research centers


Search results: Found 108

Listing 1 - 10 of 108 << page
of 11
>>
Sort by

Article
Branding: A Comparative Study.
الوسم: د ا رسة مقارنة

Author: QasimFlaihHasan Al-Ukaili م. د. قاسم فليح حسن العكيلي
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2013 Volume: 38 Issue: 2 Pages: 32-47
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper provides a contrastive study of the markedness theoryaccording to the positions of western and Arab grammarians. It describeshow western grammarians understand markedness, and shows at thesame time that Arab grammarians understanding of markedness do notdiffer from that of the western grammarians. In addition, the positions ofmodern Arab grammarians will discussed and rejected when mistakesand misunderstanding of markedness will be detecte

حاولت في هذا البحث أن أتعرض إلى مفهوم لغوي شغل حيزا كبيرا من ألباب العلماء في الماضي والحاضر, وتباينت آراء الباحثين حوله, وهو مفهوم الوسم. فوجدت عدم توازن في وصف هذا المفهوم من قبل اللسانيين العرب. فعكفت على دراسة هذا المفهوم, وسبرت أغواره, فوجدت توافقا بين نحاة الغرب والشرق على ماهيته. ثم تعرضت إلى وجوه اعتراض نحاة اليوم من العرب أمثال الراجحي والسامرائي على هذا المفهوم, ووجدت فيهم نقصا معرفيا بشأنه. ففندت بعض آرائهم, وأيدت بعضها.


Article
Show the child A comparative study
مشاهدة المحضون دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Custody is a social institution based on the interest of the child in custody ,Therefore, Muslim jurists and the contemporary scholars agreed that seeing the child in custody is the right of one parent over the other who has the guardianship for it is one of the legitimate rights and as a way of the kin and keth Allah Almighty has ordained .However, they differ in the number of times for ever has the right to see him as well as the place of seeing him. But they are all agreed on that the place of seeing does not cause any harm to him physically and psychologically after these laws have allowed the parents of the child in custody to agree upon the time and place of seeing otherwise the judge shall discritionary regulated it when disagreement arises. Despite the Iraqi judicature and the comparative laws have tackled such a matter ,yet the problem is still there between the custodian and the one who has the right to see the child in custody , because the laws set by the legislatorsfor settling these problem have not mountaineer up to the level of serious solutions achieved the interest of the child in custody .

المستخلص تُعد الحضانة مؤسسة أساسها مصلحة المحضون، لذا إتفق الفقهاء المسلمون والمحدثون بأن مشاهدة المحضون حق لأحد الأبوين على الأخر الذي تحت يده المحضون بإعتبار أن مشاهدته من الحقوق المقررة شرعاً ومن باب صلة الرحم التي أمر بها الله سبحانه وتعالى,إلآ أنهم إختلفوا في عدد المرات التي يحق لمن لهُ الحق في مشاهدتهِ وأيضاً مكان المشاهدة, كما لم تحدد القوانين محل الدراسة عدد مرات ومكان مشاهدة المحضون,إلآ أن جميعهم متفقون على أن لا تكون مكان المشاهدة فيها من الضرر بالمحضون جسدياً ونفسياً , بعد أن أجازت هذهِ القوانين لأبوي المحضون الإتفاق على زمان ومكان المشاهدة وإلآ نظمها القاضي بنفسهِ عند إختلافهم, ورغم تصدي القضاء العراقي والمقارن لهذهِ المسألة فالمشكلة لا زالت قائمة بين الحاضن وبين من له الحق في مشاهدة المحضون,لأن ما وضعوه مشرعوا هذهِ القوانين لحل هذهِ المسألة لم يرقى إلى مستوى الحلول الجدية بما تحقق معه مصلحة المحضون .


Article
A Comparative Study for Extracts of Celery (Apium graveolens L.) and Parsley (Petroselinum crispum Mill.) Plants and Some Physiological Parameters
والمعدنوس (Apium graveolens L.) دراسة مقارنة لمستخلصات نبات  ي الكرفس وبعض مؤشراتهما الفسلجية (Petroselinum crispum Mill.)

