جدول المحتويات

المجلة العراقية للعلوم البيطرية

ISSN: 16073894
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: الطب البيطري
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

أن المجلة العراقية للعلوم البيطرية مجلة وطنية علمية محكمة تصدر عن كلية الطب البيطري، جامعة الموصل، الموصل، العراق. تنشر المجلة باللغة العربية والانكليزية البحوث العلمية الأصيلة والمتميزة والمقالات القصيرة والملاحظات البحثية وتقارير الحالات المرضية والمراجعات في مختلف ميادين العلوم البيطرية.

Loading...
معلومات الاتصال

Mail: iraqijvetsci@yahoo.com
Web: http://www.iraqivetscience.org

جدول المحتويات السنة: 2018 المجلد: 32 العدد: 2

Article
The possibility of using Acridine orange compared to Giemsa stain in the diagnosis of parasite Babesia spp in cattle
أمكانية استخدام صبغة الاكريدين البرتقالية بالمقارنة مع صبغة كيمزا في تشخيص طفيلي Babesia spp في الأبقار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The current study included the possibility using fluorescent Acridine orange stain in the diagnosis of Babesia spp in cattle in Mosul city/Iraq, this dye is easily applied and takes no more than 2-5 minutes in the diagnosis of Babesia spp using of fluorescent microscope versus 45 minutes of Giemsa stain by using light microscope. The benefit of Acridine orange stain is in its uses in epidemiological and survey studies and for the control programs against Babesiosis but it is considered to be of little value in study of morphological features of small blood protozoa with low parasitemia comparing with the golden Giemsa stain in the study of morphological and specifications of Babesia spp.تضمنت الدراسة الحالية امكانية استخدام صبغة الاكريدين البرتقالية المتفلورة في تشخيص الطفيليات الكمثرية Babesia spp في الابقار في مدينة الموصل/ العراق، تميزت هذه الصبغة بسهولة وسرعة استخدامها اذ تستغرق عملية التصبيغ من 2-5 دقائق في تشخيص Babesia spp وذلك باستخدام المجهر المتألق مقابل 45 دقيقة لصبغة كيمزا باستخدام المجهر الضوئي، وتفيد صبغة الاكريدين البرتقالية في الدراسات الوبائية والمسحية وتحديد برامج السيطرة على داء الكمثريات على الرغم من انها قليلة الفائدة في دراسة الصفات الشكلية للاوالي الدموية خاصة عندما يكون حجم الطفيليات صغيرا ونسب التطفل واطئة جدا مقارنة بصبغة كيمزا المميزة في دراسة انواع Babesia spp وتحديد مواصفاتها الشكلية والقياسية.

الكلمات الدلالية


Article
Evaluating the sedative and analgesic effects of xylazine and it’s interaction with chloropromazine in chicks
تقييم الفعل المسدر والمسكن للألم للزايلازين وتداخله مع الكلوروبرومازين في نموذج افراخ الدجاج

المؤلفون: M.M. Hasan محمد مرعي حسن
الصفحات: 9-13
Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this study was to evaluate the sedative effect of xylazine alone or as a combination with chloropromazine, and to check the possibility to induce analgesia by the use of sedative (sub analgesic) doses of this combination in chicks. The analgesic ED50 of xylazine (S.C.) and chloropromazine (I.P.) was 0.9756 and 8.598 mg /kg respectively. Depending on Isopolographic analysis, the drug interaction between xylazine and chloropromazine at ratios of 1:1, 0.5:1 and 0.5:0.5 of the analgesic ED50 of xylazine and the sedative ED50 of chloropromazine was synergistic interaction. The injection of sedative (non – analgesic) doses of xylazine (0.5 mg/kg body weight, S.C.) and chloropromazine (4.3 mg/kg body weight, I.P.) together induced deep sedation with excellent analgesia in 100% of the animals in comparison with each drug alone at the same doses. There were no significant differences in glucose levels between the group of xylazine (0.5 mg/kg body weight, S.C.), a group of chloropromazine (4.3 mg/kg body weight, I.P.) or group of xylazine (0.5 mg/kg body weight, S.C.) and chloropromazine (4.3 mg/kg body weight, I.P.) together compared with the control group. Therefore, the combination sedative doses of xylazine and chloropromazine (low doses) can be considered as an ideal mixture for good analgesia in chicks.استهدفت الدراسة تقييم الفعل المسدر للألم للزايلازين لوحده او عند اعطائه مع الكلوروبرومازين وفحص التسكين من الالم باستخدام جرع مسدرة وغير مسكنة من الزايلازين والكلوروبرومازين في افراخ الدجاج. وقد كانت الجرعة المسكنة الوسطية (Analgesic ED50) للزايلازين هي 0,9756 ملغم / كغم من وزن الجسم (بالحقن تحت الجلد)، والجرعة المسدرة الوسطية (Sedative ED50) للكلوروبرومازين هي 8,598 ملغم / كغم من وزن الجسم (بالحقن داخل الخلب). وبالاعتماد على تحليل Isopolographic تم تحديد نوع التداخل الدوائي بين الزايلازين والكلوروبرومازين عند حقنهما معا بنسبة 1:1 و 1:0,5 و 0,5:0,5 من الجرعة المسكنة الوسطية للزايلازين والجرعة المسدرة الوسطية للكلوروبرومازين وكان تداخلا تآزرياً. ادى حقن الافراخ بالجرع المسدرة وغير المسكنة من الزايلازين (0,5 ملغم / كغم من وزن الجسم، بالحقن تحت الجلد) والكلوروبرومازين (4,3 ملغم / كغم من وزن الجسم، بالحقن داخل الخلب) معا للحيوان نفسه الى احداث تسدير عميق وتسكين جيد من الالم وبنسبة 100% مقارنة مع المجاميع المعاملة بكل عقار لوحده (عند الجرع نفسها)، ولم يظهر اي فرق معنوي في مستوى كلوكوز الدم عند حقن اي من العقارين لوحده او معاً عند هذه الجرع مقارنة مع مجموعة السيطرة. نستنتج ان مزيج الزايلازين مع الكلوروبرومازين بالجرع المسدرة وغير المسكنة يعد مثالياً لإحداث تسكين جيد للالم في افراخ الدجاج.

الكلمات الدلالية

xylazine --- chickens --- chlorobromazine


Article
Effect of reducing barley grain degradability on lambs weight, colostrum, milk production, their composition and some biochemical blood trats in Awassi ewes
تأثير خفض تحلل حبوب الشعير في اوزان المواليد وانتاج اللبأ والحليب وتركيبهما وبعض الصفات الكيموحيوية للدم في النعاج العواسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted in research department of animal resource / Al-Rashidiya, by using 21 of Awassi ewes in the last two months of gestation, ewes were divided according to their body weight, age and milk production during the previous season into three groups, daily feed intake in all groups was restricted with 1.5 kg / ewe on rations consist of barley, wheat bran, soybean meal, urea and straw. the first group was fed on ration contained barley untreated with formaldehyde (T1), while barley grain treated with formaldehyde in the ration of second group (T2), the third group fed on formaldehyde treated barley in late gestation and switch directly after lambing to the untreated barley (T3). Results indicated that differences was non-significant in colostrum yield 138±16.41, 163±19.26 and 127±19.43 g/ hr and in its components, milk yield was increased (P<0.05) in T2 1411±99.04 g/ day as compared with T1 and T2 1080±77.02 and 940±34.54 g/ day respectively, while no significant differences was noted in milk composition. Efficiency of protein and energy intake for milk production significantly higher (P<0.01) in T2 which were 26.42±2.01 and 42.24±3.55% compared to T1 (20.56±1.59 and 34.31±2.99%) and only in energy efficiency as compared with T3 which were (17.70±0.78 and 30.62±1.34%). Result of blood parameters after four week postpartum was indicated a significant (P<0.05) increase in cholesterol concentration in T1 69.60±4.85 mg/ dl compared to T2 and T3 56.55±3.67 and 54.73±3.99 mg/ dl, blood creatinine concentration decreased (P<0.05) in T3 5.03±0.53 mg/ dl as compared to T1 and T2 which were 9.60±0.77 and 9.35±0.53 mg/ dl respectively. In conclusion, reducing barley grain degradability improve feed efficiency and ewes performance, while the directly change of the feeding after lambing from low degraded barley to the normal barley grain had a negative effect in performance.اجريت هذه الدراسة في شعبة بحوث الثروة الحيوانية / الرشيدية باستخدام 21 نعجة عواسية محسنة في الشهرين الاخيرين من مدة الحمل وزعت النعاج عشوائيا الى ثلاث مجاميع تبعا لأوزانها واعمارها وانتاجها من الحليب في الموسم السابق. غذيت النعاج يوميا في المجاميع الثلاثة بكمية محددة من العلف 1,5 كغم / نعجة على علائق تكونت من الشعير ونخالة الحنطة وكسبة فول الصويا واليوريا والتبن، المجموعة الاولى غذيت على العليقة بدون معاملة للشعير وعدت مجموعة السيطرة، بينما تم معاملة الشعير بالفورمالديهايد في عليقة المجموعة الثانية، اما المجموعة الثالثة فقد غذيت على العليقة المعامل فيها الشعير بالفورمالديهايد خلال مدة الحمل الاخيرة لحين الولادة ثم تحولت تغذيتها بعد الولادة مباشرة الى العليقة المحتوية على الشعير غير المعامل. اشارت النتائج الى عدم وجود اختلافات معنوية بين المعاملات في انتاج اللبأ اذ بلغ 138±16,14 و 163±19,26 و 127±19,43 غم/ ساعة ونسب مكوناته. انتاج الحليب ازداد معنويا (أ< 0,01) في المعاملة الثانية 1411±99,00غم/ يوم مقارنة بالمعاملتين الاولى والثالثة 1080±77,02 و 940±34,54 غم/ يوم على التوالي بينما لم تكن الفروقات معنوية في مكونات الحليب. كفاءة الاستفادة من البروتين والطاقة المتناولة لإنتاج الحليب ارتفعت معنويا (أ< 0,01) في المعاملة الثانية اذ كانت 26,42±2,01 و 42,24±3,55% على التوالي مقارنة بمعاملة السيطرة 20,56±1,59 و 34,31±2,99 % وفي كفاءة الاستفادة من الطاقة فقط مقارنة بالمعاملة الثالثة 17,70±0,78 و 30,62±1,34 %. نتائج قياسات الدم بعد اربع اسابيع من الولادة اشارت الى زيادة معنوية (أ< 0,05) في تركيز الكولستسرول في المعاملة الاولى 69,60±4,85 ملغم/ 100 مقارنة بالمعاملتين الثانية والثالثة 56,55±3,67 و 54,73±3,99 ملغم/ 100 مل، الكرياتنين انخفض معنويا (أ< 0,05) في المعاملة الثالثة 5,03±0,53 ملغم/ 100مل مقارنة بالمعاملتين الاولى والثانية 9,60±0,77 و 9,35±0,35 ملغم/ 100 مل على التوالي. يتضح من نتائج هذه الدراسة ان خفض تحلل حبوب الشعير يحسن كفاءة الاستفادة من الغذاء والاداء الانتاجي للنعاج بينما كان لتغيير التغذية من الشعير منخفض التحلل الى الشعير الاعتيادي مباشرة بعد الولادة تأثير سلبي على الاداء الانتاجي.

الكلمات الدلالية

barley --- grain --- lambs --- weight


Article
Cellular assessment of nasal swabs from sheep showing rhinitis in Mosul city
التقييم الخلوي للمسحات الأنفية من الأغنام المظهرة لألتهاب الأنف في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Nasal swabs were obtained from 28 adult sheep attended to teaching hospital belong to the College of Veterinary Medicine, University of Mosul, which showed rhinitis with serous or mucopurulent nasal discharge. Smears were made on clean glass slides, stained with giemsa and examined by oil immersed lens for cellular assessment. Cells have been counted, percentages and averages then calculated for each type of cells, a statistical comparison of average values have been made between samples of the two types of nasal discharges to identify the significant differences using one way analysis of variance and Dunkan tests at P≤ 0.05. The results showed presence of epithelial cells lining nasal cavity, neutrophils, eosinophils, basophils, lymphocytes, monocytes and red blood cells at percentages 29.63%, 14.42%, 13.83%, 0.29%, 14.58%, 5.79% and 20.23% respectively at serous nasal discharge samples and at percentages 30.02%, 26.65%, 1.96%, 0.54%, 17.58%, 6.21% and 16.84% respectively at mucopurulent nasal discharge samples. Statistical analysis demonstrated a significant elevation in percentage ratio of neutrophils at mucopurulent exudate than serous exudate. We concluded from the current study that most cases of rhinitis examined in sheep had an infectious nature rather than allergic. تم أخذ مسحات أنفية من 28 حالة من الأغنام البالغة الواردة الى المستشفى التعليمي لكلية الطب البيطري / جامعة الموصل والتي أظهرت الأفرازات الأنفية من النوع المصلي أو المخاطي القيحي وتم فرشها على شرائح زجاجية و تلوينها بملون كيمزا وفحصت بالعدسة المغمورة بالزيت لإجراء التقييم الخلوي لهذه الإفرازات، تم إجراء العد الخلوي وإيجاد النسب المئوية ومعدلاتها وتمت مقارنة هذه المعدلات بين نوعي الإفرازات الأنفية لإيجاد الفروقات المعنوية بأستخدام إختبار تحليل التباين أحادي المسار و دنكن عند مستوى معنوية P≤ 0.05. أظهرت النتائج وجود الخلايا الظهارية المبطنة للتجويف الأنفي، العدلات، الحمضات، القعدات، الخلايا اللمفية، الخلية وحيدة النواة وكريات الدم الحمر بالنسب 29.63 %، 14.42 %، 13.83 %، 0.29 %، 14.58 %، 5.79 % و 20.23 % على التوالي في عينات النضحة الأنفية المصلية وبالنسب 30.02 %، 1.96 %، 26.65 %، 0.54 %، 17.58 %، 6.21 % و 16.84 % على التوالي في عينات الأفرازات الأنفية المخاطية القيحية، وأظهر التحليل الأحصائي إرتفاعاً معنوياً في معدل النسب المئوية للعدلات عند عينات الأفرازات المخاطية القيحية عن مثيلاتها في الأفرازات المصلية. أستنتج من الدراسة الحالية أن معظم حالات ألتهاب الأنف في الأغنام كانت ذات طبيعة خمجية ألتهابية أكثرمن كونها أرجية.

