research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Psycho-Cognitive Attitude Towards Mental Training & Its Relation to Locus of Control
الاتجاه النفسي المعرفي نحو التدريب الذهني وعلاقته بوقع الضبط

Authors: Manhal Kh. Sultan منهل خطاب سلطان --- Nadim Sh. Al-Wattar ناظم شاكر الوتار
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 43 Pages: 124-155
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe psycho-cognitive attitude is considered on of the basic elements through which the individual adopts a group of ideas and beliefs related to the subject of his attitudes assuming that the individual is motivated in his various performances to achieve cognitive balance and that the nature of his motivation predominates his performance and his interaction according to the encountered situation. The study aimed to investigate the following:•Constructing a scale for the psycho-cognitive attitude towards mental training of the population.•Expound the relation between psycho-cognitive attitude towards mental training and the locus of control of sport game coaches according to the attitudes towards internal and external control. The researchers postulated the following hypothesis •No significant correlation exists between psycho-cognitive attitude towards mental training and the locus of control of the population.The population consisted of (208) sport coaches of university sport directories distributed within (10) Iraqi universities namely the universities of (Mosul, Irbill, Duhok, Kuya (Sulaimania), Tikrit, Kirkuk, Diyala, Baghdad, Technology, and Al mustanssirya. )The population sample was divided into two groups in order to construct and implement the psycho-cognitive scale devised by the researchers through number of scientific procedures. One hundred and seventy seven coaches representing of 85.8% of the population were selected to represent the investigated sample while (31) coaches representing 14.9% of the population were chosen as the implementation group. Thus, the researchers relayed on the stated percentages indicated in the ratio of representation of the descriptive population for the implementation. The researchers reached the following conclusions •A direct significant correlation exists between psycho-cognitive attitude towards mental training and the locus of control among the couches with internal control. The researchers recommend that more interest should be placed on psycho-cognitive attitude towards mental training which can be achieved through scientific and psychological courses aiming to expound the importance of mental training and its role to prepare the players in spot competitions.

ملخص البحثيعد الاتجاه النفسي المعرفي من العناصر الاساسية للاتجاهات النفسية والذي يتبنى بموجبه الفرد مجموعة من الافكار والمعتقدات التي تتصل بموضوع الاتجاه، ويفترض ان الفرد مدفوع في اداءاته المختلفة للحصول على التوازن المعرفي وان طبيعة الدافعية التي تسود اداءاته المختلفة وتفاعله مع المواقف.وقد هدف البحث الى:1.بناء مقياس الاتجاه النفسي-المعرفي نحو التدريب الذهني لعينة البحث. 2.التعرف على العلاقة بين الاتجاه النفسي-المعرفي نحو التدريب الذهني وموقع الضبط لدى مدربي الألعاب الرياضية وحسب توجهاتهم للضبط الداخلي والخارجي. وافترض الباحثان بانهلا توجد علاقة ذات دلالة معنوية بين الاتجاه النفسي-المعرفي نحو التدريب الذهني وموقع الضبط لدى مدربي الالعاب الرياضية. و اشتمل مجتمع البحث على مدربي الالعاب الرياضي في مديريات الرياضة الجامعية في جامعات الموصل – صلاح الدين – دهوك – كويسنجق (السليمانية) – تكريت – كركوك – ديالى – بغداد – التكنولوجية – المستنصرية وبواقع (208) مدربين وقد تم تقسيم مجتمع البحث الى مجموعتين لاستخدامها في اغراض البناء والتطبيق لمقياس الاتجاه النفسي-المعرفي والذي قام ببنائه الباحثان من خلال مجموعة من الاجراءات العلمية .وقد تم اختيار نسبة 85.8% من مجتمع البحث وبواقع (177) مدربا ليمثلوا عينة البناء والتجربة الاستطلاعية في حين تم اعتماد نسبة 14.9 من مجتمع البحث وبواقع (31) مدربا ليمثلوا عينة التطبيق وبذلك عمد الباحثان الى استخدام النسب المذكورة والمؤشرة في نسب التمثيل المقبولة لعينات البحوث الوصفية لأغراض التطبيق.وقد استنتج الباحثان وجود علاقة ذات دلالة معنوية طردية بين الاتجاه النفسي نحو التدريب الذهني لمدربي الالعاب الرياضية ذوي الضبط الداخلي . واوصى الباحثان بالاهتمام بتنمية الاتجاهات النفسية المعرفية نحو التدريب الذهني وذلك من خلال الدورات العلمية والنفسية التي تهدف الى التعريف باهمية التدريب الذهني ودوره في اعداد اللاعبين في المنافسات الرياضية .


