research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Environmental Site Assessment of Al-Daura Refinery - Evaluation of Soil Pollution with Petroleum Products
التقييم البيئي لموقع مصفى الدورة – تقييم تلوث التربة بالمنتجات النفطية

Authors: MahmoodM. Barbooti --- Adel Sharif Hamadi --- Alia Abdul-Razzaq --- Jinan Hussain
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 20 Pages: 6020-6034
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The environmental site assessment (ESA) of Al-Duara refinery in Baghdad, Iraq.The hydrocarbon content of the soil around this site was measured to evaluate theextent of the organic pollution depending on selected parameters of potentialpollution. Soil samples were collected at various depths from almost all locationsincluding: production units, storage tanks, the landfill lagoons at the outside boarderof the refinery and the residence location. For the evaluation of the nature of soillayers, a monitoring well was drilled in the vicinity of a wide dumping area for heavyuntreatable materials. Some field tests were carried out to evaluate the hydrocarbonin-soil (Turbidimetric); Laboratory analysis for the soil extracts and types ofhydrocarbon pollutants. The soil texture was evaluated using the standard methods toassess any future remediation efforts. It appeared that storage tanks location is amongthe serious polluting sources via leakage or overflow of the drainage collectionchannels. The pollution sometimes extended deep in the soil, 80-100 cm. Themaintenance and rehabilitation operations contribute much pollution by heavy sludgecontaining hydrocarbons, mud and inorganic matter. Most of the pollution load isdirected towards the wastewater treatment plant. The dumping location and over morethan 30 years resulted in deep penetration of hydrocarbons so that the location isconsidered the most effective source of pollution. Finally, the fall out is a majormeans of pollution of remote area within the site by heavy hydrocarbons.Recommendations for remediation of the most polluted locations in the site werelisted at the end of this study. However, the company is continuously doing actions toremove polluted soil and replace it with clean soil.

تم تقييم الآثار البيئية لعمليات التصفية الجارية في مصفى الدورة على الأرض. وفي البحثالحالي نقدم دراسة لتعيين المحتوى الهيدروكاربوني في التربة ضمن أرجاء المصفى كجزء منعمليات التقييم البيئي للمواقع. تم جمع عينات تربة على أعماق مختلفة ومن أغلب أماكن الوحداتالإنتاجية والخزانات ومواقع ردم المخلفات والموقع السكني المجاور. وأشتمل العمل على مراقبةنسب الهيدروكاربونات في أعماق وصلت إلى ثمانية أمتار لبيان مدى نفوذ التلوث إلى الأعماق عندأسوأ منطقة في الموقع وهي مكان ردم المخلفات الثقيلة. تم إجراء فحوصات حقلية لتحديدالهيدروكاربونات في التربة، وأجريت تحاليل مختبريه تفصيلية لتراكيز وأنواع الهيدروكاربونات في عينات المياه والتربة. تم دراسة تركيب بعض عينات التربة بما فيها التدرج الحجمي للدقائق فيمختبرات معتمدة باستخدام الطرق القياسية لأهميتها في أعمال المعالجة اللاحقة.دلت القياسات الحقلية والتحاليل المختبرية على انتشار المواد الهيدروكاربونية في العينات. تنتشرالهيدروكاربونات حول الخزانات الإستراتيجية جراء السكب وطفح القنوات المعدة لاستلام مخلفات100 سم. أما عينات التربة المأخوذة – تفريغ الخزانات من المياه وتمكنت من النفوذ إلى عمق 80على أعماق وصلت إلى 8 م في منطقة الحفر النفطية فقد تبين نفوذ الهيدروكاربونات إلى أعماق 44- م وتتدرج من نحو 2% عند التربة بعمق 50 سم وحتى عشرات الأجزاء من المليون عند عمق 3م. ومع ذلك تبين نظافة المياه الجوفية المأخوذة من بئر المراقبة من الزيوت.


