research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Effect of Different Concentrtions of Water Extract of Oyster Mushroom on the Growth of Cancer Cells In Vitro
تأثير التراكيز المختلفة من المستخلص المائي للفطر المحاري في نمو الخلايا السرطانية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The spawn of the oyster mushroom Pleurotus ostreatus ( Jaq: Fr. ) was added to a sterilized and moist wheat straw and incubated at 25 ± 2 ºC for one month then transferred to the growth room at 25 ± 2ºC and 80-90% humidity and light was raised to 400 Lux. The fruiting bodies were dried and used for water extract of oyster mushroom. The extract was added to the line of cancer cells Hep-2 at the following concentration: 0.0 , 15.6 , 31.25 , 62.5 , 125 , 250 , 500 , 1000 micro gram / ml.The Results showed that the water extract of the oyster mushroom inhibited the growth of cancer cells at the concentration of 500 and 1000 microgram/ml after 24 hour of incubation at 37ºC. Increasing the incubation time to 48 hours increased the inhibition effect of the mushroom extract at all the concentrations used, while the growth of the untreated cells was not inhibited.Our conclustion the extract have inhibition effect on cell growth depend up on the time of exposure and concentration.

جرى تكثير اللقاح الفطري للفطر المحاري Pleurouts ostreatus ( Jaq : Fr ) oyster mushroom الجيل الأول للسلالة البيضاء على بذور الحنطة ثم أضيف اللقاح الفطري إلى تبن الحنطة المعقم الرطب بنسبة 5%. تم الحضن بدرجة 25 ± 2ºم لمدة شهر. وتم الإنتاج بنفس درجة الحرارة مع رفع الرطوبة إلى 80 - 90% وشدة الإضاءة إلى 400 لوكس. تم جني الأجسام الثمرية بعد وصولها إلى الحجم المناسب وتقطيعها وتجفيفها وتجهيزها للاستخدام. أضيف المستخلص المائي للفطر المحاري إلى الخط الخلوي السرطاني Hep-2 بالتراكيز :- صفر ، 15.6 ، 31.25 ، 62.5 ، 125 ، 250 ، 500 ، 1000 مايكروغرام / مل. أوضحت النتائج أن المستخلص المائي للفطر المحاري سبب تثبيط نمو الخلايا السرطانية عند التركيزيين 500 و 1000 مايكروغرام بعد مرور 24 ساعة من الحضن بدرجة 37 ºم. وعند زيادة فترة الحضن إلى 48 ساعة أزداد تأثير المستخلص المائي للفطر المحاري بحيث سبب تثبيط نمو الخلايا السرطانية في حالة جميع التراكيز المستخدمة في حين لم تتأثر الخلايا السرطانية الغير معاملة . ازدادت نسبة التثبيط بزيادة تركيز المستخلص المائي للفطر المحاري.نستنتج من ذلك بأن للمستخلص الفطرى دور تثبيطى لنمو الخلايا السرطانية يزداد بازيادة وقت التعرض والتركيز.


Article
Improve the local components of the substrate to increase the production oyster mushroom Pleurotus ostreatus and post- spent quality
تحسين مكونات الوسط المحلي لانتاج العرهون المحاري Pleurotus ostreatus وتقيم مخلفات الوسط