الكلمات الدلالية

Cellular assessment --- nasal swabs --- sheep --- rhinitis


Article
Effect of zinc sulphate and cadmium chloride on heat shock protein 70 and some sex hormones in adult male rabbits
تأثير كبريتات الزنك وكلوريد الكادميوم في مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 وبعض الهرمونات الجنسية في ذكور الارانب البالغة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present research was designed to study the effect zinc sulphate (15 mg/kg/orally) and cadmium chloride (25 mg/L) with drinking water on the level of Heat shock protein 70 , testosterone and luteinizing hormone in adult male rabbits for six weeks. Twenty adult male rabbits randomly divided to four groups of five males per group: control group, the cadmium chloride group, the zinc sulphate with cadmium chloride together group and zinc sulphate group alone. Blood samples were withdrawn every two weeks of experiment. To investigate Heat shock protein 70, testosterone and luteinizing hormone by using ELISA technique. The result show that treatment of male rabbits with cadmium chloride resulted in a significant increase in HSP70 in 6th week, accompanied by a significant decrease in the level of testosterone and luteinizing hormone 2nd, 3rd, 6th week compared to control group, supplement with zinc sulphate and cadmium chloride together resulted in a significant decrease in HSP70 in 6th week with a significant increase in testosterone and luteinizing hormone in 2nd, 4th and 6th, week compared to the cadmium chloride group. The treatment with zinc sulphate alone caused a significant decrease in HSP70 in 6th week and significant increase in the level of testosterone in 2nd, 4th, and 6th week and luteinizing hormone in 6th week compared with cadmium chloride group. We concluded that has an effect on the level of Heat shock protein and male sex hormones and that giving zinc with cadmium together reduced the effects of cadmium as well as zinc supplementation improve the negative effect on the level of sex hormone in adult male rabbits.صمم البحث الحالي لدراسة تأثير كبريتات الزنك بجرعة 15 ملغم/كغم من وزن الجسم بالتجريع عن طريق الفم وكلوريد الكادميوم بجرعة 25 ملغم/ لتر مع ماء الشرب على مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرمون التيستوستيرون والهرمون اللوتيني في ذكور الارانب البالغة لمدة ستة أسابيع. تم استخدام 20 ذكرا من الارانب البالغة قٌسمت عشوائيا الى اربعة مجاميع متساوية وشملت: مجموعة السيطرة اعطيت الماء والعليقة القياسية ومجموعة كلوريد الكادميوم اعطيت كلوريد الكادميوم مع ماء الشرب ومجموعة كبريتات الزنك وكلوريد الكادميوم سوية اعطيت كبريتات الزنك بالتجريع وكلوريد الكادميوم مع ماء الشرب ومجموعة كبريتات الزنك لوحدها اعطيت كبريتات الزنك بالتجريع. تم سحب عينات الدم كل اسبوعين من التجربة لقياس تركيز كل من بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرمون التيستوستيرون والهرمون اللوتيني في مصل الدم بأستخدام تقنية ElISA. أوضحت النتائج ان معاملة ذكور الارانب بكلوريد الكادميوم ادى الى حدوث ارتفاع معنوي في مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 في الاسبوع السادس ورافقه انخفاض معنوي في مستوى هرمون التيستوستيرون والهرمون اللوتيني في الاسبوع الثاني والرابع والسادس مقارنة بمجموعة السيطرة ووقت الصفر, سببت المعاملة بكبريتات الزنك وكلوريد الكادميوم معا حدوث انخفاض معنوي في مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 في الاسبوع السادس, وصاحبه ارتفاع معنوي في مستوى هرمون التيستوستيرون والهرمون اللوتيني في الاسبوع الثاني والرابع والسادس مقارنة بمجموعة كلوريد الكادميوم, أما المعاملة بكبريتات الزنك لوحدها سبب انخفاض معنوي في مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 في الاسبوع السادس, وارتفاع معنوي في مستوى هرمون التيستوستيرون في الاسبوع الثاني والرابع والسادس والهرمون اللوتيني في الاسبوع السادس مقارنة بمجموعة كلوريد الكادميوم. نستنتج ان الكادميوم اثر في مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 والهرمونات الجنسية وان اعطاء الزنك مع الكادميوم قلل من التاثيرات, فضلا عن ان اعطاء الزنك حسَن من التاثيرات السلبية في مستوى الهرمونات الجنسية في ذكور الارانب البالغة .

الكلمات الدلالية

zinc sulphate --- cadmium chloride --- heat shock protein 70 --- rabbits


Article
Cholinesterase inhibition in chicks treated with manganese chloride
قياس نشاط خميرة الكولين استراز في افراخ الدجاج المعاملة بكلوريد المنغنيز

Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of the study was to examine the effect of manganese chloride in drinking water at 1 g/L on the plasma and brain chicks AChE activity in vivo and in vitro. At 14-day-old manganese caused significant decrease in the acetycholinestrase activity in the brain of chicks about 36%. While there was no significant inhibition in plasma AChE. Dichlorvos at 7 mg/kg, orally significantly inhibited plasma and brain AChE activity. Dichlorvos at 0.5 and 1 µl significantly inhibited plasma and brain cholinesterase activity in vitro, while manganese not affected on the cholinesterase activity in vitro. manganese with dichlorvos caused decrease in ration of AchE inhibited at 7 days old in brain and plasma AChE to 59% and 69% respectively, while increased in the ratio of inhibition at 14 days old in brain and plasma AChE activity of chicks to 64% and 91% respectively. The results suggested that manganese chloride caused decrease inhibition of AChE activity in brain of chicks manganese with dichlorvos causes decrease in the inhibited ratio of plasma and brain at 7 days old while causes increased the ratio of inhibition at 14 days old.تضمنت الدراسة الحالية الكشف عن تأثير كلوريد المنغنيز في ماء الشرب بتركيز 1 غم/ لتر لمدة 14 يوم في نشاط خميرة الكولين استراز في بلازما دم ودماغ افراخ الدجاج في الزجاج وفي الجسم الحي. ادى اعطاء المنغنيز بتركيز 1غم/لتر في ماء الشرب بعمر 14 يوم الى انخفاض معنوي في نشاط خميرة الكولين استراز في دماغ الافراخ وبنسبة 36% في حين لم يكن التثبيط معنويا في بلازما دم الافراخ. ادى تجريع الدايكلورفص وبجرعة 7ملغم/كغم من وزن الجسم في الافراخ المعاملة بكلوريد المنغنيز مسبقا وبعمر7 و14 يوم الى تثبيط معنوي في نشاط خميرة الكولين استراز في بلازما دم ودماغ الافراخ وبنسبة تثبيط وصلت الى 75 و82 % عند عمر 7 ايام و68 و52 % على التوالي بعمر 14 يوم. سبب اعطاء المنغنيز مع الدايكلورفص الى التقليل من نسب التثبيط لتصل الى 69% و 59 % في بلازما دم الافراخ بعمر 7 ايام. في حين وصلت نسب التثبيط بعمر 14 يوم في بلازما دم ودماغ الافراخ الى 91% و 64% على التوالي. خفض الدايكلورفص بتركيز 0,5 و 1 Lµ في الزجاج معنويا في نشاط خميرة الكولين استراز في بلازما دم ودماغ الافراخ بعمر 7 و14 يوم وبنسب 98%,90%, %100, 99% عند عمر 7 ايام و 93%,84%,87%,80%على التوالي بعمر 14 يوم. لم يسبب المنغنيز في ماء الشرب مع الدايكلورفص بتركيز0,5 و 1 Lµ في الزجاج الى زيادة معنوية في نسب التثبيط في بلازما دم ودماغ الافراخ. اثبت الدراسة الحالية قدرة المنغنيز على التثبيط المعنوي لنشاط خميرة الكولين استراز في دماغ افراخ الدجاج وان إعطاوه مع الدايكلورفص قلل نسب التثبيط في بلازما دم و دماغ الافراخ بعمر 7 ايام في حين ازدادت نسب التثبيط بعمر 14 يوم.

الكلمات الدلالية

Cholinesterase --- inhibition --- chicks --- manganese chloride


Article
Detection of some species of lice and ticks infestation on local buffalo in Mosul city
الكشف عن بعض انواع القمل والقراد المتطفل على الجاموس المحلي في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The current study included examination of 1525 buffaloes from (11) districts in Mosul city for detection of lice and ticks. Results showed that the total percentage of lice infestation was 48.63%, particularly blood sucking lice Haematopinus tuberculatus. Buffaloes reared in Al-Shalalate and Al-Kabate showed 100% lice infestation, sucking lice H. tuberculatus was diagnosed by thorax plate which was rectangular with the presence of anterior process on each side. The length of male was 3.5-4 mm while the length of female was 4.5-5 mm. Total tick infestation was 49.1%, with a heights percentage of 80% was noticed in Al-Kabat. Three species of hard ticks were identified, namely Hyalomma anatolicum, Boophilus annulatus and Rhipicephalus sanguineus. H. anatolicum was diagnosed by the following characteristics: half circular capitulum; chilecera consist of 3 long pieces, bifurcated first coxa, breathing plate is comma shape, festoon is present with the presence of 2 sub anal plates project out of the body. In R. sanguineus, the capitulum is six angled with short mouth parts. The first coxa was bifurcated with presence of festoon. Breathing plate was comma shape. In B. annulatus the capitulim was six angled with short mouth parts. The first coxa was triangular in shape with short legs and absence of festoon while the breathing plate was oval or rounded in shape.تم في هذه الدراسة فحص 1525 رأساً من إناث الجاموس المحلي والتي كانت تعود الى (11) منطقة مختلفة في مدينة الموصل لتسجيل انتشار بعض انواع القراد والقمل المتطفل عليها وبأعمار تراوحت بين 6 أشهر-4 سنوات. أظهرت نتائج الدراسة إصابة الجاموس بالقمل الماص من نوع Haematopinus tuberculatus بنسبة 48,63% وانفردت قطعان الشلالات والغابات بالأصابة. تم تشخيص هذا النوع بالاعتماد على الصفات الشكلية والقياسية اذ كانت الصفيحة الصدرية مستطيلة الشكل مع وجود بروز امامي على الجانبين وطول الذكر البالغ 3,5- 4 ملم وطول الانثى البالغة 4-5,5 ملم. كما واظهرت النتائج ان نسبة الاصابة الكلية بالقراد كانت 49,1 % وسجلت اعلى نسبة في القطعان المتواجدة في منطقة الغابات وهي 80%. شخص ثلاث انواع من القراد الصلب وهيHyalomma anatolicum, Boophilus annulatus, Rhipicephalus sanguineus بالاعتماد على الصفات الشكلية والقياسية. ظهرت قاعدة الرؤيس في طفيلي Hyalomma anatolicum بشكل نصف دائرة والارجل الكلابية مؤلفة من 3 قطع طويلة و الحرقفة الاولى تحتوي مهمازين، اما الصفيحة التنفسية بشكل الضمة مع تواجد النقوش و صفيحتين تحت مخرجية تبرز خارج الجسم وهي صفة مميزة لهذا النوع. اما طفيلي Rhipicephalus sanguineus فظهرت قاعدة الرؤيس بشكل سداسي واجزاء الفم قصيرة اما الحرقفة الاولى فتحتوي على مهمازين متينين مع تواجد النقوش كما وظهرت الصفيحة التنفسية بشكل الضمة. وفي طفيلي Boophilus annulatus ظهرت قاعدة الرؤيس بشكل سداسي واجزاء الفم قصيرة والحرقفة الاولى مثلثة وبنفس الحجم مع الحرقفات الاخرى اما الارجل فكانت رفيعة مع عدم وجود النقوش مع شكل الصفيحة التنفسية بيضويا او دائريا.

الكلمات الدلالية

lice --- ticks --- buffalo --- Mosul city


Article
Evaluation of the isolation protocols of primary cells from common carp (Cyprinus carpio L.) skin tissue
تقييم طرق عزل لخلايا أولية من نسيج الجلد للكارب العادي (Cyprinus carpio)

المؤلفون: M.F. Hasoon ميادة فؤاد حسون
الصفحات: 119-125
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this study, pieces of skin from common carp (Cyprinus carpio L.) fish were collected freshly from juveniles from a privet fish farm in Duhok city, Kurdistan-Iraq. Those pieces of skin were cultured In Vitro by using two methods of explanting; direct explants and enzymatic pre-digested explants of tissue fragments. The results showed a highest cell yield (5×103 cell/ml) on passage 2 of enzymatic pre-digested tissues and higher cell growth rate in compare with cell yield (38×102 cell/ml) gained from direct explant tissues. Both procedures showed forming of clumped cells colonies in initial passages (P1 and P2), and the morphological changes were developed in both cells to show a fibroblast like appearance thereafter. Such findings are important and advantageous to suggest a faster and more efficient protocol for tissue culture cells isolation with lower cost and better isolation success as well. في هذه الدراسة، تم جمع عينات جلد من صغار أسماك الكارب الحية المأخوذه من مزرعة أهلية لتربية الأسماك في مدينة دهوك، كردستان العراق. تمت زراعة العينات نسيجيا في المختبر بطريقتين: طريقة الأستزراع المباشر للعينة وطريقة أستزراع العينه بعد هضمها باستخدام أنزيم التربسين. أظهرت النتائج أعلى نتاج خلوي مقداره (5×310 خلية/مل) تم الحصول عليه عند التمرير الثاني P2 بطريقه استزراع العينات بعد الهضم الأنزيمي, وأستمرهذا المقدارمرتفعا بالمقارنة مع نتاج الخلايا من طريقة الأستزراع المباشر للعينة (بدون هضم أنزيمي) والذي لم يتجاوز ( 38×210 خلية/مل). كلا الطريقتين أظهرت مستعمرات لتجمعات خلوية خلال التمريرات الأولية (تمرير أول, تمرير ثاني). وقد تطورت تغيرات بشكل الخلايا لكلا النوعين لتبدو بمظهر شبيه بالخلية الليفية فيما بعد. مثل هذه النتائج تعد مهمة ومفيدة لأقتراح طريقة ملائمة لعزل الخلايا بشكل أفضل وبكلفة أقتصادية أقل.


Article
Effect of bee venom on rat glucocorticoid receptor beta: a therapeutically model of rheumatoid arthritis
تاثير سم النحل على المستقبل القشري نوع بيتا في الجرذان: نموذج علاجي لالتهاب المفاصل الرثوي

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aim to use bee venom as alternative medicine for treatment of rats induced with rheumatoid arthritis. Forty rats used for this purpose which divided into four groups, three groups induced with rheumatoid arthritis and one group considered as control group that subdivided into control negative and control positive (rheumatoid group). All the groups induced with rheumatoid arthritis injected with bee venom with different doses (high 40 µg/kg and low dose 10 µg/kg) and different times (after 5 days and after two weeks from CFA injection and along with CFA injection). Glucocorticoid receptor beta used as a biomarker which suggested function as negative regulator determine glucocorticoid sensitivity in target tissues and as an endogenous inhibitor for glucocorticoid action. The high and low dose showed significantly decrease in GCRβ as compared with control group and non-significant between rheumatoid and both along CFA and after 5 days of CFA injection. The pre-treatment high and low dose revealed significant decrease in GCRβ compared with Rheumatoid group and non- significant as compared with control group in low dose bee venom treatment. Also, depending on hand paw edema assessment, a weak evidence about anti-inflammatory effects of bee venom has shown. From our data we concluded that bee venom prevents GCRβ elevation especially in pre-treatment group this may result assess to anti-inflammatory effect but the safety of this toxin still needed for another study. Clinically no evidence about the treated effect of bee venom on rheumatoid arthritis in rat.هدفت الدراسة الحالية الى استخدام سم النحل كأحد البدائل الدوائية لعلاج داء المفاصل الرثوي المستحث في ذكور الجرذان حيث استخدم لهذا الغرض اربعين جرذ مقسمة الى اربع مجاميع وهي ثلاث مجاميع تم استحثاث الروماتزم الرثوي فيها ومجموعة واحدة اعتبرت كمجموعة سيطرة تم حقن المجاميع المستحثة فيها المرض في سم النحل بجرع مختلفة (عالية 40 مايكروغرام /كغم وواطئة 10 مايكروغرام /كغم) واوقات مختلفة (بعد استحثاث المرض بخمسة ايام و بعد اسبوعين من اسحثاث المرض ومع استحثاث المرض مباشرة) استخدم المستقبل للستيرويدات القشرية نوع بيتا كمؤشر حيوي والذي يعمل كمثبط لعمل وحساسية الاستيرويدات القشرية (ونعتقد ان هذه اول دراسة على حسب علمنا في استخدام هذا الموشر مع سم النحل). أظهرت كل من الجرعة العالية والمنخفضة انخفاضا كبيرا في GCRβ بالمقارنة مع مجموعة السيطرة وغير معنوية بين مجموعة الروماتويد الرثوي ومجموعة الجرذان المعالجة بالسم النحل مع وبعد خمسة ايام من الاستحثاث. وكشفت الجرعة العالية والمنخفضة قبل المعالجة انخفاضا كبيرا في المستقبل نوع بيتا GCRβ مقارنة مع مجموعة الروماتويد وغير معنوية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة عند استخدام جرعة السم المنخفضة. أيضا. المعايير السريرية أظهرت أدلة ضعيفة حول الآثار المضادة للالتهابات كنتيجة لاستخدام سم النحل. من بياناتنا نستنتج أن سم النحل يمنع ارتفاع المستقبل نوع بيتا GCRβ خاصة في مجموعة ما قبل المعالجة وهذا قد يؤدي إلى تقييم لتأثير مضاد للالتهابات. ولكن على الرغم من ذلك يبقى هناك حاجة ماسة لمعرفة سلامة هذا السم على وظائف الاعضاء. سريريا الشواهد ضعيفة على تأثير المعالجة لسم النحل على التهاب المفاصل الروماتويدي في الجرذان.

