Table of content

Rafidain journal of science

مجلة علوم الرافدين

ISSN: 16089391
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific and evaluated journal published by the college of Science, University of Mosul,
Date of first issue (1976)
No. of Issue per year (4)issues till the end of 2012 and 6 issue from 2013.
No. of paper per Issue (~250)
No. of Issue published between 1976-2012 (69)

Loading...
Contact info

Phone number: 07703325996
e. mail: rafjoursci@alrafidensciencejournal.com

Table of content: 2019 volume:28 issue:3 A

Article
Estimation of some Enzymes Activity of Sheep and Cattle Lungs Infected with Hydated Cysts
تقدير فعالية بعض الإنزيمات في رئات الأغنام والأبقار المصابة بالأكياس العدرية

Loading...
Loading...
Abstract

Enzymatic activity of Aspartate transferase (AST), Alanine transferase (ALT), Lactate dehydrogenase (LDH), Alkaline phosphatase (ALP) and Gluocose-phosphate dehydrogenase (G-6-PH) were evaluated in lungs tissues and protoscoleces of cattle and sheep infectd with hydatid cysts of Echinococcus granulosus. The results showed that there was a significant increase in ALT and G-6-PH activity; decrease in AST and ALP activity, while there were no difference in LDG activity in sheep lungs infected with protoscoleces when compared with control group. In case of cattle lungs, no significant differences of G-6-PH, ALP, LDH and ALT enzymes activity when compared with control group. When both infected lungs of sheep and cattle were compared in their enzymatic activity significant differences were noticed in ALT, G-6-PH and ALP but with not in LDH and AST. The enzymes enzymatic activity of protocoleses itself when isolated from both sheep and cattle showed no differences in ALT, AST and G-6-PH as well as there was no increase in ALP or decrease in LDH in cattle compared with these in sheep. From all above it could be concluded that sheep infected lungs with Echinococcus granulosus affected the enzymatic activity of ALT, AST, ALP and G-6-PH. هدفت الدراسة الكشف عن فعالية عدد من الانزيمات في الرئة المصابة بالأكياس العدرية للمشوكة الحبيبية Echinococcus granulosus من أصل أغنام وأبقار ومقارنتها بالرئة السليمة والرؤيسات الأولية Protoscolices وتضمنت انزيم الناقل أمين الاسبارتيت (AST) Aspartate aminotransferase وإنزيم الناقل أمين الالينين (ALT) Alanine aminotransferase وإنزيم اللاكتيك ديهايدروجينيز (LDH) Lactate dehydrogenase وإنزيم الفوسفاتيز القاعدي (ALP) Alkaline phosphatase وإنزيم الكلوكوز6-فوسسفيت ديهايدروجينيز (G-6-PH) Glucose-6-phosphate dehydrogenase. اتضح من النتائج وجود ارتفاع معنوي في مستوى فعالية إنزيمات الـALP وG-6-pH وانخفاض معنوي لفعالية إنزيمات AST وALP وعدم وجود اختلاف معنوي لفعالية الإنزيم LDH في رئات الأغنام المصابة بالرؤيسات الأولية بالمقارنة مع مجاميع السيطرة. وكذلك اوضحت النتائج عدم وجود اختلاف معنوي لفعالية الإنزيمات LDH، AST، ALT، G-6-PH وALP في رئات الأبقار المصابة بالمقارنة مع مجاميع السيطرة. في حين اظهرت النتائج وجود اختلاف معنوي لفعالية الانزيمات ALT، ALP وG-6-PH وعدم وجود اختلاف معنوي لفعالية الإنزيمين AST وLDH بين رئات الأغنام والابقار المصابة بالرؤيسات الأولية. تبين أيضاً من النتائج عدم وجود فرق معنوي في فعالية الإنزيمات ALT، AST وG-6-pH بين الرؤيسات المعزولة من رئات الأغنام والأبقار، ووجود ارتفاع غير معنوي في فعالية إنزيم ALP وانخفاض معنوي في فعالية إنزيم LDH في الرؤيسات المعزولة من رئات الأبقار بالمقارنة مع الرؤيسات المعزولة من رئات الأغنام، يستنتج من هذه الدراسة أنّ الإصابة بالمشوكة الحبيبية تؤثر على فعالية الإنزيمات ALT، AST وG-6-PH في رئات الأغنام.


