research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Relationship of Granulated Metrial Gland cells to the trophoblastic barrier of mice and human placenta
العلاقة بين حبيبات خلايا غدة الأرومة الغاذية الرحمية لحاجز المشيمة للفئران والمشيمة البشرية

Author: Khalida K. Jbara, Hanaá Khazal Jaber
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2013 Volume: 31 Issue: 2 Pages: 79-88
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: A study was performed on the presence of Granulated Metrial Gland (GMG) cells in mice uteri, similarly in human, the presence of human Decidual Granular Leukocytes (DGLs) in aborted placental samples was also studied. Aim of the study: to demonstrate further evidence which may lead to the suggestion that the granulated metrial gland (GMG) cells are specialized immune cells which are involved in inhibition of the rejection reaction of the mother to her foetus as an allograft in pregnant mice uterus and it's relation to the decidual granular leukocytes (DGLs) in human pregnant mothers during early pregnancy. Material and Method: Tissue samples of uterus were taken from mice on each of days (6, 10, 12, 14 and 16) of pregnancy, also human aborted placental tissue samples were taken at 2, 3 &5 months. All samples were prepared by using routine histological techniques.Results: Granulated cells were found in small numbers randomly distributed through out the endometrium on day 6 of pregnancy with a subsequent loss from areas of the antimesometrial and lateral decidua but increase dramatically in number in the developing decidua basalis sharing an intimate association with fibroblast-like stromal cells. Regarding human aborted placental tissue samples, similar to GMG cells, human Decidual Granular Leukocytes (DGLs) are the dominant cell population in 2 months aged deciduas, while in 3 and 5 months aged placenta, the placenta appeared with reduced populations and distribution of DGLs, they looked unhealthy. The loss of (GMG) cells from the implantation sites is accounted for either by degeneration in situ or by migration via vascular channels to the blood vessels of maternal placenta which suggested that it could be of functional significance. Conclusion: Our results indicate that DGLs probably protect the materno-foetal unit from other effects causing disorders to the placental development, and it may play a role in the pathogenesis of idiopathic repetitive abortion.

المقدمة: دراسة أجريت على ألخلايا ألحبيبيه لغدة ألمتريال لأنثى ألفأر ألحامل في ألأيام 6و10و12و14 و16 من ألحمل, وكذلك أجريت دراسة مماثله للخلايا ألحبيبيه ألبيضاء للساقط ألقاعدي و لمشيمة ألنساء ألحوامل في ألأشهر 2و 3و5 بعد الأجهاض.المواد وطرق العمل : تم أخذ عينات الأنسجة من الرحم من الفئران في كل أيام (6،10،12،14 و 16) من الحمل، اتخذت إحباط عينات أنسجة المشيمة البشرية أيضا في 2،3 و 5 أشهر أعدت جميع العينات وباستخدام التقنيات النسيجية الروتينية. ألنتائج: بينت ألدراسة بأن عدد قليل من ألخلايا ألحبيبية ظهرت في رحم أنثى ألفأر ألحامل في أليوم ألسادس من ألحمل وبدأت بزيادة ملحوضة مع تطور ألساقط ألقاعدي، وأظهرت علاقة متينة مع ألخلايا المكونة للألياف. أما بالنسبة الى ألخلايا ألحبيبية ألبيضاء لمشيمة ألنساء ألحوامل ألمشابهة للخلايا ألحبيبيه لغدة ألمتريال لأنثى ألفأر ألحامل، وجدت هذه ألخلايا بشكل سائد في ألمشيمة للشهر ألثاني من ألحمل. بينما أخذ ألعدد بالتناقص في ألشهر ألثالث والخامس بعد الإجهاض وكذلك ظهرت ألمشيمة متخلفة صحيا.ألمناقشة: فقدان ألخلايا وقلتها من مكان تطورها في غده ألمتريال في رحم أنثى ألفأر الحامل أثناء فترة ألحمل ربما يرجع ألى هجرة هذه ألخلايا بواسطة ألأوعية ألدمويه خاصة وأنها شوهدت في هّذه بعض ألأوعية ألمتصلة بالمشيمة أذ ربما تقوم بعمل وظيفي معين في ألمشيمة خاصة وان ألمِشيمة هي ألرابط ألرئيسي بين ألأم والجنين، ربما يكون هذا ألعمل هو حماية لأنسجه ألأم والجنين من أي تفاعلات مضادة.ألخلفيه: دراسة أجريت على ألخلايا ألحبيبية لغدة ألمتريال لأنثى ألفأر ألحامل في ألأيام 6و10و12و14 و16 من ألحمل، وكذلك أجريت دراسة مماثله للخلايا ألحبيبيه ألبيضاء للساقط ألقاعدي و لمشيمة ألنساء ألحوامل في ألأشهر 2و 3و5 بعد الإجهاض.هدف ألدراسة: الهدف من هذه الدراسة هو إظهار أي أدلة أخرى مما قد يؤدي إلى القول بأن خلايا الغدة الرحمية المحببة (GMG) هي الخلايا المناعية المتخصصة التي تشارك في تثبيط رد فعل الرفض من الأم إلى جنينها بمثابة طعم خيفي في رحم الفئران الحوامل و كذلك متابعة هذه ألخلايا في ألمشيمة ألبشرية لغرض أثبات بأنها تقوم بنفس ألعمل والوظيفة آلتي تؤديها في مشيمة ألفئران وعلاقتها بخلايا الكريات البيض ساقطي الحبيبية (DGLS) في الأمهات الحوامل في الإنسان أثناء الحمل المبكر. ألاستنتاجات: الخلايا القاتلة الطبيعية (NK) هي نوع من خلايا الجهاز المناعي التي تحتوي على حبيبات مع المواد الكيميائية وهي ربما تكون القامع الطبيعي لحماية ألتفاعل بين انسجه ألأم و الجنين من الآثار الأخرى التي تسبب اضطرابات في تنمية المشيمة. وقد تجلى النشاط المثبط للمناعة في الأشهر الثلاثة الأولى من ألحمل في مشيمة ألنساء الحوامل في الإنسان والتي من الممكن أن تلعب دورا في الوقاية من هجوم مناعي خيفي من قبل ألأمهات على الجنين وبالتالي منع الإجهاض العفوي. البحوث التي أجريت مؤخرا تسلط الضوء على حقيقة أن الخلايا القاتلة الطبيعية قد يكون بمثابة خلية قامعة و هي أيضا خلايا تنظيمية تعمل في التفاعلات المتبادلة مع الخلايا الجذعية، الضامة، وخلايا T والخلايا البطانية.


