research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Measurement of Ferritin and Transforming Growth Factor-β1 Levels in Iraqi Women with Polycystic Ovary Syndrome
قياس مستويات transforming growth factor-β و 1 ferritin في النساء العراقيات المصابات بمتلازمة تكيس المبيض

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Polycystic ovary syndrome (PCOS) is common heterogeneous disordersyndrome in females, characterized by chronic oligoovulation, polycystic ovary, andhyperandrogenism. This study aimed to the association of ferritin and transforming growthfactor- β1 (TGF-β1) levels with insulin resistance, cardiovascular and type 2 diabetes risks.Patients and methods: (61) Iraqi women with PCOS patients diagnosed according to theRotterdam criteria, were subdivided according to their Body Mass Index (BMI) to: (20) leanwomen with normal BMI: (18-24), (17) overweight women with BMI: (25-29) and (25) obesewomen with BMI >30. For the the purpose of comparison, (20) healthy Iraqi women wereenrolled as controls matched for age. Fasting serum glucose (FSG), serum insulin, ferritin andTGF-β1 was quantitatively determine, Homeostatic model assessment (HOMA2) parameterswere calculated. Results: Ferritin levels showed a high significant increase in the the obese andoverweight group when compared with the lean group. TGF-β1 showed a significant increase inobese and overweight groups but not in the lean group. Pearson correlation analysis of patientsgroups revealed an a significant positive correlation between ferritin and (insulin, HOMA IR,and TGF- β1) and TGF- β1 with (FSG, insulin, and HOMA IR) while HOMA S (%) showedsignificant negative correlation with both ferritin and TGF- β1. Conclusion: Increase body ironstores, as reflected by serum ferritin concentrations, and TGF-β1 in PCOS patients and theircorrelation with insulin and insulin resistance could be association with the risk increased riskfor cardiovascular and T2DM diseases.

متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب الغدد الصماء الاكثر شيوعا في الإناث, تشخص بعدم الإباضة المزمنة, تكيسtransforming و ferritin المبيض و فرط الاندروجين. الهدف من هذه الدراسة توضيح العلاقة مابين مستوياتمع مقاومة الانسولين وخطر الاصابة بامراض الاوعية القلبية و السكري من النوع growth factor-β1(TGF-β1)تم ,Rotterdam الثاني. طراق العمل: ( 61 ) نساء عراقيات مصابات بمتلازمة تكيس المبايض شخصت طبقا لمعايير(17) , (BMI: 18- 20 ) نساء نحيفات مع دالة كتله جسم طبيعية ( 24 ) :BMI تقسيمها على مجاميع طبقا لدالة كتلة الجسموتمت المقارنة مع ( 20 ) نساء ( BMI > و ( 24 ) نساء بدينات مع ( 30 (BMI: 24.9- نساء فوق الوزن مع ( 29.9تم تقدير كميات مستويات مصل ,(FSG) عراقيات اصحاء متماثلين من حيث العمر. تم تمثيلهم من حيث; سكر مصل الدم.Homeostatic model assessment (HOMA تم حساب عوامل ( 2 ,TGF-β و 1 ferritin , الانسولينفي مجموعة المرضى البدينات و فوق الوزن عندما قورنت مع مجموعة ferritin النتائج: لوحظ زيادة معنوية عالية للفي مجاميع المرضى البدينات وفوق الوزن . بينما لم يظهر في مجموعة TGF-β النحيفات. كما لوحظ زيادة معنوية لل 1و (الانسولين , ferritin لمجاميع المرضى اظهر وجود ارتباط معنوي موجب مابين مستوسات Person النحيفات. ارتباطاظهر HOMA2 S % بينما .(HOMA2-1R , الانسولين , FSG) مع TGF-β و 1 (TGF-β و 1 ,HOMA2-IR.TGF-β و 1 ferritin ارتباطا معنويا سالبا مع كلا منفي مرضى TGF-β و زيادة تركيز 1 ferritin الاستنتاج: زيادة مؤشر خزن الحديد بالجسم كانعكاس لزيادة تركيزمتلازمة تكيس المبيض وعلاقتهم بتركيز الانسولين ومقاومة الانسولين يمكن ان يرتبطا مع زيادة الخطر بالاصابة بامراضالاوعية القلبية والسكري من النوع الثاني.


