Table of content

Diyala Journal of Agricultural Sciences

مجلة ديالى للعلوم الزراعية

ISSN: 20739524
Publisher: Diyala University
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal identity

Diyala Journal of Agricultural Sciences: Refereed Scientific Journal Publish in two numbers per year by College of Agriculture –Diyala
University . Impact factor 4.758

Loading...
Contact info

http://www.agriculmag.uodiyala.edu.iq/
E-mail : DJAS@agriculture.uodiyala.edu.iq
Tel : 009647713275190

Table of content: 2017 volume:9 issue:3 Special

Article
MOLECULAR DETECTION OF erm(A), mef(A) IN Staphylococcus spp AND Streptococcus spp RESISTANT TO MACROLIDE FROM DIFFERENT CLINICAL INFECTIONS
الكشف الجزيئي للجين erm(A) وmef(A) فيStaphylococcus spp. وStreptococcus spp المقاومة لمضادات المايكرولايد والمعزولة من مصادر سريرية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Isolates Staphylococcus aureus, Staphylococcus epidermidis, Staphylococcus saprophyticus, Staphylococcus albus, Streptococcus Pyogenes and Streptococcus agalactiae isolated from different clinical infections were activated. Results of susceptibility test showed that Staphylococcus aureus have resistance to antibiotics of erythromycin, azithromycin and clindomycin with percentage 45%, 45% 25% respectively, while Staphylococcus epidermidis resistant to erythromycin, azithromycin and clindomycin with ratio 66.6%, 44%, 22.2%, respectively. The resistance of erythromycin and azithromycin by Streptococcus pyogenes reached 25% and 37.5% respectively, whereas all isolates sensitive to clindomycin. The outcome disclosed that the values of minimum inhibitory concentrations of erythromycin ranged between 32 - ≥ 64 µg/ mL for all isolates. The results outcomes to 13(65%) isolates of Staphylococcus aureus produced Staphylokinase, 6(66.6%) isolates of Staphylococcus epidermidis able to produce the same enzyme. The results proved that 3(37.5%) isolates of Streptococcus pyogenes able to produce Streptokinase enzyme, but Streptococcus agalactiae could not produce streptokinase. The PCR-based assay, gene was detected in erm (A) gene was detected in 33.3% isolate of Staphylococcus spp. and 50% of Streptococcus spp, whereas mef (A) was detected in 46.6 % isolates of Staphylococcus spp. and 50% of Streptococcus spp .These findings demonstrated the variable phenotypic expression when compared to genotypic detection .نشطت العزلات البكتيرية Staphylococcus aureus, Staphylococcus epidermidis، Staphylococcus saprophyticus ,Staphylococcus albus،Streptococcus pyogenes ، Streptococcus agalactiae والمعزولة من مصادر سريرية مختلفة. اظهرت نتائج فحص الحساسية ان Staphylococcus aureus قد قاومت مضاداتerythromycin وazithromycin وClindomycin بنسب 45% و 45% و 25% على التوالي، بينما كانت مقاومة Staphylococcus epidermidis لنفس المضادات بنسب 66.6% و44% و22.2% على التوالي. مقاومة المضادين erythromycin ، azithromycin من قبل Streptococcus pyogenes وصلت الى 25%، 37.5% بينما جميع العزلات حساسة لـ Clindomycin ونسبة 100%. اوضحت النتائج ان التركيز المثبط الادنىMIC لـerythromycin كان32 - ≥ 64 مكغم مل-1. ان 13 (65 %) من عزلات Staphylococcus aureus منتجة لانزيم Staphylokinase وان 6 (66 %) Staphylococcus epidermidis منتجة لنفس الانزيم. بينت النتائج ان 3 (37%) Streptococcus pyogenes انتجت انزيم Streptokinaseولكن Streptococcus agalactiaeلم تستطع انتاج الانزيم. نتائج تقنية PCR كشفت تواجد الجين (erm (A في 33.3% من عزلات Staphylococcus spp و 50% من عزلات Streptococcus spp. بينما بينت النتائج تواجد جين mef (A) في 46.6% من عزلات Staphylococcus spp و 50% من عزلات Streptococcus spp. بينت النتائج هناك تنوع في النمط المظهري مقارنة بالنمط الوراثي.


Article
USE OF SUPPLEMENTATION OF PROBIOTIC WITH DIFFERENT LEVELS OF CITRIC ACID AS PROMETER FOR PRODUCTIVE PERFORMANCE OF LAYING HENS
استخدام المعزز الحيوي Probiotic مع مستويات مختلفة من حامض الستريك Citric Acid في العليقة محفزاً للإداء الانتاجي لدجاج البيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to evaluate using of feed supplementation of probiotic with different levels of citric acid as a promoter for productive performance of Lohmman Brown layers. Field experiment continued for five months. One hundred and ninety five laying hens at 20 weeks age were reared equal numbers in 15 floor pins, area of each one were 1.5 × 2 m by 13 hens per pin, and distributed randomly into 5 equal treatments (3 replicates per treatment). First treatment was fed a standard diet without supplementation as control, second treatment was fed a standard diet with probiotic 0.25%, third treatment was fed a standard diet with citric acid 0.3%, while fourth and fifth treatments were fed a standard diet with probiotic 0.25% and different levels of citric acid 0.3 and 0.45% respectively. The results showed an improvement in the productive performance of birds fed with the probiotic and citric acid, since it got significantly higher (P<0.05) in each of egg production (Hen Day%), egg mass, feed intake, and food conversion factor compared with control group. This effect has been enhanced for addition treatments on the productive performance when fed birds from the addition combination probiotic with citric acid compared with birds fed from each of the individual added probiotic or citric acid. This improvement to productive performance of treatment birds was a reflection of the improvement in both the microbial balance of the gut, internal environment of the gut, tissue properties of the gut and immune response. The counts of coliform and the counts of lactic acid bacteria were increased significantly (P <0.05), while the counts of total bacteria in the intestines not affected, whereas the pH of intestines dropped significantly. Both the length of villi and depth of the crypts of the intestines increased significantly, also the titer of antibody against Newcastle disease in birds fed the probiotic and citric acid increased significantly compared with the control birds. هدفت هذه الدراسة تقيم إضافة المعزز الحيوي (Probiotic) مع مستويات مختلفة من حامض الستريك Citric Acid)) في العليقة محفزاً لإنتاج دجاج البيض لوهمان البني. استمرت التجربة الحقلية لمدة خمسة اشهر، واستخدمت 195 دجاجة بيض لوهمان البني بعمر 20 اسبوعاً، ربيت باعداد متساوية في 15 كن أرضي (Pins) مساحة كل كن 1.5م × 2 م بواقع 13 دجاجة لكل كن، ووزعت على خمس معاملات بواقع ثلاثة أكنان للمعاملة (3 مكرر معاملة-1). غذيت المعاملة الاولى T1)) بعليقة قياسية من دون اضافة (السيطرة)، و غذيت المعاملة الثانية T2)) بعليقة قياسية مضافا اليها المعزز الحيوي 0.25%، وغذيت المعاملة الثالثةT3) ) بعليقة قياسية مضافا اليها حامض الستريك 0.3%، وغذيت المعاملة الرابعة T4)) بعليقة قياسية مضافا اليها المعزز الحيوي 0.25% وحامض الستريك 0.3%، أما المعاملة الخامسة T5)) فغذيت بعليقة قياسية مضافا اليها المعزز الحيوي 0.25% وحامض الستريك 0.45%. اظهرت النتائج حصول تحسن في الإداء الانتاجي للطيور المغذاة من المعزز الحيوي وحامض الستريك، فحصل ارتفاع معنوي (0.05≥P) في كل من نسبة انتاج البيض (H.D.%)، وكتلة البيض، واستهلاك العلف، وكفاءة التحويل الغذائي مقارنة مع معاملة السيطرة، وقد تعزز هذا التأثير لمعاملات الإضافة على الإداء الانتاجي عند الطيور المغذاة من الإضافة التوليفية للمعزز الحيوي وحامض الستريك مقارنة مع الطيور المغذاة من الاضافة المفردة لكل من المعزز الحيوي أو حامض الستريك، وقد كان هذا التحسن للإداء الانتاجي لطيور التجربة انعكاساً لتحسن كل من التوازن الميكروبي للامعاء والبيئة الداخلية للامعاء والخواص النسيجية للامعاء والاستجابة المناعية، فقد انخفضت معنوياً أعداد بكتريا القولون، وأزدادت معنوياً أعداد بكتريا حامض اللاكتيك ولم تتاثر أعداد البكتريا الكلية في الامعاء، كذلك انخفض الاس الهيدروجيني (pH) داخل الامعاء وازداد معنوياً كل من طول الزغابات وعمق الخبايا للامعاء، وزيادة المعيار الحجمي للاجسام المضادة الموجهة ضد مرض النيوكاسل في الطيور المغذاة من المعزز الحيوي وحامض الستريك مقارنة مع طيور معاملة السيطرة.


