research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
The relation between ECG changes and troponin test in patients with non ST segment elevation acute coronary syndrome
العلاقة بين رسم القلب الكهربائي وفحص التروبونين I في مرضى المتلازمة التاجية الحادة غير المصاحبة لإرتفاع قطعة ST

Author: Arwa M. Fuzi Al-Sarraf اروى محمود فوزي الصراف
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2013 Volume: 39 Issue: 1 Pages: 12-18
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTObjectives: This article focuses on unstable angina and non ST segment elevation myocardial infarction. The objectives are to clarify different ECG pattern, to correlate it with troponin results, and to evaluate the effects of risk factors. Methods: Seventy patients with clinical diagnosis of acute coronary syndrome were collected from coronary care unit in Ibn Sina Teaching Hospital in Mosul, 20 patients with ST segment elevation were excluded, and ECG changes were evaluated. Forty five patients had troponin I test, and the results were compared to their ECG changes. The risk factors and their numbers were studied. Data statistically analyzed using Z- 2 proportion and Chi-square tests. Results: Fifty patients with a mean age 57 year (SD 13.2), including 26 males and 24 females, show (in order of frequency): ST depression (44%), non-specific ECG (24%), T wave inversion (22%), and BBB (10%). Fifteen (33%) had positive troponin test, most of them were males (80%), showed significant association with T wave inversion (p value= 0.05). Specific ECG changes were associated with male gender, diabetes mellitus, hypertension, and old age (p value<0.03). Troponin positivity was associated with male sex (p value=0.003). Male gender and smoking were associated with positive troponin in significant ECG group (p value<0.04). All patients with positive troponin had at least two risk factors (p value=0.002).Conclusion: ST segment depression was the most common ECG changes in non ST elevation acute coronary syndrome, but T wave inversion was more significantly associated with troponin positivity, which differs from previous studies. Male gender was the most critical risk factor; this was consistent with previous studies. Number of risk factor has important effect on ECG and troponin results.

الخلاصةالأهداف: هذه الدراسة تركز على النوبة القلبية غيرالمستقرة، وإحتشاء عضلة القلب غير المصاحب لإرتفاع قطعة ST . الأهداف هي توضيح أنماط رسم القلب الكهربائي، إختبار إيجابية فحص تروبونين I ، وتقييم عواملِ الخطورة.الطريقة: سبعون مريضا شخصوا سريريا بالمتلازمة التاجية الحادة جمعوا من وحدة العناية القلبية في مستشفى ابن سينا التعليمي في الموصل، بعد إستثناء 20 حالة مصاحبة لإرتفاع قطعةST ، تم دراسة أنماط تغييرات رسم القلب لهؤلاء المرضى. وأجري إختبار التروبونين لخمسة وأربعون مريضا منهم، وقورنت نتائج إختبار التروبونين لديهم مع تغييرات رسم القلب الكهربائي. درست عوامل الخطورة وعددها وتأثيرها على أنماط رسم القلب الكهربائي ونتائج إختبار التروبونين. حللت نتائج هذه البيانات إحصائيا بإستخدام إختباري كاي وZ.النَتائِج: تم تشخيص خمسين مريضا بالمتلازمة التاجية الحادة غير المصاحبة لإرتفاع قطعة .STمتوسط أعمارهم 57 سنة: (26 ذكرا و 24 أنثى). أظهر رسم القلب الكهربائي لديهم التغييرات الآتية (من الأكثر الى الأقل شيوعا) : إنخفاض فطعة ST (44%)، تغييرات غير محددة في رسم الفلب (24% (، إنعكاس موجة T (22% (وحصرالحزيمة BBB ) 10%.( كان إختبار تروبونين إيجابي لدى خمسة عشر مريضا (33%) ، ومعظمهم كانوا ذكورا (80%)، وأظهروا علاقة إحصائية مهمة مع إنعكاس موجة .Tإرتبط وجود تغييرات مهمة في رسم القلب الكهربائي بالعوامل التالية: الجنس الذكر، داء السكري، إرتفاع ضغط الدم، والشيخوخة. فيما إرتبطت إيجابية اختبار التروبونين بالجنس الذكر. كان فحص التروبونين إيجابيا في المجموعة التي أظهرت تغييرات مهمة في رسم القلب في الذكور والمدخنون. كل المرضى الذين أظهروا فحص تروبونين إيجابي كان لديهم عاملي خطورة على الأقل.الخاتمة: إنخفاض القطعة ST كان التغير الأكثر شيوعاً في رسم القلب الكهربائي لمرضى المتلازمة التاجية الحادة غير المصاحبة لإرتفاع قطعة ST، لكن إنعكاس موجة Tكان أكثر إرتباطا بإيجابية فحص التروبونين، وهذا معارض لبعض الدراسات السابقة. الجنس الذكر كان عامل الخطورة الأكثر حرجا في المتلازمة التاجية الحادّة، وهذا كان متسقا مع الدراسات السابقة. عدد عوامل الخطورة له تأثير مهم على رسم القلب الكهربائي ونتائج فحص التروبونين.

