Table of content

TANMIAT AL-RAFIDAIN

تنمية الرافدين

ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X
Publisher: Mosul University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Tanmyat Al-Rafidain is a journal interested in publishing researches in economics, administrative and informatics aspects, the papers are subject to review and proofread by experts in the fields of specialty before issue. The papers are accepted for Iraqis and non-Iraqis in both English and Arabic. The magazine was founded in 1979, The magazine issued prepared on a quarterly basis by four numbers per year, The magazine has issued 113 number to so far

Loading...
Contact info

دورية تنمية الرافدين ص.ب 78
كلية الادارة والاقتصاد / جامعة الموصل
موبايل: 07707488885
فاكس وطني: 060814433
e-mail: tanmiatal-rafidain@uomosul.edu.iq
website:tanmiyat.mosuljournals.com

Table of content: 2018 volume:37 issue:120

Article
Estimate The Effect Of International Trade For Invironmental Services Sample From WTO Countries
تقدير أثر التجارة الخارجية للخدمات البيئية في النمو الاقتصادي عينة من دول منظمة التجارة العالمية انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The trade of environmental services has attracted the attention of international economists concerned with foreign trade, especially at the end of the twentieth century and the beginning of the twenty-first century. The liberalization of trade in these services has made a quantum leap for the developed and developing countries, especially the members of the World Trade Organization; Growth in the trade in these services has been accompanied by growth in commodity trade, as well as by their higher contribution to the gross domestic product (GDP) of those countries. The problem of research is the lack of relative diversity in the environmental services of the countries sample research, forcing them to foreign trade for the purpose of providing import and use to stimulate economic growth. The research is based on the hypothesis that there is or is no impact of the trade of environmental services in the economic growth of the selected countries. The aim of the research is to assess the impact of foreign trade, especially the trade of environmental services in the economic growth of a sample of the member countries of the World Trade Organization. The research treated the theoretical side of the trade of environmental services, focusing on the main indicators of this trade, as well as the quantitative analysis of the impact of trade of these services in economic growth. The results of the research found that the net trade in environmental services, population, carbon dioxide emissions and fossil fuels had a positive and significant effect on the (GDP) values of most of the countries of the sample while it had a negative and insignificant effect for some of them. The research put forward several proposals, the most important of which is the development of environmental protection laws and regulations that reflect the economic and environmental performance as well as the work of future studies complementary to this research.شغلت تجارة الخدمات البيئية اهتمام الاقتصاديين الدوليين المعنيين بشؤون التجارة الخارجية، وخاصة في نهاية القرن العشرين ومطلع القرن الحادي والعشرين، اذ ان تحرير تجارة هذه الخدمات حقق قفزة نوعية لدول العالم المتقدمة والنامية وخاصة الاعضاء في منظمة التجارة العالمية والتي سيطرت على الحجم الاكبر من التجارة الدولية، واصبح النمو في تجارة هذه الخدمات يواكب النمو في تجارة السلع، فضلا عن ارتفاع مساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي لتلك الدول. وتتلخص مشكلة البحث بعدم التنوع النسبي في الخدمات البيئية للدول عينة البحث، مما يضطرها الى التجارة الخارجية لغرض توفيرها باستيرادها واستخدامها لتحفيز نموها الاقتصادي، ويستند البحث الى فرضية مفادها وجود او عدم وجود تأثير لتجارة الخدمات البيئية في النمو الاقتصادي للدول المختارة، ويهدف البحث الى تقدير اثر التجارة الخارجية ونخص منها تجارة الخدمات البيئية في النمو الاقتصادي لعينة من الدول الاعضاء في منظمة التجارة العالمية، وتناول البحث الجانب النظري لتجارة الخدمات البيئية، والتركيز على المؤشرات الرئيسة لتلك التجارة، فضلا عن التحليل الكمي لأثر تجارة تلك الخدمات في النمو الاقتصادي لها، وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها ضمن نتائج التحليل القياسي فقد تبين ان متغيرات صافي تجارة الخدمات البيئية والسكان وانبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكاربون والوقود الاحفوري كان لها تأثيرها الايجابي والمعنوي في قيم الناتج المحلي الاجمالي لمعظم دول العينة، بينما كانت ذات تأثير سلبي وغير معنوي للبعض منها، وطرح البحث مقترحات عدة اهمها تطوير قوانين وانظمة حماية البيئة التي تعبر عن الاداء الاقتصادي والبيئي فضلا عن عمل دراسات مستقبلية مكملة لهذا البحث .