Article
EFFECT OF HIGH PROTEIN DDGS USES ON PRODUCTIVE PERFORMANCE, PHYSIOLOGICAL AND IMMUNOLOGICAL TRAITS OF BROILER
تأثير استخدام الذرة المقطرة الجافة عالية البروتين مع ذوائبها (HP-DDGs) في الصفات الإنتاجية والفسلجية و المناعية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted to evaluate the uses of different levels of golden colored high protein corn distillers dried grains with soluble (Hp-DDGS) in broiler diets throughout 42d. This study included (0, 2.5, 5.0, 7.5) % in the treatments T0, T1, T2 and T3 HP-DDGS successively. A total of 600 chicks of a commercial broiler strain Ross-308 were randomly distribute to three replicate in each treatment. At the end of the study five representative birds per replicates in each treatment were processed to determine physiological and immunological characteristics. The results showed that use of HP-DDGS in broilers diet is presented significantly increase (P<0.05) in performance traits: body weight and body weight gain, the percentage weight of: dressing, carcass cuts (breast, thigh and drumstick) and internal organs (liver, proventriculus, heart and gizzard) at 42 days in the treatments T2 and T3 as compared to the T1 and the control (T0). FCR differed significantly (P<0.05) among treatments, better feed conversion was found in T3, T2 and T1, respectively as compared to T0 at 42 days. But, the results showed significantly decrease (P<0.05) in mortality, neck and back percentages at the end of the experiment in T3 and T2 as compared to T1 and T0, while, there were non-significant differences among all treatments in feed consumption and wings weight percentage. The results also showed a significant increase (P<0.05) in total count of red blood cells (RBCs), hemoglobin (Hb), packed cell volume (PCV), total protein, globulin concentration and high density lipoprotein (HDL) in the treatments T3 and T2 as compared to T1 and control (T0), while, shown significant reduction (p<0.05) in H/L ratio and albumin, total cholesterol and low density lipoprotein (LDL) concentration in blood serum in the treatments T1, T2 and T3 as compared to T0. The immunological traits also shown high significant increase (p<0.05) in the antibodies titer of Newcastle disease (ND), Gumboro disease (IBD) and Infectious Bronchitis Viral (IBV), the ileum of small intestine histology also shown high significant increase (P<0.05) in Villi height (μm), crypt depth (μm) and V/C ratio in the treatments T3 then T2 compared to the control T0 at the age 42. These results indicated that HP DDGS could be used at the level of 7.5% in broiler diets by its significant effect on productive performance, physiological and immunological traits. أجريت هذه التجربة في قاعة الدواجن التابعة لكلية الزراعة/جامعة صلاح الدين-أربيل/العراق، لمعرفة تأثير استخدام مستويات مختلفة من حبوب الذرة المقطرة الجافة عالية البروتين مع ذوائبها (Hp-DDGs) ذات اللون الأصفر الذهبي في علائق فروج اللحم مدة 42 يوما. تضمنت هذه التجربة المستويات (0 ، 2.5، 5.0 و 7.5)% Hp-DDGs في المعاملات T0 (عليقة قياسية بدون اية إضافة)، T1 ، T2 وT3 على التوالي. وزع 600 فرخ فروج اللحم التجارية سلالةRoss-308 بعمر يوم واحد عشوائيا في 3 مكررات لكل معاملة. قدمت علائق البادئ (10 - 0) يوما ، النمو (25 - 12) يوما والناهي (42 - 26) يوما، وفي نهاية التجربة قيس الأداء الأنتاجي والفحوصات الفسلجية والمناعية. أظهرت النتائج ان اضافة Hp-DDGs في علائق فروج اللحم سببت ارتفاعا معنويا (p<0.05) في الصفات الإنتاجية: وزن الجسم، الزيادة الوزنية، النسبة المئوية للتصافي ونسبة وزن قطعيات الذبيحة (الصدر والفخذ والوصلة الفخذية)، وكذلك ارتفاع معنوي (p<0.05) في الوزن النسبي للأعضاء الداخلية (الكبد والمعدة الغدية والقلب والقانصة) بعمر 42يوما في المعاملاتT2 وT3 مقارنة بالمعاملة T1 ومعاملة السيطرة T0، أيضا وجد تحسن معنوي (p<0.05) في معامل التحويل الغذائي في المعاملاتT1، T2 وT3 مقارنة بمعاملة السيطرة T0 بعمر 42يوما، بينما لوحظ انخفاض معنوي (p<0.05) في النسبة المئوية للهلاكات، والوزن النسبي للرقبة والظهر، في حين لم يُلحظ أية فروق معنوية بين معاملات التجربة في كمية العلف المستهلك والوزن النسبي للجناحين. وجد أيضا ارتفاع معنوي (p<0.05) في العدَد الكلي لخلايا الدم الحمر (RBC)، والهيموغلوبين (اليحمور) Hb ، وحجم خلايا الدم المرصوصة (PCV) وتراكيز: البروتين الكلي، والكلوبيولين والكولسترول عالي الكثافة HDL في المعاملتينT2 وT3 مقارنة بالمعاملة T1 ومعاملة السيطرة T0، بينما وجد انخفاض معنوي (p<0.05) في نسبةH/L وتراكيز: الألبومين، والكولسترول الكلي والكولسترول منخفض الكثافة ((LDL في بلازما الدم في المعاملات T1 وT2 وT3 مقارنة بمعاملة السيطرة T0، وأظهرت أيضا الصفات المناعية أرتفاعا معنويا (p<0.05) في المعيار الحجمي لاختبار التلازن الدموي لحمى النيوكاسل (ND)، ومرض التهاب كيس الجراب (الكمبورو) (IBD) ومرض التهاب الشعب المعدي (IBV)، وأظهر أيضا التشريح النسيجي لمنطقة اللفائفي في الأمعاء الدقيقة أظهر تحسنا معنويا (p<0.05) في ارتفاع الزغابات وعمق خبايا ليبركن ونسبة ارتفاع الزغابة/عمق الخبايا في المعاملتينT2 و T3 مقارنة بالمعاملة T1 ومعاملة السيطرة T0 بعمر42 يوما. أشارت هذه النتائج إلى إمكانية استخدام HP-DDGS بنسبة 7.5% في علائق فروج اللحم لتأثيراته الإيجابية في الأداء الإنتاجي والصفات الفسلجية والمناعية.


