research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
ألفاظ وعبارات التعديل والتجريح النَّادرة عند الإمام عبد الله بن المبارك

Loading...
Loading...
Abstract

كتبتُ في بحثي هذا ألفاظ وعبارات الجرح والتعديل النَّادرة عند الإمام عبد الله بن المبارك، وبينتُ مقصوده منها في ضوء مراجعتي كلام أهل العلم، ومن خلال بيانها لغوياً، معتمداً على كتب اللغة والمعاجم، مع تعريفٍ موجز بالإمام عبد الله بن المبارك، وقد توصلت في بحثي هذا إلى أنَّ ابن المبارك من كبار النَّقاد إضافة إلى إمامته في الرواية، وكان نقده في الأعم الأغلب أصالة، بل إنَّ كثير من المحدثين تبع له في ذلك، وقد وقفت له على ألفاظ وعبارات نادرة لم يسبقه أحد إلى استعمالها، وكان عدد هذه الألفاظ التي جمعتها في بحثي (15) بين لفظة وعبارة في الجرح والتعديل.

In this search there are rare utterances in criticism used by Imam Abdullah Ibn Al-Mubarak. The search clarifies the meaning of these utterances according to the terminology books and the scholars in criticism field; the search has also a brief of Imam Abdullah Ibn Al-Mubarak life. The search shows that Imam Abdullah Ibn Al-Mubarak is an Imam in both criticism and narration of hadith [the prophet’s (God’s blessing be upon him)]. The criticism of Ibn Al-Mubarak was genuine and regarded as a source to many scholars came after him. Many rare utterances used by him no one ever used before in criticism. These utterances are fifteen in number and some of them are clauses.


Article
متطلبات تحقيق العدالة التعاقدية دراسة مقارنة

Author: منصور حاتم محسن
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 3 Pages: 1-30
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Contractual justice between the parties has only basic requirements and is complementary to the intended benefit of the contract , without the modification or completion of the contract or the exclusion of the arbitrary condition . as well , the contractual justice is not available without the contract when it is concluded and implemented in line with the principle of good faith and public order as complementary requirements to contractual justice. While correcting the contract by excluding the arbitrary clause and completing the contract content are essential requirements for the achievement of contractual justice.

العدالة التعاقدية بين المتعاقدين لا تتحقق إلا بمتطلبات أساسية ومكملة لتحقيق المنفعة المقصودة من العقد بما يحقق العدالة التعاقدية، إذ نفتقد لتحقيق العدالة العقدية دون تعديل العقد أو إكماله واستبعاد الشروط التعسفية ، وكذلك لا تتحقق العدالة التعاقدية دون ان يكون العقد عند إبرامه وتنفيذه منسجماً مع مبدأ حسن النية، ومتفقاً مع النظام العام . لذا يصبح مبدأ حسن النية والنظام العام متطلبات مكمّلة لتحقيق العدالة . بينما تصحيح العقد باستبعاد الشرط التعسفي وإكمال مضمون العقد وتعديله تعد متطلبات أساسية لتحقيق العدالة التعاقدية.


Article
Partial Purification and Estimated some Characterization of protease from prickly lettuce (Lactuca serriola L.) leaves and used it in some applications
تنقية أنزيم البروتييز جزئيا من أوراق نبات الخس الشوكي (Lactuca serriola L.) وتحديد بعض صفاته واستعماله في بعض التطبيقات العملية