Article
Creative Thinking and Its Relation to Cognitive Achievement in the Subject of Swimming
التفكير الابداعي وعلاقته بالتحصيل المعرفي في مادة السباحة

Author: Nadim Sh. Al-Wattar ناظم شاكر الوتار
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 45 Pages: 1-26
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at measuring the creative thinking and its relation to cognitive achievement in the subject of swimming among first grade students in the College of Sport Education of the University of Mosul and expounding the relation between Creative thinking cognitive achievement in the subject of swimming. The study was carried out on the population sample consisting of (87) first grade students in the College of Sport Education in the University of Mosul in the semester (2004-2005). The population was divide into two groups, the first group of (57) student representing (53.27%) of the population and was designated as the test group for cognitive achievements in the subject of swimming while the implementation group consisted of (30) students representing (28.03%) of the population. The scientific procedures for constructing the cognitive achievement test in the subject of swimming including the validity of experts, and statistic analysis of the items. To reach the results of the Creative Thinking Scale (Princeton 1989) was adopted as a statistical tool to construct the cognitive achievement test in the subject of swimming.The tests were carried out from may 5th, 2005 to may 9th 2005 the results were corrected according to the statistic standards of the research tools using (arithmetic mean, standard deviation, difficulty of item, discrimination of items and analysis of variance.)The researchers concluded that no correlation exists between creative thinking and cognitive achievement in the subject of swimming within the scope of its nature. The researchers recommend that emphasize should be applied towards the importance of developing creative thinking in training in colleges of sport education in the country and providing an appropriate psychological environment for the student to insure creating opportunities for innovative and creative thinking among them according to educational objectives sought by education curriculum in Iraqi universities.

هدف البحث الى قياس التفكير الإبداعي والتحصيل المعرفي في مادة السباحة لدى طلاب السنة الدراسية الأولى في كلية التربية الرياضية بجامعة الموصل والتعرف ايضا على العلاقة بين التفكير الإبداعي والتحصيل المعرفي في مادة السباحة.وللتحقق من هدفا البحث افترض الباحثون عدم وجود فروق ذات دلالة معنوية بين التفكير الإبداعي والتحصيل المعرفي وقد اجري البحث على عينة من طلاب السنة الدراسية الأولى في كلية التربية الرياضية بجامعة الموصل للعام الدراسي 2004 – 2005 وكان عددهم (107) طالباً وقد تم تقسيم مجتمع البحث الى عينتين احدهما لاغراض البناء لاختبار التحصيل المعرفي في مادة السباحة والثانية لاغراض التطبيق اذ بلغت عينة البناء (57) طالباً وبنسبة (53.27%) في حين بلغت عينة التطبيق (30) طالباً وبنسبة (28.03%) طالباً من مجتمع البحث وقد تم اجراء المعاملات العلمية اللازمة لبناء اختبار التحصيل المعرفي في مادة السباحة وتشمل ذلك صدق الخبراء والتحليل الإحصائي للفقرات باستخدام معامل التمييز والمجموعات المتطرفة وقد تم استخدام ادوات البحث الاتية للوصول الى النتائج وهي :مقياس التفكير الإبداعي (برنستن،1989) و بناء اختبار للتحصيل المعرفي في مادة السباحة.وقد أجريت الاختبارات للفترة من 3/5/2005 ولغاية 9/5/2005 اذ تم تقويم نتائج الأداء في التحصيل المعرفي على وفق المعايير الإحصائية الخاصة بأدوات البحث وقد استخدم الباحثون (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، صعوبة الفقرة، القوة التميزية للفقرات، تحليل التباين).واستنتج الباحثون ان التفكير الإبداعي هي إحدى القدرات العقلية ذات العلاقة بدرجة التحصيل المعرفي في مادة السباحة اذ انه لا توجد علاقة بين التفكير الإبداعي في مادة السباحة وذلك في ضوء طبيعته وقد أوصى الباحثون على التأكيد على اهمية تطوير التفكير الإبداعي في التدريب في كليات التربية الرياضية بالقطر ولاسيما لتنمية الجوانب المعرفية والعقلية لدى الطلبة و العمل على توفير البيئة النفسية المناسبة للطلبة والتي تساهم في خلق فرص الإبداع والتفكير الإبداعي لديهم بما ينسجم والأهداف التربوية التي تسعى اليها المناهج التعليمية في الجامعات العراقية