Article
The ability of some species of cyanobacteria to accumulate the aromatic hydrocarbons
قابلية بعض انواع السيانوبكتريا على مراكمة الهيدروكاربونات الاروماتية

Author: Ahmed M. Athbi ; Hamed T. AL-Ssad* and Mariam F. Bidhani* احمد محسن عذبي ، حامد طالب السعد* و مريم فوزي حميد*
Journal: basrah journal of science البصرة للعلوم ISSN: 18140343 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 2 B conference Pages: 1-16
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with the isolation and identification of three species of blue green algae (cyanobacteria) : Microcystis aeruginosa , Hapalosiphon aureus and Anabaena variabilis which were collected from different stations of Shatt AL-Arab river (Abu AL-Khasib). They are purified isolated in vitro to oftain unialgal and axenic culture to test the ability of three species to accumulate total aromatic hydrocarbons for two weeks . The results demonstrated the ability of these three species to accumulate these compounds. The results indicate that A. variabilis accumulated more hydrocarbons than the other species 88.5 ppm in contrast to H. aureus 86.9 ppm and M. aeruginosa 58.6 ppm . There were significant differences P<0.05 between the species and the exposure period. The results showed that the concentration increased as the period increased

تناولت الدراسة الحالية عزل وتشخيص ثلاثة انواع مـن الطحالب الخضر ـ المزرقة (السيانوبكتريا) وهي Microcystis aeruginosa و Hapalosiphon aureus و Anabaena variabilis حيث جمعت العينات من مناطق مختلفة من شط العرب في قضاء ابي الخصيب خلال شهر تشرين الاول لعام 2008 . وتم تنقية واكثار هذه الانواع مختبرياً للحصول على مزارع وحيدة الطحلب Unialgal culture ونقية Axenic واكثارها باستخدام الوسط الزرعي (Chu-10) المحور ومن ثم اختبار قابليتها على تركيز ومراكمة الهيدروكاربونات الاروماتية الكلية. بينت النتائج قابلية هذه الانواع الثلاثة على مراكمة هذه المركبات وبتراكيز مختلفة وان طحلب A. variabilis كان اكثرها تركيزاً حيث ركز (88.5)ppm يليه طحلب H. aureus فقد ركز (86.9)ppm ثم طحلب M. aeruginosa حيث ركز (58.6)ppm وكانت هناك فروق معنوية P<0.05 بين الطحالب من جهة وبين فترة التعريض من جهة اخرى إذ اظهرت النتائج زيادة التركيز بزيادة فترة التعريض ولكل طحلب .


Article
FINITE DIFFERENCE METHOD FOR SOLVING THE DISPERSION EQUATION IN OPEN CHANNELS
طريقة الفروق المحدودة لحل معادلة التشتت في القنوات المفتوحة

Author: Karim Rashid Gubashi
Journal: Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences مجلة القادسية للعلوم الهندسية ISSN: 19984456 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 33-43
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

One dimensional advection-diffusion equation is numerically solved by using finite difference method that may be simulated to describe transport of a pollutant in open channel. A generalized Newton Raphson procedure is used to solve the system of equations. The validity of the numerical model is obtained by comparing the experimental results and numerical solution under proper initial and boundary conditions. The spatial variation of concentrations is also compared with the results of experimental measurement. The application of the model revealed good agreement and convincing between experimental and numerical results

هذا البحث يتناول حل معادلة الانتشار-التشتت عدديا باستخدام طريقة الفروق المحدودة والتي تقوم بوصف انتقال الملوث في القناة المفتوحة. استخدمت طريقة نيوتن-رفسن لحل نظام المعادلات المتكونة في المحددات. لبيان صحة تطبيق هذا الموديل الرياضي اجريت مقارنة بين النتائج المختبرية مع الحل العددي تحت شروط وقيم ابتدائية معينة وكذلك اجريت مقارنة بين تغيرات التراكيز المنتشرة مع المسافة الطولية للقناة المختبرية والحل العددي. يظهر من تطبيق الموديل الرياضي بان هناك تقارب واتفاق بين النتائج المختبرية والعددية.


Article
Risk of Occupational Respiratory DisordersAmong Workers in Diwaniya City-Iraq

Author: Mohammad Abbas Al-Shammary محمد عباس الشمري
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 9 Pages: 178-184
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

To calculate the risk of developing respiratory disorders among workers in Diwaniya, three occupational settings were included and a retrospective cohort studies were applied in two of them, while a case control study was applied in the third.
Among workers exposed to air pollution by sand and cement in construction settings the relative risk was 3 times the risk among non exposed, the attributable risk was 12 more, and the attributable risk percent was 66.67%.
Among workers exposed to air pollution by particulates of carbon and talc in rubber industry, the risks were: 6.67 times, 56.66 more, and 85.01% respectively. While among workers exposed to dust of cotton in textile factory the odd ratio was 12 times that of those not exposed.
More supervision and revitalization of enactments related to work is needed and proper preventive health measures are to be applied for each setting.