Authors: K. J. Al -Issawy خليل جميل العيساوي --- M. M. Muslat موفق مزبان مسلط --- Idham. A. Assaffii ادهام علي عبد
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 113-129
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the possibility of using waste common reed and different waste paper which are pollutants to the environment and production of oyster mushroom Pleurotus ostreatus in addition to improve the quality of the post- spent quality by using it as an organic fertilizer.The study included a field experiment carried out in an isolated room in the Laboratory of Fallujah Hospital to study the possibility of using waste paper on the components of the substrate in addition of studding the effect of amendment of rock phosphate by 0% , 5% and 10%, and 0% and 3% urea amendment. Spent characteristics - Highest content of carbon 54.66% was obtained by treatment of common reed that have been amended by 3% urea and 10% rock phosphate. While the highest rate of nitrogen ratio of 9.34% was obtained in the treatment of common reed alone without urea and with 10% rock phosphate. Highest phosphorus value (0.57%) was observed in the treatment of 70% common reed + 30% cardboard with 10% rock phosphate and without urea. The highest percentage of weight loss (29.15%) was noticed in the treatment 70% common reed + 30% cardboard with 5% rock phosphate without urea. The highest percentage of fibers (74.97%) obtained by the treatment of 80% common reed + 20% paper with 3% urea and 5% rock phosphate. While the highest rate of organic acids content of 5.47% with 3% urea and 10% phosphate rock was noticed in the treatment of 70% common reed + 30% paper.

نفذت الدراسة بهدف تحديد إمكانية استخدام مخلفات القصب والمخلفات الورقية المختلفة التي تعد ملوثات للبيئة وتدعيمها بالصخر الفوسفاتي بنسبة 0% و5% و 10%و% واليوريا بنسبة 0% و3% لتستعمل وسطا زراعيا في إنتاج العرهون ألمحاري Pleurotus ostreatusو تقيم نوعية مخلفات الوسط بعد الإنتاج لاستخدامها كسماد عضوي، نفذت تجربة انتاج في غرفة معزولة من مختبرات مستشفى الفلوجة، بينت نتائج تقيم الوسط بعد الحصاد حصول أعلى معدل لنسبة النتروجين قدرها 9.34% في وسط القصب الذي دعم باليوريا بنسبة 3% وصخر فوسفاتي بنسبة 10% أعلى محتوى من الكاربون بلغ 54.66% وبلغ أعلى معدل لنسبة النتروجين قدره 9.34% في وسط القصب لوحده الذي لم يدعم باليوريا ودعم 10% صخر الفوسفات ، ووجد ان أعلى قيمة للفسفور0.57% في الوسط المتكون من 70% قصب + 30% كارتون والمدعم بصخر الفوسفات بنسبة 10% وبدون يوريا، وتحققت أعلى نسبة للفقد بالوزن29.15% في الوسط 70% قصب + 30% كارتون التي لم تدعم باليوريا ودعمت بصخر الفوسفات بنسبة 5%. وأعطى الوسط 80% قصب + 20% ورق المدعم باليوريا 3% وصخر فوسفاتي بنسبة 5% أعلى نسبة للألياف بلغ 74.97%. بينما بلغ أعلى معدل لمحتوى الأحماض العضوية 5.47% لوسط 70% قصب + 30% ورق مع التدعيم باليوريا 3% والصخر الفوسفاتي بنسبة 10%.


Article
A study of some physical and chemical characteristics for compost of heterogeneous of cellulose during the fermentation period for mushroom cultivation of Agaricus bisporus
دراسة بعض الصفات الفيزيائية والكيميائية للأوساط الزرعية متغايرة مصدر السليلوز خلال مدة التخمير لزراعة الفطر الغذائي Agaricus bisporus

Authors: Moustafa N. Al-Heeti مصطفى ناظم عويد الهيتي --- I.A. Assaffii ادهام علي عبد العسافي --- Moufak M. Muslat موفق مزبان مسلط
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 197-206
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conductedto prepare a compost in a favorable formola for white botton fungi to achieve the best results and to identify the most important masurments that must be taken into account when preparing the compost. The results indicated that the highest temperature during fermentation period was obtaind in the mixture compost (50% wheat straw with 50% reed straw) inoculated with Streptomyces O3 which was reached 32 degree centigrade on the seventh day after the fermentation start. Fermentation period and temperatures were inversely related for all the treatments, and ammonia smell disappeared from wheat straw compost after 30 days after the fermentation start. However ammonia smell continued to 41 days in the mixture compost. Wheat straw compost recorded the highest electric conductivity and total dissolved salts which were 21.30 Ms / cm ; 10.76 g / liter respectively. On the other hand the concentration of hydrogen ion in all composts were between 7.79-8.14 pH.