Author: Samah S. S. Al-Shebani سماح صالح سلمان الشباني
Journal: journal of al-qadisiyah for pure science(quarterly) مجلة القادسية للعلوم الصرفة (فصلية). ISSN: 19972490 Year: 2016 Volume: 4 Issue: 21 Pages: 52-57
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

A pots experiment was conducted in the winter season (2014 - 2015) in a house garden in Al-Diwaniya city/ Al-Qadisiyah province to determine the physiological and chemical characteristics ofthe comparison between celery (Apium graveolens L.) and Parsley (Petroselinum crispum Mill.)plants.Plants were planted in a pots method at one date (12/01/2014) and 10 seeds per pot. All resultsunder study were subjected for statistical analysis in order to know the significant differences betweenthe traits by using F-test at 0.05.Results showed that all indicators germination of celery plant was morally superior to germinateparsley plant indicators, and the majority of physiological characteristics of the celery plant weremorally superior to those of the parsley plant traits except number of leaves of the plant that showedits superiority in parsley plant. Leaves of celery plant content of phosphorus, total carbohydrates,moisture content, ash, sodium and iron content excellence on parsley plant was coupled with therecent leaves in the superiority of nitrogen, potassium, total protein, fat, calcium, zinc and coppercontent.

2015 ) في حديقة منزلية في مدينة الديوانية/ محافظة القادسية بهدف – نُفذت تجربة أصص في الموسم الشتوي ( 2014Petroselinum ) والمعدنوس (Apium graveolens L.) تحديد بعض الصفات الفسلجية والكيميائية المقارنة بين نباتي الكرفس2014 ) وبواقع 10 بذور في الأصيص الواحد. /12/ زرِعت النباتات بطريقة الأصص في موعد واحد ( 1  .(crispum Mill.عند مستوى F – أُخضعت جميع النتائج قيد الدراسة للتحليل الإحصائي بهدف معرفة الفروق المعنوية بين الصفات بإستخدام إختبار. إحتمال 0.05أظهرت النتائج أن جميع مؤشرات الإنبات لنبات الكرفس كانت متفوقة معنوياً على مؤشرات الإنبات لنبات المعدنوس، كماأن غالبية الصفات الفسلجية لنبات الكرفس كانت متفوقة معنوياً على مثيلاتها لنبات المعدنوس ما عدا صفة عدد الأوراق للنباتالتي أظهرت تفوقها في نبات المعدنوس. وأن تفوق نبات الكرفس في محتوى أوراقه من الفسفور والكربوهيدرات الكلية والمحتوىالرطوبي والرماد والصوديوم والحديد على نبات المعدنوس كان مقترناً بتفوق الأخير في محتوى أوراقه من النتروجين والبوتاسيوموالبروتين الكلي والدهون والكالسيوم والزنك والنحاس.


Article
BASIS OF DISPUTE'S UNITY (Comparative Study)
أساس وحدة الخصومة (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

In order to keep the unity of the dispute in front of the court , the legal legislations allow the process of investigating many disputes sues together, to facilitate the procedures, reducing the expenses and avoiding the conflict between judges, in case of submitting many dispute sues to the court , legislations had allowed process of investigation them together in one time provided that being done under conditions and stipulations relied on to achieve this unity or these goals, this stipulation is represented either by correlation among the disputes or non-segmentation, all that is just for elimination the case of making the dispute an open space for anyone like to be involved with, that will increase the disputes and contrasting the situations of opponents then complexing the case and delate the whole course, the result will be losing of the goal we aim to achieve which is reducing the time, efforts and costs. The dispute starts between the claimer and the defendant, sometime starts with multi parties, this is called the genuine multnation, and sometime starts with one claimer and a defendant and during processing the multination occur, the will lead to contrast of opponents and different attitudes, that will lead to segmentation of the unified dispute, in order to keep the unity it's must let the opponents to submit their sues together provided that existence of correlation, and that include also combining multi disputes in case of existence of correlation relation among them, in case of the opponents, place or the reason .