Article
The effect of Laparoscopic ovarian drilling on the serum levels of AMH, FSH, LH and Testosterone hormones, in patients with PCOS
دراسة تأثير جراحة منظار البطن لتثقيب المبيض بالأنفاذ الحراري على مستوى الهرمونات بالدم كهرمون مخزون المبيض والهرمون المنشط لحويصلات المبيضين والهرمون اللوتيني وهرمون الذكورة في مرضى متلازمة تكيس المبايض

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: This study was performed to evaluate the effect of laparoscopic ovarian drilling on the serum levels of anti-Müllerian hormone(AMH), Follicle Stimulating hormone(FSH), Lutenizing hormone(LH) and testosterone hormones, in patients with PCOS. Methods: A prospective observational study carried out on 50 patients with PCOS who underwent LOD, as a treatment for anovulatory infertility between June 2015 and June 2016. This study was conducted in AL Basrah Hospital for maternity and children. We assessed the serum levels of anti-Müllerian hormone(AMH), Follicle Stimulating hormone(FSH), Lutenizing hormone(LH) and testosterone hormone (test.) one month before laparoscopic surgery, one day after and 3 months after the surgery. Results: Among 50 patients (2 patients were lost from follow up and they were excluded from the study), 31(64.6%) started to menstruate regularly and 26 (54.2%) ovulated spontaneously and 9(18.8%) of them conceive spontaneously after LOD within 3 months of doing the operation. The serum levels of hormons, before, one day after and 3 months after surgery, for AMH were 8.9 ± 3.5 ng/ml, 7.3 ± 2.9 ng/ml and 7.4 ± 2.1 ng/ml, (P value =0,000), respectively. For the FSH were 5.2 ± 1.8 IU/L, 6.5 ± 2.0 IU/L and 7.1 ± 1.9 IU/L, (p value = 0.000), respectively. For the LH were 10.2 ± 21 IU/L, 10.7 ± 4.5 IU/L and 7.2 ± 2.2 IU/L, (p value=0.000), respectively. For the testosterone levels were 1.16 ± 0.7 ng/ml, 0.44 ± 0.2 ng/ml and 0.34 ± 0.1ng/ml, (P value= 0.000), respectively. Conclusion: LOD operation is an effective treatment for infertile PCOS patient who are not responding to medical treatment (clomiphene citrate and gonadotrophine resistant cases or cases who can't offer the gonadotrophines). If it is done properly it will not affect the ovarian reserve. The resultant hormonal changes after the operation (decrease LH and testosterone) infavoure the continuation of pregnancy and lower the miscarriage rate. In our locality it represents a cost-effective and offered able alternative to medical treatment of PCOS.

