research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Assessment of pollution with some heavy metals in water, sediments and Barbus xanthopterus fish of the Tigris River–Iraq
تقييم التلوث ببعض العناصر الثقيلة في مياه ورواسب وسمك الكَطان في نهر دجله في مدينة بغداد

Authors: Halah Majeed Balasime هاله مجيد بلاسم --- Muhammad Nafea Al-Azzawi محمد نافع العزاوي --- Adel Mashaan Rabe عادل مشعان ربيع
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 4 Pages: 813-822
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, four sampling stations were selected on the Tigris River (Baghdad region) in order to determine concentrations, seasonal variation and pollution intensity assessment of heavy metals (Cd, Zn and Mn) in water, sediments and Barbus xanthpterus fish in this river. The study results showed that the mean concentration of dissolved heavy metals (cadmium, zinc and manganese) were 0.004 ppm, 0.023 ppm and 0.007 ppm, respectively. Whereas, their concentrations in sediments were 1.38 ppm, 86 ppm and 231.4 ppm respectively. Irregular seasonal variation for concentrations of these metals in both sediments and water. The mean concentration of these metals in tissues of fish muscles were 0.0043 ppm, 0.0023 ppm and 0.03 ppm for cadmium, zinc, and manganese respectively, while the mean concentration of these metals for tissues of intestine was 0.01 ppm, 0.0023 ppm and 0.029 ppm, respectively, whereas for tissues of gills the mean concentration of these metals was 0.0121 ppm, 0.0026 ppm and 0.087 ppm, respectively. The results of present study showed the metals concentration in tissues of muscles, intestine and gill higher than water and less than it level in sediments. According to Geo-accumulation index, Contamination factor, Enrichment index and potential ecological risk index used in this study the results explained that Cd was more the metals and existing increased in average from background value and caused high risk to aquatic environment, while the use of Pollution load index and Contamination degree to identify to pollution severity by total heavy metals and explained the station one and two were unpolluted to slightly polluted, whereas the station three and four were polluted by studied heavy metals.

تم في هذه الدراسة اختيار أربع محطات لأخذ العينات في نهر دجلة عند مدينة بغداد من اجل التعرف على التراكيز والتغيرات الفصلية وتقييم شدة التلوث بالعناصر الثقيلة) الكادميوم والزنك والمنغنيز) في كل من مياه ورواسب وسمك الكَطان (Barbus xanthopterus) الموجودة في هذا النهر. بينت نتائج الدراسة الحالية بأن المعدل السنوي لتركيز المعادن الثقيلة الذائبة (الكادميوم والزنك والمنغنيز) كان : 0,004 جزء من المليون و 0,023 جزء من المليون و0,007 جزء من المليون على التوالي. أما معدل تراكيزها في الرواسب فكان : 1,38 جزء من المليون و86 جزء من المليون و231,4 جزء من المليون, على التوالي. أظهرت تراكيز المعادن المدروسة تغيرات فصلية غير منتظمة في كل من الماء والرواسب. أما في أنسجة عضلات الأسماك فقد كان معدل التراكيز هو 0,0043 جزء من المليون و 0,0023 جزء من المليون و 0,03 جزء من المليون لكل من الكادميوم والزنك والمنغنيز على التوالي . و كان معدل تراكيز هذه المعادن في أنسجة الأمعاء هو 0,01 جزء من المليون و 0,0023 جزء من المليون و 0,029 جزء من المليون على التوالي. أما في أنسجة الغلاصم فقد كان معدل تراكيزها 0,0121 جزء من المليون و 0,0026 جزء من المليون و 0,087 جزء من المليون على التوالي. أوضحت نتائج الدراسة إن تركيز المعادن في أنسجة كل من عضلات وأمعاء وغلاصم الأسماك كان أعلى مما هو في الماء الا أنه أقل من تراكيزها في الرواسب.اعتمادا على كل من مؤشرات التراكم الأرضي ومعامل التلوث ومعامل الاغناء والخطر البيئي المحتمل المستخدمة في هذه الدراسة أوضحت النتائج بان معدل الكادميوم زاد عن قيمته المرجعية ويشكل خطرا على البيئة المائية، بينما أوضحت نتائج مؤشرات كل من حمل التلوث ودرجة التلوث المستخدمة لتحديد شدة التلوث بمجموع المعادن المدروسة إن المحطتين الأولى والثانية كانت غير ملوثة إلى ملوثة قليلا بمجموع المعادن الثقيلة ، بينما اعتبرت المحطتين الثالثة والرابعة ملوثة بمجموع المعادن الثقيلة المدروسة.


