research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Simulation of a Wet Sulfuric Acid Process (WSA) for Utilization of Acid Gas Separated from Omani Natural Gas
محاكاة لعملية أنتاج حامض الكبريتيك بالطريقة الرطبة (WSA) لاستغلال الغاز الحامضي المفصول من الغاز الطبيعي العماني

Author: Ahmed Jawad Ali Al-Dallal احمد جواد علي
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 58-69
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, a proposed process for the utilization of hydrogen sulphide separated with other gases from omani natural gas for the production of sulphuric acid by wet sulphuric acid process (WSA) was studied. The processwas simulated at an acid gas feed flow of 5000 m3/hr using Aspen ONE- V7.1-HYSYS software. A sensitivity analysis was conducted to determine the optimum conditions for the operation of plant. This included primarily the threepacked bed reactors connected in series for the production of sulphur trioxidewhich represented the bottleneck of the process. The optimum feed temperature and catalyst bed volume for each reactor were estimated and then used in the simulation of the whole process for two cases namely 4 and 6 mole% SO2 stream fed to the first catalytic reactor. The 4mole% SO2 gaves the highest conversion (98%) compared with 6 mole% SO2 (94.7%). A valuable quantity of heat was generated from the process. This excess heat could also be transformed into power in a turbine or used as a heating media in neighbouring process units.

في هذه البحث، تمت دراسة عملية مقترحة لاستغلال كبريتيد الهيدروجين المفصول مع غازات أخرى من الغاز الطبيعي العماني لإنتاج حامض الكبريتيك بالطريقة الرطبة (WSA) . تم محاكات هذه العملية عند تدفق حجمي للغاز الحامضي بحدود 5000 m3/h باستخدام برنامج .AspenONE- V7.1- HYSYS . تم كذلك اجراء تحليل الحساسية لتحديد الظروف المثلى لتشغيل المصنع. وهذا يشمل في المقام الأول المفاعلات الثلاثة المحملة بالعامل المحفز والمربوطة على التوالي لإنتاج ثالث أكسيد الكبريت التي تمثل عنق الزجاجة بالنسبة للعملية. تم التوصل الى درجة الحرارة المثلى لتلقيم كل مفاعل على حدة وكذلك تحديد كمية العامل المحفز لكل المفاعل حيث تم أستخدامها لاحقا في محاكاة العملية برمتها لحالتين هما 4 & 6 mole% SO2 كتيار تغذية للمفاعل الأول. 4% SO2 أعطى أعلى نسبة تحول 89 ) ٪ ( مقارنة مع (94.7%) 6% SO2 تم توليد كمية معتبرة من الحرارة نتيجة للعمليات داخل الوحدة. ويمكن أيضا تحويل هذه الحرارة الزائدة الى طاقة داخل توربينات أو يمكن استخدامها في عمليات التسخين لوحدات مجاورة .


Article
Estimated the mean of annual effective dose of radon gases for drinking water in some locations at Al-Najaf city
تخمين معدل الجرعة السنوية المكافئة لغاز الرادون في مياه الشرب في بعض مناطق مدينة النجف

Authors: Ali Abid AboJassim علي عبد ابوجاسم --- Ahmed Rahim Shitake احمد رحيم شلتاغ
Journal: Journal of Kufa - physics مجلة الكوفة للفيزياء ISSN: 20775830 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 53-58
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

In this work, Radon concentrations in drinking water were measured at 42 locations in Al- Najaf cities, using RAD-7 radon monitoring system of Durridge company USA.The annual effective dose for all samples of drinking water were estimated by equations depending on UNSCEAR organization. It is found that the radon concentrations in samples in studied area were varied from (2.43±0.879 Bq/m3) to (225.5±12.657 Bq/m3), while the mean annual effective dose of Ingestion and Inhalation varied from (0.017739 μS.y-1) to (1.64615 μS.y-1) and (0.088807 μS.y-1) to (0.704526 μS.y-1) respectively.When the results were compared of radon concentrations with the internationally recommended reference levels (World healthy Organization limit 500 Bq/m3) and the mean effective annual dose for radon in drink water normal limits of world (1 mSv/y), there were no indications of existence of radon problems in the water sources in this survey. therefore the drinking water in Al-Najaf city is safe as far as radon concentration is concerned.

في هذا العمل , تم قياس تراكيز الرادون في مياه الشرب ل 42 موقع من مدينة النجف وذلك باستخدام منظومةالتتبع لغاز الرادون RAD-7 الأمريكية الصنع.كما وقد تم حساب الجرعة السنوية المكافئة لجميع العينات منن ميناه الشنرب بامعتمناد علند معنادمت منشنوبل منن قبنلمنظمننة الصننلة العالميننة (UNSCAR) . وجنند ن تركيننز انناز الننرادون فنني منني النمنناذر للمسنناحة المدبوسننة تتغيننر مننن(27.5±2.437 Bq/m3) لند (188.25±8.796Bq/m3) لكنن بعنا النمناذر لنم يكشنف بزنا اناز النرادون, بينمنا معندالجرعة السنوية المكافئة تتغير من (0.0038665 mS.y-1) لد (0.02646795 mS.y-1) .تم مقابنة النتائج تراكيز الرادون منع اللند المسنموه بنل عالمينا ةمنظمنة الصنلة العالمينة والتني حنددت اللند المسنموه ة 500 Bq.m-3( وكذلك معد الجرعة السنوية المكافئة لغاز الرادون في مياه الشنرب والملندد ة 1 mSV.y-1 (, لنم تكنن هننان مننمشاكل في مصادب المياه في هذه الدباسة تشير علد وجود ااز الرادون. لذلك فان مياه الشرب في مدينة النجف صناللة بقندبما موجود من تراكيز الرادون.


