Table of content

Psychological Science

العلوم النفسية

ISSN: 1816/1970
Publisher: Ministry of higher education and scientific research
Faculty: Center of Educational and Psychological Researches
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Loading...
Contact info

phone Number : 07729423220 / 07713862782
E_mail : lateef.lateef905@gmail.com

Table of content: 2019 volume: issue:30

Article
توقعات النجاح والفشل لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي إلى التعرف على توقعات النجاح والفشل لدى طلبة الجامعة ، والتعرف على الفروق في توقعات النجاح والفشل تبعاً لمتغير الجنس (ذكور،إناث) ومتغير التخصص (علمي، إنساني) ، ولغرض تحقيق ذلك تبنت الباحثة مقياس توقعات النجاح والفشل المعمم لفيبل وهال Fibel & Hale,1978)) بعد أن قامت بترجمته للغة العربية ، وقد تم تطبيق المقياس على عينة مكونة من (400) طالب وطالبة تم إختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية ، وقد تم التحقق من صدق وثبات المقياس ، وقامت الباحثة بجمع البيانات ومعالجتها إحصائياً، وأظهرت النتائج أن أفراد عينة البحث لديهم توقعات نجاح وفشل ،كا أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائيا في توقعات النجاح والفشل تبعا لمتغير التخصص لصالح عينة التخصص الإنساني ،ولاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في توقعات النجاح والفشل حسب متغير الجنس .

Keywords


Article
المشكلات السلوكية لأطفال التوحد من وجهة نظر معلميهم وأولياء أمورهم

Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث الحالي التعرف على المشكلات السلوكية لاطفال التوحد من وجهة نظر معلميهم وأولياء امورهم, ودلالة الفروق بالمشكلات السلوكية لاطفال التوحد وفقاً الى النوع (ذكور ,اناث) ,وودلالة الفروق وفقاً للعمر (5-9) سنة، وضم مجتمع البحث (18) مركز ومعهد ،منهم(12) مركز اهلي و(6) مراكز حكومية ،وقام الباحثان ببناء مقياس يتمتع بخصائص سيكومترية، وأظهرت نتائج البحث ان المتوسط الحسابي لدرجات افراد العينة قد بلغ (34 ,87), بأنحراف معياري قدره (15,432), وعند مقارنة هذه المتوسط الحسابي بالمتوسط الفرضي للمقياس, الذي بلغت قيمته (88)، وهذه النتيجة تشير إلى ان الأطفال التوحديون لديهم مشكلات سلوكية أكبر من المتوسط الفرضي حيث لا يوجد فروق ذو دلالة إحصائية وفقا لمتغير النوع (ذكور، وإناث)، وذلك أن كلا الطرفين من الذكور والإناث يعيشان حالة الأضطراب نفسه في المجتمع والظروف نفسها التي أختبروها معاً فأن المشكلات السلوكية هي نفسها بين الذكور والأناث وان الفرق غير دال إحصائياً بالنسبة للأطفال بعمر خمس سنوات لايختلفون عن اطفال التوحد بعمر تسع سنوات في متغير المشكلات السلوكية او الاضطرابات السلوكية فإنّ المواقف والخبرات التي يتعرض لها اطفال التوحد بعمر السنوات الخامسة عن سنوات التاسعة لا تختلف فيما بينهم، فهم غالباً ما يتعرضون لمواقف حياتية متشابهة في الأضطراب في هذه المرحلة العمرية المبكرة التي يمرون بها ,وأستنتج الباحثان ان اطفال التوحد يتشابهون في المشكلات السلوكية من وجهة نظر المعلمين وأولياء أمورهم وحسب متغير النوع (ذكور ,اناث) ويتساوى أطفال التوحد في المشكلات السلوكية من وجهة نظر معلميهم وأولياء أمورهم وحسب متغير العمر (5 سنوات – 9 سنوات). ويوصي الباحثان بإعداد برامج تجريبية تساعد أطفال التوحد المضطربين سلوكيا وفق برامج تعديل السلوك والعمل على التقليل منها قدر الأمكان أو تقليل آثارها السلبية’ ويقترح الباحثان بإجراء دراسة حول المشكلات السلوكية وعلاقتها بنوع واحد فقط من انواع التوحد للتعرف على الفروق حسب متغير النوع والعمر وذلك لتاثير البرامج في سلوك أطفال التوحد.