Author: Mohammed. A. Al-Soufi
Journal: Iraqi Journal of Biotechnology المجلة العراقية للتقانات الحياتية ISSN: 18154794 Year: 2013 Volume: 12 Issue: 2 Pages: 1-18
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Acetone powder was used to extracted protease from (Lactuca serriola L.) Prickly lettuce leaves. Enzyme content of crude extract was concentrated by gradual addition of ammonium sulfate at 40-80% saturation, then partial purification of gel filtration chromatography by sephacryl S-200. The enzyme specific activity, purification fold and yield were 51.37 unit/mg, 6.30 and 77.55 respectively. The molecular weight was 31000 Dalton as determined by gel filtration. The results were showed that optimum pH of the purified enzyme by used casein as a substrate was 8.5 while the enzyme was stable at a wide range of pH that between 4-10. The optimum temperature for enzyme activity was 60ºC and the enzyme was stable at 55ºC for 30 min. The results refer to increase in enzyme activity when treated with Mg, Ca and Zn 114.09, 128.63 and 118.43 respectively while treatment with Co and Hg lead to lose near 50 and 95% from enzyme relative activity, but these activity was not high affected when using all of phenyl methyl sulfonyl fluoride (PMSF), Pepstatin and Ethylene Diamine Tetra Acetic acid (EDTA) that 94.37, 96.27 and 91.93 respectively, while the enzyme relative activity was 105.37 when used β-mercaptoethanol, but used Iodoacetic acid lead to get 22.76% form original enzyme activity. The chemical enzyme modification by using Polyethylene glycol (PEG) that activated with Cyanuric chloride (CC) lead to increased of enzyme relative activity alkaline pH value and high temperature degree. The results of application study refer to the ability to use protease in dehairing from cow skin after soaked for 24 hours, and when enzyme was used with commercials detergents. It was noticed that the non modified enzyme had (89, 84, 82, 76 , 69%) from its original activity, while the modified enzyme at 72% had (94, 86, 85, 82, 76 , 74%) from its original activity after incubation at 50ºC for 30 minutes with commercial detergents like Persil, Bonux, Ariel, Tide and Alwazir respectively.

الخلاصة:استعمل مسحوق الأسيتون لتحضير مستخلص انزيم البروتييز من اوراق نبات الخس الشوكي Prickly lettuce (Lactuca serriola L.)، وجرى تركيز الأنزيم باستعمال ملح كبريتات الأمونيوم بنسب إشباع مقدارها 80-40% تلاها تنقية الأنزيم جزئيا باستعمال الترشيح الهلامي بمادة Sephacryl S-200 للحصول على الأنزيم بفعالية نوعية 51.37 وحدة/ملغم وعدد مرات تنقية 6.30 مرة وحصيلة مقدارها 77.55% وبلغ الوزن الجزيئي للأنزيم المنقى 31000 دالتون عند تقديره بوساطة الترشيح الهلامي، وأظهرت النتائج أن الرقم الهيدروجيني الأمثل لفعالية الأنزيم المنقى التحللية باستعمال الكازئين كمادة أساس بلغ 8.5 بينما كان الأنزيم ثابتاً في مدى واسع من قيم الارقام الهيدروجينية تتراوح بين 10-4 وبلغت درجة الحرارة المثلى لفعالية الأنزيم 60م وكان الأنزيم ثابتا بدرجة حرارة 55م لمدة 30 دقيقة وبينت النتائج حصول زيادة في الفعالية الانزيمية بوجود كلا من ايونات المغنيسيوم والكالسيوم والزنك والتي كانت 114.09 و 128.63 و 118.43% على التوالي في حين ادى وجود الكوبالت والزئبق الى خسارة ما يقارب 50 و 95% من الفعالية الانزيمية على التوالي. كما لوحظ بأن الفعالية المتبقية لم تتأثر كثيرا عند استعمال كلا من (PMSF)phenylmethylsulfonyl fluoride و Pepstatin و (EDTA) Ethylene Diamine Tetra Acetic acid التي كانت 94.37 و 96.27 و 91.93% على التوالي وعند استعمال Iodoacetic acidلوحظ وجود تثبيط عالـي إذ بلغت الفعالية المتبقية 22.76% بينما كانت الفعــاليـة الــمتبقيـة 10.537% عنــــــــد استعمـــــال β-mercaptoethanol وساهم التحوير الكيميائي للأنزيم المنقى باستعمال (PEG) Polyethylene glycol المنشط بمادة (CC) Cyanuric chlorideفي رفع درجة الفعالية المتبقية للأنزيم عند قيم الاس الهيدروجيني القاعدية ودرجات الحرارة المرتفعة وبينت نتائج التطبيقات العملية إمكانية استعمال الأنزيم في إزالة الشعر من جلد البقر بشكل كامل بعد النقع لمدة 24 ساعة وعند استعمال الأنزيم مع مساحيق التنظيف التجارية لوحظ بأن الأنزيم غير المحور احتفظ بـ 89 و 84 و 82 و 76 و 69% من فعاليته الأصلية بينما احتفظ الأنزيم المحور بدرجة 72% بـ 94 و 86 و 85 و 79 و 74% من فعاليته الأصلية عند حضنهما بدرجة حرارة 50م لمدة 30 دقيقة مع كل من المنظفات Persil و Bonux و Ariel و Tide و Alwazirعلى التوالي.


