research centers


Search results: Found 175

Listing 1 - 10 of 175 << page
of 18
>>
Sort by

Article
Response of Broad bean crop to sowing date and boron foliar application.
استجابة محصول الباقلاء لموعد الزراعة والتسميد الورقي بالبورون

Authors: حميد عبد خشان --- محمد أحمد أبريهي الأنباري --- علي صالح مهدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 99-103
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

A Field experiment was conducted at the Experimental Farm, Agriculture College, Kerbala University, during growing Season 2008 – 2009.The experiment was arranged in split plot design with RCBD. The aim of this study was to determine the influence of three sowing dates (10/ September, 30 / September and 20 / October) assigned in the main plots and 4 concentrations of boron (0,75,150 and 225)mg/ litter assigned in subplots on some agronomic characteristics, yield and its components of ( Vicia faba L.). Results showed that planting in the first sowing date ( 10 / September ) with 225 mg B/litter gave the highest number of pods per plant (12.46) pods , number of seeds per pod (5.00) seeds and biological yield (14533)Kg/h and these were reflected on highest seeds yield (7033) Kg/h . Planting in the third sowing date with control treatment (without foliar fertilizer) gave the highest l00 seeds weight (157.00) gm.

نفذت تجربة حقلية في حقول كلية الزراعة – جامعة كربلاء في الموسم الشتوي 2009-2008 حسب تصميم الألواح المنشقة مع القطاعات العشوائية الكاملة بهدف دراسة تأثير الزراعة بثلاثة مواعيد هي (10 / أيلول ،30/ أيلول و 20/ تشرين الأول) والتي وضعت في القطع الرئيسية واربعة تراكيز للبورون هي (0،75، 150 و 225 ) ملغم / لتر والتي وضعت في القطع الثانوية في بعض صفات الحقلية وحاصل البذور الجافة ومكوناته لمحصول الباقلاء . أوضحت النتائج تحقق أفضل تداخل معنوي من خلال الزراعة في الموعد الأول (10 / أيلول) مع التركيز 225 ملغم بورون / لتر لكل من عدد القرنات في النبات (12.46) قرنة وعدد البذور في القرنة (5.00) بذرة والحاصل البايولوجي (14533) كغم / هـ وانعكس ذلك على تفوق حاصل البذور لهذا التداخل والذي بلغ 7703 كغم /هـ . تحقق اعلى معدل لوزن 100 بذرة من خلال الزراعة في الموعد الثالث (20/تشرين الأول) مع معاملة المقارنة بدون تسميد (157.00)غم .

Keywords


Article
Alimentary Canal Microbial Content and some carcass characteristics of broilers fed on feeds containing thyme ground-leaves
المحتوى الميكروبي في القناة الهضمية وبعض صفات الذبيحة لفروج اللحم المغذاة على علائق مضاف لها مسحوق أوراق الزعتر Thyme

Authors: أحمد نوري الياسري --- سلام مرزة سهيل --- عايد الموسوي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 4 Pages: 346-350
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out at the colleges of Agriculture, Kerbala University to determine the effect of thyme ground-leaves added to broiler feeds on the total numbers of bacteria, especially colon bacterium, E.coli, in the broiler alimentary canal and some carcass characteristics. They study, consisted of four nutritional treatments applied on 120chicks one-day old age Hubbard classic broilers of unsexed was initiated on December 7,2008 and terminated on January 19,2009. The thyme ground-leaves were added at rates of 0,5,10 and 15g / kg of feeds by applying completely randomized design (C.R.D.) and using Duncan multiple range for determining significant differences between means of experimental treatments. The results of statistical analysis showed highly significant reduction (P<0.01) in the numbers of total bacteria as well as number of colon bacterium in all experimental treatments compared with control treatment which was devoid of thyme. The addition of thyme ground-leaves, however, had no significant effect on studied characteristics of broiler carcass including whole weight, net weight, weight of edible parts and dressing percentage on the other hand, the control treatment achieved significantly less relative weight of intestines (P< 0.05) when compared with other experimental treatments.

