Table of content

Duhok Medical Journal

مجلة دهوك الطبية

ISSN: eISSN: 20717334/ pISSN: 20717326
Publisher: University of Dohuk
Faculty: medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Duhok Medical Journal (DMJ) is a peer-reviewed, Open Access and non-profit journal published biannually by Duhok College of Medicine, University of Duhok, Kurdistan Region-Iraq.
DMJ is sponsored by the University of Duhok- College of Medicine is a signatory journal to the uniform requirement for manuscripts submitted to biomedical journals, February 2006 [updated 2017] (http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/index. It is a peer-reviewed journal that publishes original research and reviews articles in the aspects related to medical disciplines to ensure rapid and wide dissemination of the results of scientific researches to enhance the development of academic disciplines and serve the society. The Journal has obtained the International Standard Serial Number: ISSN 2071-7326 (print) and ISSN 2071-7334(Online). In addition, DMJ has obtained the Digital Object Identifier (DOI) from Crossref Organization which be identified via this link https://doi.org/10.31386/eissn.2071-7334.

To present your original work for should be submitted online in English together with Kurdish and Arabic abstracts should be submitted to DMJ online [http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/about/submissions#authorGuidelines]

Loading...
Contact info

Duhok Medical Journal,
Duhok College of Medicine,
Post address: Nakhoshkhana Road 9, 1014, AM, Duhok, Iraq.
Telephone no.: 00964-62-7224268 EXT 115
E-mail: dmj@uod.ac

Table of content: 2016 volume:10 issue:2

Article
RISK FACTORS OF CONVERSION DISORDER IN DUHOK GOVERNORATE/ IRAQI KURDISTAN
عوامل الاختطار التحويلي في محافظه دهوك/ كوردستان العراق

Authors: YOUSIF ALI YASEEN
Pages: 1-9
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Conversion disorder comprise neurologically unexplained symptoms with underlying psychiatric cause. The aim of the study was to assess the frequency and risk factors of Conversion disorder, its symptomatology and common stressors behind it. Methods: This is a cross-sectional study involving all patients who attended every another day of out-patient psychiatric consultation in Azadi Teaching Hospital in Duhok City, from July 2008 to July 2009, they were 637 patients. Clinical diagnostic criteria from Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders –IV (DSM-IV) were applied. Results: The frequency of Conversion disorder was 18.2 % (116 cases). It was more common among females (80.25%), youngest age group of 18-25 years (64.7%), primary educational level (36.2%) and housewives (42.2%) with statistically significant association. Although it was more common among married (52.7%) and in urban areas (56%) but no significant association was found. Unresponsiveness was the commonest presentation (49.1%), followed by pesudoseizure (21.6%), fainting (10.3%), and abnormal movements (8.6%). The commonest stressor was domestic conflict (27.6%) in which all exposed cases were females, followed by love affair (17.2%), and illness (13.8%) which was the commonest stressor among males. Conclusions: The frequency of Conversion disorder was high; risk factors included being a female, young, with low educational level and a housewife. الخلفية والأهداف: يمتاز الاضطراب التحويلي بوجود اعراض متعلقة بالجهاز العصبي غيرمفسرة مع وجود اسباب نفسية ورائها, الهدف من البحث كان لبيان نسبة انتشار الاضطراب التحويلي , وعوامل الاختطار, اضافة الى الاعراض الرئيسية المنتشرة بين المرضى والضغوطات النفسية التي ورائها. طرق البحث: من خلال دراسة مقطعية تم اختيار (637) مريض من الذين كانوا يراجعون استشارية الامراض النفسية بين يوم واخر في مستشفى ازادي التعليمي في مدينة دهوك للفترة من تموز 2008 الى تموز 2009. تم الاعتماد على الدليل التشخيصي والاحصائي الرابع للاضطرابات النفسية المعروف ب (DSM-IV) لتشخيص حالات الاضطراب التحويلي, وقد تم معالجة البيانات احصائيا باستخدام برنامج (SPSS). النتائج: اظهرت النتائج ان نسبة انتشار الاضطراب التحويلي قد بلغ 18.2% (116 حالة ), وكان متشرا اكثر بين الاناث (80.25%), والفئة العمرية الشابة بين 18 الى 25 سنة (64.7%), والمستوى التعليمي الابتدائي (36.2%) وربات البيوت (42.2%), مع وجود علاقة احصائية ايجابية معنويا بين الاضطراب والتغيرات المذكورة. وعلى الرغم بانه كان منتشرا اكثر بين المتزوجين (52.7%) وضمن المناطق الحضرية (56%) ولكن العلاقة كانت غير مهمة احصائيا. كان العرض الاكثر انتشارا هو عدم الاستجابة (49.1%) (نوبات سقوط مع فقدان الوعي لفترات طويلة) , تلاه نوبات الصرع الكاذب (21.6%) (نوبات سقوط قصيرة مع حركات غير منتظمة), ونوبات الاغماء (10.3%) , ثم الحركات الغير طبيعية (8.6%). كان الصراع المنزلي هو الضغط النفسي الاكثر انتشار (27.6%) وكانت جميع الحالات اناثا , تلاه العلاقة الغرامية ( 17.2%) ثم المرض (13.8%) والذي كان الضغط النفسي الاكثر انتشارا بين الذكور. الاستنتاجات: نسبة انتشار الاضطراب التحويلي كان مرتفعا, وشملت عوامل الاختطار كل من الاناث, والفئات العمرية الشابة, والمستوى العلمي المنخفض, اضافة الى ربات البيوت.