الخلاصةنفذت هذه الدراسة لتحضير وسط زرعي بالصورة التي يفضلها الفطر الزراعي الأبيض Agaricus bisporus ليعطي أفضل انتاج ولتحديد أهم القياسات التي يجب مراعاتها عند تحضير الوسط. اظهرت النتائج أن وسط الخليط (50% تبن القمح مع 50% تبن القصب) الملقح ببكتريا Streptomyces O3 سجل أعلى درجة حرارة طيلة مدة التخمر بلغت 32 درجة مئوية في اليوم السابع من بدء التخمير. كانت العلاقة عكسية بين درجات الحرارة ومدة التخمر في جميع الأوساط, وإن رائحة الأمونيا اختفت من وسط تبن القمح بعد 30 يوم من بدء التخمير, بينما استمر وجود رائحة الأمونيا لمدة 41 يوم في وسط الخليط. سجل وسط تبن القمح القياسي أعلى ايصالية كهربائية وأملاح كلية ذائبة بلغت 21.30 ملسيمنز/سم و 10.76 غم/لتر للصفتين على التوالي, من جهة أخرى فإن تركيز أيون الهيدروجين في جميع الأوساط تراوح بين pH 7.79-8.14


Article
Effect of Liquorice Extract on yield and Storage life of Oyster Mushroom Pleurotus ostreatus (Jaq: Fr.)
تأثير التغذية بمستخلص عرق السوس على الإنتاج والقابلية الخزنية للفطر ألمحاري Pleurotus ostreatus ( Jaq: Fr)

Author: Abdullah M. Abdulhadi عبد الإله مخلف عبد الهادي
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 44-57
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the cold storage unite in the Dept. of Hort., College of Agric., University of Baghdad starting in 20/ 1/ 2009. The white strain of oyster mushroom was imported from Jordan. The spawn was grown on wheat seeds. Wheat straw was used as substrate. Commercial formaldehyde 2% was used for sterilization of the straw. Plastic bags (30 X 51 cm) was used and 1 kg of moist substrate in each bag used for spawning. The bags were transfered to the incubation room at 25 ± 2ْ c for one month then to the growth room. Humidifier was used to raise the humidity to 80-90% and fluorescence lamps were used to raise light to 400 Lux. Water extract of liquorice roots (Glycyrrhiza glabra) was used with the following concentration: 0% , 5% , 10% , 15% and 20%. The extract was injected (30ml.) inside the plastic bags using 50 ml. syringe. Injection was done during three stages of growth. The first injection was in the middle of the incubation stage and the second injection was in the begning of the Pinhead stage and the third injection was in the begning of the fruiting body stage. The results showed that treatments with Liquorice root extract during the three stages significantly increased fruiting body weight and total yield and dry yield and the biological efficiency of oyster mushroom. Treatments also reduced the production cycle and increased the percentage of dry matter, and increased the percentage of protein content of the fruiting body. Storage life of the oyster mushroom was improved because of the reduction of weight loss and dry matter loss and protein loss during 15 days of storage at 2 ±1ْ c. Treatments with liquoric extract in the begging of the fruiting body stage reduced the percentage of decay during cold storage. The results of this study showed that the best growing stage for liquorice extract treatment was the beging of fruiting body stage and the best concentration was 20%. Treating oyster mushroom with 20% Liquorice extract in the begging of the fruiting body stage increased fruiting body weight to 15.98 g and increased total yield to 852.8 g/kg of substrate and increased the dry yield to 115.42 g/kg of substrate and increased the biological efficiency to 85.3%.