يهدف البحث لدراسة تأثير إضافة مسحوق أوراق الزعتر Thyme على العدد الكلي البكتيري وبكتريا القولون (E.coli) في القناة الهضمية وبعض صفات الذبيحة لأربعة معاملات تغذوية نفذت على 120 فرخة لحم نوع Hubbard Classic بعمر يوم غير مجنسة ربيت للمدةمن 2008 / 12 / 7 ولغاية 2009 / 1 / 19 ( 42 يوم ) في كلية الزراعة / جامعة كربلاء أضيف للعلائق مسحوق اوراق الزعتر بكمية 15 , 10 , 5 , 0 غم/ كغم علف وحللت نتائج التجربة احصائيا باستخدام التصميم العشوائي الكامل (C.R.D) واستخدم اختبار دنكن (8)Duncanمتعدد المديات لتحديد الفروقات المعنوية بين المعاملات التجريبية .أظهرت نتائج التحليل الاحصائي بوجود انخفاض عالي المعنويً (P<0.01) لأعداد البكتريا الكلي وبكتريا القولون للمعاملات التجريبية مقارنة بمعاملة السيطرة الخالية من الإضافة . أما الأوزان النسبية لصفات الذبيحة المدروسة ( الوزن الكامل ، الوزن الصافي ، الأجزاء المأكولة ونسبة التصافي ) فلم يكن لإضافة مسحوق أوراق الزعتر تأثير معنوي عليها وإنما اختلفت معاملة السيطرة عن المعاملات الأخرى لصفة الوزن النسبي للأحشاء الداخلية معنوياً (P<0.05) اذ حققت أقل وزناً عنها

Keywords


Article
المناظرات اللغوية في مجالس العلماء للزجاجي (ت 340 هـ) مفهومها وأسباب نشوئها ومميزاتها المنهجية

Author: مؤيد جاسم محمد حسين
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 1-10
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The Linguistic Debates in the Courts Of Scholars by Abi Al – Qassim Abdul – Rahman Bin Al Zajaji (430 A.H.) A research where the notion of debate is studied and what bases it relies on and what prestige the scholars of debate were committed to. The research studied as well the reasons that were conductive to the emergence of linguistic debates and the most eminent methodological aspects.

المناظرات اللغوية في مجالس العلماء لأبي القاسم عبد الرحمن بين اسحاق الزجاجي (ت430 هـ) بحث درست مفهوم المناظرة ، وما اعتمدت عليه من اركان ، وما التزم به علماء المناظرات من آداب: ودرس البحث ايضاً لأسباب التي ادت الى نشوء المناظرات اللغوية، وابرز مميزاتها المنهجية.

Keywords


Article
دراسة في ديوان ( أعشاش الملائكة) للشاعر جاسم الصحيّح قصيدة ( رحلة في جرح الحسين) نموذجاً

Author: سها صاحب القريشي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 11-22
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The saudain poet ( Jasim Al Sahaeh) illustrates a distinguished poetic voice that has its presence in the Arabic literature arena . this poetic voice is brought to light through his many published books of poetry and the prizes he has got . his poetic language and his objectives and his wonderful works . one of the most prominent aspects of his poetry is his fluent loyalty to the prophet and his house this appears in the elegizing and praise and commendation , for this reason , he deserves to be presented to the ideological and literary arena through an academic study as he is concerned an approach towards the one Arab nation

يشكل الشاعر السعودي جاسم الصحيّح صوتاً شعرياً متميزاً له حضورهُ في الساحة الادبية العربية , تكشف عنه كثرة دواوينه المطبوعة والجوائز التي حصل عليها , كما تكشف عنه لغته الشعرية وابداعهُ في الاغراض التي تناولها , كما أن من ابرز سمات شعره ولاءه المتدفق للرسول الأكرم(ص) وآله الطاهرين ويظهر ذلك واضحاً في الرثاء والمديح لذا يستحق شعره ان يقدّم للساحة الأدبية والثقافية من خلال دراسة أكاديمية بوصفه مقاربة من مقاربات ابناء الامة الواحدة .

