research centers


Search results: Found 21

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Effect of amlodipine on serum lipid profilein hypertensive patients

Authors: Rami M. A. Al-Hayali رامي محمد عادل الحيالي --- Ashraf H. Ahmed اشرف هاشم احمد
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2009 Volume: 35 Issue: 1 Pages: 8-12
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Objectives: To assess the effect of amlodipine, as monotherapy, in hypertensive patients, on serum lipid profile, as assessed by serum cholesterol, serum triglyceride, high density lipoprotein cholesterol (HDLC), and low density lipoprotein cholesterol (LDLC).
Subjects and methods: Thirty three hypertensive patients were included in the study, 25 of them were males and 8 were females. Serum cholesterol, triglyceride, HDLC and LDLC were measured before and after 2 months of starting treatment with amlodipine.
Results: No significant difference could be found between the pre and post treatment levels of all measured parameters.
Conclusion: Treatment with amlodipine does not produce deleterious effect on lipid profile, so it may be a suitable therapy in a hypertensive patient with underlying hyperlipidaemia.

الخلاصةأهداف البحث: أجريت هذه الدراسة لتقييم تأثير عقار الاملودبين كعلاج أحادي لمرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني على مستوى الكولسترول، الدهون الثلاثية، البروتين الشحمي عالي الكثافة، والبروتين الشحمي منخفض الكثافة. المشاركون وطرق العمل: أجريت الدراسة على 33 مريضا مصابا بارتفاع ضغط الدم الشرياني، 25 مريضا منهم من الذكور و 8 من الإناث. تم قياس مستوى الكولسترول، الدهون الثلاثية، البروتين الشحمي عالي الكثافة، والبروتين الشحمي منخفض الكثافة قبل وبعد شهرين من بدء العلاج بعقار الاملودبين.النتائــــج: أظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فرق معنوي في مستوى القيم المقاسة قبل وبعد العلاج.الاستنتاج: العلاج بواسطة عقار الاملودبين لايؤثر على مستوى الدهون في الدم وقد يكون علاجا مناسبا لمرضى ارتفاع ضغط الدم اللذين يعانون من اضطرابات في مستوى الدهون.


Article
Effect of Magnetic Water on Some Physiological Aspects of Adult Male Rabbits
دراسة التاثير الأيجابي للماء الممغنط على بعض المعايير الفسلجيه في ذكور الأرانب البالغة

Authors: Khalisa Kadim Khudiar خالصة كاضم خضير --- Aous Muhammad Ali أوس محمد علي
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2012 Volume: 36 Issue: spcial issue(2) Pages: 120-126
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was undertaken to search out thebeneficial effect of magnetized water on serumantioxidant, lipid profile and total protein of adult male rabbits. Twenty adult male rabbits were randomly divided into two equal groups and were treated daily for 60 days as follows:Group C:Rabbits of this group were allowed to ad libitumsupplyofdrinking water (control group),Group MG:Rabbits of this group were allowed to ad libitum supply of magnetic water.Fasting blood (for 8-12 hrs) samples were drawn by cardiac puncture technique at different times 0, 30 and 60 days of experiment for measuring the following parameters. Serum glutathione concentration (GSH), lipid profile including serum triacylglycerol (TAG), total cholesterol - (TC), high density lipoprotein - cholesterol (HDL-C), low density lipoprotein - cholesterol (LDL-C) and very low density lipoprotein cholesterol - (VLDL-C), total serum protein concentrations (TSP). The result revealed that drinking of magnetic water had beneficial effect on some physiological aspects manifested by a significant elevation in serum GSH, HDL-C and total serum proteins concentration. In addition to significant suppression in serums TC, TAG, LDL-C, and VLDL-C concentrations .In conclusion the results of this study pointed to the prevalence of magnetic water upon normal drinking water in all measures issued.

صممت هذه الدراسة لمعرفة الدور الأيجابي للماء الممغنط على موانع الأكسدة ،الصوره الدمويه للدهون والبروتين الكلي في الأرانب السليمة. تم أستخدام (20) من ذكورالارانب البالغة قُسّمت عشوائيا الى مجموعتين متساويتين وعوملت كألتالي لمدة60 يوم: اعطيت المجموعة الاولى ماء الشرب العادي وعدت كمجموعة سيطره (Group C) ،في حين أعطيت حيوانات المجموعة الثانية الماء الممغنط ( Group MG).تم جمع عينات الدم في الفترات 0 و 30 و 60 يوم من التجربة ,وتم سحب الدم بطريقة الوخز القلبي لغرض دراسة المعايير التالية : قياس تركيزكل من الكلوتاثايون (GSH) , الكوليستيرول الكلي ( (TCوكلسيرول ثلاثي الأسيل)(TAGو الكوليستيرول في الشحوم البروتنية ذات الكثافة العالية( (HDL-Cوالكثافة الواطئةLDL-C)) والواطئةجدا(VLDL-C), بالاضافة الى تركيز بروتين مصل الدم الكلي (TSP . اظهرت نتائج هذه الدراسة ان تعرض الحيوانات للماء الممغنط له تاثير ايجابي على بعض المعايير الفلسلجيه والتي تمثلت بحصول زياده معنويه في تراكيز GSH و HDL-C و TSP. بالاضافة الى حصول انخفاض معنوي في تراكيز كل من TC، TAG، LDL-C و VLDL-C في مصل الدم. لقد اكدت نتائج هذه الدراسة التاثير الأيجابي للماء الممغنط وتغلبه على ماء الشربفي كل المعايير المدروسة.