ملخص البحثللحفاظ على وحدة الخصومة أمام القضاء سمحت التشريعات بان يتم النظر في عدة خصومات مرة واحدة , تيسيراً للإجراءات وتقليلاً للنفقات وابتعادا عن تعارض الأحكام , فعندما توجد عدة خصومات مرفوعة امام القضاء اجازت التشريعات ان يتم نظرها مرة واحدة ولكن بشروط او ضابط يتم الاستناد عليه ليحقق هذه الوحدة او هذه الاهداف , وان هذا الضابط يتمثل اما بالارتباط بين الخصومات او عدم التجزئة , وهذا كله للحد من ان تكون الخصومة ساحة مفتوحة يتواجد فيها من يشاء , فان في ذلك تعدد للخصومات وتباين لمواقف الخصوم وهذا من شانه تعقيد الخصومة وبالتالي يؤدي ذلك الى تأخر الفصل فيها , وسوف تكون النتيجة ضياع الهدف الذي اردنا تحقيقه وهو توفير الوقت والجهد وتقليل النفقات .والمدعي هو الذي يبدأ الخصومة قبالة المدعى عليه وهذا هو السائد , وقد تبدأ متعددة الاطراف , ويسمى هذا التعدد بالتعدد الاصلي , وقد تبدأ الخصومة بمدع واحد ومدعى عليه واحد , واثناء سيرها يحصل التعدد , وهنا سوف يؤدي هذا التعدد الى تباين الخصوم واختلاف مواقفهم , وهذا بدوره يؤدي الى تقطيع اوصال الخصومة الواحدة , فللحفاظ على هذه الوحدة لابد من السماح للخصوم عند التعدد في ان تنظر طلباتهم بشرط توفر صلة الارتباط , وينسحب الحال على جمع عدة خصومات في حالة وجود ارتباط فيما بينهما , سواء كان من ناحية الخصوم او المحل او السبب.


Article
The sense of smell and its impact on prayer - comparative jurisprudence study
حاسة الشم وأثرها في الصلاة- دراسة فقهية مقارنة

Authors: Ayad J. Waheed إياد جميل وحيد --- Mohammed J. Abd محمد جاسم عبد
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2019 Volume: 10 Issue: 39 Pages: 286-308
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractPraise to Allah, lord of the worlds and peace and blessings be upon the last of prophets and messengers, our prophet Mohammad and his family and companions , I have written this research entitled(The sense of smell and its impact on prayer) and the reason behind choosing this subject because of the importance of prayer in Muslim's life and in order to know the impact on the humble in prayer which is the soul of prayer. The worshiper is as what he realizes from his prayer , and the tools of realization for human are his senses so, I like through this research to focus on the smell and its impact on prayer. In issues ,I followed in them the sayings of scholars from their approved books. I ask Allah to benefit everyone who reads it, and benefit us with what we learned , and increase our knowledge ,and make us know our religion very well . The right things are from Allah the Almighty but the fault things are from the nature of humans, and I ask Allah forgiveness of them .

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .وبعد: فقد كتبت هذا البحث بعنوان (حاسة الشم وأثرها في الصلاة)؛ وكان سبب اختياري للموضوع هو لأهمية الصلاة في حياة المسلم، وكذلك لمعرفة تأثير الحواس على الخشوع الذي يُعدّ روح الصلاة، فإن للعبد ما أدرك من صلاته، وأدوات الإدراك عند الإنسان هي حواسه، فأحببت من خلال هذا البحث أن أسلط الضوء على حاسة الشم وكيفية تأثيرها على الصلاة في مسائل أتتبع فيها أقوال الفقهاء من كتبهم المعتمدة، أسأل الله أن ينفع كل من يقرأه، وأن ينفعنا بما علمنا، وأن يزيدنا علماً، وأن يفقهنا في الدين، فما كان من صواب فهو من توفيق الله تعالى، وما كان فيه من زلل فهو طبيعة البشر وأستغفر الله منه.