Keywords

ECG --- troponin --- ACS


Article
Design And Implementation Of A Biomedical Signals Generator Based On Microcontroller
تصميم وتنفيذ مولد أشارات حيوية بالاعتماد على المسيطر الدقيق

Loading...
Loading...
Abstract

Biomedical signals are one of the most important parameters in the diagnosis, so the doctors and clinical trainers must be familiar with these signals. Biomedical signals generator is an electronic device used to simulate such signals for the above mentioned purpose. The biomedical signals generator (BIO-SG) is a useful tool for biomedical signals devices for calibration , monitoring and incorporate in educational tasks and clinical environments. a biomedical signals generator based on microcontroller and also we use a digital to analog convertor and an amplifier to act as a conditioning circuit for the signal and made it easy to show on an oscilloscope. The device is based on a microcontroller to generate the basic ECG wave and EMG wave, these signals can used as an input to the ECG and EMG machines. the results shows that the generated waves with low error rate compared with the biomedical standard waves.

الإشارات الطبية الحيوية هي واحدة من أهم المعايير في التشخيص، وبالتالي فإن الأطباء والمدربين السريرين يجب أن يكونوا على دراية مع هذه الإشارات. مولد الإشارات الطبية الحيوية هو جهاز إلكتروني يستخدم لمحاكاة مثل هذه الإشارات لغرض المذكورة وهو أداة مفيدة للأجهزة الطبية الحيوية لرصد إشاراتها للمعايرة وتدرج في المهام التعليمية والبيئات السريرية. مولد الإشارات الطبية الحيوية يعتمد على متحكم وأيضا نستخدم المحول الرقمي التناظري إلى ومكبر للإشارات ليكون بمثابة دائرة تكييف للإشارة، وجعل من السهل أن تظهر على راسم الذبذبات. ويستند الجهاز على متحكم ليولد الأساسية ECG موجة وموجة EMG، يمكن استخدام هذه الإشارات كمدخل للآلات ECG وEMG. النتائج تظهر أن الموجات المتولدة مع نسبة الخطأ منخفضة مقارنة مع مستوى موجات الطبية الحيوية القياسية.


Article
Classification of Cardiac Arrhythmia using ID3 Classifier Based on Wavelet Transform
تصنيف الاضطرابات القلبية بأستخدام المصنف ID3 وتحليل المويجة

Authors: Ahmed T. Sadiq احمد طارق صادق --- Nidhal H. Shukr نضال حميد شكر
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 5 Pages: 1167-1175
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Accurate detection of Electro Cardio Graphic (ECG) features is an important demand for medical purposes, therefore an accurate algorithm is required to detect these features. This paper proposes an approach to classify the cardiac arrhythmia from a normal ECG signal based on wavelet decomposition and ID3 classification algorithm. First, ECG signals are denoised using the Discrete Wavelet Transform (DWT) and the second step is extract the ECG features from the processed signal. Interactive Dichotomizer 3 (ID3) algorithm is applied to classify the different arrhythmias including normal case. Massachusetts Institute of Technology-Beth Israel Hospital (MIT-BIH) Arrhythmia Database is used to evaluate the ID3 algorithm. The experimental result shows that the accuracy of ID3 is 92% in the case of Haar transform and 94% with Daubeshies4 transform.

في الاغراض الطبية يكون الكشف الدقيق لخصائص الاشارة القلبية (ECG) مطلبا مهما لذلك نحتاج الى خوارزمية دقيقة لكشف تلك الخواص. في هذا البحث, في هذا البحث تم اقتراح نهج لكشف وتصنيف الاضطرابات القلبية بالاعتماد على تحليل المويجات. في الخطوة الاولى تم تقليل الضوضاء في الاشارة بأستخدام تحليل المويجات المتقطع (DWT) وفي الخطوة الثانية تم استخلاص الخصائص من الاشارة القلبية ثم طبقنا خوارزمية ID3 لتصنيف مختلف الاضطرابات القلبية مع الحالة الطبيعية للقلب. لتعليم واختبار الخوارزمية تمت الاستفادة من قاعدة البيانات MIT-BIH وللحصول على الاشارات الخاصة بالاضطرابات القلبية. ان النتائج العملية تبين ان دقة تصنيف الخوارزمية هو 92% عند استخدام تحويل Harr و94% بأستخدام تحويل Duabechies4.