الكلمات الدلالية

Glucocorticoid receptor beta --- Bee venom --- Rheumatoid Arthritis


Article
Histological and fluorescent microscope studies for evaluation carbon accumulation in trachea and bronchi of birds in polluted area in Wasit province
دراسة نسيجية وباستخدام المجهرالمتالق لتقدير تراكم الكاربون في الرغامي والقصبة الهوائية للطيور في المناطق الملوثة من محافظة واسط

Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this study was to detect the accumulation of carbon and determination its appearance in different areas of groups of ducks. Using special dyes to detect deposits of carbon particles. Also, using AO/ EB stains to detect early and late (progress) apoptosis that occurred due to the precipitated of carbon in both areas (Al-ahdeb oil field and brick factories areas) but late apoptosis occurred in bronchi of brick factories area more than oil field area. The histological examination of trachea showed no any indicator of accumulation of carbon in three different areas, whereas in bronchi showed the presence of carbon in polluted areas (Al-ahdeb oil field and brick factories areas) in different amounts. الهدف من هذه الدراسة هو الكشف عن تراكم الكاربون وتحديد مظهره في مناطق مختلفة لمجموعات من البط باستخدام اصباغ خاصة للكشف عن ترسب جزيئات الكاربون. وكذلك استخدام صبغات الاكردين البرتقالي/ الاثيديوم بروميد للكشف عن الموت المبرمج المبكر والمتأخر(المتقدم) الذي يحصل نتيجة لترسب جزيئات الكاربون في كلا المنطقتين الملوثة (منطقة حقل الاحدب النفطي ومنطقة معامل الطابوق) ولكن حصول الموت المبرمج المتأخر في منطقة معامل الطابوق يكون اكثر مما هو عليه في منطقة حقل الاحدب النفطي. الفحص النسيجي للرغامي يظهر عدم وجود اي مؤشر على تراكم الكاربون في الثلاث مناطق المستخدمه في هذا البحث. بينما في القصبة الهوائية نلاحظ ترسب الكاربون في المناطق الملوثة (منطقة حقل الاحدب النفطي ومنطقة معامل الطابوق) وبكميات مختلقة.

الكلمات الدلالية

Histological --- Fluorescent microscope --- Carbon --- Trachea --- Bronchi --- Birds


Article
Reproductive efficiency and serum progesterone concentration on dairy cattle based on blood urea nitrogen (BUN) concentrations
الكفاءة التناسلية وتركيز البروجسترون في مصل دم الأبقار الحلوبة بالاعتماد على تراكيز نيتروجين اليوريا في الدم

Loading...
Loading...
الخلاصة

The objective of this study was to identify the levels of Blood Urea Nitrogen (BUN) and its relation to the reproductive efficiency and serum progesterone concentration in lactating Holstein Friesian dairy cattle. Data were obtained by stratified random sampling from population to get 18 dairy cows, which divided into three groups. The first, second, and third groups each with milk yield of less than 17, between 17-21, and over 21 liters/day, and with calving interval of less than 365, between 365-450 and more than 450 days. Blood was collected from the coccygeal vein at the time of insemination (D0), 7 day (D+7) and 22 days (D+22) after insemination. BUN and progesterone concentration were measured. Data analysis showed no significant difference (P>0.05) on the observed parameters. Data regrouping based on BUN concentration showed that the mean of services per conception (S/C) was lower and conception rate (CR) was higher (P<0.05) in dairy cattle having BUN<18 than those of with BUN>18 mg/dL. The mean of progesterone concentration at D+22 was higher (P<0.05) than those at D0 and D+7 in pregnant dairy cows and with BUN<18 mg/dL, as well as those at D+22 in non-pregnant dairy cows with BUN>18 and BUN<18 mg/dL. This study concluded that high BUN concentration affect the reproductive efficiency of dairy cows by decreasing CR and increasing progesterone serum concentration.هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستويات نيتروجين اليوريا في الدم وعلاقته بالكفاءة التناسلية وتركيز البروجسترون في المصل في الأبقار الحلوبية هولشتاين فريزيان. تم الحصول على البيانات عن طريق أخذ عينات عشوائية طبقية من 18 بقرة حلوب، والتي تنقسم إلى ثلاث مجموعات. المجموعات الأولى والثانية والثالثة مع كل محصول من الحليب أقل من 17، بين 17-21 ، وأكثر من 21 لترا / يوم، ومع فترة بين الولادات أقل من 365، بين 365-450 وأكثر من 450 يوما. تم جمع الدم من الوريد العصعصي في وقت التلقيح (اليوم صفر) و 7 أيام و 22 يوما بعد التلقيح. تم قياس نيتروجين اليوريا في الدم وتراكيز البروجسترون. أظهر تحليل البيانات عدم وجود فرق معنوي (P> 0.05) في النتائج. أظهرت إعادة تجميع المعطيات على أساس تركيز نيتروجين اليوريا في الدم أن عدد مرات التلقيح لكل حمل كان أقل وان معدل الاخصاب كان أعلى (P <0.05) في الأبقار الحلوب بعد نيتروجين اليوريا في الدم أقل من 18 ملغم / ديسيلتر. كان متوسط تركيز البروجسترون في اليوم 22 بعد التلقيح اعلى (P <0.05) من التركيز يوم التلقيح و 7 ايام بعد التلقيح في أبقار الحليب الحوامل التي لها تركيز نيتروجين اليوريا في الدم اقل من 18 ملغم/ ديسيلتر، وكذلك الحال في اليوم 22 بعد التلقيح للابقار غير الحوامل التي كان تركيز نيتروجين اليوريا في الدم اقل او اكثر من 18 ملغم/ ديسيلتر. يستنتج من هذه الدراسة أن تركيز نيتروجين اليوريا في الدم العالي يؤثر على الكفاءة التناسلية للأبقار الحلوب عن طريق تقليل معدل الاخصاب وزيادة تركيز البروجسترون.

الكلمات الدلالية

Reproductive efficiency --- progesterone --- BUN --- milk yield


Article
Effect of lecirelin acetate, hCG or progesterone administration on day 7 post-insemination on conception rate and progesterone concentration in cross-bred cattle
تأثير اعطاء اسيتات الليسيريلين, محفز القند المشيمي البشري او البروجستيرون في اليوم السابع بعد التلقيح على معدل الاخصاب وتركيز البروجستيرون في الابقار المضربة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study was designed to evaluate the effect of administration of lecirelin acetate, hCG and progesterone after AI on ovarian picture, serum progesterone concentrations and first service conception rate in cross-bred cattle. A total of 160 lactating cross bred (Friesian x Sahiwal) cattle were divided into 4 groups after AI. The groups were treated as follows: control (injected i.m with normal saline 2ml, n=40), d 7-LA (injected i.m with lecirelin acetate100 µg, n=40), d 7-hCG (injected with hCG 3300 IU, n=40) and d 7-P4 (injected i.m with Progesterone 0.5 mg daily for 4 days, n=40) group. The hormonal treatments were given to animals on day 7 after AI. The ultrasonography and blood sampling was done before treatment and then 7 days later. All animals were examined for pregnancy through ultrasonography at 40 ± 1 day after AI. The diameter of SCL on 7 days after treatment was higher (P < 0.01) in group d 7-LA and d 7-hCG group cows as compared to control cows. In contrast, the diameter of SCL in d 7- P4 treated cows did not differ from control cows. Formation of ACL was observed only in 50 % & 80 % cows in d 7-LA and d 7-hCG group respectively. No ACL was observed in control and d 7- P4 cattle on day 7 after treatment. The P4 concentrations were significantly higher (P < 0.01) in d 7-hCG treated cattle as compared to control at 7 days after treatment. As compared to 10 percent First Service Conception Rate (FSCR) in controls, an increase (P < 0.05) of 50 percent and 40 percent was observed in each treatment group (d 7-hCG & d 7-LA), non-significant (P > 0.05) difference in FSCR was observed between control and d 7-P4 group. It was concluded that the use of hCG or LA, 7 days after AI is a beneficial tool to improve conception rate in cross-bred cattle whereas use of parental P4 post-breeding has no effect on SCL diameter and conception rate. صُممت الدراسة الحالية لتقييم تأثير إعطاء أسيتات ليسيريلين، هرمون محفز القند المشيمي البشري وهرمون البروجسترون بعد التلقيح الاصطناعي على صورة المبيض، وتركيز البروجسترون في المصل، وعدد مرات التلقيح في الأبقار المضربة. تم تقسيم 160 بقرة حلوب مضربة (Friesian X Sahiwal) إلى اربعة مجاميع بعد اجراء التلقيح الصناعي. تم التعامل مع المجموعات على النحو التالي: السيطرة (40 بقرة حقنت بمحلول ملحي الفسلجي بالعضلة 2 مل)، مجموعة d 7-LA (حقنت 40 بقرة بأسيتات ليسيريلين بالعضل بجرعة 100 مايروغرام)، مجموعة d 7-hCG (حقنت 40 بقرة بهرمون محفز القند المشيمي البشري وبجرعة 3300 وحدة دولية) و مجموعة d7-P4 (حقنت 40 بقرة بهرمون البروجسترون بالعضلة وبجرعة 0,5 ميليغرام يومياً لمدة 4 أيام). أعطيت العلاجات الهرمونية للحيوانات في يوم 7 بعد التلقيح الصناعي. تم إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية وأخذ عينات الدم قبل العلاج ثم بعد 7 أيام. تم فحص جميع الحيوانات للحمل من خلال الموجات فوق الصوتية في اليوم 40 ± 1 بعد التلقيح الصناعي. قطر الجسم الاصفر التلقائي في 7 أيام بعد العلاج كان أعلى (P <0,01) في المجموعة d 7-LA و d 7-hCG بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. في المقابل، لم يختلف قطر الجسم الاصفر التلقائي في أبقار مجموعة d7-P4 عن الأبقار في مجموعة السيطرة. لوحظ تكوين الاجسام الصفراء الاضافية في 50 ٪ و 80 ٪ من الابقار في مجموعة d 7-LA و d 7-hCG، على التوالي. لم يلاحظ تكون الاجسام الصفراء الاضافية في مجموعة d4 P4 ومجموعة السيطرة في اليوم 7 بعد العلاج. كانت تراكيز البروجستيرون أعلى معنويا" (P <0,01) في أبقار مجموعة d 7-hCG بالمقارنة مع مجموعة السيطرة في 7 أيام بعد العلاج. بالمقارنة مع نسبة حمل 10% من التلقيح الاول (FSCR) في مجموعة السيطرة، لوحظ زيادة معنوية (P <0,05) وصلت الى 50% و40% في كل من مجموعة d 7-hCG ومجموعة d 7-LA، بينما لم يكن هناك زيادة معنوية في نسبة الحمل من التلقيح الاول بين مجموعة d 7-P4 ومجموعة السيطرة. استنتج من هذه الدراسة أن استخدام هرمون محفز القند المشيمي البشري و أسيتات ليسيريلين بعد 7 أيام من التلقيح الاصطناعي له فائدة في تحسين معدل الحمل في الابقار المضربة، في حين لم يكن لحقن هرمون البروجستيرون بعد التلقيح تاثير على على قطر الجسم الاصفر التلقائي ومعدل الحمل.

الكلمات الدلالية

Lacerilin acetate --- hCG --- Progesterone --- Accessory corpus luteum --- Conception rate


Article
Incidence rate of breast cancer, clinical and ultrasound approaches to diagnosing the same in dogs
معدل الإصابة بسرطان الثدي، والتشخيص بالطرق السريرية والامواج فوق الصوتية في الكلاب

Loading...
Loading...
الخلاصة

Mammary gland tumors in dogs rank second among all newly diagnosed tumors in this species. Research goal was to study clinical/morphological characteristics of breast cancer in dogs with the use of ultrasound investigation. 34 dogs of different breeds and age groups with spontaneously emerging neoplasms of mammary glands were chosen for the study. To classify malignant tumors, the histological classification was applied. Complete examination of breast tumors was carried out with the help of clinical observation, ultrasound, radiologic, hematological and ultrasonographic methods applied. The largest percentage (23.5%) of animals with mammary gland neoplasms are mongrel female dogs. The breed predisposition was detected in dogs of the following breeds: Miniature Schnauzer - 11.9%, Standard Dachshund - 11.9%, American Bulldog, American Cocker Spaniel and Miniature Poodle - 8% each. Breast cancer was diagnosed in 29 animals (85.3%), 100% of those cases in the nodular form with microcalcifications in the tumor parenchyma. The horizontal orientation of growth is more often typical of breast cancer in the mammary gland pairs I and II at the initial stage of carcinogenesis, and is characterized by an inhomogeneous hypoechoic structure with sufficiently pronounced boundaries detected during the ultrasound investigation. The vertical orientation of growth is mainly typical of breast cancer in the mammary gland pairs III, IV and V from the very beginning of the disease. The ultrasonography usually shows: inhomogeneous hypoechoic structure containing inclusions in the form of cords or foci of a higher acoustic solidity; also clearly defined lateral acoustic shadows and dorsal echo enhancement; as well as unevenness and indistinctness of borders. The performed histological study within the current research revealed a multifocal, infiltrating epithelial neoplasm with distinct edges, surrounded by a large amount of fibrous tissue. The tumor consisted of a number of acini with a tendency of forming a network structure. The shape of cells was detected from round to irregular, the cytoplasm was found scarce, often with uneven borders, with the large central core, with chromophilic substance and 1-2 nucleoli. The cells were characterized by the pronounced anisocytosis and anisocariosis, and a great number of mitotic figures. Lymphatic invasion was observed. Ultrasound investigation of the mammary gland allows for performing percutaneous minimally invasive interventions and differential diagnostics of cystic and solid lesions of the mammary gland (96-100% accuracy), mastopathy and carcinoma conditions. تحتل اورام الغدة الثديية المرتبة الثانية بين جميع الأورام التي تم تشخيصها حديثا في الكلاب. كان الهدف من البحث هو دراسة الخصائص السريرية/المورفولوجية لسرطان الثدي في الكلاب باستخدام فحص الموجات فوق الصوتية. تم اختيار 34 كلب من مختلف السلالات والفئات العمرية تعاني من الاصابة بسرطان الغدة الثديية للدراسة. لتصنيف الأورام الخبيثة، حيث تم تطبيق التصنيف النسيجي لتلك الاورام. تم إجراء فحص كامل لأورام الثدي بمساعدة المراقبة الإكلينيكية، والموجات فوق الصوتية، والطرق الإشعاعية، وأمراض الدم. حيث سجلت أكبر نسبة (23,5 ٪) من الأورام الغدة الثديية في الكلاب الإناث الهجينة. اختلفت نسبة الاصابة في الكلاب حسب السلالة اذ كانت 11,9% في كل من سلالة Miniature Schnauzer و Standard Dachshund في حين كانت النسبة 8% في كل من سلالة American Bulldo و American Cocker Spaniel وMiniature Poodle. شخيص سرطان الثدي في 29 كلب من الكلاب قيد الدراسة وبنسبة (85,3 ٪)، كانت جميع الاصابات لتلك الحالات بشكل عقدي مع وجود تكلس ورمي في النسيج. غالبا ما يكون الاتجاه الأفقي للنمو نموذجياً لسرطان الثدي في أزواج الغدة اللبنية الأولى والثانية في المرحلة الأولية من التسرطن، ويتميز ببنية ناقصة الصيغ غير متجانسة مع حدود واضحة بشكل كافٍ تم الكشف عنها أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية. الاتجاه الرأسي للنمو هو النمط الرئيسي لسرطان الثدي في أزواج الغدد اللبنية الثالث والرابع والخامس منذ بداية المرض. عادة ما يظهر التصوير بالموجات فوق الصوتية: بنية ناقصة الصمغ غير متجانسة تحتوي على شوائب في شكل حبال أو بؤر صلابة صوتية أعلى ؛ كما تحدد بوضوح الظلال الصوتية الجانبية وتعزيز الصدى الظهراني؛ فضلا عن التفاوت وعدم وضوح الحدود. وكشفت الدراسة النسيجية التي أجريت في إطار البحث الحالي عن وجود ورم ظهاري متعدد البؤر يتسلل إلى حواف متميزة تحيط به كمية كبيرة من الأنسجة الليفية. يتألف الورم من عدد من الحويصلات مع ميل لتشكيل شبكة. كان شكل الخلايا دائري الى غير منتظممع ندرة في وجود السايتوبلازم، وغالبا مع حدود غير متساوية، مع جوهر مركزي كبير، مع مادة كروموفيلية 1-2 نواة. تميزت الخلايا السرطانية بوضوح الـ anisocytosis و الـ anisocariosis والعدد الكبير من اشكال الانقسام. كما لوحظ الغزو اللمفاوي. فحص الضرع بالامواج فوق الصوتية يتيح الية الية تشخيص عبر الجلد مما يقلل من الحاجة للتداخلات بعمل فتح كما ان هذه التقنية تساعد في التمييز بين الافات الصلدة والتكيسات في الضرع (بدقة 96-100%)، وكذلك امراض وسرطانات الضرع.