لغرض قياس مديات اختطار الاضطرابات التنفسية المهنية بين العمال في مدينة الديوانية, تم شمول ثلاث مواقع عمل وطبق تصميم الدراسة الراجعة للدفعة في موقعين منها, بينما طبق تصميم الحالة الضابطة في الموقع الثالث. بين العمال المعرضين للهواء الملوث بالأتربة وغبار الرمل وغبار الاسمنت في مواقع البناء فان الاختطار النسبي كان(3)ثلاث مرات ما بين غير المعرضين, وأن الاختطار المنسوب بين المتعرضين كان أكثر ب(12)أثني عشر ما بين غير المتعرضين وأن النسبة المئوية للاختطار المنسوب للتعرض كانت(66,67%). بين العمال المعرضين للهواء الملوث بالكربون ومركباته والبودرة في صناعة المطاط كان الاختطار ب(6,67)مرات ما بين غير المتعرضين وأكثر ب(56,66) وبنسبة(85,01%) على التوالي. أما بين العمال المعرضين لغبار القطن في معمل النسيج فكانت نسبة الاحتمالات لحصول الاضطرابات هي(12) مرة ما بين غير المعرضين. يوضح البحث وجود اختطار لحدوث الاضطرابات التنفسية لدى العاملين في مواقع العمل المشمولة بالبحث مما يتطلب زيادة الرقابة المهنية وتفعيل التشريعات المتعلقة بالعمل وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية التي تتناسب مع كل موقع عمل.


Article
Epidemiological study on intestinal protozoa Entamoeba histolytica & Giardia lamblia in AL-Batha & AL-Gharraf cities of Thi- Qar governorate
وبائية الأوالي المعويةGiardia lamblia و Entamoeba histolyticaبين مراجعي المراكز الصحية في ناحيتي الغراف والبطحاء التابعة لمحافظة ذي قار

Author: بسعاد عقرب معلة العبودي
Journal: JOURNAL OF THI-QAR SCIENCE مجلة علوم ذي قار ISSN: 19918690 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 59-64
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to find out the epidemiology of parasite Entamoeba histolytica and Giardia lamblia and prevalence rates and their relationship with esx and age in each hand Batha and Gharraf of the province of Thi-Qar . The proportion of total infection protozoal intestinal E.histolytica and G.lamblia in Gharraf (48%) higher than the infection in the Batha area (11.4 %) and no significant differences between infection of both. The proportion of the total parasite infection E.histolytica(24.9 %) higher than the proportion of parasite infection G.lamblia (3.2 %) in each of the both . The results showed a significant difference between infection and infection of children and adults of both sexes , male and females in the Batha area where the infection rate in male children (17.5 %) is lower than the infection in male adults (31.7 %) a well as for infection of female children (12.2 %) less than when the adults infection rate (40.3 %) did not observe these difference between the infection in children and adults in Garraf .

استهدفت الدراسة الحالية معرفة وبائية طفيلي Entamoeba histolytica و Giardia lamblia ونسب انتشارها وعلاقتهما مع الجنس والعمر في كل من ناحية البطحاء والغراف التابعة لمحافظة ذي قار .كانت نسبة الخمج الكلي بالاوالي المعوية E.histolytica و G.lamblia في ناحية الغراف (48 %) أعلى من نسبة الخمج في ناحية البطحاء (11.4 %) ولا يوجد فروق معنوية بين الخمج عند الذكور والخمج عند الإناث في كلا الناحيتين . وكانت نسبة الإصابة الكلية بطفيلي E.histolytica (24.9 %)أعلى من نسبة الخمج بطفيلي G.lamblia (3.2 %) في كلا الناحيتين . وأظهرت النتائج وجود فروق معنوية بين خمج الأطفال وخمج البالغين ولكلا الجنسين ذكور وإناث في ناحية البطحاء إذ بلغت نسبة الخمج عند الأطفال الذكور (17.5 %) وهي أقل من نسبة الخمج عند الذكور البالغين (31.5 %) وكذلك بالنسبة للخمج عند الإناث الأطفال (12.2 %) أقل من نسبة الخمج عند البالغات (40.3 %) ولم يلاحظ هذه الفروقات بين الخمج عند الأطفال والبالغين في ناحية الغراف .