Article
Effect of hydrochlorothiazide with amiloride on serum lipidprofile and malondialdehyde in hypertensive women

Author: Faris A. Ahmed فارس عبد الموجود احمد
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2010 Volume: 36 Issue: 1&2 Pages: 36-40
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Objectives: To study the effect of hydrochlorothiazde with amiloride on serum lipid profile and malondialdehyde (MDA) in hypertensive women.
Methods: A case-control study was carried out in the Outpatient Department in Ibn-Sina General Hospital, Mosul, during the period from November 2005 to May 2006. Thirty hypertensive women treated with 50 mg hydrochlorothiazide and 5 mg amiloride per day in a single dose. The duration of treatment was between 1-5 years. Thirty mild hypertensive women (newly diagnosed, before treatment) were also included as a control group. Blood samples were taken from both the treated patients and controls and analysed for serum lipid profile and MDA. Non-paired 't-test was used to compare between parameters.
Results: Hydrochlorothiazide with amiloride did not change serum lipid profile significantly in the hypertensive women compared with the control group, although serum lipid profile was in the upper normal value. The combination therapy decreased serum MDA significantly (P<0.05).
Conclusion: Chronic use of combination therapy of hydrochlorothiazide with amiloride had no significant effect on serum lipid profile, but this combination reduced lipid peroxidation in hypertensive women. Lipid peroxidation is a consequence and not a cause of hypertension.
Keywords: Lipid profile, lipid peroxidation, malondialdehyde, hypertensive women.

الخلاصةأهداف البحث: دراسة تأثير عقار هايدروكلوروثايزايد مع عقار اميلورايد على مصل واجهة الدهون ومصل مالوندالدهايدالتصميم: دراسة مقارنة للحالات العلاجية مع الحالات الضابطة.مكان إجراء الدراسة: تمت الدراسة في العيادة الخارجية في مستشفى ابن سينا العام في الموصل للفترة من تشرين الثاني 2005 ولغاية أيار 2006.طرائق العمل: أجريت الدراسة على ثلاثين امرأة مصابة بفرط الدم الشرياني وتحت علاج عقار هايدروكلوروثايزايد 50 ملغم مع عقار اميلورايد 5 ملغم في اليوم بجرعة واحدة. وكانت مدة العلاج من 1-5 سنوات. وشملت الدراسة أيضا مجموعة سيطرة مكونة من ثلاثين امرأة مصابة بفرط الدم الشرياني المتوسط (مشخصة حديثا وبدون علاج). وأخذت عينات الدم من كلا المجموعتين للحصول على مصل واجهة الدهون ومصل مالوندالدهايد. وتمت المقارنة بين المجموعتين باستعمال اختبار (ت).النتائج: لم يغير عقار هايدروكلوروثايزايد مع عقار اميلورايد مصل واجهة الدهون في النساء المصابات بفرط الدم الشرياني مقارنة بالمجموعة الضابطة، ولكن كان مستوى واجهة الدهون في مصل الدم قد بلغ أعلى مستوياته الطبيعية. وقلل العلاج الترابطي من عقار هايدروكلوروثايزايد مع عقار اميلورايد معنويا (0,05  ب) مصل المالوندالدهايد مقارنة مع المجموعة الضابطة. الاستنتاج: إن الاستعمال المزمن للعلاج التوافقي لعقار هايدروكلوروثايزايد مع عقار اميلورايد لم يؤثر معنويا على واجهة الدهون في النساء المصابات بفرط الدم الشرياني لكن هذا العلاج التوافقي قلل معنويا من زناخة الدهون. إن زناخة الدهون هي نتيجة وليست سبب ارتفاع ضغط الدم الشرياني.


