research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Effect of temperature on viability of human hydatid cyst & study the volume of hydatid cyst
تأثيردرجة الحرارة في حيوية الأكياس المائية في الإنسان ودراسة حجوم الأكياس المائية

Authors: Maisam Balasm AL-Khamesi ميسم بلاسم الخميسي --- Ismail Abdel -wahabAl-Hadithi أسماعيل عبدالوهاب الحديثي
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2010 Volume: 7 Issue: 4 Pages: 1372-1376
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The hydatid materials were collected and studied, so they were contained 50 fertile human hydatid cases {33 (66%) females and 17 (34%) males}. They were collected from Al-Ramadi General Hospital during the period from December, 2003 to July, 2004 .Cysts were observed in 40 (80%) from the liver, 5 (10%) from the lungs, 3 (6%) from the kidney and 2 (4%) cysts from urinary bladder. The specimens were taken from patients of different ages. The in vitro viability of protoscoleces was assessed on the basis of flame cell activity and eosein exclusion, which were considered as criteria to determine the death or viability of protoscoleces. In addition to this movement (flame cell activity), another motility like constriction – relaxation (invagination - evagination) in the protoscoleces was also noticed. Both types of movement were examined under light microscope. The motility of protoscoleces examined under effect of three different temperature degrees 25оC, 37оC, and 40оC was within 15 minutes. It showed steadily increase with rising temperature. Flame cell activity increased as high as 70.01% at 40оC, while the motility with constriction -relaxation movement increased as 100.0% at 40оC. The volumes of hydatid cysts were also studied, so they were measured. Therefore, the volumes of human hydatid cysts were the highest in the lung and this is may be due to the spongy texture of the lung tissues. There is relationship between the volumes of Hydatid cysts and the viability was recorded.

جمعت محتويات الأكياس المائية وضمت 50 كيسا مائيا بشريا خصبا 33(66%) من الأناث و 17(34%) من الذكور ، من مستشفى الرمادي العام للمدة الممتدة من كانون الأول 2003 الى تموز 2004 .كانت الأكياس التي تم الحصول عليها 40(80%) من الكبد ، 5(10%) من الرئتين ، 3(6%) من الكلى و 2(4%) من المثانة. اخذت العينات من مرضى بأعمار مختلفة.حددت فعالية الأكياس داخل المختبر اعتمادا على وجود الحركة اللهبية وعدم اخذ لون صبغة الأيوسين واللتين تعدان صفتين لتحديد حيوية الرؤيسات الأولية ،فضلا عن حركة التقلص - الأنبساط للرؤيسات الأولية . كلا النوعين من الحركة فحصتا تحت المجهر الضوئي.درست حركة الرؤيسات الأولية تحت ثلاث درجات حرارية مختلفة 25˚ م، 37˚م ، 40˚م خلال 15 دقيقة واظهرت زيادة ملحوظة بأزدياد درجة الحرارة . ازدادت حركة الرؤيسات الأولية اللهبية الى اكثر من 70.1% عند 40˚م ، بينما حركة التقلص - الأنبساط ازدادت بنسبة 100% عند 40˚م.ان حجوم الأكياس المائية تمت دراستها ايضا وتم قياسها . كانت حجوم الأكياس المائية البشرية مرتفعة في الرئة ربما بسبب التركيب الأسفنجي لنسيج الرئة . لاتوجد علاقة بين حجوم الأكياس المائية وحيويتها

Keywords

Temperature --- Viability --- Hydatid cyst --- Volume.


Article
Finite Element Based Solution of Laplace's Equation Applied to Electrical Activity of the Human Body
العنصر المحدد لحل معادلة لابلاس مطبقة على النشاط الكهربائي للجسم الأنساني

