Table of content

Duhok Medical Journal

مجلة دهوك الطبية

ISSN: ISSN: 20717334 (online)/ ISSN: 20717326 (Print)
Publisher: University of Dohuk
Faculty: medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Duhok Medical Journal (DMJ) is a peer-reviewed, Open Access and non-profit journal published biannually by Duhok College of Medicine, University of Duhok, Kurdistan Region-Iraq.
DMJ is sponsored by the University of Duhok- College of Medicine is a signatory journal to the uniform requirement for manuscripts submitted to biomedical journals, February 2006 [updated 2017] (http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/index. It is a peer-reviewed journal that publishes original research and reviews articles in the aspects related to medical disciplines to ensure rapid and wide dissemination of the results of scientific researches to enhance the development of academic disciplines and serve the society. The Journal has obtained the International Standard Serial Number: ISSN 2071-7326 (print) and ISSN 2071-7334(Online). In addition, DMJ has obtained the Digital Object Identifier (DOI) from Crossref Organization which be identified via this link https://doi.org/10.31386/eissn.2071-7334.

To present your original work for should be submitted online in English together with Kurdish and Arabic abstracts should be submitted to DMJ online [http://dmj.uod.ac/index.php/dmj/about/submissions#authorGuidelines]

Loading...
Contact info

Duhok Medical Journal,
Duhok College of Medicine,
Post address: Nakhoshkhana Road 9, 1014, AM, Duhok, Iraq.
Telephone no.: 00964-62-7224268 EXT 115
E-mail: dmj@uod.ac
souzan.eassa@uod.ac

Table of content: 2019 volume:13 issue:1

Article
ASSESSMENT OF NEUROMUSCULAR JUNCTION INTEGRITY IN PATIENTS WITH TYPE 2 DIABETES MELLITUS
تقييم سلامة الاتصال العصبيالعضلي لدى مرضى النوع الثاني من داء السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Diabetes Mellitus produces long-term damage and failure of various tissues, in particular, diabetes-induced neural damage. Changes of neuromuscular transmission would contribute to the progressive weakness in diabetic patients; Electrophysiological studies are of recognized use in the confirmation of alterations of neuromuscular transmission and helping to differentiate them from other conditions. The current study was performed to evaluate the integrity of neuromuscular junction (NMJ) in patients with type 2 diabetes using repetitive nerve stimulation (RNS) technique and assessment of acetylcholine receptors antibodies in the serum. Patients and Methods:This cross-sectional study involved 103 patients with type 2 diabetes mellitus. The entire subjects met certain inclusion and exclusion criteria to exclude other possible contributing factors of neuropathy. All subjects completed a pre-requested questionnaire, then physical and neurological examinations were done, routine nerve conduction study, repetitive nerve stimulation and assessment of acetylcholine receptors antibodies were performed. Results:Among 103 patients with type 2 DM patients 56 of them were diagnosed as peripheral polyneuropathy however, the rest (47) their NCS result were normal, 11 (10.7%) of them showed positive decrement test, All those with positive decrement test they have also peripheral polyneuropathy, serum acetylcholine receptor antibody test was negative in all the participants (those with positive and negative decrement test). Conclusions:This preliminary study implies that type 2 diabetes contributes to the neuromuscular junction dysfunction. Further studies are indicated to explain the pathophysiology and mechanisms responsible for positive decrement test in type 2 diabetic patients.الخلفية والأهداف:يؤدي داء السكري الى أضرار طويلةالأمد وفشل الأنسجة المختلفة ، وعلى وجه الخصوص ، الأضرار العصبية الناجمة عن مرض السكري. التغييرات في انتقال العصبي العضلي من شأنها أن تسهم في الضعف التدريجي للعضلات خلال مرض السكري. تعتبر الدراسات الفيزيولوجية الكهربية ذات استخدام معتمد في تأكيد تغيرات الانتقال العصبي العضلي وتساعد على تمييزها عن الحالات الأخرى. تم إجراء الدراسة الحالية لتقييم وظيفةالاتصال العصبي العضلي في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 باستخدام تقنية تحفيز العصب المتكرر وتقييم الأجسام المضادة لمستقبلات الأسيتيل كولين في المصل. المواضيع و طرق البحث:شملت هذه الدراسة المستعرضة 103 مرضى يعانون من داء السكري من النوع الثاني. استوفت الدراسة جميع معايير تضمين واستبعاد معينة لاستبعاد العوامل الأخرى المحتملة التي تساهم في الاعتلال العصبي. المشاركين جميعاًأكملوا الاستبيان ، وأجريت الفحوصات الفيزيائية والعصبية ، أجريت دراسة التوصيل العصبي الروتيني، وتحفيز العصب المتكررة وتقييم الأجسام المضادة لمستقبلات الأسيتيلكولين في المصل. النتائج:من بين 103 مريض من مرضى داء السكري من النوع الثاني تم تشخيص 56 منهم باعتلال الأعصاب المحيطية أماالبقية (47) كانت نتيجة طبيعية ،أظهر 11 (10,7 ٪) منهم اختبار تناقص إيجابي ، كل أولئك الذين لديهم اختبار تناقص إيجابي لديهم أيضا اعتلال الأعصاب المحيطية ، وكان اختبار الأجسام المضادة لمستقبلات الأسيتيلكولين سلبي في جميع المشاركين (أولئك الذين لديهم اختبار تناقص إيجابي وسلبي). الاستنتاجات: تشير هذه الدراسة الأولية إلى أن مرض السكري من النوع الثاني يساهم في ضعف الاتصال العصبي العضلي. وتحتاج الى دراسات اوسع لبيان الفيزيولوجيا المرضية والآليات المسؤولة عن اختبار تناقص إيجابي في مرضى السكري من النوع الثاني.