Article
Lipid profile in type 2 diabetic patients in Mosul

Author: Samir B. Al-Mukhtar سمير المختار
Journal: Iraqi Journal of Pharmacy المجلة العراقية للصيدلة ISSN: 16802594 Year: 2005 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 46-52
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: (a)To examine the effects of diabetes and its duration on lipid profile. (b)To determine the prevalence of dyslipidaemia on lipid profile. Design: Case-control study. Setting: The study was conducted in Al-Zahrawi private Hospital in Mosul from January to December 2004.Participants: Three hundred and fifty six type 2 diabetic patients who attended outpatient department and 384 apparently healthy controls. Main outcome measures: Plasma glucose and serum lipid profile in type 2 diabetic patients were compared with controls. The collected data were analyzed by chi-square, Z, one-way ANOVA and Duncan tests.Results: Serum total cholesterol (TC), low density lipoprotein cholesterol (LDL-C), very low density lipoprotein cholesterol (VLDL-C) and serum triglycerides (TG) were increased significantly (P<0.001); however, high density lipoprotein cholesterol (HDL-C) was decreased significantly (P<0.001) in diabetic patients as compared with controls. No significant difference was noticed between males and females for lipid profile. The lipid profile was increased with advancement of disease. There was a significant difference between patients in fasting plasma glucose and fasting serum lipid concentrations according to advancement of disease in duration. The prevalence of hypercholesterolaemia, hypertriglyceridaemia, hyper-LDL-cholesterolaemia and low HDL cholestrolaemia among the studied patients according to the recommendation of British Hyperlipidaemia Association (1998) was 69.6%, 36.2%, 68.8% and 64% respectively. Duration of disease was associated with higher incidence of dyslipidaemia. Conclusion: Diabetes mellitus is associated with lipid abnormalities. Periodic check up of lipid profile is recommended for diabetic patients. There is positive relationship between duration of diabetes and lipid profile.

أهداف البحث: أ – دراسة تأثير مرض السكري على واجهة شحوم مصل الدم وتأثير تقدم المرض على واجهة شحوم مصل الدم .ب – دراسة نمط اضطراب شحمانية الدم في مرض السكري نمط 2 .التصميم : متابعة الحالات المرضية ومقارنتها مع عينات ضابطة . مكان إجراء الدراسة والإطار الزمني لها : نفذت الدراسة في مستشفى الزهراوي الأهلي في الموصل أثناء الفترة من كانون الثاني ولغاية نهاية شهر كانون الأول سنة 2004 .وتم جمع نماذج الدم في حالة الصوم لكافة القياسات.المشاركون : تكونت عينات الحالات المرضية من 356 من مرضى السكر نمط 2 مع 384 من الأصحاء تتراوح أعمارهم بين 37 – 75 سنة اختيرت عشوائيا بين مراجعي العيادة الخارجية .القياسات المستخرجة : تمت دراسة مقارنة التغيرات الكيمياوية الحيوية بواسطة اختبار Z بعد قياس المعدل والانحدار المعياري للكلوكوز والشحوم والبروتينات الشحمية. أما مقارنة التغيرات الكيمياوية الحيوية بين المجموعات فتم بواسطة اختباري جدول تحليل التباين وفحص دنكان فيما تمت دراسة نمط اضطراب شحمانية الدم بواسطة فحص مربع كاي.النتائج : لوحظ ان هنالك ارتفاع معتد احصائيا في مستويات الكولسترول الكلي والشحوم الثلاثية والبروتين الشحمي خفيض الكثافة والبروتين الشحمي وضيع الكثافة لمرضى السكر بمقارنتهم مع الاصحاء ( ب> 0.001 ) مع انخفاض معتد احصائيا في البروتين الشحمي رفيع الكثافة ( ب < 1 00 و 0 ) . كما لوحظ عدم وجود فروقات ملحوضة بين المرضى الذكور والأناث. كذلك لوحظ وجود ارتفاع تدريجي ملحوظ في معدلات الكلوكوز وفي معظم الشحوم والبروتينات الشحمية بتقدم المرض وقد نوقشت الآليات الفيزيولوجية المرضية المحتملة والمتعلقة بهذه التغيرات . صنف ارتفاع شحوم مصل الدم حسب توصيات الجمعية البريطانية لفرط شحوم الدم لعام 1998 حيث لوحظ في مرضى السكر ارتفاع مستوى الكولسترول الكلي بنسبة 69.6% وارتفاع مستوى الشحوم الثلاثيه بنسبة 2.36% وارتفاع مستوى البروتين الشحمي خفيض الكثافة بنسبه 68.8 % مع نقصان في مستوى البروتين الشحمي رفيع الكثافة بنسبة 64% . إن مرضى السكر امتازوا بانخفاض ملحوظ في البروتين الشحمي رفيع الكثافة مع زيادة في الكولسترول الكلي والشحوم الثلاثية والبروتين الشحمي خفيض الكثافة والبروتين الشحمي وضيع الكثافة.الاستنتاج : مرض السكري يؤثر بشكلي سلبي على واجهة شحوم مصل الدم . يجب أن يكون هناك فحص دوري لواجهة شحوم مصل الدم لمرضى السكر. كما أن هنالك علاقة سلبية بين تقدم مرض السكري وواجهة شحوم مصل الدم .