Keywords


Article
الاصلاح التربوي في العراق بين فلسفة تربوية رشيدة واستراتيجية واضحة المعالم

Authors: اركان سعيد خطاب
Pages: 63-84
Loading...
Loading...
Abstract

( الإصلاح التربوي في العراق بين فلسفة تربوية رشيدة وإستراتيجية واضحة المعالم ) ان النظام التربوي والتعليمي في العراق بدا من فلسفة وتوجهاته الفكرية وانتهاء بما يقدم داخل القاعات الدراسية معني بالتعامل مع بنى علمية وثقافية وتكنولوجية ومعرفية المتغيرات فيها أكثر من الثوابت والاهتمام بالمستقبل فيها أكثر من الاهتمام بكل من الماضي والحاضر.من هذا المنطلق علينا إعادة النظر في التربية ابتداء من فلسفتها واستراتيجياتها وإعداد المعلمين وتدريبهم والمناهج الدراسية وانتهاءا بصياغة الموقف التعليمي وفق معايير جديدة للحكم على النتاج التربوي في إطار نواتج سلوكية تستند إلى معايير الجودة العالمية حتى لانكون تربويا وتعليميا وثقافيا خارج إيقاع عصر الثورة المعرفية والتكنولوجية . هدف البحث: إلى تقديم تصور لإصلاح مكونات النظام التربوي والتعليمي في العراق متمثل بالفلسفة التربوية والإستراتيجية الواضحة في إعداد المعلمين وتطوير المناهج الدراسية فضلا عن طرائق التدريس . وقد تضمن البحث مجموعة توصيات منها : 1. العمل على بلورة رؤى جديدة في فلسفة التربية قادرة على مواكبة متطلبات العصر في ظل تقويم شامل لمسار العملية التربوية ومفاهيمها من اجل النهوض والارتقاء الحضاري وبناء انسان قادر على الموازنة في كافة مجالات الحياة الروحية والعقلية والنفسية والمادية وصولاً الى التكامل الانساني . 2. العمل على إحداث تطوير شامل للمقررات الدراسية في ضوء متطلبات التنمية المستدامة والاحتياجات الفعلية المعاصرة في مجالات اقتصاديات المعرفة وتكنولوجيا التعليم والعناية بالجوانب التطبيقية العملية للمقررات النظرية بتوفير تقنيات التعليم الحديثة والتدريب على استعمالها والاستفادة منها على افضل وجه . 3. زيادة الإنفاق على التربية والتعليم ضمن تخصيصات الموازنة العامة وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة للارتقاء بمقررات وبرامج وتجارب البحوث العلمية وتوجيهها نحو الاهتمام بمشكلات المجتمع ومؤسسات الدولة وقطاعاتها المختلفة من اجل دراستها دراسة علمية معمقة ووضع الحلول الناجعة لهذه المشكلات المعرقلة لحركة التطور والنمو والبناء . 4. تطوير مفاهيم ومنطلقات الحياة الطلابية بإشاعة وتكريس ثقافة الحوار والتسامح بين الطلبة ونبذ ثقافة الإقصاء والعنف والتعصب العنصري او الديني او المذهبي او السياسي وصولاً الى قبول الآخر والتعايش معه ضمن الوطن الواحد الذي هو ملك لجميع أبنائه .