الهدف: لدراسة تأثير جراحة منظار البطن لتثقيب المبيض بالأنفاذ الحراري على مستوى الهرمونات بالدم ومنها مستوى هرمون مخزون المبيض، الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين, الهرمون اللوتيني وهرمون الذكورة في مرضى متلازمة تكيس المبايض. طريقة العمل و النتائج: دراسة مستقبليه لمراقبة خمسين مريضه اثنان منهن لم يكملن المتابعة فتم استثنائهن من الدراسة مصابه بمتلازمة تعدد تكيس المبايض اللاتي خضعن لأجراء عملية منظار البطن لغرض تثقيب المبايض كعلاج لحالات العقم التي سببها عدم حدوث الإباضة, للفترة من شهر حزيران لسنة 2015 ولغاية شهر حزيران 2016 والتي اجريت في مستشفى البصرة للولادة والطفل .قمنا بقياس مستوى هرمون مخزون المبيض, الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين, مستوى الهرمون اللوتيني ومستوى هرمون الذكورة للمريضات المعنيات. ويتم جمع عينات الدم قبل اجراء الجراحة المنظارية ,بعد الجراحة بيوم واحد واخيرا بعد ثلاثة اشهر ودراسة التغيير الحاصل في مستوى الهرمونات المذكورة انفا كنتيجة لأجراء الجراحة المنظارية. النتائج: بين50 مريضه اثنان منهن لم يكملن المتابعة فتم استثنائهن من الدراسة (31) 64,6% (بدأن بالحيض بصوره منتظمة و (26)54،2% (منهن الإباضة بصوره تلقائيه و (9) 18،8% (منهن حملن تلقائيا بعد عملية جراحة البطن المنظارية لتثقيب المبيض بالأنفاذ الحراري خلال ثلاثة اشهر من اجراء العملية. مستويات الدم لهرمون مخزون المبيض كانت (8،9 ± 3،5) نانو غم/مليلتر(3،7 ± 2،9 نانو غم/مليليتر 7،4 ± 2،1 نانوغم/مليليتر) القيمة الاحتمالية = 000, 0(قبل العملية, اليوم الاول وثلاثة اشهر بعد العملية الجراحية المنظارية, تتابعيا. مستويات الدم للهرمون المنشط لحويصلات المبيضين كانت (5،2± 1،8وحده عالميه/ليتر 6،5± 2,0 وحده عالميه / ليتر و7،1 ± 1،9 وحده عالميه/ليتر,) القيمة الاحتمالية = 000,0 (قبل العملية, اليوم الاول بعد وثلاثة اشهر بعد العملية الجراحية, تتابعيا. مستويات الدم للهرمون اللوتيني كانت10،2 ± 21 وحده عالميه/ليتر (10،7 ± 4،5) وحده عالميه/ليتر و (7،2 ± 2،2) وحده عالميه/ليتر القيمة الاحتمالية = 000, 0(قبل, اليوم الاول بعد والشهر الثلاثة بعد الجراحة, تتابعيا .مستويات الدم لهرمون الذكورة كانت 1،16 ± 0،7 نانوغم/مليليتر 0،44 ±0،2 نانوغم / مليليتر و0،34 ± 0،1 نانوغم/مليليتر,) القيمة الاحتمالية = 000,0 قبل, اليوم الاول بعد وثلاثة اشهر بعد الجراحة, تتابعيا. الاستنتاج: عملية جراحة منظار البطن لتثقيب المبيض بالأنفاذ الحراري, هو علاج فعال لمرضى العقم المصابين بمتلازمة تعدد تكيس المبيض واللاتي لم يستجبن للعلاج الطبي كل) كلوميفين سيتريت و الحالات العصية للاستجابة للكونادوتروبينات او ما يسمى بالموجهات او الحاثات التناسلية. (اذا اجريت العملية بصوره صحيحة فأنها لا تؤثر على مخزون او بقية المبيض. ناتج التغيرات الهرمونية بعد العملية) نقصان الهرمون اللوتيني وهرمون الذكورة (يوفر بيئة مناسبه لأستمرار الحمل وخفض معدل الأجهاض. في بلدنا العراق هذا العلاج فعال كذلك من ناحية الكلفة النقدية ويعتبر بديل للعلاج الطبي او الدوائي للمرضى المصابين بمتلازمة تعدد تكيس المبيض.


Article
Evaluation of Efficacy and Safety of Intensive pulse Light (IPL) In Treatment of Hirsutism in Irsutism in Iraqi women with Some Epidemiological Data
تقييم فعالية وسلامة الضوء المموج المركز (IPL) في علاج الشعرانية لدى النساء العراقيات مع بعض البيانات الوبائية

