research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
الحماية المدنية المترتبة على الاعلان التجاري المقارن (دراسة مقارنة)

Author: احمد سامي مرهون
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2012 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 19-54
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

يعود ظهور الإعلان إلى فترت بعيدة وذلك من خلال استعمال المناداة والإشارات والرموز كرسائل إعلانية إلا أن اختراع الطباعة كان إيذاناً ببدء ثورة جديدة في تاريخ صناعة الإعلان، ففي العام 1652م كان أول عهد للإعلان بالصحف الأسبوعية إذ نشرت صحيفة إنكليزية دعوة لشراء القهوة لكن العصر الذهبي للإعلان لم يعرف إلا مع بداية الثورة الصناعية حيث أرسى الإعلان دعائمه و بات ضرورة من ضرورات الحياة الاقتصادية بسبب ازدياد الخبرة ومعدل التصنيع وارتفاع الطاقة الإنتاجية وتوسع الأسواق، والواقع إن التطور الحاصل في العلم والتكنولوجيا في السنوات الأخيرة وتقدم الحركة التجارية وزيادة الإنتاج والحاجة إلى تسويق البضائع مما أدى إلى زيادة المنافسة بين المسوقين لتلبية هذه الحاجات كل ذلك دفع إلى الاهتمام المتزايد بالإعلان التجاري والاتجاه نحو الاعتماد عليه لزيادة المبيعات حتى عده كثير من المهتمين ركناً أساساً في نجاح النشاط الاقتصادي ، لكن العملية الإعلانية أخذت تأخذ مدلولا جديدا فلم تعد الرسالة الإعلانية مجرد تلك المناداة او المناشدة والدعوة المباشرة لشراء المنتجات بل تحولت إلى لون من ألوان النشاط تتفاعل فيه مجموعه من العوامل القانونية والأخلاقية والفنية والاجتماعية ناهيك عن مؤثراته الاقتصادية ، بالإضافة إلى ما ساهمت به التقنية الحديثة من رفده بعناصر مؤثره في الأفراد والمجتمعات مع اتجاه الإعلان نحو الإفادة من الدوافع والاعتبارات النفسية في التأثير في رغبات الناس وتغيير عاداتهم لهذا فقد ظهرت أنواع جديدة من الإعلانات لمواكبة تلك التطورات ومنها الإعلان المقارن الذي يركز على فكرة المقارنة بواسطة إبراز مزايا سلع وخدمات المعلن عند المقارنة بينها وبين سع وخدمات منتج آخر ، ولهذا الإعلان أهمية كبيرة على الصعيد التنافسي في السوق فهو قد يستخدمه المعلن للإساءة إلى سلع وخدمات منافسيه لكن مع ذلك يوفر معلومات للمستهلكين عن السلع المعروضة قد لا تكون متاحة لهم في ظروف أخرى ، لهذا ان دراسة الإعلان المقارن تكتسب أهمية استثنائية كون التشريعات العربية عموما والعراقية على وجه الخصوص لم تنظمه بين ثنايا موادها ولم تتناوله أقلام الفقه بالدراسة المعمقة بل كانت اغلب الدراسات حول الإعلان التجاري بصورة عامة وان جاءت الدراسة عنه فإنها تكون فقيرة وسطحية لهذا فقد