research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
تسبيب الأحكام المدنية

Author: علي غسان احمد
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2010 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 258-283
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Formal payments occupied important position in field of law's pleading, because it links with law system. Pleading law shows the punishment which is resulted from contrariety of arranged laws of pleadings measurements, formal payments have a very limited meaning in pleading laws which is linked to how connect with punishment.The right of Opponent in adhering with formal payments is the basic right, to keep on forms and situations of pleading law, so it is important to form a punishment for this violent and specify the who to adhere and respect the order laws, but in the same time the punishment should not prefer form on subject, using an arbitrary way, and restrict judge hand and ability of correct then losing right for the silliness reasons.The matter of deciding formal payments is not easy because needs for strict balance between two cases in firmness and easiness in forming. These two matters have its defects and harms, the firmness in from lead to freezing in punishment system and objection of encumbering judgment method and lead to abolish the case for little reasons which is suppress judgment by frequent cases with out stopping only after long time.But easiness in forming lead to disorder in legal work and give a chance of opponents for cunning on judge measurement gaining of time or delaying when he feel the opponent about to loss its case or its payment.So for this reason the balance in formal payment field is the basic matter in this field, and we will following up this balance during this research by studying the comparison between Iraqi case law no (83) for 1969 from side and other pleadings from another sides with showing and analysis of philological opinions and juridical applications.In order to determine the best basis which are supposed to depend by formal payments, because some of the these Iraqi pleadings law texts need to review and amendment affirmed on two important cases: first one: the importance of connecting every measure with the target law second giving the judge positive role.