Article
Study of Raw Water Pollution and its Impact on Water Supply Quality of Al Qasr Water Treatment Plant / Northern Iraq
دراسة مدى تلوث المياه الخام وأثره على نوعية مياه الإسالة لمحطةالكصر/ شمالي العراق

Author: حازم جمعة محمود النعيمي
Journal: Iraqi National Journal of Earth Science المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض ISSN: 16823222 Year: 2010 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 23-32
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present work included the study of Tigris River raw water, supplying Al-Qasr water treatment plant, 15km south of Mosul city, Sulfate water spring near the station were also studied. Field observation together with chemical analysis suggested that the area of study is affected by the water of sulfate springs, resulting in high concentration of major cations and anions of the water of the station. Trace elements, like (Cd, Cu, Fe, Mn, Ni, Pb and Zn) also showed relatively high concentrations The treated water of the plant is out of the recommended of the international standards of drinking water, to evaluate its water quality for human consumption. They are polluted with the heavy metals mainly (Cd, Ni and Pb).

الملخص
اشتمل البحث الحالي على دراسة المياه الخام المأخوذة من نهر دجلة، لمحطة إسالة الكصر والمياه الكبريتية قرب موقع المحطة، الواقعة على بعد 15كم جنوب مدينة الموصل، لغرض تقييم نوعية مياه المحطة ومدى صلاحية الماء للاستخدامات البشرية
أشارت الملاحظات الحقلية فضلا عن نتائج التحاليل الكيميائية إلى تأثر منطقة الدراسة بمياه العيون الكبريتية، مما أدى إلى ارتفاع تراكيز الايونات الكيميائية الرئيسة في المياه المسالة من مشروع مياه الكصر، فضلا عن تواجد بعض العناصر الأثرية بتراكيز عالية مثل
(Cd, Cu, Fe, Mn, Ni, Pb, Zn). وبالمقارنة مع المواصفات العالمية لمياه الشرب، تبين أن مياه الإسالة في مشروع الكصر لا تقع ضمن المواصفات العالمية لمياه الشرب، وتعد ملوثة بالعناصر الثقيلة التالية ((Cd, Ni, Pb .


Article
ENVIRONMENTAL POLLUTION STUDY OF TIGRIS RIVER WITHIN BAGHDAD CITY USING REMOTE SENSING TECHNIQUES
دراسة التلوث البيئي لنهر دجلة في مدينة بغداد بإستخدام تقنية التحسس النائي

Authors: Qasim M.AL-saadi قاسم محمود السعدي --- Ahmed Al-khafaji احمد كاظم عبيد --- Qusai Y.Al-Kubaisi قصي ياسين الكبيسي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 123-130
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study was conducted for the recruitment of remote sensing technology to detect pollution in water of Tigris River within Baghdad city. Three satellites data was used: Landsat7 ETM+ U.S. satellite, with ground resolution of 30m, Spot5 French satellite, with ground resolutionof 2.5m,and Quick bird U.S satellite, with ground resolution of 0.6m,in addition to field survey which included the measurements of reflectance by photometer for the selected sites, A measurement of 36 points distributed along Tigris River starting from Kadhimiya town to the confluence point of Diyala River with Tigris River ,and stabilize the measurement points by means of G.P.S for the purpose of identifying the location of these points precisely on satellite images. Used program ERDAS 8.4 for image processing and classification of satellite images. The results showed the possibility of water separation in the river into three categories ,a natural water class ,polluted water with sewage and industrial pollutants class ,and shallow water class ,it has been shown that the increase in ground resolution will increase the possibility of water separation within the river to secondary classes .

