research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
CARRIER DETECTION OF DUCHENNE MUSCULAR DYSTROPHY BY CPK ACTIVITY TESTING AND CONVENTIONAL NEEDLE EMG
اكتشاف حاملات مرض دوشن العضلي بفحص فعالية أنزيم CPK مع تخطيط العضلات التقليدي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Duchenne Muscular Dystrophy (DMD) is a dismal disease, which exhibits an X-linked mood of inheritance, characterized by progressive proximal muscular weakness, beginning in early childhood, wheel chair dependency by early teens and death from cardiopulmonary complications by the end of the second or third decade. Although the majority of carriers of DMD and Becker muscular dystrophy (BMD) are asymptomatic but they can be identified through minor clinical changes like limited weakness or occasionally bulky calves, and some may have elevated CPK levels and mild EMG changes, and as DMD is incurable disease, and carrier detection and genetic counseling are an important aspect of the global approach to limiting the number of patients with DMD and BMD and of carriers.The Objective of the study is to test the value of CPK and conventional needle EMG muscle testing in detecting carriers in a group of Iraqi females with their sons having DMD and BMD.Patients and Methods: The study was conducted in AL-Kadhimiya Teaching Hospital Section of Neurology from October 2002 to December 2003, where a group of 20 female carriers of DMD and BMD, from 15 families were studied and compared to other Control group of 20 females randomly picked up. To each female studied full medical history, neurological examination, including manual muscle power testing, and Pedigree analysis taken, and to each female in the study CPK testing, ECG, with cardiac Echo, and Conventional needle EMG were done.Results: Only one female carrier (5%) had mild proximal muscle weakness, cardiac involvement only one (5%), had mildly dilated left ventricle but with normal systolic function.11 (55%) female carriers had mildly elevated CPK above the upper reference range (170 U/L); 10 (58.8%) DMD, and 1 (33.33%) of BMD. And there is significant (p<0.05) difference in CPK activity between the two groups.There is negative correlation between the age of female carriers and the CPK activity.9 female carriers (45%) total, (52.94%) of DMD had proximal myopathic EMG changes, which were more prominent in the upper limbs. And there is significant (P< 0.05) difference in mean amplitudes of motor unit action potentials of Biceps Brachii, and Vastus Medialis muscles. Conclusion: As the CPK and EMG testings are simple, non costly and readily available tests, and as they can be positive to some extent in a proportions of carriers so they can be performed on all possible carriers in the families of DMD & BMD as a simple screening test, especially the CPK, better to perform at an earlier age, and the EMG at an older age because it requires cooperation.This has a significant impact on genetic counseling, aiming at preventing the spread of this bleak disease.Keywords: Duchenne, Becker, Musclar dystrophy, Female carriers, CPK and Conventional EMG.

