research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
RISK FACTORS OF LOWBIRTHWEIGHT NEONATES IN GOVERNMENTAL HOSPITALS IN BASRAHCITY
تقييم عوامل الاختطار لحديثي الولادة ناقصي الوزن في المستشفيات الحكومية في مدينة البصرة

Authors: Wafaa F. Tawfeeq د. وفاء فائق توفيق --- Saman A.Hashim السيد سامان عكاد هاشم
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 40-48
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Low birthweight (less than 2500 gm) is a reliable indicator in monitoring and evaluating the successof maternal and child health programs. Low birthweight neonates are at greater risk of having disability and diseasessuch as cerebral palsy, visual problems, learning disabilities and respiratory problems.Objectives: To assess the risk factors affecting the delivery of low birthweight neonates at the Maternity Hospitals inBasrah City.Methods: This study was a hospital-based case-control study by collecting and investigating the data by directinterview, antenatal care record, and medical records, during the period from 1st November 2010 to the 29th April2011. A total of 510 live births neonates were studied, 255 low birthweight neonates (50%) compared with 255normal birthweight neonates (50%).The data were collected by direct interview with the mothers, medical recordsand some anthropometric measurements taken from both mother (prepartum) and her neonate after birth, by usingspecially designed questionnaire form for this purpose.Results: The results showed that the overall mean birthweight/gm and standard deviation were (1998.6±313.0) forthe Low birthweight group. Highly significant risk factors identified in this study, which include type of delivery,weight of mothers prepartum less than 60 kilograms with height less than 150 cm and mother with history of pretermdelivery, complications during pregnancy such as pregnancy-induced hypertension, pre-eclampsia, urinary tractinfection, premature rupture of membrane and hemorrhage, stressful life events and decrease of hemoglobin levelwith P-value <0.0001. While significant risk factors identified with p-value <0.05 included multiparity and placentaprevia. Other factors that didn’t show significant association include age of mother, education, occupation, with pvalue> 0.05.Conclusions and recommendations: This study suggests that low birthweight could be the result of preterm orintrauterine growth retardation. Factors amenable to intervention, such as birth interval, maternal nutrition,maternal weight and smoking habits, appeared to have a role in low birthweight. Extended community-based studies,preferable on national basis, are recommended to evaluate the actual picture of the problem of Low birthweight inIraq.

نبذة عن الموضوع: الولادات ناقصة الوزن (أقل من 2500 غرام) هو مؤشر معقول في رصد وتقييم نجاح برامج صحة الأم والطفل. حيث أن حديثيالولادة ناقصي الوزن يتعرضون لخطورة اكبر بالإصابة بالعجز والأمراض مثل الشلل الدماغي، والمشاكل البصرية، صعوبات التعلم ومشاكل في الجهازالتنفسي.الأهداف:الهدف العام من هذه الدراسة هو لتقييم عوامل الاختطار لحديثي الولادة ناقصي الوزن في المستشفيات الحكومية في مدينة البصرة.منهجية البحث: تعد هذه الدراسة دراسة حالات وشواهد تجرى في المستشفى على أساس جمع وتحليل البيانات من خلال المقابلة المباشرة، استمارةرعاية الحوامل والسجلات الطبية. خلال فترة الأول من تشرين الثاني 2010 إلى التاسع والعشرون من نيسان 2011 ، وقد تمت دراسة ما مجموعه510 مولود حي، 255 مولود حي ناقص الوزن ( 50 ٪) قورن مع 255 مولود حي طبيعي الوزن ( 50 ٪). جمعت البيانات عن طريق المقابلة المباشرةمع الأمهات، السجلات الطبية وبعض القياسات الجسمانية المأخوذة من كل من الأم (قبل المخاض) ومواليدهن بعد الولادة، بواسطة استخدام استمارةالاستبيان المصممة خصيصا لهذا الغرض.313.0 ) موعة المواليد الأحياء ناقصي ± النتائج: أظهرت النتائج إجمالي متوسط الوزن بالغرام والانحراف المعياري عند الولادة و كانت ( 1998.6الوزن. تم تحديد عوامل الاختطار الهامة جدا في هذه الدراسة وقد تضمنت نوع الولادة، وزن الأم قبل المخاض اقل من 60 كغم مع طول اقل من150 سم، الأم مع تاريخ ولادة مبتسرة، المضاعفات خلال الحمل مثل ضغط دم الحوامل، الشنج النفاسي، إلتهابات القناة البولية، الترف، الإجهادوانخفاض مستوى خضاب الدم مع قيمة احتمالية اقل من 0.001 . في حين أن عوامل الاختطار الهامة التي تم تحديدها مع قيمة احتمالية اقل من0.05 تضمنت تعدد الولادات والمشيمة المتراحة. العوامل المتبقية لا تمثل أهمية والتي تشمل عمر الأم، التعليم، مهنة الأبوين مع قيمة احتمالية أكثر من.0.05الاستنتاجات والتوصيات:تؤكد هذه الدراسة أن نقص الوزن عند الولادة يمكن أن يكون نتيجة للولادة المبكرة أو تأخر النمو داخل الرحم. العواملالقابلة للتدخل مثل الفاصل الزمني بين الولادات، وتغذية الأم، وزن الأم وعادات التدخين، لها دور في نقصان وزن المولود. الدراسات المنشورة فياتمع يفضل أن تكون على أساس دولي يوصى ا لتقييم الصورة الواقعية لمشكلة انخفاض وزن حديثي الولادة في العراق.


