research centers


Search results: Found 55

Listing 1 - 10 of 55 << page
of 6
>>
Sort by

Article
Religious Education in Iraq between Reality and Ambition (Renewal Study)
التعليم الديني في العراق بين الواقع والطموح (دراسة تجديدية)

Author: dawood salih abdullah داود صالح عبد الله
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2016 Issue: 22 part 1 Pages: 111-134
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

Definition of education, education is the source of the word science, says: science teaches education, scienceA weakened eye, its origin, act as a science, based on what is given must know science; because it is the source.Science: Al-Jarjani said:) is the belief of the strict corresponding to reality, and said the wise: is to getThe image of the thing in the mind, the first more specific than the second, was said: science is the realization of the thing on whatIt is, and it was said: the disappearance of the hidden from the known, and ignorance is contrary, and it is said: it is exempt from definition

تعريف التعليم، التعليم مصدر لكلمة علم، تقول: علم يعلم تعليما، وعلممضعف العين، أصله، فعل علم، بناء على ما تقدم لا بد أنْ نعرفَ العلم؛ لأنه هو المصدر.فالعلم: قال الجرجاني: )هو الاعتقاد الجازم المطابق للواقع، وقال الحكماء: هو حصولصورة الشيء في العقل، والأول أخص من الثاني، وقيل: العلم هو إدراك الشيء على ماهو به، وقيل: زوال الخفاء من المعلوم، والجهل نقيضه، وقيل: هو مستغنٍ عن التعريف

Keywords

religion --- الدين


Article
The Concept of Pilgrimage in Hinduism
مفهوم الحج في الديانة الهندوسية

Author: Ibraheem Drbass Musa إبراهيم درباس موسى
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 313-351
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to show the Hindu religion and other religions.

يهدف هذا البحث الى بيان الديانة الهندوسية وبيقية الديانات الأخرى .


Article
صيرورة الدَين الآجل عاجلاً أو نافذاً

Author: عبد محمود عزيز محمد الشيخ صفر
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 1347-1369
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

بعد توفيق من الله تعالى على إتمام هذا البحث أرى أن أضع في خلاصته أهم النتائج التي توصلت إليها وهي: 1.الصيرورة بمعانيها الاصطلاحية واللغوية متقاربة من بعضها البعض ومشتركة في بعض المفردات، كالتحول والانتقال. 2.الدين يقسم إلى أقسام منها: الحال، والمؤجل أو الآجل، وإن هذا الأخير ممكن في حالات أن يتحول إلى عاجل أو نافذ، بمعنى آخر انقلاب العين وتحول ماهيتها إلى ماهية أخرى، وهو الذي يعني بالصيرورة. 3.اتفق الفقهاء عموماً على أن الدين هو فعل خير محمود تدعو وتشجع عليه شريعتنا الإسلامية الغراء، وإنه إلى أجل محدود حال في الذمة جائز. 4.أجمع العلماء على أن الدين الذي للميت إلى أجل فهو إلى أجله لا يحل بالموت. 5.حصل خلاف بين علمائنا –رحمهم الله تعالى- بالنسبة إلى الدين المؤجل على شخص ومات هل يعتبر حالاً بالموت أو لا؟ على مذهبين: الجمهور على أنه حال بالموت للأدلة الصريحة الصحيحة على ذلك والقول الآخر إنه إلى أجله. 6.من خلال أقوال الفقهاء واستعراض أدلة المذاهب المختلفة في هذه المسألة تبين أن الراجح هو حلول الدين المؤجل بالموت إبراءً لذمة الميت. 7.حقيقة التفليس هو الانتقال من حالة اليسر إلى حالة العسر، ولا يكون الرجل مفلساً إلا بقضاء القاضي وبطلب من غرماء المديون. 8.حصل خلاف بين علمائنا –رحمهم الله تعالى- في حلول الدين المؤجل بالتفليس هل حكمه حكم الموت في حلول الأجل أم لا على مذهبين: جمهور العلماء على أن الدين الذي على المفلس إلى أجل لا يحل بالإفلاس يبقى إلى أجله، بينما ذهب فريق آخر من العلماء أن الديون المؤجلة تعتبر حالة بالإفلاس أي بقضاء الحاكم. 9.من خلال استعراض أقوال الفقهاء وأدلة المذاهب المختلفة في هذه المسألة تبين أن الراجح هو عدم حلول الديون المؤجلة بالإفلاس بل تبقى إلى أجلها، لأن الإجماع انعقد على أن ديون المفلس المؤجلة على الناس لا تحل بالإفلاس، فكذا ما عليه لا يحل قبل أجله. 10.الخلاف الحاصل بين علمائنا الأفذاذ، وسادتنا من أصحاب المذاهب الإسلامية، هو خلاف رحمة وتوسعة، هدفه إصابة الحق، غير مبني على هوى أو عصبية أو انتصار للنفس. 11.وأخيراً... إن هذا الخلاف الذي عده بعضهم مراتب اجتهاد هو دليل على ملكة هؤلاء الأئمة الكبار، ويعد مفخرة من مفاخر الأمة ونهضتها وثروة عظيمة هائلة أنتجته عقول جبارة من نصوص الكتاب والسنة لها القدرة على السبر والتقسيم في المسائل الفقهية. الله أسال التوفيق والسداد... وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