Article
And the scope of civil responsibility required for their protection (A comparative study)
مجهولو النسب ونطاق المسؤولية المدنية اللازمة لحمايتهم (دراسة مقارنة)

Author: Yasser Abdel Hamid Alfteihat ياسر عبد الحميد الافتيحات
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2016 Issue: 13 Pages: 80-139
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The research sheds light upon the term [Majholi Alneseb] “orphans without surname” and its conceptual usage in the legal system. The research also depicts how the two countries, France and United Arab Emirates, legislate laws and rules for adopting and sponsoring orphans by families that have no connection to the orphan.In the two countries, the adoption rules and laws allow a family to adopt a child who is not biologically related to the family and these rules also allow making the orphan as one of its members. But if we make deeper insights into the laws of the two countries, there are considerable differences.As for the French law, [the orphan] can hold the surname or the title of the adopting family; consequently, he/she makes genetic contribution to its genetic formula. The French law makes the orphan’s birth certificates untraceable for his/her origin. But for the United Arab Emirates, the adopted child will be sponsored without holding the surname of the adopting family and the orphan will not make any intrusion in the genetic system of the adopting family.This research tries to focus on the above mentioned issue, and at the same time, it shows the responsibilities of the legislated systems of the two countries to protect and secure the rights of orphans in the community within the frame work of the Federal Law No: 1. 2012.

بحث في النشأة والآثار، مقارنة بين النظام القانوني الفرنسي والنظام القانوني لدولة الامارات العربية المتحدةالبحث يسلط الضوء على مفهوم مجهولي النسب، وكيف عالجته الانظمة القانونية ، من خلال نظامي التبني والكفالة، اللذين يتشابهان في الظاهر فقط فيما يتعلق بوجود طفل مجهول النسب في عائلة لا ينتمي اليها بيولوجيا الا انهما يختلفان تماما من حيث كيفية اندماج الطفل في العائلة الجديدة:ما بين اندماج يعدل التركيبة الوراثية للعائلة المتبناه واندماج لا ينشا اي حق في تعديل شجرة العائلة الكافلة.وما بين اندماج يخفي اي اثر لماضي الطفل (بنظام التبني) واندماج يكفل له معيشة كريمة الى حين بلوغه سن الرشد القانوني دون ان ينسى انه غريب عن هذه العائلة وان رعايتة لن تاتيَ على تعديل في شجرة العائلة الكافلة، انما هي رعاية اسرية اتت ضمن ضوابط قانونية نظمها المشرع فحسب.هذا ما سنحاول بيانه في بحثنا الموسوم مجهولو النسب ونطاق المسؤولية المدنية اللازمة لحمايتهم بين الحقيقة الزائفة والحقيقة الواقعية (التبني والكفالة). ضمن دراسة تحليلية للقانون الاتحادي ذو الرقم 1 لسنة 2012. مع بيان بعض الامثله، عن بعض التشريعات العربية (العراق) في تقنين الكفالة وتحريم التبني مع عرض اليه تنظيم المشرع الفرنسي.المصطلحات الاساسية : مجهول النسب، الكفالة ، التبني البسيط، التبني الكامل، السلطة الابوية للكفيل، السلطة الابوية للمتبني، قانون رعاية الاطفال مجهولي النسب رقم 1 لسنة 2012.


Article
A Comparative Study of Some Functional Variables of Kidney among Students of Department of Physical Education and Department of Computers
دراسة مقارنة لبعض المتغيرات الوظيفية لجهاز الكلى بين طالبات قسم التربية الرياضية وقسم الحاسبات في كلية التربية للبنات /جامعة الكوفة

Authors: Munaf Abdul-Azeez Mohammed مناف عبد العزيز محمد --- Mohammaed Jasim Al-Khalidi محمد جاسم الخالدي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 5 Pages: 234-278
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Aim of this study is to know the positive and negative effects of bodily activity on the functions of kidney. The researchers used the functional approach and a sample consisting of ten students of the Department of the Physical Education and another one from the Department of Computers. Urea and blood specimens were taking from all students before and after physical effort, and control studies were conducted. In the light of results reached, the researchers drew a set of conclusions in the fifth part of the study, among them is that (sport must be practiced by all, not for competition, but for general health).