أجريت هذه الدراسة في وحدة المخازن المبردة في قسم البستنة ـ كلية الزراعة ـ جامعة بغداد بتاريخ 2009 / 1 / 20 . تم استيراد اللقاح الفطري للفطر ألمحاري ( oyster mushroom ) pleurotus ostreatus ( Jaq : Fr ) الجيل الأول للسلالة البيضاء من المملكة الأردنية الهاشمية وتم تكثير اللقاح الفطري على بذور الحنطة . استعمل تبن الحنطة كوسط زراعي بعد تعقيمه بـ %2 من مادة الفلورملدهايد و100 ملغم / لتر من المبيد الفطري بافستين. استعملت غرفة مبردة بأبعاد 4 x 3 م كغرفة حضن ثم أضيفت لها شمعات إضاءة عدد 3 وجهاز إضافة الرطوبة لتحويلها إلى غرفة إنتاج بدرجة 2 ± 25ْ م ورطوبة % 90 – 80 وشدة إضاءة قدرها 400 Lux . تم تحضير المستخلص المائي من جذور السوس المطحونة وبتراكيز 0% و % 5 و% 10 و % 15 و% 20 وتمت التغذية بحقن 30 ملم من أحد التراكيز في أكياس الزراعة باستعمال حقنة سعة 50 ملم وفي ثلاثة مراحل نمو هي منتصف مرحلة الحضانة وبداية مرحلة تكوين الدبابيس وبداية مرحلة تكوين الأجسام الثمرية . أوضحت النتائج أن التغذية بمستخلص عرق السوس ساعدت على حدوث زيادة معنوية في وزن الأجسام الثمرية والحاصل الرطب والحاصل الجاف والكفاءة الحيوية في جميع مراحل النمو ، إضافة إلى ذلك فقد ساعدت التغذية بمستخلص عرق السوس على تقليل دوره الإنتاج وزيادة نسبة المادة الجافة وزيادة نسبة البروتين في الأجسام الثمرية معنويا وفي جميع مراحل النمو . ساعدت التغذية بمستخلص عرق السوس في جميع مراحل النمو على تقليل نسبة الفقد بالبروتين معنويا بعد الخزن . أن أفضل مرحلة للتغذية بمستخلص عرق السوس هي بداية مرحلة تكوين الأجسام الثمرية لأنها ساعدت على زيادة وزن الأجسام الثمرية إلى 15.98 غم وزيادة الحاصل الرطب إلى 852.8 غم / كغم من الوسط وزيادة الحاصل الجاف إلى 115.42 غم / كغم من الوسط وزيادة الكفاءة الحيوية إلى 85.3% . أن هذه النتائج تؤكد أن أفضل تركيز للتغذية بمستخلص عرق السوس هو %20 وان أفضل مرحلة لتغذية الفطر ألمحاري هي بداية تكوين الأجسام الثمرية .


Article
EFFECT OF DESERT COOLING SYSTEM IN PRODUCTION AND STORAGE OF OYSTER MUSHROOM PLEUROTUS OSTREATUS (JACQ. FR.)
تأثير التبريد الصحراوي في إنتاج وخزن الفطر ألمحاري( Pleurotus ostreatus (Jacq. Fr..

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted during 2009 season using two locations and three planting methods and five planting dates. The first location was a standard growing room with 25±2°C, 80-90%RH and 400Lux light intensity. The second location was the desert cooling room. The first planting method was opened plastic bag from the top, the second planting method was unopened plastic bag with the constant number of hole and the third method was unopened plastic bag with ventilation tube and the constant number of hole. The planting dates were the beginning of May or June or July or September and October.Storage temperature was 2±1°C.Oyster mushroom spawn (5%) was added to a sterilized and moist wheat straw as substrate in plastic bags. The bags were incubated at 25±2°C for one month then transferred to the growth room or to the desert cooling room. The fruiting bodies of the mushroom were stored then dried for analysis .The results showed that oyster mushroom could be produced in a desert cooling room around the year .There were no significant differences between oyster mushroom produced in the desert cooling room and the standard growing room in total yield refresh and dry , the biological efficiency(BE) and fruiting body weight. Also, the result showed that the production cycle was reduced in the desert cooling room from 71.81 days to 62.87 days .The percentage of the protein was increased from 21.10% to 22.02% and the percentage of dry matter was increased from 9.57% to 9.93% in the fruiting bodies produced from desert cooling room compared with the standard production room . The best planting method was the unopened bag with ventilation tube because it gives the highest BE (67.94%)in standard growing room, shortest production cycle (57.2 days),highest percentage of protein(23.66%) and the highest dry matter (10.95%)in the desert cooling room. The best planting dates were September and May because they gave the highest fresh yield (642.25، 641.32 g/kg substrate); the highest dry yield (64.23،64.13g/kg substrate). There were no significant differences between the fruiting bodies which were produced from the desert cooling room and the standard room in weight loss, decay, percentage of protein and phenol compound contain in fruiting bodies after storage.