خلفية الدراسة: أن مرض دوشن العضلي هو مرض مغم ذو وراثة مرتبطة بالكروموسوم xالأنثوي , ويتسم بضعف عضلي في العضلات الهيكلية القريبة بصورة متفاقمة بدءا من الطفولة المبكرة مرورا في مرحلة المراهقة حيث يكون المريض مقعدا والموت نتيجة العجز التنفسي بنهاية العقد الثاني أو الثالث . بالرغم من إن غالبية حاملات مرض دوشن أو بيكرالعضلي غير ظاهرة عليهم أعراضه لكن بالإمكان معرفتهم من خلال التغيرات السريرية الطفيفة مثل الضعف العضلي المحدود أو بروز عضلات الساق أحياناً بينما نجد لدى بعضهن ارتفاع معدل فعالية الأنزيم العضلي CPK و تغيرات طفيفة في التخطيط العضلي.ويعتبر مرض دوشن العضلي غير قابل للشفاء في الوقت الحاضر ولحد الآن اكتشاف حاملات المرض والاستشارة الوراثية يعتبران من الجوانب المهمة في الطرق الشاملة لتقليل عدد مرضى دوشن و بيكر العضلي و حملاته.هدف الدراسة: من هذه الدراسة هو لاختبار قيمة الأنزيم العضلي CPK و تخطيط العضلات التقليدي لأكتشاف حاملات المرض في مجموعة من الأمهات العراقيات لمصابين بمرض دوشن و بيكر العضلي.المرضى والطريقة: تمت هذه الدراسة في مستشفى الكاظمية التعليمي / قسم طب الجملة العصبية للفترة المحددة بين تشرين الأول 2002 إلى كانون الأول 2003 تمت خلالها دارسه 20 إمرأه حاملة لمرض دوشن و بيكر العضلي , من خمسة عشر عائلة ( ثلاثة عشر عائلة دوشن و عائلتان بيكر) وقد تمت مقارنة النتائج لمجموعة أخرى مكونة من عشرين أمرأه تم جمعها عشوائيا.لكل إمرأه مشتركة في الدراسة تم أخذ التأريخ المرضي و الفحص السريري الكامل بضمنها فحص قوة العضلات اليدوي وتم دراسة و تحليل شجرة العائلة , وتم أخذ نماذج من الدم الوريدي لفحص معدل الأنزيم العضلي CPK , وتخطيط القلب ,فحص القلب بالموجات الصوتية و تخطيط العضلات التقليدي .النتائج: وجد أن حاملة واحدة فقط (5%) عندها ضعف بسيط في العضلات الهيكلية القريبة .وفيما يخص شمول القلب كانت النسبة ضئيلة جدا هو مريضة واحدة فقط ( 5% ) عندها توسع بسيط في البطين الأيسر للقلب ,.أحدى عشر امرأة ( 55% ) حاملة وجدت لديها ارتفاع معدل الأنزيم العضلي CPK و بأهمية إحصائية.وقد لوحظ وجود علاقة سلبيه بين عمر المرأة الحاملة للمرض و معدل الأنزيم العضلي CPK .تسعة حاملات لمرض دوشن العضلي ( 52.94% ) وجدت لديها تغيرات أعتلالية عضلية في العضلات الهيكلية القريبة في فحص تخطيط العضلات وكان هذا جليا في عضلات الأطراف العليا وهو أيضا بأهمية إحصائية .الإستنتاج: بما أن أنزيم أل CPK وتخطيط العضلات التقليدي هما من الفحوصات البسيطة وقليلة التكاليف ومتوفرة وتكون موجبة الى حد ما في نسبة من الحاملات لذلك يمكن استخدامها لكل الحاملات المحتملين في عوائل لمرض دوشن و بيكر العضلي كفحص استبياني بسيط . وخصوصا فحص أل CPK يفضل أجراءة إلى عمر مبكرة و فحص تخطيط العضلات لعمر أكبر وذلك لتطلبه قدرا من تعاون المريض. وهذا له وقع مهم على الاستشارة الوراثية هادفا لمنع انتشار المرض. مفتاح الكلمات: دوشن وبيكر العضلي ، الحاملات ، أنزيم cpk ,تخطيط العضلات التقليدي.


Article
when Shakespeare'sHeroines Speak: A linguistic Study of four Shakespeare's femal Characters in terms of searles speech Acts Theory

Loading...
Loading...
Abstract

السماح بالكتابة بحسب النطق الصوتي العربيةالإنجليزيةالإسبانيةConclusionHeroines have always been a constant source of Shakespeare charm and serious contradiction for all viewers, readers or critics alike although few backs in plays and short, short conversations allocated to them compared with Shakespeare's heroes good of them and the wicked. With all this remained the figures capture the attention and attract a lot of study and research. Current research focused on those characters that despite the lack of appearance, had a presence parallel to the hero if not surpasses him and they all of Dzdemona champion Othello and Hamlet's Ophelia champion and Cordelia champion King Lear and Storm Miranda champion. Study focused on the application of the theory of speech acts Searle for the purpose of examining the dialogues spoken by those figures. The results of the analysis showed that William Shakespeare created female characters in-depth and uniqueness with its commitment to the prevailing social order, which depends the البطرياركية principles that eliminate the marginalization of women and freeze its role in a man's world came those characters are rich and vibrant.

لطالما كانت بطلات شكسبير مصدراً متواصلاً للسحر والجد والتناقض لكل المشاهدين، القراء أو النقاد على حد سواء على الرغم من قلة ظهورهن في المسرحيات واختصار وقصر الأحاديث المخصصة لهن بالمقارنة مع أبطال شكسبير الأخيار منهم والأشرار. ومع هذا كله بقيت تلك الشخصيات تستحوذ على الاهتمام وتستقطب الكثير من الدراسة والبحث. ركز البحث الحالي على تلك الشخصيات التي على الرغم من قلة ظهورها، كان لها حضوراً موازياً للبطل إذا لم يتفوق عليه وهن كل من دزدمونة بطلة عطيل وأوفيليا بطلة هاملت وكورديليا بطلة الملك لير وميراندا بطلة العاصفة. تمحورت الدراسة حول تطبيق نظرية أفعال الكلام لسيرل لغرض دراسة الحوارات التي تحدثت بها تلك الشخصيات. أظهرت نتائج التحليل ان وليم شكسبير خلق شخصيات نسائية اتسمت بالعمق والتفرد مع التزامه بالنظام الاجتماعي السائد والذي يعتمد المبادئ البطرياركية التي تقضي بتهميش المرأة وتجميد دورها في عالم الرجل فجاءت تلك الشخصيات غنية ونابضة بالحياة.