Article
Police weman and the facing modification field research
النساء الشرطيات وميكانيزمات التكيفوالمواجهةبحث ميداني في مدينة الديوانية

Author: . Taleb A. Qetan طالب عبد الرضا كيطان
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 29 Pages: 419-458
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The police work is dangerous jobs because of its importance and the nature and objectives, and requires the employees possess the capabilities and special skills can not be achieved unless women were locked work you do and you feel satisfaction and encourage the work of the community, and the opposite of women exposed to foil many pressures in work, which affects the satisfaction with the work due to lack of sense of psychological comfort, which in turn affects her family. . From this vision has prepared the present study was to shed light on the extent to which a belief among the female element to the police, in terms of satisfaction with work and career level, and satisfaction with salary and career advantages. The problem of women's work in the field of police is society and not the whole of society and therefore do not disclose their work and may not exceed their work area only meters in cages is a prisoners is convinced the work Icomn him, and aims the current search to display an image for girls trends to a new field is the field of police as one of the trends that emphasizes women's liberation and knowledge of trends for this area and why and how successful This experiment The importance of the research, is the importance of experience, especially when the timing of the period can be difficult to volunteer at the Internal Security Forces, especially if associate of this work have been subjected to very large sacrifices by terrorism and some anti-democratic experience in Iraq elements after 2003, use Researcher descriptive approach, and the case study method and the method of social survey, and included a sample search on 45 affiliate of the officers and women police officers and all ranks, as well as field study included a questionnaire form consisting of 20 Sala, upping some open questions. The study came out a set of findings and recommendations

إنالعملالشرطييعـدمـنالوظـائفالخطيرةبسببأهميتهوطبيعةوأهدافه،ويستوجبعلىالعاملينفيهامتلاكقدراتومهاراتخاصة , ولايمكنأنيتحققذلكإلاإذاكانتالمرأةمؤمنةبالعملالذيتقومبهوتشعربرضاوتشجيعلعملهامنالمجتمع , وعكسذلكتتعرضالمرأةالىاحباطوضغوطعديـدةفـيعملها،الأمرالذييؤثرعلىرضاهاعنالعملبسببعدمشعورهابالراحةالنفسيةوالذييؤثربالتاليعلىأسرتها. ,منهذهالرؤيةأُعدتالدراسةالراهنةلتسلطالضوءعلـىمـدىتحقـقالقناعةلدىالعنصرالنسائيبالشرطة،وذلكمنحيثرضاهنعـنمستوىالعملوالمستقبلالوظيفي،والرضاعنالراتـبوالمزايـاالوظيفيـة .إنمشكلةعملالمرأةفيمجالالشرطةهيالمجتمع, وليسكلالمجتمعولذلكفهيلاتبوحبعملها , وقدلاتتعدىمساحةعملهاسوىامتارفياقفاصعبارةعنسجيناتغيرمقتنعاتبالعملالذييقومنبه , ويهدفالبحثالحاليالىعرضصورةعناتجاهاتالفتياتالىمجالجديدهومجالالشرطةعلىأنهُأحدالاتجاهاتالتيتؤكدتحريرالمرأةومعرفةاتجاهاتهالهذاالمجالولماذاومدىنجاحهذهالتجربة ,أماأهميةالبحثفقدتكمنمنأهميةالتجربةوخاصةًعندمايكونتوقيتهافيفترةيكونمنالصعبالتطوعفيهافيقوىالأمنالداخليخصوصاًوإنالمنتسبينلهذاالعملقدتعرضوالتضحياتكبيرةجداًمنقبلالارهابوبعضالعناصرالمعاديةللتجربةالديمقراطيةفيالعراقبعدعام 2003 , استخدمالباحثالمنهجالوصفي , ومنهجدراسةالحالةوطريقةالمسحالاجتماعي, وشملتعينةالبحثعلى (45) منتسبةمنالضابطاتوالشرطياتوبجميعالرتب , كذلكشملتالدراسةالميدانيةعلىاستمارةاستبيانمكونةمن (20) سؤلاًمعززاًببعضالأسئلةالمفتوحة . وخرجتالدراسةبمجموعةمنالنتائجوالتوصيات