الكلمات الدلالية

Prevalence --- Dogs --- Cancerts --- Diagnosis


Article
Assessment of alterations in some blood biochemical and mineral contents concentration before and during pregnancy period in Iraqi ewes of Salah-edin province
تقييم التغيرات الحاصلة في معايير بعض مكونات الدم من الكيموحياتية والمعادن قبل وخلال اشهر الحمل للنعاج العراقية في محافظة صلاح الدين

Loading...
Loading...
الخلاصة

Thirty local Iraqi ewes reared in Tikrit – Salah-edin province from first the of October-2016 to the first of March-2017 were used in the current study to investigate the influence of pregnancy on levels of some biochemical and minerals contents in the blood serum. Blood samples were collected from ewes before and monthly during pregnancy (first, second, third, fourth and fifth month), serum separated and stored at 5 °C until samples analysis. All samples were analyzed by spectrophotometer with special kits for each parameter. Results demonstrate significant decrease (P ≤0.05) in concentration of total protein, cholesterol and glucose as pregnancy advanced, while there is no effect of pregnancy on the concentration of creatinine and magnesium, however, there is a significant increase (P ≤0.05) in calcium concentration as pregnancy proceed. In conclusion the pregnancy has clear influences on the concentration of total protein, cholesterol, glucose and calcium. The measurements of these parameters give best assessment for nutritional and health status of Iraqi ewes during pregnancy.استخدمت في هذه الدراسة ثلاثون نعجة محلية متواجدة في محافظة صلاح الدين / تكريت في الفترة من الاول من تشرين الاول- 2016 ولغاية الاول من اذار- 2017 لمعرفة تاثير الحمل على مستوى بعض المعايير الكيموحيوية اضافة لعنصري الكالسيوم والمغنيسيوم في مصل الدم. تم سحب عينات الدم من النعاج قبل الحمل وشهريا خلال الحمل (الشهر الاول والثاني والثالث والرابع والخامس) تم عزل مصل الدم وحفظه في درجة حرارة 5°م لحين تحليل العينات. تم تحليل العينات باستخدام طريقة المطياف الضوئي وباستعمال العدة الخاصة بكل معيار. اظهرت نتائج الدراسة انخفاضا معنويا (0.05 ≤ P) في مستوى كل من البروتين الكلي والكولسترول والكلوكوز مع تقدم اشهر الحمل, في حين لم تؤثر على مستوى الكرياتينين ومستوى عنصر المغنيسيوم, بينما ارتفع مستوى عنصر الكالسيوم وبصورة معنوية مع تقدم اشهر الحمل. نستنتج من الدراسة ان لاشهر الحمل تاثيرا معنويا في مستويات البروتين الكلي والكولسترول في الدم اضافة لعنصر الكالسيوم وان قياس هذه المعايير يعطي تقييما جيدا للحالة التغذوية والصحية للنعاج اثناء فترة الحمل.

الكلمات الدلالية

Biochemical --- Pregnancy --- Local ewes --- Mineral --- Embryo development


Article
Plasmid transformation and curing of nalidixic acid gene in Staphylococcus aureus isolated from buffaloes mastitis and workerʼs hands
التحول والتحييد البلازميدي لجين Nalidixic Acid في المكورات العنقودية الذهبية المعزولة من التهاب الضرع في الجاموس وايدي العاملين

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study was designed to detect resistant site of nalidixic acid through transformation and plasmid curing of S. aureus strains isolated from buffalo milk with subclinical mastitis and workers’ hands. A total of 37 S. aureus isolates including 17 isolates recovered from buffalo milk infected with subclinical mastitis, in addition to 20 isolates recovered from workers’ hands. All 37 isolates were investigated by detection of the 23S rRNA gene and various other species specific genes including coa, nuc and clfA. The antibiotic resistance of S. aureus isolates was performed by the discs diffusion method using 19 antibiotics. Plasmid transformation method was carried out by transferring the plasmid isolated from S. aureus into competent Escherichia coli HB 101 in order to detection the resistant site of nalidixic acid. Plasmid curing was accomplished by preparing different concentrations of nalidixic acid (100, 150, 200, 250 and 300 µg/ml) and cultured transformed E.coli on LB agar supported with each of the aforementioned concentrations. The molecular results showed that six isolates (five isolates from milk samples and one from workers’ hands) were identified as S. aureus by coa, nuc, and clfA species specific primers. The six S. aureus isolates were found to be resistant to at least 5 antibiotics which included the nalidixic acid. The results of plasmid transformation revealed that E. coli was able to grow on LB agar supported with 100µg/ml, 150 µg/ml, 200 µg/ml and 250 µg/ml of nalidixic acid and failed to grow on 300 µg/ml concentration.تهدف هذه الدراسة عن الكشف عن موقع المقاومة لجين nalidixic acidمن خلال التحويل وعلاج البلازميد للمكورات العنقودية الذهبية المعزولة من حليب الجاموس المصاب بالتهاب الضرع تحت السريري وأيدي العاملين. من مجموع 37عزلة من المكورات العنقودية المذهبة منها 17 عزلة تم الحصول عليها من حليب الجاموس المصاب بالتهاب الضرع التحت السريري بالإضافة الى 20 عزلة من ايادي العاملين. واختبرت 37 عزلة بواسطة تشخيص جين 23S rRNA الخاص ببكتريا المكورة العنقودية الذهبية وبمختلف عوامل الضراوة التي تتضمن جينات , nuc,coaو.clfA وتم اختبار المقاومة الحيوية للمكورات العنقودية الذهبية بواسطة طريقة Kirby-Bauer disc diffusion تجاه 19نوع من المضادات. كما أجريت عملية التحويل بواسطة نقل البلازميد المعزول من المكورات العنقودية الذهبية الى بكتريا E. coli HB 101 المختصة من اجل الكشف عن موقع مقاومة المضاد الحيوي .nalidixic acid تم انجاز علاج البلازميد من خلال إعداد عدة تراكيز للمضاد nalidixic acid (100، 150، 200، 250 و 300 مايكروغرام) وتم زراعتها على وسط LBالمدعوم بالتراكيز أعلاه. وقد بينت نتائج الاختبار الجزيئي بوجود 6 عزلات (5 من حليب الجاموس و1 من ايدي العاملين) من المكورات العنقودية الذهبية بواسطة استخدام بادئات خاصة بالنوع لجينات , nuc, coaو. clfA حيث وجد ان 6 من عزلات المكورات العنقودية مقاومة 5 انواع على الاقل من المضادات الحيوية ومن ضمنها المضاد الحيوي nalidixic acid. كما وجد ان بكتريا E. coliالمتحولة لها القابلية على النمو في وسط LB المدعوم بالمضاد الحيوي nalidixic acid وبالتراكيز (100، 150، 200 و 250 مايكروغرام) إلا أنها فقدت قدرتها على النمو بالتركيز 300 مايكروغرام.

الكلمات الدلالية

Staphylococcus aureus --- Buffaloes mastitis --- nalidixic acid --- coa gene --- nuc gene --- clfA gene


Article
Inventory of ticks on dogs in rural areas of the northeast of Algeria and its relationship with influences some ecological and climatic parameters
دراسة جرد لانواع القراد المتطفل على الكلاب في شمال شرق الجزائر

Loading...
Loading...
الخلاصة

Research was undertaken to establish an inventory of ticks on dogs in the north east of Algeria. In the first aspect of study, a survey aims to identify of Ixodidae infesting the dogs in bioclimatic different areas and to determine the risk factors. This work took place between 2006 and 2012. The results of the collections show that all the dogs, which were the subject of this survey, are infested by ticks during the period between March and August in different areas of the northeastern of Algeria. Rhipicephalus sanguineus is the predominant tick species. It has been observed with a frequency of 88 % in the area of El-Tarf, 100 % in Souk-Ahras, 95 % in the Tébessa region and 72 % in Guelma, (average of 89 %). Climatic conditions seem to play the essential role for this distribution of ticks. The other tick species collected are: Ixodes ricinus, Rhipicephalus turanicus, Haemaphysalis punctata and Hyalomma anatolicum. The latter were present with very low a proportion, which gives them the appearance of accidental parasitism in dogs. Rhipicephalus sanguineus has significant infestation intensity in spring and summer, peaking in August in the semi-arid region (Souk-Ahras). In humid regions (El-Tarf), the peak of infestation recorded by this arthropod is in April. The second aspect of study of the seasonal dynamics of Rhipicephalus sanguineus shows the seasonal nature (Spring-Summer) of the brown tick of dog.اجريت عملية جرد للقراد الخاص بالكلاب في شمال شرق الجزائر وجاء في المقام الاول تحديد القراد في مناطق مختلفة مناخيا مع عوامل التطفل لدى الكلاب وذلك في فترة ما ين ٢٠٠٦ و ٢٠١٢. تظهر نتائج التحصيلات أن جميع الكلاب التي كانت موضوع هذا المسح قد أصيبت بالقراد خلال الفترة ما بين أذار وآب في أجزاء مختلفة من شمال شرق الجزائر. Rhipicephalus sanguineus هو النوع السائد بنسبة 88٪ في منطقة الطارف،100٪ في سوق أهراس ، 95٪ في منطقة تبس، 72٪ في قالمة وبمعدل 89 %. بدا أن الظروف المناخية و خاصة درجة الحرارة تلعب دورا أساسيا في توزيع القراد. لوحظ أيضا وجود انواع اخرى من القراد ولكن بنسب منخفضة جدا، مما يشير الى صفة التطفل العرضي على الكلاب: (Ixodes ricinus, Rhipicephalus turanicus, Haemaphysalis punctata and Hyalomma anatolicum) لديها كثافة كبيرة في التطفل، بلغت ذروتها في اب في المنطقة شبه القاحلة (Rhipicephalus sanguineus) (سوق أهراس). أما في المناطق الرطبة (الطارف)، فإن ذروة الإصابة التي سجلها هذ ا النوع من القراد هي في نيسان. الدرسة الثانية اكدت ان الظروف البيئية في شمال شرق الجزائر تصلح لتطورهذا النوع من القراد مع فعاليته الموسمية (ربيع و صيف) وهذا يبين دورها كناقل للأمراض مما يشكل خطرا على الكلاب و بالتالي مخاطر محتملة على الانسان.


Article
Molecular identification and sequencing of Pseudomonas aeruginosa virulence genes among different isolates in Al-Diwaneyah hospital
التحديد الجزيئي وتتابع جين ضراوة Pseudomonas aeruginosa لعزلات مختلفة في مستشفى الديوانية

المؤلفون: L.J. Shaebth ليلى جاسم شعيبث
الصفحات: 183-188
Loading...
Loading...
الخلاصة

Pseudomonas (P.) aeruginosa possesses a variety of the virulence factors that may contribute to its pathogenicity, such as exotoxin A (toxA) and exoenzyme S (ExoS). The principal aim of this study was to find out the rapid method for identification of P. aeruginosa and to detect the toxA, exoS and 16SrRNA genes by Polymerase Chain Reaction (PCR) technique. Other aim on the other hand, the DNA sequencing was performed for phylogenetic tree analysis of 16SrRNA gene in local pathogenic P. aeruginosa isolates in comparison with NCBI-Genbank global P. aeruginosa isolates and finally submission of the present isolates in NCBI-Genbank database. According to the detection of the 16S rRNA gene, the study revealed that 29 (58%) and 32 (64%) of P. aeruginosa out of 50 swabs obtained from each wound and burn areas were positive. whereas in addition, the result of this study showed that the toxA gene was detected in 77% of P. aeruginosa isolated from the wound and 51% of P. aeruginosa isolated from the burn. whereas, the exoS gene was detected in 69% of P. aeruginosa isolated from the wound and 49% P. aeruginosa isolated from the burn. BLAST analysis showed that the 16S rRNA gene shared more than 99% homology with the sequences of P. aeruginosa. Furthermore, the phylogenetic tree analysis of the 16S rRNA gene indicated that (PA-IQw and PA-IQb) the 16S rRNA gene shared higher homology with other four P. aeruginosa isolates available in the GenBank. The homology of the nucleotides was between 99.9% and 100%.تمتلك Pseudomonas aeruginosa العديد من عوامل الضراوة التي قد تساهم في امراضيتها مثلexotoxin A (toxA) و exoenzyme S (exoS). الهدف الأساس للدراسة الحالية هو ايجاد الطريقة السريعة لتشخيص هذه الجرثومة وتحديد جينات toxA و exoS و 16SrRNA باستخدام تفاعل سلسلة البلمرة. كما تهدف الدراسة أيضا الى تحديد تتابع الـ DNA للشجرة الوراثية لجين 16SrRNA في العزلات المحلية لجرثومة Pseudomonas aeruginosa المرضية بالمقارنة مع بنك الجينات الدولي NCBI وادراجها في قاعدة بيانات البنك بوصفها عزلة محلية عراقية. اعتمادا على تحديد جين 16SrRNA، بينت الدراسة أن 29 عزلة (58%) و 32 عزلة (64%) من أصل 50 عينة أخذت من مواقع الجروح والحروق كانت ايجابية كما بينت الدراسة أن الجين toxA قد تم تعيينه في 77% من عزلات الجروح و 51% من عزلات الحروق بينما تم تعيين الجين exoS في 69% من عزلات الجروح و 49% من عزلات الحروق. أظهر تحليل BLAST أن الجين 16SrRNA يطابق بنسبة 99% ذلك الموجود في جرثومة Pseudomonas aeruginosa. علاوة على ذلك أن تحليل الشجرة الوراثية للجين 16SrRNA بأن PA-IQw و PA-IQb أظهر تطابقا مع العزلات الأربعة من Pseudomonas aeruginosa المثبتة في بنك الجينات، إذ كانت نسبة التطابق بين 99-100%.