لقد لعبت قواعد الشكل دوراً كبيراً في الانظمة القانونية القديمة، فكانت اجراءات المحاكمة تتم وفق اجراءات شكلية محددة لكي تكفل تحقيق العدالة وكانت الشكلية تعد الامر الضروري والكافي لانعقاد التصرف واحداث اثاره القانونية دون النظر للارادة. وقد ساد هذه الانظمة نظام الاثبات المقيد فلم يكن للقاضي حرية في الاقتناع ان كان مقيدا في حكمه باتباع وسائل محددة في القانون فيما يعرف بنظام الاثبات بالادلة القانونية.ومع مطلع القرن التاسع عشر اصبحت الشكلية عاجزة عن تحقيق العدالة بعد ان تعاظم دور الارادة وساد نظام الاثبات الحر الذي بموجبه اصبح القاضي يتمتع بحرية في الاقتناع، ولذلك كان لا بد من ايجاد وسيلة لضبط هذه الارادة الانسانية وضمان عدم انحرافها وتحكمها وتحقيق التوازن بين حرية القاضي في الاقتناع وضمان عدم تجاوز هذه الحرية للغاية المرجوة منها.وتبدو هذه الوسيلة فيما يفرضه قانون المرافعات المدنية من ضمانات محددة لازمة في العمل القضائي ومن هذه الضمانات ضمانة التسبيب الموضوعي، فحتى يحقق العمل القضائي غايته لا بد ان يكون رأي القاضي صحيحا من حيث الواقع، وبالتالي فإن التسبيب يشكل قيدا على سلطة القاضي في التحقق من الوقائع، ويتيح مراقبته للتحقق من ان رأيه قد جاء نتيجة معقولة لفحص جدي ودقيق لعناصر القضية، وانه نتيجة اقتناع بمقدمات واضحة وليس تحت تأثير عاطفة عارضة او فكرة مبهمة، وبهذا نضمن ان يكون رأي القاضي على اساس سليم، ولذلك اصبح التسبيب التزاما قانونيا عند اغلب الدول والتزما دستوريا عند بعضها الاخر وهناك دول رأت ان التسبيب من المسلمات التي لا تحتاج الى نصوص قانونية تلتزم فيه.ولم يقف الأمر عند مجرد الالتزام القانوني بالتسبيب ولكن تجاوز ذلك الى ضرورة ان تتصف هذه الاسباب بالكفاية والمنطقية فالاسباب يجب ان تكشف عن جوهر النشاط الذهني للقاضي الذي ادى به الى الحكم الذي نطق به، ويعد الالتزام بالتسبيب في التشريعات الحديثة ضمانة طبيعية للخصوم وهو بذلك يتساوى مع الحقوق العامة.وعليه فالتسبيب هو وسيلة الخصوم للتحقق من عدالة الاحكام التي تصدر في حقهم، فمتى كانت هذه الاحكام عادلة قبلوها ورضوا بها، ومتى كانت جائرة رفضوها بالطعن فيها امام محكمة التمييز لذلك كله لا بد من وجود ضابط يسير عليه القضاة ويرجع اليه الخصوم.ومن هنا تنكشف لنا اهمية التسبيب، فهو ضمان لعدم القضاء بناء على هوى او ميل شخصي من جانب القاضي، مما يشكل قيدا على سلطة القضاء، ويدفعهم الى الحرض والفطنة عند اصدار الاحكام، فتكتسب بذلك احكامهم قوة ومتانة.وبالتسبيب لا تكون الاحكام سلطة يحتج بها القاضي وحسب، وانما يجعلها وسيلة لاقناع الخصوم وغيرهم، فيكون التسبيب بذلك قد حقق توازنا قانونيا واخلاقيا في المجتمع.كما ان التسبيب يؤدي الى صيانة حق الدفاع، ذلك الحق الذي يعد مبدأ اجرائيا عاما وحقا يقرره القانون الطبيعي، وذلك لان القاضي ملزم ان يبين في اسباب حكمه الاسباب الواقعية والتي يتكشف منها مدى احترامه لحقوق الدفاع.والتسبيب ضروري لاستعمال الحق في الطعن، فبمعرفة الاسباب الواقعية والقانونية، يستطيع الخصوم معرفة ما شاب الحكم من عيوب، ومن ثم يمتكنوا من استخدام الطرق المقررة قانونا للطعن به.كما ان تسبيب الاحكام يفتح الطريق امام محكمة التمييز لمراقبة المحاكم في كيفية فهمها لواقع الدعوى، والادلة المقدمة فيها، ولن تؤتي هذه الرقابة ثمارها الا اذا كانت الاحكام مسببة تسبيبا كافيا، فبدون التسبيب تعجز محكمة التمييز عن اداء دورها في الرقابة على صحة الاحكام.ونضيف الى ما تقدم ان للتسبيب دورا هاما في اثراء الفكر القانوني وتقدمه، ذلك ان الفقه يحلل احكام القضاء ليصل الى التفسير القضائي للتشريع، وهذا لا يكون الا اذا كانت الاحكام قد سببت تسبيبا كافيا يمكن من خلاله الوقوف على التفسير الذي اعتمدته المحكمة للنص القانوني المنطبق على الواقعة محل النزاع، والتفسير القضائي للتشريع يسهم في سد النقص في التشريعات من جهة،وتحديثها من جهة اخرى.


Article
المسؤولية المدنية للمعلم دراسة مقارنة

Author: ضحى محمد سعيد عبد الله النعمان
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 7 Pages: 38-88
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

لم ينظم المشرع العراقي مسؤولية المعلم المدنية بشكل خاص ولا حتى مسؤولية متولي الرقابة بشكل عام بل اقتصر في تنظيمه لما أطلق عليه المسؤولية عن عمل الغير على تنظيم مسؤولية المتبوع عن أعمال تابعيه ومسؤولية الأب والجد عن عمل الصغير وأقام الأخيرة على قرينة الخطأ المفترض ولم يشترط لقيام مسؤولية كل من الأب والجد وجود الرقابة ولا وحدة المسكن مع الصغير وهذا يعني إن قرينة الخطأ التي أقامها المشرع العراقي على عاتقهما إنما تقوم على فكرة الخطأ في التربية أما فكرة الخطأ في الرقابة فإنها غائبة عن التنظيم التشريعي في القانون المدني العراقي الامر الذي دفعنا الى تسليط الضوء على النقص التشريعي الذي يشوب موقف مشرعنا العراقي في القانون المدني والذي لم يعالج مسؤولية متولي الرقابة عموما ومنهم المعلمين على وجه الخصوص ضمن أحكام المسؤولية التقصيرية عن عمل الغير والى تحليل ومناقشة مدى مسؤوليتهم عن الأضرار التي تصيب التلاميذ وعن تلك التي يلحقونها هم بالغير .