Article
NEW TECHNIQUE OF COMBINED SPINAL-EPIDURAL ANESTHESIA IN LOWER LIMB SURGERY
تقنية جديدة في التخدير خارج العنكبوتية والشوكي الممزوج في عمليات العظام في الاطراف السفلى

Loading...
Loading...
Abstract

Background:There are several theories to explain the action of local anesthetic in combined spinal-epidural anesthesia (CSE), this study is to examine a technique of (CSE) that depends on the theory of leakage of epidural drugs to the subarachnoid cerebrospinal fluid (CSF). Patients and Methods:After approval of local medical ethics committee and obtaining informed consent, 60 patients (18-80 years, ASA physical status I to IV) who listed for orthopedic lower limb surgery under CSE were included in this study. The study design was prospective Cross-Section comparative one. It was done in Gulan General Hospital and Gian Private Hospital in Duhok Governorate in Kurdistan Region of Iraq in the period from 01/01/2017 to 28/2/2018. Results:the volume needed to get maximum sensory block (MSB) and the frequency of top-up doses are greater in group A than B.The onset time of group A is longer than group B. The mean arterial pressure was much stable in group A with less nausea and vomiting in the same group. Addition, more patients in group A than group B were able to move against gravity. Conclusions:the effect of this technique in combined spinal-epidural anesthesia can be compared to that of separate needle with more stable vital signs and less complications but with more allover doses of local anesthetics. الخلفية والأهداف:الغرض من هذه الدراسة هو لاختبار تقنية في التخدير خارج العنكبوتية والشوكي الممزوج اعتمادا على نظرية التسريب الدوائي من خارج العنكبوتية الى السائل الشوكي. المواضيع و طرق البحث: بعد اخذ موافقة لجنة الاخلاقيات الطبية وموافقة المرضى, تم تخدير 60 مريض تتراوح اعمارهم من 18-80 سنة وحالتهم الفيزياوية من 1-4 حسب تصنيف جمعية اطباء التخدير الامريكية, بالتخدير خارج العنكبوتية والشوكي الممزوج لغرض اجراء عمليات جراحية عظمية للاطراف السفلى. اتبعت الدراسة طريقة مقارنة الاقسام المتقابلة المتوقع وتم تقسيم المرضى الى مجموعتين من 30 مريض لكل واحدة. في المجموعة أ تم استخدام التقنية محل البحث اما المجموعة ب فقد تم استخدام طريقة الابر المنفصلة. تم اجراء الدراسة في محافظة دهوك في العراق في كل من مستشفى كولان العام و مستشفى زيان الاهلي للفترة من 1/1/2017 الى 28/2/2018. النتائج: كان حجم المخدر اللازم للوصول الى التخدير الحسي الاقصى وتردد الجرعات المضافة والوقت حتى التأثير الفعلي اكثر في المجموعة أ. أما بالنسبة للضغط فقد كان اكثر استقرارا في المجموعة أ. كما كانت هذه المجموعة الاقل في الغثيان والتقيوء واستطاع مرضاها تحريك اطرافهم السفلى اسرع من اقرانهم في المجموعة ب. الاستنتاجات: ان استخدام هذه التقنية في التخدير خارج العنكبوتية والشوكي الممزوج يمكن مقارنته بتقنية الابر المنفصلة مع استقرار اكثر في الفعاليات الحيوية وزيادة ملحوضة في حجم المخدر اللازم خارج العنكبوتية.