Article
الإطار القانوني الدولي لحماية حقوق الاقليات

Author: م. سعد سلوم
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2016 Issue: 55 Pages: 1-46
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The study shed lights on the issue of protection of minority's rights internationally. It focuses on rights to identity as a key to any system dealing with protection of minority's rights in the light of analyzing bases of identity (religion, culture and language). This comes in an attempt to clarify the importance of protection and promotion of diversity in provinces.The study dedicates a chapter to analyzing rights to life and existence. It also talks about genocides that minorities faced throughout the contemporary history, international legal framework for protecting rights to existence, and international moves, such as appointing special chancellor for preventing genocides, aimed at facing failures to prevent genocides.Finally, the study discussed rights and importance of discrimination in terms of keeping diversity.As long as discrimination based on natural and social roots, it contributes to depriving people from getting their rights and freedoms fairly. That is, it is a key to get rid of discrimination to enable people to get their rights ensured in international human rights charters and agreements.The study also talked about forms of discrimination that eliminate rights of equality in the lights of unjustified reasons

تتناول الدراسة الإطار القانوني الدولي لحماية حقوق الاقليات، وتركز بشكل خاص على الحق في الهوية بوصفه العنصر الأساسي في أي نظام شامل لحماية الأقليات، من خلال تحليل أضلاع مثلث الهوية (الدين/الثقافة/ اللغة)، على التوالي على نحو يربط هذه الأضلاع مع بعضها، مقدما صورة عن أهمية حماية التنوع داخل اﻟﻤﺠتمعات والمحافظة عليه.وتفرد الدراسة مبحثا لتحليل (الحق في الوجود والحياة)، وتتعرض لعمليات التطهير والإبادة الجماعية للأقليات في التاريخ المعاصر، والاطار القانوني الدولي لحماية الحق في الوجود، والتطورات الدولية للرد بشأن الفشل الجماعي في عدم منع حدوث إبادات جماعية، مثل إنشاء منصب المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية .وأخيرا تتناول الدراسة في جزءها الاخير، الحق في عدم التمييز، وتركز على أهمية منع التمييز الذي يرتبط بحماية التنوع، لأنه ينصب على إنهاء صور وأشكال التمييز، في سبيل التمتع بممارسة عادلة وحقيقية للحقوق والحريات التي تنص عليها مواثيق واتفاقيات حقوق الإنسان، لأن التمييز سلوك يتأسس على تفرقة قائمة على تصنيفات طبيعية أو اجتماعية. كما تتطرق الدراسة الى أشكال التمييز المختلفة والتي تؤدي إلى إنكار قاعدة المساواة بين الأفراد بناء على تفرقة غير مبررة .


Article
The effect of exaggeration in the Islamic religion
أَثَرُ الغُلوُ فيْ الْدّينِ الإسْلاميّ

Author: Abdulmalek M. Mohammed عبد الملك محمود محمد
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 36 Pages: 381-410
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The excesses of religion, which are excessive and excessive, have exceeded the limits allowed in religious matters, whether in faith, worship or transactions, aimed at creating a division and weakness in the ranks of the nation, united by lofty principles and values. Ignorance, injustice, oppression, deprivation and arbitrariness were reasons for finding This type of behavior, which increased the weakness of faith and love of the world and the misunderstanding of the Koran and the Sunnah, so many purposes, and many types even many walks of life. And reconsider the behavior of the rulers and their orientations and goals and affiliations, and re-balance in society, and the restoration of justice and reform of what has been corrupted. Methods that may contribute to the alleviation of the extreme, and remove some of the damage of excess, which became a deadly weapon in the hands of the enemies of the provisions of their control of the country and the people, and reduce the chances of return to the right and justice, which often led to cooperation and solidarity and strength.