Article
Detection of Cryptospridium sp. Oocysts in Drought Horses in Mosul, Iraq
الكشف عن أكياس بيض طفيلي الأبواغ الخبيئة Cryptospridium sp. في خيول السحب

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of the present work were to detect Cryptospridium sp. oocysts in drought horses from different regions in Mosul city, Iraq as Bab-Sinjar region in addition to horses which were brought to Veterinary Teaching Hospital in College of Veterinary Medicine, University of Mosul. Fifty fecal samples were collected from horses with different ages and both sexes (25 fecal samples from foals aged less than one year and another 25 fecal samples from adult horses 3-10 years old). Diseased horses showed severe signs of diarrhea with offensive odor, anorexia, dehydration and emaciation with generalized debility. Diagnosis of Cryptospridium oocysts were confirmed by two methodes Modefied acid fast stain and Lugol’s iodine stain. Results showed that out of 50 fecal samples 15(30%) were positive for oocytes, and the results also showed an increase in the percentage of infection of foals compared to adult horses (26%, 4%) respectively. Modified Ziehl-Neelsen stain proved to be more efficient revealing (24%) followed by Lugol’s iodine stain (6%) Microscopical examination revealed that Cryptospridium oocysts have small spheric shape with pink color, 4-5 micron in diameter. It has been concluded that Cryptospridium infection is an important disease affected horses in Mosul, Iraq and the percentage of infection was high in foals compared to adults horses, and Modified Ziehl-Neelsen stain for detection of oocysts could be authenticated. استهدفت الدراسة الكشف عن اكياس بيض طفيلي الابواغ الخبيئة (Cryptospridium) في خيول السحب (Drought Horses) في مناطق مختلفة من مدينة الموصل، العراق كمنطقة باب سنجار، بالإضافة إلى الخيول الواردة إلى المستشفى التعليمي البيطري التابع لكلية الطب الببيطري جامعة الموصل، اذ جمعت خمسون عينة براز من خيول بأعمار مختلفة ومن كلا الجنسين مثلت (25 عينة من امهار بأعمار اقل من سنة و 25 عينة من خيول بالغة بعمر10 -3 سنوات)، أظهرت الخيول المصابة علامات سريرية تمثلت بالإسهال الشديد ذي الرائحة الكريهة، قلة الشهية، الجفاف، فضلاً عن الهزال والضعف العام. تم تشخيص أكياس بيض الطفيلي باستخدام طريقتي الصبغة الصامدة للحامض المحورة acid fast stain Modified وصبغة الايودين اللوكالي Lugol’s iodine stain. أظهرت نتائج الدراسة أن 15 عينة براز كانت موجبة الإصابة بطفيلي الابواغ الخبيئة وبنسبة (30%)، اذ كانت نسبة الاصابة في الامهار أعلى مقارنة بالخيول البالغة (26%، 4%) على التوالي. كما أظهرت نتائج الدراسة ان طريقة الصبغة الصامدة للحامض المحورة كانت الأكفأ حيث كشفت نسبة إصابة (24%) مقارنة بصبغة الايودين اللوكالي التي كشفت نسبة إصابة (6%)، اظهر الفحص المجهري ظهور أكياس بيض الطفيلي بشكل كروي صغير ذي لون وردي مميز، وبأحجام تراوحت بين 4-5 مايكرون باستخدام كلتا الصبغتين. استنتج من هذه الدراسة انتشار الخمج بطفيلي الابواغ الخبيئة في خيول مدينة الموصل وان أعلى نسبة سجلت في الامهار مقارنة بالخيول البالغة، كما يمكن الاعتماد على طريقة الصبغة الصامدة للحامض في تشخيص الطفيلي.


Article
Effect of Formaldehyde Treated Barley in Awassi Ewes Rations in Milk Production and some Chemical and Microbial Traits of Yogurt
تأثير معاملة الشعير بالفورمالديهايد لعلائق النعاج العواسية في إنتاج الحليب وبعض الصفات الكيميائية والميكروبية في اللبن

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in research department of animal resource/ Al-Rashidiya, at ministry of agriculture by using 14 of genetically improved awassi ewes, average body weight 56.00 ± 2.10 kg and age ranged between 3-5 years. Ewes were allocated according to their weight and milk production into two groups. The first was control (T1), fed on ration consist mainly of untreated barley and contain 9.69% of degradable protein and 3.77% of undegradable protein as dry matter. The second group (T2) was fed on same control ration but barley grain were treated with formaldehyde and contain 9.63% degradable protein and 6.37% of undegradable protein as dry matter, the two rations are nearest in its content of metabolizable energy. Results are indicated to a significant increase (p > 0.05) in milk production in T2 which were 1.322 kg/day as compared to T1 which were 1.128 kg/day, milk components did not differ significantly between the two groups, but the quantity of lactose, fat and protein increased significantly (p > 0.05) in T2 as compared to T1. No significant differences were noted in yogurt composition, but the total number of bacteria and colonic bacteria decreased in T2 (52.10 x 103and 4.16 x 101) compared to T1 (55.66 x 103 and 5.33 x 101) respectively. أجريت هذه الدراسة في شعبة بحوث الثروة الحيوانية / الرشيدية التابعة لوزارة الزراعة باستخدام 14 نعجة عواسية محسنة وراثيا، معدل أوزانها 56.00 ± 2.10 كغم وتراوحت اعمارها بين 3-5 سنوات، قسمت النعاج تبعا لأوزانها وانتاجها من الحليب الى مجموعتين. المجموعة الأولى عدت معاملة السيطرة غذيت على عليقة تكونت بشكل اساسي من الشعير غير المعامل بالفورمالديهايد واحتوت على البروتين المتحلل بنسبة 9.69 % والبروتين غير المتحلل 3.77% على أساس المادة الجافة. اما المجموعة الثانية فقد غذيت على نفس عليقة السيطرة لكن تم فيها معاملة الشعير بالفورمالديهايد واحتوت على البروتين المتحلل بنسبة 9.63% والبروتين غير المتحلل 6.37% على اساس المادة الجافة وكانت العليقتان متقاربتين في محتواهما من الطاقة الايضية. اشارت النتائج الى زيادة انتاج الحليب معنويا ( آ<0.05) عند تغذية النعاج على الشعير المعامل اذ بلغ 1.322 كغم/ يوم مقارنة بمعاملة الشعير غير المعامل 1.128 كغم/ يوم. اما نسب مكونات الحليب فلم تختلف معنويا بين المعاملتين لكن كمية اللاكتوز والدهن والبروتين ازدادت معنويا (آ<0.05) في المعاملة الثانية مقارنة بالأولى. لم يلاحظ وجود فروقات معنوية بين المعاملتين في تركيب اللبن، لكن انخفض العدد الكلي للبكتريا وبكتريا القولون في المعاملة الثانية اذ كانت 52.10 x 103 و 4.16 x101 مقارنة بالمعاملة الاولى اذ بلغت 55.66 x 103 و 5.33 x101 على التوالي.