تولدت لدينا الفكرة والقناعة لبحث هذا الموضوع المهم . يركز البحث على فكرتين مهمتين هما إعطاء مفهوم للإعلان المقارن وبيان مدى قانونية القيام به من قبل المعلن والفكرة الثانية هي الحماية القانونية المدنية التي تحصل في الإعلان المقارن، والحقيقة إن الفكرتين تتجاذب بحثهما العديد من النقاشات والآراء المختلفة والمتناقضة احيانأ على صعيد الفقه والتشريع والقضاء في القوانين المقارنة مما يجعل بحثهما عامل إثراء معرفي لهذه الدراسة ، حيث ان هناك خلاف حول مفهوم الإعلان المقارن وهذا الأمر ناجم عن الاختلاف في الأسس والمنطلقات التي تقيم هذا الإعلان بالإضافة إلى الاختلاف في النظام القانوني والتجاري والاقتصادي الذي يتبناه هذا القانون أو ذاك ، وليس الاختلاف حول شرعية الإعلان المقارن ببعيدة عن هذا الأمر، فهناك من يقول بعدم قانونيته وهناك من يراه جائز ولكن بشروط معينة ، من جانب آخر وبعدما تبين خلال البحث إن الإعلان المقارن جائز قانوناً بشروط معينة في القانون الفرنسي وبعض الدول الأخرى قمنا بدراسة الحماية المدنية المترتبة عنه وهناك نوعين من الحماية الأولى تتوفر عند مخالفة الإعلان المقارن لشروطه أي الإعلان الذي يتضمن عملية مقارنة مخالفة للقانون وهي دعوى المنافسة غير المشروعة كما تتوفر حماية أخرى هي دعوى التنفيذ العيني التي يقوم المستهلك برفعها على معلن الإعلان المقارن المستوفي للشروط للمطالبة بتنفيذ ما ورد في الإعلان .وحيث أن الموضوع من الحداثة على النظام القانوني العراقي خاصة والعربي عامة لهذا فقد جاء البحث بالاعتماد على القانون الفرنسي باعتباره من القوانين التي تناولت البحث بالدراسة من جانب الفقه والتنظيم من جانب التشريعات والتطبيق العملي من جانب القضاء بالإضافة إلى ان النظام القانوني في فرنسا مر بمراحل متفاوتة بخصوص الإعلان المقارن بين الإجازة والمنع على عكس ببعض الأنظمة القانونية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا التي اعترفت بالإعلان المقارن وهو في مرحلة الولادة والنشأة ، لهذا جاء البحث لدراسة الإعلان المقارن وفق ما نظمه القانون الفرنسي والتوجيهات الصادرة من الاتحاد الأوربي مع المقارنة مع القانون العراقي كلما وجدنا إلى ذلك سبيلا ولقد ساعدنا في ذلك الحصول على المصادر الفرنسية منها وبعض المصادر الانكليزية والأمريكية ، قسمنا البحث إلى مبحثين تناولنا في الأول إعطاء مفهوم للإعلان المقارن من حيث التعريف والتمييز بينه وبين ما يشتبه به من مفاهيم وبحث شرعية الإعلان المقارن ، وجاء المبحث الثاني لدراسة الحماية القانونية المترتبة على الإعلان المقارن من خلال دعوى المنافسة غير المشروعة ودعوى التنفيذ العيني وبحث شروط وآثار كلا الدعويين .