Keywords


Article
التحسس بالواجب لدى المرشدين التربويين

Loading...
Loading...
Abstract

إن العملية التربوية تحتاج إلى المرشد التربوي لأنه يعد طرفاً مهماً فيها وأن وجود بعض السمات لدى المرشدين التربويين تؤهلهم لأن يكونوا أكثر فاعلية في العملية الإرشادية, وأن من أهم هذه السمات سمة التحسس بالواجب حيث يتميز صاحبها بأنه يسعى أن يكون فرداً واعياً وجاداً وذا عزم وإرادة قوية ويتميز بالتصميم على الفعل والإنجاز. وكذلك تتعلق بالتنظيم والمثابرة والتحكم والدافعية في السلوك المتجه نحو الهدف , من هنا انطلقت مشكلة البحث الحالي التي تكمن بالإجابة على التساؤل الآتي :هل يوجد تحسس بالواجب لدى المرشدين التربويين؟ تبرز أهمية البحث الحالي في تناوله فئة مهمة من المجتمع والمؤسسات التربوية والتعليمية وهي فئة المرشدين التربويين الذين يمثلون جانب مهم من العملية التعليمية, وأيضاً متغير البحث ( التحسس بالواجب) وما لها من أهمية نظرية وتطبيقية لدى أفراد عينة البحث والمؤسسات التعليمية ذات العلاقة , وعلى حد علم الباحثان لا توجد أي دراسة محلية تناولت التحسس بالواجب لدى أفراد العينة وهم ( المرشدين التربويين ). سيقتصر البحث الحالي على المرشدين التربويين الملتحقين بالمدارس الابتدائية والمتوسطة والإعدادية التابعة لمديريات التربية العامة الست في محافظة بغداد (.الرصافة1 ,الرصافة2 ,الرصافة3 ,الكرخ1,الكرخ2 ,الكرخ3) , ومن كلا الجنسين, للعام الدراسي( 2017-2018) تألف مجتمع البحث الحالي من (1863)* مرشداً ومرشدة بواقع (652) مرشداً و( 1211) مرشدة, وقد تم اختيار عينتي البحث الحالي البالغة (600) مرشد ومرشدة بواقع (400) مرشد ومرشدة (عينة التحليل الإحصائي) و (200) مرشد ومرشدة ( عينة التطبيق النهائي) من المجتمع الأصلي بالأسلوب العشوائي العنقودي للعام الدراسي2017 -2018 .

Keywords


Article
التعلم المنظم ذاتيا وعلاقته باستراتيجيات التذكر لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

أستهدف البحث التعرف على العلاقة بين التعلم المنظم ذاتيا واستراتيجيات التذكر , تطلب بناء أداتين أولهما لقياس التعلم المنظم ذاتيا وتحتوي على ( 40 ) فقرة بأربعة مجالات والثانية لقياس ستراتيجيات التذكر وتحتوي على (30 ) فقرة . وتم استخراج المؤشرات الاحصائية من الصدق والثبات ,وتم تطبيقهما على عينة البحث البالغة ( 400 ) طالب وطالبة , حيث أظهرت النتائج تدني واضح جدا في استخدام مهارات التعلم المنظم ذاتيا وكذلك في استراتيجيات التذكر وكذلك فقدان وضعف العلاقة بين التعلم المنظم ذاتيا واستراتيجيات التذكر , وقدم الباحث عدد من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
السلوك العدائي وعلاقته بالعنف الاسري لدى المراهقين

Authors: سحر هاتف عبدالأمير
Pages: 145-164
Loading...
Loading...
Abstract

استهدف البحث الحالي التعرف الى : 1. السلوك العدائي لدى المراهقين . 2. الفروق في السلوك العدائي لدى المراهقين تبعاً لمتغير ( الذكور- الإناث). 3. العنف الاسري لدى المراهقين . 4. الفروق في العنف الاسري لدى المراهقين تبعاً لمتغير (الذكور- الإناث). 5. العلاقة الارتباطية بين السلوك العدائي والعنف الاسري لدى المراهقين. ويتحدد البحث الحالي بدراسة السلوك العدائي وعلاقته بالعنف الاسري لدى المراهقين في المدارس المتوسطة الصباحية التابعة لمديرية تربية بغداد/الرصافة الاولى لذا فقد اختارت الباحثة العينة بالطريقة العشوائية تضم (200)طالبا وطالبة واعتمدت الباحثة نظرية باندورا في بناءوتفسير السلوك العدائي ،واعتمدت على نظرية باندورا في بناء وتفسير العنف الاسري ،وقد تم التأكد من صدق المقياسين عن طريق الصدق الظاهري من خلال عرضه على مجموعة من المحكمين ومؤشرات صدق البناء ،وتم التأكد من ثبات المقياسين بطريقتي الاختبار واعادة الاختبار والتجزئة النصفية وقد تكون مقياس السلوك العدائي من (12) فقرة لفظية ،اما مقياس العنف الاسري فقد تكون من (15) فقرة لفظية ،واستخدمت الباحثة في تحليل البيانات الوسائل الاحصائية المناسبة،فضلا عن الاستعانة بالحقيبة الاحصائية في تحليل البيانات ، وقد توصل البحث الى النتائج الاتية 1. ان افراد العينة يعانون من السلوك العدائي. 2. يوجد فرقتبعا لمتغير الذكور والاناث ولصالح الاناث في مقياس السلوك العدائي. 3. ان افراد العينة لديهم درجة عالية من السلوك العدائي. 4. لا يوجد فرق تبعا لمتغير الذكور والاناث في مقياس العنف الاسري. 5. اظهرت نتائج البحث الحالي ان هناك علاقة ارتباطية موجبة بين السلوك العدائي والعنف الاسري . وقد خرج البحث الحالي بعدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
طرائق التدريس المتبعة وعلاقتها بالسمات الشخصية لدى معلمي الطلبة المتميزين من وجهة نظر الطلبة أنفسهم