الملخصاحتوت الدراسة على خمسة أبواب وقد تضمن الباب الأول المقدمة وأهمية البحث التي فيها تم التطرق إلى أهمية أجراء التحاليل وفحوصات الدم والإدرار للرياضيين (قسم التربية الرياضية) وغير الرياضيين (قسم الحاسبات) , للتعرف على تأثر الكلى من خلال متغيرات الدم والإدرار بالنشاط الرياضي . وكذلك احتوى الباب الأول على هدفين منها (التعرف على التأثيرات السلبية والايجابية للنشاط البدني على العمل الوظيفي لجهاز الكلية) . بينما تضمن الباب الثاني مواضيع الدراسات النظرية ومنها (الجهاز البولي , تشريح الكلية ،تجهيز الدم ، بعض الأمراض التي تتعرض لها الكلى ........الخ) . في حين نرى أن الباب الثالث احتوى على منهج البحث آذ تم استعمال المنهج الوصفي لملائمته طبيعة المشكلة بينما عينة البحث كانت مجموعة من طالبات قسم التربية الرياضية المرحلة الرابعة كلية التربية للبنات وطالبات المرحلة الرابعة لقسم الحاسبات بواقع 7 طالبات لكل من القسمين وتم سحب عينات الدم والإدرار مرتين لكل طالبة في وقت الراحة وبعد الجهد من اجل تحليل 10 متغيرات من متغيرات الدم والإدرار للتعرف على مدى تأثير الجهد البدني على هذه المتغيرات وعدم ممارسة الرياضة من خلال المقارنة بين المجموعتين باستخدام المعالجة الإحصائية . . وبعد ذلك تمت مناقشة النتائج في الباب الرابع وعلى ضوء النتائج وضع الباحثان العديد من الاستنتاجات ومنها:1-أن ممارسة الرياضة تعد عاملا مهما للمحافظة على صحة الإنسان . 2-أن المتغيرات قيد الدراسة ليست جميعها تتأثر بممارسة الأنشطة الرياضية بشكل واضح. وعلى ضوء الاستنتاجات وضع الباحثان توصيات ومنها: 1-الرياضة للجميع ويجب ممارستها ليس لغرض التنافس بل للصحة العامة للإنسان . 2-أجراء فحوصات دورية للكلية بالنسبة للرياضيين وغير الرياضيين من اجل التعرف على الحالة الصحية للإنسان بوقت مبكر.


Article
A comparative study of the impact of the curriculum to students in the fourth stage in the evolution of tactical knowledge theory handball
دراسة مقارنة لتأثير المنهج الدراسي على طلبة المرحلة الرابعة في تطور المعرفة الخططية النظرية بكرة اليد

Authors: نصير صفاء محمد --- عبد الوهاب غازي حمودي --- علي تركي مصلح الجنابي
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 3 ملحق العدد الثاني Pages: 135-164
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

ان الاهتمام بالمنهج الدراسي وتطوره ضروري لعملية النهوض التربوية والتعليمية ، فالمناهج الدراسية هي احد المحاور التربوية المسؤولة عن تحقيق اهداف المؤسسات التربوية ومشاريعها وتطبيق محتوياتها التربوية والتعليمية والنفسية والاجتماعية .
ان الاثر المتزايد للفعاليات الرياضية في تنمية الطلبة بكافة النواحي يتطلب تطوير المناهج باستمرار ، حيث ان أي تطور تربوي لا يمكن ان يكون متماسكاً وكاملاً اذا لم يستند الى المناهج " ان تطوير المناهج اساساً لكل تطوير ونواة تقدم وتغير "( ) .
وتأتي اهمية البحث من خلال اهمية ودور الاعداد المعرفي والنظري في عمل المناهج الدراسية ولجميع الاختصاصات في كليات التربية الرياضية ، لانه يلعب الدور الفاعل في انضاج تفكير الطلبة بالاضافة الى خلق القدرات لديهم مثل الاستدلال والتحليل والتعليل وهي عمليات عقلية تحتاج من الطلبة الى التفكير المستمر في حل متطلبات الواجبات الدراسية الخاصة بمادة كرة اليد لطلبة المرحلة الرابعة " اختصاص كرة اليد " .
بالاضافة الى ذلك يجب مراعاة كون الذي يحدد مدى اكتساب الطالب لهذه المعارف والمعلومات والمفردات النظرية الخططية ، هي قدرته على الاداء العلمي في التطبيقات العلمية ، الذي يسهم في ربط التصورات السمعية والبصرية التي اكتسبها الطالب بالتصورات الحركية ، اذ ان الاداء العلمي ما هو الا تطبيق للمعارف والمعلومات المكتسبة .