Article
Changes of Liver Enzymes in Coronary Heart Disease

Authors: Salman K. Ajlan --- Yasin A. Baqir
Journal: Karbala Journal of Medicine مجلة كربلاء الطبية ISSN: 19905483 Year: 2011 Volume: 4 no 1 Issue: 9 Pages: 994-1001
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

background : Coronary heart disease is one of the leading causes of morbidity and mortality elsewhere in the world . An association between liver enzymes and coronary heart disease is suggested.Objective: To evaluate the changes in liver enzymes, Alanine aminotransferases andaspartate aminotransferases in patients with coronary heart disease.Methods: The study included 60 patients with coronary heart disease (41 males and 19 females), and 40 control subjects (25 males and 15 females) from Basrah, Iraq. Alanine aminotransferase, aspartate aminotransferase, lipid profile and fasting blood glucose levels were determined.Results: alanine aminotransferase , aspartate aminotransferase, fasting blood glucose, totalcholesterol, triglycerides, and low density lipoprotein- cholesterol levels were significantlyhigher among coronary heart disease patients compared to controls (P<0.001), while highdensity lipoprotein- cholesterol level was significantly lower among patients with coronaryheart disease in comparison to controls (P<0.001). Alanine aminotransferases revealed asignificant positive correlation with triglycerides (P=0.006), and significant negativecorrelation with high density lipoprotein- cholesterol (P= 0.031) and no significantcorrelations with body mass index, blood pressure, and other biochemical parameters(P>0.05). On the other hand, aspartate aminotransferases showed significant positivecorrelations with total cholesterol (P=0.009), triglycerides (P=0.025) and low densitylipoprotein- cholesterol (P=0.042), and no significant correlations with other physiologicaland biochemical parameters (P>0.05).Conclusions: A strong association exists between changes in liver enzymes, alanine aminotransferase and aspartate aminotransferase and coronary heart disease. These enzymes could be included within the increasing list of coronary heart disease risk factors. Also, they might have prognostic significance and a predictive value in coronary heart disease complications.Key words: Coronary heart disease, liver enzymes, lipid profile.


Article
Population distribution of lipid profile
توزيع السكان من الدهون

Author: Amina Hamed Al – Obaidy امنة العبيدي
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2007 Volume: 1 Issue: 131 Pages: 84-90
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Risk factors for coronary artery disease are now well recognized, and modification of these factors can prevent heart attacks. Therefore, a population based screening for lipid profile was conducted to determine the lipid abnormalities. A retrospective analytical study performed to determine the level of total cholesterol (TC), low density lipoprotein (LDL), high density lipoprotein (HDL), and triglycerides in population and their values in relation to age and gender. The study indicated that the mean values of total cholesterol, LDL, HDL and triglyscerides were higher in male than female. In addition, the mean values were increased with age. The upper limit for cholesterol, LDL, and triglycerides were higher in male as compared to female, While the upper limit value for HDL was higher in female than in male. Although the mean values were within the reference interval, a 7.3% of individuals in younger age group demonstrated increased level of serum cholesterol. In conclusion, age and gender influence total cholesterol, LDL, HDL, and triglycerides level in Iraqi population. Thus it is recommended to implement screening for hyperlipidemia in all person twenty years of age and older. In addition, there is a need to establish a regional and national cholesterol education programs to act for detection, evaluation and treatment of high blood cholesterol in adults

والآن عوامل الخطر لمرض الشريان التاجي معترف بها بشكل جيد، وتعديل هذه العوامل يمكن أن تمنع النوبات القلبية. ولذلك، تم إجراء فحص السكان القائمة على الدهون لتحديد التشوهات الدهون. دراسة استعادية تحليلية أجريت لتحديد مستوى الكوليسترول الكلي (TC)، منخفض الكثافة (LDL)، وارتفاع الكثافة (HDL)، والدهون الثلاثية في مجال السكان وقيمهم فيما يتعلق السن والجنس. وأشارت الدراسة إلى أن متوسط ​​قيم الكوليسترول، LDL، HDL وtriglyscerides كانت أعلى في الذكور من الإناث. وبالإضافة إلى ذلك، تمت زيادة القيم المتوسطة مع التقدم في السن. الحد الأعلى لنسبة الكولسترول، والكولسترول، والدهون الثلاثية أعلى في الذكور مقارنة مع الإناث، في حين أن قيمة الحد الأعلى للHDL كانت أعلى في الإناث عنها في الذكور. على الرغم من أن متوسط ​​قيم كانت ضمن الفاصل الزمني مرجع، أظهرت 7.3٪ من الأفراد في الفئة العمرية الأصغر سنا زيادة مستوى الكولسترول في الدم. في الكولسترول تأثير الختام، العمر والجنس المجموع، LDL، HDL، والدهون الثلاثية في مستوى الشعب العراقي. وبالتالي فمن المستحسن لتنفيذ الكشف عن الدهون في جميع السنوات العشرين شخص من العمر وكبار السن. وبالإضافة إلى ذلك، هناك حاجة لتأسيس التعليم الكولسترول الإقليمية والبرامج الوطنية للعمل من أجل تقييم والكشف والعلاج من ارتفاع الكوليسترول في الدم لدى البالغين


Article
Measurement of lipid profile parameters in hypertensivepatients using atenolol or captopril