Article
An Epidemiological and Diagnostic Study of Toxoplasma gondii by Serological and Molecular Methods Using nPCR Technique in Pregnant and Abortive Women in Mosul and its Environ
دراسة وبائية وتشخيصية لطفيلي المقوسات الكونيدية Toxoplasma gondii بالطرق المصلية و الجزيئية بتقنية nPCR في النساء الحوامل والمجهضات في مدينة الموصل وضواحيهادراسة وبائية وتشخيصية لطفيلي المقوسات الكونيدية Toxoplasma gondii بالطرق المصلية و الجزيئية بتقنية nPCR في النساء الحوامل والمجهضات في مدينة الموصل وضواحيها

Loading...
Loading...
Abstract

The study examined 120 samples of blood and serum of pregnant women who miscarriaged in Al Salam Educational Hospital to investigate their incidence of Toxoplasma gondii since 1/5/2013 to 1/5/2014, using latex test and The Enzyme -Linked Immunosorbent Assay and the Enzyme-Linked Fluorescence Assay, in addition to Toxoplasma gondii (B1) gene by the Nested polymerase chain reaction technique. The results of the study showed that the best technique for acute T.gondii was nested PCR with 36.6% followed by ELISA 31.6%, ELFA 26.6% and Latex 18.3%. ELISA and ELFA tested high sensitivity to anti-IgM (85% and 73%, respectively), based on the results of the nPCR test as a positive control group, Where as latex test revealed a sensitivity of 50%. The acute infection in Mosul and its suburbs was 36.6%. The results showed no significant differences in different age groups, the housing area has an impact on the incidence rates in the suburbs and villages of Mosul, 42%, while in the city 32.8 %, infection rates rise, with the lower educational level of women. The friction of women with animals and cats raise the infection rate to 53.8%, while the percentage dropped to 23.5% in women who did not treat or contact with animals and cats. تضمنت الدراسة فحص 120 عينة من دماء ومصل النساء الحوامل والمجهضات المراجعات إلى مستشفى السلام التعليمي للتحري عن إصابتهن بداء المقوسات الكونيدية Toxoplasma gondii وذالك للمدة بين 1/5/2013 إلى غاية 1/5/2014، باستخدام اختبار التلازن Latex واختبار الامتزاز المناعي المرتبط بالإنزيمThe Enzyme-Linked Immunosorbent Assay واختبار التألق المرتبط بإنزيم The Enzyme-Linked Fluorescent Assay بالإضافة إلى اختبار التحري عن مجين طفيلي المقوسات الكوندية T.gondii (B1) بتقنية تفاعل البولمر المتسلسل Nested polymerase chain reaction. أوضحت نتائج الدراسة ان أفضل تقنية للتحري عن الإصابة الحادة بداء المقوسات كانت بتقنية تفاعل البوليمر المتسلسل (nested PCR) وبنسبة 36.6% تلتها تقنية ELISA 31.6% ، ELFA 26.6% وLatex 18.3%. أعطى كل من اختباري ELISA و ELFA نسب حساسية عالية للكشف عن ضد (IgM) بنسبة 85% ، 73% على التوالي بالاعتماد على نتائج اختبار الـ nPCR كمجموعة سيطرة موجبة وهذا ما أفتقر له اختبار الـ Latex بحساسية 50%، إذ لوحظت الاصابة الحادة في مدينة الموصل وضواحيها بنسبة 36.6 %، ولم تظهر النتائج فروقاً معنوية لانتشار طفيلي المقوسات الكوندية في الفئات العمرية المختلفة، أن لمنطقة السكن تأثيرا على نسب الإصابة في ضواحي وقرى الموصل 42% بينما في المدينة 32.8%، تبدأ نسب الإصابة بالارتفاع كلما أنخفض المستوى التعليمي في النساء، أن احتكاك النساء بالحيوانات و القطط رفع نسبة الإصابة إلى 53.8% بينما انخفضت النسبة إلى 23.5% في النساء اللاتي لم يكن لهن تعامل او اتصال بالحيوانات والقطط.


