research centers


Search results: Found 462

Listing 1 - 10 of 462 << page
of 47
>>
Sort by

Article
Psychological Firmness and its Relation to the acceptability of the Students of Kerbala University
الصلابة النفسية وعلاقتها بالمقبولية لدى طلبة جامعة كربلاء

Authors: Ayat Mahmoud Shakir Al-Fatlawi آيات محمود شاكر الفتلاوي --- Asst. Prof. Dr. Hamid Hamza Al-Difa’i أ.م.د.حامد حمزة الدفاعي
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 193-221
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

this reserch aimed to Identify the level of the psychological hardiness and Agreeableness , Detect differences in the level of psychological hardiness, according to variables of gender and specialization , Identify the relationship between the psychological hardiness and Agreeableness among the students of the University of Karbala . the researcher applied a measure psychological hardiness which built by her and Agreeableness measure of the list of the big five factors of personality for 1992, Costa & McCrae, which was adopted from Saleem 1999 on stratified random sample of (461) students . by using the equation of Cronbach Alpha and Chi square test ,T-test for one sample , to two independent samples , Pearson correlation coefficient and Tow-Way Anova without interaction The researcher reached founded That university students have a high level of the psychological pardiness and Agreeableness . There are differences between males and females in the level of psychological hardiness in favor of males. There are no differences in the level of the Psychological Hardiness between specialized scientific and humanitarian .

هدف البحث الحالي إلى التعرف على مستوى الصلابة النفسية والمقبولية ، وإلى الكشف عن الفروق في مستوى الصلابة النفسية بحسب متغيري الجنس والتخصص لدى طلبة جامعة كربلاء وإلى العلاقة بين الصلابة النفسية والمقبولية ، أعد الباحثان مقياس الصلابة النفسية وتبنيا مقياس المقبولية من قائمة العوامل الخمسة الكبرى للشخصية لـ Costa &McCrae, 1992 التي تم تبنيها من سليم 1999 على عينة عشوائية طبقية بلغت (461) طالب وطالبة وباستخدام معادلة ألفا كرونباخ واختبار مربع كاي والإختبار التائي لعينة واحدة والإختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل إرتباط بيرسون وتحليل التباين الثنائي بدون تفاعل توصلت الباحثة الى أن طلبة الجامعة لديهم مستوى عالي من الصلابة النفسية والمقبولية ، ووجود علاقة دالة إحصائياً بين الصلابة النفسية والمقبولية، ووجود فروق بين الذكوروالإناث في مستوى الصلابة النفسية ولصالح الذكور .

Keywords


Article
OXIDATIVE STRESS ANTIOXIDANT ENZYMES SYSTEM IN FOUR WHEAT CALTIVARS UNDER ABIOTIC STRESS. II- EFFECT OF Fe,HCO3 STRESSES IN GROWTH ,YIELD AND ANTIOXIDANT ENZYMES IN FOUR DURUM WHEAT CALTIVARS(Triticum durum) .*
الإجهاد المؤكسد والنظام الإنزيمي لمضادات الأكسدة في أربعة أصناف من الحنطة تحت الاجهادات غير الحيوية. II- تاثير جهدي الحديد والبيكاربونات في نمو وحاصل ونشاط انزيمات مضادات الاكسدة في اربعة اصناف من الحنطة الخشنة (Triticum durum ) * .

Authors: عباس علي العامري --- إسماعيل خليل السامرائي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 1-20
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

