research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Paraffin embedded marrow clot sections as an adjuvant procedure in the diagnosis of bone marrow diseases.
فحص المقاطع النسجية لخثرة نخاع العظم كطريقه مساعده لتشخيص امراض نخاع العظم

Author: Jasim M. A. Al-Diab جاسم محمد الذياب
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2016 Volume: 34 Issue: 1 Pages: 15-19
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study was conducted to evaluate the role of histopathological examination of paraffin embedded marrow clot sections in the diagnosis of different neoplastic and non-neoplastic marrow diseases, and whether these sections can replace the need for performing bone marrow trephine biopsy.Methods: Patients included in the study are those with clinical manifestations of hematological disorders who were subjected to peripheral blood examination, marrow aspirate cytology with complimentary bone marrow trephine and marrow clot biopsy. Along with marrow aspiration, the blood left behind after preparing marrow smears, was used to prepare paraffin embedded histological clot sections. The results for 114 patients were analyzed simultaneously for their concordance to highlight the usefulness of marrow clot sections in the diagnosis of different diseases affecting the bone marrow. Immunohistochemical stains were used whenever indicated to obtain additional diagnostic information. Results: Marrow clot sections were diagnostic and concordant with the complete blood count, marrow aspirates and trephines in 63% of the cases. While trephines were unconvincing in another 15.7% of the cases, the clot sections were diagnostic. In 1.7% of the cases, the clot sections and trephines were diagnostic while marrow aspirates were inconclusive, thus in 81% of the cases, marrow clot sections provided the diagnosis and replacing the need for performing trephine biopsy. However, trephine biopsy is still considered necessary in 19 % of the cases in whom the clot sections are of poor quality and unconvincing Conclusion: In most of the cases clot sections can replace the need for trephine biopsy, but trephine biopsy is still required in other cases. The clot sections are useful as an adjuvant procedure to increase the diagnostic yield in marrow studies. Because it is difficult to expect which patients will be diagnosed by clot sections and which will need trephine biopsy, it is advisable to perform both trephine and clot biopsy together with the marrow aspirates.

أهداف البحث: أجريت هذه الدراسة لتقييم دور فحص المقاطع النسيجية لخثرة نخاع العظم في تشخيص مختلف امراض النخاع الورمية وغير الورميه، وما إذا كانت هذه المقاطع النسجية يمكن أن تغني عن الحاجة لإجراء خزعة نخاع العظم. طريقة العمل: المرضى المشمولين في هذه الدراسة هم اللذين يعانون من اختلالات دموية والذين اجريت لهم فحوصات الدم المحيطي والفحص الخلوي لسحب خلايا النخاع مع خزعة نخاع العظم وخزعة خثرة النخاع. بعد سحب النخاع وتحضير مسحات الفحص الخلوي للنخاع تتم الاستفادة من الدم المتبقي لتحضير مقاطع نسيجية من خثرة الدم. تم تحليل نتائج 114 مريض في وقت واحد لتطابقها مع بعضها وصولا للتشخيص النهائي وذلك لتسليط الضوء على فائدة فحص المقاطع النسيجية لخثرة النخاع في تشخيص الأمراض المختلفة التي تصيب نخاع العظم. كما استخدمت الاصباغ المناعية النسيجية حسب الحاجه للحصول على معلومات تشخيصية إضافية.النتائج: كانت نتائج فحوصات المقاطع النسيجية لخثرة نخاع العظم مشخصة ومتطابقة مع تعداد الدم الكامل والفحص الخلوي لسحب خلايا النخاع وكذلك مع خزعة نخاع العظم في 63٪ من الحالات. في حين كانت خزعة نخاع العظم غير مقنعة في 15.7٪ من الحالات كانت المقاطع النسيجية لخثرة النخاع مشخصة. وفي 1.7٪ من الحالات، كانت المقاطع النسيجية لخثرة النخاع وخزعة نخاع العظم مشخصة بينما كانت مسحات الفحص الخلوي للنخاع غير حاسمة .وهكذا فانه في 81٪ من الحالات، كانت المقاطع النسيجية لخثرة النخاع تشخيصيه مع امكانية الاستغناء عن الحاجة لأداء خزعة نخاع العظم. ومع ذلك فأن خزعة نخاع العظم كانت ضرورية للتشخيص في 19٪ من الحالات التي تكون فيها المقاطع النسجية لخثرة النخاع ذات نوعية رديئة وغير مقنعة.الاستنتاج: في معظم الحالات يمكن للمقاطع النسيجية لخثرة النخاع ان تحل محل خزعة نخاع العظم، ولكن ما زالت هناك حاجة لعمل خزعة نخاع العظم في حالات أخرى. تعتبر المقاطع النسيجية لخثرة النخاع مفيدة كإجراء مساعد لزيادة الغلة التشخيصية في فحوصات نخاع العظم وبما أنه من الصعب أن نتوقع أي من المرضى سيتم تشخيصهم عن طريق المقاطع النسيجية لخثرة النخاع وأيهم سيحتاج الى خزعة نخاع العظم، فإنه من المستحسن عمل خزعة نخاع العظم وخزعة خثرة النخاع جنبا إلى جنب مع الفحص الخلوي لسحب خلايا النخاع