Article
A COMPARATIVE STUDY OF PROGESTERONE METHOD ADMINISTRATION ROUTES IN IRAQI EWES AND IT’S EFFECT ON REPRODUCTIVE EFFICIENCY
مقارنة لطرائق اعطاء هرمون البروجستيرون في النعاج العراقية وتأثيرها في الكفاءة التناسلية

Authors: T.M. Al-Hamedawi طالب موسى عبد الله الحميداوي --- S.M. Tamer صباح معيدي ثامر
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2013 Volume: 44 Issue: 1 Pages: 138-142
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 50 Iraqi ewes in Abu-Griab village in Baghdad province during the period 2009-2010 and their age from 2-4years and they had at least one parturition before 2-2.5 months, the ewes were divided randomly into 5 equal groups according to the hormonal regime used,1st group injected with 25mg progesterone I.M every 48hrs interval for 4 times followed by 750 IU of eCG injected I.M on day 9. 2nd and 3rd group were treated with intra vaginal sponges impregnated with 40 or 60 mg of medroxy acetate progesterone (MAP) respectively for 9 days. On day 9 the ewes of both groups were injected with 750 IU eCG /I.M after withdrawal of vaginal sponges directly. 4th group were drenched daily with 50 mg progesterone (as pilots) for 8 successive days and on day 9 injected with 750 IU eCG /I.M while 5th group (control group) were injected with normal saline and kept at the same circumstances. After day 9, the ewes of all groups mentioned above were mixed with rams for 7 days to ensure mating. The results revealed that 90% of all groups showed estrus behavior after day 9 with significant variation in the period of response in each group and as follows 5.16±1.26 days , 3.42±1.1 days , 3.57±1.24 days , 5.32±1.81 days and 58.36±9.6 days in the 1st , 2nd , 3rd ,4th and 5th group respectively. While the pregnancy rate was recorded 70% in treated groups. However the percentage of dystocia was 16.67%. the result may indicate that there was no effect of using hormonal treatments on the nature of parturition in spite of getting 28-6-50% twinning rate for the treated groups compared to 12.5% in the control group and there results indicated no effect on the viability of the offspring (90.4% for alive and 9.6 for dead ). It was concluded that the using of progesterone in different routes gave a good result in estrus synchronization , pregnancy rate and shortened an estrum period in summer and increase twinning rate when it was administered mixing with eCG.

