Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2019 volume:15 issue:78

Article
The effect of the exercises in the skills of mental training and learning the skills of handling and footballing for students
تأثير تمرينات مهارية وفقًا لأنماط التعلم في التدوير العقلي وتعلم مهارتي المناولة والتهديف بكُرة القدم لطلاب الصف الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of research is to answer the following question: Do exercises in accordance with learning patterns affect the development of mental rotation and learn some of the offensive skills of football for students? The aim of this study is to prepare exercises according to the learning styles of football for students, to know the effect of the exercises on learning patterns in the development of the mental rotation of football for students and to identify the preference of learning patterns in the development of mental rotation and learning the skills of handling and football. Exercises based on learning patterns have a positive impact on the development of mental cycling for students. The researcher used the experimental method to suit the nature of the research in the manner of the three equal experimental groups as the appropriate method to solve the research problem and achieve its objectives. The research sample included (30) students from the second grade students. After processing the results obtained by the researcher concluded that the exercise according to the learning patterns applied to the three experimental groups had a positive impact in the development of mental rotation and learn some of the skills of handling and scoring in football. In light of the conclusions reached by the researcher, it is recommended to use exercises according to the learning patterns in the lesson of physical education, so as to suit the age of students, as students need the atmosphere of competition and fun. تكمن مشكلة البحث بالإجابة عن التساؤل الآتي: هل للتمرينات على وفق أنماط التعلّم أثر في تنمية التدوير العقلي وتعلّم بعض المهارات الهجومية بكُرة القدم للطلاب؟ هدفت الدّراسة الحالية إِلى: إعداد تمرينات على وفق أنماط التعلم بكرة القدم للطلاب، ومعرفة تأثير التمرينات على وفق أنماط التعلم في تنمية التدوير العقلي بكرة القدم للطلاب، والتعرف إِلى أفضلية أنماط التعلّم في تنمية التدوير العقلي وتعلّم مهارتي المناولة والتهديف بكُرة القدم، وتمثلت فرضية البحث بأَنَّ للتمرينات على وفق أنماط التعلم تأثير ايجابي في تنمية التدوير العقلي بكرة القدم للطلاب. استعمل الباحثان المنهج التجريبي لملائمة طبيعة البحث بأسلوب المجموعات التجريبية الثلاث المتكافئة لكونه المنهج الملائم لحل مشكلة البحث وتحقيق أهدافه. واشتملت عينة البحث على (30) طالبًا من طلاب الصف الثاني المتوسط. وبعد معالجة النتائج التي حصل عليها الباحثان توصلا إِلى إِنَّ للتمرينات على وفق أنماط التعلّم التي طبقت على المجموعات التجريبية الثلاث كانَ لها أثر إيجابي في تنمية التدوير العقلي وتعلّم بعض مهارتي المناولة والتهديف في كُرة القدم. في ضوء الاستنتاجات التي توصل إليه الباحثان، يوصي بضرورة استعمال تمرينات على وفق أنماط التعلّم في درس التربيّة الرياضية، وذلك لتناسبه مع أعمار الطلاب، إذ يحتاج الطلاب لأجواء التنافس والمرح.


Article
The Implementation of Constructivism in Teaching Reading to Kurdish EFL Students at Salahaddin University-Erbil
تطبيق النظرية البنائية في تدريس القراءة للطلاب الكورد الذين يدرسون اللغة الأنكليزية كلغة أجنبية في جامعة صلاح الدين--أربيل

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates the effectiveness of implementing constructivist principles in teaching reading to Kurdish EFL students. The study employs a quasi-experimental design, which involves a control group and an experimental group. The former group was taught traditionally, while the latter was taught in accordance with constructivist pedagogy. The results revealed that the constructivist intervention positively affected the students’ reading skill in the experimental group. They outperformed their peers in the control group who were taught traditionally. These results testify the assumption that the application is expedient to cultivate students’ reading skills. The study ends up with putting forward some conclusions. تبحث هذه الدراسة فعالية تطبيق النظرية البنائية في تدريس القراءة للطلاب الكورد الذين يدرسون اللغة الأنكليزية كلغة أجنبية. تستخدم الدراسة تصميم شبه تجريبي والتي تتضمن المجموعة الضابطة والمجموعة التجريبية. يتم تدريس المجموعة الضابطة حسب الطريقة التقليدية أما المجموعة التجريبية فيتم تدريسها حسب مبادئ النظرية البنائية . أظهرت النتائج أن النظرية البنائية أثرت ايحابيا على مهارة القراءة لدى طلاب المجموعة التجريبية حيث فاقوا أقرانهم في المجموعة الضابطة. هذه النتائح تثبت الفرضية القائلة أن تطبيق النظرية البنائيةملائمة لتنمية مهارة القراءة لدى الطلاب الكورد . تنتهي الدراسة بطرح بعض الاستنتاجات من قبل الباحثين.


Article
Detecting the Level of Addiction of Kindergartens’ Children to Electronic Games in Diyala Generate
الكشف عن مستوى إدمان أطفال الرياض على الألعاب الالكترونية في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Children adore electronic games. They spend a lot of their time, which might reach to the extent of being addiction, on playing them because of the elements of excitement and challenge. Addiction to electronic games forms a great threat to children and can lead to psychological disorders because children spend most of their time playing. These games cannot build social relationships among individuals. The current research aims to identify: 1) The level of addiction of kindergartens’ children to electronic games. 2) The level of addiction of kindergartens’ children to electronic games depending on the gender variable (male - female). 3) The comparison of the level of addiction of kindergartens’ children to electronic games according to the residential area in the cities of "Baquba and Al- Khalis". To achieve this, the researchers adopted the analytical descriptive approach, where a measure of addiction to electronic games was built and obtained the validity and stability. The exploratory sample reached to 20 children randomly selected and re-tested. The main sample consisted of (160) children (boys and girls) and randomly selected from four kindergartens, two from Baqouba district and two from Al-Khalis district; 20 children from each kindergarten. To tackle with the data of the research, the researchers adopted a number of the statistical means and the statistical package for social sciences SPSS. The following are the results: 1) There are no statistically significant differences between playing electronic games and addiction. 2) There are no statistically significant differences between playing electronic games according to the residential area in "Al- Khalis and Baquba" districts. 3) There are statistically significant differences between playing electronic games and sex in favor of males. In the light of these results, the researchers came up with a number of recommendations and suggestions Recommendations: 1) Directing the official authorities and the relevant regulatory bodies to pay attention to the dangers of electronic games and to establish controls and conditions for their use by children, similar to the countries of the world. 2) Alert the family "parents" to the physical, emotional and social risks of addiction to electronic games. Suggestions: 1) Conducting an explanatory study to reduce addiction to electronic games. 2) Conducting a study to determine the level of spread of electronic games among children in advanced ages (9-12) years, for example in Diyala governorate. يعشق الأطفال الألعاب الالكترونية إذ ينفقون الكثير من وقتهم فيها لما تقدمه من عناصر إثارة والتحدي وقد تصل الى حد الإدمان، فالإدمان على الألعاب الالكترونية يشكل تهديد كبير للأطفال ويمكن ان يؤدي الى اضطرابات نفسية لان الأطفال اصبحوا يقضون معظم وقتهم في اللعب فيها، وهذه الألعاب لا يمكن ان تبني علاقات اجتماعية بين الافراد. يهدف البحث الحالي الى التعرف:- 1- مستوى إدمان أطفال الرياض على الألعاب الالكترونية. 2- موازنة مستوى إدمان أطفال الرياض على الألعاب الالكترونية وتبعا للمنطقة السكنية في مدينتي" بعقوبة ،الخالص". 3- مستوى إدمان أطفال الرياض على الألعاب الالكترونية تبعا لمتغير الجنس (ذكور- اناث). وللتحقق من ذلك اعتمد الباحثان المنهج الوصفي إذ جرى تم بناء مقياس لإدمان الاطفال على الألعاب الالكترونية وتم التحقق من صدق وثبات المقياس، وقد بلغت عينة البحث الاستطلاعية (20) طفل تم اختيارهم بالطريقة العشوائية البسيطة وجرت عليهم إعادة الاختبار. اما عينة البحث الرئيسية بلغت (160) طفل وطفلة جرى اختيارهم من اربع رياض اثنان من قضاء بعقوبة واثنان من قضاء الخالص بطريقة عشوائية بواقع (20) طفل وطفلة من كل روضة، ولمعالجة بيانات البحث تم الاعتماد على عدد من الوسائل الإحصائية والحقيبة الإحصائية (spss) للوصول الى النتائج التالية :- 1-لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين لعب الألعاب الالكترونية والادمان. 2-لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين لعب الألعاب الالكترونية وتبعا للمنطقة السكنية قضاء" الخالص ،بعقوبة". 3-توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين لعب الألعاب الالكترونية والجنس لصالح الذكور. وفي ضوء هذه النتائج خرج الباحثان بعدد من التوصيات والمقترحات من التوصيات 1-توجيه الجهات الرسمية والأجهزة الرقابية ذات العلاقة على الانتباه لمخاطر الألعاب الالكترونية ووضع ضوابط وشروط لاستخدامها من قبل الأطفال أسوة بدول العالم. 2-تنبيه الاسرة "الإباء والامهات "على المخاطر الجسمية والانفعالية والاجتماعية بسبب الإدمان على الألعاب الالكترونية. ومن المقترحات 1-اجراء دراسة تجريبية للتخفيف من الإدمان على الألعاب الالكترونية. 2- اجراء دراسة لمعرفة مستوى انتشار الألعاب الالكترونية لدى الابناء في اعمار متقدمة (9-12) سنة مثلا في محافظة ديالى.