Authors: Mohammed Khalid Al. Hamo محمد خالد الحمو --- Rawaa Khazal Jaber رواء خزعل جابر --- Ahmed Yahya Dallal Bashi احمد يحيى دلال باشا
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2010 Volume: 36 Issue: 1&2 Pages: 41-48
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To study the effects of atenolol and captopril on lipid profile parameters including total cholesterol (TC), triglycerides (TG), High density lipoprotein cholesterol (HDL-c), Low density lipoprotein cholesterol (LDL-c) and atherogenic index (AI) in serum. Moreover to compare the effects of these drugs on the above parameters with each other.
Patients and Methods: One hundred hypertensive patients were involved in this study which were divided into two groups each of 50 patients. Patients in the first group were on atenolol and the patients in the second group were on captopril. All of the cases of hypertension were of the primary type (essential) as the patients were diagnosed by specialist physicians. The patients included were not chronically using any other drugs, nor having family history of hyperlipidemia, and not suffering from any other chronic disease.
The ages of the patients in the first group ranged from 35-74 years with a mean of 55±5.02 years, while the ages of the second group ranged from 36-80 years with a mean of 57±6.0 years. Another group of 50 normal individuals participated in this study as a control group, with ages ranged from 35-72 years with a mean of 53±4.4 years.
Results: The results of this study showed that serum TG and AI were significantly higher in atenolol using group in comparison with the control group, while serum HDL-c concentration was significantly lower. Whereas, the remaining lipid profile parameters studied were not significantly different from the control group. Serum LDL-c concentration was significantly low in captopril using group compared with the control group whereas the remaining lipid parameters studied were not significantly changed in this group. Further analysis of the results of the present study indicated significant decreases of serum TG and AI in captopril using group in comparison with Atenolol using group. Whereas, serum HDL-c concentration was significantly higher in captopril using group.
Conclusion: The overall analysis of the lipid profile parameters studied might suggest that atenolol has certain undesirable effects on these parameters while captopril has less undesirable effects. This might indicate that captopril seems to be more suitable antihypertensive agent than atenolol for patients with lipid profile abnormalities.
Keywords: Serum, lipid profile, triglyceride, total cholesterol, HDL-c, LDL-c, atherogenic index, hypertension.

الخلاصةالأهداف: لمعرفة تأثير عقاري الاتنولول والكابتوبريل على بعض فحوصات واجهة الشحوم في مصل الدم تشمل ( تركيز الكوليستيرول، الدهون الثلاثية، البروتين ألشحمي عالي الكثافة، البروتين ألشحمي واطئ الكثافة، ودليل التصلب الشرياني في مصل الدم).المرضى والطرق: أجريت هذه الدراسة على مائة مريض مصابين بفرط ضغط الدم. وقد تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين كل مجموعة تتكون من خمسين مريضا. المجموعة الأولى يتناولون عقار الاتنولول وتتراوح أعمارهم من 35-74 عاما وبمعدل 5,02± 55 عاما أما المجموعة الثانية فيتناولون عقار الكابتوبريل لمعالجة فرط ضغط الدم وتتراوح أعمارهم من 36-80 عاما وبمعدل 6,0± 57 عاما. كما شارك في هذه الدراسة مجموعة أخرى تتكون من خمسين شخصا من الأصحاء الذين لا يتناولون أي عقار وتتراوح أعمارهم من 35- 72 عاما وبمعدل 4,4±53 عاما وهم يمثلون مجموعة الضبط. جميع المرضى المشمولين بهذه الدراسة مصابين بضغط الدم الابتدائي ومشخصين من قبل الأطباء الاختصاصيين ويتناولون إما عقار الاتنولول أو عقار الكابتوبريل ولا يتناولون أي عقار أخر وليس لديهم إصابة بفرط تدسم الدم في عائلته ولا يعانون من أي مرض أخر مزمن غير فرط ضغط الدم. النتائج: وجد أن تركيز الدهون الثلاثية ودليل التصلب الشرياني في مصل الدم أعلى في مجموعة المصابين بفرط ضغط الدم الذين يتناولون عقار الاتنولول بينما كان تركيز البروتين ألشحمي عالي الكثافة في مصل الدم اقل في هذه المجموعة عند مقارنتها بمجموعة الضبط. أما بالنسبة لمجموعة المرضى الذين يتناولون عقار الكابتوبريل فقد كان تركيز البروتين ألشحمي واطئ الكثافة في مصل الدم أقل في هذه المجموعة عند مقارنتها بمجموعة الضبط إلى جانب ذلك فقد تمت مقارنة نتائج فحوصات مجموعة المرضى الذين يتناولون عقار الاتنولول مع مجموعة المرضى الذين يتناولون عقار الكابتوبريل إحصائيا وقد أظهرت هذه المقارنات أن تركيز الدهون الثلاثية ودليل التصلب الشرياني في مصل الدم أقل بفرق معنوي في مجموعة المرضى الذين يتناولون عقار الكابتوبريل مقارنة بمجموعة المرضى الذين يتناولون عقار الاتنولول. من جهة أخرى فان تركيز البروتين ألشحمي عالي الكثافة اظهر زيادة إحصائية ذات معنى في مجموعة المرضى الذين يتناولون عقار الكابتوبريل مقارنة بمجموعة مرضى الاتنولول.الاستنتاج: إن التحليل الإحصائي الكلي لهذه الدراسة يوضح أن عقار الاتنولول له بعض التأثيرات الجانبية غير المرغوبة على نسب الدهون في الدم، بينما عقار الكابتوبريل فأن تأثيراته الجانبية أقل وانه مناسب أكثر من عقار الاتنولول لمرضى فرط ضغط الدم خاصة المصابين بخلل في تراكيز الدهون في مصل الدم.