To study Genotype difference of Four Durum Wheat varieties under Fe ,HCO3 stress . TOW Experiments were conducted, First experiment uses Hydroponics in this experiment examination four durum wheat varieties (Sinn AL-Jamal, Sinn AL-Fil, Jandolh,Kokart),all varieties are common culture in Iraq .varieties were exposure to Fe and bicarbonate stress in three levels of bicarbonate (0 , 800 , 1600 µM/L),Experiment was setup using complete Randomized Design (CRD).experiment was contained at 21 days. Secondary was field experiment. . All four varieties were culture in calcareous soil , and Foliar application iron in two levels (0 and 30mg/L)from Fe-EDTA . , Experiment setup using split plot design ,Foliar application as main plot and varieties as subplot. Evaluation three antioxidant enzymes (SOD, POD, CAT), Root and shoot Fresh weight, length and diameter of roots active iron , organic acid (Malic, Citric , Oxalic) in Roots and total chlorophyll concentration . Results showed to superior Jandolh variety to given highest shoot and root fresh weight, chlorophyll concentration , when grown under iron stress or in iron efficient. Bicarbonate levels stress(800 and 1600 µM/L) cause increasing in antioxidant enzymes activity (SOD, POD and CAT).This results showed scavenging of ROS level ,and lessen deterioration of cells compounds ,eventual from varieties grown under Fe,HCO3 stress. Exceed increasing in organic acid concentration (Malic, Citric and Oxalic) of all varieties . Jandolh variety give highest values of this enzymes activity and organic acid concentration, and followed sinn AL-Jamal variety. Kokart variety was give lowest values in all characters. Results of field experiment showed superior durum varieties Jandolh varieties to give highest values in all growth and yield characters ,when grow under(-Fe) or in (+Fe).From this two experiments inference efficiency of Jandolh varieties to tolerance Fe and HCO3 stress compared with other varieties under study. This study suggested capability to use antioxidant enzymes activity as important criterion to separation efficiencies varieties which tolerance Fe,HCO3 a biotic stress which general stress in calcareous soils in Iraq.

لدراسة الاختلاف الوراثي لأربعة أصناف من الحنطة الخشنة تحت جهد الحديد والبيكاربونات نفذت تجربتان الأولى باستخدام المزارع المائية واختبر في التجربة أربعة أصناف من الحنطة الخشنة الشائع زراعتها في العراق هي (سن الجمل ،جندوله ،سن الفيل وكوكرت).تم تعريض جميع الأصناف لمستويين من الحديد هما (Fe- و Fe +) وتحت ثلاث مستويات من جهد البيكاربونات (0 ، 800 ،1600 مايكرومول.لتر-1) ،وباستخدام تصميم تام التعشية (CRD)،استمرت التجربة لمدة 21 يوما . والثانية تجربة حقلية زرعت فيها الأصناف الأربعة في الحقل في تربة كلسيه وقد أضيف الحديد باستعمال تقنية التسميد الورقي من الحديد المخلبي بهيئة (Fe-EDTA) وكانت معاملات الحديد (بدون تسميد ورقي ومع التسميد الورقي) . استخدم تصميم الالواح المنشقة في التجربة الحقلية حيث مثلت معاملات الرش بالحديد الالواح الرئيسية والاصناف الالواح الثانوية. قدرت الفعالية الإنزيمية لإنزيمات مضادات الاكسدة (CAT,POD,SOD) والأوزان الرطبة للمجموعين الخضري والجذري والحديد النشط وبعض الأحماض العضوية (حامض ألسترك،حامض المالك وحامض الاوكزالك) والكلوروفيل الكلي في تجربة المزارع المائية ، أشارت النتائج إلى تفوق صنف جندوله بإعطائه أعلى وزن جذري وخضري وأعلى تركيز للكلوروفيل كلي وعند نموه تحت جهد الحديد أو عند نموه تحت كفاية الحديد ،فيما سبب جهد البيكاربونات وبكلا المستويين(800 و1600 مايكرومول.لتر-1) زيادة معنوية في فاعلية إنزيمات مضادات الأكسدة(CAT,POD,SOD) وهذا يدل على حصول عملية كنس لمستويات (ROS )Reactive Oxygen Speciesالمتلفة لمكونات الخلايا والناتجة من نمو الاصناف تحت جهدي Fe والبيكاربونات . فضلا عن زيادة في تراكيز الأحماض العضوية ولجميع الأصناف وتفوق صنف جندوله بإعطائه أعلى فعالية لهذه الإنزيمات وأعلى تركيز للأحماض العضوية في جذوره تلاه بعد ذلك صنف سن الجمل، فيما أعطى صنف كوكرت اقل القيم. اظهرت نتائج التجربة الحقلية تفوق صنف جندوله بإعطائه أعلى القيم في جميع صفات النمو والحاصل متفوقا على جميع الاصناف الاخرى سواءا كان تحت جهد الحديد(عدم الرش) اوعند كفاية الحديد (الرش بالحديد) .ومن هاتين التجربتين يستنتج كفائة الصنف جندوله في تحمل جهدي البيكاربونات والحديد مقارنة بباقي الاصناف قيد الدراسة.ان هذه الدراسة تقترح امكانية استخدام فعالية نشاط انزيمات مضادات الاكسدة كمقياس مهم في تقييم الصنف الكفوء والذي يتحمل جهدي الحديد والبيكاربونات والتي هي من الاجهادات غير الحيوية السائدة في الترب الكلسية في العراق

