research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Investment of Theater Art in the Movement and Enlightment of Society
توظيف فن المسرح في حركة المجتمع وتنويره

Author: Shawkat Abdul-Kareem Al-Bayati . شوكت عبد الكريم البياتي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 105-140
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص في ختام بحثنا الذي تقدم ؛ نود أن نشير أن المسرح كان في بدايته فن من فنون القول ظهرت كنشاطات مارسها الإنسان البدائي وبرزت فيها لمسات جماليه وذوقيه واختلط فيها الرقص والغناء والتراتيل والإيقاعات المتعددة كانت لها حاجه يوميه تتعلق بالظواهر شبه الدرامية التي شاعت في أماكن متعددة من العالم . وحينما انتقل هذا الفن إلى فنون الخشبة التي فرضتها فنون الأداء الصوتي والجسدي اخذ يصاغ بمنطق فني يستلهم أساسه من الانفعال الحياتي الصادق تبعا للمناهج والأساليب المتباينة ما بين اتجاه المعايشة واتجاه العرض ؛ وهذه كلها تخضع لمنظومة تعبيريه يؤطرها الجسد ؛ والصوت والأفكار .وبدا فن المسرح يحتل موقع الريادة في قيادة المجتمع نحو التعبيرية في البني الاجتماعية والاقتصادية على أاعتباره محاكاة للواقع بكل تفاصيله الداخلية المكونة للحياة ؛وقد تلمسنا هذا جيدا وفق ما تقدم , توصل الباحث إلى جملة من النتائج التي افرزها البحث هي :- 1-إن فن المسرح استطاع أن يكون المحصلة الكبرى لكل الأفعال والانشطه سواء كانت علميه أو إنسانيه إلا واحتواها. 2-إن المسرح وان اختلفت في بعض الأحيان وظائفه تبعا للحاجة إلا انه يبقى يصب في معين مهم إلا وهو الحياة .3-المسرح يشكل الحياة بمقوماتها الجمالية والفكرية وبالتالي يصنع الإنسان ويخلق له العلاقة والكيفية في التعامل مع هذه المقومات الجمالية والفكرية وتبعا لذلك يكون المسرح وسيله ثقافيه للإنسان في قيادة مجتمعه وضمير أمته.4-ولد المسرح يوم ولد المجتمع وهو في كينونته الأساسية ظاهره شعبيه معني في نشاطه ...البحث ،والمزاوجة بين النظرية الفكرية والممارسة العملية حتى يكون شكلا" منسجما" مع المضمون ويعطي صورة مقاربة للواقع المعاش .5-المسرح يزود المتلقي بالمعلومات عن الواقع السياسي والاجتماعي والتاريخي الأمر الذي يساعده على تنوير حياته وتغييرها وفق واقع جديد.6-المسرح هو علم الوجدان وتأريخ الإحساس البشري فهو يرصد جوهر الإنسان ليترجمه إلى حركة ولفظ ورقص وإشارات وبهذا يكون المتلقي فاعلا" ومنفعلا" فيه ومن هنا يمكنه أن يرصد الواقع ويعيد تغيره وفق التساؤلات التي تنشط عقله عندما يلمس التناقضات والغرابة في واقعه وبذلك يكون هذا الفن مدخل أساسي لتفكير المتلقي والبحث عن الحقيقة .


Article
special investment & economic development
الاستثمار الخاص ودوره في عملية الإصلاح الاقتصادي في العراق

Author: احمد عمر الراوي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 55 Pages: 123-134
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

بعد ثورة تموز عام 1958في العراق, لم يكن يسمح للقطاع الخاص بأن تكون له استثمارات كبيرة في القطاعات الاقتصادية. وذلك بسبب الإيديولوجيات التي كانت تؤطر الفكر السياسي. حيث كان النهج الاشتراكي هو الغالب في إدارة الأنشطة الاقتصادية. إذ قامت الدولة بتأميم معظم الاستثمارات الخاصة الكبيرة ،لاسيما في القطاع الصناعي مطلع عقد الستينات من القرن الماضي. وظل النشاط العام هو النشاط المهيمن على جميع الفعاليات الاقتصادية. مما حرم الاقتصاد العراقي فرصة الاستفادة من دور القطاع الخاص الوطني إلا في استثمارات صغيرة محدودة رأس المال. كما حرم هذا القطاع من التطور والحصول على الخبرات التكنولوجية، نتيجة عدم السماح للاستثمار الأجنبي بالعمل داخل العراق.
وأن أهمية الاستثمار الوطني أو الأجنبي، ليست متأتية فقط من الحاجة إلى الرأسمال في الدول التي تعاني من شح مواردها المالية، وإنما ً تأتي من المساعدة التي يقدمها الرأسمال الخاص والأجنبي في نقل التكنولوجيا والخبرات الفنية وخلق فرص عمل لامتصاص ظاهرة البطالة التي تعاني منها البلدان النامية ومنها البلدان العربية .
ولأهمية الاستثمار في عملية النمو الاقتصادي وتحقيق قدر من التوازن بين القطاعات الاقتصادية، نجد ان معظم الدول النامية قد أصدرت قوانين لتشجيع حركة الاستثمارات فيها، وعملت على اعتماد سياسات إصلاحية لتهيأة المناخ الملائم لجذب الاستثمارات الخارجية. لاسيما بعد أن رسخت القناعة بأهمية عملية الإصلاحات الاقتصادية والتفاعل مع المعطيات التي أفرزتها المتغيرات الدولية في عملية التطور الاقتصادي ،وفي مقدمتها الانفتاح على الاستثمار الخارجي. مما ساعد خلال العقدين الماضيين إلى زيادة كبيرة في تدفقات رؤوس الأموال تجاه الدول النامية.
وعراق اليوم يحتاج إلى اعتماد سياسات إصلاحية أكثر من أي وقت مضى تساعد في إعادة هيكلة الاقتصاد العراقي على أسس حديثة، والنهوض بواقع القطاعات الاقتصادية وعدم الاعتماد فقط على القطاع ألاستخراجي. وكان في مقدمة هذه السياسات الإصلاحية تشجيع الاستثمار بجميع أشكاله لإعادة بناء الاقتصاد العراقي. وكانت أولى الخطوات الأساسية في عملية تغير النهج الذي سار عليه في تنمية الاقتصاد العراقي، هو صدور قانون الاستثمار الجديد رقم (13) لسنة (2006) الذي يعد خطوة هامة في تشجع الاستثمارات الخاصة الوطنية والعربية والأجنبية. الى ا