Article
Capacity Growth of Mycorrhiza Species at Different Concentrations of Heavy Metals
قابلية نمو أنواع من المايكورايزا عند تراكيز مختلفة من العناصر الثقيلة

Loading...
Loading...
Abstract

The study investigates the possibility of three types of R.rosulus, S.varigatus, P.involutus in removing and lowering the ascending concentrations of copper and zinc elements, during three incubation and contact periods (5,7 and 10 days) and comparing the growth of isolates with control samples. Type P.involutus is the most efficient in the removal by observing the growth of isolates by increasing its diameter compared to the control samples and the concentrations of copper and zinc and for all the days of incubation, while the type S.varigatus was the highest growth at the low concentrations of copper and zinc only and for all periods of incubation, the type R.rosulus. The diameter was smaller as compared to control samples All elemental concentrations of copper and zinc except at concentration (2.5 ppm), and is generally observed increase diameters of the isolates of the three types of increasing periods of incubation and all elemental concentrations of copper and zinc, and this increase is less than at high concentrations of these elements and of all species studied. تضمن البحث إمكانية ثلاثة أنواع من المايكورايزا R.rosulus , S.varigatus , P.involutus في إزالة وخفض التراكيز التصاعدية لعنصري النحاس والخارصين وعند فترات تحضين وتماس ثلاث ( 10,7,5أيام) ومقارنة نمو العزلات مع عينات السيطرة، تبين ان النوع P.involutus هو الأكفأ في الإزالة من خلال ملاحظة نمو عزلاته بزيادة أقطارها مقارنة بعينات السيطرة ولكل من تراكيز عنصري النحاس والخارصين ولجميع أيام التحضين، أما النوع S.varigatus فكانت أقطاره أعلى عند التراكيز القليلة لعنصري النحاس والخارصين فقط ولجميع فترات التحضين، أما النوعR.rosulus فكانت أقطاره اقل مقارنة بعينات السيطرة ولجميع تراكيز عنصري النحاس والخارصين ماعدا عند تركيز (2.5 ppm) للنحاس فقد ازدادت، وبشكل عام لوحظ زيادة أقطار العزلات للأنواع الثلاث بزيادة فترات التحضين ولجميع تراكيز عنصري النحاس والخارصين وان هذه الزيادة تقل عند التراكيز العالية لهذه العناصر و لجميع الأنواع المدروسة.


Article
Diagnosis of some Bacteria Causing Gingivitis in People with Type 2 Diabetes and Investigating some of Their Biochemical and
تشخيص بعض البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة في المصابين بالسكري النوع الثاني والتحري عن بعض المعايير الكيموحيوية والمناعية لديهم

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to isolate and identify the types of bacteria which cause gingivitis. Gram positive bacteria were isolated by 89% more than gram-negative bacteria, 60 isolates were Streptococcus viridans and 5 isolates were Escherichia coli. The biochemical study showed a significant increase in concentration of total cholesterol (P 0.05) in the gingivitis and diabetes groups, as well as in very low density lipoproteins showed a significant increase in gingivitis and diabetes group (P 0.033), High-density lipoproteins showed a significant decrease in the group of gingivitis and diabetes compared to the control group at a significant level (P 0.018). In the immunological parameters, the results showed a significant decrease in the concentration of IL-10 in the group gingivitis and diabetes (P 0.05). The concentration of TNF-α increased in gingivitis and diabetes at a significant level (P 0.05).The research aimed to isolate and identify the types of bacteria which cause gingivitis. Gram positive bacteria were isolated by 89% more than gram-negative bacteria, 60 isolates were Streptococcus viridans and 5 isolates were Escherichia coli. The biochemical study showed a significant increase in concentration of total cholesterol (P 0.05) in the gingivitis and diabetes groups, as well as in very low density lipoproteins showed a significant increase in gingivitis and diabetes group (P 0.033), High-density lipoproteins showed a significant decrease in the group of gingivitis and diabetes compared to the control group at a significant level (P 0.018). In the immunological parameters, the results showed a significant decrease in the concentration of IL-10 in the group gingivitis and diabetes (P 0.05). The concentration of TNF-α increased in gingivitis and diabetes at a significant level (P 0.05).


