research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
A Study on Cosmetic Products Marketed in Iraq:Microbiological Aspect

Loading...
Loading...
Abstract

Cosmetic products contain variable amounts of nutrients that support microbial growth. Most contaminants in cosmetic products include bacteria such as Staphylococcus, Pseudomonas, Klebsiella, Achromobacter and Alcaligenes. Contaminated water is a likely source of organisms found in cosmetic products. Products such as shampoo, hand and body lotion, facial cleanser, and liquid soaps were analyzed. In this study, out of 60 cosmetic products analyzed, 26.4% were found to be contaminated. Most of the contamination was from bacteria and no fungal contamination was detected. The highest level of contamination occurred in shampoo.Viable bacterial were not recovered from 100%, 92.8%, 91.6% and 89.2% of showed bath soaps, facial cleanser, hand and body lotion and shampoos, respectively. Coliforms were recovered from one sample of shampoos. One isolate of shigella and pseudomonas aeruginosa was detected from two samples of shampoo.

تحوي مستحضرات التجميل كميات مختلفة من المواد الغذائية التي تساعد على نمو الملوثات وتشمل هذه الملوثات انواع من البكتريا مثل Staphylococcus, pseudomonas, klebsiella, Achromobacter, Alcaligenes . يعتبر الماء الملوث مصدر آخر للتلوث ايضاً التي تتعرض لها مستحضرات التجميل مثل الشامبوات، مستحضرات السائلة لاغراض تجميلية او طبية، المنظفات والصابون السائل. في هذه الدراسة تم اخذ حوالي ستون من هذه المستحضرات وتم فحصها مايكروبياً وقد اظهرت النتائج تقريباً ان 26.4% من هذه المستحضرات كانت ملوثة وان معظم التلوث هو بكتيري واقله هو فطري وان اعلى معدل للتلوث وجد في الشامبوات 10.8% وان بكتريا الـ coliforms موجودة في احد انواع الشامبوات وايضاً وجدت بكتريا shigella و pseudomonas في نوعين آخرين من الشامبوات وهي من البكتريا المرضية (pathogenic micro organisms).


Article
Heavy metal contamination of drinking water in the city of Baiji
تلوث مياه الشرب بالعناصر الثقيلة في مدينة بيجي

Authors: Sami. A. Zbaar سامي زبار --- Shaker m. Marbut شاكر محمود مربط
Journal: JOURNAL OF MADENAT ALELEM COLLEGE مجلة كلية مدينة العلم الجامعة ISSN: 2073,2295 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 27-36
Publisher: City College of Science University كلية مدينة العلم الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

In order to ascertain water quality for human consumption and determined the sources of contamination, heavy metal were evaluated in the drinking water supplies to the city of Baji and its surrounding villages in Iraq. Standard methods were used for determining the concentration of heavy metals include Pb , Cd, Cu, and Zn in drinking water samples by atomic absorption spectrophotometer supplied with a carbon rode atomizer to increase the sensitivity. The results showed that the amount of lead present in the drinking water is high and ranges from 0.06± 0.03 to 0.14± 0.02 ppm , cadmium value were from the below detection limit to 0.01 ppm, copper value were ranges from 0.21± 0.08 to 0.58± 0.04 and zinc value were ranges from 1.57 ±0.37 to 2.30±o.45. to investigate the sources of contamination a samples from waste water of Baiji refineries and Baji power station have been taken to measures Pb , Cd, Cu, and Zn contents. No correlations were found between metal concentrations in the drinking water samples. This means that the contamination might come from corrosion of the pipes line system

لكي نتحقق من نوعية الماء الصالحة للاستهلاك الإنساني ، وإيجاد مصادر التلوث بالمعادن الثقيلة، تم تقييم الماء المجهز للشرب في مدينة بيجي والقرى المحيطة بها، وقد استخدمت الطرق القياسية لتقرير تركيز المعادن الثقيلة والتي تتضمن : الرصاص، الكادميوم، النحاس والزنك في عينات الماء الصالح للشرب باستخدام تقنية الامتصاص الذري Spectrophotometer مجهز بقطب كربون لزيادة الحساسية ، وقد أظهرت الفحوصات النتائج التالية:كمية الرصاص بمجاميع تتراوح من قيمة الكادميوم تراوحت من تحت حد الكشف إلى قيمة النحاس تراوحت مابين قيمة الخارصين كانت مجاميع من لتحري مصادر التلوث أخذت عينات من مياه الصرف الصحي ومن تبريد مصافي بيجي وتبريد محطة الطاقة الكهربائية في بيجي وتم قياس تراكيز الرصاص، الكادميوم والنحاس فيها ولم تثبت أية علاقة ما بينها وبين المياه المجهزة للمدينة وهذا يؤيد بأن العناصر الثقيلة الموجودة في مياه الشرب قد يكون سببها تآكل شبكة المياه.