Article
Algimoervolloggio between old ideas and new comparative study
الجيمورفولوجيا بين الأفكار القـديمـة والحـديثـةدراسة مقـارنة

Author: Mohammed Abbas Hassan محـمد عباس حسن
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2009 Issue: 1 Pages: 343-359
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Algimoervolloggio is the science that deals with the earth's surface forms a word derived from the Greek origin (morpho) means earth and the second section (Geo) and consists of the first three clips (Geomorphology) means knowledge or study and thus be aware of the land form. (Logy) means upbringing or Figure III and section one of the branches of geographical science major interested in studying the surface of the detailed land forms and distinguish between them in terms of origination and geographical factor, process and distribution and the time identified the development of these forms, as well as labeling and classification and methods of composition whether out of the process one or several operations. Is aware Algimoervolloggio of the height of the dynamic that has evolved over time, if we follow the historical stages of this science by increasing the volume of business and the number of students as well as the multiplicity of curricula new its methods by which to reach a precise and real results, that the rapid development of this science requires historical review means of which the modern aspects of the historical reference to the outburst. Algimoervolloger studies are interested in several aspects including the origins of the universe, and the emergence of continents, geological situation that settled the continental plates of any theories shifting continents, and the study of tectonic earthquakes and volcanoes internal factors and climate and its components as agents of foreign and development and its impact on the formation of the Earth's surface and the study of rocks and how it was formed and its synthetic .uamilit movements weathering and erosion, the impact of the cliffs, and processes of river and their effects on the Earth's surface, and the effects that transportation and sculpture operations and deposition of wind and ice, which collectively determine the final image of the shape of the Earth's surface where the change starts in the internal structure of the shape of the Earth's surface at the time of the phenomenon of working to discredit the exterior such as a cut the twisting rivers, as well as the integrity of stream as a result of the evolution of lateral erosion at the neck sprains, while attributable beginning of a change to external stimuli as well as the impact of these factors on human life .kzlk address in some practical aspects with reference to the human role in participating in changing the Earth's surface form through operations backfill drilling, exploitation irrationally, who was born in turn counterproductive response to the fact that this method of exploitation does not correspond with the elements of the environment Alakhary.on above factors collectively require the development of new studies more comprehensive and more accurate in the field of studies Algimor Vologer named after Earth's resources (Applied Algimoervolloggio, geology form applied) which is defined as (the science that is based on the use of standards and modern techniques to clear land forms and determine the dimensions and measuring factor and practical Algimorvologih that contributed to its inception, and the analysis of the relationship between them, and the application of these data to assess the natural resources, and monitor developments which changes, for purposes of forecasting problems encountered by and put solutions and planning to exploit them in accordance with natural ingredients). We have taken recent studies ancient expertise descriptive studies and evolved into a method of quantitative analysis thanks to the accumulation of scientific expertise and provide statistical and modern technological means such as geographic information systems, remote sensing and aerial photographs, maps, as well as a field study . as recent studies have relied on historical aspects and this is what the granting of science historically character renewed advantage over other sciences.