Article
Effect of Different Levels of Iron and Vitamin B12 Injection on Production Performance and some Physiological Characteristics of Blood in Awassi Lamb
تأثير حقن مستويات مختلفة من الحديد وفيتامين B12 في الأداء الانتاجي وبعض صفات الدم الفسلجية في الحملان العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 15 Awassi lambs with an average weight 11kg and with average age (1 month) these lambs were randomly divided into three groups, (5 animal/ group) 1st group as control, The 2nd group was injected subcutaneously once every ten days with Iron and vitamin B12 (4.54 mg/kg body weight/a living animal, 4.54 mg/kg body weight / a living animal) respectively, the 3rd group lambs were injected with iron and vitamin B12 (9.09 mg /kg body weight /a living animal 9.09 mg/kg body weight /a living animal) respectively. The results showed a significant effect (p<0.05) for 2nd and 3rd group compared with control group in (red blood cell, hemoglobin concentration, Glucose, Triglyceride, body weight) and the result show the 3rd group had a significant effect (p<0.05) compared with control group in (packed cell volume) there was no significant effect (p<0.05) between the groups in (Albumin, globulin and total protein concentration, in conclusion The enhancing of iron level and vitamin B12 led to improvement, body weight and some blood characteristics in awassi lambs. تم اجراء هذه الدراسة باستخدام 15 حملاً عواسياً بمعدل وزن 11 كغم وبعمر شهر واحد، وزعت هذه الحملان عشوائيا الى ثلاث مجاميع وبواقع (5 حيوان/ مجموعة) المجموعة الاولى عدت كمجموعة سيطرة والثانية حقنت تحت الجلد مرة واحدة كل عشرة ايام بعنصر الحديد وفيتامين B12 (بتركيز 4.54 ملغم/ كغم وزن / حيوان حي و 4.54 مايكروغرام/ كغم وزن/ حيوان حي) على التوالي، والمجموعة الثالثة حقنت بعنصر الحديد وفيتامين B12 بتركيز(9.09 ملغم/ كغم وزن/ حيوان حي و 9.09 مايكروغرام/ كغم وزن/ حيوان حي) على التوالي، أظهرت النتائج ارتفاعا معنويا (P  0.05) للمجموعتين الثانية والثالثة مقارنة مع مجموعة السيطرة في عدد كريات الدم الحمر، تركيز هيموكلوبين الدم، تركيز الكلوكوز، تركيز الكليسريدات الثلاثية في مصل الدم وأوزان الحيوانات. وأظهرت مجموعة المعاملة الثالثة ارتفاعا معنويا (P  0.05) مقارنة مع مجموعة السيطرة في حجم خلايا الدم المرصوصة، ولم توجد أية فروقات معنوية بين المجاميع في تركيز البروتين الكلي وتركيز الالبومين و تركيز الكلوبيولين في مصل الدم. وبشكل عام ان تعزيز عنصر الحديد وفيتامين B12 ادى الى زيادة وزن الجسم وتحسين بعض صفات الدم للحملان العواسية.


Article
Influence of Spraying with Water Extracts of Liquorice and Organic Manures for Animals on Yield, and its Components of Trigonella foenum - graecum L. Local Variety
تأثير الرش بمستخلص جذور عرق السوس وبعض المخلفات العضوية الحيوانية في الحاصل ومكوناته لنبات الحلبة Trigonella foenum - graecum L. الصنف المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted in wire house of Biology department/ college of Education for pure sciences / University of Mosul during the winter season (2017- 2018). The fenugreek plant seeds were planted on 25/11/2017 and the plant was harvested on 24/5/2018. The aim of the study was to study the effect of spraying with water extracts of liqurice Glycyrrhizin glabra, and manure (cow, sheep, poultry and their mixture) with concentrations (0, 10, 20, 30) g / L and three spray periods once every 2, 4 and 6 weeks in the growth and yield seeds of Trigonella foenum - graecum L. In order to obtain a product free from the chemical effects of mineral fertilizers or industrial growth regulators to obtain a low-cost product, this experiment was designed, according to the design of stochastic sectors full RCBD with three replicates according to the program SAS. The results were analyzed by the Duncan test at a probability level of 0.05. The results of the study of yield and its quality showed that spraying the plants with the chicken manure solution at the highest concentration 30 g / L led to significant increasing in the number of pods, number of seeds per pods, number of seeds per plant, seed index, seed weight and total seed yield. In addition, spraying with liquorice root extract 30 g / L showed significant increases in seed weight in pods, number of seeds per plant and total seed weight per plant. أجريت الدراسة في البيت السلكي لقسم علوم الحياة / كلية التربية للعلوم الصرفة / جامعة الموصل ، خلال الموسم الشتوي (2017-2018) وزرعت البذور لنبات الحلبة بتاريخ 25/11/2017 وحصدت النباتات في 24/5/2018 ويهدف البحث دراسة تأثير الرش بالمحاليل المائية لكل من عرق السوس Glycyrrhizin glabra وروث كل من (الأبقار والأغنام والدواجن ومخلوطهم) وبالتراكيز (0، 10، 20 ، 30 ) غرام/ لتر، وبثلاث فترات رش لمرة واحدة كل ( 2 و 4 و6 ) أسابيع في نمو وحاصل بذور نبات الحلبة. صممت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة RCBD بثلاث مكررات وفقاً لبرنامج SAS. وحللت النتائج باختبار دنكن عند مستوى احتمال 0.05 . بينت نتائج دراسة صفات الحاصل ونوعيته أن رش نباتات الحلبة بمحلول روث الدواجن وبتركيز 30 غم/لتر أعطى أعلى القيم المعنوية في كل من عدد القرنات وعدد البذور للقرنة وعدد البذور للنبات ووزن مائة بذرة ناضجة ووزن البذور الناضجة وحاصل البذور الكلي. كما أوضح الرش بمستخلص جذور عرق السوس بتركيز 30غم/ لتر أعطى أعلى زيادة معنوية في كل من عدد البذور في النبات ووزن البذور الكلي لكل نبات.