Article
Obesity and lipid profile in type 2 diabetics
السمنة والدهون في مرضى السكري من النوع 2

Authors: Raad Y. Al- Hamdani سامر بشار/ رعد الحمداني --- Samir B . Al - Mukhtar
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 121 Pages: 15-21
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This case-control study includes 356 diabetics and 384 apparently healthy age and sex
matched controls who attended Al-Zahrawi Private Hospital Outpatient Department in Mosul
during the period from January to December 2004.The aim of the study was to assess the changes
in serum lipid profile among type 2 diabetics in relation to body mass index (BMI) and to determine
the magnitude and pattern of dyslipidaemia in obese diabetics. Fasting plasma glucose and serum
lipid profile were compared in type 2 diabetics and control subjects according to BMI. The
collected data were analyzed by chi-square, Z, ANOVA and Duncan tests. Fasting plasma glucose
levels were highest in obese diabetics and the frequency of poorly controlled diabetics was
increased with increasing BMI. There was a significant and positive association between the BMI
and serum triglyceride (TG) (p 0.01), total cholesterol (TC) (p 0.001), LDL-C (P<0.001) and
VLDL-C (P<0.01). Serum HDL-C levels were significantly decreased (P<0.01) by increasing
BMI. The prevalence of dyslipidaemia was increased with increasing BMI levels in both genders.
In conclusion several lipid abnormalities in type 2 diabetics have pointed to the significance of
diabetic control, regular lipid profile and control of obesity.

هذه دراسة الحالات والشواهد وتشمل 356 مرضى السكر و 384 سن اصحاء و
الجنس يقابل ضوابط الذين حضروا الزهراوي العيادات الخارجية مستشفى خاص في مدينة الموصل قسم
وخلال الفترة من يناير إلى ديسمبر 2004.The الهدف من هذه الدراسة وكان لتقييم التغيرات في
والدهون في الدم لدى المصابين بالبول السكري من النوع 2 في ما يتعلق بمؤشر كتلة الجسم (BMI) وتحديد ل
وحجم ونمط من مرضى السكري يعانون من السمنة المفرطة في dyslipidaemia. وتمت مقارنة الصيام بلازما الجلوكوز والدهون في الدم />
وتشير البيانات التي جمعتها خي مربع، أنوفا، Z والاختبارات دنكان. صيام البلازما جلوكوز
وكانت مستويات أعلى في مرضى السكري يعانون من السمنة المفرطة وتواتر مرضى السكري سيئة تسيطر كان
وزاد مؤشر كتلة الجسم مع زيادة. كان هناك ارتباط مهم وإيجابي بين مؤشر كتلة الجسم الدهون الثلاثية في الدم و/>
VLDL-C (P <0.01). وانخفضت بشكل ملحوظ مصل مستويات HDL-C (P <0.01) عن طريق زيادة
ومؤشر كتلة الجسم. وقد زاد من انتشار dyslipidaemia مع مستويات مؤشر كتلة الجسم زيادة في كلا الجنسين.
وفي ختام شذوذ الدهون عدة في مرضى السكري من النوع 2 وأشار إلى أهمية
والسيطرة على السكري، الدهون العادية والسيطرة على السمنة.


Article
C-reactive protein and lipid profile among depot- medroxyprogesterone acetate injections users

Author: Wahda B. Al-Youzbaki وحدة بشير اليوزبكي
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2011 Volume: 37 Issue: 1&2 Pages: 48-56
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To study the effect of depot-medroxyprogesterone acetate (DMPA) injections on C-reactive protein (CRP) and lipid profile and to find the predictors (body weight, body mass index (BMI), blood pressure (BP) and lipid profile) that significantly predict the risk of cardiovascular disease (CVD) among DMPA injections users.Method: A prospective cohort study was performed during the period from March 2009 to March 2010 included thirty apparently healthy married women, their age ranged between 20-35 years, who were attending Al-Batool and Al-Khansa Family Planning Centers in Mosul and started (for the first time) to use DMPA injections (150 mg medroxyprogesterone acetate), called "Depo-Provera" as contraceptive. These (DMPA users group) were compared to another 30 healthy married women who did not use any hormonal contraceptives (non users group). Both groups were followed for one year, during which blood samples were obtained from both groups, before starting to use DMPA, after 6 months and after 12 months. Sera were used for the estimation of the biochemical studied parameters using commercial kits except serum low density lipoprotein (LDL) and atherogenic index (AI) which were calculated by special equations. Results: DMPA injections caused a non significant increase in body weight but a significant increase in BMI after 12 months. There was a significant increase in the mean diastolic blood pressure (DBP) of DMPA users according to the duration of use. The DMPA caused non significant changes in the CRP levels. There was a significant increase in serum triglycerides (TG) after 6 months of DMPA uses with respect to the duration of use. But there were non significant changes in mean serum total cholesterol (TC), high density lipoprotein (HDL), LDL and AI. Among all variables that were studied, only body weight and BMI showed a significant positive correlations with CRP. Using a stepwise multiple regression analysis, it was found that the predictors that significantly predict the risk of CVD among DMPA users were AI, DBP and TG.Conclusion: This study found that there is a significant positive association between CRP and CVD risk factors in DMPA injections users as contraceptive. Furthermore AI, DBP and TG were found to be significant predictors for the risk of CVD among DMPA users. This study confirmed the safety of DMPA use as contraceptive medication, but that special care should be directed for patients with CVD and other patients who were more sensitive to the harmful effects of lipid in the blood.Key words: Depot-medroxyprogesterone acetate, CRP, lipid profile.