Article
Ways To Activate Forensic Auditing In The Iraqi Work Environment Analytical and Theoretical Study
سبل تفعيل التدقيق القضائي في بيئة العمل العراقية دراسة تحليلية نظرية

Loading...
Loading...
Abstract

Several attempts have been made in the area of auditing, including the attempts to link the audit to the law, on the one hand, and the needs of the judiciary on the other. Hence, calls have been made in a number of developed countries about the need for forensic auditing services. Which are carried out by official government agencies or the offices of auditors and accountants in the private sector. The results of the judicial review are reports that guide judges in passing judgment on the conflicting parties on financial issues. The problem of research has emerged from the fact that judicial review requires a range of expertise because it covers a large area of specialization, including investigations, supporting forensic proceedings, and settling disputes. This requires that the forensic auditor have auditory knowledge and that he should have a good concept on legal procedures and methods of investigation. To achieve the goal of the research was divided into three topics addressed the first statement of the nature of judicial review, while the second dealt with the procedures and stages of judicial review and the third has identified ways to activate judicial scrutiny in the Iraqi work environment.ظهر في مجال التدقيق محاولات عدة لتطوير التدقيق، وكان أبرزها تلك المحاولات التي نادت بالربط بين التدقيق والقانون من جهة وبين احتياجات القضاء من جهة أخرى، ومن هنا تمحورت الدعوات في عدد من البلدان المتقدمة حول الحاجة الى خدمات التدقيق القضائي، وهذا المفهوم الجديد يختلف عن التدقيق الخارجي الذي تمارسه الأجهزة الحكومية الرسمية أو مكاتب مراقبي الحسابات والمحاسبين القانونيين في القطاع الخاص، فمخرجات التدقيق القضائي تقارير ترشد القضاة الى إصدار الأحكام بحق الأطراف المتنازعة حول القضايا المالية . وقد انبثقت مشكلة البحث من أن التدقيق القضائي يحتاج ْالى مجموعة من الخبرات المتعددة لأنها تقوم بتغطية مساحة كبيرة من التخصصات، وتتضمن أعمال التحقيقات، ودعم الدعاوي القضائية، وتسويتها وفق المنازعات، وهذا يتطلب أن يتمتع المدقق القضائي بالمعرفة التدقيقية، كما أنه من الضروري أن يكون لديه معرفة جيدة عن الإجراءات القانونية وأساليب التحقيق. ولتحقيق هدف البحث تم تقسيمه على ثلاثة مباحث، تناول الأول بيان ماهية التدقيق القضائي، في حين تناول الثاني إجراءات ومراحل التدقيق القضائي أما الثالث فقد تضمن سبل تفعيل التدقيق القضائي في بيئة العمل العراقية .


Article
Measuring The Competitive Impact Of Some International Indicators In Doing Business For Selected Countries
قياس تأثير تنافسية بعض المؤشرات الدولية في ممارسة الأعمال التجارية لدول مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

