Table of content

Duhok Medical Journal

مجلة دهوك الطبية

ISSN: ISSN: 20717334 (online)/ ISSN: 20717326 (Print)
Publisher: University of Dohuk
Faculty: medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Duhok Medical Journal (DMJ) is a peer-reviewed, Open Access and non-profit journal published biannually by Duhok College of Medicine, University of Duhok, Kurdistan Region-Iraq.
DMJ is sponsored by the University of Duhok- College of Medicine is a signatory journal to the uniform requirement for manuscripts submitted to biomedical journals, February 2006 [updated 2017] (http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/index. It is a peer-reviewed journal that publishes original research and reviews articles in the aspects related to medical disciplines to ensure rapid and wide dissemination of the results of scientific researches to enhance the development of academic disciplines and serve the society. The Journal has obtained the International Standard Serial Number: ISSN 2071-7326 (print) and ISSN 2071-7334(Online). In addition, DMJ has obtained the Digital Object Identifier (DOI) from Crossref Organization which be identified via this link https://doi.org/10.31386/eissn.2071-7334.

To present your original work for should be submitted online in English together with Kurdish and Arabic abstracts should be submitted to DMJ online [http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/about/submissions#authorGuidelines]

Loading...
Contact info

Duhok Medical Journal,
Duhok College of Medicine,
Post address: Nakhoshkhana Road 9, 1014, AM, Duhok, Iraq.
Telephone no.: 00964-62-7224268 EXT 115
E-mail: dmj@uod.ac
souzan.eassa@uod.ac

Table of content: 2017 volume:11 issue:2

Article
MULTILINEAGE DYSPLASIA IN IRAQI KURDS WITH ACUTE MYELOID LEUKEMIA: A RETROSPECTIVE STUDY ON 105 PATIENTS
خلل التنسج المتعدد في الكورد العراقيين المصابين بسرطان الدم النخاعي الحاد: دراسة أسترجاعية على 105 مريض