Article
METABOLIC SYNDROME AND COLORECTAL CANCER IN DUHOK, KURDISTAN IRAQ
متلازمة الايض وسرطان القولون والمستقيم في دهولك، كوردستان - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Increasing evidence arguing the association between metabolic syndrome and colorectal cancer in general population is in progress. Since there is a lack of information about this issue in Duhok population, the present study was conducted to investigate the association between metabolic syndrome and its components in patients with colorectal cancer. Methods: A case control study was conducted on 158 subjects, 79 patients with histologically diagnosed colorectal cancer and 79 apparently healthy subjects. Demographic information was collected for all subjects through an interview. Components of metabolic syndrome including abdominal waist circumference (WC), blood pressure (BP), fasting serum glucose (FSG), triglyceride (TG) and high density lipoprotein-cholesterol (HDL-ch) were measured. Results: Of the seventy nine patients with colorectal cancer, 23 (29.1%) had metabolic syndrome as compared to 20 (25.3%) of the healthy subjects, with rates of 20.2% and 7.6% for males and 8.9% and 17.7% for females, respectively. Pati exhibited a significantly higher prevalence of metabolic syndrome than did the healthy subjects (odds ratio= 2.08, p= 0.024). Conclusion: Patients with colorectal cancer may be associated with increased risk of metabolic syndrome in a Duhok population, particularly among males and older age group. الهدف: هناك زيادة في الأدلة حول العلاقة بين متلازمة الأيض وسرطان القولون والمستقيم في عموم السكان، وبسبب نقص المعلومات حول هذه المشكلة لدى سكان دهوك أجريت هذه الدراسة بهدف تحليل العلاقة بين متلازمة الأيض ومكوناته لدى المرضى الذين يعانون من سرطان القولون والمستقيم. طرق البحث: أجريت الدراسة من نمط الحالات والشواهد على 158 شخص، 79 منهم مريض بسرطان القولون والمستقيم تم تشخيصهم بالفحص النسيجي و79 أشخاص أصحاء. تم جمع المعلومات السكانية لجميعهم من خلال المقابلة المباشرة مع قياس مكونات متلازمة الأيض بما في ذلك محيط الخصر، ضغط الدم، نسبة غلوكوز الدم، الشحوم الثلاثية والكوليسترول من نوع البروتين الدهني العالي الكثافة. النتائج: من مجموع التسعة وسبعين مريض بسرطان القولون والمستقيم، 23 (29.1٪) منهم كانت لديهم متلازمة الأيض بالمقارنة مع 20 (25.3٪) من الأصحاء، مع معدلات 20.2٪ و7.6٪ للذكور و8.9٪ و 17.7٪ للإناث، على التوالي. تبين بأن المرضى من الفئة العمرية ستون سنة فأكثر يعانون من متلازمة الأيض بمعدلات أعلى بكثير من الأصحاء (نسبة الأرجحية = 2.08، P = 0.024). الاستنتاج: قد تكون زيادة خطر الإصابة بمتلازمة الأيض مرتبطة بمرضى سرطان القولون والمستقيم لدى سكان محافظة دهوك، وخاصة بين الذكور وكبار السن.


Article
INTERNET USE AND ADDICTION AMONG STUDENTS OF UNIVERSITY OF DUHOK
استعمال الانترنيت والادمان عليه لدى طلبة جامعة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: Internet has in few years changed the pattern of modern life. Internet addiction is regarded as a new disorder which might disrupt mental health. The objectives were to assess prevalence of internet addiction of various severity levels and to study its relationship to socio-demographic data among the students of university of Duhok. Methods: This study has a cross-sectional design in which addiction on internet was assessed among Duhok University students for the academic year 2014- 2015. The participants were 1077 students selected randomly during the period between 1st of December 2014 through 30th of March 2015. The 20 items Internet Addiction scale was used. Results: Among the university students, 98.4% were internet users and 82.3% were addicts. Among them 71.8% have mild internet addiction, 24.3% have moderate and 3.9% can be classified as having severe addiction. While the internet addiction was significantly more prevalent among male gender and urban community group, the severe level appeared to be more common in males and students from humanity fields. Students mostly used the internet for academic/ pleasure purpose. Conclusions: Internet addiction appeared to be common among students of University of Duhok specially males, urban residents and those from humanity fields. Clinical psychologists and psychiatrists should be aware to suggest the necessary therapeutic interventions in time.الهدف: غير الإنترنيت نمط حياة الناس في السنوات الأخيرة. الإدمان على الإنترنيت يعتبر إضطراب حديث الظهور وهو يشير إلى عدم قدرة الفرد على السيطرة على استعماله للإنترنيت مؤدياً إلى إختلال صحته العقلية. يهدف هذا البحث الى تقييم مدى إنتشار إدمان الإنترنيت بشداتها المختلفة لدى طلبة جامعة دهوك ودراسة علاقته بالمعلومات الديموغرافية. طرق البحث: تمت الدراسة كمسح ميداني لتقييم إدمان الإنترنيت ومستوياته لدى طلبة جامعة دهوك للعام الدراسي 2014-2015. عينة البحث شملت 1077 طالبا وطالبة تم إختيارهم عشوائيا خلال فترة أربعة أشهر من 1 كانون الاول 2014 لغاية 30 آذار 2015. تم إستعمال مقياس إدمان الإنترنيت المؤلف من 20 فقرة. النتائج: أظهرت الدراسة أن 98.4% من طلبة جامعة دهوك هم من مستعملي الإنترنيت و82.3% منهم مدمنين على الإنترنيت. من بينهم 71.8% لديهم إدمان خفيف، و24.3% لديهم إدمان متوسط الشدة، كما إن 3.9% فقط لديهم إدمان بدرجة شديدة. على الرغم من أن إدمان الإنترنيت كان الأكثر شيوعا بين الذكور وساكني المدن، إلا أن الادمان الشديد تواجده أكثر لدى الطلبة الذكور والمنتمين الى كليات الفروع الإنسانية. الإستنتاج: نستنتج من البحث أن إدمان الانترنيت شائع لدى طلبة جامعة دهوك بنسبة تعتبر كبيرة خصوصا عند الذكور وساكني المدن والدارسين للعلوم الإنسانية. الأخصائيين النفسانيين والمعالجين النفسيين يجب أن يتوخوا الحذر من تفاقم هذة المشكلة و يقترحوا التداخلات العلاجية الضرورية في الوقت الملائم.