Article
GENETIC ANALYSIS OF MILK YIELD AND LACTATION PERIOD OF SHAMI GOATS RAISED IN MIDDLE OF IRAQ
التحليل الوراثي لإنتاج الحليب وطول موسم الحليب لدى الماعز الشامي تحت ظروف التربية شبه المكثفة وسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate productivity of Shami goats raised at the Ruminate Research station (Abo Gharib 20 km North West of Baghdad). A total of 450 milk records of Shami goats were collected during the years 2009-2011. These records were used to investigate the effect of some genetic and non-genetic factors (parity, month of birth, presence of horns and years of birth) on total milk yield (TMY) and lactation period (LP) produced by 250 Shami goats and 35 buck. The aim of this investigation was to measure the genetic ability of goats and bucks after the adjusted of fixed effect parity, month of birth, type of birth sex, presence of horns and years of birth). General Linear Model (GLM) procedure was used to study the effect of non-genetics factors. Restricted Maximum Likelihood (REML) method was employed to determine the variance components of the random effects using mixed model. To measure genetic parameters and to evaluate animal for the TMP and LP (estimate the Best Linear Unbiased Prediction, BLUP). The overall means of TMP and LP were 178.57 kg and 174.08 day respectively. The effect of parity season and year of parturition on the TMP and LP was significant. The heritability of the TMP and LP were 0.38 and 0.31 respectively. Positive and significant genetic and phenotypic correlations between TMY and LP (0.79 and 0.85 respectively) were noticed. The wide range in estimate of BLUP values of bucks (-22.35 to 27.52 kg) for TMY (-14.83 to 21.84) for LP and for dose range were (-30.16 to 41.87) TMY and (-15.74 to 17.95) LP in this study were recorded depending on TMY and LP which indicate genetic additive variance in this traits in selection programs. اجريت هذه الدراسة في محطة بحوث المجترات التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية (20 كيلو مترا شمال غرب بغداد)، وهدفت إلى التقويم الوراثي لصفة انتاج الحليب ولطول موسم الحليب لقطيع الماعز الشامي في المحطة، واشتملت الدراسة على 450 سجلا عائدا لـ 250 معزة شامي و35 تيس للمدة بين 2009–2011.نفذت الدراسة بطريقة تعظيم الاحتمالات المقيدة (REML) (Restricted Maximum Likelihoood) لتقدير مكونات التباين، ومن ثم تقدير الجدارة الوراثية (Best Linear Unbiased Prediction - BLUP) لأفراد القطيع وفق كل صفة. بلغ المعدل العام لإنتاج الحليب الكلي وطول موسم الحلب 178.57 كغم و174.08 يوما على التوالي. وكان للعوامل الثابتة (تسلسل الولادة وشهر الولادة ووجود القرون وسنة الولادة) تأثير معنوي في كل من انتاج الحليب وطول موسم الانتاج، وبلغ تقدير المكافئ الوراثي لإنتاج الحليب وطول موسم الانتاج 0.38 و0.31 وكان الارتباط الوراثي والمظهري بين الصفتين موجبا وعالي المعنوية 0.79 و0.85. وكان هنالك مدى واسعا في تقديرات الجدارة الوراثية (افضل تنبؤ خطي غير منحاز) للصفتين المدروسة للتيوس -22.35 إلى -27.52 كغم لانتاج الحليب الكلي و-14.83 إلى 21.84 يوما لطول موسم الانتاج، وللمعزات كانت الجدارة الوراثية لانتاج الحليب -30.16 إلى 41.78 كغم ولطول موسم الانتاج تمتد بين -15.74 إلى 17.95 يوما وهذا التباين يعود اثره الى تباين وراثي تجمعي (اختلاف القابلية الوراثية) بالإمكان الاستفادة منه في برامج الانتخاب وبالتالي في استراتجيات التحسين الوراثي.


Article
REDESCRIPTION OF CHECKERED BEETLE, Trichodes ephippiger Chevrolate, 1874 (Coleoptera: Cleridae)
أعادة وصف الخنفساء شطرنجية االلونTrichodes ephippiger Chevrolate 1874 (Coleoptera: Cleridae )

Loading...
Loading...
Abstract

Redescription of checkered beetles, Trichodes ephippiger Chevrolate, 1874 is reviewed from Iraq. The species was collected from the flowers of some weeds during the period of March until July- 2014. Some important taxonomic parts, labrum, mandibles, antenna and male genitalia have been drawn. Localities, plant hosts and date of the collection have been mentioned. تم أعادة وصف الخنفساء شطرنجية اللون Trichodes ephippiger Chevrolate, 1874 في العراق. جمعت العينات من على ازهار بعض الأدغال خلال الفترة من آذار – تموز/ 2014 . رسمت بعض الأجزاء المهمة تصنيفيا منها الشفة العليا، والفكوك العليا، واللآمس، والسوءة الذكرية. ذكرت مناطق إنتشار النوع، وتاريخ جمعه وعائله النباتي.


Article
EFFECT OF ADDING LACTIC AND ACETIC ACIDS TO THE DIED IN PROD PERFORMANCE OF LAYING HENS*
تأثير إضافة حامض اللبنيك وحامض الخليك بمستويات مختلفة للعليقة ومعرفة تأثيرها في بعض الصفات الانتاجية للدجاج البياض*

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out at the poultry farm of Animal Production Dept./ College of Agriculture/ University of Diyala during the period from 1/9/2015 to 1/1/2016 to study the effect of adding organic acids (lactic acid and acetic acid) individually in the diets of laying hens and their impact on the productive performance of the chickens. In this study had used 150 hens laying Lohmann brown breed aged 18 weeks, and were weighed individually and distributed randomly at the age of 19 weeks on five treatments with three replicates (10 chickens/ replicate). The first treatment represented control, the second and third included add 0.2% and 0.4% of lactic acid respectively, and the fourth and fifth had included the addition of 0.2 and 0.4% of acetic acid respectively. The results showed that all productive traits were significantly increased compared with control treatment. 34 weeks), as it outperformed added treatments was significantly (P <0.01) in the rate of egg production (% Hen day production) and the weight and mass of eggs. As moral differences between the treatment and comparison coefficients were not added when calculating feed rates of the consumer in terms of production and more at the expense of the overall rate, while the birds showed all supplementation on treatments, significant difference (P< 0.01) in converting food into eggs weight coefficient. أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع الى قسم الانتاج الحيواني/ كلية الزراعة/ جامعة ديالى خلال المدة من 1/9/2015 ولغاية 1/1/2016، بهدف دراسة تأثير اضافة حامض اللبنيك (Lactic acid) وحامض الخليك (Acetic acid) بشكل منفرد في علائق الدجاج البياض وتأثير ذلك في الاداء الإنتاجي للدجاج. استخدمت في هذه الدراسة 150 دجاجة بياضة سلالة لوهمان البني بعمر 18 أسبوعاً، وزنت فرديا ووزعت عشوائيا عند عمر 19 اسبوع على خمس معاملات بواقع ثلاثة مكررات للمعاملة الواحدة (10 دجاجة مكرر-1)، وكانت المعاملات هي: T1 معاملة السيطرة (Control) بدون اضافة الى العليقة القياسية، و T2 إضافة الحامض العضوي اللبنيك بنسبة 0.2 مل كغم-1 للعلف، و T3 اضافة الحامض العضوي اللبنيك بنسبة 0.4 مل كغم-1 للعلف، وT4 إضافة الحامض العضوي الخليك بنسبة 0.2 مل كغم-1 للعلف، وT5 اضافة الحامض العضوي الخليك بنسبة 0.4 مل كغم-1 للعلف. أظهرت النتائج تفوق معاملات إضافة الحامضين العضويين مقارنة بمعاملة السيطرة في جميع الصفات الإنتاجية المدروسة خلال معظم المدد الانتاجية (19-34 أسبوعا)، اذ تفوقت معاملات الاضافة معنويا (P<0.01) في نسبة انتاج البيض (% Hen day production) ووزن وكتلة البيض، فيما لم تكن الفروق معنوية بين معاملات الاضافة ومعاملة المقارنة عند حساب معدلات العلف المستهلك في اكثر مدد الانتاج وعند حساب المعدل العام، بينما اظهرت طيور جميع معاملات الاضافة فرقا معنويا (0.01>P) في معامل التحويل الغذاء وكذلك حسنت من دليل شكل البيضة في الفترات الانتاجية الاخيرة. الكلمات المفتاحية: الاحماض العضوية، دجاج بياض، الصفات الإنتاجية، الاضافات الغذائية.


Article
APPLICATION THE DRIS EQUATION TO ASSESS THE NUTRIENT STATUS OF DUKAN AND DUHOK LAKES IN NORTHERN OF IRAQ
تطبيق معادلة دريس لتقويم حالة المغذيات لبحيرتي دوكان ودهوك شمال العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

