research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
The Compensation of the Illegal Detention ( A Comparative Study)
التعويض عن التوقيف الباطل (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Liberty is a precious thing that can be clearly felt when it is restricted. It is concerned with the dignity of the individual and represents a source of value to him. The restriction upon liberty is only justified in case of public interest of the whole community. The development of a society is measured on the basis of its protection of liberty and freedom given to its members and the guarantees that are given to the individuals according to the legislation. The individual's arrest is one of the important issues that is related to the rights and liberties. It is one of the most dangerous procedures in the investigation that threatens the personal liberty which is considered a natural right that gives him the right of movement. According to the international charters, conventions, and constitutions, it is prohibited to restrict liberty except for the cases that legislations permit.

الحرية شيء ثمين تتضح قيمتها عندما تتقيد فهي تتعلق بكرامة الانسان اذ تمثل مصدر قيمة له. لا يمكن تبرير تقييد الحرية الا في حالات المصلحة العامة للمجتمع. لذا فان معيار تطور المجتمع يعتمد على حمايته للحريات والحقوق والضمانات التي يعطيها لأفراده وفق التشريع. ان اعتقال الفرد هو احد المواضيع المهمة المتعلقة بالحقوق والحريات. هو واحد من اخطر الاجراءات التحقيقية التي تهدد الحرية الشخصية التي تعتبر حق طبيعي يضمن للشخص حق التنقل. وفي ضوء المواثيق والمعاهدات والدساتير الدولية فان الحرية لا يمكن أن تقيد الا ضمن تشريع يسمح بذلك.


Article
Comparative study in the cognitive weakness among seniors according to some variables
دراسة مقارنة في الضعف المعرفي لدى كبار السن وفقا لبعض المتغيرات

Authors: . ibtisam l shriji ابتسام لعيبي شريجي --- . hussien khazaul حسين خزعل محمد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2014 Issue: 67 Pages: 1-29
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The cognitive weakness is considered as one of the most important problems that individuals suffer , especially those senior as due of the pressures that they face which prevent them from luring naturally ,then make them with draw from their community (society) that lead to the mental concentration , weakness in memory and mental activity socialityAnd mentally .The following result of this research are :-1-Seniors suffer from the high levels of cognitive weakness.2- Seniors do not have differences in their cognitive weakness according to the differences sex , marital states and the inter action between them.3- There are differences in cognitive weakness according among the senior according to the difrrerent situation of living as lever of shelter.This research has some suggestions and recommendations

يعد الضعف المعرفي من أكثر المشكلات التي يعاني منها الأفراد ولاسيما كبار السن من جراء الضغوط التي يتعرضون لها والتي يترتب عليها آثار سلبية تعيقهم عن ممارسة حياتهم ، وبالتالي تجعلهم ينسحبون عن مجتمعهم مما يؤدي إلى ضعف في التركيز الذهني وضعف في الذاكرة وقلة الفعاليات العقلية ، وفيما يأتي خلاصة بنتائج البحث :1- يعاني كبار السن مستوى عالٍ من الضعف المعرفي.2- لا توجد فروق في الضعف المعرفي لدى كبار السن على وفق متغيرات الجنس والحالة الزوجية والتفاعلات بينها .3-توجد فروق في الضعف المعرفي لدى كبار السن على وفق متغيىر السكن ولصالح السكن في دور الايواء. وقد خلص البحث إلى عدد من التوصيات والمقترحات .


Article
A Comparative Study for the Physical Components between the Students of the Faculty of Physical Education, Al-Mustansaria University
دراسة مقارنة لبعض المكونات الجسمية بين طلبة كلية التربية الرياضية الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify (the weight, the rate of geese in a body, stuffed geese, and the mass) of students of the faculty of physical education in Al-Mustansaria University of 64 students ( 16 students for each level in the faculty). It relied on making tests by using Body Composition Monitor, which is a developed device in the body to show information for each individual on the screen (the weight, the rate of geese in a body, stuffed geese, and the mass) after entering the individuals’ data like (Age, Race, Hight).