Keywords


Article
فكرة عقد المفاوضة

Author: عبد الله عبد الأمير طه الشمري
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 23-29
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

لا شك في أهمية المفاوضات العقدية وما تلعبه من دور في تكوين العقد النهائي, إذ أن التطور التقني وما أفرزه من تأثيرات قانونية مهمة, أبرز وبصورة جلية أهمية المفاوضات التي تسبق إبرام العقد, بوصفها مرحلة توفق بين آراء المتفاوضين المتعارضة, وتوحد بينها على نحو محدد, لاسيما في العقود ذات الأهمية الاقتصادية المهمة كعقود نقل التكنولوجيا . ونحن في هذا المقام سنتناول جانب قانوني حديث ومهم من جوانب المفاوضات العقدية ألا وهو عقد المفاوضة إذ يتفق الطرفان ابتداءً على الدخول في مفاوضات تسبق إبرام العقد لمناقشة شروطه وتحديد صورته النهائية وذلك قبل إبرام العقد النهائي .

There is no doubt the importance of negotiations Nodal and play a role in the formation of the final contract as technical development and created legal effects of the most important and obvious importance of negotiations preceding the conclusion of a contract as negotiators reconcile the conflicting views and unite them to a particular contract with Important economic importance such as contracts for the transfer of technology. We will take up in this regard by modern legal and important aspects of the negotiations, but the holding of Inclination bargaining as agreed by the parties as to engage in negotiations preceding the conclusion of the contract to discuss terms and determine the final version, before a final contract.

Keywords


Article
أثر استخدام الامثلة الايجابية والسلبية في اكتسا ب المفاهيم العلمية في مادة العلوم

Authors: انور حسين عبد الرحمن --- احمد عبد الزهرة سعد
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 30-38
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