Article
Reasons for joining the civil schools in Diyala governorate and its relation to some variables
اسباب الالتحاق بالمدارس الاهلية في محافظة ديالى وعلاقته ببعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at identifying the reasons for enrollment of intermediate and middle school students to the private schools in Diyala Governorate. To achieve these goals, the researchers formulated the following questions: 1-What are the reasons for joining the private schools from the point of view of students? 2-Is there a difference in the reasons for enrollment of students in private schools according to gender variable (male, female)? 3-Is there a difference in the reasons for enrollment of students in private schools according to the variable housing (rural, city) The research was conducted in Diyala Governorate / Iraq for the academic year (2017-2018). The researchers chose the descriptive research approach for this research, as well as the construction of the research tool. It is a questionnaire in four fields. Each field includes a number of paragraphs. To build the tool and analyze data such as the weighted mean and percentage, which led to the results of the identification of the reasons for joining the civil schools for the middle and middle schools, and reached a set of conclusions, recommendations and proposals. أستهدف البحث الحالي معرفة أسباب التحاق طلبة المرحلتين المتوسطة والاعدادية الى المدارس الاهلية في محافظة ديالى ، ولتحقيق هذه الاهداف صاغ الباحثان السؤالين الآتيين: 1- ما سباب الالتحاق إلى المدارس الاهلية من وجهة نظر الطلبة؟. 2- هل يوجد اختلاف في اسباب التحاق الطلبة بالمدارس الاهلية حسب متغير الجنس ( ذكور ، اناث). 3- هل يوجد اختلاف في اسباب التحاق الطلبة بالمدارس الاهلية حسب متغير السكن ( ريف، مدينة). اجري البحث في محافظة ديالى/ العراق للعام الدراسي( 2017-2018 ) م ، اختار الباحثان منهج البحث الوصفي لمناسبته لهذا البحث، فضلا عن بناء أداة البحث وهي استبانة بأربعة مجالات تضمن كل مجال عدد من الفقرات وجرى التأكد من شروط اعدادها جيدا ، واستخدم الاحصاء الملائم لبناء الاداة وتحليل البيانات مثل الوسط الحسابي المرجح والوزن المئوي ، والتي أدت للتوصل الى النتائج المتمثلة في تحديد اسباب الالتحاق الى المدارس الاهلية للمرحلتين المتوسطة والاعدادية ، كما توصلا الى مجموعة من الاستنتاجات ، والتوصيات ، والمقترحات.


Article
The Effectiveness of a Brief Counseling Program Based on Gratitude to Increase Positive Thinking in a Sample of Female Students of Education Faculty at King Khalid University, Saudi Arabia
فعالية برنامج إرشادي مختصر قائم على الامتنان في تنمية التفكير الإيجابي لدى عينة من طالبات كلية التربية جامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to design a brief counseling program based on gratitude to increase positive thinking, and to verify the effectiveness of this program, and also to identify the continuity of the impact of this program through the results of follow-up measurement after a month to apply the program. The research sample consisted of (32) female students of education faculty at King Khalid university, their ages ranged between (18-20)years, with an average of age (18.81) year and a standard deviation of (0.64) randomly assigned in two groups experimental and control, each group consisting of (16) persons. Researchers applied Demographic data form, gratitude scale, positive thinking scale and brief counseling Program Based on gratitude( consisted of eight sessions), all these tools are prepared by the researchers. The results of the study showed that there were statistically significant differences at (0.01) between the average control and experimental groups in the post-measurement of gratitude and positive thinking in favor of the experimental group members, and there were statistically significant differences at the level of (0.01) between pre and post measurement in gratitude and positive thinking of the experimental group in favor of the post-measurement, in addition to there were no statistically significant differences between the mean scores of the experimental group in the post and follow-up measurement in gratitude and positive thinking. The results were explained in light of the theoretical framework and the results of previous studies. The researchers also made a number of recommendations. هدف البحث الحالي إلى تصميم برنامج إرشادي مختصر قائم على الامتنان لتنمية التفكير الإيجابي، والتحقق من فعالية هذا البرنامج والتعرف على استمرارية أثره من خلال نتائج القياس التتبعي بعد مرور شهر من تطبيقه. جرىاختيار عينة قصدية قوامها (32) طالبة من طالبات كلية التربية بجامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية، تراوحت أعمارهن بين (18- 20) عام، بمتوسط عمري قدره (18.81) عام، وانحراف معياري قدره (0.644)، جرىتوزيعهن بشكل عشوائي إلى مجموعتين تجريبية وضابطة، كل مجموعة تكونت من (16) طالبة. وتكوّنت أدوات البحث من استمارة بيانات ديموجرافية ومقياس الامتنان ومقياس التفكير الإيجابي والبرنامج القائم على الامتنان (مكون من 8 جلسات إرشادية)، وجميع هذه الأدوات جرى إعدادها في هذا البحث. وأسفرت نتائج البحث عن وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى (0.01) بين متوسطي درجات المجموعتين الضابطة والتجريبية في مقياس الامتنان ومقياس التفكير الإيجابي في التطبيق البعدي لصالح أفراد المجموعة التجريبية، ووجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى (0.01) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي والبعدي في مقياس الامتنان ومقياس التفكير الإيجابي لصالح التطبيق البعدي مما يشير إلى فعالية البرنامج، كذلك توصلت النتائج إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين البعدي والتتبعي في مقياس الامتنان ومقياس التفكير الإيجابي وهكذا تحققت استمرارية التحسن وبقاء أثر البرنامج الإرشادي المختصر القائم على الامتنان في تنمية التفكير الإيجابي. وقد فسرت النتائج التي جرى التوصل إليها في ضوء الاطار النظري والدراسات السابقة، كما وضعت عدد من التوصيات.


Article
Satisfaction with the image of the body at the University of Diyala A comparative study
الرضا عن صورة الجسم لدى تدريسيات جامعة ديالى دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher found that most female teachers suffer from a feeling of disorder in their body image and are not satisfied with it compared to the fashion news and the ideal weight standards. Some feel their neglect of themselves, and the thinness and the attempt to reach the ideal weight has become a concern. The study aimed to identify differences in the body image University of Diyala. The descriptive approach was followed to achieve the objective of the research. The sample of the study was selected from the teaching of Diyala University in the Faculty of Physical Education and Sport Sciences and the Faculty of Education for Human Sciences and the Faculty of Basic Education were randomly selected. The researcher concluded that there are statistically significant differences in favor of teaching practices for sports activities and that the university teaching staff in the departments of physical education and sports sciences have more satisfaction with the image of their bodies than the non-practicing teachers of sports activities because of their busyness and lack of time to practice sports activities. The researcher recommended that attention be paid to highlighting the variable body image and linking it to other psychological and personal variables, and that the body image is a personal factor and a manifestation of contemporary culture. The importance of regular and daily exercise is a motivation to maintain body agility and health in general. This in turn increases self-esteem and increases self-confidence for all, especially women. وجد الباحثون اغلب التدريسيات يعانين من شعورهن باضطراب في صور أجسامهن وهن غير راضيات عنه مقارنتا مع أخبار الموضة ومعايير الوزن المثالي, ويشعر البعض إهمالهن لأنفسهن ,وقدأصبحت النحافة ومحاولة الوصول إلى الوزن المثالي شغلهن الشاغل .لذلك هدفت الدراسة الى التعرف على وجود فروق في صورة الجسم لدى التدريسيات جامعة ديالى. وقد اتبع المنهج الوصفي لملاءمته لتحقيق هدف البحث، جرى اختيار عينة الدراسة من تدريسيات جامعة ديالى في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وكلية التربية للعلوم الإنسانية وكلية التربية الأساسية جرى اختيارهن بطريقة عشوائية وكان عددهن(60) تدريسية من تدريسيات جامعة ديالى . واستنتج الباحثون وجود فروق ذات دلالة إحصائية لصالح التدريسيات الممارسات للأنشطة الرياضية وان التدريسيات الجامعة في الأقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة يتمتعن برضا عن صورة أجسامهن أكثر من التدريسيات غير الممارسات للأنشطة الرياضية لانشغالهن وعدم توفر الوقت لممارسة الأنشطة الرياضية. وأوصى الباحثون بالاهتمام وتسليط الضوء على متغير صورة الجسم وربطه بمتغيرات نفسية وشخصية أخرى ولان صورة الجسم تعد من العوامل الشخصية ومظهر من مظاهر ثقافة العصر. لابد من االعناية بها لم لها من أهمية وانعكاساً واضحاً على مفهوم الذات الجسمية والرضا عنها، والاهتمام بممارسة الرياضة بشكل منتظم ويومي يكون دافعاً في الحفاظ على رشاقة الجسم والصحة بصورة عامة هذا بحد ذاته يزيد من تقدير الذات الجسمية وزيادة الثقة بالنفس لكل الجميع وخصوصاً المرأة.