Article
Civil liability in the light of environmental texts civil and environmental legislation
المسؤولية المدنية البيئية في ضـوء النـصوص المدنيــة والتـشريعات البيئيـة

Author: abass ali mohammed عباس علي محمد
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2010 Issue: 3 Pages: 6-59
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The civil liability on the environmental damages considers as one of important subjects of the civil law since the dangers that threatening the environment have developed and takes different complicated styles and shapes which under traditional ways their victims could not easily facing and avoiding them which makes the efforts of legislatures to be concentrated to develop the civil liability bases, in particular, its definition, legal bases and related rules.The need to this research comes to clarify the problems of how to find developed rules of this liability. The research has treated the subject in three chapters, the chapter one has determined the concept of the civil environmental liability, in chapter two the principals of liability have been discussed and the decrees have been reviewed in chapter three,finally،the results and conclusions of the research have been installed.

يعد موضوع المسؤولية المدنية عن الاضرار البيئية من الموضوعات المهمة في نطاق القانون المدني , ذلك ان الاخطار التي تهدد البيئة قد تطورت واتخذت اشكالا واساليب متعددة ومعقدة بحيث لم يستطع المتضرر منها مواجهتها بالوسائل التقليدية الامر الذي تطلب بذل الجهود لتطوير قواعد المسؤولية المدنية سواء ماتعلق منها بالتعريف أو بالأساس القانوني أو ماتعلق بأحكام هذه المسؤولية. ومن هنا جاءت أهمية هذا البحث. ولتوضيح مشكلته المتمثلة في الوقوف على قواعد متطورة لهذه المسؤولية بحثنا هذا الموضوع في ثلاثة فصول تناولنا في الأول منها تحديد مفهوم المسؤولية المدنية البيئية وخصصنا الثاني لدراسة اركانها أما الفصل الثالث فقد عالجنا فيه أحكام المسؤولية المدنية البيئية ثم استعرضنا أهم النتائج والمقترحات التي توصلنا اليها في هذا البحث.


Article
المسؤولية المدنية الناجمة عن التعسف في استعمال الحق الإجرائي في الدعوى المدنية

Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2010 Volume: 12 Issue: 44 Pages: 98-178
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Development necessities call for the procedural rules to keep pace with other objective rules after their independent roles in protecting the legal system become confirmed and the tendency of studies to show the principles and special theories characterizing it. However, procedural liability rules have not kept pace with such progress which has been given such a little research that it does not harmonize with its importance in protecting the procedural rules against the frivolity of the litigants and all those which violate it, which constitutes a cornerstone in securing right and freedom. If securing due respect for it is not possible, how would it be the case if it calls for securing other legal rules?.In addition to that, the provisions of the restricted organization of liability in the procedural field on the part of the Iraqi legislator are void of the a general text dealing with the abuse of procedural rights and the right of the injured person to compensation on the basis of the civil liability of his/her litigant if no liability punishments for some dispersed cases which do not amount to prevention form abuse of procedural right, although the Iraqi legislator endorses the theory of right abuse in Article "seven" of the civil law.The study aims at formulating a general theory for procedural abuse of right which goes with the nature of procedural rights, for the Iraqi civil procedural law is void of any text to that effect, compared with the legislations of the other states.