اجريت الدراسة في احد الحقول في قرية ابو غريب /محافظة بغداد خلال الفترة من 2009-2010 وضمت الدراسة 50 نعجة عراقية تراوحت اعمارها بين 2-4 سنوات وكانت لها ولادة واحدة ومضى عليها فترة من 2-2,5 شهر , وقد تم تقسيمها عشوائيا الى خمسة مجاميع ضمت كل مجموعة 10 نعاج وكان التقسيم بموجب البرنامج الهرموني المستخدم , فقد اعطيت المجموعة الاولى هرمون البروجستيرون حقنا بالعضل باربع جرع (25 ملغم /جرعة) بفارق 48 ساعة بين جرعة واخرى واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل بجرعة 750 وحدة دولية , بينما عولجت المجموعة الثانية والثالثة بالاسفنجات المهبلية المشبعة بهرمون المدروكسي استيت بروجستيرون بمقدار 40و60 ملغم للمجموعتين على التوالي اعقبها اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل وبجرعة 750 وحدة دولية بالعضلة في اليوم التاسع ولكلا المجموعتين . اما المجموعة الرابعة فقد عوملت من خلال تجريعها فمويا بهرمون ميدروكسي اسيتيت بروجستيرون على شكل حبوب وبمقدار 50 ملغم يوميا ولمدة 8 ايام (400 ملغم/حيوان ) واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل 750 وحدة دولية بالعضلة , اما المجموعة الخامسة والتي تمثل مجموعة السيطرة فلم تعامل هرمونيا . تم اطلاق الكباش مع النعاج مع نهاية البرنامج الهرموني ولفترة اسبوع وتم التاكد من تسفيدها لاكثر من مرة ومن ثم متابعتها لحين الولادة , بينما تركت مع مجموعة السيطرة لاكثر من شهرين .اظهرت نتائج الدراسة الحالية ان نسبة ظهور الشبق وصلت الى اكثر من 90% في جميع المجاميع مع مدة استجابة تباينت كثيرا بين المجاميع الاربعة الاولى (المعاملة هرمونيا ) مع مجموعة السيطرة وكانت مدة الاستجابة 5.16±1.26 يوم , 3.42±1.1 يوم , 3.57±1.24 يوم , 5.32±1.81 يوم و 58.36±9.6 يوم في المجاميع اعلاه على التوالي . مما تبين فان للبرنامج الهرموني فوائد كبيرة في تقليل مدة السبات الجنسي في النعاج فيما كانت نسبة الحمل قد بلغت 70% وهذا يبين اهمية العلاج الهرموني بالطرائق المختلفة . اما ما يخص طبيعة الولادة فقد تبين بان نسبة حالات عسر الولادة كانت 16.67% وهذا يؤيد فكرة عدم تعارض استخدام البرامج الهرمونية مع طبيعة الولادة , فيما كانت نسبة التوائم في المجاميع المعاملة هرمونيا ايجابية ووصلت مابين 28.6% الى 50% وهي تمثل فارق كبير مع مجموعة السيطرة والتي لم تتجاوز نسب التوائم فيها 12.5% وهذا يبين اهمية البرامج الهرمونية للنعاج في زيادة نسبة التوائم , واخيرا فان نسبة المواليد الحية كانت 90.4% مقابل 9.6% للميتة وهذه تدعم استخدام العلاجات الهرمونية والتي لاتؤثر بشكل ملموس على نسبة الحي والميت , وعليه يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة ان اعطاء هرمون البروجستيرون بالطرائق المختلفة ادى الى الحصول على نتائج جيدة فيما يخص المقاييس التناسلية وخصوصا اذا ما استخدم مع هرمون مصل الفرس الحامل والذي يؤدي الى اختزال مدة السبات الجنسي والتي تطول كثيرا في النعاج فيما لو تركت للتناسل الطبيعي.


Article
Binary ECG Segmentation from Color ECG Image

Author: Khalid Alaa Aldine Mahmood
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2013 Issue: 36 Pages: 383-398
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents color ECG image segmentation technique to segment a set of ECG wave region which can be used in ECG wave analyzing and detection applications or any other application which may require color segmentation or binary image preprocessing . The operation of getting ECG signal which can not be gotten in the hospitals and those of medical specialist by using medical specialist by using medical devices and various backgrounds even though some used the signal with the same color that can be merged with ECG so that it is hard to define, all medical researches concerned with this field of study are basically depending on statistical methods and medical experience by a group of specialist doctors this makes the digital computers poor in this important field . In this research image processing is used for forming algorithm to be able to deal with this kind of medical images then prepared it to a binary digital image to analyzing . The proposed algorithm is carried out by using wave color detection , color image analyzing , filtering of wave process depending on threshold technique and splitting and merging algorithm . Then the result is binary ECG with located effective undead of test images . The proposed algorithm was tested under multi ECG images cases and give a good result .