Competitiveness is related to the relative prices and expenditures of production from a macroeconomics perspective. Many economic analysts have linked competitiveness, productivity and technological development. Economic and financial studies have pointed out to a set of international indicators in the International Competitiveness Report (inflation, tax rates and tax systems, political instability, underfunding of infrastructures, and all of these factors play a large role in determining the volume of trade flows between countries). The research has attempted, through data, to classify the selected countries as a research sample into a group of clusters based on indicators through theoretical and practical analysis: 1. Improving the level of indicators of business practice and increasing the attractiveness of any country and its capacity in the international economy requires institutional improvements in the following variables: a. Improve the business environment. b. Tax reform. c. Reducing economic inflation rates. d. Increase the productivity and efficiency of human resources by raising spending on education to close backwardness. Each country in order to achieve integration into the international economy and to achieve competitive efficiency must activate the gravity factors that drive a group of countries, which form clusters of homogeneity to increase economic integration among themselves and this integration brings to these countries a range of benefits that lead to an increase in size Trade exchange between them. ترتبط التنافسية بالأسعار والنفقات النسبية للإنتاج من المنظور الاقتصادي الكلي. كما ربط كثير من المحللين الاقتصاديين بين التنافسية والإنتاجية والتطور التقني، حيث إن الدراسات الاقتصادية والمالية أشارت إلى وجود مجموعة من المؤشرات الدولية ضمن تقرير التنافسية الدولية وهي (التضخم، معدلات الضرائب والأنظمة الضريبية، عدم الاستقرار السياسي, التجهيز الناقص للبُنى التحتية، البيروقراطية الحكومية، القوة العاملة المتعلّمة بشكل ناقص)، كل هذه العوامل تلعب دورا كبيرا في تحديد حجم التدفقات التجارية بين البلدان، وقد حاول الباحث من خلال البيانات إلى تصنيف الدول المختاره كعينة بحث الى مجموعة من العناقيد بناءاً على مؤشرات التنافسية، من خلال التحليل النظري والتطبيقي تم التوصل الى الأتي : 1. إن تحسين مستوى المؤشرات الخاصة بممارسة الأعمال التجارية ولزيادة جاذبية أي دولة وسعة اندماجها في الاقتصاد الدولي يتطلب إجراء تحسينات مؤسسية في المتغيرات الآتية : أ. تحسين بيئة الأعمال . ب. الإصلاح الضريبي. ج. تخفيض معدلات التضخم الاقتصادي. د. زيادة إنتاجية وكفاءة الموارد البشرية من خلال رفع الإنفاق على التعليم لتجسير هوة التخلف. إن على كل دولة ومن اجل تحقيق الاندماج في الاقتصاد الدولي وتحقيق الكفاءة التنافسية لابد لها من تفعيل عوامل الجاذبية التي تدفع مجموعة من الدول والتي تشكل عناقيد تتصف بصفة التجانس الى زيادة التكامل الاقتصادي فيما بينها وهذا التكامل يحقق لهذه الدول مجموعة من الفوائد التي تؤدي الى زيادة حجم التبادل التجاري فيما بينها.


Article
Malaysian Economy and the Global Crisis: Is There a Why Out?
هل نجح الاقتصاد الماليزي في مواجهة الأزمات العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

The global economy has recently been characterised by a string of new style financial crises that plunged a number of rapidly growing and successful economies in the, but sharing point between all of them are un resurrections movement of foreign capital across the countries as a result of globalization and international market openness. Malaysian economy like other Asian countries faced different external shocks especially in 1990s till now, but it stands up from these falls down through itself and due to cooperation with other Asian countries.. لقد تعرض الإقتصاد العالمي للعديد من الأزمات التي حولت العديد من الدول ذات الاستقرار الاقتصادي والنمو السريع والنجاح الواسع في العالم الى الفوضى المالية والانهيار الاقتصادي. وماليزيا كغيرها من الدول الاسيوية تعرض أقتصادها للعديد من الصدمات الخارجية وخاصة خلال فترة التسعينات وحتى الوقت الحاضر، ولكنها استطاعت النهوض نسبياً من هذه الكبوات المتكررة بالاعتماد على ذاتها تارة وبمعاونة الدول الاسيوية تارة اخرى.


Article
Analysis Of The Credit Capability Of Iraqi Private Banks and the Possibilities Of their Development
تحليل القدرة الائتمانية للمصارف الخاصة العراقية وإمكانيات تطويرها

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study is to analyze the credit capability indicators of Iraqi private banks and analyze liquidity and profitability indicators that support the credit capacity of Iraqi private banks as well as provide a proposed model for capacity development The study concluded that the indicators of credit capacity in some private banks Are declining their decline in other banks, which requires the need to provide modern models to develop the credit capacity of Iraqi private banks.للقدرة الائتمانية دور متميز في تطوير العمل المصرفي، إذ تُسهم في تحقيق أهداف عديدة في اقتصاديات الدول وزيادة الإنتاج، ويهدف البحث الى تحليل مؤشرات القدرة الائتمانية للمصارف الخاصة العراقية وتحليل مؤشرات للسيولة والربحية والتي تكون داعمة للقدرة الائتمانية للمصارف الخاصة العراقية فضلاً عن تقديم أنموذج مقترح لتطوير القدرة الائتمانية للمصارف الخاصة العراقية، وقد خلص البحث إلى ارتفاع مؤشرات القدرة الائتمانية في بعض المصارف الخاصة وانخفاضها في مصارف أخرى، مما يتطلب ضرورة تقديم نماذج حديثة لتطوير القدرة الائتمانية للمصارف الخاصة العراقية.