أجريت الدراسة لتوظيف تقنية التحسس النائي في تحديد ألتلوث ألحاصل في مياه نهر دجلة ضمن مدينة بغداد,إذ تم استعمال بيانات ثلاث أقمار صناعية وهي:ألقمر ألصناعي الأمريكي Landsat 7 ETM+بدقة تمييز مكانية 30mوبيانات ألقمر ألصناعي ألفرنسي SPOT5بدقة تمييز أرضية 2.5mوبيانات ألقمر ألصناعي ألأمريكي Quick birdبدقة تمييز أرضية 0.6m فضلا عن المسوحات ألحقلية التي تضمنت قياس ألانعكاسية بوساطة جهاز photometerللمواقع المختارة وهي 36 نقطة قياس موزعة على إمتداد نهر دجلة إبتداءا من مدينة الكاظمية وإنتهاءا في نقطة تقاطع نهر دجلة مع نهر ديالى,وتم تثبيت نقاط بوساطة جهازG.P.S.لغرض التعرف على هذه المواقع بدقة على الصورة الفضائية.تم إستعمال برنامجERDAS لإجراء المعالجات الرقمية والتصنيف للصور الفضائية.أظهرت نتائج ألدراسة إمكانية فصل المياة الى ثلاث اصناف ثانوية وهي:صنف المياه الطبيعية وصنف المياه الملوثة وصنف المياه الضحلة.


Article
STUDY OF SOME POLLUTION SOURCES FOR EUPHRATES RIVER WATER BETWEEN HEET AND RAMADI CITIES
دراسة بعض مصادر التلوث البيئي في مياه نهر الفرات بين مدينتي هيت والرمادي

Author: Bashar A. Mahmood بشار عبد العزيز محمود
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 131-142
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Absrtract: The research involves the study of expected environmental pollution in Euphrates river water between Heet and Ramadi cities as a result of different human activities . Samples were taken from different places of river , i.c., Heet , Mohammady , Zoweyah , Tal aswad , Zankorah , Abodheab , and Ramadi . The physical and chemical properties of water samples were studied like pH , Total hardness , temperature , suspended sediments , dissolved solid , turbidity , conductivity ,The concentration of calcium , magnesium , sodium , potassium , phosphate ,sulphate , sulphide , chloride , fluoride ions were determined . Some trace elements like Cu , Ni , Zn , Pb and Cr were also determined . The analysis shows varitey of result compared with the national and Iraqi standards . The physical properties , for instance , the temperature , suspended sediments are within the allowable limits , whereas the conductivity , dissolved solid , and turbidity were higher than the allowable limits in same places . The chemical properties were within the allowable limits except increase in the concentration of SO4-2 , HCO3- and PO4-3 ions which show on increase in other places which reflects the bad environmental situaties in the river and affect its validity for domestic use . The concentration of trace elements , i.c. , Cu , Ni , Zn , Pb and Cr were less than the allowable limits which means that the water is not polluted py these elements

تضمن البحث دراسة التلوث البيئي المحتمل في مياه نهر الفرات بين مدينتي هيت والرمادي نتيجة للفعاليات البشرية المختلفة حيث تم اخذ نماذج من ماء النهر في مناطق مختلفة وهي هيت والمحمًدي والزوّية وتل اسود وزنكورة والبو ذياب ثم الرمادي . درست الخواص الفيزيائية والكيميائية للعينات الماخوذة مثل الاس الهيدروجيني والعسرة الكلية ودرجة الحرارة والمواد الصلبة العالقة والمواد الصلبة الذائبة والعكورة . وكذلك تم ايجاد تركيز الايونات مثل الكالسيوم والمغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفات والكبريتات والكبريتيد والكلوريد والفلوريد وبعض العناصر النزرة مثل النحاس والنيكل والخارصين والرصاص والكروم . اظهرت التحليلات تباين في القيم مقارنة بالمواصفات العالمية والعراقية .
بالنسبة للخواص الفيزيائية كانت درجة الحرارة والمواد الصلبة العالقة ضمن الحدود المسموح بها بينما قيم التوصيل الكهربائي والمواد الصلبة الذائبة والعكورة كانت اعلى من الحدود المسموح بها في بعض المناطق . اما الخواص الكيميائية فكانت ضمن الحدود المسموح بها عدا ارتفاع في تركيز ايونات الكبريتات و البيكاربونات والفوسفات في بعض المناطق مما يؤكد خطورة الوضع البيئي للنهر ويهدد بتدني صلاحيته للاستعمال المنزلي . اما تراكيز العناصر النزرة مثل النحاس والنيكل والخارصين والرصاص والكروم فكانت اقل من الحدود المسموح بها وهذا يعني بان الماء غير ملوث بهذه العناصر .