Article
Big Five Personality Factors as Predictors to Academic Motivation among Undergraduate Students
العوامل الخمسة الكبرى للشخصية بصفتها منبِّئات بالدافعية الأكاديمية لدى طلبة البكالوريس

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to examine Big Five Personality factors as predictability of academic motivation dimintions among undergraduate students. To achieve the aim of the study, two scales were used; the first was Big Five Personality Factors Scale and the second was Academic Motivation Scale. To verify the suitability of the two scales for the measured trait, specialists' agreement validity was used and the correlation coefficients of the two scales were computed to verify reliability of the scales. The sample of the study consisted of (606) undergraduate students, of whom male (293) were male and (313) were female enrolling n King Saud University in the academic year 2017/2018 selected randomly. The results of the study indicated gender differences in neuroticism and conscientiousness personality factors, in favor of females. There were gender differences in total motivation and intrinsic motivation, in favor of females. It was found that openness to experience predicted intrinsic motivation and extraversion, neuroticism predicted extrinsic motivation. The results showed that extraversion and conscientiousness predicted total academic motivation.هدفت هذه الدراسة إلى بحث العلاقة التنبؤية بين العوامل الخمسة الكبرى للشخصية ومجالات الدافعية الأكاديمية لدى طلبة البكالوريس، ولتحقيق هدف الدراسة استُخدِم مقياسان، هما: مقياس العوامل الخمسة الكبرى للشخصية، ومقياس الدافعية الأكاديمية. وللتأكُّد من ملاءمة المقياسين لخصائص السمة المَقِيسة تمَّ إجراء صِدْق المحكمين، وحساب معامل ثبات المقياسين، تكوَّنت عيِّنة الدراسة من (606) طالب وطالبة، ممن يدرسون في جامعة الملك سعود لعام (2017-2018)، بواقع (293) من الذكور، و(313) من الإناث، إذ جرى اختيارهم عشوائيًّا، أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروق بين الجنسين على عامل العصابية ويقظة الضمير ولصالح الإناث، ووجود فروق في الدافعية الكلية ومجال الدافعية الداخلية ولصالح الإناث، كما تبيَّن أن عامل الانفتاحية يتنبَّأ بالدافعية الداخلية، وعامِلَا الانبساطية والعصابية يتنبَّآن بالدافعية الخارجية، وعاملَ االانبساطية ويقظة الضمير يتنبَّآن بالدافعية الأكاديمية .


Article
The Efficiency of Using Wood Burning Technology in Implementing Design Printing Works in Graphics
فاعلية استخدام تقنية الحرق على الخشب في تنفيذ الاعمال التصميمية الطباعية في فن الكرافيك

Loading...
Loading...
Abstract

This paper entitled " The Efficiency of Using Wood Burning Technology in Implementing Design Printing Works in Graphics" aims at preparing an instructive unit in graphic printing by using the technique of wood burning which is innovated , but it is unemployed in implementing design printing works in graphics. This technique is used associatively with the traditional technique of manual digging on wood within the items of graphics subject which is taught in the third year at the Department of Art Education. To measure the effect of this technique on the students' skillful performance in wood print. A proposed instructive unit was prepared by the researchers. This instructive unit was applied to the third year students at the Department of Art Education, evening studies ,college of Fine Arts ,during the first course of the academic year 2018-2019. The sample of the study consisted of 32 male and female students. The researchers employed one-experimental group design to find out the impact of the invariable factor (the instructive unit) on the variable factor (the skill levels) of the students under study. The results of the study revealed statistically significant difference between the students' mean scores in the pre-test and post -test in favor of the post-test . The study results showed the efficiency of the proposed unit and , consequently ,the technique of wood burning accompanying the traditional technique of manual digging on wood taught within the subject of graphics. هدف البحث الحالي: ( قياس فاعلية استخدام تقنية الحرق على الخشب في تنفيذ الاعمال التصميمية الطباعية في فن الكرافيك )، الى اعداد وحدة تعليمية في الطباعة الكرافيكية من خلال استخدام تقنية الحرق على الخشب كتقنية مستحدثة وغير موظفة سابقاً في تنفيذ الاعمال التصميمية الطباعية في فن الكرافيك ، مدمجة مع تقنية الحفر على الخشب بالطريقة التقليدية اليدوية، ضمن مفردات مادة الكرافيك والتي تدرس في المرحلة الثالثة – قسم التربية الفنية . ولقياس فاعلية هذه التقنية على الأداء المهاري للطلبة في تنفيذ الكلائش الطباعية الخشبية ، جرى اعداد وحدة تعليمية مقترحة من قبل الباحثين ، طبقت على طلبة قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة – المرحلة الثالثة – الدراسة المسائية ، للعام الدراسي 2018-2019 ، وقد بلغ عدد عينة البحث (32) طالباً وطالبة ، طبقت التجربة عليهم في الفصل الدراسي الأول . وقد اتبع الباحثان المنهج التجريبي ، تصميم المجموعة التجريبية الواحدة بهدف التعرف على مدى تأثير المتغير المستقل (الوحدة التعليمية) على المتغير التابع (المستويات المهارية ) للطلاب محل البحث والدراسة . وبتطبيق الوحدة التعليمية اسفرت النتائج عن وجود فروق دالة احصائياً بين متوسطي درجات الطلاب في الاختبار المهاري ، قبل وبعد تطبيق الوحدة لصالح التطبيق البعدي ، وقد خرج البحث بمجموعة من النتائج تبرهن على فاعلية الوحدة المقترحة ومن ثَمً فاعلية التقنية المستخدمة والمقترحة ضمن مفردات مادة الكرافيك وهي تقنية الحرق على الخشب المصاحبة للحفر التقليدي اليدوي.


Article
The relationship of reading comprehension to the academic achievement of second grade students is average
علاقة الفهم القرائي بالتحصيل الدراسي لدى طلبة الصف الثاني متوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to know: "The relationship of reading comprehension to the academic achievement of second grade students is average." To achieve the goal of the research, the researcher put the following zero hypotheses: 1 - There is no statistically significant relationship between reading comprehension scores, and grades of academic achievement of the Arabic language in second graders. 2 - There is no statistically significant relationship between reading comprehension scores, and grades of academic achievement of the Arabic language in second grade students. 3 - There is no statistically significant relationship between reading comprehension scores, and grades of academic achievement of the Arabic language for last year among second grade students. The current research is limited to the second grade students in the middle of the first year of the academic year 2016-2017. The second grade Arabic book and the final academic achievement for the first semester of the Arabic language for the basic research students for the academic year 2017/2018. In order to achieve the sole goal of the research, the researcher chose descriptive research methodology. He then defined the research community and chose the basic research sample of 100 students and 100 students. The researcher then developed a test to measure the reading comprehension component of 50 test paragraphs. After the application of the tool on the basic research sample and data collection, unloading and tabulation, and after the use of appropriate statistical methods, the three null hypotheses were rejected because there was a strong positive relationship between the reading comprehension and the academic achievement of the Arabic language for students as a whole and for students and students in private. The researcher reached a number of conclusions, including: "There are no differences between the students and the extent of the relationship of reading comprehension of the achievement of the academic language of the Arabic language, there is a strong and positive relationship between the variables and both sexes," and reached several recommendations, the first of which: "the need to develop training programs to increase Understanding the students reading "The researcher also does not miss the search for proposals to complete scientific research in this field, including:" Conduct a similar study at the level of Diyala to stop clearly on the fact of the relationship of reading comprehension of academic achievement. " يرمي البحث الحالي إلى معرفة:" علاقة الفهم القرائي بالتحصيل الدراسي لدى طلبة الصف الثاني متوسط"،ولتحقيق مرمى البحث وضع الباحث الفرضيات الصفرية الآتية : 1- لا توجد علاقة دالّة إحصائياً بين درجات الفهم القرائي، و درجات التحصيل الدراسي لمادة اللّغة العربية لدى طلبة الصف الثاني متوسط. 2- لا توجد علاقة دالّة إحصائياً بين درجات الفهم القرائي، و درجات التحصيل الدراسي لمادة اللّغة العربية لدى طلاب الصف الثاني متوسط. 3- لا توجد علاقة دالّة إحصائياً بين درجات الفهم القرائي، و درجات التحصيل الدراسي لمادة اللّغة العربية للعام الماضي لدى طالبات الصف الثاني متوسط. اقتصر البحث الحالي على طلبة الصف الثاني متوسط في مركز قضاء بعقوبة، الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2017-2018م، وكتاب اللّغة العربية للصف الثاني متوسط والتحصيل الدراسي النهائي للفصل الدراسي الأول لمادة اللّغة العربية لطلبة البحث - العينة الأساسية- وللعام الدراسي 2017/2018م . ولتحقيق مرمى البحث الوحيد اختار الباحث منهج البحث الوصفي ، ثمّ حدّد مجتمّع البحث واختار عينة البحث الأساسية والبالغة (100) طالب ، و(100) طالبة ، ثمّ وضع الباحث اختبار لقياس الفهم القرائي مكون من (50) فقرة اختباريه ، وجرى التأكد من الخصائص السايكومترية له ، وبعد تطبيق الأداة على عينة البحث الأساسية وجمع البيانات وتفريغها وتبويبها ، وبعد استعمال الوسائل الاحصائية الملائمة ، رفضت الفرضيات الصفرية الثلاث ؛ لأنّه اتضح هناك علاقة ايجابية قوية بين الفهم القرائي والتحصيل الدراسي لمادة اللّغة العربية ، للطلبة ككلّ ، وللطلاب ، والطالبات على انفراد . وتوصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات ومنها :" لا توجد فروق بين الطلاب والطالبات بمدى علاقة الفهم القرائي بالتحصيل الدراسي لمادة اللّغة العربية ، فهناك علاقة قوية وموجبة بين المتغيرين ولكلّا الجنسين " ، كما توصل الى توصيات عدة أولها : " ضرورة وضع برامج تدريبية تؤدي الى زيادة فهم الطلبة القرائي" ولا يفوت الباحث كذلك التوصل إلى مجموعة اقتراحات لاستكمال البحث العلمي في هذا الميدان ومنها :" إجراء دراسة مماثلة على مستوى محافظة ديالى للوقوف بشكلّ واضح على حقيقة علاقة الفهم القرائي بالتحصيل الدراسي".