الكلمات الدلالية

Molecular identification --- Pseudomonas uuiaeruginosa


Article
Effects of pomegranate (Punica granatum L.) barks of root and stem (alcoholic extract) on the viability and fatty acids content of Echinococcus granulosus protoscolices in vitro study
تأثير قلف جذر وساق الرمان (المستخلص الكحولي) على حيوية ومحتوى الاحماض الدهنية لرؤيسات المشوكة الحبيبة في دراسة خارج الجسم الحي

المؤلفون: R.S. Al-Juwary رنا سهيل عبدالله الجواري
الصفحات: 189-194
Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study was aimed to determine the scolicidal effect of stem and root alcoholic extract of Punica granatum L. (Pomegranate) on the viability and fatty acids content of Ecinococcus granulosus protoscolices. The study elucidate the scolocidal effect of both stem and root extracts. Its seemed that the scolocidal effect of root extract was higher than that of stem extract ie. LC50 and LC90 of stem extract were 5 and 9 mg/ml respectively while LC50 and LC90 of root extract were 3 and 8 mg/ml respectively. GLC analysis of E. granulosus protoscolices was stated presence of nine fatty acids esters, which were Lauric (C12:0); Myrisitic (C14:0); Palmatic (C16:0); Stearic (C18:0); Archidic (C20:0); Behenic (C22:0), which were saturated fatty acids, and Oleic (C18:1); Linoleic (C18:2); Linolenic (C18:3) which were unsaturated fatty acids. Treating E.granulosus protoscolices with LC50 of pomegranate stem bark was showing slight and swing effect on fatty acid content, while treated the protoscolices with LC50 of root bark were resulted in obvious increase in short length fatty acids like Lauric, Myrisitic and Palmatic in compare with control group. In contrast the long chain fatty acids concentration like Oleic, Linoleic and Linolenic were decrease. هدفت الدراسة الحالية لبيان فعالية المستخلص الكحولي المحمض لكل من ساق وجذر الرمان كمضادات للرؤيسات الاولية للمشوكة الحبيبية، وكذلك لتحديد تأثي هذين المستخلصين على محتوى الرؤيسات الاولية من الاحماض الدهنية. بينت الدراسة وجود تأثير مضاد للرؤيسات الاولية لكل من مستخلص الساق والجذر، وعلى ما يبدو أن تأثير الجذر أقوى من تأثير الساق، حيث بلغ تركيز مستخلص ساق الرمان القاتل 50% و90% من الرؤيسات الاولية 5 و 9 ملغم/مل على التوالي، في حين بلغ تركيز مستخلص جذر الرمان القاتل لـ50% و90 % من الرؤيسات الاولية 3 و 8 ملغم/مل. وأظهر تحليل الاحماض الدهنية بأستخدام تقنية كروماتوكرافيا الغاز السائل للرؤيسات الاولية للمشوكة الحبيبية وجود تسعة أنواع من الأحماض الدهنية وهي حامض الوريك (C12:0)، المايرستيك (C14:0)، البالمتيك (C16:0)، السيتياريك (C18:0)، الاركيديك (C20:0) و البيهنيك (C22:0) وهي أحماض دهنية مشبعة وحامض الاوليك (C18:1)، اللينوليك (C18:2) و اللينولينك (C18:3) وهي أحماض غير مشبعة. كان لمعاملة الرؤيسات الاولية للمشوكة الحبيبية بالتركيز القاتلLC50 من مستخلص ساق الرمان تأثيرا خفيفا ومتذبذبا على محتوى وتركيز الاحماض الدهنية في حين أدى معاملة الرؤيسات الاولية بالتركيز القاتل لـ LC50 من مستخلص جذر الرمان الى ازدياد واضح في تركيز الاحماض الدهنية قصيرة السلسلة مثل حامض اللوريك، المايرستيك والبالمتيك مقارنة بمجموعة السيطرة، وعلى عكس ذلك انخفض تركيز الاحماض الدهنية طويلة السلسلة كالاوليك والينولك واللينولينيك.


Article
Fetal anomalies in prolonged gestation in Awassi ewe: A case report
التشوهات الجنينية لحالة الحمل الطويل في نعجة عواسية: تقرير حالة

Loading...
Loading...
الخلاصة

This report was described the observation of five types of congenital anomalies with a Hydramnios Syndrome in prolonged gestational (6 months) three years old awassi ewe bearing an abnormal fetus for first time, ultrasonography revealed signs of pregnancy with numerous small cotyledon, high amount of bright turbid fluid (Hyper-genic), with no signs of heart beat and small abnormal ribs. Vaginal examination indicated that complete closure cervix with pale mucous membrane.يصف هذا التقرير حالة جنين يشكو من خمسة انواع من التشوهات الخلقية مع موه غشاء الامنيون في نعجة من النوع العواسي عمرها ثلاث سنوات كانت تعاني من طول فترة الحمل (ستة شهور)، الفحص بجهاز السونار اثبت وجود حالة الحمل عدد من اللحيمات الرحمية صغيرة الحجم، كمية كبيرة من السوائل، عدم وضوح او وجود لدقات القلب، اعداد من الاضلاع صغيرة الحجم متشوهة. عند فحص المهبل كان عنق الرحم مغلق تماما مع شحوب الاغشية الطلائية.

الكلمات الدلالية

Fetal --- Anomalies --- Hydropsy --- Gestation --- Awassi


Article
Commercial oil of Nigella sativa as growth promoter in lambs rations
زيت حبة البركة التجارى كمحفز للنمو فى علائق الاغنام

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aimed to investigate the impact of supplementing different levels of Nigella sativa oil in rations of growing lambs. In a feeding experiment lasted 90 days, 18 growing Ossimi lambs (6-7 months old) were randomly divided by weight into three equal groups (6 animals each). Individual animals in all groups were fed a uniform total mixed ration, offered at 3% of body weight, where the first group was without supplement (R1), while Nigella sativa oil was supplemented at 0.1 (R2) and 0.2% (R3) of dietary DM. Results indicated that additions of N. sativaoil didn’t influenced feed intake, but it increased average body weight gain and feed efficiency. Nutrients digestibility values and dietary nitrogen utilization were higher with N. sativaoil rations than control. Ruminal fermentation parameters showed comparable pH values among groups at 0, 3 and 6 hrs. of feeding. Ruminal NH3-N concentration was lower and TVFA concentration was higher for animal fed R2 and R3 rations than control. It’s concluded that N. sativa oil could be added at 0.2 % of the daily feed as a natural growth enhancer of lambs. تهدف هذه الدراسة الى دراسة تاثير اضافة مستويات مختلفة من زيت حبة البركة فى علائق الحملان النامية وذلك من خلال اجراء تجربة نمو استمرت 90 يوما على 18 حمل اوسيمى (عمر 6-7 اشهر) حيث تم تقسيمهمتبعا لأوزانهم عشوائيا الى ثلاث مجاميع متساوية وكانت التغذية فرديا على عليقة متكاملة بنسبة 4 % من وزن الجسم. حيث كانت المجموعة القياسية (R1) بدون اضافة، بينما تم اضافة زيت حبة البركة بنسبة 0.1 % (R2) و 0.2 % (R3) من المادة الجافة للعليقة. اشارت النتائج ان اضافة زيت حبة البركة لم يؤثر على المأكول ولكنه ادى الى زيادة معنوية عند مستوى (P<0.05) فى متوسط وزن الجسم وكذلك كفاءة الاستفادة من الغذاء.كما ان معامل هضم المركبات الغذائية والاستفادة من نيتروجين العليقة كان مرتفعا معنويا عند مستوى (P<0.05) فى العلائق المضاف اليها زيت حبة البركة مقارنة العليقة القياسية. وأظهرت مقاييس تخمر الكرش قيم متساوية للاس الهيدروجينى بين المجموعاتعند 0, 3, 6 ساعات بعد التغذية وكان تركيز امونيا الكرش منخفضا بينما الاحماض الدهنية الطيارة مرتفعا معنويا عند مستوى (P<0.05) للحيوانات المغذاة على علائق تحتوى زيت حبة البركة مقارنة بالعليقة القياسية. ويمكن استنتاج ان اضافة زيت حبة البركة حتى مستوى 0.2 % للتغذية اليومية يعتبر محسن طبيعى لنمو للحملان.

الكلمات الدلالية

Nigella sativa oil --- lambs nutrients digestibility --- growth performance


Article
Detection of virulence factors of Pseudomonas aeruginosa in different animals by using bacteriological and molecular methods
كشف عن عوامل الضراوة للزوائف الزنجارية في الحيوانات المختلفة باستخدام الطرق الجرثومية والجزيئية

المؤلفون: B.S. Noomi بشار صادق نومي
الصفحات: 205-210
Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this study was to detect the presence of virulence factors of Pseudomonas aeruginosa in different animals. For this purpose 120 samples were collected and examined to detect fourteen virulence factors by using biochemical and molecular methods. The results showed that the highest isolation rate was recorded in doges (29.6%) among studied animals, and highest isolation rate was recorded in milk samples (26.8%) among the studied samples. The virulence factors were detected in different ratio, and highest of them were capsule detected in 50% from skin isolates, amylase enzyme detected in 28.5% from milk isolates, hemolysin enzyme detected in 75% from wound isolates, protease detected in 100% from skin isolates, phospholipase enzyme detected in 56.1% from milk isolates, urease enzyme detected in 50% from skin isolates, gelatin liquefaction detected in 100% from skin and ear isolates, β -lactamase production detected in 100% from skin and wound isolates, pigments production detected in 100% from skin and ear isolates, oprI, oprL and exoT detected in 100% from skin and wound isolates, exoS detected in 100% and 85.7% from skin and milk isolates respectively. We conclude from his study that the dogs are more sensitive in compare with studied animal, while the milk sample is more susceptible to contamination by Pseudomonas aeruginosa. Regarding the virulence factors we noticed that the appearance of it basis on infection state. هدفت هذه الدراسة الى تحديد تواجد عوامل الضراوة للزوائف الزنجارية من انواع مختلفة من الحيوانات، ولهذا الغرض جمعت 120 عينة مختلفة وفحصت لتحدد 14 عامل ضراوة باستخدام طرق جرثومية وجزيئية. اظهرت النتائج ان اعلى نسبة عزل سجلت في الكلاب (29,6%)، كما ان اعلى نسبة عزل كانت من عينات الحليب (26,8%).كما اظهرت الدراسة اختلافا في ظهور عوامل الضراوة باختلاف مصدر العزل، حيث سجلت اعلى نسب لظهور عوامل الضراوة كالاتي: ظهرت المحفظة في 50% في الجراثيم المعزولة من الجلد، كشف انزيم الامايليز بنسة 28,5% في الجراثيم المعزولة من الحليب، كشف الانزيم الحال الدموي بنسبة 75% في الجراثيم المعزولة من الجروح، كشف الانزيم المحلل للبروتين بنسبة 100% في الجراثيم المعزولة من الجلد، كشف الانزيم الحال للدهون الفوسفاتية بنسبة 56,1% في الجراثيم المعزولة من الحليب، كشف الانزيم الحال للبول بنسبة 50% في الجراثيم المعزولة من الجلد، كشف الانزيم المذيب للجيلاتين بنسبة 100% في الجراثيم المعزولة من الجلد والاذن، كشف انزيم البيتا لاكتيميز بنسبة 100% في الجراثيم المعزولة من الجلد والجروح، كشف افراز الصبغات بنسبة 100% في الجراثيم المعزولة من الجلد والجروح، ظهر الجين oprI, oprL, exoT في 100% من الجراثيم المعزولة من الجلد والجروح، ظهر الجين exoT بنسبة 100% و 85,7% في الجراثيم المعزولة من الجلد والحليب على التوالي. نستنج من هذه الدراسة ان الكلاب هي الحيوانات الاكثر حساسية من بين الحيوانات المدروسة، وعينات الحليب هي الاكثر عرضة للتلوث بالزوائف الزنجارية، وان ظهور عوامل الضراوة يعتمد على نوع الاصابة.

الكلمات الدلالية

Pseudomonas aeruginosa --- virulence factors --- molecular methods


Article
Effects of cadmium chloride on some endocrine glands (thyroid and adrenal) in male rats (Rattus norvegicus)
دراسة التأثيرات السمية الخلوية على الغدة الدرقية والادرينالية في ذكور الجرذان نوع Rattus norvigicus

المؤلفون: K.H. Al- Derawi كريم هلال ثامر الديراوي
الصفحات: 211-217
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was designed to evaluate the cytotoxic effects of cadmium chloride (CdCl2) on thyroid and adrenal gland of male rats (Rattus norvegicus). Thirty six male rats were used and randomly into three groups each of 12 rats, the first group(G1) kept as at control. The 2nd and 3rd groups (G2 and G3) were administrated orally cdcl2 at doses of 15 and 20 mg/kg.B.W. respectively for 6 weeks. After the treatment period, the rats were sacrificed, then thyroid and adrenal glands were removed and processed for light microscope. Light microscopic examination of thyroid gland with (15mg/kg.B.W.) showed increase in the size of follicles, some of these follicles appeared empty from any colloidal substance and heavily infiltrated by inflammatory cells, with depletion of parafollicular cells. Vaculated follicles may be clear in other sections, and showed congested blood vessels, vascularized stroma, hyperplasia of thyrocyte in rats treated with 20 mg/kg.B.w. Results also noted changes in different regions of adrenal gland related to rats exposure tocdcl2 with 15 mg/kg.B.W., these includes cellular debris, necrosis of cortical cells, amorphous material in the zona fasciculate and focal necrosis in zona granulosa with disruption of normal structure and replaced by necrotic cells and inflammatory cells, also obvious adipocytes infiltration which appeared clear in medulla. Most changes occurred within the adrenal cortex and appeared more severity than that in the medulla region. Hypereosinophilia, pyknotic nuclei, congested blood vessels, hemorrhage, degeneration and inflammation also seen in both regions (cortex and medulla) of adrenal gland from rat exposed to cdcl2 at 20 mg/kg.B.W.تم تصميم هذه الدراسة لتقييم التأثيرات السمية الخلوية على الغدة الدرقية والكظرية في ذكور الجرذان. (36) جرذا قسمت عشوائيا الى ثلاثة مجاميع وبمعدل (12) جرذ لكل مجموعة، اعتبرت المجموعة الاولى كسيطرة (G1)، بينما المجموعتين الثانية والثالثة ( G2و G3) جرعت فمويا بمادة كلوريد الكادميوم وبجرع 15 و20 ملغ/كغم من وزن الجسم وبواقع جرعتين اسبوعيا ولمدة (6) اسابيع. وبعد انتهاء فترة المعاملة تم تخدير الحيوانات والحصول على الغدة الدرقية والادرينالية. أظهر الفحص المجهري لمقاطع الغدة الدرقية في الحيوانات التي عوملت بـ (15 ملغم /كغم ) من وزن الجسم بمادة كلوريد الكادميوم ظهور الحويصلات الدرقية باحجام مختلفة بعضها كانت خالية تماما من المادة الغراوية وأرتشاح كثيف للخلايا الالتهابية مع ترسيب للخلايا الجار درقية، في حين اظهرت مقاطع للغدة الدرقية في الجرذان المعاملة بـ (20 ملغم/كغم ) من وزن الجسم شملت تفجي بعض الحويصلات الدرقية وأحتقان الاوعية الدموية وزيادة في وعائية السدى مع فرط التنسج للخلايا الدرقية الطلائية المبطنة للحويصلات الدرقية. كم أوضحت النتائج تغيرات متنوعة ومتباينة في مقاطع انسجة الغدة الكظرية في الجرذان المعاملة بـ (15 ملغم/كغم) من وزن الجسم تمثلت بتنخر في بعض خلايا القشرة ووجود مواد غير متجانسة في منطقة zona fasciculate وتنكس فجوي او بؤري في المنطقة الحبيبية zona granulose واضطراب التركيب الطبيعي ليحل محله خلايا التهابية وخلايا متنخرة وكان من اكثر الصفات وضوحا ارتشاح كثيف للخلايا الدهنية في منطقة اللب مع ان معظم التغيرات كانت في منطقة القشرة اكثر من منطقة اللب. كذلك شملت النتائج تغيرات متنوعة هناك فرط الحمضية وتغلظ الانوية واحتقان الاوعية الدموية والنزف وتحلل الخلايا والتهاب في منطقتي القشرة واللب في الغدة الكظرية في الجرذان المعاملة بـ (20 ملغم/كغم) من وزن الجسم.

