research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The Struggle of the Palestinian woman.
نضال المرأة الفلسطينية

Author: Badrya S.Abd-Allah بدرية صالح عبد الله
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 111-121
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Those who study the case of Palestinian women touching prejudice the right supplement at all levels of legal, social, economic, cultural, and in both directions of practical and theoretical. This refutes the view: that the experience of struggle of Palestinian women have made them get rid of the obstacles and constraints of social cultural barriers to progress in life. However, this does not mean a full denial of some of the achievements obtained by the Palestinian women through their participation in the national movement is the most important appearance of some leaders Altalieiat of women, where the suffering of Palestinian women from a number of problems has its roots in some of the things objectively summed up the occupation, and the policy of closure, and the siege as well as the recent emergence of the Palestinian National Authority and the consequent poverty, unemployment, illiteracy and other problems. The others goes back to its roots subjective factors take the customs and traditions, culture and even religion in some cases, the tributaries of explanatory explanatory of the state of injustice and inequality suffered by females in the Palestinian society. In this aspect, trying to women's organizations, like other NGOs, government, and responding to the requirements of the stage and the alleviation of the suffering experienced by Palestinian women and by providing various services which may be of the nature of some relief or development or awareness of cultural and other forms in order to reduce poverty, illiteracy, violence and other problems faced by Palestinian women.

أن المتتبع لحال المرأة الفلسطينية يلمس الإجحاف الملحق بحقها على جميع المستويات القانونية،والاجتماعية، الاقتصادية والثقافية، وفي كلا الاتجاهين العملي والنظري. وهذا ما يدحض الرأي القائل: بان التجربة النضالية للمرأة الفلسطينية جعلتها تتخلص من العوائق والقيود الاجتماعية الثقافية التي تحول دون تقدمها في الحياة.إلا أن هذا لا يعني النفي التام لبعض الانجازات التي حصلت عليها المرأة الفلسطينية من خلال مشاركتها في الحركة الوطنية ومن أهمها ظهور بعض القيادات الطليعيات من النساء، حيث تعاني النساء الفلسطينيات من عدة مشكلات تعود جذور بعضها لأمور موضوعية تتلخص بالاحتلال ،وسياسة الإغلاق ،والحصار فضلاً عن حداثة نشأة السلطة الوطنية الفلسطينية وما يترتب على ذلك من فقر ،وبطالة ،وأمية ،وغيرها من المشكلات. أما بعضها الآخر فتعود جذوره لعوامل ذاتية تأخذ من العادات والتقاليد والثقافة وحتى الدين في بعض الأحيان روافد تعليلية تفسيرية لحالة الظلم واللامساواة التي تلحق بالإناث في المجتمع الفلسطيني. وفي هذا الجانب تحاول المنظمات النسائية كغيرها من المنظمات الأهلية والحكومية، والاستجابة لمتطلبات المرحلة وتخفيف حدة المعاناة التي تعيشها المرأة الفلسطينية وذلك عن طريق تقديم الخدمات المتنوعة والتي قد تكون ذات طبيعة اغاثية او تنموية أو توعوية ثقافية وغيرها من الاشكال بهدف التقليل من حدة الفقر، والأمية، العنف وغيره من المشكلات التي تواجهها المرأة الفلسطينية.


Article
Historical Sights from Karbala Hawza A reading of the biographies of its Characters in the Establishment and pioneering Stages
لمحات تاريخية عن حوزة كربلاء قراءة في سير رجالاتها في مرحلتي التأسيس والريادة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIt is well-Known that Knowledge is the most honorablevirtue , the noblest merit and the most valuable characteristicby which a human being is characterized. It is the essenceof the civilization and the origin of the nations' glories , thesymbol of their sublimity and superiority in life and their guideto the eternal happiness. Scholars are the inheritors of theprophets , Knowledge keepers , right propagators and thereligion supporters ; they guide people to believe in Allah ,the Most High , and to follow His orders and they lead peopleto Welfare and honesty. As a consequence, a great number of verses and saying are cited to dignifyKnowledge and scholars and to highlight and give credit totheir high-ranking positions.Hence this the researchers devoted their attention to studythe historical course of the development of the religiousmovements of different doctrinal sources and their reflection(effects) on the intellectual and political levels , a historical linkof great importance as it represented a culture of the wholesociety which directly had an effect on the people's reactionsas to the historical and axial events which , in their turn ,constituted a distinguishing feature in the history of Iraq andthe neighboring courtiers , the most representative of whichwas the emergence and the mastery of the religious Hawza inthe Imam Husain's (p .b. u. h) city.These papers focused on the basic source of the brillianceof the religious school in the holy city of Karbala and on itsgreat scholars Who borne the burden of leading the nation inthe most difficult situations , actively played a historical rolein the critical periods and realized the surrounding politicaland intellectual orbit consequently , they formed a uniquepioneering movement, the basis of which are al-ijtihad andrelied on mind and the impact of this scool extended intothe entire world , and the holy city of Karbala was the first toaccept and embrace its great men in this movement . Theresearch chose to talk about the great men of the holy cityKarbala beginning with the first steps of the establishment ofits Hawza till the middle of the twentieth century.