Keywords


Article
النفوذ البريطاني وتجارة الرقيق في الخليج العربي في القرن التاسع عشر

Author: جاسم محمد شطب
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 1-10
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The Great Britain entered the Imperialism stage before all nations, for the result of the nature development of its society ,though it overtake those nations to calling to liberation slave and prevent the trade with them ,and then entered the Arabian Gulf and Arabian Sea and Oman Gulf, that they were very important watercourses to British interests and its navel activity. Under this preface which became excuse for domination on this watercourses , and driving away anther forces particularly France ,the traditional enemy, and concludeseries treatise and agreements and commitments with local forces from 1820 to the end of nineteenth century, its literal meaningwas forbad slave trade and fighting piracy and pursuit the trader and thesmugglerweapon, but essence the issue was subdual the local force or partition the large part as empire of SayidSa'id Bin Sultan ,the governor(Sultan) of Muscatin Asia and Zanzibar in Africa after his death in1856, or protectionArabian Gulf from ambitions of another forces , Particularly France or Ottoman Empire or Persia . There is most important which distinguished a British policy in this agreements and commitments, it was historical and Geographical progress by step policy arrival to the head of Arabian Gulf in end of nineteenth century .

دخلت بريطانيا عصر الاستعمار قبل غيرها من الأمم , نتيجة لطبيعة التطور في المجتمع البريطاني , لذا سبقت هذه الأمة الأمم الأخرى بالمناداة (بتحرير) الرقيق ومنع المتاجرة بهم , فدخلت مناطق الخليج العربي والبحر العربي وخليج عمان ، وهي ممرات مائية مهمة جداً للنشاط البحري والمصالح البريطانية , تحت هذه الواجهة التي تحولت إلى ذريعة من اجل السيطرة عليها وطرد القوى الأخرى لاسيما فرنسا عدوتها التقليدية , فعقدت مع القوى المحلية ابتداءً من عام1820وانتهاءً بنهاية القرن التاسع عشر , سلسلة من المعاهدات والاتفاقيات والتعهدات,كان ظاهرها مكافحة تجارة الرق أو محاربة القرصنة أو ملاحقة تجار ومهربي السلاح , وباطنها تطويع القوى المحلية أو تجزئة الأقسام الكبيرة كما حصل لإمبراطورية السلطان سعيد بن سلطان في مسقط في آسيا وزنجبار في أفريقيا بعد وفاته في عام 1856,أو حماية الخليج العربي ضد القوى الأخرى , لاسيما ضد فرنسا أو الدولة العثمانية أو ضد بلاد فارس .وأهم مايميز سياسة بريطانيا في هذه الاتفاقيات والتعهدات هي سياسة التدرج التاريخي والجغرافي , وصولاً إلى رأس الخليج في نهاية القرن .