الهدف: لدراسة تأثير حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت على البروتين التفاعلي نوع ج ودهون الدم وإيجاد المتنبآت (وزن الجسم، مؤشر كثافة الجسم، ضغط الدم ودهون الدم) التي تتنبأ معنويا بأمراض القلب الوعائية لدى مستعملات مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت. الطريقة: دراسة جماعة أجريت خلال الفترة من آذار 2009 إلى آذار 2010 تضمنت أخذ مجموع 30 امرأة سليمة (لمجموعة مستعملات (DMPA تتراوح أعمارهن بين (20 – 35) سنة مراجعات لمركزي تنظيم الأسرة في مستشفى البتول والخنساء في الموصل وممن بدأن لأول مرة بأستعمال حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت والتي تسمى "Depo-Provera" (بتركيز 150 ملي غرام ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت) كمانع حمل كل ثلاثة أشهر وقد تم مقارنتهن مع 30 إمرأة سليمة أخرى (مجموعة الضبط) ممن لايستعملن موانع الحمل الهرمونية. كلتا المجموعتين تمت متابعتهن لمدة سنة واحده وخلالها تم سحب دم من كل إمرأة من كلا المجموعتين وعلى ثلاث فترات وهي قبل البدء بالمتابعة واستعمال حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت وبعد 6 أشهر ثم بعد 12 شهرا. تم إستخدام عينات مصل الدم المأخوذة من نماذج الدم لقياس الفحوصات الكيمياوية المدروسة باستعمال العدد اليدوية التجارية ماعدا مؤشر كثافة الجسم، كوليسترول الدهن واطئ الكثافة في مصل الدم ومؤشر التصلب العصيدي باستعمال معادلات خاصة. النتائج: حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت سببت زيادة غير معنوية بوزن الجسم ولكن زيادة معنوية بمؤشر كثافة الجسم بعد 12 شهر. كان هناك زيادة معنوية في ضغط الدم الواطئ لدى مجموعة مستعملات DMPAبالنسبة لمدة الأستعمال. إن حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت سببت تغيرات غير معنوية في البروتين التفاعلي نوع ج في مصل الدم. كان هناك زيادة معنوية في مستوى ثلاثي الكليسيرايد في مصل الدم بعد 6 أشهر من استعمال حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت وبالنسبة لمدة الإستعمال. بينما كان هناك تغيرات غير معنوية في معدل مستوى الكولسترول الكلي، كولسترول الدهن عالي الكثافة، كولسترول الدهن واطئ الكثافة ومؤشر التصلب العصيدي. بين كل المتغيرات المدروسة، فقط وزن الجسم ومؤشر كثافة الجسم أظهرا علاقة ايجابية معنوية مع البروتين التفاعلي نوع ج. بإستعمال التحليل التدريجي المتعدد الترددي وجد أن المتنبات ذات الدلالة والتي تتنبأ بخطورة حدوث أمراض القلب الوعائية لدى مستعملات حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون كانت: مؤشر التصلب العصيدي، ضغط الدم الواطئ، ثلاثي الكليسيرايد. الاستنتاج: هذه الدراسة وجدت أن هناك مرافقة إيجابية ومعنوية بين البروتين التفاعلي نوع ج وعوامل الخطورة لأمراض القلب الوعائية بين مجموعة مستعملات DMPAكمانع للحمل. بالإضافة الى أن مؤشر التصلب العصيدي، ضغط الدم الواطئ وثلاثي الكليسيرايد قد وجدوا بأنهم من المتنبات المعنوية بخطورة أمراض القلب الوعائية لدى مستعملات DMPA. هذه الدراسة أكدت أمانة استخدام حقن مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت كموانع للحمل ولكن عناية خاصة يجب أن توجه لمرضى القلب الوعائية وغيرهم من المرضى الذين يكونون أكثر حساسية لتأثير أضرار الدهون في الدم. مفتاح الكلمات: مخزن ميدروكسي بروجيستيرون أسيتيت، البروتين التفاعلي نوع ج ودهون الدم.


Article
The association between lipid profile and severity of coronary artery disease as assessed by angiography
الترافق بين مستوى الدهون وشدة الاصابة بأمراض شرايين القلب المقيم بفحص تلوين الشرايين.