Article
ASSESSMENT OF QUALITY OF REFERRAL LETTERS AND FEEDBACK REPORTS BETWEEN PRIMARY AND SECONDARY HEALTH CARE INSTITUTIONS IN MOSUL
تقيم نوعية خطابات الاحالة وتقارير التغذية الراجعة بين مؤسسات الرعاية الصحية الاولية والثانوية في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: Written correspondence is one of the most important forms of communication between health care providers; poor communication may result in delayed diagnosis, inadequate follow-up, erosion of patient confidence and increased costs through duplication of services. Moreover, the completed referral letter should be legible, with sufficient and appropriate information in the referral letter. Objective: This study aimed to assess the appropriateness of the referral letter and consultant's feedback. Methods: A cross-sectional descriptive study was conducted in the referral office of al - Mosul general hospital, using a structured data collection tool. A total of 453 referral letters were randomly selected for the months March, April, and May 2014. The referral letters were reviewed thoroughly for appropriateness of the main items required in ideal referral letters and feedback reports. Result: Only 4% of referral letters were appropriate with different distribution between referring and receiving facilities. For referring centers, 4%, 39.5%, and 4.2% of referral emographic details, demographic details for referring center, and (chief complaint, physical examination, and reason for referral) respectively, while for receiving centers, 0.7%, and 9.9% were appropriate for Transfer reception and Counter referral respectively, with statistically significant high appropriate referral letters 15.9% for referring centers compared with receiving centers. Conclusions: This study shows the deficits in communication and information transfer between primary care doctors and hospitals. It demonstrated that referral letters and feedback reports lacked information and clarity and needs to be improved to guarantee the quality of patient care.الهدف: سرطان أبياض الدم المزمن ينتج من النمو الغير المبرمج لخلايا المايلويد في الدم ونخاع العظم. كان الهدف من هذه الدراسة الكشف عن الحالة السريرية والمرضية للمرضى الكورد الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن (CML) وراجعوا قسم الأورام/ أمراض الدم في مستشفى آزادي التعليمي دهوك/ العراق. الخلفية: خطابات الإحالة هي واحدة من أكثر وأهم أشكال التواصل بين مقدمي الرعاية الصحية وقد يؤدي ضعف التواصل للتشخيص المتأخر، وعدم كفاية المتابعة، تآكل ثقة المريض وزيادة التكاليف من خلال ازدواجية الخدمات. وعلاوة على ذلك، ينبغي أن تكون رسالة الإحالة النهائية مقروءة، مع توفر المعلومات الكافية والمناسبة في رسالة الإحالة. الهدف: تهدف هذه الدراسة إلى تقييم مدى ملائمة رسالة الإحالة و ردود الفعل للاستشاريين. طريقة العمل: أجريت دراسة وصفية مقطعية في مكتب الإحالة/ مستشفى الموصل العام، وذلك باستخدام أداة منظمة لجمع البيانات. وقد تم اختيار ما مجموعه 453 رسائل إحالة عشوائيا للاشهرمارس وأبريل ومايو 2014. وجرى استعراض خطابات الإحالة عن ملائمة العناصر الرئيسية المثالية المطلوبة في رسائل الإحالة وتقارير التغذية الراجعة. النتائج: كانت 4٪ فقط من رسائل الإحالة مناسبة مع توزيع مختلف بين مراكزالاحالة والاستقبال. وكانت 4٪، 39.5٪، و4.2٪ من رسائل الإحالة المناسبة فيما يتعلق بالتفاصيل الديموغرافية للمريض، التفاصيل الديموغرافية لمراكز الاحالة، و(الشكوى الرئيسية والفحص البدني، وسبب الإحالة) على التوالي, في حين لمراكز الاستقبال كانت0.7 ٪، و9.9٪ من رسائل الإحالة المناسبة لاستقبال النقل وردود الفعل للإحالة على التوالي، مع ارتفاع خطابات الإحالة المناسبة ذات الدلالة الإحصائية 15.9% لمراكز الإحالة مقارنة مع مراكز الاستقبال. الاستنتاجات: تظهر هذه الدراسة العجز في التواصل ونقل المعلومات بين أطباء الرعاية الأولية والمستشفيات. فقد أظهر أن خطابات الإحالة وتقارير التغذية الراجعة تفتقر إلى المعلومات والوضوح وتحتاج إلى تحسين لضمان جودة رعاية المرضى. الكلمات المفتاحية: جودة، خطابات الإحالة، الرعاية الصحية الثانوية، الموصل، العراق.