الكلمات الدلالية

Cadmium chloride --- Thyroid gland --- Adrenal gland --- Effect --- Rats


Article
In Vivo evaluation of the novel nanocomposite porous 3D scaffold in a rabbit model: hematology and biochemistry analysis
تقييم فيفو للسقالات الثلاثية الأبعاد المسامية المركبة النانوية الاصيلة في نموذج الأرنب: تحليل الدم والكيمياء الحيوية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Issues of safety are very crucial with biomaterials and medical devices. Sixteen male New Zealand White rabbits equally into four groups: Group A, rabbits had part of their radial bone (2 cm, mid shaft) and left empty as a control. Group B, rabbits were implanted with scaffold 5211. Group C, rabbits were implanted with scaffold 5211GTA+Alginate. Group D, rabbits were implanted with 5211PLA. All scaffolds were prepared by freeze-drying method. Blood samples were collected at day 0 and 1st, 2nd, 3rd, 4th and 8th week after implantation. The blood examination included complete hemogram and certain serum biochemical parameters. The results showed that there was no significant difference (P>0.05) among each treatment group in comparison with control group (day 0). However, red blood cells, hemoglobin, packed cell volume, mean corpuscular hemoglobin concentration, monocyte, plasma protein, inorganic phosphate, sodium, chloride and urea were significantly increased (P<0.05) among treatment groups at week 8. An abnormal architecture of viscera was observed in all animals, thus indicating a form of toxicity related to the degrading scaffold materials. The severity of histopathological lesions in viscera was not coated polymers dependent nor development materials. In conclusion, implantation of 5211 scaffold with or without coated framework has a significant impact on histopathological and certain hematological and biochemical parameters.تعتبر امور السلامة مهمة جدا عند استخدام المواد الحيوية والأجهزة الطبية. تم تقسيم ستة عشر ارنبا ابيضا نيوزيلنديا الى اربعة مجاميع: المجموعة أ، حيث تم قطع 2 سم من جسم عظم الكعبرة وتركها فارغة كمجموعة سيطرة. المجموعة ب، تم زراعة عظم الكعبرة للارانب بالسقالة 5211. المجموعة ج، تم زراعة عظم الكعبرة للارانب بالسقالة 5211 المغلفة بمادة الالجينيت.اما المجموعة د، فتم زراعة عظم الكعبرة للارانب بالسقالة 5211 المغلفة بمادة بولي لاكتك اسد، حيث تم تحضيرالسقالات بطريقة التجفيف المبرد. تم جمع عينات الدم في اليوم 0 والاسابيع الاول، الثاني، الثالث، الرابع والثامن بعد الزراعة. تضمنت الدراسة فحص شامل لعينات الدم بالاضافة الى المتغيرات الكيموحيوية للدم. اظهرت النتائج عدم وجود فرق معنوي بين المجاميع بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. لوحظ وجود زيادة معنوية في عدد كريات الدم الحمراء، هيموكلوبين الدم، حجم الخلايا المتراصة، معدل تركيز جسيمات الهيموكلوبين، خلية وحيدة النواة، بروتين البلازما، الفوسفات غير العضوية، الصوديوم، الكلوريد واليوريا بين المجاميع خلال 8 اسابيع. كما لوحظ وجود افات نسيجية في الاحشاء الداخلية في جميع الحيوانات بعد الزراعة ماعدا مجموعة السيطرة والتي اختلفت في شدتها مما يشير إلى ان السمية متعلقة بتحلل المواد المستخدمة ( البوليميرات) في تغليف السقالات وليس المستخدمة في تحضيرها. يمكن الاستنتاج انه زراعة السقالة 5211 المغلفة او بدون تغليف كان لها تاثيرمعنوي في بعض القياسات الدموية والكيموحيوية والنسجية المرضية.

الكلمات الدلالية

3D porous scaffolds --- bionanocomposite --- coated --- biochemical parameters --- rabbit


Article
Quality enhancement of cryopreserved spermatozoa of sutchi catfish (Pangasianodon hypophthalmus) with honey addition
تحسين جودة الحيوانات المنوية المجمدة لسمك تشوسي السلور باضافة العسل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Sutchi Catfish is one of the important fish commodities in Indonesia. Unfortunately, its seasonal spawning pattern causes limited supply. Cryopreservation is a solution to solve limited supply since it can store the spermatozoa in low temperature so that physiological, biological and morphological functions still remain. Improving the quality of cryopreservation is important to increase the success of Sutchi Catfish aquaculture. Adding honey in cryopreservation process is expected to increase the quality of spermatozoa since it contains with sugars as a source of spermatozoa’s energy. This study tried to compare the effectivity of honey in cryopreservation process with no addition. The treatments used in this study were T1 (0% honey), T2 (0.2% of honey), T3 (0.4% of honey), T4 (0.6% of honey) and T5 (0.8% of honey). 30 days after stored, the spermatozoa were checked their motility, viability, abnormality, fertility and hatching rate. This study showed that honey addition could increase the motility significantly (P<0.01) to 23.14% better than control. The viability increased significantly (P<0.01) to 23.17% better than control. The abnormality test did not show significant difference between honey addition and control although the abnormality value in control was the highest (10.75%). The fertilization rate increased significantly (P<0.01) to 28.85% better than control. The hatching rate increased significantly (P<0.01) to 29.78% better than control. The success of all test indicated that the addition of honey in cryopreservation process of spermatozoa could be performed on Sutchi Catfish to increase its production even though the limited spawning pattern.تشوسيالسلور هو إحدى السلع السمكية الهامة في اندونيسيا. ولكن لديه الأنماط الإنجابية الموسمية التي تؤدي إلى محدوديته. والحفظ بالتبريد هو الحل للتعامل مع محدودية امدادات ذلك السمك لأنه يحفظ الحيوانات المنوية في درجات حرارة منخفضةٌ جدًّا حتّى يعمل الاحتفاظ الفسيولوجية والبيولوجية والمورفولوجية. يعتبر تحسين نوعية الحيوانات المنوية أمرا ضروريا لتحسين الزراعة الناجحة لتشوسي السلور. ومن المتوقع أن تحسن إضافة العسل في عملية الحفظ بالتبريد نوعية الحيوانات المنوية لأن العسل يحتوي على السكر الذي يستخدم لطاقة الحيوانات المنوية. يحاول هذا البحث على مقارنة فعالية إضافة العسل مع عدم إضافة العسل على عملية الحفظ بالتبريد. تمت الإضافة في هذه الدراسة T1 (0٪ العسل)، T2 (0,2٪ العسل)، T3 (0,4٪ العسل)، T4 (0,6٪ العسل)، T5(0,8٪ العسل). بعد ثلاثين يوما من حفظ، تتم مراقبة الحيوانات المنوية على الحركة، والسلامة، والشذوذ، والتسميد ونسبة الفقس. وتشير هذه الدراسة إلى نتيجة إضافة العسل في تحسين القدرة على الحركة بشكل ملحوظ (ف <0,01) ليصبح 23,14% أفضل من مجموعة السيطرة. وتزيد السلامة بشكل ملحوظ (ف <0,01) ليصبح 23,17 ٪ أفضل من مجموعة السيطرة. ولم يظهر اختبار الشذوذ فرقا كبيرا بين إضافة العسل ومجموعة السيطرة بالرغم من قيمة الشذوذ في عنصر التحكم هي الأعلى (10,75٪). يزيد التسميد بشكل كبير (ف <0,01) ليصبح 28,85 ٪ أفضل من مجموعة السيطرة. وتزيد نسبة القفس بشكل ملحوظ (ف <0,01) ليصبح 29,78 ٪ أفضل من مجموعة السيطرة. ويشير نجاح جميع الاختبارات إلى أن إضافة العسل على عملية الحفظ بالتبريد يمكن تطبيقها في الحيوانات المنوية ليزيد إنتاج سمك تشوسي السلور رغم وجود أنماط التكاثر المحدودة.

الكلمات الدلالية

Cryopreservation --- Honey --- Spermatozoa --- Sutchi Catfish


Article
The effect of adding turmeric and artemisia herba powder to ration on productive performance of white laying hens
تأثير إضافة مسحوق الكركم والشيح إلى العليقة في الأداء الإنتاجي للدجاج البياض الأبيض

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study was aimed to improve the productive performance of white laying hens, using two types of medicinal herbs, including turmeric and Artemisia Herba. In the experiment 63 laying hens (white shevar) were used at an age of 24 weeks, hens were divided randomly in to three treatment 21 hens pre treatment with 3 replicate of 7 hens per replicate. A standard ration was used without any addition, which was considered as the control treatment (T1), the basic ration, plus turmeric powder (0.5%) (T2), while the treatment (T3) represented the basic ration plus Artemisia Herba powder by 0.5%. The study included the measurements of egg production, egg weight, feed consumption, feed conversion ratio and egg mass. The results showed a significant improvement (P<0.05) in the characteristics of egg production ratio, feed conversion ratio and egg mass for the treatment with the addition of Artemisia Herba flower (T3) compared with other treatments, and significant decrease (P<0.05) in the amount of feed consumed (T2, T3) as compared with the control treatment (T1), while the results did not show any significant differences to addition of turmeric to the ration (T2) in the productive performance as compared to the control treatment. It was concluded from that the addition of Artemisia Herba to the ration resulted in a significant improvement in most of the productive performance of laying hens as compared to other treatments.تهدف الدراسة إلى إمكانية تحسين الأداء الإنتاجي للدجاج البياض الأبيض، باستعمال نوعين من الإعشاب الطبية التي تشمل الكركم وإزهار الشيح. استخدمت في التجربة 63 دجاجة بياضة بعمر 24 أسبوع، وزعت بصورة عشوائية بواقع 7 دجاجات لكل وحدة تجريبية و ثلاثة معاملات لكل مكرر و بثلاثة مكررات. استخدمت عليقة قياسية بدون أي إضافة اعتبرت بمثابة معاملة السيطرة (T1)، العليقة الأساسية مضافاً إليها مسحوق الكركم بنسبة 0,5% (T2)، في حين كانت المعاملة (T3) تمثل العليقة الأساسية مضافا إليها مسحوق إزهار الشيح بنسبة 0,5 %. اشتملت الدراسة على قياس إنتاج البيض، وزن البيضة، كمية العلف المستهلك، معامل التحويل الغذائي وكتلة البيض لكل معاملة. أظهرت النتائج إلى وجود تفوق معنوي (0.05>P) في صفات نسبة إنتاج البيض، معامل التحويل الغذائي وكتلة البيض لمعاملة إضافة إزهار الشيح إلى العليقة (T3) بالمقارنة مع بقية المعاملات، كما لوحظ وجود انخفاض معنوي (0.05>P) في كمية العلف المستهلكة لمعاملتي الإضافة (T2،T3) بالمقارنة مع معاملة السيطرة (T1)، في حين لم تبين النتائج أي فروق معنوية لإضافة الكركم إلى العليقة في الصفات الإنتاجية بالمقارنة مع معاملة السيطرة. يستنتج من ذلك إن إضافة الشيح إلى العليقة أدى إلى تحسن معنوي في معظم الصفات الإنتاجية للدجاج البياض الأبيض بالمقارنة مع المعاملات الأخرى.

الكلمات الدلالية

laying hens --- Turmeric --- Artemisia Herba


Article
Effects of Newcastle disease vaccine on the liver and antioxidant enzymes of chicks
تأثير التحصين بلقاح النيوكاسل على الكبد والانزيمات المضادة للأكسدة في الأفراخ

المؤلفون: N.G. Mustafa نشأت غالب مصطفى
الصفحات: 243-247
Loading...
Loading...
الخلاصة

Newcastle disease is a highly contagious disease of domestic and wild birds result in huge economic losses due to extreme morbidity and mortality. The aim of this paper is to explore the possibility of the harmful impact of Newcastle disease vaccine on certain biochemical profiles regarded to chicken liver. This study conducted during January-April 2014, one day old - 53 chicks were divided into two groups; vaccinated (with Newcastle disease vaccine) group at the age of 1, 3, and 7 days and unvaccinated group. Results show damaging effects of vaccination on the liver glycogen and malondialdehyde concentrations, serum superoxide dismutase, catalase, glutathione peroxidase, gamma-glutamyl transferase, alanine transaminase, and aspartate transaminase activities. In contrast, studied parameters look to return to their usual range at the age of 30 days. From the convincing outcome of our investigation, it can be concluded that Newcastle disease vaccination has a detrimental influence on the liver of chickens, nonetheless this effect can be overwhelmed by the time.يعد مرض النيوكاسل مرضاً فيروسياً معدياً جداً ويصيب الطيور الداجنة والبرية مسبباً خسائر اقتصادية كبيرة بفعل النسب العالية للاصابة والهلاكات. كان الهدف من هذه الدراسة هو التقصي عن التأثيرات الضارة المحتملة والتي تنتج بفعل لقاح النيوكاسل على بعض المعايير الكيموحيوية لفروج دجاج اللحم. أجريت الدراسة الحالية خلال الفترة كانون الثاني- نيسان 2014 باستخدام 53 فرخ بعمر يوم واحد قسمت الى مجموعتين رئيسيتين; مجموعة التحصين حصنت بلقاح النيوكاسل بعمر 1، 3، 14 يوم ، ومجموعة السيطرة تركت بدون تحصين. أظهرت النتائج تأثيرات مختلفة للتحصين على تركيز كلايكوجين ومالوندايالديهايد الكبد، فضلاً عن قيم انزيمات مصل الدم؛ السوبر اوكسيايد ديسميوتيز، الكاتاليز، الكلوتاثيون بيروكسيديز، ناقل الكاما-كلوتاميل، ناقل أمين الالانين، وناقل أمين الاسبارتيت. على العكس من ذلك، في اليوم 30 من التجربة عادت القيم قيد الدراسة الى معدلاتها الطبيعية. نستنتج من هذه الدراسة أن لقاح النيوكاسل سبب أضرار في كبد أفراخ الدجاج، لكن هذه الأضرار تم التغلب عليها بمرور الوقت.

الكلمات الدلالية

Newcastle disease vaccination --- liver --- biochemical profiles --- chicks


Article
The effect of duration of preservation on the quality, MDA level, and DNA damage of post-thawed Bali cattle bull sperm
تأثير فترة الحفظ على جودة، مستوى اكسدة الدهون، والتلف في الحمض النووي ما بعد الاذابة لحيامن ثور ماشية بالي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Frozen semen quality is one of many factors that promote successfully of artificial insemination. Preservation at 5ºC is one of the steps of semen freezing to obtain high fertility sperm after added with the extender. This study was aimed to determined the sperm quality (motility, viability, and membrane integrity), MDA level and DNA damage of post-thawed sperm after being preserved at 5ºC for different duration. Bali cattle bull semen collected by artificial vagina. Macroscopic and microscopic evaluation of ejaculate was conducted first. Qualified semen was diluted in Tris Aminomethan-Egg yolk and then devided into two treatment group: preserved at 5ºC for 4 hours (first group) and 22 hours (second group), and continued to processed into frozen semen, and stored overnight. Pre-freezing and post-thawed of semen analysis was conducted based on SNI: 4869-1:2017 of The National Standardization Agency of Indonesia. Measurement of levels of Malondialdehyde (MDA) was conducted by spectrophotometry at 532 nm wavelength, meanwhile measurement of sperms DNA damage percentage was performed by Toluidine blue staining. The result of showed that quality of post-thawed sperm (motility, viability, and membrane integrity) was higher (P<0.05), and MDA level and DNA damage were lower (P<0.05) in preservation at 5°C for 22 hours compared to those of 4 hours. It could be concluded that preservation at 5°C longer (22 hours) means sperm had longer chance to adapt with the extender, this implies the higher quality and lower lipid peroxidation. تعتبر نوعية السائل المنوي المجمد أحد العوامل التي تساهم بنجاح التلقيح الاصطناعي. ان حفظ السائل المنوي بدرجة حرارة 5ᵒم هي احدى خطوات التجميد للحصول على نسبة عالية من الحيوانات المنوية الخصبة بعد تخفيفها. هدفت هذه الدراسة إلى تحديد جودة الحيوانات المنوية (الحركة ،الحيوية، وسلامة الغشاء), مستوى اكسدة الدهون وتلف الحمض النووي في الحيوانات المنوية المذابة بعد حفظها عند 5 ᵒم ولفترات مختلفة. تم جمع السائل المنوي من ثور ماشية بالي باستعمال المهبل الاصطناعي. تم اجراء التقييم العياني والمجهري للقذفات. تم تخفيف السائل المنوي المؤهل في مخفف الترس مع صفار البيض, ثم قسم الى مجموعتين علاجيتين: الحفظ بدرجة 5ᵒم لمدة 4 ساعات (المجموعة الاولى) او لمدة 22 ساعة (المجموعة الثانية), تم معاملة وتجميد السائل المنوي وخزنه حتى صباح اليوم التالي. تم إجراء تحليل لجودة السائل المنوي ما قبل التجميد وما بعد الإذابة استناداً إلى معايير وكالة التقييس الوطنية في إندونيسيا (SNI: 4869-1: 2017). تم قياس مستويات اكسدة الدهون باستعمال جهاز قياس الطيف الموجي عند الطول الموجي 532 نانومتر. فضلا عن ذلك, تم قياس نسبة التلف في الحمض النووي للحيوانات المنوية بوساطة صبغة التوليدين الأزرق. أظهرت النتائج أن جودة الحيوانات المنوية بعد الاذابة (الحركة، الحيوية، وسلامة الغشاء) عند الخزن بدرجة 5ᵒم ولمدة 22 ساعة كانت أعلى معنويا (p<0.05), وإن مستوى اكسدة الدهون والتلف في الحمض النووي كانت ادنى معنويا (p<0.05) مقارنة بالخزن لمدة 4 ساعات. يمكن الاستنتاج أن الحفظ في درجة 5ᵒم لمدة اطول (22 ساعة) بأن الحيوانات المنوية كان لديها فرصة أطول للتكيف مع المخفف، مما يعني جودة أعلى وانخفاض عملية اكسدة الدهون.