This investigation was conducted to study the nutrient status of different lakes and to determine the productivity status of lakes by comparing the results of DRIS approach with the lakes productivity equations. Data for application of DRIS and TSI equations were collected from previous studies for Dukan and Duhok Lakes that conducted at different studies periods while water samples were taken and analyzed during 2013. The results of nutrient index showed that the Dokan Lake was more balance or adequate status of nutrient in 1980 compared with 2014, because there imbalance of nutrients indices recorded lower value (193.60) in 1980 compared with 2014 which attained (413.34). However data analysis was revealed that the lower value of NBI (129.52) was recorded in 2013 in comparison to the higher value NBI in 2000 in Duhok Lake. The DRIS also computed an overall index, which is the sum of the absolute sum of all DRIS indices, the lesser NBI the imbalance among nutrient referred to more productivity. In general the result indicate that nutrient index and nutrients imbalance index showed more balance in Dukan Lake in previous period in comparison with the recent period, vice versa for Duhok Lake. From TSI value revealed that the productivity of Dukan Lake decreased from (56.41) to (53.07) during 1980 and 2014, while the productivity of the Duhok Lake increased from (30.11) to (32.63) during 2000 to 2013. تم اجراء هذا البحث لدراسة حالة العناصر الغذائية وتحديد الانتاجية لبحيرتي دوكان ودهوك بوساطة مقارنة النتائج باستخدام نظام التشخيص والتوصيات المتكاملة مع نتائج معادلات الانتاجية لتطبيق معادلات DRIS و TSI. تم جمع البيانات من الدراسات السابقة التي اجريت على بحيرتي دوكان ودهوك في فترات دراسية مختلفة, مع أخذ نماذج المياه لبحيرة دهوك وتحليلها خلال 2013. اظهرت النتائج ان ادلة العناصر الغذائية في بحيرة دوكان كانت اكثر توازنا في سنة 1980 مقارنة بسنة 2014 وذلك بسبب عدم توازن ادلة العناصر الغذائية حيث سجلت ادنى قيمة وهي 193.60 لأدلة عدم توازن العناصر الغذائية في 1980 مقارنة بعام 2014 التي بلغت 413.34 ، واظهر تحليل النتائج ايضا بان ادنى قيمة لعدم التوازن للعناصر الغذائية كانت 129.52 حيث سجلت في 2013 مقارنة بأعلى قيمة لعدم التوازن الغذائي في 2000 لبحيرة دهوك. في نظام التشخيص والتوصيات المتكاملة يتم حساب الدليل العام او دليل عدم التوازن الغذائي وهي مجموع القيم المطلقة للدليل بين العناصر حيث تشير الى اعلى انتاجية. بشكل عام نتائج ادلة العناصر وادلة عدم توازن العناصر الغذائية اظهرت توازن اعلى للعناصر في بحيرة دوكان في الفترات السابقة مقارنة بالفترات الحديثة والعكس صحيح في بحيرة دهوك. من خلال قيمة دليل الحالة الغذائية ((TSI اظهرت النتائج بان الانتاجية في بحيرة دوكان انخفضت من 56.41 الى 53.07 خلال سنوات 1980 الى 2014، بينما ازدادت الانتاجية في بحيرة دهوك من 30.11 الى 32.63 خلال المدة من 2000 الى 2013 .


Article
FISH COMMUNITY IN THE LOWER OF THE EUPHRATES RIVER, THI–QAR CITY, IRAQ
تركيبة المجتمع السمكي في اسفل نهر الفرات- محافظة ذي قار- العراق

Loading...
Loading...
Abstract

A study was conducted for the period from October 2015 to September 2016 to assess the fish community in the lower of the Euphrates River. Water temperature values of a wide range of monthly variations, the range of salinity values rates between 1.5 in December 2015 and 3.8 g / l in July. The pH values were always within alkaline direction, the rate of turbidity water 12.3 (NTU) in December 2015 and 30.4 (NTU) in September. Two fishing methods were adopted to collect fish, i.e. electro-fishing by generator engines (provides 300-400V and 10A) and gill nets (160 m to 200 with 6.4 mm) mesh size. Moreover, the adoption of commercial fishing samples was investigated, the types and numbers of fish caught by fishermen. A total of 9988 individual were collected during the study period ranged from 577 in July and 1095 in April and included 16 species and 15 genera belonging to seven families. The lowest diversity rate (1.464) in November 2015 and highest (2.046) in April. The minimum rate for the evenness index (J) 0.653 encountered in June and the highest (0 .861) in November. The lowest rate richness (D) value was (1.257) in November and highest (2.345) in June. The fish classified into two categories, the common species are 98.87% and the occasional are 1.12% of the total number.أجريت دراسة للمدة من تشرين الاول 2015 الى ايلول 2016 لمعرفة بيئة وتركيبة المجتمع السمكي في اسفل نهر الفرات جنوب شرق مدينة الناصرية. سُجل ادنى معدل لدرجة حرارة الماء 10.8°م في كانون الاول واعلاها 37.5°م في تموز، وتراوحت قيم معدلات الملوحة للمحطات الثلاث بين 1.5 في كانون الاول و3.8 غم لتر-1 في تموز وبلغ ادنى معدل لقيم الأس الهيدروجيني 6.4 في تموز واعلاه 8.6 في كانون الاول، وسُجل ادنى معدل لعكارة الماء 12 وحدة كدرة دولية في كانون الاول واعلاه 30.4 وحدة كدرة دولية في ايلول. اعتمدت وسيلتين للصيد هما؛ الصيد بالكهرباء بوساطة مولد كهربائي يُجهز 400 فولتا و10 امبيرات وشِباك الكرفة القاعية. صيدت 9988 سمكة من منطقة الدراسة وتراوحت بين 577 سمكة في تموز و1095سمكة في نيسان واشتملت على 16 نوعاٌ و15 جنساً تعود إلى سبعة عوائل. تراوحت قيم دليل التنوع بين 1.464 في تشرين الاول 2015 و2.046 في نيسان، وسُجل ادنى معدل لدليل التكافؤ 0.653 في حزيران واعلاه 0.861 في تشرين الثاني، وكان ادنى معدل لدليل الغنى 1.257 في تشرين الثاني واعلاه 2.345 في حزيران. قُسِمت الاسماك بحسب ظهورها في العينات الشهرية إلى مجموعتين وهي الأنواع المقيمة وقد شكلت 98.87% وتمثلت الأنواع الفصلية 1.12%.


Article
COMPARATIVE HISTOLOGICAL STUDY ON THE GLANDS OF SKIN IN BUFFALO AND COW
دراسة نسجية مقارنة لغدد الجلد في الجاموس والأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was done to compare between the skin of buffaloes and cows. Six samples from different regions of the body were collected from local abattoirs in Baghdad. The skin specimens were fixed in formalin solution. Routine histological techniques were carried out on these samples. For staining, hematoxylin and eosin stains were used then samples were examined under light microscope. Even the excretory ducts of sweat glands in both cows and buffaloes were stratified cuboidal epithelium, the sweat glands in buffaloes were poorly developed, less numerous, smaller in size and lies deeply in the dermis with longer duct comparing to that of the cows. Their secretory acini were surrounded by fewer number of myoepithelial cells. The apocrine sweat glands were distributed all over the body regions while the merocrine sweat glands were distributed in limited body regions. On the other hand, the sebaceous glands of buffaloes were well developed and appeared as larger in size and more lobulated comparing to the cows. The above thoughts explain why the buffaloes considered as poor thermoregulator animals. In regard to the mechanism of thermoregulation, the present study concluded that there was a reverse relationship between the function of sebaceous and sweat glands.أجريت هذه الدراسة للمقارنة بين جلود الأبقار والجاموس من الناحية النسجية. جمعت ستة عينات من مناطق مختلفة من جسم الحيوانات من المجازر المحلية في بغداد.هذه المناطق تتظمن (الخطم- الرقبة- الصدر- الظهر-البطن- العجانية) ثبتت عينات الجلد بمحلول 10% من الفورمالين الداريء المتعادل، وأجريت عليها التقنيات النسجية الروتينية ثم صبغت بصبغات الهيماتوكسلين والايوسين وفحصت تحت المجهر الضوئي .استخدم المقياس العيني المصغر لقياس الابعاد المطلوبة. كانت الغدد الزهمية في الجاموس اكبر حجما واكثر تفصصا مما هي عليه في الابقار. أظهرت الدراسة الحالية ان الغدد العرقية في الجاموس اقل عددا وأصغر حجما وذات قناة أطول من مثيلتها في الابقار وقد أحيطت باعداد اقل من الخلايا العضلية الظهارية كانت القنوات الافرازية للغدد العرقية في كلا الابقار والجاموس ذات ظهارة مطبقة مكعبة. انتشرت الغدد العرقية قمية الافراز في جميع مناطق الجسم بينما اقتصر وجود الغدد العرقية ذات الافراز المنفرز في مناطق محددة من الجسم. فيما يخص التنظيم الحراري، استنتجت الدراسة أن هناك علاقة وظيفية عكسية بين الغدد العرقية والغدد الزهمية.