أجريت هذه الدراسة في وحدة المخازن المبردة في قسم البستنة / كلية الزراعة – جامعة بغداد للموسم 2009 .تم التنفيذ في موقعين هما : موقع التبريد الصحراوي وموقع غرفة الإنتاج النظامية . استعملت ثلاث طرائق زراعية هي : طريقة الكيس المفتوح من الأعلى وطريقة الكيس المغلق مع عدد ثابت من الثقوب وطريقة الكيس المغلق مع وجود أنبوبة تهوية بداخلة إضافة إلى عدد ثابت من الثقوب . تم تنفيذ هذه التجارب في خمسة مواعيد هي بداية كل من شهر أيار و شهر حزيران و شهر تموز و شهر أيلول و شهر تشرين الأول .تم خزن الأجسام الثمرية للفطر ألمحاري المنتج بالطرائق والمواعيد المذكورة أعلاه بدرجة حرارة 2 ±1 °م لمعرفة القابلية الخزنية .تم تلقيح الوسط الزراعي المكون من تبن الحنطة المعقم الرطب بإضافة 5 % من اللقاح الفطري وتم الحضن في غرفة معزولة الجدران بدرجة حرارة 25±2 °م وبعد اكتمال نمو النسيج الفطري على الوسط بعد شهرتم نقل الأكياس إلى غرفة الإنتاج النظامية بنفس درجة حرارة الحضن مع رفع الرطوبة إلى 90-80 % ورفع شدة الإضاءة إلى 400 لوكس ، أو إلى غرفة التبريد الصحراوي.تم جني الأجسام الثمرية وخزنها ثم تجفيفها بعد أخذ القياسات الضرورية .أوضحت النتائج أمكانية إنتاج الفطر ألمحاري باستخدام التبريد الصحراوي على مدار السنة من خلال المواعيد الخمسة المذكورة .كذلك اتضح عدم وجود فروق معنوية بين الفطر ألمحاري المنتج في الغرفة النظامية وغرفة التبريد الصحراوي في متوسط الحاصل الكلي على أساس الوزن الرطب والجاف والكفاءة الحيوية. تفوق الفطر ألمحاري المنتج في غرفة التبريد الصحراوي على المنتج في الغرفة النظامية بتقليل دورة الإنتاج معنويا من 71.81 يوما إلى 62.87 يوما وزيادة نسبة المادة الجافة معنويا من 9.57 % إلى 9.93 % وزيادة نسبة البروتين معنويا من 21.10 %إلى 22.02 %وتقليل محتوى الفينول معنويا من 0.378 ملغم/غم وزن جاف إلى 0.359 ملغم/غم وزن جاف . أما بالنسبة لطرائق الزراعة فكانت أفضل طريقة هي الكيس المغلق مع أنبوبة تهوية لإعطائها أعلى حاصل رطب وصل إلى 679.36 غم/كغم وسط جاف وأعلى كفاءة حيوية وصلت إلى 67.94 % في الغرفة النظامية وأقصر دورة أنتاج بلغت 57.2 يوما وأعلى نسبة ـــــــــــــــ

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (3)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2011 (5)