Article
The Relationship Between Service Recovery Systems And Word-Of-Mouth and It's Reflecting On Positive Emotion Response Of Customer An Analytical Study Of The Views Of A Sample From Customers Of Iraqi Tourism Companies
العلاقة بين نظم إصلاح الخدمة والاتصالات التسويقية الشفوية وانعكاسها الإستجابة الشعورية الإيجابية للزبون دراســـــة تحليليـــــة لآراء عينـــة من زبــائن شــركات السياحــــة العــــاملة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to investigate the relationship between service recovery systems and Word-of-Mouth and it's reflecting on positive emotion response of customer. It has been selected sample of (375) customers' tourist companies in Iraq. It has been dependence on empirical measurements from previous studies to verify these hypotheses, and that using a variety of statistical tools for the analysis and processing of data and information by using the necessary statistical packages through simple correlation matrix, the simple regression analysis and structural equation modeling to test the hypotheses of the study and (SPSS vr.19) program and (Amos vr.23) program. The study found to a set of conclusions was the most important (The effect of perception customers to the effectiveness service recovery systems Contributes to the enhancing their positive responses). In the light of the conclusions have been formulation a set of recommendations was the most important (Investment companies systems and strategies of service recovery, and training and empowerment employees to deal with cases of service failure, and that the companies make full attention to customer retention by avoiding and treatment failures).يهدف البحث الحالي الى إستكشاف الدور الوسيط للاتصالات التسويقية الشفهية في تعزيز العلاقة بين نظم إصلاح الخدمات السياحية و الإستجابة الشعورية الايجابية لزبون. وقد تم اختيار عينة من زبائن الشركات السياحية في العراق لإجراء الدراسة بلغت (375) زبون، وتقوم الدراسة على فرضية رئيسية مفادها (يمكن تنشيط الاستجابة الشعورية الايجابية للزبون بالاعتماد على نظم اصلاح الخدمة من خلال الدور الوسيط للاتصالات التسويقية). وقد تم الاعتماد على مقاييس تجريبية من دراسات سابقة للتحقق من هذه الفرضيات، وذلك باستخدام مجموعة متنوعة من الادوات الاحصائية لتحليل ومعالجة البيانات والمعلومات باستخدام الحزم الإحصائية اللازمة من خلال مصفوفة الارتباط البسيط وتحليل الانحدار البسيط ومعادلة النمذجة الهيكلية لاختبار فرضيات الدراسة وبرنامج (SPSS vr.19)، وبرنامج (Amos vr.23). وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها (يمكن إن تنجح برامج إصلاح الخدمة في تنشيط الإتصالات التسويقية الشفوية والاستجابة الشعورية الايجابية للزبون). وفي ضوء الاستنتاجات تم صياغة مجموعة من المقترحات كان من اهمها (ضرورة استثمار الشركات لنظم واستراتيجيات اصلاح الخدمة التي تمتلكها وتدريب العاملين وتمكينهم للتعامل مع حالات فشل الخدمة وان تجعل الشركات جل اهتمامها للاحتفاظ بزبائنها من خلال تلافي ومعالجة حالات الفشل).


Article
The Relationship Between Information Technology Governance and Human Resource Information Systems Infrastructure
العلاقة بين حوكمة تقانة المعلومات والبنية التحتية لنظم معلومات المورد البشري

