للغشاء المبطن لاسفل القدم عادة في منطقة اتصال الغشاء بعظم كعب القدم مسببة حالة الكعب المؤلم. ان الخط الاول من العلاج تحفظي عن طريق ا رحة محدودة، تمارين المط، استخدام موضعي للحرارة او البرودة، مساند مطاطية داخل الحذاء واستخدام الادوية المضادة للالتهاب غير الستيرودية. و اذا لم يستجب المريض لهذه الطريقة واصبحت الحالة مزمنة، فهناك طرق اخرى للعلاج مثل العلاج الخارجي بالموجة عالية التردد او الزرق الموضعي لمادة الكورتزون. هو مقارنة نتائج العلاج الخارجي بالموجة عالية التردد مقابل الزرق الموضعي لمادة الكورتزون. طرق البحث أجريت الد ا رسة في مركز أم ا رض المفاصل ومستشفى آ ا زدي التعليمي/ قسم العلاج الطبيعي في مدينة دهوك للفترة من نيسان ٢٠١٣ لغاية شباط ٢٠١٤ . شملت الد ا رسة المرضى المصابين بالتهاب غشاء بطانة القدم المزمنة والذين لم يستجيبو للعلاج التحفظي لمدة ثلاثة اشهر او اكثر. كان عدد المرضى ١١٩ لديهم ١٣٢ حالة كعب قدم مؤلمة وتم تقسيمهم الى مجموعتين: المجموعة الاولى عولجت بطريقة زرق ابرة الكورتزون في بطانة القدم وكانوا ٥١ مريضا و لديهم ٥٥ حالة كعب مؤلمة. المجموعة الثانية عولجت بالعلاج الخارجي بالموجة عالية التردد و كانوا ٦٨ مريضا و لديهم ٧٧ حاة كعب مؤلمة. تم متابعة المرضى بعد شهر و ثلاثة اشهر من تلقي العلاج. النتائج معظم المرضى كانوا اناثا ( ٨٠.٧ %) و معدل اعمارهم ٤٤.٧ سنة، و معدل اطوالهم ١٥٨.٥ سم، ومعدل او ا زن اجسامهم ٨٤.٥ كغم ، ومعدل مؤشر كتلة الجسم ٣٣.٦ كغم/م ٢ و الذي يعتبر سمنة صنف ١. المرضى الذين لم يظهروا اي تحسن في حالتهم كان او ا زن اجسامهم حوالي او اكثر من ١٠٠ كغم و مؤشر كتلة اجسامهم اكثر من ٤٠ كغم/ م ٢ (وهذا يعتبر سمنة صنف ٣). في المجموعة الاولى انخفض شدة الالم من ٧.٩ الى ٢.٣ بعد ثلاثة اشهر من العلاج . حسب مقياس الالم النظ ري و المؤلف من عشر درجات، بينما في المجموعة الثانية انخفض شدة الالم من ٨ ال ٢.٩ لفحص نتائج كل مجموعة على حدة كانت النتائج بمستوى احصائي معنوي عالي، (paired t test) وباستخدام اختبار لم تبلغ النتيجة المستوى الاحصائي (unpaired t test) في حين عند مقارنة نتائج طريقتي العلاج باستخدام اختبار المعنوي. الاستنتاجات التهاب غشاء بطانة القدم اكثر شيوعا عند المرضى السمان. السمنة احد عوامل فشل علاج حالة التهاب غشاء بطانة القدم. ان استخدام العلاج الخارجي بالموجة عالية التردد و الزرق الموضعي لابرة الكورتزون طريقتان فعالتان لعلاج التهاب غشاء بطانة القدم. العلاج الخارجي بالموجة عالية التردد مرغوبة اكثر لانها اكثر امانا.