نظرا التطور العلمي الذي ازدهر به العالم واتساع نطاق المعرفة وكثرة الحقائـق العلمية التي تم التوصل اليها, اصبح من الصعوبة تعليم الاطفال جميع هذه الحقائــق والبحث عــن بديل بالامكان ان يختزل هذا العدد الهائل من الحقائق وهذا البديل هـــو المفاهيـــم العلميــــة التي تعـــد اقل عددا واكثرترابطا من الحقائق العلميـــة وتمـــثل العمود الفقــري للمعرفة العلمية , وهذا ما يؤكده دوما علماء التربية . (3 :94) لقد والمختصون في طرائق تدريـــس المواد الدراسيــــة اتفق العلماء المختلفــــة على ان تعليم المفاهيم يلعب دورا مهما واساسيا في تحصــيل التلاميذ كما تمكنهم من فهم الحقائق والمعلوما ت التي يتعلمونها, فاستعما ل المفاهيم يساعد الانسان على وضع نظام لترتـيب كل الخبرات التي مرت به , حيث تشكــــل المفاهيم نظاما لحفــــظ المعاني ووضع المعلومات في مكانها المعرفي المناسب , فالمفاهيم مستوى اعلى من الحقائـــق والتعامل مــع الحقائق يؤدي الى تكوين المفاهيم . ( 4: 5—6 ) ان عملية بناء المفاهيم العلمية لدى التلاميذ من العوامل الاساسية التي تؤثر على فعالية التعلم فهي تمكن التلاميذ من التصرف بالمعرفة وتحويرها وتولــــــيد معرفـــة جديدة منها او استبصار علاقات جديدة بين عناصرها وبالتالي توظيـــف المعرفـــة الجديـــــدة في حـــــــــــل المشكلات ( 9: 43—44) وتساعد المفاهيم على التنبؤ وفي ضوء هذا التنبؤ سيختــار التلاميذ انماطا معينة من السلوك اضافة الى ان المفاهيم تساعد على تنظيم وتبويب الخبرات ( 12: 81 ) وتعد عملية تكوين المفاهيم من العمليات الطبيعية التي تبدا عند الاطفال قبل دخولهم المدرسةاذ يكتشف الاطفال المفاهيم في البيئة والمكان الذي يتواجدون فيه , حيث يستطيــــع الطفل التمييز بين كثير من الاشياء ويمكن من التفريق بين الكلب والخروف وبيـــــن السيارة والقطار ----- الخ وهذا يوضح لنا ان عملية تكوين المفاهيم لا تتم عن طريق التعلـــم المدرسي فقـــط وانما يمكن ان يتعلم الاطفال هذه المفاهيم في البيت دون الحاجة الى المدرسة . ( 8: 21 ) ان الاساس في عملية تكوين المفاهيم هو قــــــدرة التلاميذ على ادراك العلاقـــــــات الموجودة بين مجموعة كبيرة من الحقائق من خلال تشخيص نقاط التشابه والاختـــلاف بين هذه الحقائق او الاشياء او الاحداث (1: 82 – 85 ) وان تكوين المفاهيم لدى التلاميذ يتم عن طريق تعرضهم على البيئة التي يعيشون فيها عن طريق استخدامهم للحواس ثم عن طريق هــذه الحواس يستطيع الطفل ان يدرك العلاقات او الخواص بين الا شياء التي يتعامـــل بها في بــــيئته وبعد ذلك تتكون المفاهيم لدى التلاميذ من خلال ادراكهم الحسي للا شياء وبزيادة خبرات التلاميذ تبدا مرحلة الفهم والادراك العقلي التي يبدا بها التلاميذ بتصنيف الاشياء الى فئات او مجموعات وذلك عــن طريق تحديد الصفات المشتركة بين هذه الفئا ت والتعبير عنها بصورة لفظية . ( 18:21)(14: 27) ولتكوين ابسط مفهوم يلزم في الاقل وجود حقيقتين متشابهتين فضلا عن حقيقة مختلفة لا تدخل في التصنيف ، وتشمل عملية التكوين هذه ثلاث خطوات وهي التمييز والتعميم والقياس , ففي التمييز يستخلص الفرد نقاط التشابه والا ختلاف بين الاشياء والظواهر فمثلا عند تكوين مفهوم الطيور سيتعرف الفرد على النقاط التي تتشـــــابه فيها الطيور بعضهـــا مع بعض واما في التعميم فسوف يتوصل التلميذ الى ان للطيور صفات مشتركة ولكن هذه الصفات لا توجد في بقية الحيوانات الاخرى , واما في القياس فسوف يستطيع ان يحكم على ان الذي امامه هو مـن صنف الطيور ام انه ليس من هذا الصنف (8 : 21) ويرى ( Merrill—Tennyson1977 ) ان نشـــاط تعلم المفهـــوم ينطوي على عمليتــين رئيسيتين هما التمييز بين الاعضاء المنتمية للصنف ويقصد بها الامثلة الايجابية التي تنطبق على المفهوم والتي تحوي الصفات المميزة لذلك المفهوم والاعضاء غـــير المنتميــة والمتمثلة بالامثلة السلبية التي لا تنطبق عليها اعضاء المفهوم والتـــي لا تمتلك الصفــات المـــميزة لذلك المفـــهوم والتعميم الذي يعني تعميم الاستجابة او الرمز على جميع اعضاء الصنف ( 6 :72) ( ان توفر عدد كبير من الخيارات المتشابهه للمتعــــلم من جانب او اكـــثر يعتبر من العـوامل الرئيسة والمهمة في تكوين المفهوم حيث ان مجموعة هذه الجوانــب المتشابهــة تؤلــــف المفهوم وتندمج في خبرات المتعلم والخبرات التي يتمـــثل فيها المفهـــوم تعد امثلة منتميــة له اوما تسمى بالامثلة الايجابية اما الخبرات التي تتمثل فيها في امثلة غير منتمية تسمى بالا مثلة السلبية (12 : 158-- 159 ) وان قدرة التلاميذ على تمييز الا مثلة الايجابية التي تنطبق على المفهوم والامثلة السلبية التي لا تنطبق على المفهوم دليل على تعلم المفهوم وان هذين النوعين من الا مثلة يسهمان في تعلم المفهوم . ان استخدام المفاهيم في التدريس حــــدا بالبا حثين إلى دراســـة اساليب واستراتيجيات تدريس المفاهيم وقد حظيت هذه الدراسات باهتمام الباحثين , اذ ان تباين النتائــــج بين هذه الدراسات دعا بالباحثين لاجراء المزيد من الدراسات ومن هذه الدراسا ت التي تناولت استخدام الامثلة الايجابية والسلبية في التدريس .( دراســـة كلوزمايروفيلدمان 1975, ودراســـة Cook 1981, ودراسة Dunn 1983 , ودراسة Hunnical 1982 , ودراسة المهـــر 1983 , ودراسة عدنـان العقلة 1985 , ودراسة دينا عكور1985) , اذ ان تبايــن النتائـــج بين هـــذه الدراسا ت دعـا بالباحثين لاجراء المزيد من الدراسات والبحوث في ميــــدان التربية لغرض الوقوف على فعالــية كل منها ومعرفة اثر الامثلة الايجابية والسلبية في اكتســــاب المفاهيم العلميـــة , وقد اختــار الباحثان هذه الدراسة للتثبت تجريبيا لمعرفة الاسلوب الافضل المستخدم بالتدريس عن طريق الامثلة الايجابية والسلبية الذي يساعد التلاميذ في اكتســـابهم المفاهيم العلمــــية وتمكين المعلــم في هذه المهنة من الاستفادة من نتائج هذه الدراسة لتحقيق تدريس افضل . كما ان هذه الدراسة قد يكون لها فائدة في الاسهام بتطويرالعملية التعليمية فهي قد: 1- تساعد هذه الدراسة المعلمين في التعرف على استراتيجيات تدريس المفاهيم الحديثة التي تؤكد استخدام الامثلة الايجابية والامثلة السلبية في تدريس المفاهيم العلـــمية والاستفـادة منها في عملية اعداد المعام والتدريب عليها اثناء الخدمة من خلال الدورات التربوية . 2- يستفيد من هـــذه الدراسة المشرفين التربويــــون ومديروا المدارس الابتدائيـــة عند تقويهم معلمي العلوم . 3- تعد الدراسة الحالية الاولى من نوعهــــا في العراق في هــذه المرحلــة او المراحــل الدراسية الاخرى بحسب علم الباحث وسوف تمـــهد إلى القــيام ببحوث مكمـلة في هذا المجـــال , حيث لم تجرى أي دراسة بهذا الشكل في مواد العلوم في المرحلة الابتدائية والثانوية .

