نتائج البحث : يوجد 3

قائمة 1 - 3 من 3
فرز

مقالة
عزوف الفقهاء عن تولي القضاء في العصرين الأموي والعباسي شريح القاضي انموذجاً

المؤلف: صالح حسن عبد الشمري
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 السنة: 2013 المجلد: 9 الاصدار: 34 الصفحات: 25-48
الجامعة: university of samarra جامعة سامراء - جامعة سامراء

Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأولين والأخرين اما بعد. يعد منصب القضاء منصب شريف ،وفيه فضل عظيم لمن قوي على القيام به ،وقد قام به النبي محمد ص وبعض كبار الصحابة رض،وبعض الأعلام من التابعين فمن بعدهم ،ففي القضاء العادل امر بالمعروف ونهي عن المنكر ،ونصرة للمظلوم وعلم القضاء من اجل العلوم قدراً ،وأعزها مكاناً ،وأشرفها ذكراً ، مقام عليَ ،ومنصب نبوي به الدماء تعصم وتسفح ،والإبضاع تحرم وتنكح ،والأموال يثبت ملكها ويسلب ،والمعاملات يعلم مايجوز منها وما يحرم ويكره ويندب( ) والدليل على أن علم القضاء ليس كغيره قوله ﭽ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﭼ) ) ومنه بعث الرسل ،وبالقيام به قامت السموات والأرض ،وجعله عليه الصلاة والسلام من النعم التي يباح الحسد عليها بقوله :((لا حسد إلا في اثنين رجل اّتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحقً ورجل اّتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعمل بها)) وعن ابن مسعود رض قال))لأن اقضي يوماً أحب إلي من عبادة سبعين سنة)) ،فلذلك كان العدل بين الناس من افضل أعمال البر وأعلى درجات الاخرة ،قال الله تعالى : ﭽ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭼ فأي الأشياء اشرف من محبة الله .ونظرأ لأهمية موضوع القضاء فقد تم أختياري له وتضمن البحث مقدمة وتمهيد وأربعة مباحث تناولت فيها أسباب عزوف الفقهاء عن تولي منصب القضاء في الدولة العربية الأسلإمية ،وخاتمة بينت فيها أهم نتائج البحث،واعتمدت في كتابة بحثي هذا على عدة مصادر ومراجع رصينة.


مقالة
محنة الإمام أبي حنيفة ( رض ) (ت150هـ) في الدولتين الأموية والعباسية

المؤلفون: جاسم محمد جاسم --- صالح حسن عبد الشمري
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2013 المجلد: 20 الاصدار: 2 الصفحات: 158-190
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

الملخصشكلت المحنة التي ألمت بالامام ابي حنيفة () في الدولتين الاموية والعباسية، مسالة مهمة، في علاقة الفقهاء بالخلفاء، في الدولة العربية الاسلامية، لاسيما وان الامام ابي حنيفة ()، كان فقهياً معروفاً بالصلاح والفقه، فضلاً عن الوسطية التي عرف بها في الموقف، من السلطة، الى جانب الوسطية من مختلف التيارات الفكرية، التي عاصرها، خلال فترة الثلاث عقود، والتي تلت جلوسه للفتيا والتدريس (120-150هـ). لم تثن المحنة التي تعرض لها الامام ابي حنيفة ()، من جهوده () الفقهية، في التاصيل لفقه الراي الذي غدا بعد وفاته، يعرف بالفقه الحنفي. ان الميزة التي ميزت محنة الامام ابي حنيفة ()، ان محنته تلك كانت محنة سابقة في تاريخ اولى المحن الفكرية التي المت بفقهاء المسلمين، اذ لم تشهد الدولة العربية الاسلامية طوال الفترة منذ قيام الدولة الاموية حتى مجيء العباسيين للخلافة سنة (132هـ)، اية اشارات تذكر عن محن لفقهاء المسلمين مع الولاة او الخلفاء، الامر الذي جعل من الامام ابي حنيفة ()، من اول الفقهاء المسلمين الذين تعرضوا لمحن طالت اشخاصهم بالضرب والتعذيب.

الكلمات المفتاحية


مقالة
المنافقون ودورهم في العصر النبوي

المؤلفون: عبد الستار جبر غايب الحمودي --- أ. د. صالح حسن عبد الشمري
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2013 المجلد: 20 الاصدار: 11 الصفحات: 621-658
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACTThe Holy Koran warned from the hypocrisy showing the characteristics of the hypocrites in many verses. Narrations of the reasons of coming down the Holy Koran showed the cases of the hypocrites during the prophetic age ; whereas they were intercepting what related distribution of alms, and some people of aberration and hypocrisy were charging the true and honest of the great character the prophet of Allah, (God's blessing and peace be upon him) with the injustice, others were mocking at the almsgivers, and telling lies, whereas others feigning lies: Abdullah bin Abi Salol the source of hypocrisy, feigned the event of untruth propagandized for it to express his intentions of haughtiness and envy against the messenger (God's blessing and peace be upon him). The difference is very great between speech of people about liking people of Mohammed Mohammed himself stressing that with the tongue of their greatest leader Abi Sufian: "I don't see somebody likes somebody as liking the people of Mohammad to Mohammad" and saying of 'Urwa bin Mas'ud Al Thaqafi to the people of Qurish: "whom people delegated taking the oath of Allah have delegated to Caesar, Kisra, and Al Najashi, taking the oath of Allah I didn't find a king only dignified by his people like the people of Mohammad who dignified Mohammed himself, and what people who were saying that Mohammad (God's blessing and peace be upon him). was killing his people.

ملخص البحث حذّر القرآن الكريم من النفاق وبين صفات المنافقين في آيات كثيرة وقد بينت مرويات اسباب نزول القرآن ماكان عليه المنافقون في العصر النبوي وقد كانوا يعترضون على توزيع الصدقات وأن بعض أهل الزيغ والنفاق يتهم الصادق الأمين صاحب الخلق العظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدم العدل وآخرون يستهزئون بالمتصدقين وآخرون يفترون الكذب فقد اختلق عبد الله بن ابي بن سلول رأس النفاق حادثة الافك وروج لها ليعبر عن ما في صدره من كبر وحسد للرسول صلى الله عليه وسلم فنزلت آيات قرآنية تتلى الى يوم القيامة بالتبرئة القرآنية الخالدة لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ولما عُرِضَ على النبي صلّى الله عليه وسلّم أن يقتل رأس النفاق ابن أبيّ بعد ما كاد يثير فتنة بين المهاجرين والأنصار قال النبي صلّى الله عليه وسلّم: (وكيف يتحدّث الناس أن محمدا يقتل أصحابه) ؟!! والفرق كبير جدًّا بين أن يتحدث الناس عن حُبّ أصحاب محمدٍ محمدًا، ويؤكّدون على ذلك بلسان قائدهم الأكبر أبي سفيان: ما رأيت أحدًا يحب أحدًا كحبِّ أصحابِ محمدٍ محمدًا، وقول عروة بن مسعود الثقفي إلى أهل قريش: أي قوم والله لقد وفدت على الملوك ووفدت على قيصر، وكسرى، والنجاشي، والله ما رأيتُ ملكا قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - محمدا , وبين أن يتحدث الناس أن محمدًا يقتل أصحابه .

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 3 من 3
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (3)


اللغة

Arabic (3)


السنة
من الى Submit

2013 (3)