Article
MULTIPLE DRUGS RESISTANCE AMONG URINARY TRACT INFECTION PATIENTS IN DUHOK CITY –KURDISTAN REGION –IRAQ
المضادات الحيوية المتعددة مقاومة لدى بين مرضى اللتهاب مسالك البولية في مدينة دهوك / كردستان - العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Anti-microbial resistance could be a major public-health problem worldwide and universal endeavors are required to counteract its rise and the moment most common reason for observational antibiotic treatment. Optimal treatment seems diminish mortality and morbidity in surgical patients and play a crucial part in combating the continuous emergencies of expanding antibiotic resistance. The aim of this study is to study the pathogens and their antibiotic susceptibility in urinary cultures to Central laboratory in Duhok City and to study the rationality of antibiotic treatment urinary tract infection. Patients and Methods:One hundred fifty-one UTI urine samples (culture positive) were collected from patient of central laboratory. Identified and isolated bacteria were determined by biochemical tests like Gram staining, Indole, oxidase, catalase, methyl red, Voges-Proskauer, citrate utilization, hemolysis, motility; and urea; fermentation and utilization tests of glucose, lactose and sucrose. Sensitivity pattern of isolates was determined against some traditional and conventional antibiotics. Results:Staphylococcus aureus was the most common bacteria (40.4 %) followed by E.coli (31.8%). The overall levels of resistance to commonly used antibiotics were moderate in all pathogens. Amikacin and Nitrofurantoin were generally the antibiotics with lowest rates of resistance. Aminoglycosides and Fluoroquinolones were the most often used antibiotics. In first-line treatment, only 55 % of cases were given at least one antibiotic to which the bacteria were sensitive. A statistically significant higher resistant to both Amoxicillin and Erythromycin were found in cultures from UTI patients (P = 0.02 and P = 0.002). Conclusions:Commonly encountered bacteria in this study which are Staphylococcus, Escherichia coli and Klebsiella were found to be highly sensitive to Nitrofurantoin, Amikacin and, to lesser extent, to ciprofloxacin, while low sensitivity pattern was recorded against Amoxicillin and Gentamicin, pointing to that antibacterial misuse is the leading cause for their resistance. The most commonly prescribed antibacterial Trimethoprim.الخلفية والأهداف: يمكن أن تكون مقاومة المضادات البكترية مشكلة رئيسية في مجال الصحة العامة في جميع أنحاء العالم ، كما أن هناك حاجة إلى مساعٍ عالمية للتصدي لظهورها وسبب ظهور الأكثر شيوعًا المضادات الحيوية. افضل علاج يمكن أن يقلل من الوفيات والمراضة يلعب دورا حيويا في مكافحة الزيادة المستمرة لمقاومة المضادات الحيوية. المواضيع و طرق البحث:دراسة مسببات اللتهاب مسالك البولية وحساسيتها لمضادات الحيوية لمرضى في مختبر الصحة المركزي في مدينة دهوك ودراسة العلاج بالمضادات الحيوية.تم جمع 151 عينه البول من المختبر المركزي. تم تحديد البكتيريا والمعزولها عن طريق الاختبارات الكيميائية الحيوية مثل ضبغة غرام ، الإندول ، أوكسيديز ، الكاتلاز ، الأحمر الميثيل ، فوجس-بروسكاور ، استخدام سترات ، انحلال الدم ، الحركة. واليوريا اختبارات التخمر والاستفادة من الجلوكوز واللاكتوز والسكروز. تم تحديد نمط حساسية من العزلات ضد بعض المضادات الحيوية التقليدية والتجارية . النتائج:كانت Staphylococcus aureusالأكثر شيوعا (40.4 ٪) تليها E.coli (31.8 ٪). كانت معدلات المقاومة لمضادات الحيوية شائعة متوسطة في جميع مسببات الأمراضية . كان المضادات الحيوية Amikacin و Nitrofurantoinأقل معدلات المقاومة. كانت Aminoglycosides و Fluoroquinolones أكثر المضادات الحيوية المستخدمة. في علاج الخط الأول ، تم إعطاء 55 ٪ فقط من الحالات فيه حساسة من مضادات الحيوية لبكتيريا. ووجدت عن طريق علاقة إحصائية بانه Amoxicillinو Erythromycin لها أعلى مستويات المقاومة من قبل البكتريا المسببة التهابات المسالك البولية (P= 0.02 و P = 0.002). الاستنتاجات:وجد أن البكتيريا الشائعة في هذه الدراسة هي Staphylococcus , Escherichia coli وKlebsiellaشديدة الحساسية Amikacin ، Nitrofurantoin ، وإلى حد أقل ل Ciprofloxacin ، في حين تم كانت نسبة الحسياسة ل Amoxicillinو Gentamicin ، مما يشير إلى هذه مضادات البكترية لها سوء الاستخدام هو السبب الرئيسي ظهور مقاومة . الأكثر شيوعا وصفه مضاد للجراثيم Trimethoprim.


Article
A CLINICOPATHOLOGICAL STUDY OF THYROID NODULES
دراسة إكلينيكية للعقد الغدة الدرقية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Nodular thyroid disease is very common and surgeons needs to differentiate benign from malignant nodules. Fine needle aspiration cytology of malignancy (FNAC) can assist the surgeon to select the proper technique for thyroid nodule management. The clinical parameters of patients with thyroid nodules were explored and the rate of malignancy was assessed. As well, the role of fine needle aspiration cytology in the diagnosis of these nodules compared to histopathological findings was evaluated. Patients and Methods: In the current prospective cross-sectional study, 79 patients diagnosed with thyroid swelling were undergone medical and clinical examinations, biochemical tests, and fine needle aspiration cytology at Azadi Teaching Hospital in Iraq in 2016. Tissue specimens of thyroid were sent for histopathological diagnosis. Results: Thyroid nodules were more common in female (84.8%), the mean age was 40.28 years. The most common indication of surgical intervention was dysphagia. Multi-nodular was the commonest type of thyroid nodules (73.4%) followed by a follicular adenoma (8.9%) and Hashimoto’s thyroiditis (7.6%). Prevalence of malignancy was 7.6% and papillary thyroid cancer was the most common cancer (6.3%). Sensitivity, specificity, positive predictive value, negative predictive value and accuracy rate of fine needle aspiration cytology through histopathological diagnosis were 66.7%, 100%, 100%, 97.3%, and 97.5%, respectively. Conclusions: The most common types of thyroid nodules were a multi-nodular goiter, follicular adenoma, and thyroiditis. Fine needle aspiration cytology is easily applicable and reliable method for thyroid nodules evaluation with an acceptable sensitivity. الخلفية والأهداف: مرض الغدة الدرقية العقدي شائع جدًا ويحتاج الجراحون إلى التمييز بين العقيدات الخبيثة والحميدة. خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا الخبيثة (FNAC) يمكن أن تساعد الجراح في اختيار التقنية المناسبة لإدارة العقيدات الدرقية. تم دراسة المعلمات السريرية للمرضى الذين يعانون من عقيدات الغدة الدرقية وتقييم معدل الورم الخبيث. كذلك، تم تقييم دور خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا الخبيثة في تشخيص هذه العقيدات مقارنة بالنتائج التشريح المرضي. المواضيع و طرق البحث: في الدراسة الاستقصائية الحالية المستعرضة ، خضع 79 مريضا تم تشخيصهم بتورم الغدة الدرقية خضعوا لفحوصات طبية وسريرية، واختبارات كيميائية حيوية، و خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا في مستشفى آزادي التعليمي في العراق في عام 2016. تم إرسال عينات من الأنسجة من الغدة الدرقية للتشخيص المرضي. النتائج: كانت العقيدات الدرقية أكثر شيوعًا عند الإناث (84.8٪) ، وكان متوسط العمر 40.28 عامًا. وكان مؤشر الأكثر شيوعا للتدخل الجراحي عسر البلع. كان العقيدات المتعددة أكثر أنواع العقيدات الدرقية شيوعًا (73.4٪) تليها الورم الحميد الجريبي (8.9٪) والتهاب الغدة الدرقية هاشيموتو (7.6٪). كان معدل انتشار الأورام الخبيثة 7.6 ٪ وكان سرطان الغدة الدرقية حليمي سرطان الأكثر شيوعا (6.3 ٪). الحساسية والنوعية، والقيمة التنبؤية الإيجابية ، والقيمة التنبؤية السلبية ومعدل دقة خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا غرامة من خلال التشخيص التشريح المرضي 66.7 ٪ ، 100 ٪ ، 100 ٪ ، 97.3 ٪ ، 97.5 ٪ ، على التوالي. وكانت نسبة دقة خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا من خلال التشخيص التشريح المرضي 66.7 ٪ ، 100 ٪ ، 100 ٪ ، 97.3 ٪ ، 97.5 ٪ ، على التوالي. الاستنتاجات: كانت أكثر أنواع العقيدات الدرقية شيوعًا هي الإصابة بتضخم الغدة الدرقية متعدد العقيدات، أورام الورم الحبيبي،والتهاب الغدة الدرقية. خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا قابلة للتطبيق بسهولة وموثوق بها لتقييم العقيدات الدرقية مع درجة حساسية مقبولة.


