research centers


Search results: Found 166

Listing 1 - 10 of 166 << page
of 17
>>
Sort by

Article
Electrocardiaographic survey on dogs in Baghdad province
دراسة التخطيط الكهربائي للقلب في الكلاب في محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate electrocardiography changes in 100 dogs(50 male and 50 female) in Baghdad province to detect incidence of cardiac disorder . The results indicated that electrocardiographic abnormalities are 27% of examined dogs , nodular ectopic 2%, complet heart block 5%,ventricular tachycardia 6% ,bradycardia 8% and decreased T amplitude 6 %. The cardiac arrhythmia and hypokalaemia were the most common cause of cardiac disorders. There were differences between sexes for ECG parameters.

صممت هذه الدراسة للتحري عن التغيرات في مخطط القلب الكهربائي ل 100 كلب ( 50 ذكر و 50 انثى). في محافظة بغداد واكتشاف الخلل في الجهاز القلبي الوعائي اظهرت النتائج وجود تغيرات فى المخطط الكهربائي للقلب بنسبة 27% و تميزت الحالات المرضية العقدية الهاجرة بنسبة 2%.وبسرعة ضربات القلب بنسبة 6% وتباطؤ ضربات القلب بنسبة8% مع وجود حصر القلب بنسبة 5% وانخفاض موجة تي 6% حيث كانت حالة اللانظمية وانخفاض تركيز اليوتاسيوم هي الحالات الاكثر شيوعا في هذه الدراسة المسحية مع وجود فرق معنوي بين ذكور واناث الكلاب.


Article
iraqi economic,
معالجة التضخم في الاقتصاد العراقي

Author: ميسر قاسم محمد غزال
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2008 Volume: 14 Issue: 49 Pages: 125-138
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

لا يتسع هنا المجال لأستعراض كامل الخلفيات التاريخية التي انتجت اوضاعنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتأزمة الحالية، وجل ما يمكن قوله هو ان الشعب العراقي وخلال ما يربو على ربع قرن لم يحصد سوى عدد من الحروب والعقوبات الدولية فالازمات التي ولدت الرعب والجوع المستمر للشعب حتى يومنا هذا.
لقد كان الاقتصاد الوطني اول واكبر المتضررين من تلك الازمات ومن سياسات الدولة غير العقلانية فكانت النتيجة اعباء ثقيلة لم يتمكن الشعب من حملها فإنعكست بتدهور الحالة المعيشية وفقدان الكثير من الحقوق والفرص فتدني الاقبال على الحياة والحماس في العمل فإنتكاس لكافة المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تقاس بها ديناميكية المجتمع.
ويعاني الاقتصاد العراقي حالياً ازمة اقتصادية مركبة ومتعددة الابعاد احد ابعادها او مظاهرها هو التضخم ذو المعدلات المتفجرة اما ابعاد الازمة الاخرى فهي كثيرة منها تعطل الكثير من الطاقات الانتاجية ومنها البطالة ومنها انعدام او أنخفاض معدل النمو الاقتصادي وينتج عن كل ذلك تدهور مستويات الدخل الحقيقي وانخفاض مستوى معيشة واستهلاك الفرد. ولم تظهر هشاشة او ضعف البناء الاقتصادي بشكل واضح الا بعد فرض نظام العقوبات الاقتصادية الدولية حيث كانت النتيجة الأبرز تتمثل في ظهور ركود اقتصادي عميق مصحوباً بمعدلات قياسية من التضخم سببها الأساس تدهور جهاز الانتاج والعرض وارتفاع المستوى العام للأسعار حتى مع تدني حجم الطلب الكلي.
ان الصدمات التي تعرض لها القطاع النفطي طيلة العقدين الاخيرين من القرن الماضي مضافاً اليه ضعف مساهمة القطاعات الانتاجية أدخل الاقتصاد العراقي في دورة ركود حادة وطويلة وبالتالي جعل معدلات النمو للمتغيرات الاقتصادية الكلية تتجه نحو السالب.
وفي ظل تراجعات اقتصادية كهذه فإن أية سياسة نقدية او مالية توسعية سوف تؤدي الى ارتفاع معدلات التضخم بشكل لا يمكن السيطرة عليه.
وتحت ظروف كهذه فإن أي تعرض لدور الدولة الاقتصادي بدءً من امتلاكها لقطاع اقتصادي عام استراتيجي وانتهاءً بتخطيطها المباشر وأشرافها غير المباشر على مجمل النشاط الاقتصادي سيمنع اجراء التحولات الهيكلية الضرورية في الاقتصاد العراقي، ان التلقائية او العفوية او الحرية الاقتصادية التي يتغنى بها أنصار الرأسمالية المتطرفين تصلح فقط لمستوى متقدم من التطور الرأسمالي وهي لا تصلح للأقتصاديات التي تمر بمراحل التحول من التخلف الى التنمية.
ان هذا البحث ينطلق من فرضية مفادها ان التضخم النقدي الحالي في العراق وهذا المستوى العام المرتفع للأسعار يأتي كنتيجة لتدهور وتعطل قوى الانتاج العراقية فهبوط في كمية السلع المعروضة يقابله أنفاق حكومي متزايد وغير منتج، وبالتالي فما لم تبدأ عجلة الانتاج الوطني بالدوران الفوري والسريع فإن أي من مظاهر او مؤشرات الازمة الاقتصادية الحالية ومنها التضخم لن يمكن علاجها حيث يبقى الحل في تغيير استراتيجي جوهري في مجمل المنهجيات والمنطلقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ان البعد الزماني لهذا البحث هو بداية الارتفاع الكبير في معدلات التضخم في الاقتصاد العراقي والذي ارتبط مع بداية التداعيات والانهيارات في المؤشرات الاقتصادية الكلية بعد حرب الخليج الثانية عام 1991 ولكل المرحلة الزمنية الممتدة حتى يومنا هذا.