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute Myeloid leukemia (AML) with multilineage dysplasia (MLD) is an important subcategory of acute myeloid leukemia, which has been reported to have prognostic importance. No studies have addressed this category of AML in Iraq Kurds, so this study was initiated. Subject and Methods: A total of 105 patients diagnosed as Acute Myeloid leukemia over 10 years were reassessed. They have a median age of 40 and a male: female ratio of 1.02:1. The reassessment included re-evaluation of their clinical and hematological records, as well as re-evaluation of their peripheral blood and marrow smears for multilineage dysplasia. The study also included assessing any correlations between various clinical and hematological parameters and the presence of MLD. Results: Multilineage dysplasia was documented in 35.3% of cases. The dysplasia was bilineage in 23.8% and trilineage in 11.4%. The most frequent dysplastic changes were hypogranular granulocytes, pseudo-pelger-hüet anomely, and mono-lobated megakaryocytes, seen in 46.6%, 29.5% and 20.9% respectively. The dysplasia was encountered in most frequently in M5 and M6 morphological subtypes, while it was absent in the M3 subtype, a finding which was significant (p =0.001). When the latter subtype was excluded from evaluation, it was found that patients with MLD were less likely to have organomegaly, more likely to have leukopenia, platelets < 20x109 /l, blast <20% in peripheral blood or <60% in bone marrow than those with no MLD, although none was significant. Conclusions: Multilineage dysplasia is frequently encountered in Iraqi Kurds with AML and seen in all morphological subtypes except M3, and its presence needs to be documented in bone marrow reports on new AML cases. Further prospective studies preferably including cytogenetics to evaluate outcome in AML-MLD versus AML without it, needs to be initiated.الخلفية والأهداف: سرطان الدم النخاع النقياني الحاد ذو النمو الشاذ المتعدد الطبقات هو فئة فرعية هامة من سرطان الدم النقياني الحاد، وقد تم تسجيله لأهميته كنذير تكهني. لم تتم أي دراسة من هذا القبيل عن هذه الفئة في إقليم كردستان، لذا بدأت هذه الدراسة. طرق البحث: تم إعادة تقييم ما مجموعه 105 مريضا تم تشخيصهم على أنها سرطان الدم النقياني الحاد على مدى 10 سنوات. ويبلغ متوسط العمر 40 سنة، ونسبة الذكور: الإناث 1.02: 1. وشمل تقييم السجلات السريرية والدموية إعادة تقييم فحوصات الدم المحيطي ومسحات النخاع للبحث عن النمو الشاذ المتعدد الطبقات. وشملت الدراسة مقارنة الارتباطات بين اختلاف المعايير السريرية والدموية مع وجود النمو الشاذ المتعدد الطبقات. النتائج: تم توثيق النمو الشاذ المتعدد الطبقات في 35.3٪ من الحالات. وكان خلل النمو الشاذ الثنائي في 23.8٪ و الثلاثي في 11.4٪. كانت التغيرات المتضرره المتكررة هي الخلايا المحببة قليلة الفصوص، شذوذ بلكر هيو الكاذب ، و النَّوَّاء أحادي الفصوص، وجدت في 46.6٪، 29.5٪ و 20.9٪ على التوالي. وقد وجد النمو الشاذ في معظم الأنواع الفرعية ولكن على الأرجح في M5 و M6 ، في حين كان مفقودا في النوع الفرعي .M3 حيث كانت النتيجة كانت احصائيا كبيرة 0.001). (P =. عندما تم استبعاد النوع الفرعي الأخير من التقييم، وجد أن المرضى الذين يعانون من النمو الشاذ المتعدد الطبقات كانوا أقل احتمالا أن يكن لديهم تضخم عضوي، ولكن من المرجح أن يكون لديهم نقص الكريات البيض، الصفائح الدموية اقل من /20x109لتر، خلايا النخاع الاولية اقل من 20٪ في الدم المحيطي أو <60٪ في نخاع العظم مقارنة مع أولئك الذين ليس لديهم النمو الشاذ المتعدد الطبقات. الاستنتاجات: أن نسبة عالية من حالات سرطان الدم النفياني الحاد في دهوك تشهد وجود نمو شاذ متعدد الطبفات و يشمل هذا جميع الاصناف الشكلية باستثناء M3 . ويتعين توثيق وجود النمو الشاذ المتعدد الطبقات في تقارير سرطان الدم النقياني الحاد، ومن الأفضل أن تشمل الدراسات المرتقبة فحوص الوراثة الخلوية لتقييم نتائج هذا السرطان الحاد ذو النمو الشاذ المتعدد الطبقات مقابل نتائج سرطان الدم الحاد بدون هذا النمو.

Keywords

AML --- Multilineage Dysplasia --- Kurds --- Iraq.