Article
The Effect of Karrin's Pattern in Changing the Mathematical Erroneous Concepts Of the Second Year Intermediate School Students
أثر أنموذج كارين في تعديل الفهم الخاطئ للمفاهيم الرياضية عند طلاب الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at assessing the effect of Karrin's pattern in changing the mathematical erroneous concepts of the second year intermediate school students

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على (اثر أنموذج كارين في تعديل الفهم الخاطئ للمفاهيم الرياضية عند طلاب الثاني المتوسط)، ومن اجل التحقق من الهدف تم صياغة الفرضية الصفرية الآتية:"لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة معنوية (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست وفق أنموذج كارين ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست وفق الطريقة الاعتيادية في اختبار المفاهيم الرياضية"


Article
STUDY OF THE KINETIC AND ADSORPTION ISOTHERM PARAMETERS FOR REMOVING COPPER AND IRON IONS FROM AQUEOUS SOLUTIONS BY USING AGRICALTURAL BY-PRODUCTS.
دراسة المتغيرات الحركية والامتزازية لازالة ايونات النحاس والحديد من المحاليل المائية باستعمال مخلفات المنتجات الزراعية.

Loading...
Loading...
Abstract

Wheat straw was modified with malonic acid in order to get low cost adsorbent have a good ability to remove copper and ferric ions from aqueous solutions, chemical modification temperature was 120°C and the time was 12 h. Parameters that affect the adsorption experiments were studied and found the optimum pH were 6 and 5 for copper and iron respectively and the time interval was 120 min and the adsorbent mass was 0.1 g. The values for adsorption isotherms parameters were determined according to Langmuir [qmax were 54.64 and 61.7 mg/g while b values were 0.234 and 0.22 mg/l] , Freundlich [Kf were 16.07 and 18.89 mg/g and n were 2.77 and 3.16], Temkin [B were 0.063 and 0.074 j/mol and At were 0.143 and 1.658 l/g] and for Dubinin-Radushkevich [Kad were 3*106- and 9*107- , qs were 48.42 and 44.70 mg/g, E were 0.408 and 0.745 Kj/mol] for copper and iron ions respectively. The adsorption for both ions are physical since the n values in Freundlich were more than 1, the mean of free energy for Dubinin-Radushkevich were 0.408 and 0.745 Kj/mol and B values for Temkin equation B were 0.063 and 0.074 j/mol.