Loading...
Loading...
Abstract

هدفت هذه الدراسة إلى معرفة العلاقة بين طرائق التدريس والسمات الشخصية لمعلمي الطلبة المتميزين في مدينة بغداد من وجهة نظر الطلبة المتميزين أنفسهم، تكونت عينة الدراسة من (220) طالباً وطالبة، تم تطبيق مقياسين عليهم أحدهم يقيس السمات الشخصية والآخر يقيس طرائق التدريس المتبعة من قبل معلميهم، وقد تم تطوير المقياسين من قبل الباحثة، دلت نتائج الدراسة على أن أعلى المتوسطات الحسابية لأبعاد مقياس السمات الشخصية كانت لبعد الإحساس بالاستقلال الذاتي في مقابل الإحساس بالخجل، وأفضل طرائق التدريس المتبعة كان لبعد مراعاة الفروق الفردية، كما دلت نتائج الدراسة على وجود علاقة إيجابية بين السمات الشخصية وطرائق التدريس المتبعة لدى معلمي الطلبة المتميزين من وجهة نظر الطلبة أنفسهم، ودلت نتائج الدراسة على وجود أثر لمتغير جنس المعلم على السمات الشخصية لمعلمي الطلبة المتميزين لصالح المعلمات الإناث، كما دلت نتائج الدراسة على عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية لمتغيري المؤهل العلمي للمعلم والخبرة التدريسية على السمات الشخصية لمعلمي الطلبة المتميزين.


Article
النزاهة الاكاديمية لدى طلبة الدراسات العليا

Authors: رياض عبيد الزيدي
Pages: 195-208
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث التعرف على اهم معايير النزاهة الاكاديمية لدى طلبة الدراسات العليا من وجهة نظر المشرفين وفقا للتخصص الانساني والعلمي ,يتحدد البحث الحالي بعينة من التدريسيين المشرفين على طلبة الدراسات العليا في كل من كلية الهندسة وكلية الطب البيطري وكلية التربية للبنات وكلية التربية ابن رشد في جامعة بغداد ممن هم بدرجة (استاذ – استاذ مساعد) والذين يشرفون على طلبة الدراسات العليا في مرحلتي (الماجستير والدكتوراة) ولتحقيق هدف البحث تبنى الباحث مقياس معايير النزاهة الاكاديمية لـ(العاجز ,2011), واظهرت النتائج ان عينة البحث يمتلكون معايير النزاهة الاكاديمة في كتابة بحوثهم العلمية وفي ضوء تلك النتائج وضع الباحث توصيات ومقترحات عدة.