Article
Assessment of greenhouse gases resulting from the combustion of diesel in conventional electric power stations of Hadhramout coast
تقدير غازات الاحتباس الحراري الناتج عن احتراق مادة الديزل في المحطات الكهربائية التقليدية

Loading...
Loading...
Abstract

Data of fuel consumption for diesel to run conventional power stations of the Public Electricity Corporation Hadhramout Coast branch (Al Rayyan, Khalf, and Mo'nowara were collected monthly within the period from 2000 to 2010. The results revealed that in 2003 and 2000 saw the highest and lowest total and annual average of greenhouse gas emissions respectively. The Rayyan electric station witnessed in 2010 and 2000 the highest and lowest annual emissions of (CO2،CH4،N2O), while Khalf station recorded the highest annual emissions in 2003 (for CO2) and 2006 (for CH4, N2O), In 2008 registered the lowest annual average emission. The highest and lowest annual emission for station Mo'nowara was in the years 2006 and 2000 respectively, reaching the highest and lowest value for greenhouse gases (CO2, CH4, N2O) Rayyan station ranked first in total and cumulative average for the period 2000 to 2010 for greenhouse gases emissions (CO2, CH4, N2O), followed by Khalf station and Station of Mo'nowara. The results of equivalent emissions of carbon dioxide (E CO2) that in 2003 and 2000 were the highest and lowest total annual average emitted, at about 57,581 and 19194, 16439 and 5480 metric tons. Also the results show varying equivalent (E CO2) from conventional electric stations, the highest emissions yearly in 2010 (Al Rayyan station) and 2006 (Khalf and Mo'nowara stations), In 2000the lowest emissions registered in (Al Rayyan and Mo'nowara stations) and 2008 in (Khalf station).The study illustrated that, 2003 witnessed the highest rate of per capita emissions equivalent (E CO2) from the electricity sector of the study area (coast of Hadhramout), where reached 137 kg / capita, whereas the year 2000 the lowest rate per capita reached about 44 kg / capita.

يهدف البحث إلى حساب وتقدير انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الرئيسية (CO2،CH4،N2O) ومكافئ غاز (CO2E)، الناتجة عن احتراق وقود الديزل في المحطات الكهربائية الرئيسية (الريان، خلف والمنورة) العاملة بمنطقة ساحل حضرموت خلال الفترة (2000م - 2010م). أظهرت النتائج أن عامي 2003م و 2000م شهدت أعلى وأدنى إجمالي ومتوسط سنوي على التوالي لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وأن محطة الريان الكهربائية شهدت على التوالي في عامي 2010م و 2000م أعلى وأدنى إجمالي سنوي لانبعاثات غازات (CO2،CH4،N2O)، بينما سجلت محطة خلف أعلى انبعاث سنوي في عامي 2003م (بالنسبة CO2) و 2006م (بالنسبة CH4،N2O)، وسجل عام 2008م أدنى انبعاث سنوي من غازات الاحتباس الحراري. أما أعلى وأدنى انبعاث سنوي لمحطة المنورة فكان في عامي 2006م و 2000م على التوالي. تبين كذلك أن محطة الريان احتلت المرتبة الأولى في الإجمالي والمتوسط التجميعي للفترة (2000م - 2010م)، تليها محطة خلف، ثم محطة المنورة في انبعاثات غازات (CO2،CH4،N2O). وأظهرت نتائج حساب انبعاثات مكافئ غاز (CO2E)، أن عامي 2003م و 2000م شهدت أعلى وأدنى إجمالي ومتوسط سنوي لانبعاثته، حيث بلغ حوالي 57581 و 19194 ، 16439 و 5480 طن متري. تبين أيضاً من نتائج الدراسة أن المحطات الكهربائية التقليدية شهدت خلال فترة الدراسة انبعاثات متفاوتة لمكافئ (CO2E)، حيث سجل أعلى انبعاث سنوي له في عامي 2010م (محطة الريان) و 2006م (محطتي خلف والمنورة)، بينما سجل في عامي 2000م (محطتي الريان والمنورة) و 2008م (محطة خلف) أدنى انبعاث له. بينت نتائج الدراسة أيضاً أن 2003م شهد أعلى معدل لنصيب الفرد من انبعاثات مكافئ غاز (CO2E) من قطاع الكهرباء لسكان منطقة الدراسة (ساحل حضرموت) ، حيث بلغ 137 كجم/فرد، في حين شهد عام 2000م أدنى معدل لنصيب الفرد بلغ حوالي 44 كجم/فرد.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (1)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2013 (3)