Article
دراسـة في تأسـيسِ تطبيقاتِ المسـؤولية المدنية عن الاصاباتِ الجسـدية على عنصرِ الضرر في القانون العِراقيَّ

Author: أكرم فاضل سـعيد قصير
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2012 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 207-258
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The base is to establish the responsibility on element of fault (the error to be proofed) or error in short. (And error is shortly a breach in a legal duty with recognizing the breach of him}.And the establishment of the responsible, requiring two elements the availability of physical, moral, and this means sounding the depths of the administrator and checked to see why he committed to this incident, the illegal act.When the victim is physically not able to proof the availability of the two elementes errors, it is certainly unable to prove, especially in incidents of terrorism, military mistakes, injuries related in work, transport and car accidents, so a lot of legislators realized it is important to establish such responsibility on the element of absolute damage alone.Is it right that the last item to be I mean the absolute element of damage is the basis of logical responsibility and replace by error element to be proof to make it an exception and the exception is not measured it does not expand in the interpretation?And what mentioned above to be the center of this research.

الاصل هو أقامة المُسؤولية على عنصرِ (الخطأ الواجب الاثبات) او (الخطأ) اختصاراً. والخطأ ، هو: الاخلال بواجبٍ قانوني مع ادراك المخل اياه. وأقامة المسؤولية عليه تتطلب توافر عنصرين : مادي ومعنوي .وهذا يعني سبَّر أَغوار المسؤول وفحصها لمعرفةِ سبب ارتكابه لهذه الواقعة ،وهي عمل غير مشروع.ولمَّا كان المُصاب جسدياً لا يتمكن من اثباتِ توافر ركني الخطأ، وهو بالتأكيد عاجزٌ عن اثباتِها ولا سيما في حوادث الارهاب والاخطاء العسكرية واصابات العمل والنقل وحوادث السيارات، لذا رأى كثير من المُشـرِّعين تأَسيس هذه المسؤولية على عنصر الضررِ المجرد لوحده.فهل يصلحُ لأن يكون العنصر الاخير- الذي أَقصدُ به عنصر الضرر المجرد- هو الأسـاس المعقول لكلِّ مسؤولية وأبداله بعنصرِ الخطأ الواجب الاثبات أي جعله استثناءً منه ،والاستثناءْ لا يقاسُ عليه ولا يتوسع في تفسيرِه؟وهذا كله سيكون مداراً لهذا البحث.


Article
Application Artificial Forecasting Techniques in Cost Management (review)
تطبيقات تقنيات التنبؤ الذكية في ادارة الكلفة (استعراض)

Authors: Neran Taher Hadal نيران طاهر هذال --- Faiq Mohammed Sarhan Al-Zwainy فائق محمد سرحان الزويني
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 8 Pages: 1-15
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

For the duration of the last few many years many improvement in computer technology, software program programming and application production had been followed with the aid of diverse engineering disciplines. Those trends are on the whole focusing on synthetic Intelligence strategies. Therefore, a number of definitions are supplied, which recognition at the concept of artificial Intelligence from exclusive viewpoints. These paper opinions current applications of synthetic Intelligence (AI) that facilitate cost management in civil engineering tasks. An evaluation of the artificial Intelligence in its precise partial branches is supplied. These branches or strategies contributed to the creation of a sizable group of fashions that difficulty evaluation, interpretation and prediction of various parameters. A list of decided on, updated fashions is provided, that challenge cost control for civil engineering initiatives. The models are analyzed in keeping with the pastime, discipline of operation, enter and output statistics and the techniques and strategies they implant. It will become clean that arterial Intelligence may be the destiny vital tool for each engineer and it's going to lead to sizable upgrades within the construction area.

طوال العقود القليلة الماضية اصبحت عدة تطورات في علم الحاسوب , البرمجيات وتطبيق وانتاج هذه البرامج تم اعتماده ىمن قبل تخصصات هندسية متنوعة تركز هذه التطورات عموما على تكنلوجيا الذكاء الاصطناعي , لذلك عد من التعاريف قد تم تقديمها والتي تركز على مفهوم الذكاء الاصطناعي من وجهات نظر مختلفة . يعرض هذا البحث تطبيقات موجودة للذكاء الاصطناعي والتي تقوم بتسهيل ادارة التكاليف في مشاريع الهندسة المدنية . تحليل الذكاء الاصطناعي في فروعه الجزئية الخاصة قد تم تقديمه . هذه الفروع والمناهج اسهمت في ابتكار مجموعة كبيرة (او هامة) من النماذج التي تهتم ( او تتعلق) بالتحليل ,التفسير و التنبؤ لمتغيرات متعددة, لقد تم تجهيز نماذج منتقاة حديثة والتي تتعلق بادارة التكاليف لمشاريع الهندسة المدنية . النماذج تم تحليلها وفقا لنشاط , ميدان العمليات , بيانات الادخال والاخراج والنظريات التي قاموا بترسيخها . لقد اصبح واضحا ان الذكاء الاصطناعي سيكون الاداة الاساسية المستقبلية لكل مهندس وسوف يقود الى تطورات كبيرة ومهمة في قطاع الانشاءات .


Article
Investigating factors causing delay in the implementation of urban development projects in the slums of Sari city
دراسة العوامل المؤثرة في تأخير تنفيذ المشاريع المدنية و التنمية الحضرية لأحياء ساري الهامشية