Article
THE EFFECTIVENESS OF SHORT-TERM INTENSIVE COGNITIVE-BEHAVIORAL THERAPY ON SYMPTOMS SEVERITY OF PATIENTS WITH PANIC DISORDER
تأثير العلاج المعرفي السلوكي المكثف والقصير المدى على شدة اعراض المرضى المصابين باضطراب الهلع

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Panic disorder (PD) is defined as a sudden rise in extreme fear or drastic distress appearing at a maximum level within minutes. Cognitive-behavioral therapy (CBT) is the psychological treatment of patients with chronic PD. Despite more effectiveness and preferable cognitive behavior therapy in the treatment of PD in comparison with pharmacotherapy, a considerable percentage of patients do not benefit from it due to too many and long sessions per week. Accordingly, this study aimed to examine the effectiveness of a group short and intensive (4 days) program of CBT on symptom severity in patients with PD with or without agoraphobia. Patients and Methods: In the present clinical trial, the patients attended the author’s private clinic in Duhok city were consecutively screened for eligibility criteria. Of them, 40 patients diagnosed with PD with or without agoraphobia were randomized assigned into experimental (n=20) and control group (n=20) by a random digit number generated by a computer. The patients assigned into the experimental group received one-month intensive CBT; four two-hour sessions along with their regular medications; and the patients in the control groups received their regular treatments only. The symptom severity was assessed by the Panic Disorder Severity Scale (PDSS) in both groups following the course completion. Results: The patients in both groups of the study were comparable in age, gender, education, marital status, physical activity, history of child abuse, and occupation before starting and after finishing the course (P>0.05). The study showed that the severity and frequency of panic symptoms were significantly lower in the experimental group compared to the patients in the control group. Conclusions: The study suggests that the short-intensive CBT programs can be effective to reduce the panic symptoms in patients with PD. الخلفية والأهداف: يعرف اضطراب الهلع بانه نوبات هلع غير متوقعة من الخوف المفاجئ والشديد مع الكرب العنيف التي تصل ذروة الذعر خلال دقائق معدودة. وبالرغم من ان العلاج المعرفي السلوكي هو العلاج المفضل والاكثر تأثيرا في معالجة المرضى المصابين باضطراب الهلع الا ان هناك نسبة معتبرة من المرضى لا يحبذون هذا العلاج بسبب كثرة عدد الجلسات وكذلك طول المدة الزمنية للجلسات النفسية التي تستغرق خلال الاسبوع. تهدف هذه الدراسة الى معرفة مدى تأثير العلاج المعرفي السلوكي المكثف والقصير المدى (4 ايام) على شدة اعراض المرضى المصابين باضطراب الهلع. المواضيع و طرق البحث: في هذا الاختبار السريري تم اخذ عينة مؤلفة من (40 فردا) مريضا والذين تم تشخيصهم باضطراب الهلع مع او بدن رهاب الساحة من قبل الباحث وفق الدليل الاحصائي للاضطرابات العقلية للجمعية الامريكية (DSM-5) حيث تم تحديدهم بصورة عشوائية الى مجموعتين متساويتين كل منهما تتألف من (20 فردا) مريضا مصابا باضطراب الهلع. المجموعة الاولى الضابطة (20 فردا) التي استلمت العلاج الدوائي لوحدها خلال فترة الدراسة المحددة بشهر كامل والمجموعة الثانية الاختبارية (20 فردا) والتي استلمت العلاج الدوائي اضافة الى اخذ اربعة جلسات جماعية اسبوعية لمدة ساعتين كل اسبوع من العلاج المعرفي السلوكي المكثف والقصير المدى خلال المدة نفسها (شهر كامل). وفي نهاية الفترة المحددة انفا تم تقييم وقياس مدى تأثير العلاج المعرفي السلوكي المكثف والقصير المدى على بشدة اعراض المرضى المصابين باضطراب الهلع وفق مقياس شدة اعراض اضطراب الهلع (PDSS). النتائج: كان المرضى في كلتا المجموعتين متجانستين ومتقارنتين من حيث العمر والجنس والمستوى الثقافي والحالة الزوجية والنشاط الجسمي وتاريخ التعرض للكرب في فترة الطفولة وكذلك المهنة P>0.05)) حيث اظهرت الدراسة بان شدة الاعرض وتكرار حدوث النوبات في المجموعة الاختبارية كانت اقل من الاهمية الاحصائية مقارنة بالمجموعة الضابطة. الاستنتاجات: اظهرت الدراسة بان برنامج العلاج المعرفي - السلوكي المكثف والقصير المدى يمكن ان يكون فعالا ومؤثرا لتخفيف من شدة اعراض اضطراب الهلع لدى المرضى المصابين بها.