Keywords


Article
The reason not active grammar enriches Arab
أسباب عدم الإعمال في الحروف

Author: سهيلة خطاف عبد الكريم
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 11-30
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The passport grammar enriches Arab that many terms used o : The word which has no work , including :- (cancellation ) and ( neglect ) And ( idle ) and ( idle ) and (prevention of work ) and ( padding ) (no business )The increase in term of stability may be a specific meaning in the sentence can not achieved without this meaning ( increase ) , but may be reversed you do not understand the existence of this excess .-Show that the grammatical rule that the character does not work unless singled out by name , base verb is inaccurate . the specialist may not work .-Recourse to the letters to the Arabs is working deliberately to the shortcut and here came the letters of inquiry and denial and appeal and compassion on behalf of the Group and said it does not recur . -Arrival of non – factor on the meaning of the apparent such Questions or appeal or other carrying a significant other does not know , but from the context of sentence after sentence scrutiny has come age question is not intended as the real question We learn several things , including a number of meanings or reprehension , nobody or alert listener . The exact time of the act has shown what does not work difference the exact time between two actions (go) and (go) back to a (will) are not working came two searches a introduction and pave abstract the most important results of the search mechanism and a list of sources and references .

إنّ النحويين استخدموا مصطلحات عديدة للكلمة التي ليس لها عمل ومنها : (الإلغاء)و (الإهمال) و (الإبطال )و(اللغو)و(منع العمل )و (الحشو) و(عدم الإعمال ). إنّ الزيادة في اللفظ قد تكون لإثبات معنى محدد في الجملة , لا يتحقق هذا المعنى من دونها (الزيادة),بل قد يُفهم عكسه لولا وجود هذا الزائد ,ومن ذلك :عجبت من لاشيء, فإنه لولا وجود (لا) ـ وهي زائدة ـ لفُهم معنى آخر من الجملة . - تبيّن أنّ القاعدة النحوية القائلة بأنّ الحرف لا يعمل إلا إذا اختص بالاسم أو بالفعل قاعدةٌ غير دقيقة فإن المختص قد لا يعمل. - لجوء العرب إلى الحروف غير العاملة قصداً إلى الاختصار , ومن هنا جاءت حروف الاستفهام ,والنفي ,والنداء ,والعطف ,للنيابة عن ذكر العامل وعدم تكراره . - مجيء غير العامل على معنى عام ظاهر ـ كالاستفهام , أو النداء.....أو غيرها ـ وهو يحمل دلالة أخرى لا تُعرف إلا من سياق الجملة بعد تمحيصها , فقد تأتي الجملة على صورة الاستفهام , ولا يراد بها الاستفهام الحقيقي ,فيستفاد منها جملة من المعاني , كالتوبيخ أو الإنكار, أو تنبيه السامع . إنّ الزمن الدقيق للفعل قد يبيّنه ما لا يعمل,فالفرق الدقيق في الزمن بين الفعلين (يذهب) و(سيذهب) ,ظهر لوجود ( السين ) وهي غير عاملة .

Keywords


Article
فاعلية استعمال أسلوب العصف الذهني في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة التأريخ العربي الإسلامي