Author: Raheem Sharhan, Abdulameer Abdulbari & Aymen Muhammed
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2017 Volume: 35 Issue: 1 Pages: 48-55
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Accumulation of cholesterol rich plaque in the arterial wall is the usual cause of coronary artery disease & cardiac events. These plaques are atheromatous narrowing in the arterial lumen that results in reduction of blood supply to myocardial cells, resulting in various presentations of coronary artery diseases according to the number and the degree of coronary vessels occlusion.Aim of the study: To assess the relation of lipid profile and the severity of coronary artery disease as assessed by angiography.Patients and methods: A prospective case-control study involved 223 individuals who underwent elective coronary angiography for angina in Basrah cardiac center from February till end of July 2015. Fasting lipid profile was tested for each patient, in addition to assessment of other coronary artery disease risk factors. The control group included 100 individuals with normal coronary artery angiography were tested for their lipid profile also.Results: Patients were divided according to the number of affected vessel into 4 groups.Group 1: includes those with normal coronary angiography, Group 2: those with single vessel diseaseGroup 3: patients with two vessel disease, Group 4: patient with three vessel disease. Smoking, DM, physical inactivity and hyperlipidemia are strongly related to the severity of CAD while triglyceride level and hypertension was not significantly related. Dyslipidemia was strongly associated with non-ST-elevation myocardial infarction and unstable angina. Total cholesterol, non-HDL cholesterol and raised total cholesterol ∕ HDL ratio were found strongly associated with more severe form of coronary artery disease on coronary angiography.Conclusion: Total cholesterol, non-HDL cholesterol and high TC ∕ HDL ratio were found to be strongly associated with severity of coronary artery disease angiographically.

الخلفية: مرض القلب التاجي هو النتيجة النهائية لتراكم اللويحات العصيدية على الجدران الداخلية للشرايين التي تغذي عضل القلب. ويعتبر السبب الرئيسي للموت في العالم.هدف الدراسة: تهدف الدراسة الى تحري العلاقة بين مستوى الدهون في الدم مع مرض الشريان التاجي المشخص بواسطة تصوير الاوعية التاجية ودورها في التنبؤ بشدة تصلب الشرايين التاجية.المرضى وطرق العمل: هذه الدراسة هي دراسة مقطعية ولقد ضمت 223 شخص خضعوا لتصوير الاوعية التاجية، وذلك بسبب الألم شبيه بألم الذبحة الصدرية او لكون اختبار الجهد ايجابي او نتيجة الاشعة المقطعية بأستخدام الصبغة على الشرايين التاجية غير طبيعي. أجريت هذه الدراسة في وحدة قسطرة القلب في مستشفى الصدر التعليمي امتدت فترة الدراسة لمدة ستة اشهر من بداية شهر فبراير2015 ولغاية نهاية شهر يوليو 2015. تم تقييم مستوى الدهون في الدم وتشمل مستوى الكوليسترول الكلي ومستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة و مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ومستوى الدهون الثلاثية، بالإضافة الى ذلك تم تقييم عوامل الخطر الاخرى لمرض الشريان التاجي.النتائج: لقد ضمت هذه الدراسة 100 شخص يعانون من مرض الشريان التاجي الغير انسدادي و 123 شخص مصاب بمرض الشريان التاجي الانسدادي ( اظهر تصوير الاوعية التاجية انسداد في اكثر من 50% من الشريان التاجي الرئيسي الايسر مترافقا او بدون انسداد اكثر من 70% في أي من الشرايين التاجية الاخرى).تم تقييم المشاركين وفقا لعدد الشرايين التاجية المسدودة الى 3 مجموعات: المجموعة 1 (العدد = 100) وتشمل الاشخاص الذين يعانون من مرض الشريان التاجي الغير انسدادي. المجموعة 2 (العدد = 38): تشمل الذين يعانون من انسداد في شريان واحد. المجموعة 3 (العدد = 85) تشمل المرضى مع انسداد في شريانين او ثلاثة شرايين. التدخين و داء السكري قلة النشاط البدني و تاريخ عائلي بحدوث امراض الشريان التاجي و عسر شحيمات الدم كلها ترتبط بشدة مرض الشريان التاجي (عدد الشرايين المسدودة). مستوى الكوليسترول الكلي و بروتينات منخفضة الكثافة و الكوليسترول الذي ليس بروتينات عالي الكثافة ترتبط بشدة المرض (عند الشرايين المسدودة). تم تقسيم المرضى مرة اخرى اعتمادا" على اعراض مرض الشريان التاجي الى ثلاثة مجاميع: الذبحة الصدرية المستقرة (العدد = 145) و احتشاء القلب الحاد مع عدم ارتفاع مقطع اس تي او النتيجة الغير مستقرة (العدد 50) و احتشاء القلب الحاد مع ارتفاع مقطع اس تي (العدد = 28).الاستنتاجات: اظهرت هذه الدراسة ان الاشخاص الذي يعانون من احتشاء القلب الحاد مع ارتفاع مقطع اس تي يكونون اقل عمرا" من بقية انواع مرض الشريان التاجي.

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (21)


Language

Arabic and English (21)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (4)

2015 (5)

2012 (1)

2011 (3)

More...