Article
Bone marrow trephine in some hematologicaland non-hematological disorders

Authors: Nazar M. Jawhar نزار جوهر --- Mohammed S. Saeed محمد سامي سعيد
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2010 Volume: 36 Issue: 1&2 Pages: 63-71
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To evaluate the frequency, age distribution and document the histological pattern of various hematological disorders reported in bone marrow biopsy.
Methods: A retro and prospective study carried out from 2000 to 2007 at pathology laboratory of Irbil Razkary Hospital. A total number of 117 cases were investigated. The biopsy was taken from posterior superior iliac spine by the clinician. A length of 0.5 to 2 cm of marrow element was obtained, put overnight in 10% formalin for fixation, followed by decalcification in 5% nitric acid. Then processed in usual manner. Sections were examined by 2 pathologists independently.
Results: the mean age of patients was 46.16 years ranging from 2 years to 76 years. The male to female ratio was 1.49:1. The commonest presenting clinical features of patients underwent bone marrow biopsy were pallor (91.4%), followed by body weakness (59.0%). The most frequent histological diagnoses in order of frequency were unremarkable bone marrow (28.20%), lymphoma (11.1%), acute leukemia, chronic myeloproliferative disorders (9.40%), chronic leukemia, (5.12%), multiple myeloma (3.42%), metastatic tumor (2.56%), myelodysplastic syndrome and megaloblastic anemia equally reported (1.71%), pure red cell aplasia and granulomatous inflammation were present in (0.85%).
Acute leukemia was encountered mostly in 1st and 2nd decades of life. Lymphoma, chronic leukemia, chronic myeloproliferative disorders occur in 4th and 5th decades. Myelodysplastic syndrome presented in older age group 5th and 6th decades. Multiple myeloma and metastases were seen in 6th and 7th decades of life. Other disorders were randomly distributed.
Conclusion: Bone marrow trephine biopsy is an invasive procedure with few known complications, but is a valuable diagnostic tool in the diagnosis, staging, management and follow up of various conditions both neoplastic and non-neoplastic. High percentage of cases in our study showed normal marrow finding, this may reflect overindication of marrow biopsy, such finding urge for more clinicopathological coordination and data analysis.