Article
The social concerts of arab and Islamic hart age and matching with modern life
المفاهيم الاجتماعية في التراث العربي الاسلام وتكيفها مع البيئة الحديثة

Loading...
Loading...
Abstract

social concepts in the arab- Islamic heritage and adapting them to the modern environment. Research objectives: - The present research aims at drawing social concepts from Arab Islamic heritage and adapting them to modern environment. The importance of research: - Education is a social institution and is the first institution of man to transfer his culture and social heritage because it has specific goals and methods and means and forms specific by the community usually resist the society any deviation from the goals or methods that he wanted for himself, and include Islamic education in the Arab Islamic heritage on the two trends of Human nature is an individual tendency: It calls on the human being to excel, self-reliance, self-affirmation and social exclusion: the human tendency to be integrated into the group, its consistency, subordination, pride, embracing its common beliefs and feelings, Subject to their social control and systems. Therefore, the researcher highlighted some social concepts in the Arab-Islamic heritage through the statements of Islamic scholars and scholars. Research procedures: - The researcher divided the current research into several chapters dealing with the first chapter (the problem of research - the importance of research - research objectives - research methodology and research limits) The second chapter dealt with the theoretical framework of the research and previous studies. The third chapter: - The researcher dealt with social concepts in the Arab-Islamic heritage. Chapter Four: - The researcher dealt with the conclusions, recommendations and proposals. The most important conclusions are: - that man is created from the creatures of God in the earth, an individual in a group, and this makes him responsible for himself and his group. 2 - Islamic Education Belhasa is interested as a community community concerned with women and children because they are the basis of the society and its sustainability. 3 - Arab Islamic heritage rich in social concepts that would increase the strength of cohesion and compassion among members of the Arab community. 4 - Most Arab thinkers agreed on the independent entity of the individual within the community and he is responsible for himself and his actions that do not conflict with the traditions and customs of society. 5 - Most Arab thinkers agreed that the individual should live in a community that provides him with protection, safety and other necessary needs. 6 - Most Arab thinkers agreed not to encourage unity and isolation except in the necessities that require moving away from the group only in case the group corrupts him. 7. In the course of its historical movement and development, the society shall emphasize the task of drawing the specific features and image that each individual member should have. 8. Islamic education develops in the individual the innate aspect of man towards goodness and the provision of knowledge and development of the human will to choose the right and good. المفاهيم الاجتماعية في التراث العربي الاسلامي وتكيفها مع البيئه الحديثة. اهداف البحث:-يهدف البحث الحالي الى استخلاص المفاهيم الاجتماعية من التراث العربي الاسلامي وتكييفها مع البيئه الحديثة. اهمية البحث:-التربيه مؤسسه اجتماعية وهي المؤسسه الاولى للانسان لنقل ثقافته وتراثه الاجتماعي لأنها ذات اهداف محددة وطرائق ووسائل واشكال محددة من قبل المجتمع وعادة مايقاوم المجتمع اي خروج عن الاهداف او الاساليب التي ارتضاها لنفسه ، وتشمل التربية الاسلامية في التراث العربي الاسلامي على نزعتين هما من فطرة الانسان نزعة فردية :تدعو الكائن البشري الى التميز والاعتماد على النفس واثبات الذات ونزعه اجتماعية : تميل بالانسان الى الانضواء تحت لواء الجماعة ومسايرتها والخضوع لرقابتها والاعتزاز بها واعتناق عقيدتها وتصوراتها المشتركة والشعور بمشاعرها والخضوع لرقابتها ونظمها الاجتماعية. لذلك سلطت الباحثة الضوء على بعض المفاهيم الاجتماعية في التراث العربي الاسلامي من خلال اقوال الفقهاء والعلماء العرب المسلمين. اجراءات البحث:-قسمت الباحثة البحث الحالي الى عدة فصول تناول الفصل الاول ( مشكلة البحث – اهمية البحث- اهداف البحث –منهج البحث وحدود البحث ) اما الفصل الثاني تناولت الاطار النظري للبحث ودراسات سابقه . اما الفصل الثالث:- تناولت الباحثة المفاهيم الاجتماعية في التراث العربي الاسلامي. اما الفصل الرابع :- تناولت الباحثة الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات. ومن اهم الاستنتاجات هي :- 1- ان الانسان مخلوق من مخلقوقات الله في الارض ،وهو فرد في جماعة ، وهذا يجعله مسؤولا عن نفسه وعن جماعته. 2- التربيه الاسلامية تهتم بلاسره باعتبارها نواه المجتمع تهتم بالمرأه والاطفال لانهم اساس المجتمع واستمرار ديمومته. 3- التراث العربي الاسلامي غني بالمفاهيم الاجتماعية التي من شأنها ان تزيد من قوه الترابط والتراحم بين افراد المجتمع العربي. 4-اغلب المفكرين العرب اتفقوا على الكيان المستقل للفرد داخل المجتمع وانه مسؤولا عن نفسه وعن تصرفاته على ان لاتضارب مع تقاليد واعراف المجتمع. 5- اتفق اغلب المفكرين العرب على ضرورة ان يعيش الفرد وسط جماعة توفر له الحماية والامان والاحتياجات الضرورية الاخرى. 6- اتفق اغلب المفكرين العرب على عدم تشجيع الوحدة والانعزال الا في الضرورات التي تتطلب الابتعاد عن الجماعة الا في حالة كون الجماعة مفسدة له. 7- يوكد المجتمع في اثناء حركته وتطوره التاريخي مهمة رسم الملامح المحددة والصورة التي ينبغي ان يكون عليها الفرد الواحد من اعضاءه. 8- التربية الاسلامية تنمي في الفرد الجانب الفطري في الانسان نحو الخير والتزود بالمعرفة وتنمية الارادة الانسانية لاختيار الحق والخير