Article
تقبل الذات والأخرين وعلاقته بالتفاؤل والتشاؤم لدى المتأخرات في الزواج( بحث مستل )

Author: أ.م.د . يوسف حمة صالح مصطفى
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2007 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 57-79
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The problem of the study lies the decrease which leads to the disruption of the psychological hygiene . Regarding the variance of optimism and pessimism wich are related by opposing relation and overt denoters on psychological hygiene for the individual . The researchers tried to study these variants on an important sample of population , those Who are late for narriage due to the many wars witnessed by the society . The aim of the study is (1) to recognize the self – acceptance of oneself and oe others and optimism and pessimism ; (2) to recognize the significance of the differences in levels of each one according age variance ; (3) to find the correlation between these variants . Sample of the study : It includes a sample of woman teachers who are late for marriage chosen by in tentional method including thenty schools distributeal in different areas of Arbil governorate . A hundred and fifty women teachers were chosen . The percentage of the sample was 40% of the population of the study totaled 377 women teachers in intermediate , preparatory , and secondary schools . Those teachers ages ranged between 30-65 in Arbil centre . The researchers constructed a tool to measure self acceptance and others . After achieving a pilot study on a sample of women teachers who were late at massage . Thus thirty items were formulated and valichity , reliability power discrimination be measured for each item . And to measure optimism and pessimism , the research used Kuwait university tool for optimism and pessimism constructed by Al-Ansasi (2002) , and using many statistical means to treat data statistically . The research arrived at the view that research sample members had high levels and significant indication in both self acceptance and others and optimism , and a low level of pessimism . The researchers as well assived at the view of not having significant statistical differences in the variance of self acceptance and others , optimism , pessimism , each one aside according to age variance . The researchers also arrive at the existence of a relation between ( self-acceptance and others ) and ( self- acceptance and optimism ) and others acceptance and optimism and the existence of a negative relation between ( self- acceptance and pessimism ) and (others acceptance and pessimism) and ( optimism and pessimism ) at the members of the research sample .

الخلاصة : تكمن مشكلة البحث فيما يؤول إليه الإنخفاض في مستويات تقبل الذات والآخرين لدى الفرد إلى الإخلال بالصحة النفسية وإلى سوء التوافق سواء أكان مع الذات أو مع الآخرين، بينما يعد تمتع الفرد بمستويات ملائمة على هذين المتغيرين مؤشرات واضحة على الصحة النفسية لدى الفرد . أما فيما يتعلق بمتغيري التفاؤل والتشاؤم اللذين تربطهما علاقة عكسية ببعضهما، فزيادة أحدهما يقلل الآخر، فالمشكلة تظهر في إن الميول التشاؤمية تعيق تحقيق الرضا والسعادة في حياة الفرد وربما توقعه في حالة من اليأس والإستسلام عند مواجهته لضغوط الحياة، أما التفاؤل فهو النظرة الإيجابية المشرقة للحياة يتمتع صاحبها من خلالها بمظاهر الصحة النفسية والحيوية وحب الحياة. وقد أرتأ الباحثان دراسة هذه المتغيرات لدى شريحة مهمة من المجتمع وهي المتأخرات في الزواج اللواتي حالت الظروف الصعبة دون أقترانهم بشركاء الحياة منها الحروب العديدة التي شهدها مجتمعنا والتي خلفت أثاراً أجتماعية خاصة بهن فوتت عليهن فرص الأقتران بشريك الحياة وبالتالي ممارسة حقهن وتحقيق رغبتهن في تكوين الأسرة وتربية الأطفال. فقد كان الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على مستويات كل من تقبل الذات والأخرين والتفاؤل والتشاؤم، وكذلك التعرف على دلالات الفروق في مستويات كل منهم على حدة تبعاً لمتغير العمر، وأيجاد معاملات الأرتباط بين كل من المتغرات الأربعة للبحث. وقد شمل البحث على عينة من المدرسات المتأخرات في الزواج المختارة بالطريقة القصدية من (20) مدرسة، وموزعة على مناطق مختلفة في مركز محافظة أربيل، وقد بلغ عددهن (150) مدرسة، وقد بلغت نسبة العينة (40%) من عدد مجتمع البحث الذي بلغ 377 مُدَرسة. وقد يتحدد البحث بالمدرسات المتأخرات في الزواج، في المدارس المتوسطة والأعدادية والثانوية ممن تتراوح اعمارهن بين (30 _65) سنة، في مركز محافظة أربيل .قام الباحثان ببناء مقياس لقياس تقبل الذات والأخرين وذلك بعد أجراء دراسة أستطلاعية على عينة من المدرسات المتأخرات في الزواج وبذلك تم صياغة (30) فقرة لكل من تقبل الذات وتقبل الأخرين بعد أستخراج الصدق والثبات والتمييز لكل منهما، ولقياس التفاؤل والتشاؤم استخداما مقياس جامعة كويت للتفاؤل والتشاؤم المعد من قبل الانصاري(2002) وتم أستخراج الصدق والثبات والتمييز، وتم أستخدام العديد من الوسائل الأحصائية لمعالجة البيانات أحصائياً.أما أم النتائج التي توصل اليها الباحثان هو تمتع أفراد عينة البحث بمستويات عالية وذات دلالة في كل من تقبل الذات والأخرين، والتفاؤل، في حين تمتعن بمستوى منخفض ودال في التشاؤم، كما توصلا الى عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية في متغيرات تقبل الذات والأخرين، والتفاؤل والتشاؤم كل منهم على حدة وتبعاً لمتغير العمر، مع وجود علاقة أيجابية دالة أحصائياً بين كل من: تقبل الذات وتقبل الأخرين، تقبل الذات والتفاؤل، وتقبل الأخرين والتفاؤل، ووجود علاقة سلبية دالة أحصائياً بين: تقبل الذات والتشاؤم، تقبل الأخرين والتشاؤم، والتفاؤل والتشاؤم لدى أفراد عينة البحث .