Authors: Hamed Barimani Hamed Barimani --- Ali Gorji Karsami Ali Gorji Karsami
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 Pages: 87-100
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted in order to investigate factors causing delay in the implementation of urban development projects in the slums of Sari city. The present research is descriptive correlational in terms of method and applied in terms of objective. The statistical population of the study consists of mayors and deputies, departmental officials and all related experts of the central municipality as well as members, deputies, unit managers and experts in areas 1, 2 and 3 of Sari Municipality, the total number of whom surmounted up to 500 subjects. Based on the standard sampling table of Cohen et al., 217 individuals were selected as the statistical sample and a mixed, integrated method was used to provide access to the study sample. Required data was collected through a researcher-made questionnaire, the reliability of which, 0/86, was calculated using Cronbach's alpha coefficient. In order to test the hypothesis of the research, given the normality of the data, one-sample t-test and the Friedman rank test were used to rank the variables. The results of the research showed that organizational factors, time constraints, legal factors, contracting factors, credit and financial, accounting system, and executing projects are effective factors causing delay in the implementation of urban development plans in marginal areas of Sari. Also, the results of Friedman test have shown that organizational factors, time constraints, legal factors, respectively, have the most impact on the delay in the implementation of development projects and urban development in marginal areas of Sari.

هدف البحث دراسة العوامل المؤثرة علي التأخير في تنفيذ مشاريع تنمية الحضرية في أحياء ساري الهامشية. منهج البحث وصفي مسحي و من حيث الهدف تطبيقي. يتكون مجتمع الدراسة الإحصائي من رئيس البدلية و المساعد و مسؤولي الوحدات و جميع الخبراء المعنيين في البلدية المركزية و كذلك رؤساء البلدية و المساعدين و مسؤولي الوحدات و كل الخبرا ذوي الصلة بمناطق 1، 2 و 3 في بلدية مدينة ساري و يبلغ عددهم إلي 500 شخص. استنادا إلى جدول العينات القياسية من كوهين و الزملاء، قد اختير 217 شخصا كالعينة الإحصائية و للوصول إلي العينة قد تم استخدام طريقة أخذ العينات المختلطة (طبقية منتظمة) . أُجري جمع المعلومات من طريق الاستبانة. وفي الوقت نفسه، تم حساب موثوقية الاستبيان باستخدام معامل ألفا كرونباخ البالغ 0.86. قد تم استخدام اختبارات إحصائية t الوحدة العينية من أجل اختبار فرضيات البحث نظرا للطبيعة العادية للبيانات و لترتيب المتغيرات، قد تم استخدام اختبار تقييم فريدمان.و أظهرت نتائج البحث أن العوامل التنظيمية، ضيق الوقت، العوامل القانونية، أصحاب المقاولة، الائتمان و المالي، نظام المحاسبة، تنفيذ المشاريع الأمنية علي التأخير في تنفيذ المشاريع المدنية و التمنية الحضرية تأثر في أحياء ساري الهامشية. أيضا، و قد أظهرت نتائج اختبار فريدمان أنَّ العوامل التنظيمية، ضيق الوقت، العوامل القانونية، على التوالي، كان لها أكبر الأثر في تأخير تنفيذ المشاريع المدنية و التنمية الحضرية لأحياء ساري الهامشية


Article
The Proof Of Civil Liability Of The Government Concerning Court Judicial Decisions By Criticizing And Analyzing The Arguments Of The Proponents And Opponents

Loading...
Loading...
Abstract

In Iran, like many other countries, the civil responsibility of the state and the national institutions is an accepted principle, and the possibility of the petitioning of the people from the government, particularly from judges and the judiciary is expressly stipulated in Articles 171 and 173 of the Constitution, and Article 167 of the Constitution, also in the last clause of Article 11 of Civil responsibility Law and Articles 255 to 260 of the Penal Procedure Code. Therefore, the civil responsibility of a state in judicial decisions is a requirement of the state to compensate a person who has suffered damage as a result of the wrongful act of wrongdoing or the error and mistake of the judiciary or its employees are attributable to the government or the government's illegal act Or the government's duty to pay damages as prescribed by law, so taking such responsibility for the state is a logical consequence of the rule of law and justice. In this paper, we are to describe the civil responsibility of the state using the descriptive method of the survey and comparative and sometimes descriptive methods of causal comparison with legal arguments against the losses caused by judicial decisions.