Article
SALIVA AND SERUM MALONDIALDEHYDE LEVELS IN APPARENTLY HEALTHY INDIVIDUALS IN KURDISTAN REGION / IRAQ
قیاس المالون دایألدیهاید فی اللعاب والمصل لدى الاشخاص الطبيعيين في اقليم كردستان/العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Background: Saliva is a fluid secreted by the salivary glands and it is divided in to serous and mucus components. Despite its physiological roles in lubricating the oral cavity and digestion, it also acts as a simple diagnostic tool reflecting body's systemic diseases. The aim of the present study is to determine malondialdehyde (MDA) levels in saliva and serum of apparently healthy individuals and to find if there is an association between dental caries, periodontal disease and salivary MDA. Subject and Methods: This cross sectional study involved sixty fourparticipants who were medical students attending Duhok College of Medicine. Clinical information and all relevant data were obtained according to a questionnaire. Both salivary and serum MDA levels were measured manually in unstimulated saliva and sera of participants using Thiobarbuturic acid method. Results: Malondialdehyde is measurable in saliva of apparently healthy individuals and was significantly lower than serum MDA level (p<0.001). There was a statistically highly significant positive correlation between both salivary and serum MDA levels (p=0.0007). Moreover, both Salivary and serum MDA levels were significantly positively correlated with weight and BMI (p=0.03, p=0.03 and p= 0.04 and 0.05) respectively. There were no significant correlations between salivary MDA with dental caries index (dmft score) and periodontal disease index. Conclusions: Based on the current results, salivary MDA is significantly positively correlated with serum MDA, weight and BMI. No significant association of salivary MDA with dental caries and periodontal disease were observedالخلفية والأهداف: اللعاب هو سائل يفرز من قبل الغدد اللعابية و يتكون من السوائل المصلية والمخاطية. بالاظافة الى الوظيفة الفسلجية لللعاب المتمثل بترطيب التجويف الفمي و الهضم, يستخدم كوسيلة تشخيص سهلة ينعكس امراض الجسم. الهدف من البحث هو بيان مدى امكانية قياس المالون دايألديهايد في عينات لعاب الاشخاص الاصحاء و هل هناك علاقة بينتركيز المالون دايألديهايد الموجود في عينات اللعاب و مصل الدم. طرق البحث: تضمنت هذة الدراسة العرضية64 مشاركا اصحاء الذين كانوا طلاب كلية الطب في جامعة دهوك. بعد الحصول على المعلومات المطلوبة,تم قياس(مالون دايألديهايد) في عينات اللعاب و دم المشاركين باستخدام طريقة حامض ثايوباربوجوريك. النتائج: تمكن ايجاد و قياس المالون دايألديهايد في عينات لعاب المشاركين الاصحاء وكان التركيز اقل و معنوي احصائيا من المالون دايألديهايد الموجود في عينات الدم(p<0.001) . أظهرت النتائج وجود علاقة موجبة و معنوية احصائيا بين تركيز المالون دايألديهايد في عينات الدم واللعاب. أظافة كانت هناك علاقة موجبة و معنوية احصائيا بين تركيز مالون دايألديهايد في اللعاب و الدم مع الوزن و مؤشر كتلة الجسم(p=0.03, p=0.03 and P = 0.04 and 0.05) . لم يتم ايجاد علاقة معنوية بين تركيز مالون دايألديهايد في اللعاب و مقياس DMFT ومؤشر مرض ما حول السن.


Article
EVALUATION OF THIOREDOXIN-1 SERUM MARKER FOR EARLY DIAGNOSIS OF PRIMARY BREAST CANCER
تقييم الأهمية التشخيصية المبكرة لمستوى الثايوريدوكسين-1

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Serum thioredoxin-1 (TRX-1) may be a useful biomarker for early diagnosis of breast cancer. Subject and Methods: Thioredoxin -1 and cancer antigen15-3 levels were determined using Enzyme-Linked Immunosorbent Assay (ELISA) in 141 women: 55 had primary breast cancer, 35 with benign breast tumor and 51 were apparently healthy controls matched for age, waist circumference and body mass index. Diagnosis involved all women with breast mass who referred to the Histopathology Department, Duhok Specialized laboratory Center during the study period. Fine needle aspirate (FNA) cytology test was carried out first and then the findings were later on compared with histological results to confirm the diagnosis. Breast cancer women were further grouped into subtypes based on immunohistochemistry. The aim of this study was to assess the diagnostic capacity of thioredoxin-1 for primary breast cancer. Results: Significantly higher Thioredoxine -1 and cancer antigen15-3 levels (p=0.001 and p=0.011 respectively) were found in primary breast cancer group compared to benign breast tumor group and healthy women. In breast cancer group, positive test was observed 2 times more likely than in benign breast tumor group as well in healthy women, with a sensitivity of 94.5%, specificity 72.1% and Receiver Operating Characteristics Curve ROC 0.872. Totally different and less significant values were observed for cancer antigen15-3, sensitivity 16.4%, specificity 93.0% and Receiver Operating Characteristics Curve ROC 0.352. Conclusions: Elevated thioredoxin-1 level in conjunction with a high sensitivity and specificity may be strongly associated with primary breast cancer in women; this may indicate the needs for determining serum thioredoxin-1 as a screening test for early diagnosis of primary breast cancer.الخلفية والأهداف: ان الثايوريدوكسين-1 له أهمية تشخيصية مبكرة لسرطان الثدي والهدف من هذه الدراسة تقييم الاهمية التشخيصية لدالة الثايوريدوكسين-1 في سرطان الثدي. طرق البحث: لقد تم تحديد مستويات الثايوريدوكسين-1 ومستضد السرطان15-3 في مصل 141 عينة. حيث تم تشخيص 55 عينة لاناث مصابات بسرطان الثدي الابتدائي، و 35 عينة لاناث مصابات بأورام الثدي الحميدة و 51 عينة كانت لاناث اصحاء ظاهرياً. النتائج: الدلالة الاحصائية لارتفاع مستويات الثايوريدوكسين-1ومستضد السرطان15-3 كانت (P= 0.001) و (P= 0.011) على التوالي في عينات الاناث المصابات بسرطان الثدي الابتدائي مقارنة بالاناث المصابات بأورام الثدي الحميدة والاناث الاصحاء. لوحظ أن الثايوريدوكسين-1 له استخدامات قيمة كعلاقة تشخيصية لسرطان الثدي وبحساسية (94.5 %) وخصوصية (72.1 %) وتحليل روك (0.872). ولم يلاحظ أي قيمة تشخيصية في استخدام مستضد السرطان (15-3). وان الحساسية كانت (16.4%) والخصوصية (93.0 %) وتحليل روك كان (0.352). الاستنتاج: ارتفاع مستوى الثايوريدوكسين-1 في مصل الدم مصحوب بحساسية وخصوصية عالية وله اهمية تشخيصية لمرض سرطان الثدي.