Authors: Khudhair Khalaf Al-Kayalli ا.د.خضير خلف الكيالي --- Mohammed Hussein Al-Qaisy د.محمد حسين القيسي
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2015 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 34-41
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hirsutism is the presence or an excess of terminal (thick and dark) hair growth in women, in a male - like pattern. Hirsutism affects about 5-10% of women during reproductive age. Many therapeutic measures are used in the treatment of hirsutism, which include, drugs therapy and cosmetic measures and this involved self-care methods and laser therapy, of which intensive pulse light is one of useful therapeutic method. Objective: To evaluate the efficacy and safety of intensive pulse light in the treatment of hirsutism with some epidemiological data in Iraqi women. Patients and Methods: A cohort study in which, one hundred and forty seven women with hirsutism of the face (moustache and chin) were seen and evaluated in a laser clinic of Baquba Teaching Hospital, during the period from January 2010 to June 2013, with a mean age of (29.76±9) years . They were examined and evaluated for the grad of hirsutism, type of skin, menstrual cycle, marital status, childbearing, hormonal and steroid therapy and family history of hirsutism. The diagnosis of cause of hirsutism was made by clinical criteria and certain investigations according to the need. They were treated by intensive pulse light (IPL) and anti-hormonal drugs on need, according to the type of skin and severity of the hirsutism and followed up for six months after the end of therapy , the response was graded into four grades, excellent, good , moderate and poor Results: The study revealed that (42.85%) shows an excellent response, (42.17%) with good response, (14.28%) with moderate response and (7.48%) shows a poor response. Severe complications of therapy like blister and hyperpigmentation were rarely seen. The study shows that the idiopathic hirsutism was the common cause of hirsutism of the face (moustache and chin) in women (66.66%), then the polycystic ovary syndrome (24.49%) and hyperprolactenemia (8.85%).Conclusion: We concluded that intensive pulse light was an effective and safe method in treatment of hirsutism in women, whatever the cause and the idiopathic hirsutism was the common cause.

خلفية الدراسة: الشعرانية هي تواجد أو زيادة نمو الشعر الأسود والسميك في النساء بشكل مماثل لما عليه في الرجال . يصيب تقريبا 5-10 من النساء في عمر الإنجاب . هناك عوامل عدة مشمولة في أسباب حدوث الشعرانية وتشمل : متلازمة تكيس المبايض والتي هي السبب الشائع ، ثم الشعرانية غير المسببة وزيادة الهرمونات الذكرية ومهما كانت الأسباب . هنالك طرق عديدة لعلاج الشعرانية والتي تشمل العقاقير الطبية والطرق التجميلية ، ومن هذه الطرق التجميلية ، طرق العناية الشخصية وطرق العلاج الضوئي والليزر، مثل الضوء المموج المركز.الهدف من الدراسة: لقياس تأثير وسلامة الضوء المموج والمركز في علاج الشعرانية مع بعض البيانات الإحصائية في النساء العراقيات . المرضى والطرائق : تم إجراء هذه الدراسة التجريبية في عيادة الليزر في مستشفى بعقوبة التعليمي ، حيث شملت مائة وسبع وأربعين من النساء المصابات بالشعرانية على الوجه ، للفترة من الأول من كانون الثاني 2010 إلى الثلاثين من حزيران 2013 ، معدل أعمارهن 29.76 سنة . تم إجراء الفحص للمصابات وتحديد سلم أو مستوى الشعرانية ونوع الجلد والدورة الشهرية والحالة الزوجية والحمل واستخدام العقاقير الهرمونية والستيرويدات وكذالك التاريخ العائلي للشعرانية . تم تشخيص الشعرانية سريريا ، وتحديد أنواعها وأسبابها سريريا وفي بعض الأحيان باستخدام الفحوصات المختبرية وحسب الحاجة . تم علاج المصابات باستخدام الضوء المموج المركز وحسب نوع الجلد وفي بعض الأحيان تم استخدام العقاقير المضادة للهرمونات وحسب الحاجة ، تم متابعة المرضى لمدة ستة أشهر بعد انتهاء العلاج . الاستجابة للعلاج تم تدريجها إلى أربع درجات ،ممتازة ، جيدة ، متوسطة وضعيفة . النتائج: أظهرت الدراسة بان 42.85% من النساء المصابات بالشعرانية لديهن استجابة ممتازة للعلاج الضوئي المموج والمركز و 42.17% اظهرن استجابة جيدة و 14.28% استجابتهن متوسطة ، بينما 7.48% اظهرن استجابة ضعيفة . المضاعفات الشديدة للعلاج الضوئي مثل الفقاعات واسمرار الجلد نادرة جدا . كذالك أظهرت الدراسة بان الشعرانية غير المسببة هي الأكثر شيوعا 66.66% ، بينما شكلت متلازمة تكيس المبايض 24.49% من المصابات وفرط هرمون الحليب 8.85% . الاستنتاج : ان الضوء المموج المركز علاج مؤثر وأمين في علاج الشعرانية في النساء، وان الشعرانية غير المسببة هي الأكثر شيوعا