Keywords


Article
الحماية الدولية للممتلكات الثقافية في القانون الدولي الإنساني

Authors: صلاح جبيرالبصيصي --- محمد ثامر مخاط
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 39-51
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

إن الأخطار التي تتعرض لها الممتلكات الثقافية تكون على درجة أشد في حالة النزاعات المسلحة منها في حالة السلم لذلك تسارعت الجهود لتوفير الحماية الكاملة لتلك الممتلكات أثناء النزاعات المسلحة فكانت اتفاقية لاهاي لسنة 1954 والتي تضمنت نصوصاً لحماية الممتلكات الثقافية أثناء النزاعات المسلحة .ولم يكن العراق لينأى بنفسه – وقد شهد نزاعات مسلحة عديدة – عن التعرض لمثل هذه الأضرار التي يمكن أن تنال من إرثه الحضاري الذي يمتد تقريباً على إقليم العراق بأسره في الشمال والجنوب والغرب والوسط وهي حضارات زاخرة بإرثها المجيد وبعدها الإنساني الذي يمتد إلى مسافة زمنية تقدر بستة آلاف سنة .لقد اتضح بشكل جلي أن جميع المواقع الأثرية في محافظة ذي قار تعرضت أما لعمليات تنقيب عشوائي تستخدم فيها آليات بدائية تحطم وتهشم ألاف القطع الاثرية بحثاً عن كنوز ذهبية أو حلي أو لارتفاع مناسيب المياه خصوصاً مياه الأهوار التي ارتفعت بشكل غير منظم ولا مدروس ليتيح الفرصة أمام المهتمين بوضع أساليب للوقاية من مخلفات هذه الزيادة ويبقى الخطر الأعظم هو اتخاذ تلك المواقع كثكنات عسكرية مما يعرضها لمخاطر سقوط الصواريخ التي أخذت تسقط عليها بشكل منتظم ناهيك عن عمليات جرف وحفر الخنادق والمواقع التي يستلزمها وجود القوات العسكرية . ولكي تكون الدراسة على مستوى منطقي ومعقول من الشمولية كان لازماُ أفراد المبحث الأول للتعرف على المفهوم القانوني للممتلكات الثقافية وأساليب الحماية الدولية لها في حين جاء المبحث الثاني ليسلط الضوء على ما تعرضت له آثار محافظة ذي قار من أضرار ومخاطر جسيمة وبشكل ميداني .