Article
MORPHOLOGICAL STUDY OF THE AIR SACS IN (Colombialavia Domestica) PIGEONS
دراسة شكليائية للاكياس الهوائية في الحمام الزاجل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study wasto study the morphology of the air sacs (Saccipneumatici) in mature pigeons (Colombialavia Domestica). Post euthanized the birds; cold acrylic was injected by way of trachea and left several days for polymerization. Then they were macerated with 3% potassium hydroxide at 40 °C, cleaned with tap water, colored and examined. The cervical air sacs are paired sacs. They communicated with the lung via the first Medio-ventral secondary bronchi grow and had two diverticula. Clavicular air sac was formed by the fusion of the bilaterally diverticula and had connection with the lungs through the third Medio-ventral bronchi. The cranial thoracic air sacs were smaller than the caudal sacs pneumatising the second to seventh ribs by their diverticula. The caudal thoracic air sacs had no diverticulum. The left abdominal air sac consists of two parts cranial and caudal.الهدف من هذه الدراسة هو دراسة شكلياء الاكياس الهوائية في الحمام البالغ بعد اجراء عملية القتل الرحيم ثم حقن القالب البارد عن طريق القصبة الهوائية وترك الطيور لعدة ايام لكي تحصل عملية البلمرة. بعدها اجراء عملية الانحلال باستخدام هيدروكسيد البوتاسيوم بتركيز3% عند درجة حرارة 40 درجة مئوية ثم تنظيفها باستخدام الماء وتلوينها ودراستها. الاكياس الهوائية العنقية زوج من الاكياس الهوائية تتصل بالرئة بوساطة القصيبة الهوائية البطنية الانسية وتمتلك طيتان. الكيس الهوائي الترقوي يتكون من اندماج طيتان وحشيتان ويمتلك ارتباط مع الرئة عن طريق القصبة البطنية الانسية الثالثة، اما الاكياس الهوائية الصدرية الامامية فتكون اصغر من الاكيس الصدرية الخلفية ويجهز الضلع الثاني الى الضلع السابع بوساطة طية. الاكياس الصدرية الخلفية لا تمتلك طية .الكيس البطني الايسر مكون من جزئين امامي وخلفي.


Article
EFFECT OF SPRAY WITH CARBOLIZER ON THE PRODUCTION OF INDOLE ALKALOIDS INDUCTION FROM LEAVES Catharanthus roseus L. D.GON CLASS MIXPACIFICA
تأثيرالرش بالكاربوليزر في إنتاج القلويدات الأندولية من أوراق نبات عين البزون Catharanthus roseus L.D.Gon صنف MixPacifica

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted in the lath house - College of Agriculture- University of Diyala during 2015 growth season to explain the effect of spraying with Carbolizer at concentration of 0, 2.5 and 3.5 ml l-1 on the indole alkaloids production. The results showed that spraying plants with Carbolizer at concentration of 2.5 ml l-1 gave highest contents of Vindoline and Catharanthine (251.35 and 528.2 µg ml-1 respectively), while spraying with Carbolizer concentration of 3.5 ml l-1 gave the highest quantity of Vincristine and Vinblastine (162.34 and 734.229 mg ml-1 respectively).أجري البحث في الظلة الخشبية العائدة إلى كلية الزرعة/ جامعة ديالى خلال الموسم الزراعي 2015 لمعرفة تأثير الرش بالكاربوليزر بالتراكيز 0 و2.5 و3.5 مل لتر-1 في انتاج القلويدات الأندولية من نبات عين البزون. اظهرت النتائج أن الرش بالكاربوليزر بتركيز2.5 مل لتر-1 قد أعطى أعلى معدل لمركبي Vindoline وCatharanthine بلغ 251.3 و 528.2 مايكروغرام مل-1على التتابع، في حين سجل الرش بالتركيز 3.5 مل لتر-1 زيادة في كمية Vincristine وVinblastine بلغت 162.34 و734.22 مايكروغرام مل-1 على التتابع.


Article
EFFECT OF DIALLEL CROSS BETWEEN VARIETIES OF JAPANES QUAIL ON MEAT PRODUCTION TRAITS
تأثير التضريب التبادلي بين عروق السمان الياباني في صفات انتاج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in poultry house - Animal production Department- College of Agriculture/ University of Diyala, for the period from 3/7 until 30/10/2015. The aim of the study was to determine the effect of diallel cross (3×3) between japanese quail varieties (Coturnix coturnix japonica), white (W), black (B) and brown (N) on meat production traits, estimation the main effects of sire and dam, effect of interaction between sire and dam, general combining ability (GCA), specific combining ability (SCA), reciprocal effect (RES), heterosis and maternal effect on body weight, weight gain, food consumption and feed conversion. The results showed significant effect of sire main effect on body weight during six and seven weeks of age, the superiority of black variety sire main effect compared with the white variety sire main effect, and nonsignificant of dam variety main effect on body weight at all weeks of age. The interaction between variety of sire and dam showed a superiority of cross (B×N) on cross of white purebred and some crossbred and reciprocal on body weight at 3 and 7 week .The results showed the important of additive genes effects in black and brown varieties, the important of dominant effect in the hybrid (white× brown) compared with the other hybrids in body weight traits when cross male white variety with female brown variety, reciprocal effect showed nonsignificant differences in body weight at all weeks. The result of cumulative traits showed nonsignificant differences between all crosses in cumulative food consumption, cumulative feed conversation and significant differences in cumulative weight gain. Hence the cross (B×N) had high weight gain compared with white purebred and some reciprocal crosses. Black and brown varieties showed superiority on white variety in GCA in cumulative weight gain. The hybrid (black × brown) had less SCA compared with the other hybrids. Reciprocal crosses showed nonsignificant differences in all cumulative traits.اجريت الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع الى قسم الانتاج الحيواني/ كلية الزراعة/ جامعة ديالى للمدة من 7/3 ولغاية 10/ 30 2015/، واستهدفت التجربة دراسة تأثير التضريب التبادلي الكامل Diallel Cross (3×3) بين عروق السمان الياباني Coturnix coturnix japonica الابيض W، والاسود BوالبنيN في الصفات الانتاجية وتقدير التأثيرات الرئيسية لعرق الاب وعرق الام، وتأثير التداخل بين عرق الاب وعرق الام، والقدرة التوافقية العامة، والقدرة التوافقية الخاصة، والتأثير العكسي، وقوة الهجين والتأثيرات الامية في صفات وزن الجسم، ومعدل الزيادة الوزنية، ومعدل إستهلاك العلف، وكفاءة التحويل الغذائي التراكمية. أظهرت النتائج وجود تأثير معنوي لعرق الاب في وزن الجسم للتضريبات عند أعمار 6،7،8 أسابيع ، إذ تفوق عرق الاب الاسود معنوياً على العرق الابيض، ويلاحظ عدم وجود تأثيرمعنوي لعرق الام في جميع الاعمار، وأظهر تأثير التداخل بين عرق الاب وعرق الام تفوق التضريب النقي للعرق الاسود والبني على التضريب النقي للعرق الابيض وبعض التضريبات الهجينة والعكسية في وزن الجسم عند أعمار 3 و 7 أسابيع، وأظهرت نتائج القدرة التوافقية أهمية الجينات التجميعية للعرق الاسود والبني في وزن الجسم لجميع الاعمار، وأهمية الجينات السيادية للتضريب (الابيض×البني) مقارنة مع بقية التضريبات في صفة وزن الجسم عند تضريب ذكور العرق الابيض مع إناث العرق البني. ولم يلاحظ وجود تأثير معنوي للتأثير العكسي في جميع الاعمار. وبينت نتائج الصفات التراكمية لمعدل استهلاك العلف، معدل الزيادة الوزنية وكفاءة التحويل الغذائي، عدم وجود فروق معنوية بين التضريبات في صفات معدل استهلاك العلف التراكمي وكفاءة التحويل الغذائي التراكمية ووجود فروق معنوية بين التضريبات، ويلاحظ تفوق التضريبين (الاسود×الاسود) (البني×البني) معنوياً على (الابيض × الابيض) وبعض التضريبات العكسية في معدل زيادة وزنية تراكمية. وتفوق العرقين الاسود والبني على العرق الابيض في القدرة التوافقية العامة لمعدل الزيادة الوزنية، وأظهرت النتائج أهمية الجينات التجميعية للعرقين الاسود والبني في وزن الجسم ومعدل الزيادة الوزنية مقارنة مع العرق الابيض. وسجل التضريب الهجين (الاسود×البني)أقل قدرة توافقية خاصة مقارنة مع بقية التضريبات، ولم يكن للتاثيرات المرتبطة بالجنس تأثير معنوي في الصفات التراكمية.