Article
LIPID PROFILE IN SUBCLINICAL HYPOTHYROIDISM: A TWO CENTERS EXPERIENCE
واجهة الدهون لدى حالات قصور الغدة الدرقية غير السريرية: دراسة خبرة مركزين مختلفين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Subclinical hypothyroidism (SCH) is estimated to affect around 7.5-8.5% of females and 2.8-4.4% of males. One of the features of clinical hypothyroidism is dyslipidemia. There is a great debate about the presence of abnormal lipid profiles in patients with subclinical hypothyroidism (SCH) and weather it is clinically significant or not. Some evidences show reduction in the level of the serum lipid profile after replacement with thyroid hormones. The purpose of this study is to estimate the prevalence of dyslipidemia in patients with subclinical hypothyroidism in Duhok and Erbil cities, Iraq. Patients and Methods: This is a case-control study that was done on 200 individuals. One hundred patients confirmed with subclinical hypothyroidism were compared with a group of 100 apparently healthy individuals. These two groups were matched for age and sex. The study done in 2 centres; Azadi Teaching Hospital in Duhok and Rizgari Teaching Hospital in Erbil, Kurdistan Region, Iraq from from 1st December 2017 to 1st December 2018. Results: Dyslipidemia was commoner in patients with subclinical hypothyroidism compared to control group (p value 0.001) compared to the control group (p value 0.766). The total cholesterol and the triglyceride levels were steadily increased in relation to the level of the thyroid stimulating hormone (TSH). Conclusions: Subclinical hypothyroidism (SCH) is regarded as an atherogenic condition because it increases the cholesterol and the triglyceride levels. Management of subclinical hypothyroidism with thyroid hormones may have a positive impact on the cardiovascular health. It is reasonable to measure the levels of the serum lipids and cardiovascular risk in these patients and to manage them when it is clinically applicable.الخلفية والأهداف: تقدر حالات قصور الغدة الدرقية غير السريرية بأنها تؤثر على حوالي 7.5-8.5٪ من الإناث و 2.8-4.4٪ من الذكور. واحدة من سمات قصور الغدة الدرقية غير السريرية هي خلل في واجهة الدهون قي الدم ، هناك جدل كبير حول وجود خلل في ملامح الدهون و هل له أهمية سريرية أم لا. تظهر بعض الأدلة انخفاض في مستوى الملف الدهني في الدم بعد الاستعاضة عن هرمونات الغدة الدرقية. الغرض من هذه الدراسة هو تقدير انتشار خلل في ملامح الدهون قي الدم لدى المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية الغير السريري في مدينتي دهوك وأربيل ، العراق. المواضيع و طرق البحث: هذه هي دراسة الحالات والشواهد ، التي اقيمت على 200 شخص. سيتم مقارنة 100 مريض مع قصور الغدة الدرقية الغير السريري مع مجموعة من 100 شخص طبيعي سريريا تتم مطابقة هاتين المجموعتين عن العمر والجنس. الدراسة التي أجريت في مركزين مختلفين و هما مستشفى آزادي التعليمي في دهوك ومستشفى رزكاري التعليمي أربيل ، إقليم كردستان ، العراق للفترة من 1 ديسمبر 2017 إلى 1 ديسمبر 2018. النتائج: كان حالات الخلل في ملامح الدهون قي الدم اكثر شيوعا لدى المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية الغير السريرية ( القيمة الاحتمالية:0.001) مقارنة مع مجموعة السيطرة(القيمة الاحتمالية:0.766) . مستوى الكوليسترول الكلي ومستويات الدهون الثلاثية يتناسب بشكل طردي مع مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم. الاستنتاجات: يعتبر قصور الغدة الدرقية الغير سريري سببا لحالات تصلب الشرايين لأنها تزيد من مستوى الكوليسترول ومستويات الدهون الثلاثية. علاج حالات قصور الغدة الدرقية الغير السريري بواسطة هرمونات الغدة الدرقية قد يكون لها تأثير إيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية. يجب قياس مستويات الدهون في الدم لتقليل مخاطر القلب والأوعية الدموية لدى هؤلاء المرضى عند ثبوتها سريريًا.