Authors: سعد جميل رحيم الظالمي --- حسنين عدنان مرتضى الواجدي --- حاكم موسى الحسناوي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 30-45
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Summary The research aims to know the current (effective manner of use of brainstorming in the collection of second-grade students in the middle of history the Arab-Muslim). To investigate this hypothesis the researchers coined the target zero following: Hypothesis of Search: - There is no difference statistically significant at a level (0.05) between the average scores of the experimental group students who are studying the use of brainstorming method and the average score for the control group students who are studying the normal traditional way in history in the collection. To verify the researchers chose a design empirically a control part, and limited Qsidia medium peaks of the distinguished members in the holy city of Karbala to be a sample for research, as the number of members (62) students, and by (31) students in each of the two experimental and control group. Researchers conducted two sets of parity between students search a number of variables (degrees of history for the last academic year 2009-2010, and chronological age measured in months, and testing of intelligence, academic achievement to parents, and educational attainment for mothers). After selecting the researchers of the material science, of chapters IV and V of the history book the Arab-Muslim Grade average of the approved teaching and Iraqi Ministry of Education for the academic year 2010-2011, coined the researchers, targets of behavior of the chapters of the three numbered (102) target, and re-learning courses by computer using program (Power Point) applied to be displayed by a device (Data Show), a promising teaching plans for the two sets of search, and display models of a group of experts and specialists in teaching methods, measurement and evaluation, psychology and history. Researchers prepared achievement test to measure the level of student achievement after the completion of the experiment, as a test of (40), paragraph a test of the type of multiple choice, check out the sincerity in the light of the presentation to the group of experts and arbitrators, and check its stability with its application to sample prospective students from medium-I Hayan second core, and the value of the correlation (0.77). One of the researchers studied two groups of his own research in the duration of the experiment, which lasted (10) weeks, and after the termination of the experiment the test was applied to students in grades dimensional Group Search The researchers used the analysis of the results the following statistical methods: (a doubly Altaúa test for two independent samples, Pearson's correlation coefficient to calculate the stability test, the Spearman Brown formula, Chi-square, the equation of the difficulty of the paragraph, the equation of discrimination coefficient paragraph). The research found the following results: A difference statistically significant at the level of significance (0.05) in favor of the experimental group which studied using the method of brainstorming to the control group, who studied the traditional way in the collection. In light of these researchers, the result came out the conclusions and recommendations of several: Adoption of the use of brainstorming method in teaching history. Update of the current research researchers suggested further studies similar to the current study to students in other stages of the study.

يهدف البحث الحالي إلى تعرف فاعلية استعمال إسلوب العصف الذهني في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة التأريخ العربي الإسلامي.

Keywords


Article
مملكة الخزر وأحوال المسلمين فيها دراسة في كتب الجغرافيين والرحالة المسلمين حتى القرن الثامن للهجرة

Author: زمان عبيد وناس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 46-60
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Khazars are the nation attributed in origin to the tribes of Turk Western dwelling Basin Volga, was able after a short period of its appearance on the scene of international political in the early seventh century AD to establish a large empire included territory most countries of the Caucasus and the River Volga, and included under the jurisdiction Nations, peoples, tribes, several historically called ((the Kingdom of the Khazars Judaism)) has reached this kingdom maximum breadth of its limits year 240 AH / 850 AD, such as Muslims in the majority of influential, and this is what led us to study their situation in a paragraph of our research this, we attempted to uncover the sentences news and conditions, which is shrouded in some mystery and lack of precision in the knowledge of their conditions and Muslims, and because most of what came from the news came from the base Arabic literature, especially the geographical and travel literature of which we decided to be a study, and became our search under the title of ((the Kingdom of the Khazars and the conditions of Muslims study in the books of geography and travelers until the eighth century Muslim immigration)) and we stopped in the search criterion is the last of the books written by Muslims and geographical literature flights in the eighth century of migration / fourth century AD and the folds of the pages carrying a male of the Kingdom of the Khazars.

الخزر هم أمة منسوبة في أصلها الى قبائل الترك الغربية القاطنة حوض الفولغا ، استطاعت بعد مدة وجيزة من ظهورها على مسرح الأحداث السياسية الدولية في أوائل القرن السابع للميلاد من تأسيس إمبراطورية كبيرة اشتملت أراضيها معظم بلاد القوقاز وحوض نهر الفولغا ، وضمت تحت سلطانها امم وشعوب وقبائل عدة ، تاريخيا أطلق عليها اسم (( مملكة الخزر اليهودية )) وقد بلغت هذه المملكة أقصى اتساع لها بحدود سنة 240هـ/850م ، مثل المسلمون فيها غالبية مؤثرة ، وهذا ما دفعنا إلى دراسة أحوالهم في فقرة من بحثنا هذا ، الذي حاولنا فيه إماطة اللثام عن جمل أخبارها وأحوالها التي يكتنفها شيء من الغموض وعدم الدقة في معرفة أوضاعها والمسلمين فيها ، ولان معظم ما جاء من أخبارها كان مصدرها الأساس المؤلفات العربية ، وخاصة الجغرافية وادب الرحلات منها ارتأينا ان تكون الدراسة فيها ، وصار بحثنا تحت عنوان (( مملكة الخزر واحوال المسلمين فيها دراسة في كتب الجغرافية والرحالة المسلمين حتى القرن الثامن للهجرة )) ومعيار توقفنا في البحث هو آخر ما ألفه المسلمون من كتب جغرافية وادب رحلات في القرن الثامن للهجرة / الرابع عشر للميلاد وكانت طيات صفحاته تحمل ذكرا لمملكة الخزر .