Article
CLINICO-PATHOLOGICAL PROFILE OF PATIENTS WITH CHRONIC MYELOID LEUKEMIA FROM DUHOK/IRAQ
الملف السريري والمرضي للمرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن في دهوك/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Chronic myeloid leukemia results from unregulated and uncontrolled growth and accumulation of primarily maturing myeloid cells in the bone marrow and peripheral blood. It constitutes 15-20% of all adult leukemias in the western countries, and despite this, no study from the region on the disease available, thus, the current study was initiated to find out the clinical and the pathological profiles of the disease in Kurdish patients presenting to oncology/hematology department at Azadi Teaching Hospital in Duhok/Iraq. Material and Methods: All patients presented with chronic myeloid leukemia to Oncology unit, Azadi Teaching Hospital from January 2010 to January 2016 were enrolled and their data assessed and analyzed. Diagnosis was based on clinical and laboratory parameters. All enrolled patients followed after therapy to assess their response to Imatinib and other new tyrosine kinase inhibitors. Results: Out of 53patients, 29 (54.7%) patients were males and 24 (45.3 %) were females and their ages ranged from 12 to 61years (median 40.5 years). Chief complaints at presentation were non-specific symptoms in the form of weakness and easy fatigability (66.0%), fever (58.5%), aches and pain (50.9%) and abdominal fullness (37.7%). Clinical signs at presentation included splenomegaly in 100% patients and hepatomegaly in 32.8% patients. Hematological values at presentation were: hemoglobin below normal ranges seen in 83.0%, total leukocyte count (TLC) > 100 *10^9/L in 50 cases (94.3%), platelet count < 150 *10^9/L in 9 patients (17.0%) and > 450 * 10^9/L in 16 patients (30.2 %), bone marrow blasts <5% in 45 patients (84.9%), 5-20% blasts in 7 patients (13.2%) and >20% blasts in 1 patients (1.9%). Biochemical changes included elevated serum Lactate dehydrogenase (LDH) enzyme in in 51 cases (96.2%) of patients and raised serum uric acid in 5 cases (9.4%). Molecular study by FISH and RT-PCR: for BCR-ABL gene rearrangement was done and detectable in all cases (100%). All patients treated initially with Imatinib and 49/53 achieve complete cytogenetic response within 6-9 months and the remaining 4 cases respond to nilotinib. Conclusion: Patients with chronic myeloid leukemia show variable presentation and appeared at a relatively younger age (early fifth decade) with a slight male preponderance. Non-specific symptoms were the commonest presentations and splenomegaly was the invariable consistent features among all patients. Most of our patients presented later with lower hemoglobin, higher WBC count and lower platelets count reflecting lower health surveillance than European countries.الهدف: سرطان أبياض الدم المزمن ينتج من النمو الغير المبرمج لخلايا المايلويد في الدم ونخاع العظم. كان الهدف من هذه الدراسة الكشف عن الحالة السريرية والمرضية للمرضى الكورد الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن (CML) وراجعوا قسم الأورام/ أمراض الدم في مستشفى آزادي التعليمي دهوك/ العراق. طرق البحث: جميع المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن وراجعوا وحدة الأورام في مستشفى آزادي التعليمي خلال الفترة من كانون الثاني 2010 حتى كانون الثاني 2016، تم تسجيلهم وإشراكهم في الدراسة وتمت دراسة البيانات الخاصة بهم لغرض تقييمها وتحليلها. التشخيص استند على المعطيات السريرية والمختبرية. تمت متابعة المرضى بعد أخذهم العلاج لتقييم الاستجابة لـImatinib وغيرها من مثبطات التيروسين كاينز الجديدة. النتائج: من أصل 53 مريضاً، كان 29 (54.7٪) من الذكور و24 (45.3٪) من الإناث، وتراوحت أعمارهم من 12-61 سنة (متوسط العمر 40.5سنة). وكانت الشكاوى الرئيسية للمرضى أعراض غير محددة، على شكل ضعف وفتور (66.0٪)، والحمى (58.5%)، والأوجاع والام (50.9٪) انتفاخ البطن (37.7٪). العلامات السريرية كانت على شكل تضخم الطحال لدى 100.0 ٪ وتضخم الكبد لدى 32.8٪ من المرضى. وكانت القيم الدموية: الهيموجلوبين أقل من النطاقات العادية في 83.0٪، ومجموع الكريات البيض اكثر من 100 *109/L في 50 حالة (94.3٪)، الصفائح الدموية اقل من 150 * 10 ^ 9 / L في 9 مرضى (17.0%) واكثر من 450 * 10 ^ 9 / L في 16 مريضا (30.2٪)، Blastنخاع العظام اقل من 5٪ في 45 مريضا (84.9٪)، 5-20٪ Blastفي 7 مرضى (13.2٪) واكثر من 20 Blast في 1 مريضاً (1.9٪). الفحوصات الكيميائية ل انزيم Lactate dehydrogenase (LDH) كانت 2 أكثر من الحد الطبيعي لدى أكثرية المرضى (96.2) وUric acid اكثر من الطبيعي لدى 5 مرضى. -3 أكثر من الحد الطبيعي (9.4%). الفحوصات البايولوجية أجريت بواسطة RT-PCR: BCR-ABL gene rearrangement لجميع الحالات التي عولجت بدواء Imatinib 49/53 استجابت للعلاج والباقي 4 حالات عولجت بــnilotinib، الاستجابة تحققت خلال 6-9 أشهر. الاستنتاج: المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن اظهروا أعراض متنوعة والتي ظهرت في سن مبكرة نسبيا (أوائل العقد الخامس) مع رجحان طفيف لدى الذكور. وكانت الأعراض الغير المحددة الأكثر شيوعاً بينما كان تضخم الطحال موجودا لدى جميع المرضى. معظم المرضى اشتكوا في وقت لاحق من انخفاض خضاب الدم، وارتفاع عدد كرات الدم البيضاء وقلة عددالصفائح الدموية والتي تعكس ضعف المراقبة الصحية لدينا مقارنة بالدول الأوروبية.