Article
EFFECT OF SEED SOAKING WITH PYRIDOXINE ON GROWTH, SEED YIELD AND ITS COMPONENTS IN SORGHUM SORGHUM BICOLOR L. (MOENCH)
تأثير نقع البذور بالبيريدوكسين في نمو وحاصل حبوب الذرة البيضاء Sorghum bicolor L. (moench) *

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted at experimental farm, College of Agriculture, Anbar University in replace Location (Abu-Ghraib, 20 km west of Baghdad) during the spring and autumn seasons of 2015. The aim of this study was to find out the effect of pyridoxine concentration (0, 2, 4 and 6) g l-1 and four periods of seed soaking (8, 16, 24, and 32) hour on some growth traits, grain yield and its components in sorghum (CV. Bohooth 70). The experiment was designed as a split plot in RCBD with three replications. Pyridoxine concentrations were used as main plot, while soaking periods of seed were used as a sub plot. Results showed that in both seasons, seeds soaking with pyridoxine conc. 4 g l-1 was superior in most of traits (plant height, leaf area, biological yield, No. of seeds per head, seed weight and seed yield). Since it produced 2.972 t ha-1 and 4.332 t ha-1 in spring and autumn seasons respectively. In spring season, seed soaking for 24 hour before sowing significantly increased plant height and leaf area, thus positively reflected in increasing of biological yield, also this treatment produce highest seed weight, No. of seeds per head and seed yield (2.803 t ha-1). While in autumn season, seed soaking for 16 hour before sowing gave highest seed weight, No. of seeds per head, and seed yield (3.886 t ha-1). There were some traits significantly influenced by the interaction between pyridoxine conc. and soaking period's (leaf area, seed weight per head and No. of seeds per head) in autumn season. نفذت تجربة حقلية في حقل التجارب التابع لقسم المحاصيل الحقلية/ كلية الزراعة/ جامعة الانبار (الموقع البديل في أبو غريب) وذلك خلال الموسمين الربيعي والخريفي لعام 2015، بهدف دراسة تأثير تراكيز البيريدوكسين وفترات نقع البذور في بعض صفات النمو وحاصل الحبوب ومكوناته للذرة البيضاء (صنف بحوث سبعين). استعمل تصميمR.C.B.D بترتيب الالواح المنشقه وبثلاثة مكررات، اشتملت الألواح الرئيسة (main plots) على أربعة تراكيز من البيريدوكسين هي 0 و 2 و4 و6 غم لتر-1، والالواح الثانوية (sub plots) اشتملت على أربع مدد لنقع البذور قبل زراعتها هي 8و16 و24 و32 ساعة. بينت النتائج تفوق تركيز البيريدوكسين 4 غم لتر-1 في اغلب الصفات المدروسة للموسمين الربيعي والخريفي (كارتفاع النبات والمساحة الورقية والحاصل البايلوجي وعدد الحبوب بالرأس ووزن الحبة وحاصل الحبوب اذ كان 2.97 و4.32 طن هـ-1 للموسمين بالتتابع، وأدى نقع البذور لمده 24 ساعة قبل الزراعة الربيعية الى زيادة معنوية في ارتفاع النبات والمساحة الورقيه، مما انعكس ذلك إيجابا في زيادة الحاصل البيولوجي. وتفوقت هذه المعامله ايضا في وزن الحبوب وعدد الحبوب بالرأس مما زاد من حاصل الحبوب اذ بلغ 2.80 طن هـ-1، بينما تفوقت المعامله بالنقع لمدة16 ساعة في الموسم الخريفي بالصفات السابقة واعطت حاصلا من الحبوب قدره 3.88 طن هـ-1. تأثرت بعض الصفات معنويا بالتداخل بين تراكيز البيريدوكسين وفترات النقع مثل المساحه الورقيه وعدد الحبوب بالرأس في الموسم الخريفي.


Article
EVALUATION THE EFFECTS OF HARVEST STAGE AND SOME POSTHARVEST TREATMENTS ON QUALITY OF BEACH FRUIT CV. "Dixired" DURING COLD STORAGE*
تقيم موعد الحصاد ومعاملات مابعد الحصاد في نوعية ثمار الخوخ صنف "Dixired" أثناء الخزن المبرد

Loading...
Loading...
Abstract

The fruits source of this study was a commercial orchard of peach Dixired cv. located at Sartang village in Semel- Duhok- Kurdistan Region-Iraq, during growing season (2012). Harvested fruit transferred to central laboratory of Agriculture College - Duhok University, to study the effect of harvest stage (first harvest stage at35% red color and second harvest stage at 75% red color) and dipped in water at room temperature (24˚C) as control, 45, 55˚C and 2% fungicide (Bravo) for two minutes then stored in cold storage at 0±1˚C and 85-90% RH for 25 and 55 days period on quality of peach fruit during cold storage. The results revealed that peach fruit harvested at second harvest stage had significantly lower fruit firmness, titratable acidity, higher vitamin C, total sugar, juice % and decay as compared with first harvest stage. Peach fruit dipped at 45 and 55˚C hot water recorded significantly the higher weight loss in compression with control; fruit of postharvest treatment had a significant increase in fruit firmness total acidity and decrease in fruit decay compared to control. Fruit dipped in hot water at 55˚Cand 2% fungicide had a significant increase in fruit vitamin C and total sugar content. The interaction between factors under the study had significantly positive effect on most storage characteristic especially fruit firmness, TA, vitamin C, and decay. مصدر ثمار هذه الدراسة بستان تجاري في قرية سرطنك – سميل في محافظة دهوك – كردستان العراق. خلال فصل النمو 2012 تم جني الثمار ونقلها الى المختبر المركزي في كلية الزراعة جامعة دهوك لدراسة تاثير مرحلة الجني (الجنية الاولى عند تلون 53% من الثمرة باللون الاحمر والجنية الثانية عند تلون 75% من الثمرة )، ثم نقعت الثمار في ماء درجة حرارته 24 °م (مقارنة) و45 °م و55 °م، و 2% مبيد فطري (Bravo) لمدة دقيقتين، ثم خزنت الثمار في المخزن المبرد بدرجة حرارة صفر ±1 °م و85 إلى 90% رطوبة نسبية لمدة 25 و 55 يوما لدراسة تاثيرها في نوعية ثمار الخوخ خلال مدة الخزن المبرد. بينت النتائج ان الثمار التي تم جنيها في المرحلة الثانية تميزت بانخفاض معنوي في صلابتها، والحموضة القابلة للتسحيح، وارتفاع في فيتامين ج والسكريات الكلية، ونسبة العصر ونسبة تدهور الثمار مقارنة مع موعد الحصاد الاول، والثمار التي نقعت في ماء حار بدرجة 45°م و55°م سجلت ارتفاعا معنويا في فقدان الوزن مقارنة مع ثمار معاملة المقارنة. معاملات الثمار بعد الحصاد ادت الى زيادة معنوية في صلابة الثمار والحموضة الكلية وانخفاض في تلف الثمار مقارنة بمعاملة المقارنة، والثمار التي نقعت في مار حار 55°م و2% مبيد فطري ادت الى زيادة معنوية في محتوى الثمار من فيتامين ج والسكريات الكلية. التداخل بين عوامل الدراسة ادى الى تاثير معنوي ايجابي في اغلب الصفات الخزنية خصوصا صلابة الثمار والحموضة القابلة للتسحيح وفيتامين ج وتدهور الثمار.


Article
THE EFFECT OF DENSITIES CULTURE OF CELL SUSPENSION PLANT Withania somnifera L. IN CELL PLATING AND ARRAY METHOD IN THE FORMATION OF CALLUS PRIMORDIAS
تأثير كثافات زراعة المعلقات الخلوية لنباتL. Withania somnifera بطريقة النشر والطمر في تكوين بادئات الكالس