Keywords


Article
One Of Language Styles In The Performance Of The Quranic Word
من أساليبِ اللغة في أداء الكلمةِ القرآنيةِ

Author: سعاد كاظم شكر محمود ألعبيدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 61-73
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This research includes the introduction, two chapters and a conclusion presented in the boot address research and its importance At the chapter one I talked about studying the language of the word in the Koran, and then showed it Paintings and phrases that brought them the Qur'an new meanings were not known before in the pre-Islamic era, and other words carried the connotation of the same, then given the lines from the pre-Islamic poetry of the poets known And selected from the َQuranic verses evidence elected to be a weak witness strengthens the argument Quran as the most powerful argument in the text of the hair of the language and vocabulary to resort to in the interpretation of the words of tongue And tried in the second chapter to stand at the word and support it easy to study grammar, speaking about the importance of the word in the Koran About me and how linguists study the word, depending on the Koran, as well as cursed study expressed entirely in affecting change in the meaning solved the meaning of the words Therefore, it was the pivot on which the Holy Quran was the subject of these studies for the purpose of understanding the Quran and the maintenance and preservation of our Arabic language downloads from the loss as a reference to the Quran.

يشمل هذا البحث , مقدمة , وتمهيداً , ومبحثين , وخاتمة , عرضت في التمهيد عنوان البحث وأهميته . وفي المبحث الأول تحدثتُ عن الدراسة اللغوية للكلمة في القرآن الكريم , ثم بينت فيه الألفاظَ والعباراتِ التي أضفى عليها القرآن الكريم معانيَ جديدة لم تكن معروفة من قبل في العصر الجاهليّ , وكلمات أخرى حملت الدلالة نفسها , ثم استشهدت لذلك بأبيات من الشعر الجاهليّ لشعراء معروفين , وانتقيتُ من الآيات القرآنية شواهد منتخبة لتكون حجة تقوي الشاهد الضعيف بوصف القرآن الكريم أقوى في الحجة من الشعر وإنه نصٌ لغويٌّ بل ومعجم لغوي نلجأ إليه في تفسير ما استغلق من الكلمات التي كان لها في القرآن الكريم أكثر من معنى واحتملتْ أكثر من دلالة للكلمة الواحدة وذلك نجده في المعجم اللغويّ فحسب.والقرآن الكريم يضمُّ أكبرَ عدد من مفردات اللغة مقرونة بشرحها وتفسيرها في آياتٍ أخريات أحياناً.وحاولت في المبحث الثاني أن أقف عند الكلمة وادعمها بدراسة نحوية يسيرة تكلمت فيها عن أهمية الكلمة في القرآن الكريم وكيف عني علماء اللغة بدراسة الكلمة بالاعتماد على القرآن الكريم , وكذلك عنوا بدراسة الإعراب مما يؤثر كلياً في تغير المعنى فتتغير معنى العبارة , ولذلك كان القرآن الكريم المحور الذي دارت حوله تلك الدراسات لغرض فهم القرآن الكريم وصون وحفظ لغتنا العربية لغة التنزيل من الضياع بوصفها المرجع لحفظ القرآن

Keywords


Article
THE MUSIC DELIVERY IN THE ABBASID ERA (447H-656H) (TRIAL IN MODERNIZATION)
الأداء الموسيقي في شعر العصور المتأخرة محاولات في التجديد