Article
The reality of the Iraqi economy and foreign investment
واقع الاقتصاد العراقي والاستثمار الاجنبي

Author: prove adeb kasim shandy أ.د. اديب قاسم شندي
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2009 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 27-44
Publisher: Wassit University جامعة واسط


Article
Legality of Investment endowment funds
مشروعية إستثمار ; أموال الوقف

Author: D. Mustafa Mohammed Amin د. مصطفى محمد أمين
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2009 Issue: 16 Pages: 235-251
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني


Article
Evaluate the performance of the equity portfolio standard 2M and its role in the selection of efficient portfolio - Case Study in the analytical sample of listed companies in the Iraqi market for securities
تقييم أداء محفظة الأسهم وفق مقياس 2M ودوره في اختيار المحفظة الاستثمارية الكفوءة - دراسة تطبيقية تحليلية في عينة من الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية

Author: saade ahmed hamid سعدي أحمد حميد الموسوي
Journal: THE IRAQI MAGAZINJE FOR MANAGERIAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الادارية ISSN: ISSN 10741818 Year: 2009 Volume: 6 Issue: 24 Pages: 222-242
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

يعد موضوع المحفظة الاستثمارية من الموضوعات المالية المهمة والرائدة في عالم اليوم وخاصة بعد التطورات التي شهدها العالم في العقدين الأخيرين من القرن المنصرم وما رافقها من تغييرات سياسية وأيديولوجية أضفت بظلالها على جميع المجالات الاستثمارية في العالم مما أوجب على المستثمرين الراغبين بالاستثمار دراستها مع أجراء التحليل والدراسة على هذا الاستثمار والمتمثل بالمحفظة باستخدام الأساليب المالية والمقاييس الخاصة في تقييم هذا النوع من الاستثمار من أذ الأداء وبيان دور هذه المقاييس في اختيار المحفظة الاستثمارية الكفوءة وذلك من خلال استخدام مقياس ( M2 ) بعده احد مقاييس الأداء ألمحفظي الحديثة فضلا عن مؤشري العائد والمخاطرة وبيان دوريهما في اختيار المحفظة بالاعتماد على احديهما دون الأخر وكذلك تأثير استخدام مقياس ( M2 ) في اختيار هذه المحفظة، لذا فأن أهم ما تم استنتاجه من البحث هو:
( أن استخدام هذا المقياس ( M2) له تأثير كبير في اختيار المحفظة الاستثمارية الكفوءة قياساً بمؤشري العائد والمخاطرة وذلك في عدد الشركات التي تم ضمها في المحفظة على أساس هذا المقياس مقارنة مع معدل العائد لمحفظة السوق فرضية البحث ) .
إن أهم ما يوصي به الباحث هو:
( ضرورة الاهتمام الكبير في هذا المجال الاستثماري المهم على المستوى المحلي لما يمتلكه من أرضية على المستوى العالمي ، ومدى تفعيل وتنشيط الوعي لدى المستثمرين العراقيين على أجراء التحليل والدراسة اللازمة باستخدام مقاييس معتمد عليها في تقييم الشركات المراد إنشاء المحفظة عليها قبل الشروع في هذه العملية .

The subject of the investment portfolio of topics important financial and leading in today's world, especially after the developments in the world in the last two decades of the last century and the concomitant changes in political and ideological added a shadow over all areas of investment in the world, enjoined to investors wishing to invest her with the analysis and study on the This investment represented by the wallet using financial methods and standards specified in the evaluation of this type of investment as performance and indicate the role of these standards in the selection of the investment portfolio efficient through the use of a measure (M2) after one performance measures capsular modern as well as the two indicators of return and risk and indicate their roles in the selection of Depending on the portfolio of one of these without the other, as well as the impact of the use of a measure (M2) in the selection of this portfolio, so what was the most important conclusion of the research was:
(the use of this measure (M2) has a significant impact in the selection of efficient portfolio compared Bmahari return and risk, in the number of companies which had been incorporated in the portfolio on the basis of this measure compared with the rate of return of the portfolio market hypothesis).
The most important thing is the researcher recommends:
(need to focus on the large investment in this area is important at the local level to the attributes of the ground at the global level, and the extent of activation and stimulate awareness of the Iraqi investors to conduct the necessary analysis and study using the standards supported in the evaluation of portfolio companies to be established before embarking on this process.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2009 (6)