Article
A Study of Physiochemical Characteristics of Al- Khoser River Effluent and its Effect Upon Tigris River Quality within Mosul City
دراسة الخصائص الفيزيوكميائية لمصب نهر الخوصر وتأثيرها على نوعية مياه نهر دجلة ضمن مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Many of the physio-chemical characteristics of Al- Khoser water effluent have been studied for the period from October 2017 to June 2018. Some of the physio- chemical charachteristics which represented by Temperature, pH, E.C, D.O, BOD5, T.H, , ,and were measured. The results showed that most of these characteristics have high values, within the first location in comparison with the international maximum allowable limits, this is due to the discharge of sewage and wastes into the river without treatment. Whereas the second and third locations, after mixing with water of Tigris River, showed low concentrations of pollutants due to the influence of precipitation, dilution, diffusion and high flow. Al- Khoser water was considered very hard in comparison with the water of Tigris River. It is worth mentioning that the amounts of human industrial, agricultural and human detached pollutants have severely impacted the water of Al- Khoser River, which finally considered the more hardness in comparison with the water of the Tigris River. درست العديد من الخصائص الفيزوكيميائية لمياه مصب نهر الخوصر في مدينة الموصل للفترة من تشرين الأول 2017 ولغاية حزيران 2018. تم قياس بعض الصفات الفيزياوية والكيمياوية التي تمثلت بـدرجة حرارة المياه، العكورة، الأس الهيدروجيني، التوصيل الكهربائي، الأوكسجين المذاب، المتطلب الحيوي للأوكسجين، العسرة الكلية، أيونات النترات، الفوسفات والكبريتات. أظهرت الدراسة الحالية ارتفاع تراكيز اغلب الصفات الفيزيائية والكيميائية عند الموقع الأول عن الحدود القصوى المسموح بها عالمياً بسبب طرح الفضلات ومياه الصرف الصحي بدون معالجة، ومن ثم لوحظ انخفاض تراكيز الملوثات عند الموقع الثاني والثالث بعد الاختلاط بمياه نهر دجلة بفعل عامل التخفيف والانتشار وسرعة الجريان. عدت مياه نهر الخوصر عسرة جداً بالنسبة لمياه نهر دجلة. ومما تجدر الإشارة إليه أن مياه الخوصر تأثرت بمقدار الفضلات البشرية والصناعية والزراعية التي تطرح فيه مما جعلها أكثر عسرة مقارنة بمياه نهر دجلة.


Article
Contamination of Domestic Well Water in Nineveh Governorate with some Pathogenic Bacteria and Detection on its Ability to Biofilm Formation
تلوث مياه الابار المنزلية في محافظة نينوى ببعض انواع البكتريا المرضية والتحري عن قابليتها على تكوين الاغشية الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