Article
Psychological Exhaustion and Its Relation to Some Variables among Employees in Erbil
الإنهاك النفسي وعلاقته ببعض المتغيرات لدى الموظفين في اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Chronic stressors in employees lead to the loss of ability to cope and adapt with stress, Thus paving the way for the occurrence of varying degrees of psychological exhaustion, This current research attempts to measure psychological exhaustion in a sample of employees in the city of Erbil, while measuring the predictive capacity of some variables in relation to the psychological exhaustion of employees. The aims of this current study are to find: 1-Measuring the dimension of psychological exhaustion in employees within Erbil and evaluate its statistical characteristics. 2-Identify the statistical deference in psychological exhaustion of employees according to the following variables (gender, age, ministry, duration of service) 3-Measuring the ability of variables (gender, age, ministry, duration of service) to predict the psychological exhaustion of employees in Erbil City. To achieve the preceding goals, a scale has been constructed that consisting of three dimensions as follows (Physiology, Psychological – cognitive and social dimensions), the psychological exhaustion scale applied on a random sample of employees numbered (200) and SPSS has been used to process the data according to the research goals, Result shows that, the sample of employees in Erbil city suffers from a high degree of psychological exhaustion. There are statistical differences in the level of psychological exhaustion among employees according to the variable gender for the benefit of females. Also the result shows there is no significant deference according to age, and There are significant statistical differences in the psychological exhaustion among employees according to the Ministry’s variable and in favor of employees of the Ministry of Education. Also There are statistical differences among employees according to the variable (duration of service).Lastly the result shows that the variable of gender and ministry strongly predict the psychological exhaustion of employees. تؤدي الضغوطات المزمنة عند الموظف إلى فقدان القدرة على مواجهتها والتكييف معها مما يمهد السبيل لحدوث درجات متفاوتة من الانهاك النفسي لديهم ،البحث الحالي محاولة استقصائية لقياس الانهاك النفسي لدى عينة من الموظفين في مدينة اربيل وقياس القدرة التنبؤية لبعض المتغيرات ذات العلاقة بالانهاك النفسي لدى الموظفين .وهدف البحث الحالي إلى ماياتي: 1-قياس الانهاك النفسي احادي البعد للموظفين في مدينة اربيل وتقويم خصائصه الاحصائية. 2- تعرف دلاله‌ الفروق الاحصائية في الانهاك النفسي للموظفين في مدينة اربيل على وفق متغيرات (الجنس , العمر , الوزارة , مدة الخدمة,) 3- قياس قدرة متغيرات (الجنس , العمر , الوزارة , مدة الخدمة) في التنبؤ بالانهاك النفسي لدى الموظفين في مدينة اربيل. ولتحقيق اهداف البحث جرى تطبيق مقياس الانهاك النفسي على 200 موظف وموظفة في مدينة اربيل ،وباستخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية لتحليل البيانات توصل الباحث الى ماياتي: 1- ان عينة الموظفين في مدينة اربيل يعانون من درجة عالية من الانهاك النفسي. 2- ان هناك فروقاً ذات دلالة احصائية في الانهاك النفسي بين الموظفين ولصالح الاناث. 3- ان هناك فروقاً ذات دلالة احصائية في الانهاك النفسي بين الموظفين على وفق متغير العمر. 4- ان هناك فروقاً ذات دلالة احصائية في الانهاك النفسي بين الموظفين على وفق متغير الوزارة ولصالح موظفي وزارة التربية. 5- ان هناك فروقاً في الانهاك النفسي بين الموظفين على وفق متغير مدة الخدمة. 6- يتنبأ متغيرا الوزارة والجنس بقوة في احداث الانهاك النفسي عند الموظفين في مدينة اربيل.


Article
Evalution of final exams of Educational college students in Salahaddin – Erbil university from their perspective
تقويم الامتحانات النهائية لطلبة الكليات التربوية في جامعة صلاح الدين -اربيل من وجهة نظرهم

Loading...
Loading...
Abstract

The currenresearch is attempts to evaluate the final examinations of the students of faculty of education at Salahaddin Uneversity – Erbil . Also to find its statistical diffrerences in the level of evalutions according to the variables (gender , specialty). To achieve the goals , pilot questionnaire was sent to a group of educational and psychological specialists as well as to a group of students and a scale has been constructed that consist of (28) items with triple alternative for answering. The validity of the measure has beem verified and the test-retest reliability was (0.73) by using Alpha-Cronbach reached (0.81) , the measure applied on a sample of student male and female numbered (321) .They were chosen in a random stratified manner within the college of education and college of basic education .(person correlation , alpha-cronbach , Fisher Equation and chi square ) has been used to process the data according to the reaserch goals .Results shows that the examination questions are not comprehensive ,It dependes on memorizing and what they listened from the lecturers only and not varied also it dose not fit with students capability, there are no significant differences in there answering according to gender while result show a statistical deference according to their specialty in favor of humanities specialty هدف البحث الحالي الى تقويم الامتحانات النهائية لطلبة كليات التربية في جامعة صلاح الدين / اربيل من وجهة نظر الطلبة ومعرفة الفروق الاحصائية في مستوى التقويم وفقا لمتغيري الجنس و التخصص الدراسي . ولتحقيق اهداف البحث تم توجيه استبيان استطلاعي الى مجموعة من المختصين في مجال التربية و علم النفس و كذلك مجموعة من الطلبة وبعدها قاما ببناء استبانة مؤلفة من (28) فقرة مع وضع بدائل ثلاثية للاجابة وقد تم التحقق من صدق الاداة من خلال استخراج الصدق الظاهري وكذلك تم التحقق من ثبات الاداة بطريقة باعادة الاختبار إذ بلغ قيمته (0.73) وباستخدام معادلة الفا كرونباخ بلغ قيمته (0.81) ثم طبق الاستبانة على عينة مؤلفة من (321) طالبا وطالبة اختيروا باسلوب الطبقي العشوائي ضمن كليتي ( التربية ، وتربية الاساس) وباستخدام الوسائل الاحصائية التالية (مربع كاي ، معادلة فيشر ، معادلة الفا كرونباخ، معامل ارتباط بيرسون ) اظهرت النتائج ان الاسئلة الامتحانية غير شاملة وتعتمد على الحفظ ومستمدة من محاضرات التدريسي فقط وغير متنوعة و لا تتناسب مع مستويات الطلبة ، وكذلك اظهرت النتائج عدم وجود فروق احصائية في اجابات الطلبة وفقا لمتغير الجنس ، بينما اظهرت النتائج وجود فروق احصائية بين استجاباتهم وفقا لمتغير التخصص الدراسي ولصالح التخصصات الانسانية.


Article
Effectiveness of an Arabic Prosody Training Program based on Creative Thinking Skills of Rooting and Scansion of “Behers”
فاعلية برنامج تدريبي في تعليم العروض العربي قائم على مهارات التفكير الإبداعي في تأصيل البحور وتقطيعها

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to define the effect of an Arabic prosody training program based on creative thinking skills of rooting and scansion of behers among the 4th level students of the Arabic department at King Abdulaziz University, compared to the traditional method of prosody education. Selected intentionally, the study sample consists of 50 female students; 25 female students in the control group and 25 female students in the experimental group during the academic year 2015/2016. To achieve the study aim, the researcher designed the data collection tools, namely, six educational lists for the prosodic writing skills, meter and foot of the verse, two pre and post achievement test, and an observation card. The findings show that there is a difference of a statistical significance at (α ≥ 0.05) between both groups in favor of the Experiment Group which learned according to the training program. In addition, there is no statistically significant difference due to the age factor. The study recommended the application of the training program in the education of Arabic prosody and poetic meter. هدف البحث إلى تقصي أثر برنامج تدريبي في تعليم العروض العربي قائم على مهارات التفكير الإبداعي في تأصيل البحور وتقطيعها لدى طالبات المستوى الرابع في قسم اللغة العربية بجامعة الملك عبدالعزيز موازنة بالطريقة التقليدية في تعليم العروض. وتكونت عينة الدّراسة التي اختيرت قصديا من (50) طالبة تمثل المجموعة الضابطة (25) طالبة وتمثل المجموعة التجريبية (25) طالبة، في العام الدّراسي 2016/2015. ولتحقيق هدف البحث صممت الباحثة أدوات الدّراسة المتمثلة في: ست قوائم تعليمية لمهارات الكتابة العروضية، والتأصيل والتقطيع ، ووزن البيت وتسمية تفعيلاته ، واختبارين تحصيليين قبلي وبعدي، وبطاقة ملاحظة ، وأظهرت النّتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α ≥ 0.05 ) بين المجموعتين لصالح المجموعة التجريبية التي درست باستخدام البرنامج التدريبي. كما أظهرت النّتائج عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية يعزى للعمر ، وقد أوصت الدّراسة بتوظيف البرنامج التدريبي في تدريس العروض العربي وتعليم وزن الشعر.