Author: Zainab T. Baqer زينب توفيق باقر
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 37-51
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Computer models are used in the study of electrocardiography to provide insight into physiological phenomena that are difficult to measure in the lab or in a clinical environment.
The electrocardiogram is an important tool for the clinician in that it changes characteristically in a number of pathological conditions. Many illnesses can be detected by this measurement. By simulating the electrical activity of the heart one obtains a quantitative relationship between the electrocardiogram and different anomalies.
Because of the inhomogeneous fibrous structure of the heart and the irregular geometries of the body, finite element method is used for studying the electrical properties of the heart.
This work describes the implementation of the Conjugate Gradient iterative method for the solution of large linear equation systems resulting from the finite element method. A diagonal Jacobi preconditioner is used in order to accelerate the convergence. Gaussian elimination is also implemented and compared with the Precondition Conjugate Gradient (PCG) method and with the iterative method. Different types of matrix storage schemes are implemented such as the Compressed Sparse Row (CSR) to achieve better performance. In order to demonstrate the validity of the finite element analysis, the technique is adopted to solve Laplace's equation that describes the electrical activity of the human body with Dirichlet and Neumann boundary conditions. An automatic mesh generator is built using C++ programming language. Initially a complete finite element program is built to solve Laplace's equation. The same accuracy is obtained using these methods. The results show that the CSR format reduces computation time compared to the order format. The PCG method is better for the solution of large linear system (sparse matrices) than the Gaussian Elimination and back substitution method, while Gaussian elimination is better than iterative method.

نماذج الحاسبات تستخدم لدراسة التخطيط الكهربائي لعمل القلب للتَزويد برؤية إلى الظواهرِ الفسلجيةِ التي صعبة القيَاْس في المختبرِ أَو في بيئة سريرية. التخطيط الكهربائي لعمل القلب أداة مهمة للطبيب في انهاّ تَتغيّرُ على نحو مميز في عدد مِنْ الشروطِ الباثولوجيةِ . العديد من الأمراض ممكن ان تكتشف بهذا المقياس. بمحاكاة النشاطِ الكهربائيِ للقلبِ يحصلُ على علاقة كمّية بين التخطيط الكهربائي و أشياء غير سوية مختلفة. بسبب التركيب الغير متجانس الليفي للقلب والجسم الهندسي الغير منتظم, طريقة العنصر المحدد استخدمت لدراسة الخواص الكهربائية للقلب.يصف هذا العمل بناء طريقة التدرج المرافق التكرارية لحل مجموعة المعادلات الخطية الكبيرة الناتجة من طريقة العنصر المحدد. ان طريقة الشرط الاولي لجاكوبي القطري ( PCG) استخدمت لتسريع الاقتراب. طريقة الحذف الكاوسي ايضا بنيت وقورنت معها ومع الطريقة التكرارية. لقد تم استخدام انواع مختلفة من طرق خزن المصفوفات مثل طريقة الصف المتفرق المضغوط للحصول على افضل اداء. لغرض التحقق من دقة الحسابات لتحليل العنصر المحدد,اسلوب تقني تبني لحل معادلة لابلاس التي تصف النشاط الكهربائي لقلب الانسان ضمن شروط (العالمان) درشلت ونيومان. مولد شبكة الي بني بأستخدام لغة برمجة C++ . في البداية برنامج العنصر المحدد الكامل بني لحل معادلة لابلاس. نفس الدقة حصل عليها من هذه الطرق. طريقة الشرط الاولي لجاكوبي القطري PCG هي الافضل في النظام الخطي الكبير من طريقة الحذف الكاوسي و طريقة الحذف الكاوسي افضل من الطريقة التكرارية.


Article
Mathematical Modeling of Artificial Kidney Function By Using Blood Samples In Patients With Renal Diseases
النموذج الحسابي او الصيغه الحسابية لعمل الكلية الصناعية باستخدام عينات دم لمرضى الاعتلالات الكلوية