Keywords


Article
أحكام فضاء العقار في القانون المدني (دراسة مقارنة بالفقه الإسلامي)

Authors: كلية القانون / جامع --- عقيل فاضل الدهــان
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 52-64
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

لا يتصور أن يتمكن مالك العقار من التمتع بمزايا ملكه إلا إذا كان له الحق في استغلال واستعمال ما يعلو هذا العقار , لكن الأمر لا يقتصر عند هذا الحد فالقانون يعترف لذلك المالك بسلطات على فضاء عقاره , بحيث نصت المادة (1049/2) مدني عراقي على ( وملكية الأرض تشمل ما فوقها علواً ...) فالموضوع يبحث في مسألة شمولية ملكية العقار لما يعلوه من فضاء ,والذي يدخل ضمن فكرة نطاق حق الملكية. إن هذا الموضوع يثير العديد من التساؤلات والطروحات , فما تثيره فكرة الجوار مثلاً من مشاكل في إطار الملكية العقارية نجد مثيلاً لها في ملكية فضاء العقار , فهنالك صورة التعدي على فضاء الغير بالبناء أو غير ذلك , ثم ماهي طبيعة حق مالك العقار على الفضاء الذي يعلوه وماهي حدود هذا الحق والسلطات التي يخولها لصاحبه ؟ وهل يتصور أن يختلف مالك العقار عن مالك فضاء ذلك العقار ؟ هذه الطروحات يمكن تحديدها في الهدف من البحث على الشكل الآتي :

Keywords


Article
التراضي الالكتروني دراسة مقارنة

Author: زياد طارق جاسم الراوي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 65-73
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

أن ما تشهده الإنسانية في يومنا الحاضر من تقدم هائل لوسائل الاتصال وتقنية المعلومات، والتي يمكن من خلالها التقاء أكثر من شخص واتفاقهم عبر الأثير على أهم شروط وعناصر ابرم عقد أيا كان وصفه، جعل من العقد الالكتروني واحدا من أهم أدوات إبرام العديد من العقود المعروفة في العالم الواقعي خارج الشبكة الرقمية، الدراسة قد تطول في حال ما تحدثنا عن مراحل إبرام العقد وظهوره إلى حيز الوجود، إذ لا غرابة أن نجد التعاقد عبر الإنترنت لا يثير إشكالا في خضوع أغلب جوانبه للقواعد العامة و لذلك ما ينبغي أن نتناوله بشيء من التفصيل وقوفا عند أوجه الخصوصية للتعبير عن الإرادة ما لم تؤدي خصوصية هذا النوع من التصرفات القانونية إلى الحاجة لبعض القواعد الخاصة، ولا يبدو عندها أن الفقه قد ركز في تلك الخصوصية على ركن السبب أو محله إذ لا جديد بشأنهما في نطاق التعاقد عبر الانترنيت، فما تتضمنه القواعد العامة للعقد من أحكام كفيلة لحل ما ينشأ من مشاكل للمحل والسبب في هذا النمط الجديد من التعاقد، فليس ثمة حاجة لإيجاد قواعد خاصة بهما، بالقدر الذي ركز فيه على الإشكالات التي تطرحها البيئة الالكترونية سيما منها وجود الإرادة و شكل التعبير عنها بمعنى أدق التراضي واقتران الإيجاب بالقبول، سيما وان التعبير عنهما يتم من خلال تبادل عدد من الرسائل الالكترونية عبر شبكة الاتصال الدولية، والتي تؤدي فعلا عند التقائها إلى إحداث أثر قانوني معين، أي يجب و في حدود هذا الإطار أن يكون هناك إيجابا وهذا ما نبحثه في المبحث الأول، وإذا ما اقترن بقبول من الطرف أخر وهذا ما نتوقف عنده في المبحث الثاني ، فمتى استجمعنا هذين العنصرين انعقد العقد.