Article
Teaching efficiency and its relation to the overall quality standards for teachers the stage secondary
الكفاءة التدريسية وعلاقتها بمعايير الجودة الشاملة لدى مدرسي ومدرسات المرحلة الثانوية

Loading...
Loading...
Abstract

The basic element of the educational process is the teacher, which can not be successful except in his presence and be qualified educational and specialized, and it is known that the teacher is teaching students the way he learned and prepares his students with the current functions without giving them the opportunity to stimulate their minds and thoughts to face any new business The reason for the separation of teachers from the changing reality as well as from students, which led to the lack of opportunity for dialogue, which is an important means to complete knowledge and improve the process of education and evaluation of student From this perspective, universities and schools sought to develop the efficiency of teaching by various means For possible through a number of projects and programs that come in the forefront of the test core competencies for teachers project in accordance with the overall quality standards The current research aims to identify: - 1. _ The level of teaching efficiency for teachers the stage secondary. 2. _ The level of teaching efficiency according to the gender variable 3. -Total quality level for teachers the secondary stage. 4. Total quality level according to the gender variable 5. - the efficiency of teaching and its relationship to the total quality standards for teachers the secondary stage. In order to achieve the objectives of the research, the researchers prepared the first tools (teaching efficiency) and identified (5) areas for this measure, namely: efficiency in maintaining the system, motivation, taking into consideration students, cooperation, planning and evaluation. (Teaching aids, classroom management, human relations, scientific, teaching methods) and the truth and stability and the extraction of the correlation coefficient between the score of each paragraph with the total score was removed, and paragraph (19) was not deleted (1,03) and became (41) , And the TQM indicates that all paragraphs are applicable except for paragraph (20,34), which is not the case It became (45), paragraph The researchers also applied the tools: a sample of teachers and teachers of 30 teachers and 120 schools with a total of 150. After the statistical processing of the data using a single sample test and two independent samples, Pearson correlation coefficient and the tertiary correlation test, The following results: 1. The teaching efficiency of school students was high and positive. 2. -There is no gender impact in teaching efficiency. 3. -The overall quality of teachers and teachers is high. 4. There is no effect ان العنصر الأساسي الذي تقوم عليه العملية التعليمية هو المدرس والتي لا يمكن نجاحها إلا بوجوده ويكون مؤهلاُ تربوياً وتخصصياً , ومن المعروف ان المدرس يقوم بتعليم طلابه بالأسلوب الذي تعلم به ويعد طلابه بالوظائف الحالية دون أتاحه الفرصة لهم لتنشيط عقولهم وفكرهم لمواجهة ما يستجد من أعمال , ولهذا السبب انفصل التدريسي عن الواقع المتغير وكذلك عن طلابه مما أدى إلى عدم أتاحه الفرصة للحوار والذي يعد من الوسائل المهمة لاكتمال المعرفة وتحسين العملية التعليمية وتقويم الطلاب ومن هذا المنطلق فقد سعت الجامعات والمدارس إلى تطوير كفاءة التدريسي بمختلف الوسائل الممكنة من خلال عدد من المشاريع والبرامج التي يأتي في مقدمتها مشروع اختبار الكفاءات الأساسية للتدريسيين وفق معايير الجودة الشاملة ويهدف البحث الحالي التعرف على :- 1- مستوى الكفاءة التدريسية لمدرسي ومدرسات المرحلة الثانوية . 2- مستوى الكفاءة التدريسية تبعاً لمتغير الجنس 3- مستوى الجودة الشاملة لمدرسي ومدرسات المرحلة الثانوية. 4- مستوى الجودة الشاملة تبعاً لمتغير الجنس 5- الكفاءة التدريسية وعلاقتها بمعايير الجودة الشاملة لدى لمدرسي ومدرسات المرحلة الثانوية. لغرض تحقيق اهداف البحث قام الباحثان بإعداد الأداتين الأولى (الكفاءة التدريسية) وتم تحديد( 5) مجالات مجالات لهذا المقياس وهي :( الكفاءة بالمحافظة النظام ,التحفيز ,مراعاة الطلبة, التعاون, التخطيط التقويم) والثانية (معايير الجودة الشاملة) تضمنت (5) مجالات وهي (الوسائل التعليمية ,ادارة الصف ,العلاقات الانسانية, العلمي , طرائق التدريس ) وتم استخراج الصدق والثبات واستخراج معامل الارتباط بين درجة كل فقرة مع الدرجة الكلية ، وتم حذف فقرة (19 ) لم تكن داله (1,03 ) واصبح (41) فقرة , ومقياس الجودة الشاملة تبين ان جميع الفقرات صالحة للتطبيق ماعدا الفقرة (20,34 ) لم تكن داله واصبح (45) فقرة وقام الباحثان أيضا بتطبيق الاداتين : على عينة من المدرسين والمدرسات من بواقع(30)مدرس و(120)مدرسة بمجموع (150)وبعد معالجة البيانات إحصائياً باستخدام الاختبار التائي لعينة واحدة ولعينتين مستقلتين , ومعامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي لمعاملات الارتباط , فقد توصل الباحث إلى النتائج الاتية : 1. ان الكفاءة التدريسية لدى طلبة المدارس كان عال وذو مستوى ايجابي . 2. لا يوجد تأثير للجنس في الكفاءة التدريسية. 3. ان مستوى الجودة الشاملة لدى المدرسين والمدرسات عال . 4. لا يوجد تأثير والجنس على تطبيق معايير الجودة الشاملة. 5. هناك علاقة ارتباطيه موجبة وذات دلالة احصائية بين الكفاءة التدريسية والجودة الشاملة.


Article
ِ The Eeffect of using Notebooks Exchange Method in The Achievement for Third year Students at College of Basic Education
اثر استعمال أسلوب تبادل الكراسات في تحصيل طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية الاساسية في مادة العربية العامة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the University of Diyala College of Basic Education, Department of Geography for the academic year 2018-2019. The aim of this study was to identify The Eeffect of using Notebooks Exchange Method in The Achievement for Third year Students at College of Basic Education the researchers choose the college of Basic Education at Diyala University from among the Colleges in Iraq Only two sections among third year sections to represent the section (A) representing the experimental group and the section (b) representing the control group. The final total number sample of students was (100male and female ) students about (50 male and female) students in the experimental group whom studied dictation using the method of notebook exchange and (50 male and female)students in the control group studied using the traditional way.. The researchers equaled between the students of the two groups in the variables of the previous information in the dictation ,ability of language. The researchers formulated the behavioral aims and prepared the model teaching plans for the students of the two groups. The researchers prepared an achievement test containing ( 20items) of multiple choice type to prove the validity and objectivity of the test. The experiment lasted (8 weeks), during that the researchers studied studied the students in the experimental and control groups. The T-test was used for two independent samples Ki- square, Pearson correlation coefficient and statistical methods in research procedures and analysis of results. At the end of the experiment, the researchers applied the achievement test and concluded that the students of the experimental group were superior to the students of the control group اجريت هذه الدراسة في جامعة ديالى كلية التربية الاساسية على طلبة قسم الجغرافيا للعام الدراسي 2018- 2019م واستهدفت معرفة استخدام اسلوب تبادل الكراسات في التحصيل لدى طلبة المرحلة الثالثة في كلية التربية الاساسية في مادة العربية العامة. وقد إختار الباحثان كلية التربية الاساسية جامعة ديالى من بين كليات العراق قصديا ومنها اختير شعبتين من شعب المرحلة الثالثة لتمثل الشعبة (أ) المجموعة التجريبية والشعبة (ب) المجموعة الضابطة وبلغ عدد طلبة العينة النهائي (100) طالب وطالبة بواقع (50) طالب وطالبة في المجموعة التجريبية التي درست الاملاء ضمن مادة العربية العامة باستعمال اسلوب تبادل الكراسات و (50) طالب وطالبة في المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية . وكافأ الباحثان بين طلبة المجموعتين في متغيرات المعلومات السابقة في الاملاء والقدرة اللغوية . صاغ الباحثان الاهداف السلوكية وأعد الباحثان الخطط الانموذجية التدريسية لطلبة المجموعتين وأعد الباحثان اختبارا تحصيليا مكون من 20 فقرة من نوع الاختيار من متعدد للتثبت من صدق وموضوعية الاختبار .واستمرت التجربة (8) اسابيع درس خلالها الباحثان طلبة المجموعتين التجريبية والضابطة ، واستعمل الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ومربع كاي و معامل ارتباط بيرسون ووسائل احصائية في اجراءات البحث وتحليل النتائج . وفي نهاية التجربة طبق الباحثان الاختبار التحصيلي البعدي فتوصل الباحثان الى تفوق طلبة المجموعة التجريبية على طلبة المجموعة الضابطة


Article
Building a Model for Evaluating and Applying the Arabic Language Curriculum for the Preparatory Stage
بناء إنموذج لتقويم منهج اللغة العربية للمرحلة الاعدادية وتطبيقه