Authors: Zainab Ismail --- Sumia Hamad
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 5 Pages: 980-991
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In Hemdialysis ,blood is pumped from the body to special filter (dialyzer ) madeof tiny plastic capillaries . the blood is purified when the waste products diffuse fromthe blood across the membrane of these tiny capillaries to the dialysate purified“clean”blood is then returned to the body and spent dialysate is drained.The purpose of this study is demonstrate the effect of increase nominal dialysateflow rate from 500-800 ml/min on the amount of the small solute (urea) removed fromthe blood and examine its effect on the amount of dialysis deliverd.Hemdialysis (HD) is a technique of removing or clearing solutes from theblood and removal of extra fluid from the body, by using dialyzing machine. Theprinciple of hemodialysis is primarily, the diffusion of solutes and ultrafiltration forremoval of extra fluid. Kinetic modeling is a widely used analytic process thatdescribes a system from its mass balance the clinical goals of modeling in dialysistherapy are to improve clinical understanding of the uremic syndrome and quantifieddoses of dialysis . In this study, we are interested for new model emerges formgeneralization of signal–pool urea kinetic model (variable volume single pool VVSP)which able to yield an accurate estimate of urea kinetic model such as urea nitrogengeneration rate, urea removal during dialysis and dialyzer urea clearance forquantifying and prescribing dialysis. The mathematical development of the variablevolume single pool ( VVSP) model for application is based primarily on the threeblood samples. This development provides a method to combine all of the treatmentparameters (Vt,PCR,G),urea is unique among the possible markers in providinginformation regarding a patients nitrogen balance . Urea concentration is directlyrelated to the protein catabolic rate blood urea concentrations reflected the balancebetween protein catabolism and clearance. We present the results obtained form aclinical study carried out on a group of 12 end stage renal disease (ESRD) patients forblood flow rate less than 200ml/min and greater than 200ml/min, 6 patients withdialysate flow rate (DFR) 500 ml/min and 6 patients with DFR 800 ml/min to showthe different in variable volume single pool (VVSP ) models for both groups (500 &800 ml/min) this method done typically in patients treated with HD twice-weekly so astandard modeling techniques include a standard blood urea nitrogen (BUN) sampleswhich are drawn before the beginning of HD, after the end of HD, and before thebeginning of the next HD and considering that volume changes occurring over the dialysis cycle this is the key idea that underlies the variable volume single-pool(VVSP)model.

(dialyzer) عند الغسل الكلوي الدموي (الديلزه) يضخ الدم من الجسم إلى المرشح الخاصمكون من انابيب شعرية بلاستيكيه صغيره جدا يتم تنقيه الدم عند انتشار المكونات المهملة من الدمعبر غشاء الأنابيب الشعرية إلى سائل الديلزه ويعاد الدم المنقى ثانيه إلى الجسم والسائل المستهلكيتم صرفه . تهدف الدراسة لبيان تأثير زيادة المعدل التدفق سائل الديلزه من 500 ملم/دقيقه إلى800 ملم/دقيقه على مقدار المواد الذائبة الصغيرة التي أزيلت من الدم وفحص ودراسة هذا التأثيرعلى كميه الغسل الكلوي (الديلزه) الموفرة للمريض . الديلزه هي إحدى التقنيات لأزاله او تنظيفالمواد المذابة في الدم ,وأيضا أزاله السوائل الزائدة من الجسم , باستخدام جهاز التحليل أو المحللوالذي يعرف بالكلية الصناعية ؛إن مبدأ الديلزه يعتمد في الأساس على انتشار المواد المذابةوالترشيح الفائق لأزاله السوائل الزائدة. في العملية التحليلية التي تصف النظام على انه كتلةمتوازنة.و الأهداف ألسريريه من هذه الطريقة العلاجية هي تطوير الفهم ألسريري للأعراضالمتزامنة أو المصاحبة لليوريا الدموية و لتحديد كمية جرعات الديلزه هذا النموذج تستخدم بشكل(variable volume single pool VVSP) واسع. في هذه الدراسة تم الاهتمام بالنموذج الجديدالذي له القابلية على إعطاء تقديرات مضبوطة لإنتاج اليوريا الحركية مثل نسبة النتروجين الموجودةو اليوريا المزالة خلال عملية الديلزه و نقاء أو صفاء اليوريا التي تمت عليها عملية الديلزه التي منخلالها سيتم تحديد الديلزه التي ينصح باستعمالها و إعطاء وصف كمي صحيح لها.يعتمد بشكل رئيسي على العينات الثلاثه (VVSP) إن التطبيقات للتطورات الحسابية للموديلو تعتبر ,Vt,PCR,G للدم. هذا التطور امكننا من الحصول على طريقه لمزج المعاملات الثلاثهاليوريامن العلامات المميزه التي يمكن الحصول عليها و بغض النظر عن توازن النيتروجينللمريض. تركيز اليوريا يتعلق بشكل مباشر مع نسبة الايض للبروتين, تراكيز اليوريا بالدم تعطينامعلومات عن نسبة التوازن بين عمليتي التصفيه والايض للبروتين.نحن قدمنا النتائج الماخوذه من دراسة سريريه حيث تتضمن مجموعه من 12 مريضا مصابابالاعتلال الكلوي وكان معدل جريان الدم لهم اكبر او اقل من 200 ملم/ثانيه ,ستة منهم معدل التدفق500 ملم/ثانيه و ستة مرضى معدل تدفقهم 800 ملم/ثانيه لنرى الفرق في الحالتين 500 و 800 ملم/ثانيه في هذا الموديل ينفذ نضريا معالجه المرضى بالديلزه مرتين في الأسبوع وكذلك التقنيةالقياسي , ترسم ألعينه قبل بداية الديلزه وبعد نهايتها وقبل بداية الديلزه (BUN) القياسية تتضمنموديل. VVSP القادمة وتعد تغييرات الحجم تحدث فوق دوره التصفية وهذا هو مفتاح الفكرة تحت