Article
Outcome of laparoscopic Ovarian drilling in anovulatory infertility associated with polycystic ovarian syndrome
نتائج حفر المبيض بالمنظار في العقم المرتبطة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات

Author: Enas Jaleel Hussein م.د.أيناس جليل حسين
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 40-47
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Polycystic ovarian syndrome (PCOS) is one of world wild endocrine problem ,affecting women during their reproductive life . 75%of women with polycystic ovarian syndrome (PCOS) complain from infertility due to Anovulatory dysfunction , together with menstrual abnormality and signs &symptoms of hyper andorganism.. One of the second line of treatment is Laparoscopic ovarian drilling (LOD) that used to induce ovulation in women with PCOS .Objective: To assess the effectiveness of LOD surgery in management of PCOS related to an ovulation , menstrual regularity and failure of conception. Patients and Methods: This prospective study included 47female had previously tried multiple drugs for stimulation of ovulation for conception, and undergo surgery by laparoscope ovarian drilling for period between 1st of May 2011 to 15 th of May 2016, At private hospital with follow –up for 1 year .Results: Surgical ovarian drilling by laparoscopy was successfully done without any surgical or anesthetic problems , and follow-up the patient for 1 year . There were significant decrease (P<0.05) in LH, prolactine and Testosterone hormones levels with significant increase in the hormonal level of Progesterone following the LOD procedure compared to before the drilling. (70.2% ) of the patient start again to had ordinary regular menstrual cycle and( 61.70% ) establish to ovulate spontaneously while only (48.93%) has been conceived. Conclusion: Laparoscopic ovarian drilling appear as an efficacious and safe second line treatment for PCOS women with Clomphine acetate failure , anovulatory dysfunction and may achieve immediate correction of the patient s endocrinology with increase ovulation and pregnancy rates.

خلفية الدراسة: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي واحدة من المشاكل الهرمونيه العالمية، التي تؤثر على النساء خلال سن الإنجاب. عدم التبويض مشكله متواجد ه في 75٪ من المرضى الذين يعانون من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (يكوس)، بالإضافة إلى اضطراب وعدم انتظام الدوره الشهريه وعلامات وأعراض فرط الهرمون الذكري،. واحدة من الأساليب الثانية من العلاج هو حفر المبيض بالمنظار (لود) التي تستخدم للحث على الإباضة في النساء مع متلازمة تكيس المبايض. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة لتقييم فعالية الناظور في معا لجة الإباضة وانتظام الدورة الشهرية .المرضى والطرائق : شملت هذه الدراسة المستقبلية ل47مريضه, قد حاولن بالفعل مختلف الأدوية لتحريض الإباضة ولكن باءت بالفشل ، بعدها خضعن لعمليه حفر الناظور للفتره مابين الاول من مايو -2011 إلى 15 مايو -2016. النتائج الرئيسية قياس التبويض العفوي، انتظام الدورة الشهرية بعد الناظور وتأثير مختلف الخصائص قبل العملية على معدلات الحمل.النتائج: تم إجراء حفر المبيض بالمنظار بنجاح دون أي مضاعفات جراحية، وتم منابعه47 مريضه لمه سنه واحده بعد عمليه المنظار . كان هناك انخفاض معنوي في مستويات الهرمونات الهرمونية لهرمون البرولاكتين وهرمون تستوستيرون بعد إجراء االناظور مع زيادة كبيرة في مستوى الهرمون من البروجسترون بعد إجراء الناظور مقارنة مع قبل الحفرالناظور . (70.2٪) مريضه بدأ الحيض بانتظام وكانت هناك تبويض تلقائيا في (61.70)٪ منهم (48.93٪)حملن . الاستنتاجات : حفر المبيض بالمنظار هو علاج امن يعتبر الخط الثاني فعال للنساء المصابات متلازمة تكيس المبايض بعمل على زيادة معدل الإباضة والحمل لدى النساء مع متلازمة تكيس المبايض.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)