لقد اقتضت ضرورات التطور أن تواكب النظم الإجرائية غيرها من النظم الموضوعية، بعد أن تأكد بوضوح دورها المستقل في حماية النظام القانوني، وبعد أن اتجهت الدراسات إلى كشف ما تتميز به من مبادئ ونظريات خاصة، لكن نظم المسؤولية الإجرائية لم تواكب هذه النهضة، ولم تنل إلا قدراً ضئيلاً من البحث لا يتناسب مع أهميتها في حماية القواعد الإجرائية ضد عبث الخصوم وكل ما يشكل خروجا عليها وانتهاكا لها، والتي تشكل بدورها حجر الزاوية في كفالة الدفاع عن الحقوق والحريات، فإذا لم يكن من الممكن كفالة الاحترام الواجب لها، فكيف بها إذا دعيت إلى كفالة غيرها من قواعد القانون الأخرى؟.ويضاف إلى ما تقدم التنظيم القاصر للمسؤولية في المجال الإجرائي من قبل المشرع العراقي بخلو إحكامه من نص عام يعالج مسألة التعسف في استعمال الحقوق الإجرائية وأحقية المتضرر من الخصوم بالتعويض بناء على مسؤولية خصمه المدنية إذ لم يرتب أية مسؤولية على ذلك بل إن الحل مقتصرٌ على بعض الجزاءات لحالات متناثرة لا ترقى إلى المستوى الرادع المانع من التعسف في استعمال الحق الإجرائي، على الرغم من أن المشرع العراقي قد اقر نظرية التعسف في استعمال الحق في المادة السابعة من القانون المدني.لذا فان الدراسة جاءت بهدف صياغة نظرية عامة للتعسف في استعمال الحق الإجرائي تتلاءم مع طبيعة الحقوق الإجرائية ، لخلو قانون المرافعات المدنية العراقي من النص على ذلك مقارنة مع تشريعات الدول الأخرى.


Article
الزخرفة في الجوامع والقصور العراقية

Authors: ميسون محي هلال --- لمياء نجاح سنودي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 162-190
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:The Islamic building is well qualified with rich various decoration constructions of different shapes. This appeared distinctly during The Abbassid Age and the centuries that followed. The basic problem of the research is the shortage of information regarding these typical decorations in the Mosques during the first Abbassid Age. The research has applied the supposition that says that there is a deep harmonious relation between the variety of plants decorations and the development of Mosques designs in the Abbassadian periods. The research aims to define the various types that appeared to reach to a well united decoration during that period.This study includes three main chapters in addition to the introduction. The first chapter includes the theoretical part that defines the decoration, its contents, types and the meaning of decoration in Islamic building. The second chapter contains the practical part, studying some examples of decorations in Iraq especially in the Mosques and palaces of Samara city and the Mosque of Al-Imam Al-Adam Abi-Haneefa Al-Numan in Baghdad. The third part includes the results and recommendations relating to decoration in building

امتازت العمارة الإسلامية بثراء التكوينات الزخرفية بأشكالها المختلفة وقد ظهرت بصورة واضحة بالعصر العباسي وما تلاه. مشكلة البحث الرئيسية هي في وجود القصور المعرفي تجاه أنواع هذه الزخارف وأشكالها في الجوامع خلال فترة العصر العباسي الأول.وقد طبق البحث الفرضية القائلة بان هناك علاقة طردية بين تطور الزخارف النباتية وتنوعها وبين تطور تصاميم الجوامع في العصور العباسية. يهدف البحث إلى التعرف على الأنواع التي ظهرت والتوصل إلى زخرفة موحدة خلال تلك المرحلة. تحتوى هذه الدراسة على ثلاث أجزاء رئيسية بجانب المقدمة: يشمل الجزء الأول (النظري) تعريفا بالزخرفة ومكوناتها وأنواعها . ويضم الجزء الثاني (التطبيقي) دراسة بعض الأمثلة من الزخارف في العراق منها الزخارف في جوامع وقصور سامراء والقصر العباسي وجامع الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان في بغداد. في الجزء الثالث يختتم البحث باستخلاص بعض النتائج والتوصيات فيما يتعلق بالزخرفة في العمارة.


Article
المسؤولية المدنية الناجمة عن اضرار الأبراج الرئيسية والثانوية للهواتف النقالة

Authors: هالة صلاح الحديثي --- عامر عاشور
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 85-117
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