هدفت الدراسة في التعرف على (الوزن,نسبة الدهون في الجسم,الدهون الحشوية,الكتلة ) لدى طلاب كلية التربية الرياضية الجامعة المستنصرية للمراحل الدراسية الأربع وإجراء مقارنة في متغيرات البحث بين المراحل الأربعة وبين الطلاب والطالبات لكل مرحلة.تم استخدام المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي نظراً لتناسبه مع أهداف البحث.إذ اشتملت عينة البحث على طلاب وطالبات كلية التربية الرياضية الجامعة المستنصرية البالغ عددهم (64) طالب بواقع (16) طالب وطالبة في كل مرحلة من المراحل الكلية,واعتمد في إجراء الاختبارات على جهاز قياس مكونات الجسم(Body Composition Monitor) وهو جهاز متطور يعتمد في عمله على طريقة المعاوقة الكهربائية الحيوية لتقدير النسبة المئوية للدهون الموجودة في الجسم وإظهار بيانات كل شخص على الشاشة من( وزن, نسبة الدهون في الجسم, الدهون الحشوية, الكتلة ) بعد إدخال بيانات الفرد من (عمر,جنس,طول)


Article
Read on the criminal behavior of torture A comparative study
قراءة في صور السلوك الإجرامي للتعذيب دراسة مقارنة

Author: Alaa Mohammed owner الاء محمد صاحب
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2014 Issue: 8 Pages: 252-296
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

That the crime of torture is the most serious crimes in violation of the principles, and human rights and constitutional, and the truth is the torture of the most important issues worthy of research of what is expressed lack of respect for the authority of the law, specifically, we find that the study of images of criminal behavior in the crime of torture is gaining great importance in legal terms, due to the continuation of the practice of torture The breadth and severity of the down the human personality, and loss of self-confidence, not to mention what caused the deviation of Criminal Justice on the right track. This is what we saw in the victims arrests of the former regime, whether for political reasons or for other has exercised their right to the worst forms of torture, and the transfer of resulting effects, whether physical or psychological effects, mainly in breaking all methods and means difficult to imagine he is closer to the imagination, but it shows what human have psyche of portability and an enormous capacity for injustice and brutality, and at that time spread culture of torture was an action routine indispensable for every occasion investigative, although criminalized text of Article(333) sanctions, Vaatad members of the judicial police to exercise and still committing his actions and ordering him despite what witnessed the regime of radical change in the principles and values that were prevalent at the time, and although What is trying to underlying system is currently one of the foundations respect for human rights and the protection of human dignity is disrespectful, and despite the many forms of torture and the means and methods, but that got himself booked a way that makes it a crime punishable by law to take one of the two sounds: the image of the exercise of the employee or in charge of a public service to torture himself. and the image of guidance to anyone who is under his command torture, legislator has stipulated to be considered as criminal behavior, with a corner crime material and Quahma on the accused or a witness or expert exclusively to the exclusion of others .this will be detaild in paragraphs search .

أن جريمة التعذيب هي أكثر الجرائم انتهاكاً للمبادئ والحقوق الإنسانية والدستورية، والحقيقة يعد التعذيب من أهم المسائل الجديرة بالبحث لما يعبر عنه من عدم إحترام السلطة للقانون ، وتحديداً نجد ان دراسة صور السلوك الإجرامي في جريمة التعذيب يكتسب أهمية كبيرة من الناحية القانونية ، نظراً لإستمرار ممارسات التعذيب وإتساعها وخطورة الآثار الناتجة عنها سواء جسدية كانت أو نفسية تتمثل أساساً في تحطيم الشخصية الإنسانية ، وفقدان الثقة بالذات ، ناهيك عما يسببه من إنحراف للعدالة الجنائية عن مسارها الصحيح . وهذا ما لمسناه في ضحايا إعتقالات النظام السابق سواء لأسباب سياسية أو لغيرها فقد مورست بحقهم أبشع صور التعذيب، وما نقل عن أساليبه ووسائله يصعب تصوره فهو أقرب إلى الخيال ، وإنما يدل على ماتحمله النفس الإنسانية من قابلية وقدرة هائلة على الظلم والوحشية ، وفي ذلك الوقت شاعت ثقافة التعذيب فكان إجراءاً روتينياً لاغنى عنه في كل مناسبة تحقيقية ، بالرغم من تجريمه بنص المادة (333) عقوبات ، فإعتاد أعضاء الضبط القضائي على ممارسته ولازالوا يقترفون أفعاله ويأمرون به رغم ما شهده نظام الحكم من تغيير جذري في المبادىء والقيم التي كانت سائدة أنذاك ، ورغم ما يحاول أن يقوم عليه النظام حالياً من أسس إحترام حقوق الإنسان وحماية الكرامة الإنسانية من الإمتهان، ورغم تعدد أشكال التعذيب و وسائله وأساليبه إلا إن إرتكابه على نحو يجعل منه جريمة يعاقب عليها القانون يتخذ إحدى الصوتين هما : صورة ممارسة الموظف أو المكلف بخدمة عامة للتعذيب بنفسه وصورة توجيه أمره لمن هو تحت إمرته بممارسة التعذيب ، وقد إشترط المشرع لإعتبارهما سلوكاً إجرامياً محققاً لركن الجريمة المادي وقوعهما على متهم أو شاهد أو خبير حصراً دون غيرهم .وهذا ما سيتم تفصيله في فقرات البحث .