Loading...
Loading...
Abstract

This study succeeded in establish cell suspension derived from callus hypocotyle Withania somnifera L. seedlings, induced in MS solid medium supplemented with 3.0 mg l-1 2,4-D Intertwined with 0.5 mg.L-1 Kin. Detection culture different densities (1.0, 1.52, 1.79, 2.03) ×104 cell cm-3 of these suspensions of plating and array method of agar-solidified MS medium in the presence of concentrations 3.0 mg l-1 2,4-D + 0.5 mg l-1 Kin. Culture method by plating was exceeding the array method in the number of cellular colonies. It has reached the 27.600 colony dish-1 at the culture density 2.03 ×104 cell cm-3 compared with the initiation density which amounted to 8.125 colony dish-1 in plating method, while the number of these colonies by array method was 21.400 colony dish-1 using the same culture density compared with the initiation density which amounted to 10.400 colony dish-1. Moral high density excelled significantelly on the rest of the densities opals giving 58 callus primordial after 20 days of culture of cells suspension using plating method, and giving 6 callus primordial after 25 days of culturing on cell suspension when array method was usedنجحت الدراسة من إنشاء مزارع المعلقات الخلوية المشتقة من كالس السيقان تحت الفلقية لبادرات نبات الوذانياWithania somnifera L. المستحث في وسط MS الصلب المضاف اليه 3.0 ملغم لتر1- 2,4-D متداخلا مع 0.5 ملغم لتر1- Kin. وأظهرت زراعة كثافات مختلفة (1.0, 1.52, 1.79, 2.03) × 10 4 خلية سم3- من هذه المعلقات بطريقة النشر وطريقة الطمر بطبقة الاكار بوجود وسط MS الصلب المدعم بتراكيز3.0 ملغم لتر-1 2,4-D + 0.5 ملغم لتر-1 Kin تفوقت طريقة الزراعة بالنشر على طريقة الطمر في اعداد المستعمرات الخلوية وأعداد منشآت الكالس المتكون منها، فقد بلغت اعداد المستعمرات الخلوية 27.600 مستعمرة طبق-1 عند زراعة الكثافة 2.03 × 10 4 خلية سم-3 بالمقارنة مع كثافة الأنشاء التي بلغت 8.125 مستعمرة طبق-1 في طريقة النشر، في حين بلغت اعداد هذه المستعمرات بطريقة الطمر 21.400 مستعمرة طبق-1 عند زراعة الكثافة ذاتها وبالمقارنة مع كثافة الإنشاء التي بلغت 10.400 مستعمرة طبق-1، وتفوقت الكثافة العالية معنويا على باقي الكثافات وقد أعطت منشآت كالس بلغ عددها 58 منشآ بعد 20 يوما من زراعة الخلايا المعلقة بطريقة النشر، وبلغ عددها 6 منشآ بعد 25 يوما من زراعة الخلايا المعلقة بطريقة الطمر.


Article
PHYLOGENETIC RELATIONSHIPS AMONG (GRAPEVINE) Vitis TAXA BASED ON RANDOM AMPLIFICATION OF POLYMORPHIC DNA (RAPD-PCR) MARKERS
العلاقة الوراثية بين مراتب جنس العنب Vitis اعتماداً على علامات التضاعف العشوائي للدنا

Loading...
Loading...
Abstract

Phylogentic relationships among seven genotypes of Vitis were analyzed by RAPD-PCR markers, DNA of fresh young leaves was extracted from each sample for RAPD analysis. Performed with 20 decamer primers selected six primers that showed clear results. A total sixty eight bands were produced out of which forty eight bands were polymorphic, The dendrogram reveals that grapevine taxa separated to main groups (A and B), the first group includes the most of taxa were Vitis hissarica Vass., V. hissarica subsp. rechingeri, V. sylvestris Fl. Bed., V. vinifera L. (Native), and V. vinifera var. sativa Beck., while group B contains 2 species were V. coignetiae Planch., and V. berlandieri Pulliatt. The taxa V. hissarica and V. hissarica subsp. rechingeri have been recorded closest genetic distance matrix among taxa under study with similarity range 0.11. The results of this study were offered an important data in taxonomy and may be can be a phylogenetic key to isolating the taxa. Moreover it is provide basic information for future genetic studies such as gene expression profiling. العلاقة الوراثية بين 7 اشكال وراثية لجنس العنب تم تحليلها بواسطة تقنية تفاعل البلمرة التسلسلي العشوائي، واستخلص الدنا من اوراق يانعة طرية لكل عينة لتحليل التضاعفات العشوائية. تم العمل بواسطة 20 بادئات ( ذات عشر قواعد ناتروجينية) منها فقط 6 بوادئ اوضحت نتائج ملموسة. كانت 48 حزمة من اصل 68 حزمة متباينة الاشكال. اظهر الشكل ان مراتب العنب انفصلت الى مجموعتين اساسية (أ و ب) واحتوت المجموعة الاولى اغلب المراتب تحت الدراسة وكانت المراتب هي: Vitis hissarica Vass., V. hissarica subsp. rechingeri, V. sylvestris Fl. Bed., V. vinifera L.(Native), V. vinifera var. sativa Beck., بينما انفردت المجموعة الثانية برتبتين من العنب وهما V. hissarica و V. hissarica subsp. rechingeri. كانت اقرب معدل للعلاقة الوراثية هي 0.11 . وفرت هـذه الدراسة بيانات مهمة للتصنيف ويمكن اعتبارها مفتاح تصنيفي لعزل المراتب النباتية كما انها وفرت معلومات اساسية للدراسات الوراثية المستقبلية للتعبير الجيني.


Article
SPATIAL POINT PATTERN ANALYSIS OF AVAILABLE TO STUDY THE MIXED FOREST STANDS MOVEMENT IN ATROOSH REGION
تحليل النمط المكاني لدراسة حركة المشاجر المختلطة في منطقة أتروش

Loading...
Loading...
Abstract

Spatial patterns of species at different life stages are an important aspect for understanding causal mechanisms that facilitate species co-existence. Using Ripley's univariate L( r ) and bivariate L12 functions, we analyzed the spatial patterns of two canopy species at different life stages in mixed forest in Atroosh egion. By using program PASSAGE V.2, the analysis of L( r ) function for species ( a ) and the three age class appear regular pattern population, since the type species ( b ) appear light cluster pattern, the relationship between two age classes for different species appear positive relate, we show the hardly positive relation appear to L(12) function between the age aj-bm, am-bm, but the negative appear in three pairs between the age aj-am, ap-am, aj-ap. The growth and develop of age class (aj) effected of different age class, we believe decreases of number in age class (aj) result of high competition among the different stages of age. The relation between species (a, b) for general is positive, both species growth and develop at presence of the other, we believe the two species dominance in Atroosh forest stay for a long time.النمط المكاني للأنواع عند مختلف المراحل العمرية يعتبر سمة مهمة لفهم السبب في تعايش هذه الأنواع، وباستخدام دالة ريبلي المفردة دالة L (r) والمزدوجة L12 قمنا بتحليل النمط المكاني لنوعين من الاغطية الشجيرية وعند مختلف المراحل العمرية في المشاجر المختلطة لغابة اتروش، وباستخدام برنامج PASSaGE V.2 اظهر تحليل دالة L (r) للنوعa وللفئات العمرية الثلاث مجتمعة شكلا منتظما، أما النوع b فقد ظهر بشكل تجميعي خفيف، اما دالة L12 فقد اظهرت علاقة ايجابية لاغلب ازواج الفئات العمرية ولمختلف الأنواع وكانت اقوى علاقة ايجابية اظهرها منحنى دالةL12 في زوجي الفئتين العمريتينaj-bm وam-bm وهي كل من صنوبر بادرات- بلوط أشجار وصنوبر أشجار- بلوط أشجار على التوالي، بينما العلاقة السلبية بين النوعين ظهرت بثلاثة ازواج من الفئات العمرية وهي aj-am ,aj-ap ,ap-am وهي كل من صنوبر يافعات- وصنوبر أشجار، صنوبر بادرات- صنوبر يافعات وصنوبر بادرات - صنوبر أشجار على التوالي، وان الضغط الاكبر كان ضد نمو وتطور الفئة العمريةaj وهي صنوبر بادرات والتي يعتقد حصول تناقص باعدادها نتيجة شدة التنافس ولفترت لاحقة، ان العلاقة بين النوعين a ,b (صنوبر وبلوط) في العموم هي علاقة ايجابية اي ان كلا النوعين يزدهر ويتطور بوجود النوع الاخر ومن المتوقع بقائهما كنوعين سائدين في غابة اتروش.


Article
EFFECT OF SEED SIZE, PLANT GROWTH REGULATORS AND SOME CHEMICAL MATERIALS ON GERMINATION CHARACTRISTICS AND SEEDLING VIGOUR OF RICE (Oryza sativa L.) SEEDS
تأثير حجم البذرة ومنظمات النمو النباتية وبعض المواد الكيميائية في خصائص الانبات ونمو بادرات الرز (Oryza sativa L.)