Article
ANNUAL INCIDENCE OF CONGENITAL HYPOTHYROIDISM IN SULAIMANI CITY-KURDISTAN REGION/IRAQ
المعدل السنوي لقصور الغدة الدرقية الخلقي في المدينة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Congenital hypothyroidism is one of the most common preventable causes of intellectual disability. Most neonates born with congenital hypothyroidism are normal on clinical examination. Hypothyroidism in the newborn period is almost always overlooked, and as a result delay in management will cause profound neurological insult and mental retardation. Neonatal screening in Sulaimani city (center of Sulaimani governorate in north of Iraq) had started in 2013 for screening of Phenylketonuria, congenital hypothyroidism and glucose 6 phosphatase deficiency. Subject and Method: All neonates born in Sulaimani city including all hospital deliveries (both private and public governmental hospitals) in addition to the home deliveries that were referred to (Registration Bureau of Births and Deaths) during the period from January 1st to December 31st 2014 were included. Thyroid stimulating hormone was measured from heel prick blood samples obtained from neonates aged between 3 and 10 days. Neonates showing a TSH level of ≥ 5mIU/L were recalled to Sulaimani pediatric teaching hospital for confirmation of diagnosis. Aim of our study was to determine annual incidence of congenital hypothyroidism in the city. Results: Among 13050 neonates screened for congenital hypothyroidism, 75 (0.5%) were recalled (TSH, ≥ 5mIU/L). Congenital hypothyroidism was detected in 11 (14.6%) recalled neonates (incidence of congenital hypothyroidism in our study 1 in 1186 live births). Conclusions: According to this result, we concluded that Sulaimani city have high incidence of congenital hypothyroidism and in future, all newborn should be screened in this region including district areas.الخلفية والأهداف: قصور الغدة الدرقية الخلقي، هو واحد من أسباب الأكثر شيوعا للإعاقة الفكرية و الذي يمكن يمكن الوقاية منها. معظم الأطفال حديثي الولادة الذين عندهم هذه مرض يبدون طبيعين في الفحص السريري. قصور الغدة الدرقية في فترة الولادة يتم تجاهله غالبا ، و تأخير تشخيص يسبباعاقة العصبية دايمة والتخلف العقلي. وفحص الأطفال حديثي الولادة في مدينة السليمانية (مركز محافظة السليمانية في شمال العراق) بدأت في عام 2013 لفحص قصور الغدة الدرقية الخلقي ونقص انزيم G6PD و مرض .PKU طرق البحث: شملت جميع حديثي الولادة ولد في مدينة السليمانية بما في ذلك جميع الولادات في المستشفى (كل من المستشفيات الحكومية العامة والخاصة) بالإضافة إلى الولادات المنزلية التي تم تسجيلهم في (مكتب تسجيل ولادات والوفيات) خلال الفترة 1 كانون الثاني - 31 كانون الاول لعام 2014. وقد تم اخذ عينات الدم من خلال وخز الكعب و تم فحص كل حديثي الولادة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 أيام أطفال الذين عندهم مستوى TSH اكثر من 5 mıu.l تم احالتهم الى مستشفى الأطفال التعليمي للتاكيد تشخيص. النتائج: من بين 13050 طفل تم فحصهم خلال هذه المدة 75% (0.5) تم احالتهم ( TSH اكثر 5 mIU/L قصور الغدة الدرقية الخلقي تم تشخيصها عند 11 (14.6) طفل , نسبة قصور الغدة الدرقية الخلقي في دراستنا كان 1 من 1186 طفل حي عند الولادة. الاستنتاجات: ووفقا لهذه النتيجة التي خلصت إلى أن مدينة السليمانية لديهم نسبة عالية من قصور الغدة الدرقية الخلقي وفي المستقبل يجب فحص جميع الأطفال حديثي الولادة في هذه المنطقة بما في ذلك المناطق منطقة.