Keywords


Article
تناقض الذات المدرك وعلاقته بالقلق الاجتماعي لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي التعرف على مستوى تناقض الذات المدرك ومستوى القلق الاجتماعي لدى طلبة الجامعة, وكذلك التعرف على دلالة الفروق على وفق النوع (ذكور- إناث), والتخصص (علمي - انساني ) فضلاً عن العلاقة الارتباطية بين المتغيرين, ومن أجل التحقق من ذلك فقد قامت الباحثة بتبني مقياس تناقض الذات المدرك ل )هيكنز 1987), والمعرب من قبل( المحارب 1997) إذ بلغ عدد فقراته بصيغتها النهائية (28) فقرة، وتبني مقياس القلق الاجتماعي المعد من قبل (حجازي 2013) إذ بلغ عدد فقراته بصيغتها النهائية (21) فقرة, وقد تم التأكد من خصائصهما السايكومترية وتم تطبيق الأداتين على عينة بلغت (152 ) طالب وطالبة تم اختيارهم عشوائياً من كليتين من كليات الجامعة المستنصرية هي: (كلية العلوم , وكلية الآداب) للعام الدراسي 2017- 2018 وأظهرت نتائج البحث الآتي: 1. يوجد تناقض الذات المدرك (النمط المثالي ) اعلى من المتوسط لدى طلبة الجامعة . 2. يوجد تناقض الذات المدرك (النمط الواقعي ) اعلى من المتوسط لدى طلبة الجامعة . 3. يوجد تناقض الذات المدرك (النمط الواجب ) اعلى من المتوسط لدى طلبة الجامعة . 4. يوجد فرق في تناقض الذات المدرك على وفق النمط (المثالي – الواقعي) تبعاً لمتغير النوع (ذكور- إناث) لدى طلبة الجامعة ولصالح الذكور. 5. لا يوجد فرق في تناقض الذات المدرك على وفق النمط (المثالي – الواقعي) تبعاً التخصص (علمي - إنساني) لدى طلبة الجامعة. 6. يوجد فرق في تناقض الذات المدرك على وفق النمط (الواقعي - الواجب) تبعاً لمتغير النوع (ذكور- إناث) لدى طلبة الجامعة لصالح الذكور. 7. لا يوجد فرق في تناقض الذات المدرك على وفق النمط (الواقعي - الواجب) تبعاً التخصص (علمي - إنساني) لدى طلبة الجامعة. 8. هناك مستوى من القلق الاجتماعي لدى طلبة الجامعة. 9. لا يوجد فرق في القلق الاجتماعي تبعاً لمتغير النوع (ذكور- إناث) لدى طلبة الجامعة. 10. لا يوجد فرق في القلق الاجتماعي تبعاً التخصص (علمي - إنساني) لدى طلبة الجامعة. 11. هناك علاقة ارتباطية طردية بين تناقض الذات المدرك النمط (المثالي – الواقعي) والقلق الاجتماعي . 12. هناك علاقة ارتباطية طردية بين تناقض الذات المدرك النمط (الواقعي - الواجب) والقلق الاجتماعي. 13. يسهم تناقض الذات المدرك النمط (الواجب – الواقعي) في القلق الاجتماعي اكثر من النمط (المثالي – الواقعي).

Keywords


Article
الخوف من عدم صحة القرار وعلاقته بالانفتاح على الخبرة لدى تدريسيي الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي معرفة مستوى الخوف من عدم صحة القرار ومستوى الانفتاح على الخبرة لدى تدريسي الجامعة , وكذلك التعرف على دلالة الفروق على وفق متغير النوع (ذكور- إناث), فضلاً عن العلاقة الارتباطية بين المتغيرين, ومن أجل التحقق من ذلك فقد قامت الباحثة بتبني مقياس الخوف من عدم صحة القرار المعد من قبل (قاسم 2014) وقامت بتكييفه على شريحة تدريسي الجامعة كونه معد مسبقا على شريحة طلبة الجامعة, وتألف المقياس بصيغته النهائية من (14) فقرة, وتبنت مقياس الانفتاح على الخبرة المعد من قبل (كوستا وماكري ) والمعرب من (عبد الستار وخلف 2014) وتألف المقياس بصيغته النهائية من (14) فقرة وقد تم التأكد من خصائصهما السايكومترية وتم تطبيق الأداتين على عينة بلغت (120) تدريسي وتدريسية تم أختيارهم من ثلاث كليات في جامعة بغداد هي (كلية الهندسة, وكلية العلوم, وكلية العلوم السياسية) وثلاث كليات في الجامعة المستنصرية وهي (كلية العلوم, وكلية الآداب, وكلية التربية), للعام الدراسي 2017- 2018 وأظهرت نتائج البحث الآتي 1.إن عينة البحث من تدريسي الجامعة لديهم خوف من عدم صحة القرار. 2.لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين (الذكور والإناث) في خوف من عدم صحة القرار. 3.ان عينة البحث من تدريسي الجامعة لديهم انفتاح على الخبرة. 4.لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين (الذكور والإناث) في الانفتاح على الخبرة 5.أظهرت نتائج التحليل الإحصائي انه لا توجد علاقة ارتباطية دالة بين متغيري البحث الحالي الخوف من عدم صحة القرار والانفتاح على الخبرة تبعاً للعينة كلياً.