عدل قش نبات الحنطة باستعمال حامض المالونك لغرض الحصول على مادة ممتزة رخيصة الثمن لها قابليه عالية لازالة ايونات النحاس والحديد من المحاليل المائية وكانت درجة الحراة للتعديل الكيميائي 120 مْ وبزمن مقداره 12 ساعة ولوحظ من خلال دراسة المتغيرات التي تؤثر على سير تجارب الامتزاز ان افضل اس هيدروجيني كان 6 و5 لكل من النحاس والحديد على التوالي. بينما افضل زمن للامتزاز كان120 دقيقة وكذلك افضل وزن للمادة الممتزة كان 0.1 غم، وتم تحديد قيم متغيرات الامتزازوجد ان طبقا الى) Langmuir qmax كانت 54.64 و61.7 ملغم/غم بينما قيم b كانت 0.234 و0.22 ملغم/لتر) Freundlich (Kf كانت 16.07و 18.89 ملغم/غم وقيم n كانت 2.77 و 3.16) Temkin (قيم B كانت 0.063 و 0.074 جول/مول وقيم At كانت 0.143 و 1.658 لتر/غم) و Dubinin-Radushkevich (قيم Kad كانت 3*106- و 9*107- و qs كانت 48.42 و 44.70 مغم/غم وقيمة E كانت 0.408 و 0.745 كيلوجول/مول) لايونات النحاس والحديد على التوالي والامتزاز لكلا الايونين هو امتزاز فيزيائي طالما ان قيمة n بمعادلة Freundlich اكبر من واحد لكلا الايونين وكذلك معدل الطاقه الحرة لمعادله Dubinin-Radushkevich ذات قيم 0.408 و 0.745 كيلو جول/ مول فضلا عن ان قيم B لمعادلة Temkin كانت 0.063 و0.074 جول/مول.


Article
The positive role of the judge in the judicial period (Mstal)
الدور الإيجابي للقاضي في المهلة القضائية(مستل)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :Judicial deadline is the case on which the judge to intervene in the contract amendment, and we find most of the legislation has organized the idea of term, and that concerns us is the role given by some of these legal texts to the judge in this area and of its role in modifying the agreed term of the contract or grant what is known as a departure from the principle of authority will, which dominates the Streptococcus relations as long as the legislator recognizes the authority of the will within the limits of the law and public order and morality, what is taking place upon the will of the parties for to them as a duty to respect the law and the implementation of, and not any of the contractors may be unique to overturn the contract or amended but it permissible for them to contractors or agreement for a reason prescribed by law and therefore an exception to the binding force of the contract, the legislature passed the judge a positive role in the judicial deadline to grant an amendment to the contract.

المــــلخــــص: تعد المهلة القضائية حالة من الحالات التي يستند إليها القاضي للتدخل في العقود بالتعديل، ونجد أغلب القوانين نظمت فكرة الأجل، والذي يهمنا هو الدور التي منحتها بعض هذه النصوص القانونية للقاضي في هذا المجال والمتمثلة في دوره في تعديل الأجل المتفق عليه في العقد أو منحه بما يعرف خروجا عن مبدأ سلطان الإرادة الذي يهيمن على العلاقات العقدية مادام المشرع يعترف بسلطان الإرادة في حدود القانون والنظام العام والآداب فأن ما تنعقد عليه ارادة الطرفين بالنسبة إليهما بمثابة قانون واجب الاحترام والتنفيذ من ثم فلا يجوز لأي من المتعاقدين, أن ينفرد بنقض العقد أو تعديله, بل يجوز لهما ذلك باتفاق المتعاقدين أو لسبب يقرره القانون وذلك استثناء على القوة الملزمة للعقد، وأجاز المشرع للقاضي دوراً ايجابياً في منح المهلة القضائية تعديلا للعقد.


Article
The effectiveness of the strategy of agreeing on the lesson in modifying the historical concept that is wrong with the students of the fifth grade literary
فاعلية استراتيجية الاتفاق على الدرس في تعديل المفهوم التاريخي المخطوء لدى طلبة الصف الخامس الادبي

Author: أ.م.د أمل مهدي جبر البهادلي حازم حسن ناصر الطائي
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 2 Pages: 314-328
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effectiveness of the strategies of the agreement on the lesson in the amendment of the concept of misconduct among students in the fifth grade literature in the history of Europe and America, modern and contemporary, and to achieve the researchers chose a experimental design with partial depression is the design (experimental groups and control) and final test, %) As a set of errors for students in the diagnostic test to diagnose the misconceptions, which will be modified throughout the trial period and make sure of the amendment with the test of corrective dimension, the study was limited to the first four chapters of the book history of Europe and America modern and contemporary Headquarters Taught fifth grade literary school year (2018 -2019) in Iraq