Article
KAWASAKI DISEASE IN SULAYMANIYAH/ KURDISTAN/ IRAQ
مرض الکواساکی فی السلیمانیة / کردستان العراق

Authors: JAMAL A. RASHID --- ADNAN M HASAN --- ASO F. SALIH
Pages: 37-45
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Kawasaki disease is the most common cause of acquired heart disease in developed countries. Kawasaki disease it has been increasingly reported from developing countries. The aim of this study was to assess the clinical and epidemiological characteristics of Kawasaki disease in children of Sulaimaniyah city. Subject and Methods: In this study all children diagnosed as Kawasaki disease included during the period between January 2010 and December 2014. The hospital records / pediatric cardiology clinic data were reviewed, and data were abstracted onto standardized forms. Results: During the study period from January 2010 to December 2014, 36 patients were diagnosed as Kawasaki disease. Their mean age at diagnosis was 2.8± 2 years (range 6 months -9years). Most of the patients (30 patients 83.3%) were under age of 5 years, and the median age was 2.1 year. Male to female ratio was 1.76. Most of cases occurred during winter and spring season. Out of 36 patients, 16 (44.4%) patients had coronary disease, and 4 cases of coronary cases were classified as A4 and A5 class according to Japanese Classification of Severity of Coronary Artery Lesions. There was non-significant difference between coronary and non-coronary group regarding hemoglobin level, platelet count, ESR and WBC count. Conclusions: Kawasaki disease is not uncommon in Sulaymaniyah, the clinical and epidemiological pattern is not different from other parts of the world. We need to increase the index of suspicion in order not to miss Kawasaki disease cases and avoid its serious cardiac complications. الخلفية والأهداف: مرض الکواساکی من الامراض الشائعة فی الدول المتقدمـة و فی وقتنا الحاضر المرض اصبح شائعا فی الدول النامیة . الغرض من الدراسة متابعة مرضی الکاواساکی فی السلیمانیة و متابعةالاعراض المتلازمة له. طرق البحث: الدراسة اجریت علی الاطفال اللذین یشکون من المرض الکاواساکی من فترة ٢٠١٠ الی ٢٠١٤ فی قسم قلب الاطفال / مستشفی الاطفال التعلیمی فی السلیمانیة ، المشخصة حسب الاعراض المتبعة من مجلس الکاواساکی الیابانیة . النتائج: شخصت ٣٦ ‌‌حالة خلال مدة الدراسة کحالة کاواساکی كاملة ، معدل العمر کان ٢+/- ٢.٦ سنة (٦ اشهر -٩ سنة ) . اکثریة المرضی (٨٣.٣%) کانوا دون عمر ٥ سنوات . نسبة الذکور الی الاناث ١.٧٦، و اکثریة الحالات شخصت فی الشتاء و الربیع . شخصت ١٦ حالة ( ٤٤.٤%) کتوسع شرایین التاجیة للقلب و اربعة حالات صنفت بتصنیف (A4,A5 ) حسب الاعراض المتبعة من مجلس الکاواساکی الیابانیة للقلب.واستنتجت ایضا انە لیس هناک ایة فی نسبة الدم ، کریات البیضاءو صفائح الدم بین المجموعتین. الاستنتاجات: استنتجت من الدراسة ان فی وقت الحاضر مرض الکاواساکی منتشر فی السلیمانیة و لیس هناک اختلاف فی انتشار و اعراض المرض مقارنة بمناطق العالم. و استنتجت ایضا اننا نحتاج الی توعیة الاطباء الاطفال حول اعراض و مضاعفات مرض الکاواساکی لغرض تشخیصـه فی المراحل الاولی.