Article
Assessment of hydrocarbons and trace metals pollution in water and sediments of the Fertilizer Plant wastes in Khor Al-Zubair, Iraq.
تقييم التلوث بالهيدروكاربونات والعناصر النزرة في مياه ورواسب مخلفات معمل الأسمدة في خور الزبير العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

The levels of petroleum hydrocarbons and trace elements were determined in water and sediment samples from the Fertilizer Plant in Khor Al-Zubair, southern Iraq, from three selected locations; ammonia unit, urea unit and water treatment plant. The mean concentrations of Total Petroleum Hydrocarbons (TPHs) in the water were 81.07 µg/l at ammonia unit, 153.69 µg/l at urea unit and 8.89 µg/l at water treatment plant. The mean values of TPHs in the sediment were 129.46µg/g at ammonia unit, 406.68 µg/g at urea unit and 48.97µg/g at water treatment plant. The range of trace metals concentrations (mg/l) for water samples were 480.13-620.12 for Fe, 280.23-400.26 for Mn, 3.28-10.23 for Cu, 18.23-31.28 for Zn, 3.26-9.23 for Pb, 0.23-1.05 for Cd and 6.25-10.21 for Co. The range of these measured metals concentrations in µg/g for sediment samples were 632.18-980.45 for Fe, 280.23-400.26 for Mn, 9.26-16.53 for Cu, 30.12-51.24 for Zn, 23.41-30.23 for Pb, 0.62-1.52 for Cd and 20.21-32.42 for Co. The results have been compared to other international and local values. The geochemical index values for studied metals excluded Fe and Cd in the sediments of the three stations exhibited class 2 and hence are moderately polluted. Station (2) was the highest in the geochemical index. All the sampling locations have an enrichment factors values greater than 5 except location (1) for Cd and location (3) for Zn. The sediments from the studied locations fall under the category of low for Fe, moderate for Zn and Cd expect location (2) which showed a contamination factor (CF) of 4, marginally falls under considerable degree of contamination and considerable to very high contamination for the rest metals. All sediment samples with pollution index greater than 1 showed pollution caused by industrial processes of Fertilizer Plant.

تم في هذه الدراسة حساب مستويات الهيدروكاربونات والعناصر النزرة في النماذج المأخوذة من مياه ورواسب معمل الأسمدة في خور الزبير جنوبي العراق.أخذت النماذج من ثلاثة مواقع منتخبة في معمل الأسمدة وهي وحدة الأمونيا ووحدة اليوريا ووحدة معالجة المياه. وجد أن معدل تراكيز الهيدروكاربونات للمياه كان 81.07 مايكروغرام/لتر عند وحدة الأمونيا و 153.69 مايكروغرام/لتر عند وحدة اليوريا و 8.89 مايكروغرام/لتر في وحدة معالجة المياه. تراوح معدل التراكيز في الرواسب بين 129.46 مايكروغرام/غرام عند وحدة الامونيا و 406.68 مايكروغرام/غرام عند وحدة اليوريا و 48.97 مايكروغرام/غرام في محطة معالجة المياه. تراكيز العناصر النزره مقاسة بالمليغرام/لتر في النماذج المأخوذة من المياه كانت تتراوح بين 480.13 – 620.12 للحديد و280.23 – 400.26 للمنغنيز و3.28 – 10.23 للنحاس و18.23 – 31.28 للزنك و3.26 – 9.23 للرصاص و0.23 – 1.05 للكادميوم و6.25 – 10.21 للكوبلت. بينما تراوحت تراكيز هذه العناصر مقاسة بالمايكروغرام/غرام للنماذج المأخوذة من الرواسب بين 632.18 - 980.45 للحديد 280.23 – 400.26 للمنغنيز و9.26 – 16.53 للنحاس و30.12 – 51.24 للزنك و23.41 – 30.23 للرصاص و0.62 – 1.52 للكادميوم و20.21 – 32.42 للكوبلت. بينت النتائج التي تمت مقارنتها مع قيم عالمية ومحلية وجود تلوث بسبب المعالجات الصناعية لمعمل الأسمدة.