الكلمات الدلالية

Bali bull --- preservation --- MDA --- DNA --- post-thawed


Article
The effects of dietary vitamin C and Citrus Sinensis peel on growth, hematological characteristics, immune competence, and carcass characteristics in broilers exposed to heat stress
تأثير فيتامين ج وقشور البرتقال كأضافات غذائية على اداء النمو و الصفات الدموية والكفاءة المناعية وصفات الذبيحة في فروج اللحم المعرض للاجهاد الحراري

المؤلفون: Y.S. Abdulameer يحيى صباح عبد الامير
الصفحات: 253-260
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study investigated the role of vitamin C and Citrus Sinensis peel (sweet orange peel (Sop)) on growth, carcass characteristics and health status in 160 one day old broiler chickens (Ross308) which were randomly divided into four equal groups consisting 4 pens. Each pen having 10 birds (5 male and 5 female) for 35 days. All chicks were exposed to heat stress (330C) during all the experimental period (35 days). Group one considered as control, groups 2, 3, 4 were given feed containing vitamin C (500ppm/ feed), sweet orange peel (Sop) (1,2 % respectively). Sop 2% significantly increased average body weight gain and feed intake during the grower period (16-28) (P<0.05). The birds fed Sop 2% during the whole experimental period had higher FI and greater feed conversion ratio (P<0.05) compared to the other groups. The mortality rate tended to be the lowest in the birds fed the feed additives (P<0.05). The relative weight of internal organs, blood profiles pictures were not affected by Sop with two tested levels (P<0.05) or vitamin C compared with the control group. Broiler fed vitamin C or Sop levels had greater primary and secondary antibody responses to sheep red blood cells (SRBC) and against phytohemagglutinin (PHA-P) antigen compared with those in the control group (P<0.05). Sop and vitamin C increased antibodies titer against Newcastle disease during the secondary antibody response (P<0.05). Overall, Sop as feed additive improved immune responses in broiler chickens under heat stress. Also the result indicate that the Sop 2 % during the grower period had a positive effect on growth performance of broiler chickens under heat stress. هدفت الدرسة الى التعرف على دور فيتامين ج و قشور الابرتقال المجففه على النمو وصفات الذبيحة والحالة الصحية للدجاج اللحم بأستخدم 160 طير بعمر يوم واحد من نوع روز (308) ، قسمت الى اربعة مجاميع بشكل متساوي كل مجموعة تتألف من اربعة اقفاص. وكل قفص يحتوي على 10 دجاجات (5 اناث و5 ذكور) تمت تربيتها لمدة 35 يوم وتحت تأثير الاجهاد الحراري التي كان 33± 2 درجة مئوية من عمر يوم وحتى يوم 35. المجموعة الاولى اعتبرت كمجموعة سيطرة اما المجاميع 2 و3 و4 أعطيت على فيتامين ج (500 جزء من المليون مع الغلف) و قشور البرتقال المجفف بنسبة 1 و 2 % على التوالي. كان كسب الوزن و استهلاك العلف عالي للمجموعة التي استهلكت 2% من القشور مقارنة مع السيطرة خلال فترة النمو (16-28) (P<0.05) بينما لم تظهر اختلافات معنوية على انجازات النمو خلال فترة التجربة الاخرى. الطيور التي تناولت 2 % من قشور البرتقال امتلكت اعلى استهلاك للعلف الكلي ومعامل تحويل غذائي مقارنة مع السيطرة (P<0.05) الوزن النسبي للاحشاء الداخلية و صورة الدم لم تتأثر باضافة قشور البرتقال او فيتامين ج. الطيور التي اخذت فيتامين ج او قشور البرتقال امتلكت اكبر استجابة مناعية اولية وثانوية ضد كريات دم الحمراء للاغنام وضد مادة فيتو هيموكلوتينين مقارنة مع السيطرة (P<0.05). أما الاضداد المناعية ضد مرض نيوكاسل كانت معنوية في الاستجابة الثانوية فقط (P<0.05). هذه النتائج بينت ان قشور البرتقال امتلكت تأثير مهم على المناعة تحت تأثير الاجهاد الحراري. وايضا امتلكت تأثيرموجب على اداء النمو خلال فترة النمو.


Article
Morphological and phylogenetic study of Hyalomma anatolicum in Al-Najaf, Iraq
دراسة مظهرية والنشوء والتطور للـ Hyalomma anatolicum في النجف العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Studies had been previously conducted to genetically identify species of ticks in Iraq. Therefore, the current investigational study was conducted to recognize the species of 50 ticks collected from infested skin of cattle. The current study defined the ticks to be from Hyalomma genus depending on their morphological features. Using mitochondrial cytochrome oxidase subunit  (Cox) gene, 16 ticks were further confirmed using polymerase chain reaction (PCR). Two PCR products were subjected to DNA sequencing to name the species of the ticks and compare them to some other known ticks in neighbor and world countries. The sequencing results identified the ticks to be Hyalomma anatolicum. One isolate is closely similar to Indian and Iranian isolates, and the other isolate is clustered alone by itself. The results indicated that H. anatolicum is one of the wide-spread ticks that affect cattle in Al Najaf province, Iraq. دراسات قليلة قد اجريت سابقا لتحديد انواع القراد في العراق جينيا. لذلك, اجريت الدراسة التحرية الحالية لتمييز انواع 50 قرادة مجموعة من جلد ماشية مصاب. الدراسة الحالية عرفت القراد ليكون من جنس Hyalomma اعتمادا على السمات المظهرية. باستخدام الانزيم الفرعي المؤكسد السيتوكرومي التابع لبيوت الطاقة (Cox1), 16 قرادة اثبتت اكثر باستخدام اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR). اثنان من نواتج الـ PCR عرضت لاختبار معرفة تسلسل الـ DNA لتسمية انواع القراد ومقارنتهم مع بعض انواع القراد المعروفة الاخرى في بلدان الجوار والعالم. حددت نتائج اختبار معرفة تسلسل الـ DNA القراد على انها Hyalomma anatolicum. عزلة واحدة كانت مشابهة بشكل كبير لعزلات هندية وايرانية, ووقعت العزلة الاخرى لوحدها وبنفسها في فرع واحد في الشجرة. تشير النتائج على ان الـ H. anatolicum نوع من القراد المنتشر والذي يؤثر على الابقار في محافظة النجف, العراق.

الكلمات الدلالية

DNA sequencing --- Hyalomma anatolicum --- Iraq


Article
The protective effect of hydroalcoholic extracts of olive and morus alba leaves on liver enzymes of male rats treated with streptozotosin
التاثير الوقائي لمستخلص المائي الكحولي لاوراق الزيتون والتوت على انزيمات الكبد للجرذان المعاملة ب الستربتوزوتوسين

المؤلفون: O.S.I. Al-Janabi عمر سالم ابراهيم الجنابي
الصفحات: 267-271
Loading...
Loading...
الخلاصة

The objective of this study is to investigate the effects of Olive and Morus alba leaves extracts (ethanol hydro-alcohol 60%) on some liver enzyme {Serum aspartate aminotransferase (AST), Serum alanine aminotransferase (ALT)} in experimentally STZ induced diabetes in male rats. Fifty adult male albino rats weighting (150 -200 g) were used and divided equally into 5 experimental groups; the first group was served as a control group. The remaining groups were injected (i.p) by streptozotocin (STZ) at 45 mg/kg B.W to induce diabetes. The 2nd diabetic group was received as control diabetic group. The third diabetic group was treated with Cidophage (500 mg/kg, orally). While, the fourth and fifth diabetic groups were treated with Olive and Morus alba leaves extracts (500 mg/kg B.W, 600 mg/kg B.W orally) respectively. All treatment groups were given daily for successive 30 days. The levels of (AST and ALT) were measured at 1st day after end treatments. The rats were sacrificed at the end of 30 days of treatment. The obtained results demonstrated the use of Olive and Morus alba leaves extracts improve of (AST and ALT) levels of diabetic rats. Hydro-alcoholic extract of Olive and Morus alba leaves could improve the liver enzymes of male rats, an induced diabetes in male rats.تهدف هذه الدراسة الى معرفة تأثير كل من مستخلص أوراق الزيتون والتوت (ethanolic hydro-alcohol 60 %) على بعض انزيمات الكبد ((AST and ALT في ذكور الجرذان المصابة تجريبيا بداء السكري باستعمال مادة الستربتوزوتيسين (STZ). أستخدم في هذة التجربة عدد خمسين من ذكور الجرذان البيضاء وزنها يتراوح مابين (150 -200غم) وتم تقسيمها إلى خمس مجاميع (10جرذان لكل مجموعة). تركت المجموعة الأولى كمجموعة سيطرة. تم حقن المجاميع المتبقية (بالغشاء البريتوني) بمادة الستربتوزوتيسين (STZ) بجرعة 45 ملغم / كغم من وزن الجسم لإحداث مرض السكري. المجموعة الثانية اعتبرت مجموعة سيطرة ومصابة بالسكري. عولجت مجموعة السكري الثالثة بدواء السيدوفاج (500 ملغم / كغم، فمويا). بينما تم علاج المجموعتين الرابعة (مستخلص أوراق الزيتون بجرعة 500 ملغم / كغم من وزن الجسم) والخامسة (مستخلص ورق التوت بجرعة 600 ملغم / كغم من وزن الجسم). استمرت فترت العلاج يوميا لمدة 30 يوما. تم جمع عينات الدم بعد انتهاء فترة العلاج ومن ثم تم قياس (AST and ALT) أظهرت النتائج أن استخدام مستخلص ورق الزيتون ومستخلص ورق التوت آدا إلى تحسين واضح في بعض انزيمات الكبد (ALT and AST).


Article
Lambing and mortality rate in Ouled-Djellal sheeps in Tebessa region-Algeria
معدل الولادات والهلاكات لدى سلالة الأغنام أولاد جلال في منطقة تبسة- الجزائر

Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this work is to study lamb births and mortalities in Algerian sheep Ouled Djellal breed distributed in different zones of Tébessa region, which is divided according to bioclimatic stage, staff in livestock and area agricultural vocation, into four distinct zones: northern (A, B), middle (C) and southern zone (D). During two years 2015-2016, birth numbers (BN) and mortality rates (MR) of 355 sheep flocks were recorded using a questionnaire. Concerning BN the total number was 21244 lambs representing a mean 59±31 per flock. No significant differences between the birth means of C and D (75±28 vs 83±30) were registered. Birth mean was significantly higher (P<0,05) in B (40±17) than A (29±10), when comparison with C and D, the births of A and B were highly significantly (P<0,001). According to (BN) the studied region were classified into 3 zone groups: (a) with high lambing rate (C, D); (b) with medium lambing rate (B); (c) with low lambing (A). In regard to mortality rates, the total rate was 24±6%. The (MR) in A (27±5%) was significantly higher (P<0,05) as compared to other zones (B) 24±4%, (C) 23±7% and (D) 22±4%. However, no significant differences between B, C and D were revealed. According to the results of (MR) the studied region was classified into two groups: (a) with low MR (C, D), (b) with high MR (A, B). Our result showed that zones influence the (BN) and (MR) in Tébessa region, and southern zones especially D seems the appropriate to practice breeding of Ouled Djellal breed.الهدف من هذا العمل هو دراسة المواليد والهلاكات في لدى الأغنام الجزائرية سلالة أولاد جلال موزعة في أماكن مختلفة أو معدة من منطقة تبسة. وفقا لترتيب المناطق المناخية البيولوجية والثروة الحيوانية والخصائص المهنية الزراعية إلى أربع مناطق متميزة: هي الشمالي (B-A) و الوسط (C) والمنطقة الجنوبية ( (Dخلال عامين (2015/2016) و سجلت أرقام المواليد (BN) ومعدل والهلاكات (MR) لـ355 من قطعان الأغنام باستخدام المسح الميداني المدقق. فيما يتعلق (BN)، كان عدد المواليد الإجمالي 21244 من الحملان بمتوسط 59,84±31,44 القطيع الواحد، حيث لم يسجل أي فرق معنوي بين معدلات الولادة D) و (C 75±28 مقابل30 ±38، وكان متوسط الولادة أعلى بكثير في المنطقة (B)، عند،P>0.05) بــــ40±17 مقابل 29±10 للمنطقة (A) بالمقارنة مع (C) و (D)، كانت معدلات الولادة أقل درجة و ذات قيم اقل في الناطق الشمالية (B وA) من مثيلتها في المناطق الجنوبية P <0,001) ). سمحت هذه النتائج بتصنيف (BN) الى ثلاث مجموعات: المنطقة (أ) ذات مواليد مرتفعة و تضم المناطق (C,D) و المجموعة (ب) مع معدلات متوسطة و نحتوي على المنطقة (B) والمجموعة (ج)، ذات الولادات المنخفضة و تحتوي على المنطقة (A). وفيما يتعلق بمعدلات والهلاكات، بلغ المعدل الإجمالي 24±6%. حيث كان المعدل (MR) في المنطقة (A) متفوق بشكل كبير 27±5% (P <0,05) مقارنة بالمناطق الأخرى :B 24±4% و:C 23±7% و D: 22±4% ومع ذلك لم يتم الكشف عن أي فرق كبير بين B و C و D، حيث أدت هذه النتائج (MR) إلى تقسيم المناطق إلى مجموعتين: (أ) ذات معدلات منخفضة (C و D) و (ب) ذات معدلات مرتفعة ( A و B). و أظهرت النتائج أن المناطق و المتآخ يؤثران على والهلاكات بصفة خاصة (BN) و معدلات والهلاكات (MR) في منطقة تبسة من الشمال الى الجنوب، حيث اكدت هذه الدراسة ان المناطق الجنوبية وخاصة D تبدو مناسبة لممارسة تربية سلالة أغنام أولاد جلال.