Article
Hydro Chemical and Some Biological Properties and Pollution Level in Water of Euphrates River for Ramadi city, W–Iraq
الخواص الهيدروكيميائية وبعض الخواص البيولوجية ومستويات التلوث في مياه نهر الفرات لمدينة الرمادي– غرب العراق

Author: Mahmood SH. Ryzayj محمود شاكر رزيج
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 13-22
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This is a study of the hydro chemical aspects of the Euphrates at Ramadi town, west of Iraq. Main elements were measured at 6 sites. Results show that the type of river water is Na–SO4-Cl. Taste and smell of water undergo a slight change. Acid range is 8,3–7,6 whereas hardness is high which is 403.5mg/l in comparison with the permitted level which is 150mg/l. This is due to the geology of the river basin, human pollution, and scarcity of river water. Its on the agricultural level. Some ather aspects are normal whereas others are within the higher limits allowed weather for drinking or agriculture. Biological aspects were also studied. There was an organic pollution in the river water by calculating the most important criterion of environmental pollution which is solving oxegyn O.D. Its range was 5-9mgL-1 while the permitted level is 8-15mgL-1. Whereas B. O. D. was 2-8 mg L-1 while the permitted is less than 5 mgL-1. Due to the decrease in O.D and the increase in B. O. D. in some results , there was an environmental pollution because of the increase in the concentration of the solving H2S to more than 1 mgL-1 in some samples. There was also a high rise in the concentration of Nitrates that reaches as high as 102-164 mgL-1 and this is the double of what is permitted internationally (<50 mgL-1). There is also an increase in the concentration of Phosphate, which ranges from 0.06 to 0.78mgL-1. All these factors led to the activation of organic processes, a change in some of the river physical aspects, and the appearance of a green coat of moss in some of the river coasts. There was also found a disease bacteria of type coliform and E-coli that exceeded 23/100mL. This shows a dangerous bacterial pollution which results from the absence of any processing of the Wastewater pouring into the river, either directly or indirectly. This includes swage water, septic tanks, fertilizers, and irrigation due to the weakness or lack of environmental watching on rivers in the area .

درست الخواص الهيدروكيميائية لمياه نهر الفرات في مدينة الرمادي غرب العراق وتم قياس العناصر الرئيسية في(6) مواقع فكانت النتائج أن نوع مياه النهر(Na-SO4-Cl) ووجد أن طعم ورائحة المياه فيها تغيير بسيط، الحامضية 7.6-8.3، أما عسرة الماء فكانت عالية معدلها403.5 ملغم/لتر قياساً بالحد المسموح به 150 ملغم/لتر وسبب ذلك هو الطبيعة الجيولوجية لتكوينات حوض النهر مضاف له التلوث البشري وشحة مياه النهر إلا أنه ضمن الحدود المسموح بها زراعياً . أما الخواص الأخرى فبعضها طبيعي والبعض الآخر ضمن الحدود العليا المسموح بها سواء للشرب أو الزراعة . ودرست بعض خواص المياه بيوكيميائياً فلوحظ وجود تلوث عضوي في مياه النهر من خلال تحديد أهم معيار للتلوث البيئي وهو الأوكسجين الذائب (O.D) الذي كان مداه 9-5 ملغم/لتر والمحدد 15-8 ملغم/ لتر أما B.O.D فهو من 2-8 ملغم/لتر والمحدد أقل من (5 ملغم/لتر) ونتيجة لنقصان O.D وزيادة B.O.D في بعض النتائج انعكس ذلك على البيئة ووجد تلوث من جراء زيادة تركيز H2S الذائب أكثر من 1ملغم/لتر في بعض النماذج، ارتفاع عالي في تركيز النترات بلغت 164-102 ملغم/لتر وهذا أكثر من ضعف ما مسموح به عالمياً (<50 ملغم/لتر)، وزيادة في تركيز الفوسفات إذ تراوحت 0.78-0.06 ملغم/لتر كل هذه العوامل أدت إلى تنشيط الفعاليات العضوية وتغير في بعض خواص المياه الفيزيائية وظهور طبقة خضراء من الطحالب في قسم من شواطئ النهر إضافة إلى تشخيص وجود بكتيريا مرضية من نوع Coliform ، E-Coli بلغت أكثر من (100/23) مل أي تلوث بكتيري خطير ومهم وتحليل ذلك هو عدم معالجة المياه الراجعة للنهر بشكل مباشر أو غير مباشر كالمياه الثقيلة ومياه الصرف الصحي والأسمدة الزراعية والبزل بسبب ضعف وانعدام الرقابة البيئية على الأنهار في المنطقة .