Article
Problematics of artificial fertilization Social study compared the Islamic jurisprudence
إشكاليات الإخصاب الاصطناعي دراسة اجتماعية مقارنة بالفقه الإسلامي

Author: maki abd majed مكي عبد مجيد
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2014 Issue: 1 Pages: 186-203
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

As a result of evolution in the technology of artificial fertilization is necessary to study this subject from several aspects , including the social aspect , which looks at how the process of fertilization and the pillars of this with a statement of values that govern aspects of this subject as well as the problems of legitimacy , which gives legitimacy to the feet to give birth so . the research including three sections the first one deals with social dilemma while the second discuss in alternative processes uterus and the third one analyse the problematic ratios born . the conclusions are out of artificial fertilization , as well as a vacation most jurists of these processes. the majority jurists stressed and inadmissibility on the use of alternative uterus as research found that these operations have sparked social related to the newborn and the couple , especially in our society , who has close cultural and religious values .

نتيجة التطور الحاصل في تقنية الاخصاب الاصطناعي من الضروري دراسة هذا الموضوع ومن جوانب عدة منها الجانب الاجتماعي الذي يبحث في كيفية وعملية واركان هذا الاخصاب مع بيان الجوانب القيمية التي تحكم هذا الموضوع فضلاً عن الاشكالات الشرعية التي تعطي المشروعية للاقدام على هكذا انجاب . البحث تناول ثلاث مباحث الاول الاشكالية الاجتماعية اما المبحث الثاني هو اللجوء لعمليات الرحم البديل في حين تناول المبحث الثالث اشكالية نسب المولود . توصل البحث الى عدة نتائج منها الكيفية التي تتم بها عمليات الاخصاب الاصطناعي فضلاً عن اجازة معظم فقهاء الشريعة لهذة العمليات وبأختلاف مذاهبهم . كما اكد غالبية الفقهاء والعلماء عدم جواز استخدام الرحم البديل كما توصل البحث الى ان هذه العمليات لها اثار اجتماعية تتعلق بالمولود والزوجين وخاصةً في مجتمعنا الذي تربطه قيم ثقافية ودينية .


