research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The Relationship between Theoretical Concepts and Architecture
العلاقة بين المفاهيم النظرية والعمارة

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout history, man has questioned the existence of (phenomenas) that surrounds him, with the intention of finding convincing answers that could verify and generalize these events. His aim was to formulate a mental reality which could frame up these (phenomenas) in a theoretical discourse of his understanding. Architecture was distinguished by utilizing various projections on its reality in order to create its theoretical framework. This rollows a variety of references and sources. As a result, it contained various factors to match the intellectual demands of any period.To understand the influence of variety in the theoretical input of architecture, this paper evaluates general and specific issues relevant to theoretical understanding. Subsequently, this paper deals with the application of the verify of theoretical presentation. Hence the problem is covered through two types of presentational concepts: an intellectual framework relevant to the research problem; and a philosophical framework that could verify the multiplicity of theoretical understanding. Various findings and conclusions where presented for the two types of framework.

منذ القدم والاسئلة الفكرية تراود الانسان عن مختلف الظواهر المحيطة به بقصد الحصول على اجابات مقنعة لها فيما يعد اساسا للقياس والتعميم لكل ما يحصل ، لتشكيل واقع ذهني يؤطر (الفهم العام) لتلك الظواهر ، ليتمثل في الخطاب النظري الذي شكل علامة مميزة في تاريخ الفهم البشري لمسار الظواهر . تميزت العمارة عن بقية الحقول المعرفية باختلاف اسقاطات واقعها التي تشكل اطارها النظري الذي اتسم بتنوع وتعدد مصادر اثرائه ومنابع تحريك فعالياته فاصبح بذلك حاويا لما يمكنه ان يحوي من عوامل متنوعة وحسب ما تفرضه عليه متطلبات عصره الفكرية والمعرفية لينتهي الى مؤشر رئيسي وهام لصوغ الحالة الفكرية والوجودية للسياقات الحاوية لواقعه النظري المتحول والمتغير.لاجل فهم اثر تعدد وتنوع المدخلات في الحقل المعماري على أي تشكيل نظري له، تدرج البحث في فقرات عدة تناولت الطروحات العامة والخاصة به ومن ثم اتجهت لتوضيح الوجود المعرفي له في العمارة وما طرح عنه من واقع معرفي ركز البحث على هذا التشكيل النظري في العمارة في ضوء تنوع المدخلات التي تحدده (والذي عد المحور المعرفي للبحث) ومن ثم اتجه البحث لدراسة الواقع التطبيقي لهذا التعدد ضمن الطروحات المعرفية والذي اصبح اطارا للحل البحثي وعلى نمطين: الاول تمثل بالاطار المعرفي للحل البحثي ، والثاني هو الاطار الفلسفي للحل البحثي . وبعد عرض النتائج لكل منهما تم صياغة الاستنتاجات النهائية والتي شملت كلا الإطارين.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2008 (1)