الغلو في الدين تشدد فيه ومبالغة، تجاوزت الحد المسموح به عرفا في مسألة دينيةسواء في العقيدة أو العبادة أو المعاملات، تهدف إلى إحداث فرقة وضعف وتفرق في صفوفالأمة التي وحدتها المبادئ والقيم النبيلة، وقد كان الجهل والظلم والضغط والحرمان والتعسفأسبابا تظافرت جميعها في إيجاد هذا النوع من السلوك الذي زاد أواره ضعف الإيمان وحبالدنيا وسوء فهم القران والسنة النبوية، فتعددت أغراضه، وكثرت أنواعه حتى عم مناحي كثيرةفي الحياة . واعادة النظر في سلوك الحكام وتوجهاتهم وأهدافهم وانتماءاتهم، واعادة التوازنفي المجتمع، واعادة العدل واصلاح ما فسد. أساليب قد تسهم في تخفيف وطأة الغلاة، وتزيلبعض أضرار الغلو الذي اصبح سلاحا فتاكا بيد الأعداء لأحكام سيطرتهم على البلاد والعباد،وتقليل فرص العودة إلى الحق والعدل الذي كثيرا ما أدى إلى التعاون والتكاتف والقوة.


Article
The establishment of religion between the prophetic way and physical strength
إقامة الدين بين الطريقة النبوية والقوة المادية

Author: Mohammed M. Radi محمد محسن راضي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 38 Pages: 363-406
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research is a study that shows the most prominent works done by the Prophet since his message, even from God Almighty to him by his victory, and comparing it with some contemporary groups that adopt armed violence, and rebuttal their arguments and justifications

هذا البحث دراسة تُسلط الضوء على أبرز الأعمال التي قام بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم منذ بعثته حتى منَّ الله تعالى عليه بنصره وإعزاز دينه، ومقارنة ذلك بعمل بعض الجماعات المعاصرة التي تتخذ من القوة المادية والعنف المسلح طريقة لإقامة الدين، وبيان بطلان هذه الطريقة بالدليل الشرعي، ومن خلال مناقشة نماذج من حججهم وذرائعهم.


Article
The Religion Variety and the Unity of Religion
التعددية الدينية ووحدة الأديان

Authors: Hussam Ali H. AL-Obeidi حسام علي حسن العبيدي --- Satar J. Alaraji ستار جبر حمود الاعرجي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 50 Pages: 203-220
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:-Theory of religious pluralism, the product of intellectual contemporary researchers in philosophy of religion , particularly their meanings and most recently includes the meaning of cognitive whereby the religions are all part of the ultimate truth , can not be limited glenoid one religion , so the followers of all religions can obtain salvation and eternal happiness , and some researchers believe that the argument the unity of religions represent root historically to this theory contemporary , if not they were expressions of the meaning of one , reveals this Find nuance between the both theory , and the possibility to say there were approximate to impose delivery they depend basically to say in essence one of the religions , and by concentrating on the meaning of pluralism of salvation which is the image of Photos plurality of sense and meaning , which is not exposed to the issue of the glenoid religions.Keywords: Religious pluralism, Unity of religions, Philosophy of religion, Jurisdiction , Eternal happiness, Redemption pluralism.

الملخص:نظرية التعددية الدينية نتاج فكري معاصر للباحثين في فلسفة الدين، أخص معانيها وآخرها يتضمن معنى معرفيا بموجبه يكون للأديان جميعا جانب من الحقيقة المطلقة، ولا يمكن حصر الحقانية بدين واحد، لذا فإن أتباع الديانات كافة يمكنهم نيل الخلاص والسعادة الأبدية، وقد يرى بعض الباحثين أن مقولة وحدة الأديان تمثل جذرا تاريخيا لهذه النظرية المعاصرة، إن لم نقل إنهما تعبيران لمعنى واحد، يكشف هذا البحث عن المائز الدقيق بين المقولتين، وإمكانية القول بتقاربهما على فرض التسليم بأنهما يبتنيان أساسا على القول بالجوهر الواحد للأديان، وبالاقتصار على معنى التعددية الخلاصية التي هي صورة من صور التعددية ومعنى من معانيها الذي لا يتعرض لمسألة الحقانية للأديان. الكلمات المفتاحية: التعددية الدينية – وحدة الأديان – فلسفة الدين – الحقانية – السعادة الأبدية – التعددية الخلاصية.