يرمي البحث إلى معرفة فاعلية استراتيجيتي الاتفاق على الدرس في تعديل المفهوم المخطوء لدى طلاب الصف الخامس الادبي في مادة تأريخ اوربا وامريكا الحديث والمعاصر، ولتحقيق ذلك اختار الباحثان تصميماً تجريبياً ذا ظبط جزئي هو تصميم (المجموعتين التجريبية والضابطة )واختبارا نهائي،وتم اعتماد نسبة (43%) كنيبة مقررة للخطاء عند الطلبة في الاختبار التشخيصي لتشخيص المفاهيم المخطوءة والتي ،سيتم تعديلها طول فترة التجربة والتاكد من التعديل بالاختبار التصحيحي البعدي ،اقتصرت هذه الدراسة على الفصول الاربع الاولى من كتاب تاريخ اوربا وامريكا الحديث والمعاصر المقرر تدريسه للصف الخامس الادبي للعام الدراسي (2018 -2019) في العراق


Article
The Phenomenon of Division and Modification of The Individual Houses in Baghdad after 2003
ظاهرة تقسيم و تحوير المسكن المنفرد في بغداد بعد 2003

Authors: Amna Basim Mohamed Salih امنه باسم محمد صالح --- Ghada Al- silq غادة موسى رزوقي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Research deals with the negative phenomena which appeared in the urban scenes of the Iraqi cities after 2003, particularly trespassing the architectural design of the urban Individual houses. Many academic researchers , critics, and cultural circles, drawn attention to the impact of political and cultural variable change on such phenomena without detailed analysis .The research problem is set according to central questions : If the phenomena is the trespass , what are the sides which are being trespassed in the division of the individual house? , If the diagnosis of the phenomena denotes perceived repetition of the cases , So what's size of this transposes on the architectural design of the individual house? , and what are its connections socially and economically ? The research problem diagnosis by: The lack of knowledge about the impact of the phenomena of trespassing on the architectural design of the individual house specifically?.The research target is to explain the range of the spreading of trespass in these houses with objective , social , economical investigation, Then clarify the phenomena's impact on the architectural design of individual house in Baghdad.The theoretical frame is built to extract the research indicators ( economic, social and design) theoretically , then enhance them with the study of the development of the urban house in Baghdad along the 20th century. The indicators were applied on (12) samples were distributed on (2) residential districts, (Palestine Street, AL- Sadr City) which they are various in the residential areas and they different in the social and economic level of the their dwelling, and their houses have modifications and divisions, then find its impact on the designing level of the individual house in Baghdad after 2003.The results showed that both districts in Baghdad houses have this kind of illegal division and (non efficient , non functional relationship and some of them non ventilation) , the spread of the phenomenon reflects that there are special details in the methods of division and the modification of the houses ,That should be a widely reviewed to get to limit this Regulations in precedent phenomena and regain the residential cultural of the city.