Article
Legal regulation to establish nationality comparative Alaracahdrash in the scope of private international law
التنظيم القانوني لأثبات الجنسية العراقيةدراسة مقارنة في نطاق القانون الدولي الخاص

Author: abass zabon عباس زبون
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2009 Issue: 2 Pages: 6-15
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :The Legal organisation prove Iraqi nationality. Proving nationality is of a great imporatance due to the improtance of nationality itself as it determines the leqal position of the individual in state and society . Despite of This great improtance of proving nationlaity on the international level, Whether for the native or the foreigner , the Iraqi legislator has not established a special organizing to prove nationality . This made it necessary to employ the general rules of proving nationaity . Such a thing is considered a defect in Iraqi Legislation , Which the lagislator should avoid through the enactment of rules to prove nationality. The reason for this that proving nationality is characterised by a peculiarity which renders the general rules insufficient to cover the questions related to it.

الخلاصة :تعد مسألة أثبات الجنسية من ابرز المشكلات التي تواجه تنظيم الجنسية ، إذ أن المشرع العراقي لم ينظم هذه المسألة بالرغم من أهميتها في تحديد المركز القانوني للافراد في الدولة والمجتمع ، ولذلك فأن تنظيم أحكام الجنسية يعد من الضرورات الملحة التي ينبغي على المشرع ان يقوم بتنظيمها لأن للمشرع ترك تنظيم هذه الاحكام للقواعد العامة التي تعد قاصرة عن استيعاب احكام أثبات الجنسية .


Article
Iraqi base line
خط الأساس العراقي

Author: Mohammad Thamir م.د.محمد ثامر
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2008 Volume: 23 Issue: 1 Pages: 185-223
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Every state needs on the sea areas expand on the coast and correspond with the bays and coasts the base line, so the study is very important for Iraq to determine the base line of Iraq because Iraq exposed to many damages due to its geographical location, so we study this subject by two points : First : the legal concepts of base line , the second to study Iraqi coast and the application of legal concepts on this base line.