Keywords

The --- Religion --- Variety --- and --- the --- Unity --- of --- Religion --- التعددية --- الدينية --- ووحدة --- الأديان


Article
protestantilism ,The American foreign policy and Israel
البروتستانتية والسياسة الخارجية الامريكية واسرائيل

Author: Hameed H.Fahad حميد حمد السعدون
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2006 Issue: 31-32عدد مزدوج Pages: 57-63
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد


Article
The limits of democracy in Iraq : a view on relation between religion and the political authority
حدود الديمقراطية في العراق نظرة في علاقة الدين والسلطة السياسية


Article
Non-qualitative Extremism of Moderation
التطرف الضد النوعي للاعتدال

Author: Hameed Fadhel Hasan حميد فاضل حسن
Journal: AL-ANBAR University Journal of Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: P ISSN: 2075 2024 / E ISSN: 2706 5804 Year: 2018 Volume: 8 Issue: عدد خاص Pages: 1-18
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Values of moderation in the Arab and Islamic communities suffer from the spread of ideas and values opposing them, particularly ideas of extremism which are the most fierce and dangerous. The few late years have witnessed a rapid spread of these ideas as a result of the failure of political regimes in achieving political, economic and human development necessary to move from the status of undeveloped communities to the level of civilized and developed communities. This continuous failure has resulted in the wide spread of the pictures and features of political, social, religious and economic extremism in these communities which have never been familiar with such ideas. On the contrary, historically, the Arab and Islamic communities are famous for their tolerance and the acceptance of all phases of variation. In light of this, the study focuses on how communities known for moderation and tolerance become today a medium for ideas that reject the other and renounce it from their political, social and cultural systems. Therefore, the study aims to identify the features of extremism and the factors causing this phenomenon which has become widely spread and is threatening our communities and the future of our generations. To achieve this objective, the study relies on a great number of studies and researches in various specializations. The findings of the study show that extremism represents a dangerous disease that leaves fatal consequences on human beings and states together. It prevents states from development and progress in the circles of creation and advancement. Therefore, all states, institutions and individuals should work together to get rid of the dangerous consequences of extremism. The study concludes by emphasizing the fact that confronting extremism starts by acknowledging the existence and spread of this phenomenon. Acknowledging this problem is the correct way to confront it utilizing intellectual, educational, religious and educational tools which work to remove the causes of this problem and resolve it using great state and public efforts. Hence, our communities would restore their bright picture of tolerance and moderation

التطرف مرض اصيبت به مجتمعاتنا فتحولت من جراء الاصابة به الى مجتمعات يسود فيها الجهل والتخلف، الابناء فيها انقسموا فيما بينهم الى فرق وجماعات، يكفر بعضها البعض، ويقاتل بعضهم البعض، وكان من جراء ذلك ان ضعفوا وذهبت قوتهم، وتحول ما كانوا يُفاخرون به الامم الاخرى من القوة والعزة والوحدة الى ضعف وتأخر وتراجع.. وللتطرف مظاهر متعددة وكثيرة، منها التعصب والعنصرية القومية، ومنها التمييز الاجتماعي الذي ينصرف باتجاه اضعاف المرأة والحط من شأنها، ومنها التمييز والتفاوت الاقتصادي الذي يتجلى في التفاوت والاختلاف بين الطبقات، هذا التفاوت الذي يعد مسؤولاً عن الكثير من الصراعات والمشاكل الاجتماعية والسياسية، بيد ان اخطر مظاهر التطرف واشدها تناقضاً لقيم الاعتدال واسسه هو التطرف او التعصب الديني، ويكمن خطره الاساس في كونه يمس عقائد الناس ويدفعهم للاقتتال والصراع بوحي اعتقادات وقناعات خاطئة, هي وليدة فكر متطرف ومتعصب، ودون ادنى شك المتضرر الاكبر هو الدين الاسلامي، الذي غدا بفعل هذه الممارسات المتطرفة متهماً بالتطرف والارهاب، وهي تهمة باطلة وافتراء بيّن، فهي تتناقض مع اصل وطبيعة الشريعة الاسلامية بعدها شريعة المحبة والسلام لا شريعة العنف والعدوان. فلابد اذن والحال خطيرة هكذا، ان تتظافر الجهود وتتوحد الإمكانات للتخلص من التطرف ومظاهره المتعددة. وتكون البداية بمعرفة الاسباب التي ادت الى ظهوره في مجتمعاتنا، وايضاً العوامل التي ساعدت على انتشاره. ثم وضع البرامج والخطط التي تلتزم بها كل الأطراف المعنية، الأفراد، والمؤسسات، والدول. ويكون الهدف البعيد لكل ذلك هو اعادة الاعتبار للاعتدال و مظاهره المختلفة لتعود فعالة ومؤثرة في الفضاء الفكري والحياتي العربي والاسلامي.

Listing 1 - 10 of 55 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (55)


Language

Arabic (55)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (8)

2018 (15)

2017 (6)

2016 (7)

More...