Keywords


Article
المركز القانوني للمرشد البحري

Author: عقيل فاضل حمد الدهان
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 74-81
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

إن النقل البحري شريان الحياة بالنسبة للدول وذلك بسبب ميزات هذا النقل المتمثلة بسهولة نقل البضائع فضلاً عن رخصه مقارنة بأنواع النقل الأخرى , وبالطبع فإن الموانئ لها مركزها المهم في النقل البحري , وعادة ما يكون في مداخل هذه الموانئ من العوائق الطبيعية والصناعية ما قد يعرقل سير الملاحة كوجود الصخور أو الشعاب أو السفن الغارقة أو المنشآت الفنية التي تقيمها الدولة أو غيرها من الأشياء التي لا يكون الربان على إلمام كاف بها مما قد يعرض السفينة أولا والميناء ثانياً للأخطار المترتبة على احتمال اصطدام السفينة بتلك العوائق عند دخولها الميناء أو خروجها منه لذا فأن ضرورة المحافظة على سلامة الأرواح والبضائع والسفن والموانئ وأرصفتها هي التي أوجبت أن يقوم بالملاحة في الميناء شخص تكون له خبرة ودراية بتلك العوائق ليجنب السفينة المخاطر وليبقى طريق الملاحة مفتوحاً على الدوام وهذا الشخص هو المرشد البحري . إن للموضوع أهميته التي تحفز الباحث على دراسة مختلف المسائل والمشاكل والطروحات المتعلقة بالإرشاد البحري وتحديد المركز القانوني للمرشد , ذلك الشخص الذي يلعب دوراً حيوياً في الرسالة البحرية , وسيركز البحث في ذلك على تعليمات الموانئ رقم 1 لسنة 1998 , وسنعمل على وضع تعريف للمرشد البحري بعد مناقشة التعاريف المطروحة بهذا الشأن , ثم نحدد نطاق الإرشاد من حيث الزاميته والسفن الملزمة به والمعفاة منه , هذا في المبحث الأول أما في المبحثين الثاني والثالث فسنبحث العلاقة القانونية بين المرشد والمجهز أولا والمرشد والربان ثانياً وما ترتبه تلك العلاقة من حقوق والتزامات مبتدأين أولا بتحديد طبيعة ومصدر العلاقة التي تربط المرشد بالمجهز وهل هي علاقة قانونية أم عقدية ؟ والسؤال الثاني المطروح بهذا الشأن هو لمن تكون قيادة السفينة أثناء عملية الإرشاد هل هي للربان أم للمرشد ؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه مختتمين البحث بمبحث رابع مخصص للمسؤولية الناشئة عن الإرشاد , والتساؤل المطروح حول مدى تبعية المرشد للمجهز أثناء عملية الإرشاد ؟ وان كانت التبعية متحققة فهل تطبق بشأن مسؤولية المجهز الأحكام العامة في القانون المدني الخاصة بمسؤولية المتبوع عن أعمال تابعيه في القانون المدني ؟ أم أن للإرشاد أحكامه الخاصة التي تميزه عن ما هو موجود في القانون المدني ؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنة في هذه المباحث الأربعة .

Keywords

Listing 1 - 10 of 175 << page
of 18
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (175)


Language

Arabic (175)


Year
From To Submit

2009 (175)