ينبغي لأي دولة تروم تحديد مجالاتها البحرية أن تحدد قبل ذلك وان تعلن خطا وهميا يمتد على طول سواحلها ويتسق مع تعاريجها وانحناءاتها وخلجانها موانئها يدعى بخط الأساسوإذا كان العراق قد اندرج بحريا تحت ما يدعى بالدول المتضررة جغرافيا فان له ساحل يحتم عليه بما يضمن من تنوع واختلاف أن يحدد خط الأساس وان يراعي في هذا التحديد تنوع هذا الساحل0وعليه فقد اخترنا هذا الموضوع للدراسة وبمبحثين الأول منهما لمناقشة خط الأساس كمفهوم قانوني والثاني منهما لدراسة الساحل العراقي وتطبيق تلك المفاهيم القانونية عليه0


Article
The role Government Securities Market on the Iraqi Credit worthiness
دور سوق الاوراق المالية الحكومية في تعزيز الجدارة الائتمانية للعراق

Authors: عماد محمد علي عبد اللطيف --- خلف محمد حمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 102 Pages: 283-268
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The constitute changes in the oil price have changes real a challenge to the economic growth process in Iraq. The government face a great opportunity to find effective solutions to the problem of increasing the budget deficit by resorting to the issuance of internal and external public debt instruments. This requires building a strategy for the establishment and development of the government bond market in Iraq. The government can obtain additional funding sources, contribute to the financing of government investment spending and support growth to raise the level of credit worthiness that enhance investor confidence in those government's ability to meet its financial obligations and Thus achieving economic stability.The research concludes with a number of conclusions, the most important of which is that the internal debt market is strong. It is a means of supporting the reform of the financial sector through its role in providing additional sources of financing that support growth and contribute to economic stability in a way that increases credit rating and enhances creditworthiness.The recommendations focused on the need to create a variety of financial resources and stability through the development of other sectors along with the oil sector such as agriculture, industry and tourism in addition to investing in securities in order to provide additional sources of funding to increase Algeria's ability to service its debt and raise the rating of credit and enhance creditworthiness .

المستخلص: تشكل التغيرات الحاصلة في اسعار النفط تحديا" حقيقيا" لاستمرار عملية النمو في العراق, وامام الحكومة فرصة كبيرة لإيجاد حلول ناجعة لمشكلة تزايد عجز الموازنة العامة من خلال اللجوء الى اصدار ادوات الدين العام الداخلي والخارجي, وهذا يتطلب بناء استراتيجية لإقامة وتطوير سوق السندات الحكومية في العراق, لتتمكن الحكومة من خلاله توفير مصادر تمويل اضافية, تسهم في تمويل الانفاق الاستثماري الحكومي ودعم النمو ودعم النمو لرفع مستوى الجدارة ائتمانية التي تعزز من ثقة الجهات المستثمرة بقدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها المالية ومن ثم تحقيق الاستقرار الاقتصادي. يخلص البحث الى جملة من الاستنتاجات من اهمها: ان سوق الدين الداخلي كلما كان قويا" فانه يشكل وسيلة داعمة لإصلاح القطاع المالي من خلال الدور الذي يلعبه في توفير مصادر تمويل اضافية تدعم النمو وتسهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي بالشكل الذي يرفع من درجة التصنيف الائتماني ويعزز الجدارة الائتمانية.اما التوصيات فقد تركزت على ضرورة العمل على تطوير سوق السندات الحكومية في العراق كمصدر اضافي لتمويل النفقات الحكومية وبشكل خاص الاستثمارية منها, اذ ان تطوير سوق السندات الحكومية يحفز جميع المستثمرين على الاستثمار في السوق وبشكل خاص في السندات الحكومية كونها تتميز بانعدام عنصر المخاطرة فيها, كما انها تزيد من معدل السيولة لكثرة المتعاملين فيها مما تزيد من سرعة دوران رأس المال وتزيد من ارباح المستثمرين.