يظهر هذا البحث تقنية اقتطاع مقطع أو منطقة معينة خاصة من صوره موجة كهربائية كإشارة لضربات القلب ECG مقطوعة من خلفية ملونة تكون فيها تلك الإشارة للموجة موجودة بالعادة ضمن صورة مليئة بالتعقيد وممزوجة بمجاميع لونية سواء كان ضمن الإشارة نفسها أو في الخلفية المخصصة للصورة قيد البحث , أن تعدد الألوان وعدم تماثلها وتعقيدها سواء كان للإشارة نفسها أو للخلفية الخاصة بها وهو ما زاد من صعوبة العمل الخاص بعملية اقتطاع تلك الإشارة , أن قطع واستخلاص تلك الإشارة كصورة رقمية ثنائية مستقلة يجعلها قابلة للاستخدام لآجل أجراء التحليل عليها وتمكين استخدامها وتهيئتها لمختلف أنواع التحليل وتمكين تطبيق العديد من تطبيقات استخلاص و تحديد أو استخراج أهم الملامح الموجودة فيها والتي تجعلها قابلة للاستفادة منها للخروج بمختلف النتائج و الاستنتاجات البحثية أو لآي تطبيقات أخرى والتي تتطلب اقتطاع مقطع من صورة ملونة أو رقمية كجزء أولي يساعد على البدء في عمليات المعالجة الخاصة بتلك التطبيقات . أن الخوارزمية المقترحة تم انجازها باستخدام تحليل ألأطياف اللونية , تحليل عناصر الصورة الرقمية وبالتالي استخلاص العناصر المرغوبة وإهمال العناصر الغير مرغوب بها .ان عملية الحصول على مقطع اشارة الـ ECG التي يتم الحصول عليها في المستشفيات وعند ذوي التخصصات الطبية المتخصصة من خلال اجهزة تخصصية وباستخدام خلفيات متعددة للصورة لا وبل بعضها يستخدم خلفيات لها نفس الالوان التي من الممكن ان تتكون منها اشارة الـ ECG مما يجعلها متداخلة معها ويزيد من صعوبة تحديدها . ان كافة البحوث الطبية والمتعلقة بهذا المجال تكون معتمدة بشكل اساسي على الطرق الاحصائية والخبرات الطبية لدى مجموعة محددة من الاطباء التخصصيين وبهذا تترك الحاسبات الرقمية فقيرة بهذا المجال الحيوي. ان البحث المعروض امامكم يستخدم مفاهيم معالجة الانماط والصور لتشكيل خوارزمية تكون قادرة لفتح افاق التعامل مع هذا النوع من الصورالطبية لتهيئتها على شكل صورة رقمية ثنائية قابلة للتحليل.أن نتيجة المعالجة الناتجة هو صورة رقمية ثنائية لإشارة ECG محددة مقطوعة خالية من تأثيرات وتشوهات الخلفية والتي يتطلب للوصول إليها أجراء مجموعة من التجارب ألاختباريه بفعالية للوصول إلى أمثل صورة ثنائية . إن الخوارزمية المقترحة تم اختبارها بأخذ مجموعة متعددة من صور حالات حقيقية متعددة الخلفيات والألوان وقد أعطت الخوارزمية المقترحة نتائج جيدة للوصول إلى الهدف المنشود .


Article
Design and MultiPlierless Realization of ECG- Based Gaussian Wavelet Filter with Lattice Structures_ENG
التصميم والتحقيق بلا مضارب لمرشح مويجي نوع دالة كاوسبإعتماد إشارة ECGوإستخدام الهياكل المتشابكة

Authors: Dr. Jassim M. Abdul-Jabbar د.جاسم محمد عبد الجبار --- Abdulhamed M. Jasim عبد الحميد محمد جاسم
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2013 Volume: 21 Issue: 2 Pages: 66-77
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper, the Gaussian function is selected as a mother wavelet function and utilized in the design of some corresponding filter banks. With a 1st derivation of the Gaussian function, a similar shape to QRS complex part of the ECG is achieved.It can be used for QRS feature extraction.Using thesymmetry property of the mother wavelet function, the designed FIR wavelet filter banks can be realized in highly-efficient lattice structures which are easy to implement. The resulting lattice structures reduces the number of filter banks coefficients and this reduces, in turn the number of multiplications and improves the filter banks efficiencies as it reduces the number of computations performed. Hardwarely, this leads to less-complex implementations. The resulting quantized multiplier values also lead to a multiplierless realization for such wavelet filter banks.Keywords: ECG,Wavelet and scaling functions, Filter banks, Lattice structures, Multiplierless realization.

الخلاصةفي هذا البحث، تم إختيار دالة كاوس كدالة أم مويجيةّوإستغلالها لتصميم بعض أجراف مرشحات مقابلة. وبمجرد أن تجرى عملية إشتقاق من المرتبة الاولى لدالة كاوس، سنحصل على شكل مماثل لجزء QRS المعقّد في إشارة ECG، والتي يمكن أن تستعمل لإستخلاص ميزّات QRS.وإعتماداً علىخاصية التناظر لهذه الدالة المويجة الأم، فإن المرشحات المصممة يمكن تحقيقها بهياكل متشابكة كفوءة جداً وسهلة البناء.الهياكل المتشابّكة الناتجة تخفّض من عدد معاملات أجراف المرشحاتوهذا بدوره يخفّض عدد المضارب ويحسّن كفاءة أجراف المرشحات حيث أنه يخفّض عددالحساباتالمؤداة.وعلى صعيد المكونات المادية فإن هذا سيؤدّي إلى بناءات أقل تعقيّداً.إن قيم المضارب المكممة الناتجةستقود الى تحقيق بلا مضارب لأجراف المرشحات المويجية تلك.


