research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Hyperelastic Constitutive Modeling of Rubber and Rubber- Like Materials under Finite Strain
التمثیل بالأنموذج المفرط الاستطالة للمواد المطاطية وشبھ المطاطیة عند الانفعالات الكبیرة

Authors: Hassan M. Alwan --- Muhsin N. Hamza
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 13 Pages: 2560-2575
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is concerned with determining material parameters forincompressible isotropic hyperelastic strain–energy functions. A systematicprocedure analysis is implemented based on the use of least squares optimizationmethod for fitting incompressible isotropic hyperelastic constitutive laws toexperimental data from the classical experiments of Treloar [3] on natural rubber.Two phenomenological constitutive models are used to fit the experimental dataof natural rubber, these are Mooney-Rivlin and Ogden models. The materialparameters using Mooney-Rivlin are obtained using the linear least squaresmethod, while for Ogden model the material coefficients are nonlinear,consequently the nonlinear least squares approach has been used. In this work thenonlinear least squares method with trusted region TD have been used usingMATLAB Ver. 7 to find these coefficients. The comparison shows that the presentmathematical formulations are correct and valid for modeling rubbery materials.Also it was found that Mooney-Rivlin model is suitable when the deformation isnot to exceed 100%, while Ogden model is more appropriate when deformationexceed 100%. In addition, as the degree of non-linearity in material behaviourincreases more material coefficients are required.

يهتم هذا البحث بايجاد معاملات المادة لدوال الانفعال- الطاقة للمواد المفرطة الاستطالةاللاانضغاطية. اعتمد التحليل على الاستخدام الامثل لطريقة المربعات الصغرى لاحكام معادلاتالتصرف المفروضة رياضيا مع تلك المقابلة لها عمليا، حيث ان البيانات العملية اعتمدت بياناتتريلير الخاصة بالمطاط الطبيعي [ 3]. تم في هذا البحث استخدام طريقتيين: طريقة موني –رفلن و طريقة اوجدن. عند استخدام طريقة موني – رفلن تم ايجاد المعاملات الخاصة بالموادالمطاطية اعتمادا على استخدام طريقة المربعات الصغرى الخطية. بينما اعتمدت طريقةالمربعات الصغرى اللاخطية عند استخدام طريقة اوجدن، حيث تم ايجاد المعملات بهذة الطريقةباعتماد منطقة وثوقية معينة. اظهرت النتائج ان الاشتقاق MATLAB باستخدام برنامج الالرياضي المتبع صحيح وان طريقة موني – رفلن مناسبة عندما تكون الاستطالات اقل اوتساوي 100 %، بينما يفضل استخدام طريقة اوجدن في حالة الاستطالات الاكبر. كذلك تكونالحاجة اكبر لمعاملات اكثر عند ازدياد درجة اللاخطية لتصرف المادة.


Article
The effect of Urf (common law) on family laws in Islamic Jurisprudence
تأثير العُرف علي أحكام العائلة في الفقه الإسلامي

Authors: Soheila Rostami سهیلا رستمی --- Wrya Hafidi وریا حفیدی --- Mehrangiz Roustaie مهرانگیز روستائی
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2019 Volume: ج2 Issue: 41 Pages: 491-512
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Common law as something accepted by the rule of wisdom found in the very self of humans formed the earliest type of the legal systems of societies. In most of the legal systems of the world, common law is known as one of the most important resources and is of high significance. Most of the Islamic jurisprudents agree on the authority of common law as an independent or dependent reason or proof. In this regard, the jurisprudents have referred to reasons of the Book (Holy Quran), the Tradition (Sunna), and wisdom. Family laws are included as the most potential fields for the common law to play a significant role in updating the rules and placing them in the right path of recognizing the required components. Thus, by applying a descriptive-analytical method, the present study attempts at studying the function of common law in laws related to the family through investigating the nature, range of inclusion, and legitimacy of common law among the jurisprudents of different Islamic schools and sects as well as studying the opponents’ reasons for its documentary authority

