research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
TRENDS IN EDCUCAION REFORM IN IRAQ FOR THE PERIOD (1969/1970-2010/2011)
اصلاح اتجاهــــات التعليــــــــــم في العـــــراق للمدة (1969/1970-2010/2011)

Author: Prof.Dr. Assad J. Kadhim أ . د . اسعد جواد كاظم الانصاري
Journal: Economic Sciences العلوم الاقتصادية ISSN: 18149669 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 34 Pages: 1-24
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The seventies of the last century Represents " golden decade " of the national educational system , Iraq has been invoked on one of the best educational systems in the Middle East and North Africa ( MENA ) until the year 1991 .The importance of the study stems from being dealing with the contribution of education in building national human capital because of its urgent role to play in reducing poverty and reduce social and spatial inequalities.While the national database show lack of strong and significant link between education and human capital , research problem dealing with relevant aspects of the institutional and regulatory constraints faced by the educational system , as well as the lack of harmonization of educational outcomes to the needs of sustainable human developmentThe study aims to the need to achieve universal education for all quantitively and qualitatively .While the hypothesis of the study is based on verification of the positive impact that leave education on human capital formation nationally,This survey has addressed in order to make sure the hypothesis is correct or not , or need for the amendment , the changes in the national educational system for the period ( 1969/1970-2010/2011 ) in terms of quantity and quality, and the failures that were exposed , and reached many of the proposals.

يمثل عقد السبعينات من القرن الماضي "العقد الذهبي" للنظام التعليمي الوطني ، فقد كان العراق يحتكم على أحد أفضل الأنظمة التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA حتى العام 1991 . وتنبع أهمية البحث من كونه يتناول إسهام التعليم في بناء رأس المال البشري الوطني لما له من دور فاعل في الحد من الفقر وتقليل التفاوت الاجتماعي والمكاني. وبينما تظهر قاعدة البيانات الوطنية التعليمية عدم وجود إرتباط قوي وذي شأن بين التعليم ورأس المال البشري فأن مشكلة البحث تتناول مظاهر ذات صلة بالقيود المؤسسية والتنظيمية التي تواجه المنظومة التعليمية ،وكذلك عدم موائمة النواتج التعليمية لحاجات التنمية البشرية المستدامة . يهدف البحث إلى ضرورة تحقيق تعميم التعليم للجميع وبموازاة النوعية . بينما تقوم فرضية البحث على التحقق من الأثر الإيجابي الذي يتركه التعليم على تكوين رأس المال البشري الوطني . هذا وقد كان البحث قد تناول في سبيل التأكد من صحة الفرضية أو عدمها أو حاجتها إلى التعديل ،استقصاء التغيرات التي طرأت على المنظومة التعليمية الوطنية للمدة (1969/1970-2010/2011) من الناحية الكمية والنوعية،والإخفاقات التي تعرضت لها،من خلال محورين،يتناول الأول دراسة تجربتين مختلفتين قد جرت لإصلاح نظام التعليم الوطني، بينما يتعرض المحور الثاني لجملة إصلاحات تربوية ربما تكون مطلوبة : سواء ما يتعلق منها بهندسة المدخلات التعليمية ، أو ما يتعلق بهندسة النواتج التعليمية ، وقد توصل البحث إلى العديد من الإستنتاجات والمقترحات التي تناولها المحور الثالث.


Article
The Tenth Five Year Plan in Syria:
الخطة الخمسية العاشرة في سورية: أداة الانتقال إلى نظام اقتصاد السوق الاجتماعي

Authors: Ahmed Al_Ashqar أحمد الأشقر --- Manal F. Dayoub منال فيصل ديّوب
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 112 Pages: 153-180
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper discusses the possibility of the tenth Five-Year Development Plan, for the period 2006-2010, in providing the appropriate environment for the transition to Social Market Economy adopted by the Syrian government in the tenth national conference of the Al-Baath Party. The plan reflected the key trends of the state that enabling it to make the transition to social market economy, and charge the government with the instruction to complete the reforming project of the economic, social, and administrative aspects, and preparing the Syrian economy and the Syrian society to the requirements of the new economy that characterized by the transition to knowledge-based economy, and competitive edge and high productivity, as well as the ability to use technology and advanced communications, via the ability to access information and rely on highly skilled manpower able to achieve creativity and innovation. Regarding the economic aspect, the plan emphasize on the optimal employment of resources, through reformation and rehabilitation of the public sector, and via enabling the private investment to invest in the national sectors of the economy, and strengthen the partnership between the private sector and the public sector as fundamental sectors, and the need to open broadly. The plan was also confirmed on the social justice through achieving balanced regional development, and provide direct support to those who deserve attention as well as concerning the most vulnerable segments. The liaison and coordination between economic and social aspects should be considered as a corner stone of the social market economy. In order to achieve what have been mentioned above, this requires an integration between reforming the national economy and place it on solid foundations to ensure achieving high growth rates. At the end, the research has reached a conclusion, through reviewing the performance of the Tenth Five Year Plan, that the plan has failed in achieving its general objectives aimed to transit to a social market economy, because of the local and global circumstances that befell the Syrian society during the years of the plan. The paper at the end provides a number of useful recommendations.

يناقش هذا البحث مدى إمكانية الخطة الخمسية الإنمائية العاشرة للفترة (2006-2010) في توفير البيئة المناسبة للانتقال إلى اقتصاد السوق الاجتماعي الذي اعتمدته الحكومة السورية في المؤتمر القطري العاشر للحزب، وقدعكست تلك الخطة التوجهات الأساسية للدولة والتي تضمن التحول نحو اقتصاد السوق الاجتماعي، وتكليف الحكومة باستكمال مشروع الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والإداري، وتحضير الاقتصاد والمجتمع السوري لمتطلبات الاقتصاد الجديد الذي يحدد معاييره، التحول للاقتصاد المعرفي، والميزة التنافسية والإنتاجية العالية، والقدرة على استخدام التقنيات والاتصالات المتطورة، من خلال القدرة على الوصول إلى المعلومات والاعتماد على قوة بشرية عالية المهارات، ومتمكنة من الإبداع والابتكار. ولقد أكدت الخطة في الجانب الاقتصادي على الاستخدام الأمثل للموارد، من خلال إصلاح وإعادة تأهيل القطاع السنة، وفتح قطاعات الاقتصاد الوطني أمام الاستثمار الخاص، وتعزيز الشراكة بينه وبين القطاع العام، وضرورة الانفتاح على الخارج. كما أكدت على جانب العدل الاجتماعي من خلال تحقيق تنمية إقليمية متوازنة وتوجيه الدعم لمستحقيه والاهتمام بالشرائح الاجتماعية الأضعف، وإن الربط والتنسيق بين الجانبين الاقتصادي والاجتماعي يشكل أحد أعمدة اقتصاد السوق الاجتماعي.وقد توصل البحث ومن خلال مراجعة أداء الخطة الخمسية العاشرة ، من الحكم على فشل الخطة في تحقيق أهدافها السنة والمحددة في الانتقال إلى نظام اقتصاد السوق الاجتماعي ضمن الظروف المحلية والعالمية، التي ألمت بالمجتمع السوري خلال سنوات الخطة. وفي نهاية البحث يقدم عدد من الاستنتاجات والمقترحات.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2013 (2)