Article
Candida colonization in neonates admitted to neonatal intensive care unit (NICU) in Mosul
مستعمرات المبيضات لدى الأطفال حديثي الولادة الراقدين في وحدة الطفل الخديج في الموصل

Authors: Mazin M. Fawzi مازن محمود فوزي --- Ahmad S. Abdullah احمد سالم عبد الله --- Eman M. Majeed ايمان محمد مجيد
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 1 Pages: 51-55
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTBackground: Candida species are important nosocomial pathogens in the newborns, particularly among the preterms. Colonization of the neonatal skin and gastrointestinal tract is the first step in the pathogenesis of invasive Candidiasis. Colonization of the infant occurs early in life and this is affected by a variety of common practices in the neonatal intensive care unit (NICU). Objective: To determine colonization of Candida species in neonates admitted to NICU in Mosul city, and to identify the possible risk factors for colonization.Patients and methods: A case series study was conducted in a Al Khansaa Teaching Hospital in Mosul city between September 2012 to March 2013. Fifty neonates who were admitted for several causes and stayed in the hospital for seven or more days were included in the study. Sterile cotton tipped swabs from oral, rectal and umbilical areas of each neonate were collected within 24 hours of admission, day five, day seven or thereafter when the neonate was discharged from hospital. Swabs were smeared on the surface of plates of Sabourauds glucose agar. Data was analyzed using Students "t" test, Chi-square test and Fisher's exact test wherever necessary.Results: Candida colonization was seen in 70% of patients at different sites and times of samples collection. Colonization was more common in males than females. From the colonized neonates, 60% were full term and 40% were premature, and 74% had normal birth weight and 26% had low birth weight. Acquisition of Candida occurred in 63% of neonates within the first 24 hrs and by day five 94% of neonates were colonized. The remaining 6% were colonized after fifth days of admission. Male sex, normal birth weight and signs of vaginal candidiasis in the mother were found to be significant risk factors for neonatal colonization.Conclusion: Candida colonization was seen in 70% of the study sample. Male neonates were colonized more often than females. Male sex, normal birth weight and signs of maternal vaginal candidiasis were significant risk factors for neonatal colonization with Candida.

الخلاصة المقدمة: تعتبر الإصابة بالمبيضات للأطفال الحديثي الولادة والخدج من الأمراض المهمة التي قد يصاب بها الطفل في المستشفى.أن تعشش المبيضات في الجلد والجهاز الهضمي يعتبر خطوة أولى لإنتشار الإصابة بالمبيضات إلى بقية أعضاء الجسم.الأهداف: تهدف هذه الدراسة لمعرفة مدى تعشش المبيضات في الأطفال حديثي الولادة والخدج وكذلك لتحديد عوامل الخطورة للإصابة.المرضى وطرائق العمل: دراسة تتبعيه أجريت في مستشفى الخنساء التعليمي للأطفال للفترة من أيلول/ 2012 لغاية آذار / 2013. تمت دراسة خمسون طفلا أدخلوا لوحدة الطفل الخديج أثناء تلك الفترة لأسباب مرضية مختلفة وبقوا في المستشفى لمدة سبعة أيام أو أكثر. تم أخذ مسحات لغرض زرع المبيضات من فم وقاعدة السرة والجهاز الهضمي لجميع المرضى خلال اليوم الأول للدخول، اليوم الخامس واليوم السابع أو عند خروج المريض وأرسلت العينات الى المختبر لغرض الزراعة.النتائج: لوحظ أن 70% من الأطفال مصابين بتعشش المبيضات في أنحاء مختلفة من الجسم، وإن الأطفال الذكور معرضين للإصابة أكثر من الإناث كما لوحظ أن نسبة الإصابة للأطفال مكتملي النمو60 % بينما إصابة الأطفال غير مكتملي النمو بلغت 40%. كما لوحظ أن نسبة الإصابة للأطفال الذين كانت أوزانهم كاملة (2,5 كيلوغرام أو أكثر) بلغت 74 %. إكتسب 63 % من الأطفال الإصابة خلال 24 ساعة الأولى من دخول المستشفى، و 94% خلال الأيام الخمسة الأولى والباقي 6 % بعد اليوم الخامس للدخول. أظهر البحث أن عوامل الخطورة كانت الأطفال الذكور وزن الولادة 2,5 كيلوغرام أو أكثر ووجود أعراض لإصابة الأم بمبيضات المهبل أثناء الحمل. الإستنتاج: كانت نسبة إصابة الأطفال المشاركين بالبحث بتعشش المبيضات 70 %، الأطفال الذكور معرضين للإصابة أكثر من الإناث. أما عوامل الخطورة للإصابة بالمرض فهي الطفل الذكر، الوزن الكامل أثناء الولادة ووجود أعراض لإصابة الأم الحامل بمبيضات المهبل.