Article
Numerical and Experimental Analyses for Effect of Welding Currents on Cooling Rates in (M MAW) Process
التحليلات العددية والعملية لتاثير تيارات اللحام على معدلات التبريد بطريقة لحام القوس الكهربائي اليدوي

Authors: Abbas Sh. Alwan --- Jalal M. Jalil --- Muna K. Abbass
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 12 Pages: 2276-2293
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, Manual Metal Arc Welding (MMAW) is carried out for lowcarbon steel (AISI 1015) with using electrode (E7018). Direct current straightpolarity (DCSP) with the joint geometry of single -V- butt joint and weld one passare used for plate of thickness 8mm. experimentally, obtained temperaturedistribution in fusion zone which is measured by insert the thermocouple in weldmetal. Cooling rates are determined for the fusion zone at different weldingcurrents (100, 120 and 140) Amp with constant welding speed at 3.2mm/s.Numerical analysis by using the Control Volume Method (CVM), applied to threedimensionalheat transfer model to determine the cooling rate in fusion zone.Cooling rates models are helping in prediction the microstructure (phases, grainsize and volume fraction) and microhardness distribution in weld metal and heataffected zone. The comparison of cooling curves between numerical andexperimental work have a good agreement, so that deviation was in range ( 6℅ -21℅) which is confirming the capability and reliability of the proposed numericalheat transfer model in manual metal arc welding. The best result for cooling rateswhen applying mathematical model is at welding current 140Amp.

AISI ) في هذه الدراسه تم لحام صفائح من الفولاذ منخفض الكربون نوع(E باستخدام قطب لحام نوع ( 7018 (MMAW) 1015 بطريقة لحام القوس الكهربائي المعدنيوبتمريرة لصفيحة (Single –V ) على شكل وصلات تناكبية مفردة (DCSP) وقطبية مباشرة8. وتم عمليا قياس درجة الحراره في منطقة الانصهار (معدن اللحام ) mm ذات سمكبوضع مزدوج حراري في (معدن اللحام) وبعد ذلك تم رسم منحنيات التبريد مع اختلاف3.2 ). اما الدراسة mm/s) 140 ) أمبير عند سرعة لحام ثابته ,120 , تيارات اللحام ( 100النظرية فقد تضمنت التحليلات العددية لايجاد معدلات التبريد باستخدام طريقة الحجم المحدودوالتي طبقت لانتقال الحرارة الثلاثي الابعاد. وقد ساهمت معدلات التبريد النظرية بشكل فعالفي التنبؤ عن البنية المجهرية ( الاطوار, الحجم الحبيبي, والكسر الحجمي ) وكذلك توزيعالصلادة الدقيقة في معدن اللحام والمنطقة المتاثرة بالحرارة. ولغرض التحقق من صحةالنتائج العددية المستحصلة من البرنامج الحاسوبي تم اجراء المقارنة مع النتائج العمليةالمستحصلة من التجارب المختبرية حيث كانت النتائج متوافقة بشكل جيد وكان مقدار التقارب 1 ) كما تم الحصول على افضل نتيجة لمعدلات التبريد عند تطبيق أ لموديل ℅ - يتراوح (℅ 6الرياضي هي عند تيار لحام ( 140 ) أمبير.