Article
Comparative study of Equine Chorionic Gonadotropine and Licorice Extract (Glycyrrhiza Glabra) on the some Reproductive Traits in Awassi Ram Lambs
دراسة مقارنة لتأثير محرضات القند المشيمية للفرس (eCG) و مستخلص عرق السوس على بعض الصفات التكاثرية لذكور الحملان العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to find out the effect of licorice extract and eCG on the some reproductive traits in Awassi ram lambs. This study was conducted on State Board for Agriculture Researches, Animal Researches station. Twenty four Awassi ram lambs at the age of 67-77 days were randomly divided into four groups according to the lambing date as follow: Group (A) was injected with eCG 300 I.U /lamb/week. Group (B) was treated with licorice 300 mg/kg B.W/week orally. Group(C) also was treated licorice 400 mg/kg B.W/week orally. Group (D) were kept as a control group. Testes measurements were taken at the 12th week of the study period. The level of testosterone hormone was measured at monthly intervals. Age of puberty, number of mounts/successful ejaculation were recorded. Testes measurements length and depth of right and left of animal in groups B and C showed significantly (P< 0.05) higher values than the control and group A. Width of the right and left testes of lambs in all groups did not record significant differences. Circumferences of the testes showed higher (P< 0.05) values in group B compared to other groups. Serum testosterone concentration increased in all animals during the experimental periods but group B and C showed significantly (P< 0.05) higher values than other groups. Age of puberty and sperm production of the lambs in the control group showed significantly (P < 0.05) higher values compared with all groups, but group A recorded significantly (P< 0.05) higher values compared with groups B and C, while groups B and C recorded significantly (P< 0.05) lower age of puberty compared with groups A and control. The number of Mounts/successful ejaculate decreased with progress of age in all groups, while the control group recorded significantly (P< 0.05) higher number than other treated groups. Group B recorded significantly (P< 0.05) lower values than A and C groups.

اجريت هذه الدراسةِ لمعرفة تأثيرِ مستخلصِ عرقِ السوس والـ eCGعلى بعض الصفات التكاثرية في الحملان الذكرية العواسية ، أربع وعشرون من ذكور الحملانِ العواسية بعُمرِ 67-77يوم قُسّمتْ بشكل عشوائي إلى أربع مجموعاتِ طبقاً لوزنِ الجسمِ كالتّالي: مجموعة (A) حُقِنتْ ب300 وحدة دوليةeCG حمل إسبوع. مجموعة (B) عولجتْ بعرقِ سوس 300 ملغمكغم وزن الجسم إسبوع عن طريق الفم. مجموعة (C) أيضاً عولجتْ بعرقَ السوس 400ملغمكغم وزن الجسم إسبوع عن طريق الفم. مجموعة(D) كمجموعة سيطرة. أَخذتَ قياسَات الخصيةِ فيِ الاسبوع الثاني عشر من التجربةَ، اما مستوى هورمونِ التستستيرونِ فقد تم قِياسَهِ كل شهرِ.عمر البلوغ الجنسي وانتاجِ السائل المنويَ وعدد مرات الصعود الصعود الناجح تم قياسها . نَتائِج الدراسة بينت ان : قياسات الخصى (طول وعمق) (اليمين واليسار) في المجموعتانِ B وC َسجلت فروقا احصائية (P <0.05) أعلى مِنْ مجموعةِ A و السيطرةِ بينما لم تسجل باقي ّ المجموعاتِ فروقا هامّةَ. اظهرت المجموعة B قِيَمَ أعلى بشكل حسابي مقارنة بالمجموعاتِ الأخرى. محيط الخصية اظهرَ فروقا احصائية (P <0.05) ْفي المجموعة B مقَارنة بكُلّ المجموعات الأخرى. مستوى هورمونِ التيستوستيرونَ َارتفع في كُلّ الحيواناتِ على طول فترةِ التجربة ومستواه في المجموعة B وC اظهر فروقات احصائيةَّ (P <0.05) مقارنة ْ بالمجموعاتِ الأخرى. عمرَّ البلوغ الجنسي وإنتاج الحيامنَ للحيوانات في مجموعة السيطرة أظهرت فروقات معنوية (P <0.05) مقارنة بكافة المجاميع، لكن المجموعة A سجلت فرق معنوي (P <0.05) مقارنة بمجموعتي (B وC)، بينما سجلت مجموعتي (B وC) فرق َ معنوي <0.05) (P بشكل اقل بعمر البلوغ الجنسي مقَارنةْ بمجموعتي A والسيطرةِ. عدد مرات الصعود الصعود الناجح انخفض بشكل تدريجي مع تقدم العمر في كافة المجاميع، مجموعة السيطرة سجلتَ فروقا معنوية (P <0.05) في العدد مقارنة بكافة المجاميع، بينما سجلت مجموعة B فرق معنويَ (P <0.05) بشكل اقلْ ثم مجموعتي A وC.