Article
FREQUENCY OF HLA-DRB1/DQB1 ALLELES AMONG TYPE 1 DIABETES PATIENTS IN DUHOK, KURDISTAN REGION (IRAQ)
الانماط الفردانية HLA – DR / DQ لدى مرضى السكري النوع الاول في اقليم كوردستان العراق دراسة اولية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: A large number of studies have demonstrated that specific alleles at the HLA-DRB1 andHLA- DQB1 loci are strongly associated with type 1 diabetes mellitus (T1DM). This preliminary study investigated the heterogeneity in HLA class 11 genotypes distribution among Kurd patients with type 1 diabetes. Patients and Methods: The study was conducted at Duhok Diabetes Center, Duhok, Kurdistan Region (Iraq). The study participants comprised 96 unrelated T1DM patients and 48 healthy control subjects. Currently, HLA typing methods are relatively expensive and time consuming. We sought to determine the minimum number of HLA polymorphism among T1DM patients and healthy controls that could define the HLA-DR/DQ alleles relevant to T1DM patients .All participants were typed at a polymerase chain reaction-(PCR) for theDRB1 and DQB1 loci. The association analysis was performed by comparing the frequency of DR/DQ alleles among the diabetic patients with the frequency of alleles in the healthy controls. Results: Number of specific DR/DQ alleles has been identified and a statistically significant association with diabetes has been established. Compared with the healthy controls, patients were more than two-third as likely to have HLA- DRB1*03and -DRB1*04. HLA- DQB1*02allele was also more frequent in T1DM patients. HLA-DRB1*01,-DQB1*05 and -DQB1*06 were less frequent in T1DM patients. Conclusions: The data indicate that the HLA-DRB1*03, -DRB1*04 and -DQB1*02 were positively associated with TID and may be the most prone alleles, while the HLA-DRB1*01 followed by-DQB1*05 and -DQB1*06 were negatively associated with TID and may be the most protective alleles. الخلفية والأهداف: هناك أدلة متزايدة على وجود علاقة قوية بين اليلات خاصة من HLA – DRB1 و ALA – DQB1 مع داء السكري النوع الاول. التحري عن الاختلاف الجيني في ALA النوع الثاني ما بين الاكراد الذين يعانون من داء السكري النوع الاول. المواضيع و طرق البحث: أجريت هذه الدراسة في مركز السكري/ دهوك، المشاركون في الدراسة كانوا 96 مريض تم تشخيصهم سابقاً بداء السكري النوع الاول و 48 من الاشخاص الاصحاء. حالياً طرق التصنيف ذات كلفة عالية وتستغرق وقت طويل، لذا تم اختيار اعداد قليلة من المرضى والاشخاص الاصحاء ذو امكانية ان تظهر الاليات ذات العلاقة. ثم اجريت عملية التصنيف الاليلي لـ (DR/DQ و HLA class) باستخدام مسيار اوليلوثيوكليوتايد الاحادي لتفاعل متسلسلة البلمرة ذو التسلسل الخاص. النتائج: أكدت الدراسة وجود ارتباط ايجابي بين داء السكري من النوع الاول مع الاليلDRB1O3والاليلDRB1*O4 اضافة لذلك بينت النتائج وجود علاقة ايجابية مع الاليلDQB1*O2في حين اظهرت النتائج علاقة سلبية مع الاليلاتHLA – DRB1*O1و DQB1OS و DRB1O6 . الاستنتاجات: تؤكد الدراسة الحالية على ان الاليلاتHLA – DRB1*O3 و DRB1*O1 و DQB1*O2 على ارتباط ايجابي بداء السكري النوع الاول ويمكن ان تكون عوامل الخطر لقابلية ظهور داء السكري في حين ان الاليلاتHLA-DRB1*O1–DQB1*O5–DQB1*O6 في ارتباط سلبي وقد تكون من ضمن العوامل الوقائية.


Article
STATUS OF SERUM ZINC LEVELS IN FEMALES WITH THYROID DYSFUNCTION
حالة مستويات مصل الزنك في الإناث المصاحب مع خلل في الغدة الدرقية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Low serum zinc levels have been connected to thyroid function in more than one way, but to date there is still arguments about the association between zinc deficiency and thyroid disease, particularly in females. The aim of this study was to assess status of serum zinc levels in a sample of females with thyroid dysfunction in comparison with those of normal thyroid function and to ascertain its association with thyroid hormone levels. Patients and Methods: A case control study was conducted on 225 females referred to the Endocrine Unit for definitive diagnosis of thyroid dysfunction and 100 females with normal thyroid function, serves as a control group. Results: The results revealed that the serum zinc levels were significantly lower in Hypothyroid females(62.2±16.3µg/dl) as compared to hyperthyroid (80.5±13.9µg/dl) and controls (86.2±13.2 µg/dl) with p=0.001.The prevalence of severe zinc deficiency (<50 µg/dl) was found to be significantly higher in hypothyroid females (25.0%) as compared to hyperthyroid females (3.0%), p-value of 0.01, whereas none of the controls had severe zinc deficiency. In the hypothyroid group, positive correlations of zinc were observed with FreeT3 and FreeT4 (p=0.007, p<0.001, respectively) and a negative correlation was observed with thyroid stimulating hormone (TSH), p<0.001.In the overall studied subjects, negative correlation was also found for zinc with TSH (p< 0.001).We did not observe a significant correlation ofFT3, FT4 and TSH with zinc in controls or in hyperthyroid group. Conclusions: Decreased serum zinc levels may lead to hypothyroidism in females. Efforts to increase zinc status in this group may help correct abnormal levels of thyroid hormones.الخلفية والأهداف: لقد تم ربط مستويات الخارصين المنخفضة في الدم بوظائف الغدة الدرقية في اكثر من طريقة واحدة. الهدف من الدراسة الحالية هو تقييم حالة مستويات الخارصين في مصل الدم لدى الاناث اللواتي يعانين من خلل في وظائيف الغدة الدرقية و تاكيد العلاقة مع هورمونات الغدة الدرقية . المواضيع و طرق البحث: تم اجراء الدراسة على 225 حالة من الاناث اللواتي حضرن وحدة الغدد الصماء للتشخيص النهائي من الخلل في وظيفة الغدة الدرقية و 100 من الاناث مع وظيفة الغدة الدرقية العادية بمثابة المجموعة الضابطة. النتائج: اظهرت النتائج ان مستويات الخارصين في مصل الدم كانت اقل بشكل ملحوظ في الاناث المصابين بخمول الغدة الدرقية (62.2±16.3ميكروغرام/ديسيليتر) بالمقارنة مع الاناث المصابين بزيادة نشاط الغدة الدرقية (80.5±13ميكروغرام/ديسيليتر) والاناث الاصحاء (86.2±13.2ميكروغرام/ديسيليتر) ,(P=0.001) تم العثور على انتشار نقص الخارصين الشديد (˃50ميكروغرام/ديسيليتر) لتكون اعلى بكثير لدى الاناث المصابين بخمول في الغدة الدرقيه (25%) بالمقارنة مع الاناث المصابين بزيادة نشاط الغدة الدرقية ( 3.0%), بينما لم تكن هناك اي حالة لنقص شديد للخاصين بين مجموعة الاصحاء. في المجموعة الخمول في الغدة الدرقية لوحظ ارتباط ايجابي من الخارصين مع هورمون الغدة النخامية .ولم تكن هناك ارتباط كبير بين الخارصين وكل من TSH ,FT3,FT4 في مجموعة الاصحاء ومجموعة زيادة نشاط الغدة. الاستنتاجات: انخفاض مستويات الزنك في الدم قد يؤدي إلى قصور الغدة الدرقية عند الإناث. قد تساعد الجهود المبذولة لزيادة حالة الزنك في هذه المجموعة على تصحيح مستويات غير طبيعية من هرمونات الغدة الدرقية