Keywords


Article
مستوى اللامبالاة الوظيفية لدى موظفي الدولة وفق بعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

استهدف البحث الحالي التعرف على: 1. قياس اللامبالاة الوظيفية لدى موظفي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. 2. التعرف على دلالة الفروق في اللامبالاة الوظيفية لدى موظفي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على وفق متغيرات (الجنس، الحالة الاجتماعية، عدد سنوات الخدمة، الشهادة) ولتحقيق ذلك اختارت الباحثتان عينة بحثهما بالطريقة العشوائية الطبقية البالغ عددها (370) موظف وموظفة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وتم معالجة البيانات بالوسائل الاحصائية باستعمال الحقيبة الإحصائية (Spss) في الإجراءات وتحليل بيانات البحث الحالي . ولقد توصل البحث الى: 1. ان نسبة الموظفين الذين لديهم اللامبالاة الوظيفة اعلى من نسبة الموظفين الذين مستوى ادنى اذ من اللامبالاة بلغت النسبة (13% ) وهي اعلى من النسبة (10%). 2. توجد فروق ذات دلالة احصائية حسب متغير (الجنس) ويتسم سلوك الذكور باللامبالاة اكثر من الاناث. 3. لاتوجد فروق ذات دلالة احصائية حسب متغير (الحالة الاجتماعية، سنوات الخدمة، الشهادة). واستكمالاً للبحث خرجت الباحثتان بعدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
العنف الاسري وعلاقته بالاندفاعية لدى المراهقين

Loading...
Loading...
Abstract

استهدف الدراسة الحالية التعرف على العنف الاسري لدى المراهقين بحسب متغيري الجنس والصف وكذلك التعرف على الاندفاعية لدى المراهقين بحسب متغيري الجنس والصف ,فضلا عن العلاقة بين العنف الاسري والاندفاعية لدى المراهقين بحسب متغيري الجنس والصف ، ولتحقيق اهداف البحث اعتمدت الباحثتان مقياس العنف الاسري المعد من قبل (رند رحيم عبد,2010)الذي تم بناء المقياس في ضوء نظرية باندورا المكون(45)فقرة موزعة على ثلاث مجالات (العنف البدني ,العنف اللفظي, العنف الرمزي) وكذلك اقامت الباحثة باعتماد مقياس الاندفاعية ل(barratt,1995) ويتألف من (28) فقرة على ثلاث ابعاد (الاندفاع الحركي (الاندفاع بالحركة ),عدم التخطيط , الاندفاع المعرفي) وتحققت الباحثة من الخصائص السايكومترية لأداتي البحث ,وطبقت الباحثة المقياس على عينة بلغت (400) طالب وطالبة اختيروا بالطريقة العشوائية الطبقية من مديريات تربية بغداد ، وتوصلت نتائج البحث الحالي الى ان عينة البحث الحالي يعانون من العنف الاسري بدرجة متوسطة وكذلك ان عينة البحث الحالي يتصفون بالاندفاعية ,وكذلك هنالك علاقة موجبة ودالة احصائية بين العنف الاسري والاندفاعية لدى المراهقين، وفي ضوء النتائج توصلت الباحثة الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
تداخل ارشادي نفسي عقلاني انفعالي لتعديل معتقدات الشباب حول تعاطي المنشطات الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