Article
EXCESS VOLUMES OF HEAVY OIL-STOCKS MIXTURES + (KEROSENE OR XYLENE) AT 303 K

Author: Haidar M. Al-Qamaje
Journal: Iraqi Journal of Chemical and Petroleum Engineering المجلة العراقية للهندسة الكيمياوية وهندسة النفط ISSN: 19974884/E26180707 Year: 2010 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 47-57
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Binary mixtures of three, heavy oil-stocks had been subjected to density measurements. The data had been acquired on the volumetric behavior of these systems. The heavy oil-stocks used were of good varity, namely 40 stock, 60 stock, and 150 stock. 40 stock is the lightest one with ˚API gravity 33.7 while 60 stock is middle type and 150 stock is heavy one, with ˚API gravity 27.7 and 23.8 respectively. Stocks with Kerosene or Xylene form non-ideal mixtures, for which excess volume can be positive or negative. Mixtures of heavy oil-stocks with paraffinic spike (kerosene) show negative excess volume. While, aromatic rings results a lower positive excess volume, as shown in xylene when blending with 40 stock and 60 stock but a negative excess volume when blending with 150 stock. The gravity of oil-stocks has an effect on excess volume when the oil-stocks spiked with Kerosene or Xylene. Those, 40 stock as typical light type resulted in minimum negative excess volume of -2.18, when it was spiked with the kerosene, while the spiked heavy oil-stock with kerosene gave a maximum excess volume of -11.2. The Redlich-Kister equation was used to fit the excess volume values, and the coefficients and estimate of the standard error values were presented.


Article
Effect of active smoking on the tympanometry findings in adult men.

Author: Taghreed A. Hussain
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 / 24108057 Year: 2010 Volume: 52 Issue: 2 Pages: 221-224
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Tympanometry findings are considered by many investigators to be associated with passive and active smoking.
Patients and methods: One hundred forty healthy adult men aged (20-50 years). 70 smokers and 70 non-smokers were recruited for the study. The examination included otoscopy, and screening tympanometry. Smoking history was ascertained by self –report. For each subject, age, smoking status and number of cigarettes per day were noted.
Results: There is a tendency for more negative middle ear pressure in smokers than in non-smokers though this difference may not clinically significant. There were no significant differences in ear canal volume, middle ear compliance and presence of Stapedial Reflex in both smokers and non-smokers groups. There was no correlation between middle ear pressure and duration of smoking and number of cigarettes smoked amongst smokers.Conclusion; A definitive study with a larger sample size is needed to explore the effects of smoking on findings of tympanometry in healthy men


Article
NUMERICAL SIMULATION OF THE LAMINAR FLOW OF NON-NEWTONIAN FLUID THROUGH A DISK-TYPE PROSTHETIC HEART VALVE
المحاكاة العددية للتدفقِ الطباقيِ للسوائلِ غيرِ النيوتونيِة خلال صمام القلبِ الترقيعيِ من نوعِ القرصَ

Author: Tazyukov, F. Kh. تازيكوف فاروق
Journal: DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES مجلة ديالى للعلوم الهندسية ISSN: 19998716/26166909 Year: 2010 Volume: Engineering Sc. Conference Issue: First Pages: 26-39
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:-This work presents the numerical simulation of the laminar flow of Non-Newtonian fluid in a planar channel, which includes locking structure, consisting of the support ring and movable valve. Investigated characteristic of fluid flow in valve, fitted with an artificial valve, as well as the flow various emulsions in channels containing locking valves. As the rheological constitutive relation, the model of a Generalized Newtonian Fluid, predicts the effect of anomaly viscosity. The governed equations that describe the flow were integrated by the Finite Volumes Method, using SIMPLE algorithm. The mesh is structured, with rectangular volumes. Several boundary conditions were explored, being the more realistic results obtained by prescribing the inlet velocity field and atmospheric pressure at the exit. Stream function, mean axial velocity profile, normal and wall shear stresses distributions in the flow field surrounding the prosthetic valve are computed for various values of Reynolds numbers (Re=30, 60 and 90).Keywords: laminar flow, Non-Newtonian Fluid, artificial valve, planar channel, Finite Volume Method, SIMPLE algorithm.