Article
DETECTION OF TOXOPLASMOSIS AMONG WOMEN WITH ABORTION USING MOLECULAR AND SEROLOGICAL TESTS IN DUHOK CITY
الكشف عن داء المقوسات بين النساء المجهضات باستخدام القحوصات المصلية وتفاعل البلمرة التسلسلي في مدينة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Toxoplasmosis is accompanied with variable complications in pregnant women. The aim of this study was to detect the rate of Toxoplasma gondii infection among aborted women with previous bad obstetrical history and women with no previous history of abortion after normal labour by both serological and molecular techniques. Subject and Methods: A total of 100 pregnant women were included in the current study admitted to Gynecology and Obstetrics Hospital throughout the period from October 2014 February 2015, in Duhok City/ Kurdistan Region/ Iraq. The placentae and blood samples of 70 aborted women were tested serogecally using ChemlumencenseImmuno Assay and PCR tests, and 30 placental samples of normal women were tested using PCR technique only. Results: On serological screening by CLIA, 7/70 (10%) and 2/70 (2.8%) of aborted women were seropositive for anti-toxoplasma IgG and IgM antibodies, respectively. While, on conventional PCR, 55/70 (78.5%) of aborted women were positive against Toxoplasma gondii infection. According to gestational period, out of 57 cases in the first trimester, CLIA detected in 5 (8.8%) and 1 (1.8%) anti-toxoplasma IgG, IgM antibodies respectively. The highest positive rate was 43 (75.4%) against T. gondii infection by PCR in the first trimester. A total of 10 cases in the second trimester, 2 cases (20%) and one case (10%) were seropositive for anti-toxoplasma IgG, and IgM antibodies were detected by CLIA respectively, while 9 (90%) cases were positive by PCR in the second trimester, in the third trimester none were seropositive, and all cases (100%) were PCR positive. Conclusion: The current study showed high infection rate of toxoplasmosis among aborted women in Duhok city Kurdistan region of Iraq. There is a need to introduce PCR as a confirmatory test for detection of acute toxoplasmosis with serological tests.الهدف: داء المقوسات أو Toxoplasmosis ، إصابة بعدوى سببها طفيلي المقوسه الغونديه ينتقل من الحيوانات المصابة إلى البشر. داء المقوسات إذا اصاب النساء الحوامل قد يسبب الاجهاض وانه من الممكن تؤد ّي إلى ضرر بالغ ِ للجنين. الغرض: الغرض من الدراسة الحالية كانت تشخيص عدوة مقوسة غوندي في النساء المجهضات اللواتي لديهن تاريخ ولادي سيء مسبق و النساء الطبيعيات باستخدام التقنيات المصلية و الجزيئية. المواد و طرق العمل: استخدم اختبار الانزيم المرتبط بالامتصاصية المناعية (الايلايزا) و تفاعل البلمرة التسلسلي التقليدي (PCR) ك(اختبار جزيئي). تضمنت الدراسة الحالية 100 امراة خلال الفترة من( تشرين الاول 2014– شباط 2015) في مدينة دهوك. مجموع 70 حاله من النساء المجهضات فحص مصلهن و مشيمات اجنتهن بالطرق المصلية و الجزيئة .بينما 30 حاله فقط من النساء الطبيعيات فحص مشيمات اجنتهن بالاختبار الجزيئي. النتائج: باستخدام الفحص المصلي الايلايزا، كشف ان (10%) 70/7 من النساء المجهضات كانوا ايجابيين مصلياً للاجسام المضادة IgG ضد التوكسوبلازما و(2.8%) 702/ للاجسام المضادة IgM ضد التوكسوبلازما. بينما من مجموع 70 عينة من نسيج المشيمة فحصت بــ(PCR)، أظهر الاختبار الجزيئي PCR ان (78.5%) /7055 من النساء المجهضات كانوا ايجابيين ضد عدوة التوكسوبلازما. وفقا لفترة الحمل، اظهرت الايلايزا من 57 حالة في فترة الحمل الاولى انه 5(8.8%) و 1(1.8%) كانوا ايجابيين لـــIgM, IgG ضد التوكسوبازما على التوالي، أعلى نسبة ايجابية كانت (75.4%)43 ضد مقوسة غوندي بواسطة الــPCR في الثلث الاول من الحمل. من مجموع 10 حالات في في الثلث الثاني من الحمل. اظهرت الايلايزا ان حالتين (20%) ايجابيتين مصليا ل IgG وحالة واحدة (10%) ايجابيية مصلياً ل IgM. وفقط 9 (90%) حالات كانوا ايجابيين لPCR. ولكن لا توجد اي حالات ايجابية مصلية لكلا الاختباريين بينما كل الحالات (100%) 3 كانت ايجابية ل PCRفي الثلث الثالث للحمل. الخاتمة: أظهرت الدراسة الحالية معدلات عالية من الاصابة بداء المقوسات بين النساء المجهضات في مدينة دهوك- اقليم كوردستان في العراق، بالاضاف الى اهميه اختبار الجزيئي ال PCR و الاختبارالمصلي (الايلايزا) في الكشف و التاكيد على الاصابه بداء المقوسات الغوندية التوكسوبلازما.


