research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Work Stress Sources of the Communicator in Public Relations “A field study on Governmental Institutions in UAE”.
مصادر ضغوط العمل لدى القائم بالاتصال في العلاقات العامة دراسة ميدانية على المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة

Author: Khalid Ibrahim Abdelaziz Ishag, خالد إبراهيم عبدالعزيز
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 42 Pages: 73-92
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study addressed the work stress sources and level of the communicator in public relations in governmental institutions in the United Arab Emirates. The importance of this study is the lack of studies on work stress of the communicator in public relations. The study aimed to investigate the work stress source Physical, individual, groups, organizational and Professional source which effect on the performance of communicator in public relations. The researcher used the descriptive approach and questionnaire as an essential tool for collecting information. Some of the important results of the study are The communicator in public relations facing stress in work by 42% which affect on his performance by average level. The organizational stress of the communicator in public relations does not participate in decision-making by 23%, conflict within the institution by 12%, lack of social support by 5%. Also, the communicator in public relations when exposed to work stress it suffers psychologically from worry by 50%, frustration by 15% and depression by 13%. The study recommends: Providing a comfortable working environment for communicator in public relations, develop clear policies in institutions to help communicator in public relations complete the work on time.

تناولت الدراسة مصادر ومستوى ضغوط العمل لدى القائم بالاتصال في العلاقات العامة بالمؤسسات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثلت أهمية الدراسة في ندرة الدراسات عن ضغوط العمل لدى القائم بالاتصال في العلاقات العامة. وهدفت للتعرف على مصادر ضغوط العمل المادية والفردية والجماعية والتنظيمية؛ والمهنية المؤثرة على أداء القائم بالاتصال في العلاقات العامة. وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي والاستبيان أداةً أساسية لجمع المعلومات؛ ومن أهم نتائج الدراسة: أن القائم بالاتصال في العلاقات العامة يواجه ضغوط في العمل بنسبة 42% والتي تؤثر على أدائه الوظيفي بمستوى متوسط. وأن من ضغوط العمل التنظيمية لدى القائم بالاتصال في العلاقات العامة هي عدم المشاركة في اتخاذ القرار بنسبة 23%، الصراع داخل المؤسسة بنسبة 12%، غياب الدعم الاجتماعي بنسبة 5%. كما أن القائم بالاتصال في العلاقات العامة عندما يتعرض لضغوط العمل فإنه يعاني من الناحية النفسية من القلق بنسبة 50%، الاحباط بنسبة 15%، الاكتئاب بنسبة 13%. أوصت الدراسة بتوفير بيئة عمل مريحة للقائم بالاتصال في العلاقات العامة، وأن تقوم المؤسسات بوضع سياسات واضحة تساعد القائم بالاتصال في العلاقات العامة على إنجاز العمل في الوقت المحدد.


Article
المحاولات البريطانية لتعزيز السيطرة على إمارات ساحل عمان 1945-1971

Author: احمد يونس زويد الجشعمي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 4 Issue: 23 Pages: 1648-1673
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Britain made several attempts to enhance its control on the Arab Gulf Area and to increase its colonial power, especially when it moved the headquarter of the British political official in 1946 from Bushahar on the Eastern coast of the Arab Gulf to Bahrain on its western coast. Also, Britain appointed political agents and employees in the Omani eastern coast Emirates like Abu Dhabi, Al-Shariqah and Dubai for the purpose of achieving its own interest in the area. Moreover, it established Omani coast force in 1951 from mercenaries to serve in the British army for the stability and security in the area, as well as the establishment of a council for the reconciled Emirates rulers in 1952 including the rulers of the seven Emirates. The goal of this council is to discuss the internal affairs of the area. As a final attempt, Britain established a bureau for developing the coastal Emirates in 1965 as a reflection to the help provided by the Arab league to the Emirates and making several project.

ازداد اهتمام الحكومة البريطانية بالساحل الغربي للخليج العربي, بعد أن غيرت استراتيجيتها قبيل الحرب العالمية الثانية وفي أعقابها, اذ غيرت تلك الاستراتيجية من الساحل الشرقي للخليج العربي الى ساحله الغربي, وهكذا ازدادت أهمية ساحل عمان الذي تقع عليه الأمارات السبع المتصالحة, لذا تم نقل مقر المقيم السياسي البريطاني من بو شهر الى البحرين عام 1946 عندما أصبح روبرت هاي مقيماً سياسياً بريطانياً فيها بعد أن تم توفير السكن له ولموظفيه في القاعدة البحرية في الجفير أما في علم 1951 فتم تشكيل قوة ساحل عمان من البلوش والباكستانيين والهنود ووضعت تحت سلطة المعتمد السياسي البريطاني في دبي, ووصل تعداد القوة الى ( 100 ) رجل عام 1952 والتي عملت على تثبيت الأمن داخل الأمارات المتصالحةومن المحاولات البريطانية الأخرى هي تشكيل مجلس حكام الأمارات المتصالحة عام 1952 لأجل التعاون بين حكام الأمارات وإقامة علاقات معهم لتأمين عمل الشركات النفطية البريطانية العاملة في المنطقة, وعملت أيضاً الى تأسيس مكتب تطوير أمارات الساحل العماني عام 1965 للوقوف بوجه محاولات الجامعة العربية بالسعي لتطوير الأمارات من خلال تخصيص الأموال لبناء المشاريع في شتى المجالات واعتمدت بريطانيا في رفد صندوق تطوير الأمارات من الأموال التي تبرعت بها كل من البحرين وأبو ظبي والأمارات الأخرى

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2018 (1)

2016 (1)