Loading...
Loading...
Abstract

In order to evaluate the effect of seed size, plant growth regulators and some chemical materials on seed vigour and seedling growth of rice (Oryza sativa L.) an experiment was conducted in 2015 at Laboratories of Agriculture and Marshes College, University of Thi-Qar. Factorial experiment in CRD was used with four replications in two factors. The first factor included three seed sizes (4.6-5.1, 5.2-5.7 and 5.8-6.3 mm). The second factor was seeds soaking treatments (KNO3 6 g.l-1, CaCl2 20 g l-1 , salicylic acid 20 mg l-1, cytokinin 40 mg l-1, gibberllic acid 400 mg l-1 , ascorbic acid 40 mg l-1 and seeds soaked in distilled water). The results showed that the largest seed size influenced significantly and gave the higher averages of germination percentage in ageing acceleration test , germination speed index, germination percentage, radical length, plumule length and seedling vigour. The seeds rice that were soaked with gibberellic acid gave the higher averages of germination percentage in ageing acceleration test, germination speed index, germination percentage, radical length, plumule length and seedling vigour. The largest seed size which was soaked with gibberellic acid gave the higher averages of germination percentage in ageing acceleration test, germination speed index, germination percentage, radical length, plumule length and seedling vigour. تهدف هذه الدراسة الى معرفة تأثير حجم البذرة و معاملات النقع بمنظمات النمو النباتية و بعض المواد الكيميائية في قوة البذرة و نمو بادرات الرز. طبقت التجربة في مختبرات كلية الزراعة و الاهوار – جامعة ذي قار عام 2015 باستعمال تصميم تام التعشية للتجارب العاملية بأربعة مكررات بعاملين، العامل الاول تضمن حجم البذرة بثلاثة احجام و هي ( 4.6-5.1 , 5.2 -5.7 , 5.8 -6.3 ملم)، اما العامل الثاني فشمل معاملات النقع وهي (KNO3 6 غم.لتر-1 و CaCl2 20 غم لتر-1 و salicylic acid 20 ملغم لتر-1 وcytokinin 40 ملغم لتر-1 وgibberllic acid 400 ملغم لتر-1 وascorbic acid 40 ملغم لتر-1 وبذور منقوعة بالماء المقطر فقط). اظهرت نتائج التجربة تفوق بذور الرز كبيرة الحجم معنوياً بتسجيلها اعلى المتوسطات لصفات نسبة الانبات في فحص تعجيل العمر ودليل سرعة الانبات ونسبة الانبات المختبري القياسي وطول الجذير وطول الرويشة وقوة البادرة والوزن الجاف للبادرة. حققت بذور الرز المنقعة بحامض الجبرليك اعلى المتوسطات لصفات نسبة الانبات في فحص تعجيل العمر ودليل سرعة الانبات ونسبة الانبات المختبري القياسي وطول الجذير وطول الرويشة وقوة البادرة والوزن الجاف للبادرة. تفوقت بذور الرز كبيرة الحجم المنقعة بحامض الجبرليك على بقية التداخلات الاخرى معنوياً بتسجيلها اعلى المتوسطات لصفات نسبة الانبات في فحص تعجيل العمر ودليل سرعة الانبات ونسبة الانبات المختبري القياسي وطول الجذير وطول الرويشة و قوة البادرة.


Article
MANUFACTURING AND TESTING PERFORMANCE AND EFFICIENCY MIXING OF LABORATORY MIXER FOR FEEDS SAMPLES
تصنيع واختبار إداء وكفاءة عمل خلاط مختبري للعينات العلفية

Loading...
Loading...
Abstract

A mixer laboratory was manufactured and tested, used for mix the feeds samples inside the laboratory. It consists a cylindrical metal body inside a fins spin provide the operator with the movement after the reduction of it by a small electric drive by Pulleys and belts. Provided the board electronic control with digital display to indicate the test period according to the time to be a process during it. The device has on the gate for the purpose of dictate the unloading Feed sample and the device has a little weight and easy to carry. Factorial experiment was implemented for testing included mix by mixer and mixing by hand with four times the mixing. A completely randomized design with three replicates was used. Results showed that the use of mixer significantly effected protein level as compared with manual whereas productivity and levels of calcium and phosphorus were not affected. Mechanical mixing is led to lower coefficient of variance and standard deviation. There is no significant effect of mixing periods on power consumption and levels of protein, calcium and phosphorus and significantly effected on efficiency and productivity, increasing periods of mixing decreased variation coefficient and standard deviation.صنع خلاط مختبري لغرض مزج عينات من مكونات العلائق داخل المختبرات، يتكون من جسم معدني اسطواني يحوي بداخله زعانف دوارة تزود بالحركة بعد تخفيضها من محرك كهربائي بوساطة ألبكرات وألاحزمة، وزود الخلاط بلوحة سيطرة الكترونية ذات شاشة رقمية لبيان زمن الاختبار وحسب الزمن المراد اجراء عملية الخلط خلاله. يحتوي الخلاط على بوابة لغرض ملئه بالعينة العلفية وتفريغه مزود بفتحة ذات عازل شفاف، ويتصف بخفة وزنه وسهولة حمله ونقله. نفذت تجربة عاملية لاختبار الخلاط تضمنت الخلط بالخلاط والخلط باليد مع أربعة أزمنة للخلط. نظمت المعاملات وفق التصميم العشوائي الكامل (CRD) وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج ان أستعمال الخلاط مقارنةً بالخلط اليدوي أثر معنوياً في نسبة البروتين فيما لم تتأثر كل من الانتاجية ونسب الكالسيوم والفسفور، وأعطى استعمال الخلاط أقل معامل تغاير واقل انحراف قياسي مقارنة بالخلط اليدوي، فيما أثر زمن الخلط معنوياً في كفاءة الخلاط وانتاجيته ولم يؤثر في القدرة المستهلكة والبروتين والكالسيوم والفسفور، ومع زيادة زمن الخلط قل معامل التغاير والانحراف القياسي.


Article
SUITABILITY ASSESSMENT OF SOME WELLS WATER FOR IRRIGATION IN WADI ALSHATTI, SOUTH WEST OF LIBYA
تحري ملائمة مياه بعض الآبار للري في منطقة وادي الشاطئ جنوب غرب ليبيا

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate ionic composition and some chemical properties of some wells water in Wadi Al-Shatti region, South-West of Libya, to assess its suitability for irrigation. The obtained results indicated that most studied samples have been slightly acid to neutral pH with range of 6.5-7.0. Three samples only had slightly alkaline pH with rang of 7.1-7.8. Most samples had high salt content. Electrical conductivity of samples was ranged from 940 to 4890 µS cm-1. Sodium was the dominant cation. As anion, sulphate dominated in most samples whereas chloride in few. The concentrations of cations in the studied samples were in the order: Na+> Ca2+> K+> Mg2+. Results indicated noticeable low magnesium, and high to very high potassium concentrations. Chloride concentrations were moderately to extremely high. All samples had low concentration of boron, but some have significant amount of nitrate. Most samples had high total hardness which may cause foliar deposits of calcium or magnesium carbonate under overhead irrigation. PHc confirmed that none of the studied samples had a tendency for scaling or corrosion. أجريت هذه الدراسة لكشف التكوين الأيوني وبعض الصفات الكيميائية لمياه بعض الآبار في منطقة وادي الشاطئ، جنوب غرب ليبيا لتحري صلاحيتها للري. أظهرت النتائج أن الأس الهيدروجيني لمعظم عينات الدراسة كان بين خفيف الحامضية والمتعادل وبمدى بين 6.5- 7.0، بينما كان الاس الهيدروجيني لثلاث عينات فقط خفيف القاعدية بمدى بين 7.1–7.8، وكانت الإيصالية الكهربائية للعينات بين 940 إلى 4890 ميكروسيمنز سم-1، ومعظمها كان ذا ملوحة مرتفعة، وكان الصوديوم هو الأيون الموجب السائد، يليه الكالسيوم ثم البوتاسيوم فالمغنسيوم، وأظهرت النتائج انخفاض تركيز المغنسيوم وارتفاع تركيز البوتاسيوم، وكانت السيادة للكبريتات على بقية الأيونات السالبة في معظم العينات، بينما ساد الكلوريد في عدد قليل منها، وكان تركيز الكلوريد بين متوسط إلى شديد الإرتفاع، بينما كان تركيز البورون منخفضاً في جميع العينات، إلا أن بعضها احتوى على تراكيز مرتفعة نسبيا من النترات، وكانت بعض العينات شديدة العسرة، والتي يمكن أن تسبب ترسيب الكالسيوم أو المغنسيوم بشكل كربونات عند استخدام هذه المياه في الري بالرش. أكدت نتائج الأس الهيدروجيني المحسوب أن جميع العينات ليس لها ميل لإحداث التآكل أو لترسيب قشور الكربونات في الأنابيب.

Table of content: volume:9 issue:3 Special