Article
PREVALENCE OF PERIODONTAL DISEASE AMONG RHEUMATOID ARTHRITIS PATIENTS
مدى انتشار امراض اللثة في المرضى المصابين بالتهاب المفاصل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Patients with rheumatoid arthritis (RA) may have higher prevalence of periodontitis. Aim: To determine the prevalence of periodontal disease among rheumatoid arthritis patients. Patients and methods: Cross-sectional study was done on 250 patients, who were selected by from patients attending Duhok Center for Rheumatic Disease and Medical Rehabilitation. Periodontal health status of the patients based on probing pocket depth score, clinical attachment loss, and disease activity score was determined. Validated questionnaire was used to record smoking, body mass index, tooth brushing, duration of rheumatoid arthritis disease. Results: The age range of patients was 35-60 years. All rheumatoid arthritis patients have some degree of periodontal diseases, 133(53.2%) with mild and 117(46.8%) with moderate periodontitis. A significant prevalence of periodontal diseases occurred in patients with age group (40-54) years was 144 (57.6%) compared to younger age 46 (18.4%) and older age 60 (24%) respectively, p-value <0.001 The duration of diseases was more significant in intermediate (1 year to 3 years) 125 (50%) compared to early (< 12 months) 45 (18%) and longer disease (> 3 years) 80 (32%) p-value<0.001. Conclusion: All patients were suffering from some degree of periodontal diseases with no significant difference in severity between males and females.الخلفية والأهداف: احتمالية ان يكون التهاب اللثة اكثر انتشارا في المرضى المصابين بالتهاب المفاصل. تهدف الدراسة الى ايجاد مدى انتشار امراض اللثة في المرضى المصابين بالتهاب المفاصل. طريقة البحث: تمت الدراسة على 250 من المرضى الدين تتراوح اعمارهم بين 30-60 الدين يراجعون مركز التاهيل الصحي لامراض المفاصل. مدى صحة الفم واللثة يعتمد على قياس عمق الجيوب اللثوية و مدى فعالية المرض. النتائج: انتشار امراض اللثة في المرضى المصابين بالتهاب المفاصل كانت 133(53.2%) التهاب لثة خفيف و 117 (46.8%) التهاب لثة متوسط . يوجد اختلاف معنوي في امراض اللثة في المرضى الذين تتراوح اعمارهم بين (40-54) سنة كانت 144 (57.6%) مقارنة بالاقل اعماراً 46 (18.4%) والاكبر أعماراً 60(24%). الاستنتاجات: توصلت الدراسة الى انه لا يوجد اختلاف معنوي في شدة امراض اللثة بين الجنسين ولو ان نسبة الاناث اكثر من نسبة الذ كور.


Article
THE EFFECT OF VITAMIN K EPOXIDE REDUCTASE COMPLEX AND CYTOCHROME P450 GENE POLYMORPHISMS ON WARFARIN DOSE AMONG KURDISH PATIENTS IN DUHOK- IRAQ
تأثير تعداد الاشكال الجزيئية لفينامين K الايبوكسيد المختزل والسيتوكروم P450 على جرعة الوارفاين لدى مرضى الكورد من دهوك/ العراق

Authors: ADIL ABOZAID EISSA
Pages: 77-86
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Warfarin metabolism is subject to a variety of environmental and genetic factors that make the response variable among different individuals. These factors include Vitamin K epoxide reductase complex and cytochrome P450 (CYP2C9) gene polymorphisms. This study was initiated to address the presence of VKORC 1 -1639G>A and CYP2C9*2,*3 gene polymorphisms and their effects on warfarin drug needed to keep a target International Normalized Ratio (INR) in Kurdish patients from Duhok/Iraq. Methods: Seventy-two patients from the outpatient anticoagulation clinic were enrolled in this study. INR values and required warfarin doses were gained from the clinical records of patients and their DNA extracted and amplification was done with specific primers for determination of the VKORC1 -1639G>A and CYP2C9*2,*3 genotypes using restriction fragment length polymorphism technique (PCR-RFLP). Results: Among 72 enrolled patients, 47 were females and the remaining 25 were males with a median age of 55.3 years. The primary causes of anticoagulation were heart valves replacement (38.9%), venous thromboembolism (33.3%), arterial thrombosis (23.6%) and mitral valve stenosis (4.2%). Molecular studies revealed that the frequency of VKORC1 - 1639G>A variant allele found to be 34.7% and that of CYP2C9*2 and CYP2C9*3 to be 26.4% and 10.4%, respectively. The mean stable therapeutic dose (MSTD) was 3.0 mg/day (20.8 mg/week, range 10.5-56.0 mg/week) and patients with CYP2C9*1/1 genotype required significantly larger doses to maintain their INR within the targets in comparison to other CYP2C9*1/3, CYP2C9*2/2 and CYP2C9*2/3 genotypes with P value of 0.0002, 0.0132 and 0.0080 respectively. Also, patients with VKORC1 GG genotype required significantly larger doses in comparison to VKORC1 GA and VKORC1 AA genotypes with P value of 0.0002 and < 0.0001 respectively. Conclusions: Genetic variability related to warfarin metabolism and clearance determines the response to the drug and doses of the drugs to maintain therapeutic INR within the targets.الخلفية: يخضع عملية ايض الوارفارين لمجموعة متنوعة من العوامل البيئية والوراثية والتي تؤثر على مقدار الاستجابة لدى المرضى، وتشمل هذه العوامل تعدد الأشكال الجيزيئية لجينات (VKOR1-1639G>A and cytochrome P450 CYP2C9)). وقد بدأت هذه الدراسة لبيان تأثير الأشكال الجزيئية للجينات السابقة ذكرها على جرعة الوارفارين اللازمة للحفاظ على (INR) ضمن الهدف لدى مرضى الاكراد من دهوك / العراق . طرق البحث: شملت الدراسة اثنان وسبعون مرضى من العيادات الخارجية. تم الحصول على قيم INR والجرعات الوارفارين من السجلات السريرية للمرضى وتم استخراج الحمض النووي من عينات دم المرضى و من ثم التحري عن الاشكال الجزيئبة للجينات (VKOR1-1639G>A and cytochrome P450 (CYP2C9) باستخدام تقنية تقييد الطول متعدد الأشكال (PCR -RFLP). النتائج: شملت الدراسة 47 إناثاً و25 من الذكور مع متوسط العمر 55.3 عاماً. وكانت الأسباب الرئيسية للعلاج: استبدال صمامات القلب (38.9٪)، الجلطات الدموية الوريدية (33.3٪)، تخثر الدم الشرياني (23.6٪)، وتضيق الصمام التاجي (4.2٪). وكشفت الدراسات الجزيئية وجود وتيرة VKORC1-1639G>A أليل البديل لدى 34.7٪ وCYP2C9*2 وCYP2C9*3 لدى 26.4٪ و10.4٪ على التوالي. كانت معدل الجرعة المستقرة 3.0 ملغ / يوم (20.8 ملغ / الأسبوع) والتي تراوحت بين 10،5-56،0 ملغ / الأسبوع، و اكدت الدراسة بان المرضي الذين لم تكن لديهم الوتيرة البديلةCYP2C9*1/1 احتاجوا لجرعات أكبر للحفاظ على INR في إطار الهدف في مقارنة مع CYP2C9*1/3, وCYP2C9*2/2 و2/3CYP2C9* المورثات. أيضا، المرضى الذين يعانون من النمط الجيني VKORC1*GG يتطلب جرعات أكبر بكثير بالمقارنة مع VKORC1 GA وVKORC1*AA المورثات. الاستنتاجات: التباين الوراثي المتعلقة باستقلاب الوارفارين وإزالتها يحدد جرعات من الأدوية للحفاظ على INR العلاجية ضمن أهداف.