Article
Reasons of the Criminal Protection for the Agricultural Lands Ownership A Comparative Study
مبررات الحـمـاية الجنائـية لمـلكية الأراضـي الزراعــية - دراسـة مقـارنة

Loading...
Loading...
Abstract

The agricultural lands have a great importance and influence on the national economy being an indispensable natural resource because it is connected with the people's life and the society's welfare. It also participates actively in the stability of the state and its dominance. After the development of the state and its intervention in the political, social, and economic life, the crime is no longer a mere personal deed the effects of which lie in a restrictive circle but it represents an aggression on the economic interests of the society. In Iraq, the agricultural lands are still subjected to a number of aggressions and violations which justify the necessary availability of the criminal protection for them.

للأراضي الزراعية اهمية كبيرة وتأثير واضح في الاقتصاد الوطني كثروة طبيعية لا يمكن الاستغناء عنها كونها مرتبطة بحياة الناس ومصلحة المجتمع فضلاً عن مساهمتها الفاعلة في استقرار الدولة وسيادتها، وبعد تطور مركز الدولة وتدخلها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لم تعد الجريمة مجرد عمل شخصي تنحصر آثاره في دائرة ضيقة وانما اصبحت تُمثل عدوانٌ على المصالح الاقتصادية في المجتمع، تلك المصالح المهمة في الحفاظ على بقاء المجتمع واستمراره، ولم يعد دور القانون الجنائي دوراً عادياً بل اصبح اكثر اهتماماً وتعلقاً بمصالح المجتمع الرئيسية في ظل السياسة الجنائية المعاصرة وهو الاداة الفاعلة في حماية هذه المصالح من خلال كبح بواعث السلوك الاجرامي المضر بمصلحة المجتمع وتحقيقاً لذلك لا بد من لجوء المشرّع الى النصوص الجنائية لتجريم أي فعل يمس النظام الاقتصادي في مجال الاراضي الزراعية ويُعاقب الجاني بالعقوبة العادلة الرادعة وفي العراق لم تزل الاراضي الزراعية تتعرض الى جملة من الاعتداءات والانتهاكات التي تُبرر ضرورة توافر الحماية الجنائية لها


Article
The modern concept of the defect under the ruling regimes Product Liability / Comparative Study
المفهوم الحديث للعيب في ظل الأنظمة الحاكمة لمسؤولية المنتج / دراسة مقارنة

Author: Dafer is a great lover ظافر حبيب جبارة
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2014 Issue: 8 Pages: 6-78
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The abstract: The defect of security is a character within a given product that strips that product of its usual safety and makes it unreasonably dangerous and capable of inflicting damage-in person or in property-on the consumers using it, or the persons surrounding them. Historically , this "new concept" coexisted and emerged simultaneously with the advent of product liability in America at the mid of twentieth century , and then transferred to England, France, Germany and the rest of the world. Worth to mention that the defect of security widely differs from the traditional concept of defect , i.e. hidden defect (in French legal system) or term of merchantability (in English legal system) which legally implied and imposed in many named contract such as sale, lease or contract of enterprise , since the latter , if it exists, strips the subject-matter of the contract of its purpose or purposed intended by the contracting parties or diminish its value considerably. The differences between the "new and traditional " concept of defect do not relate to their nature only, but also in their targets: the new concept of defect aims to compensate for the consequences arising from the defect , not the defect itself, it also protects any individual damaged –in person or in property-from the fault within the product , not the contracting parties only. The research had been divided into three chapters, in the first chapter the researcher has dealt with the new concept of defect and its differentiation from its traditional counterpart, whereas the second chapter specified to classification the defect in its new concept and its proofing mechanism . the third chapter has dealt with the objective domain of the defect in its new concept. Finally, the researcher has summed up his research by many recommendations and proposals; hoping that Iraqi legislative organs and judiciary system to adopt them.