Article
PITFALLS OF THYROID CYTOLOGY IN DUHOK-IRAQ
الاخطاء الخلوية للغدة الدرقية في دهوك - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The current study was undertaken to determine the validity of thyroid fine needle aspiration cytology (FNAC) in Duhok-Iraq to clarify its traded diagnostic errors locally and broadly. Patients and Methods: All thyroid cytologic and histologic cases referred to Duhok Pathology Centers, between January 2013 and December 2016, were enrolled in this study. Cytologic findings were compared with their corresponding final histologic results. The validity parameters of cytology were assessed and cases showing cytologic and histologic non-conformance were re-evaluated to highlight the dependant cytologic pitfalls used locally and in the literature. Results: Of 553 thyroid biopsies with 81.6% benign and 18.4% malignant, only 125 cases had preoperative diagnostic cytology and subsequent histologic final diagnoses. Of these, apart from 2 unsatisfactory cases, only 6 (4.9%) cytologic reports were proved not to be matched with their corresponding histologic results. The remaining 117 (95.1%) cases showed complete agreement between the two evaluation tests. Malignancy was predicted by cytology in 82.9%with a sensitivity of 94.3% and specificity of 95.5%. All the 6 unmatched cases were aspirated blindly with no image guide, 4 were false positive resulting in 3.2%false positive rate and 89.2% positive predictive value. The remaining unmatched 2 cases were false negative cytologies that gave 1.6% false negative rate and 97.7% negative predictive value. Cytologically, 5 (83.3%) unmatched smears, 4 false positive and 1 false negative, appeared in smears of lymphocyte-rich thyroid lesions, particularly Hashimoto’s. The false positive pitfalls comprised 2 over diagnosis of hypercellular smears showing some features of papillary carcinoma, 1 overestimation of the large cells with nuclear atypia as follicular carcinoma and 1 over diagnosis of lymphoid hyperplasia as lymphoma. On the other hand, low cellular smears with unclear atypical lymphoid cells underdiagnosed low grade MALT lymphoma and unobvious cytologic criteria missed the diagnosis of papillary carcinoma. Conclusions: Lymphocyte-rich thyroid smears should be interpreted by experienced cytopathologists in the context of clinical, radiological and cytologic findings as suchcases may give certain cytomorphologic pitfalls that may decrease the cytologic validity. In suspicious cases, further tests should be justified to overcome the limitations and pitfalls of features when applied alone.الخلفية والأهداف: أجريت الدراسة الحالية لبيان مدى ملائمة خزعة بالإبرة الدقيقة للخلايا الغدة الدرقية (FNAC) في دهوك العراق لتوضيح الأخطاء التشخيصية المتداولة محليا وعلى النطاق العالمي. المواضيع و طرق البحث: في هذه الدراسة تم تسجيل جميع حالات الغدة الدرقية التي فُحِصَتْ نسيجيا وخلويا بين فترة كانون الثاني 2013 الى كانون الاول 2016 في مركز دهوك للأمراض. وتمت مقارنة النتائج الخلوية مع النتائج النسيجية المقابلة لها. وتم تقيم مدى كفائة المعلمات الخلوية، الحالات اظهرت عدم توافق الخلوي والنسيجي وقد تم اعادة تقيم الكفائة المعلمات الخلوية لتسليط الضوء على الاخطاء الخلوية محليا وفي عالميا. النتائج: من مجموع 553 خزعة من الغدة الدرقية من ضمنها 81.6 ٪ حميدة و 18.4 ٪ خبيثة ، فقط 125 حالة اجري لها تشخيص خلوي قبل الجراحة والتشخيص النهائي النسيجية اللاحقة. من جميع الحالات ، كانت هناك حالاتان غير مقبولة، فقط 6 (4.9 ٪) تقارير خلوية لا تتطابق مع نتائجها النسيجية. وأظهرت 117 حالة المتبقية (95.1 ٪) اتفاق كامل بين اختباريين التقييم. تم التنبؤ بالخلايا الخبيثة بواسطة الفحص الخلوي في 82.9 ٪ مع دقة 94.3 ٪ وخصوصية 95.5 ٪. تم خزع جميع الحالات الستة التي لا تطابق الحالات الاخرى لها على نحو عشوائي دون وجود دليل صور، وكانت 4 حالات إيجابية كاذبة 3.2 ٪ معدل إيجابي كاذب و 89.2 ٪ قيمة تنبؤية إيجابية. الحالتين المتبقيتين 2 الغير مطابقة اعطتت نتيجة خلوية كاذبة بمعدل 1.6 ٪ سلبية كاذبة مع 97.7 ٪ القيمة التنبؤية السلبية. خلويًا ، ظهرت 5 مسحات (83.3٪) غير مطابقة ، حيث ان 4 مسحات منها إيجابية خاطئة و 1 سلبية خاطئة في مسحات الآفات الدرقية الغنية باللمفاويات ، وخاصة هاشيموتوس. خلل التشخيص الايبجابي الخاطء تالفت من حالتين وكانت في تشخيص لطاخات مفرطة الخلايا تظهر بعض ملامح سرطان حليمي، وإفراط في تقدير الخلايا الكبيرة مع عدم الاتساق النووي مثل سرطان جريبي و حالة تشخيص تضخم اللمفاوية مثل سرطان الغدد الليمفاوية. من ناحية أخرى ، فإن المسحات الخلوية المنخفضة ذات الخلايا اللمفاوية غير النمطية الغير الواضحة ناقص تشخيص سرطان الغدد الليمفاوية منخفضة الدرجة MALT ومعايير خلوية غير واضحة فشلت في تشخيص سرطان الورم الحليمي. الاستنتاجات: ينبغي تفسير مسحات الغدة الدرقية الغنية باللمفاويات من قبل أخصائيي الأمراض الخلوية ذوي الخبرة في سياق النتائج السريرية والإشعاعية والخلوية لأن مثل هذه الحالات قد تعطي بعض الاخطاء السيتومورفولوجية التي قد تقلل من مصداقيتها. في الحالات المشبوهة ، يجب تكرار الاختبارات الاخرى للتغلب على الاخطاء ومخاطر الميزات عند تطبيقها بمفردها.