Author: سعد جبار مشتت
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 74-80
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

No one of the researchers studied the rhythm in the late Abbasid ear(447hH-656H) because of thy believe the poetry is dead ,so that we study the music of it, and we devised it in two part : The first part will be study the rhyme and show the new elements of it. And the other part discusses the rhythm and rhetorical arts which have an important role in crystallizing the music of the. in the last No one of the researchers studied the rhythm in the late Abbasid ear(447hH-656H) because of thy believe the poetry is dead ,so that we study the music of it, and we devised it in two part : The first part will be study the rhyme and show the new elements of it. And the other part discusses the rhythm and rhetorical arts which have an important role in crystallizing the music of the. in the last of our prayer is praise be to God, the lore of the worlds , and prayer and peace be upon His honest Mohammad and his honorable householdof our prayer is praise be to God, the lore of the worlds , and prayer and peace be upon His honest Mohammad and his honorable household.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد الأمين وبعد:لقد شهد الشعر العراقي في العصور المتأخرة محاولات جادة للخروج من ربقة الموسيقى ،فكانت هناك محاولات سجلها الشعراء لكنها بقيت حبيسة في تراثهم الأدبي بسبب ما كان يؤخذ على تلك العصور بأنها خالية من الإبداع والتجديد،ولكن البحث أثبت أن الشعراء العراقيين جددوا في ميدان الأوزان والقوافي ،فأظهر المبحث الأول تلك المحولات التي غيرت في الأوزان وتفعيلاتها ،واهتم المبحث الثاني بما طرأ على القافية من تغيّرات بمكن أن تعد محاولات في التجديد

Keywords


Article
التقاء السـاكنين في الأبنية الصرفية

Author: جاسـم مولى محسَّـر
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 81-89
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

this research is based on a group of matters which deal with the aspects of analysis on the structural conjugation and the manifestation of extent of harmony and coincidence between Arabic sounds and the study of this relationship through one of the important properties in Arabic . it is the phenomenon necessitated by getting rid of the meeting of two consonants in these structures . this has given the history of Arabic language and its development what may be considered the language of al-koran the elevated language in clearness and obligation . from the most distinctive phenomena that appeared through the study of the meeting of two consonants in the inflectional structure was the phenomenon of omitting the light stressed noon . what this phenomenon reflected from vocal motives was the reason for omission when the non as consonant letters is met with a vowel in al-dhamma and al-kasrah . with the illustration of evidences they make clear the permissibility of omission and the abstention of it in other positions. the two phenomena of tanween and diphthong also appeared and both were stndied in the framework of getting two consonants together where the omission of tanween is determined by three phases : first :the tanween is omitted by the meeting of two consonants being similar to the omission of noon .second :it is similarity to the proper nouns.third :when omitted by necessity .as for diphthony its occurrence leads to the meeting of long vocal syllable .in the occurrence of two voiceless sounds vanishes according to whom he is not doing the diphthong as is the case with the higazians or with others who were permitting diphthong where I presented a group of examples .the pronunciations referred to was that the Arabic method of long vocal syllables permits the meeting of two consonant sounds with an indication to the necessary reasons for that.