Article
Effect of hormonal injection on bacterial content in uterus of postpartum in Iraqi ewes
تأثير حقن الهرمونات على المحتوى الجرثومي في رحم النعاج العراقية بعد الولادة

Author: L. M. A. Al-Qasi لقاء مجيد عزيز القيسي
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2014 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 61-65
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried on 21 ewes divided in to three groups: 7 ewes injected with prostaglandin F2α, 7 ewes injected with oxytocin and 7 ewes injected with distal water used as control group. Bacterial swabs taken from the female uterus. The result revealed that there were 6 different types of bacteria, the predominant bacteria in the uterus ewes were Staphylococcus aureus 32.8%, and Escherichia coli 22% while Pseudomonas aeruginosa, Streptococcus spp., Klebsilla spp. and Proteus vulgaris, were less frequent isolates (15, 12.4, 12.4, 5.4)% respectively. Also the result showed that the number of all species of bacteria in PGF2α group less than other groups. The observation that injected ewes with PGF2α caused a significant reduction of bacterial load in uterus compared with control group while number of uterus bacteria did not affect with injection of oxytocin which might have not stimulatory effect on immune system to resistance the bacterial infections

أجريت الدراسة الحالية على 21 من النعاج قسمت إلى ثلاث مجاميع: 7 نعاج محقونة بالهرمون PGF2α، 7 من النعاج محقونة بالهرمون الاوكسيتوسين و7 من النعاج محقونة بالماء المقطر استخدمت كمجموعة سيطرة. أخذت المسحات الجرثومية من أرحام الإناث. أكدت النتائج ان هناك 6 أنواع مختلفة من البكتريا هي السائدة في أرحام النعاج وهيStaphylococcus aureus (32.8%) و Escherichia coli (22%) بينما Klebsilla spp., Streptococcus spp., Pseudomonas aeruginosa و Proteus vulgaris اقل العزلات تكراراً (15، 12.4، 12.4، 5.4)% على التوالي. أيضا أظهرت النتائج ان أعداد جميع أنواع البكتريا في مجموعة النعاج العواسية المحقونة بالهرمون PGF2α كانت اقل من المجاميع الأخرى. من الملاحظ ان حقن النعاج بالهرمون PGF2α اختزل أعداد البكتريا مقارنةً بمجموعة السيطرة بينما لم تتأثر أعداد البكتريا المتواجدة في أرحام النعاج المحقونة بهرمون الاوكسيتوسين والذي ربما لم يكن له تأثير تحفيزي للنظام المناعي في مقاومة الإصابات البكتيرية


Article
RUPTURED ECTOPIC PREGNANCY IN RUDIMENTARY HORN OF THE UTERUSAT 15 WEEKS
الحمل خارج الرحم تمزق في القرن بدائية الرحم 11 AT 15 أسبوعا

Authors: Hazim S. Ahmed علاء غالب ، فكر ناصر، حازم احمد --- Fakhraddin N. Nasir --- Ayla K. Ghalib
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 161 Pages: 11-14
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

An ectopic pregnancy is a gestation that implants outside of the endometrial cavity (fallopian tubes, ovaries and abdominal cavity) or abnormal position within the uterus (cornua, cervix, rudimentary horn), it represents a serious hazard to woman s health and her reproductive potential, it occurs in 1 of every 80 spontaneously conceived pregnancy. Rudimentary horn is one of the rarest congenital uterine anomalies and consists of a relatively normal appearing uterus on one side with a rudimentary horn on the other side with majority of cases being non communicating. Pregnancy in rudimentary horn is rare and represents a form of ectopic gestation, despite recent advances in ultrasound, the diagnosis remains elusive with confirmatory diagnosis being made at laparatomy, when rupture occurs, manifesting commonly as acute abdominal pain with high risk of maternal mortality. A 27 years old gravida 2 para 1 by normal vaginal delivery, presented at 15 weeks of gestation with severe abdominal pain for the last 6 hours, by examination she was in shock state, urgent exploratory laparatomy revealed ruptured rudimentary horn of the uterus with haemoperitonium and fetus in the abdominal cavity. Excision of accessory horn was done which was non- communicating.

الحمل خارج الرحم هو الحمل الذي يزرع خارج تجويف الرحم (قناة فالوب والمبيض وتجويف البطن)، أو موقف غير طبيعي داخل الرحم (قرون، عنق الرحم، قرن بدائي)، فإنه يمثل خطرا كبيرا على صحة المرأة والصورة المحتملة لها الإنجابية ، ويحدث في 1 من كل 80 حمل تصور بشكل عفوي. القرن بدائية هي واحدة من أندر الحالات الشاذة الرحم الخلقية ويتكون من الرحم طبيعي نسبيا التي تظهر على جانب واحد مع القرن بدائية على الجانب الآخر مع الغالبية العظمى من الحالات تكون غير التواصل. الحمل في قرن بدائي أمر نادر الحدوث ويمثل شكلا من الحمل خارج الرحم، على الرغم من التطورات الحديثة في مجال الموجات فوق الصوتية، والتشخيص لا يزال بعيد المنال مع التشخيص التأكيدي التي تبذل على laparatomy، عندما يحدث تمزق، ويظهر عادة مثل آلام البطن الحادة مع مخاطر عالية من وفيات الأمهات. وكشفت laparatomy استكشافية عاجلة ل27 سنة حامل؛ حبلى 2 الفقرة 1 من الولادة المهبلية الطبيعية، التي قدمت في 15 أسبوعا من الحمل مع آلام شديدة في البطن لآخر 6 ساعات، عن طريق الفحص أنها كانت في حالة صدمة، قرن بدائي تمزق الرحم مع وhaemoperitonium الجنين في تجويف البطن. وقد تم استئصال قرن التبعي الذي كان عدم التواصل.