Article
P53 IMMUNOHISTOCHEMISTRY IN CHRONIC PERIODONTITIS; RELATION TO SMOKING AND HISTOPATHOLOGIC PARAMETERS
الاظهار الكيميائي النسيجي المناعي ل p53 في التهاب ما حول الاسنان و علاقته بالتدخين و مؤشرات نسيجية مرضية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives Smoking is one of the main and important risk factors that increase risk of oral health problems. There is a dose-response relationship between number of cigarettes smoked and the development of periodontal diseases, in addition, to an elevation of p53 in oral mucosa of smokers. The aim of the study was to examine p53 immune expression in the gingival tissue samples in patients with different severity of chronic periodontitis in relation to different histopathological parameters and smoking status. Methods Gingival tissue biopsies were taken from (30) smokers and (30) nonsmoker subjects with different severity of chronic periodontitis. Staining profiles were classified according to the number of positive cells as well as to the location of the positive cells in the different epithelial layers of the specimens. Results No significant difference was found between the median p53 labeling indices and any of the smoking status, severity of chronic periodontitis, epithelial thickness and number of blood vessels in the connective tissue. However, a significant association was found between p53 immunostaining and number of inflammatory cells. Conclusions Chronic periodontitis may accelerate smoking effects on p53 gene mutation.خلفية واهداف البحث: إلتهاب أنسجة ما حول الأسنان هو أصابة سببها مختلف أنواع الأحياء المجهريه والتدخين هو واحد من أهم عوامل الخطورة. الهدف من الد ا رسة هو إيجاد سمك الطبقة الطلائية للثة، عدد الخلايا الإلتهابية والأوعية الدموية فى نماذج نسيج اللثة للمرضى المدخنين وغير المدخنين الذين عندهم إلتهاب أنسجة ما p والتعبي ا رلمناعي للبروتين 53 حول الأسنان المزمن. طرق البحث: ثلاثون شخص مدخن و ثلاثون شخص غير مدخن عندهم مختلف درجات إلتهاب أنسجة ما حول الأسنان المزمن أختيروا من المركز الصحي فى دهوك فى الفترة من تشرين الاول ٢٠١٠ الى كانون الثانى ٠٢٠١١ نماذج اللثة باستعمال p جمعت ومررت للتصبيغ بمادة هيماتوكسيلين والإيوسين وللتصبيغ الكيميائي النسيجي المناعي لبروتين ٥٣ .(Leica NovoLink MT Polymer UK) النتائج: أظهرت النتائج زيادة واضحة فى سمك الطبقة الطلائية الكبير و سمك الطبقة الطلائية فى القاعدة مع زيادة شدة اكثر من p اقل من ٠,٠٥ )، وفرق غير معنوى وجد فى متوسط عدد الخلايا الإلتهابية (قيمة p حالة التدخين (قيمة ٠,٠٥ ) بين غير المدخنين والمعتدلين وكثيرين التدخين، بالاضافة الى ذلك، كثيري التدخين أظهروا أقل عدد من الأوعية اكثر من ٠,٠٥ ) في متوسط p الدموية فى اللثة مقارنة بمعتدلي التدخين. كثيري التدخين أظهروا زيادة غير معنوية (قيمة مع سمك الطبقة p بين المجاميع. علاقات غير معنوية أيضا وجدت بين متوسط معدل مقياس 53 p معدل مقياس 53 .( اكثر من ٠,٠٥ p الطلائية الكبيرو سمك الطبقة الطلائية فى القاعدة وعدد الأوعية الدموية فى النسيج ال ا ربط للثة (قيمة .( اقل من ٠,٠٥ p وعلى العكس علاقة معنوية وجدت مع عدد الخلايا الإلتهابية (قيمة له دور مهم في إلتهاب أنسجه ما حول الاسنان المزمن. p الاستنتاجات: أشارت نتائج الد ا رسة الحالية أن بروتين p53 له دور مهم في إلتهاب أنسجه ما حول الاسنان المزمن.


Article
EVALUATION OF IN VITRO PRODUCTION OF CYTOKINES BY MONOCYTES/MACROPHAGES IN PATIENTS WITH HEART FAILURE
الانتاج التلقائي للسيتوكينات الاتهاب من الخلايا الوحيدة / البالعة عند مرضى قصور القلب