نبدأ بحمد الله جلت قدرته وعظمته ، على سابغ نعمته وفيض إحسانه ، ونصلى ونسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، آما بعد :
فإننا نوضح مقدمة بحثنا هذا من خلال الفقرات الآتية :
أولآ: مدخل ممهد للتعريف بموضوع البحث
ادى ظهور أجهزة الاتصال السلكية واللاسلكية الى حدوث ثورة اتصالتية وتكنولوجية حلت العديد من مشكلات التواصل ما بين الناس ، فهي تجمع كل شيء في الزمان والمكان نفسيهما ...من ناحية أخرى أضحى الهاتف النقال من ضروريات الحياة اليومية التي لايستغنى عنها واصبح في متناول الجميع على اختلاف حالتهم المادية، فالاتصالات عن طريق الهاتف النقال لاتعرف الحدود، فضلاً عن أنه يقدم العديد من الخدمات الى جانب الخدمة الرئيسة والمتمثلة بـالإتصال الفوري .
ومن الحقائق التي لايمكن انكارها ان لكل تقنية ايجابياتها مثلما لاتخلو من اثار سلبية ومخلفات قد تكون مضرة بالصحة العامة والبيئة معاً، لذلك كثر الجدل في الاونة الاخيرة حول تأثير ابراج الهواتف النقالة على صحة وسلامة الانسان والبيئة على حد السواء وما قد تسببه هذه الابراج من اضرار.

ثانيآ : أهمية البحث
تكمن أهمية البحث ، والتي دفعت الباحث الى إختياره الى عدة أسباب فالقضية مدار البحث تتعلق بموضوع ذات طبيعة خاصة فهو يتعلق بصحة وسلامة الانسان والبيئة ، من ناحية أخرى أن المشرع لم يعالج بشكل دقيق المشكلات التي تظهر بسبب التوزيع العشوائي لأبراج الهواتف النقالة والتي تولد حقول كهرومغناطيسية وذبذبات ضارة بالجسم البشري إذا تجاوزت الحدود المسموح بها قانوناً ، لذا يتوجب تنظيم إقامة هذه المنشآت لإعتبارات جمالية وعمرانية وفنية وصحية .
ومما هو جدير بالذكر هنا إن أساس التدخل التشريعي يكمن بكون مشكلة الابراج الرئيسية والثانوية للهواتف النقالة تعد مشكلة قانونية ، وذلك لكونها تؤدي إلى إيذاء الإنسان وهو الذي يمثل غاية القانون ، لذا كان لابد من التدخل التشريعي لتوفير الحماية للمواطن والبيئة فهذه المسألة مهمة وجوهرية ، حتى أنها جعلت من الضرورة بمكان توسيع دائرة الواجبات والالتزامات المتعلقة بحماية هذا الهدف ولذلك فرضت هذه القضية على السلطات العامة خصوصاً ضرورة مراعاة السبل القانونية للوصول نحو غاية سامية تتمثل بحماية المواطن من تأثيرات الاشعة الكهرومغناطيسية غير المؤينة الصادرة عن هذه الابراج بحالة تجاوزها الحدود المسموح بها .
من ناحية أخرى تم نصب الأبراج الرئيسية والثانوية للهواتف النقالة في العراق بعد 9/ 4/ 2..3، في حين صدرت التعليمات الخاصة بالوقاية من الإشعاعات غير المؤينة الصادرة عن الابراج الرئيسة والثانوية للهواتف النقالة( )رقم (1) لسنة 2..7 والتي تنظم العمل في 26/ 12/ 2..7 ،وفي الواقع تعد هذه فترة زمنية ليست بالقصيرة !


Article
Public and Seminar House civil administration system in Mecca
الملأ ودار الندوة نظام الإدارة المدنية في مكة

Loading...
Loading...
Abstract

اكتسبت مكة أهمية بالغة عند العرب لأنها كانت محط رحال الحجاج الذين يؤمونها سنوياً في موسم الحج فضلاً عن الأشهر الحرم، وكان لزاماً على سادتها أن يقوموا بتنظيم شؤون الحج ورافقه تنظيم للشؤون الإدارية، وأنشئت لهذا الغرض دار الندوة التي يجتمع فيها علية القوم من قريش، ويهدف هذا البحث إلى إبراز أهمية دار الندوة في الحياة الاجتماعية والإدارية في مكة.


Article
Rumor in the age of the message / Civil period Search in the light of the Holy Quran
الإشاعة في عصر الرسالة / الفترة المدنية بحث في ضوء القرآن الكريم

Author: Shukri Nasir Abdul Hassan شكري ناصر عبد الحسن
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2010 Issue: 53 Pages: 197-218
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2010 (8)