Article
Extraction of Flavonoid compounds from Nigella Arvensis Linn seeds & to study their physiological effects on female reproductive system.
استخلاص مركبات الفلافونويد من بذور حبة البركة لين Arvensis ودراسة آثارها الفسيولوجية في الجهاز التناسلي للأنثى

Authors: Kahtan A. Al-Mzaein موسى محمود، نجاة الصفار ،قحطان بن عبد الرحمن --- Najdat Ali S. Al-Kadhi --- Mossa M. Marbut
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2007 Volume: 1 Issue: 131 Pages: 64-69
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Nigella arvensis is a grassy plant with green to blue flowers & small black seeds. It is known as seed of blessing belong to genus Nigella & family Ranculaceae. Black seeds have been used in public medicine as curative substances for treatment of many diseases. It has therapeutic uses like worm infestation treatment, antiallergic, antiviral & anti-inflammatory. Thus, the aim of this study is to extract, identify the flavonoid compounds from Nagella arvensis L. seeds (black seeds) & to study its physiological effective dose on female reproductive system of mature mice. The effect of different doses of extracted flavonoids on the ovarian and the uterine weight:- For assessment of effective physiological dose, daily different doses of the crude flavonoids (above or below than recommended dose 27.5 mg/kg of B.W. were given orally by gavage needle to 60 immature female mice, from weaning days (post natal day 17).
Six groups of immature female mice including 10 mice/group were divided randomly into two subgroups for each. The first and the second subgroups were treated for one and two weeks respectively. The results of this study showed that each kilogram of Nigella arvensis dry seeds contained 1.211 gm of the flavonoid compounds. The high performance liquid chromatographic (HPLC) analysis indicated the existence of 12 flavonoids of which only seven were identified.
The identified flavonoids included: Catechin, Merictin, Rutin, Hydroxy Quarcetin, Kaempherol, Quarcetin and Hesperdin at a level of 77.34, 52.3, 47.3, 396.0, 95.6, 267.5, 36.56 µg/ml of extract respectively. There is no significant differences in the ovarian and the uterine weights during the first week among the treated and the control groups were recorded. While, a significant increase was found during the second weeks in groups which received 40, 50 and 60 mg/kg B.W as compared to 20 and 30 mg/kg B.W. flavonoid treated and control groups. No significant differences among 40, 50 and 60 mg/kg B.W. flavonoid treated groups were observed. Hence, 50 mg of flavonoids/kg.B.W. was selected in this study as an effective physiological dose for the following experiments.