Article
The role of agricultural killings in the rural environment pollution Rural of Al - Ramadi center Sample in the study ( 1995 - 2010 )
دور المبيدات الزراعية في تلوث البيئة الريفية ريف مدينة الرمادي انموذج للدراسة 1995 – 2010

Author: Latif Mahmood Hadeed Al – duleimy لطيف محمود حديد الدليمي
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2010 Volume: 8 مؤتمر - عدد خاص - الجزء الثا Issue: 4 Pages: 399-416
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The use of killings agricultural with its different kinds in agriculture recently according to the agricultural date anciently for the mesopotomia . Al though the importance of resisting the agriculture scientific and new but for these killings including chemical structures , remains aside and dangerous threaten the human health through the pollution of the environment for the earth , air and water . For this , research for the means instead of it or for lessing the amounts used from it according to the maximum necessity for the safety environment . hat is the main space for the human life and health . Al though the individual rural for buying these killings from the markets freely . but this research devoting for following the agricultural killing which are distributed from Al - Ramadi group yearly to the farmers . This research is olependedon sixteen years ( 1995 – 2010 ) for seeing this distribution . These killings enter with the three groups in treating : The killing of treating Jungles , the killing of sicknesses , the killing of harmful insects . According to the text of agricultural geography that is corresponding with Place and time . This study is excepting the philosophical , scientific aspect in these killings . for the chemical structures and the kind of jungle and its nature and the stages of the insect and treated this study with the amount of killings distributed officially ( fluid and dry ) and with the agricultural areas in its two seasons summer and winter based on the use of killings yearly .

دخل استخدام المبيدات الزراعية ، بانواعها المختلفة ، في الزراعة حديثا ، قياسا الى التاريخ الزراعي العريق لبلاد الرافدين . وعلى الرغم من اهمية المكافحة في الزراعة العلمية الحديثة ،غير ان لهذه المبيدات - بما فيها من مركبات كيميائية - آثار جانبية خطيرة تهدد صحة الانسان من خلال التلوث البيئي على مستوى الارض والهواء والماء . مما يوجب البحث عن وسائل بديلة عنها او على الاقل تقنين الكميات المستخدمة منها وفقا للضرورة القصوى بما ينسجم ومتطلبات سلامة البيئة ، التي تعد الحيز الاساس لحياة الانسان وصحته .وعلى الرغم من حرية الفرد الريفي في شراء هذه المبيدات من الاسواق بحرية ، غير ان هذا البحث مكرس لتتبع كمية المبيدات الزراعية التي توزعها شعبة زراعة الرمادي سنويا على المزارعين . وقد اعتمد البحث ست عشرة سنة (1995 - 2010) لرصد هذا التوزيع . وهذه المبيدات تدخل ضمن مجاميعها الثلاث في المكافحة ، وهي : مبيدات مكافحة الادغال ، مبيدات مكافحة الامراض ، مبيدات مكافحة الحشرات الضارة .وانسجاما مع منهجية الجغرافية الزراعية - التي تتعامل مع عنصري الزمان والمكان - فان هذه الدراسة قد استثنت الجانب العلمي - الفلسفي الصرف في هذه المبيدات من حيث التركيب الكيميائي ، ونوع الادغال ، وطبيعة المرض الزراعي ، ومراحل حياة الحشرة..... الى غير ذلك مما يخص ويعني الباحثين في العلوم الزراعية عامة ومختصي الوقاية والمكافحة خاصة ، بل تعاملت هذه الدراسة مع كميات المبيدات الموزعة حكوميا (سائلة وجافة) ، ومع المساحات المزروعة بموسميها الشتوي والصيفي ، الخاضعة فعلا لاستخدام هذه المبيدات سنويا .

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (12)

English (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2010 (18)