Article
Response of Wheat Varieties Newly Introduced to Different Planting Dates
إستجابة أصناف من الحنطة Triticum aestivum L. مدخلة حديثاً لمواعيد زراعة مختلفة

Authors: Maryam Hamid Abdul-Kadhim Alkifaei --- Faisal M. M. Al-Tahir فيصل محبس مدلول الطاهر
Journal: Jornal of Al-Muthanna for Agricultural Sciences مجلة المثنى للعلوم الزراعية ISSN: 40862226 Year: 2018 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 67-74
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out, during 2016-2017 growing season at research station, agric. College, Samawa to study the performance of Barley cvs. (coa, Nwewya , Nacowy potas and IPA99) sown at four planting dates (1, 15/11 and 1,12/15.). The Results showed Nwewya was the most potent cultivar, since it gave the highest yield (5.31t.h-1) biological yield (13.40 t.h-1) Harvest index (39.12%) . The best sowing date was 1st, November, as it manifested the highest yield (6.72 t.h-1 ), biological yield (19.98 t.h-1), weight of 1000 seeds (37.57g), Number of fertile spikes (485.40), Neweya wheat cultivar sown on 1st, November was the most effective treatments, they gave the highest yield (7.80 t.h-1).

نَفذتُ تجربة حقلية خلال الموسم 2016-2017، في محطة الأبحاث والتجارب الزراعية الثانية التابعة لكلية الزراعة - جامعة المثنى، لتقييم إستجابة أصناف من الحنطة مدخلة حديثاً من جمهورية روسيا الاتحادية (Coa و Nwewya وNacowy potas والصنف المعتمد إباء99) لأربعة مواعيد زراعية هي (11/1 و11/15 و12/1 و(12/15. بيّنت النتائج تفوق الصنف Nwewya في حاصل الحبوب 5.31)طن هـ1-) ودليل الحصاد39.12) %) والحاصل الحيوي (13.40 طن هـ-1) كما تفوق موعد الزراعة الأول (1/11) في حاصل الحبوب 6.72) طن هـ 1) والحاصل الحيوي (19.98 طن هـ( 1-، أمَّا بالنسبة للتداخل فقد أعطت التوليفة (Nwewya x الموعد 1/11) أعلى حاصل حبوب بلغ (7.80 طن هـ1-). *بحث مستل من رسالة الماجستير للباحث الثاني

Keywords

Planting --- Date --- Cultivars --- Wheat Russian --- Iraqi cvs


Article
Effect of endurance exercise on sweat constituents of athletic Iraqi Arabian horses
تأثير التمرين الشاق على مكونات العرق في الخيل الرياضية العراقية العربية

Author: B.J. Mohamed باسمة جاسم محمد
Journal: Iraqi Journal of Veterinary Sciences المجلة العراقية للعلوم البيطرية ISSN: 16073894 Year: 2017 Volume: 31 Issue: 2 Pages: e95-e100
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

It is well known that Iraq has dry hot weather, especially during summer, so horses sports competitions are stopped. The aims of our research were to study the effect of endurance exercise on sweat constituents of Iraqi Arabian horses. The results show that, after trot, the body temperature was 37.600±0.058, the heart rate was 45.875±0.819, and the respiration rate was 35.750±0.708. After canter, the body temperature was 38.512±0.058, the heart rate was 76.000±0.819 and the respiration rate was 49.250±0.708. After gallop, the body temperature was 39.512±0.058, the heart rate was 99.875±0.819, and the respiration rate was 60.875±0.708. All mean values were significantly different at P≤0.01. The mean of body weight was 460.5 kg. The total body surface mean was 396.1Cm2. The mean values of albumin, globulin, Na+, K+, Cl-, Ca++, Mg++, Fe++, Cu++, and Zn+, in trot were 3.512±0.089, 3.875±0.725, 3.637±0.072, 2.062±0.086, 5.962±0.141, 0.167±0.006, 0.987±0.007, 4.875±0.700, 0.712±0.515, 11.750±0.422 and 0.180±0.002, respectively, while the results in canter were 3.925±0.086, 4.750±0.111, 4.787±0.104, 3.637±0.285, 6.637±0.090, 1.487±0.953, 0.161±0.008, 5.537±0.105, 0.987±0.666, 12.262±0.106 and 0.236±0.007, respectively. In gallop were 5.612±0.107, 6.012±0.158, 6.675±0.144, 5.062±0.138, 7.550±0.090, 2.750±0.122, 0.256±0.009, 6.400±0.070, 1.600±0.845, 12.650±0.073 and 0.276±0.004, respectively. Our results indicate clearly a high loss of essential proteins and minerals during sweating which must be compensated by food additives specially during summer, to prevent many healthy problems so we believe that ratios of these proteins and minerals must be calculated according to many factors like, weather climate, the type of the horse jobs (jump, polo, races, show,…..etc.) and the body weights and ages.

