research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
PREDICTING VIGOROUS PLANTS OF MAIZE GROWN IN THE FIELD BY VIGOROUS SEEDLINGS EMERGED FROM SAND (SE/ 96 )
التنبؤ بالنباتات النشطة للذرة الصفراء في الحقل بالبادرات ( SE - 96 ) النشطة البازغة في الرمل

Authors: M. M. Elsahookie مدحت مجيد الساهوكي --- Francis U. Jannu فرنسيس اوراها جنو
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2010 Volume: 41 Issue: 5 Pages: 58-66
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To predict percent of vigorous plants expected to grow in the field from a seed lot of maize by percent of vigorous seedlings emerged from sand , seeds of two synthetics of maize ; B- 106 and 5018 stored for one year under poor storage were used. Zinc metal containers with dimensions of 24.5 × 24.5 × 5 cm were prepared . silica pure sand was used in these containers of 4 cm deep . At the same time , a wooden clamp of 100 fingers was made . Fingers were 5 cm long and 8 mm diameter .One hour after watering the containers the clamp was pressed on containers to have 100 holes for planting . Seeds were planted in these holes , covered with dry sand and watered . This test was replicated twenty times . Seeds of the two cultivars were also planted in the field with twenty replicates , each of 100 plants . Data was obtained after 96 h from planting on vigorous seedlings emerged in the containers , whereas , percent of vigorous plants were recorded after 6 weeks in the field . Data obtained was analyzed by t – test , then in a factorial analysis with RCBD of four replicates . Results obtained showed that percent of vigorous seedlings from the sand test ( SE /96 ) was a very good estimate to predict percent of vigorous plants in the field expected from a maize seed lot . It was recommended to use this test to predict percent of cultivar mean performance in maize or other seed crops in the future .

لأجل التنبؤ بالنباتات النشطة التي ستنمو في الحقل من عينات بذور الذرة الصفراء , استخدمت بذور الصنفين التركيبيين بحوث 106 و 5018 مخزونة لمدة عام في ظروف خزن ضعيفة . تم تصنيع أواني معدنية من القصدير بأبعاد 24.5 × 24.5 × 5 سم . وضع الرمل النقي ( سليكا ) في الاواني لعمق 4 سم . تم تصنيع مشبك خشبي مثبتة عليه مائة اصبع بطول 5 سم وسمك 8 ملم . رويت الاواني بالماء , وبعد ساعة ضغط المشبك على رمل كل اناء للحصول على مائة ثقب للزراعة . وضعت البذور داخل الثقوب وغطيت بالرمل الجاف , ثم رويت , وتركت في المختبر وتم ذلك في عشرين مكررا . تمت في نفس الوقت زراعة بذور نفس الصنفين في الحقل في عشرين مكررا , كل مكرر بمائة نبات . دونت البيانات للبادرات النشطة البازغة من الرمل ( من دون الضعيفة والمشوهة وغير النابتة ) , بعد 96 ساعة من الزراعة ثم كل 12 ساعة بعدها . بعد شهر ونصف , حسبت نسبة النباتات النشطة في الحقل . وضعت البيانات في جداول مناسبة وحللت بأختبار( ț ) بعد أن اثبت التحليل عدم معنوية الفرق بين النسبة المختبرية ( بعد 96 ساعة ) والحقلية , حللت البيانات في تجربة عاملية ضمت الصنفين ومعاملات العد . استنتج من التحليل الاحصائي ان أفضل تنبؤ للنباتات النشطة في الحقل لعينة بذور الذرة الصفراء هو بأعتماد العد بعد 96 ساعة للبادرات النشطة في الرمل , اذ اطلق على الطريقة الرمز 96/ SE . يمكن التوصية بأعتماد هذه الطريقة مستقبلا للتنبؤ بنسبة النباتات التي تعطي معدل حاصل الصنف في الحقل فأعلى , وعلى محاصيل اخرى كذلك .

Keywords


Article
DEPLETED URANIUM AND BIOTA BIOLOGY
اليورانيوم المنضب وبايولوجيا الأحياء

Loading...
Loading...
Abstract

أصبح تلوث البيئه بالعناصر السامه يشكل تهديداً جديأ في جميع أنحاء العالم و يؤثر سلبأ في حاصل النبات والكتله الحيويه وخصوبه التربه. ثبت في العقود القليلة الماضيه من خلال العديد من الدراسات ان هناك ملوثات كيمياوية معينة مثل المعادن السامة يمكن أن تبقى في البيئه لفترات طويلة لتتراكم فى النهاية إلى مستويات قد تلحق الأذى بالكائنات الحيه. فضلأ عن ذلك فان تعدد رتب وأنواع الكيمياويات التي تشكل جزءأ من بناء التربه يعقد من عمليه إزاله المعادن الملوثة من البيئه. اليورانيوم معدن ثقيل يتواجد بشكل طبيعي في أديم الأرض، وهو عنصر مشع لإشعاعات ألفا ومن مجموعة actinide التي تظهر جميعها خصانص سميه إشعاعية وكيمياويه للكائنات الحية . يوجد اليورانيوم طبيعياً فى التربه والصخور والمياه السطحية والأرضية والهواء والنباتات والحيوانات و نتيجه لذلك فإنها تتواجد بكميات ضئيلة فى العديد من الأغذيه ومياه الشرب. يتواجد اليورانيوم في النباتات بأجزاء المليون ويختلف تركيزه من نبات لآخر ومن جزء لآخر حتى ضمن النبات الواحد. تستخدم ذخائر اليورانيوم المنضب خلال النز اعات العسكريه لفعاليته الشديدة. يتسبب استخدام اليورانيوم المنضب بتلويث الهواء والماء والتربه فيؤدي ذلك إلى استنشاق أو تناول أو تلويث جروح الأطفال والنساء والرجال. يمثل غبار اليورانيوم´ المنضب خطرأ كبيرأ ومستمرأ يتهدد المدنيين والبيئه بشكل تلويث إشعاعي ويتهدد جميع الأنظمه الحيه لمدة تصل إلى 4.5 بليون سنه. تمثل التأثيرات الخارجيه أو الداخليه للتلوث الناتجة عن العناصر المشعه خلال العمليات العسكرية أو التنجيم تهديداً جديأ للمجتمعات المدنيه. تبين أن التعرض لليورانيوم المنضب يتسبب بمشاكل صحيه جديه في الكلى والرئتين والكبد والدماغ، ويزيد الإشعاع المؤين من عدم استقرار الجينوم في العديد من أجيال الخلايا بعد التعرض له، وتبعاً لذلك فان عدم استقرار الجينوم نتيجه , DNA-binding epigenetic سيزيد من تكرار حدوث الطفرات العاليه الضرر. إن لليورانيوم بشكل ايون اليورانيل ألفه متباينة للارتباط مع فوسفات DNA لذا فانه يمكن أن يتسبب "بتسمم وراثي " حتى عند التراكيز الواطئه مما ينجم عنه أضرار جينومية و وراثيه من بينها التشوهات الخلقيه والعقم والسرطان. عله لابد من توعيه جماهيريه لأبعاد هذا الخطر، وإجراء ابحاث مكثفة حول مخاطره وكيفية الحد منها على مستوى مشاريع بحثية طويلة الأمد.

Keywords

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2010 (2)