Article
PROFILE OF STROKE PATIENTS ADMITTED TO AZADI TEACHING HOSPITAL IN DUHOK
لمحة عن حالات مرضى السكتات الدماغية الداخلين الى مستشفى ئازادي العام التعليمي في دهوك

Authors: WALID W. AL-RAWI --- MOHAMMED AZIZ SULAIMAN
Pages: 46-58
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Stroke remains an outstanding worldwide disease process that results in high mortality and significant mental and physical disabilities. Stroke inflicts profound economic burden on both individual and governmental budgets. Patients and Methods: This study has been designed to describe the profile of stroke patients in our locality. A cross sectional study design with consecutive sampling procedure were used to enroll nine hundred fifty patients who were admitted the Neurology Ward of Azadi General Teaching Hospital in Duhok during the period between January and December 2014. A suitable data sheet was designed to accommodate the relevant patient’s data. Patients suspected of having vascular anomalies and / or neoplastic lesions and traumatic cases were excluded. Results: Out of 950 patients, the females were 510 (53.7%) age range 23-105 years (mean 63.9±SD 13.1 years), while the rest were 440 (46.3%) males, age range 25-98 years (mean 65.4±SD 13.1years). The majority of patients 684 (70%) had their ages between 50-79 years. There were 803 (84.5%) ischaemic strokes, while haemorrhagic strokes accounted for 147 (15.5%) of cases. The patients’ populations suffering identifiable RFs were as follow: obesity 734 (77.3%), hypertension 568 (59.8%), hyperlipidaemia 235 (24.7%), smoking 191 (20.1%), previous stroke 190 (20%), heart disease 153 (16.1.3%), diabetes mellitus 77 (8.1 %). Although 21 (2.2%) patients had no gross identifiable RFs, however, the rest of patients had one or more apparent risk factors. Regarding outcome during the admission period, 133 (14%) patients had died; mortality rate among ischaemic stroke had been 86/803 (10.7%) while among haemorrhagic stroke 47/147 (32%). Conclusions: The findings in this study show many similarities to other studies worldwide. Although the present study has thrown the light on few common risk factors for stroke, both of modifiable and non-modifiable nature, at a tertiary referral teaching hospital in Duhok City, which includes a multiethnic community, it is recommended that further detailed and well-designed medical and statistical research to be conducted in this community in order to study genetic predisposition to stroke, setup preventive measures, implement proper management protocols aiming at improving the outcome, and directing health authorities planning health services for those surviving the stroke disorder. الخلفية والأهداف: تبقى السكتة الدماغية مرضاً بارزاً حول العالم و التي تتسبب بوفيات عالية و عوق ذهني و فيزياوي ذو أهمية. السكتة الدماغية تتسبب بعبء إقتصادي