تُعد المنشّطات أحد المشكلات الخطيرة التي طرأت على المجتمع الدولي خلال السنوات الأخيرة ، وعلى رغم التأكد من المضار الكبيرة التي تتركها فإن استخدامها یزداد یوماً بعد یوم ، ويعرف الاتحاد الدولي للطب الرياضي المنشطات بأنها (مختلف الوسائل الصناعية المستخدمة لرفع الكفاءة البدنية والنفسية للفرد في مجال المنافسات أو التدريب). وتقوم النظرية العقلانية الانفعالية على أساس أن الأفراد لا يضطربون من الأحداث وإنما بسبب نظام المعتقد الخاطئ . والمعتقد هو تنظيم يتسم بالثبات للمدركات والمعارف حول جانب معين. ويستهدف البحث التعرف على واقع تعاطي المنشطات لدى الشباب واتجاهاتهم نحوها، وتخطيط تداخل ارشادي نفسي وفق نظرية العلاج العقلاني الانفعالي السلوكي لألبرت اليس ، لتعديل الاتجاهات الايجابية نحو المنشطات . واتبع البحث المنهج التجريبي / الكلينيكي ، واظهرت النتائج بعد المعالجة الاحصائية باستخدام برنامج (SPSS) ، وجود اتجاه ايجابي نحو تعاطي المنشطات ، واظهرت فاعلية التداخل العلاجي العقلاني الانفعالي السلوكي في تعديل اتجاهات عينة البحث التجريبية نحو تعاطي المنشطات . واوصى البحث ضرورة تبني ، خطط علمية رصينة وفق دراسات اكاديمية لتقليل الطلب من خلال التوعية ، وتقليل العرض من خلال الرقابة .

Keywords


Article
المعتقدات الخرافية لدى طلبة جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى تعرف المعتقدات الخرافية لدى طلبة جامعة بغداد لعينة من طلبة كليات (العلوم السياسية,التربية بنات, العلوم, الهندسة), كذلك تعرف دلالة الفروق في المعتقدات الخرافية لدى طلبة الجامعة تبعاَ لمتغير النوع (ذكور – اناث), وتعرف ابرز المعتقدات الخرافية لدى طلبة الجامعة من الذكور, تعرف ابرز المعتقدات الخرافية لدى طلبة الجامعة من الاناث, لتحقيق هذة الاهداف قام الباحث بأعداد اداة لقياس المعتقدات الخرافية بالاعتماد على الادبيات السابقة وعن طريق الاسئلة الاستطلاعية للطلبة والفلكلور الشعبي الموروث, تم تطبيق المقياس على عدد من طلبة الجامعة بلغ عددهم (200) طالباَ وطالبة, تم اختيارهم بطريقة عشوائية, بعد التحليل الاحصائي للبيانات بأستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين, معامل ارتباط بيرسون, معامل (الفاكرونباخ), الاختبار التائي لعينة واحدة, والاختبار التائي لعينتين مستقلتين, الاوساط الحسابية, والاوزان المئوية, توصل الباحث الى النتائج الاتية: 1. عدم وجود افكار خرافية بين طلبة جامعة بغداد ترتقي الى نسبة الدلالة (0.05). 2. هناك فرق في المعتقدات الخرافية حسب الجنس ولصالح الإناث. 3. حصلت المعتقدات الخرافية(ان رش الماء خلف المسافر يعيدهُ سالماً الى بيتهِ) والمعتقد( العطس قرب المتحدث دلاله على صدق حديثه) والمعتقد (اعتقد ان الطرق على الخشب يمنع الحسد) على اعلى الاوزان المئوية من بين (32) معتقد تم تطبيقها على العينة بالنسبة للذكور والإناث. 4. حصل المعتقد الخرافي(عندما اواجه اعور العين صباحاً يعني نذير شؤم) ومعتقد (وجود ملعقتان في كوب الشاي يعني الارتباط بزوجتين) ومعتقد (أؤمن بقراءة الفنجان) على اقل وزن مئوي من بين (32) معتقد تم تطبيقها على العينة بالنسبة للذكور.