Article
ECG Image Features Extraction

Author: Khalid Alaa Aldine Mahmood
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2013 Issue: 37 Pages: 326-341
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

In recent time the availability of ECG image resources on the world has increased tremendously. This has created a demand for effective and flexible techniques for automatic ECG image features extraction. That can assisted the traditional techniques that still depending on the human experts , that it may be suffer from some problems that made it inefficient in this issue , therefore ; one needs to develop techniques in order to increase efficiency and effectiveness of ECG image features extraction by analyzing ECG wave image and extracting the visual content of these images . One of these techniques is the content base image retrieval which is an efficient way for retrieving images features from the image database automatically based on their visual contents. In this paper a software system are designed and implemented to detect normal ECG image features by extracting features from the digital binary ECG image by applying two methods that are: (1) Histogram detection method which detect image using a histogram that extracted by performing histogram Run Length Coding (RLC) generation operations. (2) Contour detection method which detected images using (The prominent edge point) of the images that extracted using boundary detection. Q, R, S, and T peaks features are carried out between the three digital ECG wave image. The results show that the proposed software system is robust and works depending on a good enhanced binary ECG wave image.

أن توفر صور الـECG قد زاد بشكل مطرد في الآونة الأخيرة. والذي أفسح المجال لإيجاد تقنيات فعالة ومرنة لاستخلاص عناصر وخصائص تلك الصور بشكل ممكنن وذا اعتمادية عالية وبالتالي تكون داعمة لتلك التقنيات التقليدية والمعتمدة على الخبرة البشرية والتي قد تعاني من بعض المشاكل في هذا المجال , ولذلك , فان الحاجة لتطوير تقنيه فعالة لأجل زيادة كفاءة وتسهيل عملية إمكانية الوصول لتفاصيل معالم صورة الـECG عن طريق تحليل إشارة تلك الصورة بتحليل المحتويات المرئية الموجودة داخل تلك الصورة.أن واحدة من هذه التقنيات هي استرجاع عناصر الصورة اعتمادا على محتويات عناصرها والتي تعتبر طريقة فعالة لبناء عناصر الصورة من خلال الاعتماد على تحليل البيانات الأساسية للصورة وعناصرها بشكل تلقائي أو ممكنن باستخدام الحاسوب وذلك باتخاذ العناصر المرئية الموجودة داخل الصورة كأساس في العمل .في هذا البحث قد تم تصميم وتشكيل نظام برمجي لتحديد وتحليل عناصر وخصائص الصورة الخاصة برسم ضربات القلب للشخص السليم الـECG من خلال أخذ الصورة الرقمية الثنائية وتحليلها باستخدام :1-طريقة استخدام جدول عناصر الصورة والتي تستخدم الجدول الرقمي الذي يكون من خلال عمليات تحليل وترميز وبناء نقاط العناصر المكونة للصورة وكثافة ألألوان داخل الصورة (Run Length Coding ).2-طريقة تحديد حدود الصورة والتي تحدد الصور باستخدام نقاط الحواف المحددة حاسوبيا لها عن طريق استخدام عمليات تحديد عناصر الحدود المحيطة بالصورة .أن خصائص الـECG والتي تتمثل بتوصيف مواقع النقاط T, S, R, and Q كنقاط قد أمكن استخلاصها وتحديدها باستخدام ثلاث أشارات رقمية ثنائية مستقاة من صورة الـECG . لقد أظهرت النتائج بان استخدام النظام البرمجي المقترح قادر على الوصول وتحديد التفاصيل لعناصر صورة الـ ECG اعتمادا على جودة وضوح الصورة الثنائية (Enhanced) لإشارة الـ ECG(Electrocardiography) .


Article
Induction of Fertile Estrus in Bitches using Equine Chorionic Gonadotropine (eCG) and Human Chorionic Gonadotropine (hCG)
احداث الشبق الخصب في الكلاب باستخدام هرمون مصل الفرس الحامل والهرمون المشيمي البشري