Keywords

Warfarin --- VKORC1 --- CYP2C9 --- Kurd --- Duhok --- Iraq.


Article
SAFETY AND EFFECTIVENESS OF HOLMIUM-YAG LASER VERSUS PNEUMATIC LITHOTRIPTER IN THE MANAGEMENT OF URETERAL STONES
أمان وفاعلية معالجة حصى الحالب بالتفتيت الليزري (Holmium -YAG) مقارنة بالتفتيت الهوائي

Authors: SHAKIR S. BALANDI
Pages: 87-95
Loading...
Loading...
Abstract

Background: This study aimed to compare effectiveness and safety of laser and pneumatic lithotripsy in the management of ureteral stones. Methods: From October 2014 to March 2016, 75 patients with single unilateral impacted ureteral stone of any size were selected. The patients were randomized into two groups according to the lithotripter used to fragment the stone: Laser (n = 40) and pneumatic (n = 35). -operative follow-up findings were analyzed and compared. Results: The overall rate of stone clearance in laser group was 92.5 % (n = 37) compared to only 85.7% (n = 30) of the patients in the pneumatic group (p = 0.038). The mean operation time among patients in the laser group was 36.7 minutes (SD = 9.7) compared to 30.2 minutes (SD = 7.0) in the pneumatic group (p = 0.002). Most common post-operative complications in laser group included stone migration (n = 3), perforation (n = 1), and post- operative fever (n = 1) compared to migration (n = 1), post-operative fever (n = 3), and ureteric stricture (n = 1) in pneumatic group. Approximately an equal number of patients in both groups required JJ stent insertion at some point (n = 20). Conclusion: Higher rates of stone clearance and lesser complications were noted among patients treated with YAG laser lithotripsy, indicating its superiority over pneumatic lithotripsy in the management of ureteral stone.الهدف: تهدف هذه الدراسة إلى مقارنة أمان وفاعلية التفتيت الليزري بالتفتيت الهوائي في معالجة حصى الحالب. طرق البحث: من أكتوبر 2014 إلى مارس 2016 تم اختيار 75 مريضا لديهم حصاة حالب واحدة فی جانب واحد ومن أي حجم کانت. تم تقسيم المرضى الى مجموعتين حسب اداة تفتيت الحصى المستخدمة: تفتيت الحصى الليزري (عدد = 40) تفتيت الحصى الهوائي (عدد = 35). ثم تم تحليل ومقارنة العوامل الديموغرافية للمرضى، خصائص الحصى، ومتابعة ما بعد التداخل الجراحي. النتائج: المعدل العام لإزالة الحصى في مجموعة التفتيت الليزري كان 92.5٪ (عدد = 37) مقابل 85.7٪ فقط (عدد = 30) من المرضى في مجموعة التفتيت الهوائي (0.038P=). معدل وقت العملية بين المرضى في مجموعة التفتيت الليزري كان 36.7 دقيقة (SD = 9.7) مقارنة مع 30.2 ( SD = 7.0) في مجموعة التفتيت الهوائي (P=0.002 ). المضاعفات الأكثر شيوعا بعد التداخل الجراحي في مجموعة التفتيت الليزري تضمنت هجرة الحصاة (عدد = 3)، انثقاب الحالب (عدد = 1)، وحمى ما بعد العملية الجراحية (عدد = 1)، في حين أن هجرة الحصاة (عدد = 1)، حمى ما بعد العملية الجراحية (عدد = 3)، وتضيق الحالب (عدد = 1) كانت المضاعفات الأكثر شيوعا في مجموعة التفتيت الهوائي. ما يقرب من عدد متساو من المرضى في كلا المجموعتين احتاجوا لعملية وضع انبوبةJJ عند نقطة معينة (عدد = 20). الاستنتاج: كانت معدلات إزالة الحصى أعلى والمضاعفات أقل عند المرضى الذين عولجوا بالتفتيت الليزري (YAG)، مما يدل على تفوق هذا النوع من التفتيت على التفتيت الهوائي للحصى في معالجة حصى الحالب.