الخلاصة العمل الحالي يعرض المحاكاة العددية للتدفق الطباقي للسوائل غير النيوتونية في قناة مستوية، التي تؤمن هيكلية القفل، والتي تتألف من حلقة ثابثة وصمام متحرك. فحُصت خصائص تدفق السائل في الصمام الاصطناعي، بالاضافة الى التدفق في قنوات مختلفة المستحلبات التي تحتوي على صمامات القفل. اما بالنسبة الى علاقة رهلوجيكل الجوهرية، فقد تم اخذ نموذج السائل النيوتوني المعمم، للتنبأ بتأثير اللزوجة. المعادلات التفاضلية التي تصف التدفق حُلت باستخدام طريقة الحجوم المنتهية، في بعدين، بأستخدام خوارزميةSIMPLE . خطوط الانسياب ومعدل السرعة الخطية وتوزيع الاجهادات العمودية والقص لمجال الجريان المحيط بالصمام، حسبت لقيم مختلفة من ارقام الرينولد(Re=30, 60 And 90)


Article
Impact exercises Almtaulh Alaoxgenih long-term cardiac stroke volume SV for long-distance runners
تأثير تمارين المطاولة الاوكسجينية طويلة الأمد في حجم الضربة القلبية S.V لعدائي المسافات الطويلة

Author: عباس فاضل جابر
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 3 ملحق العدد الثاني Pages: 183-194
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

1-1 المقدمة وأهمية البحث
تعد تمارين المطاولة الاوكسجينية طويلة الأمد من أفضل التمارين الرياضية التطوير وتحسين كفائة القلب الإنتاجية خلال المجهود الرياضي الذي يتميز بطول فترته وسعة أدائه ولان عضلة القلب هي محور الجهاز الدوري التنفسي وهي الأساس في استمرار العمل البدني الطويل الأمد كان لزاما علينا كباحثين إن نشخص أهم ما يميز النتاج القلبي C.O.P وهو حجم الضربة S.V وعدد ضربات القلب في الدقيقة H.R يعد القلب مركز الحياة ومكانته العتيدة ونبضه هو مؤشر لبقلء الإنسان علة قيد الحياة أو مغادرتها عندما يتوقف نبضه حيث لأعمل يمكن إن يتم بباقي الأجهزة الفسلجية عندها ترافقه بالمغادرة إلى حيث الراحة البدنية ...ونحن اخاصئيو علوم الرياضة نشارك زملائنا الأطباء دائما في دراسة القلب ولكن الاختلاف هنا هو في إننا نحاول أن ندرس الكفاءة الوظيفية للقلب وانجازاته القياسية فسيولوجيا وبدنيا مستعينين دائما باساتذتنا الأطباء في تشخيص واختبار وتثبيت نتائج القلب الرياضي وهذا ليس من اختصاصهم الدقيق كما كان يقول لنا أخصائي القلب الدكتور عمر خضر الكبيسي حيث كان عملهم ينصب في معالجة قلب مريض H.A أو شريان متصلب ومسدود C.H.D… على أي حال بدئنا بتلك المقدمة لكي نحدد ماهي علاقة الرياضة متمثلة بتمارين الرياضات الهوائية أو الاوكسيجينية بعضلة القلب .. علما كل الأدلة الفسيولوجية تؤكد أن قلب الرياضي لا يتعرض لإمراض القلب بسبب كفائتة العالية ... وتتميز عضلة القلب ببعض الخصائص الفسيولوجية وهي اللاإرادية والاستشارية والتوصيل والانقباضية ويؤثر نوع التدريب في تكيف عضلة القلب وبالتالي تتطور باتجاه التمرين ويجب أن نؤكد هنا إن كل التغيرات الفسيولوجية مرتبطة بتكرار الحمل البدني لعدة أسابيع ويطلق على هذه المتغيرات مصطلح التكيف Adaptation وفي الرياضة كل الانجازات الرياضية العالية تقع بشكل مباشر أو غير مباشر على التكيف الوظيفي لعضلة القلب ..

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

English (6)

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2010 (8)