Author: Talib M. Al-Hamedawi طالب موسى عبدالله الحميداوي
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2013 Volume: 37 Issue: 1 Pages: 102-105
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Eighteen (18) anestrous bitches aged 3-6 years were used in this study. They were diagnosed clinically by external and vaginal examination and the bitches were divided randomly into three equal groups (6 bitches). The 1st group were treated I/M with 20 IU eCG / bitch for 6 days with single injection and 150 IU of hCG hormone /Bitch on day 7 . The 2nd group were treated I/M with 30 IU eCG / bitch for 6 days with single injection and 150 IU of hCG hormone /bitch on day 7, and the 3rd group were treated I/M with 40 IU eCG / bitch for 6 days with single injection and 150 IU of hCG hormone /bitch on day 7. Results showed that the number responded (show proestrus bleeding) were 83.3%, 100% and 83, 3% for the 1st,2nd and 3rd group respectively. The mean duration response from the beginning of treatment to onset of proestrus bleeding were 15.23 ± 2.36, 14.83± 2.43 and 14.16 ±2.58 day respectively .1st and 3rd group recorded significantly P<0.01 higher in response to treatment 1st group recorded significantly higher (P<0.01) compared with 2nd and 3rd group in duration of response. The conception rate was 80% (4/5), 83.3%(5/6) and 60%(3/5) in 1st, 2nd and 3rd group respectively were the 1st and 2nd group recorded higher significant compared with 3rd group. The dystocia parturition was appeared 8.4 % (1/12) from total animals, while the percentage of live newborn (whelps) was 29 (76.3%) and dead 9 (23.7%). In conclusion that the using gonadotrophic hormones (eCG and hCG) have an positive effect of induction the estrus on anestrous bitches.

اجريت هذه الدراسة على 18 كلبة عديمة الشبق (سبات جنسي) وقد تم تشخيصها سريريا بواسطة الفحص الخارجي والمهبلي، وقد تم انجاز البحث في كلية الطب البيطري-جامعة بغداد اضافة الى عيادتين بيطريتين في محافظة بغداد وكانت اعمارها تتراوح بين 3-6 سنوات وللفترة بين 2010-2012. تم تقسيم الحيوانات عشوائيا الى 3 مجاميع (ضمت كل مجموعة 6 حيوانات). المجموعة الاولى تم حقنها بهرمون مصل الفرس الحامل. بجرعة مقدارها 20 وحدة دولية/ كلبة في العضل ولفترة 6 ايام اعقبها جرعة واحدة من الهرمون المشيمي الغذائي وبمقدار 150 وحدة دولية/ كلبة في العضلة وذلك في اليوم السابع . اما المجموعة الثانية فقد حقنت بجرعة مقدارها30 وحدة دولية/ كلبة من هرمون مصل الفرس الحامل ولفترة 6 ايام ايضا اعقبها نفس الجرعة من الهرمون المشيمي الغذائي في اليوم السابع ولجرعة واحدة فقط, اما مايخص المجموعة الثالثة فقد تم حقنها ب 40 وحدة دولية/ كلبة من هرمون مصل الفرس الحامل ولفترة 6 ايام اعقبها نفس الجرعة من الهرمون المشيمي الغذائي ولليوم السابع فقط ايضا. وقد اظهرت النتائج ان عدد الحيوانات المستجيبة للعلاج (والتي اظهرت النزف قبل الشبق) هي 83,3% , 100% , 83,3% للمجاميع الاولى والثانية والثالثة على التوالي, فيما كانت الفترة اللازمة للاستجابة من بدء العلاج وحتى ظهور النزف قبل الشبق 15,53±2,36 , 14,83 ±2,43 , 14,16 ±2,58 على التوالي , وقد سجلت المجموعتين الاولى والثالثة فرقا احصائيا وبمستوىP<0.01 مقارنة بالمجموعة الثانية والتي سجلت افضلية على المجموعتين اعلاه فيما يخص نسبة الاستجابة. اما ما يخص فترة الاستجابة فقد سجلت المجموعتين الثانية والثالثة افضلية عما عليه في المجموعة الاولى وبمستوىP<0.01 ايضا. اما معدل الاخصاب فقد سجل نسبة 80% (4/5), 83,3% (5/6) و60% (3/5) للمجاميع الاولى والثانية والثالثة على التوالي وقد سجلت افضلية وبمستوى P<0.01 للمجموعتين الاولى والثانية مقارنة مع المجموعة الثالثة. اما حالات عسر الولادة فقد تم تسجيل نسبة 8,4% (1/12) ولجميع حيوانات المجاميع الثلاثة فيما كانت نسبة المواليد الحية 76,3% (29/38) اما الميتة منها فكانت 23,7 (9/38) . نستنتج من هذه الدراسة انه بالامكان استعمال الهرمونات المحفزة للقند والمتمثلة بهرمون مصل الفرس الحامل والهرمون المشيمي الغذائي له تاثير ايجابي لاحداث الشبق في الكلاب عديمة الشبق (سبات جنسي) وبجرع مختلفة.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

English (5)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2013 (9)