كبير على الموازنة المالية للأشخاص و الحكومات. و بسبب وجود طيف متنوع من عوامل الخطورة تم تصميم هذه الدراسة عن عوامل الخطورة المسببة للسكتة الدماغية في منطقتنا. طرق البحث: هذا التصميم لدراسة مقطعية و جمع نماذج متتالٍ لشمول 950 مريضاً من الذين أُدخِلوا الى ردهة العلوم العصبية في مستشفى ئازادي التعليمي في مدينة دهوك خلال الفترة من كانون ثانٍ الى كانون أوَّل عام 2014ميلادي. تم تصميم استمارة بيانات لجمع المعلومات و البيانات ذات العلاقة عن المرضى. تم إستبعاد المرضى المشكوك في كون وجود شَوَه خَلْق وعائي دموي أو ورم أو شدَّة خارجية. النتائج: من بين 950 مريضاً كان هناك 510 مريضة أنثى 53.7)%) تتراوح أعمارهن بين 23-105 سنة بمعدّل عمري 63.9 ± انحراف قياسي 13.1 سنة. بقية المرضى 440 من الذكور 46.3%، تتراوح أعمارهم بين 25-98 سنة و بمعدَّل عمري 65.4± انحراف قياسي 13.1 سنة. معظم الحالات المرضية 684 (70%) كانت أعمارهم بين 50-79 سنة كان هناك 806 (84.5% ) سكتة دماغية إقفارية إحتشاء الدماغ (شحيحة التغذية الدموية)، بينما السكتات الدماغية النزفية كانت 147 (15.5%). عوامل الخطورة في المرضى كانت كالتالي: السمنة 734 (77.3%)، ارتفاع الضغط الدموي 568 (59.8%)، إفراط الدهون 235 (24.7%)، التدخين 191 (20.1%)، سكتة دماغية سابقة 190 (20%)، مرض القلب 153 (16.1%)، داء السكَّري 77 (8.1%)، و بعض الحالات الأقلُّ تكرُّر الحدوث. و لو ان 21 (2.2%) لم يوجد عامل خطورة واضح الاّ انه في بعض الحالات كان هناك عامل خطورة واحد أو أكثر. و بقدر التعلُّق بحصيلة النتائج أثناء الدخول الى المستشفى فقد توفي 133 (14%) مريضاً؛ نسبة الوفيات بين مرضى السكتة الدماغية إقفارية إحتشاء الدماغ 86 من مجموع 803 (17.7%) بيتنا بين مرضى السكتات الدماغية النزفية 47 مريضاً من مجموع 147 (32%)؛ بينما ترك 817 (86%) مريضاً المستشفى امّا بإعاقةٍ جسدية أو بدونها. الاستنتاجات: تشكِّلُ السكتة الدماغية كينونةً سريرية متميزة من حالات أعداد المرضى الداخلين و المحالين الى المستشفيات في العالم و تشميل عدة مجاميع عمرية من كلا الجنسين و كذلك للوفيات و المَرَضيات. من عوامل الخطورة المعروفة و التي يمكن معالجتها السمنة و إرتفاع الضغط الدموي و داء السكَّري و أمراض القلب و السكتات الدموية السابقة و التدخين و إفراط الدهون و غيرها الأقلُّ نسبة الحدوث؛ و لكن توجد (في هذه الدراسة) 21 (2.2%) حالة لم يمكن معرفة عوامل الخطورة. المشاهدات في هذه الدراسة تُظهِر تشابه مع الدراسات الأخرى في العالم. عدَّة جوانب من هذه الحالة المرضية السريرية لم تتطرَّق إليها الدراسة الحالية كالجانب الجيني و الذي نوقش في كثيرٍ من الدراسات الأخرى. و لو لن الدراسة الحالية قد سلَّطت الضوء على بعض عوامل الخطورة الشائعة، من التي يمكن ، و التي لا يمكن، تحويرها و معالجتا، في مستشفى تعليمي تُحال اليه مثل هذه الحالات في مدينة دهوك، و الذي يحوي عدَّة مجموعات إثنية، فان الدراسة توصي بإجراء بحوث مستقبلية طبية و إحصائية رصينة التصميم في هذا المجتمع حول الجانب الجيني للسكتة الدماغية و إنشاء إجراءات وقائية و بروتوكولات إدارية مناسبة و ملائمة تهدف الى تحسين الحصيلة السريرية و أيضاً توجِّه المؤسَّسات الصحِّية التي خطِّط لإنشاء المؤسّسات الطبية (كالمستشفيات و المراكز الطبّية) الساندة و التي تقدِّم خدماتها لمرضى السكتات الدماغية.