من المعروف ان طقس العراق يتميز بكونه طقس حار جاف خصوصاً في فصل الصيف، وهذا يؤدي الى توقف مسابقات الخيول الرياضية. الهدف من هذا البحث هو دراسة تأثير التمارين على محتويات العرق للخيول العربية العراقية ،أظهرت النتائج ان الخيول بعد سرعة الخبب درجة حرارة جسمها كانت 37,600±0,058 معدل ضربات القلب 45,875±0,819, ومعدل التنفس 35,750±0,708. اما الخيول بعد سرعة الهذب فأن درجة حرارة اجسامها كانت 38,512±0,058، معدل ضربات القلب كانت 76,000±0,81، ومعدل التنفس 49,250±0,708، اما الخيول الحضر فأن درجة حرارة جسمها كانت 39,512±0,058، معدل ضربات القلب 99,875±0,819 ومعدل التنفس 60,875±0,708 جميع معدلات هذه القيم كانت عالية المعنوية P≤0.01)). اوزان اجسام الخيول كانت 457،439،430،467،478،480،454،478 على التوالي حيث بلغ متوسط هذه الاوزان 460.5 كغم ومتوسط المساحة السطحية 396.1سم2. ان متوسط القيم±الخطأ القياسي للألبومين، الكلوبيولين،Na،K،Cl،Ca،Fe،Cu،Zn بلغت في الخيول بعد سرعة الخبب 3,512±0,089، 3,875±0,725، 3,637±0,072، 2,062±0,086، 5,962±0,141، 0,167±0,006، 0,987±0,007، 4,875±0,700، 0,712±0,515، 11,750±0,422، 0,180±0,002 على التوالي بينما بلغت القيم في الخيول سرعة الهذب 3,925±0,086، 4,50±0,111، 4,787±0,104، 3,637±0,285، 6,637±0,090، 1,487±0,953، 0,161±0,008، 5,537±0,105، 0,987±0,666، 2,262±0,106، 0,236 ±0,007 على التوالي. اما الخيل بعد سرعة الحضر فقد بلغت 5,612±0,107، 6,012±0,158، 6,675±0,144، 5,062±0,138، 7,550±0,090، 2,750±0,122، 0,256±0,009، 6,400±0,070، 1,600±0,845، 12,650±0,073، 0,276±0,004 على التوالي. أظهرت نتائج البحث فقدان كبير للبروتينات والمعادن خلال التعرق والتي يتوجب تعويضها بالاضافات الغذائية خصوصا في فصل الصيف. وللوقاية الصحية يتوجب حساب الكميات المطلوبة للبروتينات والمعادن وفقا لعوامل عديدة منها المناخ ونوع فعالية الخيل ووزن الجسم والعمر.

Keywords

Endurance --- Exercise --- Sweat --- Constituents --- Iraqi --- Horses


Article
Design and Implementation of Iraqi Virtual Library
تصميم وتنفيذ المكتبة العراقية الافتراضية

Authors: Jalal B. Raouf جلال باسم رؤوف --- Mohammed Najm Abdulla محمد نجم عبد الله --- Bahaa I. Kazem بهاء ابراهيم كاظم
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 52-61
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In developing countries, individual students and researchers are not able to afford the high price of the subscription to the international publishers, like JSTOR, ELSEVIER,…; therefore the governments and/or universities of those countries aim to purchase one global subscription to the international publishers to provide their educational resources at a cheaper price, or even freely, to all students and researchers of those institutions. For realizing this concept, we must build a system that sits between the publishers and the users (students or researchers) and act as a gatekeeper and a director of information: this system must register its users and must have an adequate security to ensure that only the affiliated students are able to access its services. It also needs to have security and trust mechanisms built-in for commercial partners to accept their connections. This paper describes the work done on the design and implementation of the IVL (Iraqi Virtual Library).