الكلمات الدلالية

Livestock --- Mortality --- Birth --- System --- Lambs --- Climate


Article
Effects of autologous platelet-rich plasma on skin healing in dogs
تأثير البلازما الغنية بالصفائح الدموية الذاتية على شفاء الجلد في الكلاب

المؤلفون: S.M. Hussein سيناء مالك حسين
الصفحات: 281-289
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aimed to evaluate the benefits of using platelet– rich plasma (PRP) on wound healing. The study performed on ten adult male dogs, aged 2-3 years and their weight were 18-25 kg. Under the effect of deep sedation and local subcutaneous anesthesia at the site of wound, four of (2x2) cm of full-thickness square cutaneous wounds were induced, two on each side of the lateral thoracic region of each animal. A pair of left wounds was treated by injection with 5 mL of autonomous PRP (treatment group), 2 mm lateral to the wound edges and in the wound center., immediately after wounding while, right wounds, were injected with a single dose of 5ml of sterile saline (control group) by using the same procedure as in treatment group. The clinical and histopathological evaluation of each group for five weeks, histological biopsies were taken in the days (3, 7, 14, 21, 28 and 35) of the experiment. The clinical evaluation of PRP treated wounds showed that the wound healing process (% contraction, % re-epithelization and % total wound healing) were significantly more (P<0.05) than the control wounds during the five weeks study. The histopathological results revealed that PRP treated wounds have enhanced cellularity, increased vascularity, with increased amount of granulation tissue accompanied by increase numbers of skin appendages suggesting enhanced cutaneous regeneration, than those in untreated wounds. Depending on the clinical and histopathological findings, this study confirms that local implantation of PRP leads to acceleration and improvement cutaneous wound healing. هدف الدراسة الى تقييم فوائد استخدام الصفائح الدموية الغنية بالبلازما على التئام الجروح. أجريت هذه الدراسة على 10 كلاب محلية وكان اغلبها من الذكور, عمرها من 2-3 سنوات وكانت تزن من 18-25 كغ. تحت تأثير التهدئة العميقة والتخدير الارتشاحي الموضعي, استحداث أربعة من الجروح الجلدية مربعة الشكل بأبعاد 2×2 سم في كل حيوان, اثنان على كل جانب من جوانب الوجه الوحشي لمنطقة الصدر. تم علاج زوج من الجروح اليسرى عن طريق الحقن بجرعة 5 مل من PRP الذاتية (مجموعة العلاج) ، 2ملم وحشيا لحافات الجرح وفي مركز الجرح, مباشرة بعد استحداث الجرح, بينما مجموعة السيطرة فقد شملت على الجروح اليمنى والتي حقنت بجرعة 5 مل من المحلول الملحي, بنفس طريقة الحقن التي اتبعت في مجموعة المعالجة. تم تقييم ومقارنة شفاء الجروح سريريا )عيانيا) ونسجيا في مجموعتي السيطرة والمعالجة مدة خمسة اسابيع حيث تم اخذ الخزع النسجية في الايام (3, 7, 14, 21, 28, 35) من التجربة. أظهر التقييم السريري للجروح المعالجة بالـ PRP أن عملية التئام الجروح (نسبة التقلص ٪, اعادة بناء الظهارة ٪, والشفاء الكلي للجروح ٪) كانت أكثر بكثير (P <0.05) من جروح السيطرة خلال دراسة الخمسة أسابيع. كشفت النتائج النسيجية أن الجروح المعالجة بالـ PRP عززت الخلوية، زيادة الأوعية الدموية، مع زيادة كمية النسيج الحبيبي مصحوبة بزيادة أعداد الملحقات الجلدية مما يوحي بتجديد جلدي محسّن، أكثر من الجروح غير المعالجة. اعتمادا على النتائج السريرية والتشريح المرضية، تؤكد هذه الدراسة أن الغرس الموضعي للـ PRP يؤدي إلى تسريع وتحسين شفاء الجروح الجلدية.

الكلمات الدلالية

Dogs --- Wound healing --- Platelet- rich plasma --- Growth factors --- injery --- skin


Article
Recognizing the effectiveness of the diode laser 850nm on stimulate the proliferation and viability of mice mesenchymal stem cells derived from bone marrow and adipose tissue
التعرف على فعالية الدايود ليزر nm 850 على تحفيز الانتشار والبقاء للخلايا الجذعية الوسيطة للفئران المستمدة من نخاع العظام والنسيج الدهني

Loading...
Loading...
الخلاصة

Low Power Laser Irradiation therapy raises the levels of proliferation for the variety of cells. Although despite very little is recognized about its effect on the proliferation levels and possible nuclear morphological changes of mice mesenchymal stem cells, which derived from bone marrow and adipose tissue. This study examined the effects of the different fluence of 1, 2, 3 and 4 j/cm² with different dose durations on promoting proliferation, viability and possible nuclear morphological changes of mice mesenchymal stem cells. The growth curves have been used to analyse the proliferation of all the applications. Fluorescent stain (DAPI) (4’-6-diamidino-2-phenylindole) staining used to check the nuclear alterations at 72 hours, while the trypan blue assay used to test the cell viability. Mesenchymal stem cells that derived from bone marrow responded to LPLI in a dose-dependent manner. The higher cell growth determined once the cells irradiated with a fluence of 4 j/cm², especially after 24 hours (P<0. 01). Whereas adipose tissue-derived stem cells responded better to a fluence of 2 j/cm² after 48 hours (P<0. 05). There was no significant change in nuclear alterations and in cell viability detected in the studied groups. LPLI permits a significant increase in the proliferation of stem cells, without causing nuclear alterations, therefore, increasing the number of differentiating cells for tissue engineering, regenerative, and healing processes. الليزر منخفض الطاقة يرفع مستويات الانتشار لمجموعة متنوعة من الخلايا. على الرغم من أنه لم يتم التعرف إلا على القليل جدا حول تأثيره على مستويات الانتشار والتغيرات المورفولوجية النووية المحتملة للخلايا الجذعية الوسيطة في الفئران، والتي تستمد من نخاع العظام والنسيج الدهني. بحثت الدراسة التأثيرات لكثافات طاقة مختلفة 1, 2, 3 and 4 j/cm² في فترات تعرض مختلفة على تعزيز انتشار، وإبقاء الخلايا على قيد الحياة بالإضافة الى التغيرات المورفولوجية النووية المحتملة للخلايا الجذعية الوسيطة الفئران. تم استخدام منحنيات النمو لتحليل قابلية الانتشار، والصبغة الفلورية (DAPI) (4’-6-diamidino-2-phenylindole) للتحقق من التغيرات النووية في خلال 72 ساعة ، بينما تم استخدام التريبان الازرق لاختبار قابلية الخلية. لوحظ ان استجابة الخلايا الجذعية الوسيطة التي تستمد من نخاع العظم إلى اشعة الليزر منخفض الطاقة بطريقة تعتمد على معدل الجرعة. وجد ان اعلى معدل زيادة في نمو الخلايا تم في حالة تعرض الخلايا الى كثافة طاقة 4 j/cm² خاصة بعد مرور 24 ساعة وبزيادة معنوية (P<0. 01)، في حين أن الخلايا الجذعية المستمدة من الأنسجة الدهنية استجابت بشكل أفضل عند كثافة طاقة 2j/cm 2 بعد مرور 48 ساعة وزيادة معنوية (P<0. 05). لم يكن هناك تغيير كبير في التعديلات النووية وفي حيوية الخلية المكتشفة في المجموعات المدروسة. الليزر منخفض الطاقة يتيح الفرصة لزيادة ذات اهمية كبيرة وبالغة في تكاثر الخلايا الجذعية ، دون التسبب في تغيرات نووية، وبالتالي زيادة عدد خلايا التمايز والتي تستخدم لأغراض هندسة الأنسجة، وعمليات اصلاح الانسجة المتضررة، ولالتئام الجروح.

الكلمات الدلالية

Cell proliferation --- low-level laser therapy --- stem cells --- adipose tissue --- bone marrow


Article
Isolation and identification of ectoparasites in single humped camels (Camelus dromedarius) of Cholistan area, Pakistan
عزل وتشخيص الطفيليات الخارجية في الجمال وحيدة السنام (Camelus dromedarius) في كولستان، باكستان

Loading...
Loading...
الخلاصة

Thirty herds comprising four hundred and fifty camels (Camelus dromedarius ) ranging from 5 months to 17 years of age were subjected to external examination of ectoparasites (ticks, mange mites and flies) during November 2010 to July 2011 at Cholistan, Bahawalpur, Pakistan. An overall prevalence of Ectoparasites was 55.55%. Ticks were the most frequent ectoparasites harboring on dromedaries. The ticks in order of their infestations were; Rhipicephalus spp (28.95%) Hyalomma dromedarii (26.48%), Dermacentor spp (18.29%) H. anatolicum (12.47%), H. marginatum (6.69%), Ornithodoros spp. (4.89%) and Amblyomma variegatum (2.20%). The Sarcoptes scabiei var. cameli (42.22%) was identified as most dominant mange mite. 40.88% camels were infested with two species of dipterans i.e.; Chrysomyia spp. (10%) and Wohlfahrtia magnifica (16.67%) which are most frequently causing preputial and vaginal myiasis. Cephalopina titilator fly (1.11%) was found to cause camel nasal myiasis. The district wise prevalence was as Rahim Yar Khan (60.87%), followed by Bahawalnagar (49.75%) and Bahawalpur (41.05%). The tick load per animal was higher during summer especially in July (64.52%) followed by the lowest ticks load during December (25.58%).The infestation of ectoparasites was higher (69.53%) in camels ranging the age from 5-7 year however the lowest infestation (23.08%) was noted in camels less than one year of age. تم فحص450 جملا من ثلاثون قطيعا من الجمال وحيدة السنام Camelus dromedaries باعمار تراوحت بين 5 اشهر الى 17 سنة للتحري عن الطفيليات الخارجية (القراد, حلم الجرب والذباب ) خلال الفترة الممتدة من تشرين 2010 الى تموز 2011 في مقاطعة كولستان –بهالابور –باكستان. بلغت النسبة الكلية للطفيليات الخارجية 55,55 %. كان القراد الاكثر تسجيلا من بين الطفيليات الخارجية في الجمال وبلغت نسب تسجيل انواعه تنازليا كالاتي Rhipicephalus spp (28.95%), Hyalomma dromedarii (26.48%), Dermacentor spp (18.29%), H. anatolicum (12.47%), H. marginatum (6.69%), Ornithodoros spp (4.89%), و Amblyomma variegatum (2.20%) . اما حلم الجرب من نوع Sarcoptes scabiei var. cameli فقد شخصت بنسبة (42,22%) كأكثر انواع الحلم تواجدا. سجلت نسبة خمج بنسبة 40,88 % في الجمال بنوعين من ذباب ثنائية الاجنحة من نوع Chrysomyia spp. وبنسبة (10%) ونوع Wohlfahrtia magnifica بنسبة (16,67%) وهي الاغلب التي تؤدي الى النغف في القلف والمهبل. اما ذبابة Cephalopina titilator فوجدت بنسبة (1,11%) والتي سببت نغف الانف في الجمال. ان نسب انتشار الطفيليات الخارجية وحسب المناطق كانت كالاتي: رحيم يارخان (60,87%) تبعها في ولنجار بنسبة (49,75%) ثم في بها لابوربنسبة (41,05%) . ازدادت الاصابة بالقراد خلال الصيف وخاصة في شهر تموز اذ سجلت بنسبة (64,52%) والاقل خلال ايلول (25,58%) . وفيما يخص الاعمار فقد سجلت اعلى النسب (69,53%) في الاعمار بين 5 – 7 سنوات واقلها (23,08%) في الجمال باعمار اقل من سنه واحدة.

الكلمات الدلالية

Ectoparasites --- Cholistan desert --- Camel --- Hyalomma spp. --- Pakistan


Article
Molecular study of Anaplasma marginale parasite in carrier cattle in Al-Nasiriyah city
دراسة جزئية لطفيلي Anaplasma marginale في الماشية الحاملة للاصابة في مدينة الناصرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

To detect Anaplasma marginale among carrier cattle by using polymerase chain reaction (PCR) technique, 64 blood samples, from healthy cows in abattoir of Al-Nasiriyah city were collected from June till August, 2017 in this study. By targeting MAR1bB2 gene with the molecular weight of approximately 265 bp, Anaplasma marginale were detected in18 samples (28.125%). One of these positive sample was recoded in National Center for Biotechnology Information, NCBI; Gene Bank. غرض التحري عن Anaplasma marginale في الماشية الحاملة للاصابة باستخدام تقنية تفاعل البوليميريز المتسلسل، جمع 64 نموذج دم من ابقار سليمة مظهريا في مجزرة الناصرية للفترة من حزيران الى اب 2017 في هذه الدراسة. عن طريق استهداف الجين MAR1bB2 بوزن جزيئي يقارب 265 bp ، اكتشفت Anaplasma marginale في 18 نموذجا (28,125%) وسجل احد النماذج الموجبة في المركز الوطني لمعلومات التقانات الحيوية، بنك الجينات.

الكلمات الدلالية

Anaplasmosis --- Anaplasma marginale --- Protozoa --- PCR


Article
The histological and histochemical changes in the kidney of rabbit induced by diazinon
التغيرات النسيجية والكيمياء النسيجية التي يحدثها عقار الديازينون في كلية الارانب

Loading...
Loading...
الخلاصة

Diazinon (DZN) is a commonly used Organophosphorus (OP) pesticide to control a variety of insects in agriculture and in the environment. The aim of this project is to study the effects of organophospherous pesticide (Diazinon) on histological and histochemical of kidney in male rabbit. The present study is based upon observations made on 24 male Baladi rabbits, which was divided into: 3 groups: Eight animals each, the whole body of the rabbit was dipped in 10 liters of the diazinon solution, while sparing the head for 10 seconds. Group one (control group) was dipped in water only. Animals of Group 2; were dipped in diazinon solution dipped every 2 days for 4 weeks, and Group 3 were dipped in diazinon solution every 7days for two months. Decreased in body weight was noticed in group 2 and group 3 may be due to increases in the exposed doses and increased accumulation of DZN in the blood of the exposure animals. Histological changes in group 2 and 3 are similar, renal tubules were severely damaged with cytoplasmic vacuolation and atrophy of some glomeruli. Blood capillaries in between the degenerated tubules were congested; the urine spaces are widening, and fibrosis inters tubules in group 3 only. Exposure of animals to diazinon caused extensive changes in histopathologicaly as well as histochemicaly in the kidney of group 2 and group 3. But very marked changes in group 3. الديازينون: هو المبيد الفوسفوري العضوي الذي يستخدم عادة للسيطرة على مجموعة متنوعة من الحشرات في الزراعة وفي البيئة, هدف هذا المشروع هو دراسة التغيرات النسيجية و الكيمياء النسيجية في كلى ذكور الأرنب المعرضة للمبيد الحشري العضوية الفسفوري (ديازينون). تستند هذه الدراسة على الملاحظات التي أجريت على 24 من ذكورالأرانب البلدي، والتي تم تقسيمها إلى ثلاثة مجموعات: ثمانية حيوانات لكل مجموعة، نغطس الجسم كله في 10 لترا من محلول الديازينون، في حين نرش الرأس لمدة 10 ثواني. و نغطس المجموعة الأولى (المجموعة الضابطة) في الماء فقط. نغطس حيوانات المجموعة 2 كل 48 ساعة و لمدة 28 يوم, ونغطس المجموعة 3 كل 7 أيام ولمدة 56 يوم. التغيرات النسيجيه في المجموعة 2 و 3 كانت الأنابيب الكلوية قد تضررت بشدة، وأظهرت بعض خلاياها فارغه من السيتوبلازم وتضخمت بعض الكبيبات. احتقان الشعيرات الدموية الموجدة ما بين النبيبات الكلوية, تليف داخل الأنبوب, الباحة البولية متوسعة. فقدان وزن الجسم في المجموعة 2 و3 وهذا قد يكون راجعا إلى زياده في عدد الجرعات وبالتالي يؤدي زيادة تراكم السموم في دم الحيوانات المعرضة. تعرض الحيوانات للديازينون تسبب تغيرات واسعة في الأنسجة وكذلك الكيمياء النسيجية في الكلى وكانت التاثيرات ملحوضة جدا في المجموعة 2 والمجموعة 3. ولكن هذه التغيرات تكون اكثر وضوحا في المجموعه الثالثة.

الكلمات الدلالية

Diazinon --- kidney

جدول المحتويات السنة: 2018 المجلد: 32 العدد: 2