حبة البركة arvensis هو نبات عشبي مع الأخضر إلى اللون الأزرق الزهور والبذور سوداء صغيرة. كما هو معروف بذرة مباركة تنتمي إلى جنس والبركة Ranculaceae الأسرة. وقد استخدمت البذور السوداء في الطب العام والمواد العلاجية لعلاج الكثير من الأمراض. له استخدامات علاجية مثل العلاج تفشي الدودة، مضاد الأرجية، المضادة للفيروسات ومضاد للالتهابات. وبالتالي، فإن الهدف من هذه الدراسة هو لاستخراج، وتحديد مركبات الفلافونويد من بذور Nagella L. arvensis (الحبة السوداء) وإلى دراسة جرعة الفعال الفسيولوجية في الجهاز التناسلي للأنثى من الفئران الناضجة. تأثير جرعات مختلفة من مركبات الفلافونويد المستخرج على المبيض والرحم والوزن: - لتقييم فعالية جرعة الفسيولوجية، جرعات مختلفة اليومية للأكسدة الخام (أعلى أو أقل من الموصى بها من جرعة أعطيت 27،5 ملغم / كغم من BW شفهيا بواسطة إبرة بالتزقيم إلى الإناث 60 الفئران غير ناضجة، من أيام الفطام (يوم ما بعد الولادة 17).
وقسمت ست مجموعات من إناث الفئران غير ناضجة بما في ذلك 10 الفئران / المجموعة عشوائيا إلى مجموعتين فرعيتين في كل منها. وعولج المجموعات الفرعية الأولى والثانية لأحد وأسبوعين على التوالي. وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن كل كيلوغرام من بذور حبة البركة الجافة arvensis الواردة 1.211 جرام من مركبات الفلافونويد. <السائل عالية الأداء الكروماتوغرافي (HPLC) التحليل تشير إلى وجود 12 من الفلافونويد التي تم تحديد سبعة فقط. ر /> والفلافونويد التي تم تحديدها ما يلي:. الكاتشين، Merictin، روتين، هيدروكسي Quarcetin، Kaempherol، Quarcetin وHesperdin عند مستوى 77.34، 52.3، 47.3، 396.0، 95.6، 267.5، 36.56 ميكروغرام / مل من مستخلص على التوالي وليس هناك كبير وكان الاختلاف في المبيض والرحم الأوزان خلال الأسبوع الأول من بين المعالجة وسجلت جماعات مراقبة وبينما وجدت زيادة كبيرة خلال الأسبوعين الثاني في المجموعات التي تلقت 40 و 50 و 60 ملغ / كغ وزن الجسم بالمقارنة مع 20 والفلافونويد 30 ملغ / كغ وزن الجسم المعالجة ومجموعات المراقبة. توجد فروق ذات دلالة بين 50 و 40 و 60 مغ / كغ الفلافونويد شوهدت مجموعات المعالجة، وبالتالي تم اختيار 50 ملغ من الفلافونويد / kg.BW في هذه الدراسة باعتبارها الفسيولوجية فعالة جرعة عن التجارب التالية.


Article
Effect of using two types of local mineral mud (mohammed –torhan and Kirkuk) instead of activated sodium bentonite upon the haematological and biochemical parameters for female quails fed diet contaminated with aflatoxin
تأثير استخدام نوعين من الطين المعدني المحلي(M – T) و (K) بدلا من بنتونايت الصوديوم الفعالة على المقاييس الفسلجية والبايوكيمياوية لدم إناث السمان المغذاة على عليقة ملوثة بالافلاتوكسين

Loading...
Loading...
Abstract

Two hundred and twenty four Japanse quail females ( 42 days old ) were randomly fed control diet and with thirteen diets contained two levels ( 0.4 and 0.8% ) of each local mineral muds: M – T, K and A. S. B with or without 2.0mg of AF/kg diet for 8 weeks. The statistical analysis showed significant decrease ( P ≤ 0.05 ) the value of the haematological and serum biochemical parameters and some blood enzymes activity ( GOT, GPT and ALP ) of the quail females fed diet contaminated with 2.0mg of AF/kg diet. The addition of the natural adsorbents ( M–T,K and A. B. S ) led to significant correct the abnormality of the haematological, serum biochemical parameters and activity of some blood enzymes except the value of MCHC by addiding 0.8% of M – T or K, mud noted there were no significant differences between the efficiency the three kinds of natural muds used in this study.

مئتان واربعة وعشرون من اناث السمان الياباني بعمر(42) يوم وزعت عشوائيا" وغذيت عليقة مقارنة وثلاثة عشر عليقة بمستويين(0,4 و0,8) % لكل من الاطيان المعدنية المحلية :(M–T K,) وبنتونايت الصوديوم المنشط (A. S. B ) مع او بدون اضافة 2 ملغم من الافلاتوكسين كغم من العليقة لمدة 8 اسابيع.التحليل الاحصائي اثبت انخفاض معنوي (P≤0.05) في القياسات الدموية والبايوكيمياوية لمصل الدم وبعض فعاليات انزيمات الدم ( GpT, GoT و AlP) لاناث السمان المغذاة على عليقة تحتوي 2 ملغم من الافلاتوكسين / كغم من العليقة.اضافة هذه الممتزات الطبيعية ( (K),(M-T وA. S. B)) ادت الى تعديل معنوي في مقاييس الدم ومقاييس المصل البايوكيمياوية وفعالية بعض انزيمات الدم ما عدا قيمة ( MCHC) باضافة (0,8) % من طين (M-T) او (K) . لوحظ انه لا يوجد اختلاف معنوي بين كفاءة الاطيان الثلاثة المستخدمة في الدراسة من حيث الحد من التأثيرات السلبية لسموم الافلاتوكسين في الاداء الانتاجي لاناث طائر السمان.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2007 (4)