الجيمورفولوجيا هو العلم الذي يهتم بدراسة أشكال سطح الأرض وهي كلمه مشتقة من الأصل الإغريقي (morpho) تعني الأرض والمقطع الثاني (Geo) وتتكون من ثلاث مقاطع الأول(Geomorphology) ويعني علم أو دراسة وبهذا تكون علم شكل الأرض. (logy) وتعني النشأة أو الشكل والمقطع الثالث وهي من فروع علم الجغرافية الرئيسة التي تهتم بدراسة أشكال سطح الأرض التفصيلية والتمييز بينهما من حيث النشأة والتوزيع الجغرافي والعامل والعملية والزمن التي حددت تطور هذه الإشكال، فضلا عن وصفها وتصنيفها وطرق تكوينها فيما أذا كانت من أصل عملية واحدة أو عدة عمليات. يعد علم الجيمورفولوجيا من العلو م الديناميكية التي تطورت عبر الزمن اذا ما تتبعنا المراحل التاريخية التي مرت بهذا العلم من خلال زيادة حجم الأعمال وأعداد الدارسين فضلا عن تعدد مناهج الدراسة بأساليبها الجديدة التي تم من خلالها التوصل إلى نتائج دقيقة وحقيقية، أن التطور السريع لهذا العلم يتطلب مراجعة تاريخية تتحدد من خلالها جوانبه الحديثة بالرجوع إلى أطواره ألتاريخيه. تهتم الدراسات الجيمورفولوجيه في عدة جوانب منها نشأة الكون، ونشوء القارات، والوضعية الجيولوجية التي استقرت عليها الصفائح القارية أي نظريات زحزحة القارات،ودراسة الحركات التكتونيه كالزلازل والبراكين كعوامل داخلية والمناخ وعناصرة كعوامل خارجية وتطورها وأثرها في تشكيل سطح الأرض ودراسة الصخور وكيف تكونت وبنيتها التركيبية .وعمليات التجوية والتعرية، واثر المنحدرات، والعمليات النهرية وأثارها على سطح الأرض،والآثار التي تتركها عمليات النقل والنحت والإرساب للرياح والجليد التي بمجموعها تحدد الصورة النهائية لشكل سطح الأرض حيث يبدأ التغيير في البنية الداخلية لشكل سطح الأرض عند حدوث ظاهرة تعمل على تشويه الشكل الخارجي مثل حدوث قطع لالتواء نهري فضلا عن استقامة المجرى نتيجة تطور التعرية الجانبية عند رقبة الالتواء،بينما تعزى بداية التغيير إلى مؤثرات خارجية فضلا عن اثر هذه العوامل على حياة الإنسان .كذلك تتطرق في بعض الجوانب التطبيقية بالإشارة إلى دور الإنسان في المشاركة في تغيير شكل سطح الأرض من خلال عمليات الردم والحفر،واستغلال موارد الأرض بصورة غير عقلانية التي ولدت بدورها استجابة عكسية لكون هذه الطريقة في الاستغلال لاتنسجم مع عناصر البيئة الاخرى.أن العوامل السابقة بمجموعها تتطلب استحداث دراسات جديدة أكثر شمولية وأكثر دقة في مجال الدراسات الجيمور فولوجيه سميت(الجيمورفولوجيا التطبيقية،علم شكل الأرض التطبيقي) الذي يعرف بأنة(العلم الذي يقوم على استخدام المقاييس والتقنيات الحديثة لمسح أشكال الأرض وتحديد إبعادها وقياس العامل والعملية الجيمورفولوجية التي ساهمت في نشأتها، وتحليل العلاقة بينها، وتطبيق تلك البيانات لتقييم الموارد الطبيعية، ومراقبة التغيرات الحاصلة فيها، لإغراض التنبؤ بالمشاكل التي تجابهها ووضع الحلول لها والتخطيط لاستغلالها بما يتفق مع مكوناتها الطبيعية).لقد أخذت الدراسات الحديثة بالخبرات القديمة وتطورت الدراسات الوصفية إلى منهج التحليل الكمي بفضل تراكم الخبرات العلمية وتوفر الوسائل الإحصائية والتكنولوجية الحديثة مثل نظم المعلومات الجغرافيه والاستشعار عن بعد،والصور الجوية، والخرائط، فضلا عن الدراسة الميدانية.كما اعتمدت الدراسات الحديثة على الجوانب التاريخية وهذا ما منح العلم طابعا تاريخيا متجددا ميزة عن العلوم الأخرى.


Article
Adjustment of the legal deposit and its provisions (Comparative Study)
التكييف القانوني للعربون وأحكامه (دراسة مقارنة)

Author: Dr. Habib Idris Mezouari حبيب إدريس المزوري
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2008 Issue: 11 Pages: 9-35
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Listing 1 - 10 of 108 << page
of 11
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (108)


Language

Arabic (108)


Year
From To Submit

2019 (11)

2018 (19)

2017 (9)

2016 (14)

2015 (22)

More...