Due to the unavailability of the drinking water in Mosul city in the period between (2014-2017), people started digging wells in their houses to use it in daily life for consumption and irrigation. Forty well water samples were chosen for this study in living quarters (AL-Dubat, Adan, AL-Mouthana, AL-Noor, AL-Zhoor, AL-Jamiea, AL-Falah, AL-Baker). Some pathogenic bacteria were isolated and identified from well water digged in different areas in the left side of Mosul city and to study reconciliation to human consumption. Results showed that fifty-six bacterial isolates obtained included 21 of Escherichia coli, 10 of Aeromonas hydrophila, 8 of Pseudomonas aeruginosa, 7 of Pseudomonas fluorescens, and show two species of Klebsiella bacteria, Klebsiella pneumonia and Klebsiella oxytoca 6 and 4 respectively. Then the ability of these bacterial isolates to form biofilm was studied by using two methods; Tube method and Congo red method, isolates gave 100% positive results in its ability to biofilm formation by tube method. While by congo red Aeromonas and Pseudomons were unable to form biofilm. Also the study included determination of antibiotics sensitivity and resistance of bacterial isolates to different antibiotics as it is considered one of the important virulence factors , Results showed that there is variation in its sensitivity and resistance to these antibiotics. نظرا لعدم توفر المياه الصالحة للشرب في مدينة الموصل للفترة مابين (2017-2014) فقد التجأ السكان في هذه الفترة لحفر الابار في المنازل من اجل توفير المياه واستخدامها للحياة اليومية والسقي. وتم في هذه الدراسة اختيار 40 عينة مياه ابار من مناطق سكنية شملت الاحياء : حي الضباط وعدن والبكر والنور والزهور والمثنى والجامعة والفلاح. حيث تم عزل وتشخيص بعض انواع البكتريا المرضية من عينات مياه الابار المنزلية المحفورة في مناطق مختلفة من الجانب الايسر من مدينة الموصل ودراسة مدى ملائمتها للاستهلاك البشري. واظهرت نتائج الفحوصات البكتريولوجية وجود الأنواع البكتيرية التالية في مياه ابار تلك المناطق حيث تم تشخيص 56 عزلة بكتيرية توزعت بين 21 عزلة من بكتريا Escherichia coli و10 عزلات من بكتريا Aeromonas hydrophila و8 عزلات من بكتريا Pseudomonas aeruginosa و7 عزلات من النوع Pseudomonas fluorescens وظهرت بكتريا الـ Klebsiella بنوعيها Klebsiella pneumoniae و Klebsiella oxytoca باعداد 6 و4 عزلات على التوالي. درست قابلية هذه البكتريا على تكوين الغشاء الحيوي بطريقتي الانبوب واكار احمر الكونغو حيث اعطت العزلات نسبة 100% في قدرتها على تكوين الغشاء الحيوي بطريقة الانبوب اما بطريقة احمر الكونغو فان الانواع التابعة لبكتريا Pseudomonas وAeromonas كانت غير قادرة على تكوين الغشاء الحيوي بهذه الطريقة. وللتحري عن مقاومة وحساسية هذه البكتريا للمضادات الحيوية والتي تعد من اهم عوامل ضراوتها فقد اجري اختبار الحساسية وقد اظهرت النتائج تفاوت في الحساسية والمقاومة لتلك المضادات.


Article
Preparation Polymeric Composites from Epoxy with Randomly Woven Fiber Glass and Studies the Mechanical Properties
تحضير متراكبات بوليمرية من الايبوكسي وألياف الزجاج المحاكة عشوائيا

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, polymer compositions of epoxy resins were prepared as a base material with fiber glass at different weight ratios (4%, 6%, 8%, 10% and 11%) as reinforced materials. Polymeric compositions were compared before and after reinforcement. Fibers have increased the values of all mechanical properties (Impact resistance, hardness, elasticity, compressive strength). The values (elasticity coefficient, compressive strength, hardness) are reduced by increasing the temperature. تم في هذا البحث تحضير المتراكبات البوليمرية من راتنج الايبوكسي كمادة أساس مع ألياف الزجاج بنسب وزنية مختلفة (4%, 6%, 8%, 10%, 11%) كمواد مدعمة وقد تمت المقارنة بين المتراكبات البوليمرية قبل وبعد التدعيم ووجد انه كلما زادت نسبة الالياف أدى ذلك الى زيادة في قيم كافة الخواص الميكانيكية (مقاومة الصدمة، الصلادة، معامل المرونة، مقاومة الانضغاط ). وان قيم (معامل المرونة، مقاومة الانضغاط، الصلادة) تنخفض بزيادة درجة الحرارة.


Article
Spectrophotometric Assay of Sulphacetamide Sodium in Ophthalmic Preparation Using 2,6-Dihydroxytoluene as a New Coupling Agent
التقدير الطيفي لسلفاستاميد الصوديوم في مستحضر قطرات العين باستخدام الكاشف 2،6- ثنائي هيدروكسي تولوين كعامل اقتران جديد

Loading...
Loading...
Abstract

A simple and sensitive spectrophotometric method was described for the determination of sulphacetamide sodium (SAS) in aqueous solution. The proposed method depends on diazotization of drug compound using sodium nitrite in acidic medium to produce the corresponding diazonium salt which coupled with 2,6-dihydroxytoluene reagent in presence of sodium carbonate to form a colored water soluble and stable azo-dye, which has a maximum absorption at 435 nm with a molar absorptivity and Sandal’s sensitivity of 4.6×104 l.mol-1.cm-1 and 0.00543 µg.cm-2 respectively. Beer's law is valid over the concentration range 0.25-12.5 µg.ml-1. The relative error is in between -0.40 and +3.60 % and the relative standard deviation from ±0.13 to ±1.25 % depending on the concentration level. The proposed method was applied successfully to determine sulphacetamide sodium in its pharmaceutical formulation as ophthalmic drops. تضمن البحث وصف طريقة طيفية سهلة وحساسة لتقدير سلفاستاميد الصوديوم في المحلول المائي. اعتمدت الطريقة المقترحة على ازوتة المركب الدوائي بوساطة نتريت الصوديوم في الوسط الحامضي لإعطاء ملح الديازونيوم المقابل للمركب الدوائي الذي يقترن مع الكاشف 2،6- ثنائي هيدروكسي تولوين بوجود كاربونات الصوديوم لتكوين صبغة آزوية ملونة، ذائبة ومستقرة في الماء ولها أعلى امتصاص عند الطول الموجي 435 نانوميتر. كانت حدود قانون بير للطريقة المقترحة في مدى التراكيز 0.25-12.5 مايكروغرام. مللتر-1، وبامتصاصية مولارية مقدارها 4.6 ×104 لتر.مول-1.سم-1، ودلالة ساندل 0.00543 مايكروغرام. سم-2، وقد تراوحت قيم الخطأ النسبي بين-0.40 و+3.60 % بينما تراوحت قيم الانحراف القياسي النسبي بين ±0.13 و ± 1.25 % اعتمادا على مستوى التركيز، وقد تم تطبيق الطريقة المقترحة بنجاح لتقدير سلفاستاميد الصوديوم في مستحضره الصيدلاني بشكل قطرة العين.