الملخصلا يخفى على احد ان العلم أجلُّ الفضائل، وأشرف المزايا، وأثمن مايتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة ومصدر أمجاد الأمم وعنوان سموهاوتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وإن العلماء هم ورثةالأنبياء، وخزّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح، ومن أجل ذلك تظافرتالآيات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهم الرفيع .ومن هذا المنطلق اهتم الباحثان بدراسة المسار التاريخي لتطور الحركات الدينية المستندة على الاحكام الفقهية المختلفة وانعكاساتها على الصعيدالفكري والسياسي مكونة حلقة تاريخية ذات اهمية ليست بالقليلة كونهاغدت تمثل ثقافة مجتمع بكامله انعكست وبشكل مباشر على ردود افعاله تجاه الاحداث التاريخية المحورية والتي شكلت بدورها علامة بارزة في تاريخ العراق والدول المجاورة، لعل ابرز مصاديقها نشوء وتطور الحوزة الدينية في مدينة الامام الحسين ) . )سلط البحث الضوء على المنابع الاساسية في تبلور المدرسة الدينية في كربلاء المقدسة وابرز رجالاتها الذين آلوا على انفسهم إلا ان يتصدوا لقيادةالامة في اصعب أدوارها التاريخية، متفاعلين مع محيطهم السياسي والفكري...مشكلين بذلك حركة رائدة ذات معالم فريدة قوامها الاجتهاد والركون الى العقل، امتد صداها للعالم اجمع، كان لمدينة كربلاء المقدسة قصب السبق في احتضان رجالاتها الافذاذ، وقد اختار الباحثين الحديث عن رجالات مدينة كربلاء المقدسة منذ البدايات الاولى لتأسيس حوزتها وحتى منتصف القرن العشرين .تألّف البحث من محورين تاريخيين، ب الاول منهما مسار نشوء الحوزةالعلمية وادوار تطورها منذ نشأتها وصولاً الى العصر الحديث، و تناولالمبحث الثاني ابرز رجالات الحوزة في العصر الحديث مع التعريج على ابرز المحطات التي أثروا من خلالها على المجتمع وتفاعلاته المختلفة، مع خاتمة توضح ابرز ما توصل اليه الباحثان من استنتاجات، مستعينين بعدد من المصادر التي تضمنت ترجمات للرجالات المذكورين والاحداث التاريخية الاخرى ... متمنّين ان يفتح هذا البحث آفاقاً اوسع في بحث جوانب تاريخ المدرسة الفقهية في كربلاء المقدسة ومن الله التوفيق والسداد .

Keywords

Abstract It is well-Known that Knowledge is the most honorable virtue --- the noblest merit and the most valuable characteristic by which a human being is characterized. It is the essence of the civilization and the origin of the nations' glories --- the symbol of their sublimity and superiority in life and their guide to the eternal happiness. Scholars are the inheritors of the prophets --- Knowledge keepers --- right propagators and the religion supporters --- they guide people to believe in Allah --- the Most High --- and to follow His orders and they lead people to Welfare and honesty. As a consequence --- a great number of verses and saying are cited to dignify Knowledge and scholars and to highlight and give credit to their high-ranking positions. Hence this the researchers devoted their attention to study the historical course of the development of the religious movements of different doctrinal sources and their reflection --- effects on the intellectual and political levels --- a historical link of great importance as it represented a culture of the whole society which directly had an effect on the people's reactions as to the historical and axial events which --- in their turn --- constituted a distinguishing feature in the history of Iraq and the neighboring courtiers --- the most representative of which was the emergence and the mastery of the religious Hawza in the Imam Husain's --- p .b. u. h city. 34 لمحات تاريخية عن حوزة كربلاء قراءة في --- الملخص لا يخفى على احد ان العلم أجلُّ الفضائل، وأشرف المزايا، وأثمن ما يتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة ومصدر أمجاد الأمم وعنوان سموها وتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وإن العلماء هم ورثة الأنبياء، وخزّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح، ومن أجل ذلك تظافرت الآيات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهم الرفيع .ومن هذا المنطلق اهتم الباحثان بدراسة المسار التاريخي لتطور الحركات الدينية المستندة على الاحكام الفقهية المختلفة وانعكاساتها على الصعيدالفكري والسياسي مكونة حلقة تاريخية ذات اهمية ليست بالقليلة كونهاغدت تمثل ثقافة مجتمع بكامله انعكست وبشكل مباشر على ردود افعاله تجاه الاحداث التاريخية المحورية والتي شكلت بدورها علامة بارزة في تاريخ العراق والدول المجاورة، لعل ابرز مصاديقها نشوء وتطور الحوزة الدينية في مدينة الامام الحسين --- . --- سلط البحث الضوء على المنابع الاساسية في تبلور المدرسة الدينية في كربلاء المقدسة وابرز رجالاتها الذين آلوا على انفسهم إلا ان يتصدوا لقيادةالامة في اصعب أدوارها التاريخية، متفاعلين مع محيطهم السياسي والفكري...مشكلين بذلك حركة رائدة ذات معالم فريدة قوامها الاجتهاد والركون الى العقل، امتد صداها للعالم اجمع، كان لمدينة كربلاء المقدسة قصب السبق في احتضان رجالاتها الافذاذ، وقد اختار الباحثين الحديث عن رجالات مدينة كربلاء المقدسة منذ البدايات الاولى لتأسيس حوزتها وحتى منتصف القرن العشرين . تألّف البحث من محورين تاريخيين، ب الاول منهما مسار نشوء الحوزة العلمية وادوار تطورها منذ نشأتها وصولاً الى العصر الحديث، و تناول المبحث الثاني ابرز رجالات الحوزة في العصر الحديث مع التعريج على ابرز المحطات التي أثروا من خلالها على المجتمع وتفاعلاته المختلفة، مع خاتمة توضح ابرز ما توصل اليه الباحثان من استنتاجات، مستعينين بعدد من المصادر التي تضمنت ترجمات للرجالات المذكورين والاحداث التاريخية الاخرى ... متمنّين ان يفتح هذا البحث آفاقاً اوسع في بحث جوانب تاريخ المدرسة الفقهية في كربلاء المقدسة ومن الله التوفيق والسداد .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2015 (1)

2008 (1)