يتناول البحث الظواهر السلبية التي ظهرت في محيط المشهد الحضري للمدن العراقية عامة وبغداد خاصة بعد 2003 بشكل عام , وبشكل متخصص تلك التي ظهرت تجاوزا على التصميم المعماري للدار السكني المنفرد.لقد تناول عدد من الباحثين والنقاد , كما شخصت الاوساط الاكاديمية والثقافية في العراق , عددا من الظواهر السلبية المرتبطة بالبيئة الحضرية وتدهورها وتدهور النسيج التراثي , وكيف اثرت المتغيرات العامه في العراق على الدور السكنية فأثرت في ظهور تحويراتها وتقسيماتها ولكنها لم تدخل في تحليلاتها ومساحة تأثيرها. وقد تم تحديد مشكلة البحث حول تساؤلات عدة هي , اذا كانت ظاهرة التجاوز تعني (التخطي) فما هي الجوانب التي تم تخطيها في العمارة والتصميم المعماري في تصميم الدور السكنية المنفردة وما تجري عليها من تجاوزات؟واذا كان تشخيص الظاهرة يشير الى تكرار حالة التجاوزات وإدراك هذا التكرار ضمن مدى زمني , فما هو حجم التخطي (التجاوز) على التصميم المعماري للدار السكني الحضري المنفرد ؟ وما هي ابعاده ؟وما هي ارتباطاته التي ساهمت وتساهم في هذه الظاهرة السلبية ؟فاستخلصت المشكلة البحثية ب : نقص المعرفة حول مدى تأثير ظواهر التجاوز على التصميم المعماري في الدار السكني بشكل محدد ؟وعليه هدف البحث الى ايضاح مدى انتشار التجاوزات ومسبباتها على التصميم المعماري للدور السكنية المنفردة ضمن تقصي موضوعي للمتغيرات العامة في المجتمع العراقي بعد 2003 وعلى المستوى الاقتصادي والاجتماعي و تقصي اثارها على المستوى التصميمي للدار السكني .وتم بناء الاطار النظري باستخلاص المؤشرات المحلية التفصيلية التي تميز الدار السكني المنفرد في العراق منذ 2003 , ومن ثم تطبيق تلك المؤشرات على (12) عينة بحثية لدور سكنية توزعت على اثنين من الاحياء السكنية في جانب الرصافة من بغداد (شارع فلسطين ومدينة الصدر) المختلفة في مساحات دورها السكنية والمتباينة في المستوى الاجتماعي والاقتصادي للساكنين فيها وقد حصلت في دورها السكنية تحويرات وتقسيمات مختلقة ومن ثم تقصي ابعاد تلك التحويرات و تأثيراتها تصميميا على مستوى الدار السكني المنفرد.اوضحت نتائج البحث ان اللجوء الى المساحات الصغيرة الناجمة عن تقسيم الدار السكني وبشكل غير قانوني , قد وصل الى مرحلة واسعة جدا. وقد انتج وحدات سكنية غير ملائمة وظيفيا وذات علاقات وظيفية غير مناسبة وبعض فضاءاتها لاتحتوي على تهوية او إنارة طبيعية. كما وان سعة انتشار الظاهرة قد اوضح وجود تفاصيل خاصة في اساليب التقسيم والمساحات. مما يضع كل الباحثين والمعماريين والمخططين والمسؤولين امام قرارات كبيرة في مجال التخطيط والتشريع لأجل الحد من الظاهرة , او التمكن من وضعها تحت اطار تطبيق الحدود الدنيا من المعايير التخطيطية والتصميمية للفعالية الانسانية وللقيم التصميمية ولهوية وثقافة المكان للدار السكني المفرد في بغداد.


Article
The Phenomenon of Division and Modification of The Individual Houses in Baghdad after 2003
ظاهرة تقسيم و تحوير المسكن المنفرد في بغداد بعد 2003

Authors: Amna Basim Mohamed Salih امنه باسم محمد صالح --- Ghada Al- silq غادة موسى رزوقي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 9 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Research deals with the negative phenomena which appeared in the urban scenes of the Iraqi cities after 2003, particularly trespassing the architectural design of the urban Individual houses. Many academic researchers , critics, and cultural circles, drawn attention to the impact of political and cultural variable change on such phenomena without detailed analysis .The research problem is set according to central questions : If the phenomena is the trespass , what are the sides which are being trespassed in the division of the individual house? , If the diagnosis of the phenomena denotes perceived repetition of the cases , So what's size of this transposes on the architectural design of the individual house? , and what are its connections socially and economically ? The research problem diagnosis by: The lack of knowledge about the impact of the phenomena of trespassing on the architectural design of the individual house specifically?.The research target is to explain the range of the spreading of trespass in these houses with objective , social , economical investigation, Then clarify the phenomena's impact on the architectural design of individual house in Baghdad.The theoretical frame is built to extract the research indicators ( economic, social and design) theoretically , then enhance them with the study of the development of the urban house in Baghdad along the 20th century. The indicators were applied on (12) samples were distributed on (2) residential districts, (Palestine Street, AL- Sadr City) which they are various in the residential areas and they different in the social and economic level of the their dwelling, and their houses have modifications and divisions, then find its impact on the designing level of the individual house in Baghdad after 2003.The results showed that both districts in Baghdad houses have this kind of illegal division and (non efficient , non functional relationship and some of them non ventilation) , the spread of the phenomenon reflects that there are special details in the methods of division and the modification of the houses ,That should be a widely reviewed to get to limit this Regulations in precedent phenomena and regain the residential cultural of the city.