العُرفُ بمعنا ما هو مقبولٌ بحُكم العقل وَ ثابتٌ في طبع الإنسان هو الّذي أَوجَدَ النظام الحقوقي لِلمُجتمعات بِشكله الأَوّل. و هو معروفٌ في أكثر الأَنظِمَةِ الحُقوقية في العالَمِ كأَحَدِ المَصادرِ الهامّ وَ المَوثوق به، وَ يؤيدُ جمهورُ فقهاء المَذاهِب الإسلامية دلالة العُرف كحُجَّةٍ مُستقلّةٍ أَو غير مُستقلّةٍ بِالإجماعِ وَ أَخَذوا في هذا الشّأن بالقرآن و السُّنّةِ و العقل و استندوا إليها.و أحكام العائلة هي مِن أَفضل المجالات لِقيام العُرف بِدَورهِ فيها لِتحديثها و وضعها في طريق صحيح لِمعرفة مُكوّناتها و أحكامها.علي هذا، يقومُ هذا البحثُ بِدِراسَةِ العُرف في مجال أحكام العائلة علي منهجٍ توصيفيٍّ و تحليليٍّ ضمن دِراسَة ماهية العُرف و شُموله و شرعيته عند فُقهاء المذاهب الإسلامية المختلفة و دراسة أَدِلَّةِ مَن يخالِفُ حجّة العُرف الإسناديّة.


Article
Jurisprudential Study on Mitochondrial Replacement with a look at the laws
دراسة فقهية حول استبدال الميتوكندريا مع نظرة إلى القوانين

Authors: Abdul Kareem Albushahbazi --- Seyyed Hossein Altaha --- Seyyed Reza Kazeminejzd
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Issue: 49 Pages: 27-48
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Mitochondrion is an organelle that exists in all cells. Mutation in its gene could cause unpleasant results, various disease and fatality to fetus. So far, there is no definite cure for these diseases. The defective mitochondrion transfers through mothers and shows itself during different stages of the life and in the end in death. Recently and in the 2016 by implementing the mitochondrial replacement, physicians were able to prevent the mitochondrion transmission. In this procedure another woman as donor enters the case, that it will be many effects from the point of view of the jurisprudence. This article was conducted using descriptive-analytical method, reviewed the related Islamic laws and many results have been achieved: first, in the texts the donation is used to interpret the transmission of mitochondrion from one woman to another one; but it does not suit to the nature of the donation that aims the charity, because what is seen is kind of Sales or Donation contract that there is something valuable in exchange. Second, the exploit of this technique at the beginning is the permission, unless it opposes unauthorized deeds, like touching or looking at a woman who is not wife; but Islam take easy on Muslim, and Dismisses prohibitions by necessities. Third due to the verses, pregnancy and childbirth the donor could not be mother. Keywords: mitochondrial replacement, donation, donation contract, in vitro fertilization, cloning.

الميتوكندريا هي جزئيات دقيقة وحية توجد في جميع الخلايا. الطفرة الجينية في هذ الجزيئيات لها آثار سلبية و الخلل فيها من الممكن أن يؤدي إلى انواع الامراض المهلكة للطفل. ليومنا هذا لم يتوصل الأطباء لعلاج نهائي لهذه الامراض الناتجة من الاختلالات المتيوكندرياية. يتم تنقل الجزيئة المصابة إلى الجنين من خلال الأم فقط ومن الممكن ظهور عوارض ها في إي مرحلة من العمر وعندها يكون هلاك الطفل النتيجة الحتمية. أخيراً وفي سنة 2016 ميلادية تمكن الأطباء إلى التوصل إلى طريقة للوقاية من انتقال الميتوكندريا المصابة إلى الجنين. في هذه الطريقة المبتكرة تؤخذ الميتوكندريا السليمة من امرأة غير الأم، ما يسمي بإهداء الميتوكندريا ولذلك في الفقه الاسلامي تترتب علي هذه القضية الغير المسبوقة آثار فقهية، يتوجب التطرق اليها. فقد اقيم هذا البحث من خلال اتخاذ المنهج التوصيفي- التحليلي في تبيين الأحكام الفقهية و توصل إلى نتائج منها: اولاً، يستفاد في الطرق العلاجية المشابة و في هذا الموضوع لإستبدال العضو من لفظ (الإهداء) والذي يقصد به الطيب والإحسان؛ لكن ما نراه في يومنا هذا لا يتطابق مع ما يراد من هذا المصطلح ولكنه اقرب إلى البيع والهبة المعوضة ومن الممكن استخدام هذه العقود في هذه الحالات والتمسك بإدلتها. ثانياً، للإستفادة من هذه الطرق العلاجية المتخذة من الهندسة الجينية، الحكم الأولي هو الاباحة، الّا اذا ترتبت آثار أخري كاللمس والنظر إلى الأجنبية وقد يرفع هذه الحظر امتناناً بحسب الضرورات من قبل الشارع المقدس. ثالثاً، يستدل بالآية الكريمة: [إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلاَّ اللاَّئِي وَلَدْنَهُمْ] (المجادلة /2) والقوانين الوضعية لنفي شبهة حصول الأمومة للمرأة الواهبة للميتوكندريا بالنسبة إلى الطفل.الكلمات الأساسية: استبدال الميتوكندريا، اللقاح الصناعي، الاستنساخ البشري، الأهداء، الهبة.