في الدول النامية لايتمكن اغلب الطلاب والباحثين من تحمل التكاليف الباهضة للتسجيل في دور النشر العالمية مثل (JSTOR, ELSEVIER) من اجل الحصول على المصادر العلمية الموجوده فيها. لهذا تسعى حكومات وجامعات هذه الدول من اجل الحصول على تسجيل جماعي لطلابها وباحثيها في دور النشر العالمية ليتمكنوا من الحصول على المصادر العلمية مجانا او باسعار مخفضة. لتحقيق هذا المسعى فان ذلك يتطلب بناء نظام يكون موقعة بين دار النشر و المستخدم (الطالب او الباحث) ويعمل هذا النظام كبوابة و موجة للمعلومات, ويجب ان بقوم هذا النظام بتسجيل المستخدمين كما يجب ان يحتوي على نظام امني موثوق لكي يضمن ان تكون خدمات النظام متاحة فقط للطلاب والباحثين التابعين لتلك الجامعة. يطلق على هذا النظام اسم المكتبة الافتراضية. هذا العمل يركز على تصميم المكتبة العراقية الافتراضية.


Article
Prevalence of Posttraumatic Stress Disorder (PTSD) among the Iraqi Repatriated Prisoners of the Iran-Iraq War, 1980-1988
انتشار إضطراب ما بعد الصدمة الكدمية لدى الأسرى العراقيين العائدين من الحرب الإيرانية

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To determine the prevalence of Posttraumatic Stress Disorder (PTSD) among Iraqi repatriated prisoners of Iran-Iraq war, and the relationship with demographic factors.Methodology: A descriptive study was carried out from Oct. 18th, 2009 through Jan. 10th, 2010. A non-probability based snowball sampling technique was used to recruit 92 Iraqi repatriated prisoners of war (IRPOWs) who had visited Ministry of Human Rights. A data collection instrument was constructed that consisted of six demographic characteristics, and eight items to measure the level of PTSD in POWs. Data were collected with the constructed instrument during a brief interview. Data were analyzed through the application of descriptive statistical analysis: percentages; frequencies and inferential statistic analysis (Pearson correlation coefficient).Results: The study revealed that the majority of IRPOWs have some level of PTSD (78.3%). Proportions of IRPOWs with low, medium and high severity PTSD: Low (29.3%); medium (32.6%) and high (16.4%). Statistically significant relationships were observed between PTSD and duration of captivity, marital status and level of education.Recommendations: The study recommends special mental health services centres are established within primary health care centres in order to diagnose and treat them and that further studies are conducted to explore effective treatments for IRPOWs

الأهداف:تحديد مدى إنتشار إضطراب ما بعد الصدمة الكدميةلللأسرى العراقيين العائدين من حرب إيران والعراق1980-1988 وأيجاد العلاقة ما بين هذا الإضطراب وبعض المتغيرات اليموغرافية.طريقة البحث: أجريت دراسة وصفية من تاريخ 18تشرين الثاني، 2009 الى العاشر من كانون الثاني، 2010، أسُتخدمت الطريقة غير الأحتمالية المعتمدة على الكرة الثلجية في جمع عينة البحث البالغة 92 أسير عائد من الذين زاروا وزارة حقوق الأنسان في بغداد. لجمع المعلومات فقد تم بناءإستبيان خاص لهذا الغرض بأستعمال المقابلة الموجزة ويتضمن قسمين: الأول يتكون من ستة من المواصفات الديموغرافية، وثمانية فقرات لقياس مستويات إضطراب ما بعد الصدمة. حَللت المعلومات بتطبيق التحليل الوصفي والذي تضمن الترددات والنسبة المئوية؛ وأيضا الأحصاء التحليلي.النتائج: كشفت الدراسة بأن غالبية الأسرى العراقيين العائديين (78.3%) لديهم بعض المستويات من إضطراب ما بعد الصدمة الكدمية منها البسيط (29.3%) و المتوسط (32.6%) و العالي (16.4%). وجدت علاقة أحصائية ما بين هذا الإضطراب وطول مدة الأسر، الحالة الزوجية، والمستوى التعليمي.التوصيات:توصي الدراسة بإيجاد مراكز خاصة للصحة النفسية ضمن مراكز العناية الصحية الأولية لتشخيص ومعالجة ومتابعة هؤلاء الأسرى العائدين، وكذلك أنجاز الدراسات لمتابعة تطور حالاتهم الصحية جسميا ونفسيا.