يتناول البحث الظواهر السلبية التي ظهرت في محيط المشهد الحضري للمدن العراقية عامة وبغداد خاصة بعد 2003 بشكل عام , وبشكل متخصص تلك التي ظهرت تجاوزا على التصميم المعماري للدار السكني المنفرد.لقد تناول عدد من الباحثين والنقاد , كما شخصت الاوساط الاكاديمية والثقافية في العراق , عددا من الظواهر السلبية المرتبطة بالبيئة الحضرية وتدهورها وتدهور النسيج التراثي , وكيف اثرت المتغيرات العامه في العراق على الدور السكنية فأثرت في ظهور تحويراتها وتقسيماتها ولكنها لم تدخل في تحليلاتها ومساحة تأثيرها. وقد تم تحديد مشكلة البحث حول تساؤلات عدة هي , اذا كانت ظاهرة التجاوز تعني (التخطي) فما هي الجوانب التي تم تخطيها في العمارة والتصميم المعماري في تصميم الدور السكنية المنفردة وما تجري عليها من تجاوزات؟واذا كان تشخيص الظاهرة يشير الى تكرار حالة التجاوزات وإدراك هذا التكرار ضمن مدى زمني , فما هو حجم التخطي (التجاوز) على التصميم المعماري للدار السكني الحضري المنفرد ؟ وما هي ابعاده ؟وما هي ارتباطاته التي ساهمت وتساهم في هذه الظاهرة السلبية ؟فاستخلصت المشكلة البحثية ب : نقص المعرفة حول مدى تأثير ظواهر التجاوز على التصميم المعماري في الدار السكني بشكل محدد ؟وعليه هدف البحث الى ايضاح مدى انتشار التجاوزات ومسبباتها على التصميم المعماري للدور السكنية المنفردة ضمن تقصي موضوعي للمتغيرات العامة في المجتمع العراقي بعد 2003 وعلى المستوى الاقتصادي والاجتماعي و تقصي اثارها على المستوى التصميمي للدار السكني .وتم بناء الاطار النظري باستخلاص المؤشرات المحلية التفصيلية التي تميز الدار السكني المنفرد في العراق منذ 2003 , ومن ثم تطبيق تلك المؤشرات على (12) عينة بحثية لدور سكنية توزعت على اثنين من الاحياء السكنية في جانب الرصافة من بغداد (شارع فلسطين ومدينة الصدر) المختلفة في مساحات دورها السكنية والمتباينة في المستوى الاجتماعي والاقتصادي للساكنين فيها وقد حصلت في دورها السكنية تحويرات وتقسيمات مختلقة ومن ثم تقصي ابعاد تلك التحويرات و تأثيراتها تصميميا على مستوى الدار السكني المنفرد.اوضحت نتائج البحث ان اللجوء الى المساحات الصغيرة الناجمة عن تقسيم الدار السكني وبشكل غير قانوني , قد وصل الى مرحلة واسعة جدا. وقد انتج وحدات سكنية غير ملائمة وظيفيا وذات علاقات وظيفية غير مناسبة وبعض فضاءاتها لاتحتوي على تهوية او إنارة طبيعية. كما وان سعة انتشار الظاهرة قد اوضح وجود تفاصيل خاصة في اساليب التقسيم والمساحات. مما يضع كل الباحثين والمعماريين والمخططين والمسؤولين امام قرارات كبيرة في مجال التخطيط والتشريع لأجل الحد من الظاهرة , او التمكن من وضعها تحت اطار تطبيق الحدود الدنيا من المعايير التخطيطية والتصميمية للفعالية الانسانية وللقيم التصميمية ولهوية وثقافة المكان للدار السكني المفرد في بغداد.

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (12)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (3)

2017 (4)

2016 (2)

2015 (1)

More...