Loading...
Loading...
Abstract

The decided curricula for the learning stages is an important phase. The current study aims at building and applying a model for the evaluation of the Arabic language curriculum for the preparatory stage. The researcher followed the descriptive analytical and survey method. The research community and its sample were a number of the male and female teachers of the Arabic language. There are six fields to evaluate the curriculum thus the study content needs to be evaluated every four to six years to make some of the amendments or deletions or additions according to the aims and according to each new and useful information and skills that serve the learner and increase the usefulness and effectiveness of the language. The researcher used the Delphi method as well as a number of statistical rules to arrive at a final building of the model in the round of the three questionnaires to construct the evaluating model. The final number of the items of the model reached to (121) items. Then, the researcher conducted the procedures of applying the model after reaching to the final during the period from (9/10/2017) To 9/12/2017) to achieve the goal of the research which was the evaluation of the curriculum of the Arabic language in the preparatory stage. In order to fitful the need of answering the questionnaire, each member of the sample should read each item and indicate the degree of evaluation by seeing the availability of the content of the item in the curriculum in accordance with a triple scale (agree, agree to a certain extent, disagree), to take degrees (3, 2, 1) respectively. In the light of the results of the research, the researcher reaches to the conclusion that the items of each of the six areas included in the current research can form an integrated system of evaluation. The researcher recommends to adopt the model reached by the researcher in the research by the Ministry of Education and its directorates. The researcher suggestes conducting an applied study of the model reached by the researcher. أن المناهج الدراسية المقررة في مراحل التعليم تمثل مرحلة مهمة من مراحل التعليم لذا يرمي البحث الحالي الى بناء وتطبيق إنموذج لتقويم منهج اللغة العربية للمرحلة الاعدادية وقد اتبع الباحث المنهج الوصفي التحليلي والمسحي وكان مجتمع البحث وعينته هو قسم من مدرسي ومدرسات اللغة العربية وهناك ستة مجالات لتقويم المنهج لهذا فإن المحتوى الدراسي بحاجة إلى تقويم لكل اربع إلى ست اعوام لإجراء بعضا من التعديلات أو الحذف أو الإضافة وفق الأهداف المنشودة في المنهج المقرر ووفق كل ما هو جديد ومفيد من معلومات ومهارات تخدم المتعلم وتزيد من فائدة وفاعلية مادة اللغة العربية واستعمل الباحث أسلوب دلفي فضلا من عددٍ من القوانين الاحصائية للتوصل الى بناء نهائي للإنموذج في جولة الاستبانات الثلاث لبناء الإنموذج التقويمي بلغت الفقرات النهائية للإنموذج (121فقرة) ثم قام الباحث بإجراءات تطبيق الإنموذج بعد التوصل إلى الشكل النهائي خلال المدة (من 9/10/2017 إلى 9/12/2017)، لتحقيق هدف البحث وهو تقويم منهاج اللغة العربية في المرحلة الاعدادية، وتطلب إجابة استبانة الدراسة من كل فرد من أفراد العينة قراءة كل فقرة من فقراتها وبيان درجة تقويمه لمدى توافر مضمون الفقرة في المنهاج ، على وفق مقياس ثلاثي (موافق ، موافق إلى حد ما ، لا أوافق )، لتأخذ درجات ( 3 ، 2 ، 1 )على الترتيب في ضوء نتائج البحث توصل الباحث الى الاستنتاجات أن فقرات كل مجال من المجالات الستة التي تضمنها البحث الحالي يمكن أن تشكل منظومة متكاملة للتقويم واوصى الباحث اعتماد النموذج الذي توصل إليه الباحث في البحث الحالي من قبل وزارة التربية ومديرياتها ومدراسها واقترح الباحث القيام بدراسة تطبيقية للإنموذج الذي توصل إليه الباحث.


Article
Teaching Ethics of High School Teachers in the Light of Contemporary Challenges from the Viewpoint of their Students
اخلاقيات مهنة التعليم لمدرسي المرحلة الاعدادية في ضوء التحديات المعاصرة من وجهة نظر طلبتهم

Loading...
Loading...
Abstract

Education is a basic requirement in the life of the individual being one of the elements of human development. It contributes to the advancement and progress of the nations, so, it is necessary to pay attention to it and to focus on the ethics of this profession which is represented by a group of principles that the teacher must apply and adhere to. Thus, the researcher see the necessity to conduct a study about education ethics. The study aims to identify the ethics of the teaching profession for the high school teachers in the light of contemporary challenges from the viewpoints of their students. Also, it aims to identify the level of the application of education ethics profession of high school teachers in the light of contemporary challenges from the viewpoint of their students according to the gender variable. The researchers adopted the tool of Al-Zaebi – 2013 and its adaptation to the reality of education in the schools of Diyala province after conducting the psychometric characteristics of the tool of the research. The tool was applied to a sample composed of (120) male and female students from high schools in the city of Baquba. After collecting the data to be statistically processed, the researcher used the law of the weighted average to order the ethics in descending or ascending order. Also, T- test of the two independent samples is used. It was concluded that there are differences of statistical significance because the calculated T value is greater than the T-table value and the difference is in favor of the males who were more keen and focused on the performance of the teacher and they were able to diagnose the weaknesses in the application of ethics that concern the profession of education. The researchers recommend: - The need to conduct symposiums and seminars to raise teachers’ awareness of the ethics of the profession of education. Many of the teaching cadres may be ignorant of many of the ethics staff ethics linked to the profession of education. - Following up the educational staff by the school administration and the department of educational supervision in order to correct their course towards quality education by applying the ethics of the teaching profession. The researchers suggest conducting similar study on the ethics of the teaching profession among high school teachers between the teachers of the high school and the schools of the middle of Iraq and those of the south. التعليم مطلب اساسي في حياة الفرد لكونه احد عناصر التنمية البشرية و يسهم في رقي و تقدم الامم ، لذا لابد من العناية و التركيز على اخلاقيات هذه المهنة و المتمثلة بمجموعة من المبادئ التي لابد على المعلم تطبيقها و الالتزام بها ، لذا فقد ارتأى الباحث اجراء دراسة حول اخلاقيات التعليم ، إذ هدفت الدراسة التعرف على اخلاقيات مهنة التعليم لمدرسي المرحلة الاعدادية في ضوء التحديات المعاصرة من وجهة نظر طلبتهم ، وايضا التعرف على مستوى تطبيق اخلاقيات مهنة التعليم لمدرسي المرحلة الاعدادية في ضوء التحديات المعاصرة من وجهة نظر طلبتهم على وفق متغير الجنس (ذكور – اناث) . تبنى الباحث اداة (الزعبي – 2013) وتكيفها على واقع التعليم في مدراس تربية محافظة ديالى بعد اجراء الخصائص السيكومترية لأداة البحث ، إذ طبقت الاداة على عينة تكونت من (120) طالب وطالبة من المدارس الاعدادية في مدينة بعقوبة المركز. وبعد جمع البيانات و لغرض معالجتها احصائيا فقد استعمل الباحث قانون الوسط المرجح لترتيب الاخلاقيات ترتيبا تنازليا او تصاعديا و قانون الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، فقد جرى التوصل الى ان هناك فروقاً ذات دلالة احصائية لأن القيمة التائية المحسوبة اكبر من القيمة التائية الجدولية ويكون الفرق لصالح عينه البحث من الذكور ، فقد كانوا اكثر حرصاً و اكثر تركيزاص على اداء المعلم و تشخيص مواطن الضعف في تطبيق الاخلاقيات التي تخص مهنة التعليم . و يوصي الباحث بالاَتي: • ضرورة اجراء ندوات وحلقات نقاشية من اجل توعية المدرسين بأخلاقيات مهنة التعليم فقد يجهل الكثير من الكوادر التعليمة الاخلاقيات التي ترتبط بمهنة التعليم. • متابعة الكوادر التعليمية من قبل ادارة المدرسة و قسم الاشراف التربوي من اجل تصحيح مسارهم نحو التعليم الجيد من خلال تطبيق الاخلاقيات الخاصة بمهنة التعليم. ويقترح الباحث إجراء دراسة مشابهة عن اخلاقيات مهنة التعليم بين مدرسي المرحلة الاعدادية بين مدارس الوسط و مدارس الجنوب.


Article
The Effect of Cognitive-Spatial-Sensory Exercises in a Random Way in Learning the Skills of Passing and Scoring in Futsal among the Second Intermediate Students
أثر تمرينات الإدراك الحس- حركي المكاني بالأسلوب العشوائي في تعلم مهارتي المناولة والتهديف بكرة القدم للصالات لطلاب الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at preparing The Effect of Cognitive-Spatial-Sensory Exercises in a Random Way in Learning the Skills of Passing and Scoring in Futsal among the Second Intermediate Students, as well as investigating the effect of The Effect of Cognitive-Spatial-Sensory Exercises in a Random Way in Learning the Skills of Passing and Scoring in Futsal among the Second Intermediate Students. The researchers used the experimental approach to suit the research problem and its objectives. The sample was randomly selected by the draw of the second graders from three sections (a), (b), (c) that represent (105) students, representing (a) the experimental group and (b) the control group. The total number of sample (30 students). The research tools were tests of the skills of passing and scoring. After performing the pretest tests, applying the exercises to the members of the experimental group, and then applying the posttests and obtaining the data, the researchers used the statistical suit (SPSS) to process them and obtain the results, the study found that :The cognitive- sensory exercises of the place in a random way used positively affected the learning of students aged (13-15) years on the skills of passing and scoring in futsal. يهدف البحث إلى: اعداد تمرينات للإدراك الحس- حركي المكاني بالأسلوب العشوائي في تعلم مهارتي المناولة والتهديف بكرة القدم للصالات لطلاب الصف الثاني المتوسط ، وتعرف تأثير تمرينات الادراك الحس- حركي المكاني بالأسلوب العشوائي في تعلم مهارتي المناولة والتهديف بكرة القدم للصالات لطلاب الصف الثاني المتوسط. استخدم الباحثان المنهج التجريبي لملاءمته مشكلة البحث وأهدافه. أما العينة فجرى اختيارها عشوائياً بطريقة القرعة من طلاب الصف الثاني وبواقع ثلاث شعب (أ)، و(ب)، (ج)، والبالغ عددها (105) طالب، لتمثل شعبة (أ) المجموعة التجريبية وشعبة (ب) المجموعة الضابطة, وبلغ عدد أفراد العينة (30 طالباً) ،. أما أدوات البحث فكانت اختبارات مهارتي المناولة والتهديف. وبعد إجراء الاختبارات القبلية وتطبيق التمرينات على أفراد المجموعة التجريبية ومن ثم تطبيق الاختبارات البعدية والحصول على البيانات، استخدم الباحثان الحقيبة الإحصائية (SPSS) لمعالجتها والحصول على النتائج ومنها توصل إلى الاستنتاجات وأهمها: 1- إن تمرينات الإدراك (الحس- حركي) المكاني بالأسلوب العشوائي المستخدمة أثرت إيجاباً في تعلم الطلاب بأعمار (13 ــ 15) سنة لمهارتي المناولة والتهديف بكرة القدم للصالات.


