research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
الدولة الرستمية الإباضية في طرابلس من إمامة الظهور إلى إمامة الدفاع

Author: هاشم ناصر حسين الكعبي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 31-44
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This paper sheds light on the Rustumia Ibaddhia State in Tripoli from the appearance Imamate until the imamate of Defense . The paper falls into three chapters preceded by an introduction followed by a conclusion revealing the incongruities of such repercussions in a scientific manner which produced a number of outcomes, the most important of which are: -The Ibaddhia revolution against the Qairawan rulers and what accompanied these revolutions of the defeats made them reorganize in a way that secures success after 3 revolutions announcing the appearance of Imamate. -The paper reveals a number of reasons leading to the collapse of the Ibaddhia State during the reign of Abi Al-Khatab. The paper divides them into tribal and sectarian let alone the political reasons. -The subjugation of Abi Hattim revolution does not mean the end of revolution permanently for in 56 A.H. Yahiya Bin Qiryas announced the revolution in Tripoli after the gathering of many Berbers around him.What is noteworthy is that the political revolutionary activity was oscillating between Tripoli and Qairawan the formation of the State, though, was in the Morocco .

هذا بحث يسلط الضوءَ على الدولة الرستمية الإباضية في طرابلس من إمامة الظهور إلى إمامة الدفاع ، وقد وقع البحث في مقدمة وثلاثة مباحث أعقبتها خاتمة تكشف عن قرب ملابسات تلك المحاولات وتداعياتها على نحو علمي أفرز جملةمن النتائج ، أهمها :-أن الثورة الإباضية على ولاة القيروان وما رافق تلك الثورات من هزائم وفشل جعلهم يعيدون تنظيم صفوفهم على نحوِ يضمن النجاح عقب ثلاث ثورات تقدمت الإعلان لإمامة الظهور .-كشف البحث عن جملة من الأسباب التي أطاحت بالدولة الإباضية في أثناء تولي أبي الخطاب ، وقسمها البحث على أسباب قبلية ومذهبية فضلاً على الأسباب السياسية .-أنّ القضاء على ثورة أبي حاتم لا يعني أنتهاء الثورة نهائياً فقد أخذ على عاتقه يحيى بن قرياس الهواري إعلان الثورة في ناحية طرابلس سنة 156 هـ بعد أن أجتمع إليه الكثير من البربر .-والملاحظ أن النشاط السياسي الثوري على الرغم من كونه تأرجح بين طرابلس والقيروان إلا أن تشكيل الدولة وقيامها كانت في تاهرت بالمغرب الأوسط .

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2010 (1)