Article
Evaluation of serum malondialdehyde in relation to other clinical considerations in …42 premature neonates.
تقييم malondialdehyde المصل في ما يتعلق considerat سريرية أخرى

Authors: Hazim H. Edan احمد هاشم، سالم صبحي،حازم هاشم --- Salam Shihab --- Ahmed H. Al-Anee
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 152 Pages: 42-51
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In a pioneer study conducted in Iraq, the serum levels of malondialdehyde were tested to evaluate their role in premature neonates. The study was conducted in Tikrit Teaching Hospital during the period from the 1st of February 2006 till the 1st of July 2007. The study had been done on 300 neonates; they were divided into 4 groups, and these includes 100 apparently healthy normal birth weight mature neonates (NBW), 100 apparently healthy low birth weight premature neonates (LBW), 50 low birth weight premature neonates with birth asphyxia (LBW+BA), and 50 low birth weight premature neonates with respiratory distress syndrome (LBW+RDS). The malondialdehyde (MDA) level was measured in sera of the studied neonates and the control groups. The results revealed that: there is a significant statistical difference between the NBW and the LBW neonates regarding the birth weight and the gestational age while there is no significant difference concerning the age of the newborns. Also there is a significant statistical difference between the LBW neonates and the LBW+BA and LBW+RDS neonates regarding the gestational age, age, and birth weight. It was revealed that the mean serum level of MDA is higher in LBW in comparison with the NBW, which is statistically significant at a P value of less than 0.001. The mean serum level of MDA in LBW+BA is significantly (P < 0.001) higher than the mean values in LBW and NBW neonates. As well as the LBW+RDS has a mean serum level of MDA, which is significantly (P < 0.001) higher than the mean level in LBW and NBW neonates. It is also evident that the mean serum level of MDA in LBW+BA is significantly (P < 0.01) higher than the mean value in LBW+RDS. The correlation between serum MDA levels and birth weight, have a strong positive correlation (r = +0.31, significant at the 0.01 level) in NBW neonates. There is a strong positive correlation (r = +0.32, significant at the 0.01 level) between serum MDA levels and the birth weight in LBW+BA. In conclusion; The mean serum MDA level in LBW was significantly higher than that in NBW neonates

في دراسة رائدة أجريت في العراق، تم اختبار مستويات المصل malondialdehyde لتقييم دورها في حديثي الولادة المبكرة. أجريت الدراسة في المستشفى التعليمي في تكريت خلال الفترة من 1 فبراير 2006 حتى 1 يوليو 2007. أنجز هذه الدراسة على 300 حديثي الولادة، وتم تقسيمها إلى 4 مجموعات، وهذه تشمل 100 اصحاء الوزن عند الولادة وليدا ناضجا العادي (NBW)، و 100 اصحاء الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفضة (LBW)، 50 الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفض مع الاختناق أثناء الولادة (LBW + BA)، و 50 الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفض مع متلازمة الضائقة التنفسية (LBW + RDS). تم قياس (MDA) malondialdehyde مستوى في الأمصال من حديثي الولادة درس ومجموعات المراقبة. أظهرت النتائج أن: هناك فرق ذات دلالة إحصائية بين NBW ونقص الوزن عند الولادة حديثى الولادة بخصوص الوزن عند الولادة وعمر الحمل في حين لا يوجد اختلاف كبير حول عمر حديثي الولادة. أيضا هناك فرق ذات دلالة إحصائية بين حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة + LBW البكالوريوس وLBW + RDS حديثى الولادة فيما يتعلق عمر الحمل، والعمر، والوزن عند الولادة. وقد تبين أن متوسط ​​مستوى المصل من نجمة داود الحمراء هي أعلى في LBW بالمقارنة مع NBW، والذي هو ذات دلالة إحصائية عند قيمة P أقل من 0.001. مستوى متوسط ​​من المصل نجمة داود الحمراء في LBW + درجة البكالوريوس هو معنويا (P <0.001) أعلى من متوسط ​​القيم في حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة NBW. فضلا عن LBW + RDS لديه مستوى متوسط ​​من نجمة داود الحمراء في الدم، وهو معنويا (P <0.001) أعلى من المستوى المتوسط ​​في حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة NBW. ومن الواضح أيضا أن متوسط ​​مستوى المصل من نجمة داود الحمراء في LBW + درجة البكالوريوس هو معنويا (P <0.01) أعلى من متوسط ​​قيمة في RDS + LBW. العلاقة بين المستويات نجمة داود الحمراء في الدم والوزن عند الولادة، لها ارتباط إيجابي قوي (ص = +0.31، هام على مستوى 0.01) في حديثي الولادة NBW. هناك علاقة إيجابية قوية (ص = +0.32، هام على مستوى 0.01) بين المستويات نجمة داود الحمراء في الدم والوزن عند الولادة في LBW + درجة البكالوريوس. في الختام، وكان متوسط ​​مستوى المصل نجمة داود الحمراء في LBW أعلى بكثير من تلك التي في حديثي الولادة NBW

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2012 (1)

2009 (1)