في إيران، مثل العديد من البلدان الأخرى، فإن المسؤولية المدنية للدولة والمؤسسات الوطنية هي المبدأ المقبول، وإمكانية تقديم العريضة للشعب من الحكومة، على وجه الخصوص، من القضاة والقضاء في المادتين 171 و173 من الدستور، والجزء الآخر في المادة 167 من الدستور، أيضا في البند الأخير من المادة 11 القانون الجنائي المدني والمادتين 255 إلى 260 من قانون الإجراءات الجنائية المنصوص عليها صراحة. ولذلك، فإن المسؤولية المدنية للدولة في القرارات القضائية هي مطلب للدولة لتعويض الشخص الذي تعرض للضرر نتيجة لارتكابه فعل غير مشروع من الالتقصیر أو الخطأ والخطأ من القضاء أو موظفيها يعزى إلى الحكومة أو الفعل غير القانوني للحكومة أو واجب الحكومة دفع التعويضات المنصوص عليها في القانون، لذلك، فإن تحمل هذه المسؤولية عن الدولة هو نتيجة منطقية لسيادة القانون والعدالة. في هذه الورقة، نوضح المسؤولية المدنية للدولة مع الحجج القانونية ضد الخسائر التي تسببها القرارات القضائية باستخدام المنهج الوصفي للمسح والطرق المقارنة والوصفية في بعض الأحيان للمقارنة السببية.


Article
The use of Nanotechnology in construction sector
استخدام تكنولوجيا النانو في حقل الإنشاء

Author: Sada abdalkhaliq hasan صدى عبد الخالق حسن
Journal: Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences مجلة القادسية للعلوم الهندسية ISSN: 19984456 Year: 2014 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 68-80
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT.The latest researches on nonmaterial’s and nanotechnologies showed the potential use of these materials in deferent fields such as construction, medicine, energy automobile industry, and so on. This is due to the special characteristics of materials at the nano scale. Nanotechnology research and product development are actively conducted in industries that manufacture advanced materials. Building and construction materials sector are one of the main beneficiaries of these researches. With these applications the materials resistances can be improved and increasing of their durability of concrete ,steel, glass and buffer materials. For example self healing concrete. The largest amount of pollutants are due to the production of various construction materials and to the energy required during their service .the Improving of materials by nanotechnology will reduce environmental pollution by reducing the carbon of the building materials, such as cement, and the use of performance thermal insulations will result in efficient use of energy for air conditioning. This paper shows the principles of nanotechnology in the construction sector and explores the current status in the construction industry which is findings from a literature review ,and latest researches in the world . Development are also presented to identify the potential benefits for More Sustainable Construction

الخلاصةالبحوث الأخيرة للمواد النانوية وتكنولوجيا النانو بينت إمكانية استخدام هذه المواد في حقول مختلفة مثل الإنشاء , الطب, الطاقة , صناعة السيارات.. الخ ,وهذا يرجع الى خصائص تلك المواد عند حجم النانو ,ان بحوث تكنولوجيا النانو قد تطور نتاجها فقد اجريت بشكل فعال في الصناعة وأنتجت مواد محسنة .استطاع حقل مواد البناء والإنشاء أن يكون احد أهم المستفيدين من هذه البحوث حيث مع هذه التطبيقات نستطيع ان نحسن مقاومة المواد ونزيد ديمومة كل من, الحديد , الزجاج , المواد العازلة , الكونكريت مثل المعالجة الذاتية للكونكريت .ان الكمية الكبرى من الملوثات تكون بسبب انتاج مختلف مواد البناء ومتطلبات الطاقة لخدمتها , ان المواد المحسنه بتكنولوجيا النانو سوف تقلل من التلوث البيئي بواسطة تقليل الكاربون من مواد البناء مثل السمنت ,كما إن استخدام عوازل الحرارة ينتج عنه كفاءة في استخدام الطاقة اللازمة لتكييف الهواء .في هذا البحث عرض لمفاهيم تكنولوجيا النانو في حقل الإنشاء ويتصفح المكانة الحالية لتكنولوجيا النانو في حقل التصنيع والتي تم العثور عليها في المراجع والادبيات وأحدث البحوث في العالم ويتضمن البحث التطور الحاصل لتحديد امكانية المنافع للانشاء الاكثر استدامة .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

English (6)


Year
From To Submit

2018 (2)

2016 (1)

2014 (1)

2012 (2)