Article
Leadership Behavior and Its Relation to Job Satisfaction of Sport Education Teachers at the Mosul City Center
السلوك القيادي وعلاقته بالرضا عن العمل لدى مدرسي التربية الرياضية في مركز مدينة الموصل

Authors: Naqi Hamza As-Sayya نقي حمزة جاسم --- Nadim Sh. Al-Wattar ناظم شاكر الوتار
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 44 Pages: 1-28
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Sport is considered one of the fundamental mainstays on which comprehensive revival of modern societies rests. Teachers of sports in this context are regarded as a significant part of the overall pioneering leadership that undertakes the leading role in the society in the field of sports education. Therefore, leadership behavior assumes more significance as it attracts the interests of both students and school administration .Job satisfaction, which is relevant to achievement in sport education this is because of the teachers of sport is one of the central factors affecting their leadership behavior in the school context. For realizing balance in the basic needs of teachers usually necessitates job satisfaction and job satisfaction is an indicator to the stability of man in his work environment .This thesis aims at a designing of a scale for job –satisfaction of sports’ education teachers beside the preparation of a leadership behavior scale of sports education teachers. It also expounds the relation between leadership behavior and job-satisfaction of sports’ education – of Teachers at Mosul city center The research hypothesis that have was no significant correlation between the leadership behavior and the job satisfaction . The researchers has adopted the descriptive approach for it best fits the research at hand. The research population consists of the teachers of sports and schools’ administrations at the Mosul City Center. The number of the sample is 87 teachers and 63 schoolmasters located on both left and right sides of the City Mosul. Then this population has been subdivided into two samples to construct and implement the job –satisfaction scale in sports’ education. The construction sample consists 64% embracing 56 teachers while the ratio of the implementation sample consists 36% embracing 31 teachers.The construction process rests on several scientific procedures such as statistical analysis of items using internal consistency, extreme groups, etc. the construct of scales entailed objective specifications or characteristics of the scale which included experts’ validity, construct validity, criterion related validity besides a number of exploratory experiment and reliability. So the final draft of the scale contains 25 items while the choice alternatives encompass (always, sometimes, rarely).To cement the scientific quality of the research and after streamlining all the scientific procedures relevant to the scale of leadership behavior and the construction in full of the job –satisfaction scale, both scales have been applied to the research sample when the leadership behavior scale has been handed round the school masters’ sample to measure the leadership behavior of sports’ education teachers in general and within its two dimensions of interest in the job and interest in humanities . The job –satisfaction scale on the other hand, has been distributed among teachers on the right side of Mosul City Center.