Article
PROVENANCE OF SEDIMENTS OF SAND DUNES IN THE WESTERN PARTS OF THE EUPHRATES RIVER, IRAQ

Author: Luma E. Al-Mukhtar
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 67-82
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

This study is concerned with the heavy minerals (HM) of the + 63 micron fraction of the sand dune sediments, which cover 608.686 Km2 of an area from Najaf to Samawa, and the southern borders of Al-Qadissiya Governorate. Moreover, grain size analysis, chemical and XRD analysis are carried out. HM analysis indicates that the proportion of the unstable minerals makes about 12.7% for Najaf dunes and 44.83% for Samawa – Qadissiya dunes, whereas the metastable minerals make about 15.81% and 21.03% and the ultra stable minerals make about 16.83% and 3.01% for Najaf and Samawa – Qadissiya dunes, respectively. Opaques are present in high proportions reaching about 34.04% for Najaf dunes and 28.54% for Samawa – Qadissiya dunes.Grain size analysis indicates that the sediments of Najaf dunes are coarser than the sediments of Samawa – Qadissiya dunes and the sorting of sediments of Najaf dunes are medium, while sediments of Samawa – Qadissiya dunes are fine. Moreover, the sediment of Najaf dunes are more mature than the sediment of Samawa – Qadissiya dunes due to the ZTR index.Chemical and XRD analysis revealed that the sediments of the studied dune fields are composed essentially of quartz, feldspar; as the dominant minerals with a paucity of carbonate and sulphate minerals, in addition to heavy minerals. Clay minerals occur in Najaf dune fields represented by montmorillonite, palygorskite and kaolinite and the same clay minerals except montmorillonite occur in Samawa – Qadissiya dune fields.All results indicate that Najaf sand dunes are derived from felsic igneous rocks (granitoid rock), metamorphic rocks (schist and gneiss) and older sedimentary rocks, while Samawa – Qadissiya dunes are essentially derived from metamorphic rocks (schist and gneiss), basic igneous rocks (Basalt and Gabbro) and older sedimentary rocks.The Dibdibba Formation (Pliocene – Pleistocene) in Tar Al-Najaf, where the sediments are transported from the Arabian Shield, is the most important source for supplying sand forming the dune fields of Najaf, while the source area that supplies the sediments of Samawa dunes is mixed, the essential one is the surrounding formations, where the sediments are transported from Arabian Shield and the second source is the Euphrates River, where sediments are transported from the north (Syria and south of Turkey).

تتناول الدراسة الحالية دراسة المعادن الثقيلة للحجوم الرملية الأكبر من 63 مايكرون، إضافةً الى التدرج الحجمي والتحليل الكيميائي لرواسب الكثبان الرملية العائدة لمحافظات النجف، القادسية والسماوة. وضحت نتائج دراسة المعادن الثقيلة بأن معدلات نسب المعادن غير المستقرة بلغت 12.7% و 44.83% لرواسب كثبان النجف، القادسية – السماوة على التوالي، وشبه المستقرة بلغت 15.81% و 21.03%، وفوق المستقرة بلغت 16.83% و 3.01% لرواسب كثبان النجف، القادسية– السماوة على التوالي، أما المعادن المعتمة فمعدل نسبها في كثبان النجف بلغت 34.04% وفي كثبان القادسية – السماوة بلغت 28.54%. إن تطابق هذه المعادن واختلاف نسبها إضافةً إلى مقارنتها مع الدراسات السابقة توضح لنا معرفة أصل ومصدر هذه الرواسب، حيث أن أصل الصخور المجهزة لرواسب كثبان النجف هي صخور نارية گرانيتيدية وصخور الشيست والنيس المتحولة، إضافةً إلى الصخور الرسوبية المعاد ترسيبها. مصدر هذه الرواسب هو تكوين الدبدبة (پلايوسين – پلايستوسين) المتواجد في طار النجف ورواسب هذا التكوين منقولة من الدرع العربي. رواسب كثبان القادسية – السماوة هو صخور متحولة (شيست ونيس) وصخور نارية قاعدية (بازلت وگابرو) وتعود مصادرها بالدرجة الأساس الى التكوينات المتواجدة في منطقة الدراسة ورواسب هذه التكوينات منقولة من الدرع العربي. بالإضافة إلى رواسب الهولوسين المنقولة بواسطة نهر الفرات من سوريا وجنوب تركيا. وضح التدرج الحجمي بأن الرواسب الريحية لكثبان النجف أخشن وأكثر نضوجاً من رواسب كثبان القادسية – السماوة، كما أن رواسب كثبان النجف ذات فرز متوسط في حين رواسب كثبان القادسية – السماوة ذات فرز ناعم.أوضحت نتائج التحليل الكيميائي وفحوصات الأشعة السينية بأن رواسب الكثبان الرملية للمنطقة المدروسة تتكون بالدرجة الأساس من معدن الكوارتز ثم معادن الفلدسبار وقلة من معادن الكربونات والجبس إضافة الى كميات أقل من المعادن الثقيلة. تتكون المعادن الطينية في رواسب كثبان النجف من معادن المونتموريلونايت والپاليكورسكايت والكاؤلينايت، أما رواسب كثبان القادسية – السماوة فتتكون من معادن الپاليكورسكايت والكاؤلينايت.