الأهداف: لغرض تقييم التردد وتوزيع الأعمار وتثبيت النمط النسيجي لاضطرابات الدم المختلفة مع موجودات خزع نخاع العظم.الطرق: أجريت دراسة راجعة ومستقبلية للفترة من سنة 2000 ولغاية 2007 في مختبر الإمراض – مستشفى رازكاري في اربيل. ولقد تم فحص 117 حالة وقد أخذت الخزع من شوكة الحرقفة الخلفية العلوية من قبل الطبيب ألسريري. ولقد تم الحصول على 0,5 إلى 2 سم طولا من مادة النخاع ووضعت في 10% فورما لين للتثبيت ثم اتبعت بإزالة الكلس بمادة 5% حامض النتريك ومن ثم مررت بالطريقة الاعتيادية. ولقد تم فحص المقاطع النسيجية من قبل اثنان من اختصاصي علم الإمراض وبصورة مستقلة.النتائج: لقد كان المتوسط العمري للمرضى 46,16 سنة وبتراوح بين 2-76 سنة. وكانت نسبة الذكور إلى الإناث 1,49:1. إن الإمراض السريرية للمرضى الخاضعين إلى خزعة نخاع العظم كانت شحوب بنسبة 91,4% يتبعها الوهن الجسمي بنسبة 59%. لقد كان التشخيص النسجي وحسب الترداد كالآتي: نخاع عظم عادي في 28,2% و ورم لمفي في 11,1%. أبيضاضات حادة في 9,4% واضطرابات نخاعية تكاثرية في 9,4%. أبيضاضات مزمنة في 5,12% ، ورم نقي متعدد في 3,4% و نقائل الأورام في 2,56% ومتلازمة خلل تنسج النخاع وفقر الدم الضخم الارومات 1,71% لكل منها ولا تنسج خلايا الحمر النقي (الخالص) وكذلك التهابات حبيبية 0,85% لكل منهما. ولقد ترافقت الابيضاضات الحادة وعلى الأغلب في الحقب الأولى والثانية من العمر وتواجدت الأورام اللمفية و الابيضاضات المزمنة واضطرابات النخاع التكاثرية في الحقب الرابعة والخامسة وتواجدت متلازمة خلل تنسج النخاع في حقب الأعمار الأكبر إي الخامسة والسادسة. لقد شوهدت ورم نقي متعدد ونقائل الأورام في الحقب السادسة والسابعة. فيما تناثرت الاضطرابات الأخرى بصورة عشوائية.الاستنتاج: إن خزع نخاع العظم هي وسيلة عدوانية مع احتمالية القليل من المضاعفات المعروفة ولكن لها قدرات تشخيصيه عالية وأهمية في علاجات ومتابعة مختلف الحالات الورمية واللامرضية. نسبة عالية من الحالات في هذه الدراسة أظهرت نخاع عظمي سليم هذا يظهر الدلالة المفرطة لعمل خزعة نخاع العظم. هذا يؤكد على أهمية التواصل ألسريري المرضي وتحليل المعطيات والبيانات لكل حالة.


Article
A review of bone marrow examinations in Ibn Sena Teaching Hospital in Mosul
مراجعة فحوصات نخاع العظم في مستشفى ابن سينا التعليمي في الموصل

Author: Mohammed H. Awaad حمد حسن عواد
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 2 Pages: 69-73
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess the indications and different pathologies of bone marrow aspirates and to evaluate and analyze a considerable percentage of dry blood taps and normal bone marrow aspirates.Methods: A retrospective study. All request procedures and reports of bone marrow examinations between January 2001 and December 2008 were reviewed.Results: There were (2008) bone marrow aspirations performed during the period, 1258 (63%) of the marrow aspirations were non-malignant and 750 (37%) of the samples were found to be malignant. In 216 cases (11%) marrow aspirates were found to be non-conclusive. There were 154 (8%) full blood tap a recent full blood picture performed at the time of the bone marrow examination. The commonest indication was for investigation of thrombocytopenia and the most frequent diagnosis encountered was acute leukemia. Conclusion: The bone marrow aspiration and trephine biopsy (scientific speaking) are complementary and give a higher diagnostic yield when both are available for a patient. This study also reveals that the failure rate of obtaining either of the samples is not significant and this issue needs to be addressed appropriately.

الهدف: أجريت هذه الدراسة لتقييم كفاءة فحص نخاع العظم ودواعي أجرائه وانسجام نتائج الفحص مع التشخيص النهائي المتوقع ومنع اجراء الفحص غبر الضروري والأخطاء.طريقة البحث: تم مراجعة طلبات وتقارير نتائج الفحوصات للفترة من كانون ثاني 2001 الى كانون أول 2008 للذين أجري لهم الفحص بلغ عددهم 2008 فحص نخاع العظم في مختبر مستشفى ابن سينا التعليمي في الموصل.النتائج: وأظهرت نتائج الدراسة أن 1258 (63%) من الحالات هي حالات مرضية غير خبيثة. وأن 750 (37%) حالة فقط هي خبيثة وأن 216 حالة (11%) حالة كانت عملية رشف نخاع العظم غير مجدية. إن أكثر الحالات تستدعي إجراء الفحص هي نقص الصفائح الدموية وأكثر الحالات المشخصة هي سرطان الدم الحاد اللوكيميا.الاستنتاج: نستنج بأن فحص نخاع العظم بنوعية (خزعة النخاع ورشف النخاع) أحدهما مكمل للآخر ويعطي تشخيص أعلى دقة. بينت هذه الدراسة أن فشل الحصول على أي من النموذجين ليس ذو معنى وهذا يحتاج الى متابعة مناسبة.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2016 (1)

2010 (1)