Article
Comparative Study of Iran’s and Iraq’s Laws in Respect to Criminal Responsibility of Physicians
دراسة مقارنة للقانون الإيراني والعراقي في مبادئ وشروط وأركان المسؤولية الجنائية للأطباء

Authors: سيد مهدي سيد زاده ثاني --- سماح هادي الربيعي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Issue: 44 Pages: 5-23
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The basics of the criminal responsibility of doctors in Iran and Iraq under normal circumstances are based on the theory of fault.That is, if the doctor makes a fault, he is responsible. Of course, the general conditions of criminal responsibility, including having perception, authority, lack of criminal intent, patient consent, observance of legal and technical standards, having a medical license and a legal license, are also necessary in this regard. But the doctor's criminal liability is primarily due to the doctor's fault. In emergencies, the general health of the doctor only affects the general conditions, and if there is a fault, emergency situations will not prevent criminal liability. The element of Criminal liability of physicians in the Iranian and Iraqi Laws is The triangle that the realization of the damage caused by the doctor's error, the realization of the doctor's fault and the proof of the causal relationship. The fault is a common and specialized meaning that is divided into two categories of irresponsibility and neglect in the rights of Iran and in the rights of Iraq, negligence, neglect, discretion and non-observance of laws and regulations and statutory rules.

إن مبادئ وشروط وأركان المسؤولية الجنائية للأطباء في قانون إيران والعراق سواء. والأطباء يسألون جزائيا، والقاعدة للمسؤولية الجزائية في قانون ايران والعراق تكون نظرية الخطأ والتقصير. وعلى الرغم من أنه في تحقق المسؤولية الجزائية للأطباء يستفاد من نظرية الخطأ ولكن إن حافظ الطبيب على القوانين والأصول لمهنته، أو حصل على رضا المريض فلا يسأل جزائيا. فإن شروط المسؤولية الجزائية في قانون ايران والعراق هي الإدراك، والإختيار، وإثبات قصوره في أصول مهنته. وأركان المسؤولية الجزائية للطبيب في قانون ايران والعراق هي: تحققُ الأضرار الناتجة عن خطأ الطبيب، وإثبات قصوره وإهماله، وإثبات العلاقة السببية. وفي قانون ايران والعراق يعتبر الطبيب مثل سائر المتهمين والمجرمين وشروط إثبات جرمه في البلدين مختلطة؛ يعني يجب على الطبيب أن يدافع عن نفسه ضد الإتهامات ولا يسبب العملُ الطبي فقط مسؤولية جزائية له، بل يجب أن يرتكب قصورا أو إهمالا حتى يستوجب مسؤولية جزائية. وفي كلا البلدين إيران والعراق تمنع براءة الذمة من المسؤولية الجزائية للأطباء ما عدا اثبت عمد وإهمال الطبيب. ففي هذه الحالة يسأل الطبيب جزائيا. هذه الدراسة بامكانها أن تدرس المسؤولية الجزائية للأطباء في إيران والعراق من منظور مبدأ المسؤولية، والشروط، عناصرها.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (1)

2010 (1)