Article
Devise a mathematical model to represent the sediment at Al Anbar Thermal Power Station Outlet using GIS
استنباط نموذج رياضي لتمثيل الترسبات عند مأخذ محطة الانبار الحرارية باستخدام GIS

Author: Ahmed Amin Al Hity احمد امين الهيتي
Journal: Iraqi Journal of Civil Engineering المجلة العراقية للهندسة المدنية ISSN: 19927428 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 37-56
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study sediment discharges in Al Anbar Thermal Power Station in two phases the first phases include a follow-up study sediment load from the river by taking samples at different depths and different discharges, and noted measurements, calculations for each section while the second phases included an account of the tonnage of river sediment through the program depends on the equation of Meyer, to five sections (18, 26, 35.43, 45) with the observation results and do a comparison between the two phases.Research has included also employ technology of remote sensing and geographic information system GIS in the study of the waters of the Euphrates at thermal power plant after an analytical study was taken amount sediment and size in the study area and then link results with the geographic information system GIS for the purpose of producing layers represent the nature of the spatial distribution of these Sediments on the entire study area and the aerial imagery of software Google Earth with the use of the program (Arc view), one of the geographic information system software.The research concluded give recommendations for controlling the movement of sediment when the at Al Anbar Thermal Power Station Outlet through two main axes of them increase the flow velocity exceeds the critical velocity and the other includes the disposal of sediments away from the site of the station outlet.

يهدف هذا البحث إلى دراسة تصاريف الرواسب في محطة كهرباء الانبار الحرارية بمرحلتين الأولى منها و تتضمن دراسة متابعة حركة حمولة النهر من الرواسب من خلال اخذ عينات على أعماق مختلفة ولتصاريف مختلفة وملاحظة القياسات والحسابات الخاصة بكل مقطع والثانية منها تضمنت إجراء حساب لحمولة النهر من الرواسب من خلال برنامج يعتمد على معادلة ماير وذلك لخمسة مقاطع (18, 26, 35, 43, 45 ) مع ملاحظة النتائج والقيام بالمقارنة بين المرحلتين. تضمن البحث كذلك توظيف تقنية الاستشعار عن بعد ونظام المعلومات الجغرافي GIS في دراسة مياه نهر الفرات عند محطة الطاقة الحرارية فبعد إجراء دراسة تحليلية تم أخذ كمية الترسبات وحجمها في منطقة الدراسة ثم ربط النتائج مع برنامج نظام المعلومات الجغرافي GIS لغرض أنتاج طبقات تمثل طبيعة التوزيع المكاني لهذه الترسبات على كامل منطقة الدراسة وذلك على صورة جوية ملتقطة من برنامج حاسوبي كوكل أيرث مع استخدام برنامج (Arc view) وهو احد برامج نظام المعلومات الجغرافي. واختتم البحث اعطاء التوصيات الخاصة بالسيطرة على حركة الرسوبيات عند مأخذ محطة كهرباء الانبار الحرارية من خلال محورين رئيسين الاول منهما زيادة سرعة الجريان ليفوق السرعة الحرجة والاخر يتضمن التخلص من الرواسب بعيدا عن موقع مأخذ المحطة.


Article
GROUND MAGNETIC SURVEY OF PLIOCENE – PLEISTOCENE SEDIMENTS IN BAHR AL-NAJAF DEPRESSION, CENTRAL IRAQ

Authors: Manaf A. Yousif --- Hayder A. Al-Bahadily
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 51-64
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to verify the aeromagnetic shallow source anomaly that appears at Bahr Al-Najaf Depression and to determine its source. The studied area is completely covered by Quaternary sediments, which are almost composed of sandy sediments. A ground magnetic survey includes 557 magnetic measuring points, distributed mainly on five profiles ranging in their lengths from (0.7 – 16) Km, have been measured in the area. The comparison between aeromagnetic profile and geomagnetic profile has shown a coincidence between them in the regional field. On the other hand, local magnetic anomalies (LMA) have been well recognizable on geomagnetic profiles. The combination of the effect of these LMA seems as similar as that of the aeromagnetic anomaly. Accordingly, the residual aeromagnetic anomaly of Bahr Al-Najaf Depression, which appears related to deep source, can be interpreted as due to accumulations of sediments containing little amounts of magnetic minerals. The source of the LMA has been defined by collecting samples from three separated sites. Results of XRD identifications and heavy minerals laboratory showed the presence of magnetite particles among the sandy sediments.