Loading...
Loading...
Abstract

Information technology governance emerged in the early 1990s as a result of the description of the relationship between information technology and business strategy, and information technology governance correlate with management and information systems. This relationship is conducive to the development of integrated business planning, development and the definition of responsibilities. The results of the Garthner research show that large organizations invest more than half of their capital in the current information and communication technology. It is important to ensure the success of the business organization because of the significant impact on the performance and well-being of the organization, in other words, access to good management. This is the most important information system in the organization. It is important to look at the role played by these systems in providing the beneficiaries of the required information, especially the human resource. The core HRIS which proves the success of the organization's operations, is based on a strong infrastructure of hardware, software, communications, networks, and information technology, knowledge and experience in the management of data and knowledge The research seeks to study the relationship between the information technology governance and the infrastructure of the information systems, and the results of the agreed compatibility and impact in order to improve the performance of the information system and technology and control of participation in the technology and division of labor. The management of the information technology is not dependent on the successful adoption of the governance of the technology (planning and adoption of strategies. In order to achieve the research objectives and answer the research questions, the hypothesis of the research was tested using statistical methods that were analyzed by correlation and variance analysis as well as description of the research variables. The research sample included (62) members of the University of Mosul, representing the employees of a number of colleges university research society. The research came out with a number of conclusions in light of which the research presented a number of recommendations. ظهر مصطلح حوكمة تقانة المعلومات بشكل بارز في التسعينيات من القرن الماضي لكي يعبر عن وصف العلاقة بين تقانة المعلومات إستراتيجية الأعمال، إذ إن حوكمة تقانة المعلومات ترتبط بإدارة ونظم المعلومات. هذه العلاقة قد ينتج عنها تطوير الأعمال المتكاملة من تخطيط وتطوير وتحديد المسؤوليات. نتائج الأبحاث في هذا المجال (Garthner) تؤكد بأن المنظمات الكبيرة تقوم باستثمار أكثر من نصف رأسمالها في مجال تقانة المعلومات والإتصالات في الوقت الحاضر. لذا تعد حوكمة تقانة المعلومات عنصراً مهمأ من عناصر نجاح منظمة الأعمال بسبب التأثير الكبير على أداء ونجاح المنظمة، بمعنى آخر الوصول الى الإدارة الجيدة. وفي إطار هذا المفهوم تعد نظم معلومات المورد البشري ذات أهمية في المنظمة نظراّ للدور الذي تؤديه هذه النظم في تزويد المستفيدين من المعلومات المطلوبة والخاصة بالمورد البشري. ونظم معلومات المورد البشري الذي يحقق نجاحا بارزا في المنظمة لابد من أن يستند على بنية تحتية قوية من أجهزة ، برمجيات، إتصالات وشبكات وأفراد تقانيين ذوي معرفة وخبرة، فضلا عن إدارة البيانات والمعرفة. يسعى البحث إلى دراسة العلاقة بين حوكمة تقانة المعلومات والبنية التحتية لنظم المعلومات، والتوصل إلى نتائج عن مدى التوافق والتأثير بين المفهومين من أجل تحسين أداء تقانة ونظم المعلومات والرقابة عليها، فضلا عن المشاركة بهذه التقانة وتقسيم العمل. إن إدارة تقانة المعلومات لاتكفي لنجاحها ما لم يتم أعتماد حوكمة التقانة (التخطيط وتبني الإستراتيجيات). تكمن أهمية البحث من ضرورة اعتماد نظم معلومات المورد البشري بشكل فاعل يحقق النجاح المطلوب, ويدعم أهداف وإستراتيجية الأعمال. ولغرض تحقيق أهداف البحث والإجابة عن التساؤلات البحثية تم أختبار فرضيات البحث بأستخدام أساليب إحصائية تمثلت بتحليل علاقة الإرتباط وتحليل التباين فضلا عن وصف متغيرات البحث. عليه أشتملت عينة البحث (62) من منتسبي جامعة الموصل إذ تمثل منتسبي عدد من الكليات الجامعة مجتمعا للبحث. وقد خرج البحث بعدد من الإستنتاجات وفي ضوئها قدم البحث عدداً من التوصيات.


Article
Cleaner Production Principles and their Role In Promoting Occupational Health and Safety An Exploratory Study Of the Views Of a Sample Of Managers In the General Company For Northern Cement
مبادئ الانتاج الأنظف ودورها في تعزيز الصحة والسلامة المهنية دراسة استطلاعية لآراء عينة من المدراء في الشركة العامة للسمنت الشمالية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to find the relationship between the principles of cleaner production and occupational health and safety in the General Company for Northern Cement to represent the research sample. The principles of cleaner production have an important role in achieving the occupational health and safety of the employees by providing a safe work environment. The questionnaire was used to collect data and information to determine Relationships between search variables using the SPSS program. In general, this research attempts to answer the following main question: What is the nature of the correlation and influence relationships between the Cleaner Production and Occupational Health and Safety principles of the company being investigated? The research found a number of conclusions, the most prominent of which were: the correlation between the principles of cleaner production and occupational health and safety, and based on the conclusions reached by the researcher, made a number of recommendations in line with the findings, notably: increasing the interest of the company under the principles of cleaner production Because they are important in achieving the occupational health and safety of employees. يهدف البحث إلى إيجاد العلاقة بين مبادئ الإنتاج الأنظف والصحة والسلامة المهنية في الشركة العامة للسمنت الشمالية لتمثل عينة البحث، إن مبادئ الإنتاج الأنظف لها دور هام في تحقيق الصحة والسلامة المهنية للعاملين من خلال توفير بيئة عمل آمنة، وتم الاعتماد على استمارة الاستبانة لجمع البيانات والمعلومات لتحدد العلاقات بين متغيرات البحث وذلك باستخدام برنامج SPSS . وبشكل عام يحاول هذا البحث الإجابة على التساؤل الرئيس الآتي: ما طبيعة علاقات الارتباط والتأثير بين مبادئ الإنتاج الأنظف والصحة والسلامة المهنية في الشركة المبحوثة ؟ وقد توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان أبرزها : وجود علاقة ارتباط وتأثير معنوية بين مبادئ الانتاج الانظف والصحة والسلامة المهنية، واعتمادا على الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث ،فقد قدم عددا" من التوصيات المنسجمة مع الاستنتاجات من أبرزها :زيادة اهتمام الشركة قيد البحث بمبادئ الإنتاج الأنظف لما لها من أهمية في تحقيق الصحة والسلامة المهنية للعاملين .