Article
A RARE CAUSE OF ACUTE SCROTAL PAIN IN PAEDIATRIC PATIENTS; A QUESTIONNAIRE SURVEY AND LITERATURE REVIEW
سبب نادر لالم الخصية الحاد لدى الاطفال؛ تقديم حالة مرضية، تقييم استبيان واستعراض المراجع

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute scrotal pain (ASP) in children is a urological emergency, which usually warrants scrotal exploration. In the paediatric population, Henoch Schonlen Purpura (HSP) can occasionally present with acute scrotal pain and oedema, which may be misdiagnosed with testicular torsion. We presented two cases encountered in our own practice; we also reviewed the literature and assessed awareness of the link between HSP and ASP amongst urologists. Subject and Methods: A questionnaire consisting of 9 questions was sent to 105 randomly selected urologists practicing in nine different countries including the UK. All of the urologists were currently employed in institutes accredited for training. Results: Response rate was 62% with 65 completed returns from urologist of previous levels. Only 25 (38%) were previously aware of the HSP-ASP relationship. In those who were aware of the HSP-ASP link, (28%) would still favour immediate scrotal exploration; while the remainder would perform a Doppler ultrasound scan before deciding. Overall, 91% felt that the HSP-ASP relationship was not well known and 82% considered this an important issue that the practicing urologist should be aware of. Conclusions: Despite variations in practice with regards to the management of ASP, the relationship between HSP and ASP is not well known. Though the mainstay of the management of patients with ASP is immediate scrotal exploration, we consider that practicing urologists need to be made aware of the link between HSP and ASP. الخلفية والأهداف: ألم الصفن الحاد في الأطفال هو حالة طارئة في جراحة المسالك البولية، والتي عادة ما تستدعي إستكشاف الصفن. في الأطفال يمكن أن يظهر هينوش شونلن بوربورا (هشب) في بعض الأحيان كحالة آلم الصفن الحاد مع وذمة، والتي قد تشخص خطأ على أنها التواء الخصية. قدمنا في هذا البحث حالتين واجهتنا في ممارستنا الطبية؛ مع استعراض المراجع وتقييم الوعي بالصلة بين ألم الصفن الحاد و هينوش شونلن بوربورا لدى أطباء المسالك البولية. طرق البحث: تم إرسال استبيان مكون من ٩ أسئلة إلى ١٠٥ من أطباء المسالك البولية الذين تم إختيارهم بشكل عشوائي والذين يعملون في تسعة بلدان مختلفة من بينها المملكة المتحدة علما أن جميع هولاء الأطباء عملوا في مؤسسات معتمدة للتدريب اثناء إجراء الإستبيان. النتائج: كان معدل الاستجابة للإستبيان ٦٢٪ حيث تم الحصول على ٦٥ إجابة كاملة للإستبيان من أطباء المسالك البولية أعلاه. تبين أن ٢٥ (٣٨٪) طبيبا كانوا على علم مسبق للعلاقة بين هينوش شونلن بوربورا و ألم الصفن الحاد ، وبين أولئك الذين كانوا على بينة بهذا الارتباط تبين أن (٢٨٪) منهم كانوا يفضلون الإستكشاف الصفني الفوري ، في حين أن باقي الأطباء فضلوا إجراء فحص الموجات فوق الصوتية (دوبلر) قبل اتخاذ القرار. عموما تبين أن ٩١٪ من الأطباء الذين إستجابوا للإستبيان شعروا بأن العلاقة بين هاتين الحالتين لم تكن معروفة جيدا وأن ٨٢٪ من هؤلاء الأطباء يعتبرون أن هكذا حالة هي قضية هامة على طبيب المسالك البولية أن يكون على بينة منها. الاستنتاجات: على الرغم من الاختلافات في الممارسة فيما يتعلق بعلاج ألم الصفن الحاد فإن علاقة هذه الحالة مع هينوش شونلن بوربورا ليست معروفة جيدا ، وعلى الرغم من أن العلاج الأساسي للمرضى الذين يعانون من ألم الصفن الحاد هو الإستكشاف الصفني الفوري نعتقد أنه يتعين على أطباء المسالك البولية أن يكونوا على دراية وعلم بالصلة بين هاتين الحالتين.

Table of content: volume:11 issue:2