Article
The Effect of Biggs’ Model on the Achievement of the Fifth Grade/ Literary Section Students in the Literature and Literary Texts Lesson
اثر أنموذج بيجز في تحصيل طلاب الصف الخامس الأدبي لمادة الأدب والنصوص

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at identifying the effect of Biggs’ model on the achievement of the fifth grade/ literary section students in the literature and literary texts lesson. The experimental approach is chosen to achieve this aim. The center of Diyala governorate is chosen to be the place for conducting the study. Students of preparatory schools in the center of the governorate are chosen to be the community of the research. The sample of the study is chosen to be the students of the fifth grade of preparatory school/ literary section who study at Dhirar Bin Al- Azwar preparatory school for the academic year 2018- 2019. The sample has been chosen randomly and it is composed of two groups; the first is composed of (35) students and it represents the experimental group and the second group is composed of (32) students and it represents the control group. The students who failed in the previous year have been excluded and in this way, the overall number of the experimental group becomes (29) students and (27) students for the control group. The final form of the sample is composed of (56) students. An equivalence of the achievements of the previous year and the age of the students is conducted. The achievement test is chosen to be the tool of the research. At the end of the experiment, the researcher uses the appropriate statistic tools. He concludes that there exists a difference on the behalf of the experimental group. In the light of this result, the researcher sets a number of recommendations and suggestions. هدف البحث الحالي إلى تعرف ((اثر أنموذج بيجز في تحصيل طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة الأدب والنصوص)) جرى اختيار المنهج التجريبي منهجاً للدراسة لتحقيق هذا الهدف جرى تحديد مركز محافظة ديالى مكاناً لإجراء الدراسة وجرى اختيار طلاب المدارس الاعدادية والثانوية في مركز محافظة ديالى كمجتمع للبحث وجرى اختيار عينة البحث من طلاب الصف الخامس الادبي في اعدادية ضرار بن الازور في مركز مدينة بعقوبة للعام الدراسي 2018-2019 وجرى اختيار العينة بصورة عشوائية والمتكونة من مجموعتين الاولى وعددها (35 ) طالباً وتمثل المجموعة التجريبية والثانية وعددها (32) طالباً وتمثل المجموعة الضابطة وجرى استبعاد الطلاب الراسبين للعام السابق وبذلك اصبح العدد النهائي للمجموعة التجريبية (29) طالباً وللمجموعة الضابطة(27) طالباً وتألفت العينة بشكلها النهائي من (56) طالباً وجرى اجراء التكافؤ بالتحصيل الدراسي للعام السابق والعمر الزمني للطلاب وجرى اختيار الاختبار التحصيلي اداة للبحث وفي نهاية التجربة استعمل الباحث الادوات الاحصائية المناسبة للدراسة وتوصل الباحث الى وجود فرق لصالح المجموعة التجريبية وفي ضوء النتيجة اوصى الباحث بمجموعة من التوصيات كما اقترح مجموعة اقتراحات قد بينها الباحث في متن البحث الحالي .

Keywords

Biggs --- بيجز


Article
Types Of Sentences Used in composition among preparatory school students
انواع الجمل المستعملة في التعبير لدى طلاب المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims at examining the preparatory school students' use of the various types of Arabic sentences in composition and the ability of diversifying such sentences to increase the aesthetics of the subjects they are writing and demonstrate the extent of their language proficiency and expressive abilities in writing So, the aim of the current research is to identify the types of sentences used by students in their composition writings, as the researcher identified the types of sentences that may be included in the students' writings. He then identified his research community with the students of Baquba city. He chose a group of students to represent the original sample which consisted of (100) students from three schools in Baquba center. Accordingly, the researcher identified the students' writings and then analyzed them and categorized them according to the specific research goal. After completing the data in a questionnaire prepared for this purpose, he analyzed the data and calculated the frequencies that appeared for the types of sentences used by the students in their writings. The research exposed that the types of sentences specified in the form appeared with different and various frequencies ranking respectively from the first to the last sentence as in (the first rank is the verb phrase whose verb is in the past tense, then the prepositional phrase, noun phrase comes later, and then again the verb phrase comes with present tense, and finally, the interrogative comes and the adverbial clause). After the researcher presented the results that appeared to try to explain the emergence of these frequencies and percentages depending on the experience of education and reference to the literature and sources that are concerned with the subject was interpretation of the results chapter For a recent research. He then recommended a number of recommendations and proposed a number of suggestions hoping that those responsible for education would get benefit from in conducting future studies that would increase the development of Arabic language in education and other disciplines. يدرس البحث الحالي مشكلة استعمال طلاب المرحلة الإعدادية لأنواع الجمل العربية في كتاباتهم التعبيرية وقدرتهم على التنويع في استعمال هذه الجمل مما يزيد من جمالية الموضوعات التي يكتبونها ويدلل على مدى كفاءتهم اللغوية وقدراتهم التعبيرية ، وقد هدف البحث الحالي التعرف على أنواع هذه الجمل المستعملة من قبل الطلاب في كتاباتهم التعبيرية ، لذلك فقد حدد الباحث أنواع الجمل التي من الممكن أن تتضمنها كتابات الطلاب ومن ثم حدد مجتمع بحثه بطلاب مدينة بعقوبة المركز واختار من بينهم مجموعة من الطلاب ليمثلوا عينة البحث الأصلية والتي تمثلت بـ ( 100 ) طالب من ثلاث مدارس من مدارس مدينة بعقوبة المركز . وبعد أن حدد الموضوع التعبيري عرضه على مجموعة الخبراء والمتخصصين في اللغة العربية وطرائق تدريسها ، فحدد الباحث يوما معلوما لاختبار الطلاب وبعد اجراء الاختبار جمع الباحث كتابات الطلاب ثم قام بتحليلها وتصنيفها بحسب هدف البحث المحدد وبعد ان فرغ البيانات في استبانه أعدها لهذا الغرض قام بتحليل البيانات وحساب التكرارات التي ظهرت لأنواع الجمل المستعملة من قبل الطلاب في كتاباتهم التعبيرية فظهر للبحث أن أنواع الجمل المحددة في الاستبانة قد ظهرت بتكرارات مختلفة ومتباينة وقد تربت من المرتبة الأولى الى المرتبة الأخيرة وبحسب الترتيب الأتي ( المرتبة الأولى الجملة الفعلية فعلها ماضي ثم شبه الجملة من الجار والمجرور ثم الجملة الاسمية من كان وأخواتها ثم جملة ان وأخواتها ثم جملة المبتدأ والخبر ثم الجملة الفعلية فعلها مضارع ثم الجملة الفعلية فعلها الأمر ثم جملة الاستفهام ثم شبه الجملة ( الظرف ) ثم جملة الحال ثم بالمرتبة الأخيرة جملة الشرط ) وبعد ان عرض الباحث النتائج التي ظهرت حاول القيام بتفسير ظهورها بهذه التكرارات والنسب المئوية اعتمادا على خبرته التعليمية وبالرجوع إلى الأدبيات والمصادر التي يختص بها الموضوع فكان تفسير النتائج بالفصل الأخير من البحث . ثم أوصى الباحث بعدد من التوصيات واقترح عددا من المقترحات أملا بان تستفيد منها الجهات المسؤولة عن التعليم ويستفيد منها الباحثون في إجراء دراسات مستقبلية تنفع تطوير تعليم اللغة العربية وأبناء هذه اللغة الكريمة .

Table of content: volume:15 issue:78