Article
Prophylactic cervical suture in triplet pregnancy
خاط عنق الرحم وقائية في فترة الحمل ثلاثة توائم

Author: Israa hashim Abid Al_kareem اسراء هاشم عبد الكريم
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 162 Pages: 39-47
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to evaluate the effect of transvaginal cervical suture in triplet pregnancy by comparing the obstetrics outcome of triplet pregnancy with or without cervical suture. This is a prospective study conducted in Tikrit city, Iraq, between March 2006 and August 2009 include thirteen women of triple pregnancy .This study include women had normal cervical length and width detected by transabdominal ultrasound .Cervical circulage done for them before 14 weeks of pregnancy under general anesthesia. Percentage and mean were used for statistical analysis . This study showed that (90)% had cervical suture had preterm labour while (76,3)%without cervical suture had preterm labor .The mean gestational age at delivery for the cervical circulage group( 27.4 weeks )was different from the non cervical circulage group(34.6 weeks).The mean age in both group was 30 years ,7 women was primgravida ,and other 6 was multigravida. Ten of women had in vitro fertililisation ,three of women had spontanous pregnancy .Fifty three percent had emergency lower segment caesarean section, seven percent had hysterotomy ,fifteen percent had vaginal delivery and twenty three percent had abortion . Ante partum hospitalization in non cervical circulage was 6.3 day and in cervical circulage group was 12.5 day as(means). This study concluded that prophylactic cervical suture in triplet pregnancy had no role in management of triplet pregnancy. Further studies are needed

تهدف هذه الدراسة إلى تقييم تأثير خاط عنق الرحم عبر المهبل في حمل ثلاثة توائم من خلال مقارنةنتائج التوليد من الحمل الثلاثي مع أو بدون خياطة عنق الرحم. هذا هو دراسة استطلاعيةأجريت في مدينة تكريت، العراق، ما بين مارس 2006 وأغسطس 2009 وتشمل 13 نساء من ثلاثة أضعافالحمل. تشمل هذه الدراسة النساء وكان طول عنق الرحم طبيعي وعرض الكشف عنها من قبلالموجات فوق الصوتية بطريق جدار البطن. circulage عنق الرحم فعلت لهم قبل 14 أسبوعا من الحمل تحتالتخدير العام. واستخدمت النسبة المئوية وسيلة لتحليل احصائي. وأظهرت هذه الدراسة أنوكان (90)٪ خياطة عنق الرحم وكان المخاض قبل الأوان في حين أن (76،3)٪ بدون خياطة عنق الرحم وكان المخاض قبل الأوان. وكان متوسط ​​عمر الحمل عند الولادة لمجموعة circulage عنق الرحم (27.4 أسبوعا) مختلفمن المجموعة circulage عنق الرحم غير (34.6 أسبوعا). وكان متوسط ​​العمر في كل مجموعة 30 عاما، و 7وكانت النساء primgravida، و 6 أخرى كانت تكرر الحمل. وكان عشرة من النساء في fertililisation المختبروكان ثلاثة من النساء الحمل spontanous. خمسون ثلاثة في المئة وكان الجزء السفلي في حالات الطوارئوكان 15 في المئة عملية قيصرية، وسبعة في المئة وكان بضع الرحم، الولادة المهبلية والعشرينوكان ثلاثة في المئة الإجهاض. وكان ما كان عليه سابقا في المستشفى بعد الولادة في circulage عنق الرحم غير 6،3 في يوم ووكان عنق الرحم circulage مجموعة 12.5 يوم و(وسائل). اختتمت هذه الدراسة إلى أن سرطان عنق الرحم وقائيةوكان الخيط في الحمل الثلاثي أي دور في إدارة ثلاثة توائم من الحمل. مزيد من الدراسات هيالحاجة.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (5)


Year
From To Submit

2014 (2)

2013 (1)

2010 (2)