Article
ORAL HEALTH STATUS AMONG INTERNALLY DISPLACED PEOPLE LIVING INSIDE CAMPS ‎‎/ DUHOK PROVINCE: A CROSS SECTIONAL STUDY
تقييم الوضع الصحي لامراض الفم للنازحين الذين يعيشون داخل مخيمات/ محافظة دهوك :دراسة مقطعية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Internally Displaced People (IDPs), They have been forced from their homes for many of the same reasons as refugees, but have not crossed an international border. The aim of this study was to describe the dental caries and periodontal health status of (15-19) year-old Internally Displaced People (IDPs) students living inside camps in Duhok governorate. Methods: A cross-sectional study was carried out to gather information on oral health status of secondary school students in Khanki camp in May 2015 with an ethical approval. One trained examiner performed the clinical examination according to the World Health Organization (WHO) criteria in 1997. Caries experience was measured using DMFT, DMFS index, and CPI index was used to report on the periodontal health status. Descriptive statistics used to describe the study outcomes. Results: A total of 384 students were examined, and 349 (90.9 %) participated in the survey. The prevalence of caries experience among the participants was 86.5 %. The mean DMFT and DT scores were 3.9 and 5.0, respectively. The CPI scores of gingival bleeding, calculus, shallow and deep pockets were 77.7%, 68.5%, 11.7% and 4.6%, respectively. Boys had higher prevalence and severity of dental caries than girls (DMFT= 4.3 vs. 3.4, DMFS= 5.6 vs. 4.2, respectively) as well as they had worse periodontal health status than girls. Conclusion: High prevalence of dental caries and periodontal diseases in the (15-19) year old students living in the examined sample in Khanki camp. The study demonstrates the urge need for a better planning and implementation of preventive oral health programs in the IDPs camps. الهدف: الهدف من هذا الدراسة كان تقييم الحالة الصحية لامراض الفم المنتشرة مثل تسوس الاسنان وامراض اللثة لطلاب المدارس الثانوية للنازحين الذين يعيشون داخل مخيمات النازحين وللاعمار (15-19) سنة في محافظة دهوك/ كوردستان العراق. طريقة البحث: اجريت دراسة مقطعية لجمع المعلومات عن الحالة الصحية لافواه طلاب المدارس الثانوية في مخيم خانكى في شهر ايار لسنة 2015 وذالك بعد استحصال الموافقات القانونية الاصولية وتم اجراء الفحوصات السريرية وفقا لمعايير منظمة الصحة العالميةلعام 1997 وتم قياس مؤشري التسوس (DMFT,DMFS) وقياس مؤشر أمراض اللثة (CPI) وبعدها تحليل النتائج احصائيا لوصف نتائج الدراسة. النتائج: من مجموع 384 طالب من الذين تم فحصهم تم مشاركة 349 (90.9%) في الاستطلاع. وتبين ان نسبة انتشار التسوس بين المشاركين 86.5% وكان معدل DMFT (309) ومعدلDT (5.0). بينما كانت معدل مؤشر (CPI) من ناحية احتساب نزيف اللثة، وجود الترسبات الكلسية (تارتار)، ووجود الجير (البلاك) كان 77.7%، 68.5%، 11.6% و4.6% على التوالي. وكانت نسبة انتشار وشدة التسوس أعلى بين الذكور منه بين الاناث DMFT 4.3 مقابل 3.4) (DMFS 5.6 مقابل 4.2) على التوالي. وتبين نفس الشيء بالنسبة لمؤشر امراض اللثة. الاستنتاج: تبين ان هناك انتشار عالي التسوس الاسنان وامراض اللثة بين الطلاب النازحين المقيمين في مخيم خانكى للاعمار (15-19) سنة. وتوضح الدراسة الحاجة الماسة والملحة الى وضع الخطط الوقائية الازمة لصحة الفم للنازحين داخل المخيمات.


Article
PREVALENCE OF SCABIES AMONG REFUGEES IN CAMPS OF DUHOK PROVINCE, KURDISTAN REGION, IRAQ
انتشار الجرب بين النازحين في المخيمات في محافظة دهوك - إقليم كوردستان العراق

Authors: WALEED JAMEEL OMER BARWARI,
Pages: 109-116
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Scabies, a skin disease caused by Sarcoptes scabiei mite, that is highly pruritic and contagious. It's endemic in tropical regions among low socio-economic and homeless population. Scabies is a common problem among refugees and immigrants. The aim of this study is to estimate the prevalence of scabies among refugees in Duhok Province, Kurdistan Region, Iraq. Methods: A cross-sectional survey was performed on 35 camps of refugees. A total of 21320 skin lesion cases attended health care centers in refugee's camps were examined and diagnosed by the physician. Data were collected from December 2015 to May 2016. Results: The prevalence of scabies was 4.5% (959), the rate of male and female were 52.8% (506); 47.2% (453) respectively, more prevalent in age groups 5-14 years 35% (335), the majority of cases were found in Essian camp 38.7% (371). Conclusion: The prevalence of scabies was higher in refugees than other communities. Scabies spread quickly among family members, affect both sexes and all age groups, especially among refugees because of poverty, overcrowding, bad personal hygiene, and bad housing. المقدمة: داء الجرب, مرض جلدي يسببها طفيلي Sarcoptes scabiei، ذو حكة عالية ومعدية. ومنتشر كثيراً في المناطق الاستوائية بين السكان ذوي الدخل القليل وعديمي المأوى. داء الجرب مشكلة شائعة بين اللاجئين والمهاجرين. الهدف: لقياس نسبة داء الجرب بين اللآجئين في محافظة دهوك. طريقة العمل: اجريت احصاء على 35 مخيم اللاجئين. مجموع 21320 اصابات جلدية ممن زاروا المراكز الصحية في مخيمات اللاجئين وفحصهم وتشخيصهم من قبل الطبيب. اخذت البيانات من تاريخ كانون الاول 2015 حتى أيار 2016. النتائج: نسبة داء الجرب كانت 4.5% (959)، نسب الذكور والاناث كانت 52.8% (506)؛ 47.2% (453) على التوالي، النسبة كانت عالية في فئات العمر 5-14 سنة 35% (335)، اثرية الاصابات كانت في مخيم ئيسييان 38.7% (371). الاستنتاج: نسبة داء الجرب بين اللاجئين كانت اعلى من بقية المجتمع. داء الجرب تنتشر بسرعة بين افراد العائلة، تصيب كلا الجنسين وجميع الفئات العمرية، خاصة بين اللاجئين وذلك بسبب الفقر، الازدحام، سوء النظافة الشخصية، وسوء السكن.

Keywords

Refugees --- Sarcoptes --- Scabies --- Duhok.

Table of content: volume:10 issue:2