Article
Job Lawlessness A Pilot Study of Opinions of Sample of Employees in Al-Hamdaniya University
التسيب الإداري الوظيفي دراسة استطلاعية لأراء عينة من العاملين في جامعة الحمدانية

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims the factors that effect on job lawlessness phenomenon at the university of Hamdaniya, it tackles some personal and employment variables like (sex, social back ground, social condition, family size and income level). The sample consists of the (100) employees, like (males and females) intentionally selected from all the colleges in the university of Hamdaniya. A case study method applied study the files of the employees (males and females) during the period between (2013 - 2017), and included self-factor, economical factor, social factor, policy factor and educational factor. The data have processed statistically using cay square and (t-test). The analysis has shown that the satisfaction differs among the factors the effect on lawlessness phenomenon. There has also been statistical differences which depend on personal variables and employment environment, like; social condition, monthly income, and size of the family. Other factors have shown no differences like: sex, and social back ground) depending on these result. The researcher proposed a number of suggestions. يهدف البحث الحالي إلى التعرف على العوامل المؤثرة في ظاهرة تسيب الموظفين من جامعة الحمدانية، فضلا عن أثر عدد من المتغيرات الشخصية والوظيفية مثل (البيئة الاجتماعية، حجم الأسرة، مستوى الدخل والحالة الاجتماعية، والجنس). وتكونت العينة من (100) موظف وموظفة، اختيروا بصورة قصدية، وشملت كليات جامعة الحمدانية جميعها، وقد تناول البحث ملفات العاملين المعاقبين والمجازين خلال الأعوام من (2013- 2017) وقد تناول البحث عوامل النفسية، الاقتصادية، الاجتماعية، السياسية، التربوية . وعولجت البيانات إحصائيا باستعمال مربع كآي و(T-test) بوصفه وسيلة إحصائية، أظهرت نتائج التحليل تباين في ظاهرة تسيب الموظفين، وتبين وجود فروق ذات دلالة إحصائية في تسيب الموظفين تبعا للمتغيرات الوظيفية والشخصية مثل(الحالة الاجتماعية، الدخل الشهري وحجم الأسرة)، كما تبين عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في تسيب الموظفين تبعا للمتغيرات الوظيفية والشخصية مثل(الجنس، البيئة الاجتماعية) وفي وضوء نتائج البحث قدم الباحثان عددا من المقترحات .


Article
The Extent of Corporate Governance Contributions To Benchmarking Reports In The Performance Evaluation of Production Units (Case Study) In The Northern Cement State Company
مدى اسهامات حوكمة الشركات في تقارير المقارنة المرجعية لتقويم اداء الوحدات الانتاجية (دراسة حالة) في الشركة العامة للسمنت الشمالية