Article
Site Assessment Guidance a Case Study (Ouireej Scrap Yard)

Author: Jathwa A. Ibraheem
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 2 Pages: 3840-3854
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Scrap metal export is currently one of the few thriving industries in Iraq. Looters and legitimate operators are together effectively demolishing many of the old industrial facilities in order to retrieve the metal contained in buildings, processes and storage equipments and vehicles.The mixing of civilian and military scrapping operations such as that occurring at Ouireej is exacerbating the problem. The situation is particularly difficult for Iraq, given the rapid growth of the scrap industry and the lack of security. In view of the current difficulties, the focus was on practical short to medium term improvements such as controlling access to sites, land use zoning, licensing and export controls. The wholesale reform of the scrap metal industry to improve environmental practices, whilst desirable, is also probably not feasible in the short to medium term. The remediation of working scrap sites, such as Ouireej is also probably unfeasible at present. Laboratory analysis of shallow soil detected contamination by PCBs, mineral oil and heavy metals, principally copper, lead, antimony and Zinc. The detected levels of all contaminants were relatively low. But PCB contamination was relatively widespread, being detected in eight soil samples with a maximum concentration of 23 μg/kg. Laboratory analysis of rainwater ponds on the site indicated marginal contamination by heavy metals and mineral oils.

اصبحت عمليات التقطيع والتفكيك(صناعة السكراب Scrap industry) من العمليات الرائجة في الصناعة العراقية مؤخرا فهناك مجاميع متخصصة من الافراد تخصصت في مثل هذا النوع من الصناعة ولاسيما صناعة تقطيع وتفكيك او تفصيخ الاحهزة الصناعية والاليات المدنية والعسكرية لاعادة استخدامها اما كماهي او كمواد اولية تدخل في صناعات اخرى من خلال عمليات بيع رائجة وصلت اعمالها عبر الحدود العراقية. ومما يزيد من مخاطر تلوث البيئة هو خلط الاليات العسكرية المحترقة والمهشمة وما تحمله من ذخائر واسلحة مع السيارات المدنية المحطمة والمحترقة وبقاياها من عمليات التفخيخ واجهزة ومعدات لمنشات التصنيع العسكري وما تحويه من مواد كيمياوية تاهت اسمائها ومناشئها واختلطت انواعها في خضم المجموع الهائل من المخلفات الملقاة في الساحات المفتوحة .وفى ضوء الصعوبات الراهنة وافتقاد الامن ولاسيما في مناطق اطراف يغداد اصبح التركيز مقصورا على توفير المتطلبات القصيرة والمتوسطة المدى فقط كالسيطرة على استخدام المواقع نفسها ،أو تحديد استخدام الارض،أو منح اجازة مرخصة لاشخاص محددين للتصرف بالمخلفات من تقطيع او بيع اوغيرها من الفعاليات المشابهة. ان عملية بيع المخلفات واللاليات بالجملة بانواعها المختلفة بعد تجميعها في ساحات خاصة وعلى الرغم من فائدتها في تنظيف البيئة سيما وان تم اعادة استخدامها تبقى عمليا محدودة ولايمكن تحقيقها محليا لا على المدى القريب ولا المتوسط لصعوبة السيطرة على المواقع كما ان عملية تنظيف كافة ساحات تجميع المخلفات (السكراب) مثل ساحة تجميع السكراب في منطقة عويريج قد تكون غير ممكنة ايضا في الوقت الحاضر .تم اجراء تقييم بيئي لاحد مواقع تجميع المخلفات والاليات المدنية والعسكرية وضمن محافظة بغداد واظهرت نتائج فحص عينات الماء والتربة الماخوذة من الموقع ، ان الموقع ملوث بدرجة متوسطة ب PCBs و الزيوت المعدنية و بشكل اساسي النحاس و الرصاص والانتيمون والزنك وان عملية خلط المخلفات والاليات العسكرية مع المدنية ادت الى ارتفاع معدلات التلوث والخطورة . اظهرت نتائج الفحوصات ان مستويات التلوث في الموقع واطئة نسبيا، غير ان التلوث ب PCBs كان واسع الانتشار فقد تم اكتشافه في ثمان مواقع من اصل اثنتي عشرموقع وبلغ اعلى تركيز له 23 kg/µg وكذلك اظهرت التحاليل تلوث المياه السطحية في الموقع تلوث طفيف بالمعادن الثقيلة والزيوت المعدنية.


Article
The impact of remnants of Kufa Pepsi plant in soil and water contamination
تأثير مخلفات معمل بيبسي الكوفة في تلوث التربة والمياه

Loading...
Loading...
Abstract

يعد التلوث من الظواهر البيئية التي أخذت جزا ً كبيرا من اهتمام الباحثين والمؤسسات الصحية و حكومات دول العالم منذ النصف الثاني من القرن العشرين وعلى وجه الخصوص الدول ألمتقدمه. أصبحت مشكلة التلوث من أهم المشاكل البيئية الملحة التي بدأت تأخذ أبعادا بيئية واقتصادية واجتماعية خطيرة خصوصا بعد الثورة الصناعية في أوروبا والتوسع الصناعي الهائل والمدعوم بالتكنولوجيا الحديثة .

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (3)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2009 (4)