Keywords

Pitfalls --- Thyroid Cytology --- Duhok --- Iraq.


Article
PLACENTAS CHANGES IN GESTATIONAL HYPERTENSIVE WOMEN IN DUHOK
تغييرات المشايم في النساء المصابات بفرط ضغط الدم الحملي في دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Placentas impact by hypertensive disorders and contribute significantly to maternal and fetal morbidity and mortality. This study was designed to investigate the gross and histological changes in the placentas of gestational hypertensive women. Patients and Methods: The samples of this cross sectional study were collected from Duhok Obstetrics and Gynecology Hospital, Duhok city, Kurdistan region, Iraq. Total 73 placentas were collected from 20-40 years old women with full-term singleton pregnancies, 25 placentas from normo-tensive mothers having no hypertension before as control group and 48 from gestational hypertension women as gestational hypertension group. The maternal and neonatal data were recorded. Immediately after delivery, the placenta was washed, dried, photographed then weighted and dimensions were measured. Morphological features were recorded. Central biopsies were taken for qualitative and quantitative histopathological examination which included: terminal villi, stromal fibrosis, fibrinoid necrosis, calcification, syncytial knots, hyalinization, medial coat proliferation of medium sized blood vessel, avascular villi, congestion, chorangiosisandvasculosyncytial membrane. Statistical analyses were done by using student t-test and chi- square test. Results: In the gestational hypertension, macroscopically, there was no statistical difference. Microscopic finding revealed a significant increase in calcification, fibrinoid necrosis, stromal fibrosesand congestion; whereas vasculosyncytial membrane and avascular villi increased insignificantly and chorangiosiswas not impacted. The gross and histological qualitative results coincided with the quantitative results. Conclusions: The placentas were significantly and adversely affected by the gestational hypertension.الخلفية وأهدف البحث: تتأثر المشايم بفرط ضغط الدم الحملي ويسهم بشكل كبير في إمراضية وحدوث الوفيات الأمومية والجنينية. تم تصميم هذه الدراسة لبحث التغيرات العيانية لمشايم اضطراب فرط الضغط. طرق البحث: تم جمع عينات هذه الدراسة من مستشفى دهوك لأمراض التوليد والنسائية في مدينة دهوك. إقليم كوردستان العراق. لقد تم جمع 73 مشيمة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20-40 سنة ذوات الحمل الكامل المفرد, 25 مشيمة من امهات ضغط الدم السوي لم يصبن سابقا بفرط الضغط كمجموعة تحكم و48 مشيمة من نساء مصاباتبفرطالضغطكمجموعةفرط الضغط الحملي. لقدتم تسجيل بيانات الأمومة والوليدية . بعد الولادة مباشرة ، تمغسل المشيمة بماء الصنبور وجففت وصورت ثم وزنت وقيست الأبعاد. وتم تسجيل الخصائص المورفولوجية . أخذت الخزعات المركزية لفحص النسيج كميا ونوعيا, والكمي يشمل: الزغابات الطرفية ، منطقة التليف السدوي ، منطقة النخر الليفانيني ، منطقة التكلس ، العقد المخلوية ، منطقة التحول الزجاجي ، تكاثر طبقة الإنسي من الأوعية الدموية المتوسطة الحجم ، الزغابات اللاوعائية ، الاحتقان، زيادة تكون الأوعية الشعرية الدمويةchorangiosis والغشاء الوعائي المخلوي vasculosyncytial. لقد تم إجراء التحليلات الإحصائية باستخدام اختبار t , واختبار chi-square. النتائج: في مجموعة فرط ضغط الدم الحملي ، أظهرت النتائج العيانية أنه لا يوجد فرق إحصائي بين مجموعة ارتفاع ضغط الدم ومجموعة التحكم. لقد كشف الفحص المجهري عن حدوث زيادة معنوية في التكلس والنخر الليفانيني ، والتليف السدوى ؛ و الأحتقان . في حين أزداد الغشاء الوعائي المخلوي والزغابات اللاوعائية بشكل غير معنوي ولم يتأثر تكون الأوعية الشعرية الدموية. في مجموعةفرطضغط الدم الحملي ، تطابقت النتائج النوعية العيانية والنسيجية مع النتائج الكمية. الأستنتاجات: تتأثر المشايم بشكل معنوي وعكسي بفرط ضغط الدم الحملي.

Table of content: volume:13 issue:1