Loading...
Loading...
Abstract

The most notable legacy that current century received from previous century is the interests of researchers, specialists, and entrepreneurs in the curricula and approaches of management science techniques in order to improve performance, innovation, and creativity, including the benchmarking method, so, that requires companies to work to improve their performance to face the market and the need for high degrees of efficiency and quality to reach customer satisfaction, companies also have to reconsider organizational reality as soon as possible and to achieve an acceptable level of performance to reach their overall goal of survival, growth, and maximizing the profitability and value the company's shares in the long term, so the company has to raise its level of performance compared to the competing companies to determine the gap between its performance and the performance of competing companies by identifying and developing strengths and identifying and addressing weaknesses. Also, the existence of a set of rules and behaviors governing corporate management maintain the balance between owners and management on the one hand and between performance and commitment on the other hand, and keep companies from collapsing. Corporate governance and benchmarking reports help the management to conduct what is planned and hence the importance of research in evaluating and improving performance. The problem of research was that the non- use of modern management methods, including benchmarking, transparently and within behavioral norms and standard of criteria will not lead to taking corrective action to evaluate performance. The research was based on the hypothesis that achieving the principles of corporate governance in benchmarking reports lead to continuous evaluation and improvement of the performance of Northern Cement State Company. SPSS was used to analyze the answers to the questionnaire distributed to a number of the members of Northern Cement State Company. One of the most important research recommendations is the need for the company in question to adopt benchmarking method and to be a continuous comparison of the performance of the companies and to be compared with better competitor and its reports within the rules and principles of corporate governance.إن أبرز ما ورثه القرن الحالي من القرن الماضي هو اهتمام الباحثين والمختصين ورجال الأعمال بالمناهج والمداخل المستمدة من أساليب علم الادارة لغرض تحسين الأداء والتجديد والابتكار، ومنها اسلوب المقارنة المرجعية فأوجب على الشركات العمل على تحسين مستوى أدائها لمواجهة السوق والحاجة لدرجات عالية من الكفاءة والجودة لتحقيق رضا الزبائن، وعلى الشركات أيضا إعادة النظر بالواقع التنظيمي بأسرع وقت وتحقيق مستوى مقبول من الأداء لتحقيق هدفها العام في البقاء والنمو وتعظيم ربحية وقيمة أسهم الشركة في الاجل الطويل لذا على الشركة أن ترفع من مستوى أدائها مقارنة مع الشركات المنافسة للوقوف على الفجوة بين أدائها وأداء الشركات المنافسة بتحديد نقاط القوة والعمل على تطويرها ونقاط الضعف والعمل على معالجتها ، كما إن وجود مجموعة من القواعد والسلوكيات التي تحكم إدارة الشركات تضمن الحفاظ على التوازن بين المالكين والادارة من جهة وبين الأداء والالتزام من جهة اخرى ، ويبعد الشركات من الانهيار، فحوكمة الشركات في تقارير المقارنة المرجعية تساعد على سير الادارة بما هو مخطط ومن هنا تظهر اهمية البحث في تقويم وتحسين الاداء، وتظهر مشكلة البحث في أن عدم استخدام الأساليب الادارية الحديثة ومنها المقارنة المرجعية بشفافية وضمن قواعد سلوكية ومعايير معتمدة سيؤدي الى عدم اتخاذ الاجراءات التصحيحية لتقويم الاداء .وقد بُني البحث على فرضية مفادها ان تحقق مبادئ حوكمة الشركات في تقارير المقارنة المرجعية سيسهم في تقويم مستمر وتحسين لأداء الشركة العامة للسمنت الشمالية. وقد استخدام أسلوب SPSS الاحصائي في تحليل أجوبة استمارة استبانة الموزعة على عدد من منتسبي الشركة العامة للسمنت الشمالية. ومن أهم توصيات البحث ضرورة تبني الشركة المبحوثة لأسلوب المقارنة المرجعية، وأن تكون المقارنة مستمرة لأداء الشركات، وأن تكون المقارنة مع منافس أفضل وتقاريرها ضمن مبادئ وقواعد حوكمة الشركات.


Article
Islamic Banking - An Analytical Study In Its Theoretical Perspective And Indicators To Overcome The Financial Crisis And Spread
الصيرفة الإسلامية دراسة تحليلية في منطلقاتها النظرية ومؤشرات تجاوز الأزمة المالية والانتشار