Authors: IVANO-FRANK --- LIUBOMYR GLUSHKO --- SERGIY FEDOROV
Pages: 78-84
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Abstract Recent studies showed an important role of inflammation in heart failure (HF). Monocytes/macrophages are main cells in immune response. The aim was to investigate spontaneous cytokines production by monocytes/ macrophages in patient with ischemic heart failure. Methods Ninety six patients with HF of ischemic genesis were observed. The spontaneous production of interleukin 1 (IL-1 ), interleukin 6 (IL-6), and interleukin 10 (IL-10) by monocytes/macrophages in vitro was detected by ELISA method. Results The in vitro spontaneous production of pro inflammatory cytokines IL-1 and IL-6 by monocytes/ macrophages in patients with HF was significant higher and antiinflammatory IL-10 was lower than in control group. The progression of HF caused to increase of spontaneous production by monocytes/ macrophages of IL-1 and IL-6 but decrease of IL-10. Conclusion The monocytes/macrophages in patients with ischemic HF are in condition of chronic activation which manifests of overproduction of pro inflammatory cytokines and poor secretion of anti-inflammatory IL-10.خلفية وأهداف البحث: لقد أظهرت الد ا رسات ألاخيرة دو ا ر هاما للألتهاب في قصور القلب. وان الخلايا الوحيدة / البالعة هي الخلايا الرئيسية في الاستجابة المناعية. هو البحث عن الانتاج التلقائي للسيتوكينات من الخلايا البالعة عند مرضى قصور القلب الناتج عن نقص التروية. طرق البحث: تم معاينة ٩٦ مريضا يعاني من قصور في القلب سببه نقص التروية وتم الكشف عن الانتاج التلقائي من الخلايا الوحيدة في المختبر بواسطة فحص الانزيم المرتبط المناعي ,(IL-10) ,(IL-6),(IL-1b) للأنترلوكين .(ELISA) من الخلايا الوحيدة (IL- و( 6 (IL-1b) النتائج: لقد أظهرت النتائج في المختبر أن الانتاج التلقائي للسيتوكينات الالتهابية كان أقل مما كانت عليه في المجموعة (IL- /البالعة عند مرضى قصور القلب كان أعلى، ومضادات الالتهاب ( 10 IL-) ولكن ادى لنقصان (IL- و( 6 (IL-1b) القياسية. وأن تفاقم قصور القلب أدى لزيادة أنتاج الخلايا الوحيدة / البالعة .(10 الاستنتاج: أنه عند مرضى قصور القلب الناتج عن نقص التروية ,الخلايا الوحيدة /البالعة هي في حالة تنشيط مزمن الذي .(IL- كشف عن زيادة أنتاج السايتوكينات الالتهابية ونقص أف ا رز مضادات الالتهاب ( 10


Article
MUSCLE-SPARING TREATMENT OF MUSCLOSKELETAL HYDATID CYSTIC DISEASE
العلاج الجراحي بدون استنصال العضلة في علاج الاكياس المائية لعضلات الجسم الخارجية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background and objectives Muscloskeletal hydatid cystic disease are rare surgical problems in comparing to other organs in the body. To show the benefit of muscle-sparing operation in treating such pathology and to be considered in differential diagnosis of soft tissue muscloskeletal mass particularly in endemic areas. Methods Case series study of 10 patients operated upon in the period between 1995-2010 for muscloskeletal hydatid cyst in Mosul and Duhok hospitals . All patients were evaluated by history, physical examination, complete blood picture, ultrasounds of the muscle mass and liver, and chest x-ray. Patients were operated upon under general anaesthesia. Musclesparing operation was performed in the form of drainage of the content of the mass after evacuation of its content without excision of the ectocyst . Results The operation for muscloskeletal hydatid cysts (muscle-sparing) was without complications, without mortality but one patient developed recurrence after one year from operation. Conclusions Muscle sparing surgical operation is effective method of treatment without morbidity and mortality. Muscloskeletal hydatidosis should be considered in differential diagnosis of soft tissue tumor paticularly in endemic area.الخلفية والأهداف: الأكياس المائية التي تصيب عضلات الأط ا رف وجدار الصدر والبطن هي حالات طبية نادرة. لرؤية فائدة العمليات الج ا رحية بدون استئصال العضلة لمعالجة الأكياس المائية في العضلات وكذلك يجب أن تؤخذ بنظر الاعتبار في حالة تشخيص أو ا رم العضلات خاصة في البلدان الموجود فيها الاكياس المائية بكثرة. طريقة البحث: تم تشخيص عشرة حالات مرضية لديهم اكياس مائية في العضلات للفترة من بداية شباط سنة ١٩٩٥ ولغاية نهاية كانون الاول سنة ٢٠١١ في الموصل ودهوك واجريت لهم عمليات ج ا رحية بعد اج ا رء التشخيص بواسطة جهاز السونار للكتلة في العضلة وسونار البطن للكبد واخذ فلم شعاعي للصدر. النتائج: العمليات الج ا رحية للاكياس المائية في العضلات كانت بدون مضاعفات وعدم حدوث حالة وفيات، وكانت حالة مرضية واحدة لكيس مائي ا رجع بعد العملية. الأستنتاج: العمليات الجراحية التحفظية (بدون استئصال العضلة) لمعالجة هذة الحالات هي ط ريقة فعالة وبدون مضاعفات أو وفيات. كما أن الأكياس المائية في العضلات يجب أن تعتبر من ضمن التشخيص الأولي لأو ا رم العضلات خاصة في البلدان التي توجد فيها الأكياس بكثرة.

Table of content: volume:8 issue:2