Keywords

PTSD --- prevalence --- Iraqi --- repatriated --- prisoners --- POW --- PTSD --- prevalence --- Iraqi --- repatriated --- prisoners --- POW


Article
The effect of Iraqi probiotics interacted with some bio- agents in controlling Okra root-rot caused by Rhizoctonia solani, and its effect on growth and yield parameters
دور المعزز الحيوي العراقي Iraqi probiotics بالتداخل مع بعض العوامل الحيوية في مقاومة تعفن جذور الباميا المتسبب عن الفطر Rhizoctonia solani وتأثيره على بعض صفات النمو والانتاج

Authors: Husham Romeel Meteab هشام روميل متعب --- Sabah Latif Alwan صباح لطيف علوان
Journal: Kufa Journal for Agricultural Sciences مجلة الكوفة للعلوم الزراعية ISSN: 20727798 23128186 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 69-89
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the efficacy of Iraqi probiotics and the bio-agents, Trichoderma harzianum and Pseudomonas fluorescence addition to organic fertilizer (compost) against the pathogenic fungus Rhizoctonia solani that causes okra root-rot.The results of field trials showed significant efficacy of the Iraqi probiotics (IPB) + P. floursecens treatment leading to the highest percentage of okra seeds germination, 97.75%, compared to treatments of the pesticide, T. harzianum , P. fluorescence , IPB alone, IPB+ T. harzianum, IPB + P. fluorescence and the T. Trichoderma + P. fluorescence where it gave 89.50 , 88.25 , 86.25 , 91.50 , 93.33 , 97.75 , 92.13%, respectively, in addition to the control treatment, which amounted which gave a 59.42%. IPB had the best results compared to other treat ments separately which gave a germination rate of 91.50% compared with the treatment of T.h and P.f that gave 88.28 % and 86.25 %, respectively. While organic fertilized soil had germination percentage of 88.96% compared with the non-fertilized treatment which gave 85.04%.Treatment of the IPB + Pf also gave highest chlorophyll content, reaching 2.45%, which significantly varied from all other treatments except treatments of IPB + Th and IPB that resulted in 2.36% and 2.33%, respectively, compared to the control treatment which gave 0.71%. The chlorophyll content also was the highest in the treatment of IPB compared with other treat ments separately wiich gave 2.36% compared with the P. floursecens treatment and of the T. harzianum 2.03% and 1.92%, respectively. But, for the organic fertilizer, the fertilized soil resulted in chlorophyll content of 2.09% compared to 1.67% from the non-fertilized soil. As for yield, the treatment of IPB + P. floursecens had the highest pod weight which significantly differed from the control treatment , 30.83 g and 8.38 g, respectively. The IPB treatment alone was the best treatment in pod weight (19.29 g) compared to 15.88 g and 16.00 g for treatments of T.h and Pf, respectively. Pod weight in the fertilized soil was also better than that in the non-fertilized soil which gave 22.26 and 13.07 g / plant, respectively.