الملخصتعد الرياضة أحد المرتكزات الأساسية التي تقوم عليها عملية النهوض الشامل للمجتمعات المتحضرة . ويعد مدرسوا التربية الرياضية أحد القيادات الرياضية المهمة التي تضطلع بدور ريادي في المجتمع ولا سيما في مجال التربية والتعليم وإن السلوك القيادي لمدرس التربية الرياضية هو من اهم المواضيع الأكثر إثارة وأهمية عند الطلبة والإدارة المدرسية .ويعد الرضا عن العمل لدى مدرسي التربية الرياضية أحد العوامل المؤثرة على سلوكه القيادي في المدرسة إذ أن تحقيق التوازن في إشباع الحاجات الأساسية للمدرس بما يتناسب مع مستوى طموحه يعد مسالة في غاية الضرورة لتطوير العمل التربوي.وقد هدف البحث الحالي الى:1.بناء مقياس الرضا عن العمل لمدرسي التربية الرياضية .2.التعرف على العلاقة بين السلوك القيادي والرضا عن العمل لدى مدرسي التربية الرياضية في مركز مدينة الموصل .وقد أفترض الباحثان ما يأتي : لاتوجد علاقة ذات دلالة معنوية بين السلوك القيادي والرضا عن العمل .وتم استخدام المنهج الوصفي لملائمته وطبيعة البحث ، وقد أشتمل مجتمع البحث على مدرسي التربية الرياضية وإدارات المدارس في مركز مدينة الموصل وبواقع (87) مدرساً و(31) مدير مدرسة موزعين في الجانب الأيسر والأيمن لمدينة الموصل وقد قام الباحثان بتقسيم مجتمع البحث الى عينتين لأغراض البناء والتطبيق لمقياس الرضا عن العمل في التربية الرياضية إذ بلغت نسبة عينة البناء 64% من مجتمع البحث وبواقع (56) مدرساً في حين بلغت نسبة عينة التطبيق 36% وبواقع (31) مدرساً وقد أعتمد في عملية البناء على عدد من الإجراءات العلمية منها التحليل الإحصائي للفقرات بطريقة الاتساق الداخلي والمجموعات المتطرفة وقد شملت خطوات البناء استكمال المواصفات العلمية للمقياس والمتضمنة صدق الخبراء وصدق البناء والصدق المرتبط بالمحك التجربة الاستطلاعية والثبات وقد تضمن المقياس بصورته النهائية بعد إجراءات البناء على(25) فقرة وتم اعتماد البدائل ، (دائماً ، أحياناً ، نادراً ) .ومن أجل تعزيز القيمة العلمية للبحث وبعد أن أجرى الباحثان جميع الإجراءات العلمية المتعلقة بأعداد مقياس السلوك القيادي وبناء مقياس الرضا عن العمل تم تطبيق كلا المقياسين على أفراد عينة البحث حيث تم توزيع مقياس السلوك القيادي على مدراء المدارس في مركز مدينة الموصل لقياس السلوك القيادي لدى مدرسي التربية الرياضية بشكل عام وضمن بعدية الاهتمام بالعمل والاهتمام بالعلاقات الإنسانية وكذلك تم توزيع مقياس الرضا عن العمل لدى مدرسي التربية الرياضية على المدرسين في الجانب الأيمن من مركز مدينة الموصل .وقد توصل الباحثان الى عدد من الاستنتاجات كان من بينها :هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين السلوك القيادي والرضا عن العمل لدى مدرسي التربية الرياضية في مركز مدينة الموصل .كما وأوصى الباحثان بما يأتي :1.العمل على تنمية درجة الاهتمام بالعمل والعلاقات الإنسانية بين مدرسي التربية الرياضية لضمان رضاهم عن العمل الذي يقومون به من أجل إعداد الجيل الجديد .2.التأكيد على توفير جميع المتطلبات اللازمة التي تسهم في زيادة الدافعية نحو الأداء وخفض القلق والتوتر الذي يصاحب العمل خلال توفير المتطلبات اللازمة للشعور بالرضا العالي من خلال النواتج الايجابية التي تقابل العمل الذي يؤدونه .

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2007 (4)