Keywords


Article
الخصائص القيادية لتلاميذ الصف الاول الابتدائي بين الاطفال الملتحقين وغير الملتحقين في رياض الاطفال

Authors: جوري معين علي
Pages: 363-390
Loading...
Loading...
Abstract

يستهدف البحث الحالي الى :- 1– التعرف على مستوى الخصائص القيادية لدى تلاميذ الصف الاول الابتدائي. 2– التعرف على الفروق بين تلاميذ الصف الاول الابتدائي الملتحقين وغير الملتحقين بالرياض تبعا لمتغير الجنس (ذكور واناث) . 3– التعرف على الفروق بين تلاميذ الصف الاول الابتدائي الملتحقين وغير الملتحقين بالرياض في الخصائص القيادية . 4– الكشف عن الخصائص القيادية وترتيبها . ولتحقيق اهداف البحث اعدت الباحثة مقياس الخصائص القيادية وعرض المقياس على مجموعة من الخبراء المتخصصين في العلوم التربوية والنفسية للتأكد من صلاحية الفقرات وحصلت جميع الفقرات على نسبة (80%) , واستخرج عن طريق صدق البناء بعض مؤشراته وهي القوة التمييزية للفقرات , وقد بلغ ثبات المقياس (97%) بطريقة الفاكرونباخ , ضمن عينة البحث (200) تلميذ وتلميذة من الصف الاول الابتدائي الملتحقين وغير الملتحقين برياض الاطفال وقد توصل البحث الى النتائج الاتية :- 1– يتمتع تلاميذ الصف الاول الابتدائي بخصائص قيادية . 2– لا فروق بين الذكور والاناث لتلاميذ الصف الاول الابتدائي في الخصائص القيادية . 3– هناك فرقا بين تلاميذ الصف الاول الابتدائي الملتحقين وغير الملتحقين بالرياض ولصالح الملتحقين بالرياض . 4– تبين ان الفقرة (يميز الصواب عن الخطأ) تمثل الاولى من الخصائص القيادية والفقرة (يتأخر بانجاز الانشطة عند غيابه عن الحضور) هي الاخيرة من الخصائص القيادية .

Keywords


Article
Attitude of English Teachers toward Using Realia Materials in English Foreign Language Classroom at Baghdad University
اتجاهات مدرسي اللغة الانكليزية نحو استخدام المواد الحقيقية في تدريس اللغة الانكليزية كلغة اجنبية في جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research has performed to examine how English teachers at Baghdad University value the role of realia materials. Also, this explored why some English teachers use authentic materials more than the others and whether the research participants think such materials facilitate or hinder students language acquisition. The data was collected by open- ended questionnaires and interviews. The sample of the research is 40 English teacher at Baghdad University .It was found that a majority of them hold positive attitudes towards the use of realia materials. However, the frequency of using them varies from teacher to teacher owing to different reasons. One significant finding of this research is that with prudent text selection, realia materials can be effectively used with learners whose English proficiency is considered “bad” and “very poor”. The research has important because it shied a light about using useful technique in English classroom. Also, the research has showed the reasons behind not using realia materials by English teachers. يهدف البحث لمعرفةاتجاهات مدرسي اللغة الانكليزية نحو المواد الحقيقية داخل الصف وكيفية استخدام مدرسي اللغة الانكليزية في جامعة بغداد المواد الحقيقية ودورها وقيمتها داخل الصف. وايضا اكتشاف لماذا بعض المدرسيين يستخدم المواد الحقيقية اكثر من بقية التدريسيين ولماذا بعض التدريسسين يفكر ان هذه المواد تسهل عملية اكتساب اللغة للطلاب. المعلومات جمعت من خلال المقابلة التي من خلالها اعدت استبانة اسئلة وجهت الى 40 من مدرسين اللغة الانكليزية في جامعة بغداد . لوحظ ان اغلبية العينة يحملون اتجاهات ايجابية نحو استخدام المواد الحقيقية . لكن استخدامها يختلف من مدرس لاخر بختلاف الاسباب. واحد من اهم نتائج البحث ان استخدام المواد الحقيقية يعد فعال في تدريس الطلاب الذين يعتبرون بمستوى سئ او ضعيفي التحصيل في مادة اللغة الانكليزية. يعتبر البحث مهم لانه يسلط الضوء على التقنيات المفيدة داخل الصف لتدريس اللغة الانكليزية, وانه عرض الاسباب خلف عدم استخدامها من قبل التدريسيين.

Keywords

Table of content: volume: issue:30