هدفت الدراسة الى اختبار تأثير كل من المعزز الحيوي العراقي Iraqi probiotics وعوامل المقاومة الاحيائية Trichoderma harzianum والبكتريا Pseudomonas floursecens بالأضافة الى السماد العضوي ضد الفطر الممرض Rhizoctonia solani المسبب لتعفن نبات الباميا. بينت نتائج التجارب الحقلية الى تفوق معاملة الـ IPB + P.f في جميع الصفات المدروسة حيث سجلت اعلى نسبة انبات لبذور الباميا بمعدل انبات 97.75% والتي بدورها تفوقت معنويا على جميع المعاملات الاخرى المتمثلة بمعاملة المبيد والـ T.h والـ P.f والمعزز الحيوي و الـ IPB + T.h و الـ IPB+ P.f و الـ T.h+P.f حيث اعطت 89.50 و 88.25و86.25 و91.50 و 93.33و97.75 و%92.13 على التوالي, بالاضافة الى معاملة السيطرة التي بلغت نسبة انباتها 59.42% , وقد تفوقت معاملة المعزز الحيوي الـ IPB على عوامل المقاومة الحيوية لوحدها وبفروق معنوية إذ اعطت نسبة انبات 91.50% مقارنة مع معاملة الـ T.h و الـ P.f التي اعطت 88.28 و86.25% على التوالي , بالنسبة للسماد العضوي حيث اعطت التربة المسمدة نسبة انبات 88.96% مقارنة مع غير المسمدة التي سجلت 85.04% اعطت معاملة الـ IPB + P.f اعلى نسبة كلوروفيل حيث بلغت % 2.45 والتي تختلف مع جميع معاملات التجربة معنويا بأستثناء معاملة الـ IPB+T.h ومعاملة الـ IPB بنسبة 2.36 و2.33 % على التوالي.وأن اقل نسبة كلوروفيل سجلت في معاملة السيطرة التي اعطت 0.71 , وقد تفوقت معاملة المعزز الحيوي الـ IPB على عوامل المقاومة الحيوية لوحدها وبفروق معنوية إذ اعطت نسبة كلوروفيل 2.36 مقارنة مع معاملة الـ T.h و الـ P.f التي اعطت 2.03 و1.92على التوالي, اما بالنسبة لحالة التداخل بين المعاملات والاضافات فقد تفوقت نفس المعاملة بكل اضافاتها معنويا مع بعض المعاملات حيث اعطت 2.66 و2.29 و% 2.41 على التوالي وايضا تفوقت على معاملة السيطرة بكل اضافاتها حيث اعطت للمقارنة 1.28 وللفطرالممرض R.solani 0.00 ولسماد اليوريا 0.85% , بالنسبة للسماد العضوي فقد تفوقت التربة المسمدة في نسبة الكلوروفيل اذ اعطت 2.09 مقارنة بغير المسمدة التي سجلت 1.67, أما بالنسبة للأنتاج حيث سجلت معاملة الـ IPB+P.f اعلى معدل لوزن القرون اذ بلغت 30.83غم وبفروق معنوية كبيرة مع معاملة السيطرة التي اعطت 8.38 غم. و قد تفوقت معاملة المعزز الحيوي الـ IPB لوحده على عوامل المقاومة الحيوية لوحدها وبفروق معنوية إذ بلغت معاملة المعزز الحيوي 19.29 غم مقارنة مع معاملة الـ T.h و الـ P.f التي اعطت 15.88 و16.00غم على التوالي. اما في حالة تداخل المعاملات مع الاضافات فقد تفوقت ايضا هذه المعاملة بكل اضافاتها معنويا مع عدد من معاملات التجربة حيث اعطت للمقارنة 33.88 وللفطر الممرض R.solani 31.44ولسماد اليوريا 26.88غم والتي بدورها اختلفت معنويا مع معاملة السيطرة بكل اضافاتها حيث اعطت 7.07 و2.79 و 18.13غم على التوالي , بالنسبة للسماد العضوي فقد تفوقت التربة المسمدة عضوياٌ في الانتاج حيث بلغت 22.26 غم قياسا بغيرالمسمدة التي اعطت 13.07غم/ نبات.

Listing 1 - 10 of 166 << page
of 17
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (166)


Language

Arabic and English (166)


Year
From To Submit

2019 (16)

2018 (34)

2017 (20)

2016 (15)

2015 (16)

More...