لقد شكل ظهور العيب بالمفهوم الحديث-وهو عيب في سلامة وأمان منتج ما-في إطار مسؤولية المنتج في مستهل القرن العشرين في أمريكا إحدى التطورات المهمة في القانون المدني، بل لقد وصفها –بحق- جانب من الفقه الألماني بأنها أحدى الثورات الحقيقية فيه.) ( فمنذ ذلك التأريخ ، وقف العيب بالمفهوم الحديث إلى جوار نظيره التقليدي ضمان العيب الخفي -الأسبق منه في الظهور-يكمله من حيث الأثر التعويضي في توسعة لما يستطيع أن يرجع به المضرور-متعاقدا أكان ام لا-وفي توسعة لمن له حق الرجوع فلم يجعلها قاصرة على المتعاقد المضرور بل مداها إلى الغير المضرور ، وان تميز عن نظيره التقليدي من حيث المفهوم والأنواع والشروط والجزاء. وللتزود بفكرة مفيدة عن موضوع البحث، وجدنا من المناسب أن نتناول هذه المقدمة في أربع فقرات : نخصص الأولى لجوهر فكرة البحث والثانية لمدار البحث ومراميه والثالثة لأهمية موضوع البحث ونفرد الرابعة إلى خطة البحث التي سار عليها الباحث


Article
Yakoot al-Hamawi's Approach in his Two Books, " Mu'jam al-Udaba'" (Book of Literary Men) and "Mu'jam al-Buldan"(Book of Countries)-A Comparative Study
منهج ياقوت الحموي في معجمي الأدباء والبلدان - دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

Yakoot al-Hamawi is considered one of the great scholars in Arab Islamic history for what he had left to us of books that attract the historians' and researchers' attention to him in old and recent times. Numerous studies passed through his life, upbringing, attributes, and his age, teachers and works. These studies described al-Hamawi as a man of letters and geography but skipped over the fact that he is a historian. Hence, we have been urged to present this study which illustrates this point through a comparison between his approaches in his major books which are "The Book of Literary Men" and "The Book of Countries" which contain important political, economic, social, cultural, and literary information, not to mention the historical content because he depended in writing them on historical sources. Although "The Book of Countries" is a gazetteer, it contains historical information so it is considered a link between history and geography

يعد ياقوت الحموي علماً من اعلام التاريخ العربي الاسلامي لما تركه لنا من مؤلفات وجهت اليه أنظار المؤرخين والباحثين قديماً وحديثاً فكانت العديد من الدراسات التي اهتمت بحياته ونشأته واخلاقه وصفاته ومقومات شخصيته وعصره وشيوخه ومؤلفاته واغلب هذه الدراسات وصفت ياقوت انه اديب وجغرافي واغفلت عن وصفه مؤرخا مما اثار اهتمامنا وآثرنا تقديم دراسة بهذا الشأن من خلال مقارنة بين منهجه في ابرز واشهر مؤلفاته وهما معجمي الادباء والبلدان وتأتي اهميتهما من خلال ما تضمناه من معلومات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وادبية فضلا عن المادة التاريخية لاعتماده في التأليف على مصادر تاريخية، فعلى الرغم من ان معجم البلدان هو من المعجمات الجغرافية الا انه تضمن معلومات تاريخية، ويعتبر حلقة وصل بين علمي التاريخ والجغرافيا، لذا جاءت هذه الدراسة بعنوان (منهج ياقوت الحموي في معجمي الادباء والبلدان دراسة مقارنة)

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (7)


Year
From To Submit

2014 (7)