تهدف الدراسة الحالية إلى متابعة الشاذة المغناطيسية الظاهرة في خرائط المسح المغناطيسي الجوي في منخفض بحر النجف، والتحقق من وجودها على الأرض وطبيعتها ومعرفة مصدرها. لتحقيق ذلك، فقد تم إجراء مسح مغناطيسي أرضي تضمن قياس 557 محطة قياس مغناطيسي موزعة على خمسة مسارات رئيسية بأطوال تراوحت بين (0.7 - 16) كم وبمسافة فاصلة مقدارها 50 م وباتجاه شمال شرق – جنوب غرب. تبين من خلال القياسات المغناطيسية الأرضية إن الشاذة المتحرى عنها، والتي من الممكن أن تفسر على إنها اندفاع لجسم مغناطيسي ضحل ضمن الغطاء الرسوبي، تعود إلى تجمعات الترسبات الرملية رصاصية اللون ذات عمر العصر الرباعي. إذ تتحد الشواذ المغناطيسية الناتجة عن هذه التجمعات المنتشرة والمتباعدة أحياناً لتظهر كشاذة واحدة في المسح المغناطيسي الجوي. ولغرض التعرف على طبيعة هذه الرمال بشكل دقيق فقد أجريت قياسات مغناطيسية تفصيلية، في عدة مواقع متفرقة، على شكل مسارات قصيرة نسبياً، تمر عبر هذه الترسبات تتراوح أطوالها من (70 - 600) م وبفاصلة قصيرة تصل الى 5 م بين نقطة قياس وأخرى. تراوحت الشدة المغناطيسية لهذه الترسبات بين عدة نانوتسلا الى ما يقارب 50 نانوتسلا. تم جمع أربع عينات، ثلاث منها لترسبات نهرية والأخرى لصخور رملية، بغية التعرف على المصدر المسبب لهذه الشواذ. أظهرت نتائج كل من التشخيص المعدني بواسطة حيود الأشعة السينية وكذلك نتائج مختبر المعادن الثقيلة وجود كميات لا تتجاوز نسبتها 1% وزناً من معدني المغنيتايت والهيماتايت ضمن تلك الترسبات.


Article
First record of Branchiura sowerbyi (Oligochaeta: Tubificidae) in the sediments of the Shatt al-Hillah, Iraq.
التسجيل الأول للنوع Branchiura sowerbyi (ديدان حلقية قليلة الاهلاب: عائلة Tubificidae) في رواسب شط الحلة، العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: record in the present work Branchiura sowerbyi one type of annelida class oligochaeta family of Tubificidae for the first time in the sediments of the Shatt al-Hilla which is one of important branches of the Euphrates River has been found that highest total population density for this kind was in the second site, which lies on the line length 44 ° 25'02 .27 "east longitude 32 ° 31'51 .34" N and reached 2054.48 per individual/ m 2, and the results showed significant differences in the values of total density between stations and months P <0.05 and recorded correlation relationship direct between values of population density and salinity P< 0.05 and inverse correlation relationship with dissolved oxygen values P <0.05.

الخلاصة: سجل في الدراسة الحالية النوع Branchiura sowerbyi احد أنواع الديدان الحلقية صنف قليلة الاهلاب التابع للعائلة Tubificidae لأول مرة في رواسب شط الحلة الذي يعد من الفروع المهمة لنهر الفرات وقد وجد أن أعلى كثافة سكانية كلية لهذا النوع كانت في المحطة الثانية التي تقع على خط طول 44°25'02.27" شرقاً وخط عرض 32 °31'51.34" شمالاً وبلغت 2054.48 فرد/م2 ، كما أظهرت النتائج وجود فروق معنوية في قيم الكثافة الكلية بين المحطات وخلال الأشهر P<0.05 وسجلت علاقة ارتباط معنوية طردية بين قيم الكثافة السكانية وقيم الملوحة 0.05 P< وعلاقة ارتباط معنوية عكسية مع قيم الأوكسجين الذائب P<0.05 .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

English (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2013 (6)