يقوم البحث على مجموعة من المسائل التي تعرض جوانب التحليل في الابنية الصرفية ، وبيان مدى علاقة التوافق والانسجام بين اصوات العربية، ودراسة هذه العلاقة من خلال واحدة من الخصائص المهمة في العربية ، وهي ظاهرة وجوب التخلص من التقاء الساكنين في هذه الابنية ، وهذا ما اعطى لتاريخ العربية وتطورها ما يمكن ان تعد به لغة القران اللغة العالية في الوضوح والالتزام . ان من ابرز الظواهر التي برزت من خلال دراسة التقاء الساكنين في الابنية الصرفية هي ظاهرة الحذف ، كحذف نون التوكيد الخفيفة وما عكسته هذه الظاهرة من دوافع صوتية فكانت السبب في ذلك الحذف، كاجتماع النون كحرف صامت مع اخر صائت ، مثل الضمة او الكسرة ، مع بيان لشواهد تبيّن جواز الحذف في مواضع والامتناع عنه في مواضع اخرى . كما برزت ايضا ظاهرتا التنوين والادغام اللتان درستا في اطار التقاء الساكنين ، اذ يتحدد حذف التنوين بثلاثة اوجه: الاول ان التنوين يحذف لالتقاء الساكنين لمشابهته حذف النون ، والثاني لمشابهته الاسماء الاعلام ، والثالث عند حذفه للضرورة . اما ما تعلق بالادغام ، فان حصوله يؤدي الى حصول مقاطع صوتية طويلة ، وفيها يتلاشى حصول التقاء الساكنين تبعا لمن كان لايدغم كما هو الحال عند الحجازيين ، او عند غيرهم ممن كان يجيز الادغام ، اذ عرضت الى طائفة من الامثلة والالفاظ التي اشارت الى ان طريقة العربية في هذه الالفاظ ذات المقاطع الصوتية الطويلة هو ان تجيز التقاء الساكنين مع بيان للاسباب الموجبة الى ذلك .

Keywords


Article
In The Bases Of The Phonetic Method For The Arabic Structure Presentation And Evaluation
في أسس المنهج الصوتي للبنية العربية، عرض وتقويم

Authors: علاء عبد الأمير شهيد السنجري --- اصيل محمد كاظم
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 1-23
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

(In The Bases Of The Phonetic Method For The Arabic Structure Presentation And Evaluation)This study aims to define the structure of the Arabic word and direct workmen to the changes happen to it because of stress or unstress or the transfer from one picture to another because of al-alal or exchanging or what happens to the verb if it is connected with pronouns, phonetically. According to the modern phonetics. It is a balance study to what the modern phonetics has reached in the structure and what it was to the Arab scientists. It is a discussion to the most important problems and their reasons that lead to the separation between the old phonetics. And the modern phonetics. All this is achieved by presenting the book of Dr. Abid el- Sabur shaheen: (The Phonetic method for the Arabic Structure, New Look In The Arabic Morphology) , and I do my best to discuss what comes in this book. The researcher puts himself in a theoretical background which form the main basis to the research. It is the results of the modern phonetic to give the research a legal of filiation to the theoretical direction helps which is known for its efficiency especially in linguistics. This theoretical direction helps to understand and at the same time gives a theoretical form to the essential concepts that I will work with.

ترمي الدراسة إلى التعريف بأسس المنهج الصوتي لبنية الكلمة العربية، وتوجيه ما يطرأ عليها من تغيير، بسبب التخفيف، أو الهمز، أو ما يعرض لها من تحول من صورة إلى صورة بسبب الإعلال أو الإبدال، وما يصيب الفعل إذا اتصل بالضمائر، توجيهاً صوتياً، على وفق الدرس الصوتي الحديث. موازنة ما وصل إليه الدرس الحديث في البنية بما كان عليه الدرس عند القدماء، مناقشة أهم المشكلات التي أدت إلى المفارقة بين الدرس القديم والدرس الحديث، واقفة عند أسبابها. ويتم هذا بوساطة عرض كتاب د. عبد الصبور شاهين: (المنهج الصوتي للبنية العربية، رؤية جديدة في الصرف العربي)، والسعي إلى مناقشة ما جاء به في كتابه. وانطلق الباحثان من خلفية نظرية تشكل القاعدة الموجهة للبحث، هي نتائج علم الأصوات الحديث؛ حتى تكون للبحث مشروعية الانتماء إلى اتجاه نظري، مشهود له بفاعليته في مجال علوم اللغة بخاصة، يساعد على الفهم، ويفرض في الوقت نفسه تأطيرا نظريا لمفاهيمه الأساسية التي سيشتغل بها وعليها.

Keywords

Listing 1 - 10 of 462 << page
of 47
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (462)


Language

Arabic (462)


Year
From To Submit

2012 (462)