Loading...
Loading...
Abstract

Islamic banking is one of the main components of the global Islamic financial system and it is relatively new and cannot be compared to the traditional banking which has a large timing dimension and a wider geographical spread. However, Islamic banking began to develop in its operations and growth rates and spread and it emerged as a dominant industry has the ability to overcome global financial crises. One such crisis was the subprime mortgage crisis in 2008. In Iraq, the experience of Islamic banking, despite its modernity too, but it has evolved in terms of the size of assets and the number of banks. They represent 50% of the market share of Iraqi private banks. This paper in its theoretical framework researched Islamic banking according to its theoretical perspective, characteristics and challenges. The practical framework discussed the analysis of the ability of Islamic banking to overcome financial crises and its growth and spread locally, regionally and globally.تمثل الصيرفة الإسلامية أحد مكونات النظام المالي العالمي الإسلامي الرئيسة وهي حديثة النشأة نسبياً ولا يمكن مقارنتها بالصيرفة التقليدية والتي لها بعد زمني كبير وانتشار جغرافي أوسع، ومع ذلك فإن الصيرفة الإسلامية بدأت بالتطور في عملياتها ومعدلات نموها وانتشارها وبرزت كصناعة سائدة تمتلك القدرة على تجاوز الأزمات المالية العالمية، وكانت إحدى هذه الأزمات أزمة الرهن العقاري عام 2008، وفي العراق، فإن تجربة الصيرفة الإسلامية بالرغم من حداثتها أيضاً إلا أنها قد تطورت من حيث حجم موجوداتها وعدد مصارفها، فهي تمثل 50% من الحصة السوقية للمصارف الخاصة العراقية، ولقد تبنى البحث في إطاره النظري الصيرفة الإسلامية وفقاً لمنطلقاتها النظرية وسماتها وتحدياتها، أما الإطار العملي فقد تناول بالتحليل دراسة قدرة الصيرفة الإسلامية على تجاوز الأزمات المالية ونموها وانتشارها محلياً واقليمياً وعالمياً .


Article
The Availability Of Project Management Quality System Requirements (ISO10006: 2017) A Case Study In The Building Engineering Company For Contracting In Mosul
مدى توافر متطلبات نظام جودة إدارة المشروع ((ISO10006:2017 دراسة حالة في شركة هندسة المباني للمقاولات بالموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The aimed of current research is to identifying the availability of project quality management system requirements, which represent (ISO10006: 2017) specification in a contract company that operating in city of Mosul. The growing number of projects spreading all over the world, leads to increasing reliance on project management in construction projects in order to enhancing their efficiency and effectiveness. In this context, the research was including a set of questions about its variables which were tested statistically. The research included a checklist which was directed to the managers of the company. Definitions of the third and the fourth requirement refer to the quality management systems in the project. According to the interpretation of the respondents' answers, the research concluded that the company did not have a specialized quality system, while the percentage achieved from comparing the quality of project management for the company investigated with the specification indicated(46%), which is mean "partially implemented- partially documented". A number of recommendations have been submitted. The most important of them indicated that there is a need to adopt the standard (ISO10006: 2017). General Contracting for companies operating in this field.يسعى البحث الحالي إلى تشخيص مدى توافر متطلبات نظام جودة ادارة المشروع ممثلاً بالمواصفة ISO10006:2017)) في احدى شركات المقاولات العاملة في مدينة الموصل, نتيجة لانتشار المشاريع في كل انحاء العالم وزيادة الاعتماد على دور ادارة المشروع سواء في مشاريع البناء والانشاءات او مشاريع انشاء السلع الجديدة باتجاه زيادة مستويات فاعليتها وكفائتها وعلى هذا الاساس فقد حاور البحث موضوعه في ضوء مجموعة من التساؤلات حول متغيراته والتي اختبرت في ما بعد إحصائياً والتي ضمتها قائمة فحص وجهت للقائمين على ادارة الشركة المبحوثة، تم التركيز فيها على المتطلب الثالث "الشروط والتعريفات" والمتطلب الرابع "نظم ادارة الجودة في المشروع"، في ضوء تفسير اجابات المبحوثين تم التوصل إلى استنتاج اساسي وهو ان الشركة المبحوثة لا تمتلك نظام جودة متخصص، بينما اشرت النسبة المئوية المتحققة من مقارنة جودة ادارة المشروع في الشركة المبحوثة مع المواصفة قيد البحث بجميع فقراتها والتي بلغت (46%) وهي تقترب من "مطبق جزئياً- موثق جزئياً" وفي ضوء ذلك تم تقديم مقترحات تخدم تلك الشركة، اهمها هو ضرورة تبني توجه لاعتماد المواصفة (ISO10006:2017) تحديداً، فضلاً عن تضمين هذا الامر في شروط انشاء الشركات والشروط العامة للمقاولات بالشركات العاملة في هذا المجال بشكل عام.

Table of content: volume:37 issue:120