Article
Operating Specifications for Double Polymeric Thin Films Capacitors
المواصفات التشغيلية لمتسعات الأغشية البوليمرية المزدوجة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research two groups of parallel plates capacitors (MIM-Device) with thin polymeric film, were prepared. The first group with a single polymeric film of materials (PMMA) with long saturated chain, (PC) with short saturated chain and (PS) with short unsaturated chain and the thickness is about ((300± 10 )µm(. The second group where the insulating film is of double type of material (PMMA//PS) and (PC//PS) with total thickness about ) (300± 10 )µm(. The results showed that the used double thin films may lead to redistribution of the raing of regions of (I-V) characteristics equally which were different when the thin films were single and there was a difference in the raing of regions of (I-V) characteristics of linear polymer chain and these differences are created due to length or shortness of polymer chain and for saturated or unsaturated for this chain, also the results have shown that there is an interface in double polymeric thin film cause and distortion in (C-V) characteristics and it is gone by increasing the amount of thermal energy and the induce electrical filed con be created by effect of external filed and with help of interface in double thin films, the existence of this filed can lead to mismatch in the value of capacity between increase and decrease stages except low values of external field. The increasing of the thermal energy lead to deformation in (C-V) characteristics gradually with increases difference in capacity between increase and decrease stages. The latter strengthens the hypothesis of induced electric field. تم في هذا البحث تصنيع مجموعتين من متسعات الألواح المتوازية (MIM-Device) ذات الغشاء البوليمري العازل، المجموعة الأولى يكون فيها الغشاء البوليمري العازل مكوناً من غشاء منفرد من المواد البوليمرية بولي ميثا اكريلايت المثيل(PMMA) ذات السلسلة الخطية الطويلة المشبعة، والمادة البوليمرية بولي كاربونات (PC) ذات السلسلة الخطية القصيرة المشبعة، والمادة البوليمرية بولي ستايرين غير المشبع (PS) ذات السلسلة الخطية القصيرة غير المــشبعـــة وبسـمك (300±10)µm))، أما المجموعة الثانية فيكون فـيها الغشاء البوليمري العازل من النوع المزدوج ومن المواد البوليمرية (PMMA//PS)، (PC//PS) وبسمك إجمالي (300±10 µm)، بينت النتائج أن استعمال أغشية بوليمرية مزدوجة قد يؤدي إلى إعادة توزيع مديات المناطق في خواص (التيار – الفولتية) بشكل متساوً تقريبا، والتي كانت تختلف في مدياتها عندما استعملت المواد البوليمرية بهيئة أغشية منفردة وأن هناك فرقاً في مديات مناطق خواص (التيار– الفولتية) بين البوليمرات الخطية، هذه الفروقات تنشأ بسبب طول أو قصر السلاسل البوليمرية، كما أنها تنشأ بسبب تشبع آو عدم تشبع هذه السلاسل، كما بينت النتائج أن وجود الحد الفاصل في الأغشية البوليمرية المزدوجة يُحدث نوعاً من التشوه في خواص (السعة – الفولتية) وأن هذا التشوه يزول مع زيادة كمية الطاقة الحرارية المجهزة للغشاء، وأن مجالاُ كهربائياً محتثاً يمكن ان ينشأ داخل الأغشية البوليمرية المزدوجة ويكون نشوؤه بفعل الجهد الخارجي المسلط وبوجود الحد الفاصل كعامل مساعد وأن وجود هذا المجال الداخلي لا يؤدي إلى تطابق قيم السعة بين مرحلتي زيادة ونقصان للجهد الخارجي إلا عند القيم المتدنية للجهد الخارجي، كما أن ازدياد الطاقة الحرارية المجهزة للغشاء المزدوج يُؤدي إلى زوال التشوه في خواص(السعة – الفولتية) تدريجيا فضلا عن ازدياد قيم التباين في قيمة السعة بين مرحلتي الزيادة والنقصان، وان الأخيرة تعزز فرضية نشوء المجال الداخلي المحفز.

Table of content: volume:28 issue:3 A